الجلفة إنفو للأخبار - نحو انشاء مركز جهوي لتخزين الوقود بمنطقة "الخشم" بعين وسارة لتعزيز القدرات الوطنية
الرئيسية | اقتصاد و تنمية | نحو انشاء مركز جهوي لتخزين الوقود بمنطقة "الخشم" بعين وسارة لتعزيز القدرات الوطنية
لضمان الاكتفاء والاستقلالية لمنطقة وسط البلاد
نحو انشاء مركز جهوي لتخزين الوقود بمنطقة "الخشم" بعين وسارة لتعزيز القدرات الوطنية
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ينتظر ان ترتفع القدرات الوطنية لتخزين الوقود من 600 ألف متر مكعب حاليا إلى 2 مليون متر مكعب بغضون عام 2021 حسبما كشفه  اليوم الخميس وزير الطاقة مصطفى قيطوني.

وأوضح السيد قيطوني في رده على سؤال شفوي بمجلس الامة بأن هذا البرنامج  "الطموح" سيسمح بتحقيق الاكتفاء والاستقلالية في مجال تخزين الوقود لمدة 30  يوم مقابل 11 يوم حاليا.

ويشمل هذا البرنامج انجاز عدة مراكز تخزين جهوية من بينها مركز الوسط بمنطقة الخشم بعين وسارة (الجلفة) بقدرة تخزين تقدر بـ 40 ألف م3. وسيغطي هذا المركز حاجيات الجلفة والمدية والولايات المجاورة لهما بحيث يمكنه  ضمان الاكتفاء والاستقلالية لمنطقة وسط البلاد لمدة 30 يوم.

وتم اختيار الموقع الذي سينجز عليه المركز من بين ستة مواقع (موقعين بالجلفة واربعة مواقع بالمدية) بالنظر لمساحته الواسعة (10 هكتار) وقربه من مصفاة  تيارت التي سيتم قريبا الشروع في إنجازها وكذا خط النقل بالسكك الحديدية والطريق الوطني رقم 1.

وبالموازاة مع تدعيم القدرات التخزينية، سيتم رفع طاقات انتاج الوقود مع  انجاز توسعة واعادة تهيئة مصفاة براقي (الجزائر العاصمة) والتي ينتظر دخولها  حيز الخدمة في اكتوبر 2018 مع انجاز مصفاتين جديدتين في كل من حاسي مسعود  (ورقلة) و تيارت واللتان سيتم تشغيلهما ابتداء من 2021.  ومع تجسيد هذا البرنامج يتوقع ان تصل قدرات تكرير النفط الوطنية الى 40 مليون  سنويا، وفقا لشروح الوزير.

ويأتي هذا المخطط استجابة  لارتفاع الطلب على المنتجات البترولية في السنوات  العشر الاخيرة حيث سجل الطلب على الوقود نموا سنويا بمعدل 7 بالمائة خلال هذه  الفترة. وترجع هذه الزيادة الكبيرة اساسا الى ارتفاع حجم الحظيرة الوطنية للسيارات  وتحسن المستوى المعيشي للمواطن وانتعاش النشاط الاقتصادي وكذا المستوى المنخفض  لأسعار الوقودي حسب تصريحات السيد قيطوني.

عدد القراءات : 834 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
اختر لست برنامج روبوت لكي تستطيع اضافة التعليق

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات