الجلفة إنفو للأخبار - تبخّر القطار ...قبل المطار
الرئيسية | ساحة نقاش | تبخّر القطار ...قبل المطار
تبخّر القطار ...قبل المطار
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

خبر نزل علي كالصاعقة وأنا أتتبع بعض من جلسات المجلس الشعبي الولائي الأخيرة عبر إذاعة الجلفة  ، البداية كانت  بطرح سؤال عن سر تغيير مسار قطار الجلفة  ، حيت أن صاحب السؤال قال أنه يشم رائحة المؤامرة ...  والطامة الكبرى كانت في رد والي  الولاية ويا ليته لم يرد ، فرده كان بمثابة تبريرات واهية تخفي وراءها عجزا عن وجود جواب، حيث من ضمن ما قال ، أن القطار زحزح عن العاصمة و  ستكون محطته النهائية بلدية الخميس وأن الخميس هي نقطة مثالية كمفترق الطرق وضرب مثلا  بالقرب من وهران ولست ادري ماذا  يقول عن جهة قسنطينة كما تناسى سيادته أن قطار الجلفة كان يعمل ، فأنا صاحب هذه الكلمات المبعثرة سافرت فيه  وأن رحلته متعة عبر جبال شفة   كما أن صفيره مازال يرن في أذاننا حتى أن  توقفه كان مريبا حيث  أشيع وقتها أن كبار التجار هم من كانوا وراء التوقيف ومهما يكن ، الإشاعة ليست الحقيقة ولكن الحقيقة هي أننا استقبلنا خبر عودة القطار بكثير من السعادة  لتخفيف عبء السفر الى العاصمة أو حتى البليدة للتطبيب ولكم أن تسألوا مرضى السرطان عما يعانونه من مشقة السفر  وفي الوقت الذي رأينا فيه فخامة الرئيس يركب الميترو رغم طول الانتظار لكن العبرة أنه أنجز و نحن بعد طول انتظار سنركب القطار وننزل في بلدية تشبه بلدية المويلح عندنا، لبدأ رحلة البحث عمن يوصلنا الى العاصمة ولو بالكلونديستان

أنا لا ألوم الوالي الجديد ،هو لا يعرف المنطقة ولا يهمه ركوب القطار و لا الطيارة فهو عابر سبيل وظّفته الدولة  ليخدمنا إذا وجد فينا قابلية  العمل  ،لكن أين منتخبينا  الذين لم يحركوا ساكنا ولم يعيروا اهتماما  ولم يحللو حتى فلوسهم التي صارت سحتا بسبب  ما آلت إليه هذه الولاية وكأن قدرها أن تكون رائدة في عدد السكان ومتخلفة بمثلهم  

... يا ناس اليوم ذهب مشروع القطار وغدا المطار ....ولم يبق لنا بعدها إلا العودة إلى  ركوب الحمار .....حاشاكم

نصيحة :  يجب التقليل من الشكر والإطراء للمسؤولين  فزيادة الجرعات بكميات كبيرة لاحظنا أنها تؤدي  الى  تأثيرات جانبية لديهم، منها زقلشة في النظر حيث تنعدم الرؤية لديهم نهار فلا ينظرون إلى المستضعفين ولا الى  حفر الطرقات ولا مطبات الشوارع كما  تنجم عن ذلك إلى إفرازات أنزيمية تؤدي إلى تنامي الحقرة لديهم

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 6383 | عدد قراءات اليوم : 4

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(15 تعليقات سابقة)

بن ملوكة
(زائر)
23:59 01/11/2011
هالأعيان والنواب راقدين ماعسانا نحن الضعفاء أن نفعل ؟
بقانا لافوار والشيفون ونعسو بناتنا وأولادنا ونسكرو البيبان بكري ونقولوا الحمد للله على الصحة وأننا صبحنا بخير ونستناو مكتوبنا
والله ووالله اللي راه سبب في تدهور الجلفة وتكسيرها هم أولادها والشبعانين الله لايفرحهم والله لايعطيهم صحة وراهي تخرج فيهم إنشاء الله
شكرا أستاذ علي ب كلامك يوزن ذهب
زهير17000
(زائر)
0:05 02/11/2011
فعلا خبر ازعجني كثيرا كثيرا ... و المسؤولية يتحملها الجميع بما فيا الوالي للاسف ...لكن مازال ثقتي موجود في شخصية الوالي ... المطار سوف ينجز ومركز التحضير الرياضية الكبرى بالمقاييس الدولية سوف ينجر بارادة الوالي و شباب الولاية ...

ثقتنا فيك كبيرة ... معليهش راح القطار جبلنا المطار ومركز التدريب ....

ياجماعة المجالس المنتخبة غير ما تديروش عليهم بزاف .... و السلام ختام
نايلي حر
(زائر)
0:40 02/11/2011
ياصاحب هذا المقال كلامك يدخل في المحال حتى وان أثلج قلبي فغيري يرى فيه الزوال فمسؤولينا نحن نراهم مثل****ل لايعرفون حتى معنى السؤال فأنت تخاطب نفوسا كثرت فيها العلال وياليتنا ننام ونصحى لنجد أمنا قد أنجبت لنا رجال مثلك ... بارك الله فيك.
فارس
(زائر)
3:08 02/11/2011
هذي بلاد المؤمرات و الانقلابات و تصححيات و الانتخبات بالجملات و في الاخير مبروك العود
راهاعليها نشد هذ البلاد الرجلا مكانش و لي كاينين شياتة
ونوقي
(زائر)
10:45 02/11/2011
يا علي ب صاحب المقال لقد طرحت سؤالا و قلت اين منتخبينا؟وانا اجيبك بسؤال اخر هل هم منتخبين؟ ام انتخبوا انفسهم؟ مادام الجلفة بلاد الدهان والصوف والخروف فلا يحق لنا ان نحلم باشياء كثيرة كبيرة عن نحن المواطنين
حكيم.ش
(زائر)
15:27 02/11/2011
استحدثوا خطوط سكك حديدية دون دراسة جدوى في الولايات التي بها فعلا ظغط نيابي وهي الان لاتعمل سوى رمزيااما الجلفة الرابعة في عدد السكان(؟)فهاهي تحرم من القطار بعد ان وصلها في سنة 1920 ...يا لها من مهزلة،لم يبقى لنا سوى الظغط بطرق اخرى بعيدا عن البرمةمان.
فرحات
(زائر)
16:38 02/11/2011
أضيف لكم خبرا أخرا لم تدلي به السلطات المحلية و لن تدلي به ابدا وهو انه تم إلغاء مشروع الترامواي المقرر إنجازه بمدينة الجلفة ضمن العشرة كبريات مدن الجزائر و تقرر لأسباب مجهولة إلغاء مدينة الجلفة دون سواها لتستفيد مدينة أخرى لا نعرفها .... ومزال عقوبات التنمية ستتزل على عاصمة أولاد نائل...
NAYLI
(زائر)
1:45 03/11/2011
قلناها شحال من مرة.ياااااااااااااااااااااااو أعيان البلاد لاهيين بالزرد و الدراهم الله لاتزيدهم..
sun moon
(زائر)
2:44 03/11/2011
مع كل إحترامي للشرفاء في هذه الولاية إخواني الكل يعلم علم اليقين ماهو المجلس الشعبي الولائي و من هو رئسه و من يتحكم به وكيف تسير الأمور خاصة في هذه الولاية متى سمعتم عن منتخب أنه دافع يوما ما عن مصلحة هاته الولاية الكل يسعى لبيعها بالمزاد العلنى بصراحة أنا أراها مجموعة من العصابة التي تسرق باسم الشعب أموال الشعب وتحت غطاء مايسمى بالسياسة والله حتى مستوياتهم الفكرية ولاأقول السياسية أوالعلمية لأنهم لايملكونها أصلا والكل يعلم هذاويعلم كيف يتحصل أمثال هؤلاء على المستويات إن أرادوها والكثير من الأشياء التي يخجل الإنسان من سردها.....
كيف لمثل هؤلاء أن ننتظر منهم شيئا ولكن السؤال الذي يطرح نفسه دائما على نفسه إلى متى وأمثال هاؤلاء يتحكمون في مصيرنا ويتلاعبون بمستقبل أبنائنا.......?
fatimarebhi
(زائر)
11:03 03/11/2011
أقولها بكل صراحة أن اسباب مشاكل الجلفة بصفة عامة يكمن في سوء اختيار المنتخبين سواء عبى المستوى المحلي أو الوطني فضلا على الإقبال المتزايد من قبل مواطنينا على الانتخابات والحل هو وجوب التهديد بمقاطعة الانتخابات إذا لم تحسن الأحزاب اختيار شخصيات نزيهة وفاعلة
مهدي
(زائر)
3:34 04/11/2011
الله لا يربحوا
الإنصاف في مواضع الخلاف - صدارة حكيم
(زائر)
20:43 04/11/2011
بسم الله الرحيم
وبعد :
دائما وكما ألفنا سابقا ما ان تعري المقالات قضية او ظاهرة او فعل اجتماعي, الا ويكثر النقاد والجلادين , وذاك جزء من المشكل
فتجد هذا يشتم وذاك يسب والأخر يصفي حسباته
السياسية.
في حين ان الموقف يتطلب حلول فالمصيبة وقعت وكفا , نريد من يضع البديل والدواء للمرض
ويبتكر وسيلة تليق بمستوى الشعوب للحراك
كأن يقول احدهم لو يكون هناك ’ تيلطون لبناء السكة الحديدية’ ليس لأن الدولة لا تملك المال, لكن لتحرج الساسة فيمكن بعدها ان تتدخل وقيل زمانا:
" من يكثر طرق الباب سيفتح " و"اول الغيث قطرة" و"مشوار الالف ميل يبدأ بخطوة"
والسلام عليكم ورحمة الله.
أحــمـــد ج
(زائر)
21:07 04/11/2011
نتكلم عن المنتخبين وكأنهم نزلوا من السماء نحن (أنتم) من انتخبهم
كريم
(زائر)
11:18 05/11/2011
أقترح أن تكون عريضة امضاءات ترسل الى رئيس الجمهورية على غرار أطول رسالة مساندة التي قام بها سكان الجلفة واتمنى البداية من هذا الموقع الريادي كفتح صفحة للامضاءات
قوراري
(زائر)
1:30 03/12/2011
يا ياناس فوقو يا ولاد نايل وين راكم وين الرجالة احنا اكبر قبيلة في افريقيا لازم يكون عندنا صوت في الجزائر فنحن نمثل قوة كبيرة ...

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(15 تعليقات سابقة)

قوراري (زائر) 1:30 03/12/2011
يا ياناس فوقو يا ولاد نايل وين راكم وين الرجالة احنا اكبر قبيلة في افريقيا لازم يكون عندنا صوت في الجزائر فنحن نمثل قوة كبيرة ...
كريم (زائر) 11:18 05/11/2011
أقترح أن تكون عريضة امضاءات ترسل الى رئيس الجمهورية على غرار أطول رسالة مساندة التي قام بها سكان الجلفة واتمنى البداية من هذا الموقع الريادي كفتح صفحة للامضاءات
أحــمـــد ج (زائر) 21:07 04/11/2011
نتكلم عن المنتخبين وكأنهم نزلوا من السماء نحن (أنتم) من انتخبهم
الإنصاف في مواضع الخلاف - صدارة حكيم (زائر) 20:43 04/11/2011
بسم الله الرحيم
وبعد :
دائما وكما ألفنا سابقا ما ان تعري المقالات قضية او ظاهرة او فعل اجتماعي, الا ويكثر النقاد والجلادين , وذاك جزء من المشكل
فتجد هذا يشتم وذاك يسب والأخر يصفي حسباته
السياسية.
في حين ان الموقف يتطلب حلول فالمصيبة وقعت وكفا , نريد من يضع البديل والدواء للمرض
ويبتكر وسيلة تليق بمستوى الشعوب للحراك
كأن يقول احدهم لو يكون هناك ’ تيلطون لبناء السكة الحديدية’ ليس لأن الدولة لا تملك المال, لكن لتحرج الساسة فيمكن بعدها ان تتدخل وقيل زمانا:
" من يكثر طرق الباب سيفتح " و"اول الغيث قطرة" و"مشوار الالف ميل يبدأ بخطوة"
والسلام عليكم ورحمة الله.
مهدي (زائر) 3:34 04/11/2011
الله لا يربحوا
fatimarebhi (زائر) 11:03 03/11/2011
أقولها بكل صراحة أن اسباب مشاكل الجلفة بصفة عامة يكمن في سوء اختيار المنتخبين سواء عبى المستوى المحلي أو الوطني فضلا على الإقبال المتزايد من قبل مواطنينا على الانتخابات والحل هو وجوب التهديد بمقاطعة الانتخابات إذا لم تحسن الأحزاب اختيار شخصيات نزيهة وفاعلة
sun moon (زائر) 2:44 03/11/2011
مع كل إحترامي للشرفاء في هذه الولاية إخواني الكل يعلم علم اليقين ماهو المجلس الشعبي الولائي و من هو رئسه و من يتحكم به وكيف تسير الأمور خاصة في هذه الولاية متى سمعتم عن منتخب أنه دافع يوما ما عن مصلحة هاته الولاية الكل يسعى لبيعها بالمزاد العلنى بصراحة أنا أراها مجموعة من العصابة التي تسرق باسم الشعب أموال الشعب وتحت غطاء مايسمى بالسياسة والله حتى مستوياتهم الفكرية ولاأقول السياسية أوالعلمية لأنهم لايملكونها أصلا والكل يعلم هذاويعلم كيف يتحصل أمثال هؤلاء على المستويات إن أرادوها والكثير من الأشياء التي يخجل الإنسان من سردها.....
كيف لمثل هؤلاء أن ننتظر منهم شيئا ولكن السؤال الذي يطرح نفسه دائما على نفسه إلى متى وأمثال هاؤلاء يتحكمون في مصيرنا ويتلاعبون بمستقبل أبنائنا.......?
NAYLI (زائر) 1:45 03/11/2011
قلناها شحال من مرة.ياااااااااااااااااااااااو أعيان البلاد لاهيين بالزرد و الدراهم الله لاتزيدهم..
فرحات (زائر) 16:38 02/11/2011
أضيف لكم خبرا أخرا لم تدلي به السلطات المحلية و لن تدلي به ابدا وهو انه تم إلغاء مشروع الترامواي المقرر إنجازه بمدينة الجلفة ضمن العشرة كبريات مدن الجزائر و تقرر لأسباب مجهولة إلغاء مدينة الجلفة دون سواها لتستفيد مدينة أخرى لا نعرفها .... ومزال عقوبات التنمية ستتزل على عاصمة أولاد نائل...
حكيم.ش (زائر) 15:27 02/11/2011
استحدثوا خطوط سكك حديدية دون دراسة جدوى في الولايات التي بها فعلا ظغط نيابي وهي الان لاتعمل سوى رمزيااما الجلفة الرابعة في عدد السكان(؟)فهاهي تحرم من القطار بعد ان وصلها في سنة 1920 ...يا لها من مهزلة،لم يبقى لنا سوى الظغط بطرق اخرى بعيدا عن البرمةمان.
ونوقي (زائر) 10:45 02/11/2011
يا علي ب صاحب المقال لقد طرحت سؤالا و قلت اين منتخبينا؟وانا اجيبك بسؤال اخر هل هم منتخبين؟ ام انتخبوا انفسهم؟ مادام الجلفة بلاد الدهان والصوف والخروف فلا يحق لنا ان نحلم باشياء كثيرة كبيرة عن نحن المواطنين
فارس (زائر) 3:08 02/11/2011
هذي بلاد المؤمرات و الانقلابات و تصححيات و الانتخبات بالجملات و في الاخير مبروك العود
راهاعليها نشد هذ البلاد الرجلا مكانش و لي كاينين شياتة
نايلي حر (زائر) 0:40 02/11/2011
ياصاحب هذا المقال كلامك يدخل في المحال حتى وان أثلج قلبي فغيري يرى فيه الزوال فمسؤولينا نحن نراهم مثل****ل لايعرفون حتى معنى السؤال فأنت تخاطب نفوسا كثرت فيها العلال وياليتنا ننام ونصحى لنجد أمنا قد أنجبت لنا رجال مثلك ... بارك الله فيك.
زهير17000 (زائر) 0:05 02/11/2011
فعلا خبر ازعجني كثيرا كثيرا ... و المسؤولية يتحملها الجميع بما فيا الوالي للاسف ...لكن مازال ثقتي موجود في شخصية الوالي ... المطار سوف ينجز ومركز التحضير الرياضية الكبرى بالمقاييس الدولية سوف ينجر بارادة الوالي و شباب الولاية ...

ثقتنا فيك كبيرة ... معليهش راح القطار جبلنا المطار ومركز التدريب ....

ياجماعة المجالس المنتخبة غير ما تديروش عليهم بزاف .... و السلام ختام
بن ملوكة (زائر) 23:59 01/11/2011
هالأعيان والنواب راقدين ماعسانا نحن الضعفاء أن نفعل ؟
بقانا لافوار والشيفون ونعسو بناتنا وأولادنا ونسكرو البيبان بكري ونقولوا الحمد للله على الصحة وأننا صبحنا بخير ونستناو مكتوبنا
والله ووالله اللي راه سبب في تدهور الجلفة وتكسيرها هم أولادها والشبعانين الله لايفرحهم والله لايعطيهم صحة وراهي تخرج فيهم إنشاء الله
شكرا أستاذ علي ب كلامك يوزن ذهب
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات