الجلفة إنفو للأخبار - حفرة في الطريق...مؤشرات دولة قوية ومجتمع متحضر !
الرئيسية | مساهمات | حفرة في الطريق...مؤشرات دولة قوية ومجتمع متحضر !
حفرة في الطريق...مؤشرات دولة قوية ومجتمع متحضر !
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لا يختلف اثنان في أن النمو الاقتصادي والدخل القومي ومستوى التعليم والخدمات و البُنى التحتية والحريات الفردية تعتبر مؤشرات حقيقية لتصنيف الدول إلى دول متقدمة ودول متخلفة ودولا تسير في طريق النمو، مما يطرح العديد من الأسئلة، أبرزها كيف نستطيع بناء دولة قوية  ومجتمع متقدم أو من أين نبدأ ذلك...؟

إن الأمر  بطبيعة الحال ليس بالهيّن أو السهل بل يتطلب وجود فلسفة عميقة تكون بمثابة قاطرة تتبعها إصلاحات عميقة وجذرية بدأ بالمدرسة المنوط بها إعداد مواطن صالح يعتز بانتمائه للوطن ويسعى لخدمته والذود عنه،  وإعلام حيادي ومحترف هدفه البحث عن الحقيقة ونقلها بكل موضوعية وحيادية، ومؤسسات دستورية تعبر حقيقة عن إرادة الشعب وتطلعاته، ونخب فعّالة تعبّر عن  آرائها بكل حرية، بيد أن أي مشروع سياسي للنهوض بالدولة ــــ مهما كان صادقا ـــ سيصطدم بالبيروقراطية وعقلية ملئ الفراغ و "البريكولاج" بتقديم أرقام غير حقيقية ومعطيات مغلوطة من جهة في ظل إدارة تعودت على الشكليات والمناسبتية والخوف من المواجهة بالحقيقة، و عدم تنفيذ البرامج  والتوصيات بجدية لا نقول باحترافية من جهة أخرى...

المسألة في غاية التعقيد حين تجدنا عاجزين عن إصلاح حفرة في الطريق العام وطمرها بقليل من الزفت أو سقي شجرة تم زرعها ونسيانها أو تنظيف شارع في المدينة من القاذورات... بين إدارة لم تقدر على توفير حاوية عصرية ومواطن لم يستطع أن يضع القمامة في مكانها  المناسب،  ومرفق عام  تعوّد موظفوه على الغيابات المتكررة ومواطن يفرغ جام غيضه وغضبه في وجه أول موظف يصادفه... تجد  الأمر أكبر من أن يكون مجرد ظواهر اجتماعية أو مظاهر عامة  بل يتعداه إلى أبعاد اجتماعية ونفسية وبيروقراطية متشابكة، فمن يحاسب من؟ ومن يراقب من ومن هو المسؤول عن من؟.

إن مؤشرات نجاح أي مشروع سياسي أو إصلاحي يبدأ من أبسط الأمور ربما من حفرة في الطريق... حين تجد مدينة مليئة بالحفر وعلى مرأى من المواطنين و المسؤولين المحليين والوطنيين  تجد أن الأمر ليس عاديا حين نعجز عن التكفل بالانشغالات البسيطة واليومية والعادية حتما ودون شك سنعجز عن الانشغالات الكبيرة والعميقة، إن الوصول إلى دولة قوية ومجتمع متحضر يبدأ من أبسط الأمور من طريق بلا حفر وحي نظيف وشجرة في الطريق يتم سقيها والاعتناء بها بانتظام ومواطن متفهم وموظف جاد وملتزم  في ظل منظومة متجانسة ونسق محكم ومنظم.

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 670 | عدد قراءات اليوم : 6

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات