الجلفة إنفو للأخبار - ظاهرة الخُطباء الجُدد
الرئيسية | مساهمات | ظاهرة الخُطباء الجُدد
ظاهرة الخُطباء الجُدد
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يلتحفون الصفة الأكاديمية ويخنقون عقول البسطاء بِـ"وشاح أحمر"، يكسرون عصا المنطق بهُراف غير مؤسّس وفي غياب المعلومة الأمنيّة حول المصالح و السياسة العليا للبلد High interests ، حَريٌّ بالمَرْءِ أن لا يتسلَّقَ ما لا يفْقَه.. حرية التعبير لا تعني تَصَدُّرَ المشهد تحت خلفيّات الإنتصار للعرق أو الجهة أوالمنطقة أو..الدشرة، "من تكلّم في غير فنّهَ أتى بالعجَب !

  أكنتُم تتجرّؤون على مؤسسة الجيش..أقول المؤسسة وليس شخص قائد الأركان لأنّي لست مع: "عبادة الشخصية Adoration of personality" حينما كان أُمراء الحرب من قادة التسعينيّات تعيث فساداً في أرواح الناس وأملاكهم وأعراضهم ؟! «حينما دُفِعَ بِخِيرة أبناء الشعب إلى مجاهل رقّان و وادي النّاموس .. الكلام لأستاذ كلية العلوم السياسية مريمش رحمه الله».. ، أيجِبُ أن نعيد تعريف المؤسسة العسكرية إجرائيّاً ودورها التقليدي والدستوري في حماية الدولة الوطنيّة والمتعارف عليه في أدبيّات العلاقات الدولية ؟! إذا كانت لديكم مشكلة مع قائد الأركان أو غيره ممّن ليسوا على هواكُم الأيديولوجي أو المناطقي أو العرقي أو حتّى الدشروي أعلنوها صراحة و لماذا تتدثّرون بوشاح أكاديمي لوضع كل البيض في سلّة واحدة؟!..

  بربّكم وربنا ورب أربابكم الذين تنهلون من مشربهم البوشاشي العسولي المقراني الطابوني ..كيف تحكمون؟ إذا كانت أحكامكم وآراؤكم تُؤسّسُ طبقاً لهذه المناظير الخاضعة لابن عمي وابن دشرتي فأين الموضوعية Objectivity التي درستُم؟! الجزائر أولى أم الانتصار لابن العرق والعم والدشرة والمنطقة..أنتم تكسرون عصا المنطق وتذبحون عقول البسطاء ممّن يتهافتون على الفضاءات المتاحة لمعرفة مسارات ومآلات الأحداث..

   الجيش جيشٌ يُحترم ويُسند طالما أنّه مع الإرادة الخيّرة وطموح وآمال عموم الشعب، أمّا أنّه لا يستجيب لتطلّعات المُتكسّبين وخياراتهم الأيديولوجية التي قد لا تتقاطع مع آمال الأغلبية فذلك نقيصةٌ منكم يا مَن تؤمنون به عاماً وتكفرون به أياماً.. أمّا ذريعة معارضة انتخابات تحت إدارة أزلام النظام السابق فتلك لحاجةً في نفوس من يكفرون بالصندوق ويتحيّنون الفرصة لخيار التعيين ولو تحت وطأة الفوضى.. 

  الوقت ينفذ والخيارات محدودة والجزائر على المِحكّ.. فليكن خيارا دستوريا على عِلّاته بلجنة تشرف وتنظم وتراقب هذه الإنتخابات لتجاوز الظرف الدقيق.. وأحرس أنت صندوقك إن لم يكن لك غرضٌ غير السّير بالجزائر في مسار آمن..

   الظاهر أنّ الحراك بدأ ينحرف عن أهدافه ومساره الأول إلى محاولة انتهاج منطق الإقصاء بوشاحات أيديولوجية تنتصر لغير المصلحة العليا للبلد، وفي غياب المعلومة الأمنيّة التي لا تمتلكها إلّا المؤسسة الدستورية الحالية والوحيدة لمؤسسة الجيش لا يمكن لبهاليل الجهوية والمناطقية إلا أن يتخلّقوا بأخلاق الوحدة الوطنية أمّا تطلعاتهم للمراكز السياسية فذلك أمر مشروع شرط أن لا يستحمروا الأغلبية بنداءات الدولة المدنية التي يفهمونها على غير ما نفهمها.. 

  حجر الزاوية في كلامي هذا أنّ منطق رجل الدولة لا يأتلفُ مع منطق المتفرّج ولو كان أكاديميّا.. بكلمة واحدة: كل واحد يريّح في قشورو.. وَ: مَن تكَلّمَ في غير فنّه..أتى بالعَجَب.. لِذا فإنّ النُّصح والتنبيه وَجَبْ.

(*) أستاذ جامعي سابق وإطار بالوزارة

عدد القراءات : 1398 | عدد قراءات اليوم : 6

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

متابع
(زائر)
5:07 28/05/2019
دكتور اتفق معكم في اغلب ماجاء في تحليلكم ،واختلف مهكم في نقاط منها ازلام النظام من كانو سببا في هذا الفساد والتعفن لايمكن ان يكونو سببا في الاصلاح ، ثم ان الصندوق مالم يكن الموتمن عليه غير مامون حاميها حراميها ، فلاتفيد الانتخابات لان الانتخابات الماضية مزورة والنتائج اعدها تقريبا الولاة ، وانتجت مجالس رديئة من اصحاب الشكارة ، ولنا مثال في مجالسنا البلدية وفي مجلسنا الولائ بالجلفة ، مجلس ولائ كانهم خشب مسندة اغلبهم اعداء للنجاح ، والشيته ديدنهم ، ومنهم من تنطبق عليهم وتضربهم الوليدة بالهراوه فلاغيرلديهم ولانكير ، تكركرهم عضوة ، ونشدعلى جيشنا الباسل المترابط مع شعبه .
مهموم
(زائر)
16:14 28/05/2019
أرى أن الكاتب قد أغفل جانب من الحقيقة لأن الواقع غير ذاك وهنا أتسائل :إذا كان "طابو ومقران وعسول وبوشاشي"أصحاب مصالح بعقلية منطقة أو دشرة كما ورد في كتابتك فلمذا إستثنيت أسماءا أخرى يأتي منهم الخطر الفعلي وهم أصحاب قرار و(رسميون)؟ولأن بوشاشي ومن ذكرمعه هم معارضة وليسوا أصحاب سلطة لينتقد الشعب طريقة تسييرهم للشأن العام وأتمنى سيدي الفاضل أن تتطرق على الأقل للأسباب التي دفعت بوشاشي إلى الإستقالة من البرلمان ومن سمح لفرحات مهني بإلقاء محاضرة ومنع بن بيتور من ذالك؟!لأنه أراد أن يعطي الإنطباع أن إخواننا القبائل يتبنون مواقف "مهني"الإنفصالي والحقيقة غيرذالك بعد فشل "نعيمتهم" بالجلفة أما قائد الأركان فهو يعاكس إرادة كل الشعب ويغالطه وإلا فأين (جميعي وطليبة والطيب لوح)من قبضة العدالة ؟!....
ع.ب.مسعودي
(زائر)
8:57 29/05/2019
أشاطرك الرأي أخي رشيد في الكثير من النقاط التي جاء بها الموضوع، وتعليقي هو هؤلاء لديهم شبه زعامات ويدافعون عنها ويلتفون حولها لترويج أفكارها وقناعتها، لكن المؤسف أن هذا غير موجود بمنطقتنا، لأننا نحارب الكفاءات ونتهكم بها مهما اعتلت من مراتب، ومهما كان تكوينها، فهل يوجد عندنا أسماء يلتف حولها على الأقل ربع أكثر من 1 مليون و500 ألف ساكن؟ طبعا لا ، لأن هذه البؤرة هي بؤرة الحسد والغل والضغينة وتقزيم الأشخاص وحتى وإن كانوا لايعرفونهم ولا يعرفون تاريخهم ، ومحاربتهم داخل الولاية وخارجها، وفي كل مناسبة تخرج الأصوات الناعقة التي لا هي تقدمت ولا هي تركت الناس الخييرين تبادر، والذين نلتمس فيهم الصدق، والاخلاص، والنزاهة ،
لكي تحاول أن تكون صوتا لهذه الساكنة ، التي لن تقوم لها قائمة مادامت لم تتخلص من هذه الذهنيات النابعة من قلوب مريضة، طالت علتها، وهاهي المنطقة غائبة وعاجزة على اختيار نخبة توكل إليها صفة التمثيل.وإبراز أسماء فيها مواصفات بعينها ، حتى لا نقول أنها ليست منطقة عاقر. هذا هو حالنا الذي يتلذذ المناهضون في تغذيته وحب العيش فيه. تحياتي الخالصة ومزيدا من الترقيات إن شاء ، وتقبل الله صيامكم وقيامكم.
تعقيب : زائر غيور
(زائر)
13:57 29/05/2019
كلام صحيح يا قومي مالكم لا تحبون الناصحين
متابع ع ش
(زائر)
1:59 30/05/2019
الخطر ياتي ممنن اسندت لهم مهام ليسو اهلا لها ،وسياسة الافلان وتواطؤ الادارة ،هم اسباب التعفن وهم من كرسو للرداءة والشكاره ، وعشنناهذا في ولاية الجلفة من خلال ادارة قننفاف ح الوالي السابق الذي نصب المجلس الشعبي الولائ عنوة خارج القانون وحتى قائمة المجلس الشعبي الولائى فيه احزاب ليست ناجحة وخيطها ق ح مع ط ب ، عندما تغيب الديمقراطية عندما يغيب القانون تتعفن الاوضاع وتصبح القوى الغير دستورية والغير قاننوية تتحكم ، توصل البلد الى المهالك ، العدل اساس الملك شعار صحيح فيه نجاح الشعب والدولة ،والخطر هو التخلي عن الديمقراطية وعن القانون والعكس هو النجاح .
jana all
(زائر)
18:46 01/06/2019
المشكل رجال لايمثلون الافلان مع تواطؤ الادارة وبيروقراطيتها
افلاني
(زائر)
18:16 02/06/2019
المشكل ليس في الافلان وحده من خرب لبلاد وخلق الشكارة والرداءة ، بل كذلك الارندي ومن اسس للرشوة وبيع مناصب الانتخاب وروس القوايم وتهميش المناضلين والدكتاتورية الكحلة فيه ، وحزب حماس المتلون المتنيفق رجل في السلطة ورجل في المعارضة كان في الحكم ولما شاف الربيع العربي 2011ركب الموجة يحشي للشعب في نظرالناس هو اخطرحزب، صويلحاتهم اوبس ياكلو مع الذيب اويبكو مع الراعي حماس .شكرا جلفة انفو
fadel
(زائر)
0:30 03/06/2019
لابد من اعطاء اهمية للشباب من اجلرفع المشعل والمحافظة على قيم اول نوفمبر

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

fadel (زائر) 0:30 03/06/2019
لابد من اعطاء اهمية للشباب من اجلرفع المشعل والمحافظة على قيم اول نوفمبر
افلاني (زائر) 18:16 02/06/2019
المشكل ليس في الافلان وحده من خرب لبلاد وخلق الشكارة والرداءة ، بل كذلك الارندي ومن اسس للرشوة وبيع مناصب الانتخاب وروس القوايم وتهميش المناضلين والدكتاتورية الكحلة فيه ، وحزب حماس المتلون المتنيفق رجل في السلطة ورجل في المعارضة كان في الحكم ولما شاف الربيع العربي 2011ركب الموجة يحشي للشعب في نظرالناس هو اخطرحزب، صويلحاتهم اوبس ياكلو مع الذيب اويبكو مع الراعي حماس .شكرا جلفة انفو
jana all (زائر) 18:46 01/06/2019
المشكل رجال لايمثلون الافلان مع تواطؤ الادارة وبيروقراطيتها
متابع ع ش (زائر) 1:59 30/05/2019
الخطر ياتي ممنن اسندت لهم مهام ليسو اهلا لها ،وسياسة الافلان وتواطؤ الادارة ،هم اسباب التعفن وهم من كرسو للرداءة والشكاره ، وعشنناهذا في ولاية الجلفة من خلال ادارة قننفاف ح الوالي السابق الذي نصب المجلس الشعبي الولائ عنوة خارج القانون وحتى قائمة المجلس الشعبي الولائى فيه احزاب ليست ناجحة وخيطها ق ح مع ط ب ، عندما تغيب الديمقراطية عندما يغيب القانون تتعفن الاوضاع وتصبح القوى الغير دستورية والغير قاننوية تتحكم ، توصل البلد الى المهالك ، العدل اساس الملك شعار صحيح فيه نجاح الشعب والدولة ،والخطر هو التخلي عن الديمقراطية وعن القانون والعكس هو النجاح .
ع.ب.مسعودي (زائر) 8:57 29/05/2019
أشاطرك الرأي أخي رشيد في الكثير من النقاط التي جاء بها الموضوع، وتعليقي هو هؤلاء لديهم شبه زعامات ويدافعون عنها ويلتفون حولها لترويج أفكارها وقناعتها، لكن المؤسف أن هذا غير موجود بمنطقتنا، لأننا نحارب الكفاءات ونتهكم بها مهما اعتلت من مراتب، ومهما كان تكوينها، فهل يوجد عندنا أسماء يلتف حولها على الأقل ربع أكثر من 1 مليون و500 ألف ساكن؟ طبعا لا ، لأن هذه البؤرة هي بؤرة الحسد والغل والضغينة وتقزيم الأشخاص وحتى وإن كانوا لايعرفونهم ولا يعرفون تاريخهم ، ومحاربتهم داخل الولاية وخارجها، وفي كل مناسبة تخرج الأصوات الناعقة التي لا هي تقدمت ولا هي تركت الناس الخييرين تبادر، والذين نلتمس فيهم الصدق، والاخلاص، والنزاهة ،
لكي تحاول أن تكون صوتا لهذه الساكنة ، التي لن تقوم لها قائمة مادامت لم تتخلص من هذه الذهنيات النابعة من قلوب مريضة، طالت علتها، وهاهي المنطقة غائبة وعاجزة على اختيار نخبة توكل إليها صفة التمثيل.وإبراز أسماء فيها مواصفات بعينها ، حتى لا نقول أنها ليست منطقة عاقر. هذا هو حالنا الذي يتلذذ المناهضون في تغذيته وحب العيش فيه. تحياتي الخالصة ومزيدا من الترقيات إن شاء ، وتقبل الله صيامكم وقيامكم.
تعقيب : زائر غيور
(زائر)
13:57 29/05/2019
كلام صحيح يا قومي مالكم لا تحبون الناصحين
مهموم (زائر) 16:14 28/05/2019
أرى أن الكاتب قد أغفل جانب من الحقيقة لأن الواقع غير ذاك وهنا أتسائل :إذا كان "طابو ومقران وعسول وبوشاشي"أصحاب مصالح بعقلية منطقة أو دشرة كما ورد في كتابتك فلمذا إستثنيت أسماءا أخرى يأتي منهم الخطر الفعلي وهم أصحاب قرار و(رسميون)؟ولأن بوشاشي ومن ذكرمعه هم معارضة وليسوا أصحاب سلطة لينتقد الشعب طريقة تسييرهم للشأن العام وأتمنى سيدي الفاضل أن تتطرق على الأقل للأسباب التي دفعت بوشاشي إلى الإستقالة من البرلمان ومن سمح لفرحات مهني بإلقاء محاضرة ومنع بن بيتور من ذالك؟!لأنه أراد أن يعطي الإنطباع أن إخواننا القبائل يتبنون مواقف "مهني"الإنفصالي والحقيقة غيرذالك بعد فشل "نعيمتهم" بالجلفة أما قائد الأركان فهو يعاكس إرادة كل الشعب ويغالطه وإلا فأين (جميعي وطليبة والطيب لوح)من قبضة العدالة ؟!....
متابع (زائر) 5:07 28/05/2019
دكتور اتفق معكم في اغلب ماجاء في تحليلكم ،واختلف مهكم في نقاط منها ازلام النظام من كانو سببا في هذا الفساد والتعفن لايمكن ان يكونو سببا في الاصلاح ، ثم ان الصندوق مالم يكن الموتمن عليه غير مامون حاميها حراميها ، فلاتفيد الانتخابات لان الانتخابات الماضية مزورة والنتائج اعدها تقريبا الولاة ، وانتجت مجالس رديئة من اصحاب الشكارة ، ولنا مثال في مجالسنا البلدية وفي مجلسنا الولائ بالجلفة ، مجلس ولائ كانهم خشب مسندة اغلبهم اعداء للنجاح ، والشيته ديدنهم ، ومنهم من تنطبق عليهم وتضربهم الوليدة بالهراوه فلاغيرلديهم ولانكير ، تكركرهم عضوة ، ونشدعلى جيشنا الباسل المترابط مع شعبه .
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات