الجلفة إنفو للأخبار - الحراك الشعبي ...والسلطة التي لم تستوعب الدرس جيدا
الرئيسية | مساهمات | الحراك الشعبي ...والسلطة التي لم تستوعب الدرس جيدا
الحراك الشعبي ...والسلطة التي لم تستوعب الدرس جيدا
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أثبت الحراك الشعبي المتصاعد منذ الـ22 فيفري الماضي حجم الضغط والاحتقان الذي عاشه الشعب الجزائري على مدار سنوات طوال وشعوره بالحيف والظلم المسلط عليه في مختلف مناحي الحياة من غلاء للمعيشة وانهيار للقدرة الشرائية وتدهور لقيمة الدينار وانتشار للرشوة والبيروقراطية وطغيان المال الفساد في تسيير شؤونه العامة تحت أكذوبة التقشف، الأمر الذي زاد من رقعة المعاناة لدى الشارع الذي أراد له النظام أن يخنع للأبد بتذكيره بين الفينة وأختها بالعشرية السوداء.

ورغم محاولة البعض جس نبض الشعب ومقايضته بالعهدة الخامسة و بالأمن والاستقرار سعيا منهم لتدجينه إلا أن كلمة الشعب نطقت بعكس ذلك عبر ثلاث جمعات متتالية لا للعهدة الخامسة ولا لنظام فاسد بأسلوب هادئ وحضاري برهن عبره للعالم بأنه شعب عظيم، كسر من خلالها حاجز الخوف و رمى بكل المطبلين و المتسلقين إلى خارج التاريخ رغم محاولة العديد من الشخصيات والمنظمات ركوب الموجة، أمثال لويزة حنون و موسى تواتي وعلي لغديري وغيرهم كثير بعد طردهم من المسيرات ووصفهم بنعوت أذناب السلطة والسراقين ...

امتداد الحراك إلى كل أطياف و فئات الشعب الجزائري والتخندق تحت راية واحدة وشعار واحد "لا للعهدة الخامسة" كان تحصيل حاصل بفعل الاستفزاز والاهانة الكبرى التي شعر بها منذ سنوات ظل صداها يتردد عبر حناجر وأهازيج جماهير الأندية الكروية بالعاصمة مرورا بجماهير اتحاد العاصمة و المولودية واتحاد الحراش وحسين داي في وصفها لكل ما يحاك كتنفيس لما يعانيه الشباب الجزائري، ليتطور الأمر للفضاء الأزرق الذي أظهر سطوته في لم الشعب وهزم ممارسات السلطة المتعجرفة، وهي التي فقدت بوصلة الثقة بينها وبين شعبها منذ زمن بعيد، لم تستوعب خلاله الدرس جيدا، آخرها مخرجات قانون المالية لسنتي 2016 و 2017 التي أثقلت من خلالهما كاهل الشعب بفرضها للضرائب تلو الآخرى رغم تسويقها شعارات خادعة ومزيفة بأنها السلطة الوحيدة في العالم التي تقدم لشعبها كل شيئ بالمجان من تعليم وصحة و توفير السكن وخلق مناصب عمل للجميع مع أن الواقع يدحض ذلك جملة تفصيلا.

المتظاهرون في كل الولايات جابوا الشوارع مطالبين الرئيس بوتفليقة العدول عن الترشح بل والأكثر من ذلك باعثين برسالة مفادها أن الرئيس بوتفليقة المريض والمغيّب عن كل الأحداث منذ آخر خطاب له يوم 8 ماي 2012 بسطيف يستحق الخروج من الباب الواسع بعيدا عن كل صراع ومصالح تخدم المال الفاسد، ورغم كل هذا الحراك المتصاعد عبر ولايات الوطن، لم تحرك السلطة ساكنا وكأنها ماتزال تمارس الوصاية عليه، يُشتم من رائحتها التحضير لطبخة خاصة وسيناريو محبوك للخروج من الأزمة من خلال "تمرير ولاية جديدة للرئيس من سنة تسمح لأرباب الدولة العميقة بتنفيذ تغيير بات مطلبا لها قبل أن يكون مطلبا للشارع .." مثلما قال الإعلامي حبيب راشدين ، وهذا بتغيير بعض الوجوه والدفع بأخرى ذات قبول شعبي للواجهة على شاكلة تبون و بلخادم و رمطان لعمامرة...من أجل استرضاء الشعب ولو لحين...

و في انتظار إعلان المجلس الدستوري لقراره عشية الـ13 مارس ومن ورائه صناع القرار يبقى الحراك متواصلا وتوقه للتغيير يحبس الأنفاس فالمشهد السياسي مفتوح على كل الإحتمالات... 

عدد القراءات : 1129 | عدد قراءات اليوم : 4

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

مواطن ج
(زائر)
5:27 11/03/2019
عدتم والعود احمد يافخامة الرئيس وقرارمنكم بمرحلة انتقالية
الطاقم الصحفي لجريدة الجلفة انفو يولي عناية كبيرة للحراك الشعبي ويتابع باهتمام ، وهو امر محبذ بل واجب لان الامر يتعلق بالوطن بالجزائر ، ولذلك نقول لفخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقه ،
عدتم والعود احمد وشفاكم الله ولكن نقول لكم لكي يسجل لكم التاريخ باحرف من ذهب تحقيق مطلب الشعب وهو اخذ قرار الانتقال الى مرحلة انتقالية لترضب الله للحفاظ على العباد والبلاد، ثم لترضي الشعب الذي ثار غضبا ممن اوكلت لهم الامانة والكثير منهم لم يكونوفي مستوى الثقة ، وعاثو فساد واختبو تماما في هذه الامة بل ادادو لها اشتعالا بتصريحاتهم وتصرفاتهم ،وشكراجلفة انفو
مهموم
(زائر)
13:51 11/03/2019
مقال في القمة ومن باب التنبيه على الشعب أن لا يأمن راكبي الأمواج الآملين في الظهور و إالتموقع وكذا المندسين رسل ناهبي المال العام الذين إعتادوا على طبع الخيانة والتزلف والخنوع وتقديم خدماتهم لاسيادهم عملاء فرنسا السريين بكل وقاحة وغباء إحذروا إخواني أصحاب النوايا الحسنة والقلوب الطيبة...حفظ الله جزائرنا.
م ج الجلفة
(زائر)
14:50 11/03/2019
الفرق شاسع بين افلان ديقاج ، وافلان احتضنه الشعب
يجب ان يعرف الجميع ان افلان الثورة هو ملك لكل الشعب الجائري ، بتاريخه وبرجاله ، وبين الافلان الحزب الحالي في التعددية الذي اغتصبه مؤخرا بولاية الجلفة اغلبية الانتهازيين الشياتين المتملقين اصحاب الشكاره الذين تقلدو به مناصب ، ووضعوه مطية للنهب والفساد ، والناس عارفين واش راهم ايديرو واش راهم يخطفو ، ويعملون ضد مصالح الشعب العامة ،وهؤلاء ومن على شاكلتهم ومن يسكت عليهم في مختلف المستويات هو وقود لتحريك الشعب والشارع وسبب رفض الشباب وغضبه بسبتهم .الى اين ياسلطات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تعقيب : رابح
(زائر)
18:24 11/03/2019
الافلان حزب انتهازي لطالما رشح الفئة الفاسدة و التي لا تملك اي رصيد في مجتمعها الا المال الفاسد وهي قد عشش بما لا يدع للشك بانه انقلب على مبادئه التي اسس عليها وهذا واضح بشكل جلي للعام و الخاص وقد مل الشعب الجزائري من اسطواناتهم المشروخة التي تلمع صورتهم القبيحة لدى كافة فئات المجتمع الجزائري وخاصة الشباب منهم و الدليل هي تلك الامواج البشرية التي تندد بهم و اسمتهم 'كاشير' وهمك يعرفون جيدا علاقة هذا الاسم بالتزوير

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(4 تعليقات سابقة)

م ج الجلفة (زائر) 14:50 11/03/2019
الفرق شاسع بين افلان ديقاج ، وافلان احتضنه الشعب
يجب ان يعرف الجميع ان افلان الثورة هو ملك لكل الشعب الجائري ، بتاريخه وبرجاله ، وبين الافلان الحزب الحالي في التعددية الذي اغتصبه مؤخرا بولاية الجلفة اغلبية الانتهازيين الشياتين المتملقين اصحاب الشكاره الذين تقلدو به مناصب ، ووضعوه مطية للنهب والفساد ، والناس عارفين واش راهم ايديرو واش راهم يخطفو ، ويعملون ضد مصالح الشعب العامة ،وهؤلاء ومن على شاكلتهم ومن يسكت عليهم في مختلف المستويات هو وقود لتحريك الشعب والشارع وسبب رفض الشباب وغضبه بسبتهم .الى اين ياسلطات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تعقيب : رابح
(زائر)
18:24 11/03/2019
الافلان حزب انتهازي لطالما رشح الفئة الفاسدة و التي لا تملك اي رصيد في مجتمعها الا المال الفاسد وهي قد عشش بما لا يدع للشك بانه انقلب على مبادئه التي اسس عليها وهذا واضح بشكل جلي للعام و الخاص وقد مل الشعب الجزائري من اسطواناتهم المشروخة التي تلمع صورتهم القبيحة لدى كافة فئات المجتمع الجزائري وخاصة الشباب منهم و الدليل هي تلك الامواج البشرية التي تندد بهم و اسمتهم 'كاشير' وهمك يعرفون جيدا علاقة هذا الاسم بالتزوير
مهموم (زائر) 13:51 11/03/2019
مقال في القمة ومن باب التنبيه على الشعب أن لا يأمن راكبي الأمواج الآملين في الظهور و إالتموقع وكذا المندسين رسل ناهبي المال العام الذين إعتادوا على طبع الخيانة والتزلف والخنوع وتقديم خدماتهم لاسيادهم عملاء فرنسا السريين بكل وقاحة وغباء إحذروا إخواني أصحاب النوايا الحسنة والقلوب الطيبة...حفظ الله جزائرنا.
مواطن ج (زائر) 5:27 11/03/2019
عدتم والعود احمد يافخامة الرئيس وقرارمنكم بمرحلة انتقالية
الطاقم الصحفي لجريدة الجلفة انفو يولي عناية كبيرة للحراك الشعبي ويتابع باهتمام ، وهو امر محبذ بل واجب لان الامر يتعلق بالوطن بالجزائر ، ولذلك نقول لفخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقه ،
عدتم والعود احمد وشفاكم الله ولكن نقول لكم لكي يسجل لكم التاريخ باحرف من ذهب تحقيق مطلب الشعب وهو اخذ قرار الانتقال الى مرحلة انتقالية لترضب الله للحفاظ على العباد والبلاد، ثم لترضي الشعب الذي ثار غضبا ممن اوكلت لهم الامانة والكثير منهم لم يكونوفي مستوى الثقة ، وعاثو فساد واختبو تماما في هذه الامة بل ادادو لها اشتعالا بتصريحاتهم وتصرفاتهم ،وشكراجلفة انفو
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3
أدوات المقال طباعة- تقييم
3.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات