الجلفة إنفو للأخبار - ضرورة التوافق والانسجام بين الآمر والمأمور
الرئيسية | مساهمات | ضرورة التوافق والانسجام بين الآمر والمأمور
ضرورة التوافق والانسجام بين الآمر والمأمور
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
صورة من الأرشيف أثناء تكوين الأساتذة

حينما تأتي الأوامر الفوقية ـ هكذا ـ دون مراعاة لقاعدة السّلم الذي حدّد هذه الأبعاد (فوق، تحت)، سقفا وأرضية، وحين تتعمق الفجوة بين القمة والقاعدة، أو بين الرئيس والمرؤوس؛ فإن التواصل يكون صعبا إن لم يكن منقطعا، ذكّرني هذا الذي أقوله بالذي ألاحظهُ، في المنظومة التربوية، في قمة الهرم وفي قاعدته، وهو هذا التباين في الرؤية، والذي ينجرّ عنه ـ بالطبع ـ تباين في كيفية التعامل مع ما يرد من تعليمات ومقررات تأتي من أعلى الهرم التربوي.

فالمسؤول مهما أوتي من حسن النوايا؛ فإنه يبقى في حاجة إلى رأي من هم على المستوى القاعدي : (إدارة وتربويين)؛ فزيارات المفتش لولاية ما أو مدرسة ما، وحضوره لحصة معينة أو حتى لمجموعة من الحصص الدراسية لا يعطيه ما يعتقد بأنها الحقيقة التي يبنى عليها تقرير، والحقيقة التي يقف في صفها الواقع أنّ المؤسسات التعليمية تختلف من منطقة إلى أخرى باختلاف نظرة المسؤولين عنها والعاملين فيها؛ فما ينسحب على هذا المدير أو حتى الأستاذ لا ينسحب بالضرورة على جميع من يمارسون إدارة المؤسسات أو من يدرّسون فيها، فالذي لا يختلف فيه اثنان أن هناك مؤسسة ما في مدينة معينة تختلف عن مؤسسات أخرى في نفس المدينة؛ تختلف فيما بينها من الناحية التنظيمية والتسيير التربوي وتختلف عن بعضها في الأداء وجودة النتائج والتحصيل العلمي.

قد يكون هذا ناتجًا عن الانسجام والتناغم بين الإدارة كهيأة تسيير، وبين الأداء التربوي و التعليمي كعمل ميداني، وقد تفتقد المؤسسة إلى روح التعاون والتطابق بين الإدارة كمجال تنظيمي وبين المجموعة التربوية كمزاولة مباشرة ويومية، ثم هناك عامل آخر لابدّ من أن نضعه في الحسبان، وهو أن مؤسسة واحدة قد تضمّ أساتذة مختلفين سلوكا ومختلفين أداء ومختلفين دراية وعلما، فالمعارف العلمية وحدها لا تكفي لأن ينجح الأستاذ في أداء مهمته التعليمية؛ لأن هناك صفتين لابدّ من أن يتحلى بهما الأستاذ وهما عنصر التبليغ وحضور الضمير؛ فإذا غاب أحدهما غابت معه علاقة الطالب بأستاذه، عنصر التبليغ لتبسيط المعلومة وتقريبها، وعنصر الضمير ليكون الحارس والمنبّه من داخل الانسان يسلك به مسلك الصواب لا من خارجه، وما يفعله الضمير الحيّ في الإنسان أضعاف ما يأتيه من الخارج من تنبيه أو إعذار، فالعقوبات الادارية لا تصنع منه أستاذا مثاليا، وإنما الذي يصنع ذلك تلك الدوافع الذاتية من وازع ديني يحضّه على الواجب أو ضمير يضج بالحياة؛ نريد من المسؤولين في المجال التربوي حتى وإن كانوا إداريين أن يكونوا تربويين موجهين وملاحظين لا متصلفين ومعاقبين. نريد من السلطات المسؤولة في المجال التربوي أن تعمل على تهذيب السلوك لا محاربة هذا السلوك أو ذاك؛ فإذا كانت العقوبات دائما ـ مع التلاميذ ـ لا تجدي، فإنها مع الأساتذة من باب أولى كما يقول مصطلح الفقهاء.

أستحضر حديثا نبويا حفظناه في الصغر : "إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم فسعوهم بأخلاقكم".

إن القبضة الحديدية باستمرار قد تجعل بعض الأساتذة خائفين حذرين لكنها لن تجعل منهم راغبين حريصين. من يؤدّي عمله بالرغبة ليس كمن يؤدّي عمله بالرهبة، الأول  له محرّك من داخله يشحنه بالإيمان وروح المسؤولية، والثاني يدفعه الخوف من العقوبة فيعمل بضيق لا يستحضر الواجب وإنما يستحضر العقاب، فينقلب عمله انفعالا لا أفعالا، إن للأستاذ، في أي طور من أطوار المنظومة التربوية، أحاسيس ومشاعر وكرامة، وليس الأستاذ مجرد آلة تشحن ببطارية الأوامر الجافة، إن البطارية التي تحرّك المرء نحو العمل الصالح هي الاحساس بالواجب هذا يأتي من الداخل.  

عدد القراءات : 1234 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

العيد الجلفة
(زائر)
5:10 01/07/2018
ياراجل اي توافق تحكي عليه واي منظومة تربوية الا من رحم ربي ، لما تسمع الترافيك في المسابقات في الامتحانات في التعيينات في الترقيات في قطاع التربية ، يحبس راسك لما تسمع ايبدلو في المواضيع في السيارة الحاملة للمواضيع ، يقال سيارة المواضيع ذهبت العاشرة ليلا الى مسافة 100كلم ودخلت المواضيع الى المركز 10صباحا هذا ماتردد وماهوشائع عند بعض الشعب ، حتى عادت الجلفة يضرب بها المثل في الفساد ، لما يقع فساد يقول عنه مايلحقش انتاع الجلفة ، الوالي لولاية الجلفة في خطابو ضد الفساد ننتظرو منا كشما ايصفي من بعض المديريات والمؤسسات ، تحية لطاقم الجلفة انفو
استاذ
(زائر)
14:00 01/07/2018
بسم الله تتكلم يااستاذ عن الانسجام والتناغم وتتكلم عن التبليغ وصحوة الضمير في المنظومة التربوية ، وعن غياب الواقع عن الامر والفجوة بينه وبين المامور تتكلم عن اشياء نفتقدها ايضا بحدة على مستوى ولاية الجلفة ، فلاحظت في ندوة التعليم الامر هو المتحمس للاصلاح التربوي وهو الذي عبر على ان التربية في نكبة بالجلفة وهو السيد والي ولاية الجلفة الى جانب لجنة التربية بالمجلس ، وهذا في ندوة حول التعليم ، لكن من خيب الظن رئيس المجلس الولائ لم بنتقد الفساد ، حتى ان المجلس ولجنة التربية احتارو من سلبية رئيس المجلس وظهر في صف مديرية التربية ولم ينتقد الفساد الكبير يارايس ط بن وراك ؟؟
هذا الواقع المر يا ي م ، وبهذه المناسبة نحي الجلفة انفو المحارب للفساد في مديرية التربية بموضوعاته
متابع
(زائر)
1:58 02/07/2018
التباين في الرءية حاصل وطنيا وحاصل ولائيا بولاية الجلفة ، فلاحظه احد المعلقين واقول ان غياب التوافق السياسيى وسياسة الاقصااء واسقاط الغير هي السياسة السائدة بالمجلس الشعبي الولاي والا كيف تفسر عدم اشراك تشكيلة سياسية تملك عدد معتبر من الاعضاء غير مشاركة في التسيير ولم تشرك وغيبت ، هو ماذهبت اليه يااستاذ في موضوغك في المنظومة او الظلومة التربوية ، تجده في المنظومة السياسية والاجتماعية على مستوى مجلس شعب ولاية الجلفة الذي ينتظر منهم خدمة الولاية وتنميتها وفطاعها التربوي ، بعيدا عن الانانيات والذاتية والتحبز والمصالح الخاصة الضيقة ، وترك ممارسات الرفض للاخر ,
استاذ مهتم
(زائر)
12:19 03/07/2018
فعلا كما هو واضح للجميع المشكل مشكل فساد مستشري في قطاع التربية ولم يجد هيئات فاعلة في الرقابة تمنعه على غرار المجلس الشعبي الولائي في الدورة السابقة المخصصة للتربية ولا الندوة المتعلقة بالتربية بل لم يتغير شيء وزاد الفساد أكثر وقرأنا عن تخصيص المجلس الشعبي الولائي 850 مليون لتصليح الإنارة في المجلس وياللعجب المجلس جديد ومضاء اليس الأمر فيه نية نهب المال العام في وقت التقشف ونسمع في قطاع التربية مؤخرا تجاوزات خطيرة في المسابقة المهنية ولا تحرك لمعرفة خبايا هذه التجاوزات لذلك فالمشكل ليس بمديرية التربية وحدها ولكن في الهيئات الرقابية أين هي ولديها شبهة المشاركة في االتعفن والفساد ربي يجيب الخير للجلفة ونسمع عن تحركات فاعلة لإصلاح ماتم إفساده وشكرا لجريدة الجلفة انفو على التغطية المحترفة للأحداث
مهتم بالشأن التربوي
(زائر)
15:19 03/07/2018
النائب المختص في الصور ولجنة التربية التي يرأسها حزبه يمكن أن تعقد جلسات للتنفيس ولجان للكلام ويمكن هو أ ن يشعل الفيسبوك بالصور انتاع التكفل بالأحرار مبيتا و أكلا وبجماعة الفوضوي ويمكن ويمكن... لكن أن يصل الأمر مثل مجلس الأغواط ولجنة التربية به عندما أصروا على تغيير مدير تربية مع أمينه العام وفي ظرف حساس ظرف اخر السنة والامتحانات المدرسية هو الأمر المستبعد عنهم جدا جدا كلها حملات انتخابية مسبقة مرفقة بالشحن الاعلامي والاستفادة من التعفن لأحبابهم وفقط
ح ص الجلفة
(زائر)
19:42 03/07/2018
التعليق الذي جاء به متابع
اقصاء وتهميش كتلة من المجلس الشعبي الولائ ، اذا راك غايضك هذون الاعضاي انتاع الرند ، بصح متنساش بان الافلان مهمشة قاع التشكلات لخرين مناصب بلا حكم ، والاعضاي اغلبهم مشاركين في الرداءة الا القليل والا كيف يوافقون على ترميم الانارة في مقر المجلس الشعبي الولائ الجديد جدا قصر ويبذرو 850 مليون 850000000دج
بينما الطرق واحياء عايشة في الظلمة ومدارس تنقصها دورات المياه والماء والتدفئة ولجنة التربية تتفرج ، هذا حال التربية بولاية الجلفة من حاميها هو اللي مهوش متهلي فيها
والكثير من المديرين التنفيذيين ايعانو من الضغوطات انتاع التبزنيس من بعض ...... ؟؟؟؟، وانت يااستاذ تريد التوافق وطنيا .

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(6 تعليقات سابقة)

ح ص الجلفة (زائر) 19:42 03/07/2018
التعليق الذي جاء به متابع
اقصاء وتهميش كتلة من المجلس الشعبي الولائ ، اذا راك غايضك هذون الاعضاي انتاع الرند ، بصح متنساش بان الافلان مهمشة قاع التشكلات لخرين مناصب بلا حكم ، والاعضاي اغلبهم مشاركين في الرداءة الا القليل والا كيف يوافقون على ترميم الانارة في مقر المجلس الشعبي الولائ الجديد جدا قصر ويبذرو 850 مليون 850000000دج
بينما الطرق واحياء عايشة في الظلمة ومدارس تنقصها دورات المياه والماء والتدفئة ولجنة التربية تتفرج ، هذا حال التربية بولاية الجلفة من حاميها هو اللي مهوش متهلي فيها
والكثير من المديرين التنفيذيين ايعانو من الضغوطات انتاع التبزنيس من بعض ...... ؟؟؟؟، وانت يااستاذ تريد التوافق وطنيا .
مهتم بالشأن التربوي (زائر) 15:19 03/07/2018
النائب المختص في الصور ولجنة التربية التي يرأسها حزبه يمكن أن تعقد جلسات للتنفيس ولجان للكلام ويمكن هو أ ن يشعل الفيسبوك بالصور انتاع التكفل بالأحرار مبيتا و أكلا وبجماعة الفوضوي ويمكن ويمكن... لكن أن يصل الأمر مثل مجلس الأغواط ولجنة التربية به عندما أصروا على تغيير مدير تربية مع أمينه العام وفي ظرف حساس ظرف اخر السنة والامتحانات المدرسية هو الأمر المستبعد عنهم جدا جدا كلها حملات انتخابية مسبقة مرفقة بالشحن الاعلامي والاستفادة من التعفن لأحبابهم وفقط
استاذ مهتم (زائر) 12:19 03/07/2018
فعلا كما هو واضح للجميع المشكل مشكل فساد مستشري في قطاع التربية ولم يجد هيئات فاعلة في الرقابة تمنعه على غرار المجلس الشعبي الولائي في الدورة السابقة المخصصة للتربية ولا الندوة المتعلقة بالتربية بل لم يتغير شيء وزاد الفساد أكثر وقرأنا عن تخصيص المجلس الشعبي الولائي 850 مليون لتصليح الإنارة في المجلس وياللعجب المجلس جديد ومضاء اليس الأمر فيه نية نهب المال العام في وقت التقشف ونسمع في قطاع التربية مؤخرا تجاوزات خطيرة في المسابقة المهنية ولا تحرك لمعرفة خبايا هذه التجاوزات لذلك فالمشكل ليس بمديرية التربية وحدها ولكن في الهيئات الرقابية أين هي ولديها شبهة المشاركة في االتعفن والفساد ربي يجيب الخير للجلفة ونسمع عن تحركات فاعلة لإصلاح ماتم إفساده وشكرا لجريدة الجلفة انفو على التغطية المحترفة للأحداث
متابع (زائر) 1:58 02/07/2018
التباين في الرءية حاصل وطنيا وحاصل ولائيا بولاية الجلفة ، فلاحظه احد المعلقين واقول ان غياب التوافق السياسيى وسياسة الاقصااء واسقاط الغير هي السياسة السائدة بالمجلس الشعبي الولاي والا كيف تفسر عدم اشراك تشكيلة سياسية تملك عدد معتبر من الاعضاء غير مشاركة في التسيير ولم تشرك وغيبت ، هو ماذهبت اليه يااستاذ في موضوغك في المنظومة او الظلومة التربوية ، تجده في المنظومة السياسية والاجتماعية على مستوى مجلس شعب ولاية الجلفة الذي ينتظر منهم خدمة الولاية وتنميتها وفطاعها التربوي ، بعيدا عن الانانيات والذاتية والتحبز والمصالح الخاصة الضيقة ، وترك ممارسات الرفض للاخر ,
استاذ (زائر) 14:00 01/07/2018
بسم الله تتكلم يااستاذ عن الانسجام والتناغم وتتكلم عن التبليغ وصحوة الضمير في المنظومة التربوية ، وعن غياب الواقع عن الامر والفجوة بينه وبين المامور تتكلم عن اشياء نفتقدها ايضا بحدة على مستوى ولاية الجلفة ، فلاحظت في ندوة التعليم الامر هو المتحمس للاصلاح التربوي وهو الذي عبر على ان التربية في نكبة بالجلفة وهو السيد والي ولاية الجلفة الى جانب لجنة التربية بالمجلس ، وهذا في ندوة حول التعليم ، لكن من خيب الظن رئيس المجلس الولائ لم بنتقد الفساد ، حتى ان المجلس ولجنة التربية احتارو من سلبية رئيس المجلس وظهر في صف مديرية التربية ولم ينتقد الفساد الكبير يارايس ط بن وراك ؟؟
هذا الواقع المر يا ي م ، وبهذه المناسبة نحي الجلفة انفو المحارب للفساد في مديرية التربية بموضوعاته
العيد الجلفة (زائر) 5:10 01/07/2018
ياراجل اي توافق تحكي عليه واي منظومة تربوية الا من رحم ربي ، لما تسمع الترافيك في المسابقات في الامتحانات في التعيينات في الترقيات في قطاع التربية ، يحبس راسك لما تسمع ايبدلو في المواضيع في السيارة الحاملة للمواضيع ، يقال سيارة المواضيع ذهبت العاشرة ليلا الى مسافة 100كلم ودخلت المواضيع الى المركز 10صباحا هذا ماتردد وماهوشائع عند بعض الشعب ، حتى عادت الجلفة يضرب بها المثل في الفساد ، لما يقع فساد يقول عنه مايلحقش انتاع الجلفة ، الوالي لولاية الجلفة في خطابو ضد الفساد ننتظرو منا كشما ايصفي من بعض المديريات والمؤسسات ، تحية لطاقم الجلفة انفو
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.50
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



رجل من التربية
في 12:09 21/07/2018