الجلفة إنفو للأخبار - عبد المجيد تبون وزيراً أولاً في حكومة ما بعد تشريعيات 2017
الرئيسية | آخر الأخبار | عبد المجيد تبون وزيراً أولاً في حكومة ما بعد تشريعيات 2017
شغل منصب أول أمين عام لولاية الجلفة سنة 1975
عبد المجيد تبون وزيراً أولاً في حكومة ما بعد تشريعيات 2017
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تم تعيين السيد عبد المجيد تبون وزيراً أولاً خلفا للسيد عبد المالك سلال حسب ما نقله موقع الاذاعة الوطنية اليوم الأربعاء.

و قد جاء في بيان لرئاسة الجمهورية أنه "عقب إعلان المجلس الدستوري عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية و تنصيب تشكيلة العهدة التشريعية الثامنة للمجلس الشعبي  الوطني، قدم الوزير الأول عبد المالك سلال اليوم الأربعاء استقالته و استقالة حكومته لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة".

و أضاف نفس المصدر، أن "رئيس الجمهورية هنأ الوزير الأول المغادر عبد المالك  سلال و أعضاء الحكومة على العمل الذي قاموا به".

وكان تبون الى غاية تعيينه وزيرا أولا يشغل منصب وزير السكن والعمران والمدينة إضافة إلى ضمانه مهام وزارة التجارة بالنيابة.

كما شغل تبون منصب أمين عام و والي لعدة ولايات، وكان أول منصب سامي قد شغله في مسيرته المهنية تقلده شهر أفريل 1975 منصب أول أمين عام لولاية الجلفة لغاية شهر جويلية 1976.

 الاسم : عبد المجيد

اللقب : تبون

تاريخ الميلاد: 1945-11-17

مكان الميلاد : المشرية ــ النعامة

تبون

التكوين والشهادات:

 خريج المدرسة الوطنية للإدارة، اختصاص ــ اقتصاد ومالية 1965، الدفعة الثانية في جويلية 1969.

 الوظائف السياسية والبرلمانية والوزارية:

 1975 ــ 1992: إطار على مستوى الجماعات المحلية؛

  • أمين عام لكل من ولايات الجلفة، أدرار، باتنة والمسيلة، ووالي لكل من ولايات أدرار، تيارت، وتيزي وزو؛
  • ·1991 ــ 1992: وزير منتدب بالجماعات المحلية؛
  • ·1999: وزير السكن والعمران؛
  • ·2000: وزير الاتصال؛
  • ·2001 ــ 2002: وزير السكن والعمران؛
  • ·2012: وزير السكن والعمران؛
  • ·2013: وزير السكن والعمران والمدينة؛
  • ·2014: وزير السكن والعمران والمدينة.
  • 2017: مكلف بمهام وزير التجارة بالنيابة .

 

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 4828 | عدد قراءات اليوم : 5

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

متابع
(زائر)
18:37 24/05/2017
تجربة كبيرة لكن هل يطبق القانون وبكن صارم وبختار وزراءلحكومته بعيدا عن المحاباة والمحسوبية ،والمنافقين لازم ايبعدهم، اللي يكذبو على الشعب
ويفتح تحيقات في الولايات حول الفساد باش يحبسو المفسدين ، راهم خربوها مخروبة من الذيابة ، وفي ولاية الجلفة كاين منهم، شكرا جلفة انفو
بومدين
(زائر)
22:29 24/05/2017
فرنسا القوة الثالثة في العالم واختارة رئيساعمره لايتجاوز 40سنة ونحن لازلناشدين في الاطلال خخخخخخخخخخخخخخخافوربي فينا قبل الرحيل
جلفاوي
(زائر)
2:50 25/05/2017
رئيس الحكومة ومنصبه الشاغر ثم ثم عوضوه ، وفي ضني انسان خدام ، وفي ولاية الجلفة رئبس المجلس الولائ الشعبي مازال ، قاعدين جماعة لعضاي متصارعين اوقاعدين البزانسية ايخطو ويناه اللي يحكم لبلاصة باش ايزيد ايبزنس ،

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
اختر لست برنامج روبوت لكي تستطيع اضافة التعليق

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(3 تعليقات سابقة)

جلفاوي (زائر) 2:50 25/05/2017
رئيس الحكومة ومنصبه الشاغر ثم ثم عوضوه ، وفي ضني انسان خدام ، وفي ولاية الجلفة رئبس المجلس الولائ الشعبي مازال ، قاعدين جماعة لعضاي متصارعين اوقاعدين البزانسية ايخطو ويناه اللي يحكم لبلاصة باش ايزيد ايبزنس ،
بومدين (زائر) 22:29 24/05/2017
فرنسا القوة الثالثة في العالم واختارة رئيساعمره لايتجاوز 40سنة ونحن لازلناشدين في الاطلال خخخخخخخخخخخخخخخافوربي فينا قبل الرحيل
متابع (زائر) 18:37 24/05/2017
تجربة كبيرة لكن هل يطبق القانون وبكن صارم وبختار وزراءلحكومته بعيدا عن المحاباة والمحسوبية ،والمنافقين لازم ايبعدهم، اللي يكذبو على الشعب
ويفتح تحيقات في الولايات حول الفساد باش يحبسو المفسدين ، راهم خربوها مخروبة من الذيابة ، وفي ولاية الجلفة كاين منهم، شكرا جلفة انفو
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات