الجلفة إنفو للأخبار - رواية سيّيرا دي مويرتي لـ"عيساوي عبد الوهاب".. والتسطيح الإعلامي
الرئيسية | أخبار ثقافية | رواية سيّيرا دي مويرتي لـ"عيساوي عبد الوهاب".. والتسطيح الإعلامي
رواية سيّيرا دي مويرتي لـ"عيساوي عبد الوهاب".. والتسطيح الإعلامي
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

جاء في نشرة الثامنة الإخبارية للقناة الثالثة الجزائرية ليومي الأربعاء والخميس: 04، 05 نوفمبر 2015، وكذا في يوميتي الخبر والشروق ليوم الخميس 05 نوفمبر 2015 وأثناء الإعلان عن نتائج جائزة آسيا جبّار الأدبية، أن الفائز باللغة العربية عيساوي عبد الوهاب " شكر دار الثقافة لولاية وادي السُّوفْ التي تبنّت روايته. " .. ( وهذا خطأ علينا تصحيحه كالآتي):

1 ــ لا توجد ولاية في الجزائر اسمها ولاية وادي السُّوفْ، إنما توجد ولاية اسمها ولاية الوادي، وتضمّ وادييْن : وادي  سوف، ووادي ريغ .. ومنتوجها الفلاحي من تمور، وبطاطا، وطماطم، وزيت زيتون، وغيرها من الإنتاج الفلاحي تصل كل ولايات الوطن، وفي صدارتها البطاطا المميّزة التي يتهافت عليها أغلب المواطنين الجزائريين .. فالخطأ سواء أكان من الروائي، أم من مصدر الخبر لا يُغتفر.. هذه التسمية تُوحي بالتعالي، وأنّ هناك ولايات من الدرجة الثالثة في هذا البلد، لا تستحقّ حتى ذكْر اسمها صحيحًا.

2 ــ رواية سيّير ادي مويرتي لعيساوي عبد الوهاب ظهرت في الساحة الأدبية الجزائرية نتيجة فوزها بالمرتبة الأولى في المسابقة الوطنية للرواية القصيرة في طبعتها الثانية التي نظمتها الرابطة الولائية للفكر والإبداع بولاية الوادي سنة 2014، وكانت لجنة القراءة والتقييم متكونة من الأساتذة :

ــ الدكتور عميش عبد القادر روائي، باحث، ومتخصص في السّرد من جامعة الشلف.

ــ الدكتور ميسوم عبد القادر، باحث ومتخصص في الخطاب  من جامعة الشلف.

ــ الدكتور نصر الدين وهّابي،  باحث، ومتخصص في أصول النحو من جامعة الوادي.  

وأُعلنت نتائجها في احتفائية كبيرة يوم 02/12/2014، وتكرّم الدكتور حسن مرموري مدير الثقافة بولاية الوادي حينذاك، ومدير الكتاب والمطالعة العمومية بوزارة الثقافة حاليا بطبع الرواية التي فازت بالمرتبة الأولى، وهي : "رواية سيّيرا دي مويرتي  لعيساوي عبد الوهاب" على حساب مديرية الثقافة؛ في حين تكفّل الأستاذ الفاضل محمد حامدي مدير دار الثقافة بالوادي مشكورا، وعلى حساب الدار طبْع الروايتيْن الأُخرييْن الفائزتيْن في المسابقة الوطنية.

علمًا أن الروائي عيساوي عبد الوهاب تسلّم من الرابطة في الاحتفائية مبلغا ماليا قدره سبعة ملايين سنتيم، و280 نسخة من الرواية مجانا.. الرابطة الولائية للفكر والإبداع هي جمعية ثقافية وكفى، وليست وزارة، ولا ولاية، ولا مقاولة، ولا باترونا، ورغم ذلك ففي كل طبعة من المسابقة تقدم إلى الساحة الثقافية الجزائرية، والعربية ثلاثة روائيين مبدعين، متألقين جددا. وهي سعيدة لأن ما قامت به في المسابقة كان في الطريق السليم .

كما أن الرابطة لفخورة وهي تنشط في محيط ثقافي بالوادي متكامل ومنسجم مع مديرية الثقافة، ودار الثقافة، وتنوه بالدعم الذي تتلقّاه من كلتيهما منذ سنوات، كما تنوه بالدعم الذي تتلقّاه من وزارة الثقافة.

الرابطة الولائية للفكر والإبداع : رئيسا، ومكتبا، وأعضاء تهنئ عيساوي عبد الوهاب على حصوله على جائزة آسيا جبار لسنة 2015 وترجو له التألق في نصوص سردية أخرى.

(*) بشير خلف: كاتبٌ وقاصٌّ ..رئيس رابطة الفكر والإبداع بولاية الوادي

بولاية الوادي ... ديسمبر 2014

 

بالجزائر العاصمة ...نوفمبر 2015

عدد القراءات : 4731 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

عبد الرحمان سالت
(زائر)
9:58 07/11/2015
الف مبروك صديقي .........هي هكذا الجلفة التميز والأبداع
مَلكني من فَهمني
(زائر)
19:08 07/11/2015
ألف مبروك لمدينة حاسي بحبح ألف مبروك لولاية الجلفة ككل بفوزك لجائزة أيقونة المرأة الجزائرية: جائزة آسيا جبّار عن رواية سييرا دي مويرتي متى توزّع هذه الرواية بالمكتبات المطالعة العمومية والمكتبات البلدية لكي يتمكن الجميع من قراءتها، فكلنا نبارك لك تألقك ونيلك الصدارة في روايتك فرع اللغة العربية، أنا شخصيا أعجبت بها كثيرا عند مطالعتي لها الربيع الماضي...وهنيئا لحرف الضاد بهته الرواية.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

مَلكني من فَهمني (زائر) 19:08 07/11/2015
ألف مبروك لمدينة حاسي بحبح ألف مبروك لولاية الجلفة ككل بفوزك لجائزة أيقونة المرأة الجزائرية: جائزة آسيا جبّار عن رواية سييرا دي مويرتي متى توزّع هذه الرواية بالمكتبات المطالعة العمومية والمكتبات البلدية لكي يتمكن الجميع من قراءتها، فكلنا نبارك لك تألقك ونيلك الصدارة في روايتك فرع اللغة العربية، أنا شخصيا أعجبت بها كثيرا عند مطالعتي لها الربيع الماضي...وهنيئا لحرف الضاد بهته الرواية.
عبد الرحمان سالت (زائر) 9:58 07/11/2015
الف مبروك صديقي .........هي هكذا الجلفة التميز والأبداع
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات