الجلفة إنفو للأخبار - ملتقى جامعة الجلفة يؤكّد على أهمية الرواية الشفوية في التأريخ
الرئيسية | أخبار ثقافية | ملتقى جامعة الجلفة يؤكّد على أهمية الرواية الشفوية في التأريخ
ملتقى جامعة الجلفة يؤكّد على أهمية الرواية الشفوية في التأريخ
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 أكّد الدكتور والمؤرخ "بوعزة بوضرساية" أن خصوصية الرواية الشفوية تختلف عن الوثيقة الأرشيفية فالرواية قد يطرأ عليها الحشو و الاطناب اذا لم تتوفر فيها الإمكانيات للتعرف على الجانب الحقيقي فيها" وهذا على هامش فعاليات الملتقى الوطني الثاني حول "الرواية الشفوية ودورها في تدوين تاريخ الثورة التحريرية 1954 – 1962 " التي احتضنتها جامعة الجلفة.

وفي حديثه مع "الجلفة إنفو" أشار "بوضرساية" الى أن "الرواية الشفوية إذا توفرت فيها الشروط الموضوعية فستكون مصدرا لتدوين التاريخ" مشيرا الى أن "الجانب الأساسي في الرواية الشفوية هو النقد البناء سواء من حيث الدراسة أو الطرح". أما الدكتور برابح محمد الشيخ ، رئيس الملتقى ورئيس قسم العلوم الانسانية بكلية الآداب واللغات بجامعة الجلفة، فقد ألحّ في كلمته على أهمية الرواية الشفوية في تدوين تاريخ الثورة معتبرا اياها مصدرا من مصادر التأريخ التي لا يجب التنازل عنها لذلك جاء هذا الملتقى لإبراز الأهمية التاريخية للرواية الشفوية وهو ملتقى -حسب ما ذكر- يضاف الى قائمة الملتقيات التي تعكف شعبة التاريخ على تنظيمها.

ويهدف الملتقى، حسب القائمين عليه، الى المساهمة في كتابة تاريخ الثورة الجزائرية بنظرة وطنية شاملة من خلال إبراز أهمية الروايات الشفوية في تدوين تاريخ الثورة و التحسيس بأهمية شهادات المجاهدين الذين لازالوا على قيد الحياة في إثراء المجال التاريخي بمذكراتهم الشخصية والتعرف على الظروف التي كتبت فيها الوثائق الأرشيفية، واقتراح استراتيجية أكثر نجاعة للاستفادة بصورة عاجلة من شهادات المجاهدين.

يذكر أن شعبة التاريخ قد نظمت من قبل ، ندوة تاريخية حول " توظيف الرواية الشفوية في كتابة التاريخ " و ندوة حول " شخصية المؤرخ الراحل أبو القاسم سعد الله"، وقد نظمت الشعبة العام الفارط الملتقى الوطني الأول حول الجلفة في الكتابات الفرنسية مابين 1830 – 1954 ".

 

عدد القراءات : 6536 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

brahimi
(زائر)
18:59 02/11/2014
شكرا لكل من ساهم في تنظيم هذا الملتقى و للجلفة انفو التي سلطت الضوء هلى هذا الملتقى
و بالتوفيق للاخ الدكتور برابح الذي يعتبر من خيرة اساتذة ابناء الجلفة
علي
(زائر)
22:36 02/11/2014
حسبي الله ونعم الوكيل
lafi ahmed
(زائر)
21:20 03/11/2014
لماذا اخي
كاشمن كلالك حقك
منال
(زائر)
12:24 05/11/2014
شكرالمنظمي الملتقى فقد حضرت بعض المدخلات واستفدت منها وحسبي الله في الجاحدين
صريح
(زائر)
8:42 06/11/2014
بكل صراحة الملتقى كان مهزلة حقيقية ، تبذير للمال العام ، كل مرة ملتقى في التاريخ ، أصبحنا نعيش في الماضي ، **** يحتكر الملتقيات لقضاء أموره الشخصية ***** ، و كأن قسم العلوم الانسانية فيه إلا التاريخ، عيب ما يحدث ، جامعتنا هي الوحيدة في العالم التي تمنع الطلبة بالقوة و تغلق ابواب القاعات من أجل ارغام الطلبة لحضور الملتقي ، أو بالأحرى جلسة الإفتتاح ، من أجل غايات أبعد ما يكون عن الإستفادة العلمية ، و هذا يحدث بإمتياز في ملتقيات التاريخ ******
جزائري حر
(زائر)
14:24 06/11/2014
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لمنظمي هذا الملتقى وكل من تجاوب معه. والذي يعتبر بحق لمدى تفاعل الجامعة الجزائرية وخصوصا بالجلفة مع تاريخنا العريق الذي هو صورة تعكس تضحيات وبطولات الآباء والأجداد.
وفيما يخص ردود هؤلاء الجاحدين للتاريخ والإهتمام به فنقول لهم حسبي الله ونعم الوكيل.
طالب علم
(زائر)
21:39 06/11/2014
ماشاء الله على الرجال. موضوع جد مهم في تاريخ ثورتنا المجيدة حيث تفعيل دور الرواية الشفوية في تدوين تاريخ الثورة بكتابة علمية أكاديمية.
محمد
(زائر)
23:27 06/11/2014
االسلام عليكم اشكر كل من ساهم في تنظيم هذا الملتقى ولكن اريد ان اوضح شىء ان الفائدة من هذه الملتقيات العلمية وبخصوص التعمق في تاريخ الجزائر ان الطالب يستفيد من اراء الاساتذة ومناقشاتهم وحسبي الله في الجاحدين والحاقدين والحاسدين وربي يهديكم لانه علاقة لكم وجهلكم بهذه الملتقيات

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

محمد (زائر) 23:27 06/11/2014
االسلام عليكم اشكر كل من ساهم في تنظيم هذا الملتقى ولكن اريد ان اوضح شىء ان الفائدة من هذه الملتقيات العلمية وبخصوص التعمق في تاريخ الجزائر ان الطالب يستفيد من اراء الاساتذة ومناقشاتهم وحسبي الله في الجاحدين والحاقدين والحاسدين وربي يهديكم لانه علاقة لكم وجهلكم بهذه الملتقيات
طالب علم (زائر) 21:39 06/11/2014
ماشاء الله على الرجال. موضوع جد مهم في تاريخ ثورتنا المجيدة حيث تفعيل دور الرواية الشفوية في تدوين تاريخ الثورة بكتابة علمية أكاديمية.
جزائري حر (زائر) 14:24 06/11/2014
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لمنظمي هذا الملتقى وكل من تجاوب معه. والذي يعتبر بحق لمدى تفاعل الجامعة الجزائرية وخصوصا بالجلفة مع تاريخنا العريق الذي هو صورة تعكس تضحيات وبطولات الآباء والأجداد.
وفيما يخص ردود هؤلاء الجاحدين للتاريخ والإهتمام به فنقول لهم حسبي الله ونعم الوكيل.
صريح (زائر) 8:42 06/11/2014
بكل صراحة الملتقى كان مهزلة حقيقية ، تبذير للمال العام ، كل مرة ملتقى في التاريخ ، أصبحنا نعيش في الماضي ، **** يحتكر الملتقيات لقضاء أموره الشخصية ***** ، و كأن قسم العلوم الانسانية فيه إلا التاريخ، عيب ما يحدث ، جامعتنا هي الوحيدة في العالم التي تمنع الطلبة بالقوة و تغلق ابواب القاعات من أجل ارغام الطلبة لحضور الملتقي ، أو بالأحرى جلسة الإفتتاح ، من أجل غايات أبعد ما يكون عن الإستفادة العلمية ، و هذا يحدث بإمتياز في ملتقيات التاريخ ******
منال (زائر) 12:24 05/11/2014
شكرالمنظمي الملتقى فقد حضرت بعض المدخلات واستفدت منها وحسبي الله في الجاحدين
lafi ahmed (زائر) 21:20 03/11/2014
لماذا اخي
كاشمن كلالك حقك
علي (زائر) 22:36 02/11/2014
حسبي الله ونعم الوكيل
brahimi (زائر) 18:59 02/11/2014
شكرا لكل من ساهم في تنظيم هذا الملتقى و للجلفة انفو التي سلطت الضوء هلى هذا الملتقى
و بالتوفيق للاخ الدكتور برابح الذي يعتبر من خيرة اساتذة ابناء الجلفة
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         مريم براهيمي
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



نارة عبد العزيز
في 16:22 19/11/2018