الجلفة إنفو للأخبار - الطالب "فتيلينة محمد " ينال الماجستير بدرجة مشرف جدا
الرئيسية | أخبار ثقافية | الطالب "فتيلينة محمد " ينال الماجستير بدرجة مشرف جدا
عن دراسته " التفاعل النصي " في الرواية الجزائرية
الطالب "فتيلينة محمد " ينال الماجستير بدرجة مشرف جدا
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ناقش مؤخرا الطالب " محمد فتيلينة " في قسم اللغة العربية وآدابها  بجامعة سعد دحلب بالبليدة رسالة ماجستير في الأدب العربي أخذ فيها عدد الروايات لقامات الرواية الجزائرية وحاول دراسة التناص أول التفاعل النصي بين " نجمة " لمؤلفها "كاتب ياسين "  و3 روايات أخرى التطليق لـ"رشيد بوجدرة " و عرس بغل للطاهر وطاهر ثم "الجازية والدراويش " لعبد الحميد بن هدوقة .
واختار الطالب " محمد فتيلينة " تحت إشراف الأستاذ " عبدلي محمد السعيد  " رواية "نجمة " لتكون محور البحث عن علاقات التفاعل النصي بينها وبين نماذج الرواية الجزائرية المختارة للدراسة معتمدا على التفاعلات النصية التي اهتم بها كل من جيرار جنيت وجوليا كريستفا وغيرهم من النقاد في دراساتهم المتعلقة بالنص الروائي. ومستفيدا من بعض الدراسات المتخصصة ، وبشكل أساسي مما ذهب إليه " سعد يقطين " في دراسة أشكال التفاعل النصي .
وتعرض الباحث بداية إلى ظروف نشأة الرواية الجزائرية أثناء الحقبة الإستعمارية وغداة الإستقلال ، كما حاول فهم أسباب تأخر الرواية الجزائرية بالنص العربي في تلك الفترة ، الى جانب دراسة تطور الرواية باللسان الفرنسي .
وخصص الطالب فصولا مستقلة لدراسة التفاعل النصي بلين "نجمة" والروايات النموذجية المختارة لتمنحه أخيرا لجنة المناقشة المتكونة من الأستاذ " الوالي بوجمعة" رئيسا والأستاذين "كوراد رشيد" و "حميداتو علي" شهادة الماجستير في الأدب العربي تخصص "الدراسات النقدية والأدبية "  بدرجة مشرف جدا .

يذكر أن الطالب " محمد فتيلينة " من مواليد 1976 بالجلفة وهو حاليا مفتش اللغة الفرنسية وله عدة أعمال أدبية في الشعر والقصة والرواية منها رواية " على حافة البحيرة " التي صدرت عن دار الخليل العلمية للطباعة والنشر والتوزيع ، حيث يعود الكاتب إلى زمن غابر محاولا استغلال بعض التشابك اللغوي في محاكاة بعض المشاهد من حياة " لامارتين " و "الأمير عبد القادر" لينقل إلى المتلقي أوجه التقاطع في حياة الرجلين وبعضا من صور الآمال والآلام .

عدد القراءات : 5431 | عدد قراءات اليوم : 4

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(16 تعليقات سابقة)

شريف-د
(زائر)
22:17 05/02/2013
هنيئا لك ومبارك بإذن الله
جعرون
(زائر)
9:18 06/02/2013
مبروك عليك محمد والعقوبة للدكتواره
جعرون
(زائر)
9:20 06/02/2013
مبروك عليك محمد والعقوبة للدكتواره
محمد ف
(زائر)
9:51 06/02/2013
تحفيزك لا يزيد المبدع إلا اصرارا على مواصلة الخطى نحو عوالم التألق والرقي...
ابراهيم عبدالرحيم
(زائر)
10:44 06/02/2013
كما عهدناك متألقا(زميلي فتيلينة محمد) ...!!نصوصك متميزة ورغبتك في النجاح متواصلة ...!!كتابتك ابحار في الرؤى اللّامتناهية, تستمد حفرياتها من واقع المعنى وتتم صياغتها عبر نسيج الكلم ..وفي الكلم هناك متسع اخر للحديث...!!تمنياتي لك بالتوفيق ودام قلمك متميزا
جمال الزيدي
(زائر)
11:38 06/02/2013
الف مبروك والعقوبة انشاء الله للدكتوراء ونصيحتى اليك يا ابن بلدتي ان لاتعود الى الجلفة فهي مقبرة الاطارات وهى الرائدة في احتقار المثقفين من بني جلدتها باختصار اعداء النجاح...واصل دراستك في الخارج وافعل كما فعل البروفيسور كمال عمراوي ابن حي الضاية الذي يدرس بفرنسا الطب لسنوات ومازلت انصحه بعدم العودة الى الجلفة ..........بتوفيق يا ابناء الجلفة مزيد من التالق والانتصار
محمد فتيلينه
(زائر)
13:51 06/02/2013
تحية تقدير للجميع على التشجيع، الذي يعكس مدى اهتمام أبناء هذه المنطقة وكل ربوع الوطن بكل ابداع مميز.
أشكرك ابراهيم عبد الرحيم أيها الزميل العزيز على كلماتك الداعمة.
علي م
(زائر)
13:08 07/02/2013
قرأت الرواية واستوقفني فيها استحضار تلك الشخصيات التاريخية وسر تلك الخادمة التي كانت في خدمة الأهير في سجنه وعلاقتها بالأمير وسر اصراره على التمسك بحبل إيمانه، الذي ساهم في انتصاره على نزواته وعلى أعدائه.
شين عين
(زائر)
16:57 07/02/2013
ظننت أن الشموه انطفأت بريح الرداءة
الانسان يقاس بما يفكر ولا أظتك لا تستسلم يا سيدي المفتش المبدع.
دمت للعين و الحاسي...
جعرون عيسى
(زائر)
20:10 07/02/2013
هنيئا لك
عيسى قارف
(زائر)
22:28 08/02/2013
محمد فتيلينة كما عرفته أحد النماذج النادرة للتصالح بين الصفاء النصي والصفاء الإنساني الذي يميزه عن بعض الأسماء ولعلي أول من قرأ روايته التي تربط بين النوستالجيا والواقع في فضاء مفترض تؤثثه لغته الراقية ببساطتها.فهنيئا لنا به في كل حال.
تعقيب : من البلد
(زائر)
16:13 09/02/2013
للأسف رغم هذا الاعتراف يا عيسى فانك تبدي نوعا من التعالي..وما قولك (أول من قرأروايته...)وكذلك قولك ..(هنيئا لنا به في كل حال) كيف تفسر هذا الكلام.. أمرغم على الاعتراف ؟؟ لقد فقدت الكثير أيها الشاعر وليس الإنسان ...بكل أسف
تعقيب : منصف
(زائر)
17:21 09/02/2013
الحقيقة فعلا وحسب محمد فتيلينة في تعقيبه الأخير يؤكد أن عيسى الشاعر والإنسان أول من قرأ الرواية/ فلا تحد عن حقائق الأمور وإذا كان هناك من سيتعالى عنهم فله حق الكبرياء
أوافق لا أوافق
1
محمد فتيلينه
(زائر)
6:56 09/02/2013
تحية تقدير واحترام إلى الأخوة علي ، ش ع عيسى جعرون على التشجيع ، وأخرى مليئة بالامتنان إلى الشاعر الفذ والأخ العزيز عيسى قارف الذي كان بحق أول عين "شاعرية" تتلطف بمغازلة رواية أمير البحيرة وشاعرها هذا النص الذي طاف وجال في القلب والخاطر قبل أن يصل إلى القراء...
شوقي بن حاج
(زائر)
20:51 06/03/2013
السلام عليكم ورحمة الله
مبروك ومزيدا من العطاء وعقبال الدكتوراه يا رب
نقلنا الموضوع كما هو إلى صفحة الرواية الجزائرية بالفيسبوك
http://www.facebook.com/leroman.agerien
شكرا للموقع الذي أتاح لنا الفضاء للقاء الأستاذ
لكم محبة لا تشيخ
تعقيب : محمد فتيلينه
(زائر)
23:11 07/03/2013
وعليكم السلام ورحمة الله...
لك مني أخي الكريم جزيل الشكر على كلماتك المشجعة المليئة بنضارة الأمل وحكمة "الكبار"...

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(16 تعليقات سابقة)

شوقي بن حاج (زائر) 20:51 06/03/2013
السلام عليكم ورحمة الله
مبروك ومزيدا من العطاء وعقبال الدكتوراه يا رب
نقلنا الموضوع كما هو إلى صفحة الرواية الجزائرية بالفيسبوك
http://www.facebook.com/leroman.agerien
شكرا للموقع الذي أتاح لنا الفضاء للقاء الأستاذ
لكم محبة لا تشيخ
تعقيب : محمد فتيلينه
(زائر)
23:11 07/03/2013
وعليكم السلام ورحمة الله...
لك مني أخي الكريم جزيل الشكر على كلماتك المشجعة المليئة بنضارة الأمل وحكمة "الكبار"...
محمد فتيلينه (زائر) 6:56 09/02/2013
تحية تقدير واحترام إلى الأخوة علي ، ش ع عيسى جعرون على التشجيع ، وأخرى مليئة بالامتنان إلى الشاعر الفذ والأخ العزيز عيسى قارف الذي كان بحق أول عين "شاعرية" تتلطف بمغازلة رواية أمير البحيرة وشاعرها هذا النص الذي طاف وجال في القلب والخاطر قبل أن يصل إلى القراء...
عيسى قارف (زائر) 22:28 08/02/2013
محمد فتيلينة كما عرفته أحد النماذج النادرة للتصالح بين الصفاء النصي والصفاء الإنساني الذي يميزه عن بعض الأسماء ولعلي أول من قرأ روايته التي تربط بين النوستالجيا والواقع في فضاء مفترض تؤثثه لغته الراقية ببساطتها.فهنيئا لنا به في كل حال.
تعقيب : من البلد
(زائر)
16:13 09/02/2013
للأسف رغم هذا الاعتراف يا عيسى فانك تبدي نوعا من التعالي..وما قولك (أول من قرأروايته...)وكذلك قولك ..(هنيئا لنا به في كل حال) كيف تفسر هذا الكلام.. أمرغم على الاعتراف ؟؟ لقد فقدت الكثير أيها الشاعر وليس الإنسان ...بكل أسف
تعقيب : منصف
(زائر)
17:21 09/02/2013
الحقيقة فعلا وحسب محمد فتيلينة في تعقيبه الأخير يؤكد أن عيسى الشاعر والإنسان أول من قرأ الرواية/ فلا تحد عن حقائق الأمور وإذا كان هناك من سيتعالى عنهم فله حق الكبرياء
أوافق لا أوافق
1
جعرون عيسى (زائر) 20:10 07/02/2013
هنيئا لك
شين عين (زائر) 16:57 07/02/2013
ظننت أن الشموه انطفأت بريح الرداءة
الانسان يقاس بما يفكر ولا أظتك لا تستسلم يا سيدي المفتش المبدع.
دمت للعين و الحاسي...
علي م (زائر) 13:08 07/02/2013
قرأت الرواية واستوقفني فيها استحضار تلك الشخصيات التاريخية وسر تلك الخادمة التي كانت في خدمة الأهير في سجنه وعلاقتها بالأمير وسر اصراره على التمسك بحبل إيمانه، الذي ساهم في انتصاره على نزواته وعلى أعدائه.
محمد فتيلينه (زائر) 13:51 06/02/2013
تحية تقدير للجميع على التشجيع، الذي يعكس مدى اهتمام أبناء هذه المنطقة وكل ربوع الوطن بكل ابداع مميز.
أشكرك ابراهيم عبد الرحيم أيها الزميل العزيز على كلماتك الداعمة.
جمال الزيدي (زائر) 11:38 06/02/2013
الف مبروك والعقوبة انشاء الله للدكتوراء ونصيحتى اليك يا ابن بلدتي ان لاتعود الى الجلفة فهي مقبرة الاطارات وهى الرائدة في احتقار المثقفين من بني جلدتها باختصار اعداء النجاح...واصل دراستك في الخارج وافعل كما فعل البروفيسور كمال عمراوي ابن حي الضاية الذي يدرس بفرنسا الطب لسنوات ومازلت انصحه بعدم العودة الى الجلفة ..........بتوفيق يا ابناء الجلفة مزيد من التالق والانتصار
ابراهيم عبدالرحيم (زائر) 10:44 06/02/2013
كما عهدناك متألقا(زميلي فتيلينة محمد) ...!!نصوصك متميزة ورغبتك في النجاح متواصلة ...!!كتابتك ابحار في الرؤى اللّامتناهية, تستمد حفرياتها من واقع المعنى وتتم صياغتها عبر نسيج الكلم ..وفي الكلم هناك متسع اخر للحديث...!!تمنياتي لك بالتوفيق ودام قلمك متميزا
محمد ف (زائر) 9:51 06/02/2013
تحفيزك لا يزيد المبدع إلا اصرارا على مواصلة الخطى نحو عوالم التألق والرقي...
جعرون (زائر) 9:20 06/02/2013
مبروك عليك محمد والعقوبة للدكتواره
جعرون (زائر) 9:18 06/02/2013
مبروك عليك محمد والعقوبة للدكتواره
شريف-د (زائر) 22:17 05/02/2013
هنيئا لك ومبارك بإذن الله
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13
أدوات المقال طباعة- تقييم
3.50
image
         محمد داودي
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات