الجلفة إنفو للأخبار - إصدار جديد للشاعر "ميلود حميدة": ترجمة قصائد شعرية للأمريكي"جلول ماربروك" ‎
الرئيسية | أخبار ثقافية | إصدار جديد للشاعر "ميلود حميدة": ترجمة قصائد شعرية للأمريكي"جلول ماربروك" ‎
إصدار جديد للشاعر "ميلود حميدة": ترجمة قصائد شعرية للأمريكي"جلول ماربروك" ‎
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

صدر مؤخرا عن دار "أنسنة للنشر والتوزيع" ترجمة باللغة العربية لقصائد شعرية للصحفي الأمريكي الجزائري المولد "جلول ماربروك" حملت عنوان "بعيدا عن الجزائر"، قام بترجمة هاته القصائد الشعرية الشاعر والمترجم الجزائري ابن مدينة الجلفة الدكتور "حميدة ميلود"...

يقع الإصدار الجديد في 119 صفحة بمجموع 46 قصيدة مترجمة إلى العربية، منها: ممرضة مشاكسة، جلول، الطفل المضطرب، لوحات فان غوخ، ستائر، سعر الخام، موسى الثاني، ليس وداعا، يا له من مكان، حسان بن الصباح، بعيدا عن الجزائر وغيرها.

وكاتب القصائد الشعرية "جلول ماربروك" من مواليد مدينة بوسعادة 1943، لم يلتق أبدا بوالده الذي ينحدر من بلدية عين الملح بالمسيلة، أمه فنانة تشكيلية أمريكية، بعد ولادته بأشهر أخذته أمه إلى الولايات المتحدة الأمريكية أين يقضي بقية حياته هناك، عمل في الصحافة بعدة جرائد منها بروفيدونس جورنال، وواشنطن ستار وغيرها.

وعن ترجمة هاته القصائد الشعرية لجلول ماربروك يقول المترجم "حميدة ميلود" في مقدمة الكتاب "لقد كانت مفاجأة مدهشة حينَ عرفتُ قصته، فقد كان كتابه بحوزتي منذ سنة 2013، وبدأت أتوغّل في فضاءات هذا الشاعر الإبداعية كأنه "حكاية فلسفية" تخيلية ترتكز على المفارقات المتعددة وتدفع القارئ إلى التفكير في كل هذا التنوع الذي يصادفه من كلمات" مشيرا إلى علاقته بهذا الشاعر من خلال نصوصه الشعرية التي جال بها معه حول عوالم تحكي ذاتية خاصة "لقد عرفتُ هذا الشاعر عن قرب وتحدثتُ معه طويلا، كانت حكايات طويلة، كأنه أحيانا يجذبك إلى شكل من أشكال السرد العربي القديم"، واصفا جلول ماربروك بأنه "يشتغل على اللغة كما يشتغل على المعنى فتعكس الكلمات ذات اللغة وتكشف عن تعدد المعنى"، وعن شعوره بالاختلاف عمن حوله في أمريكا يستشف المترجم هاته النفسية التي تبدو مضطربة يشدها الحنين وألق العودة لوطن المولد من خلال نصوصه التي تتزاحم بين ثنايا الحكايات والكلمات،  بقوله " إنه يحاول أن يختلقَ ذاتا عربية ويحاورها بلغته الأجنبية، فهو هنا لا يكتب الشعر بل يرسمُ "حكايات سردية" متعددة المستويات، تظهر بعض أسماء الأعلام والمناطق والأشياء والأماكن، ممتهنا قاموسا عتيقا يؤكد أصالة هذا الشاعر داخل لغته".

يذكر أن الشاعر والمترجم حميدة ميلود إلى جانب عمله كأستاذ بكلية الآداب والفنون واللغات بجامعة الجلفة فهو مهتم بمجال الترجمة ضمن اسهامات اللغة الإسبانية، حيث صدرت له مجموعة شعرية باللغة الإسبانية "ريح العزلة" عن دار ليناخي إيديتوريا بالمكسيك سنة 2005 وأعيد طبعها سنة 2009، إلى جانب إصداره لكتاب نقدي تحت عنوان "أوراق لاتينية- انطباعات حول الأدب اللاتيني المعاصر" عن دار ميم عام 2008.

 

عدد القراءات : 11916 | عدد قراءات اليوم : 10

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
3.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات