الجلفة إنفو للأخبار - الروائي "إسماعيل يبرير" على رأس لجنة عمل وزارية لإصلاح منظومة الكتاب بالجزائر
الرئيسية | أخبار ثقافية | الروائي "إسماعيل يبرير" على رأس لجنة عمل وزارية لإصلاح منظومة الكتاب بالجزائر
الروائي "إسماعيل يبرير" على رأس لجنة عمل وزارية لإصلاح منظومة الكتاب بالجزائر
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 نصبت يوم الثلاثاء وزيرة الثقافة والفنون، مليكة بن دودة، بالجزائر العاصمة، أعضاء لجنة العمل المكلفة بإصلاح منظومة الكتاب قصد تقديم بدائل تخدم صناعة الكتاب في الجزائر.

وتضم  اللجنة - التي يترأسها الروائي إسماعيل يبرير- على الخصوص كل من الأستاذ الجامعي عمر بوساحة ورئيس المركز الوطني للكتاب، جمال يحياوي، ومديرة المكتبة الوطنية بالنيابة،حياة قوني، و الكاتبة زبيدة معمرية.

وقالت الوزيرة في كلمتها أن وضع قوانين تطبيقية متعلقة بالكتاب كان من "أولويات" مصالحها الوزارية، مشددة على ضرورة أن تقدم اللجنة تقريرها الأولي حول وضعية مؤسسات الوصاية المعنية بالكتاب في أقرب وقت"، معتبرة أن مهام اللجنة هي بالأساس "معاينة" و "اصلاح" هذه المؤسسات.

وفي ذات السياق دعت السيدة بن دودة أعضاء اللجنة إلى العمل "بجرأة" ومقاربة المقترحات التي تلائم الوضع الجزائري بالاستفادة من التجارب السابقة.

وبخصوص وضعية المكتبيين والناشرين الصعبة، ذكرت الوزيرة أن مصالحها سبق ونسقت لـ "عملية دعم عاجلة" ستبدأ قريبا لصالح المكتبات التي تضررت خلال  السنوات الماضية، ملحة في ذات السياق على ضرورة "فتح أفق التعاون و التشارك" مع الفاعلين ومهنيي الكتاب في المسائل التي تتعلق بهم.

وعن الصالون الجزائر الدولي للكتاب، لم تؤكد بن دودة اتخاذ وزارتها أي "قرار نهائي" بالتأجيل أو الإلغاء، موضحة أن أكثر من فرضية قائمة من بينها تنظيمه بصورة "محلية وحضور دولي رمزي".           

ويذكر أن لقاءات سابقة قد انتظمت بوزارة الثقافة بين ممثلي الناشرين والوصاية ساهمت في تحريك الحوار وانبثقت عنها النصوص التطبيقية المتعلقة بالكتاب.

عدد القراءات : 2378 | عدد قراءات اليوم : 21

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

عبد الباقي قربوعه
(زائر)
12:49 09/09/2020
يستحق أكثر من ذلك.. فقط لأنني أعرفه عن قرب، ولا أحد يحدثني عن قدراته وأدواته ودقة فاعليته، هذه شهادتي وليس لدي ما أحتاجه عنده غير فرحتي المطلقة بإنجازاته، فهنيئا لي وهو في كل يوم في شأن من شؤون تألّقه وإبهاره..
متفائل
(زائر)
13:09 10/09/2020
أفضل ما يخدم الكتاب في رأيي هو جعله في متناول الجميع أي السعر.شكرا لكم

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

متفائل (زائر) 13:09 10/09/2020
أفضل ما يخدم الكتاب في رأيي هو جعله في متناول الجميع أي السعر.شكرا لكم
عبد الباقي قربوعه (زائر) 12:49 09/09/2020
يستحق أكثر من ذلك.. فقط لأنني أعرفه عن قرب، ولا أحد يحدثني عن قدراته وأدواته ودقة فاعليته، هذه شهادتي وليس لدي ما أحتاجه عنده غير فرحتي المطلقة بإنجازاته، فهنيئا لي وهو في كل يوم في شأن من شؤون تألّقه وإبهاره..
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات