الجلفة إنفو للأخبار - حاسي بحبح تكرم ابنها الإعلامي "طلال ضيف" بمبادرة من عدد من فعاليات المجتمع المدني
الرئيسية | أخبار ثقافية | حاسي بحبح تكرم ابنها الإعلامي "طلال ضيف" بمبادرة من عدد من فعاليات المجتمع المدني
حاسي بحبح تكرم ابنها الإعلامي "طلال ضيف" بمبادرة من عدد من فعاليات المجتمع المدني
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

احتضنت المكتبة البلدية الشهيد "بن دنيدينة بلقاسم" بحاسي بحبح عشية أمس الإثنين حفلا تكريميا على شرف الزميل الصحفي "طلال ضيف" وهذا بحضور ممثلي السلطات المحلية ورئيس المجلس الشعبي البلدي وعدد  من الأساتذة والإعلاميين ومحبي الزميل طلال.

 وقد تم خلال هذا الحفل الوقوف دقيقة صمت ترحما على الشهداء 257 الذين قضوا في طائرة بوفاريك مؤخرا ، ليتم بعدها عرض فيديو تعريفي يحكي مسيرة الصحفي طلال ضيف على مدار 27 سنة من النشاط الصحفي عبر العديد من الوسائل الإعلامية المكتوبة والمسموعة والإلكترونية.

وتم بهاته المناسبة تكريم الزميل بإلباسه برنوسا أبيضا عنوانا للمحبة والصفاء وكذا تقديم له عدة شهادات وهدايا من قبل العديد من الفعاليات من جمعيات رياضية و ثقافية و كذا بعض المحبين.

يذكر أن هذا التكريم من تنظيم وفكرة عدد من ممثلي المجتمع المدني بحاسي بحبح نيابة عن ساكنة حاسي بحبح نظير ما قدمه الصحفي طلال ضيف لمدينة حاسي بحبح بصفة خاصة والجلفة بصفة عامة وهي مبادرة تعتبر الأولى من نوعها بالمدينة.

 الصحفي طلال ضيف في سطور:

 طلال ضيف ابن مدينة حاسي بحبح من مواليد افريل 1969 ، بدأ مهنة الصحافة والاعلام مطلع التسعينيات وبالضبط سنة 1991 كصحفي ورئيس القسم الثقافي في جريدة "الحياة العربية" التي عمل بها لمدة 4 سنوات.

لينتقل بعدها إلى تجربة جديدة في مجال الإعلام السمعي من خلال اشتغاله بعدد من المحطات الإذاعية ( إذاعة  الواحات بورقلة ثم اذاعة السهوب بالاغواط واخيرا اذاعة الساورة ببشار).

ليعود إلى الجلفة ويشتغل كمراسل صحفي لعدد من الجرائد كـ"الجيل" و "الفجر" و "النهار الجديد" وأخيرا بجريدة "الخبر" التي التحق بها منذ 8 سنوات ولايزال يعمل بها لغاية اليوم .

وفي تجربة أخرى ضمن عمله الصحفي أنشأ الزميل "طلال ضيف" بتاريخ 03 ماي 2016 ، تزامنا و اليوم العالمي لحرية الصحافة، جريدة إلكترونية محلية شاملة أطلق عليها اسم "هنا الجلفة"، تتناول اهم القضايا والمواضيع المتعلقة بمواطني ولاية الجلفة وعبر مختلف البلديات وبأقسام متنوعة .

و خاض الإعلامي "طلال ضيف" تجربة الإعلام السمعي البصري بإعداده وتقديمه لبرنامج "بتوقيت الجلفة" على اليوتيوب في الفترة ما بين سبتمبر 2016 و جويلية 2017، ثم مع بداية سنة 2018 أطلق برنامجه الجديد "الجلفة اليوم" على اليوتيوب الذي وصل إلى عدده الرابع، كإضافة جديدة لمشروع الاعلام المرئي المحلي قصد كشف الكثير من القضايا والمشاكل التي يعاني منها مواطنو الجلفة،  و يحمل كل عدد من برنامج "الجلفة اليوم" أربع فقرات ثابتة وهي "القضية" و "خارج السياسة" و"رسالة إلى الوالي" وليختتمها بفقرة "الجلفة بخير" ، أين يشتغل الصحفي ابن مدينة حاسي بحبح على تطوير القناة الجديدة لتكون قناة اخبارية محلية و متنوعة....

 

 

عدد القراءات : 2578 | عدد قراءات اليوم : 10

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات