الجلفة إنفو للأخبار - قسم اللغة العربية بجامعة الجلفة يحتفي بالشاعر الدكتور "محمد السايح بلبقع"
الرئيسية | أخبار ثقافية | قسم اللغة العربية بجامعة الجلفة يحتفي بالشاعر الدكتور "محمد السايح بلبقع"
في العدد الثاني لـ "ندوة الأستاذ"
قسم اللغة العربية بجامعة الجلفة يحتفي بالشاعر الدكتور "محمد السايح بلبقع"
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

احتضنت صبيحة اليوم قاعة الأساتذة بكلية الآداب واللغات والفنون، بجامعة الجلفة، العدد الثاني من "ندوة الأستاذ" والتي كان محورها الاحتفاء بالشاعر الدكتور "محمد السايح بلبقع".

الندوة حضرها أساتذة من قسم اللغة العربية وعميد الكلية ومسؤول النشاطات وثلّة من الطلبة. ونشّطها الدكتور "بلخيري عبد المالك" الذي عرّف بمنبر "ندوة الأستاذ" وهو مبادرة قال عنها أنها دورية تهدف الى التأسيس لتقاليد معرفية وبناء مشروع فكري وحضاري يرتقي باللغة العربية في جامعة "زيان عاشور" بالجلفة.

وأكّد الدكتور بلخيري على أن العمل بهذا المنبر مفتوح لكافة أفراد الكلية مادام هدفه الأسمى هو الارتقاء بالجامعة من مجرّد مكان لاستهلاك المعرفة الى فضاء لانتاجها. لينتقل الى الاشادة بضيف اليوم "الشاعر الدكتور بلبقع محمد السايح" واصفا شخصه بأنه "مشرّف ومكرّم بلغة الواقع" وأن الاحتفاء بأمثاله هو احتفاء بالنخب الابداعية والأكاديمية.

أما الدكتور الشاعر "شعثان الشيخ" فقد فاجأ الحضور وسرّهم حين بدأ كلمته بأبيات شعرية مدح فيها شخص الأستاذ بلّبقع. ليصف الأستاذَ محمد السايح بأنه "شاعر اختزل شعريات هذا القطر قديمها وحديثها ومعاصرها" مستفيضا بالقول "من يريد أن يكون عارفا بالشعر الجزائري فليكن عارفا بمحمد بن الأبقع". وأكثر من هذا، يقول الدكتور شعثان، فالشاعر بن الأبقع قد "درس سيرورة الشعر الى غاية القرن الخامس للهجرة بل واستوعب انتاج شعراء المهجر" ليختتم وصفه بالقول "لقد اختزل الشعرية العربية كلها".

ومن جهته، كان الشاعر "محمد السايح ابن الأبقع" كريما على الحضور الى حدّ اضفاء جوّ تفاعلي بينه وبينهم. فقرأ مختارات من أشعاره كشفت عن تعدد أغراض نظمه ما بين وصف الواقع والتعبير عن المشاعر الوجدانية. وقد اختتم الندوة للمرة الثانية الشاعر شعثان الشيخ بقصيدة مدح فيها الشاعر "بلبقع" وأشاد به في أبياتها.

والشاعر "بلّبقع" مولود بمدينة زنينة، أو الادريسية، عام 1965 في بيئة شعرية فأبوه شاعر ما ساعده على تلمّس المعنى والمبنى الشعري منذ طفولته. وزاد عليه بأن اشتغل ردها من الزمن أستاذا للغة العربية بالتعليم الثانوي قبل أن يتحصل على شهادات الليسانس والماجستير فالدكتوراه علوم التي ناقشها نهاية ديسمبر 2017 بجامعة الجزائر 02 تحت اشراف الأستاذ الدكتور حميدي خميسي الذي انتُخب مؤخرا أمينا عاما مساعدا لاتحاد الجامعات العربية.

وفي لقاء "الجلفة إنفو" بالشاعر "بلبقع" على هامش الندوة سألناه عن مشاريعه المستقبلية. فأجابنا بأنه قد تفرغ الآن لجمع اشعاره بعد أن ناقش رسالة الدكتوراه. فزيادة على ديوانه "على ضفاف المستحيل" المنشور سنة 2007 عن وزارة الثقافة الجزائرية، أسرّ إلينا ابن زنينة أنه سيصدر عمّا قريب ديوانا بعنوان "زهرة الألم" وفيه سيجمع كل مرثياته عن الزعماء ورجالات السياسة والتربية ومنهم الأستاذ "محمد مادني" والمعلم "ابراهيم هيشر" والرئيس "أحمد بن بلة" والطفل الشهيد "محمد الدرّة" والشيخ الشهيد "أحمد ياسين" و"أبو جهاد"  والسياسيون اللبنانيون المغتالون "رينيه معوّض" و"رشيد كرامي" و"فاروق الحريري" وغيرهم.

وحسب الأستاذ شعثان الشيخ، فإن الشاعر بلبقع بنشره لديوان رثائي سيكون الأول على مستوى ولاية الجلفة بهذا النوع من المنشورات الشعرية ان لم يكن هو الأول أو أحد القلائل على الصعيد الوطني ...

عدد القراءات : 2777 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات