الجلفة إنفو للأخبار - هذه مطالب ولاية الجلفة الجديرة بالرفع الى وزير الفلاحة "فروخي" ... أول ولاية وطنيا في عدد المواشي بلا مخبر للطب البيطري!!
الرئيسية | فلاحة و زراعة | هذه مطالب ولاية الجلفة الجديرة بالرفع الى وزير الفلاحة "فروخي" ... أول ولاية وطنيا في عدد المواشي بلا مخبر للطب البيطري!!
بمناسبة زيارته الى الجلفة هذا الأحد
هذه مطالب ولاية الجلفة الجديرة بالرفع الى وزير الفلاحة "فروخي" ... أول ولاية وطنيا في عدد المواشي بلا مخبر للطب البيطري!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ستتزامن زيارة وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري الى ولاية الجلفة وعيد الأضحى على الأبواب وربما قد تتزامن أيضا مع سوق الاثنين للمواشي ... الذي يُعتبر أكبر سوق للمواشي عبر الوطن وبورصة حقيقية لأسعار الأضاحي ... ببساطة لأنه في ولاية الجلفة التي يوجد بها أكبر ثروة حيوانية عبر الوطن ... ولكن ماهو حال الثروة الحيوانية بولاية الجلفة خصوصا؟ وحال الفلاحة فيها بصفة عامة ؟ ... "الجلفة إنفو" استطلعت الآراء في عدة مناسبات واستقرأت الإحصائيات وعادت بهذا الاستطلاع حول مطالب ولاية الجلفة الجديرة بالرفع الى وزير الفلاحة.

أكبر ثروة حيوانية في الجزائر بلا مخبر للطب البيطري !!

أكبر عار للدولة الجزائرية هو اهمال اقتصاد حقيقي وتضييع ثروة حقيقية صنعت اقتصاد دولة مثل أستراليا ... انها ثروة الأغنام والماعز التي تشكل مصدرا للحوم الحمراء والصوف والجلود والحليب ... فهل يعلم وزير الفلاحة أن الولاية الأولى وطنيا في عدد رؤوس المواشي لا تتوفر على مخبر جهوي للطب البيطري على عكس الولايات الأخرى؟

هذه القضية سبق لـ "الجلفة إنفو" أن طرحتها في مناسبتين ... المناسبة الأولى في سبتمبر 2014 عندما تم الإعلان عن افتتاح 07 مخابر جهوية للطب البيطري وتم تجاهل ولاية الجلفة ... والمناسبة الثانية في عز أزمة الحمى القلاعية التي ضربت عدة ولايات.

وهل يعلم "فروخي" أن الحمى القلاعية خطر يهدد الوطن انطلاقا من ولاية الجلفة؟ لأن ولاية الجلفة ببساطة تقع في موقع استراتيجي يجعلها تتمركز في المنطقة السهبية المعروفة بتربية الأغنام والأبقار. وموقع ولاية الجلفة يجعل من أسواقها محجا للموّالين وتجار المواشي من كل الولايات لأن بها أكثر من 14 سوقا أسبوعيا للمواشي. بالإضافة الى أن ولاية الجلفة فيها أكبر حركة تجارية لرؤوس المواشي كونها الأولى وطنيا من حيث الحدود مع الولايات (09 ولايات) ... كل ذلك يشفع لها في أن تنال مشروع مخبر جهوي للطب البيطري تابع للمعهد الوطني للطب البيطري.

مقر المدرسة الوطنية لمهن الفلاحة بولاية الجلفة ... لم لا؟

كانت ولاية الجلفة تحتضن عدة منشآت تكوينية لترقية الإقتصاد السهبي المعتمد على تربية الأغنام. حيث كانت تعظميت مثلا  تضم وقت الإحتلال الفرنسي مقر "الجمعية الجزائرية للأغنام Association Ovine Algérienne " ومركز التدريب لتربية الأغنام centre d’instruction d’élevage Ovin ومركز الرعاة centre des bergers ومزرعة لإنتاج وتخزين أعلاف الأغنام لوقت الجفاف ومركزا وطنيا للتربّص للطلبة البيطريين من كل ولايات الجزائر مع ملحقة داخلية لطلبة العلوم البيطرية ومركزا لإجراء تجارب التناسل وتحسين السلالات "station expérimentale" الذي تمكن من تهجين سلالة "تعظميت" الشهيرة عالميا سنة 1912. بالإضافة الى مركز لحقن وعلاج الأغنام والذي كان يتمّ علاج أكثر من مليوني رأس غنم سنويا وقت الاحتلال الفرنسي.

التوجه السائد حاليا هو التوجه نحو الاقتصاد الفلاحي. حيث قامت الدولة مؤخرا بإصدار المرسوم التنفيذي لإنشاء "المدرسة الوطني لحرف الفلاحة والغابات والصناعة الغذائية" في الجريدة الرسمية رقم 04 بتاريخ 29 جانفي 2015 ولكن دون تحديد مقر الولاية التي ستحتضنها. ومع الخبرة المتراكمة في التكوين الفلاحي بولاية الجلفة (الجامعة، معاهد التكوين) ورمزية "محطة التجارب لتربية الأغنام بتعظميت" التي يقارب عمرها قرنا من الزمان، يمكن اقتراح ولاية الجلفة لاحتضان مقر "المدرسة الوطنية لحرف الفلاحة والغابات والصناعة الغذائية".

السدود والكهرباء الفلاحية ... واقع مزري وطموح مشروع !!

واقع السدود بولاية الجلفة يعتبر مزريا كونها ولاية تشهد كميات معتبرة من التساقط لا يتم استغلالها في السدود.  فكيف يمكن تفسير نقص مصادر السقي ببلدية الشارف بأكملها مثل المنطقة الفلاحية "التوازي" رغم وجود "سد الخريزة" على مستواها؟ ورغم وجود نظام سقي منذ وقت الاحتلال الفرنسي بمنطقة "التوازي"؟ ... انه واقع اسمه عدم الاستغلال الأمثل لـ "سد الخريزة" في الفلاحة !!

وكيف يمكن تفسير تقهقر الفلاحة في بلدية الزعفران رغم احتوائها على "سد كريرش" الذي لا يتم استغلاله ولم تُخصص له ميزانية لترميمه ونزع الأوحال منه؟ ونفس الأسئلة تبقى مطروحة بالنسبة لسد تقرسان ببلدية بن يعقوب.

أما الكهرباء الفلاحية فهي مازالت تكشف عن نقص كبير في ولاية الجلفة لأن مساحتها الفلاحية شاسعة وتحتاج الى تكفل نوعي وبرنامج ضخم من شأنه تشجيع الفلاحين على الاستقرار بأراضيهم الفلاحية. وقد سبق لـ "الجلفة إنفو" أن حققت في هذا الموضوع عندما سجلت شكاوى فلاحين في العديد من المناطق التابعة لـ 21 بلدية.

حلقة إنتاج اللحوم لا يجوز أن تُسير من "بئر توتة"؟

ولاية الجلفة صارت الآن تحتوي على 04 مؤسسات اقتصادية تابعة لشركة تسيير مساهمات الدولة للإنتاج الحيواني "برودا". ولكنها مازالت غير مُفعلة بسبب التسيير المركزي لها على الرغم من أن الثروة الحيوانية موجودة بولاية الجلفة وشركات استغلالها بولاية الجلفة (عين الإبل، حاسي بحبح، الجلفة، تعظميت) ... فلماذا يبقى التسيير من العاصمة على الرغم من وجود اطارات بولاية الجلفة يتخرجون من جامعة الجلفة كل سنة؟

وللتدليل على كلامنا فإن المذبح الجهوي بحاسي بحبح بقي معطلا عن الإستغلال رغم أنه كان من المفروض استلامه شهر أفريل 2014 بعد أن عاينه الوزير الأول في ديسمبر 2013. بل ان المتداول اليوم هو البحث عن شركاء ايطاليين في المجال رغم أن الأمر لا يتعلق سوى بالذبح والتعليب والتبريد وهو مجال في متناول اطارات ولاية الجلفة. والدليل على ذلك وجود مذابح خاصة وعمومية وكذا وجود شركة للتبريد بالمنطقة الصناعية بالجلفة يسيرها اطار من الجلفة.

وتبقى مشكلة مزرعة تعظميت مركزية كونها لا تملك الاستقلالية المالية والدليل هو أن فضيحة موت أغنامها تتعلق بانعدام ميزانية تغذية الأغنام وعلاجها. فضلا عن أن شركة "لاتراكو" استقدمت شريكا من ولاية شمالية وسطى لم يقُم بواجباته التعاقدية في دفتر الشروط مثل حرث 250 هكتار وتأمين الأغنام وتغطيتها ومتابعتها بيطريا، حسب مصادر "الجلفة إنفو" ... وهذه القضية يجب دعوة وزير الفلاحة الى التحقيق فيها!!

يجدر بالذكر أن حلقة انتاج اللحوم بولاية الجلفة تتوزع بين "مزرعة تعظميت النموذجية، مركز التسمين بعين الإبل، المذبح الجهوي بحاسي بحبح" وهي تابعة لشركة "الجزائرية للحوم الحمراء". وكذا شركة التبريد بالمنطقة الصناعية بالجلفة وهي فرع لمجمع "المتوسطية للتبريد". علما أن كلا من مجمعي "الجزائرية للحوم الحمراء" و"المتوسطية للتبريد" هما فرعان لشركة تسيير مساهمات الدولة للإنتاج الحيواني.

ويبقى في الأخير موضوع مهم جدا وهو دعوة وزارة الفلاحة الى التفكير في طريقة لتحفيز الموّالين وأصحاب المحاصيل الفلاحية من أجل تأمين أغنامهم ومحاصيلهم وهو مشكل وطني. وفي نفس الوقت دعوة وزارة الري الى اقرار مشاريع لحماية الفلاحة من الفيضانات لأن المتضرر الأول بولاية الجلفة هو البساتين والفلاحون والموالون. وهو ما شاهدناه في الفيضانات الأخيرة بدار الشيوخ والهيوهي وفيض البطمة وغيرها.

 

عدد القراءات : 8065 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

عبدالقادر
(زائر)
21:05 12/09/2015
حوالى 600 طن من الصوف كل سنة و كل لباسنا والافرشة مستوردة من الصين و مصنوعة من الصوف الاصطناعي اي البلاستيك !!!!!!!!!!!!
أحمد - الجلفة
(زائر)
21:31 12/09/2015
هذه مطالبنا .. وشكرا للجلفة انفوا على التقرير
وما على المسؤولين الا ايصال هذه المطالب الى الوزير ومتابعتها
د.بولرباح عسالي
(زائر)
7:14 13/09/2015
شكرا للأخ المسعود ولموقع الجلفة إنفو على روح المسؤولية..
الإنتاج الحيواني بالمنطقة يعزز العديد من النشاطات الحيوية والمربحة في نفس الوقت، اجتماعيا واقتصاديا ويكرّس الخصوصية الثقافية أيضا..
بامكاننا تنشيط المنطقة الصناعية التي لا تمتلك هذه الصفة لحد الآن عن طريق هذا الاهتمام بـ:
- نشاط تجميد اللحوم وتعليبها واستغلالها في أوقات الطلب رمضان مثلا
- نشاط تجفيف الألبان بعد الاستفادة من الحليب الطازج على غرار الكثير من الولايات، مع التركيز على فوائد ألبان الماعز وخصوصيته
- نشاط دبغ وتفصيل الجلود التي تستغلها ولايات مجاورة
- نشاط حياكة الأصواف والنسيج وما يربط بها
أرجو تكاتف الجهود من مسؤولين رؤوس أموال باحثين وإعلاميين للفت النظر إلى هذا القطاع الحيوي والثروة التي لا نحسن استغلالها
مواطن
(زائر)
9:53 13/09/2015
الولاية الاولى وطنيا من حيث عدد رؤوس المواشي هي ولاية البيض ,,, كفانا تزوير للحقائق و نغير النسب والاجصائيات لتكون لصالح ولايةالجلفة... الله حق و الله فوق الجميع
لخضر
(زائر)
14:12 13/09/2015
في وقت الاستعمار وشكان في ولاية الجلفة..وبعد الاستقلال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
'كانت ولاية الجلفة وقت الاحتلال الفرنسي تحتضن عدة منشآت تكوينية لترقية الإقتصاد السهبي المعتمد على تربية الأغنام. حيث كانت تعظميت مثلا تضم مقر "الجمعية الجزائرية للأغنام Association Ovine Algérienne " ومركز التدريب لتربية الأغنام centre d’instruction d’élevage Ovin ومركز الرعاة centre des bergers ومزرعة لإنتاج وتخزين أعلاف الأغنام لوقت الجفاف ومركزا وطنيا للتربّص للطلبة البيطريين من كل ولايات الجزائر مع ملحقة داخلية لطلبة العلوم البيطرية ومركزا لإجراء تجارب التناسل وتحسين السلالات "station expérimentale" الذي تمكن من تهجين سلالة "تعظميت" الشهيرة عالميا سنة 1912. بالإضافة الى مركز لحقن وعلاج الأغنام والذي كان يتمّ علاج أكثر من مليوني رأس غنم سنويا وقت الاحتلال الفرنسي.
اين منتخبينا؟؟؟؟؟؟؟؟؟اين واين؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فعلا ولاية أميةبإمتياز...........
جرموم
(زائر)
14:32 13/09/2015
سوق حد الصحاري نسيتوه ولازعفران وصقيعةولاو اكثرمنو عيب عليكم الحتقا ر
كاره لبلاد
(زائر)
1:09 14/09/2015
اخي مسعود الدولة عارفة كلش نقطة بنقطة بحلكش ماهمش عارفي هذا المعلومات
كاين حاجز بين الجلفة و بوتفليقة مايشتهاش اخلاص هكذا حب و لا اكره
ما عدنش والي حقيقي ينفض الغبار او كي يهدر يسكت المرخس الي راهم مستفيدين من الوضع
ما عدناش برلمانيين خارجين من الصندوق عندنا سراق مافيا
ماعندناش مدراء تنفيذيين عدنا رشاويين مقاولين
رؤوساء مصالح كومبليس
منصب عامل مهني عساس طمعو فيه وش انزيدلك
يلزمها ثورة الحرية و الكرامة شعب امي جاهل انتاع سكر انتاع ماانيش عارف
rachid
(زائر)
23:36 18/09/2015
السلام عليكم انا صاحب ارض بالمنطقة المسماة عطف الحاشش الكائنة مابين الفيض والمجبارة عندنا مشكل الكهرباءمع العلم انها قريبة اي في الجهة المجاورة المعلبة اناشدة السلطات بالاسراع مع

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(8 تعليقات سابقة)

rachid (زائر) 23:36 18/09/2015
السلام عليكم انا صاحب ارض بالمنطقة المسماة عطف الحاشش الكائنة مابين الفيض والمجبارة عندنا مشكل الكهرباءمع العلم انها قريبة اي في الجهة المجاورة المعلبة اناشدة السلطات بالاسراع مع
كاره لبلاد (زائر) 1:09 14/09/2015
اخي مسعود الدولة عارفة كلش نقطة بنقطة بحلكش ماهمش عارفي هذا المعلومات
كاين حاجز بين الجلفة و بوتفليقة مايشتهاش اخلاص هكذا حب و لا اكره
ما عدنش والي حقيقي ينفض الغبار او كي يهدر يسكت المرخس الي راهم مستفيدين من الوضع
ما عدناش برلمانيين خارجين من الصندوق عندنا سراق مافيا
ماعندناش مدراء تنفيذيين عدنا رشاويين مقاولين
رؤوساء مصالح كومبليس
منصب عامل مهني عساس طمعو فيه وش انزيدلك
يلزمها ثورة الحرية و الكرامة شعب امي جاهل انتاع سكر انتاع ماانيش عارف
جرموم (زائر) 14:32 13/09/2015
سوق حد الصحاري نسيتوه ولازعفران وصقيعةولاو اكثرمنو عيب عليكم الحتقا ر
لخضر (زائر) 14:12 13/09/2015
في وقت الاستعمار وشكان في ولاية الجلفة..وبعد الاستقلال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
'كانت ولاية الجلفة وقت الاحتلال الفرنسي تحتضن عدة منشآت تكوينية لترقية الإقتصاد السهبي المعتمد على تربية الأغنام. حيث كانت تعظميت مثلا تضم مقر "الجمعية الجزائرية للأغنام Association Ovine Algérienne " ومركز التدريب لتربية الأغنام centre d’instruction d’élevage Ovin ومركز الرعاة centre des bergers ومزرعة لإنتاج وتخزين أعلاف الأغنام لوقت الجفاف ومركزا وطنيا للتربّص للطلبة البيطريين من كل ولايات الجزائر مع ملحقة داخلية لطلبة العلوم البيطرية ومركزا لإجراء تجارب التناسل وتحسين السلالات "station expérimentale" الذي تمكن من تهجين سلالة "تعظميت" الشهيرة عالميا سنة 1912. بالإضافة الى مركز لحقن وعلاج الأغنام والذي كان يتمّ علاج أكثر من مليوني رأس غنم سنويا وقت الاحتلال الفرنسي.
اين منتخبينا؟؟؟؟؟؟؟؟؟اين واين؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فعلا ولاية أميةبإمتياز...........
مواطن (زائر) 9:53 13/09/2015
الولاية الاولى وطنيا من حيث عدد رؤوس المواشي هي ولاية البيض ,,, كفانا تزوير للحقائق و نغير النسب والاجصائيات لتكون لصالح ولايةالجلفة... الله حق و الله فوق الجميع
د.بولرباح عسالي (زائر) 7:14 13/09/2015
شكرا للأخ المسعود ولموقع الجلفة إنفو على روح المسؤولية..
الإنتاج الحيواني بالمنطقة يعزز العديد من النشاطات الحيوية والمربحة في نفس الوقت، اجتماعيا واقتصاديا ويكرّس الخصوصية الثقافية أيضا..
بامكاننا تنشيط المنطقة الصناعية التي لا تمتلك هذه الصفة لحد الآن عن طريق هذا الاهتمام بـ:
- نشاط تجميد اللحوم وتعليبها واستغلالها في أوقات الطلب رمضان مثلا
- نشاط تجفيف الألبان بعد الاستفادة من الحليب الطازج على غرار الكثير من الولايات، مع التركيز على فوائد ألبان الماعز وخصوصيته
- نشاط دبغ وتفصيل الجلود التي تستغلها ولايات مجاورة
- نشاط حياكة الأصواف والنسيج وما يربط بها
أرجو تكاتف الجهود من مسؤولين رؤوس أموال باحثين وإعلاميين للفت النظر إلى هذا القطاع الحيوي والثروة التي لا نحسن استغلالها
أحمد - الجلفة (زائر) 21:31 12/09/2015
هذه مطالبنا .. وشكرا للجلفة انفوا على التقرير
وما على المسؤولين الا ايصال هذه المطالب الى الوزير ومتابعتها
عبدالقادر (زائر) 21:05 12/09/2015
حوالى 600 طن من الصوف كل سنة و كل لباسنا والافرشة مستوردة من الصين و مصنوعة من الصوف الاصطناعي اي البلاستيك !!!!!!!!!!!!
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.00
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات