الجلفة إنفو للأخبار - فلاحو مناطق "عين الرومية .. اسحاق .. مقاطع الوسط" بعين الإبل وتعظميت يشتكون العزلة جراء مشروع السكة الحديدية
الرئيسية | فلاحة و زراعة | فلاحو مناطق "عين الرومية .. اسحاق .. مقاطع الوسط" بعين الإبل وتعظميت يشتكون العزلة جراء مشروع السكة الحديدية
هل يتدخل الوالي "ضيف" لحل المشكلة؟
فلاحو مناطق "عين الرومية .. اسحاق .. مقاطع الوسط" بعين الإبل وتعظميت يشتكون العزلة جراء مشروع السكة الحديدية
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ناشد فلاحو ومستثمرو المحيط الفلاحي عين الرومية وإسحاق ببلدية عين الإبل ومقاطع الوسط ببلدية تعظميت السلطات الولائية ومدير الوكالة الولائية لمتابعة مشروع السكة الحديدية التدخل العاجل لوضع حد لمعاناتهم نتيجة العزلة التي فرضها مشروع السكة الحديدية وفصل مستثمراتهم عن بعضها البعض في ظل غياب تكفل حقيقي بانشغالاتهم التي رفعوها منذ سنوات للمعنيين بهذا المشروع لكن دون جدوى.

وتتلخص مطالب هؤلاء في العمل على فتح معابر حقيقية تُمكنهم من التنقل بصورة عادية إلى الأطراف المقطوعة مع تزويدهم بالماء والكهرباء باعتبار أن مزارع المعنيين ومستثمراتهم تفتقر لها والتي تعتبر عناصر الحياة لنشاطهم الذي لحقته أضرارا كارثية...

وأكد المعنيون بالأمر أن مناطقهم تعيش عزلة تامة جراء فصل مشروع السكة الحديدية أجزاء من مزارعهم ومستثمراتهم عن بعضها البعض، حيث لم يتم تبليغ المعنيين للإدلاء بأرائهم ومقترحاتهم الخاصة اثناء عملية انشاء التحقيق المسبق للتصريح بالمنفعة العامة، حسب ماتنص عليه المادتين 03 و 11 من قانون 91/11 المتعلق بنزع الملكية من أجل المنفعة العامة، أين انجر عن مشروع السكة الحديدية الجلفة-الأغواط أضرار كبيرة جراء عزلتهم فلم يعد بمقدور أصحاب هاته المزارع والمستثمرات الدخول إليها ولا الخروج منها بسبب العزلة التي فرضت عليهم.

ليبقى السكان بهاته المناطق ينتظرون تدخلا عاجلا من والي الولاية لفك العزلة عنهم بإقامة معابر وفق معايير تتلائم وطبيعة نشاطهم الفلاحي.

هذا وأكد المستثمر "حميدة عامر بن أحمد" من منطقة اسحاق ببلدية عين الإبل أن معاناتهم كبيرة ورغم طلباتهم المتكررة في كل مناسبة طيلة السنوات الفارطة إلا ان الوضع لايزال يزداد سوء يوما بعد يوم، موجها نداءه للمعنيين من أجل التدخل لفك العزلة عنهم خاصة وأن الوضع الراهن تسبب في خسائر بالجملة في المحاصيل والأشجار.

يذكر أن عدد أصحاب المزارع بهاته المناطق أكثر من 10 مستثمرين، لايزالون ينشدون حلا سريعا لمشكلتهم وذلك بفتح معابر لفك العزلة عنهم وبعث نشاطهم الفلاحي الذي بدأ يفقد خصوصيته بهاته المنطقة. 

 

عدد القراءات : 1450 | عدد قراءات اليوم : 2

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: | عرض:

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(0 تعليقات سابقة)

المجموع: | عرض:
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook