الجلفة إنفو للأخبار - حماية أزيد من 700 هكتار من الغابات ومساحات التشجير من الدودة الجرارة بالجلفة
الرئيسية | فلاحة و زراعة | حماية أزيد من 700 هكتار من الغابات ومساحات التشجير من الدودة الجرارة بالجلفة
حماية أزيد من 700 هكتار من الغابات ومساحات التشجير من الدودة الجرارة بالجلفة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

تم مؤخرا بولاية الجلفة استهداف أزيد من 700 هكتار من الغابات و مساحات التشجير في إطار مكافحة الدودة الجرارة، حسب ما علم من محافظة الغابات.

وفي تصريح لواج كشف مسؤول المحافظة، حمزة عمر، بأن حملة حماية الغابات من خطر الدودة الجرارة، التي خصص لها برنامج يمتد لثلاث سنوات متتالية وتم البداية فيه شهر فبراير الفارط، مست ما يزيد عن 700 هكتار من الغابات ومساحات التشجير ذات الأولوية على غرار تلك التي هي بداخل النسيج الحضري للمدن وكذا مساحات التشجير المتضررة الموجودة على مستوى بعض من المؤسسات التربوية.

كما مست العملية التي يعتمد فيها على الطريقة الميكانيكية لتطهير الغابات من الدودة الجرارة بتجميع أعشاشها وحرقها، مساحة معتبرة من الشريط الغابي المتمركز على حواف الطريق الوطني رقم واحد على غرار شطره الرابط بين عاصمة الولاية و حاسي بحبح.

يذكر ان برنامج مقاومة الدودة الجرارة يهدف وفقا لمحافظ الغابات" إلى حماية مساحات تشجير تناهز 57 الف هكتار تتوفر عليها ولاية الجلفة هي عرضة لهذا الخطر الطبيعي وقد أسند المشروع بالتراضي لفائدة مؤسسة الهندسة الريفية "أطلس" حيث خصت الدولة ما يربوا عن 300 مليون دج لهذه العملية التي تستهدف كل عام 4650 هكتار من الغابات.

و إلى جانب أهمية مشاريع القضاء على الدودة الجرارة في الوسط الغابي بغية حماية ثروة هامة تعتبر بمثابة "رئة المنطقة" فهذه المشاريع تساهم في ضمان يد عاملة موسمية حيث كان لها الفضل رغم بدايتها شهر فبراير الفارط في توفير ما يربوا عن 300 منصب عمل.

للإشارة تتوفر ولاية الجلفة إلى جانب مساحات غابات التشجير العادي ضمن حزام السد الأخضر و عمليات أخرى جديدة تمتد على 57 ألف هكتار، على أزيد من 160 ألف هكتار غابات طبيعية قد لا تكون أكثر عرضة من سابقتها لخطر الدودة الجرارة ، و تعتبر هذه الفضاءات متنفس للعائلات بالجلفة للتنزه و الاستجمام في ظل التضاريس الجبلية ذات المنظر الخلاب.

عدد القراءات : 927 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

متتبع
(زائر)
18:41 23/04/2019
يبدو أن دودة الجرارة فعلا جرارة فهي أسرع من الذين كلفوا بحماية و رعاية الغابات, فمساحة 700 هكتار!!!! ؟ يبدو أنها أكبر من قدرات مديرية الغابات لولاية الجلفة التي تركت الغابات لدودة !!!!!!!!!!!!!!!.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(1 تعليقات سابقة)

متتبع (زائر) 18:41 23/04/2019
يبدو أن دودة الجرارة فعلا جرارة فهي أسرع من الذين كلفوا بحماية و رعاية الغابات, فمساحة 700 هكتار!!!! ؟ يبدو أنها أكبر من قدرات مديرية الغابات لولاية الجلفة التي تركت الغابات لدودة !!!!!!!!!!!!!!!.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات