الجلفة إنفو للأخبار - تحقيق ... "التمسخير" بولاية الجلفة تحت رعاية وزارة الفلاحة!!
الرئيسية | فلاحة و زراعة | تحقيق ... "التمسخير" بولاية الجلفة تحت رعاية وزارة الفلاحة!!
شبكات استيراد اللحوم المجمدة هي المستفيد من الوضع
تحقيق ... "التمسخير" بولاية الجلفة تحت رعاية وزارة الفلاحة!!
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
صورة من الأرشيف

حل بولاية الجلفة نهاية الأسبوع وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، السيد عبد القادر بوعزقي، في زيارة استمرت يومي الأربعاء والخميس طاف بها الوزير ومرافقوه شمال وجنوب عاصمة السهوب ... ومن حيث التاريخ فإن هذه الزيارة الفاشلة تتزامن مع الذكرى المئوية لتأسيس محطة التجارب لتربية الأغنام بتعظميت من طرف سلطات الاحتلال الفرنسي ليتضح أن فرنسا عرفت قيمة الجلفة وثرواتها فأسست هذه المحطة سنة 1919 ومدّت السكة الحديدية الى الجلفة سنة 1921 لتثمينها!!

بوعزقي سبق له أن زار الجلفة مرتين احداهما في أوت 2017 في ظل أزمة انتشار الحمى القلاعية آنذاك ... وهاهي زيارته الثالثة في ظل الوباء الذي فتك بالخرفان ... ولكن نتائج الزيارة توحي بأنها مجرد خرجة بروتوكولية لامتصاص الغضب دون أي آليات واضحة لتنمية وعلاج وتثمين المواشي في الولاية الأولى وطنيا من حيث عدد رؤوس الأغنام والماعز وطنيا!!

بوعزقي ... زار المذبح الجهوي 03 مرات دون أن يفعل شيئا!!

أولى مظاهر التمسخير بولاية الجلفة هي أن الوزير استنكر، في جانفي 2019، الوضعية التي يوجد عليها المذبح الجهوي ببلدية حاسي بحبح وأنه لا يعمل بكامل طاقته ... ولكن مجرد اطلالة على الأرشيف تجعلنا نصطدم بنفس الوزير في نفس المكان يقدم نفس التصريح أي في جوان 2018 ... وهكذا وللمرة الثالثة سنجد بوعزقي يُعبر عن امتعاضه في أوت 2017. والمضحك في كل هذا هو تصريح الوزير الذي دعا في صائفة 2017 الى "إستغلال هذا المركب كما يلزم" داعيا أصحاب المشروع، شركة "الجزائرية للحوم الحمراء"، إلى ضرورة تحمل المسؤولية وإيجاد الحلول لهذا المكسب التنموي الهام الذي وجهت له الدولة الملايير ليكون محل نشاط  فعلي وليس زيارات معاينة فقط لأنه مشروع ذو فائدة للمنطقة وللشعبة" ... وهاهو بوعزقي يأتي في زيارتين بعدها ويقدم تصريحات للاستهلاك الاعلامي!!

ومن خلال الهيكلة التنظيمية نجد أن المذبح الجهوي بحاسي بحبح يتبع شركة "الجزائرية للحوم الحمراء – ALVIAR" وهي فرع لشركة تسيير مساهمات الدولة للإنتاج الحيواني. ويصبح موضوع الانتاج الحيواني للحوم محل شك في الاهمال واللاكفاءة في التسيير من طرف الهياكل المركزية حين نعلم أنه يتبعه بولاية الجلفة "مركز التسمين بعين الابل" و"المزرعة النموذجية بتعظميت" وشركة للتبريد ببلدية الجلفة ... ويُضاف الى هذه الهياكل تصريح، لم ير التنفيذ، للمدير العام لمجمع الانتاج الحيواني في آفريل 2014 حين قال السيد شادي كمال "الشركة برمجت عدة لقاءات مع الموّالين من أجل التوقيع على صفقات تجارية، يستفيد بموجبها الموّال من دعم لتربية الأغنام وتسمينها، على أن يبيعها للشركة فيما بعد لتوكل إليها مهمة الذبح والسلخ" ... وهكذا يتضح جليا أن هناك ادارة مركزية تعطل تثمين ثروة المواشي بولاية الجلفة لتبقى مافيا استيراد اللحوم المجمدة هي المستفيد رقم واحد ...

سُدُس الأغنام الجزائرية بلا مخبر بيطري!!

سبق لـ "الجلفة إنفو" أن أثارت هذا الموضوع سنوات 2014 و2015 و2017 و2018 وبالتوازي مع زيارات الوزير الحالي وسلفيه فروخي ونوري الذي دشن مركزا للتبريد ومخبرا جهويا للطب البيطري بولاية بشار في آفريل 2015. والمشكلة هي أن السلطات المحلية يطبعها اللامبالاة حول ملف المخبر البيطري في عهد الوُلاة السابقين ... فهل سيتجسّد المخبر في عهد الوالي ضيف توفيق؟

ويكتسي موضوع مخبر الطب البيطري أهميته من حيث أن ولاية الجلفة هي الأولى وطنيا في انتاج اللحوم الحمراء والجلود والصوف وعدد رؤوس الأغنام والماعز والأولى في السهوب في عدد رؤوس الأبقار والإبل وانتاج عسل السدرة والحليب والبيض والكتاكيت وبيض الديك الرومي ... فلماذا لا نجد بالجلفة مخبرا للطب البيطري مثلما هو الشأن في ولايات الجزائر وتيزي وزو والأغواط وتمنراست وتلمسان وتيارت ومستغانم وتندوف وبشار وقسنطينة وعنابة وباتنة والوادي وأدرار وإليزي؟؟؟

وانعدام مخبر الطب البيطري بولاية الجلفة يتزامن مع الخسائر الجسيمة التي تكبدها الموّالون بسبب "طاعون المجترات الصغيرة" التي أصاب المنطقة في ديسمبر 2018. والأكيد أن العناية بالثروة الحيوانية بالجلفة معناه منع انتقال العدوى الى 09 ولايات تحدّها (المسيلة وبسكرة والوادي وورقلة وغرداية والأغواط وتيارت وتيسمسيلت والمدية) وهذا معطى استراتيجي غاب عن المسؤولين المركزيين ومسؤولي "المعهد الوطني للطب البيطري INMV" ... مثلما غاب عنهم أن أكبر أسواق المواشي وأهمها على المستوى الوطني تتواجد بولاية الجلفة (دار الشيوخ وعين الرومية والجلفة وسيدي لعجال والبيرين ومسعد وعين الحجر بالشارف وغيرها) ... باختصار لا يوجد مخبر بيطري في الولاية التي لها موقع يشجع على حركة رؤوس المواشي وتجارتها كونها تحتوي على 12 سوق مواشي أسبوعية كبرى وصغرى عبر بلدياتها الـ 36. فضلا عن أنها تحدّها 09 ولايات ويوجد بها 08 طرقات وطنية و12 طريقا ولائيا ...

والأعجب في الوباء الذي أباد الخرفان في ديسمبر 2018 هو أنه مسّ 12 ولاية منها 04 ولايات تحد ولاية الجلفة وهي "الأغواط والمدية وتيارت وبسكرة" اضافة الى ولايات تلمسان وتبسة وسعيدة وأم البواقي والنعامة والبليدة ... مع العلم أن النقاط التي ضرب فيها الوباء هي بلديات حدودية (سد رحال تحد ولاية الأغواط، فيض البطمة تحد ولايتي المسيلة وبسكرة) لتكون النتائج خسارة 400 مليون دج لاقتناء اللقاحات وتذبذب أسواق المواشي بسبب الغلق وخسائر كبيرة تلحق بالموّالين وحالة استنفار قصوى بالمصالح البيطرية على مستوى الولايات!!

الوزارة تتحدث ولا تعمل ميدانيا بولاية الجلفة!!

المتابع لتعامل وزارة الفلاحة مع ولاية الجلفة سيرصد الاهمال الذي تعاني منه عاصمة السهوب اذا تحدثنا بلغة الأرقام مقارنة مع ولايات أقل مساحة وأقل أهمية من حيث الثروة الحيوانية والثروة الغابية.

ورغم أن الوزارة قد وضعت في جوان 2016 استراتيجية لمخطط عمل بعنوان "فلاحة 2019 Felaha" وتتضمن 03 محاور "تربية المائيات" و"تثمين الغابات" و"الفلاحة وتربية المواشي" ... الا أن ولاية الجلفة ما تزال تعاني على كل الأصعدة. فمثلا رغم أن المساحة الغابية بها تفوق ربع مليون هكتار الا أن وزارة الفلاحة والمديرية العامة للغابات لم تفكرا في انجاز حظيرة أو حظيرتين وطنيتين وتدعيمهما بالعدد الكافي لأعوان حماية الغابات. أما تربية المائيات فيكفي للتدليل على وضعهما بولاية الجلفة أن الوزير قد ألغى زيارة مستثمرة تربية المائيات بعين وسارة للمستثمر الشاب "بن علي طارق" رغم أنها الوحيدة من نوعها ولائيا ومن شأنها أن تشكل أساسا لاستهلاك أسماك المياه العذبة وبالتالي فتح باب الاستثمار في سدودنا (والسدود بالجلفة قصة مأساة أخرى بسبب ترسب الأوحال) ... ولم لا تأسيس غرفة لتربية المائيات بولاية الجلفة!!

تعليق على كلمة الوزير أمام الموّالين ...

كلمة الوزير جاءت ضدّه وفضحت ضمنيا تخاذل واهمال وشحّ وبخل الوزارة بالأغلفة المالية. فهو قد قال أن ولاية الجلفة "تحتل المرتبة العاشرة في الترتيب الوطني ... ولاية رعوية فلاحية وتساهم بقسط وفير في الانتاج الوطني" بينما الواقع يقول أن الوزارة تستكثر على ولاية الجلفة هذه المرتبة بدليل شح برنامج الكهرباء الفلاحية. فمثلا لدينا صفر كيلومتر كهرباء فلاحية لبلديتي قطارة وأم العظام اللتين بهما  801432 هكتار مساحة فلاحية تنتظر الاستصلاح منها 17192 هكتار صالحة للزراعة ... بينما لا تتجاوز المساحة المسقية 161 هكتار!! والمثير للضحك والبكاء في آن واحد هو أن بلدية أم العظام استفادت من 00 كم من الكهرباء الفلاحية في ديسمبر 2018 على الرغم من أنه يوجد بها مثلا محيط فلاحي اسمه "الحطيبة" مساحته 500  هكتار.

وبالحرف الواحد يعترف الوزير أن ولاية الجلفة كانت رعوية فقط منذ سنوات وهذا يعني أنها تختص في تربية المواشي ... ويُطرح هنا السؤال "اين مخبر الطب البيطري يا معالي الوزير"؟ وأين محل وزارتك من تنفيذ توصيات اللقاء الجهوي حول النشاطات الرعوية، في ديسمبر 2015، والتي ورد فيها "الدعوة الى إنشاء مراكز جهوية بالمناطق السهبية لتخزين الأدوية الخاصة بالمواشي من أجل الحد من ظاهرة ارتفاع أسعار الأدوية واحتكارها من قبل البيطريين".

ومن المضحك أن الوزير شرع يفتخر بما حققته الفلاحة الجزائرية حيث صارت الجزائر تصدّر "الخضر والفواكه" ... فهل طرح بوعزقي سؤالا على نفسه "لماذا لا نصدّر اللحوم الحمراء"؟ ولعل هذا السؤال سيصبح أكثر الحاحا بعد أن يتذوق الوزير طعم الخروف المشوي في وجبة الغداء ...

أما أكثر ما يثير السخرية في تصريح الوزير فهو قوله أن الفلاحة تطورت بشكل مذهل في الجزائر ... بينما عجزت مصالحه عن مجرد القيام بتحاليل الوباء الذي أصاب المجترات الصغيرة في الجلفة وسارعت الى ارسال العينات الى مخبر دولي ... وتخيلوا معنا أنه بينما ننتظر التحاليل الدولية يخرج علينا الوزير من الجلفة ليطمئن الموّالين بالقول " لا مجال للتهويل لأمر نتحكم فيه ولنا رؤية فيه ولنا امكانيات تتركنا مرتاحين للسيطرة عليه والتحكم فيه".

وفي غمرة حماسه قال الوزير "الجزائر قارّة وهي ليست بلدا صغيرا وتحدّها بلدان مجاورة ... قطرنا كبير وماشيتنا قد تتعرض لأمراض وأوبئة" ... والسؤال المطروح على معاليه: كيف تتجاهل مصالحك مطلب انشاء مخبر بيطري في ولاية شاسعة مساحة وكبيرة سُكّانا وهي الأولى من حيث ثروة المواشي وأسواقها بل والأولى وطنيا من حيث الحدود مع ولايات أخرى؟

الوالي ... ملف الفلاحة هو مستقبل ولاية الجلفة

عقد والي ولاية الجلفة اجتماعا بمقر الولاية يوم 05 نوفمبر 2018 لدراسة قطاع الفلاحة ... فهل أبلغوه بأن مياه الأمطار تذهب الى السبخات شمالا لتتبخر وتصبح ملحا أو نحو واد جدي جنوب لتجف بسبب حرارة الجنوب؟ وهل أبلغوه بأن سدود كريرش والخريزة وتقرسان في وضع مأساوي بسبب الأوحال؟ وهل حدثوه عن حال شبكات السقي المهترئة في القرى الفلاحية في "الزينة" و"التوازي" و"الهيوهي" وغيرها؟

وبالنسبة لملف تطهير العقار الفلاحي، هل يعلم والي الولاية أن تعليماته قد تم ضربها عرض الحائط.  فمثلا تعليمته رقم 3182/2018 بتاريخ 19/12/2018 الى رئيس دائرة الجلفة لم تُنفّذ ... بل ان زيارته التي استبشر بها سكان دائرة فيض البطمة في ديسمبر 2018 قد جاءت بعدها مصيبة الحصة الضئيلة للكهرباء الفلاحية خصوصا في بلدية أم العظام التي تحاذي احدى أكبر البلديات المنتجة للبطاطا وهي "بلدية المرارة بولاية الوادي" ...

فيديو حديث لنفوق المئات من رؤوس الماشية بسبب طاعون المجترات الصغيرة بمنطقة عطف البقر ببلدية دلدول -تصوير كيحل تواتي-

 

 

عدد القراءات : 2394 | عدد قراءات اليوم : 20

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(18 تعليقات سابقة)

جلفاوي ج ح
(زائر)
14:21 05/01/2019
اعترف كثيرا بالجهد الذي يبذله صحفي جريدة الجلفة انفو ، والبحث الذي يقومون به والتحاليل بمهنية ومستوى عال ، واحييهم تحية تقدير ، واتاسف عن تخلي المنتخبين في الوطني والمجلس الشعبي الولائ عن دورهم والقيام بحد الادنى من واجبهم ، والتمسخير والاستهزاء واللامبالاة عند هؤلاء الشاطرين في البرانس والقشاشب والتشيات الا القليل ، والتمسخير ايضا ممثلي الموالين الموالين في تقديم الخرفان المشوي ، مراهمش حاسين بخاوتهم الموالين الصح وش راه صاير فيهم ، شوية خوف ربي شوية جدية ، خلونا من الفلكلور اللي يشتيه بعض المنتخبين ، اين والي ولاية الجلفة توفيق الضيف كثر التمسخير في عدة قطاعات ، ماهكذا تمشي التنمية ،والفساد يسيطر ، تمسخير وطني وولائى ، الشعب مايسمحش باش تدو الولاية للهاوية ، راه اوصل الموس للعظم كماقال الوزير الاول ، ربما راه قطع العظم ، راهم المفسدين زايدين يتغولو بسبب غياب الرقابة ، اوكاين لاكومبليستي ؟؟؟؟
nayel
(زائر)
14:34 05/01/2019
merci mr messaoud pour tous les efforts que vous faites et surtout pour votre franchise par partagée par la population de Djelfa ..chebaana menhoum .., le régionalisme bat son plein chez nos gouvernants malheureusement et la région de Djelfa a toujours été marginalise par rapport a beaucoup d autres wilayates moins importantes que la notre, avec 1.5 million d habitants aujourd’hui hui les Djelfaoui gèrent leur quotidien avec des moyens et infrastructures alloues a une simple commune a Alger ou a Oran ou tlemcen même! des ministres fanfarons et des promesses a la pelle qui dit mieux a Djelfa ?
ز م الجلفة
(زائر)
17:11 05/01/2019
نداء الى السيد وزير الداخلية بدوي نور الدين
هذا الايام راه اهتمامات وتحضيرات كبيرة بصح ماهيش في ملفات الموالين ماهيش في مطالب الفلاحين والموالين ماهيش في تحسين التعليم ، ماهيش في محاربة البيروقراطية ، ماهيش في حاربة الفساد ، ماهيش ماهيش انما التحضير في البانتورة واعادة طلاء االارصفة احمر وابيض ، وطلاء الاشجار وغرس الاشجار ، والهف وتفساد للاموال في هذا التزواق ، وهذا كما نسمع بمناسبة زيارات معالي الوزيرللداخلية والجماعات المحلية ، فليت الوزير يغير المسارات التي طلتها وزوغتها البلديات ، ثم ليته يبعث بلجنة تفتيش للمديريات ويطلعو على ماراه صاير في الادارات والمؤسسات ، من الكثير من التلاعبات ،ويضع حد للتمسخير كما جاء في جريدة الجلفة انفو ، كفى من اللامبالاة .
سالم زائر
(زائر)
23:15 05/01/2019
نعيب حكامنا و العيب وما لحكامنا عيبا سيوانا ....كيف لتلك الولايات ان تستفيد من المخبر البيطري و الجلفة لا تستفيد لأن بالمختصر المفيد الولاية التي ينجح فيها حزبا السلطة في الانتخابات البرلمانية و الشعبية الولائية هي ولاية شعبهافيها الشيتة و (الكرم الطائي) ما فيها و المثل الشعبي القائل ايلي ما يجرح ما يفرح نبقاو ديما في قشابية الوبري والبرنوس الوبري والخروف المشوي.
نايل الجلفة
(زائر)
10:30 06/01/2019
الاخ المسعود موضوعات ومقالات واستلاعات الجلفة انفو ، مبنية على الحقائق وبالاقام ، وهذا مايلمسه الفارئ في مختلف القطاعات التي تطرقت اليها جريدتكم ، وتضع النقاط على ىالحروف ن لكن لم نسجل تجاوب السلطة لتصحيح الاختلالات التي تشيرون اليها وبالدليل ، الم تصل المعلومات وخلية الاعلام بالولاية لاتعلم اولاتعمل ، ام ان الكتابات والملاحظات التي تاتي بطرق هادفة لاتلق انتباه سلطات الولاية ، لان الاحتجاجات والمظاهرات وغلق الطرقات هي المؤشر الملفت للانتباه ،ام لم يستطع والي الجلفة مجابهة الفساد الذي استشرى في غالبية القطاعات الادارية والتربوية والاقتصادية ، ام لم يعرف من يبدا ؟ حين من يجد منهم مقربين منه اكثرهم مرقوها في استعمال النفوذ وخرق القانون بانانيتهم المفرطة ،سواء منتخبين اوغيرهم ،وكما علق احدهم دارتهم الدوله باه يخدمو الشعب لهاو برواحهم ، ومن اجل مصالحهم الخاصة ميايهمهم حتى واحد ، ولايقدمون لك الاضحكة عريضة متملقة ، لعل في 2019 ان شاء الله يحبس الفساد .
دماني
(زائر)
16:23 06/01/2019
كانت لنا مداخلة مع الوزير والحمد لله انه تفجأ الوزير بوعي الموال الجلفاوي ولم يتوقع ردودهم عنه بأمور لم تكن في حسبانهوكانت مطالب قيمة
عيبها في رجالها
(زائر)
23:20 06/01/2019
شبعوهم مشوي ولبسوهم لبرانس ولقشاشب انتاع الوبري هذا هو حال وعادات الجلفة عند زيارةأي مسؤول لها فكل بلادعيبها على رجالها.
مناضل
(زائر)
23:28 06/01/2019
يلتقي الموالون والمنتخبون والاداريون مع المسؤولين فيحلقة اكل المصور ثم التصور ، هذا حال اغلب زيارات المسؤولين لولاية الجلفة / وهكذا كما قلتم 3مرات لنفس المذبح الجهوي ونفس الكلام ، ودون اي حركة اوتغيير ، لماذا رئيس المجلس الولائ او احد النوالب يقول للوزير ياسيادة الوزير الكرة في مرماكم ، وزارة الفلاحة هي المسؤوله ، ام يخاف يقولون له روح رجع وش راك نهبت باسم المنصب ؟ او خليك من توظيف المنصب راها فاقت بكم الناس ، رانا رايحين نفتح تحقيق ووتفتيش راها مكاسب ياسر تتحاسبوا عليها ، ويتم الغائها ،
جلفاوي
(زائر)
6:19 07/01/2019
الفساد بولاية الجلفة فرصتكم ايها المواطنون المخلصون لهذا الوطن ، من خلال مااصدره في مجلس الوزراء الاخير فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة ، بالتبليغ بعد التاكيد كما جاء في المرسوم ، ومحاربة الفساد ومحاربة سوء التسيير ومساءلة ومحاسبة الفاسدين تريح المواطنين ، وتعزز الامن والاستقرار ، وتعزز حب المواطن لوطنه ، وتفتح الامل للشباب ، وتتجاوب مع جهود الجيش الوطني الشعبي ومختلف مصالح الامن والدرك الذي يسهرون على حماية الحدود ، ان الفساد واللاعدل واستغلال النفوذ في ولايةالجلفة من بعض المسؤولين ، يخلق الغضب ويقتل الطموح ، وتخلي المنتخبين خلى المذبح الجهوي وغيره محل تمسخير ، ولكن ندعو الله دائما اللهم اجعل هذا البلد امنا .
ج ح الجلفة
(زائر)
16:55 07/01/2019
التمسخير بارتو يابن سالم في ولاية الجلفة
لتمسخير في بلدية الجلفة مواطنين بحي القطب عندهم ارض قالو نديروها جامع سمعو انها اعطيت لمدام مسؤول على مستوى الولاية استثمار حضانة ،
التمسخير بعض المنتخبين استولاو على كلش في بلدية الجلفة بحكم النفود
التمسخير هملة الموالين بين مديرية الفلاحة والولاية والبياطرة
التمسخير الشعير يدو فيه اللي ماعندهم لامواشي لاوالو ويبعوه لاصحاب المواشي
التمسخير في استقبالات المواطنين المسؤول راه في ا اجتماع باش مايشفهمش
التمسخير في المنتخبين ماتلقاش واحد في البلدية يتحدث مع المواطنين
التمسخير في عدم المراقبة من السلطات الولائية لبعض القطاعات الفاسدة ومحاسبة المفسدين
شكرا بنسالم انت وزملاؤك
عمر الجلفة
(زائر)
20:24 07/01/2019
مالم افهمه ان وزير الفلاحه يهدد بغلق المذبح الجهوي بحاسي بحبح لولاية الجلفة ، ويقول لقد زرته 3مرات ولم يتغير ، لمن موجه هذا السؤال ومسؤولية من ؟ الوزارة ووزير الفلاحة ام الولاية ووالي ولاية الجلفة ،
ثم لماذالم تجتمع لجنة الفلاحة بالمجلس الشعبي الولائى ، لدراسة كارثة الموالين ، ام المجلس الولائى لولاية الجلفة لايهمه لاالانسان مثل النتائج الهزيلة في الامتحانات المرتبة الاخيرة العام الماضي عادي عندالمجلس، لايهمه حيوان الموالين ومافقدوه من نعاج وخراف ،
ق ض الجلفة
(زائر)
7:45 08/01/2019
ولاية الجلفة ليست لمجموعة تتربع على المسؤولية وتتحصل على الامتيازات
ولاية الجلفة خيراتها لجميع سكان الولاية ولايجب احتكارها عند فئة معينة ، هي الواجهة عند السلطات المركزية ، وعند زيارات الوزراء وتقول تو فا بيان ، بالنظر لما تدر عليهم مناصبهم واستعمالها في الاستيلاء على المكاسب بدون توقف ، وحين تتكر زيارة وزير الفلاحة 3مرات لنفس المذبح دون ان يوظفه كما اشرتم في مقالكم يامسعود ، بل الادهى انه يهدد بغلقه ، وممثلي الشعب ساكتون ، قلوبهم في الاستثمارات والمقاولات والتموينات والتوظيف لهم ولعائلاتهم بالتكرار ، وفي اكثر من قطاع ومن موقع ومن بلدية ، ووالي الجلفة الجديد سي توفيق مايجي يطلع ويفرز حتى الشعب يكره ، والوفي للوطن لايحب ان يكره الشعب .
صالح الجلفة
(زائر)
18:45 08/01/2019
بدون تفلسف وبدون خبراء بالعقل والمنطق وبنفكير البدوي ، عندما يريد ان يبني منزله في الريف يتجنب الوادي والضايه والمنحدر للوقاية من المياه او السيل ،فحين ان مهندسيننا وقراءتهم يضعون متقنة التعليم في الوادي وكم تعرضت لفياضانات حتى فسدت الكثير من التجهيزات واصبحت غير صالحة ، هل رايت واحد يبني مطعم مكان خال منغير مرور مسافرين عليه ، فكيف لاينشؤون مخبر جهوي خاص بالمواشي بولاية الجلفة ، وكيف لايستغلون المذبح الذي صرفت عليه اموال كبيرة ، ومن بناه لماذا بناه وتركه ؟واين سلطات ولاية الجلفة واين لجنة الفلاحة لللمجلس الشعبي الولائى ، واين جمعية الموالين التي اصبحت من الموالين بضم الميم .
KAMAL NAJI
(زائر)
21:33 08/01/2019
الغضب الشعبي بعد وفاة العقيد بن شريف ظنا أنه يزرع وعي شعبي .لكن يبدو انه لم يحقق شئ
مواطن
(زائر)
14:11 09/01/2019
ولاية الجلفة الى اين ؟
اخطاء كثيرة واختلالات تناولتها الجريدة الالكترونية الجلفة انفو ، وفي عدة قطاعات والهدف هو ابلاغ المسؤولين في نظري وعلى راسهم والي ولاية الجلفة توفيق الضيف ، قصد معالجتها والرد عليها لكن لم نلحظ ولامسؤوول رد عما ورد من مقالات وتقارير وتعليقات ، الاانه مؤخرا وحسب بعض الاصداء فان والي ولاية الجلفة يقال انه يجمع في المعلومات ، وفي الافق يتخذ اجراءات تطمئن المواطن الجلفاوي ، وسيضع حدا للمسؤولين الولائيين المستعملين نفوذهم وبسط سلطتهم ، ليضعهم امام خيار السلطة او خيار البزنسة ، ، وبالتالي فانه بهذا يطبق تعليمات فخامة الرئيس ووزير الداخلية ويستجيب لتلعات الشعب ، ويرضي الله ويريح ضميره ، ويستعمل صلاحياته باعتباره الرجل الاول في الولاية .
جلفاوي م ح
(زائر)
8:01 10/01/2019
التمسخير مع فخامة الرئيس مكانش هذا مايريده الشعب
وصفك يابن سالم تحقيق التمسخير حول المذبح الجهوي ، يحتاج قرار مثل قرار رئاسة الجمهورية ، بانهاء مهام والي المسيلة ،وهذا يعزز الثقة بين الحاكم والمحكوم وشعب المسيلة وغيره ارتاحوا لهذه الصرامة اللي غلط ايخلص ، مثل مارتاح ساكنة ولاية الجلفة لانهامهام الوالي السابق ، الاالقليل اللي كانومعاه ويعدون على الاصابع ، وينتظر اهل الجلفة الثمار من السيد توفيق الوالي الجديد ، لان بعض المسؤولين في المديريات والمؤسسات الاقتصادية وعند بعض المنتخبين تجاوزت الخطوط الحمراء ، فحان الوقت لمحاربة الياس وعدم الثقة عند االكثير من المواطنين ، باسترجاع الهبة والمراقبة الصارمة ، ووضع حد للعمل الغير مدروس والمبني على مجازات الافراد اولفائدة بعض الافراد ،على حساب الممصلحة العامة ، بلادنا عزيزة علينا نتعاون على الحفاظ على امنها واستقرارها .
جمال الجلفة
(زائر)
20:03 10/01/2019
اللامبالاة عند الكثير من المسؤولين والولاة ، وعدم اعطاء الاهمية لانشعالات المواطنين ، تعودواعليه لان مافيهش مراقبة فوقية ،هذا المرة سيكون للمذبح الجهوي بحاسي بحبح بولاية الجلفة حلا ، ولبعض النقائص بالولاية لان رئاسة الجمهورية لاتتسامح مثل ماحدث مع والي المسيلة 2019عام الصرامه ان شاء الله.
زائر غ ل
(زائر)
22:33 10/01/2019
تعقيب على صاحب التعليق جلفاوي م ح
قلت الشعب المسيلي والشعب الجلفاوي ريحو لمارئيس الجمهورية انهى مهام كل من والي المسيلة ووالي الجلفة ، كايت اللي ايقالو ايزيدو اريحيواكثروفرحة اكبر لو انهى مهام كل من رئيس المجلس الولائ لولاية المسيلة ورئيس المجلس الولائ لولاية الجلفة .

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(18 تعليقات سابقة)

زائر غ ل (زائر) 22:33 10/01/2019
تعقيب على صاحب التعليق جلفاوي م ح
قلت الشعب المسيلي والشعب الجلفاوي ريحو لمارئيس الجمهورية انهى مهام كل من والي المسيلة ووالي الجلفة ، كايت اللي ايقالو ايزيدو اريحيواكثروفرحة اكبر لو انهى مهام كل من رئيس المجلس الولائ لولاية المسيلة ورئيس المجلس الولائ لولاية الجلفة .
جمال الجلفة (زائر) 20:03 10/01/2019
اللامبالاة عند الكثير من المسؤولين والولاة ، وعدم اعطاء الاهمية لانشعالات المواطنين ، تعودواعليه لان مافيهش مراقبة فوقية ،هذا المرة سيكون للمذبح الجهوي بحاسي بحبح بولاية الجلفة حلا ، ولبعض النقائص بالولاية لان رئاسة الجمهورية لاتتسامح مثل ماحدث مع والي المسيلة 2019عام الصرامه ان شاء الله.
جلفاوي م ح (زائر) 8:01 10/01/2019
التمسخير مع فخامة الرئيس مكانش هذا مايريده الشعب
وصفك يابن سالم تحقيق التمسخير حول المذبح الجهوي ، يحتاج قرار مثل قرار رئاسة الجمهورية ، بانهاء مهام والي المسيلة ،وهذا يعزز الثقة بين الحاكم والمحكوم وشعب المسيلة وغيره ارتاحوا لهذه الصرامة اللي غلط ايخلص ، مثل مارتاح ساكنة ولاية الجلفة لانهامهام الوالي السابق ، الاالقليل اللي كانومعاه ويعدون على الاصابع ، وينتظر اهل الجلفة الثمار من السيد توفيق الوالي الجديد ، لان بعض المسؤولين في المديريات والمؤسسات الاقتصادية وعند بعض المنتخبين تجاوزت الخطوط الحمراء ، فحان الوقت لمحاربة الياس وعدم الثقة عند االكثير من المواطنين ، باسترجاع الهبة والمراقبة الصارمة ، ووضع حد للعمل الغير مدروس والمبني على مجازات الافراد اولفائدة بعض الافراد ،على حساب الممصلحة العامة ، بلادنا عزيزة علينا نتعاون على الحفاظ على امنها واستقرارها .
مواطن (زائر) 14:11 09/01/2019
ولاية الجلفة الى اين ؟
اخطاء كثيرة واختلالات تناولتها الجريدة الالكترونية الجلفة انفو ، وفي عدة قطاعات والهدف هو ابلاغ المسؤولين في نظري وعلى راسهم والي ولاية الجلفة توفيق الضيف ، قصد معالجتها والرد عليها لكن لم نلحظ ولامسؤوول رد عما ورد من مقالات وتقارير وتعليقات ، الاانه مؤخرا وحسب بعض الاصداء فان والي ولاية الجلفة يقال انه يجمع في المعلومات ، وفي الافق يتخذ اجراءات تطمئن المواطن الجلفاوي ، وسيضع حدا للمسؤولين الولائيين المستعملين نفوذهم وبسط سلطتهم ، ليضعهم امام خيار السلطة او خيار البزنسة ، ، وبالتالي فانه بهذا يطبق تعليمات فخامة الرئيس ووزير الداخلية ويستجيب لتلعات الشعب ، ويرضي الله ويريح ضميره ، ويستعمل صلاحياته باعتباره الرجل الاول في الولاية .
KAMAL NAJI (زائر) 21:33 08/01/2019
الغضب الشعبي بعد وفاة العقيد بن شريف ظنا أنه يزرع وعي شعبي .لكن يبدو انه لم يحقق شئ
صالح الجلفة (زائر) 18:45 08/01/2019
بدون تفلسف وبدون خبراء بالعقل والمنطق وبنفكير البدوي ، عندما يريد ان يبني منزله في الريف يتجنب الوادي والضايه والمنحدر للوقاية من المياه او السيل ،فحين ان مهندسيننا وقراءتهم يضعون متقنة التعليم في الوادي وكم تعرضت لفياضانات حتى فسدت الكثير من التجهيزات واصبحت غير صالحة ، هل رايت واحد يبني مطعم مكان خال منغير مرور مسافرين عليه ، فكيف لاينشؤون مخبر جهوي خاص بالمواشي بولاية الجلفة ، وكيف لايستغلون المذبح الذي صرفت عليه اموال كبيرة ، ومن بناه لماذا بناه وتركه ؟واين سلطات ولاية الجلفة واين لجنة الفلاحة لللمجلس الشعبي الولائى ، واين جمعية الموالين التي اصبحت من الموالين بضم الميم .
ق ض الجلفة (زائر) 7:45 08/01/2019
ولاية الجلفة ليست لمجموعة تتربع على المسؤولية وتتحصل على الامتيازات
ولاية الجلفة خيراتها لجميع سكان الولاية ولايجب احتكارها عند فئة معينة ، هي الواجهة عند السلطات المركزية ، وعند زيارات الوزراء وتقول تو فا بيان ، بالنظر لما تدر عليهم مناصبهم واستعمالها في الاستيلاء على المكاسب بدون توقف ، وحين تتكر زيارة وزير الفلاحة 3مرات لنفس المذبح دون ان يوظفه كما اشرتم في مقالكم يامسعود ، بل الادهى انه يهدد بغلقه ، وممثلي الشعب ساكتون ، قلوبهم في الاستثمارات والمقاولات والتموينات والتوظيف لهم ولعائلاتهم بالتكرار ، وفي اكثر من قطاع ومن موقع ومن بلدية ، ووالي الجلفة الجديد سي توفيق مايجي يطلع ويفرز حتى الشعب يكره ، والوفي للوطن لايحب ان يكره الشعب .
عمر الجلفة (زائر) 20:24 07/01/2019
مالم افهمه ان وزير الفلاحه يهدد بغلق المذبح الجهوي بحاسي بحبح لولاية الجلفة ، ويقول لقد زرته 3مرات ولم يتغير ، لمن موجه هذا السؤال ومسؤولية من ؟ الوزارة ووزير الفلاحة ام الولاية ووالي ولاية الجلفة ،
ثم لماذالم تجتمع لجنة الفلاحة بالمجلس الشعبي الولائى ، لدراسة كارثة الموالين ، ام المجلس الولائى لولاية الجلفة لايهمه لاالانسان مثل النتائج الهزيلة في الامتحانات المرتبة الاخيرة العام الماضي عادي عندالمجلس، لايهمه حيوان الموالين ومافقدوه من نعاج وخراف ،
ج ح الجلفة (زائر) 16:55 07/01/2019
التمسخير بارتو يابن سالم في ولاية الجلفة
لتمسخير في بلدية الجلفة مواطنين بحي القطب عندهم ارض قالو نديروها جامع سمعو انها اعطيت لمدام مسؤول على مستوى الولاية استثمار حضانة ،
التمسخير بعض المنتخبين استولاو على كلش في بلدية الجلفة بحكم النفود
التمسخير هملة الموالين بين مديرية الفلاحة والولاية والبياطرة
التمسخير الشعير يدو فيه اللي ماعندهم لامواشي لاوالو ويبعوه لاصحاب المواشي
التمسخير في استقبالات المواطنين المسؤول راه في ا اجتماع باش مايشفهمش
التمسخير في المنتخبين ماتلقاش واحد في البلدية يتحدث مع المواطنين
التمسخير في عدم المراقبة من السلطات الولائية لبعض القطاعات الفاسدة ومحاسبة المفسدين
شكرا بنسالم انت وزملاؤك
جلفاوي (زائر) 6:19 07/01/2019
الفساد بولاية الجلفة فرصتكم ايها المواطنون المخلصون لهذا الوطن ، من خلال مااصدره في مجلس الوزراء الاخير فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة ، بالتبليغ بعد التاكيد كما جاء في المرسوم ، ومحاربة الفساد ومحاربة سوء التسيير ومساءلة ومحاسبة الفاسدين تريح المواطنين ، وتعزز الامن والاستقرار ، وتعزز حب المواطن لوطنه ، وتفتح الامل للشباب ، وتتجاوب مع جهود الجيش الوطني الشعبي ومختلف مصالح الامن والدرك الذي يسهرون على حماية الحدود ، ان الفساد واللاعدل واستغلال النفوذ في ولايةالجلفة من بعض المسؤولين ، يخلق الغضب ويقتل الطموح ، وتخلي المنتخبين خلى المذبح الجهوي وغيره محل تمسخير ، ولكن ندعو الله دائما اللهم اجعل هذا البلد امنا .
مناضل (زائر) 23:28 06/01/2019
يلتقي الموالون والمنتخبون والاداريون مع المسؤولين فيحلقة اكل المصور ثم التصور ، هذا حال اغلب زيارات المسؤولين لولاية الجلفة / وهكذا كما قلتم 3مرات لنفس المذبح الجهوي ونفس الكلام ، ودون اي حركة اوتغيير ، لماذا رئيس المجلس الولائ او احد النوالب يقول للوزير ياسيادة الوزير الكرة في مرماكم ، وزارة الفلاحة هي المسؤوله ، ام يخاف يقولون له روح رجع وش راك نهبت باسم المنصب ؟ او خليك من توظيف المنصب راها فاقت بكم الناس ، رانا رايحين نفتح تحقيق ووتفتيش راها مكاسب ياسر تتحاسبوا عليها ، ويتم الغائها ،
عيبها في رجالها (زائر) 23:20 06/01/2019
شبعوهم مشوي ولبسوهم لبرانس ولقشاشب انتاع الوبري هذا هو حال وعادات الجلفة عند زيارةأي مسؤول لها فكل بلادعيبها على رجالها.
دماني (زائر) 16:23 06/01/2019
كانت لنا مداخلة مع الوزير والحمد لله انه تفجأ الوزير بوعي الموال الجلفاوي ولم يتوقع ردودهم عنه بأمور لم تكن في حسبانهوكانت مطالب قيمة
نايل الجلفة (زائر) 10:30 06/01/2019
الاخ المسعود موضوعات ومقالات واستلاعات الجلفة انفو ، مبنية على الحقائق وبالاقام ، وهذا مايلمسه الفارئ في مختلف القطاعات التي تطرقت اليها جريدتكم ، وتضع النقاط على ىالحروف ن لكن لم نسجل تجاوب السلطة لتصحيح الاختلالات التي تشيرون اليها وبالدليل ، الم تصل المعلومات وخلية الاعلام بالولاية لاتعلم اولاتعمل ، ام ان الكتابات والملاحظات التي تاتي بطرق هادفة لاتلق انتباه سلطات الولاية ، لان الاحتجاجات والمظاهرات وغلق الطرقات هي المؤشر الملفت للانتباه ،ام لم يستطع والي الجلفة مجابهة الفساد الذي استشرى في غالبية القطاعات الادارية والتربوية والاقتصادية ، ام لم يعرف من يبدا ؟ حين من يجد منهم مقربين منه اكثرهم مرقوها في استعمال النفوذ وخرق القانون بانانيتهم المفرطة ،سواء منتخبين اوغيرهم ،وكما علق احدهم دارتهم الدوله باه يخدمو الشعب لهاو برواحهم ، ومن اجل مصالحهم الخاصة ميايهمهم حتى واحد ، ولايقدمون لك الاضحكة عريضة متملقة ، لعل في 2019 ان شاء الله يحبس الفساد .
سالم زائر (زائر) 23:15 05/01/2019
نعيب حكامنا و العيب وما لحكامنا عيبا سيوانا ....كيف لتلك الولايات ان تستفيد من المخبر البيطري و الجلفة لا تستفيد لأن بالمختصر المفيد الولاية التي ينجح فيها حزبا السلطة في الانتخابات البرلمانية و الشعبية الولائية هي ولاية شعبهافيها الشيتة و (الكرم الطائي) ما فيها و المثل الشعبي القائل ايلي ما يجرح ما يفرح نبقاو ديما في قشابية الوبري والبرنوس الوبري والخروف المشوي.
ز م الجلفة (زائر) 17:11 05/01/2019
نداء الى السيد وزير الداخلية بدوي نور الدين
هذا الايام راه اهتمامات وتحضيرات كبيرة بصح ماهيش في ملفات الموالين ماهيش في مطالب الفلاحين والموالين ماهيش في تحسين التعليم ، ماهيش في محاربة البيروقراطية ، ماهيش في حاربة الفساد ، ماهيش ماهيش انما التحضير في البانتورة واعادة طلاء االارصفة احمر وابيض ، وطلاء الاشجار وغرس الاشجار ، والهف وتفساد للاموال في هذا التزواق ، وهذا كما نسمع بمناسبة زيارات معالي الوزيرللداخلية والجماعات المحلية ، فليت الوزير يغير المسارات التي طلتها وزوغتها البلديات ، ثم ليته يبعث بلجنة تفتيش للمديريات ويطلعو على ماراه صاير في الادارات والمؤسسات ، من الكثير من التلاعبات ،ويضع حد للتمسخير كما جاء في جريدة الجلفة انفو ، كفى من اللامبالاة .
nayel (زائر) 14:34 05/01/2019
merci mr messaoud pour tous les efforts que vous faites et surtout pour votre franchise par partagée par la population de Djelfa ..chebaana menhoum .., le régionalisme bat son plein chez nos gouvernants malheureusement et la région de Djelfa a toujours été marginalise par rapport a beaucoup d autres wilayates moins importantes que la notre, avec 1.5 million d habitants aujourd’hui hui les Djelfaoui gèrent leur quotidien avec des moyens et infrastructures alloues a une simple commune a Alger ou a Oran ou tlemcen même! des ministres fanfarons et des promesses a la pelle qui dit mieux a Djelfa ?
جلفاوي ج ح (زائر) 14:21 05/01/2019
اعترف كثيرا بالجهد الذي يبذله صحفي جريدة الجلفة انفو ، والبحث الذي يقومون به والتحاليل بمهنية ومستوى عال ، واحييهم تحية تقدير ، واتاسف عن تخلي المنتخبين في الوطني والمجلس الشعبي الولائ عن دورهم والقيام بحد الادنى من واجبهم ، والتمسخير والاستهزاء واللامبالاة عند هؤلاء الشاطرين في البرانس والقشاشب والتشيات الا القليل ، والتمسخير ايضا ممثلي الموالين الموالين في تقديم الخرفان المشوي ، مراهمش حاسين بخاوتهم الموالين الصح وش راه صاير فيهم ، شوية خوف ربي شوية جدية ، خلونا من الفلكلور اللي يشتيه بعض المنتخبين ، اين والي ولاية الجلفة توفيق الضيف كثر التمسخير في عدة قطاعات ، ماهكذا تمشي التنمية ،والفساد يسيطر ، تمسخير وطني وولائى ، الشعب مايسمحش باش تدو الولاية للهاوية ، راه اوصل الموس للعظم كماقال الوزير الاول ، ربما راه قطع العظم ، راهم المفسدين زايدين يتغولو بسبب غياب الرقابة ، اوكاين لاكومبليستي ؟؟؟؟
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



علي الجلفة
في 15:47 23/01/2019