الجلفة إنفو للأخبار - إطلاق ولأول مرة حملة تطوعية لغراسة نبات الشيح الأبيض بالجلفة
الرئيسية | فلاحة و زراعة | إطلاق ولأول مرة حملة تطوعية لغراسة نبات الشيح الأبيض بالجلفة
إطلاق ولأول مرة حملة تطوعية لغراسة نبات الشيح الأبيض بالجلفة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أطلقت يومه الثلاثاء بولاية الجلفة أول حملة تطوعية لغراسة و استزراع نبات الشيح الأبيض على مساحة 10 هكتارات في مبادرة نوعية للحفاظ على الغطاء النباتي بالمناطق السهبية.

وقد عرفت هذه الحملة التي بادرت إلى تنظيمها الجمعية الوطنية للعمل التطوعي بالتعاون مع المحافظة السامية لتطوير السهوب حضورا معتبرا للمتطوعين من عدة ولايات على غرار الجزائر العاصمة، تيبازة، عين الدفلى و البليدة حيث تم مباشرة الغراسة بمنطقة "منكب بن حامد " ببلدية تعظميت (50 كيلومتر جنوب الولاية).

وفي تصريح لـ"وأج" كشف رئيس الجمعية الوطنية للعمل التطوعي المهندس والخبير الزراعي، أحمد مالحة،  بأن "هذا المشروع الذي إستفادت به الجمعية من طرف برنامج الأمم المتحدة للتنمية يندرج في إطار المحافظة على التنوع البيولوجي وإعادة الإعتبار لنبتة الشيح الأبيض وكذا الإهتمام بالغطاء النباتي".

وأشار ذات المسؤول إلى أنه "تم في سبيل تنفيذ هذا العمل الذي لم تدخر المحافظة السامية لتطوير السهوب أي جهد بشأنه عقد إتفاقية مع هذه الأخيرة وتم إستزراع في مشتلتها نبتة الشيح حيث تم إقتناء في هذه الحملة نحو 5000 شتلة لغراستها كمرحلة أولى".

من جانبه، أبرز مسؤول المحافظة السامية لتطوير السهوب، أمجكوح مصطفى، الأهمية التي تكتسيها العملية وكذا جهود مؤسسته إلى جانب ضمان إطار إجتماعي تنموي بالمنطقة السهبية للحفاظ على الغطاء النباتي بهذه المناطق وإعادة تثمينها كما هو الحال بالنسبة لنبتة الشيح".

وأكد رئيس مصلحة بالمحافظة السامية لتطوير السهوب، بوخنيفر سلامي، بأن "هذه الغراسة تم إختيار لها منطقة تعتبر بمثابة محمية رعوية محروسة مما سيساهم في نجاعة العملية والمحافظة على هذه الغراسة لنبتة لها أهميتها في الغطاء النباتي السهبي".

ويندرج هذا العمل المشترك مع الجمعية الوطنية للعمل التطوعي حسب السيد بوخنيفر في إطار مسعى لإعادة تأهيل الغطاء النباتي في المنطقة السهبية لاسيما منه النبات ذو الإستعمال الطبي والمهدد بالإنقراض كما هو الحال للشيح الأبيض وقد تم في هذه المبادرة تربية و إستزراع نحو 10 الآف نبتة على مستوى مشتلة تعظميت.

من جهته ثمن رئيس بلدية تعظميت، شتوحي عمر، هذه الحملة معتبرا إياها بمثابة خطوة ناجحة للأمام مضيفا بأن "المنطقة التي أختيرت للغراسة هي منطقة معروفة بالنباتات السهبية ذات الفائدة الطبية".

 

عدد القراءات : 3276 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

ع.ب.مسعودي
(زائر)
10:12 19/12/2018
بارك الله فيكم على هذا العمل التطوعي الفريد من نوعه . وجعله الله في ميزان حسناتكم .
فكما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف : "خير الناس من انتفع به الناس" فأنتم لم تتنظروا قيام الساعة حتى تغرسوا الفسيلة ، بل أردتم إحياء الأرض بعد موتها والدنيا قائمة.
جزاكم اللهم خيرا عنا وعن الجلفة ، وعن الجزائر كل خير، وشملكم بالثواب.
تحياتي إلى الجميع ، وخاصة المحافظ السامي ، والأخ مراسل وكالة الأنباء بالجلفة.
دحماني محمد
(زائر)
18:21 21/12/2018
من يحرس هذه المساحة المحميةالتي غرست شيحاأبيض ،أم سيكون مصيرها مثل مصير السد الأخضر الذي اندثرت أشجاره والذي كان يتباهى به الرئيس هواري بومدين الذي فشل في تجسيده على أرض الميدان ،ياجماعة الخير ،هذا الشيح الذي قمتم بغرسه لن يدوم إلا أياما معدودات ثم يتلف بفعل العوامل الطبيعية أو بفعل الإنسان ،إن عاجلا أم آجلا ،

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

دحماني محمد (زائر) 18:21 21/12/2018
من يحرس هذه المساحة المحميةالتي غرست شيحاأبيض ،أم سيكون مصيرها مثل مصير السد الأخضر الذي اندثرت أشجاره والذي كان يتباهى به الرئيس هواري بومدين الذي فشل في تجسيده على أرض الميدان ،ياجماعة الخير ،هذا الشيح الذي قمتم بغرسه لن يدوم إلا أياما معدودات ثم يتلف بفعل العوامل الطبيعية أو بفعل الإنسان ،إن عاجلا أم آجلا ،
ع.ب.مسعودي (زائر) 10:12 19/12/2018
بارك الله فيكم على هذا العمل التطوعي الفريد من نوعه . وجعله الله في ميزان حسناتكم .
فكما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف : "خير الناس من انتفع به الناس" فأنتم لم تتنظروا قيام الساعة حتى تغرسوا الفسيلة ، بل أردتم إحياء الأرض بعد موتها والدنيا قائمة.
جزاكم اللهم خيرا عنا وعن الجلفة ، وعن الجزائر كل خير، وشملكم بالثواب.
تحياتي إلى الجميع ، وخاصة المحافظ السامي ، والأخ مراسل وكالة الأنباء بالجلفة.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
1.50
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات