بكالوريا الأدب العربي 2011 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات التعليم الثانوي > منتدى تحضير بكالوريا 2015 > منتدى تحضير بكالوريا 2015 - الشعب آداب و فلسفة، و اللغات الأجنبية > قسم اللغة العربية و آدابها

http://www.up.djelfa.info/uploads/141847801383371.gif

 

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-05-08, 17:11   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عبد الجليل 14
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عبد الجليل 14
 

 

 
وسام المرتبة الأولى 
إحصائية العضو









عبد الجليل 14 غير متواجد حالياً


17 بكالوريا الأدب العربي 2011

السّند الشعري

قال أحمد شوقي:
01 ـ ولد الهدى فالكائـــنات ضيـاء و فـم الزمــان تبسّم و ثنــاء
02 ـ الروح و الملأ المــلائك حولـه للـدين و الـدّنـيا بـه بشــراء
03 ـ يا خير مـن جاء الوجـود تحيـة من مرسلين إلى الهدى بك جـاءوا
04 ـ بك بشـر الله السمــاء فزينت و تضوّعـت مسكا بــك الغبراء
05 ـ فإذا سخوت بلغت بالجـود المدى و فعلـت مــا لا تفـعل الأنـواء
06 ـ وإذا عفـــوت فقادرا و مقـدرا لا يستـعين بعـفـوك الجهــلاء
07 ـ وإذا رحـــمت فـأنت أم أو أب هـذان في الدنـيا هـما الرّحـمـاء
08 ـ وإذا خطـبت فلـلمنابر هـــزة تعـرو الـنّـدي و للقـلوب بـكاء
09 ـ وإذا أخـذت العهــد أو أعطيته فجـمـيع عهـدك ذمّـة و وفــاء
10 ـ يا مـن له عز الشـفاعة وحــده و هو المنـزّه مـا لـه شفـعـاء
11 ـ يا أيّـها الأمـيّ حسـبـك رتبـة فـي العلم أن دانـت بك العلمــاء
12 ـ أنصفت أهل الفـقر من أهل الغنى فـالكل في حـق الحيـاة ســواء
13 ـ فلـو أنّ إنســانـا تخيّـر ملـّة ما اختــار إلا ديـنـك الفقــراء

شرح المفردات:

تضوّعت:انتشرت رائحته ـ الغبراء: الأرض ـ الأنواء: ج( نوء ) المطر الشديد ـ تعرو: يلـمّ بالشيء و يصيبه ـ النـديّ: مجلس القوم و مجنمعهم.

الأسئـــــــــــــــلة

أ – البناء الفكريّ : [ 09 نقاط ]
1. من الممدوح ؟و ما نوع الصفات التي تغنّى بها الشاعر ؟ اذكر بعضها.
2. بم مدح الشاعر ممدوحه في البيتين 08/12 ؟ اشرح.
3. لخص مضمون النص في بضعة أسطر.
4. حدّد نمط النص و اذكر بعض خصائصه.
5. هل تفاعل الشاعر عاطفيا مع ما قاله في النص ؟ وضح ذلك انطلاقا من الأساليب و الألفاظ الواردة في النص.

ب – البناء اللّغوي ّ : [ 08 نقاط ]
1. أعرب ما تحته خط .
2. استعان الشاعر بصور بيانية متعددة دلّ على صورة بيانية من البيت الأول و بيّن موطن الجمال فيها.
3. ما دلالة تكرار الشرط في القصيدة ؟ علل مستشهدا.
4. ما هو الضمير الذي أكثر الشاعر من توظيفه ؟ هات أمثلة عنه ، و ما دلالة ذلك بالنسبة للمديح ؟
5. اكتب البيت الأول كتابة عروضية و سمّ بحره.

جـ - التّقويم النّقديّ: [ 03 نقاط ]
البارودي و شوقي من رواد المدرسة الاتباعية ( الكلاسيكية ) في الشعر العربي.
دلّ على بعض خصائص هذه المدرسة مستشهدا من النص.






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية
قديم 2012-05-08, 17:11   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عبد الجليل 14
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية عبد الجليل 14
 

 

 
وسام المرتبة الأولى 
إحصائية العضو









عبد الجليل 14 غير متواجد حالياً


17

الإجــــابة :


1. : قصيدة أحمد شوقي



ج س1 : تنتمي قصيدة شوقي هذه إلى شعر المدائح النبوية .

و المدائح النبوية غرض شعري قديم ، يستعرض سيرة الرسول (عليه الصلاة والسلام) و بعض الجوانب من حياته أو معجزاته و خصاله الحميدة من الميلاد المبارك إلى أعلى مراتب الدولة التي أنشأها على مبادئ الحق و العدل و المساواة و الرحمة و الإخاء في ظل التوحيد .

و قد نظم في هذا النوع من الشعر شعراء كثيرون على مر العصور منهم :

كعب بن زهير و حسان بن ثابت و البوصيري وأحمد شوقي ،

و من أشهر قصائد المديح النبوي لامية كعب بن زهير و الهمزية والبردة للبوصيري ، ونهج البردة لأحمد شوقي .......



ج س2 : يقول الشاعر : يوم يتيه على الزمان صباحه و مساؤه بمحمد وضاء

فاليوم الذي يتحدث عنه الشاعر في هذا البيت هو مولد الرسول (عليه الصلاة والسلام) الذي أضاء نوره الكون كلّه ، فحقّ له أن يفتخر على سائر أيام السنة .

ج س3 : تلخيص الأبيات الخمسة الأولى

يعبر الشاعر في هذه الأبيات عن ابتهاج العالمين السماوي والأرضي بميلاد الرسول (عليه الصلاة والسلام) في يوم عظيم الشأن ، جليل القدر ، أضاء نوره الكون كله ، و قد كان هذا النبي رحمة للناس جميعا إلا للطغاة الظالمين من قياصرة الروم و أكاسرة الفرس و أمثالهم ، حيث كان مولد الرسول (عليه الصلاة والسلام) إعلانا عن قرب سقوط هؤلاء الملوك الطغاة . و انحسار إمبراطوريتهم و تسلطهم على الشعوب ، و ذلك بفضل مجيء رسول الإسلام و دولة العدل و مبادئ الحرية .



ج س4 : لقد كانت صفات الرسول عليه الصلاة و السلام أكبر عون له على تحقيق دعوته و قد مكنته من تحويل أمة جاهلة متفرقة إلى دولة كبرى عزيزة الجانب .

و من هذه الخصال النبوية الشريفة : كرمه الذي لا حدود له و العفو و الحلم عند المقدرة و الرحمة.. و إذا غضب لم يغضب إلا في سبيل الله و الحق ، لا عن حقد أو بغضاء، ورضاه فيما يرضي به الله إلى جانب فصاحة اللسان التي تأسر قلوب السامعين و عقولهم .

و قد أوجز القرآن الكريم كل هذه الخصال الشريفة في قوله تعالى : ( و إنك لعلى خلق عظيم )



ج س5 : يختم الشاعر هذا المديح النبوي بشكوى مريرة مما أصاب العرب و المسلمين في عصورهم المتأخرة و الحاضرة من التفرق و الشتات واتباع الأهواء و المصالح الفردية ،

مما جعلهم أضعف الأمم ...

أما هدف الشاعر من النص فهو: دعوة المسلمين إلى نبذ الكسل و التواكل ، و إلى الجهاد في سبيل الحياة النبيلة و الوحدة في ظل الدين ... و بناء الأمة بناء صحيحا على أسس من فضائل الإسلام و عدله

ج س6 : نلمس في النص عاطفة حب و إعجاب بالنبي عليه الصلاة و السلام و قد بلغت من القوة مبلغا لا حد له ، فهي تنتقل إلينا بسرعة فائقة عند قراءتنا للقصيدة ، فقد استلهم الشاعر رسالة الإسلام و مبادئها و شخصية الرسول الكريم بصفاته الشريفة و قد دفع حب النبي و الإعجاب به شاعرنا إلى العناية بجميع التفاصيل و أدقها ، و قد غمرت هذه العاطفة النص كله تقريبا ، بينما احتلت عاطفة الحزن و الأسى و الأسف على تفكك المسلمين اليوم و انعدام الثقة ... و رقودهم و كثرة قيودهم و تسلط أعدائهم عليهم . احتلت الأبيات الأخيرة من النص و امتزج فيها الدعاء بالحزن .

و هي عواطف صادقة تنبع من قلب الشاعر و قد عرف شوقي بنفحة دينية تملأ شعره و تسيطر على وجدانه .



ج س7 : نمط النص وصفي و يظهر ذلك من خلال استعراض الشاعر لبعض صفات الرسول (عليه الصلاة والسلام) كالكرم و الحلم و الرحمة ... و الفصاحة إلى جانب تصويره للحالة الأليمة التي انتهى إليها المسلمون بعد تنكرهم لدينهم و بعد الخصومة و التفرق و العداء الذي عرفوا به اليوم و قد اعتمد الشاعر في نصه على الأسلوب الخبري ، و أكثر من استخدام الأفعال الماضية إلى جانب الصور البيانية المناسبة كالتشبيه والاستعارة .



ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

2. البناء اللغوي :

1- الإعراب :

· إعراب المفردات :

الهدى


نائب فاعل مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الألف المقصورة منع من ظهورها التعذر.

تهوى
فعل مضارع مرفوع و علامة رفعه الضمة القدرة على الألف المقصورة منع من ظهورها التعذر .

فـإذا
ف : إستثنائية ، حرف مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .



إذا : ظرف لما يستقبل من الزمن خافض لشرطه متعلق بجوابه مبني على السكون في محل نصب على الظرفية .

ما دحا
حال منصوبة و علامة نصبها الفتحة الظاهرة على آخرها .





2- محل الجمل من الإعراب

(جـاء ) : جملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .

(لا تفعل ) : جملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب .

(عقدت) : جملة فعل الشرط في محل جر بالإضافة .

(القلوب هواء) : جملة اسمية في محل نصب حال .



ج س2 : ضمير الغائب في صدر البيت الأخير (16) يعود على قوم الشاعر(العرب و المسلمين ) فقد ورد في البيت الثالث عشر في قوله > أدعوك عن قومي الضعاف لأزمة .

ج س3 : توظيف كلمة محمد في جملة ... بحيث تكون بدلا

كان الرسولُ محمدٌ (عليه الصلاة والسلام) صادقا أمينا .

ج س4 : نوع الأسلوب المعتمد في النص ..

( أي الأسلوب الأكثر استعمالا ) هو الأسلوب الخبري لأنه المناسب للوصف والإخبار و تقرير الحقائق الدينية

و من أمثلة ذلك في النص :

1- ولد الهدى فالكائنات ضياء .. أسلوب خبري ابتدائي غرضه المدح والثناء .

2- ] هذان في الدنيا مما الرحماء[ ـــ أسلوب خبري ابتدائي غرضه التقرير و التأكيد .





3- ( متفككون فما تضم نفوسهم ثقة و لا جـمع القلوب صفاء )

أسلوب خبري ابتدائي غرضه التحسر و إظهار الحزن و الأسى على حالة المسلمين اليوم .







ج س5 : الصورة البيانية :

1- في قول الشاعر : يوم يتيه على الزمان صباحه استعارة مكنية حيث شبه الشاعر يوم مولد الرسول (عليه الصلاة والسلام) بإنسان يفتخر و يعبر عن إعجابه و اعتزازه على سائر أيام السنة .

ثم حذف المشبه به و أبقى على صفة من صفاته و هي الفعل يتشبه .. على سبيل استعادة مكنية

و في قوله : ] علت على تيجانهم أصداء [ كناية عن صفة هي قرب سقوط هؤلاء الملوك الطغاة من الفرس و الروم .

المحسنات البديعية :

التصريع :

ولد الهدى فالكائنات ضياء و فم الزمان تبسم و ثناء

2 الجناس الناقص : الدين – الدنيا

غضبة – بغضاء

طباق الإيجاب .. الحب و البغضاء.



تقطيع البيت الأول و تعيين بحره :

وُلِدَ الهُدَى فَالكَائِنَاتُ ضِيَاءُ ... وَ فَمُ الزَّمَانِ تَبَسُّمٌ وَ ثَنَاءُ


الكتابة العروضية



. الرموز



التفعيلات
ولد لهدى فلكـائـنا تـضياء و وفمز زما ن تبسسمن و ثناء و



О ||О||| /0/0//0| О||| О О ||О||| О ||О||| | О||| О



متفاعلن متـفا علـن متفاعـل متفاعلن متفاعلن متفاعلن


القصيدة من : بحر الكامل




التقويم النقدي : أحمد شوقي : شاعر مقلد



1. موضوع القصيدة ليس بالمستحدث ، فقد سبقه إليه شعراء كثيرون منذ أقدم العصور.

2. شوقي في هذه القصيدة يقلد و يعارض البوصيري في قصيدته الهمزية .

كيف ترقى رقـيك الأنبياء ** يا سماء ما طاولتها سماء

3. اعتمد الشاعر البناء التقليدي للقصيدة عروضيا . ( الشعر العمودي)

4. الإكثار من الصور البيانية .

5. الاعتماد على قوة الكلمة في التعبير عن المعنى و من ذلك استخدام الألفاظ الضخمة الرنانة المجلجلة – ( الروح – الملأ – الملائك – ذعرت – زلزلت – قادرا –

مقدرا ...هزة ...)

6. الاعتماد على وحدة البيت ...






رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
2011, الأدب, العربي, بكالوريا

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 13:05

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2013 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)