حَكَــايَا [العقْلْ] و [عُصُورهْ].... /.. - الصفحة 37 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > خيمة الجلفة > الجلفة للمواضيع العامّة

الجلفة للمواضيع العامّة لجميع المواضيع التي ليس لها قسم مخصص في المنتدى

 

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-05-15, 22:14   رقم المشاركة : 541
معلومات العضو
*رذاذ المطر*
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية *رذاذ المطر*
 

 

 
إحصائية العضو









*رذاذ المطر* غير متواجد حالياً


افتراضي

عفوك لآ أحد ..عيبي أنّي عفويةٌ أكثر من اللزوم --اللّي في قلبي على لساني كيما يقولو--

لذا خفتُ أن يُفهم كلآمي خطئاً..

ثمّ لم تعجبني منك أنّك لم تمنح حفيدك أجراً مقآبل مآيرسمه لنآ ..لم نعهدك بخيلآ يآ هذا !!..







 

رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا بارك الله فيك /شكراً لـ *رذاذ المطر* على مشاركته المفيدة
مساحة إعلانية
قديم 2011-05-15, 22:20   رقم المشاركة : 542
معلومات العضو
أونِےve ~
عضو مبـدع
 
الصورة الرمزية أونِےve ~
 

 

 
إحصائية العضو









أونِےve ~ غير متواجد حالياً


افتراضي

سَـــــلامٌ عَليْـــــكمْ ...
بانتظـــار صَدِيقنَـــا ... [ مُختلِفْ... ]
أتمَنَّـ
ے فقـط أنْ تحَـــافِظـوا عَلـے المَوْضُـوع وَلا تـأدُّوا بِــہِ للتهْلُكَــہ
فالمَوْضوعَ أمَانــــہ ... ^^
...............................

...............................

عَنْ طفولتِے .... لا أذكرُ أيْن !
........
........
رحْلـَــة المُعَانَــاة ... )!

هٍے ليْــلة شدِيدَة السّوادِ حالكـة حيـن بـدأ المـوت يخطـو أولے خطواتـه نحـوي
وقـد كنـت أحـس بـه فے كـل خطـوة يخطـوهـــا ...
قـد حـولت بعدهـا علے جنـاح السرعـة للمشف
ے ، ليماسـوا علے جسـدي .. شتے
أنـواع التجــارب ..
لـم أكـن أع
ے ما يـدور حـولے حينهــا
فقد خارت قواي ولم أشعر بشيء غير أن
ے أبحر فے ظــلام ولا أدري
....
حينهــا أصدر أصحاب القمصان البيض بتوجيه
ے وعلے الفور إلے المشفے الجامعے
{ بقسنطينة }
وهناك تبـدأ الروايـ
ـہ
لم يخبر الوالـد أحدا حين أخذن
ے للمشفے الجامعے
حت
ے الوالدة لم تكن علے علم ... وأنا الآخر لم أكن علے علم ^^
......
......

فتحت عيناي ... كان الوقت حينها صباحا .. لم أكن أدري من أنا وأين أنا
فقط ... كان أصحاب القمصان البيض حول
ے وكأنهم مجتمعون ومتفقون لإجراء تجاربهم علے جسدي ...
بدأت الإبر تنغرز ف
ے جسدي وكأنے جثة فے أيديهم
لعنـة الأوجاع بدأت مفعولهـا ... فقد كنت أبكے وأبكے من شدة ألمے إلے أن جَف الدمع
وبت أبك
ے من غير صـوت
ذهب ب
ے الطاقم الطبے لممارسة تجاربهم علے جسدي الصغير
وجعلون
ے منهج تعليمهم الطبے لمزاولة تجاربهم
أخذوا الكثير من الدماء ومزقـوا جلـدي أكثر مما هو ممزق أصلا
حتى أصبح لون
ے مختلفا بسببهم
....
كنت أقض
ے يومے كامـلا مرميا فے سريري الأبيض اللون
حت
ے نال منے الملل
....
بدأت شيئا فشيئا تتحسن صحت
ے
عل
ے الأقل ما يكفينے لأتحرك من مكانے ^^
....
كنت دائم الوقوف أمــام النــافذة المقابلة لفناء المشف
ے
ألاحظ العامة وهم يدخلون ويخرجون
كنت أنتظر رؤية أهل
ے بفارغ الصبر
فقد كنت أحن لوالدت
ے ... وأي حنين
حنين جعل من
ے مهووسا ... متعطشا لفكرة الهرب مما أنا فيه
باءت محاولات
ے كلها فشلا ... فشلا
وأثبتت الأيام أن
ے فے حلم الهرب مخطأ
حتے تعرفت علے صديق ... كان من بنے جنسے* علے الأقل
فقد كنا أطفال المستشفيات ... ^^
عل
ے عكس غيري
كنت أعلم أن
ے بعيد عن دياري ... فقد كان الكل يتكلم اللكنة القسنطينية
" التساء ... التساء "
....
ذات صباح مليء برائحة المشاف
ے وعلے غير العادة
أحسست أن هذا الصباح لم يكن كغيره
فقد أفقت عل
ے ضجيج غير اعتيادي
....
احزروا ما كان سببه ؟
....
كان الملاك مستشفائيل* ... نفسه !
زعيم ملائكة القمصان البيض
....
بسط الذعر نفسه وغير أجواء غرفنا
خاصة بعد أن انتشرت اشاعة تقول
أن الملاك مستشفائيل قد قتل أحدهم خطأ ذات مرة
كان الجميع خائفا أن دوره ف
ے طابور الموت قد حان فور مرور مستشفائيل
....
* ... ملائكة الرحمة تحولوا لزبانية عذاب،أو ملائكة موت
وكلهم يعرفون اصطلاحا بسيدنا مستشفائيل ...
*....
أجرى سيدنا مستشفائيل حواراته المعتادة مع أصحاب القمصان البيض
وأعط
ے ما أعطے من توجيهات ومعلومات
....
ومن بين كل ملائكة الرحمة وزبانية العذاب اللذين يملؤون القاعة
لاحظت ملاكا لم يكن مثلهم
قد كان يختلف عنهم
أحسست أن
ے أعرف ذاك الملاك وأنے رأيته قبلا
....
كانت تلك ممرضة حديثة
بقسم الأطفال
لم تكن كفيرهن من المررضات
ادركت أن ذات القميص الأبيض تلك
ستكون ل
ے معها رواية
.................................................. ...
إل
ے ذلكُمْ الحِين ... لِے عَوْدة

وَ { الحَيَــــاة امْــرَأة .... ! }.... كذلـــك ^^
.................................................. ...





دُمْتــــمْ بِوُدْ .... ^^







آخر تعديل le fugitif 2012-04-18 في 12:15.
رد مع اقتباس
4 أعضاء قالوا بارك الله فيك /شكراً لـ أونِےve ~ على مشاركته المفيدة
قديم 2011-05-15, 22:23   رقم المشاركة : 543
معلومات العضو
مختلف
عضو محترف
 
الصورة الرمزية مختلف
 

 

 
الموضوع المميز لسنة 2013 مبدع في خيمة الجلفة 
إحصائية العضو









مختلف غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرية من الجزائر مشاهدة المشاركة
جميل هذه الذكرياات..
وأخيراا ...أنطلق قلم سيد ^مختلف ليشاركنا ذكرياته...تصدق كنا قفدنا الأمل..!!!
في بداية كل مرحلة يدفعنا الحنيين إلي المرحلة السابقة.
هكذاا نحن ,طبع في البشر نحب أن يكون صورنا أمام الآخريين جميلة براقة...
لولا أستاذ العربي...لكن مصير ..لا تحسد عليه!!
أنا حالياا...أتمني أن أعود لثانوي...
رغم أنها كانت أكثر دراسة كراهية....!!وبالذات 2ث ...
أتذكر أنني كنت أحلم بأستاذ الكمياء
من كثرة الرعب الذي كان يسببه لنا....
أحكي لأصحابي....والمفاجأة أن الجميع كان مثلي...يحلم بكوابيس الكمياء والأستاذ...ينفع فيلم سينمائي
ثانوية عامة في مصر....شبح في كل بيت....
لدرجة أن هناك فتيات كانت تنتحر خوفاا أن تأتي بمجموع كبير في الثانوية العامة
فلا تدخل جامعة القمة!!....

كنت أعتقدها كذلك...
وبصدق ندمت لهذه الفكرة الخاطيء...5 مواد ندرسهم في سنة ونبكي من أجلهم
وفي الكلية 11 مادة في 3 شهور ولا نعرف المكرر الإ في آخر أسبوعيين
ولا نذاكر الا في قبل الامتحان بيوم ^^غريبة حقيقة^^

.سوف ننتظر باقي الحكايات...
هههههههههههه

أتارِيهَا كانتْ كوابِيسْ أيامْ الثانوِي ههه والله يالمصريّة

علَى ذكْرِ أستاذِ الكيمْياءْ

كان لديْنا أستاذٌ ... دخلَ التارِيخ ... والجغرافيَا ... منْ جميع أبوابِها

لا يغيبُ أبدًا .. ولا طعم لحصصه (معَ الأسفْ )

يُقالُ : أن أكبرْ خطأ إرتكبهُ واضعُوا كتابْ (غينيسْ) .. أنهم نسيُوا أستاذنَا الفاضل

ويُروَى عنْهُ : أنهُ لا يغيبُ .... حتَّى لوْ طاحْ (مورْسُوا)* من القمرْ

والمشكلة الأكبرْ ......... أنهُ كان لديْنا حصتينِ متتاليتين .... وفيِ المساءْ ..

وأتانَا يومًا وعينُهُ (نصفهَا مُحمرٌّ) .................... و "ماغابشْ" ... إيهْ





| ..*... قطعةٌ








رد مع اقتباس
قديم 2011-05-15, 22:31   رقم المشاركة : 544
معلومات العضو
نجمة ساطعة
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية نجمة ساطعة
 

 

 
إحصائية العضو









نجمة ساطعة غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس الإسلام مشاهدة المشاركة
من هو المخ؟؟

لا اعرفه








اتراه في ماض كان معنا؟
هذي لابريفياسيون مقتبسة ههههههه






رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا بارك الله فيك/ شكراً لـ نجمة ساطعة على المشاركة المفيدة:
قديم 2011-05-15, 22:36   رقم المشاركة : 545
معلومات العضو
مختلف
عضو محترف
 
الصورة الرمزية مختلف
 

 

 
الموضوع المميز لسنة 2013 مبدع في خيمة الجلفة 
إحصائية العضو









مختلف غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة IXI-Onive-IXI مشاهدة المشاركة


ســـــلامٌ عليــــكمْ ...

.
وَيْحَــــك يَــــا [ مُختلِفْ ] ... أيُّ صديـــق أنتْ ؟
....
أبَعدَ أنْ اصْطدتَ أقلامَــــهُم ... تصْطادُ الآنَ ذِكرَيـَــــاتِهمْ ؟ {أمزح}

^^

فعلا .. جميلٌ { تبـادل الذكريـات }

...
.

.
عمـــوما ... بمـــا أن الموضوع يتحدث عن خربشات


الطفولــــة

فلا بــــأس بذلك

^^
...

هـــذا من بــاب إذا أردتنا أن نعرف أكثر
...


أتود أن تعرف أكثر ؟ ... {لا عليك }

.
.
.
_______________________________________


وعليْكم السلامُ [ أونيف ]

سأبدءُ من الأخِيرْ

حيثُ قلت ... اعذرُوا قلمِي ... فلاَ تُعِدْ ذلِكَ .. لأنَّهُ (كما قُلتُ في أولِ لقاءٍ) يبْدُوا جميلاً

وجميلةٌ ذكراكَ مغلّفةٌ بــ [ الدرَاما ]

وصدّقُوا يا جماعَة ... أننِي اتفاعلُ معَ ذكراكُمْ ... واقُول ... ياربِي يكُون برَا كيِ كبرْ >> صحْ نتكلمْ



ثُمَّ ..

لمْ تُخبرْنِي

كيْفَ كانَ الطُّعم .؟؟


مرحبًا أونِيفْ ... يسرُني وجُودُكَ [ مُحمَّلاً] بالذكرَى ... هكذَا أعرِفُكَ أكثرَ [ أصغرْ ]


[ ... ومُتابعٌ لبقيّتها








رد مع اقتباس
قديم 2011-05-15, 22:46   رقم المشاركة : 546
معلومات العضو
مختلف
عضو محترف
 
الصورة الرمزية مختلف
 

 

 
الموضوع المميز لسنة 2013 مبدع في خيمة الجلفة 
إحصائية العضو









مختلف غير متواجد حالياً


افتراضي

ستكُــونُ الرُّدودُ سريعةً .... لنُدرِكَ الموْضُوعَ ... ونتماهَى مباشرَةً





اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرية من الجزائر مشاهدة المشاركة

كنت أظن بأن الرؤية عندهم تكون مختلفة!

::::::::
ومرة آخري كان شرح لدرس البكتيريا ودخولها في تكوين لبن الزبادي...وشرح الطريقة وقال بإمكانكم ان تجربوها بالبيت...
وجاربتها في البيت,ولكن كل ما كنت أريده في الموضوع
أن أري البكتيريااا....أفتح الإناء ولا وجود لها...
ما هذاا...المهم تركت الإناء وبداخله كوب به حليب وقطع صغيرة من الزبادي..لمدة ...ثم عدت
ففتح مرة آخري لأجده تحول لزبادي فعلا....
ما أحزني أن البكتيريا قامت بهذا العمل ..من دون أن أراها



ألمْ أقُل أنّ خيالكِ واسعٌ ..... تعرفِي البعضْ ماذا كانَ سيقُولْ ... راهْ غير يخرفْ الاستاذْ ... وشْ من بكتيريَا وكلام فاضي




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة one day مشاهدة المشاركة

لأن مختلف أورثني الموضوع ذات مرة هههه لكن ليس هذا صراحةً

فهو غائبْ ... و للضيف علينا حقّْ



ا ,,,, | .... شُكرًا لكِ ونْ داي كثيرًا .... والمَواضيعُ تتشابَهُ ملكيّةً ... وإنِ إختلفَ الــ[ هذَا ]>> فهمتِ حاجة

وننتظِرُ عودةً مليئةً بإبتسامةِ حرفٍ معهودة .






رد مع اقتباس
قديم 2011-05-15, 22:50   رقم المشاركة : 547
معلومات العضو
مختلف
عضو محترف
 
الصورة الرمزية مختلف
 

 

 
الموضوع المميز لسنة 2013 مبدع في خيمة الجلفة 
إحصائية العضو









مختلف غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zinotcha مشاهدة المشاركة
اعجبني الموضوع

وغابت عني الذكريات

تحياتي

.... | .. مرْحــبًا بالجدِيدَةِ تسْجيلاً و (لغةً)

ذوقُكِ وعرفناهُ ... فإعجابُكِ بالموْضُوعِ ,,,, يجعلُهُ مُقاربًا للجماعَة المؤنِسةِ هُنا .. وأنا

باقِي الذكريَاتْ


إلَى حين تذكُرِكْ .... ننتظِرُ ذكْرَى ... بحجْمِ قلة حروفك وتركِيزِها
شُكرا للأخت زينوتشا







رد مع اقتباس
قديم 2011-05-15, 22:57   رقم المشاركة : 548
معلومات العضو
مختلف
عضو محترف
 
الصورة الرمزية مختلف
 

 

 
الموضوع المميز لسنة 2013 مبدع في خيمة الجلفة 
إحصائية العضو









مختلف غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة syrus مشاهدة المشاركة
لا اذكر السبب الذي جعلني اضرب ابن جارنا الذي يصغرني بسنتين , لكنني أذكر انه كان عدوانيا للغاية و كنت هادئا بطبعي ... عندما اتضح له الاختلال الكبير في موازين القوى قرر الاستنجاد بأخيه ... جاء الأخ الأكبر يجري عندما سمع استغاثة أخيه الصغير ... كان الشرر يتطاير من عينيه . لكنني لم أخف منه , فانا أعرفه جيدا .... طرحته أرضا و لم أشأ أن ألكمه , كل ما رغبت فيه هو أن أتخلص بأسرع وقت منهما , و ليدعاني لشأني . لكن الأخ الأكبر تشبث بي بكل قواه و بدأ يصرخ مناديا أباه ... صار الأمر جادا هذه المرة ... خرج الأب مفزوعا , ولده الصغير يبكي و ابنه الأكبر مطروح أرضا ملتصقا برجلي ... كانت أمامي ثوان معدودة للإفلات و بدأت دقات قلبي بالتسارع و كان لابد من التصرف , إما أن استسلم للقدر أو أن أستخدم القوة المفرطة للإفلات . خياران أحلاهما مر ... قررت أخيرا أن الهرب أفضل , فلست ادري ما الذي سيحدث لو امسكني والدهما ... رحت اركل الولد بكل ما لدي من قوة و هو يصرخ ... بدأت يداه ترتخيان من شدة الضرب و سحبت رجلي و انطلقت هاربا ... و ما أن تحررت من الولد حتى تذكرت أن أبوهما كان شرطيا . و تخيلت أنه سيخرج مسدسه و يطلق علي الرصاص ... وقف الأب يصرخ متوعدا لكنني لم أتوقف عن الجري و لم التفت ورائي , كل تفكيري كان منصبا على بلوغ أول زاوية للخروج من مجال الرمي ... لم يطلق الأب الرصاص . و درت عند أول زاوية ... حمدت الله أنني نجوت من الموت , و قررت عدم العودة للحي قبل هبوط الليل...(يتبع)
جميلٌ سرْدُك أخ سيريسْ ... أستمتعُ بقراءةِ حكاياتٍكَ .... وكُنتُ سأسألكَ ما إذا فكرْت في تدْوينِ ذكراكْ


ولكنْ سريعًا أتانِي جوابَكَ :


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة syrus مشاهدة المشاركة
شكرا اختي على الإطراء ... العادة انني اكتب في القضايا الجادة ... لكن الموضوع أثار فضولي لان المقصود منه في البداية كان رصد التطور الفكري للاعضاء لكنه تحول إلى سرد لذكريات الطفولة و وجدت نفسي اسرد بعض الذكريات .... ربما فكرت في كتابة القصص في سن مبكرة كما يفكر في ذلك كل من يقرأ لكنني كنت مهتما بالشعر اكثر ثم اكتشفت انني من النوع العقلاني الصارم الذي لا يصلح ان يكون شاعرا و بالتالي اعتقدت انني لن اكون اديبا ايضا ... و صرفت نظري إلى امور اخرى .... لكن من يدري , ربما أكتب بعض القصص يوما ما ...
وقرِيبًا .. لكيْ لا تنسَى ....
والشعْرُ أخي سيريسْ ... تذوقُه جميلٌ .. حتى لو لم نكتُبْ ...
وقد يكون بعضُ الشعراءِ بعقلانيّة [ زهيرْ ] .. ومع ذلكَ يُبدعُون

وماقالتْ ونْ دايْ في حقِكَ ... صادِقٌ .... وأوافقُها فيهْ ... معَ أن الإحتكاكَ كانَ بسيطًا فقطْ في موضُوعِ العربيَة والتطوِيرْ شكْلاً للأخت صبح

وننتظرُ محاولاتِك الأدبيّة .. حاوِلْ فحسْب











رد مع اقتباس
قديم 2011-05-15, 23:05   رقم المشاركة : 549
معلومات العضو
مختلف
عضو محترف
 
الصورة الرمزية مختلف
 

 

 
الموضوع المميز لسنة 2013 مبدع في خيمة الجلفة 
إحصائية العضو









مختلف غير متواجد حالياً


افتراضي



. داهمتْنا أصــفارُ الساعَةِ


لذلكَ

إلَى أنْ تغادِرَ [ الساعةُ ] أصفارَهَا ...... سنلتقِي ..







رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا بارك الله فيك /شكراً لـ مختلف على مشاركته المفيدة
قديم 2011-05-16, 06:35   رقم المشاركة : 550
معلومات العضو
مصرية من الجزائر
عضو محترف
 
إحصائية العضو









مصرية من الجزائر غير متواجد حالياً


افتراضي

أهلا يابشمهندس مرحباا بعودتك....
المهم لاتنسي حضرتك عليك 40 حكاية في الدقيقة







رد مع اقتباس
قديم 2011-05-16, 10:24   رقم المشاركة : 551
معلومات العضو
مختلف
عضو محترف
 
الصورة الرمزية مختلف
 

 

 
الموضوع المميز لسنة 2013 مبدع في خيمة الجلفة 
إحصائية العضو









مختلف غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zinotcha مشاهدة المشاركة
شكــرا اخي الكريم على التعليق

ولكـــن لي سؤالين

اين الحد بين الانطواء والتحفظ ؟؟

وهل مجتمعنا يفهم معنى التحفظ ؟؟


. رُبمَا كانَ السُؤالُ لسيرِيسْ

ولكنْ تطفُّلاً .... أُجِيبْ :
الحدُّ هُــوَ [ المُشارَكة ]
بالنسبةِ لمُجتمعِنَا :
هُنالِكَ منْ يفهمْ ..
ومرحبًا بكْ



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *رذاذ المطر* مشاهدة المشاركة
سأفعل حينما تسمح لي الذّآكرة بذلك ...

ولاتنسى أنّنا ننتظر منك مآوعدتنا به...ماتقولش نسيت




رآئعةٌ حقّاً ..شآكرةٌ لك مختلف على هذا الإختيآر الموفّق ...

لكنّي دوماً ما أستغرب لما جمعت أغلب رسائل جبرآن و ضآعت أغلب رسآئل

ميّ !!....

عموماً لابأس فقد كآنت تلك الرسآئل القليلة كآفية لندرك جمآلية ماتدآوله

الورق بينهما ..

قرأت كتآب الشعلة الزرقآء ؟؟؟...





لمْ أقرأهُ قبْلاً يا ســارَة ... وشُكرًا لأنكِ دللتِني عليه

هُو كتابٌ جمعت فيهؤ الرسائِلِْ ... ويبْدُوا منْ اولِ رسالةٍ .. جميلاً
قرأتُ بعضًا منهُ سابقًا ... >> أيْ بعض الرسائِل
ولكن لم أكن اعرفْ أنهُ مجمُوعٌ في (كتابٍ واحدْ)
وسأحاوِلُ الحدِيث اكثرْ عن الكُتُبْ ... وقدْ نكتُب عنها موضوعًا
فجميلٌ جدا .. ومُختصرٌ للوقت جدا ... أنْ نتبادَل ما نقرَأْ .. وآخرَ ما قرأنَا ... لنختصِر قراراتْ إختيار الكُتبِ الجميلة


ومن أولِ الرسَــائِلْ ... أعجبتْني كثيرًا (الصراحَةُ ) التي تحوِيها ... والتواضُعُ للآخرْ :











نيويورك 2 كانون الثاني 1914




حضرة الأديبة الفاضلة.


قد فكرت بأمور كثيرة في تلك الشهور الخرساء التي مرت بدون خطاب ولا جواب ولكنه لم يخطر على بالي كونك " شريرة" أما الآن وقد صرّحت لي بوجود الشر في روحك فلا يجمل بي سوى تصديقك فأنا أصدق وأثق بكل كلمة تقولينها لي ! أنت بالطبع تفتخرين بقولك – أنا شريرة – ويحق لك الافتخار لأن الشر قوة تضارع الخير بعزمها وتأثيرها . ولكن اسمحي لي أن أقول لك مصرحاً بأنك مهما تماديت بالشر فلا تبلغين نصف ما بلغته فأنا شرير كالأشباح الساكنة في كهوف الجحيم بل أنا شرير كالروح السوداء التي تحرس أبواب الجحيم ! وأنت بالطبع ستصدقين كلامي هذا !.




ثُمَّ إننِي ياسارةُ لمْ أنسَى .. وسأدرِجُها ما تذكرْتُ

شُكرًا سارة






رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا بارك الله فيك/ شكراً لـ مختلف على المشاركة المفيدة:
قديم 2011-05-16, 10:35   رقم المشاركة : 552
معلومات العضو
مختلف
عضو محترف
 
الصورة الرمزية مختلف
 

 

 
الموضوع المميز لسنة 2013 مبدع في خيمة الجلفة 
إحصائية العضو









مختلف غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصرية من الجزائر مشاهدة المشاركة
سيد مختلف...يبدو أن حضرتك اختفيت في عصر من العصور؟!!
إن شاء الله حضرتك تكون بخير...

سيد ياسمينْ .. شاكرٌ لكِ جدا أختي .... والعُصُورُ .... إن شابَها ضبابٌ ... عجزنَا عنْ رؤيتنا فيها ...
أما أنا ... فلقدْ إختفيْتُ قليلاً في جغرافيَا [ الزمنْ ] ... وعُدتُ لجغرافيَا البُعدِ [ الرابعْ ]

كونِي بخيْرٍ ... وفيرٍ .. وعزٍ أيتها الكريمة



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة syrus مشاهدة المشاركة
....... انتهيت إلى مكان بعيد عن الحي . و قررت التسكع بحذر حتى يحل الليل فأتسلل في جنح الظلام إلى بيتنا ... كان الوقت لا يزال مبكرا جدا . فقررت زيارة صديق لي ... و بينما أنا أسير في احد الأزقة استوقفتني فتاة ... كانت فتاة قد تجاوزت المرحلة الثانوية كما يبدو . سألتني إن كنت اعرف أين يوجد مركز البريد , فأجبت بالإيجاب ... حينها أخرجت من حقيبة يدها رسالة و طلبت مني ان أضع الرسالة في صندوق البريد ... أخذت الرسالة و سرت نحو مركز البريد .... و في منتصف الطريق قلبت الرسالة لأقرأ العنوان ... كانت لشخص يدعى "عياش" , تساءلت : من تراه يكون عياش هذا ؟؟؟ و بدأت تراودني الشكوك ... و فجأة تحولت من طفل وديع إلى قاض في محكمة الأخلاق ... قررت أن العب دور الرقيب ... انزويت إلى منزل في طور البناء و جلست في احد الغرف و فتحت الرسالة ... صدقت ظنوني... كان رسالة غرامية إلى عياش الذي طال غيابه . يبدو انه ذهب لأداء الخدمة الوطنية و يبدو انه لم يرد على رسائلها السابقة ... بدا لي انه عمل شرير جدا أن ترسل تلك الفتاة هذه الرسالة ... و أصدرت قراري بتمزيق الرسالة ... و مزقتها فعلا ... لست ادري كيف يسمح طفل في الثامنة من العمر لنفسه أن يصدر حكما قاسيا كهذا , أن يقرر ما هو صالح ما هو رذيلة ... من أين أتيت بتلك السلطة التي سمحت لي أن أقرر مصير شخصين لا اعرفهما ... و إلى اليوم لا زلت أتساءل ماذا لو لم أمزق تلك الرسالة ...





الله يهديك يا سيريس قطعتْ على (المخلُوقة) قصةْ حُبْ محصلتْش


وإلاَّ ... كانْ الآن نقرأُ رسائِلهُما مثلْ رسائِلْ (مي وجُبرانْ)



جميلٌ ياسيريسْ أنْ يكُون لديكَ ذلكَ الحسّ في ذلِكَ الزمنْ ... وبغض النظرْ عن التصرُّف

ولكن (يارجُل) .. إضافةً لتصرُّفك مع الأستاذ السابِقْ .. كانت لديْك مؤهلاتُ تجعلُك مُهمًا و(ترُوح بعيد )


لكن مالعملْ ... بلادُنا (معَ الأسفْ) لا يعِيشُ فيها [ حُــرٌّ طموحْ ]



والأكِيدْ أنَّها مشبُوهةٌ ..... وإلاَّ لما تركتْ ضوءَ النهارِ ..... لتبعثَ برسالةٍ بيضاءَ في سوادِهْ


سِيريس شُكرًا








رد مع اقتباس
قديم 2011-05-16, 10:45   رقم المشاركة : 553
معلومات العضو
مختلف
عضو محترف
 
الصورة الرمزية مختلف
 

 

 
الموضوع المميز لسنة 2013 مبدع في خيمة الجلفة 
إحصائية العضو









مختلف غير متواجد حالياً


افتراضي

مرحــبًا بالغائِبةِ إلَــى حينٍ ... وأطالت ..........


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة one day مشاهدة المشاركة
عصور مبعثرة التصور

تبدأ رحلة التصور (من بعد أُخرى ...ربما سأذكرها في وقت لاحق)...

الآخر والأنا

أرى شخصاً في الطريق...في البيت...أو في أي مكان...
و تبدأ رحلة التصوّر

ماذا لو لم أكن أنا...أنا؟
و كنت أنا هو؟
و كان هو أنا؟

كيف كنت لِأُحس ...؟
هل بالامكان تبادل الأجسام بالتمني؟
هل يستطيع هو معرفة أني أُفكر فيه هكذا؟ (لأنه ينظر اليّ بتركيز ... (وهو في الأصل حائر لما تنظر هكذا ) ..)

وأهمّ سؤال

لماذا بالتحديد أشعر بأني أنا؟

و لا أشعر بأني هو!!!!

ما هو الشيء الذي يجعلني أشعر بي؟

طالما أحسست بالغرابة

والغرابةُ فيمَا لوْ فكرَ [ أحدُهُمْ ] أنهُ (إثنانْ) ... وبدأَ يُحاوِلُ أن يُحدِدَ من يكُون هُو .. الأول أم الثانِي
جُنونُ تفكيرٍ [ قديمٍ ] ... ولوْ إستمرّ ... لقيلَ (السيدْ مديرِيقلِي)




و فكري ممتلئ بتلك التساؤلات

حتى جاء اليوم الذي ذهبنا فيه في رحلة

أنتظر وصولي الى تلك القمة

هناااااااااااااااااك
هنااااااااااااااالك
حيث

أخيرا

سأستطيع

لمس قطعة من السماء

ارتقيت في الصعود

الى هنااااااااالك

و وصلت

فازدادت السماء بُعدا



ممممممممم

كان يجب ان أعرف أنه لابد من الطائرة

فهي الوحيدة التي تلامسها

أظنها باردة جدا

لأن شكلها مثل الآيس كريم

أو ربما هي حلوة

مثل شعر البنات



ليتني أستطيع تذوقها أو على الأقل لمسها

مممممممممم


وللسَّــماءِ حكايَاتٌ ... منْ بينِها
أنَّّها لغزٌ كبِيرٌ
ومع الزمنْ تُدرِكُ معنَى (قدرتِنا المحدُةدَة)


لابأس

عدنا أدراجنا

و أذكر ذلك النموذج للكرة الأرضية في الصالون

أقول

لما صنعها أبي كروية هكذا ؟؟؟ (على أساس أبي عبقرينوووو )



طالِعْ ل"بنْتُو"






اذا كانت الأرض هكذا (كروية)

فكيف لا يسقط الماء (ينهمر) من تحت

و كيف لا يسيح و يغطي اليابس من فوق

فالبحر كثيرا ما يكون مرتفعا و هائجا




ثُم تعالى أيُّها البحر

أنت مالح ... لا تصلح للشرب

ثُم انّ فيك حبرا كثيرا

عععععععععع

(أحسب لونه أزرقا من الحبر :d )

كيْفَ خطرتْ فكرةٌ كهدِهْ .. إلا إذا كُنتِ تعيشينَ مع الحبْر
أو كُنتِ [ أيامَها ] تحبين لعبةَ تركيبِ الكلمات وماهرةً فيها


ب ح ر

بحر
حبر
ربح
حرب
رحب
حب
حر
رب

وفقط

جميلةٌ تلك اللعبَة .... كمْ اتذكّرُها
>>ما كتب اعلاه خروج إضطرارِي



و للحبر بقية...


يتبع...


...| .. فيِ إنتظارِ بقيّة الحبْر ... وتتابُعِ [ قطراتِهْ ] ....... ننتظِرُ إطلالتكْ






رد مع اقتباس
قديم 2011-05-16, 10:54   رقم المشاركة : 554
معلومات العضو
مختلف
عضو محترف
 
الصورة الرمزية مختلف
 

 

 
الموضوع المميز لسنة 2013 مبدع في خيمة الجلفة 
إحصائية العضو









مختلف غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة syrus مشاهدة المشاركة
إشكالية حقيقية !!! في الحقيقة ليس لدي شك أن البحر ازرق لكن ماء البحر أكيد ليس ازرق .... كلانا محق في نهاية الأمر .... هذا ما تعلمته من الفلسفة على الأقل , المتناقضات قد تجتمع في مستوى معين كما يمكن للمستقيمين المتوازيين أن يلتقيا في السطح المحدب .... إلى اخره من كلام الفلسفة التي قد تجعل الممكن مستحيلا و المستحيل ممكنا ....


وكتعلِيقٍ [ شاملٍ ] لنقاشِكُمْ حولَ البحرِ و [ لوْنِهْ ]


أقُول [ مُختصِرًا] :

( البحْرُ حـــرباءٌ .... فما لوْنُ الحرْباء ؟)









رد مع اقتباس
قديم 2011-05-16, 10:57   رقم المشاركة : 555
معلومات العضو
مختلف
عضو محترف
 
الصورة الرمزية مختلف
 

 

 
الموضوع المميز لسنة 2013 مبدع في خيمة الجلفة 
إحصائية العضو









مختلف غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الحجاج مشاهدة المشاركة
يااااااااااااااااااااااااااااااااه

فراغ قاتل في الموضوع
لغياب صاحبه


..| ,, وقدْ عُـدنَا ... وفراغُ بنت الحجاجِ [ مُستمرٌ ] ...

... حتَّى أننِي أشُكُّ أن مشرُوع بنت الحجاجْ الذي قالتْ عنْهُ يومًا

هو مشروعٌ نووِيٌ .. أو تخطِيطْ لرحلة للقمرِ






رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا بارك الله فيك/ شكراً لـ مختلف على المشاركة المفيدة:
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
حَكَــايَا, [العقْلْ], [عُصُورهْ]....

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 12:59

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
2006-2013 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)
Protected by CBACK.de CrackerTracker