مذكرة تخرج مسير أشغال البناء - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات التكوين و التعليم عن بعد > منتدى التكوين المهني

منتدى التكوين المهني كل ما يتعلق بالتكوين المهني

http://www.up.djelfa.info/uploads/141389081779231.gif

 

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-03-16, 01:23   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
kadamtm
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية kadamtm
 

 

 
إحصائية العضو









kadamtm غير متواجد حالياً


افتراضي مذكرة تخرج مسير أشغال البناء


الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية
وزارة التكوين والتعليم المهني و التمهيين

المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني
مسعد الجلفة


مـذكرة نهاية الدراسة لنيل شهادة تقني سامي في
تسيير الاشغال اختيار أشغال البناء بعنوان .












من إعداد الطلبة : تحت إشراف الأستاذة :

صديق صلاح الدين * س- لخضر
بن مسعود عبد القادر










2010-2011



المقدمــــــــــــــــة

من أبرز ملامح التطور السكني الذي قفز في إنجازاته العمرانية إلى تقدم ملحوظ في كل المجالات هو ما تحقق فعلا في أرض الواقع من نهضة عمرانية واسعة شملت مدن مناطق الوطن ,وما حدث و رافق ذلك في ذات الوقت من تحول أو نمو متلاحق في شكل ونمط بناء العمارة ذاتها حيث شمل اغلب مدن و مناطق البلاد و أحيائها التي بدأت في الامتداد و التوسع أفقيا و راسيا .
و برز هذا التحول الواضح من خلال معطيات و برامج التنمية التي أكدت بدورها على أن يتواكب هذا التحول في مشاريع البناء مع مخطط التنمية و المتغيرات العصرية و الحضارية الحديثة آخذة بعين الاعتبار في الوقت ذاته أهمية أن تنعكس تلك المتغيرات جوانب البيئة القديمة و أهمية المحافظة على القيم و التراث و المزج في تحقيق التوازن النسبي بين فن العمارة العربية الإسلامية و بين فن الهندسة المعمارية الحديثة و لذلك نجد أنه من الواضح جدا و رغم الاختلاف في شكل المنشاة السكنية بين الحاضر و الماضي إلا أنه يبدو واضحا وفي معظم مناطق البلاد ورغم اختلاف بعض مكونات البيئة بين منطقة و أخرى ... إلا أننا نجد أن وجه التشابه أغلب عناصر العمارة ووسائل وطرق بنائها تعتبر مكونات موحدة تجتمع بها كافة العناصر المشتركة التي تلي احتياجات المحافظة على التراث و التي أصبحت كما تقدم من أهم السمات الواضحة التي تميز بها المنشأ أو العمارة السكنية في الجزائر .
و نجد أنه مع هذا التطور السريع للنمو والنهضة العمرانية التي اتسعت وامتدت أفقيا ورأسيا في جميع أنحاء ومدن و قرى البلاد قد أظهرت في جميع مكوناتها تشابها واضحا أيضا في طبيعة بناء البيت الجزائري الحديث الذي يتميز بمحافظته على الطراز العربي الإسلامي .
و لعل من أبرز هذه المميزات و ملامح التطور التنظيم الذي طرأ على الو رشات في جميع النواحي التنظيمية و الإدارية و طريقة العمل الاقتراحات التي طرحت في مجال الو رشات و طريقة تسييرها التي قدمها كل من العالمين (تايلور .و فايول ) أما تايول فقد لاحظ ضياع الوقت والعتاد مع تقدم الأعمال و هذا نتيجة استعمال العمل من طرف عامل واحد ,و هذا ما دفعه إلى تقديم اقتراحاته و المتمثلة في توزيع العمل على اختصاصيين مما أدى إلى زيادة المردود مرتين خلال ثلاث سنوات حيث نرى أن هذا الأخير كان يرى أن تنظيم العمل يعتمد على طرق علمية و التي ترتكز على التحليل القبلي لظروف العمل لتحديد أفضل لطرق الإنجاز .
وقد نشر تايلور كتاب (مبادىءالتنظيم العملي )الذي تطرق من خلاله إلى :
*الخسارة اليومية الناتجة عن التبذير
*العلاج يكمن في التنظيم الجيد
*حسن التنظيم يسند إلى قواعد وقوانين و مبادىء محددة
أما فايول فقد أصدر هذا الأخير كتاب يبين قيه كيفيات تنظيم العمل تحت عنوان (الإدارة الصناعة والعمل ).





الصفقـــــــــــــــــــات

تعريف الصفقة :

إذا كنت بحاجة لشيء ما أو رغبت به فسوف تسعى للحصول عليه و هذا يكون إما بالعمل على تحضيره أو صنعه ,أو بالقوة و الصراع أو بالسرقة و الاحتيال أو بالتبادل أي إجراء صفقة مع الآخرين أو التعاون مع الآخرين لتحقيقه .
ففي الصفقة تقدم أشياء و تأخذ أشياء أي تبادل شيء مقابل شيء آخر بالتفاوض و المساومة و إجراء الصفقة هو محاولة الحصول على الشيء المطلوب من الآخر بديل مناسب متوفر لدينا و يقبل به الآخر و تحقيق المساواة ليس ظروريا .
يمكن أن يحدث عدم مساواة في الأخذ و العطاء ولكنه يكون مقبول مابين القائمين بالصفقة ,فعدم المساواة لا يمنع من إجراء الصفقة ,والصفقة تجري فيما بين الأفراد أو بين فرد ومؤسسة .
إن الصفقة تمارس لتحويل الصراع والتنافس إلى مشاركة وتعاون و اتفاق وحذف أكبر كمية من الخسائر و جعل الجميع يستفيدون أو يربحون ,فالصفقة تعتمد التفاوض و المشاركة و التعاون و يراعى أن تكون المكاسب متوازنة و موزعة على الجميع ,فالصفقة تسعى لتحقيق حاجات و أهداف القائمين بها .
أنواع الصفقات : من أبرز أنواع الصفقات في المنشات العمومية هي :
* بالتفاوض أو التبادل
* بالمزايدة أو المناقصة
* نداء للعرض أو تقديم للعرض
* صفقة الممارسة
* صفقة على أساس مسابقة

1* صفقة بالتفاوض أو التبادل:
هذه الصفقة مستنجية مباشرة فعليا أو كليا بين رب العمل و المقاول .
صفقة تفاوض الأعمال على العموم مستخدمة من اجل الأعمال الجزئية (خاصة ) ,بحيث تبقى هذه الصفقة خاصة بالأشغال العمومية

2 *صفقة بالمزايدة أو المناقصة :
و تتم هذه الصفقة بالمنافسة بين عدة مقاولين و تنتهي هذه الصفقة إلي المقاول الذي يقدم السعر الأحسن مع الأخذ بعين الاعتبار النوعية و السرعة و الجودة ,و تقترن هذه الصفقة باحترام المقاول للشروط المقترحة في الصفقة .
أما في الميدان يستدعى المقاولون من طرف منهدس معماري بأخذ العلاقة هذه في مكتب دراسة مشروع الصفقة , بحيث يكون المكتب غير متصل بها بحيث تكون جميع الملفات مستعملة :الملف ,السجل اليومي ,المخطط و هذا قبل نهاية المهلة .
المزايدة أو المناقصة هي عبارة عن عقود تعهد بإجراء مهمة ما مستخلصة و مقبولة و ذلك بإعلان المزايدة و المناقصة .
في مادة الأعمال العمومية تعطي المناقصة أو المزايدة بدقة منظمة مع مقال قانون الصفقة .
المزايدة تعرض على شكل إعلان من المؤسسة أما المناقصة فتكون على شكل إشهار .

3* صفقة نداء للعرض أو تقديم للعرض
و هي مستوحاة من نوعيات صفقات الأعمال العمومية و ذلك بوضع المقاول في منافسة بحيث تكون الصفقة في الأخير من نصيب مقدم السعر الأفضل مع القدرة التقنية.
4*صفقة الممارسة :
و هي تمثل عقد إداري مع إعطاء حرية الاختيار للمتعاقد مع الإدارة .
5*صفقة على أساس المسابقة :
في هذه الحالة المنشات العملية تكون بصفة فنية أو علمية ,و مقدمة بالتتابع ,هذه الصعوبات في المنشات تكون جزئية الإنجاز , مع و ضع مسابقة بين المقاولين
ــ تعريف الأطراف المتعاقدة و التزاماتها
1-2 صاحب المنشأ – رئيس المشروع – صاحب العمل
حسب مفهوم هذه الوثيقة : "صاحب المنشأ" هو الشخص المعنوي المتعاقد مع المقاول لإنجاز الأعمال و تنفيذها و تسليمها , وهو (رئيس المشروع ) و ذلك لتمثيله في تنفيذ الصفقة .وصاحب العمل هو الشخص المادي أو المعنوي الذي يكلفه صاحب المنشأ نظرا لكفاءته الفنية بتسيير تنفيذ الأعمال و مراقبتها و اقتراح تسليمها و تسديد أثمانها و إذا كان صاحب العمل شخصا معنويا فانه يعين شخصا ماديا تكون له وحده صفة لتمثيله , لا سيما في توقيع أذون المصلحة .إلا أنه على صاحب العمل أن يحصل على موافقة رئيس المشروع قبل إمضاء أذون المصلحة و ذلك في كل الحالات التي يفرض فيها هذا الكراس ذلك ,وخاصة في الحالات المنصوص عليها في الفصول :10 11 13 14 15 17 19 21 23 30 39 41 42 .ويمكن لصاحب المنشأ تعيين أكثر من صاحب عمل واحد و يتولى آنذاك التنسيق بينهم ,أو يعين هذا الغرض شخصا معنويا أو ماديا .


2-2-المقاول
* تمثيل المقاول : بمجرد الإعلام بإسناد الصفقة , يعين المقاول شخصا ماديا لتمثيله لدى رئيس المشروع و صاحب العمل في كل ما يتصل بتنفيذ الصفقة . و ينبغي إن يكون لهذا الشخص المكلف بتسيير الأشغال سلطات كافية لاتخاذ القرارات اللازمة دون تأخير فان لم يتم مثل هذا التعيين يعتبر المقاول إذا كان شخصا ماديا أو ممثله القانوني إذا كان شخصا معنويا مكلفا شخصيا بتسيير الأشغال .
*مقر المقاول : يتعين أن يكون للمقاول مقر قريب من مكان الأشغال ,وعليه أن يعلم رئيس المشروع و صاحب العمل بعنوان هذا المقر .فان لم يف بهذا الالتزام في ظرف خمسة عشر يوما ابتدءا من تاريخ الإعلام بإذن المصلحة ببداية الأشغال يعتبر كل إعلام يتصل بالصفقة صالحا إذا تم توجيهه إلى مقر الولاية التي يتبعها المكان الرئيسي للأشغال في حالة عدم التنصيص على ذلك .و بعد الاستلام الوقتي للأشغال ,يعفى المقاول من الالتزام المشار في الفقرة الفرعية السابقة ,و يصبح كل إعلام صالحا إذا وجه إليه بعنوان المقاولة أو بمقرها الاجتماعي المذكور في العرض أو في وثيقة التعهد .
* يتعين على المقاول أن يٌعلم فورا رئيس المشروع بالتحورات التي تجد خلال تنفيذ الصفقة و ذلك من حيث الأشخاص الذين لهم صلاحية التعهد باسم المقاولة –نوع المقاولة –الاسم الجماعي للمقاولة أو تسميتها –عنوان مركز المقولة –راس المال الاجتماعي للمقاولة و بصفة عامة كل التحويرات الهامة التي تطرأ على تسيير المقاولة .إضافة إلى ذلك ,وبناسبة تقديم هيكلة راس المال الاجتماعي للمقاولة ,يتعين على المقاول أن يذكر في عرضه أسماء الموظفين الذين قد يملكون قسطا من رأس المال .
3-2 المقاولون المجتمعون :
حسب مفهوم هذه الوثيقة يعتبر المقاولون مجتمعون إذا وقعوا وثيقة تعهد وحيدة , ويوجد نوعين من المقاولين المجتمعين هما :
المقاولون المجتمعون المتضامنون والمقاولون المجتمعون الشركاء . و يعتبر المقاولون المجتمعون المتضامنون عندما يكون كل واحد منهم ملتزم بمجمل الصفقة .و يتعين عليه تلافي أي تقصير محتمل من شركائه و يتولى من تم تعيينه منهم مفوضا في وثيقة العهد تمثيل مجموع المقاولين لدى صاحب المنشأ و رئيس المشروع و صاحب العمل في تنفيذ الصفقة .
و يعتبر المقاولون المجتمعون شركاء عندما تكون الأشغال مقسمة إلى حصص و تسند كل حصة إلى أحد المقاولين ,و يكون كل واحد منهم ملتزما بإنجاز الحصة أو الحصص التي أسندت إليه ,ويكون أحدهم وهو الذي تم تعيينه مفوضا في وثيقة التعهد متضامنا مع كل واحد من الآخرين في التزاماته التعاقدية لدى صاحب المنشأ حتى تاريخ الاستلام النهائي المدد في الفقرة 04 من الفصل 44 وعندها يصبح في حل من تلك الالتزامات .
و يمثل المفوض حتى التاريخ المشار إليه أعلاه مجموع المقاولين الشركاء لدى صاحب المنشأ و رئيس المشروع وصاحب العمل في تنفيذ الصفقة .
و يتولى تحت مسؤوليته التنسيق بين هؤلاء المقاولين ويتطلع بمهام ترتيب الاشغال و تسييرها في صورة عدم ذكر وثيقة التعهد ما إذا كان المقولون المجتمعون متضامنين أو شركاء
* يعتبر المقاولون شركاء عندما تكون الأشغال مقسمة إلى حصص أسندت كل واحدة منها إلى أحد المقاولين و لم يتم تعيين أي واحد منهم مفوضا .

* ويعتبرون متضامنين عندما لا تكون الأشغال مقسمة إلى حصص أسندت كل واحدة منها إلى احد المقاولين وتم تعيين احدهم مفوضا . وإذا لم تعين الصفقة المقاول المفوض في حالة المقاولين المجتمعين المتضامنين يكون أول المذكورين في وثيقة التعهد هو مفوض المقاولين الآخرين .
أن الحكام المنصوص عليها في الفقرات الفرعية 1.2 و 2.2 و 3.2 من هذا الفصل تطبق على كل واحد من المقاولين المجتمعين .
التعاقد الثانوي :
يمكن للمقاول التعاقد مع مقاول ثانوي لتنفيذ بعض أجزاء الصفقة شريطة أن يكون قد طلب ذلك وحصل من رئيس المشروع على الموافقة على كل مقاول ثانوي وعلى كل عقد ثانوي و معلوم أن قبول رئيس المشروع لمقاول ثانوي لا يشكل بالنسبة لرئيس المشروع و لا بالنسبة لصاحب المنشأ أي التزام لاحق إزاء المقاول الثانوي . ولتدعيم هذا الطلب يسلم المقاول إلى رئيس المشروع تصريحا يذكر فيه بالخصوص مايلي :
* نوعية الخدمات المزمع إبرام عقد ثانوي بشأنها
* اسم المقاول الثانوي المقترح و اسمه الجماعي أو تسميته الاجتماعية و عنوانه
* شروط الدفع النصوص عليها في مشروع العقد الثانوي و المبلغ المقدر
يعتبر سكوت رئيس المشروع لمدة واحد و عشرين يوما ,قرار بالموافقة و لا يمكن لرئيس المشروع التراجع في هذه الموافقة الضمنية الا بموافقة المقاول
إذا كان دفع مستحقات المقاول الثانوي سيتم مباشرة يجب أن يكون قبول المقاول الثانوي و الموافقة على شروط الدفع ,إذا لم يتم التنصيص عليهما في الصفقة مضمنين في ملحق يحدد مايلي :
نوعية الخدمات المنجزة عن طريق التعاقد الثانوي
اسم المقاول الثانوي و اسمه الجماعي وتسميته الاجتماعية و عنوانه
قيمة المبالغ التي ستدفع مباشرة إلى المقاول الثانوي
شروط دفع هذه المبالغ وفي حالة إبرام صفقة مع مقاولين مجتمعين يمكن في الملحق الاستغناء عن توقيع جميع المقاولين المتعاقدين و الاكتفاء بتوقيع كل من المفوض المنصوص عليه بالفقرة 3 من هذا الفصل و المقاول الذي ابرم العقد الثانوي ولا يعتمد القبول و الموافقة يعلم المقاول صاحب العمل باسم الشخص المادي المؤهل لتمثيل المقاول الثانوي و مقره القريب من مكان الأشغال
خلال التنفيذ يتعين على المقاول إعلام رئيس المشروع فورا بالتحويرات المنصوص عليها بالفقرة 2.3 من هذا الفصل و المتعلقة بالمقاولين الثانويين .
اللجوء إلى التعاقد الثانوي دون قبول مسبق للمقاول الثاوي يعرض المقاول لتطبيق التدابير المنصوص عليها كما تطبق هذه التدابير إذا تعمد المقاول الإدلاء بإرشادات غير صحيحة رفقة الطلب المنصوص عليه
يتعين على المقاول موافاة رئيس المشروع بالعقد الثانوي و ملحقاته المحتملة ,كما طلب منه ذلك فان أخل بهذا الواجب بلا سبب مقبول بعد خمسة عشرة يوما من التنبيه عليه يكون معرض لدفع غرامة يومية تساوي 1/1000 من ثمن الصفقة و علاوة على ذلك فان عدم إبلاغ نسخة من العقد الثانوي بعد مرور شهر على ذلك التنبيه يعرض المقاول لتطبيق التدابير المنصوص عليها بالفصل .



المرحلة الأولية في الورشة

أو معلومات عامة عن المراحل الأولية للورشة

إن إنجاز عملية البناء تمر بالمراحل التالية :
الفهم
الدراسة
المرور با لصفقة
الورشة
قبل التعرض للجانب المتعلق با لمعمل ,نقول بأنه يقتضي الأمر تقديم ممثلين يتدخلون في ورشة البناء التذكير بالمرحل الثلاثة التي تسبق الجانب المتعلق بالورشة .

المتدخلين في ورشة البناء (الوسطاء )

رب العمل ( maitre d'evrage ) : هو شخص طبيعي أو معنوي و هو المسؤول الأساسي عن إنجاز الأعمال و المنشات و هناك نوعين منه
*أرباب العمل العمومية
*أرباب العمل الخاصة

مراقب الأعمال أو مدير المشروع(le surveillant des travaux ou chaf de proget )
وهو شخص معني من طرف العمل التمثلية في كامل الوقت أو في بعض الأوقات في الورشة

رب العمل النائب (legeue (lmaitre d'vraged'
هو شخص مفوض من طرف رب العمل لممارسة العمل باسمه و لصالحه (كل خصائصه أو جزء منها)

المراقب التقني ( le controleur technique )
وهو شخص طبيعي أو معنوي يعمل لصالح رب العمل مهمته في الوقاية من الخاطر التقنية القابلة للتكرار في إنجاز المنشات .يجب على رب العمل إمضاء اتفاق مع هيئة الرقابة التقنية مباشرة مع سيادة العمل

المقاول:
هو شخص طبيعي أو معنوي غرضه إنجاز الإعمال و يؤمن الوسائل المادية الظرورية و اليد العاملة المؤهلة و بعدد كاف حسب طبيعة المشروع

النواب المفوضين Les sous traitants
هو شخص طبيعي أو معنوي موكل من طرف المقاول لتنفيذ جزء من عقد المؤسسة المتعاقدة مع رب العمل

مسؤول التنفيذ Le maitre doeuvre
هو شخص طبيعي أو معنوي (مهندس معماري ) أو متعدد الخدمات مكلف من طرف رب العمل لتصور المنشأ متابعة و مراقبة تنفيذ الأعمال





عقد الأعمال Le contrat de travaux

قبل نتيجة عقد الأعمال مسؤول التنفيذ يحضر بطلب من رب العمل ملف الاستشارة ( المعاينة ) أو الدعوة إلى المنافسة من أجل اختيار المؤسسة وفقا ل لإجراٌت تنظيم الصفقات العمومية ( دفتر الشروط , الأجزاء المكونة للملف .......
كما أن رب العمل يتدخل في المساعدة و التحليل بالإضافة إلى تقديم العروض كما له علاقة في الضبط النهائي للصفقة المعقودة مع المقاول .
ونجد أن عقد الأعمال يحتوي على :

-/ اختيار المؤسسة choise' de Le'ntreprise : وهنا يتعلق الأمر بتحضير و إعلان عن الطريقة التي تعقد بها الصفقة أو ما يصطلح عليه بنمط العقد و ملف المعاينة و الإشهار كما يصادق أيضا ما يعرف بتحليل العروض Analyse de offres وهنا يتم تصفية المؤسسات و ترتيبها تبعا للمؤهلات التقنية التي تمتلكها هذه الأخيرة بالإضافة لشهادات التوجيه المهنية refe'renees profissiennelles زيادة على ذلك الضمانات المالية garanties finamsires ليتم بعد كل هذا اختيار المؤسسة الأفضل أي التي تتوفر فيها أفضل الشروط السالفة الذكر .
* البيان الوصفي و التقديري للحل المأخوذ بعين الاعتبار
* مذكرة حساب تحديد تنازل الأعمال ¬( الوظائف )
* جدول المقاولة للمساحات بالنسبة للبرنامج
-/ تعريف الأقسام التقنية :
في هذه المرحلة ملف رخصة البناء محول إلى مصالح مخولة للحصول على اتفاق مسبق من جهة أخرى و على أساس مخطط الكتلة و مسؤول التنفيذ على علاقة مع المخبر المعين من طرف رب العمل و عن طريق مسابقة هيئة الرقابة التنفيذبة للبناء يوقف برنامج التجارب و السبر المقام على صفة دراسة التربة

-/ مشروع التنفيذ projrt d'exe'cution
و يحتوي الدراسة الو صفية البيانية و التقديرية للإجراءات التقنية المقدمة أو المقترحة و هي بدورها تحتوي على :
الأجزاء المكتوبة وأيضا الأجزاء البيانية بالإضافة إلى الأجزاء الملحقة ( خلال هذه المرحلة الملف المتعلق بالهندسة المدنية مرفق بتقرير المخبر المحدد لنوعية التربة و مستوى تمركز الأساسات محول إلى هيئة المراقبة التقنية للتحقق و التأثير على مخططات الخرسانة المسلحة ) .







الــــــــــــــــــــدراسات
1) كل مشروع و مهما كان شكله أو الطبيعة التي يناقشها فلا بد له من دراسة ومتابعة و الدراسة في حد ذاتها لها مراحل أساسية لإعداد مشروع معماري وهذه المراحل تنحصر عموما فيما يلي :
المخطط الإجمالي أو ما يعرف بالراسم التمهيدي وهو بمثابة عرض تمهيدي يحتوي على بيانات و مخططات متعلقة بتوقيع المنشأ وهو كذلك تقييم لسعر العملية وكذلك المخططات وهذا المخطط يحتوي كذلك مرفق بالدليل الوصفي للبرنامج و التقييم التقريبي للأسعار , هذه الملفات تحول إلى هيئة المراقبة التقنية للبناء بغية إنشاء اتفاقية المراقبة التقنية للبناء
2) قبل المشروع أو ما يعرف بالمشروع التمهيدي Lavant projet : وهي دراسة موجزة أي سطحية محسوبة ذات حل إجمالي يسمح بإنجاز المشروع أو البرنامج المقرر هذه الدراسة تحتوي على ما يلي
- مخطط التهيئة
- مخطط الموقع
- مخطط الكتلة
- مخطط الرفع
- الواجهات الرئيسية و كذا المقاطع العرضية و الطولية
وأيضا متغيرات مختلف الحلول التقنية الممكنة


التصـــــــــــور LACONCEPTION

رب العمل يعد برنامج العمل باستشارة مسؤولي التنفيذ وهذا البرنامج يحيي على مايلي :

*** المعطيات المادية المهمة المتعلقة بمخطط الموقع و المخطط الطبوغرافي وكذلك الدراسة الأولية للتربة بالإضافة إلى الطرق والشبكات الموجودة و بيان الصنف البياني

*** المتطلبات التقنية والمعمارية , مسؤول التنفيذ يقدم في المدة المحددة من طرف رب العمل عرض يبرز فيه :
سعر المنشأ
سعر ومحتوى كل مهمة من المهام
مدة و مخطط التنفيذ
مدة إنجاز المنشأ
مقاييس جودة الأعمال
شهادات التوصية المهنية

-12-: عـرض للشـركــة:
الشركة( كسي أكلي) هي شركة بناء وأشغال عمومية تمتلك موارد بشريه وماديه مهمة، كافية لمقابلة متطلبات السوق، حيث أن العديد من المشروعات تنجزها هذه المؤسسة في نفس الوقت وفي ثلاثة ولايات من البلاد (تيزي وزو، البويرة، بومرداس)،علما بأن هناك العديد من المرقين العقاريين الذين يعملون لحساب هذه المؤسسة، كما تقوم المؤسسة بمشاريع مناولة لصالح هيئات مختلفة كمديرية البناء والتعمير D U C ، وكالة عدل AADL البلديات، DLEP .
الموارد البشرية والمادية والمعدات المقتناة في السنوات الأخيرة تسمح الشركة باحترام التزاماتها بشأن آجال التسليم ومعايير الانجاز.
اثنين من محطات التزويد بالخرسانة في تيزي وزو ولاية البويرة تسمح في تلبية احتياجات
الورشات من الخرسانة 7أيام / 7. توفر هذه المرافق إنتاج مع نوعية وسعر تنافسي جدا في السوق.
شركة كسي أكلي هي المسؤولة عن إنجاز المشاريع الرئيسية مثل مشاريع AADL، وإنجاز جامعتي البويرة وتيزي وزو.
حيث أن المؤسسة تعمد على خبرة أشخاص جد مؤهلين مع درجة عالية من المهارة المهنية (التأهيل هو 8 من 9 والذي أصدرته وزارة السكان والتعمير)، وهو ما يخولها الحق في المشاركة في مشاريع من جميع الأحجام.
تاريخ التأسيس :
شركة كسي أكلي Etrb kessi akli 01/04/1984
شركة باتريف Batirev 22/08/2000
الشكل القانوني :
شركة آكلي كسي ذات الشخص الواحد EURL.

* الأعضاء المنتسبون :
- شركة آكلي كسي ذات الشخص الواحد EURL.
- شركة باتريف :
على حموش
كسي آرزقي
كسي محمد
عدد الموظفون في 15مارس 2008 :
شركة آكلي كسي العدد 194
شركة باتريف العدد 87
المجموع الكلي 281
الموظفين الغير المنتجين :
مدير تجاري 01
المدير الفني 01
مدير عام 01
مدير الشؤون المالية 01
رئيس المصالح 03
02 مهندس خرسانة
مسير أشغال البناء 04
فنيين 03











دراســـــة التربــــــــة
1/التعريف :
هو من علوم الهندسة المدنية ,و يتألف من الدراسة الهندسية للتربة علم الهندسة الجو تقنية و تصنيفها و من ثم استعمال المعلومات الناتجة عن الدراسة في الدراسات الإنشائية لتحديد خواصها.
و العلمية للأساسات و المنشات الأرضية و التدعيم اخذين بعين الاعتبار النواحي الاقتصادية .
للتربة و الأساسات العناصر الثلاث التالية تتضمن الدراسات الكاملة .
الأعمال الاستكشافية و اخذ العينا ت
التجارب المخبرية أو الحلقية
بالتوصيات الضرورية "التقرير الهندسي للدراسة مرفقا "
2/ الغرض من دراسة التربة و الأساسات :
إن الغرض من دراسة التربة هو تحقيق المتطلبات الضرورية و لكن غير الحصرية .
- تحديد قوة تحميل التربة بحيث تكون دائما ٌٌٌٌٌٌٌٌ"اقل من قوة تحمل الحقيقية بنسبة أو بعامل يدعي [ عامل ألامان ] بحيث يتلاءم مع مقتضيات الدراسة و الحلول الاقتصادية .
- تحديد مقدار الهبوط الكلي أو النسبي للمنشأة لأخذها بعين الاعتبار أثناء التصميم لضمان سلامة المنشأ من أي تنشقق و أيضا للحفاظ على السلامة العامة
- دراسة مدى تأثير المنشأأ وطريقة تنفيذها إذا لزم الأمر على المنشات المجاورة لضرورة اتخاذ الخطوات اللازمة للحماية .
و يتم تامين هذه المتطلبات بواسطة العناصر التالية :
-1 الأعمال الاستكشافية
-2التجارب المخبرية أو الحلقية
-3 التقرير الهندسي و التوصيات
1-1 الأعمال الاستكشافية .
1-1-1 أعمال سبر الغور :
بداية يجب تحديدا لمواصفات الأساسية للمشروع ثم فحص المنشات و الحفريات المجاورة و بعدها يتم سبر الغور .
طرق السبر تكون آلية بأنواعها المختلفة و المتعارف عليها ,تصنف طبقات التربة المتتالية لكل سبر و تبين على مقطع يذكر عليه تصنيف التربة و سماكة الطبقات المتتالية و خواصها الهندسية و مستوى المياه الجوفية إن و جدت . تؤخذ عينات من كل من طبقة ترابية و تحفظ في أوعية محكمة السد ,تعرف محتوياتها و تحفظ للرجوع إليها إذا لزم الأمر.
1-1-2 اخذ العينات :
تؤخذ عينات من التربة لإجراء الفحوص المخبرية ,إن مهندس التربة هو المسؤول عن تحديد عدد العينات اللازم و نوعيتها و ذلك و فقآ للفحوص التي يرتئيها ضرورية .
تذكر طريقة اخذ العينات مع نوعها على مقطع الذي يمثل طبقات التربة المتتالية مع الأعماق التي أخذت منها
2-1 الاختبارات المخبرية و التجارب الحلقية :
الفحوص اللازمة لتعين خواص التربة تقوم على إجراء اختبارات في المختبر أو في الموقع بحيث تكون الاختبارات المخبرية مكملة للتجارب الحلقية أو بالعكس .إن منهدس التربة هو المسؤول عن تحديد نوعية الاختبارات و التجارب بحيث يحصل على كافة المعلومات اللازمة و الضرورية للدراسة الجيوتقنية .
يجب أن تجرى جميع الأعمال الاستكشافية و الاختبارات المخبرية أو الحلقية وفقا للمواصفات التي تعتمدها مؤسسة المقاييس و المواصفات و أن تكون تحت إشراف منهدس التربة مع شرح الطريقة المستخدمة و الكود المعتمد .
الهدف من الاختبارات المخبرية و التجارب الحلقية هو تحديد خواص التربة و بشكل أساسي على سبيل المثال لا الحصر :
* زاوية الاحتكاك الداخلي و الوزن النوعي
* نفاذية التربة
* خواص التربة للانضغاط و حساب الهبوط المتوقع
* معامل التماسك للتربة cohesio
3-1 التقرير الهندسي و التوصيات :
يتألف التقرير الهندسي من عرض و تفسير للأعمال الاستكشافية و التجارب بأنواعها المختلفة و من نتائج حسابات التربة و القيم الهندسية لوصف خواص التربة ومن التوصيات الفنية مع التأكيد على مسؤولية مهندس التربة عن صحة المعلومات الواردة في التقرير




وصف ميداني للتربة والموقع :
- وصف شامل للموقع والتربة السطحية ومنشئها والتركيب الجيولوجي للمنطقة
- اشارة للتوازن الإجمالي للمنشاة نسبة للبيئة المحيطة بها مع الأخذ بعين الاعتبار المخاطر الممكنة للموقع إذا لزم الأمر
- وصف لطبقات التربة المتتالية يذكر فيه سماكة كل تربة وتصنيفه وترفق بالتقرير
- خريطة تبين مواقع السبور مع مقاطع التربة لكل سبر و مقطع رئيسي( (soil profile
- تحديد عمق المياه الجوفية في حال ظهورها أثناء عملية الحفريات .
- تحديد المنسوب في حال و جود الطبقة الصخرية و ذكر سماكتها و نوعيتها.
غرض للتجارب المخبرية و الحلقية
- التجارب في الموقع أو المختبر للمقاومة الميكانيكية.
- التجارب الديناميكية
و يتضمن هذا القسم عرض للتجارب التي أجريت و تفسير لنتائجها مع ذكر للقيم الحسابية المستعملة في حسابات التربة ,ترفق هذه المعلومات باستمارات التجارب .
-4 - شروط إلزامية دراسة التربة
1/ نوع و طبيعة المنشأ و ثبات الأرض STABILTY
أولا: إلزامية دراسة التربة على كافة المباني العامة و المعامل و المستودعات و المباني المستعملة من قبل الجمهور و المباني المتلاصقة .
ثانيا : بالنسبة للمباني الخاصة راجع إلى ماهو مذكور في بندي عدد الطوابق و المساحات .
ثالثا : ضرورة إلزامية دراسة فحص التربة و دراسة و اتزان الميول في الأراضي ذات الانحدارات العالية ( فوق 45درجة أي فوق نسبة انحدار 1الى1 ) و ذلك من اجل دراسة الحوائط الساندة
2/ عدد الطوابق
إلزامية دراسة التربة للأبنية التي تزيد عن إلا ربع طبقات مهما بلغت مساحة هذه الطبقات الانفادية أو العامة (الطوابق السفلية و طابق الأعمدة و ثكنات القرميد تعتبر ضمنا )
3/ المساحات
أولا : إلزامية دراسة التربة للأبنية التي تزيد المساحة السطحية للطابق عن [500 م2 ], و للأبنية التي لها ضلع يفوق [35م] و ذلك مهما كان عدد طوابق المبنى .
ثانيا: إلزامية دراسة التربة للأبنية التي تزيدا لمساحة الإجمالية (العامة ) عن [1500م2] و ذلك مهما كان عدد طوابق المبنى و مهما كانت المساحة السطحية للطابق الواحد .
ثالثا : في حال و جود أكثر من بناء مستقل في العقار يعتبر كل مبني مستقل بذاته و ليس الأبنية كمجموعة .
إذا زاد عدد المباني عن أربعة طوابق تصبح دراسة التربة إلزامية .
رابعا : في حالة إضافة طابق أو أكثر فوق بناء موجود (الموجودة +المطلوب إضافتها )

مشاريع الأشغال العمومية
إلزامية دراسة التربة في كافة مشاريع الأشغال العامة (جدران الدعم -مشاريع الطرق - خزانات المياه المرفوعة - المشاريع المائية من قنوات ري و سدود شبكات مياه و صرف صحي - مشاريع السكك الحديدية - الموانئ البحرية و البرية ) ما عدا موضوع استصلاح الأراضي حيث يمكن الاكتفاء بدراسة اتزان الميول.
التجـــــــــــــــــريفات
* تعريف التجريف :
هي عملية إضافة حجوم ترابية إلى موقع المشروع أو إزالتها بهدف الوصول إلى مستوى التأسيس و تتمثل في عمليتين هما الحفر والردم .
* تعريف الحفر :
تكون التجريفات على شكل حفر إذا كان خط المشروع تحت خط الأرض الطبيعية و يعرف الحفر بأنه عملية إزالة حجوم ترابية وهو على عدة أنواع :
- جرد التربة
- الحفر عن طريق السواقي
- الحفر عن طريق الحفر
- الحفر عن طريق الخنادق .
* تعريف الردم : هو عملية أساسية من التجريفات تهدف إلى إضافة حجوم ترابية في المنطقة المنخفضة على المستوى المطلوب و تغطية الإنجازات الفنية التحتية كالقنوات و الاساسات وهو على نوعين : عادي و مرصوص .

-تعريف المنحدر : يعرف المنحدر بتلك الحجوم الترابية على جانبي قارعة الطريق أو على أي مشروع كان

- تعريف الصقل : هو عملية جرف التربة يكون ضعيف أي بعمق بسيط لا يتعدى 25 سم بحيث يكون بمساحة كبيرة وواسعة

- تعريف الانتفاش : وهو خاص بعملية الحفر من التجريفات بمعنى أن الحجوم الترابية المنزوعة من الميدان تكون أبر من حجم المكان الذي نزعت منه أي بمفهوم آخر عند إعادة التراب المنزوع إلى مكانه الأصلي يبقى لنا حجم معين عندها يتدخل معامل الانتفاش بنسبة مئوية لإزالة تلك الحجوم المتبقية و تكون هذه النسبة 20 % في أغلب الأحيان .
بعض الآلات المستعملة في التحريفات

من بين الآلات التي تستعمل في عملية التجريفات هي :
*/ آلة الرص
*/ آلة التسوية
*/ آلة الجرافة
*/ آلة الشحن ( النقل )
*/ آلة الثقب










الطبـــــــــــــوغرافيا

تمهيد : الطبوغرافيا هو علم يختص في تمثيل كل تفاصيل الظواهر الطبيعية أو الاصطناعية لمنطقة معينة موجودة على سطح الأرض وهذا بأشكال و رسومات مميزة .يتم ذلك من واقع نتائج محصل عليها ميدانيا و هو ما يطلق عليه بعملية الرفع , أو إسقاط و تمثيل المشاريع في الميدان خلال مخططات مرسومة سابقا أو ترسم لهذا الغرض كما تسمى هذه العملية بالتوقيع الخرائطي .

الهدف من الدراسة من الدراسة الطبوغرافية :
تهدف الدراسة الطبوغرافية إلى استغلال امكانات مظهر السطح في كل التحليلات و الاستنتاجات المتعلقة به أو بأحد العناصر المستجدة و القائمة بشرية كانت أو حيوية وفي وضعها كإمكانية أو عائق ,و تشكل الطبوغرافيا أساسا خرائطيا لدراسة جل مشاريع التخطيط والاصطلاح و استعمال أسطح أي كل ما يتعلق باستعمال خرائط مظاهر السطح بما في ذلك الهندسة المدنية و الأشغال العمومية و البناء و استعمال الأرض في مختلف الاختصاصات .
الرفع الطبوغرافي

* تعريف:
الرفع عملية طبوغرافية ترتكز على قياسات ميدانية هذه القياسات تمكننا من تعريف نقاط موجودة على الميدان بهدف رسم مخطط طبوغرافي للميدان و القياسات الميدانية تتمثل فيما يلي :
- قياس المسافات ,قياس الارتفاعات ,قياس الزوايا الأفقية و العمودية .
نستطيع القول بأن الرفع عملية مهمة جدا في الهندسة المدنية لان توقيع المشاريع يرتكز على المخططات المنجزة سابقا في عمليات الرفع و التي توقع عليها المشروع ثم نقله إلى الميدان

* أقسام الرفع :

رفع سطحي ( بلانمتري ) : يتمثل في قياس المسافات بطريقة مباشرة و قياس الزوايا الأفقية و العمودية .
نأخذ المعلومات ( القياسات ) من الميدان و يستمر العمل في المكتب لتحديد إحداثيات النقاط .

الرفع الارتفاعي : ( الالتمتري ) : يتمثل في عمليات التسوية المباشرة و الغير مباشرة و هذا العمل يسمح لنا بتحديد ارتفاعات النقاط بالنسبة لمستوى مرجعي غالبا ما يكون مستوى سطح البحر .
الارتفاعات تمكننا من إنشاء مخططات الطرقات و الجسور و تسوية الأراضي و تقدير أحجام الحفر و الردم

* أنواع الرفع:

الرفع المباشر : وهو الذي يتم بالأدوات و الأجهزة الطبوغرافية مثل : الأشرطة , الأجهزة البصرية , الأجهزة الالكترونية , الكوس البصري , الشواخص .

عملية الرفع تتم مباشرة على الميدان .
- الرفع الغير مباشر : تتمثل هذه العملية في استغلال الصور المأخوذة جوا من الطائرات أو الأقمار الصناعية و يتم استغلال هذه الصور و يستخرج منها قياسات تسمح لنا بإنشاء المخططات .
عملية الرفع تتم انطلاقا من الجو أي غير مباشر .

* الهدف من الرفع : الرفع هو عملية أخذ القياسات من الميدان ثم بالحساب الطبومتري نتحصل على معطيات تسمح لنا برسم مخططات طبوغرافية .
نستطيع القول بان الرفع هو أول عملية ميدانية في مشاريع الهندسة المدنية .


التوقيـــــــــــــــع

* تعريف التوقيع : التوقيع عملية طبوغرافية معاكسة لعملية الرفع و هي أول مرحلة في إنجاز المشاريع , ترتكز عملية التوقيع على عدة مخططات طبوغرافية ناتجة من عمليات الرفع + العمل المكتبي .
في التوقيع يتم نقل المعطيات من المخطط و تجسيدها ميدانيا .
المعطيات في الرفع هي : مسافات , زوايا , ارتفاعات و إحداثيات .

الهدف من عملية التوقيع هو تحديد مكان المشروع:

التوقيع بالفواصل و التراتيب :
خط قاعدي معرف بنقطتين ( هذا المخطط يكون محور طريق أو حافة رصيف أو واجهة بناية ........ )
جهاز طبوغرافي أو كوس بصري + شوا خص + شوكات + شريط ديكا متري
مخطط التوقيع الذي تحدد فيه إحداثيات النقاط المشكلة لأركان البناية .

ملاحظة :
في توقيع الأشكال المربعة أو المستطيلة تحتاج إلى نقطتين فقط .
التوقيع بالإحداثيات القطبية ( مسافة و زاوية موجهة ) .
كل نقطة معرفة في المعلم نستطيع تعريفها في نفس المعلم بالاحدثيات القطبية
يسمى هذا النوع من التوقيع التاكيومتري لأننا نستعمل جهاز التاكيومتر في العمل الميداني

تقديم المؤســــسة
* اسم المقاولين :
حمزة عمراوي
جقدالي محمد
بن الشيخ عيسى

* طبيعة عمل المقاولين و عناوينهم
- درفلو شعبان : مؤسسة الأشغال العمومية و البناء والبحرية الكبرى
دبي راجدة : مقاولة البناء و الأشغال العمومية
تروني علي : مؤسسة أشغال البناء و كل هياكل الدولة و الترصيص و الري
تاريخ إنشاء المؤسسات :


























الصفقة

موضوع الصفقات :-/
دبي راجدة :- إنجاز ثانوية 1000/300 سيدي عيسى
حصة جناح المرقد ( ط+1 ) كل الأشغال

طريقة إبرامها :
بعد مناقصة وطنية أبرمت هذه الصفقة تطبيقا لأحكام المرسوم التنفيذي رقم 91/434 المؤرخ في 9 نوفمبر 1991 المعدل و المتمم بالمرسوم التنفيذي رقم 96/54 المؤرخ في 2 رمضان 1416 الموافق ل: 22 جانفي 1996 و المرسوم التنفيذي رقم 98/87 المؤرخ في 8 ذو القعدة 1418 الموافق ل: 7 مارس 1998 المتضمن تنظيم الصفقات العمومية ( المادة 23 )

مبلغ الصفقة : 14.888.999.85 دج

دفع الأشغال :
تجرى عمليات الدفع للصفقة حسب الوضعية المختارة و تتم التسوية المالية في الحساب و التسويات على الرصيد

-1 التسبيق الجزافي : يوافق المقاول على تسبيق جزافي قدره 15%من مبلغ الصفقة يدفع في حصة واحدة

-2 التسبيق على التموين : يوافق المقاول على تسبيق على التموين قدره 15% من مبلغ الصفقة يدفع في حصة واحدة ويتم بناءا على تقديم إثبات تموين بعقود أو طلبات بالمواد أو المنتجات الضرورية لتنفيذ هذه الصفقة

- مدة التنفيذ : من 9ديسمبر 2001 إلى 9 اكتوبر 2002

غرامة التأخير : P = m/7*D(DA) مدة الإنجاز بالأيام

















الصفقة

موضوع الصفقة :
1- درفلو شعبان : إنجاز 300 سرير –حصة الساحة الداخلية -
2- الجناح الإداري ( ط+1)

*طريقة إبرامها : نفس طريقة إبرام المقاولة دبي راجدة

* مبلغ الصفقة : - حصة الساحة الداخلية : 4.691.349.00 دج

- الجناح الإداري ( ط+1) : 18.381.997.00 دج

* دفع الأشغال : تدفع بنفس طريقة المقاول السابق أي دبي راجدة

* مدة التنفيذ : من 9 ديسمبر 2001 إلى 9 اكتوبر 2002




























الصفقة

موضوع الصفقة :
3- تروني علي : إنجاز ثانوية 100/300 – سيدي عيسى –
خزان المياه 120م3 ( هندسة مدنية + تطهير )
حصة شبكة المياه الصالحة للشرب + شبكة صرف المياه المستعملة و مياه الأمطار

* طريقة إبرامها : نفس طريقة إبرام صفقة المقاولة دبي راجدة

* دفع الأشغال : تدفع بنفس طريقة صفقة المقولة السابقة

* مبلغ الصفقة : 5.255.393.35 دج

مدة التنفيذ : من 24 سبتمبر 2002 إلى 9 فيفري 2003 م































2: الطبوغرافية
هو علم يختص في تمثيل كل تفاصيل الظواهر الطبيِعية أو الاصطناعية لمنطقَة ما موجودة على سطع الأرض و هذا بأشكال ورسوماتَ مميزة ، يتم ذلك من واقع نتائج محصل عليها ميدانيا وهو ما يطلق عليه بعمليِة الرفع ، أو إسقاط و تمثيل المشاريع على الميدان من خلال مخططات مرسومة سابقا أو ترسم لهذا الغرض كما تسمى هذه العملية بالتوقيع الخرائطي.
2-1 :الهدف من الطبوغرافية
تهدف الدراسة الطبوغرافية إلى استغلال إمكانات مظهر السطح في كل التحليلات والاستنتاجات المتعلقة به أو بأحد العناصر المجسدة والقائمة بشرية كانت أو حيوية وفي وضعها كإمكانية أو عائق و فيما يلي بعض الميادين المستعملة للطبوغرافية.
تشكل الطبوغرافية أساسا خرائطيا لدراسة جل مشاريع التخطيط و الاستصلاح و استعمال أسطح أي كل ما يتعلق باستعمال خرائط مظاهر السطح بما في ذلك الهندسية المدنية والأشغال العمومية و البناء واستعمال الأرض في مختلف الاختصاصات.
2-2:الرفع
الرفع عملية طبوغرافية ترتكز على قياسات ميدانية هذه القياسات تمكننا من تعريف نقاط موجودة علي الميدان بهدف رسم مخطط طبوغرافيا للميدان
أنواع الرفع:
الرفع المباشر
الرفع غير مباشر
2-3:التوقيع
التوقيع عملية طبوغرافية معاكسة لعملية الرفع و هي أول مرحلة في انجاز المشاريع ترتكز عملية التوقيع علي عدة مخططات طبوغرافية ناتجة من عملية الرفع +العمل المكتبي في التوقيع يتم نقل المعطيات من المخطط و تجسيدها ميدانيا المعطيات في الرفع هي مسافات زاوية ارتفاعات و إحداثيات الهدف من التوقيع هو تحديد مكان المشروع.



*عملية علي الميدان:الأدوات الوثائق البيانية
*مخطط الموقع: يعين لنا موقع المشروع
*مخطط الكتلة: تعين لنا تفاصيل المشروع كما يحتاج إلي معالم مستقيمات تمثل حدود الملكية محور الطريق الرصيف معالم الارتفاع
*تسطير الاستقامات : نعين الاستقامة بواسطة نقطتين أو نقطة واتجاه وتتم هده العملية بواسطة الشواخص وتكون علي النحو التالي:
- 1 ضع الشواخص في التقاط بدقة و بوضع شاقولية بحتة
_2ثم تعين الاستقامة بدقة
*كراسي التوقيع : لإجراء التوقيع يلزمنا مايلي:
1 الشواخص: هي عبارة عن أعمدة علوها 2م ملونة بالأبيض و الأحمر يمثل دورها في رسم الاستقامة
2الأوتاد: هي أعمدة صغيرة لتعليق النقاط الهامة فوق الأرض
3الشريط: لقياس المسافات
4خيط المضمار: مطرقة زائد أسلاك
5مسطرة التسوية : لتعين المستوى الأفقي
6آلات التسوية : لقياس المسافات و الارتفاعات (التيولدية ,التايكيومتر)
7الكوس البصري : هو آلة لتعين الخطوط المتعامدة لزوايا القائمة.





















3: التجريفات
3-1 :التجريفات
هي عمليات تهدف إلى تغير مستوى الأرض الطبيعية سواء برفعها أو خفضها
و تتمثل في مجموع حركات من حفر و ردم و نقل التربة و رص التربة .
3-1-1 تجريف سطحي :انجاز الطرق و الأساسات السطحية لمشاريع البناء
3-1-2تجريف تحت الماء الكسح: يستعمل في انجاز الموانئ و تطهير السدود الترابية
3-1-3تجريف تحت سطح التربة: يستعمل في انجاز أنفاق الطرقات البرية و السكك الحديدية
3-2:الحفر
هي عملية تهدف إلى خفض مستوى الأرض الطبيعية أي إلى مستوى مما عليه و هذا للحصول علي أرضية المشروع فعملية الحفر اقل تكلفة من عملية الردم وفي بعض الأحيان تكون أكثر تعقيدا عندما تكون التربة صخرية فهذا يتطلب وسائل و آليات ضخمة
الردم: تتمثل في رفع مستوى منطقة منخفضة إلى مستوى معين بإحضار التربة ووضعها في هذا المكان.
3-2-1الصقل:هو عملية جرد التربة لا تفوق 20سم و تكون مساحة كبيرة
3-2-2تجنب الهبوط: وهو وضع جدران استنا دية لمنع تشقق البناية
3-2-3المنحدرات: نوعان منحدر في الردم ، منحدر في الحفر
تختلف المنحدرات حسب نوعية التربة و تعرف بالقيم التالية 1/1, 1/2 ,2/3 ,1/3 و تمثل المسافات الأفقية /العمودية.
3-2-4الانهيارات : هو عبارة عن تحرك الصخر و التربة إلى أسفل المنحدر يختلف حجم الانهيارات الأرضية ابتداء من سقوط الكتل الصخرية
3-2-5لانتفاش:هي زيادة حجم التربة بعد تحريكها أي أن مساميتها كبير وهذا الانتفاش يتغير من تربة إلى أخرى حسب خصائصها الطبيعية معامل الانتفاش للتربة :
الحجم قبل الانتفاش / الحجم بعد الانتفاش




3-3 :الآلات المستعملة
هي آلة التسوية و آلة الدمك وآلة الرفع , الشاحنات، الجرارات المستعملة في مشروعنا هذا .
3-4: نتيجة تحديد التربة
بعد التحليل تربة مكان المشروع بدأت الأشغال رغم وجود المياه الجوفية حيث أنها صالحة للبناء.

3-4-1الحلول المقترحة :-حفر بأعماق كبيرة تتراوح بين2م و4م لتأسيس المنشاء




الأساســـــــــــات


عموميات : يعرف الاساس كونه ذلك العمل الفني الذي تقوم عليه كل المشاريع كضرورة حتمية أي بمعنى هو نقطة ارتكاز كل المشاريع في الأشغال العمومية و البناء و هو ذلك الجزء المغمور في أعماق التربة و ما يسمى بالمنشات السفلية ( التحتية )

تعريف الأساسات : هي تلك الأعمال الفنية السفلية لأي مشروع كان و تكون مغمورة داخل عمق التربة وهي تعتبر من الأعمال الكبرى و تأتي مباشرة بعد أعمال التوقيع و تتزامن مع أعمال التجريفات .

الحمولات : يكمن تقسيم الحمولات حسب توزيعها كما يمكن تقسيمها حسب عملها :

أ: حسب طبيعة عملها : و تنقسم إلى قسمين :
1- حمولات دائمة : و هي التي لا تتغير في القيمة أو الموضع و ذلك مثل وزن الإنشاء الذاتي .
2- الحمولات المتحركة : ( المتغيرة ) : وهي التي يتغير وضعها على الإنشاء مثل الأثاث , الأشخاص ......الخ

ب: حسب توزيعها : ونجد فيها :
1- حمولة مركزة : وهي التي تؤثر عند نقطة معينة و في اتجاه معلوم
2- حمولات موزعة : وهي التي يمتد تأثيرها إلى منطقة كبيرة من الإنشاء و يمكن أن تكون بانتظام أو بغير انتظام




*كيفية اختيار نوع الأساس :
يتم اختيار نوع الأساس حسب نوع المنشأ أي يؤخذ حسب نوعية المشروع
ــالأساسات السطحية : هي تلك الأساسات ذات العمق البسيط حيث لا يتعد عمقها 2 م وتوجد على ثلاث أصناف وهي منعزلة, مستمرة , حصائر (اللبيشات ) .

أساس سطحي منعزل : هي أساسات سطحية سميت منعزلة لأنها تربط مباشرة بالبناء الفوقي و توجد عادة تحت الأعمدة و تمثل الأساسات المنعزلة نقطة ارتكاز للأساس

أساس سطحي مستمر : وهي عبارة عن منشات سفلية حاملة قريبة من سطح التربة و متمادية ( متواصلة ) على مدى أطوال المشروع و توجد تحت الجدران الحاملة في المشاريع العمرانية و المنشات الفنية , تعمل هذه الأساسات على إستعاب قوى موزعة و تحويلها إلى طبقات التأسيس , كما يجب ترك قضبان الإنتضار لاستقبال تسليح الجدران الحاملة

الحصائر : وهي عبارة عن أساسات سطحية مساحتها كبيرة تنجز تحت المشاريع التي تتطلب مساحات كبيرة كالمدرجات و غيرها

* الأساس المستعمل في المشروع : في مشروعنا هذا أي ثانوية حمدي بن يحي 300/1000 تم اختيار أو إنجاز المشروع بالأساسات السطحية المنعزلة .

* كيفية اختيار عمق الأساس : ويتم ذلك حسب نوع المشروع و كذلك بعد دراسة نوعية التربة المنجز عليها المشروع , كما يتحكم في عمق الأساس درجة الحرارة أي كلما كانت درجة الحرارة منخفضة في المنطقة كان الأساس عميق أي أن العمق يتناسب طردا ( عكسيا ) مع انخفاض درجة الحرارة




البنـيــــــــــة التحتيـــــــــــة

1/ خرسانة النظافة :
هي عبارة عن خليط خرساني من الحصى و الاسمنت و الرمل و الماء تصب في حفر ما قبل العمود ,قبل الأساسات من اجل نظافة المكان ,لا يتعدى سمكها 10 سم و هذا في الأساسات المنعزلة , و في هذا المشروع تم استخدام اسمنت من نوع CRS الذي يمتاز بمضاد ته للملاح بمعايرة 250 كلغ/م3

2/ و يكون نوع الأساس في هذا المشروع أساس سطحي منعزل , و يتم تسليحه بواسطة قضبان متقاطعة فيما بينها
تكون هذه القضبان كعكوفة النهاية من الجهتين , و يكون طول التكيف مختلف و هذا حسب نوعية المنشأ, يتم بعد ذلك صب الخرسانة على هذه القضبان المتشابكة , و هذا بعد تثبيت ما قبل العمود بالأساس .

3/الفلينكوت : مادة شبه عجينة تستخدم في عزل الأساسات من الرطوبة و تأكلات التربة و هذا بعد إضافة مواد محللة (مازوت ) حيث يعمل هذا الأخير على جعل المادة سائلة مع الخلط الجيد .

4/ بعد الأساسات يأتي مباشرة ما قبل العمود و الذي يعتبر عنصر من المنشات التحتية تكون عمودية و حاملة للكمرات و هي منجزة من الخرسانة المسلحة .
و حسب موقعها في البناية نسميها ما قبل العمود [زاوية ,جانبية ,داخلية ]و نجدها تحت الأساسات المستمرة أو المنعزلة و يكون تسليح ما قبل العمود كما يلي :

* تسليح رئيسي : وهو عبارة عن قضبان طويلة (عمودية ) خاضعة لقوى ضاغطة في أغلب الأحيان هذه القضبان تكون في الجوانب الخارجية للخرسانة

* تسليح ثانوي : وهي عبارة عن قضبان عريضة تكون على شكل إطارات تمنع تصدع الخرسانة

5/ التعاريق : وهي جزء من المنشأت العلوية تكون مسبقة الصنع أو تصب مباشرة في مكانها ,يتم تسليحها بواسطة إطارات مثلثية الشكل وثلاث قضبان طويلة ,يتم وضع التعاريق أفقيا ويتحكم في البعد بين التعاريق طول الأجسام الجوفاء

6/ الجدران المحيطة : وهي من المنشآت الفنية تنجز لحماية المنشأ من مختلف التأثيرات الخارجية وهي تنجز من الخرسانة المسلحة فقط ,حيث يتم تسليح هذه الأخيرة بواسطة قضبان طولية وأخرى عرضية وهذا بطريقة مزدوجة متناظرة حيث يتم تقاطع القضبان الطولية مع العرضية من كل جهة مشكلة شبه شبكة ,يتم بعد ذلك إضافة القولبة وتكون القولبة هنا معدنية أو خشبية ,بعد ذلك يتم صب الخرسانة داخل القولبة .





ذ



















الأرضيــــــــــــــــات

عموميات :
هي عبارة عن أجزاء أفقية من الهيكل الحامل هذه الأرضيات أساسية في جميع المشاريع لأنها أحد العناصر الحاملة للهيكل

طريقة الإنجاز في المشروع :
يتم إنجاز الأرضيات وذلك بإنجاز القولبة ويتم ذلك بوضع الخشب أفقيا والتي تكون بدورها محمولة على دعائم خشبية أو حديدية ,بعد ذلك يتم وضع التسليح ومباشرة بعد الانتهاء منه يتم وضع التعاريق والأجسام الجوفاء وفي الأخير يتم وضع الشبكة وبعد الانتهاء من كل هذا يتم ضب الخرسانة على الأرضية وتبقى القولبة فوق الأرضية حتى التأكد من تصلب الخرسانة.

دورها:
يمكن تحديد عدة أدوار للأرضيات ومن بينها :
* دور الحمولة :بمعنى أنها تحمل أثقالها زائد ثقل الأشخاص زائد الأثاث زائد المؤثرات المناخية
* غطاء لكل طابق :مما يسمح بالوقاية والعزل الصوتي والحراري
* المقاومة :وينتج هذا مع ارتباطها بالهيكل الحامل مما يتحكم إبراز خاصية المقاومة اتجاه قوى الرياح وقوى التربة الدفعة وتحدد لنا عدد الطوابق

العناصر المسبقة الصنع :
وهي أشكال مصنعة سلفا داخل الورشة أو خارجها وتكون من الخرسانة المسلحة ,هذه العناصر لها ايجابيات من ضمنها المساهمة في سرعة الإنجاز وتوفير الجهد ,كما تعمل على توفير المواد الأولية اضافة إلى خفتها على المنشأ
أما السلبيات منها أن خفت وزنها قد تجعلها غير ثابتة ومستقرة قابلة للتزعزع عند حدوث مؤثرات خارجية (ضعف مقاومتها ) وكذلك الزيادة في التكاليف من حيث النقل مثلا ,مع قلت ديمومتها بالإضافة إلى إمكانية تلفها أثناء تحميلها ونقلها .
- وفي مشروعنا هذا لم نتعرض أونصادف أي عنصر مسبق الصنع .


















المــــــــــــــــــدارج

تعريف الدارج :
هي مجموعة من الدرجات ذات الارتفاع المحدود التي تمكننا من بلوغ ارتفاع معين للانتقال من مستوى إلى أخر .

مختلف مكونات المدارج /
كل المدارج تحتوي على :
1- مستوى الانطلاق : يعني أرضية الانطلاق
2 -مستوى الوصول : يعني أرضية الوصول
3- المستوى الوسطي : وتسمى بطاولة الراحة
4- القلبة : وهو الجزء المائل ومشكل من القائمات والنائمات
5- الجدار الواقي : وهو الجزء الذي يحيط بحواف القلبات لمنع سقوط الأشخاص
6- خط المسار : وهو عبارة عن خط وهمي يتوسط القلبة ويشير إلى اتجاه الصعود
7- الحصيرة : وهي بلاطة مائلة وهي التي تحمل المدارج

طريقة إنجازها :
*-التسليح:
يكون التسليح للمد ارج بوضع قضبان حديدية بحيث يكون من مستوى الانطلاق إلى مستوى الوصول وذلك بوضع قضبان طولية قضبان طولية من مستوى الانطلاق إلى مستوى الوصول يحيث يتكون من طبقتين ويكون البعد بين القضيب والأخر ببعد محدد (10 إلى 20 سم )أم طاولة الراحة ويكون فيها التسليح مكثف جدا بحيث تكون طوليا وعرضيا كما تكون موصولة برافدة مخصصة لها وتكون بطبقتين ,أما القالبة العلوية المتصلة بالأرضية تكون كذلك متصلة بالرافدة ويكون التسليح فيها كذلك طوليا وعرضيا

*-القولبة :
تتم القولبة في المدارج بواسطة الخشب أو الحديد ويتم بوضع الخشب بشكل المدرج وذلك ابتدءا من مستوى الانطلاق إلى طاولة الراحة والتي بدورها تكون محمولة على دعائم , ثم طاولة الراحة وتأخذ شكل مستقيم ومعتدل وهي كذلك تحمل على دعائم
*-الخرسانة :
تكون خرسانة المدارج بمعايرة 350 كلغ /م3 -350 كلغ اسمنت
-800 ل حصى
-400 ل رمل
-180 ل ماء









أنواع المدارج:

هناك نوعين من المدارج هما
1- المدارج المستقيمة :
و تكون الأبعاد فيها بالنسبة للنائمات و القائمات متساوية ولا يوجد بها منعطفات

2- المدارج المتأرجحة :
هذه التشكيلة تكون إما دائرية أو حلزونية أو نصف دائرية حسب طبيعة المشروع و تسمى بالمتأرجحة كون الأبعاد بين النائمات مختلفة في المناطق الثلاثة الطرفين و الوسط
النوع المستعمل في المشروع : في مشروعنا هذا أي في ثانوية حمدي بن يحي 1000/300 تم إنجازه بواسطة مدا رج مستقيمة فقط .













خــــــــــــــــزان المــــــــــــــاء

1/ مدخل:
إن وجود خزان الماء في جميع المنشآت ضروري و هذا لاستعماله الدائم و هو مقسم إلى قسمين
من اجل الحرائق
من اجل التغذية بالماء

2/ التسليح :
التسليح يكون من الحديد يوضع على شبكتين , القضبان الطولية و العرضية تكونن ذات قطر 12
و يوجد مساسك ذات قطر 8 من اجل ربط الشبكتين

3/ القولبة:
خشب القولبة يدهن بالزيت من اجل سهولة نزع القولبة
صب الخرسانة
الخرسانة المستعملة في خزان الماء هي خرسانة دافعة للماء بتركيز 400 كغ/م2 هذا للجدران إما الغطاء فيكون من نفس الخرسانة المذكورة سلفا

4/ العزل بالفلنكوت :
من اجل حماية خزان الماء من البخار و تأكلات التربة نقوم برش المساحة الخارجية كلها المردومة تحت التربة و تكون بتركيز 1.500 كغ /م2

5/ تجهيز خزان الماء
1/ صهريج مقاوم للضغط سعته 1500 لتر
2/ حنفية التفريغ للصهريج قطر 32
3/ صمام الأمان قطر 26/34
4/ حنفية العزل قطر 50 من البرونز
5/ صمام عدم الرجوع برباط معدني قطر 50
6/ مضخة كهر بائية أفقية نمط NVA50 صونا كوم مع جميع لوازم الوضع و الوصل
7/ حنفية العزل برباط معدني قطر 50
8/ حنفية مجهزة بكرة عائمة بقطر 50
9/ جهاز قياس مستوى الماء مع كل التوصيلات الكهربائية
10/ خزان التحكم و الحماية الكهربائية مجهزة كليا مع التوصيلات الكهربائية
11/ أنبوب من الفولاذ المكلفن مع كل القطع التقنية قطر 50/60









البــنية العـــــلوية

الأعمـــــــــــــــــدة

تعريف : هي عناصر من المنشآت العلوية تكون عمودية و حاملة للسواكف وهي منجزة من الخرسانة . تسمى الأعمدة حسب موقعها في البناء مايلي :
أعمدة زاوية , أعمدة داخلية , أعمدة جانبية و نجدها فوق الأساسات المنعزلة أو الأساسات المستمرة وهناك عدة أنواع منها فمنها الخشبية و المعدنية أو من الخرسانة .

دور الأعمدة : يتمثل دور الأعمدة فيما يلي :
* تشكل نقاط ارتكاز بالنسبة للأجزاء الأفقية
* تشكل أحد العناصر الأساسية في الهيكل الحامل ( أعمدة و روافد )
* تعمل على ربط أعضاء الهيكل الحامل فيما بينها أي ما بين الأفقية و العمودية
* بواسطة عملها الميكانيكي المزدوج تمكننا من خلق استقرار للمباني .

طبيعة القوى المؤثرة على الأعمدة :
القوى الضاغطة : و مصدرها القوى الشاقولية
قوة الانحناء : وهي تلك القوى الناتجة عن قوى شاقولية و أخرى أفقية .

كيفية إنجازها :
1/ التسليح : ويكون كالتالي :

- تسليح رئيسي : وهو عبارة عن قضبان طولية ( عمودية ) خاضعة لقوى ضاغطة في أغلب الأحيان هذه القضبان تكون في الجوانب الخارجية للخرسانة .

- تسليح ثانوي : وهو عبارة عن قضبان عرضية تكون على شكل إطارات تمنع تصدع الخرسانة و تربط بين القضبان الطولية و بالإضافة إلى هذه الإطارات تضاف إليها في بعض الأحيان المساسيك .

القولـــــــــــــبة :
تكون القولبة من عدة مواد فقد تكون إما خشبية أو حديدية أو مزدوجة ( خشبية + حديدية ) و ذلك بوضع صندوق مكتمل من الحطب يتم صنعه على شكل مستطيل أبعاده حسب العمود و يتم ربطه بالمسامير أو المخالب أما القولبة الحديدية فتكون مسبقة الصنع أي تصنع في ورشات اللحامة ثم نستعملها مباشرة في الورشة ويتم تثبيتها بواسطة البراغي و التأكد من شاقولية القولبة .

صب الخرسانة
يتم صب الخرسانة مباشرة بعد القولبة و بعد دهن الخشب و ذلك بواسطة استعمال الدلاء إذا كان العمود ضيق أما عن الأعمدة الكبيرة فتتم عملية الصب بواسطة الآلات وتصاحب عملية الصب رج العمود بواسطة جهاز الرج و يكون الصب بالدفعات .





التغـــــــــــــــليف
يكون التغليف يساوي على الأقل قطر القضبان الطولية المستعملة .
ــ 2 سم بالنسبة بالنسبة للعناصر المتعرضة للمؤثرات الخارجية
ــ 3 سم بالنسبة للأعمدة المدفونة في التربة
ــ 4 سم بالنسبة للأعمدة المتعرضة للشمس
التغطية تكون أكبر أو تساوي 50× قطر القضبان الطولية .







































العوارض ( الروافد )

* تعريف الروافد : هي عبارة عن جزء من الهيكل الحامل موقعها أفقي موضعها أفقي مستقرة على الأعمدة فيما بينها و هي أحد العناصر الأساسية من الهيكل الحامل مع الأعمدة .

* دور الروافد : للروافد عدة أدوار نذكر منها :
- حمل الأرضيات
- ربط الأعمدة
- بواسطة تسليحها المتصل مع الأعمدة تشكل لنا جزءا لتحويل القوى

* أهمية الروافد : بما أن الروافد هي أحد الأعضاء المشكلة للهيكل الحامل فيمكن إبراز أهميتها فيما يلي :
- تحويل القوى العمودية و التي مصدرها المواد المكونة لجدران الواجهات و الأرضيات .
- تحويل قوى الدفع الأفقية حيث تعمل الروافد على امتصاص هذا النوع من القوى مما يجعل الهيكل متزنا و مستقرا.

* أبعاد الروافد : تختلف أبعاد الروافد من منشأ إلى أخر أي تؤخذ حسب نوع المنشأ و غالبا ما تكون (30/35) سم ,(40/45) سم

* تسليح الروافد :
تسليح طولي : و هي قضبان توضع على مستوى الليف العلوي و الليف السلفي و تقوم بامتصاص قوى الشد هذه القضبان قد تكون متساوية أو مختلفة الأقطار حسب طبيعة الدراسة الخاصة بالمشروع.
تسليح عرضي / و يتمثل أساسا في وضع إطارات و التي تخضع في إلى مبدأ العالم << بيال >> و القائم على تقارب الإطارات عند المساند و تتباعد كلما اتجهنا الى محورها ثم تنعكس .

* قولبة الروافد: قولبة الروافد غالبا ما تكون منجزة من الخشب , و تتزامن قولبتها مع قولبة الأرضية , بحيث تكون القولبة أفقية و تكون بدورها محمولة على ركائز و دعائم من الخشب و الحديد .
هذه الأخشاب أي الأفقية والعمودية تربط فيما بينها بواسطة أخشاب صغيرة مع ترك فراغ بين الأخشاب الأفقية وذلك من أجل خروج الماء عند صب الخرسانة
*صب الخرسانة : صب الخرسانة يأتي مباشرة بعد الانتهاء من التسليح والقولبة ,يتم صب الخرسانة بواسطة الرافعة والخرسانة تكون ذات معيار مدروس ويتم الصب مع الرج الجيد للخرسانة وهذا من أجل تفادي تشققها

* تغليف الروافد : تغليف الروافد يكون حسب نوعية المنشأ وغلبا م يكون من( 4 سم إلى 5 سم )

* نزع القولبة : ويتم نزعها بعد التأكد من تصلب الخرسانة ,أي بمعنى تأخذ الخرسانة للشكل المصبوبة عليه ومدة النزع تختلف من فصل إلى أخر أي عندما تكون الحرارة مرتفعة مدة النزع تكون 21 يوم ,عندما تكون درجة الحرارة منخفضة فمدة النزع تكون حوالي الشهر فما فوق .








مــــــــــــــــــلاحظة :هناك عدة أشكال من الروافد منها
ــ روافد ذات قطاع مربع ومستطيل غالبا ما تنجز في البنايات الفردية والعمرانية
ــ روافد على أشكال حروف (I ,U,T ) نجدها في المنشآت ذات الأهمية الكبيرة مثل الجسور ,الو رشات الصناعية ,قاعات الرياضة
أنواع الروافد ووضعيتها :يمكن أن نلاحظ لوضعية الروافد ما يلي
ــ رافدة على مساند متعددة
ــ رافدة موثوقة من جهة
ــ رافدة على مسند من جهة وموثوقة من جهة أخرى .




































الجــــــــــــــــــــــدران

تعـــــــــريفها :هي عناصر بناء شاقولية أو منشآت عمودية توجد على مستوى المشاريع الميدانية وتوجد حسب تخصصها في فرع البناء وتكون إما داخلية أو خارجية ,كما أنها توجد بمواد مختلفة مما يعطيها وظائف مختلفة

الوظــــــــائف الأساســـــــــية للجـــــــــدران :
ويمكن حصر أدوار الجدران فيما يلي
1ـ الإحاطة : وهي عملية إنشاء جدران خارجية وذلك قصد تحديد الملكية.

2ـ المقاومة : وينحصر هذا الدور في مدى إمكانية مقاومة الجدار للأثقال الواقعة عليه ,بمعنى تحمل أثقال الأرضيات وكذلك العوامل الخارجية مثل عمل الرياح

3ـ العزل : ما من جدار ينجز إلا ويجب توفر فيه خاصية أو ميزة العزل الصوتي أو الحراري أو معا وذلك في حالة الجدران الخارجية ,أما العزل الصوتي فنجده في حالة الجدران التي تفصل بين غرفة رئيسية وأخرى ثانوية ,أما الغزل الحراري فيوجد على مستوى الجدران الداخلية مثل الجدار الذي يفصل بين غرفة رئيسية ومرأب .

4ـ الحماية : تلعب الجدران دور هام ومهم من حيث جانب حماية المناطق الداخلية من المؤثرات الكيميائية كالغارات مع توفير شروط الأمن

5ـالجمالية : تلعب الجدران دور مهم من الناحية الجمالية حيث أنها تعطي واجهة جديدة وذلك باستعمال مواد البناء والتي قد تكون طبيعية مثل( الحجارة , القرميد ) أو اصطناعية مثل (الأجر , الدهن ) .

مختلف الطرق التكــــــــــــنولوجية لإنجاز الجدران

وتتمثل فيما يلي :

1/ جدران بسيطة : هي عبارة عن جدران تعتمد في إنجازها على صنف واحد من مواد البناء

2/ الجدران المضاعفة : و يتشكل من صفين من نفس المادة أو من مادتين مختلفتين مع ترك الفراغ يمكن تركه فارغا أو تضاف إليه مواد عازلة . و على ذكر العزل نستعمل في عزل الجدران ما يلي :

-/ العزل الصوتي : اختيار المواد العازلة مثل : الحجارة الأجر , مواد متكتلة , مواد مكملة مثل الفلين أو الصوف الزجاجي .

-/ العزل الصوتي و الحراري : و هنا نستعمل نفس المواد في العزل الأول .

-/ العزل الحراري : مثل الآجر



البنــــــايــــــات
الملاط LES MORTLERS

1/ تعريف :هو مزيج متصلب يتكون من مادة رابطة ,الرمل و الماء , ويمكن تصنيف الملاط حسب المميزات الرئيسية التالية :
* الوزن الحجمي * نوع الماء * مجال استعمال الملاط * الصفة الفيزيائية و الميكانيكية للملاط

ا/ تصنيف الملاط حسب الاستعمال :
* ملاط لربط الأحجار و لبناء الجدران
* تلبيس الجدران و تنفيذ الأشكال الديكورية
* يستعمل على الجدران المبنية في المكان آو مسبقة الصنع
* ملاط خاص يستعمل كحاجز صوتي و حراري .
كما يمكن تصنيف الملاط بحسب الصفات الفيزيائية و الميكانيكية و أهمها المتانة , مقاومة الصقيع التي تميز ديمومة الملاط

ب/ مكونات الملاط:
إما من ( 1 إلى 6 ) أي وزن واحد أو حجم واحد من المادة الرابطة إلى 6 أوزان أو أحجام من الرمل آو يكون من تركيب ثلاثة نسب التي هي ( 1 , 0.4 , 5 ) أي : 1 اسمنت , 0.4 كلس , 5 رمل ويسمى بالملاط المختلط أو يكون من حجم واحد من الاسمنت إلى 3 أو 4 أحجام من الرمل .
ومن اجل جعل الملاط الإسمنتي سهل التو ضيع ( الاستعمال ) نظيف مواد معدنية و عضوية مثل الغضار و الكلس على تشكل عجينة حيث تزيد هذه الإضافات بالاحتفاظ بالماء كما يحسن من سهولة التو ضع أو الاستعمال و توفير الاسمنت .

ج/ صفات الملاط
قبل التصلب :
- الطراوة
- سهولة التو ضع
- إمكانية الاحتفاظ بالماء
بعد التصلب:
- الطراوة : يمكن إن تكون طراوة الملاط من قاسية إلى مائعة و ذلك بحسب تركيب الملاط وهي التي تعين سهولة التو ضع حيث يكون بطبقة رقيقة و متجانسة و مرتبطة بقوة كما يمكن أن يكون قاسي بسبب قلة العجينة الإسمنتية فيها و بالتالي تكون صعبة التو ضع وفي هذه الحالة تستعمل مواد معدنية أو عضوية مضافة و الذكورة سابقا لزيادة الطراوة و سهولة التو ضع و يمكن تعيين درجة الطراوة بعمق انغراس مخروط معدني بوزن 300 غرام و زاوية الرأس 30°
- إمكانية الاحتفاظ بالماء : يكون الملاط الإسمنتي ذو إمكانية منخفضة للاحتفاض بالماء حيث ينفصل إلى طبقات أثناء نقله و عند فرشه على قاعدة مسامية ( غضاري , خرسانة , بلوك إسمنتي ) حيث تجلب الماء بسرعة إليها حيث لا يكف الماء الباقي فيها لإجراء التفاعلات الكيميائية لتصلبها ووصولها إلى المتانة المطلوبة و يمكن زيادة إمكانية الاحتفاظ بالماء بالإضافة إلى المواد المعدنية العضوية الفعالة .
- المتانة : تتعلق متانة الملاط المصلبة بفعالية المادة الرابطة والنسبة الإسمنتية المائعة ,كما تتعلق بنوعية الإسمنت وجودة الرمل


د/ استعمالات الملاط :
ملاط الأحجار
ملاط الحقن
ملاط الأرضيات
ملاط عازل للماء
ملاط كعازل صوت
ملاط كعازل حراري





































السواكف LES LINTEAUX

1/ تعريف : هي عبارة عن عوارض ذات مدى صغير ,تتحمل الأثقال التالية :
ثقل الجدران الموجودة فوقها
ثقل جزء من الأرضية

- ما الهدف من إنجاز السواكف ؟
تساهم السواكف على استقرار الفتحات أي عدم تغيير أبعادها
في القديم كانت تستعمل سوا كف خشبية أو معدنية ,إما حاليا فنستعمل سوا كف مسبقة الصنع أو من الخرسانة المسلحة

2/ تصنيف السواكف : تصنف السواكف إلى
أ/ حسب المدى : وهي
سوا كف ذات مدى صغير: وهى الأقل من 150 سم حيث يكون ارتفاع هذا الأخير اقل من 20 سم
سوا كف ذات مدى كبير: المدى من 150 سم الى 400 سم ويكون ارتفاعه أكبر أو يساوي 20 سم
ب/ حسب الاتصال :
سوا كف مستمرة : تكون مرتبطة مباشرة مع تسليح العوارض
سوا كف نصف معزولة : تكون غير مرتبطة مع تسليح العوارض وقريبة منها
سوا كف معزولة : وجود فراغ كبير بين العارضة والساكف

3/ تسليح السواكف :

* ساكف معزول ذو مدى صغير :

ـ قضبان رئيسية (تسليح طولي ) : توضع في الأسفل ( قضيبين في اغلب الأحيان )
ـ قضبان التركيز : توضع في الأعلى وفي بعض الأحيان نستطيع الاستغناء عنها
ـ قضبان ثانوية (تسليح عرضي ) : يتمثل في إطارات مربعة أو مثلثية الشكل ونستعمله في حالة استخدام قضبان التركيب وفي حالة عدم استعمالها نستعمل قضبان عرضية للربط بين القضبان الطولية

* ساكف معزول ذو مدى كبير :

ـ قضبان رئيسية توضع في الأسفل
ـ قضبان التركيب في الأعلى
ـ تسليح عرضي متمثل في الإطارات تكون من 20 سم إلى 25 سم

* ساكف مستمر :

تستعمل نفس القضبان في الأعلى والأسفل مع الإطارات

4/ طرق إنجازها :

ا/ الطريقة التقليدية : يصنع القالب بالأبعاد المناسبة أي حسب طول الفتحة وسمك الجدار ويتكون القالب من :
وجه سفلي طوله يساوي طول الفتحة
طول المسند + قولبة بداية ونهاية الساكف ببعد سمك الجدار
نقوم بتركيب التسليح داخل القالب مع ضبط التغليف

ب/ الطريقة الحديثة : وهي السواكف المسبقة الصنع وهي عبارة عن لبنات خرسانية على شكل حرف U , تحتاج إلى تدعيم من الأسفل فقط ( وجه سفلي + وجهي جانبيين ) وتوضع الواحدة تلوى الأخرى حسب مدى الساكف ثم نضع التسليح داخل هذه اللبنات ثم نصب الخرسانة

هناك طريقة أخرى لصنع السواكف تتمثل في وضع ما قبل الساكف وهو عبارة عن ساكف ذو ارتفاع صغير وسبق الصنع ,يستعمل كوجه سفلي للقولبة , لهذا نقوم بقولبة الجوانب فقط






























التطهيــــــرات :ASSAINISSEMENT

كل المشاريع العمرانية و الصناعية تستهلك كميات هائلة من المياه بنسبة لا يستهان بها وبعد الاستعمال في أغراض معينة و مختلفة تصبح هذه المياه غير مرغوب فيها فيجب التخلص منها و ذلك ما يسمى بالتطهير ( التصريف ) .
فالتطهير هو عملية أساسية تتم على مستوى المشاريع . و تستهدف تصريف كميات من المياه المستعملة و الغير صالحة للاستعمال و تندرج ضمن فئة الأشغال الكبرى . و تأتي مباشرة بعد أعمال التحريفات . أما على مستوى المشاريع الاجتماعية أو الصناعية فتأتي متزامنة مع أعمال إنجاز الأساسات .و يوجد منها عدة أنواع .
أنواع المياه المصروفة :
* المياه القذرة ( EV )
* المياه الصناعية المرسبة ( EU )
* مياه التساقط ( EP )

طرق التطهير : تختلف طرق التطهير و تصريف المياه باختلاف موقع البناية ( بناية ريفية أو حضرية )

1/ طرق التطهير و التصريف في المدن :

*- الشبكة الأحادية : كل المياه تجمع في قناة واحدة و تصرف إلى القناة الرئيسية ومن الأحسن إنجاز غرفة تسريب قبل الوصول إلى القناة الرئيسية .

*- الشبكة المزدوجة : في هذه الحالة نستطيع إنجاز قناة خاصة لتصريف مياه الأمطار التي لا تطلب المعالجة أما المياه المستعملة و المياه القذرة تصرف في قناة أخرى و ترسل إلى القناة الرئيسية .

*- شبكة مياه الأمطار : إذا كان من المستحيل تصريف المياه المختلفة إلى القناة الرئيسية من الضروري معالجة المياه المستعملة و القذرة بإنجاز غرف التفتيش مختلفة قبل إرسالها أو و صولها إلى شبكة مياه الأمطار و ذلك قصد الحصول على مياه يمكن اعتبارها كمياه الأمطار

2/طرق التطهير وتصريف المياه في الأرياف
نظرا لعدم وجود قناة رئيسي لتصريف المياه المختلفة ل>ا تطهير وتصريف المياه يكون حيث يعتمد على إنجازه مايلي :

- الآبار ا لمصفية purrs filtrants
- حفرة مصفية للمياه القذرة fosse septique
- قناة باطنية epandage souterrin








3/ دور مختلف غرف التطهير :

* حفرة مصفية للمياه القذرة : تساهم في استقبال وتصفية المياه القذرة عمقها أقل أو يساوي 1 م وذلك حسب عدد الأشخاص الساكنين في العمارة

* المصفى البكتيري : يستقبل على الخصوص الوسائل الآتية من الحفر مساحته تحدد بدلالة سمك المواد المصفاة وعدد الأشخاص المستعملين

* الآبار المصفية : يضمن تصريف وتوزيع المياه من المصفى البكتيري لذا من الضروري إنجاز عازل للمواد المشحمة G.S الموجودة في المياه المستعملة قبل تصريفها في الآبار المصفية من أجل تفادي غلق الفتحات المخصصة للتصفية

* غرفة ذات طبقة ممتصة : دورها مثل المصفى البكتيري والآبار المصفية في أن واحد ,مساحة هذه الغرف يجب أن تتعدى 4 م2

* قناة باطنية مصرفة : دورها يتمثل في تصفية وتصريف المياه المنجزة من قناة مثقوبة موضوعة على مستويات مختلفة وذلك حسب اتجاه المياه , تأخذ هذه القناة ميل يقدر ب(1سم/ م) منجزة من الأمنيت الإسمنتي أو من الخرسانة .
عمق إنجاز القناة يتراوح بين 50إلى 80 سم, قطرها محصور بين 80إلى 150 سم , طولها ( 15 م للشخص الواحد و على مسافة 25 م2 )

* حوض عازل : يأتي مباشرة قبل المصفى البكتيري بحيث يساعد فير عزل المواد العالقة (المواد الدسمة , المشحمة , مواد التنظيف ) وذلك لمنع انغلاق الفتحات الموجودة في المواد المصفية للمصفى البكتيري (ينظف هذا الحوض دوريا )

*4/ غرف التسريب :هي غرف منجزة من البناية تستقبل المياه المستعملة والمياه القذرة ,دورها يتمثل في سهولة تصريف المياه خاصة والمساهمة في تصفية تلك المياه ,عموما هناك عدة أنواع وهي

A/ غرف تسريب بسيطة : دورها يتمثل في نظافة وتسهيل مجرى ميلة الشبكة ونجدها مباشرة عند أماكن سقوط المياه (عمارة ) , تنجز غرفة واحدة عند كل مسافة تقدر ب15الى 20 م طول القناة

B/ غرفة تسريب مصفية : دورها يكمن في عزل وإبقاء المواد الثقيلة المحمولة في المياه تمنع غلق القناة (فتحة القناة ) هذا النوع من الغرف نجده أكثر استعمالا في البنيات الصناعية ,تنظيفها يتم دوريا

C/ غرفة تسريب : يتم إنجاز هذا النوع من الغرف من أجل عزل الروائح الكريهة , قبل وصول الشبكة إلى القناة الرئيسية , في هذه الحالة رجوع الروائح الكريهة للمياه القذرة والمياه المستعملة بسبب كثرة مياه الأمطار

D/ غرف تسريب عازل للمواد المشحمة : يعزل المواد المزيتة والأوساخ المحتواة في المياه المستعملة , تنجز قبل الوصول إلى الآبار المصفية أو القناة الباطنية المصرفة وللمحافظة على فعاليتها يجب تنظيفها دوريا.



التلبيســـــــــــــــات

تعريف : التلبيسات هي عملية تغليف الجدران و الأسقف و الأرضيات من اجل الحماية و الجمالية , العزل الصوتي و الحراري ,تأتي مباشرة بعد عملية بناء الجدران و تركيب النجارة .
وهي من فئة الأشغال الكبرى , و هي عنصر مهم في البناء لذا نجد عدة أنواع و عدة مواد مشكلة لها.

التلبيس الخارجي : هو تغليف الجدران الخارجية و يكون ذلك أما بالملاط أو السيراميك وهو عازل صوتي و حراري , كذلك من اجل الجمالية و حماية المبنى من المؤثرات الخارجية .

تحضير العجينة : الملاط هو عبارة عن مادة رابطة {{رمل +ماء+اسمنت }}
معايرته -3 نقلات رمل
50 كغ اسمنت
الماء حسب العجينة المراد استعملها
مع إضافة بعض المواد للحفاظ على الماء وسهولة الوضع

خطوات الإنجاز : بعد التنقية الجيدة للواجهة الخارجية من الشوائب ,وضع الصقالة جيدا ثم نقوم برش الجدار بالماء لنزع الغبار ثم نقوم بتوضيع الملاط وتعديله جيدا وعدم السماح بظهور أي نتوءات أو تغيرات مهما كان حجمها .

التلبيس الداخلي : وهو عملية تغليف الجدران الداخلية ويكون بعدة مواد منها الملاط والجبس .

التلبيس بالجبس : التلبيس بالجبس يستعمل في منشات البناء في التلبيس الداخلي بدون إضافات .

شروط الإنجاز : بجب أن يكون الجبس موضوع على طبقتين ,طبقة أولى تكون خشنة بسمك 0.5 سم ثم وضع طبقة ثانية تكون ناعمة بسمك لا يفوق 0.5 سم ليتم بعدها المسح بمسطرة لضمان عدم ظهور أي تشوهات .


















النجـــــــــــــــــــــــــــــارة

نجارة وخردوات :
لا يجب على النجارة الخشبية أن تحتوي على أي عقد شوائب أو أجسام أخرى يمكن تشبيهها
أعمال النجارة يجب أن تجلب من المصنع إلى مكان الوضع أي ترقيع مهم لا يمكن أن يسمح به في الورشة .
روابط البناء تكون بواسطة أرجل التثبيت ,توضع حسب المقاييس المعمول بها .
كل الاحتياطيات يعمل بها بحيث لا يضيع شكل النجارة أثناء أشغال البناء والطلاء .
تكون النجارة مطابقة للمخططات التفصيلية وطبقات الدمع يجب أن تنجز في ورشة المقاولة .
الدهان عليه أن يعلم به في الوقت المناسب بحيث يتمنى تطبيق هذا دون تأخر في الأشغال
كل الأشغال التي تظهر الشوائب في البناء يكون إصلاحها على عاتق المقاول .
يكون البناء مصنوع بصفة دقيقة وتحت مسؤولية المقاول والبناء بحيث يتحمل إصلاح كل الخسائر التي قد تنتج .
الخشب المثبت يجب أن يكون متوازيا وشاقوليا ومستوي تماما وفق خط المسمار .
التثبيت يتم من اجل التثبيت والمفصلات تكون من 110 إلى 160 ملم .

* تسامح وفراغات : تطبق على الحجارة ولا يمكن تجاوزها,فراغ الجزء العلوي للأبواب الذي يسمح به يكون مساويا للمليمتر على الأكثر ,لا يمكن في كل نقطة من عرض باب متصلب إلى القاعدة أن يتعدى 2 ملم في كل نقطة من عرض قعر المحز للإطار إلى هيكل المثبت السفلي للأبواب يكون مساويا بالنسبة الأرض ب3ملم على الأكثر .

* خردوات نجارة الخشب : الأبواب تكون مجهزة بالخردوات التالية
ـ المفصلات اليمنى أو اليسرى {حسب مخططات البناء والنجارة } مثبتة بدعامتين إطار الباب وقطع التثبيت التي يجب أن تكون بكثرة ومثبتة وبصفة جيدة للجزء الخشبي :
أبواب المرافق الصحية فتكون على ذات أقفال خاصة بها مع الإغلاق بواسطة عكازين ومزلاج
النوافذ تكون مجهزة بالخردوات التالية :

المفاصل اليسرى {حسب مخططات البناء والنجارة } مثبتة بدعامتين إطار النافذة, وكذلك الإطار يكون من الخشب الصلب مع براغي مصفحة

تثبيت إطارات النوافذ يكون ضمن حصة الأشغال الكبرى , يصهر النجار على أن تكون الأبواب التي يكون تثبيتها بعدد كبير ومنفذ بصفة جيدة على الجزء الخشبي

نظام الإغلاق يكون بواسطة ر تاج

تثبيت كل الخردوات يكون بواسطة براغي 4*30

*زخرفة حديدية : النجارة الحديدية تنفذ من طرف يد عالمة مختصة , بحيث تحترم التعليمات ولا تتجاوز التسامح المفروض في النجارة عند الوضع وقبل الوضع , أدوات الخردوات تراقب وتفرز وبتابع وضعها بدقة وفي نفس الوقت ضبط الأجزاء المفتوحة بعد تنفيذ الدهن ,يجب على المقاول المراقبة من جديد وبصفة جيدة سير خطة الأشغال



* النجارة الحديدية : البواب الحديدية تكون نسبيا لمقاومة التأثيرات الميكانيكية وتكون غير حساسة للعوامل الجوية {تغير الحرارة والرطوبة } ,تحافظ على مقاييسها الغير قابلة للذوبان ويكون الإغلاق بإحكام وبدون ضجيج لكي نبقي على زجاج الأبواب صحيح لذا يجب على المقاول أن يحرص على شد الزجاج بالصمغ للحماية ويترك فراغ من 2 إلى 4 ملم بين الزجاج والإطار بواسطة ركائز خشبية .


* الحماية ضد التآكل والصدأ: كل المعادن التي تستعمل في النجارة الحديدية تتلقى في الورشة حين تركيبها على كل المساحات التنظيف والكشط والتشحيم بالدهن من اجل تفادي الصدأ قبل تطبيق الطبقات النهائية

* النوافذ والأبواب الخارجية : في كل أنواع النجارة المذكورة في الوصف والمبنية على المخططات والجوانب العامة والوصف العام لا يمكنها التغيير إلا عند استحالة الإنجاز ,في هذه الحالة يضع المهندس التغيرات اللازمة.

* الأقفـــــــــــــــــــــــال :
تركب الأقفال يتم طبقا لمخططات التنفيذ والتفاصيل على المقاول المراقبة للجوانب والموضع حسب مخططات البناء أو البناءات ذاتها ,لذا كانت منجزة أصلا وعليه أيضا أن ينبه المهندس إلى كل الأخطاء في الجوانب أو غيرها قبل فوات الأوان ليتسنى للتعديل والضبط قبل الوضع ,يجب على المقاول دهن كل هذه الأدوات وذلك لتفادي الصدأ.

* النجارة الداخلية :
صناعة و تموين ووضع الإطارات و الأبواب الداخلية
التموين و وضع كل الخردوات و الأقفال
صناعة دفة أو دفتين لجهة مصنعة

-/ الإحتياطــــــــــــــــــــات :
أعمال النجارة تحتوي على التموين ووضع أبواب مكشوفة و النقل و التفريغ في مكان العمل , مقاييس الأبواب تكون حسب المقاييس المعمول بها دوليا و كل الأجزاء المكشوفة تكون مهيأة للدهن من أجل إتمام الصفيح .














الطـــــــــــــلاء والزجــــــــــــــاج

تعريــــف: الطلاء هو عبارة عن مادة سائلة ,نستعملها من اجل تغطية الجدران داخليا و خارجيا و له عدة ادوار و أنواع ,فهو يوضع من الجمالية و كذلك من اجل الحماية, والطلاء سائل تظاف إليه مواد من اجل الاستعمال

التنظيف والحماية : يجب على المقاول أن يضمن الحماية لكل العناصر التي تتشوه بعد مرور الوقت لذا يجب أن يضمن التنظيف على كل الأجهزة الكهربائية والخردوات والأرضية .....الخ .
عمل التنظيف يشمل كل الشوائب التي قد تلحق من جراء بعض الأعمال المختلفة ,لذا يجب على المقاول أن يراجع كل الوصلات على النجارة بعد تنفيذ تسويتها.
الطلاء بالجير : الطلاء بالجير ينفذ بطبقتين على الجدران

طلاء فينيل : ينفذ طلاء فينيل بطبقتين بعد طبقة الدمج مع كل المستلزمات المذكورة أعلاه وتنفذ الأعمال على تلبيس الجبس أو الملاط الهجين ,يوضع طلاء فينيل على الجدران الخارجية

الطلاء الزيتي :تنفذ بطبقتين على الجدران بإضافة إلى التلبيس العام ,يوضع هذا النوع من الطلاء على الجدران ,قاعات الحمام ,المطبخ

طلاء على النجارة : ويتم بالطلاء بالزيت بثلاث طبقات على نجارة الخشب بالإضافة إلى ما تحت طبقات الدمج بالورشة , يتم اختيار اللون من طرف المهندس المعماري

طلاء بالزيت على الزخارف الحديدية : ويتم بالطلاء بالزيت بطبقتين بالإضافة إلى طبقة تحتية دنيا من الرصاص وكل الأعمال التحضيرية كالحك والتسوية ......الخ ,أما الموضع فتكون على كل النجارة المعدنية ( أبواب خارجية ,الحواجز الواقية )

زجاج نصف مزدوج : الزجاج النصف مزدوج يكون من النوعية الجيدة أي النوعية الأولى وان لا يظهر أي خلل في صناعته ,كالفقاعات ,عيب القص ........الخ , أما موضعها فيكون على الفتحات الخارجية للنوافذ ,إطارات للفتح .

زجاج مطرق : الزجاج المطرق ويستعمل في الإطار العلوي للأبواب وحافة الأبواب ,أبواب مزدوجة داخلية ....الخ .












الكتامــــــــــــــة :

تعريف : هي عبارة عن تغطية خارجية توضع فوق سطح البناية , تكون غير نفوذة من اجل تفادي أي مخاطر خارجية قد تحدث مثل تسرب المياه أو دخول الحرارة و تكون الكتامة من الملاط أو صفائح معدنية أو ربما تكون من الخشب أو الخرسانة
مكوناتها :
حاجز ضد التبخر
عازل بطبقة البولستران
غشاء من ورق البلاستيك
طبقة من الزفت
طبقة طلاء زفت ساكن ( جامد )
باكس ألمنيوم
الحصى

شروط الإنجاز :
قبل الشروع في عملية تركيب مكونات الكتامة على السطح يجب تنظيفه جيدا ثم رش السطح بالفلينكونت و بعدها يتم الوضع الجيد لطبقات الكتامة

* تكون الكتامة بالشكل المائل كالتالي :
- تركيز الاسمنت 300كغ من النوع CPA
600 لتر رمل
600 لتر حصى
تستند الكتامة بالشكل المائل على بلاطة السطح وما يتبعها من الميل الذي يتغير من 0.01 م إلى 0.02 م الطولي في الاتجاه المعين



















الكهــــــــــــــــرباء


ــ المواصفات والقوانين الملاحظة : يتعامل المقول عم مصالح الشركة الوطنية للكهرباء والغاز {سونلغاز } وكل وثيقة مرخصة مع الأخذ بعين الاعتبار المواصفات والمناشير العامة منها وخاصة المحلية المتعلقة الأجهزة الداخلية في المواصفات
عموميات : تجهز الإنارة واستعمالات أخرى بحيث تتم بداية من لوح الأوامر ,هذه اللوحات تغذي وتحفظ كل الدورات العادية للإنارة والاستعمالات الأخرى ,التجهيز يكون مندمجا وهذا فيما يخص الأجزاء الأولية العمودية أو الأفقية, بالنسبة لدارة أحادية الطور يكون مجهزا أفقيا بنقاط منيرة لا تتعدى من 1 إلى 2 من مأخذ التيار والنقاط المنيرة تكون منتشرة على دارة مختلطة في قطعة واحدة ,أما فيما يخص التيار ثلاثي المأخذ أو أكثر تكون الدارات ذات ثلاث أطوار مع المحايد بطريقة مدروسة وهذا من أجل السماح بتبديل مأخذ تيار ثلاثي الأطوار وكذلك توزيع دارة الأرض من أجل الحفاظ على الأمن

الأجهزة :الخصوصيات المنتمية لهذا الفصل لها خاصية عامة ومطبقة فيما يتعلق بتجهيزها فعليا ,الأجهزة تكون من النوعية الرفيعة ولا بد أن تكون مطابقة للمقاييس وإظهار محضر مطابقا ويقدم من طرف هيئة مختصة يمكن أن يطلب في كل الحالات ,يجب على المقاولين أن يقدموا نماذج كاملة للمواد وأن يتحصلوا على موافقة صاحب الدراسة فيما يتعلق بالأجهزة المقدمة والتي يجب أن تكون متجانسة وتخصص في الكشف الوصفي التقني للمقاول, لا يستطيع تقديم أي اعتراض لعدم قبول مواد غير معتمدة
القنوات الكهربائية : اختيار السلسلة المقطعية للخيوط والمجاري تبعا للمقاييس المقاطع المبنية على المخطط ,التجهيز يحسب بدلالة المرور الكامل وعلى الهبوط في الكمون المسموح ب5 % بين لوحات التحكم ونقطة التغذية الأكبر بعدا بقوة 3 بالنسبة للضوء ,المقطع الأدنى يكون 1.5 ملم2 كتلي ,ما عدا بالنسبة لمأخذ التيار أين يكن المقطع الأدنى 2.5 ملم2

جهاز القطع والتحكم :
ــ قاطعة , مبدل , مفتاح قفل , مؤقتة : الأجهزة تكون صامتة مدمجة من قالب تشغيلها ويجب أن يكون دائما على مستوى عمودي والتشغيل بالنسبة للقاطعات يكون في الوضع الأسفل
ــ قاطع التيار : ويكون من النوع الصامت ومن نفس نوع القاطعات أو المبدلات
ــ المساكن : وتكون مزودة بعلب عازلة وتكون مثبتة

أجهزة الحماية :
فاصلات التوصيل الكهربائي
قطع الدارة بصاهور معياره إلى 32 أمبير
الكبسولات
أجهزة الربط
مأخذ الربط
مأخذ التيار







أجهزة التحكم والحماية :
عموميات :أجهزة حماية التجهيز مختلفة المراحل في استعمالاتها وهذا من أجل السماح باستمرارية إعطاء الطاقة الكهربائية
قاطع كهربائي ذو استعمال عام :الفاصلات المستعملة تكون ذات شدة أقل أو يساوي 30أمبير منتمية

التجهيزات في محلات رطبة : التركيب في الأماكن النازلة يكون تحت أنابيب فولاذية مغلفة, هذه الأنابيب تكون مثبتة برباط ومغلفة وهذا كل 1 م ,أما المجاري الكهربائية تكون من النوع المتين وكل التوصيلات على الأجهزة تكون ذات قطر مناسب للكابل (سلك كهربائي من النحاس )
الوقاية :الأسلاك تكون محمية بقدر كاف ضد كل تلف ميكانيكي قد يشكل خطرا أو استعمال ضد الدوافع الميكانيكية أو أعمال كل المواد والملحقات الضرورية لإنشاء الأسلاك المشتملة في العروض وتكون بأحسن النوعية لمقاومة كل الضر وف الجوية للبلاد ويهيئ التجهيز القابل للتشغيل وتكون الأسلاك من نوا قل النحاس العازل مع غلاف من البلاستيك (C.V.P ) للسلسلة U100 أو كما توضع شبكة بلاستيكية حمراء تقع على عمق 10 سم على الأكثر ومزودة حتى مستوى الأرض الطبيعية .































التســـــــــــــــيير
*تعريف :
هو عبارة عن تنسيق الموارد المختلفة من خلال عمليات التخطيط , التنظيم , التوجيه , الرقابة , قصد الوصول إلى أهداف مسطرة مسبقا .
تتميز الإدارة بإنجاز أعمال بواسطة الآخرين .

* اجتماع المعمل :
اجتماع الورشة مهم جدا و ضروري في المعمل و ذلك من أجل البحث و المناقشة حول تقدم الأعمال و كذلك من أجل احترام المخطط و كذلك ذكر العوائق التي تواجه السير الحسن الأشغال و يقتضي من هذا الاجتماع الانتباه إلى النقاط التالية :
افتتاح الورشة و تسجيل الحضور
قراءة و تعديل و الموافقة على محضر الاجتماع السابق
تقديم جدول الأعمال و إكماله عند الاقتضاء
فحص إجراءات تقدم الأعمال
فحص الإجراءات المتخذة لتقديم التصريحات الممكنة السامحة باحترام الآجال , الجودة , التكلفة
ومن أجل اجتماع فعال يجب :
/ تحديد جدول أعمال مسبق لعقد الاجتماع و توزيعه على المساهمين
/ القيام بزيارات ميدانية قبل الاجتماع من أجل معاينة تقدم الأشغال و مراقبة مطابقتها
/ تحرير محضر سريع و توزيعه على المساهمين خلال 48 ساعة

تسير الأشغال في المعمل :
يتم تسير الأشغال في المعمل بواسطة مختلف الكفاءات و الخبرات الموجودة في المعمل الذين تختلف وتتعدد مستوياتهم وطبيعة تخصصاتهم .
ومن الخبرات المتوفرة في أغلب المعامل أو الورشات :
اليد العاملة
رئيس المجموعة
رئيس الورشة

* التقرير اليومي :
وهو تقرير خاص بنشاط اليد العاملة هذا التقرير يسجل يوميا من طرف رئيس كل مجموعة , هذا التقرير يوضع في نهاية اليوم في مكتب تسيير العمل الشخصي من أجل وضع الحساب النهائي للنشاط في ذاك اليوم

* البطاقة الشهرية لليد العاملة :
البطاقة الشهرية لليد العاملة تسجل من طرف رئيس مكتب التسيير الشخصي على أساس التقرير اليومي المنجز من طرف رئيس المجموعة .

* بطاقة الراتب :
توقيع الحضور : يسمح نظام التنقيط بمتابعة و مراقبة حركة و نشاط العمال اليومية في المعمل , رئيس المجموعة هو المسؤول عن التنقيط .



* ميقات المعمل
و هي عدد ساعات العمل في اليوم الواحد.
تكون طريقة العمل عادية أي 08 ساعات في اليوم ( 8×1) أو تكون بشكل تناوبي 16 ساعة أي 24 ساعة
أي تبدأ الأشغال في الساعة الثامنة و تنتهي عند الساعة 04 مساءا مع توقف 60 دقيقة من أجل الراحة بين الساعة 12 إلى 01 زوالا .
تكون مدة العمل 06 أيام في الأسبوع وتكون مدة العمل 08 ساعات كأقصى حد أي بمعدل 48 ساعة خلال الأسبوع .

الساعات الإضافية
وهي المدة الزمنية الزائدة على ميقات العمل الخاص بالعمل و المتفق عليه .
يجب البحث عن ثمن الساعة الإضافية الواحدة للعمل الحقيقي و جميع الساعات الإضافية للساعات الإضافية للساعات الغير منتجة و التي تؤدي إلى إضافة في السعر القاعدي المعتمد لكل عضو من أعضاء الفرقة لعملية ما وهذا يخص :
* الزيادات المتعلقة بالساعات الإضافية بالعمل الليلي
* الساعات الإضافية تدفع بنسبة 20 بالمئة من ساعة واحدة إلى أربع ساعات و 95 بالمئة من خمس ساعات إلى تسع ساعات .
المبالغ الإضافية المتعلقة بالعمل في الأيام الغير العادية ( الجمعة , الأعياد , أيام العطل )
للدفع المتعلق بالساعات غير منتجة فعلا و المتمثلة في العطل الأسبوعية و العطل النظامية و العطل الناتجة عـن العوامل الطبيعية .

إنشاء بطاقة الراتب :
المراقب الإداري يقوم بالحساب الشهري لعدد ساعات الحضور في المعمل و ذلك بواسطة دفتر التقرير اليومي
هذا الحساب يكون مختلف من عامل إلى آخر و هذا حسب ساعات العمل لكل عامل

*سجل المعمل:
إن المعلومات المتعلقة بتنظيم أعمال الورشة يجب أن تدون في السجل اليومي للورشة , و هذا السجل يلزم به مسؤول التنفيذ أو منسق الأعمال , و يحتوي على الأجزاء التالية :
القوة العددية : تحدد عدد العمال و كفاءتهم و مردو ديتهم , ينبه عن تطبيق الأعمال
العتاد : وصف نوع العتاد , الأدوات المستعملة في المعمل , د وره , إنتاجه ( قدرته الإنتاجية )
المواد : إعطاء طبيعة المواد , نوعيتها , كميتها حسب إحتياطات المعمل و مخطط التموينات0
حالة تقدم الأعمال : يتناول كمية الأعمال المنجزة و يضع التعليقات المعارضة الأعمال المنفذة
ملاحظات دقيقة حول الإحداث المفاجئة في المعمل , صعوبات التموين , و المضايقات المحتملة .
ملاحظات حول التنفيذ التقني للأعمال المقدمة من طرف هيئة المراقبة التقنية للتقنيين و مسؤولي المؤسسات .

ملاحظة : سجل المعمل ملزم به يوميا و يراجع بانتظام.









* سجل هيئة المراقبة التقنية للبناء:
هيئة المراقبة التقنية هي الهيئة التي تحول إليها ملفات دراسات المخطط الإجمالي أو الدراسة التمهيدية بغية إنشاء اتفاقية المراقبة التقنية للبناء .

قبل المشروع
أما السجل فهو دراسة موجزة محسوبة ذات حل إجمالي يسمح بإنجاز البرامج المقرر , هذه الدراسة تحتوي على ما يلي :
مخطط التهيئة – مخطط الموقع - مخطط الكتلة – مخطط رفع الواجهات الرئيسية – المقاطع الطولية و العرضية .
متغيرات مختلف الحلول التقنية الممكنة
البيان الوصفي و التقديري للحل المأخوذ بعين الاعتبار
مذكرة حساب تحدد تنازل الأعمال ( الوظائف )
جدول المقاولة للمساحات بالنسبة للبرامج
تعريف الأقسام التقنية

تنفيذ المشروع
في هذه المرحلة يحتوي الدراسة الو صفية البيانية و التقديرية للإجراءات التقنية المقترحة و تحتوي :
الأجزاء المكتوبة
الأجزاء البيانية
الأجزاء الملحقة ( في خلال هذه المرحلة الملف المتعلق بالهندسة البيانية , مرفق بتقرير المخبر المحدد لنوعية التربة و مستوى تمركز الأساسات محول إلى هيئة المراقبة التقنية للتحقق من التأثير على مخططات الخرسانة المسلحة .

* سجل المتابعة :
ينجز هذا الملف من طرف مكتب الدراسات للمقاول و ذلك من أجل متابعة السير الحسن للـشغال

تسيير المستخدمين

مدخل :
من أجل تفادي أي دراسة لنتائج غير متوقعة غير مرغوب فيها يجب توفير و توظيف اليد العاملة المؤهلة في المكان المناسب حسب الاختصاص وهذا من أجل مر دودية و جودة عاليتين في الإنتاج .

تحديد الفرق :
تحديد الفرق مرتبط باليد العاملة في كل هيئات السلطة و تحدد هذه الأخيرة بالأخذ بعين الاعتبار مدة تنفيذ كل مهمة محددة بدون غض النظر عن نوعية و كمية كل مهمة .

التصنيف :
مختلف الكفاءات في المعمل :
- يد عاملة مساعدة
- عامل الترصيص
- عامل الكهرباء
- رئيس المجموعة
- رئيس الورشة
- مسير الأشغال
القوة العاملة في المعمل
1/ عدد الأشخاص المنتجين :
عامل القولبة 10
عامل الحديد 10
البناؤون 05
أي أن اليد العاملة المنتجة تقارب حوالي 45 عامل وهذا الرقم مرشح للزيادة أو النقصان و هذا حسب طبيعة وحجم وظروف إنشاء المنشأ

2/ الأشخاص الغير منتجين :
رئيس المشروع 01
مهندس 01
مهندس معماري 01
ممتر 01
مسير الأشغال 01
طبوغرافي 01
أمين مخزن 01
حارس 01
أي أن الأشخاص الغير منتجين يقاربون 08 أشخاص

تسير المواد

مدخل :
حسب التنبؤات أمين المخزن يملأ وصل الطلب للمواد اللازمة عند وصول المواد مع بطاقة تحويل ( وصل التسليم ) أمين المخزن عليه بمراقبة نوعية المواد و إمضاء الوصل ثم ملأ بطاقة المخزون و تسجيل المواد في سجل المدخولات .

بطاقة استهلاك المواد :
البطاقة الشهرية لمراقبة استهلاك المواد مكونة من ملف تلخيص استهلاك المواد في الشهر

سند الاستلام :
هذا السند ينجز من طرف أمين المخزن وهو مخصص للمحاسبة ويكون مرفق بالفاتورة

سند الطلب:
أمين المخزن يعلم المسؤول بنقص أو انعدام المواد أو قطع الغيار ينشأ أمين المخزن سند الطلب لمختلف الكميات و السلع المراد شراؤها

سند مركز الخرسانة :
يساعد إمكانية مراقبة استهلاك الخرسانة , هذا السند يملأ من طرف رئيس المجموعة .

دور أمين المخزن :
يكمن دور أمين فيما يلي :
الاعتناء بالسلع المخزونة
التوفير والرقابة للكمية و النوعية
توزيع السلع في المعمل حسب الطلب و الاستعمال

تسيير العتاد

التقرير اليومي لاستعمال الآلات :
التقرير اليومي لاستعمال الآلات يسجل يوميا من طرف رئيس المجموعة

البطاقة الشهرية لاستعمال الآلات :
سند المراقبة الشهرية لاستعمال الآلات يسجل من طرف مسؤول مكتب تسيير الأشغال , بالاعتماد على التقرير اليومي المنجز من طرف رئيس المجموعة .
يسجل في هذا السند :
- عدد ساعات عمل الآلات على مختلف النشاطات مسجلة خلال شهر
- الساعات الكلية لاستعمال الآلات خلال شهر
- ساعات التعبئة خلال شهر

1 :التمتير
1-1: تعريف
يهدف التمتير إلى تقييم مدى تقدم الاشغال والانجازات ويتمثل التمتير في تعداد أو حساب الكميات وكذا عد تكلفة المنشات المنجزة ,وهو يتمثل أساسا في .
التقدير الأولي : وهو كشف تقديري يتم إعداده بناءا على مخططات التنفيذ
الإجراءات الواجب وضعها قبل الشروع في الاشغال : المحاسبة التحليلية للمواد تعكس النتائج بالتفصيل وتظهر التكاليف الخاصة بالإنتاج
القاعدة المتبعة في إعداد فوترت دقيقة وصحيحة
1-2 :الكشوف
مثلما ذكر أعلاه فان هذه الكشوف هي تقدير تقريبي ولكن مفصل عن تكاليف إنشاء المشروع ونميز ثلاثة أنواع من الكشوف :
الكشف الكمي: ويكون قبل التمتير، كما يعد بناءا على المخططات المعدة من طرف المهندس المعماري، يقوم هذا الكشف بعد المراحل من المشروع التي يجب إعدادها أولا.
الكشوف الوصفية: تقوم هذه الكشوف بتوصيف طرق الإنجاز وكذا المواد اللازم استعمالها أثناء عملية الإنجاز.
الكشوف التقديرية: وهي تكاليف الإنتاج الواجب تحقيقه.

1-3 :الوقت الوحدوي
1-3-1 تعريف: الوقت الوحدوي هو الوقت اللازم لعامل أو مجموعة من العمال من أجل تحقيق جزء محدد من العمل المطلوب، ويسمح هذا الوقت الوحدوي بما يلي:
تحديد العدد المطلوب من اليد العاملة
تحديد نمط الإنجاز
وضع تقارير الشغال
تحديد وقياس الوقت


1-3-2 ميادين الاستعمال: تظهر الحاجة لوقت وحدوي على ثلاث مستويات في المؤسسة:
مكتب التمتير: يقوم مهندس التمتير بإعداد و إحصاء للعتاد
مكتب المناهج: يعد مخططات الأشغال في الورشة
الورشة: المراقبة التقنية في حاجة للوقت الوحدوي من أجل إعداد المخططات من المواد واليد العاملة.






















الأمن و السلامة

مدخل : تعرف السلامة على أنها التجنب من خطر الحوادث التي تدخل فيها عدة عوامل مع مراعاة للخطر المحيط
ولقد كانت هذه الحوادث ناتجة عن الثورة الصناعية الحديثة و لقد أثبتت الدراسات على وجود 330نوع من الحوادث التي تشكل خطر حتى الموت .
الأمن هو مقياس جميع التقنيين الطبيين و التنظيميين هدفهم الحفاظ على حياة العمال ( جسديا و معنويا ) و هذا من اجل الملكية الوطنية .
ومن اجل هذا الأمن يجب الأخذ بهذه المقاييس
- تهيئة أماكن العمل , ومخططات التجهيزات , و كذلك قبل النهاية يجب حماية الفتحات و عتاد الورشة.

الوقاية الجماعية
-/ وضع القبعات ضروري من اجل الأمن في الورشة
-/ وضع مخطط السياج و كذلك واقي الجسد
-/ صيانة احتياطية لعتاد الورشة
-/ التعليم و التكوين
-/ المتابعة الطبية
-/ يجب توفير وسائل السلامة و الصحة المهنية في أماكن العمل بما يكفل وقاية العاملين من المخاطر الطبيعية
وهي كل ما يؤثر على سلامة وصحة العمال نتيجة تعرضه لعوامل خطر أو ضرر طبيعي من حرارة أو رطوبة و تهوية و إضاءة و ضوضاء و اهتزازات و إشعاعات و تغيرات الضغط الجوي

الوقاية الفردية
-/ الأمن لا يأخذ فقط أحسن حالات العتاد ولكن يأخذ كذلك رغبة الأشخاص من اجل الحرص على أفضل المظاهر و هي :
التقنية
الطبية
القانونية

و من اجل الحفاظ على سلامة العامل يجب :
-/ إجراء فحص طبي ابتدائي على كل عامل يلتحق بعمله
-/ إجراء فحص طبي دوري على العاملين المعرضين للمخاطر الفيزيائية و الطبيعية و غيرها
-/ يجب توفير مهمات الوقاية الشخصية للعمال المعرضين للمخاطر و التي تتناسب مع طبيعة العمل
-/ توعية العمال العاملين بالمخاطر الموجودة في بيئة العمل و كيفية الوقاية منها

ملاحظة : هذه الاحتياطيات تتابع ( تراقب ) من طرف صاحب المشروع في كل الحالات من اجل الحفاظ على امن و سلامة العمال داخل الورشة








التجهيزات الضرورية لمختلف العمال :
قبعات الأمن
القفازات
الأحذية الواقية
بزات العمل
النظارات الواقية
واقي الأذن

مقاييس الأمن :

ا/ بالنسبة للرافعات :
الارتفاع في سنن الرافعة يكون اكبر من مستوى البناية
ثقل الخرسانة يجب أن يكون متناسب مع سلك ( كابل ) القدح
طول الخيط يكون مناسب لتفادي أي خطر
ب/ نقل السلع :
توقف العمال عن النقل عندما تفوق سرعة الرياح 70 كم / سا
تجنب الفوضى و السير في طريق الرافعة

ج/ الأمن في استخدام الآليات :
التأكد من نظافة الورشة
فحص ميكانيكي
حماية ضد الحرائق

ملاحظة هامة : مهمات الوقاية و السلامة ضرورية إن لم نقل إجبارية من اجل حماية العمال داخل الورشة .



















تنظيم الو رشة

مدخل :
إن أصل العمل الإنتاجي كان فرديا يعتمد على قانون الجهد الأقل , هذا القانون أدى إلى استعمال وسائل تساعد الفرد كالعبيد و الحيوانات حيث كان المسير هو الأقوى . و بظهور الصناعات الكبرى بدأت تكبر المؤسسات و المصانع و بالتالي تتطلب استهلاك أكبر للطاقة و توظيف عدد اكبر من العمال فمن هنا بدا البحث عن تقليل ثمن التكلفة مع رفع الإنتاج .
هذه العوامل أدت إلى ظهور علم تنظيم العمل الذي هو عبارة عن البحث الدائم عن أفضل استعمال و بكيفية اقتصادية لليد العاملة
الهيكلة الداخلية للمؤسسة
أول ما يبدأ به في هيكلة المؤسسات هو إحصاء الوظائف الأساسية و المتمثلة في الوظائف التقنية و التجارية بالإضافة إلى الوظيفة المالية و الاجتماعية زد إلى ذلك الوظيفة الإدارية و الأمنية . و لا بد لهذه الهياكل من تنظيم و قبل هذا يجب تهيئة الأرضيات و المسالك للسير و الإشارات و يتم ذلك بإزالة كل ما يعيق إقامة الورشة و ذلك بتنظيف المكان و في نفس الوقت تسوية أرضية الورشة مع وضع قنوات صرف المياه و دلك بواسطة قنوات مردومة على أعماق مختلفة كما توضع إشارات متعددة تعلن عن وجود أشغال معينة كما يجب احاطة الورشة بالسياج من اجل تحديد المساحة المستغلة من طرف عمال الورشة .
و ككل مجال من المجالات يوجد متدخلون و مساهمون في الورشة يعملون على سير و نجاح الورشة و المتمثلين في :
الوسطاء وهم رب العمل و صاحب المشروع الذي يكون أما عمومي أو خاص بالإضافة إلى رب العمل النائب و هو الشخص المفوض من طرف رب العمل لممارسة العمل باسمه و لصالحه كما يتخل أيضا المراقب التقني الذي يعمل لصالح رب العمل تنحصر مهمته في المساهمة في الوقاية من المخاطر التقنية و يوجد في الورشة أيضا المقاول الذي غرضه إنجاز العمل لحوزته على الوسائل المادية الضرورية و اليد العاملة و نجد أيضا نواب مفوضين يعملون على متابعة و تنفيذ الأعمال و لا بد للورشة من وجود منسقين يعملون على تحضير الورشة و تحديد الوسائل المادية و البشرية . وقبل كل هذا و ذاك لا بد قبل الانطلاق في العمل داخل الورشة من دراسة معمقة للمشروع فنجد الدراسة التمهيدية و الدراسة قبل المشروع بالإضافة إلى دراسة تنفيذ المشروع كما انه لا بد لكل ورشة عمل من عقد إعمال و ذلك من اجل اختيار المؤسسة الأكفأ للقيام بإنجاز المشروع و يتم اختيار المؤسسة عن طريق المنافسة .
في حالة ما إذا كان المسكن فردي مسابقة المهندسين المعماريين أو أي شخص معتمد ليست ضرورية أما إذا كان البناء أكثر أهمية أين توجد هناك المشاكل التقنية لا بد من إجراء مسابقة لانتقاء الأفضل لإنجاز المشروع الذي يجب أن يكون ملفه كاملا الذي يسمح له بأخذ رخصة البناء كما يسمح بتنفيذ عروض الناقصة و الصفقة أما رخصة البناء فهي الملف المعطى من طرف الإدارة المعنية من اجل البدء في الأشغال , و في ما يخص عروض المناقصات فكل مناقصة تهدف إلى صفقة و بذلك تبدأ مسؤولية الإطراف المتعاقدة .
و كما أسلفنا الذكر فان عملية افتتاح ورشة تشترط عدد من المعالم الواجب تأمينها و منه فان تنسيق أعمال مختلف المتدخلين هي مجموعة المهام المعدلة سابقا و يتركز هذا على تخطيط الأعمال حيث نجد إن هذا التنسيق يهدف إلى تحقيق إنجاز سريع اقتصادي و ذو جودة كما انه أثناء مدة العمل الاتصال و التشاور بين مختلف المتدخلين ذو أهمية كبيرة حيث يجب إن يكون هناك تبادل معلومات دائم بينهم من اجل تنظيم و تحضير جيد للورشة .
و أثناء سير الأعمال مسؤول التنفيذ يبرمج و يحي اجتماعات حيث إن هذه الأخيرة منظمة بانتظام على مستوى مكتب الورشة و هي خطوة موضوعة لسير الأعمال , و يكون ذلك بدورات قد تكون أسبوعية
هذا وكل ما سلف ذكره و غيرها من الإجراءات لم يتم التطرق إليها تسعى إلى مراد واحد مشترك إلا و هو تنظيم الورشة من من اجل السير الحسن للأشغال حيث يسمح نظام الورشة بوضع النقاط المهمة حول ترتيب الورشة .
يعمل هذا النظام على وضع المتدخلين في نفس مستوى المعلومات . و يهدف إلى التعريف بمختلف المساهمين مع توضيح دورهم و تحديد التنظيم ووضائف الورشة ومن اجل ورشة منظمة قائمة على أساس حضارية يجب تنظيم زيارات ميدانية منتظمة أو طارئة أثناء حيوية الورشة لمراقبة العمل منذ بداية الأشغال و ذلك لمواجهة أي مستجد .

2: التخطيط
لكل مشروع هدف أو فكرة معينة ومن أجل تحقيق الهدف وتجسيد الفكرة وإخراجها للحيز الملموس لا بد لنا من خطوات عمل تقودنا وتحدد مهام كل فرد منا وما هو دوره في إنجاز خطوة من خطوات العمل.
عملية خلق تلك الخطوات وترتيبها وتنسيق الأدوار فيها وتحديد الأساليب والأدوات والبرامج التي تؤدي إلى تحقيق الخطوات عملياً هو ما نسميه التخطيط.
وباختصار التخطيط هو وضع الأسس والمبادئ وأسلوب وإجراءات تحقيق الهدف بالاستخدام الأمثل للمصادر المقررة لتنفيذ الخطة بعد تحديدها إن كانت بشرية أو مادية وتوفيرها مع الأخذ بالظروف المتوقعة أثناء التنفيذ والبيئة المحيطة بالهدف.
ومن التعريف السابق للتخطيط نستنتج أنه إن أردت التخطيط لشيء ما يجب أن تحدد الهدف – الأسلوب – الإجراءات – البرامج – المصادر – اتخاذ القرار
2-1:الهدف
نظرة صاحب الشركة للمشروع على سبيل المثال بأن هذا النوع من المشاريع لم ينفذها من قبل ويريد أن يكتسب خبرة في هذا المجال وهنا تكون الجودة والزمن عاملان مهمان.
ومن نفس النظرة ربما الجودة لا تكون مهمة ويستبدلها وذلك في حالة وجود مشروع ثاني للشركة و تصبح التكلفة والزمن هما العاملان المهمان وليس الجودة والزمن.
2-1-1- نوع المشروع :
توجد مشاريع لها طابع خاص مثلاً, أماكن العبادة , المستشفيات, تستوجب الاهتمام بالجودة والنوعية لكن المدارس والمشاريع الاستثمارية تستوجب التركيز على الزمن.
2-1-2-الجهة المالكة للمشروع
مثل جهاز الإشراف والمصمم والممول هذه عناصر تؤثر على تحديد الهدف وليس للمقاول سيطرة عليها وعليك الحصول على رضاهم وموافقتهم عل العمل.





فأحيانا تكون أهداف المالك تعتمد على عامل الزمن ولكن المكتب الاستشاري, ( المشرف على تنفيذ المشروع ) يركز على الجودة فهنا المشرف هو ممثل المالك.
أمور كثيرة يجب أخذها بالحسبان ودراستها جيدا حتى تستطيع إقرار الهدف.
فلا تترك صغيرة ولا كبيرة ولا شاردة أو واردة إلا وخذها بالحسبان فكلها تؤثر على نوعية الهدف والذي ستخطط لاحقاً على تحقيقه.
2-2: الأسلوب
وهو الأسلوب المتبع والمجال الذي يستطيع المسئول من خلاله تنفيذ الخطة ويناور من خلالها, بمعنى الأسلوب في التنفيذ هو الذي يحقق الهدف.
به تستطيع غير المسار, و تستطيع التعديل على الخطة في الأوقات الحرجة.وذلك بمايلي:
أستخدم عمال موظفين لدى الشركة أو بالمناولة
أتعاقد مع مقاولين المناوئين
العمال من داخل الوطن
توفير المواد من موردين من الداخل أو القيام بالتوريد من الخارج مباشرة
الدفع للموردين بشيكات مؤجلة أو نقدا
نستأجر معدات أو نشتري وهل نستفيد منها بعد المشروع
نحن ملزمون بتأمين العمال وعلاجهم ومكافئات حسب الأنظمة
كيفية متابعة العمال وتقييم إنتاجهم هل بمقارنة ,ما أنتجوه بما كان مخطط عن طريق مراقبة التكلفة أم حسب التقارير اليومية, مقارنة بالجدول الزمني والأهم مما سبق كله تحديد الصلاحيات لكل واحد ليتمكن من خلال صلاحياته أخذ القرار والذي يتحمل في النهاية نتيجته.
ثم نترجم كل ما سبق إلى تكاليف ومبالغ ونرى أيهما أفضل ونقرها وتكون هي السياسات.
إن نجاح الأسلوب المتبع في الشركة ودقته يعتمد على:
1- كفاءة وخبرات المخططين له


2- توفر المعلومات ودقتها لديهم
3- التمتع بحاسة التنبؤ
4- المعرفة الجيدة بظروف المشروع وما يحيطه به من تغيرات وتقلبات
5- أن تكون الأساليب واضحة ومفهومة لدى المنفذين وليس للمخططين فقط
6- مدى الالتزام والانتماء للشركة.

2-3: الإجراءات
بمعنى الآلية المتبعة لاتخاذ قرار يتعلق بالتنفيذ ضمن السياسة المتفق عليها
مثلاً ماهية الإجراءات أو الخطوات التي سنقررها حينما نريد توريد اسمنت للمشروع.
تقوم الإدارة بوضع التخطيط بتثبيت خطوات معينة ينتهجها كل صانع قرار حتى يضمنوا المراقبة والمتابعة والتقييم.
1- تحديد من هو المسئول عن أخذ القرار بأننا بحاجة للاسمنت أم لا وما هي الكمية.
2- من الذي يحدد مكان التوريد وتقييم العروض والبت في ذلك حسب دراسة التكلفة.
3- من الذي يوافق على الشراء.
4- وضع نماذج كتابية مطبوعة حسب تسلسل الإجراء وعلى الجميع الالتزام بذلك.
2-4: البرامــج
البرامج هي وسيلة عرض لفعاليات وأنشطة المشروع مربوطة بالزمن يمكن من خلالها معرفة و مراقبة تاريخ بداية النشاط وتاريخ انتهاءه ,وما علاقته الزمنية مع باقي الأنشطة.
كما تعتبر البرامج مؤشر قياسا للإنتاجية ومدى انحرافها عن الذي تم تخطيطه.
وهنا على كل مهندس يطمح في أن يصبح مديراً لمشروع أن يكون ملماً بالبرامج الموجودة في السوق والتي تختص في ذلك مثل:
Microsoft Project – Network Technique – Bar Chart – CPM. Critical Path Method



أما فوائد تلك البرامج فهي كثيرة ولا مجال هنا لذكرها, فقط للمثال أنه بإمكانك في لحظة ما معرفة كم هو انجازك وما هي مصاريفك وربحك وماذا تحتاج لهذا الشهر من مال أو مواد أو عماله وهل ستنتهي في الزمن المحدد أم لا .

2-5: المصادر
وهي الوسائل والأدوات التي من خلالها نقوم بتنفيذ الخطة وهي وسائل مادية وثانية بشرية
وثالثها زمني.
فالمادية هي الأخشاب والماكينات والعدة والأموال أيضاً.
أما البشرية, فهو الطاقم الإداري والفني والحرفي الذين سيستخدمون الوسائل المادية.
أما الزمنية فهو مدة المشروع المحددة لتنفيذ الخطة بدءاً من التخطيط وانتهاء بتحقيق الهدف.

2-6: القرارات
لتحقيق الهدف وضعنا السياسات ثم الإجراءات والبرامج التي تساعد, وحددنا المصادر التي سنستخدمها وجميعها تكتيكية وتحتاج إلى عمل دءوب لتحقيقها والسيطرة عليها لتسير حسب الخطة الموضوعة وتحتاج إلى توجيه ومراقبة ومتابعة للفعاليات ,وهذا يتطلب أمر أي قرار وهنا تكون الحاجة إلى القرارات وهي تنفيذ الخطة.
وعليه فإن اتخاذ القرار هي عملية فكرية وشخصية وهذا يؤكد وجود اختلاف في القرارات للمشكلة الواحدة,تبعاً لاختلاف الأشخاص والقرارات منها إرادي ومنها غير إرادي











 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية
قديم 2011-03-16, 23:30   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Zangle
عضو جديد
 
إحصائية العضو









Zangle غير متواجد حالياً


افتراضي تشكر

نشكر كل من ساهم بهذا العمل القيم من قريب أو بعيد و قام بنشره ليسهل علينا نحن الطلبة والمتربصين العمل والبحث وهذا لعدم توفر كتب ومذكرات في هذا المجال و بارك الله فيكم
وأشكر منتدى الجلفة الذي يوفر مثل هذا الفضاء العلمي و جازاكم الله كل خير







رد مع اقتباس
قديم 2011-04-04, 20:58   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
همس الحراير
عضو جديد
 
الصورة الرمزية همس الحراير
 

 

 
إحصائية العضو









همس الحراير غير متواجد حالياً


افتراضي

مشكور اخي على هذه المذكرة
و لكن هل اجدها عندك باللغة الفرنسية







رد مع اقتباس
قديم 2011-06-21, 20:28   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
nasri-naoufel
عضو جديد
 
إحصائية العضو









nasri-naoufel غير متواجد حالياً


افتراضي رسالة شكر

نشكركم على المدكرة المفيدة والشاملة وجزاكم الله خير







رد مع اقتباس
قديم 2011-09-07, 11:54   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
kadamtm
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية kadamtm
 

 

 
إحصائية العضو









kadamtm غير متواجد حالياً


افتراضي

شكرا.....................







رد مع اقتباس
قديم 2012-03-08, 10:57   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
مهدي مهندس
عضو جديد
 
إحصائية العضو









مهدي مهندس غير متواجد حالياً


افتراضي رد الفضل

اشكر كل من ساهم في هذا الموضوع من قريب و من بعيد ، وجزالكم الله ألف خير







رد مع اقتباس
قديم 2012-09-27, 18:37   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
mouhamad2009
عضو فعّال
 
إحصائية العضو









mouhamad2009 غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kadamtm مشاهدة المشاركة





المنهجية لاعداد مذكرة تخرج لتقني سامي اعلام الي ؟






آخر تعديل موح دادي 2014-05-25 في 10:46.
رد مع اقتباس
قديم 2012-09-28, 12:28   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
kemis
مؤهّل منتدى التكوين والتعليم عن بعد
 
الصورة الرمزية kemis
 

 

 
إحصائية العضو









kemis غير متواجد حالياً


افتراضي

شكرا لك على المشاركة







رد مع اقتباس
قديم 2014-05-24, 23:36   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
سامي وحيد
عضو جديد
 
إحصائية العضو









سامي وحيد غير متواجد حالياً


افتراضي

شكرا لجميع المساهمين سواءا كانوا من بعيد او من قريب







رد مع اقتباس
قديم 2014-05-25, 10:23   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
♥~الفراشة المتفائلة♥~
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية ♥~الفراشة المتفائلة♥~
 

 

 
إحصائية العضو









♥~الفراشة المتفائلة♥~ غير متواجد حالياً


افتراضي

شكراااااااااااااااااااااااااااا







رد مع اقتباس
قديم 2014-11-19, 18:48   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
المنتصر39
عضو جديد
 
إحصائية العضو









المنتصر39 غير متواجد حالياً


افتراضي

شكراااااااااااااا







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مذكرة, مصير, أشغال, البناء, تخرج

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 06:34

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
2006-2013 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)
Protected by CBACK.de CrackerTracker