من أروع مؤلفات العلامة البوطي ...اللامذهبية أخطر بدعة تهدد الشريعة الإسلامية ( كتاب بصيغة pdf ) - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > القسم الاسلامي العام > أرشيف القسم الاسلامي العام

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2010-09-03, 03:02   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
طوبى للشام
عضو مميّز
 
إحصائية العضو









طوبى للشام غير متواجد حالياً


Hourse من أروع مؤلفات العلامة البوطي ...اللامذهبية أخطر بدعة تهدد الشريعة الإسلامية ( كتاب بصيغة pdf مع كتب مهمة اخرى)




أضع بين أيديكم هـذا الـكتاب الـرائـع لـلعلامة الدكتور
محمد سعيد رمضان البوطي
حفظه الله ونفع به الأمة



يرد فيه الشيخ على كتاب يحذر من التمذهب
بأسلوب مترفع عن التجريح
ومتسم بالمنطق العلمي المنسق

أنصح كل من لم يقرأه من قبل أن يقرأه بعناية لما سيجده من جواب شافي
عن الأسئلة التي يثيرها موضوع التمذهب

لتحميل الكتاب بصيغة pdf يرجى الدخول

هـــــنــــــا








 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية
قديم 2010-09-03, 14:32   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
طوبى للشام
عضو مميّز
 
إحصائية العضو









طوبى للشام غير متواجد حالياً


افتراضي




من أهم كتب الشيخ البوطي
تناول المنهج العلمي للبحث عن الحقيقة عند المسلمين وغيرهم
ويبحث في الإلاهيات والنبوات والكونيات والغيبيات ويقرر أنه لا حاكمية إلا لله
ووظيفة الإنسان تنفيذ حكم الله في الأرض
ويفند ما يصادم العقيدة الإسلامية من الأآراء والنظريات بأسلوب علمي رصين.


ويبحث هذا الكتاب في مقومات العقيدة الإسلامية ضمن منهج علمي يفصل اليقينيات عن الظنيّات أو الوهميات.
في البداية يتحدث عن المنهج العلمي للبحث عن الحقيقة عند علماء المسلمين وعند غيرهم.
ثم حاجة الإنسان إلى العقيدة الصحيحة تلقاء الكون والحياة.
ثم يتناول موقع العقيدة من مجموع البنية الإسلامية ليبدأ بالإلهيات
فيتحدث أولاً عن وجود الله عز وجل، ويتناول الحديث عن منهجي الإثبات
(التدرج من الأعلى والصعود من الأدنى)
ويتحدث عن مصير الفلسفة المادية أمام هذه البراهين. ثم ينتقل إلى صفات الله تعالى
ويبدأ بالصفة النفسية، ثم الصفات السلبية، وصفات المعاني، والصفات المعنوية
مع ذكر هذه الصفات وبيان معنى كل منها ودليله.
بعد ذلك يتناول الحديث عن الصفات المعنوية ثم ما يتعلق بكل صفة من هذه الصفات.
ثم يستعرض ما يترتب على هذه الصفات من الحقائق الاعتقادية ويبدأ بتنزيه الله عن أضداد هذه الصفات
وسائر النقائص، ثم نفي العلة الغائية عن أفعال الله جل جلاله. ثم يتحدث عن الحسن والقبح في الأشياء
ومصير الإرادة الإنسانية أمام إرادة الله. ثم يتناول القضاء والقدر ومعناهما والإيمان بهما
لينتقل إلى الحديث عن مسألة رؤية الله تعالى وما وقع فيها من نزاع بين المعتزلة وجمهور المسلمين.

ثم يتحدث عن النبوات ويتناول معنى النبوة والرسالة وتعريف كل منهما
ثم يتحدث عن الأنبياء وكيفية الإيمان بهم، ثم الصفات الضرورية للأنبياء، ثم يتناول الحديث عن المعجزات
وينتقل إلى الكونيات ويتحدث عن الإنسان، ثم مصير نظرية النشوء والارتقاء، ثم الملائكة
وقانون السببية في الكون، ثم يتناول الغيبيات، ويتحدث عن الموت وأشراط الساعة
ثم يوم القيامة وأحداثه، ثم الردة وأسبابها، ويختم بوظيفة الإنسان في تنفيذ حكم الله في الأرض.

لتحميل الكتاب يرجى الضغط هـــــنــــــا






رد مع اقتباس
قديم 2010-09-03, 15:38   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
wessam12
عضو محترف
 
الصورة الرمزية wessam12
 

 

 
إحصائية العضو









wessam12 غير متواجد حالياً


افتراضي

بارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2010-09-04, 14:32   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
طوبى للشام
عضو مميّز
 
إحصائية العضو









طوبى للشام غير متواجد حالياً


افتراضي




تأليف الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي

مصدر واف لسيرة رسول الله (ص) وخلفائه الراشدين
مع التحليل الذي يضع القارئ أمام فقه ذلك كله ويصله بالمعاني والمبادئ التي تعد ثمرة هذه الدراسة
وأهم الأغراض التي ينبغي أن تقصد من ورائها.


كتابٌ يستعرض أهم أحداث السيرة النبوية؛ ليستنبط منها الأحكام الفقهية المتعلقة بالتشريع
والدروس المُستَفادة منها بعد كل حدث.

يقع الكتاب في ستة أقسامٍ؛ القسم الأول يشتمل على مقدماتٍ حول السيرة النبوية، وأهميتها
وكيف يجب أن نفهمها، وكيف بدأت كتابتها، ثم كيف تطورت، والمنهج العلمي في روايتها
والسيرة وكتابة التاريخ، وكيف ندرسها. وتحدث القسم الثاني عن مرحلة ما بين ميلاد النبي (وبعثته
بينما غطى القسم الثالث الزمن الممتد من البعثة إلى الهجرة؛ فتحدث عن مراحل الدعوة منذ بدأت سريةً
ثم الدعوة الجهرية، التي أدت إلى إيذاء المسلمين، ثم توقف عند أوائل الهجرة وولادته
وأشار إلى عام الحزن، وهجرة النبي( إلى الطائف، ومعجزة الإسراء والمعراج. وختم ببيعَتَيْ العقبة
فهجرة الرسول إلى المدينة.

وتعلق القسم الرابع بالمجتمع الجديد الذي نشأ في المدينة منذ بناء المسجد، ثم الأُخُوَّة بين المسلمين
ثم كتابة وثيقة المدينة. وفي القسم الخامس عالج الكتاب مرحلة الحرب الدفاعية وغزوات الرسول( الهامة.

أما القسم الأخير، فقد تناول فتح مكة ومقدماته ونتائجه، والأحداث المصاحبة والتالية: منذ بيعة الرضوان
ومروراً بغزوة خيبر، فعمرة القضاء، فغزوة مؤتة، ففتح مكة ، فغزوة حُنين، فغزوة تبوك
فحصار الطائف، فحجة الوداع التي توَّجت حياة الرسول(، فوفاته.

وخُتم الكتاب بخلاصةٍ عن الخلفاء الراشدين ، وما جرى من أحداثٍ هامة مشهورةٍ في حياتهم بإيجازٍ
وموقف الإسلام منها.

من هـــــنـــــا تحميل الكتاب






رد مع اقتباس
قديم 2010-09-04, 15:10   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ايوب الجزائري
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية ايوب الجزائري
 

 

 
إحصائية العضو









ايوب الجزائري غير متواجد حالياً


افتراضي

البوطي ليس بعلامة وكيف يكون علامة وهو مفتي للنصيرين وهم من الطوائف الكافرة
فان كان نصيري مثلهم فهو كافر
وان كان من اهل السنة فلما يداريهم ويفتي له
م







رد مع اقتباس
قديم 2010-09-04, 15:47   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
هشام البرايجي
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية هشام البرايجي
 

 

 
إحصائية العضو









هشام البرايجي غير متواجد حالياً


افتراضي

جواب الإمام الألباني على من اتهموه بالشدة في الرد على البوطي
قال رحمه الله :
(( هذا وقد نمي إلي أنبعض الأساتذة رأى في ردي هذا على الدكتور شيئاً من الشدة و القسوة في بعض الأحيان،مما لا يعهدون مثله في سائر كتاباتي وردودي العلمية، وتمنوا أنه لو كان رداًعلمياً محضاً.
فأقول: إنني أعتقد اعتقاداً جازماً أنني لم أفعل إلا ما يجوز لي شرعاً، و أنه لا سبيل لمنصف إلى انتقادنا، كيف والله عز وجل يقول في كتابه الكريم في وصف عباده المؤمنين: {والذين إذا أصابـهم البغي هم ينتصرون * وجزاء سيئة سيئة مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين * ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل * إنما السبيل على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم * ولمن صبر وغفر إن ذلك من عزم الأمور}، فإن كل من يتتبع ما يكتبه الدكتور البوطي في كتبه ورسائله ويتحدث به في خطبه ومجالسه يجده لا يفتأ يتهجم فيها على السلفيين عامة، وعلي من دونـهم خاصة، ويشهر بـهم بينالعامة والغوغاء، ويرميهم بالجهل والضلال، وبالتبله والجنون، و يلقبهم بـ (السلفيين)(2) و(السخفيين)!! وليس هذا فقط، بل هو يحاول أن يثير الحكام ضدهم برميه إياهم بأنـهم عملاء للاستعمار. إلى غير ذلك من الأكاذيب والترهات التي سجلها عليه الأستاذ محمد عيد عباسي في كتابه القيم ((بدعة التعصب المذهبي)) (ص 274 – 300)وغيرها، داعماً ذلك بذكر الكتاب والصفحة التي جاءت فيها هذه الأكاذيب.
ومن طاماته وافتراءاته قوله في ((فقه السيرة)) (ص 354 – الطبعة الثالثة) بعد أن نبزهم بلقب الوهابية: ((ضل أقوام لم تشعر أفئدتـهم بمحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم وراحوا يستنكرون التوسل بذاته صلى الله عليه وسلم بعد وفاته)). و هذا كأنه اجترار من الدكتور لفرية ذلك المتعصب الجائر: ((إن هؤلاء الوهابيين تتقزز نفوسهم أو تشمئز حينما يذكر اسم محمد صلى الله عليه و سلم))(3).


والدكتور حين يلفظ هذهالفرية يتذكر أن الواقع - الذي هو على علم به – يكذبـها فإن السلفيين وأمثالهم بفضل الله تعالى – من بين المسلمين جميعاً – شعارهم اتباعهم للنبي صلى الله عليه وسلم وحده دون سواه؛ وهو الدليل القاطع على حبهم الخالص له الذي لازمه حبهم لله عز وجل، كما قال: {قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله}. ولعلم الدكتور بـهذا الفضل الإلهي على السلفيين حمله حقده عليهم أن يحاول إبطال دلالة الآيةالمذكورة على ما سلف، بل وعلى تضليل السلفيين مجدداً لفهمهم إياها هذا الفهمالواضح وأنـها تعني أن الاتباع دليل المحبة وأنـها لا تنفك عنه فقال (ص 195 – الطبعة الثالثة): ((و لقد ضل قوم حسبوا أن محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ليسلها معنى إلا الاتباع و الاقتداء، وفاتـهم أن الاقتداء لا يأتي إلا بوازع ودافع،ولن تجد من وازع يحمل على الاتباع إلا المحبة القلبية)).

و أقول: إن الذيضل إنما هو الذي يناقض نفسه بنفسه من جهة، فأول كلامه ينقض آخره لأنه إذا كان لا يحمل على الاتباع إلا المحبة القلبية، وهو كذلك وهو الذي نعتقده ونعمل به فكيفيتفق هذا مع أول كلامه الصريح في أن المحبة لها معنى غير الاتباع؟! ولو كان الأمركذلك وثبت الدكتور عليه لأبطل دلالة الآية و العياذ بالله تعالى.
ومن جهة أخرى فقد افترى علينا بقوله: ((و فاتـهم أن الاقتداء …)) الخ.
فلم يفتنا ذلك مطلقاً بحمد الله بل نعلم علم اليقين أنه كلما ازداد المسلم اتباعاً للنبي صلى الله عليه وسلم ازداد حباً له، وأنه كلما ازداد حباً له ازداد اتباعاً له صلى الله عليه وسلم، فهما أمران متلازمان كالإيمان والعمل الصالح تماماً.
فهذا الحب الصادق المقرون بالاتباع الخالص للنبي صلى الله عليه وسلم، هو الذي أراد الدكتور أن ينفيه عن السلفيين بفريته السابقة، فالله تعالى حسيبه، {وكفى بالله حسيبا}.
ذلك قليل من كثير من افتراءات الدكتور البوطي وترهاته، الذي أشفق عليه ذلك البعض، أن قسونا عليه أحياناً في الرد، ولعله قد تبين لهم أننا كنا معذورين في ذلك، وأننا لم نستوف حقنا منه بعد،{وجزاء سيئة سيئة مثلها} ولكن لن نستطيع الاستيفاء، لأن الافتراء لا يجوز مقابلته بمثله؛ وكل الذي صنعته أنني بينت جهله في هذا العلم وتطفله عليه ومخالفته للعلماء، وافتراءه عليهم وعلى الأبرياء، بصورة رهيبة لا تكاد تصدق، فمن شاء أن يأخذ فكرة سريعة عن ذلك، فليرجع إلى فهرس الرسالة هذه ير العجب العجاب.
هذا، وهناك سبب أقوى استوجب القسوة المذكورة في الرد ينبغيعلى ذلك البعض المشفق على الدكتور أن يدركه، ألا وهو جلالة الموضوع وخطورته الذي خاض فيه الدكتور بغير علم، مع التبجح والادعاء الفارغ الذي لم يسبق إليه، فصحح أحاديث وأخباراً كثيرة لم يقل بصحتها أحد، وضعف أحاديث أخرى تعصباً للمذهب، وهي ثابتة عند أهل العلم بـهذا الفن والمشرب، مع جهله التام بمصطلح الحديث وتراجم رواته، وإعراضه عن الاستفادة من أهل العلم العارفين به، ففتح بذلك بابا خطيراًأمام الجهال وأهل الأهواء أن يصححوا من الأحاديث ما شاءوا، ويضعفوا ما أرادوا، (( ومن سن في الإسلام سنة سيئة فعليه وزرها و وزر من عمل بـها إلى يومالقيامة)).
وسبحان الله العظيم، إن الدكتور ما يفتأ يتهم السلفيين في جملة ما يتهمهم به بأنـهم يجتهدون في الفقه وإن لم يكونوا أهلا لذلك، فإذا به يقع فيما هو شر مما اتـهمهم به تحقيقاً منه للأثر السائر: ((من حفر بئراً لأخيه وقع فيه !))أم أن الدكتور يرى أن الاجتهاد في علم الحديث من غير المجتهد بل من جاهل يجوز، و إنكان هذا العلم يقوم عليه الفقه كله أو جله!!.
من أجل ذلك فإني أرى من الواجب على أولئك المشفقين على الدكتور أن ينصحوه (والدين النصيحة) بأن يتراجع عن كلجهالاته وافتراءاته، وأن يمسك قلمه ولسانه عن الخوض في مثلها مرة أخرى، عملا بقول نبينا محمد صلى الله عليه و سلم: ((انصر أخاك ظالماً أو مظلوماً قيل: كيف أنصره ظالماً؟ قال: تحجزه عن الظلم فإن ذلك نصره)). أخرجه البخاري من حديث أنس، ومسلم من حديث جابر، وهو مخرج في ((الإرواء)) (2515).

فإن استجاب الدكتورفذلك ما نرجو، و (عفا الله عما سلف)، وإن كانت الأخرى فلا يلومن إلا نفسه، والعاقبة للمتقين، وصدق الله العظيم إذ يقول: {إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا فيالحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد * يوم لا ينفع الظالمين معذرتـهم ولهم اللعنة ولهم سوء الدار}.
و صلى الله على محمد النبي الأمي و على آله و صحبه وسلم.

دمشق في 27 جمادى الآخرة سنة 1397 هـ

محمد ناصر الدينالألباني







رد مع اقتباس
قديم 2010-09-04, 16:11   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
علي الجزائري
مشرف منتديات الدين الإسلامي الحنيف
 
الصورة الرمزية علي الجزائري
 

 

 
المشرف المميز لسنة 2013 وسام التميز 
إحصائية العضو









علي الجزائري غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hamza-ben51 مشاهدة المشاركة



أضع بين أيديكم هـذا الـكتاب الـرائـع لـلعلامة الدكتور
محمد سعيد رمضان البوطي
حفظه الله ونفع به الأمة



يرد فيه الشيخ على كتاب يحذر من التمذهب
بأسلوب مترفع عن التجريح
ومتسم بالمنطق العلمي المنسق

أنصح كل من لم يقرأه من قبل أن يقرأه بعناية لما سيجده من جواب شافي
عن الأسئلة التي يثيرها موضوع التمذهب

لتحميل الكتاب بصيغة pdf يرجى الدخول

هـــــنــــــا




و هدا كتاب للرد على نفس الكتاب
تفضل للتحميل






آخر تعديل علي الجزائري 2010-09-04 في 16:16.
رد مع اقتباس
قديم 2010-09-04, 16:28   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ايوب الجزائري
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية ايوب الجزائري
 

 

 
إحصائية العضو









ايوب الجزائري غير متواجد حالياً


افتراضي

البوطي منحرف حقا
واما الكتاب الذي ذكرته فلي معه قصة فقد كنا في مركز علمي سلفي وكان الكتاب موجود فمنعنا بعض الاخوة من قراءته بحجة انهم يلقي شبها ...
فقلت لزعميهم..ان كان حقا اخذنا به وان كان باطلا رددناه ويجب ان نقراه لاننا لا نقلد ديننا احد فاخذوا الكتاب واخفوه فهددتهم بشراء كتاب اخر وترك كل الاخوة يطلعون عليه فتركونا نقرأه
كان هناك تطرفا ومحاولة لغسل العقول والامخاخ
كن تابعا مقلدا لا تقرا لفلان ولا فلان بحجة القاء الشبهة هذه القاعدة تفكرني بقول اهل مكة
لا تسمعوا لهذا القراءن
والحمد لله قرانا الكتاب ولم نجد فيه خطرا على السلفية ولا هم يحزنون
واعتقد ان لم تخني ذاكرتي هناك ردا رائعا للشيخ مختار طيباوي عليه







رد مع اقتباس
قديم 2010-09-04, 23:33   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
طوبى للشام
عضو مميّز
 
إحصائية العضو









طوبى للشام غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايوب الجزائري مشاهدة المشاركة
البوطي منحرف حقا
واما الكتاب الذي ذكرته فلي معه قصة فقد كنا في مركز علمي سلفي وكان الكتاب موجود فمنعنا بعض الاخوة من قراءته بحجة انهم يلقي شبها ...
فقلت لزعميهم..ان كان حقا اخذنا به وان كان باطلا رددناه ويجب ان نقراه لاننا لا نقلد ديننا احد فاخذوا الكتاب واخفوه فهددتهم بشراء كتاب اخر وترك كل الاخوة يطلعون عليه فتركونا نقرأه
كان هناك تطرفا ومحاولة لغسل العقول والامخاخ
كن تابعا مقلدا لا تقرا لفلان ولا فلان بحجة القاء الشبهة هذه القاعدة تفكرني بقول اهل مكة
لا تسمعوا لهذا القراءن
والحمد لله قرانا الكتاب ولم نجد فيه خطرا على السلفية ولا هم يحزنون
واعتقد ان لم تخني ذاكرتي هناك ردا رائعا للشيخ مختار طيباوي عليه
أنظر أخي الكريم

لأني نفضت يديا مند زمن طويل من هذه الأحاديث
بعدما ضيعت فيها بعض سنين
سأنصفك وأنصف نفسي وأقول لك

أنا أحب البوطي وأعلم أن المرء مع من أحب
وأسئل الله أن يحرشني معه والغزالي والقرضاوي والبقية ممن أحب

أمين






رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا بارك الله فيك/ شكراً لـ طوبى للشام على المشاركة المفيدة:
قديم 2010-09-04, 23:52   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
01 algeroi
عضو فعّال
 
إحصائية العضو









01 algeroi غير متواجد حالياً


افتراضي


مقالات حول البوطي وعقيدته

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...E1%C8%E6%D8%ED







رد مع اقتباس
قديم 2010-09-05, 01:34   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
ب.علي
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية ب.علي
 

 

 
إحصائية العضو









ب.علي غير متواجد حالياً


افتراضي

بارك الله فيك







رد مع اقتباس
قديم 2010-09-05, 02:25   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
ليلى الجزائرية1
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية ليلى الجزائرية1
 

 

 
وسام التألق  في منتدى الأسرة و المجتمع 
إحصائية العضو









ليلى الجزائرية1 غير متواجد حالياً


افتراضي







رد مع اقتباس
قديم 2010-09-06, 17:11   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
طوبى للشام
عضو مميّز
 
إحصائية العضو









طوبى للشام غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوحسين مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك
وفيك بارك الرحمن أخي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليلى الجزائرية1 مشاهدة المشاركة
وجزاك بالمثل إن شاء الله






رد مع اقتباس
قديم 2010-09-06, 18:36   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
طوبى للشام
عضو مميّز
 
إحصائية العضو









طوبى للشام غير متواجد حالياً


افتراضي

كتاب صغير وقيم للدكتور محمد سعيد رمضان البوطي
بعنوان
"إلى كل فتاة تؤمن بالله"



للتحميل بصيغة pdf يرجى الدخول

هـــنــــا






رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اللامذهبية أخطر بدعة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 13:02

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
2006-2013 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)
Protected by CBACK.de CrackerTracker