الأسلوبية دراسة و تطبيق - قصيدة " إيليا أبو ماضي " نموذجا - - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الثقافة و الأدب > خيمة الأدب والأُدباء

خيمة الأدب والأُدباء مجالس الخيمة الأدبيّة الخاصّ بجواهِر وفُحول الأدب العربي القديم والحديث

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2009-12-06, 19:04   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
سيمو
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية سيمو
 

 

 
إحصائية العضو









سيمو غير متواجد حالياً


B10 الأسلوبية دراسة و تطبيق - قصيدة " إيليا أبو ماضي " نموذجا -

السلام عليكم إخوتي الكرام
إشتقت إلى المنتدى كثيرا
و قد عدت و جلبت معي هذا البحث المتواضع

ملاحظة : هو عبارة عن مجموعة مقالات و تحليلات جمعتها في بحث مختصر للإفادة منه

مقدّمة :
كوّنتِ اللسانياتُ الحديثةُ مادّةً خاماً تشكّلتْ منها و تطوّرت عنها مناهجُ جديدةٌ نظر كلٌّ
منها إلى النّصّ الأدبيّ من جهة، إلاّ أنّها جميعاً تعتمدُ اللغةَ أساساً لها في قراءتها النصَّ
الأدبيّ، فمن البنيوية بفروعها إلى التفكيكية و من الأسلوبيّة و التداوليّة إلى الشّعرية إلى
السّيميائية .

و هذا التعدّدُ في المدارس اللسانية ما كان إلا إغناءً لتعدّدِ قراءاتِ النصّ الأدبيّ، إذ
يمكنُ أن نتناولَ النصَّ من عدّة مناحٍ تبعاً للمنهج المُختار للقراءة، فبات النصُّ نصوصاً
أخرى لم نكنْ لنراها إلا بعدسة تلك المدارسِ المتنوّعة و قد وقع اختيارُنا على الأسلوبيّة
لما لها من رؤيةٍ عميقةٍ للنّصّ الأدبيّ إذ تتناولُه بلاغيّاً و جماليّاً و دلاليّاً، و بذلك تغدو
مكوّناتُ الجملة تحملُ معانيَ مسطَّحةً، و أخرى عميقةً تصل إليها الدّراسةُ
الجادّة فماذا يقصد بالمنهج الأسلوبي أو "الأسلوبية"؟


المبحث الأول : الأسلوبية – تعريفها ، أنواعها ، مرتكزاتها
المطلب الأول : تعريف الأسلوبية :

جاء في لسان العرب( يقال للسطر من النخيل أسلوب، وكل طريق ممتد فهو أسلوب، والأسلوب الفن يقال أخذ فلان في أساليب من القول: أي أفانين منه). 1

وعرف "ريافتير" الأسلوب بأنه: "كل شيء مكتوب وفردي قصد به أن يكون أدباً". 2)
و يعتبر " شارل بالي " الفرنسي النمساوي تلميذ " دي سوسير " مؤسس المنهج البنوي من أوائل المؤسسين لهذا المنهج و يتبعه " جاكبسون " الذي عرف الأسلوبية بأنها ( البحث عما يتميز به الكلام الفني عن بقية مستويات الخطاب أولا ، و عن سائر أصناف الفنون الإنسانية ثانيا )3

وقد ألمح عبد القاهر الجرجاني إلى الأسلوب في نظرية النظم، فالنظم عند الجرجاني هو الأسلوب، ومن هذه النظرية بنى الأسلوبيون منهجهم الحديث الأسلوبية" فأضحت بفضل الكثير من الملاحظات المتراكمة علماً خاصاً بدراسة جماليات الشعر والنثر .

ولم يعد المنهج الأسلوبي يعتمد على الألفاظ وعلاقاتها بالجمل والتراكيب والقواعد النحوية فحسب بل " توسع مفهوم علم الأسلوب ليشمل كل ما يتعلق باللغة من أصوات و صيغ و كلمات وتراكيب فتداخل مع علم الأصوات و الصرف و الدلالة و التراكيب لتوضيح الغاية منه, و الكشف عن الخواطر و الانفعالات و الصور , وبلوغ أقصى درجة من التأثير الفني , بل توسع أكثر من ذلك



-------------------------------------
1 - انظر لسان العرب مادة ( سلب )
2 - اتجاهات البحث الأسلوبي , لشكري عياد
3 - النقد الأدبي الحديث أسسه الجمالية , للدكتور: سعد أبو الرضا


و اشتمل على علم النفس و الاجتماع و الفلسفة وعلوم أخرى شهدت دقة مناهجها ومدى صلاحيتها في إغناء المنهج الأسلوبي 1.
يقول غزوان " وقد أدى الاهتمام بدراسة الأسلوب وتحليله لغويا على وفق معايير لغته أو فنياً على وفق المعايير الفنية , إلى ظهور ما يسمى بالأسلوبية اللغوية التي ترى أن الأسلوب قد يكون انزياخا أو انحرافا, أو عدولا عن السياق اللغوي المألوف في هذه اللغة أو تلك , أو قد يكون تكرارا للمثال , أو النموذج النصي الذي يهتم به الذوق العام أو قد يكون كشفا خاصا لبعض أصول اللغة ومرجعياتها ولا سيما في الوجه الجمالي للتعبير أو ما يسمى بالوجه البلاغي أو البياني" 2

ومن هنا نستخلص بأن الأسلوبية إنما تعتمد اعتمادا كبيرا على الدراسات اللغوية التي تمهد لدراسة النص الأدبي , لأن الناقد الأدبي -على حد تعبير غزوان- قبل كل شيء يجب أن يكون لغويا جيدا لأنه" لا وجود لأي نص أدبي خارج حدود لغته"(3) وهذا يدفعنا إلى أن الأسلوبية لا تكتفي البتة ببنية النص كما هي البنيوية بل تنظر إلى ما يحيط بها نظرة شمولية تهدف من وراءها إلى خلق جماليات النص الأدبي و تنويره للقارئ .

هذا بالإضافة إلى علاقتها بالبلاغة العربية و ما يعرف بالانزياح و التكرار و الإيحاءات التي يستشفها الناقد من السياقات المختلفة .







----------------------------------------
1 - النقد الأدبي الحديث أسسه الجمالية , للدكتور: سعد أبو الرضا
2 - أصداء دراسات أدبية نقدية , للدكتور: عناد غزوان
المطلب الثاني : أنواعها :

1 - الأسلوبية الصوتية :
وهي التي تهتم بالأصوات و الإيقاع و العلاقة بين الصوت و المعنى

2 - الأسلوبية الوظيفية :
وتهتم بدراسة العدول أو ما يسمى بالانحراف أو الانزياح
وتقوم على مبدأين :
أ‌-دراسة نصوص كثيرة تمثل أنواعاً أدبية مختلفة وأجناسا متعددة وعصورا بغية الكشف عن الآليات التي تتحكم في تكوين الأسلوب الشعري .
ب‌- الإفادة من نتائج علم النفس ..فدراسة العمل الأدبي أسلوبياً يتطلب التحرك بمرونة قصوى بين الأطراف و المركز الباطني للنص , والوصول إلى تلك النتائج يتطلب إعادة قراءة النص مرارا.

3 - الأسلوبية التعبيرية :
وكان رائدها بالي الذي شق الطريق للتفريق بين أسلوبين أحدهما ينشد التأثير في القارئ و الآخر لا يعنيه إلا إيصال الأفكار بدقة . وطور تلاميذه هذا الاتجاه عن طريق التوسع في دراسة التعبير الأدبي , فالكاتب لا يفصح عن إحساسه الخاص إلا إذا أتيحت له أدوات ملائمة , وما على الأسلوبي إلا البحث عن هذه الأدوات .

4 - الأسلوبية الإحصائية :
تقوم على دراسة ذات طرفين , أولهما: هو التعبير بالحدث , و الثاني هو التعبير بالوصف , ويعني بالأول الكلمات أو الجمل التي تعبر عن حدث و بالتالي الكلمات التي تعبر عن صفة , ويتم احتساب عدد التراكيب و القيمة العددية الحاصلة تزيد أو تنقص تبعاً لزيادة أو نقص عدد الكلمات الموجودة في هذه التراكيب , وتستخدم هذه القيمة في الدلالة على أدبية الأسلوب و التفريق بين أسلوب كاتب و كاتب .
فمثلاً كتاب " الأيام" لطه حسين تبين مثلاً أن نسبة الجمل الفعلية إلى الوصفية 39% في حين أن نسبة تكرار هذه الجمل في كتاب " حياة قلم" للعقاد لا تتعدى 18% , ومعنى ذلك أن كتاب الأيام أقرب إلى الأسلوب الانفعالي و الحركي من كتاب العقاد الذي يميل فيه إلى الطابع الذهني العقلاني.
-------------------------------------------
- أنظر: نبذة من مقال :ماذا يقصد بالمنهج الأسلوبي أو "الأسلوبية"؟ - رياض خنوف – 22 ماي 2009 .
5 - الأسلوبية النحوية :
تهتم بدراسة العلاقات و الترابط و الانسجام الداخلي في النص و تماسكه عن طريق الروابط التركيبية المختلفة , ومن هذه العلاقات : استخدام الضمائر و العطف و التعميم بعد التخصيص... وهذه العلاقات يلجأ إليها الكاتب لتنظيم جملة بعضها إلى جانب بعض مما يؤدي إلى تماسكها و ترابطها . .
وعلى هذا فإن الأسلوبية تواصل تأملها لعالم النص عن طريق القراءة المتعددة الوجوه , وتتحدد هذه الاتجاهات بعضها مع بعض في كيان عضوي يجذب القارئ و يستثير تساؤلاته .
6- أسلوبية الانزياح :
وهي تقوم على مبدأ انزياح اللغة الأسلوبية عن اللغة العادية ويعرف الأسلوب على أنه انزياح عن المعيار المتعارف عليه, فهم يعتقدون أن الأسلوب الجيد هو الذي ينحرف عن اللغة الأصلية وطريقتها الاعتيادية على اختلافهم في مدى هذا الانحراف والانزياح فمنهم من يدعو إلى الخروج عن كل قواعد اللغة وهذا ما طبقه أهل الحداثة في أدبهم , والمعتدل منهم يقول أن الانزياح يكون في حدود قواعد اللغة حيث يكون الإبداع بسلوك طرق جديدة غفل عنها الآخرين لكنها لا تخالف قواعد اللغة أي النحو1
ويسميها كوهمين " الانتهاك " حيث أن المبدع يعتمد في إبداعه على اختراق المستوى المثالي في اللغة وانتهاكه.2
7-الأسلوبية الأدبية :
وهي تعنى بدراسة الأسلوب الأدبي بجانبيه الشكلي والمضموني , ويسعى أصحاب هذا الاتجاه إلى اكتشاف الوظيفة الفنية للغة النص الأدبي وذلك عن طريق التكامل بين الجانب الأدبي الجمالي الذي يهتم به الناقد , والجانب الوصفي اللغوي اللساني .
وهذا هو الذي يميز هذا الاتجاه عن الاتجاه اللغوي الذي لا يهتم بالمعنى وغنما بالشكل والصياغة5
8- الأسلوبية التأثرية :
وبنصب اهتمام هذا الاتجاه على المتلقي وقياس تأثيرات النص عليه من خلال استجابته وردود فعله , حيث إن المتلقي له الحق في توسيع دلالات النص من خلال تجربته هو3.

------------------------------
- ينظر في الأسلوب والأسلوبية ,محمد اللويمي ,ص46.
2- ينظر البلاغة والأسلوبية , محمد عبد المطلب , ص268.
3- ينظر في الأسلوب والأسلوبية , محمد اللويمي ,ص48.
المطلب الثالث : مرتكزاتها :



يرتكز التحليل الأسلوبي على عدة مستويات متعددة تشمل هذه العلوم :

المستوى اللفظي الدلالي، و يشمل علم الدلالة، و دراسة اللفظة المفردة وهيئتها . -

- المستوى التركيبي ، و يتم فيه دراسة الجملة وتركيبها كالتقديم والتأخير، والحذف، والقصر، وغيره .

- المستوى التصويري ، و فيه تُدرس الصور المختلفة في النص من صور جزئية، أو كلية مع
مكوناتها. و يُدرس في هذا المستوى كل أنواع الصور .

- المستوى الإيقاعي، وهنا يُدرس علم العروض و القافية، و علم الأصوات. و يدخل في هذا
المستوى كل ما يمت للصوت بصلة من (الفونيم) حتى البحر الشعري .

كلما تمكن الباحث من الإلمام بهذه المستويات في النص سيبرز بذلك كل خصائصه الأسلوبية
ويسميها كوهين " الانتهاك " حيث أن المبدع يعتمد في إبداعه على اختراق المستوى المثالي في
اللغة وانتهاكه.4





-------------------------------------------
- أنظر: نبذة من مقال :ماذا يقصد بالمنهج الأسلوبي أو "الأسلوبية"؟ - رياض خنوف – 22 ماي 2009 .
ا







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية
قديم 2009-12-06, 19:05   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
سيمو
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية سيمو
 

 

 
إحصائية العضو









سيمو غير متواجد حالياً


افتراضي

لمبحث الثاني : تحليل قصيدة ( ابتسم ) لإيليا أبو ماضي وفق المنهج الأسلوبي
المطلب الأول : القصيدة
قصيدة الشاعر : إيليا أبو ماضي بعنوان : ابتسم ؟
قال السماء كئيبة ! وتجهما
قلت: ابتسم يكفي التجهم في السما !

قال: الصبا ولى! فقلت له: ابتــسم
لن يرجع الأسف الصبا المتصرما !!

قال: التي كانت سمائي في الهوى
صارت لنفسي في الغرام جــهنما

خانت عــــهودي بعدما ملكـتها
قلبي , فكيف أطيق أن أتبســما !

قلـــت: ابتسم و اطرب فلو قارنتها
لقضيت عــــمرك كــله متألما

قال: الــتجارة في صراع هائل
مثل المسافر كاد يقتله الـــظما

أو غادة مسلولة محــتاجة
لدم ، و تنفثـ كلما لهثت دما !

قلت: ابتسم ما أنت جالب دائها
وشفائها, فإذا ابتسمت فربما

أيكون غيرك مجرما. و تبيت في
وجل كأنك أنت صرت المجرما ؟

قال: العدى حولي علت صيحاتهم
أَأُسر و الأعداء حولي في الحمى ؟
قلت: ابتسم, لم يطلبوك بذمهم
لو لم تكن منهم أجل و أعظما !

قال: المواسم قد بدت أعلامها
و تعرضت لي في الملابس و الدمى

و علي للأحباب فرض لازم
لكن كفي ليس تملك درهما

قلت: ابتسم, يكفيك أنك لم تزل
حيا, و لست من الأحبة معدما!

قال: الليالي جرعتني علقما
قلت: ابتسم و لئن جرعت العلقما

فلعل غيرك إن رآك مرنما
طرح الكآبة جانبا و ترنما

أتُراك تغنم بالتبرم درهما
أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما ؟

يا صاح, لا خطر على شفتيك أن
تتثلما, و الوجه أن يتحطما


فاضحك فإن الشهب تضحك و الدجى
متلاطم, و لذا نحب الأنجما !

قال: البشاشة ليس تسعد كائنا
يأتي إلى الدنيا و يذهب مرغما

قلت ابتسم مادام بينك و الردى
شبر, فإنك بعد لن تتبسم ( من ديوان أبي ماضي ص : 305 )
المطلب الثاني : تحليل القصيدة :

إيليا أبو ماضي الشاعر المهجري الذي أسماه بعض النقاد بشاعر التفاؤل , نلتقي معه هنا في دراسة لقصيدته التي تبعث التفاؤل والسعادة, وتبرز شيئا من جمال الدنيا المشرق. فهي قد خاطبت النفس البشرية بشكل فيه من النقاء والصفاء .
نجد هذه القصيدة تحمل كما هائلا من الروح العالية عند الشاعر , فهو قد جعل المتلقي يعيش في بحر السعادة بشكل مقنع ورائع .
إن الخطاب الشعري بشكل عام لابد أن يحوي على مقصد ما , فنجد إيليا أبو ماضي في هذه القصيد قد وضح مقصده وبان , وذلك بجعل اليآس متفائل , والحزين سعيد , بجمل متراكبة , وحوار شعري بارع .

(مــــــستوى الأصوات ) : 1 – المستوى الإيقاعي

إن الشاعر قد جعل لقصيدته بحرا إيقاعيا سهلا ألا و هو بحر الرجز, ليتناسب ذلك البحر مع الموضوع الذي أنشأ من أجله القصيدة, وأيضا جعل هذا البحر نظما إيقاعيا صوتيا رائعا , أضف إلى ذلك اختياره للكلمات والأحرف التي امتزجت مع موضوع القصيدة .

فلو تجولنا داخل القصيدة لوجدنا أن الشاعر قد كرر جملا من الأصوات والأحرف التي تناسب مقام ومقصد القصيدة . فنشاهده قد كرر حرف ( السين ) مثل قوله : السماء , وابتسم , نفسي , المواسم , المسافر. لما في حرف السين من تنفيس للحزين , وأيضا يعطي إيقاعا وصفيرا في النطق .

كما نجد الشاعر قد جعل قافيته حرف (الألف) الذي يعبر عن إخراج النفس من الصدر في آخر كل بيت , وكأنه يريد من ذلك الحزين الشهيق والزفير , لإخراج حزنه وتجديد حياته. أضف إلى ذلك من سهولة ذلك الحرف في نطقه .

كما أيضا نجد حرف (القاف) الذي نجده قد تكرر كثيرا , وهو يعبر عن الإيقاع النفسي للحزين , ويجعله يبدي ما في نفسه من حزن وألم . كما يجعل من تكرار هذا الحرف سلسلة من الإيقاعات الصوتية المتكررة فيجعل للقصيدة بهاء ورونقا .


وإننا نلمح ملمحا لطيفا فالشاعر قد أبعد الحروف المستثقلة في النطق كالحرف الضاد , وحرف الصاد , وحرف الثاء , وحرف الظاد , وأعتقد أن الشاعر قد أجاد في ذلك , لأن القصيدة تحمل شيئا من قيم السعادة والتفاؤل , فجعل جل الأصوات التي استخدمها سهلة وواضحة , كما نجد في إيقاعها.

2 – المستوى اللفظي الدلالي ( المعجم الأدبي الشعري ) :

المعجم الشعري هو لغة القصيدة والجدول الذي يختار فيه الشاعر الكلمات التي تؤلف لغته الشعرية , وإن تمحور المعجم الشعري يخضع لحركة القراءة التي يجريها القارئ في النص, فهو شكل من أشكال إنتاج الدلالة النصية .

يخضع المعجم الشعري لمبدأ الإفادة , إذ لا يمكن أن نعد جميع الكلمات معجما , بل ينبغي أن نستمع إلى إختيارالشاعر , وإلى الأقطاب الدلالية التي يستمد منها معجمه وفي هذه القصيدة يستمد إيليا أبو ماضي لغته من أربعة معاجم وهي :
معجم الفلك 1-
2- معجم الحرب
3- معجم السعادة
4- المعجم الإقتصادي المادي

أما معجم الفلك فنجده واردا في الأبيات الأولى ففي قوله : السماء , والشهب , والنجوم . ففي قوله السماء ترددت كثيرا , وأعتقد أن مراده من ذلك جعل الحزين فاقد السعادة , يتفكر في السماء وما فيها من النجوم والشهب , لأن في ذلك تخفيفا للحزين وسعادة له , ونسيانا لما يمر به.
أما معجم الحرب فنراه جليا في أبيات معدودة مثل قوله :الدم , والقتل , والجرم , والعدى , والأعداء والحِمى , وتخسر, ووجل .





وأرى أن معجم الحرب لم يكن موفقا للشاعر في اختياره لهذه القصيدة ولا يمت لموضوعها بصله , لكن أتصور أن هذه من العلامات التأريخية القديمة في الشعر العربي , فذكر الحرب سمة من سمات الشعر العربي القديم , ولابد أن تكون موجودة في شعرهم.
أما معجم السعادة فهو المعجم المرجعي في القصيدة , أي أنه موضوعها ومكان الإحالة على أحداثها وهو فضاؤها الحقيقي .

أما المعجم الإقتصادي المادي فقد وجدناه محدودا مثل قوله : التجارة , ودرهم , ومغنم , وتخسر .
وأتصور أن الشاعر في اختياره لهذا المعجم يريد أن يبين أن من الحزن الأليم خسارة الإنسان في تجارته فأن ذلك يحزن المرء حزنا شديدا , فهو يريد أن يبين للخاسر شيئا من التفاؤل الذي يعيد عليه شيئا من بسمة الحياة وجمالها , مثل ذلك المهزوم في الحرب .

3 – المستوى التركيبي ( السياق التركيبي في القصيدة ) :

أ - الحوار: نجد القصيدة قد اتجهت في الخطاب الشعري نحو أسلوب قد يكون جديدا في الشعر العربي, وهو الحوار.

فالشاعر قد جعل القصيدة مكونة بين اثنين متحاورين , أحدهما حزين , والآخر يرد عليه ويخفف
عليه حدة الألم و الحزن فإن جل القصيدة مضت على هذا المنوال .

إن أفضل طريقة لتوصيل فكرة ما في الخطاب العادي , هي طريقة الحوارالهادف فهو يجعل المعارض يقتنع بشكل سريع بل بإقناع كبير , فكيف إذا كان هذا الحوار شعريا منسقا ومركبا تركيبا رائعا ، لاشك بأنه سيكون أبلغ وأنفع , وهذا ما وجدناه في هذه القصيدة






إن ما يستوقف القارئ في هذه القصيدة قوة وروعة سبك هذا الحوار الشعري الجميل , فالشاعر قد جعل الطرف الآخر الذي يرد على من به حزن وألم يملك دررا من الحكمة ليحاور الآخر المعارض مثل قوله :

قال: الصبا ولى! فقلت له: ابتــسم
لن يرجع الأسف الصبا المتصرما !!

إن أسلوب الحوار يجعل القصيدة أكثر ووضوحا وفهما , وأيضا أسرع في توصيل المقصد من تلك القصيدة , وأيضا يختصر عليك مسافات لتحقيق الجمل والتراكيب مع بعضها , فهو كما يسمه البلاغيون المساواة , أضف إلى ذلك أنه أكثر جذبا لقارئ القصيدة .

: أسلوب الخطاب والغيبة ب -

نجد الشاعر في هذه القصيدة قد جعل الخطاب لفرد واحد فكأن كل قارئ لهذه القصيدة يتصور أن الخطاب له شخصيا , وهذا من أبلغ وأجمل المعاني التي تحملها القصيدة .

أضف إلى ذلك أنه لم يغفل عن ضمير الغيبة فقد أتى به لينوع في الخطاب , لئلا تفقد القصيدة نشاطها وحيويتها .

فإن التنوع في الخطاب يجعل القارئ لا يفتر عن متابعة قراءة القصيدة , وبيان ما فيها من معان
أيضا نجد الشاعر استخدم أسلوب الاستفهام بشكل واضح وبين , والإجابة على أي شخص في , الخطاب العادي بأسلوب الإستفهام يجعل الآخر يستلهم مراد المجيب , ويقتنع به , وهذا ما وجدناه





في هذه القصيدة فالشاعر يجيب بأسلوب الاستفهام مع شيئا من الحكمة مثل قوله :

أتُراك تغنم بالتبرم درهما
أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما ؟

فهو يريد أن يقول له لن تخسر بالبشاشة شيئا , ولن تغنم وتحصل على شيء جميل بالترنم , فهو قد جعل الاستفهام بصيغة الإجابة .

_ ج - التكرار: إن التكرار في القصيدة جاء متوازنا ومحدودا فنحن لم نر إلا بعض الكلمات التي تكررت دون الجمل, وهذا يدل على أن هناك مقصدا يريده الشاعر فضلا عن براعته في نظم الشعر.

فنجد مثلا كلمة (ابتسم ) قد تكررت كثيرا , وهذا دليل على أن الشاعر يبين مقصده من القصيدة , كما أيضا يريد أن يبعث للمتألم الحزين شيئا من الابتسامة التي قد يتقبلها عقله الباطن .

كما نجد كلمة (السماء) قد تكررت, فالشاعر يريد من تكرارها أن يوحي للقارئ شيئا من صفاء السماء وبهائها ليجعلها متنفسا للحزين , وباعثا هاما للسعادة والابتسامة .

كما نجد أيضا كلمة (قال) قد كررها الشاعر كثيرا, وهذا دليل على أن سر سعادة الحزين حينما يبدي ما في نفسه , فالحزين كلما أبدى حزنه وبينه كلما خفف على نفسه تلك الحزن .









4 – المستوى التصويري ( السمات المميزة لنظام التمثيل ) :

إن ما يزيد من رونق إيقاع القصيدة وبهائها , كثرة الصور البلاغية التي تعتبر سمة أسلوبة مميزة , وهذا ما نجده في هذه القصيدة فنجد الجناس في الكلمات التالية :

حولي _ حولي , قال _ قلت , تجهما _ التجهم , السماء _ السماء ,
الصبا _ الصبا , مجرما _ مجرما , جرعتني_ جرعت , العلقما , العلقما , مرنما _ مرنما.

ونجد الطباق في الكلمات التالية :

متألما _ مبتسما , دائها_ شفائها , الكآبة _ البشاشة , تعرضت _بدت , كانت _صارت , تغنم _ تخسر , يأتي_ يذهب , معدم _حيا ابتسم _لن تبتسما.

كما نجد هنالك صورا تشبيهية رائعة فنجد في البيت الأول قوله :

قال السماء كئيبة ! وتجهما
قلت: ابتسم يكفي التجهم في السما !

فقد شبه تغير مناخ الجو بأن السماء تحمل الكآبة والحزن , وهذا شبيه بمن يحمل الحزن في قلبه فكأن قلبه قد شابه شيء من الغبار .

أيضا نجد في قول الشاعر في البيت الثالث :

قال: التي كانت سمائي في الهوى
صارت لنفسي في الغرام جــهنما



حيث شبه حبه وغرامه بحبيبته بأنها جهنم في نفسه , فقد جعل القارئ يعرف مدى لوعته وحبه بحبيبته هذه.

أيضا نجد من الصور التمثيلية قوله في البيت السادس :

قال: الــتجارة في صراع هائل
مثل المسافر كاد يقتله الـــظما

حيث شبه التجارة مثل ذلك الرجل المسافر المتعب وزيادة على تعبه أنه ظمآن لدرجة أن هذا الظما كاد أن يقتله .

أيضا في البيت التاسع عشر نجد قوله :

فاضحك فإن الشهب تضحك و الدجى
متلاطم, و لذا نحب الأنجما !

فهنا نجده قد جعل الشهاب الذي في السماء عبارة عن ضحكه في السماء , وهذا من براعة الشاعر حينما ربط تلك التشبيهات بمقصده , حيث جعل جميع الصور سواء محسوسة أو معنوية موظفة نحو النص وما يحتويه من معاني .
-----------------------------------------------------

تحليل لقصيدة ابتسم لايليا أبو ماضي وفق المنهج الأسلوبي - أسامة الشبانة





الخــــــاتــــــــمة :

نجد إيليا أبو ماضي في قصيدته قد أجاد في سبك هذا الحوار الرائع , فإن ما يشد القارئ في هذه القصيدة الحوار الجميل المشتمل على بعض الحكمة وكثير الإقناع .

وقد سخر لبنائها عدة سمات أسلوبية أضفت على القصيدة صبغة جمالية , وهذه السمات تجمع بين بلاغة الشعر وبلاغة التمثيل الخطابي , لأن غاية الشعر منها الحمل على الإقناع و الجمال , و قد حقق الشاعر هنا هذين الهدفين .


هذا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


المصادر :
-كتاب ( في الأسلوب و الأسلوبية ) ل " محمد اللويمي " ، مطابع الحميظي ط1 .
- ديوان أبي ماضي – دار العودة – بيروت .
الإنترنت :

* لا تنسوني بالدعاء *







رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا بارك الله فيك/ شكراً لـ سيمو على المشاركة المفيدة:
قديم 2009-12-06, 19:24   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
لوز رشيد
مراقب منتديات الثقافة و الأدب
 
الصورة الرمزية لوز رشيد
 

 

 
إحصائية العضو









لوز رشيد غير متواجد حالياً


افتراضي

بارك الله فيك و جزاك خيرا







رد مع اقتباس
قديم 2009-12-07, 16:45   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
سيمو
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية سيمو
 

 

 
إحصائية العضو









سيمو غير متواجد حالياً


افتراضي

مرورك عطر الصفحة
أخي رشيد







رد مع اقتباس
قديم 2010-03-20, 00:38   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
حسام الدين محمد
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية حسام الدين محمد
 

 

 
إحصائية العضو









حسام الدين محمد غير متواجد حالياً


افتراضي

شكرا لك على الموضوع . تقبل تحياتي







رد مع اقتباس
قديم 2010-04-01, 19:06   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
سيمو
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية سيمو
 

 

 
إحصائية العضو









سيمو غير متواجد حالياً


افتراضي

لا شكر على واجب
الشكر لك على مرورك العطر







رد مع اقتباس
قديم 2011-04-15, 13:12   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
nina wawa
عضو جديد
 
إحصائية العضو









nina wawa غير متواجد حالياً


B8 ninaabdou@live.fr

السلام عليكم ، شكرا على هذا الجهد القيم ، لقد استفدت من هذا البحث كثيرا ، أرجو منكم أن تقدموا لي المساعدة إن عثرتم على الدراسات الاسلوبية للشعر الحر في الجزائر ما بين 1954، 1962 ، و أجركم على اللّه و شكرا.






رد مع اقتباس
قديم 2011-04-15, 14:32   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ذبُــولْ ~
عضو محترف
 
الصورة الرمزية ذبُــولْ ~
 

 

 
إحصائية العضو









ذبُــولْ ~ غير متواجد حالياً


افتراضي







رد مع اقتباس
قديم 2011-05-28, 19:58   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
aoun alla
عضو جديد
 
الصورة الرمزية aoun alla
 

 

 
إحصائية العضو









aoun alla غير متواجد حالياً


M001










رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأسلوبية, تطبيق, دراسة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:50

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
2006-2013 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)
Protected by CBACK.de CrackerTracker