المسابقة الرابعة لهذا الأسبوع : ((( التعصب الرياضي))) - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتدى الأسرة و المجتمع > منتدى المجتمع

منتدى المجتمع مواضيعه اجتماعية تهتم بالحياة اليومية للمجتمع

http://www.up.djelfa.info/uploads/141389081779231.gif

 

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2009-09-13, 00:18   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عُمر
مراقب عام
 
**وسام تقدير** وسام المشرف المميّز لسنة 2011 وسام التميز وسام الحضور المميز في منتدى الأسرة و المجتمع 
إحصائية العضو









عُمر غير متواجد حالياً


افتراضي المسابقة الرابعة لهذا الأسبوع : ((( التعصب الرياضي)))





في الموعد نحن ايها الاخوة الأفاضل ايتها الأخوات الفضليات..

لنقدم لكم...المشكلة الرابعة....
وموضوعها....
....ـــــــ

التعصب الرياضي ..هاجس القى بظلاله..على الجميع..وعلى جميع الأصعدة..
هاته المنافسات الرياضية التي وجدت للتقارب..بين الشعوب...تحولت.بفعل الكثير منا الى معول هدم لهدف وجودها...
الصفحة مفتوحة بيضاء امام ما تبدعه اناملكم...بتسليط اضواء الفحص على هذه المشكلة.التي لم يسلم حتى القسم الرياضي بمنتدياتنا من شرر نيرانها ..ومن ثمة ..توصيف ما يناسبها من علاج
...


وللأطلاع على المزيد حول المسابقة...يرجى زيارة الصفحة على الرابط التالي..
.
http://www.djelfa.info/vb/announcement.php?f=48&a=98

مع تسجيل ملاحظتين.فقط.
1 ـــ المنقول مرفوض...
2 ـــ مراعاة الأشارة الى الأقتباس في المنتج..

بانتظاركم..


مع تحيات ..الطاقم المشرف على المسابقة.
الفاضلة..آسيا..
الفاضلة بنت جبيل..
الفاضلة دموع الحياة.
واخوكم على الدوام..بوزيقه عمر..

موفقون...

...







 

مساحة إعلانية
قديم 2009-09-14, 23:57   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
فاتن 89
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية فاتن 89
 

 

 
إحصائية العضو









فاتن 89 متواجد حالياً


افتراضي


اولا الاشتقاق اللغوى لمصطلح التعصب :ذكر فى لسان العرب
ان التعصب فى اللغة من العصبيه ومعناه ان يدعو الرجل لنصرة عصبته والتألب معهم على من يناوئهم ظالمين كانوا او مظلومين .

هل اصبح معنى الرياضة هو التعصب و الحقد و الكراهية..




أسباب التعصب الرياضي

• قلة الوعي الرياضي
• عدم الإلمام الكافي بالمعاني الحقيقية للتنافس الرياضي الشريف
• حب الذات ( الأنانية ) والتي لا تقبل استقبال النقد او الاستماع لوجهات نظر الآخرين
• الجهل و عدم التقافة التربوية و الاجتماعية
• تقديم المصلحة الخاصة على المصلحة العامة وهي مصلحة الوطن



طرق الوقاية من مرض التعصب الرياضي

* تحكيم العقل عند الإقدام على أي تصرف

* معرفة المعاني الحقيقية للتنافس الرياضي الشريف وان الرياضة فوز وخسارة

* الإيمان الكامل بأن الرياضة وسيلة لإسعاد الناس وليس لزرع الأحقاد بينهم

* الإدراك بأن الرياضة وسيلة لتكوين العلاقات المتينة بين الرياضيين مما يحقق

الأهداف النبيلة للتنافس الرياضي الشريف

* أن يعرف الإنسان المتعصب أن هناك أمور في الحياة أهم من الرياضة لابد أن يضعها في عين الاعتبار








قديم 2009-09-15, 00:03   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
فاتن 89
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية فاتن 89
 

 

 
إحصائية العضو









فاتن 89 متواجد حالياً


افتراضي

اول مرة اشارك و لا اعرف ان كان المكان المناسب ام لا و ان شاء الله لا اكون خارجة عن الموضوع.....لكن اريد وساااااااااااااااااااااام ولو مرة في حياتي...................







قديم 2009-09-15, 01:30   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
السمسمه
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية السمسمه
 

 

 
إحصائية العضو









السمسمه غير متواجد حالياً


افتراضي موضوع السمسمه ...الجزائر اغلى من ان تموت بسم الرياضة

بسم الله الرحمان الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
رمضان كريم و تقبل الله منا و منكم صالح الاعمال



انها الرياضة بكل ما تحملها الكلمة من معاني سامية تجمع بين سلامة الجسم و العقل معا استطاعت ان تتربع على عرش القلوب و توحدهافي عصبة و احدة و تحت لواء و احد في زمن عجزت فيه السياسة عن ذللك لتتوج وحدتها و انصهارها القح فوزا و انتصارا تبقى الغلبه فيه للوحدة قبل كل شيئ و لخلق الاتحاد و الروح الرياضيه اولا و اخير و بذا يكون الفوز فوزان.......لكن اين نحن اليوم من هذه المعاني التي باتت قاب قوسين او ادنى من الماضي البعيد...........








كيف لا و الرياضة اليوم تبكي حالها في ظل عصبية همجية غابت عنها كل معاني المنافسة النزيهة افل فيها نجم الاخلاق و استيقظت فيها معاني السخط و الغضب و الابتذال بشتى انواعه فعاف الانتصار ان يقرع بابها وابتعد الفوز من غير رجعة ..... الهبت نار الحقد و السخط و العنف في قلوب الانصار و ابناء العصب الرياضية التي قذفت بكل ابتذال بكل شيئ تجده امامها في وجه خصومها الد اعدائها فتمزج ففرحتها بشقاء خصومها ان هي ربحت..... و ان خسرت ت
راها تقلب السحر على الساحر و تقصف بكل المعاني اذ تسقط اقنعة الانسانية لتحل مكانها الهمجية و الوحشية المطلقة دون مراعاة للعواقب فيدفع الحكم قبل المدرب و المدرب قبل الاعب والمواطن البسيط المار بالملعب قبلهم جميعاااااااااااااااا ثمن الهزيمة و الخيبة التي لن ينسى طعمها المر مرارة العلقم... الا ان دمرت الكراسي و احرقت الملاعب و دفع ثمنها دما من دماء الابرياء...كل هذا تحمله عصبة من الهمجيين و المتوحشين الذين ابدلو الرياضة حلتها الاخوية بحله و حشية عدائية غريبة عنها لا تجد لها محلا في مصطلاحاتها السامية فترى كل شخص منحاز عن العصبة مناصر لفريق المنافس عدوا لدودا وجب التنكيل به ايما تنكيل ...مهاكذا تكون الرياضة و ماهكذا يبنى الفوز ...و انك لا تجني من الشوك العنب ... فما كان الا ان ناى الانتصار بعيدا و راحت ريحه من غير رجعة في اعطار الانصار و النار المدمر .........








اننا و نحن هكذا لنربي هذه التصرفات و الافعال الشيطانية في نفوس اطفالنا بل و نغرس فسائل الشر فيها فان كان مناصر اليوم يكسر و يضرب فطفل اليوم و مناصر الغد قد يقتل ببساطة في سبيل عصبيته الهمجية .....ليست هذه هي المعاني الحقيقية للعصبيه و الاختلاف في المذاهب الرياضية انما الواقع انها ستكون اسما بترجيح العقل و امعاله و تغليب المنافسة الشريفة في اجواء تنافسية سانحة لتركيز على الفوز من اجل الفوز و ليس الفوز من اجل التخلص من هاجس رعب الخسارة و ما ينتضر الاعب و مدربه بعده يجب ان تسمو بنا اخلاقناو ان ترتقي بنا عقولنا لنعي ان الكرة مثلا اقل من ان تكون سببا في الخراب و الدمار انما هي فسحة لسلامة الجسم و العقل معا و فرصه لنعيش نشوة الانتصار التي تلقي بضلالها على جميع مشاكل الحياه التي لا تنتهي و ان نعي انه ان لم نكن احق بالفوز فغيرنا جد و اجتهد و علينا تقدير جهوده و مستواه الذي تفوق به علينا و لنتدارك امرنا بانتهاج سبيله و تتبع خصواته و تقبل الهزيمة بكل روح رياضية املا في فوز لاحق و الطموح هو بداية لنهاية الازمات التي تعيشها الرياضة و التي نحمل على عاتقنا فيها المسوولية العظمى ....

و لنتحد جميعا و لنغيب العصبيه الرياضيه الهمجية كما غيبناها ذات 7 جوان 2009 حين كان اكبر انتصار لنا يوم خرجنا جميعا نتقاسم الفرحة متناسين اننا من اعراق رياضية متباينة ضاربين بعرض الحائط كلام من قدمو الينا يبحثون عن سد ثغرة الفشل ...يومها كان النصر حليف الجزائر اولا






و الحل الاكيد يكمن في اننا و ان اختلفنا نتحد في وطنيتنا في ديننا في امتنا في جزائر المليون و النصف مليون شهيد و التي هي اغلى من ان تذرف دموعا اخرى تبكي فيها فلادات اكبادهاااااااا و هم يقتتلون بسم الرياضة.









بوركتم جميعا و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
رمضان كريم
اختكم السمسمه








قديم 2009-09-15, 14:28   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أمين المستغانمي
عضو متألق
 
الصورة الرمزية أمين المستغانمي
 

 

 
الوسام الفضي لقسم الأسرة و المجتمع 
إحصائية العضو









أمين المستغانمي غير متواجد حالياً


افتراضي التعصب الرياضي

التعصب الريــاضي > .

لا يخفى على الجميع التعصب الرياضي الذي بدأ ينتشر يوما بعد يوم في رياضتنا المحلية. وللاسف الشديد اصبحت رياضتنا مهددة بخطر التعصب
الداء الذي دخل مجتمعنا بهذه الصورة المخيفة

فالتعصب قد يعصف بتطور رياضتنا التي تحظى بالدعم والرعاية من القيادة الحكيمة.

لا يوجد شخص بدون ميول فالنفس بطبيعتها تميل للشيء الذي تحبه ويعجبها ولكن الميول تكون في حدود الرياضية الشريفة

تقدم رياضة الوطن على تلك الميول التي وللاسف الشديد بدأنا نراها في مباريات كرة القدم ولن اذكر الفريق والمناسبة حتى اكون بعيدا عن التعصب ..

نريد ان نحاور ونحد من ظاهرة التعصب الريــاضي بالتاكيد هي مشكله ازليه

ولكن نريد الحد منها بقدر ما نستطيع نحن جامعين




ما هي اسباب هذا التعصب الرياضي ولماذا !!!

ان الميل والتهجم والسب للفريق الاخر هو عيب في حق الشخص وليس للفريق نفسه هي كرة رياضية فيها فوز وفيها خسارة

ما اجمل ان نبارك لبعضنا بالفوز وما احلا ان نواسي الفريق الخاسر
ما احلا طعم المنافسه وما انقاه احلا من السكر ,
ولكن بأسلوب وليس بهمجيه نحن نؤمن بان لكل مجتهد نصيب

والظلم ظلمات في الدنيا والاخره ليكون في قرارت انفسنا بأن

ربنا وربهم واحد وهو من يحاسبنا ويحاسبهم وعالم بنواياهم .



التعصب ظاهره متواجده في كل الانديه الرياضية والعالميه لكن هذا ما وجدته دارج وبشكل كبير حولنا للأسف الشديد ,

العنصريه هي من قتلة روح المنافسة الرياضية .

العنصريه هي من قتلة روح المنافسة الرياضية .





.,.
الصحافه تتهجم و المنتديات تتهجم لكن العاقل الفطين من لا يصغي لهم ويرتقي بفكره وبمستواه العقلي ولا ينزه نفسه لهؤلاء القوم وربنا الهادي ,

نحترم الاذواق كما نحترم الافرقه الاخرى .

لنعلم ان اختلاف وجهـــات النـــظـــر لا يــفســـد للود قضيـــة

ولولا اختلاف الاذواق لبـــارت السلع ( الاندية ) ولنسمو بفكرنا الفوز لا يعني كل شي والبطوله

كذالك لا تعني ملاك العالم والخسارة لا تعني الخذلان

ولكل فريق انجازات وتحديات وقوة لا ننكرها ابدا فريق قدم ما عنده من مجهود وحصل على نتيجته .


اعتــقد ان النــقطه ــتقف عند المشجعــين وبشــكل اكبــر><









انه لمن المحزن والمؤلم ما نراه اليوم كره للفريق الفلاني ولشخص الفلاني لفريقه ولتعصبه لماذا !

؟ نحن بشر فلما هذه التصرفات !

يجب ان نراجع انفسنا في افعالنا لما التعصب ! والحقد على الاخرين .




___




تقبلوا خالص تحياتي وشكري للجميع







قديم 2009-09-16, 14:02   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
س..ع..ي..د
عضو متألق
 
الصورة الرمزية س..ع..ي..د
 

 

 
الفائز في مسابقة أفضل تنسيق للملف الشخصي وسام العضو المميّز في منتديات الخيمة 
إحصائية العضو









س..ع..ي..د غير متواجد حالياً


افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

التعصب بصفة عامة هو الاصرار علي راي معين سواءا كان مصيبا او مخطئا فهو يحجب الحقيقة حتي وان كانت واضحة فهو يجعل صاحبه متشبتا علي رايه ولا يقبل الرايي الاخر ويلغي النقاش والحوار البناء اما التعصب في المجال الرياضي بصفة عامه وبا التحديد في رياضة كرة القدم الاكثر شعبية فغالبا من نلاحظ ان جماهيرنا الجزائرية (علي وجه التحديد) متعصبة لا انيدتهااو لفريقا الوطني وهذا ما يؤدي الي نتائج سيئة ووخيمة وطبعا لا يخفي علينا ان التعصب الرياضي ليس مقتصرا علي الجماهير الجزائرية او العربية فقط ومن خلال بحث في الشبكة وجدت ان هناك مأسات حصلت في ملعب بلجيكا في نهائي دورى ابطال اوربا سنة 1985 بين فريق نادي جوفتنس الايطالي وليفاربول الانجليزي التي راح ضحيتها 39 متفرج وكارثة ملعب ليما قي بيرو الذي راح ضحيتها 300 قتيل و 500 جريح سنة 1964 (المصدر art onlin) وحصلت هذه الاخيرة بسبب اعتراض عن قرار الحكم .


ونعود الي الجزائر حيث سجلت السنة الفارطة 4 قتلي و 1078 جريح حسب الحصيلة التي قدمتها وزارة الشبيبة والرياضة من اعمال العنف التي شهدتها مختلف الملاعب الجزائرية خلال بداية الموسم الفارط (مدونة شخصية لاحد الرياضين)
وهذا رقم كبير لانه يتعلق بارواح 4 ضحايا و الف وثمية وسبعين جريح..لم يسقطو ضحايا معركة شرف او دفاعا عن الوطن اوجهاد في سبيل الله...
.....


والاسئلة التي استوقفتني هنا!!!
هل صارت الحياة عندنا رخيصة إلى درجة أن الموت بسبب كرة القدم لم يعد يثير ردود فعل السلطات والمواطنين ووسائل الإعلام ولو كانت هذه الحصيلة في بلدان اوربيا لاثارت ضجة كبيرة.......!!!؟؟؟؟

إلى متى و نحن ننتظر أن تتدخل الدولة و ننتقد الدولة على عدم تعاملها مع هذه الأعمال التي تزهق حياة إخوتنا و شبابنا ؟؟

-نعم الدولة تتحمل جزءا من المسؤولية و الباقي يتحمله الجميع و الإعلام يتحمل جزءا كبيرا من المسؤولية و رؤساء الأندية


وساحاول تشخيص اسباب التعصب التي قد تعود في رايي الي:
1-اخطاء الحكام وانعدام شروط الامن في الملاعب
2- عدم حرص الاولياء علي الابناء الصغار اثر تنقلهم الي ملاعب في ولايات اخرى....
3-ظروف التنقلات الصعبة الي الملاعب
4- الاداء السئ للفرق
5-عدم تقبل الجماهير الخسارة او التعادل وعدم رضائهم الا با الفوز...
6-عدم تحمل فرق الشرطة والدرك الوطني مسؤلية وحماية الجماهير..
7- غياب دور الاسرة والمسجد والسلطات المعينة وحتي الجمعيات للتوعية والتاطير ومرافقة الجماهير..
8-طاقة سالبة دفينة لم يستطع شبابنا إخراجها إلا بالعنف وأشياء اخرى كثيرة كالمخدرات والخمر والعلاقات المحرمة
9- البطالة ومخلفاتها النفسية على الشباب
10-النميمة التي تغديها وسائل الإعلام فيما يخص العنف في الملاعب


وكل قارئ يدرك صعوبة الاجراءت التي يمكن ان تتخذ من اجل التخلص من التعصب او الشغب في الملاعب الجزائرية
واخص با الذكر وكا رؤس اقلام فقط هذه الحلول التي من شانها ان تقلل بنسبة فقط من هذه الظاهرة الخطيرة
1- اتخاذ اجراءات ردعية صارمة من الفيفا....
2- الاهتام بجانب التوعية بكل انواعه وبرامج التمنية البشرية للشباب
3- الحفاظ علي سلامة الشباب من خلال الاهتمام اكثر با الامن داخل الملاعب..



ان عدد القتلى والجرحى الناتج عن التعصب والشغب في الملاعب يعتبر قليل وعادي إذا أخذنا بعين الاعتبار مشاكل الشباب وتوجههم يوميا للموت في ذهابهم عرض البحار....


وحتي اكون منصفا في حق جمهورنا الجزائري اريد ان انوه ان جمهورنا الجزائري من اروع الجماهير ومن بين احسن الجماهير علي الصعيد العربي والعالمي وذلك لما يتميز به ..

كما علينا ان نعلم ان الهدف الاساسي لكرة القدم هو المتعة فاي متعة تكون عندما يقعو ضحايا نتيجة هذا التعصب...

اسف علي الاطالة وهذه المشاركة اعتمدتو فيها علي البحث في الشبكة (مع انني ذكرت المصارد) من اجل الحصول علي بعض المعلومات التي استفدتو منها كثيرا واتمنى ان تستفيدو منها ايضا ولا اعرفهل ستقبل هذه المشاركة ام لا......



شكرا لكم ارجو ان لاتكون هناك اخطاء املائية الكثيرة







قديم 2009-09-16, 14:57   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
النيلية
مشرف عام
 
**وسام تقدير** وسام أفضل مشرف عام وسام الحضور المميز في منتدى الأسرة و المجتمع وسام أحسن مشرف 
إحصائية العضو









النيلية غير متواجد حالياً


افتراضي

بارك الله فيكم علي المشاركات

في حفظ الله







قديم 2009-09-16, 15:52   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
زهرة امل
عضو جديد
 
إحصائية العضو









زهرة امل غير متواجد حالياً


افتراضي

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووووور







قديم 2009-09-16, 19:46   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
فارس الجزائري
مشرف - أقسام المشاكل الإجتماعية
 
الصورة الرمزية فارس الجزائري
 

 

 
المركز الثالث في مسابقة التميز في رمضان وسام مسابقة منتدى الأسرة و المجتمع وسام القلم المميّز 
إحصائية العضو









فارس الجزائري غير متواجد حالياً


Hourse التعصب الرياضي




التعصب الرياضي



إن مختلف المنافسات الرياضية أصبحت الشغل الشاغل لمعظم الشعوب وخاصة رياضة كرة القدم، وأوجدت انتماءات جديدة، فبالإضافة إلى الانتماء إلى العرق وإلى البلد وإلى الدين، أصبح هناك انتماء جديد وهو الانتماء إلى فريق رياضي ما سواء لعباً أو مناصرةً، وأصبح كل واحد يبذل الجهد من أجل ذلك الفريق ويعتبره جزء لا يتجزأ من حياته، وهذا ما خلق نوع جديد من التعصب وهو التعصب الرياضي.
فما هو التعصب الرياضي؟ وما هي مظاهره؟ وما هي سلبياته وايجابياته؟
وما هو السبيل للتقليل من حدته؟
تعريف التعصب الرياضي: هو شعور فرد أو مجموعة من الأفراد أن فريقه هو الأجدر بالفوز وهو أحسن الفرق ولا يقهر، ويبدوا هذا الشعور بصورة ممارسات تحمل في طياتها احتقار الفريق الآخر وعدم الاعتراف بأحقيته للفوز.
مظاهر التعصب الرياضي: في الحقيقة هناك سمتان تبرزان في التعصب الرياضي هما:
1.عدم تقبل الحوار وتبني فكرة واحدة، أي جمود تام في التفكير.
2.اعتماد العنف وسيلة لتحقيق الهدف، سواء اللفظي أو البدني. (وهنا أود أن أتوقف أمام صورة خطيرة لهذا المظهر من التعصب، حيث ينتج عنه قتلى وجرحه في بعض الأحيان.).
سلبيات التعصب الرياضي:
1.جعل الرياضة مقتصرة على الفريق الذي يناصره، وإهمال الرياضة بصفتها العامة.
2.خسارة الأصدقاء بسبب التعصب الرياضي.
3.التسبب في إحراج الآخرين وجرح كرامتهم دون قصد أو بقصد.
4.المبالغة في التعصب قد يجعل الفرد شخص ممل وقد يعزز الكره له حتى بالنسبة للمجموعة المنتمي إليها الفرد.
ايجابيات التعصب: قد تكون هناك نقطتين ايجابيتين في التعصب وهما:
1. كشف نقاط الضعف في الفريق المتعصب له ومحاولة التنبيه لها حتى يتفادها مستقبلا.
2.دفع الفريق الرياضي المتعصب له إلى العمل أكثر من أجل تحقيق الانتصارات.
الحلول المقترحة للحد من التعصب الرياضي:
1.الالتزام بتعاليم الدين الإسلامي، ومعرفة أن أي ضرر لأخيك المسلم سواء مادي أو معنوي لا يجوز.
2.تقبل الحوار ومحاولة الإقناع بهدوء، دون أي تجاوزات خلقية.
3.الاعتراف بالخطأ وتقبل انتقادات الآخرين.
4.عدم الالتفات إلى ما يقال في وسائل الإعلام والذي يكون من ورائه إشعال نار الفتنة.
5.محاولة الاستفادة من الآخرين والتعلم منهم حتى نتفادى الأخطاء مستقبلا.
6.التزام الروح الرياضية في الميدان والاعتراف بالهزيمة وأحقية الآخر بالفوز في كل الأحوال، من خلال التصفيق والتصافح عند نهاية المباراة.

تنبيه خطير
ـــــــــــــــــــــــــ
في حديث البخاري ومسلم )أربع مَن كن فيه كان مُنافقًا خالِصًا. ومن كانت فيه خَصلة منهنّ كان فيه خَصلة من النّفاق حتّى يدعَها، إذا أؤتمن خان، وإذا حدَّث كَذَب، وإذا عاهَد غَدَر، وإذا خاصَم فَجَر(.
)يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحَرِّمُواْ طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ ( سورة المائدة 87
)ليس المؤمن بالطعان ولا ‏اللعان ولا الفاحش ولا البذيء(.‏رواه الترمذي.
)إِنَّ اللَّهَ رَفِيقٌ يُحِبُّ الرِّفْقَ وَيُعْطِي عَلَى الرِّفْقِ مَا لَا يُعْطِي عَلَى الْعُنْفِ وَمَا لَا يُعْطِي عَلَى مَاسِوَاهُ(. رواه مسلم.


ـــــــــــــــــــــــــ


نماذج عن الروح الرياضية في سيرة النبي عليه أفضل الصلاة والسلام:
1.جاء في البخاري عن أنس بن مالك أنه كان للنبي صلى الله عليه وسلم ناقة تسمى الغضباء وكانت لا تسبق، فسبقها أعرابي، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم:)حق على الله أن لا يرتفع شيء من الدنيا إلا وضعه (.
2. وقد جاء في صحيح البخاري عن سلمة بن الأكوع قال: مر النبي صلى الله عليه وسلم على نفر من أسلم ينتضلون بالسوق، فقال: ) ارموا بني إسماعيل فإن أباكم كان رامياً، ارموا وأنا مع بني فلان (. قال: فأمسك أحد الفريقين بأيديهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ) ما لكم لا ترمون؟ ( قالوا: كيف نرمي وأنت معهم؟، فقال: ) ارموا وأنا معكم كلكم (.
3. وذكر السيوطي في رسالته (المسارعة إلى المصارعة) ما أخرجه البيهقي في (الدلائل) ما ذكره ركانة بن عبد يزيد وكان أشد الناس، قال:) كنت أنا والنبي صلى الله عليه وسلم في غنيمة لأبي طالب نرعاها في أول ما رأى إذ قال لي ذات يوم، هل لك أن تصارعني؟ ، قلت له أنت؟، قال: أنا، فقلت على ماذا؟ قال:على شاة من الغنم فصارعته فصرعني، فأخذ مني شاة، ثم هل لك في الثانية، قلت: نعم، فصارعته فصرعني، وأخذ مني شاة، فجعلت أتلفت هل يراني إنسان، فقال مالك، قلت لا يراني بعض الرعاة فيجترئون علي، وأنا في قوى من أشهدهم، قال: هل لك في الصراع الثالثة ولك شاة، قلت: نعم، فصارعته فصرعني، فأخذ شاة، فقعدت كئيباً حزيناً، فقال: مالك؟ قلت: إني راجع إلى عبد يزيد وقد أعطيت ثلاثاً من نعاجه، والثاني أني كنت أظن أني أشد قريش، فقال: هل لك في الرابعة، فقلت لا بعد ثلاث، فقال أما قولك في الغنم فإني أردها عليك، فردها علي، فلم يلبث أن ظهر أمره، فأتيته فأسلمت، فكان مما هداني الله أني علمت أنه لم يصرعني يومئذ بقوته، ولم يصرعني يومئذ إلا بقوة غيره (.
4.روى أحمد أن النبي ـ صلّى الله عليه وسلم ـ سابَق عائشة فسبقَتْه، ثم سابَقها بعد ذلك فسبقَها، فقال: هذه بتلك.
5.عن ابن عباس أن النبيّ ـ صلى الله عليه وسلم ـ سبَح هو وأصحابه في غَدير، فقال ليسبَح كل رجل إلى صاحبِه، فسبَح ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلى أبي بكر حتّى عانَقَه، وقال: أنا وصاحبي.

ـــــــــــــــ
حدث كل ذلك وأكثر ولم نسمع في سيرة النبي عليه الصلاة والسلام ولا في سير الصحابة رضوان الله عليهم أن فريقا تعصب لفريق وواجهه بما نشاهد ونسمع من المناصرين والرياضيين اليوم. بل كانت رياضتهم ترويح للنفس وتقوية لهم، ويخرج الرابح والمهزوم يده في يد أخيه دون ضغينة أو كره. فهلا اعتبرنا؟
ـــــــــــــــ
الآن سنضرب مثالا تطبيقيا احتماليا نحاول من خلاله إسقاط كل ما جاء سابقا من كلام، ونتصور كيف يكون التعصب الرياضي الصحيح إن صح التعبير الذي يكون دون مبالغة ووفق حدود الروح الرياضية:
اتفق فريقان على إقامة مباراة ودية بينهما وهما:
فريق منتديات الجلفة لكل الجزائريين والعرب
والفريق البرازيلي.
طبعا المنافسة في اعتقاد المحللين الرياضيين غير متكافئة، ولكن أنصار الفريقين كان لهم كلام آخر بحيث:

يعتقد مناصري فريق البرازيل أن الفوز لهم لأنهم الأقوى والأفضل باعتبار أنهم حاملين لألقاب وكؤوس عالمية وأنهم فريق يحمل ضمنه ترسانة من الرياضيين المدربين على أعلى مستوى ومحترفين في عدد من الأندية ذات السمعة والمستوى العاليين.
أما مناصري فريق منتديات الجلفة لكل الجزائريين والعرب اعترفوا بقوة المنافس وقدراته وواجهوا مناصري الفريق الآخر باعترافهم لقوة فريقهم واحترامهم لهم، لكن أكدوا لهم أنهم مستعدين لهاته المباراة وأن فريقهم يضم مجموع من اللاعبين المدربين جيدا وليسوا أقل مستوى من لاعبي الفريق الآخر.

انطلقت المباراة وكل مناصر يهتف لفريقه بأسلوب راقي ومحترم دون تجاوز أصول اللباقة والتربية.
احتدم اللقاء واشتد الصراع على أرضية الميدان التي كانت تغطيه سحابة من اللعب النظيف.
هجمة من هنا وهجمة من هناك، حتى انتهى اللقاء بفوز، أحد الفريقين على الآخر.

خرج لعبي الفريق وهم يتصافحون. أما في المدرجات فمناصري الفريق الفائز قد أقاموا الأعراس، ومناصري الفريق المنهزم وقفوا وهم يصفقون للفريق الفائز رغم أن علامات الحزن بادية على وجوههم إلا أنهم اعترفوا بأحقية الفريق المنافس بالفوز.
وخرج الكل وهو يحلل المباراة تحليلا منطقيا بعيدا عن الانفعال والنرفزة وبعبارات منتقاة غير مستفزة تحمل احتراما للآخر، حتى وإن كان كل واحد من مناصري الفريق لديه وجهة نظر مختلفة إلا أن الروح الرياضة هي التي سادة في الأخير.
ـــــــــــــــ
هذا هو الوجه التقريبي الذي يجب أن تكون عليه المنافسات الرياضية وهذا هو التعصب الذي يعترف صاحبه بحبه وولائه لفريقه وفي نفس الوقت لا ينقص من قدر وقيمة وكرامة الفريق الآخر.
طبعا المباراة انتهت بفوز منتديات الجلفة لكل الجزائريين والعرب


4-0








قديم 2009-09-16, 21:20   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
houssem_dj
عضو مجتهـد
 
الصورة الرمزية houssem_dj
 

 

 
إحصائية العضو









houssem_dj غير متواجد حالياً


افتراضي




التعصب الرياضي ..سرطان الملاعب الذي استحال استئصاله

هل يعشق الناس الرياضة ????ام ان الفراغ وانعدام ثقافة الانجذاب نحو فنون وهوايات اخري جعلهم ينجذبون بهذا الشكل الخرافي نحو هاته اللعبة التي صارت مضارها اكثر من منافعها في عالمنا هذا
فالرياضة مجرد لعبة ومتعة واخلاق يجتمع فيها المستوي الراقي والاهداف الجميلة يفرح المنتصر بتاهله ويفرح ايضا الخاسر باداء فريقه لاكن في مجتمعنا العربي عامة والمجتمع الجزائري خاصة تنقلب عندنا المعادلة بالمستوي المنحط والاهداف الباهتة وينتهي بجمهور مشاغب قد يحول اللقاء الي ماساة ...

فلا يكمن للاخ ان يذهب مع اخيه الي الملعب ولا يكمن للاب ان يصطحب ابنه ايضا بسبب الهتافات الممنوعة التي يشجع بها المناصرون فمجرد ان يخطا الحكم ينهالو عليه الانصار بالسب والشتم وبعض المقابلات تبدا بالشتائم وتمر عبر تراشق بالحجارة وتنتهي بالتشابك بالعصي والخناجر ويجد رجال الامن صعوبة في تهدئة الاوضاع حيث تخال انهم في مهمات انتحارية خاصة وان غضب الانصار يطال الكراسي والابواب والسيارات
وهناك العديد من النظريات التي تهدف الي الي تفسير معني التعصب في المجال الرياضي او التعرف علي الاسباب المؤدية الي فقدان الجماهير السيطرة والتحكم في تصرفاتهم وانفعلاتهم فهي تفسر التعصب علي انه ردة فعل ازاء احباط او نتيجة طبيعة التعلم وكيفية التكيف مع المجتمع .

ولوسائل الاعلام دور بارز في انتشار هذا التعصب من خلا ل تعبئة الراي العام بالعناوين الساخنة التي تزيد من مشاعر التعصب الرياضي وتاججه وتكبر المشاكل وكان من المفترض ان تكون عكس ذلك
لقد ابتلينا باعلام للاسف ناقم وليس ناقد
بالاضافة الي ضعف وعي الجماهير بمفهوم المنافسة الرياضية
ووجود صفة الانانية بين الانصار التي لا تقبل الراي او الاراء الاخري كون الانسان له ميولاته وله اسباب جعلته يناصر فريق ما
حيث من شدة حب الفريق يزرع في الجماهير العصبية التي ينتج عنها صراعت ومشاكل لا وجد لها اساسا
ولهذا نري الكثير من امثال هؤلا المتعصبين يتخذون السلوك العدواني الذي يعتبر في رايهم السلاح الوحيد في مواجهة مشجعي فريق الخصم
ولا ننسي ايضا اخطاء الحكام المتكررة وما يترتب عنها من عنف الجماهير
فالاسلام ينبذ التعصب ويتعارض مع منهجه حيث يصل الشخص بتعصبه إلى درجة التهجم على اخوته بالإسلام وبأشنع وابشع الالفاظ حتى يجيئ مفلسا يوم القيامة
وهذاما جاءفي قول الرسول صلى الله عليه وسلم لصحابته
رضي الله عنهم
( أتدرون من المفلس ؟ قالوا المفلس من لادرهم له ولامتاع !! ( تأملوا قول الصحابة يظنون أن المفلس الحقيقي هو الذي لا يملك المال وهذا هو معيارنا اليوم )!! فقال لهم صلى الله عليه وسلم موضحاً حقيقة المفلس ( إن المفلس من أمتي يأتي يوم القيامة ) (تأملوا قوله ) ( بصلاة , وصيام , وزكاة ,) لكن ماذا فعل ليكون من المفلسين ؟!( قال صلى الله عليه وسلم ( ويأتي يوم القيامة , وقد شتم هذا ! وقذف هذا ! وأكل مال هذا ! وسفك دم هذا ! وضرب هذا ! ) فيا ترى ما هي العاقبة قال صلى الله عليه وسلم ( فيعطى هذا من حسناته وهذا من حسناته , فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه !! أخذ من خطاياهم فطرحت عليه , ثم طرح في النار) رواه مسلم
فهي فتنة حقيقية هذه التي تحدث في الملاعب فهذه الجحافل من المتفرجين غير العاديين في اعدادهم وحماسهم نعجز عن استثمارهم لنشر الاخلاق والفضيلة وكان من الممكن تحويلهم نحو وجهة اخري خاصة ان جماهير الكرة نلاحظها كيف تتفاعل مع الاحداث الكبري كما حدث في ماساةغزةومازالوا لحد الان يحملون اعلام فلسطين وحتي الدفاع عن الرسول صل الله وعليه وسلم بعد ان تعرض للاساءةمن بعض الماكرين ونلاحظ ان زائري الملاعب كثير منهم يقضون وقتهم مع اللعبة في ذات الوقت
الذي يهجرون فيه المساجد وما يزال رجال الدين عندنا لا يلعبون الدور المرجو منهم حيث يهتمون بامور دينية ودنيوية هي اقل شانا من نار الفتنة التي اشتعلت بين الجماهير وصرنا نخشي ان تبتلع شبابنا


فظاهرة التعصب اذا ظاهرة خطيرة دخيلة علي مجتمعنا المسلم وللقضاء عليها لا بد من تنمية الروح الرياضية لدي الفرد
وتكثيف الجهود وتعاون الجميع من جهات رسمية وجمعيات ووسائل الاعلام بمختلف انواعها وايصال فكرة ان الرياضة لم توجد من اجل التعصب واثقال كاهل الفرد وانما من اجل استثمارها فيما يعود علي النفس والروح بالفائدة
واحترام وجهة نظر الاخرين وتجنب استخدام الفاظ لا تليق بديننا الحنيف.
اعداد برامح وانشطة فعالة عن الروح الرياضية عبر الصحف والاذعة والتلفزيون
علي الاعبين والمدربين ومسؤولي الفريق التحلي بالاخلاق الحميدة لكي يحذو المناصرين حذوهم ويقتدون بهم
واخيرا وليس آخرا اختم موضوعي بهذا السؤال
متي تكون لنا علي الاقل نفس الغيرة والعصبية في مواجهة اعداء الامة والدين ??
متي تتحرك النخوة فينا انتصارا لاخوان لنا مضطهدين في فلسطين وسائر بقاع المسلمين ???







قديم 2009-09-17, 01:52   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
السمسمه
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية السمسمه
 

 

 
إحصائية العضو









السمسمه غير متواجد حالياً


افتراضي

محاولات جميلة الله يوفق الجميع







قديم 2009-09-17, 17:12   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
نزار علي
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية نزار علي
 

 

 
إحصائية العضو









نزار علي غير متواجد حالياً


افتراضي

سلام الله عليكم
متى أخر أجل للمشاركة ؟
لم أشارك لظروف طارئة أتمنى فقط أن تمتد المسابقة ليوم السبت
تحياتي







قديم 2009-09-17, 18:40   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
أمين المستغانمي
عضو متألق
 
الصورة الرمزية أمين المستغانمي
 

 

 
الوسام الفضي لقسم الأسرة و المجتمع 
إحصائية العضو









أمين المستغانمي غير متواجد حالياً


افتراضي

تحياتي للجميع و صح فطوركم







قديم 2009-09-17, 20:39   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
شهد12
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية شهد12
 

 

 
إحصائية العضو









شهد12 غير متواجد حالياً


افتراضي

الــتعصب الرياضي

هو الإفراط والمبالغة في حب لاعب أوفريق معين في لعبة معينة بصورة تتغلب فيها
العاطفة على العقل


أسباب التعصب الرياضي
• قلة الوعي الرياضي
• عدم الإلمام الكافي بالمعاني الحقيقية للتنافس الرياضي الشريف
• حب الذات ( الأنانية ) والتي لا تقبل استقبال النقد او الاستماع لوجهات نظر الآخرين
• التأثر السريع بالإعلام غير الهادف من خلال أعمدة الكتاب المتعصبين
• تقديم المصلحة الخاصة على المصلحة العامة وهي مصلحة الوطن


أعراض الشخص المصاب بالتعصب الرياضي
o يصاب الشخص المتعصب بحالات من التوتر والقلق النفسي
o تجده مستبدا برأيه ولا يقبل آراء الآخرين
o سريع الغضب ومتسرع في تصرفاته
o لا يملك روحا رياضية تمكنه من تقبل النتائج مهما كانت حصيلتها
o يعيش على الأوهام ويؤمن بصحتها
o تجده قليل الأصدقاء وخاصة المخلصين منهم بسبب تعصبه الأعمى
o لون ناديه المفضل يتحكم بحياته من خلال اختيار لون سيارته وواجهة منزله
o تجد ثقافته هشة ولذلك لا يمكن التحاور معه لأن فاقد الشيء لا يعطيه
o تجده شارد الذهن ومشتت الأفكار

طرق الوقاية من مرض التعصب الرياضي

 تحكيم العقل عند الإقدام على أي تصرف
 معرفة المعاني الحقيقية للتنافس الرياضي الشريف وان الرياضة فوز وخسارة
 الإيمان الكامل بأن الرياضة وسيلة لإسعاد الناس وليس لزرع الأحقاد بينهم
 الإدراك بأن الرياضة وسيلة لتكوين العلاقات المتينة بين الرياضيين مما يحقق
الأهداف النبيلة للتنافس الرياضي الشريف
 أن يعرف الإنسان المتعصب أن هناك أمور في الحياة أهم من الرياضة لابد أن
يضعها في عين الاعتبار
معالجة التعصب الر ياضي



1- ترسيخ مفهوم (رياضة الوطن اولا) في نفوس الرياضيين من خلال الندوات الرياضية واللافتات اثناء المباريات
2- ابعاد كل من يحاول بقاء التعصب من الصحف الرياضية حتى تبقى صحفاتنا خالية من كتاب الميول.
3- الزيارات المتبادلة بين الأندية ادارات ولاعبين واعضاء وخصوصاً الاندية الجماهيرية.
4- الايمان بأن الفوز لا يستمر وتعود اللاعبين على قبول الخسارة بكل روح رياضية.
5- اقامة لقاءات ودية بن الاندية الكبيرة يكون عنوانها نبذ التعصب الرياضي وتخصيص دخل هذه المباريات لدور الايتام.
6- مراقبة مواقع الاندية الالكترونية

حديث وجوب كف الأذى عن إخوانك المسلمون
‏حدثنا ‏ ‏آدم بن أبي إياس ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن أبي السفر ‏ ‏وإسماعيل بن أبي خالد ‏ ‏عن ‏ ‏الشعبي ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن عمرو ‏ ‏رضي الله عنهما ‏
‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ‏‏قال أبو عبد الله ‏ ‏وقال ‏ ‏أبو معاوية ‏ ‏حدثنا ‏ ‏داود هو ابن أبي هند ‏ ‏عن ‏ ‏عامر ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏عبد الله يعني ابن عمرو ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏وقال ‏ ‏عبد الأعلى ‏ ‏عن ‏ ‏داود ‏ ‏عن ‏ ‏عامر ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏
الصور


http://img258.imageshack.us/img258/4...4200707fu5.jpg

http://www.cksu.com/vb/uploaded/24968/1205972600.jpg

ثار التعصب الرياضي
عندما نريد الخوض في أثار التعصب الرياضي وأعراضة الجانبية لايمكننا الا ان نقول لمن يريد
رؤية الأثار انظر الى حال وسطنا الرياضي اليوم.
تصريحات نارية وعبارات غير لائقة وحقد دفين بالقلوب .
تجد صحيفة تتمنى هزيمة المنتخب وكاتب يسخر من المنتخب ومشجع يشجع فريق خارجي على
حساب فريق دولته.
تجد في المنتديات من يدعوا على اخوانه المسلمين بالسرطان والامراض واخر يكفر حكما واخر يدخل في ذمم المسلمين .
ترى احزاب يجتمعوا على نادي ورئيس يتمنى تدمير نادي جار له .
































أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك
BB code متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة







قديم 2009-09-17, 20:44   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
ع.جمال
مراقب خيمة الجلفة
 
الصورة الرمزية ع.جمال
 

 

 
وسام المشرف المميّز لسنة 2011 وسام أفضل مشرف وسام التميّز بخيمة الجلفة 
إحصائية العضو









ع.جمال غير متواجد حالياً


افتراضي

السلام عليكم.
شكرا لكم على المجهودات المبذولة من طرفكم مع التبريك المسبق للفائز أو الفائزة في المسابقة.







موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 19:47

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
2006-2013 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)
Protected by CBACK.de CrackerTracker