حوار مع المتفوقين في شهادة الباكالوريا لعام 2013 و2012 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات التعليم الثانوي > منتدى تحضير بكالوريا 2015

http://www.up.djelfa.info/uploads/141389081779231.gif

 

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-11-30, 10:03   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ســَاجدة لربـِّي
عضو فضي
 
إحصائية العضو









ســَاجدة لربـِّي غير متواجد حالياً


افتراضي حوار مع المتفوقين في شهادة الباكالوريا لعام 2013 و2012

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وجدت في موقع الدراسة الجزائري
حوارات مع المتفوقين في شهادة الباكالوريا
لعامي 2013 و 2012 وكذا مع متفوقين اثنين من عام2011
وقلت ربما قد تفيدكم هذا العام 2014
وستفيد الأعوام المقبلة ايضا بإذن الله
نبدأ مشوارنا مع المتفوقين لسنة 2013

حوار مع شعلال الحاجة المتحصلة على معدل 18.28 في بكالوريا 2013





حصلت على تقدير ممتاز تزيد من قيمته صعوبة شعبة الرياضيات ... فكيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك ؟
في الحقيقة لم يكن حصولي على هذا المعدل بالمفاجأة الكبرى فقد وضعت الامتياز و التميز نصب عيني منذ البداية و لكن ما أثار سروري حقا كان تتويجي ملكة على عرش شعبة الرياضيات ووصيفة على المستوى الوطني وقد استقبلنا الخبر بفرحة عارمة غمرت الوالدين أولا ثم باقي أفراد العائلة وصولا إلى الجيران و حتى باقي سكان بلدية لرجام ٠

هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
، مشواري الدراسي كان حافلا بالنجاحات وامتاز باحتلالي للمراتب الأولى اجتزت شهادة التعليم الابتدائي بمعدل 9.20 و شهادة التعليم المتوسط بمعدل 18.78 و البكالوريا ب 18.28 ٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
تحضيري للبكالوريا تميز بالتذبذب , لم أكن أؤمن بجداول تنظيم الوقت رغم محاولة العديد من الأساتذة اقناعي بها ، الفترة الأولى تميزت بالاستهتار و لكن مع الفترة الثانية استعدت السيطرة و أغلب التحضيرات كانت في الفترة الثالثة ٠

عادة ما تشكل اللغة العربية والفلسفة عائقا لبعض الطلاب فكيف كان تعاملك مع المادتين ؟
بالفعل كانت اللغة العربية من أصعب المواد ولكن المتابعة الجيدة للدروس والنصوص داخل القسم واهتمام الأساتذة كفيل بتجاوز العوائق إضافة إلى الاستعانة ببعض الحوليات وهو ما أهلني للحصول على علامة 17 ، أما مادة الفلسفة فلا تعليق لدي عنها فرغم اهتمامي بتجميع المقالات من مراجع مختلفة و إعادة صياغتها بأسلوبى الخاص ( من كل روض زهرة ) إلا أنني لم أوفق و لم أتحصل سوى على 14.5 ٠

تحصلت على العلامة الكاملة في اللغة الانجليزية , كيف كان تحضيرك للحصول على هذه العلامة ؟
اللغة الانجليزية كانت من المواد التي أهملتها تماما هذا الموسم و لم أكرس لها وقتا سوى مع اقتراب الامتحان حيث استعنت بحوليات مستقبلي أما عن حصولي على العلامة الكاملة فربما يرجع الى اهتمامي بها في السنوات السابقة كونها اللغة المفضلة لدي ٠

ماذا عن الدروس الخصوصية و ما رأيك فيها و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
بالنسبة للدروس الخصوصية فانا لم أتلق أيا منها على الإطلاق طوال مسيرتي الدراسية . و ليس لدي أية فكرة عنها لذا لا يمكنني أن أنصح الطلبة بالالتحاق بها أو تجنبها ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
استعنت بكتاب الجديد في الرياضيات ، حوليات مستقبلي في الأدب العربي و اللغتين الفرنسية و الانجليزية و قد استعنت بكثرة بالمواضيع المقترحة التي كنت أجدها في المواقع التالية
ency-education - dzbac - edudz - djelfa.info

هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
بالطبع كنت مواظبة على حضور الدروس طيلة السنة ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا ؟
الفصلين الأول و الثاني ركزت على الرياضيات و الفيزياء ، أما الفصل الأخير فكرسته للحفظ و ذلك بالاستيقاظ المبكر إذ لم أكن افضل السهر لأوقات متأخرة ٠

ما سر اختيارك للالتحاق بالمدرسة العليا للإعلام الآلي و ما تطلعاتك للمستقبل ؟
في الحقيقة لم أخترها عن قناعة وإنما لم أجد البديل خاصة و أنني لست من هواة الطب ، تطلعاتي للمستقبل يغشيها الغموض حاليا فلا فكرة لدي عن التخصص الذي اخترته ٠

ما رأيك حول الرحلة التي استفدتم منها إلى تركيا ؟
الرحلة كانت ممتعة و مسلية قضينا فيها أجمل الأوقات ٠


هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
أهم نصيحة أوجهها للطلبة المقبليين على امتحان شهادة البكالوريا


"
be yourself "
لا تحاولوا تقليد الآخرين و إنما الاستفادة من تجاربهم و تكييفها حسب ظروفكم و متطلباتكم دون أن تفقدوا ثقتكم بأنفسكم فلكل شخصيته و طريقته في المراجعة لذا عليكم أولا أن تعرفوا ما يناسبكم كما أوصيكم بالتوكل على الله عز وجل قبل كل شيئ فالتوفيق من عنده لا من غيره ٠







حوار مع إيمان بودور المتحصلة على معدل 18.02 في بكالوريا 2013




*******
بسم الله الرحمن الرحيم
أشكرك أخي شمس الدين على هذه الالتفاتة الطيبة
بداية أحب أن أعرفكم بنفسي

من ثانوية ناصري رمضان بالطاهير ولاية جيجل


هذا ما خول لي الحصول على الرتبة الاولى بولايتي و الخامسة وطنيا
كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع و هل توقعت هذا الإنجاز ؟
في الحقيقة شعور لا يمكن أن أحصر وصفه بين ورق و حبر أو أن أعبر عنه بحروف الكترونية فهو أكبر من ذلك بكثير , هو امتزاج للفرحة و السعادة و الفخر فجهودي لم تذهب سدى بفضل الله تعالى أولا ثم عائلتي و اساتذتي و قد كانت لحظات ظهور النتائج من أصعب أوقات حياتي خصوصا أن الموقع لم يفتح لي بعد أن علمت جل صديقاتي بنتائجهن و عند رؤيتي للنتيجة طرت فرحا و عانقت والدتي و والدي و هكذا تعالت الزغاريد و الهتافات في المنزل

أنا إيمان بودور طالبة بكالوريا لدورة جوان 2013من مواليد 14 اكتوبر 1994تحصلت على شهادة البكالوريا بمعدل 18.02 بتقدير امتيازبالنسبة للامتياز كنت اتوقعه بقدر ما كنت أتمناه خصوصا بعد ان اطلعت على الأجوبة النموذجية ٠
هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
بداية مسيرتي الدراسية كانت سنة 2000 بمدرسة بن صخرية علي درست بها 6 سنوات حافظت خلالها على الرتبة الأولى و اختتمت هذه المرحلة بنيل شهادة التعليم الابتدائي بمعدل 9.5 انتقلت بعدها الى متوسطة لبيض محمد لأدرس 4 سنوات و كانت خلالها معدلاتي تتراوح بين 18و19 كما لم أفرط في مرتبتي الاولى و كانت خاتمة تعليمي المتوسط بشهادة نهاية التعليم المتوسط بمعدل 18.78 لألتحق بالتعليم الثانوي في ثانوية ناصري رمضان و فيها أيضا والحمد لله حافظت على الامتياز , شاركت سنة 2011 في المسابقة العلمية الوطنية في مادة الرياضيات و تمكنت من اجتياز الأدوار الولائي و الجهوي و الوطني و بذلك فزت برحلة الى البرلمان الأوروبي بمدينة سترازبورغ الفرنسية شاركت هذا العام أيضا في مادة الفيزياء و وصلت الى الدور الوطني و كانت خاتمة هذه المرحلة الدراسية مسكا بحصولي على الشهادة الأغلى بمعدل 18.02 ٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
إن البكالوريا هي ثمرة جهد تبذله منذ بداية الدراسة و لا تقتصر على العام الأخير لأن الطالب في هذا العام يجد نفسه يبني دروسا أساسها المعلومات السابقة فيعتمد كثيرا على مكتسباته القبلية أنا شخصيا كانت كل سنواتي بكالوريا و كان برنامجي واحدا منذ دخولي للثانوية فبداية التحضير تبدأ من القسم و مع الأستاذ أستوعب 80% من دروسي و عند العودة إلى البيت أعيد دروسي و أحل التمارين لأجل ترسيخ الدرس ثم أحضر دروس الغد كنت أضغط على نفسي في بداية الموسم كثيرا لكن في الأشهر الاخيرة استفدت من راحة ٠

كيف كان تعاملك مع المواد الأساسية ؟
كانت المواد الأساسية تأخذ معظم وقتي و هذا طبيعي بحكم معاملاتها العالية فمن البديهي أن يعتمد الطالب على المواد الأساسية لكن ليس على حساب المواد الأخرى , بالنسبة لمادة العلوم فقد اعتمدت كليا على دروس أستاذتي الكريمة (الأستاذة ياحي) فالكراس كان موسوعة بالفعل و يحتوي على كل المعلومات أما الرياضيات و الفيزياء فكنت أعتمد على الكتب المدرسية بالدرجة الأولى مع تمارين الدروس الخصوصية , فقط أحب أن أقول أن المفتاح الأول لفهم أي مادة هو حبها فالطالب إذا أحب مادة ما ستكون أسهل و يستمتع بدراستها و أنا عن نفسي أقول أن العلوم أكسجين دراستي ،الرياضيات تسري في عروقي و الفيزياء تدق مع نبضات قلبي ٠

عادة ما تشكل اللغة العربية و الفلسفة عائقا لتلاميذ الشعب العلمية فكيف كان تعاملك مع المادتين ؟
إذا نظرت إلى كشف نقاطي في البكالوريا تجزم بصحة أن اللغة العربية و الفلسفة هما الهاجس و بالرغم من ذلك فقد أحببت المادتين و كنت أتحصل على علامات جيدة خصوصا الفلسفة بحكم أنها مادة جديدة فالطالب فيها يجد نفسه أمام مواضيع جديدة شيقة و لا يمل منها فهو يعمل فكره في مواضيعها فلم أعتمد فيها على الحفظ مطلقا بل كنت أعتمد على مخططات تساعدني في فهم الدروس . هذا ما جعلني أدرجها مع المواد الأساسية و أدرسها تقريبا نفس مدة دراستي للرياضيات , اللغة العربية أيضا كانت مسلية هذا العام لأن مواضيعها رائعة تتناول الثورة و القضية الأهم بالنسبة لكل المسلمين فلسطين كما اكتشفنا شعر أصحاب الرابطة القلمية الذين كنت مولعة بشعرهم منذ صغري لكن للأسف علامتي العربية و الفلسفة كانتا أكبر صدمة لي في البكالوريا ٠

كيف كان تحضيرك في اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
بالنسبة للغتين الفرنسية و الانجليزية لم أواجه أية مشاكل لأنها في رأيي مواد تعتمد على القاعدة التي تكون في السنوات السابقة فاعتمدت فيها على مكتسباتي القبلية إضافة إلى تركيزي في القسم و هذا كاف إضافة الى حل بعض الحوليات و مواضيع البكالوريات السابقة ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
كنت من أشد المعارضين للدروس الخصوصية ولكني تلقيتها هذا العام في مادتي الرياضيات و الفيزياء وحقيقة استفدت منها كثيرا بدليل حصولي على العلامة الكاملة في كلا المادتين ، أظن أن التلميذ بحاجة لمن يرتب له معلوماته و بحاجة لتمارين بها أفكار جديدة لأنه لا يملك الوقت الكافي للبحث عنها بمفرده لذا أنصح الطلاب باللجوء الى الدروس الخصوصية و لكن في حدود المعقول لأن البعض منها يكون مضيعة للوقت و المال ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
أنا لست من النوع الذي يستعمل الكتب الخارجية كثيرا لأن معظم الكتب المدرسية كافية فاستعملت سلسلة العبقري في الرياضيات للأستاذ السعيد وزاني و فيها حلول تمارين الكتاب المدرسي أما الفيزياء فاستعنت بالزاد و العلوم اعتمدت على تمارين كتابي أحمد أمين خليفة و على العكس كنت من النوع الذي يدرس الكترونيا فكان منتدى الجلفة هو كتابي في جميع المواد كما اعتمدت على الموقع الرائع الموقع الأول للدراسة في الجزائر و موقع فورار في الفلسفة , استعنت أيضا بمجموعتي الفايسبوك معا نحو الامتياز و ملتقى الطامحين للعلامة الكاملة في الرياضيات ٠

هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
نعم واظبت على حضور جميع الدروس في جميع المواد لم أتغيب حتى في حالات مرضي , فقط في حالة مشاركتي في المسابقات ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا ؟
العديد من الطلاب يعتمدون على جدول للمراجعة لكني لست من ذلك النوع فالجدول في رأيي ليس بالشيئ البالغ الأهمية فهو بقدر ما ينظم الوقت يقيد الطالب أنا لم اعتمد جدول للمراجعة لأني أراجع المادة التي أريد فبرنامجي كان حسب ما يمليه علي عقلي فقط كنت أرتاح بدراستي للمواد الادبية في الصباح و المواد العلمية في المساء و كنت دائما أسهر مع تمارين الرياضيات و الفيزياء أما عن الوقت المناسب فقد كنت أفضل السهر كما كنت أنهض باكرا في بعض الأيام لأجل الحفظ ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟
السبب الأول الذي حفزني على اختيار الطب هو أني لطالما راودني حلم أن أكون طبيبة أن أستطيع رسم البسمة على شفاه الاخرين أن ازرع الأمل في نفوسهم فقد كانت أول كلمة نطقت بها أن أكون طبيبة و الطب أيضا مهنة نبيلة يشعر فيها الإنسان بإنسانيته إضافة إلى ذلك فإن الطبيب في اكتشافاته يرى عظمة خلق الله فيسبح بحمده ٠

ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمحين للدراسة في الخارج ؟
أطمح لأن اكون طبيبة أختص في أمراض القلب فهو تخصص واسع و شيق البحث فيه أما عن الدراسة في الخارج فهذا ليس من بين اهتماماتي فحسب رأيي الناجح الذي ينبثق من داخل الوطن أرفع شأنا من ذلك الذي يبزغ من الخارج حيث أن لذة النجاح تكمن في تحدي الصعاب و الظروف القاهرة ٠

استفدت من رحلة إلى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة ؟
رحلة تركيا كانت رائعة بكل ما تحمله الكلمة من معنى , قضيت فيها 10 أيام من أجمل أيام حياتي زرنا فيها معالم أثرية و تجولنا في ساحات اسطنبول و أسواقها الشعبية , فقط العيب الوحيد فيها أنها كانت في شهر رمضان فقد نال منا التعب و العطش لكن رغم هذا قضينا أوقاتا ممتعة و من هنا أوجه نداء لطلاب بكالوريا 2014 إياكم أن تفوتوها اجتهدوا لأنها فرصة لا تعوض ٠

هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
ان يبدأوا الدراسة منذ البداية و لا يهملوا المواد الأدبية لأنها هي التي تصنع الفارق و لا يخافوا من الامتحان فالبكالوريا ليس إلا امتحان عادي إذا أعدوا له ما استطاعوا من معلومات و هو بالفعل تجربة رائعة أهم شيء أن لا يستهينوا به و لا يعظموا من شأنه لأنه امتحان فقط هو مصيري و جسر يربط الدراسة الثانوية بالتعليم العالي , كباقي الامتحانات سلاحه الوحيد هو الاجتهاد ثم الاجتهاد ثم الاجتهاد فمن طلب العلا سهر الليالي ٠












حوار مع وسيلة مداني المتحصلة على معدل 17.91 في بكالوريا 2013


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هل يمكنك القيام بحوار مع الموقع الأول للدراسة في الجزائر حول تفوقك في بكالوريا 2013 ؟
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أشكركم جزيل الشكر على هذه المبادرة الطيبة منكم ورغبتكم في إفادة طلاب الباكالوريا القادمين وأنا جد مسرورة بالمشاركة فيها ٠
أنا مداني وسيلة طالبة بثانوية لبواردي لخضر بذراع القائد، دائرة خراطة ولاية بجاية المتحصلة على شهادة الباكالوريا بمعدل 17.91 وهذا ما مكنني من احتلال المرتبة السابعة وطنيا والثانية على مستوى ولايتي ٠

كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع و هل توقعت هذا الإنجاز ؟
لا يمكن للكلمات أن تصف شعوري حين سمعت بمعدلي وهذا لأني صراحة لم أكن أتوقع تماما الحصول على هذا المعدل لكن هذا لا يعني أنني لم أكن أطمح إلى الحصول عليه فبالعكس تماما كان هدفي منذ البداية الحصول على شهادة البكالوريا بمعدل يؤهلني إلى احتلال مرتبة بين الأوائل على مستوى الوطن وكان الكل يتوقع لي ذلك لكن تحطمت آمالي بعض الشيء بعد اجتيازي للشهادة فقد تهيأ لي بأنني لم أكن في المستوى المطلوب لذلك أصبت بالصدمة من النتيجة وأظن أنه ليس أروع من أن ينتظر المرء القليل فيحظى في النهاية بالكثير،وبعد اطلاعي على كشف نقاطي تمنيت كثيرا لو أنني تحصلت على 18 خصوصا أن ما يفصلني عنه الثلاث نقاط التي ضاعت مني في الرياضة إثر إصابتي قبل يوم من الإختبار ،لكن أحمد الله على كل حال ٠

حوار مع وسيلة مداني المتحصلة على معدل 17.91 في بكالوريا 2013
هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
مشواري الدراسي كان حافلا بالنجاحات والتفوقات فمنذ السنة الأولى ابتدائي لم تفارقني المرتبة الأولى على مستوى القسم والمؤسسة على حد السواء ، اختتمت المرحلة الابتدائية بابتدائية *معزيز علي* بالحصول على شهادة التعليم الابتدائي بمعدل 9.20 وغادرت متوسطة *خنيش سليمان* على اثر حصولي على شهادة التعليم المتوسط بمعدل 17.82 ليكون الختام مسكا بحصولي على شهادة الباكالوريا بمعدل 17.91 والذي يعتبر أحسن نتيجة حققتها رغم أنه ليس أحسن معدل تحصلت عليه، فقد كان معدل 18 الأكثر تكرارا في سجل نتائجي كما كنت أحصل في بعض الأحيان على معدل 17، وقد تمكنت من الحصول على معدل 19 مرة واحدة ٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
كان تحضيري في بداية الموسم عاديا كبقية المواسم : الدراسة المنتظمة،المستمرة والشاملة كنت أقوم باستيعاب الدروس في حجرة الدراسة ومن ثم ترسيخها في المنزل بإنجاز العديد من التمارين ،كنت دائما أثناء المضي في الدروس أعود إلى مراجعة الدروس الفائتة حتى لا تسبب لي مشاكل في نهاية الموسم،أين يجب التركيز على الدروس الأخيرة في البرنامج التي يجب أن نوليها أهمية بالغة لضيق الوقت وقد لا تتاح لنا الفرصة للعودة إليها في وقت لاحق أما في نهاية الموسم وبعد التطرق إلى أغلب الدروس كان التحضير مكثفا، ففيما يخص المواد الأساسية أنهيت مراجعتها و وبدأت بحل مواضيع وحوليات ونماذج بكالوريا محلية وأجنبية كما منحت حجما ساعيا أكبر للمواد الأدبية خصوصا التي تحتاج إلى الحفظ وأنا أعتبر شهري أفريل وماي مرحلة حاسمة في التحضير للباكالوريا وحتى العامل النفسي لديه دور كبير في هذه الفترة والذي ينبغي استغلاله إيجابيا لا سلبيا ،فقد كان اقتراب الامتحان يمنحني إرادة هائلة للدراسة أكثر من أي وقت مضى ،وكان علي بالموازاة إبعاد شبح الخوف والقلق نهائيا لأنه في اعتقادي أول خطوة نحو الفشل ٠

كيف كان تعاملك مع المواد الأساسية ؟
إن المعاملات المرتفعة للمواد الأساسية يستدعي منا إعطائها أهمية بالغة لكن ليس على حساب بقية المواد الثانوية أي كنت أنسق بينهما فيما يخص المواد الأساسية لم أكن أواجه أية مصاعب في مادتي الرياضيات والفيزياء لكونهما من العلوم الدقيقة التي أبرع فيها خصوصا مادة الرياضيات والتي أصبحت أعتبرها أروع مادة على الإطلاق والفضل يعود إلى الأستاذ الرائع *حلاج* وكانت العلامة الكاملة لا تكاد تفارقني باستثناء الباكالوريا أين حصلت على 18 وقد اقتنعت بهذه العلامة إذ لم أتمكن من الإجابة على كل الأسئلة لعدم تسييري للوقت كما ينبغي مما شكل لي خيبة أمل كبيرة عندها،أما ما لا أستطيع تقبله هو علامة الفيزياء والذي اعتبرته أسهل امتحان اجتزته واطلاعي على التصحيح النموذجي جعلني أضع علامات استفهام كثيرة ، أما مادة العلوم فلم أكن شغوفة بها كثيرا إذ كانت من النوع الذي لا يستدعي إجابات مباشرة إنما ترتكز على التحليل والتفسير مما يصعب من الحصول على علامة كاملة اعتمدت فيها على الكتاب المدرسي والدروس الخصوصية عند الأستاذ الرائع *عفون* والذي كان السبب في اختياري للموضوع الأحسن لي والذي مكنني من الحصول على علامة 19 والتي تعتبر أروع علامة لي لم أكن حقيقة أتوقعها، وفي هذا الصدد أنصح التلاميذ بعدم التسرع في اختيار موضوع ما باعتباره سهلا فأنا مثلا كنت قد ندمت لاختياري للموضوع الثاني في العلوم لكن تبين لي فيما بعد بأنه الأحسن ٠

عادة ما تشكل مادتي اللغة العربية و الفلسفة عائقا لتلاميذ الشعب العلمية فكيف كان تعاملك مع المادتين ؟
لم تشكل لي هاتان المادتان أي عائق بل بالعكس أعجبت كثيرا بالدروس المبرمجة وبطريقة إلقائها خاصة مادة الفلسفة التي رغبت لو أننا حظينا بالفرصة لدراستها لمدة أطول اعتمدت فيها على طريقة استيعاب وفهم الدروس جيدا ومن ثم استخراج الأفكار الرئيسية لكل قضية والإلمام بأكبر عدد من الأمثلة والأقوال ومن ثم جمع كل هذا في مقالات فردية جد موسعة من إعدادي الخاص وقد كانت طريقة ناجعة بالفعل أنصح بها إذ أن إعداد مقالة بمفردك رغم أنه يتطلب وقتا كبيرا إلا أنه يجعلك تستوعب وتتذكر المقالة يوم الامتحان دون أن تضطر إلى حفظها اللهم إلا أقوال الفلاسفة أعددت كل المقالات المبرمجة ولم أكن أصغي للتوقعات كما لم أركز على أي درس على حساب الآخر،صحيح أنني توقعت علامة أحسن خصوصا وأنني سمعت في المواسم الماضية بمن تحصلوا على علامات تقارب ال20 إلا أنني في هذا العام لاحظت نوعا من التشديد في التصحيح، أما مادة اللغة اعتمدت فيها على ملخصات الدروس كما اطلعت على المدارس الأدبية ، فضلا عن حل مواضيع نموذجية علمية وحتى أدبية ٠

كيف كان تحضيرك في اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
صراحة لم أركز كثيرا على هاتين المادتين خصوصا بعد إطلاعي على بعض النماذج من الباكالوريا اكتشفت أن أغلبية الأجوبة ترتكز على فهم النص وعلى المكتسبات القبلية خصوصا الفرنسية ، اعتمدت على تلخيص أهم نقاط الدرس ،المطالعة ،التمرن على إعداد فقرات ونصوص فردية في مختلف المواضيع وحل جميع مواضيع البكالوريات السابقة العلمية وبعضا من الأدبية ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
لم أكن أولي أهمية في الأعوام الماضية بالدروس الخصوصية إلا أنني شعرت بالحاجة إليها في مادة العلوم الطبيعية وقد أفادتني كما سبق وأن قلت كثيرا ،قمت كذلك في نهاية الموسم ببعض الحصص التدعيمية في مادة الرياضيات وأنا أنصح الطلاب الالتحاق بها في المواد الثلاث حتى وإن لم يكن يجد أية صعوبات فهي تختصر لك الكثير خصوصا التمرن على طريقة الإجابة ،و التعرف على كل أنواع الأسئلة المحتملة،ونصيحة مني لا تفوتوها وهي في الأخير إن لم تنفعك لن تضرك ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
بالنسبة للكتب الخارجية لم يسمح لي الوقت بالاعتماد على الكثير منها ،استعنت بسلاسل الهباج في مادة الفيزياء ، كتاب أحمد أمين خليفة في مادة العلوم أما بالنسبة للرياضيات اعتمدت على الكتاب المدرسي فقط ،طبعا ضف إلى ذلك حوليات البكالوريات السابقة لجميع المواد. أما فيما يخص المواقع الإلكترونية فأنا لم أحظى بالفرصة لاستعمال الانترنت في تحضيراتي، لم أكد اعتمد عليها اللهم إلا في بعض الدروس والمقالات الفلسفية التي كنت قد حملتها من قبل ٠

هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
أنا من أكثر المواظبات على حضور الدروس في القسم لأنني أؤمن بأن أغلبية المعلومات تأخذ من القسم ولم أتغيب طيلة السنة إلا ساعة واحدة ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا ؟
كنت أدرس طوال اليوم أخصص المساء لمراجعة المواد العلمية ، والصباح للمواد الأدبية كنت أسهر لكن لم أكن أتجاوز منتصف الليل لأنني لا أستوعب ما أدرسه عندها ويفقدني التركيز في الغد وأحذر الطلبة من السهر الكثير ومن الليالي البيضاء لأنه مخاطرة بالصحة فالجسم يحتاج إلى الراحة لا ينبغي إرهاقه ، كنت أنهض باكرا نوعا ما في الصباح للمذاكرة ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟
إن اختيار التخصص كان صعبا للغاية لأنني بصراحة لم أكن أحلم في صغري بشيء معين كنت أحب كل شيء يتعلق بالدراسة أود أن أكون مهندسة، أستاذة، طبيبة، طيارة...اجتمعت العائلة على اختيار المدرسة العليا للإعلام الآلي ولذلك سألتك عن إمكانية التحول لمجرد السؤال بالرغم من أنني لا أميل إلى هذا العلم أما تخصص الطب فكان رغبة شخصية محضة اخترته لسبب واحد وهو أنني أعجبت بنوعية الدروس التي سندرسها سندرس علما حيا ملموسا سأحصل خلالها على معلومات مفيدة في حياتنا اليومية وسيساعدني في تحقيقي طموحاتي بمواصلة البحوث العلمية إن شاء الله ٠

ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمحين للدراسة في الخارج ؟
أطلع إلى أن أكون باحثة علمية لا أفيد شخصا بعملية جراحية ولا مجموعة من الناس بفحص طبي فقط ،أود أن أفيد الإنسانية جمعاء ببحث واكتشاف علمي،وهذا بالطبع يستلزم الدراسة في الخارج لتحسين مستواي وأتمنى أن تتاح لي الفرصة يوما ما لتحقيق ذلك ٠

استفدت من رحلة إلى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة ؟
كانت 10 أيام رائعة استمتعت كثيرا بها وتمكنت من أخذ قسط من الراحة قبل الدخول الجامعي إلا أنه عكرها حرمان بعض المتفوقين منها بعد أن وعدوا بها أتمنى أن يتم تعويضهم عليه،يذكر بأنني سأستفيد قريبا من رحلة أخرى إلى بلجيكا مهداة من قبل جمعية *تافاث* بدائرة خراطة ٠

هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
أظن أنني ضمنت إجابتي بأغلبة النصائح، يبقى فقط أن أقول لهم بأن امتحان البكالوريا منعطف حاسم في بناء مستقبلهم لذلك يجب أن يبذلوا قصار جهدهم هذا العام فهو مجرد أشهر لن يتخيلوا السرعة التي ستمضي بها لذلك يجب استغلال كل ثانية منها، أنصحهم كذلك بإبعاد القلق والتوتر فلا مبرر له خصوصا لمن حضر جيدا، أنصحهم كذلك بالاستفادة في بعض الأحيان من أوقات للراحة لتجديد طاقتهم، ليس عليهم سوى الاستعانة بالله والتوكل عليه والدعاء له فحسن الظن بالله لا يخيب وبإذنه تعالى لن يكون حليفهم سوى النجاح، وأنا أتمنى لهم التوفيق والسداد إن شاء الله









حوار مع أمينة زهرة المتحصلة على معدل 17.85 في بكالوريا 2013

كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع و هل توقعت هذا الإنجاز ؟
ـ شعرت بسعادة لا توصف لم أشعر بها من قبل بالرغم من نجاحي الدائم طوال مشواري الدراسي ففرحة البكالوريا ليس لها مثيل. في الحقيقة لم أتوقع حصولي على هذا المعدل خاصة بعد رؤية التصحيحات النموذجية التي زرعت بذور الشك في نفسي رغم تأكدي من إجاباتي. أشكر الله تعالى على فضله و نعمته فلطالما تمنيت أن أحظى بتكريم وطني و الحمد لله الذي حقق لي ذلك ٠

هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟


كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره ؟
ـ كان تحضيري في بداية السنة عادي، أراجع دروسي بإنتظام و وضعت برنامجا لذلك فلم تتراكم الدروس علي أبدا. و كلما اقترب امتحان البكالوريا ضاعفت مجهوداتي ٠

٠
كيف كان تحضيرك في المواد الأساسية ؟ و ماذا عن بقية المواد ، كيف كان تعاملك معها ؟
ـ كرست معظم وقتي للمواد الأساسية معاملاتها عالية فمن الطبيعي أن أركز عليها أكثر من بقية المواد و بفضل توجيهات الأساتذة تمكنت من الحصول على علامات جيدة في هذه المواد. أما بقية المواد فلم أهملها خاصة مادة اللغة العربية التي اهتممت بها كثيرا داخل القسم و خارجه و رغم ذلك لم أوفق فيها و تحصلت على 13 ٠

ما المشاكل التي اعترضت طريقك نحو التفوق و كيف تجاوزتها ؟
ـ نظرا لطول البرنامج و كثرة المواد فأنا لم أوفق في البداية في تقسيم وقتي و لكن الأساتذة وضعوا لنا برامج محكمة مكنتنا من مراجعة جميع المواد بانتظام ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
ـ أنا أرى أن الدروس الخصوصية في أيامنا أصبحت شبه ضرورية خاصة في المواد الأساسية حتى يتمكن التلميذ من الإحاطة بجميع المعلومات ٠

كيف كنت تستثمرين العطل في التحضير للبكالوريا ؟
ـ لم تكن عطل بل كانت فرص لاستدراك النقائص و مضاعفة الجهود ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
ـ بالنسبة للكتب الخارجية فقد استعنت بكتاب أحمد أمين خليفة في العلوم أما في الفيزياء و الرياضيات فاعتمدت على كتب فرنسية. و بالنسبة للمواقع الإلكترونية فموقعكم كان الأحسن حسب رأيي ٠

هل كنت تفضلين المراجعة الفردية أم المراجعة الجماعية ؟
ـ بالنسبة لي كانت المراجعة الفردية هي الخيار الأمثل ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا ؟
ـ كنت أخصص الصباح الباكر للمواد الأدبية و الحفظ أما المساء فاستغللته في حل تمارين المواد العلمية ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟
ـ اخترت الطب لأنه مجال يستهويني منذ الصغر ٠

ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمحين للدراسة في الخارج ؟
ـ أتطلع إلى أن أصبح من أكبر الأطباء و خصوصا إن أتيحت لي الفرصة للدراسة في الخارج كون مراكز البحث هناك أكثر تطورا ٠

استفدت من رحلة إلى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة ؟
ـ كانت الرحلة رائعة حيث مكنتنا من الإطلاع على معالم أثرية جمة و تكوين صداقات جديدة مع متفوقي بلدنا ٠


هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
ـ أنصحهم بالتوكل على الله و الإجتهاد فسر النجاح هو العمل و المثابرة ٠









حوار مع هاجر مزعاش المتحصلة على معدل 17.84 في بكالوريا 2013





كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع الذي مكنك من التكريم الرسمي ؟
شعور لاآآ يوصف..اذ لطالما تمنيت أن أكون ضمن نخبة التلاميذ المكرمين من طرف رئيس الجمهورية-بالرغم من غيابه هذه السنة للأسف- ورؤية هذا الحلم يتجسد على أرض الواقع أمر مميز ورآئع للغاية... الحمد لله٠

هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
مشواري الدراسي كان حافلا بالانجازات والتكريمات ولله الحمد وهذا رآجع بالدرجة الأولى الى توفيق الله عز وجل ثم الوالدين الكريمين والأساتذة "الجهابذة"" الذين رافقوني طيلة سنوات دراستي في مختلف المستويات...اذْ تحصلت على شهادة التعليم الابتدائي بمعدل 9.40 وشهادة التعليم المتوسط بمعدل 18.88.. أما في الثانوية فقد كنت من الأوائل دوما وبذلت جهدا كبيرا للبقاء كذلك. لكن هذا لا ينفي وجود الكثير من العثرات والمطبات التي استطعت بتوفيق من الله تجاوزها ٠

حوار مع هاجر مزعاش المتحصلة على معدل 17.84 في بكالوريا 2013
كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
ـ الكل يدرك أن امتحان البكالوريا هو امتحان مصيري يمكن أن يفتح لنا آفاقا واسعة كما يمكن له أن يصد كل السبل أمامنا ـ لذلك فقد بدأت التحضير لهذا الامتحان منذ أول يوم دراسي من خلال المراجعة اليومية والمكثفة للدروس وحل الكثير من التمارين في جميع المواد دون اهمال مادة على حساب الأخرى كما حاولت التركيز في القسم, مع محاولة فهم كل صغيرة وكبيرة وحضور كل الدروس و الاستعانة بأساتذتي الرآئعين الذين لم يبخلوا علينا بأي معلومة ولم يمانعوا ان يجيبوا على أي سؤال مهما كان يبدو غبيا فليس العيب ان لا نعرف ولكن العيب ان نبقى كذلك لذلك فلا تترددوا في طرح الأسئلة واعلموا أن من حقكم أن تفهموا كل معلومة تعطى لكم في القسم لأن ذلك يرسخها أكثر في الذهن...الايقاع لم يكن قويا للغاية في الأشهر الأولى لأن الدروس ليست كثيرة ٠
لذلك لم أفرط في السهر أو الدراسة وحاولت توفير الجهد للأشهر الأخيرة "الحاسمة" التي حاولت استغلالها أحسن استغلال من خلال حل شهادات البكالوريا السابقة مع محاولة معايشة جو الامتحان والتدرب على الاجابات "النموذجية" الى جانب مراجعة كل المواد بشكل تدريجي ومركز خاصة في الشهر "الأخير" الذي يعتبر المفتاح للنجاح...تنظيم الوقت يعتبر أيضا احدى المفاتيح المهمة لتوفير الجهد والدراسة بذكاء لذلك فوضع برنامج للمراجعة أمر ضروري للغاية....كما أن التحضير النفسي هو أهم عامل للنجاح فالخوف والاضطراب أثناء الامتحان من شأنه التأثير على أداء الطالب والانقاص من حظوظه لنيل أكبر نقطة ممكنة لذلك توكلوا على الهو عز وجل واعلموا أن هذا المتحان كسائر الامتحانات الأخرى لا غير ٠

عادة ما تشكل مادتي اللغة العربية و الفلسفة عائقا لبعض الطلاب فكيف كان تعاملك مع المادتين ؟
الكثير من الطلاب يرى بأن مادتي الفلسفة والأدب العربي من أصعب المواد لذلك يتم اهمال هاتين المادتين واضاعة نقاطهما بسهولة...ولكن في الحقيقة وجدت أن مادة الفلسفة من أكثر المواد تشويقا ومتعة اذ يكفي فهم الأستاذ في القسم ومراجعة الدروس مع حفظ بعض أقوال الفلاسفة ومعرفة أهم المراجع الفلسفية التي استعنت بها لكتابة المقالات فقد تجنبت الحفظ الأعمى للمقالات وفضلت فهم الدروس وصياغتها بأسلوبي الخاص ما مكنني من التحصل على علامات جيدة في القسم.....أما اللغة العربية فقد ركزت على حل أكبر عدد ممكن من المواضيع ومراجعة قواعد اللغة والبلاغة باستمرار والتركيز مع الاستاذ في القسم أثناء مناقشة النصوص المقترحة في الكتاب المدرسي ....كما أن الاعتماد على الأسلوب الخاص المنمق أثناء الاجابة على المواضيع أمر هام للغاية لجذب اهتمام المصحح ٠

تحصلت على العلامة الكاملة في الرياضيات و الفيزياء فكيف كان تعاملك مع المادتين ؟
لا أنكر أن هاتين المادتين هما الأقرب الى قلبي-أو عقلي في هذه الحالة- لذا فتعاملي مع الرياضيات والفيزياء كان نابعا من حبي لهما ولا أنكر أني خصصت لهما معظم وقتي... السر للحصول على العلامة الكاملة في مادة الفيزياء هو الكتاب المدرسي "الثري جداآآ" والذي يهمله معظم الطلبة وخاصة أنه مقتبس من الحياة التي نعيشها ويعطي أمثلة من واقعنا لذا حاولت حل كل التمارين الواردة وقراءة كل معلومة مذكورة في الكتاب والتي قد ينسى الأستاذ ذكرها في القسم "سهوا لا عمدا" اضافة الى الاطلاع على بكالوريات أجنبية عالية المستوى وهذا بالطبع بعد هضم الدروس المقررة..أما فيما يخص الرياضيات فقد اعتمدت أيضا على الكتاب المدرسي والتمارين
المقترحة من طرف الأستاذ في القسم الى جانب المئات من التمارين الأجنبية من كل حدب وصوب فالرياضيات تحتاج الصبر والممارسة اذ لا يكفي أن تكون ذكيا فقط لتتميز في هذه المادة بل يجب عليك ممارستها من خلال التدرب على استعمال الآلة الحاسبة ـ أنا عن نفسي لم أتعلم استعمالها الا هذه السنة وفي الأشهر الاخيرة ـ
ورسم منحنيات الدوال بأنواعها فهذه الجزئيات هي التي تصنع الفارق يوم الامتحان فالسر هو معرفة كيفية انهاء الامتحان وكسب الوقت كما أحب أن أحذر من حل التمارين التي تحتوي على نفس الأفكار لأن في ذلك اضاعة للوقت
٠

ماذا عن تحضيرك في اللغتين ؟
لم يكن تحضيري للغتين مكثفا فقد اقتصرت على حل الكثير من المواضيع ومراجعة دروس النحو والصرف وغيرها في اللغة الانجليزية أما في اللغة الفرنسية فقد اعتمدت على الفهم الكلي للنص ومحاولة اثراء رصيدي اللغوي في القسم ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
هذا يعتمد على مستوى أداء الأساتذة في القسم وعلى الطالب نفسه وقناعاته الشخصية....شخصيا أرى أن الدروس الخصوصية ليست هي "الأساس" ولكنها مهمة خاصة للتلاميذ المتوسطين وحتى الممتازين للتمكن من استدراك بعض الجزئيات والتدرب على التمارين والالتقاء بالزملاء. ولكن مؤخرا انتشر اعتقاد راسخ لدى التلاميذ وأوليائهم أن الدروس الخصوصية هي كل شيء ما أدى الى تغيب التلاميذ عن دروسهم في القسم وهذا أمر غير مقبوول تماما ففي الأخير نجاح التلميذ متوقف على تركيزه في القسم ومدى اجتهاده الشخصي وبحثه الدؤوب عن التمارين والأفكار الجديدة ومدى طرحه للأسئلة وسعيه لايجاد الاجابات...أما ان كان التلميذ يتلقى التعليم الكافي في القسم مع اساتذة محنكين فلا داعي للدروس الخصوصية ـ انا عن نفسي ندمت لاني تلقيت البعض منها لانها كانت مضيعة فعلية للوقت والمال ـ

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
:الكتب الخارجية هي
العلوم: سلاسل المتفوق للأستاذ محجوب سفيان- كتاب أحمد أمين خليفة
الفيزياء: الهباج وهو طبعا غني عن التعريف
:لم أعتمد كثيرا على الكتب المطبوعة لأني ركزت على الدراسة عبر الأنترنت وتحميل ما استطعت من مواضيع المواقع الالكترونية
:الموقع الأول للدراسة في الجزائر عن جدارة واستحقاق
www.ency-education.com
موقع الأستاذ قزوري –حفظه الله- في الفيزياء
منتديات الجلفة
dzbac
موقع

هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
أكيد فلم أتغيب عن الدروس تحت جميع الظروف الا في حالة المسابقات التي شاركت بها أو المرض '"الشديد" ...بالعكس كنا نتحايل على أساتذتنا لكي يدرسونا ساعات اضافية وأصررنا على انهاء البرامج بالرغم من صدور العتبة التي قصمت ظهر التعليم في الجزائر ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا ؟
كان برنامجي كثيفا للغاية خصصت فيه الفترة الصباحية للمواد العلمية والفترة المسائية للمواد الأدبية أما المواد التي تحتاج الى حفظ كالاجتماعيات والشريعة فقد كنت أحفظ الدروس في أي مكان: في الطريق الى الثانوية, في فترة الراحة في القسم فالأساس هو استغلال الوقت بشكل كلي خاصة في الشهر الأخير ٠
كنت أفضل السهر لساعات متأخرة من الليل ..لأن النهوض باكرا كان يحتاج الى جهد أكبر ويتطلب وقتا للاعتياد عليه لذلك فقد كنت أنهض فقط لصلاة الفجر مبكرا ٠

اخترت دراسة تخصص الطب فما سر اختيارك ؟
الطب مهنة انسانية نبيلة وسامية فمساعدة الآخرين ورسم البسمة على شفاه المرضى أمر لا تعادله كنوز الدنيا كما أن الأجر والثواب الذي يتلقاه الطبيب ان أخلص النية لله عز وجل شيء محفز أكثر ويكفي قوله تعالى وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ٠


هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
فقط آمنوا بأنفسكم وقدراتكم.. آمنوا أنكم تستطيعون تحقيق المعجزات وأحسنوا الظن بالله تعالى وتوكلوا عليه سبحانه واطردوا أي أفكار سلبية أو مخاوف من عقولكم فالامتحان في النهاية هو مجرد تقييم لمستواكم لا غير ويمكن "تداركه" ولا يقارن بامتحان القبر ..أحسنوا استغلال أوقاتكم وتسلحوا بالصبر والأخلاق والعلم فقد قال الامام الشافعى رحمه الله : اخى لن تنال العلم الا بستة سأنبيك عن تفصيلها ببيان ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة وصحبة استاذ وطول زمان
البكالوريا مجرد أيام وستنقضي سريعا تعلموا بحب وتصادقوا مع الكتب واعشقوا الأفكار العظيمة والعلماء
لا تهتموا بالمعدلات و ركزوا على التحصيل العلمي ولتكن دوما أحلامكم عظيمة مثلكم تمامآآ
لا تكونوا أنانيين وتنسوا التلاميذ الضعفاء أعينوهم وتيقنوا أن العون من عند الله آت
صلاح الدين الذي سيحرر القدس بينكم لا محالة، وعائشة وزينب و"ماري كوري" بداخل كل واحدة منكن نحن ننتظر منكم الكثير يا جيلنا القادم فكونوا خير خلف لخير سلف
وفقكم الله وسدد خطاكم وتذكروا:
وما نيل المطالب بالتمنـــــي ولكن تؤخد الدنيا غلابـــــــا
وما استعصى على قوم منال إذا الإقدام كان لهم ركابـــــا
















حوار مع بسمة نسرين رفاس المتحصلة على معدل 17.82 في بكالوريا 2013





Pouvez-vous résumer votre carrière scolaire de primaire au lycée ?
Je dirais que ma carrière scolaire était vraiment classique , J'étais dans une école ( Ben Berka Setti) ou j'ai eu mon examen de 6e ( Ancien système ) Avec 9.90 ( Promotion 2005-2006) ,puis dans le collège nommé (Ben Ahmed El houari .Ex usto 1) ou j'ai eu mon examen BEM Avec 17.22 (Promotion 2009-2010) ,et enfin ,j'étais dans le lycée (Hamou boutlélis ) Ou j'ai eu mon bac avec 17.82 pour ce Bac 2013 . Hamd'Allah je suis fière de mes résultats et je les assume tous !

Comment était votre préparation pour le baccalauréat dès le début de la saison à la fin ?
Ma préparation pour le bac a été assez traditionnelle : Révision quotidienne , cours particuliers , achat d' annales intéressants . Je n'ai pas commencé sérieusement à étudier dès Septembre , j'avais peur que je me fatigue trop , je révisais normalement et vaguement mes cours, mais dès que le mois de Décembre est arrivé , j'ai changé de rythme , j'ai suivi un régime très militaire pour bien et tout assimiler :je me levais à 4h du matin pour apprendre mes leçons (Droit , Sciences islamiques..) et je laissais l'après midi et le soir pour les matières scientifiques (Mathématiques et comptabilité ) .....Le moi de Mai arrivé , j'ai arrêter ce rythme pour un autre plus léger en guise de préparation pour le bac et ça a marché Hamd'Allah .

Comment était votre préparation en matières essentiels de la filière ?
Bon , Avant tout, les matières essentielles dans ma filières sont : La comptabilité ( coefficient 6) , Mathématiques (5),Economie (5) et Histoire-Géographie (4). Je consacrais à chacune un temps bien précis dans la semaine ( Math & compta 3:30h par semaine chacune ) ,(Economie et His-geo 2h par semaine chacune ) ,Faut bien s'organiser et consacrer le plus de temps à ces matières , sans oublier les autres matières bien sûr !

Que pensez-vous des cours particuliers, et est-ce-que tu conseille les élèves de les faire ?
Ce que je pense des cours particuliers est simple : c'est un coup de pouce et un autre genre de révision et de consolidation.Je les conseille aux élèves dans le cas où ils ont un manque dans des matières bien précises , ou un mauvais professeur en classe ,cela permettra de renforcer les informations acquises et aussi de poser des questions ou les problèmes qui les préoccupe pendant leurs révisions. Mais faut faire attention aussi il y a beaucoup d'inconvénients : ces cours particuliers épuisent le candidats car c'est du double-travaille , et ces cours peuvent être très coûteuses à la longues pour les personnes qui ont des difficultés financières donc c'est à voir avant !

Comment était votre préparation en arabe et philosophie ?
Pour l'arabe je faisais des fiches , je révisais la grammaire et tout pendant le week end et j'avais un bon annale très connu qui m'a beaucoup aidé et ça a marché Hamdoulah , Et pour la philosophie je révisais la leçon et puis j’essayais d'écrire un article philosophique toute seule en résumant le maximum d'informations et en employant un bon vocabulaire et beaucoup de style en orthographe et Hamdoullah j'ai eu une bonne note .

Comment était votre préparation pour les langues étrangères ?
A vrai dire , je ne donnais pas trop de temps pour les langues , Hamdoullah j'ai un bon niveau dans les deux langues et cela m'a permis de consacrer leur temps aux autres matières mais cela ne m'a pas empêcher à les réviser de temps en temps en faisant un sujet ou deux par semaine juste pour garder les informations dans ma tête ..

Quels sont les livres et les sites qui étaient utiles pour vous ?
Les livres :
Pour les maths : De Mr noureddine BOUADJAB 200 excercices pour la filière gestion et économie
Arabe : El mouwadjah 60 textes De Mr moussa sabri EL ADJAOUI
His-Geo : les résumes de Mr MAHMOUDI adel
Philosophie : Textes philosophiques de Mr OUBLIL ( vert clair )
pour les sites web : en toute honnêteté, je surfais pas trop sur le web pendant l'année mais j'utilisais le site Ency Education pour télécharger les sujets de bac , vraiment utile !

Est-ce-que vous étiez soucieux de suivre les cours en classe jusqu'à la fin d'année sans faire un arrêt de cours ?
En toute franchise , pas vraiment , je m'absentais beaucoup car j'avais beaucoup de malaises et je tombais très souvent malade , j'ai atteins 300 h d'absence pour cette année , mais j'avais beaucoup de difficultés à suivre à cause des mes absences donc je conseille vivement les élèves à ne pas s'absenter et suivre régulièrement leur cours car ça vous empêchera de réviser et de comprendre .

Comment était votre programme quotidien de préparation pour le bac ?
Ouh La , je suivais un rythme très sérieux et assez militaire , je me levais tôt pour apprendre mes leçons et je me couchais vers 23h , le matin était réservé pour les matières essentielles et l'après midi pour les matières secondaires ......un régime très connu et simple dit-on !

Quel est le secret de votre décision de choisir l'école préparatoire en sciences économiques et commerciales ?
Bon , le secret remonte à la 1ere année , après avoir choisi cette filière par amour , j'ai opté pour L'ENA , mais malheureusement , l'ENA est actuellement avec licence plus concours , donc j'ai choisi de faire une bonne école car j'étais totalement contre d'aller à l'université , donc mon choix est tombé sur EPS-ECG D'oran et je suis vraiment satisfaite de mon choix , et je voudrais intégrer HEC D'Alger par la suite Inch'Allah .

Quelles sont vos aspirations pour l’avenir, avez-vous un désir de terminer l'étude à l'étranger?
Actuellement je ne prévois aucune chose , j'essayes d'atteindre mon but le plus proche qui est d'avoir le doctorat dans mon domaine , mais mon voeux le plus cher serait d'être un professeur dans l'enseignement supérieur .Ce métier , je le voulais depuis belle lurette .....Ce qui concerne les études à l'étranger c'est le rêve de tous les étudiants , c'est normal , mais je voulais poursuivre mes études ici près de ma famille, mais nul ne sait peut être je changerais d'avis .


Quels sont vos conseils pour les étudiants du prochain baccalauréat?
Ah ! Ils sont nombreux :
- Avoir confiance en soi
- Réviser quotidiennement les leçons et ne pas les laisser trainer
- Bien organiser son temps
- Suivre méticuleusement les cours
- Essayer de tout comprendre et de tout avoir en tête
et Inch'allah la succès sera vraiment de leur coté ! Merci Infiniment !





سنكمل المشوار حالا
......







 

مساحة إعلانية
قديم 2013-11-30, 10:39   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ســَاجدة لربـِّي
عضو فضي
 
إحصائية العضو









ســَاجدة لربـِّي غير متواجد حالياً


افتراضي

حوار مع زينب بن سعيد المتحصلة على معدل 17.80 في بكالوريا2013





بادئ ذي بدئ أريد أن أشكرك أخي على هذه المبادرة الرائعة ، ثانيا أريد أن أعرفكم بنفسي أنا الطالبة بن سعيد زينب من ثانوية ابن رشد ولاية البليدة مواليد 8 اوت 1994 تحصلت على بكالوريا دورة جوان 2013 بمعدل 17.80

كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع و هل توقعت هذا الإنجاز ؟
إن فرح النجاح هو فرح لا مثيل له وهو شعور لا يمكن وصفه إذ أني وبمجرد معرفتي للنتيجة لم أحس بنفسي إلا والدموع تنهمر من عيني خاصة لما رأيت دموع الفخر في عيني والدتي العزيزة فالحمد لله حمدا كثيرا على هذا ولا أنكر أن أصعب لحظات حياتي هي التي سبقت ظهور النتيجة إذ أني لم أتجرأ على رؤية نتيجتي بنفسي فقامت زميلتاي وابنة عمتي بذلك نيابة عني..أما بالنسبة لهذا الإنجاز فهو فضل من الله عز وجل وحده رغم أني كنت أطمح إلى أكثر من هذا إلا أني كنت دائما أدعو الله أن يقدم لي ما فيه خير لي و أنا مقتنعة أن هذا هو الأحسن لي ولهذا كانت فرحتي كبيرة جدا
٠


هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
كان التحاقي بالمدرسة في السنة الدراسية 2000/2001 حيث درست في مدرسة الإخوة كراشي (عيسى الباي المندمجة) أين تتلمذت على يدي معلمين رائعين والحمد لله أني منذ دخولي الابتدائي لم أفارق المرتبة الأولى وتوجت الفترة الابتدائية بحصولي على معدل 9.1 واحتللت المرتبة الرابعة على مستوى ولاية البليدة ثم التحقت بمتوسطة "أحمد بن قرقورة" والحمد لله أني أيضا حافظت على مستواي بفضل الله عز وجل ثم بفضل الأساتذة الرائعين الذين أشكرهم جزيل الشكر وتحصلت على شهادة التعليم المتوسط بمعدل 17.88 وكانت رتبتي الثامنة على مستوى ولاية البليدة والأولى على مستوى المتوسطة ثم التحقت بثانوية ابن رشد أين وبفضل الله عز وجل دوما لم يتراجع مستواي وحافظت على المرتبة الأولى وكانت معدلاتي تتراوح بين 17 و 18 وفي سنة 2013 شاركت في المنافسة العلمية في مادة العلوم واجتزت الدور الولائي والجهوي ووصلت إلى الدور الوطني وكانت نهاية هذه السنة هي الأجمل في مشوار حياتي إذ تحصلت على شهادة البكالوريا بمعدل 17.80 الذي أتاح لي الفرصة أن اكون الأولى على مستوى ولاية البليدة والثالثة عشر على المستوى الوطني ٠

كيف كان تحضيرك في المواد الأساسية ؟
كان للمواد الاساسية نصيب الأسد من وقتي و هذا راجع لمعاملاتها العالية ولأني كنت أعشق الرياضيات والفيزياء والعلوم فكنت أحضر الدرس وبعد متابعته مع الأستاذ أقوم بحل أكبر عدد ممكن من التمارين وأهم شيئ في نظري أني كنت أدون كل ما يقوله الأستاذ ولا أترك أي شيئ دون فهم ولو كان في نظر البعض سخيفا فكنت لا أتردد بأن أقول أني لم أفهم الدرس و قد كنت أبدأ مراجعة اليوم بالرياضيات فأحل تمارين الكتاب وتمارين الدروس الخصوصية التي تلقيتها من الأستاذ "محمد مداح" الذي أكن له كل الاحترام وبفضله بعد الله عز وجل أني تحصلت على علامة جيدة إذ أعطاني نظرة مختلفة عن الرياضيات زادت من حبي لها ثم بعد ذلك أراجع الفيزياء التي أحببتها حبا جما بفضل أستاذي في القسم الأستاذ "بورنان" الذي كان يساعدني كثيرا إذ كان يعطينا تمارين عديدة للحل إضافة إلى أني كنت أحضر في مجال واحد تمارين عدييييييدة لأساتذة عدة من مختلف الثانويات أما بالنسبة لمادة العلوم فبالإضافة إلى شرح الأستاذ اعتمدت على حل أكبر عدد ممكن من التمارين والمواضيع المحلولة وأهم شيء أني لم أنتقل من مجال لآخر إلا وقد هضمت المجال وحللت أكبر عدد ممكن من التمارين وكنت أضع في نهاية كل مجال ملخص شامل يضم كل الجوانب وكنت أضع علامات على التمارين الصعبة ففي نهاية العام اكتفيت بمراجعة الملخصات وحل التمارين التي وضعت عليها علامة ٠

كيف كان تعاملك مع اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
بالنسبة للغتين الفرنسية والانجليزية فهي تعتمد أكثر على المكتسبات القبلية والرصيد الذي اكتسبته في السنوات السابقة ففي الفرنسية اعتمدت على شرح الأستاذة والتركيز الحسن في القسم وقد اكتفيت بحل بعض المواضيع إضافة إلى أني كنت أضع ملخصات شخصية أما بالنسبة للانجليزية فلم ألق فيها أي مشكل والحمد لله وقد اكتفيت بالتركيز الجيد في القسم مع الأستاذة التي ساعدتنا وبفضل الله أولا ثم بفضل الأستاذ "محرز" الذي علمنا الانجليزية كلغة وليس فقط كمنهاج مدرسي طيلة 6 سنوات لم أعاني كثيرا فيها وهذا ما أتاح لي الفرصة لأخصص أكبر وقت للمواد الأساسية واكتفيت بمراجعة خفيفة في نهاية السنة إضافة إلى حل بعض مواضيع البكالوريا السابقة ٠

ما المشاكل التي اعترضت طريقك نحو التفوق و كيف تجاوزتها ؟
المشكل المهم الذي اعترض طريقي هو مشكل الفلسفة باعتبار أنها مادة جديدة وكان سائدا بيننا أنها تعتمد على الحفظ ولكن الحمد لله استطعت تجاوز هذه العقبة فهي لا تعتمد على الحفظ اللهم إلا إذا كان أقوال فلاسفة وهي تعتمد على الفهم الجيد واستعنت بأستاذي بوناب وطلبت منه أن يزودني بمواضيع مختلفة وفعلا لبى رغبتي و أيضا الأستاذ عزوز الذي شرح لنا أهم المقالات التي نحتاجها و أيضا كان لي مشكل أني لم أحسن في البداية تنظيم وقتي ولكني تداركت الأمر بسرعة والحمد لله استطعت تخصيص وقت لكل المواد واستطعت مراجعتها كلها ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
أنا لم أتلق الدروس الخصوصية قبل هذه السنة وهذا لاني كنت أعتمد في السنوات السابقة على نفسي وزملائي في القسم لإيجاد التمارين وهذا لأنه كان لي متسع من الوقت أما في هذه السنة فالبرنامج كان مكثفا ولم يكن بإمكان الأساتذة تزويدنا بتمارين عدة فالتجأت إلى الدروس الخصوصية في الرياضيات و الفيزياء و العلوم وفعلا كانت جد مفيدة في تدعيم الفهم وتزويدي بالتمارين المهمة والعديدة .....ولهذا أنصح التلاميذ بالدروس الخصوصية ولكن دون مبالغة لأن كل ثانية في هذه السنة مهمة ولا يجب تضييعها فيما لا يفيد فمن كان يملك تمارين عديدة ومتمكن من مادة ما فلا طائل من الدروس الخصوصية و أنا كنت من معارضيها ولكني في الأخير استفدت منها ٠

كيف كان تعاملك مع الاختبارات الفصلية و ما دورها في التحضير للبكالوريا ؟
كنت أحضر للاختبارات الفصلية وكأني أحضر للبكالوريا فكنت أوليها اهتماما كبيرا جدا وأي اختبار يواجهني أضع في الحسبان أن ربما تمرينا منه قد يكون في موضوع البكالوريا ولهذا كنت أحرص على أن أكون مستعدة للاختبارات والفروض في أي وقت حتى أختبر نفسي وأرى ما ينقصني لأتداركه إضافة إلى أني كنت أستفيد من نصائح الأساتذة وفعلا فإن أحد تمارين البكالوريا في مادة الفيزياء كان مشابها جدا للاختبار الذي قمنا به في القسم وبالتالي لم أجد صعوبة في حله والحمد لله فهذا التحضير كان له دور في تسهيل المراجعة علي في آخر السنة ٠

كيف كنت تستثمرين العطل في التحضير للبكالوريا ؟
بالنسبة لعطل نهاية الاسبوع فكنت أقضيها بعد انقضاء الدروس الخصوصية في مراجعة خفيفة لما قمنا به طوال الأسبوع إضافة إلى أني كنت أكرس الصباح الباكر من يوم الجمعة لحفظ مادتي التاريخ والجغرافيا والسبت للشريعة الإسلامية أما بالنسبة لعطلتي الشتاء والربيع فكنت أقضي صباح أيام الأسبوع الأول في مراجعة الرياضيات والمساء في مراجعة الفيزياء وفي الليل لمراجعة العلوم والأسبوع الثاني كنت أكرسه لإعادة الحفظ ومراجعة الأدب والفلسفة وحل مواضيع مختلفة في الفرنسية والانجليزية ٠

هل كان لمكتسبات السنوات الماضية دور مهم في موسم البكالوريا ؟
كان لمكتسباتي في السنوات السابقة دور مهم جدااااا في موسم البكالوريا بحيث أني لم أجد أي مشكل في الرياضيات ولا الفيزياء ولا العلوم والحمد لله وهذا ما أتاح لي أن أغتنم الوقت في المراجعة إضافة إلى أن مكتسباتي في الفرنسية والانجليزية ساعدتني كثيرا بحيث أني لم أخصص وقتا كبيرا لهاتين المادتين للمراجعة وعوض ذلك انشغلت بحل التمارين ومواضيع البكالوريا السابقة ما ساعدني على اكتساب خبرة والتدرب لحل مواضيع بكالوريا 2013 ٠

ماذا عن دعم الأولياء و الأساتذة و دوره في تحقيق نتائج ممتازة ؟
إن النجاح الذي حققته هو طبعا بفضل الله عز وجل وليس راجعا لمجهوداتي فقط بل هناك العديد من الأشخاص لهم دور كبير في هذا النجاح وأعتقد أنهم هم من يستحق التكريم أكثر مني وهم والداي العزيزان الذان حرصا على تهيأة الظروف المناسبة لي من هدوء وغذاء ومصاريف و حوَلا انشغالي لدراستي فقط وكفوني هموم ما دون ذلك ولم يقتصر جهدهما على هذه السنة فقط وإنما طوال مشوار حياتي وأيضا فقد حظيت بدعم إخوتي كثيرا وأيضا أساتذتي الذين لن أنسى أفضالهم ما حييت فقد حرصوا على تزويدنا بالمعلومات الكافية وآمنوا بقدراتي فلم يزالوا يدعمونني حتى ظهور النتيجة وجدير بالذكر أن نجاحي هو بفضل زملائي في القسم الرائعين الذين كانت تجمعنا منافسة شريفة لا فيها حقد ولا حسد فمن كانت لديه أي معلومة جديدة أو تمرين يتقاسمه مع البقية ولا أعتقد أني سأحظى في يوم من الأيام بمثل هؤلاء الزملاء وأيضا حظيت بدعم أقاربي وشيخ المسجد الذي أدرس فيه "عمي بوزيان" ودعاؤهم لي وتحفيزهم وأنا من هنا أريد أن أشكرهم جميعا وأقول لهم بأن نجاحي هو بفضلكمأ نتم فشكرا لكم ٠


ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
بالنسبة للكتب الخارجية اعتمدت على الكتب التي فيها حوليات وهي كتب مختلفة وفي الرياضيات والفيزياء اعتمدت على الكتاب المدرسي وتمارين الثانويات المختلفة وكنت أحضر نسخا من تمارين أساتذة الدروس الخصوصية أكثر من اعتمادي على الكتب الخارجية وفي العلوم اعتمدت على كتاب الوافي أما بالنسبة للمواقع الالكترونية فقد كان الموقع الوحيد
. ency-education الذي كنت أتابعه هو موقع

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم ؟
بالنسبة للبرنامج اليومي فهو باعتقادي مهم جدا ويساعد على مراجعة منظمة دون أيما إرهاق وأنا بالنسبة لبرنامجي فبعد عودتي من المدرسة مساء أرتاح لمدة نصف ساعة ثم أباشر دراسة مادة من المواد الأساسية لمدة ساعتين ثم أخصص نصف ساعة لمراجعة مادة من المواد الأدبية ثم أعود لدراسة مادة أساسية أخرى لمدة ساعة ونصف ثم مادة أدبية لمدة نصف ساعة (الرياضيات 3 مرات في الأسبوع وكذا الفيزياء والعلوم) أما بالنسبة للحفظ فكنت أخصص له الصباح الباكر ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟
أهم سبب لاختياري تخصص الطب أنه أكثر عمل إنساني أستطيع من خلاله تقديم يد العون للناس وتخفيف آلامهم ٠

استفدت من رحلة إلى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة ؟
لقد كانت رحلة جممممممممميلة جدا زرنا خلالها مدينة اسطنبول التي تزخر بتاريخها الحافل والمعالم الأثرية التي في كل منها حكاية مختلفة تروي قصص أناس عاشوا بها-خاصة وأني أعشق كثيييرررااا مادة التاريخ- وأيضا هي مدينة ذات طبيعة خلابة كما أنني تعرفت على صديقات رائعات جدا زدن من حلاوة هذه الرحلة وروعتها ٠
هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
إن مفتاح النجاح هو طاعة الله عز وجل فهو الموفق فاجتنبوا معصيته وحافظوا على صلواتكم وعليكم بالدراسة والاجتهاد من بداية السنة ولا تتركوا الدروس تتراكم عليكم نظموا أوقاتكم ومن استعصى عليه حفظ مادة ما فليقرأ القرآن الكريم لمدة ربع ساعة ثم يعيد الحفظ فهي مثبتة علميا أن القرآن الكريم يساعد على الحفظ ..وأيضا ثقوا في أنفسكم وبأنكم قادرون على تحقيق النجاح واقنعوا أنفسكم بهذا..ضعوا هدفكم نصب أعينكم واسعوا إلى تحقيقه مهما كلف الأمر ولا تغتروا بأن العام طويل فستلاحظون في نهاية السنة كم كان قصيرا لذا إياكم والتسويف بل باشروا العمل وإياكم والتوتر والخوف المبالغ فيه من الامتحان فالتوتر المبالغ فيه هو عدو النجاح لأنه يأتي من قلة الثقة بالنفس
حوار مع رجاء مسعودي المتحصلة على معدل 17.74 في بكالوريا 2013



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
هل يمكنك القيام بحوار مع الموقع الأول للدراسة في الجزائر حول تفوقك في بكالوريا 2013 ؟
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته ، بكل تأكيد يمكنني والشكر لكم ٠

أنا طالبة من ولاية باتنة ، ثانوية البشير الإبراهيمي ، من مواليد السابع عشر جويلية أربع و تسعين تسعمئة و ألف بولاية باتنة ، حصلت هذا العام على شهادة البكالوريا بتقدير جيد جداً و أنا ذاهبة إلى كلية الطب بجامعة باتنة سائلة المولى عز وجل أن يوفقني و سائر أترابي ، أسأله تعالى أن يوفقنا جميعا لتحصيل العلوم النافعات ، أسأله أن يجعل خلقي من خلق فضليات الفتيات و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ٠
كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع و هل توقعت هذا الإنجاز ؟
لأكون صريحة وأكثر مصداقية في إجاباتي أخبرك بأنني لم أسعد أبدا بهذا المعدل الذي يراه الكثير رائعا ، وأظنك ستعرف السبب حينما أخبرك ببعض من مشواري الدراسي ٠

هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
الحمد لله كانت أمي تساعدني في مرحلة التعليم الابتدائي ونلت الشهادة عام ٢٠٠٦ بمعدل ٩.٦٠ ، المعدل الرابع ولائيا ( باتنة) ، واصلت بعدها مرحلة التعليم المتوسط وكنت أدرس بمفردي إلى غاية السنة الثالثة ، كنت في المراتب الأولى ، في السنة الرابعة استعنت ببعض الدروس الخصوصية : فرنسية ، إنجليزية وفيزياء و شاءت الأقدار أن حصلت على العلامة الكاملة في المواد الثلاث في الشهادة ، حصلت على معدل ١٩.٣٤ ، الرتبة الثانية وطنيا ، الحمد لله وكان هذا عام ٢٠١٠
واصلت بعدها مرحلة التعليم الثانوي و تحسن مستواي هناك و اكتسبت ثقة بنفسي أكثر
كان لدي طموح كبير من وراء البكالوريا و اجتزتها و أنا راضية عما قدمته من إجابات ظننتها أفضل مما قدمته عام ٢٠١٠
حزنت عند ظهور النتيجة و غابت عني البسمة ، ضاع أملي ولم أعد أرغب في شيء ، الحمد لله ، ما زاد ألمي هو أن أدنى علاماتي كانت في مواد لم أخش منها :الأدب ، الاجتماعيات و... الفيزياء ، هذه المادة التي لطالما كانت علامتي فيها كاملة ، على كل حال هذا ما كتب لي والحمد لله
لا أريد أن أعيش البكالوريا من جديد
عام البكالوريا ليس سهلا ، لم أكن يوما راضية عن نفسي
لم أحس يوما بأنني ملتزمة بما يجب فعله ، كنت أرى نفسي مقصرة
ولكن عندما أنظر اليوم إلى كراريسي أقر فعلا بأنني حققت إنجازات وإنجازات
٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
أنا أركز على الفهم النظري للدروس قبل التمرين
لا اعتمد على كثرة التطبيق و النمطية
حللت نماذج في المواد الأساسية و حتى المواد الأدبية لم أتضجر منها أبدا ٠

كيف كان تحضيرك في اللغة العربية و الفلسفة ؟ و ما سر حصولك على نقطة ممتازة في الفلسفة ؟
أحب الأدب العربي و أنا بالمناسبة أكتب خواطر أشارك بها في بعض المناسبات غير أنني لم أجد بعد من يقرأ لي لأبدع أكثر ، وأظن أن أسلوبي ساعدني حتى في مادة الفلسفة خاصة و أنني فهمت الموضوع حق فهمه ٠

كيف كان تحضيرك في اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
أحب الفرنسية و الانجليزية و دائما أحس أنني بعيدة عن المستوى المطلوب و مع ذلك حصلت على ١٨.٥ في الانجليزية و ١٩.٥ في الفرنسية ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
الدروس الخصوصية أحيانا تعد ضرورية و أنا شخصيا استعنت بها في ٥ مواد البعض منها لم يكن ضروريا أبدا ، بالنسبة لمادة الرياضيات التحقت في الأشهر الأخيرة فقط ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
أنا لا أشجع كثرة المراجع ، استعنت بمرجع أحمد أمين في مادة العلوم ، خالدي العمري و بن مشري في الفيزياء ، سلاسل بركات و جرادي في الرياضيات ، لم أكن أضيع وقتي مع الانترنت ، كان الأساتذة يعطوننا ما يكفي و زيادة ٠

هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
الثانوية و الأساتذة أساس النجاح و أنا واظبت على الحضور طيلة السنة و أفادني ذلك كثيرا ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا ؟
كنت أحيانا أسهر وأحيانا أستيقظ باكرا ، ولكنني أفضل السهر ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟
في بادئ الأمر كنت أرغب في التوجه إلى الرياضيات أو الفيزياء و لكن بعد الاستماع إلى عديد الآراء قررت الذهاب إلى كلية الطب خدمة للمصلحة العامة و الخاصة مع أن الجميع يؤكد على صعوبة المهمة ٠

ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمحين للدراسة في الخارج ؟
آمل أن أصبح طبيبة جراحة ، آمل أن تكون لي مؤلفات وكتب ، آمل أن أخدم ديني و لو بقسط قليل
الدراسة في الخارج أفضل بكثير و أنا لو كان بوسعي فعل ذلك لما ترددت أبدا ٠

استفدت من رحلة إلى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة ؟
كانت الرحلة رائعة ، المجتمع التركي متخلق و متحضر في تعاملاته ، اسطنبول مدينة سياحية بامتياز ٠
هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
أنا من تجربتي الموفقة إلى حد ما أنصح كل من هو مقبل على شهادة البكالوريا أن يستعين بالله عز وجل قبل كل شيء لأن التوفيق من عنده سبحانه ، أنصحهم أن يجتهدوا و لا يبخلوا على أنفسهم
أنصحهم أن يحددوا بدقة نقاط ضعفهم و يركزوا عليها ، ينبغي أن لا يكثروا من الدروس الخصوصية لأن الجلوس مع النفس أفضل معلم ، أنصحهم أن لا يهملوا المواد الأدبية
أنصحهم أن لا يغادروا الثانوية ويعتمدوا عليها بالدرجة الأولى
لأنني أعرف تجارب يمكن اعتبارها فاشلة مقارنة بنا نحن من التزمنا الحضور
لا شيء يعوض الثانوية ، والأستاذ يفيد دائماً
لا تعتمدوا على الحفظ والنمطية
لا تؤجلوا ، الاجتماعيات مملة نوعا ما ولكنها مادة هي الأخرى أعطوها حقها و مستحقها ، لا تكثروا المراجع ، ثقوا بأساتذتكم و الله ولي التوفيق






قديم 2013-11-30, 10:41   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ســَاجدة لربـِّي
عضو فضي
 
إحصائية العضو









ســَاجدة لربـِّي غير متواجد حالياً


افتراضي

حوار مع يسرى علي مهيدي المتحصلة على معدل 17.64 في بكالوريا 2013




بسم الله الرحمن الرحيم
أولا و قبل كل شيءأ شكر الأخ شمس الدين على حسن اشرافه على الموقع
و سعيه الدائم كسعي المتحنت على أداء ency education الالكتروني
صلاته لضمان حسن سيرورة الموقع و تزويده بأسمى الجسور التي قد تلوح بالطلبة إلى آفاق النجاح .. و لعل النجاح تلك العواطف التي تلمسها نفس كل طالب علم أو سلاسل أحلام يرسمها الفكر كآخر قمة يصلها بعد مسار بعيد حافل بالمنعرجات و المصاعب .. و من لا يهوى صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر ٠

كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع و هل توقعت هذا الإنجاز ؟
شعوري بعد بيان النتائج كان مزيجا بين فرح عم اعماقي و ارتباك مفاجئ رافق نفسي المتصاعد و كلاهما نابع من سعادة لحظة طالما انتظرتها طويلا و سرور توقعته بعد مشوار من الجد و الكد و لم أتوقعه في ظل ظروف الامتحان ٠

هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
مشواري في أطواره الثلاثة كان مليئا بالانتصارات و شعارات التفوق و التميز ; فكنت في الابتدائي تلك الطفلة التي تشع بالطموح و التحدي :كنت أدرس بجدية ; أقرا الكتب ; أطلع على المجلات .. حيث أن مدير المدرسة -رحمه الله- (مدرسة الرائد فراج ) كان يلقبني بشعلة المستقبل و غالبا ما كنت أحصل على أعلى المعدلات كان أدناها ( للأسف) معدلي في شهادة التعليم الابتدائي لما تحصلت على 8 من10 واصلت دراستي بين أحضان متوسطة بلجيلالي قادة في محيط من الأساتدة ذوي المستويات الرفيعة تحت ظل جو المؤسسة الدراسي الرائع و هنا بدأت بجمع حقائب العلم و تأسيس المباديء التي قد ترافقني بقية حياتي و ركزت في ذلك على كسب رصيد من اللغات التي أعتبرها بنفسي وسائل التعبير و أسلحة القتال ضد نصاعة الأوراق و ضد الأمم ; كنت أحصل على معدلات ما بين 18 و 19 كان اخرها 18.60 في شهادة التعليم المتوسط حاملة راية أعلى معدل على مستوى دائرة عين الترك و ثالث أعلى معدل على مستوى ولاية وهران ; انتقلت بعد ذلك إلى ثانوية مولود قاسم أين قضيت أجمل السنوات مع أروع الأساتذة و حافظت على مستواي إلى أن تحصلت على شهادة البكالوريا بمعدل 17.64 ٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
إن البكالوريا بمثابة الثمرة التي تعود أصولها إلى زرع حسن فهو ككل امتحان يتطلب الجد و العمل و القصور لا تبنى بلا وجود الركائز فالتحضير لا يبدأ من السنة النهائية فحسب بل هي سنوات و أحقاب من العمل و العلم ; و تحضيري هذه السنة كان جد عادي كنت أعمل بنظام يومي لا أترك الأمور تتراكم حتى تنسد الأبواب في وجهي و لا أدخل سجون الرق من العمل أيضا ; ركزت على حسن فهم الدروس مع حل بعض التمارين و الاعتماد على الملخصات بالدرجة الأولى و مع اقتراب نهاية السنة صرت أعمل بقدر أكبر و طاقة أكثر إلى غاية نهاية السنة لما انتقلت إلى مرحلة المراجعة التي كانت على شكل مطالعة لما صنعته خلال السنة و لا أنسى في هذا كل الدعم العائلي و دور مختلف الأساتذة في تحقيق هذه النتيجة المذهلة ٠

كيف كان تعاملك مع المواد الأساسية ؟
صحيح أني أعرت اهتماما كبيرا للمواد الأساسية و لكن لم يكن ذلك على حساب المواد الأخرى لأن البكالوريا هو مجموع 10 مواد و ليس مادة أو مادتين فحسب ..ففي مادة الرياضيات اعتمدت على حل عدد كبير من التمارين كما ركزت في الفيزياء على معالجة مواضيع الامتحانات و بعض المسائل و في مادة العلوم الطبيعية اكتفيت بفهم الدروس المقدمة من طرف الوالدة (أستادة علوم طبيعية) و المواضيع المرافقة لها أيضا بالإضافة إلى مساعدة بقية أساتذة المواد الأساسية حيث كان لهم دور هام في توجيهي و تزويدي بالمعلومات القيمة و الطرق السليمة للعمل المتقن ٠

عادة ما تشكل مادتي اللغة العربية و الفلسفة عائقا لتلاميذ الشعب العلمية فكيف كان تعاملك مع المادتين ؟
أنا على عكس بقية التلاميذ من عشاق لغة الضاد تلك اللغة التي كانت و لا زالت دما فوارا يسري في عروقي ، بدأت قراءة الكتب منذ نعومة أظافري و واصلت بعد ذلك بكتابة النصوص و المقالات و القصص مما ساعدني على حسن التعامل مع هذه اللغة خلال السنة خاصة أن أغلب أدباء البرنامج سبق و أن تطلعت على مؤلفاتهم مع إضافات و إبداعات الأستاذة المحترمة أما بالنسبة للفلسفة فواجهتني صعوبات في بداية السنة بسبب جهلي بمناهج المادة ثم صرت أتقنها مع مرور الزمن و الآن أعتبرها مادة رائعة تتطلب الفهم و الذكاء و قوة الإقناع كما أنصح الطلاب بعدم حفظ المقالات بل بترك الأقلام تبدع ما تشاء بعد منحها مختلف الحجج و الأمثلة من أرض الواقع ٠

كيف كان تحضيرك في اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
بالنسبة للغات الاجنبية اعتمدت على مكتسبات السنوات السابقة خاصة أنني أتقن الكلام و الكتابة باللغتين فاكتفيت بالإطلاع على بعض قواعدهما و بعض مصطلحات اللغة

و القليل من حوليات السنوات الماضية مع آخر السنة ٠ (ethics in business & astronomy ) الانجليزية

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
إن الدروس الخصوصية كانت دعما فولاذيا لتكميل مفاهيم دروس المواد الأساسية المقدمة بالقسم و لكني بالرغم من ذلك كنت أفضل العمل الفردي فالإنسان لابد من أن يكون مفاهيمه بنفسه و يرسمها في فكره لتظل راسخة غير مرشحة للهلاك لذلك فساعتين في الأسبوع كانت كافية لتحصيل قدرا وافرا من المعلومات القيمة و الموجهة من طرف الأساتذة ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
بصراحة لم أعتمد كثيرا على الكتب الخارجية و المواقع فاستعنت بالكتاب المدرسي في مادتي الرياضيات و الفيزياء إضافة إلى سلسلة كتب هباج و المطويات التي تحوي الملخصات و مصطلحات التاريخ و الجغرافيا و بعض الكتب الفرنسية أما المواقع فاعتمدت فقط على
ency education & le site de physique de fares fergani

هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
أظن أن تغيب الطلبة عن الدروس من أكبر الأخطاء المرتكبة و أنا كنت أحاول الحضور كل إلى القسم إلا في حالات طارئة و ذلك لاهتمامي المعتبر بالدروس المقدمة بالقسم رفقة الأساتذة و التي كانت تسهل فهم المواضيع المدروسة و ترسيخ معلوماتها ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا ؟

برنامجي التحضيري اليومي لم يكن جد منتظم فلم أتعود على النهوض باكرا و لا السهر لساعات متاخرة لكن غالبا ما كنت أراجع الدروس مساء بعد أخد قسط من الراحة كما خصصت عطلة نهاية الأسبوع للعمل المكثف فكنت أرافق نجوم الليل في معالجة بعض تمارين المواد العلمية و أداعب أشعة الشمس الصباحية في دراسة المواد الأدبية و مع اقتراب آخر السنة ضاعفت المجهودات و صرت أنهض الخامسة صباحا يوميا للمواد التي تتطلب الحفظ و واصلت في حل التمارين إلى غاية الأيام الأخيرة حيث توقفت عنها و اكتفيت بمراجعات خفيفة لما درس خلال السنة ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟

أظن أنه من الصعب لإنسان يحب العلوم الدقيقة و يقدس علوم الطب و الصيدلة و يعشق اللغات و السياسة أن يصوت على شعبة واحدة قد تكون حياته و غده بكاملهما و لكني بعد تساؤلات و أفكار مبعثرة اخترت الطب ; فهو يختلس دقة العلوم الدقيقة في تشخيص الحالات المرضية و علاجها و يحتاج إلى اللغة للتواصل و التفاهم مع الآخرين و يعمل بسياسة فهم الافكار و الحالات ٠٠
و النجاح بالنسبة للطبيب لا يكمن فقط في معالجة الغير ;بل هي تلك البسمة التي يرسمها على شفاه التعساء أو بريق الأمل الذي يغرسه في أعين إنسان انكسرت أجنحته أو رؤيته الإنسانية لما تخفيه الأثواب من قروح دامية ٠٠٠

ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمحين للدراسة في الخارج ؟
قد تتعدد الطموحات و الآفاق بعد سبع سنوات من دراسة لكثرة التخصصات التي تحويها شعبة الطب فمنها ما تعتمد على معالجة المرضى و منها ما تدخل في مجال البحث العلمي و أنا أفضل ترك القدر يختار ما يشاء في مسارح المستقبل . فلازلت في مرحلة الطموح و كما اخترت الطب فسأختار التخصص الذي يناسبني و يفيد غيري و سأكون امرأة ناجحة بإذن الله أما الدراسة في الخارج تظل أمرا غامضا لحد الآن فيمكنني مواصلة الدراسة في بلد تحصلت على معدل متميز بمجهوداته بعد أن كنت ثقلا على كاهله منذ سنوات وإ ذا أتيحت الفرصة للدراسة في الخارج سأفعل من أجله أيضا ٠

استفدت من رحلة إلى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة ؟

أولا أشكر فخامة الرئيس السيد عبد العزيز بوتفليقة على هذه الهدية الثمينة و أتاسف لعدم رؤيته بقصر الشعب يوم التكريم الوطني فالرحلة كانت رائعة مع رفقاء أروع في بلد أروع اسطنبول منعطف الحضارة الاسلامية الأورومتوسطية العثمانية و المتوسطية...اسطنبول منبع السحر و الجمال الخارق ...اسطنبول الرحلة التي سأدونها بأحرف من ذهب في سجل ذكرياتي و أفضل أن أترك تفاصيلها سرا لمتفوقي السنة المقبلة ٠

هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
النصائح التي أقدمها للطلبة هي العمل بنظام يومي متوازن يناسب طبعهم ; الاهتمام بكل المواد و حضور الدروس ; التفاؤل و عدم السقوط عند أول عثرة ; تجنب المصادر المتعددة ; و أخيرا قوة الثقة بالنفس و الاجتهاد ..فمن طلب العلا سهر الليالي








حوار مع وداد بودهان المتحصلة على معدل 17.61 في بكالوريا 2013





في البداية أشكركم جزيل الشكر على هذه المبادرة الطيبة . إنه لمن دواعي سروري أن أكون ضمن المتفوقين الذين تجري معهم الحوار كل سنة ٠
كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع الذي مكنك من التكريم الرسمي ؟
الحمد و الشكر لله على جزيل نعمه لقد كانت سعادتي لا توصف عندما علمت بأنني سأحظى بالتكريم الرسمي رفقة نخبة المدرسة الجزائرية، إلا أنني في الحقيقة كنت أطمح للحصول على معدل يساوي أو يفوق 18
٠

هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
كان مشواري الدراسي حافلا بالنجاحات ـ بفضل الله و عونه و الوالدين الكريمين و كل الأساتذة ـ فقد تحصلت على معدل 8.90 في شهادة التعليم الإبتدائي محتلة بذلك المرتبة الأولى على مستوى المقاطعة 2 بورقلة، أما شهادة التعليم المتوسط فقد نلتها بمعدل 18.70 ، لأختتم مشواري في الثانوية بمعدل 17.61 مفتكة بذلك المرتبة الأولى ولائيا ـ الحمد لله ـ و قد كنت طيلة 13 سنة من الدراسة في المركز الأول في كل المراحل ٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
لقد بدأت التحضير لاجتياز شهادة نهاية التعليم الثانوي منذ بداية السنة فقد كنت حريصة على المراجعة اليومية للدروس ، و حل أكبر عدد ممكن من التمارين للإحاطة بأفكار و طرق مختلفة ٠

كيف كان تعاملك مع المواد الأساسية ؟
حرصت على حل كم كبير من المسائل و المواضيع و الإستفسار على كل صغيرة و كبيرة ٠

هل واجهت صعوبات في الفلسفة و اللغة العربية ؟ و كيف كان تحضيرك في المادتين ؟
لقد كانت مادة الفلسفة ممتعة بفضل الطريقة السلسة في تقديم الدرس التي اعتمدها أستاذي ـ بوغار ـ جزاه الله عنا كل خير
٠أما اللغة العربية فقد كانت أفضل المواد الأدبية بالنسبة لي ،لكنني صدمت بالعلامة التي تحصلت عليها ـ12ـ إذ كنت متأكدة من إجاباتي خاصة بعدما اطلعت على التصحيحات النموذجية متوقعة الحصول على 17 كأقل تقدير ): ... ـ قدر الله و ما شاء فعل ـ

كيف كان تحضيرك في اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
في نظري الطريقة المثلى للتمكن من اللغتين الاجنبيتين هو الإجابة على أكبر عدد ممكن من الحوليات و مواضيع البكالوريا السابقة و الإستعانة بالأساتذة إن استدعى الأمر ذلك ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
الدروس الخصوصية لها دور فعال شريطة أن ينظم التلميذ وقته و لا يهمل المواد غير الأساسية في شعبته ، كما أرى أنه من الأفضل عدم مزاولة هذه الدروس عند نفس الأساتذة الذين يدرسونه في المؤسسة ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
: لقد استعنت في المراجعة بمجموعة من الكتب من اهمها
كتاب امين خليفة في العلوم

سلسلة الهباج في العلوم الفيزيائية
المتميز و الممتاز في الرياضيات
: أما المواقع الإلكترونية فقد اعتمدت على
www.ency-education.com/ الموقع الأول للدراسة في الجزائر
www.guezouri.org/موقع الأستاذ قزوري
و أنصح باستغلال العطلة الصيفية و الفصلية في تحميل الدروس أو المواضيع من هذه المواقع ربحا للوقت ٠

هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟

بالطبع نعم ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا ؟
كنت أسهر في الليل لحل التمارين و المسائل و الواجبات ، و أخصص الصباح الباكر للحفظ ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟
لقد كان حلم طفولتي أن أصبح طبيبة تخفف آلام المرضى و تبث في أنفسهم الأمل ، كما أن مهنة الطب مهنة نبيلة و إنسانية ضف إلى ذلك أنها تمكننا من اكتشاف مدى عظمة الخالق ـ جل في علاه ـ

ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمحين للدراسة في الخارج ؟
أتمنى مستقبلا حافلا بالنجاح و التفوق لكل الطلبة من أجل المساهمة و لو بقليل في رقي الوطن و ازدهاره
إذا أتيحت لي الفرصة للدراسة في الخارج فلن أضيعها – ان شاء الله ـ

استفدت من رحلة إلى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة ؟
... رحلة و لا أروع ...

هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
أنصحهم بالتوكل على الله عز وجل ، و الثقة في النفس ، و بذل قصارى جهودهم من أجل نيل مبتغاهم لأن لذة النجاح تمحو ألم و مرارة التعب







قديم 2013-11-30, 10:46   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ســَاجدة لربـِّي
عضو فضي
 
إحصائية العضو









ســَاجدة لربـِّي غير متواجد حالياً


افتراضي

حوار مع نسيمة بوجمعة المتحصلة على معدل 17.60 في بكالوريا 2013





بسم الله الرحمان الرحيم
أولا أشكر الأخ شمس الدين على هذه الالتفاتة الطيبة .أنا سعيدة جدا لأني سأتكلم عن حياتي الدراسية عبر هذا الحوار الذي أتمنى أن يستفيد منه كل من يقرؤه
٠

كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع الذي مكنك من التكريم الرسمي ؟
الحمد و الشكر لله تعالى على هذه النعمة التي لا تقدر . لقد كان شعورا رائعا لا يوصف و كأنه حلم لم أصدق حيث أعدت التأكيد عبر الموقع بكتابة رقم التسجيل أكثر من خمس مرات . لم أتوقع هذه النتيجة خاصة أنني اجتزت عاما صعبا جدا .وأني مرضت أيام البكالوريا و ما نشره الإعلام عن تدني نسب النجاح و احتلال شعبة العلوم المرتبة الاخيرة و مشكل الغش في الفلسفة و بعد رؤية التصحيح النموذجي و الإشاعات التي أرقتني ثلاثة أيام قبل الإعلان الرسمي عن النتائج. ولكن الحمد لله أن الختام كان مسكا و أني حققت الهدف وهو احتلالي المرتبة الأولى على مستوى الثانوية و البلدية و الدائرة والمرتبة الثالثة ولائيا و التاسعة والعشرين وطنيا والأهم التكريم في قصر الشعب ٠

هل يمكن تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي إلى الثانوي ؟
مشواري الدراسي كان عاديا تكلل دوما بالنجاح وافتكاك المراتب الأولى حيث درست فترة الابتدائي في مدرسة مخطاري علي ببوفاريك عند معلمين لازلت حتى الآن على اتصال بهم كنت تلميذة عادية تحصلت على شهادة التعليم الابتدائي بمعدل 7.40 انتقلت إلى متوسطة ابن قتيبة حيث بدأت مسيرة النجاح والتميز فلمدة 4 سنوات وأنا أحتل المرتبة الأولى و أحصل على معدلات بين 18 و 19 ولا أنسى فضل أساتذتي حتى الآن فهم كانوا دوما يشجعوني و يحثوني على التميز والاجتهاد.....نلت شهادة التعليم المتوسط بمعدل 18.56 ثم الى ثانويتي العزيزة مفدي زكرياء التي قضيت فيها أمتع مرحلة دراسية رفقت زملائي و أساتذتي كنا مثل العائلة الواحدة كنت دائما الأولى في الدراسة بامتياز وكان الهدف دوما هو الامتياز في البكالوريا . لكن في بداية العام الثالث تم تحويل الثانوية إلى متوسطة وتم نقلنا إلى ثانوية ابن تومرت بوفاريك حيث تشتت العائلة ولم أستطع التأقلم هناك بسبب المشاكل مع بعض الأساتذة والإدارة و التمييز .حينها قررت الانتقال إلى متقنة بن تواتي علي أين تعرفت على أساتذة أكفاء و رائعين ساعدوني على استعادة الحماس و العمل الجدي المتواصل بمساعدة الأساتذة والأصدقاء فتراوحت معدلاتي بين 16 و17 لأختم المشوار الدراسي بهذا المعدل الممتاز بفضل الله تعالى ٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره ؟
تحضيري بدأ منذ مرحلة المتوسط لكن تضاعف في هذه السنة حيث قمت بدروس خصوصية لمدة شهر جوان حول الدروس الأولى في الرياضيات و كنت أتصفح الكتب الدراسية وعلى اتصال دائم مع متفوقين في البكالوريا أغدقوا علي بالنصائح والمساعدة والتوجيه – أشكرهم وأتمنى لهم النجاح - بدأت الدراسة الفعلية منذ شهر نوفمبر نظرا للتحويلات حيث اتبعت برنامجا صارما و نظمت وقتي وكنت أخصص لكل مادة وقتها ولم أفضل واحدة على أخرى. كما كنت حريصة على المراجعة اليومية للدروس تحت شعار – لا تؤجل عمل اليوم الى الغد — اعتمدت على المراجعة والدراسة الفردية في المنزل و اهتممت بالفهم والحفظ معا . كنت أعتمد كثيرا على الملخصات الشخصية و حل التمارين و السلاسل و الإكثار من الأسئلة على أساتذتي و حسن الاستماع لهم وهكذا تتزايد وتيرة العمل مع اقتراب الامتحان حيث لم أجهد نفسي بالسهر و الليالي البيضاء . في الفصل الثالث بدأت المراجعة النهائية للمواد العلمية اعتمادا على الملخصات و الحفظ النهائي بالإضافة إلى حل مواضيع البكالوريا للسنوات السابقة و مواضيع مقترحة لتعلم منهجية الإجابة و التقيد بالوقت المستغرق ٠

كيف كان تعاملك مع المواد الأساسية ؟
لم أقصر في دراستها حيث كنت أركز مع الأستاذ في القسم وأدون كل صغيرة وكبيرة و أستفسر حول تفاصيل الدرس ثم في المنزل المراجعة و إعداد الملخصات و حل التمارين و السلاسل التي يقدمها الأساتذة و التبادل مع الأصدقاء والاهتمام بما يقدمه الأستاذ في القسم كمادة الفيزياء التي استمتعت بها هذه السنة نظرا للتجارب العملية .أما الرياضيات فالمهم فيها هو استيعاب الدرس و حل اكبر عدد من التمارين ذات النوعية. بالنسبة لمادة العلوم فهي مشوقة كثيرا تستدعي التركيز مع الأستاذ و منهجية الاجابة بعيدا عن الحفظ ٠

عادة ما تشكل اللغة العربية والفلسفة عائقا لبعض الطلاب فكيف كان تحضيرك للمادتين ؟
أنا منذ الصغر أحب الآداب وأهتم باللغة العربية لكن هذا العام صراحة لم أدرسها جديا في القسم نظرا لغيابات الأستاذة كانت المادة التي كنت تائهة فيها ولكن - الحمد لله - أستاذة السنة الماضية قامت بالمراجعة في الشهر الأخير لخصت خلالها الضروري من البرنامج - لحسن الحظ لم يكن مكثفا - و القواعد كما قمنا بحل بعض المواضيع و الاهتمام بطريقة الإجابة التي عادة ما تكون مختصرة روتينية لا تتطلب تفلسفا بالإضافة الى معرفة خصائص معظم الأدباء المشهورين . المهم هو فهم النص خلال الامتحان مهما كان شعرا أو نثرا و عدم التمييز بينهما . أما مادة الفلسفة فهي عكس ما يعتقده الكثيرون فهي ليست حفظ مقالات بل هي مادة رائعة تعلمنا التفكير القويم . كان لي الحظ أن درستني أستاذة رائعة تبسط الدروس إلى أبعد حد و تعطينا الأفكار الأساسية و أقوال الفلاسفة للمقالات التي كنت أتوسع فيها و أكثر من القيام بالواجبات التي أفادتني كثيرا حيث سبق وأن كتبت واجبا حول نفس السؤال الذي ورد هذه المرة في البكالوريا . اعتمدت في المراجعة النهائية على حفظ المقالات بالطريقة الجدلية و المقارنة مع معرفة كيفية قلبها الى الاستقصاء بنوعيه وكيفية تحليل النصوص مع معرفة المنهجية في تحليل السؤال و كتابة المقالة وعدم الجري وراء التوقعات . اهتممت بهذه المادة كثيرا و ألممت بجميع المقالات قبل الدخول إلى الامتحان والحمد لله على النتيجة الجيدة ٠

ماذا عن تحضيرك في اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
لدي مستوى حسن في الأولى اكتفيت بالدروس المقدمة في القسم و بعض الملخصات و حفظ بعض الكلمات و حل مواضيع البكالوريا للسنوات السابقة_ لم يكن البرنامج مكثفا_لكن للأسف تحصلت على نقطة متدنية في الاختبار . و الثانية لم اجد فيها المشاكل بفضل أستاذتي في القسم التي أعطتنا كل شيئ من دروس و تمارين و ملخصات و حل مواضيع و التدريب على كيفية الإجابة و إثراء الرصيد اللغوي - لم أخصص وقتا كبيرا لهما في المراجعة النهائية (ثلاثة ايام) ـ

ما رأيك في الدروس الخصوصية وهل تنصحين الطلاب بالالتحاق بها ؟
أنا شخصيا لجأت إليها منذ السنة الأولى و الثانية ثانوي في مادة الرياضيات بسبب غياب أو عدم كفاءة الأستاذ . أما في هذه السنة فقد قمت بها في مادة الرياضيات و العلوم والفيزياء و قد أفادتني كثيرا نظرا لأن الاستاذ يقدم ملخصات الدروس و التمارين التي تشمل معظم الأفكار التي تطرح في الاختبارات بالإضافة إلى أنه يجيب عن جميع أسئلتي و يقوم بتوجيهي وإبراز نقاط الضعف ويشجعني على الدراسة. أنا أنصح الطلاب بها في حالة الضرورة كعدم الفهم في القسم أو تغيب و لامبالاة الأستاذ . بشرط أن يكون أستاذ الدروس الخصوصية ذو خبرة و ضمير و جدية وأن تكون المجموعة قليلة العدد وأن تستغل كل دقيقة في الدراسة و سؤال الأستاذ ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
قبل الكتب الخارجية أعطيت الأولوية للكتب المدرسية خاصة في المواد الأساسية ثم كتاب أحمد أمين خليفة في العلوم الطبيعية . كتب الهباج في الفيزياء و الرياضيات . الميسر في الرياضيات . المتميز في العلوم و الفيزياء و الرياضيات . كتب المواضيع المقترحة من مفتشية البيداغوجيا . الموجه في تحليل النصوص الأدبية . ملخصات الاجتماعيات و كذا كتاب المصطلحات و الشخصيات لمحمودي عادل . حوليات سلسلة جسر النجاح . جامع مطويات المعالي في الاجتماعيات . المكمل في التاريخ و الجغرافيا . ملخص دروس الفلسفة. مطويات كليك (أقوال الفلاسفة 'منهجية العلوم) . لا أنسى الموقع الرائع
Ency-Education
و منتديات الجلفة

هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
نعم في الفصلين الأول و الثاني و في جميع المواد مما وفر لي الوقت و المعلومات عكس الكثيرين الذين أهملوا ثم لجؤوا في الفصل الأخير إلى الدروس الخصوصية في معظم المواد. لم أتغيب إلا في حالات الإجهاد والمرض و في أواخر شهر أفريل كان معظم البرنامج قد أكمل ففضلت البقاء في المنزل للمراجعة النهائية ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم هل كنت تفضلين السهر أم النهوض مبكرا ؟
كنت أنهض على الساعة 05:30 غالبا لأقوم بحفظ المواد الأدبية ثم أتوجه إلى الثانوية حيث أحرص على عدم تضييع الوقت. أما في المساء أراجع الدروس المقدمة في القسم و أقوم بتلخيصها ثم حل التمارين والواجبات و التركيز على المواد العلمية. كنت أدرس على قدر طاقتي ولم أجهد نفسي بالسهر و الليالي البيضاء فلم اتجاوز 11:00 إلا في مرات قليلة. وفي العطلة الأسبوعية كنت أضاعف الجهد حيث كانت مخصصة للدروس الخصوصية و الحفظ. كنت أقضي جل وقتي في الدراسة فقط ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟
لأني عندما اطلعت على هذا المجال و قرأت حوله أعجبني جدا و رأيت أنه هو الذي يلائمني لأنه مجال حيوي يتطلب الصبر و البحث وهو مليئ بالأسرار و الاكتشافات بالإضافة لأن مهنة الطب مهنة انسانية ٠

ما تطلعاتك للمستقبل وهل تطمحين للدراسة في الخارج ؟
أطمح إلى اجتياز سنوات دراسة الطب بكل تفوق و ختمها بتخصص مهم. ثم العمل في مجال البحث العلمي و الاكتشافات. نعم اذا سنحت لي الفرصة لن أضيعها بغرض إكمال دراستي العليا و اكتساب الخبرة و الاحتكاك بالكفاءات خاصة في البلدان المتقدمة ٠

استفدت من رحلة الى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة ؟
كانت رحلة رررررررررررررررررررررائعة رغم أنها في شهر رمضان. ممتعة جدا اكتسبت خلالها مجموعة من الأصدقاء الرائعين و الأوفياء استمتعنا خلالها بجمال اسطنبول ٠

هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
قبل كل شيئ أنصحهم بالتقرب لله تعالى والدعاء والإكثار من الطاعات فهو الموفق ثم بر الوالدين لأن دعائهما مستجاب . كما أنصحهم بحب الدراسة بجميع المواد. والتحلي بالإرادة رغم جميع المشاكل. تسطير هدف _البكالوريا بامتياز_ و التفاني لتحقيقه . الاجتهاد و العمل الدؤوب بعيدا عن الإجهاد و السهر المفرط و عدم الاستهزاء بالامتحانات الفصلية لأنها محطات تقييم المستوى. لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد. الرفقة الصالحة الوفية التي تساعدك و تشجعك على الدراسة. الاحتكاك دوما بالمتفوقين السابقين. تنظيم الوقت وتخصيصه لكل مادة دون تفضيل. التحضير النفسي ليوم الامتحان و عدم الخوف والقراءة المتأنية للمواضيع قبل الاختيار ثم الإجابة الممنهجة واستغلال كل وقت الامتحان و المراجعة الخفيفة أيام البكالوريا مع أخذ القسط الوافي من الراحة ــــــــــ وأخيرا أتمنى النجاح لكل طالب مجد يهدف الى نيل هذه الشهادة بمعدل ممتاز و الرقي في مراتب العلم .ــــــــــ






حوار مع ريان مرابط المتحصلة على معدل 17.52 في بكالوريا 2013




كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع و هل توقعت هذا الإنجاز ؟
كانت والله لحظة ولا أحلى ولا أروع حتى أنّ دموعي انهمرت من شدّة الغبطة والفرح وبعد أن عم صدى البيت زغاريد الوالدة أدركت حينها مدى الإنجاز الرائع الذي حققته ونسيت حينها سنة من الجد والتعب خاصة بعد إدخال فرحة البكالوريا وسط أحضان العائلة ٠

هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
بطبيعة الحال كان مشواري الدراسي مكللا بالنجاحات منذ بداية الطور الابتدائي إلى غاية الثانوي فقد تحصلت على شهادة الإبتدائي بمعدل 8.75 ثم على شهادة المتوسط بمعدل 17.14 إذ كنت أسعى دائما نحو التميز والحمد لله وفقني واستطعت أن أكلل 14سنة من الجد و المثابرة بمعدل 17.52 ٠

كيف كان تحضيرك في المواد الأساسية ؟
كانت المواد الأساسية تأخذ جل وقتي وهذا أمر طبيعي نظرا لأهميتها فلم أقصر في دراستها وكنت أهتم بكل صغيرة وكبيرة يقدمها الأستاذ سواء في الثانوية أوعند تلقي الدروس الخصوصية وكان هذا الإهتمام طوال السنة الدراسية ٠

كيف كان تعاملك مع اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
بالنسبة للغتين الفرنسية و الإنجليزية هما أكثر مادتين لم أخصص لهما وقتا في المنزل بل اكتفيت بالدروس المقدمة في القسم ٠

ما المشاكل التي اعترضت طريقك نحو التفوق و كيف تجاوزتها ؟
بطبيعة الحال كل تلميذ تواجهه عقبات معينة أما بالنسبة لي كانت أكبر عقبة هي الكم الهائل من الدروس و تخوفي من عدم القدرة على الإلمام بجميع الدروس لكن الحمد لله استطعت أن أنظم وقتي رغم أني لم أقيد نفسي ببرنامج معين ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
الدروس الخصوصية أراها باتت شبه ضرورية لتمكن التلميذ من سد جميع الثغرات التي قد تشكل عائق يمنعه من تحصيل علامات جيدة خاصة في المواد الأساسية نظرا لمعاملاتها العالية ٠

كيف كان تعاملك مع الاختبارات الفصلية و ما دورها في التحضير للبكالوريا ؟
كان تعاملي مع الإختبارات الفصلية عادي أي ككل الإختبارات في السنوات الماضية إذ تعاملت بجدية معها ولم أهمل ولا مادة على حساب الأخرى فكنت أراها كفرصة لاستدراك نقائصي والتحضير في نفس الوقت للباكالوريا ٠

كيف كنت تستثمرين العطل في التحضير للبكالوريا ؟
لم تكن عطل بل كانت أكثر أيام تضاعفت فيها جهودي بين دروس الدعم و مجهوداتي الخاصة في حل سلاسل التمارين خاصة الرياضيات والعلوم الفيزيائية ٠

هل كان لمكتسبات السنوات الماضية دور مهم في موسم البكالوريا ؟
بالطبع كان لها دور ولو بالقليل خاصة في مادة الرياضيات وبعض المواد الأدبية فهي القاعدة التي يبني التلميذ انطلاقا منها طموحاته لذا يحبذ أن تكون قاعدة قوية ليستطيع أن يواجه العقبات التي تعترضه ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
بالنسبة للكتب الخارجية لم أحبذ استعمالها نظرا لبعض الأخطاء المرتكبة في بعض الكتب خاصة في المواد الأساسية إلا أنني استعنت بكتاب كمال هشام في مادة الإجتماعيات أما المواقع الإلكترونية فكثيرا ما لجأت إلى موقعكم ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا ؟
كما ذكرت آنفا لم أقيد نفسي ببرنامج محدد أتبعه كل يوم بل كنت أدرس حسب رغباتي سواء في اختيار المواد أو في تحديد الوقت إلا أنني ضاعفت جهودي في آخر أسبوعين قبيل الإمتحان ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟
عدا كونه مهنة إنسانية نبيلة أرى في الطب هدفي وطموحي مند الصغر ٠

استفدت من رحلة إلى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة ؟
كانت رحلة رائعة و هدافة في نفس الوقت إد تمكنا من زيارة معالم أثرية جمة و رؤية جمال اسطنبول كما كانت فرصة لتكوين صداقات مع متفوقي التراب الوطني ٠

هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
أنصحهم بالإيمان بقدراتهم و التوكل على الله وطرد الأفكار السلبية و المخاوف من عقولهم التي تؤثر دون شك على مردودهم الدراسي كما أنصحهم بالاستغلال الأمثل لأوقاتهم و التسلح بالصبر فالامتحان في النهاية هو مجرد تقييم لمستوى لا غير






حوار مع شمس الدين شرفاوي المتحصل على معدل 17.50 في بكالوريا 2013



*******
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,, أشكرك أخي شمس الدين على هذه المبادرة و الالتفاتة الطيبة
أولا أعرفكم بنفسي .. شرفاوي شمس الدين طالب من ثانوية الجيلالي اليابس حاسي مسعود ولاية ورقلة من مواليد 03 جويلية1994 ولاية عنابة
متحصل على شهادة البكالوريا دورة 2013 بمعدل 17,50 المعدل الذي جعلني أحتل المرتبة الأولى في حاسي مسعود و الثانية بولاية ورقلة
كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع الذي مكنك من التكريم الرسمي ؟
صراحة إنه لشعور لا يوصف فهو مزيج بين الفرحة و الراحة النفسية و الفخر ... خاصة أني أقنعت نفسي قبل ظهور النتيجة أن معدلي لن يكون كما تمنيت و كنت أطمح له ... فقد هيئ لي أن إجاباتي لم تكن في المستوى على الرغم من أنني كنت مقتنع بها و شبه متأكد منها (مع العلم اني لم أرد النظر إلى التصحيحات النموذجية) ... لذلك فإن فرحتي كانت كبيرة عند رؤيتي للمعدل .. حتى أنني أعدت المحاولة وتأكدت أن 17.50 ليست الساعة ولا تاريخ الميلاد هههه
على الرغم من أن معدلاتي في هذه السنة كانت مقاربة لهذا المعدل حيث تحصلت على معدل 17,29 في الفصل الأول و معدل 18,03 في الفصل الثاني و معدل 17,89 في الفصل الثالث و أكيد كل التوفيق بفضل من الله تعالى ٠
هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
إن مشواري الدراسي الحمد لله كان حافلا بالنجاحات فقد كنت من المتفوقين طوال سنوات الدراسة واستطعت أن أحافظ على مستواي خلال الأطوار الثلاثة كما أن هذه السنوات لم تخلو اللحظات الرائعة التي لا تنسى عشناها مع أساتذة رائعين و زملاء كانوا بمثابة الإخوة لنا في الابتدائي درست طوال السنوات الست في ابتدائية العربي التبسي لدى معلمة كانت لنا نِعمَ المعلمة و المربية ... أنهيت هذه المرحلة الابتدائية بمعدل 9/10 ... تلتها المرحلة المتوسطة أين حافظت على معدل 18 على الأقل خلال طوال السنوات الاربعة لأختتم هذه السنوات بالحصول على شهادة التعليم المتوسط بمعدل 17.56 ... في الثانوية عرفت بعض التعثرات خلال السنة الأولى خاصة و الثانية بدرجة أقل و لكن بفضل من الله سرعان ما استطعت التدارك و العودة إلى المرتبة الأولى في السنة الثالثة و الحصول على الشهادة الأغلى بمعدل 17,50 على أمل مواصلة مشواري في الجامعة بمزيد من التفوق إن شاء الله ٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
إن تحضير البكالوريا لا يقتصر على سنة واحدة فقط وإنما هو عمل متواصل لسنوات لكن بالنسبة لي هذه السنة فقد واظبت على الدراسة المنتظمة و المستمرة منذ بداية السنة حيث حاولت أخذ اكبر كم من المعلومات في القسم و الاستفادة إلى أقصى حد ممكن من الأساتذة ثم المراجعة اليومية و الجدية في البيت بالإضافة الى حل أكبر عدد ممكن من التمارين و ذلك لترسيخ المعلومات و الإحاطة بالأفكار المحتملة لجميع الدروس فقد حرصت على استيعاب جميع الدروس دون إهمال أي معلومة لها علاقة بالدرس من قريب أو من بعيد و في حال وجود أي صعوبة لم أكن أتردد في السؤال و البحث ... ومنه فإنني لم أعرف فترات دراسة مكثفة فقد حافظت على نفس الوتيرة خلال طوال السنة الدراسية . لكني اتبعت برنامجا خاصا في الفصل الثالث فقد ركزت على حل المواضيع المقترحة كاملة مع الأخذ بعين الاعتبار الوقت المستغرق و طريقة الإجابة حيث اعتبرت هذه المرحلة بمثابة التدريب النهائي قبل الامتحان و ذلك بعد الاستيعاب الكامل و الجيد لجميع الدروس طبعا ٠

كيف كان تعاملك مع المواد الأساسية ؟
كان التعامل مع هذه المواد على حسب معاملاتها المرتفعة فقد منحتها أكبر حجم ساعي خاصة مادة العلوم فهي مادة واسعة تتطلب فهما كبيرا و كما هائلا من المعلومات حيث حرصت على الإطلاع على مراجع عديدة و بعض الأوراق الخاصة بالأساتذة التي كان يزودني بها أستاذي الناشط " قرميط محمد " فعلى الرغم من أنني تعبت كثيرا في دراستها إلا أنني لم أندم قط على الوقت الذي كرسته لها فطوال السنة لم تنزل علامتي تحت 19 في مادة العلوم و الحمد لله هذه هي العلامة التي تحصلت عليها في البكالوريا ... اما في ما يخص مادة الرياضيات فهي مادة طالما كنت أعشقها على الرغم من أنني واجهت بعض المشاكل بها في السنة الاولى ثانوي .. لكن هذه السنة استمتعت كثيرا بدراستها فقد كنت أحل على الاقل 4 تمارين يوميا حيث أخذت مني جهدا وحجما ساعيا كبيرين على عكس مادة الفيزياء التي كنت مرتاحا فيها إن صح التعبير فقد اعتمدت اعتمادا كاملا على الدروس الخصوصية حتى أنني لم اكن ألمسها في البيت إلا قليلا وذلك بفضل أستاذي المحترم " قادرين " الذي كان يختار لنا تمارين في المستوى بافكار رائعة ٠

عادة ما تشكل اللغة العربية و الفلسفة عائقا لبعض الطلاب فكيف كان تحضيرك للمادتين ؟
إن هذه الفكرة منتشرة كثيرا بين الطلاب لذلك يقومون بإهمال كل من مادتي الفلسفة و الأدب العربي و بذلك تضييع نقاطهما ... لكن الحقيقة عكس ذلك فقد أعجبت كثيرا بمادة الفلسفة التي كنت أستمتع كثيرا بدراستها فعلى الرغم من معاملها الذي لا يتجاوز 2 إلا أنني حاولت أن ألم بجميع المقالات الممكنة و المحتملة حيث استعنت كثيرا بالكتاب المدرسي بالإضافة الى 4 كتب خارجية أخرى فعلى عكس بعض الطلبة الذين يعتبرون مادة الفلسفة مادة حفظ فقد حاولت أن اكتب مقالات بأسلوبي الخاص و هذا ما ساعدني كثيرا أيام الامتحانات , على الرغم من أنني لم اوفق في الحصول على علامة جيدة في البكالوريا في هذه المادة إلا أنني متمسك برأيي أنها من افضل المواد . أما الأدب العربي فقد واجهت بعض الصعوبات في البداية لكني تداركت الأمر حيث اهتممت بها أكثر في القسم و حاولت حل البكالوريات السابقة و بعض الحوليات الخارجية و المواضيع المقترحة و هذا ما ساعدني كثيرا ٠

كيف كان تحضيرك في اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
في اللغتين لم أكن أواجه صعوبة كبيرة فيهما حيث كنت أركز جيدا في القسم مع الأساتذة بالإضافة إلى حل المواضيع التي كانت تقتصر على البكالوريات السابقة فقط لجميع الشعب و على الرغم من العلامة التي أعتبرها كارثية و لم أكن اتوقعها في اللغة الانجليزية إلا أن هاتين اللغتين ليستا بهذا القدر من الصعوبة خاصة مع الممارسة اليومية لهما ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصح الطلاب الالتحاق بها ؟
لقد استعملت الدروس الخصوصية هذه السنة في مادتي الفيزياء و الرياضيات و لا أنكر أن لها بعض الفوائد كاختصار الوقت بحيث يقدم لك الأستاذ المعلومة بشكل مختصر أي ما يهمك فقط ... إلا انني أحبذ طريقة البحث أفضل حيث تخول لك الحصول على معلومات أخرى بالإضافة إلى أن المعلومة التي تبحث عنها و تتعب في الحصول عليها ستترسخ و لن تنسى ... و على الرغم من أنه بسبب بعض الظروف هذه السنة اضطررت للاستعانة بها الا أنني لست مقتنعا بفكرة الدروس الخصوصية إلا في حالة الضرورة القصوى كنقص في المعلومات المقدمة في القسم أو ما شابه ذلك ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
ملخصات محمودي عادل في التاريخ و الجغرافيا
في مادة العلوم: كتاب احمد امين خليفة الطبعة الجديدة ( 09/ 09 / 2012 ) ـ كتاب الحديث للعلوم الطبيعية و الحياة ـ كتاب المرجع في العلوم الطبيعية للاستاذة حبيبة نقوب
في مادة الرياضيات: سلسلة الهباج في الرياضيات ـ كتاب المغني في الرياضيات ـ الممتاز في الرياضيات
أما المواقع الالكترونية فإنني استعنت بمنتديات الجلفة
Dz bac و Ency-Education

هل كنت مواظبا على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
بالطبع... فأنا و الحمد لله لم أتغيب عن أي حصة طوال السنة ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضل السهر أم النهوض باكرا ؟
كما قلت سابقا كان برنامجا مستقرا طوال السنة اعتمدت فيه على المراجعة اليومية و بنفس الوتيرة حيث أنني طوال السنة لم اتجاوز الساعة 22.30 ... أو 23.00 كأقصى تقدير كما كنت أستيقظ على الساعة 5.00 صباحا لمراجعة بعض المواد الادبية ٠

اخترت دراسة تخصص الطب فما سر اختيارك ؟
أولا و قبل كل شيئ في الطب ستدرس علما حيا تعيشه تؤثر فيه و تتأثر به و ستدرك و تكتشف من خلاله عظمة الله في خلقه ... و طالما كنت معجبا بالجسم الإنساني و كانت لي رغبة شديدة في اكتشافه . كما أن عمل الطبيب عمل إنساني قبل أن يكون مهنة لكسب الأموال فقط ... فما أروع أن ترسم البسمة في وجه مريض وما أروع أن تعيد الفرحة لقلوب الناس فالطب يكسبك دعوات المرضى يعطيك الفرصة لتغير حياة شخص بحيث تعطيه الأمل في الحياة ٠

ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمح للدراسة في الخارج ؟
صراحة أطمح في الكثير وأتمنى أن أستطيع و لو قليلا تحسين وضع بلدنا و أمتنا العربية و الاسلامية إن شاء الله سأعمل جاهدا لتحقيق ذلك ... و سأواصل الدراسة و طلب العلم فالعلم بحر لا حدود له و لا ينتهي بشهادة تعلق على الحائط ... أما بخصوص الدراسة في الخارج فإن أتت الفرصة فلن أضيعها ٠
هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
أنصحهم بأخذ الامور بجدية منذ بداية السنة و عدم الاستهزاء بامتحانات الفصول فهي تساعدك على معرفة نقائصك... كما لا أنصحهم بالليالي البيضاء و ارهاق أنفسهم كثيرا خاصة الأيام الأخيرة فعليهم بتنظيم الوقت و حسن استغلاله فالراحة عامل ضروري يوم الامتحان .. و أهم نصيحة هي التوكل على الله تعالى و عدم الخوف من البكالوريا فهو امتحان كباقي الامتحانات الاخرى ... و عليهم بالجد و الكد فما نيل العلى بالتمني و إن شاء الله موفقين بإذن الله تعالى












قديم 2013-11-30, 10:48   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ســَاجدة لربـِّي
عضو فضي
 
إحصائية العضو









ســَاجدة لربـِّي غير متواجد حالياً


افتراضي




حوار مع محمد رضا داودي المتحصل على معدل 17.49 في بكالوريا 2013




*******
كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع الذي مكنك من التكريم الرسمي ؟
بطبيعة الحال ، الفرحة لا توصف ، أن تتحصل على معدل مثل هذا و تكون ضمن النخبة وطنيا أمر ليس دائم الحصول ، و بالتالي الفرحة كانت هستيرية . و الحمد لله ٠

هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
في الابتدائي ، كنت دائما من ضمن الأوائل في المؤسسة ، و تحصلت على معدل 8.50 في شهادة التعليم الابتدائي ،. و تواصل الأمر في المتوسطة و كنت دائما الأول في الصف ، و في شهادة التعليم المتوسط تحصلت على 17.56 . . أما في الثانوي ، فانحفض مستواي قليلا ، ولكن تداركت الأمر في البكالوريا و تحصلت على معدل 17.49 ٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
البكالوريا ، أهم سنة في المشوار الدراسي ، و قد بدأت بشكل عادي في بداية السنة ، مع التركيز في المواد الأساسية خاصة الهندسة الكهربائية التي درستها لأول مرة في سنة البكالوريا و كان علي تدارك برنامج السنة الثانية كوني درستها ضمن شعبة العلوم التجريبية . و في الفصل الثاني كان علي أن أزيد من وتيرة المراجعة ، و تواصل الأمر حتى يوم الامتحان . و الحمد لله لم تكتظ علي المراجعة في نهاية السنة ٠

كيف كان تعاملك مع المواد الأساسية ؟
كان تعاملا خاص ، كونها الأهم في شعبة التقني رياضي ( 7 للهندسة الكهربائية و 6 لكل من الرياضيات و الفيزياء ) لذلك راجعتها منذ بداية السنة ، و ركزت في المراجعة عليها حتى يوم الامتحان ، ٠

كيف كان تحضيرك في اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
لم يكن تحضيرا كبيرا ، لأنهما تعتمدان على ماتتقنه منهما ، أي أن التلميذ الذي يتقن اللغتين فبطبيعة الحال لن يحتاج الى دراستهما كثيرا ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصح الطلاب الالتحاق بها ؟
شخصيا ، أنا مع الدروس الخصوصية ، لأن فيها اختصار لبعض المعلومات التي من الممكن أن تأخذ وقتا كبيرا من التلميذ حتى يدركها ، و فيها نفع كبير ، و تمنيت لو كانت هنالك دروس خصوصية في كل المواد ، أنا شخصيا اعتمدت على الدروس الخصوصية كثيرا في مادة الهندسة الكهربائية فقط ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
الكتب التي اعتمدت عليها كثيرة ، في الرياضيات اعتمدت على سلسلة الهباج ، أما في مادة الفيزياء فاعتمدت على بعض الكتب التي أصدرها والدي ، و في مادة الهندسة الكهربائية اعتمدت على المواضيع التي كان يعطينا إياها الأستاذ ، الذي ساعدنا بشكل كبير جزاه الله ألف خير ، أما المواقع فكان موقع الدراسة الأول في الجزائر هو مصدري الوحيد ٠

هل كنت مواظبا على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
بطبيعة الحال ، و لكن في المواد الأساسية بالتحديد ، و ليس كل المواد ، فأهم شيئ هو أن تستنزف كل المعلومات من الأستاذ حتى لا تتعب في المراجعة ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضل السهر أم النهوض باكرا ؟
برنامجي التحضيري كان عاديا في بداية السنة أما في الفصل الثالث ، فكنت أسهر و أستيقظ باكرا ،حتى أراجع كل شيئ ٠

اخترت دراسة تخصص الطب فما سر اختيارك ؟
كان مرادي منذ كنت صغيرا أن امارس الطب ، والحمد لله تحصلت على معدل يسمح لي بذلك ، و حققت حلمي و أتمنى أن أنجح في مشواري الجامعي في كلية الطب ٠

ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمح للدراسة في الخارج ؟
نعم أطمح للدراسة في الخارج بإذن الله و لكن ليس هذه السنة ،بسبب انتهاء التسجيلات الجامعية في الخارج . و أتمنى أن أزاول مهنة الطب هناك ٠٠

ما قولك عن شعبة تقني رياضي , هل تنصح الطلاب باختيارها و هل هي الشعبة المناسبة للتفوق و النجاح ؟
بطبيعة الحال هي أفضل شعبة ، للذين لا يحبذون الحفظ ، و للذين يتقنون الفيزياء و الرياضيات . درست السنة الثانية و الأولى في شعبة العلوم التجريبية و غيرت الشعبة في آخر سنة ، و جازفت و النتائج كانت رائعة و الحمد لله ٠
هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
أنصحهم بأن يركزوا في دراستهم ، خاصة في القسم ، و ان لا يتركوا الدروس تتراكم عليهم حتى نهاية السنة ، ، و ان شاء الله موفقين ٠

في الأخير أشكر كل الذين ساعدوني في مشواري الدراسي ، و بشكل خاص والدي ناصر ، و خالي الذي ساعدني في مادة الرياضيات ، و أستاذي في الهندسة الكهربائية مورسو ، و الأستاذ لعراجي أستاذ الفيزياء و الأستاذ ملياني أستاذ الشريعة جزاهم الله كل خير حوار مع إبراهيم ضيف المتحصل على معدل 17.49 في بكالوريا 2013




كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع و هل توقعت هذا الإنجاز ؟

سيتفاجؤ الكثيرون لما أخبرك أن الإحباط إنتابني في بادئ الأمر عقب إطلاعي على معدلي رغم فرحة الأهل و الجيران بهذا المعدل لأني كنت أطمح لتحقيق الأكثر و لم أكن لأقبل بمعدل أقل من 18 و لكن أدركت لاحقا أنه معدل ممتاز خاصة بعد إستدعائي للتكريم الرسمي حيث كان شعورا لا يوصف و الكل فرح من أجلي خاصة أهلي و كل أصدقائي في مدينة برج منايل و الحمد لله فالفضل يعود لتوفيق الله ٠

هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
كنت دائما من الطلبة الشغوفين حيث أنني اجتزت شهادة التعليم الإبتدائي بامتياز والأول على مستوى مدرستي بمعدل 8.9 لأواصل بعدها رحلة التفوق خلال المستوى المتوسط ملازما الإمتياز طيلة سنوات الدراسة في متوسطة حمزاوي محمد ختمتها بالحصول على المرتبة الثانية على مستوى الولاية بمعدل 18.76 في شهادة التعليم المتوسط ليبدأ بعدها فصل جديد من قصة التفوق على المستوى الثانوي خلال الثلاثة أعوام بمعدل لم يقل عن 18 ليكون مسك الختام حصولي على المرتبة الأولى و لائيا في شهادة البكالوريا بمعدل 17.49 ٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
يكون التحضير دائما من بداية الموسم ولكن لا أخفي عليك أني ضيعت قرابة أكثر من شهر منتقلا بين الثانويات باحثا عن المحيط المثالي و الأساتذة المثاليين إلا أني أدركت في الأخير أنه لتحقيق معدل ممتاز لا يتعلق الأمر بأن تدرس في ثانوية جيدة و إنما بمدى إستعدادك أنت و جهودك فسرعان ما تداركت الأمر وكان تحضيري متوازنا و في كل المواد بريتم تصاعدي خلال الفصول مع تنظيم محكم للوقت فخلال الفصل الأول و الثاني ركزت على المواد العلمية أما الحفظ فركزت عليه أكثر في الفصل الثالث ٠

كيف كان تحضيرك في المواد الأساسية ؟في المواد الأساسية إعتمدت على الفهم الجيد و الإستعاب الكامل للدرس أولا و من ثم التعود على حل مواضيع المنافسات العلمية و المسابقات خاصة في الفيزياء و الرياضيات لأنني كنت دائما أشارك فيها وعلى مختلف المستويات فهي ذات صعوبة معتبرة ليسهل الأمر فيما بعد مع مواضيع الإمتحانات العادية و البكالوريا التي هي أقل صعوبة كما لا أنكر دور الأساتذة الذين عملوا معنا بجهد و خاصة الأستاذة "فتيس" في العلوم الفيزيائية حيث كانت تقدم لنا مواضيع ذات مستوى عالي ٠

ماذا عن بقية المواد ؟ كيف كان تعاملك معها ؟
من أهم النصائح التي استفدت منها من الطلبة السابقين هو تحذيرهم من إهمال المواد الأدبية و بالفعل عملت على تحقيق التوازن وإعطاء المواد الأدبية حقها من المراجعة و عملت على حل أكبر عدد من المواضيع السابقة في مختلف المواد ٠

ما المشاكل التي اعترضت طريقك نحو التفوق و كيف تجاوزتها ؟
من أهم العوائق التي اعترضتني هي المحيط الدراسي الذي كان يسود ثانويتي فلم يكن مشجعا البتة على التحصيل العلمي و لكن الحمد لله فثقتي في نفسي و دعم بعض الأساتذة لي ساعدني على تخطي هذا ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصح الطلاب الالتحاق بها ؟
في رأيي الدروس الخصوصية مفيدة جدا فقد اعتمدت عليها كثيرا في المواد العلمية و لكن ليس بسبب ضعفي أو عدم إلمامي بالدروس و إنما لتنويع معارفي و توسيع معلوماتي حيث أنه كل أستاذ يقدم لك طريقة لحل تمرين و بالتالي تكتسب الكثير و كما يقول المثل يوجد في النهر ما لا يوجد في البحر كما أنه من النقاط الإجابية فيها أنني كنت أدرس شعبة علوم ودرست دروس الرياضيات مع شعبة الرياضيات عند الأستاذ " بن وعراب " ٠

كيف كنت تستثمر العطل في التحضير للبكالوريا ؟
خلال العطل كنت أسطر جدول مراجعة مكثف يبدأ من الصباح الباكر وخلال كل عطلة كنت أعمل على تغطية و استدراك كامل النقائص المتعلقة بالفصل الذي يسبقها و لكن هذا لا يعني عدم استفادتي مطلقا من الراحة خلال العطلة ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
الهباج في العلوم الفيزيائية / أحمد أمين خليفة في العلوم الطبيعية/ الموجه في تحليل النصوص في الأداب
و الموقع الأول لدراسة في الجزائر للإطلاع على الحلول للبكالوريات السابقة ٠

هل كنت تفضل المراجعة الفردية أم المراجعة الجماعية ؟
إعتمدت كثيرا بالمقام الأول على المراجعة الفردية و لكني لم أكن أمانع أحيانا في المراجعة الجماعية خاصة لما تكون لدينا أسئلة و استفهامات نناقشها بين بعضنا مع زملائي ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضل السهر أم النهوض باكرا ؟
كان البرنامج يختلف حسب كل يوم فكنت أفضل السهر لما يتعلق الأمر بحل التمارين في المواد العلمية أما بالنسبة للحفظ في المواد الأدبية فكنت أفضل النهوض باكرا ٠

ما سر اختيارك للمدرسة العليا للإعلام الالي ؟ ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمح للدراسة في الخارج ؟
لأكون صريحا ، لم يكن اختياري لها بسبب شغف سابق بها و إنما لم أجد بديلا عنها و أما في ما يخص طموحي ففي حالة حصولي على منحة للدراسة في الخارج فلن أتردد في الذهاب ٠

استفدت من رحلة إلى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة ؟
كانت الرحلة رائعة حيث أننا أمضينا أوقاتا جميلة و لحظات لا تنسى و تسنى لنا الوقت لمعرفة بعضنا أكثر و تكوين صداقات جديدة هي أهم شيئ يبقى من الرحلة ٠

هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
شعاري دوما للطلبة المقبلين و خاصة الذين يطمحون لتحقيق معدلات ممتازة هو أنه لا يهم عدد ساعات الدراسة التي تمضونها للتحضير و إنما مدى نجاعة خطتكم و حسن تسييركم للوقت لذلك أنصحهم بقراءة كتاب "أدرس بذكاء و ليس بجهد" للكاتب كيفن بول سيفيدهم كثيرا و في الأخير أترك لهم حكمة لطالما ألهمتني

" shoot for the moon. even if you miss it you’ll land among the stars"









حوار مع أمال كوسكوسو المتحصلة على معدل 17.46 في بكالوريا 2013




*******
أولا أريد أن أشكرك على هذا العمل الضخم الذي تقوم به لمساعدة الطلبة المقبلين على البكالوريا و الذي ساعدني بشكل كبير العام الماضي ٠
كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع الذي مكنك من التكريم الرسمي ؟
الشعور كان رائعا و الفرحة لا توصف و قد أسعد بالدرجة الأولى والدي و أساتذتي الذي لهم الفضل في النجاح الذي حققته . النجاح في البكالوريا كان هدفي و لكن التكريم في قصر الشعب كان حلمي الكبير و الحمد لله تمكنت من تحقيقه ٠

هل يمكن تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي إلى الثانوي ؟
مشواري الدراسي سار بشكل عادي مثل مشوار أي تلميذ ، فقد تميز بالتفوق في الأطوار الثلاثة ، تحصلت على شهادة التعليم الابتدائي بمعدل 5.90 في الحقيقة لم يكن المعدل الذي كنت أتوقعه فكان بالنسبة لي صدمة كبيرة ، أما شهادة التعليم المتوسط فقد تحصلت على معدل يقدر ب:17.18 ، واصلت بعدها مرحلة التعليم الثانوي و التي تعتبر أفضل مرحلة في المشوار الدراسي باستثناء السنة الأولى التي كانت مملة لا أدري لماذا ، أما السنة الثالثة فكانت أكثر من رائعة فتراوحت معدلاتي في الفصول الثلاثة بين 15 و 17 لأختم المشوار الدراسي ب 17.46 وذلك بفضل الأساتذة الأكفاء الذين ساعدونا أكثر مما ينبغي
٠
كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره ؟
التحضير للبكالوريا كان بشكل عادي ، و ذلك ابتداء من سبتمبر بحيث لم أرهق نفسي كثيرا في الفصل الأول في الحقيقة لم أشعر بالإرهاق خلال السنة لأنني كنت أراجع يوميا مع التركيز على المواد الأساسية بشكل كبير من خلال حل أكبر عدد ممكن من التمارين و مواضيع البكالوريا السابقة بالإضافة إلى البكالوريات الأجنبية ، أما فيما يخص التاريخ و الجغرافيا اكتفيت بملخصات محمودي عادل مع الفهم الجيد في القسم ، و الذي ساعدني على الحفظ المسابقات التي كانت تجرى بين الثانويات ٠

كيف كان تعاملك مع المواد الأساسية ؟
بالنسبة للمواد الأساسية فقد منتحها أكبر حجم ساعي بحيث كنت أعتمد على فهم الدروس في القسم و حل عدد كبيييير من التمارين ، و مواضيع البكالوريا السابقة لأن الكثير من الأسئلة هي إعادة للبكالوريات السابقة مع الالتزام بمنهجية الإجابة ٠

عادة ما تشكل اللغة العربية والفلسفة عائقا لبعض الطلاب فكيف كان تحضيرك للمادتين ؟
بالنسبة للفلسفة حقيقة تبدو صعبة في البداية لكن مع مرور الوقت يتم التعود عليها فهي تعتمد بالدرجة الأولى على الفهم الجيد للدرس ثم الحفظ ، حيث كنت أقوم بجمع عدد كبيييير جدا من المقالات و حفظها ، لكن على الرغم من ذلك وقع اختياري على النص مع العلم أنني لم اقم بتحليل أي نص من قبل ، فقط راجعت منهجية تحليل نص ليلة الامتحان لأن الكثير نصحني بتجنبه نظرا لصعوبة تنقيطه مع هذا تحصلت على نقطة جيدة . أما فيما يخص اللغة العربية لم أهتم بها كثيرا لم أراجعها حتى الشهر الأخير قبل البكالوريا اكتفيت بالدروس المقدمة في القسم كما استعنت ببعض الملخصات حول كل شاعر ٠

ماذا عن تحضيرك في اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
التحضير في اللغتين لا يكون في السنة الثالثة ثانوي و إنما تعتمد على دروس السنوات السابقة لذلك اقتصرت مراجعتي لهما على حل مواضيع البكالوريا السابقة و بعض
. click الملخصات في الانجليزية و كان ذلك خلال الأسبوع الأخير كما استعنت كذلك بالمواضيع المقترحة في الكتيب

ما رأيك في الدروس الخصوصية وهل تنصحين الطلاب بالالتحاق بها ؟
التحقت بها في كل من الرياضيات و الفيزياء و العلوم فقد ساعدتني كثيرا فلولا أساتذة دروس الدعم لما تمكنت من تحقيق هدا المعدل خاصت أن مستواهم كان عال جداااااا ولهم قدرة هائلة على تبسيط الدروس مما مكنني من اختصار وقت كبيرا لذا أنصح بها الطلاب لكن شرط أن يكون ذلك منذ بداية السنة مع حسن اختيار الاساتذة وكذلك بذل مجهودات فردية لأن الاعتماد على الدروس الخصوصية دون عمل فردي غير كاف و إنما مضيعة للوقت ، دون أن أنسى الأستاذ أحمد خامس الذي كان يقدم دروس عبر الانترنيت و كان يجيب على جميع تساؤلاتنا في ملتقى الطامحين إلى العلامة الكاملة في الرياضيات في الفايسبوك ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
الرياضيات : كتاب المغني و بالدرجة الاولى الكتاب المدرسي٠
الفيزياء: سلسة الهباج ؛ الجديد ؛ الكتاب المدرسي٠
العلوم: أحمد أمين خليفة ، المتميز ، المجتهد ، الكتاب المدرسي٠
محمودي عادل في التاريخ و الجغرافيا + كتاب الوجيه في تحليل النصوص الأدبية + ملخصات كليك في المواد الأدبية٠
. ******** و صفحات لأساتذة في ال Dz bac ، موقع قزوري ، Ency-Education و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها هي

هل كنت مواظبة على حضور الدروس في القسم طيلة السنة؟
بالطبع نعم ، لم أتغيب إلا في حالة مشاركتي في المنافسات العلمية ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم هل كنت تفضلين السهر أم النهوض مبكرا ؟
لم أكن أحبذ النهوض مبكرا بل كنت أفضل السهر حتى 01.30 صباحا ، كنت أراجع المواد الأساسية كل يوم أما المواد الأدبية كنت أراجعها الجمعة و السبت صباحا ، وفي العطل كنت أخصص الفترة الصباحية للمواد الأدبية أما المواد الأساسية كانت في الفترة المسائية ، لم أتقيد ببرنامج خاص للمراجعة و إنما كنت أراجع المادة التي أرغب في دراستها ، كما خصصت الأسابيع الاخيرة للحفظ ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟
اخترت الطب لأنه التخصص الذي أطمح في دراسته و ذلك منذ الصغر كذلك كونه مهنة نبيلة و إنسانية ودراسته مشوقة كثيرا ٠

ما تطلعاتك للمستقبل وهل تطمحمين للدراسة في الخارج ؟
كل ما أتمناه هو التفوق في دراستي أما فيما يخص الدراسة في الخارج فإذا أتيحت لي الفرصة لن أضيعها ٠

استفدت من رحلة الى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة ؟
الرحلة كانت رائعة فاسطنبول مدينة سياحية جد جميلة ٠
هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
كل ما أنصح به الطلبة المقبلين على البكالوريا هو الثقة في النفس و الاجتهاد و التوكل على الله عز وجل ، كما أنصحهم كذلك بتجنب التوقعات في جميع المواد ، و عدم الاكتفاء بما هو مقدم في القسم و إنما السعي إلى فهم كل شيئ ، و المراجعة الدائمة و المنتظمة





حوار مع سلمى منصوري المتحصلة على معدل 17.45 في بكالوريا 2013



*******
:السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ، أولا أعرفكم بنفسي
منصوري سلمى مولودة بتاريخ 03-12-1994 طالبة بثانوية الشهيد محمد الزين . ولاية باتنة . متحصلة على شهادة الباكالوريا بمعدل 17,45

كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع؟ و هل توقعت هذا الانجاز؟
أحمد الله تعالى على نعمته التي منها علي و وفقني لأحتل مكانة رفيعة بين أقراني من متفوقي بكالوريا 2013 وبعد : فإني لا أظن أن هناك كلمات تستطيع وصف ذلك الشعور الذي يعتري الإنسان لحظة معرفته بنجاحه و تفوقه لذا فإني أجد لساني عاجزا عن تقدير ذلك اليوم و هو يوم استقبالي لمعدلي, حتى ولو وصفته فلن أوفيه حقه, فألفاظي كلها تبدو هزيلة و معانيها أصبحت شبه عقيمة أمام تلك الفرحة, خاصة بعدما رأيت السعادة تغمر أمي . فبمجرد أن رأيت البسمة في محياها أحسست وكأنما فتحت لي أبواب السماء فهي كانت سندي ودافعي دوما نحو الأفضل ٠
أما بخصوص توقعاتي لهذا الانجاز فإني كنت أفضل أن لا أقع في فخ القلق و التوتر من خلال التفكير في إجاباتي وهل هي كافية للوصول إلى هذا المعدل؟ لذا فقد كنت أخرج من حجرة الامتحان ولا أتكلم عن المواضيع ولا أبحث عن الأجوبة إطلاقا و أحاول نسيانها كما أنني كنت دائما أتوقع الأقل و إذا ما تم سؤالي أجيب بالحمد لله ٠

هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي؟
لقد كان مشواري الدراسي عبارة عن محطات مليئة بالنجاحات و الحمد لله وبفضله تعالى توجت بعدة تكريمات فقد كانت معدلاتي تتراوح بين 17 و 18 حيث زاولت تعليمي الابتدائي على يدي أستاذ رائع درسني لمدة 6 سنوات ولم يبخل علينا بعطائه وعلمه ثم انتقلت بعد ذلك إلى التعليم المتوسط وتحصلت على الشهادة بمعدل 18,42 ثم إلى التعليم الثانوي لأنال شهادة الباكالوريا التي كانت بمثابة نقطة انعطاف في مشواري ٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره ؟
إن أي مقبل على شهادة الباكالوريا يدرك تماما أنها ليست فقط مسألة عام واحد وينقضي وإنما هي عبارة عن ملخص للسنوات الدراسية الماضية من الابتدائي حتى الثانوي لذلك فقد حافظت على نفس الوتيرة التي كنت أدرس بها حيث أن تحضيري للباكالوريا كان يتم بشكل عادي منذ بداية الموسم و كل فصل لا يأخذ مني إلا حقه ومع اقتراب اليوم المنشود ضاعفت مجهودي حتى أستطيع الإلمام بجميع المواد ٠

كيف كان تحضيرك في المواد الأساسية ؟ ماذا عن بقية المواد ؟
لقد اهتممت بالمواد الأساسية كثيرا واعتبرتها من أهم مقومات شعبتي فكان جل وقتي ينصب عليها وهذا من الطبيعي جدا باعتبارنا من شعبة العلوم التجريبية و أنا شخصيا كنت أفضل دراسة المواد التي تحتاج إلى الفهم لا إلى الحفظ فقد كنت مولعة بمادة الرياضيات وأتحصل فيها دوما على العلامة الكاملة في الثلاثيات و لكن هذا لا يعني إطلاقا إهمال بقية المواد فقد اتبعت بذلك منهجية محددة في دراستها فمثلا مادة الانجليزية التي استغنيت عن مراجعتها في البيت بفضل أستاذتي الرائعة , ومادة الفلسفة التي لم أعتمد فيها على المقالات المتداولة بين زملائي ولم أجهد نفسي بالبحث عنها أصلا فقد كنت أنغمس في الموضوع بأسلوبي و أضيف إليه البعض من آرائي الخاصة و مادة الأدب العربي التي اتبعت فيها منهجية البحث و المراجعة على الرغم من أنني لم أدرسها بالقسم وما كنا نتداوله لا يمت بأي صلة بمواضيع الامتحان ولا أخفيكم أن نتائجي فيها لم تكن بالممتازة ٠

ما المشاكل التي اعترضت طريقك نحو التفوق ؟ وكيف تجاوزتها؟
إن من يملك حلما و يسعى إلى تحقيقه يجب عليه أن لا يدع المشاكل تعترض طريقه حتى و إن وجدت عليه أن يتخطاها بقوة الإرادة ومن جهتي كانت هناك الكثير من الطاقة السلبية التي اعترضت دربي نحو التفوق لكنني بفضل الله و صلواتي و دعوات أمي لم أدعها تؤثر في على العكس سددت كل الثغرات واستعملتها كوقود لأصبح ما أنا عليه الآن ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية ؟ وهل تنصحين الطلاب الالتحاق بها؟
لم أتلق أبدا دروسا خصوصية طوال مشواري الدراسي غير أنه في عامي هذا وجدت نفسي في موقف يحتم علي اللجوء إليها في المواد الأساسية {علوم,رياضيات,فيزياء} حيث أن الدروس في القسم لم تكن كافية فقد اعتمد فيها على الإلقاء بطريقة نظرية و غياب شبه كلي للتطبيق, أما أن أنصح بها الطلبة فهذا راجع إلى طريقة تلقيهم الدروس وهل هي كافية لسد حاجتهم من المعرفة و تدارك نقائصهم و لا أنكر أني استفدت منها كثيرا و لكن إن وجد البديل فيستحسن الاستغناء عنها واستثمار وقتها ٠

كيف كنت تستثمرين العطل ؟
لقد كانت العطل بمثابة محطة لمراجعة دروس كل ثلاثي بالإضافة إلى تخصيص بعض الوقت للراحة و الترفيه حتى أنسجم كليا مع الدروس فكريا و معنويا ٠

ما أهم الكتب الخارجية والمواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها؟
هناك بعض من المراجع الخارجية التي أستطيع أن أنصح بها الطلاب وهي: الوافي في العلوم, الجديد في الرياضيات, المنير في الفيزياء, أما عن المواقع الالكترونية فلم أستعملها بكثرة لأن التمارين التي كنا نتداولها في الدروس الخصوصية كانت شاملة لجميع الأفكار و لجأت إلى تحميل بعض الفيديوهات و مشاهدتها خاصة في مادة العلوم وبعض الأفلام الوثائقية التي تروي ما درسناه في التاريخ لأنني لم أكن من محبي الحفظ ٠

هل كنت تفضلين المراجعة الفردية أم الجماعية؟
أفضل المراجعة الفردية ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا؟
لقد كان برنامجي يسير بشكل عادي ولم أخضعه لتنظيم مسبق على الإطلاق إذ أني لا أعتمد على برنامج محدد في حين أن أساتذتي كانوا دوما ينصحونني به. وعلى الرغم من ذلك إلا أن ساعات سهري لا تتجاوز 23:00 كأقصى حد و أستيقظ عند الفجر لأداء الصلاة و المراجعة ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟
إن تخصص الطب كان اختياري من البداية ,فمنذ صغري وأنا أطمح إلى اكتشاف عالم الشرايين ذلك المعجزة الحية و وضع بصمتي عليه و لطالما كان الدكتوران مجدي يعقوب و كمال صنهاجي قدوتي في هذا المجال. فإن أنت أحببت شيئا و رغبت فيه فسوف تبدع فيه و تيقن أن هذا الإبداع قائم على أساس متين ٠

ما تطلعاتك للمستقبل؟ وهل تطمحين للدراسة في الخارج ؟
أتمنى أن يوفقني الله تعالى في مساري وأكون رائدة في مجال الطب ولن أكتفي عند حد معين وسأسعى إن شاء الله إلى الارتقاء إلى مستويات أعلى. والدراسة في الخارج هي طموح كل متفوق يريد السمو بمعارفه ولعلنا نكون واجهة و مفخرة لبلدنا ٠

استفدت من رحلة لتركيا ما رأيك حول الرحلة؟
لقد كانت رائعة فاسطنبول مدينة راقية وجميلة كما أنها تحتوي على العديد من معالم الحضارة الإسلامية العريقة ٠
هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
لا تجهدوا أنفسكم وادرسوا بوتيرة تتناسب مع قدرتكم, اسعوا إلى حل أكبر عدد ممكن من التمارين و استغلوا أساتذتكم أحسن استغلال ولا تترددوا في السؤال,اختبروا معلوماتكم خلال الامتحانات الفصلية, استعينوا بالله تعالى في كل خطوة فهو المستعان.وموفقين إن شاء الله











قديم 2013-11-30, 10:49   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ســَاجدة لربـِّي
عضو فضي
 
إحصائية العضو









ســَاجدة لربـِّي غير متواجد حالياً


افتراضي

حوار مع محمد أمين أوبرقوق المتحصل على معدل 17.22 في بكالوريا 2013



*******
بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين،محمد سيد الخلق،فعليه أفضل الصلاة و أزكى التسليم. أشكركم على هذه الالتفاتة الطيبة و بارك الله فيكم و وفقكم لمواصلة دربكم و نفع الأجيال اللاحقة. أولا ، أريد أن أعرفكم بنفسي. أنا أوبرقوق محمد أمين من مواليد 15 ماي 1995 بباب الواد، طالب من ثانوية حسيبة بن بوعلي الشبلي ولاية البليدة . تحصلت على باكالوريا 2013 بمعدل 17.22 من شعبة رياضيات و هذا ما خولني الحصول على المرتبة الأولى ولائيا في هذه الشعبة ٠
كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك و هل توقعت هذا الإنجاز ؟
صراحة ، كان شعوري مزيجا من اليأس و الاحباط و لم أسعد أبدا بهذا المعدل الذي يراه الكثير رائعا ، قدمت إجابات لا نظير لها من حقها الامتياز و معدل خيالي ، و لكن سرعان ما تحول هذا الشعور إلى فرحة عندما رأيت الابتسامة مرسومة على وجه أمي التي أقنعتني أن الخير فيما اختاره الله لك ٠

كنت من شعبة الرياضيات فهل تعتبر الحصول على معدل ممتاز في هذه الشعبة صعبا ؟
على العكس تماما أخي ، صحيح أن شعبة الرياضيات كثيرا ما يراها العامة من الناس صعبة كونها شعبة امتياز و لكن من يخوض غمار هذه الشعبة يراها نظرة أخرى ، نظرة تحد و ابداع . و كما لاحظ الكثيرون فإن موضوع الرياضيات لهذه السنة كان نوعا ما صعبا و لكن من أخذ قاعدة متينة خلال السنة الدراسية يستطيع التعامل معه بكل سهولة ، أما بقية المواد فكانت في متناول الجميع خصوصا الفيزياء ٠

هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
كان مشواري الدراسي حافلا بالانجازات و التكريمات طوال 12 سنة من الدراسة ، درست عند أساتذة أكفاء أرشدوني و مهدوا لتفوقي .كانت بداية مشواري الدراسي من ابتدائية الإخوة داود أين حققت معدلات جد رائعة وصلت الى 10/10 لأجتاز شهادة التعليم الابتدائي دورة 2007 بمعدل 9.20 ، واصلت بعدها مشواري في متوسطة جوابي العيد لتشهد السنة الأولى معدلا يفوق 19/20 ، انتقلت بعدها مباشرة الى السنة الثالثة متوسط حيث لم أدرس السنة الثانية بقرار من المدير ، شهد هذا العام جهدا كبيرا لأتحصل على معدل 18.94 ثم اجتزت شهادة التعليم المتوسط بمعدل 17.88 ، انتقلت بعدها الى الثانوية ، لأتحصل في السنة الاولى على معدل 18.72 و السنة الثانية 18.42 لأنتقل الى السنة الثالثة أين درست في قسم رائع مع زملاء و أصدقاء كنا كعائلة واحدة ، قضينا العام كله في جو ممزوج بين التنافس و المزاح بعيدا عن غياهب الامتحان لأتحصل في الأخير على الشهادة بمعدل 17.22 ٠

كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
صراحة ، لم أكن أفكر في الباكالوريا طيلة العام الدراسي ، كنت أكتفي بما يلقيه الأساتذة داخل القسم ، اضافة الى بعض التمارين الجماعية مع زملائي في الدروس الخصوصية و مع اقتراب الامتحان ، بدأت بالمراجعة الفردية في الشهر الأخير و ذلك بحل النماذج و المواضيع في الرياضيات و الفيزياء . اعتمدت كثيرا على قدراتي الشخصية في التعامل مع المواضيع و تركت المراجعة جانبا حيث كانت السنة النهائية السنة التي بذلت فيها أقل مجهود طيلة مشواري الدراسي ٠

كيف كان تعاملك مع المواد الأساسية ؟
بالنسبة للرياضيات ، اكتفيت بما يقدمه الأستاذ الفرطاس عبد الكريم حفظه الله داخل القسم من دروس و تمارين اضافة الى بعض الباكالوريا الأجنبية المختلفة ، أما في الفيزياء فقد استعنت بالتمارين التي كان يقدمها لي أستاذي شرايطية حسان حفظه الله و التي كانت أغلبها من باكالوريا مغربية . و لا أنكر دور الدروس الخصوصية في ترميم و اكمال ما فاتني تعاملت مع الرياضيات و الفيزياء على أنهما تحد فكنت أبحث عن أصعب و أعقد التمارين لا للتحضير للشهادة و لكن لاختبار قدراتي ٠

كيف كان تحضيرك في اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
بكل صراحة ، لم أعط أي اهتمام للغتين ، كان لدي رصيد ثري من السنوات السابقة ، اكتفيت بممارسة اللغتين في القسم و مع الأهل ، حيث كانت عمتي تساعدني في اللغة الانجليزية. و في الأسبوع الأخير قمت بحل بعض النماذج التي كفتني و الحمد لله . فيجب على كل مترشح أن يحسن مستواه في اللغات لأنها الزاد في الدراسات العليا ٠

هل واجهت صعوبات في اللغة العربية و الفلسفة ؟ و كيف كان تحضيرك في المادتين ؟
نعم ، ففي الأدب واجهت بعض الصعوبات في الّأول لكن سرعان ما تجاوزتها مع بداية الفصل الثاني بفضل نصائح الأستاذ عويشة حفظه الله آمرا اياي بتحضير الدروس يوميا الأمر الذي أثرى رصيدي اللغوي و المعرفي لأتحصل في الامتحان الأبيض على 18.5/20 و قدمت في الباكالوريا اجابة رائعة و نموذجية من حقها 19/20 أو أكثر و لكن ............... أما الفلسفة ، فهي مادة جديدة مشوقة و ثرية جدا ،كنت أعتمد فيها على جمع المقالات و اعادة صياغتها بأسلوبي الخاص الا أنه لم يساعفني فيها الحظ لأني اخترت تحليل النص و لكن على كل فالفلسفة مادة فهم و اعمال للعقل و ليست مادة حفظ كما يراه الكثيرون ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصح الطلاب الالتحاق بها ؟
هناك تضارب كبير بين مؤيد و معارض للدروس الخصوصية ، و أنا شخصيا كنت أعارض بشدة الدروس الخصوصية لما فيها من مضيعة للوقت و المال ، و لكن اقتنعت في السنة النهائية بضرورتها و ذلك لصقل المكتسبات و التدريب و ممارسة التمارين و التعويض عن ما فات من نقائص ، و أشكر الأستاذة عبلة على مجهوداتها طيلة العام الدراسي ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
كان عندي مكتية في البيت ، فقد اعتمدت على الكتب العادية و الالكترونية أذكر منها : الرياضيات : كتاب الجديد بكل أصنافه ، الهباج ، الممتاز و الميسر . الفيزياء : كتاب الممتاز بأجزائه الثلاث (كيمياء ، ميكانيك ، ظواهر كهربائية و نووية ) ، كتاب الزاد بجزئيه ، المنهل ، الهباج ، الموفق و المفيد ........ العلوم الطبيعية : الفائز ، المنير ، الممتاز ، الرفيق ...... اضافة الى كم هائل من المطويات و الحوليات. أما المواقع
www.guezouri.org
www.labolycee.org
www.ency-education.com
www.djelfa.info

هل كنت مواظبا على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
بالطبع أخي ، كنت مواظبا على حضور الدروس من بداية العام الى آخره حيث أنني لم أضيع و لا حصة طيلة العام الدراسي في حين كان الكثير يتغيبون عن الدروس و يرونها مضيعة للوقت الشيء الذي يعتبر خطئا فادحا حيث أن الأساتذة هم الذين يمتلكون الخبرة لتقديم النصائح القيمة قبيل الامتحان . تخيل أخي أننا بقينا ندرس الفيزياء الى غاية 23 ماي ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضل السهر أم النهوض باكرا ؟
كان برنامجي التحضيري خفيفا مع بداية السنة ، كنت أكتفي بالقيام بالفروض المنزلية فقط ، إضافة الى تمارين الدروس الخصوصية ، و في الشهر الأخير (ماي) بدأت بتكثيف الجهود و ذلك بالمراجعة ساعتين مساءا للمواد الأساسية و ساعة بعد الفجر للمواد الأدبية.و كنت أحفظ الدروس ليلة الامتحان فقط ٠

اخترت الالتحاق بالمدرسة العليا للإعلام الآلي فما سر اختيارك ؟
لقد اخترت المدرسة العليا للاعلام الآلي عن قناعة شخصية ، تعتبر المدرسة المكان الأنسب للدراسة في الجزائر و تزايد حظوظ الدراسة في الخارج إضافة إلى الجو الجامعي المثير و كثرة الأندية ، كما لا يخفى علينا أن عالم المعلوماتيّة أصبح اليوم في كافة أقطار المعمورة وأكثر من أيّ وقت مضى عالما مثمرا و ناجحا و الكفاءات فيه مطلوبة بشدّة. زيادة على أنني مهووس بعالم المعلوماتية. لا يهم ما المجال الذي تختاره أو الاختصاص الذي ستدرسه المهم أن تبدع فيه و أن توفق لخدمة بلدك و دينك ٠

ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمح للدراسة في الخارج ؟
أتطلع ان شاء الله أن أصبح مهندسا في الاعلام الآلي ثم لا يخفى عنك أنك إن قارنت المدرسة بنظيراتها في أوروبا و أمريكا و الخليج العربي فنحن متأخّرون كثيرا ، ولذلك فأنا أتطلع لاكمال شهادة الدكتوراه في الخارج و من ثم أريد أن أبدع في هذا المجال و لم لا دخول مجال الاختراع ٠

هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
توكل على المولى عز و جل فهو حسبك •
حدد هدفك •
اسع جاهدا لتحقيق هدفك •
نظم وقتك •
اعلم أن كل نجاح ما هو الا بداية لا نهاية •
لا تيأس ، لا تفشل ، لا تتهاون و لا ينتابك الغرور •
ضع التفوق نصب عينيك فستحققه باذن الله








حوار مع أسامة مجاهد المتحصل على معدل 17.15 في بكالوريا 2013






*******
كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك الرائع ؟
لقد كان معدلي بمثابة مفاجأة رائعة جعلتني و عائلتي في حالة فرحة كبيرة رغم أن معدلاتي في طول السنة الدراسية لم تتجاوز ال 17 وهذا التوفيق كان بفضل الله أولا و أساتذتي الرائعين ثانيا، لكنني في الحقيقة كنت أطمح للتكريم الرئاسي الذي لم يكن من نصيبي للأسف ٠

هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
الحمد لله مشواري الدراسي مشرف فقد ختمت المرحلة الابتدائية بمعدل 9/10 كنت من المتفوقين طوال سنوات الدراسة الابتدائية كما أنني استطعت المحافظة على مستواي الدراسي في مرحلة التعليم المتوسط و نلت معدل 17.35 في شهادة التعليم المتوسط لكن لسوء الحظ تدنى مستواي الدراسي في المرحلة الثانوية فقد كنت أتحصل على معدلات متوسطة من 14 و 15و ذلك بسبب عدة صعوبات واجهتها، لكنني عقدت العزم فور دخول العام الدراسي عام البكالوريا أردت بكل قلبي أن أنال معدلا يتيح لي أن أتوج ضمن فئة المتفوقين والحمد لله تم ذلك فقد تحصلت على المرتبة الثانية في مدينة عين التوتة ، لقد كانت مسيرتي الدراسية حافلة بلحظات رائعة لا يمكن نسيانها مع عدة أساتذة من مدينتي الرائعين سواء في الطور الابتدائي , المتوسط أو الثانوي ٠
كيف كان تحضيرك للبكالوريا من بداية الموسم إلى آخره؟
كما ذكرت سابقا لقد عقدت العزم منذ بداية العام الدراسي، فقد بدأت الدراسة منذ شهر سبتمبر الماضي... كان همي الأول هو دراسة مادة الرياضيات فقد كان مستواي فيها متدنيا... بدأت ببرنامج جاد و صارم وهو الدراسة لما يزيد عن ساعتين يوميا، لكنني لم أكتف بذلك فكنت أزود عدد الساعات مع مضي الأيام، لأصل في شهر مارس إلى الدراسة ل 5 ساعات يوميا في الأيام العادية و 8 إلى 10 ساعات في العطل، و الحمد لله ٠
كما أنني حرصت على حضور حصص الدعم و تحصيل أكبر كم من المعلومات ومراجعتها يوميا وفقا لبرنامج حر و غير مقيد أراجع ما أحتاج لمراجعته دون تقيد نفسي بمواد معينة، وفي الفصل الأخير حرصت على حل كل الباكالوريات السابقة مع التركيز على حل عدة مواضيع مقترحة و أجنبية ٠

كيف كان تعاملك مع المواد الأساسية ؟
لقد منحت أكبر حجم ساعي لمادة الرياضيات ذلك لسبب وجيه أنني كنت أواجه فيها مشاكل عدة كما أنني كنت أعشق ذلك الشعور عندما تحل مسألة صعبة دون أي مساعدة و أيضا استعنت بالدروس الخصوصية فيها ، في حين كان تحضيري لمادة الفيزياء أقل فقد كان أستاذي حمودي يغنيني عن المراجعة و البحث فكان يعطيني تمارين في المستوى أغلبها كانت لبكالوريات أجنبية ٠
أما بالنسبة لمادة العلوم فلم أكن أراجعها طوال الثلاثي الأول و الثاني فقد استعنت بالدروس الخصوصية فيها رغم أنني كنت عند أحسن أستاذ في الولاية لو صح القول ـ الأستاذ خاطرـ قد تتساءل لماذا ؟ ذلك لأنني أردت أن أوفر وقت مراجعتي المنزلية للعلوم واستبدالها بمادة أخرى فكنت أراجعها مع أستاذ الدروس الخصوصية دلنده ... و بالفعل كانت تغنيني تلك الساعتين أسبوعيا عن مراجعة العلوم طوال الثلاثيين الأول و الثاني ذلك بسبب تكويني الجيد في المادة في السنة الأولى و الثانية فلم تكن تقنيات التحليل و التفسير تتوه عني... لكنني وفرت وقتا كبيرا لمراجعة العلوم في الفترة الأخيرة كنت أخصص لها من 4 إلى 8 ساعات يوميا ٠

عادة ما تشكل اللغة العربية و الفلسفة عائقا لبعض الطلاب فكيف كان تحضيرك للمادتين ؟
إن الحقيقة عكس ذلك فقد أعجبت كثيرا بمادة الفلسفة كما كان أستاذنا يسهلها لنا كنت أستمتع كثيرا بها فقد كنت أحاول أن ألخص الدرس بأسلوب سهل و حاولت أن ألم بكل المقالات وأجعلها في نقاط هذا ما أتاح لي كتابة مقالاتي الخاصة لكن بالرغم من علامتي المتدنية إلا أنني مازلت في وجهة نظري أنها من أروع المواد الأدبية بل هي أم العلوم . أما بالنسبة للأدب العربي فقد واجهت عدة صعوبات لكنني حاولت تدارك الأمر بحل عدة مواضيع لمحاولة فهم المادة أكثر كما استعنت بحصص تدعيميه كانت توفرها لنا أستاذتنا أمير في ثانويتنا أيام العطل و هذا ما ساعدني كثيرا ٠

كيف كان تحضيرك في اللغتين الفرنسية و الانجليزية ؟
في اللغتين لم أكن أواجه صعوبة كبيرة فيهما فقد كنت شغوفا منذ طفولتي لتعلم اللغات الأجنبية ، فقد كانت في الحقيقة اللغة الإنجليزية أحب لغة لي تأثرت بالثقافة الإنجليزية بشدة هذا ما جعلني أركز على تعلمها ، كما أن اللغة الفرنسية إستهوتني إلا أنني لم أكن أخصص قدرا من الوقت لدراستها إلا في الثلاثي الأخير فقد خصصت لها الساعة الأخيرة قبل نومي وهذا ما جعلني أندم أخيرا فلم أكن أتوقع هذه العلامة إطلاقا رغم سهولة الموضوعين ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصح الطلاب الالتحاق بها ؟
بصفتي استعنت بالدروس الخصوصية لا يمكنني أن أنكر فائدتها فقد كانت ذا دعم كبير لي خاصة في المواد الأساسية فقد اختصرت لي بعض الوقت ولولاها حقيقة ماكنت لأتحصل على بعض نقاطي ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
ملخصات محمودي عادل في التاريخ و الجغرافيا
في مادة العلوم: كتاب احمد امين خليفة الطبعة الجديدة
في مادة الفيزياء: موقع الأستاذ قزوري و كتاب زاد في الفيزياء
http://www.guezouri.org
في الرياضيات: اكتفيت بالمواضيع التي قدمها لنا الموقع الأول للدراسة في الجزائر
http://www.ency-education.com

هل كنت مواظبا على حضور الدروس في القسم طيلة السنة ؟
بالطبع ، و هذا ما ساعدني على استيعاب معظم الدروس في القسم ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم و هل كنت تفضل السهر أم النهوض باكرا ؟
اعتمدت على السهر في بداية السنة لكنني سرعان ما غيرت البرنامج إلى النهوض باكرا قبل آذان الفجر و مراجعة مواد الحفظ التي حاولت الانتهاء منها في أسرع وقت ممكن ثم تداركت المواد الأساسية بوتيرة بطيئة حتى يتسنى لي الفهم الجيد لكل صغيرة و كبيرة. وفي النهاية قمت بمراجعة كامل البرنامج في كل المواد لمرتين أو أكثر فالمراجعة هي سر النجاح ٠
كما ساعدني المتفوق فلاح عادل أحد المتحصلين على تقدير ممتاز من ولاية باتنة في بكالوريا 2012 فقد كان دائم النصح لي اعتبرني كأخ له ، له جزيل الشكر وفقه الله ٠

اخترت دراسة تخصص الطب فما سر اختيارك ؟
إن ميولي في الحقيقة كان في ميدان الهندسة لكنني ارتأيت دراسة الطب لأنني أرى أنه من خلاله يمكنني تحقيق أحلامي خاصة و أن ميدان البحث فيه مفتوح فلطالما كنت معجبا بميدان الجراحة ، وأن تصنع الفرحة في وجوه أسرة لها أب أو أم مريضة بعلاجهما هو خير والله لي من أي شيء في الدنيا فإنك تعيد الحياة في قلوب ناس يئست من المرض ... فما أروع أن تكون لي مهنة تساعد في صناعة الحياة ٠

ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمح للدراسة في الخارج ؟
بصراحة كانت لي رغبة شديدة في الدراسة في الخارج خاصة إلى أوروبا ... و إن أتت الفرصة فلن أضيعها ، كما أن طموحاتي و تطلعاتي للمستقبل كبيرة أتمنى من كل قلبي أن لا تبقى مجرد أحلام ٠
هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
أنصحهم بإدراج برنامج غير مقيد منذ بداية السنة و تزويد عدد ساعات الدراسة كلما اقترب الامتحان و أن لا يتقيدوا ببرنامج محكم، فلا يخصصوا يوما بكامله لمراجعة مادة معينة هذا أكبر خطأ ،وأن لا يستهزؤا بالدروس المقدمة في القسم فهي أهم من الدروس الخصوصية التي تعتبر كوسيلة للمساعدة على الاستدراك...و لا أنصحهم بالسهر المفرط و إرهاق أنفسهم كثيرا فعليهم بتنظيم الوقت و حسن استغلاله و المراجعة الخفيفة ليلة الامتحان { في ما يخص المواد الأدبية } تساعد على التذكر في رأيي عكس ما يعتقده الكثيرون .. و أهم نصيحة لهم هي التوكل على الله تعالى و الصلاة و الدعاء و الصبر و لا تخافوا من امتحان البكالوريا فهو امتحان كباقي الامتحانات الأخرى، و عليكم بالجد و الكد وأن تتمتعوا بإرادة قوية .... فبالإرادة يلين لك الحديد








حوار مع إيمان بلخير المتحصلة على معدل 17.12 في بكالوريا 2013



*******
كيف كان شعورك عند معرفتك لمعدلك و هل توقعت هذا الإنجاز ؟
في الحقيقة كان شعوري ممزوجا بالفرحة والدهشة لأني كنت قليلا ما أطمح لأكثر لولا مادة العلوم الطبيعية التي سلبتني فرحة الامتياز بحصولي على 14.5 من20 وذلك لعدم توفقي في اختيار الشعبة المناسبة ولكن بعد و أن امتلأ صدى البيت بزغرودة الوالدة انتابني شعور لا يوصف حيث أدركت حينها أني تمكنت من إدخال فرحة البكالوريا وسط أحضان العائلة. لتعظم الفرحة بعد أن توجهت للثانوية ووجدت أني قد تربعت على عرشها بفضل الله وعونه ٠


كنت قريبة جدا من التكريم الرسمي فكيف كانت ردة فعلك ؟
صحيح أنه كانت خطوات معدودة تفصلني عن التكريم الرسمي الذي تطمح له كل تلميذة تود الالتحاق بركب الامتياز والتفوق،فقد راودني قليل من الإحباط لكن التكريم الولائي و استفادتي من رحلة تركيا ضمن المتفوقين الأوائل عوض لي ذلك الحرمان ٠


هل يمكنك تلخيص مشوارك الدراسي من الابتدائي للثانوي ؟
بحمد لله ، فمشواري الدراسي كان مكللا بالنجاحات منذ بداية الطور الابتدائي إلى غاية الثانوي .الانطلاقة كانت من ابتدائية معماش السعيد إلى متوسطة عائشة أم المؤمنين إلى ثانوية بن عليوي صالح .والذي يزيدني سرورا، أني تمكنت من تتويج 13 سنة من الجد و المثابرة بمعدل 17.12.ولا ريب في أن هذا النجاح اشتركت فيه جملة من الوسائط وهنا أتقدم بالشكر الجزيل إلى الوالدين الكريمين و إلى كل معلم ومعلمة وكل أستاذ و أستاذة و كل طاقم إداري سعى جاهدا لتوفير الجو الملائم للدراسة ٠

كيف كان تحضيرك للحصول على العلامة الكاملة في الرياضيات ؟
في الحقيقة مادة الرياضيات تسري في دمي منذ بداية دراستي، وبالنسبة لعام البكالوريا فكنت شديدة الحرص على حل أكبر عدد من التمارين وذلك للإحاطة بكل تقنيات المادة وكل الوضعيات المقفلة التي يمكن أن أواجهها في امتحان شهادة البكالوريا.فتحضيري لها انطلق من بداية الموسم الدراسي ليتراجع قليلا في الأشهر الأخيرة حيث أوليت اهتمامي للمواد الأدبية.وبحمد الله،في كل شهادة رسمية كنت أتحصل على العلامة الكاملة فيها ٠

كيف كان تحضيرك في بقية المواد الأساسية ؟
كنت أعاني من مادة العلوم الطبيعية ،فقد كرست معظم وقتي لها،بالاطلاع على الإجابات النموذجية.فهي ليست بمادة دقيقة وهذا الذي كان يرهقني.وحصولي على العلامة 14.5 يدفعني برفع القلم عن توجيه النصائح لأترابي فيما يخص هذه المادة،غير أني أرى أن استيعاب الدرس جيدا والتعرف على منهجية الإجابة كفيل لتحقيق الامتياز فيها. وفيما يخص مادة العلوم الفيزيائية فتحضيري لها كان تحت إشراف الوالد حفظه الله،فهو من كان يوجهني فيما يخص منهجية الحل وفي اختيار التمارين،للإلمام بكل تقنيات هذه المادة ليأخذ بيدي نحو بر الأمان متحصلة بذلك على 19.5 من 20 والتي زادت كشف نقاطي إشراقا خاصة وأني كنت كثيرا ما أمقت هذه المادة أيام التعليم المتوسط. فما يمكنني قوله هو أن التدرب على التمارين و حل أكبر عدد منها هو لقاح المواد الأساسية ٠

ماذا عن بقية المواد ؟ كيف كان تعاملك معها ؟
كما أن بقية المواد فكان اهتمامي بها من بداية الدخول المدرسي،فما أهملت أية مادة وما فضلت واحدة عن أخرى. ففيما يخص العلوم الإسلامية فاعتمدت على ملخصات أستاذتي في القسم-حفظها الله- ،"الأستاذة سلامي" والتي كانت شاملة وبها كنت قد تحصلت على العلامة الكاملة في هذه المادة. أما المادتان الأجنبيتان فلا تحتاجان لاهتمام كبير،فما يلقى في الأقسام كاف لتحقيق المراد،وما أنصح به هو الإطلاع على البكالوريات السابقة. مادة الاجتماعيات، اعتمدت فيها على ملخصات محمودي عادل،رغم أني لم أوفق في هذه المادة بحصولي على 13.5،إلا أنني كنت مقتنعة بالإجابات التي قدمتها،فكنت أنتظر العلامة 16 أو 17 كأقل تقدير....قدر الله ما شاء فعل. وفيما يخص مادة الفلسفة وبعد أن تعاملت معها لال الفصل الأول توصلت إلى أنها مادة تزاوج بين الحفظ والفهم،فكنت أنتقي عدة مقالات فلسفية وأختارالأفكار التي تتطرق لها كل مقالة لأعيد صياغة مقالتي بأسلوبي الخاص.فكثير من الطلبة من يهملون هذه المادة بحجة أنها صعبة. إلا أني وجدتها غير ذلك، فكلما زاد حب المادة كلما زاد الإبداع فيها.والتعرف على كيفية بناء المقال الفلسفي بطرقه المتعددة من مقارنة،جدل واستقصاء، والتدرب عليها، يساعد كثيرا في جمع النقاط. أما اللغة العربية فقد كان لأساتذة ثانويتي الفضل في استيعابها،فالاهتمام في القسم ومعالجة عدة نصوص ومعرفة القالب التي توضع فيه الإجابات سبيل لتحقيق المبتغى ٠

ما المشاكل التي اعترضت طريقك نحو التفوق و كيف تجاوزتها ؟
من بين المشاكل التي واجهتها ضغط الدروس وكثرة المواد التي يجب الاهتمام بها لشق طريق نحو بر التفوق،إلا أني تجاوزتها برسم تصميم سنوي مبدؤه النظام و المراجعة الدورية ٠

ما رأيك في الدروس الخصوصية و هل تنصحين الطلاب الالتحاق بها ؟
بالنسبة إلي ، فقد استفدت كثيرا من الدروس الخصوصية إذ كانت منهلا لتلقي تقنيات حل التمارين والإجابات النموذجية التي يصعب على الطالب الوصول إليها بمفرده،فأساتذة دروس الدعم والمتميزون بكفاءة عالية يختصرون على التلميذ المراجعة الفردية، كما أن الساعات المقررة في القسم غير كافية للإحاطة بكل صغيرة وكبيرة،هذا من رأيي الخاص.لأنه وفي الأخير القرار يعود للتلميذ ٠

كيف كنت تستثمرين العطل في التحضير للبكالوريا ؟
العطل ورغم أن دروس الدعم كانت تأخذ منها الوقت الكثير إلا أنني كنت أزاوج فيها بين الراحة واستدراك النقائص خاصة في المواد الأدبية ٠

ما أهم الكتب الخارجية و المواقع الالكترونية التي اعتمدت عليها ؟
كنت كثيرة الاطلاع على كتاب أحمد أمين خليفة في مادة العلوم الطبيعية والذي أنصح به طلبة بكالوريا 2014. كما اعتمدت في مادة الاجتماعيات على ملخصات محمودي عادل
الذي يعتبر ency-education التي سبق و أن أشرت إليها. و فيما يخص المواد الأدبية فكنت أركز على حلول مواضيع البكالوريات السابقة و التي كنت أحملها من الموقع
الموقع الإلكتروني الوحيد الذي كنت أطلع عليه ٠

هل كنت تفضلين المراجعة الفردية أو المراجعة الجماعية ؟
كنت أفضل المراجعة الفردية وذلك لأنها توفر لي الهدوء و التركيز وتمكنني من غلق الثغرات الخاصة بي،لأن مستويات الطلبة تختلف ولكل ضعفه الخاص به.إلا أني كنت أراجع جماعيا في حالة حاجة رفيقاتي للمساعدة ٠

كيف كان برنامجك التحضيري كل يوم ، و هل كنت تفضلين السهر أم النهوض باكرا ؟
كنت أعتمد يوميا على المراجعة الدائمة بوتيرة مستمرة ومنتظمة،حيث لم أرهق نفسي كثيرا خلال الفصلين الأول والثاني.لأكثف المراجعة في الفصل الأخير والذي يعتبر المرحلة الأهم لتجند الطلاب لخوض امتحان شهادة البكالوريا بكل همة وثقة.أما في خصوص مسألة النوم،فقد كنت أنام أكثر من 6 ساعات يوميا وذلك حتى أتمكن من مواصلة اليوم بكل نشاط. وكنت أخصص الليل لحل التمارين و النهوض مبكرا للحفظ ٠

ما سر اختيارك لتخصص الطب ؟
لكن في الأخير و بمشيئة الله وقع اختياري على ،ESI في الحقيقة كانت لي رغبة جامحة في مزاولة مهنة الطب منذ الصغر، و بعد اجتيازي لشهادة البكالوريا فكرت بالالتحاق بـ
الطب، وذلك لميولي لهذا المجال كونه سامي ،شريف وإنساني يسمح ببث روح الأمل والتخفيف من آلام ومعاناة المرضى ٠

ما تطلعاتك للمستقبل و هل تطمحين للدراسة في الخارج ؟
تطلعاتي في المستقبل هي النجاح بتفوق وبجدارة و البزوغ في مجال الطب بمواصلتي للاختصاص وإذا ما أتيحت لي الفرصة للدراسة في الخارج فبالطبع لن أضيعها ٠

استفدت من رحلة إلى تركيا رفقة المتفوقين فما رأيك حول الرحلة؟
الرحلة كانت جد ممتعة، فقد نسجتها البكالوريا في ذاكرتنا. وما خاب من اجتهد ليكون من المستفدين ٠

هل من نصائح للطلبة المقبلين على البكالوريا الموسم القادم ؟
أنصح المقبلين على بكالوريا 2014، بالعمل بجد و اجتهاد منذ بداية الموسم الدراسي، فالتحضير للبكالوريا يبدأ من أول يوم من الدخول المدرسي بالنسبة لجميع المواد،وألا يضعوا حدا لقدراتهم. كما أوصيهم بالاهتمام بالفروض و الاختبارات الفصلية والتي تدفعهم للحفظ و التقليص من كثافة المواد الأدبية.كما عليهم أن يهتموا بالجانب المعنوي،وأن لا يحرموا أنفسهم من النوم لساعات كافية،لأن ذلك سيؤثر عليهم سلبا في خصوص جني المعلومات المقدمة في الثانوية. والحصول على شهادة البكالوريا بتقدير لا يكون إلا بالمثابرة والرغبة في تحقيق النجاح.وليعلموا أن طعم النجاح ينسي مرارة التعب.وأن الجزاء من جنس العمل.والله ولي التوفيق. شكرا للموقع الأول للدراسة في الجزائر،والذي يعمل جاهدا من أجل إفادة الطلبة في كل الأطوار،بارك الله فيكم ونفع بكم
٠



وهكذا انتهت القائمة لسنة 2013


وسننتقل الآن لسنة 2012

....






قديم 2013-11-30, 10:58   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ســَاجدة لربـِّي
عضو فضي
 
إحصائية العضو









ســَاجدة لربـِّي غير متواجد حالياً


افتراضي

أما هذه فهي لمن يريد الإطلاع أكثر
عن المتفوقين لعامي 2012 و 2011

اضغطوا على اسم المتفوق ليظهر الحوار
حوارات مع بعض المتفوقين في بكالوريا 2012
ـ حوار مع أنيس سنوسي المتحصل على معدل 18.99 ـ أعلى معدل في بكالوريا 2012 ـ
ـ حوار مع إيمان لعرابي المتحصلة على معدل 18.68 ـ ثاني أعلى معدل في بكالوريا 2012 ـ
ـ حوار مع أمجد بلخيري المتحصل على معدل 18.64 ـ ثالث أعلى معدل في بكالوريا 2012 و أعلى معدل على مستوى شعبة الرياضيات ـ
ـ حوار مع نريمان زعوم المتحصلة على معدل 18.45 ـ سابع أعلى معدل في بكالوريا 2012 و أعلى معدل على مستوى ولاية وهران ـ
ـ حوار مع وسام شروانة المتحصلة على معدل 18.39 ـ ثاني أعلى معدل على مستوى ولاية قسنطينة في بكالوريا 2012 ـ
ـ حوار مع مريم ديرم المتحصلة على معدل 18.32 ـ أعلى معدل على مستوى ولاية جيجل في بكالوريا 2012 ـ
ـ حوار مع لبنى بولوح المتحصلة على معدل 18.24 ـ ثالث أعلى معدل على مستوى ولاية جيجل في بكالوريا 2012 ـ
ـ حوار مع لينة بوطمطوم المتحصلة على معدل 18.22 ـ ثالث أعلى معدل على مستوى ولاية قسنطينة في بكالوريا 2012 ـ
ـ حوار مع عبد المؤمن بلوناس المتحصل على معدل 18.20 ـ ثاني أعلى معدل على مستوى ولاية باتنة في بكالوريا 2012 ـ
ـ حوار مع سهى بوفناية المتحصلة على معدل 18.13 ـ ثاني أعلى معدل على مستوى مديرية الجزائر غرب في بكالوريا 2012 ـ
ـ حوار مع نهاد معزة المتحصلة على معدل 18.07 ـ رابع أعلى معدل على مستوى ولاية جيجل في بكالوريا 2012 ـ
ـ حوار مع ياسين رقاب المتحصل على معدل 18.06 ـ أعلى معدل على مستوى ولاية الأغواط و على مستوى شعبة تسيير و اقتصاد في بكالوريا 2012 ـ
ـ حوار مع محمد هواري المتحصل على معدل 18.00 ـ ثاني أعلى معدل على مستوى ولاية برج بوعريريج في بكالوريا 2012 ـ
ـ حوار مع سامي عساس المتحصل على معدل 17.99 ـ تاسع أعلى معدل على مستوى مديرية الجزائر شرق في بكالوريا 2012 ـ




حوارات مع بعض المتفوقين بعد التحاقهم بالجامعة
ـ أنس بندي مراد المتحصل على معدل 18.90 ( أعلى معدل في بكالوريا 2011 ) يتحدث عن المدرسة العليا للإعلام الآلي
ـ أنيس سنوسي المتحصل على معدل 18.99 ( أعلى معدل في بكالوريا 2012 ) يتحدث عن تخصص الطب






 

الكلمات الدلالية (Tags)
2013, لعام, المتفوقين, الباكالوريا, حوار, شهادة, و2012

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 00:07

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
2006-2013 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)
Protected by CBACK.de CrackerTracker