الربيع الدامي - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأخبار... النُصرة و قضايا الأمّة > منتدى الأخبار العربية و العالمية

منتدى الأخبار العربية و العالمية يخص مختلف الأخبار العربية و العالمية ...

 

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2012-12-17, 15:56   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ام راضية
عضو متألق
 
الصورة الرمزية ام راضية
 

 

 
إحصائية العضو









ام راضية غير متواجد حالياً


Bounce الربيع الدامي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

لا ادري من اطلق عليه اسم الربيع
المفروض الربيع مرادف لكل شيء جميل ومريح
الربيع هو الورود والخضرة والنسيم العليل
من اسمي هدا الاعصار المدمر بالربيع

الدكري الثانية تحل بدكري انتحار البوعزيزي الدي اصبح بفتاوي الفتنة شهيد
وثورة الياسمين وما ادراك ما ياسمين تونس الدي كانت روائحة تملاالمكان و تنعش النفس
يا تونس بفضل الربيع العربي الجديد اصبح ياسمينك مليء بالاشواك ودامي وها هي تونس المطمئة الهادئة بناسها الطيبين بدات تقطف ثمار الربيع العربي
هل تصدقون تونس اصبحت فيها جماعات مسلحة والقاعدة اصبحت عندها قاعدة في تونس بدون ان ادكر عصابات البلطجية التي تروع الناس بالسرقة والبلطجة
التونسيون الدين كانت ابوابهم مفتوحة ليل نهار وهم مطمئنين اصبحوا يعيشون الرعب في النهار قبل الليل
مصر يا سلام علي ام الدنيا
انقسم شعبها لمؤيد ومعارض وربي يستر من القادم
ليبيا
مااحكي عليها
اصبحت قبائل ودويلات متناحرة والبقاء للاقوي
لا تقولو مرحله انتقالية عادية لاي ثورة
انها نهاية ليبيا
سوريا
دمار ما بعده دمار
الشعب السوري الابي اصبح مشرد بين الدول وحرائره محل مساومات من الاعراب
والباقي في سوريا بين قتيل وجريح وجيش سوري وجيش حر تبا لكم يا عرب
انه ربيع ارجع العرب الاف السنين الي الوراء
جيوش مقسمة ومنهكة دول محطمة
شعوب يائسة
ما يحيرني هو من مازالو يؤمنون بهدا الربيع رغم ما خلفه من دمار ودموع ودماء







 

رد مع اقتباس
5 أعضاء قالوا بارك الله فيك /شكراً لـ ام راضية على مشاركته المفيدة
مساحة إعلانية
قديم 2012-12-17, 20:43   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أسامة بن لادن
محظور
 
إحصائية العضو









أسامة بن لادن غير متواجد حالياً


افتراضي

ما هي الرسالة التي تريدين إيصالها ؟
فلا أظن يهمكي امر تونس أو ليبيا أو مصر أو سوريا
أنا فقط يهمني أمر طاب جنانو كما يسميه السي محمد








رد مع اقتباس
قديم 2012-12-17, 21:24   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
حميدي البشير
مراقب منتديات التعليم الإبتدائي
 
إحصائية العضو









حميدي البشير غير متواجد حالياً


افتراضي

لا ربيع ولا هم يحزنون ...
انما هو تصفية الحسابات
شعوب تثور لتخلع ديكتاتور
فتضع مليون ديكتاتور وخائن
الله يحفظ بلادنا من كل الفتن
ما اشاهده بتونس ومصر
فاق كل التصور
ما يسمون انفسهم باسلاميين طماعين يستغلون كل شيء حتى الدين لأغراض شخصية شوهو كل شيء ..
ومعرضات منافقة ومتواطئة مع الغرب مستعدة تهدم بلدانها من اجل الجلوس على الكراسي ...
يعني هل يعقل بمصر تتحول من جمال عبد الناصر الى صباحي العميل الجبان الذي يضع يده بيد من هدم العراق الباسل المسمى البرادعي وهو بردعة هل يعقل ان يحكم مصر امثال هذه الرويبضة ؟؟؟؟
انتهكت كل مقومات الدولة وآخرها اليوم ...
حينما انتهك حرم العدالة باشباه قضاة مسلحين ليغتالوا النائب العام ؟؟؟
انتهاك صارخ للقضاء المصري الذي احتل المرتبة 3 عالميا اضن بعد هذه الحالة سيكون الاخير عالميا ...
قاضي يرفع السلاح ضد النائب العام ..هذي مشفنهاش حتى في موزمبيق






رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا بارك الله فيك /شكراً لـ حميدي البشير على مشاركته المفيدة
قديم 2012-12-17, 22:30   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مسلم سني
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية مسلم سني
 

 

 
مسابقة الموضوع الذهبي لشهر جانفي 
إحصائية العضو









مسلم سني غير متواجد حالياً


افتراضي

السلام عليكم
شكرا لك أختي أم راضية
طبعا اسم على غير مسمى
أي ربيع هذا حاشا أن يكون الربيع هو إراقة الدماء والتناحر وحتى المتناحرين ربما يجهلون سبب تناحرهم هذا
موضة وستزول مع الأيام
أما أن نسمي منتحرا شهيدا هذا مالم أفهمه لحد الآن؟
غفر الله لنا ولجميع المسلمين
فوضى عارمة تعيشها الدول العربية
كل يوم نزداد تراجعا لا تقدما
والله أمر مخزي
شكرا لك
احترماتي






رد مع اقتباس
3 أعضاء قالوا بارك الله فيك /شكراً لـ مسلم سني على مشاركته المفيدة
قديم 2012-12-18, 00:03   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
zaki17
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية zaki17
 

 

 
إحصائية العضو









zaki17 غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام راضية مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


مااحكي عليها لا ادري من اطلق عليه اسم الربيع
المفروض الربيع مرادف لكل شيء جميل ومريح
الربيع هو الورود والخضرة والنسيم العليل
من اسمي هدا الاعصار المدمر بالربيع

*
***********************
ما يحيرني هو من مازالو يؤمنون بهدا الربيع رغم ما خلفه من دمار ودموع ودماء
هذا يسمونه "الخراب" العربي ... مدروس منذ سنين : تقسيم الدول العربية ... استغلال ثرواتهم ... محاربة الاسلام ...الخ

و الذين مازالو يؤمنون بهذا " الربيع" هم من مغسولي الادمغة من يتابعون الجزيرة و اخواتها و يسمعون لائمة الضلالة فيرون كل دمار و دماء حرية و اسلام الخ ... الله يهديهم








رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا بارك الله فيك /شكراً لـ zaki17 على مشاركته المفيدة
قديم 2012-12-18, 06:57   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ام راضية
عضو متألق
 
الصورة الرمزية ام راضية
 

 

 
إحصائية العضو









ام راضية غير متواجد حالياً


افتراضي

120 مليار دولار حجم خسائر اقتصادات دول الربيع العربي
في ظل تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر في المنطقة بنسبة 24.2%[
قدر الأمين العام لوزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية ممثل الأردن في مجلس أمناء المعهد العربي للتخطيط صالح الخرابشة، الخسائر الاقتصادية التي تكبدتها دول الربيع العربي بنحو 120 مليار دولار.

وأشار إلى أن هذه الخسائر مرشحة للزيادة في ظل تراجع الاستثمار الأجنبي المباشر في الدول العربية بنسبة 24.2% نتيجة أحداث الربيع العربي حيث سجلت الدول العربية استثمارا مباشرا بلغ نحو 50 مليار دولار عام 2011 مقابل 66 مليار دولار عام 2010، متوقعاً في تصريحاته التي نشرتها صحيفة الشرق الأوسط أن لا تزيد الاستثمارات هذا العام عن 53 مليار دولار فضلا عن استمرار تراجع أداء الأسواق المالية في كثير من دول الربيع العربي.
جاء ذلك في كلمته أمس أمام أعمال المنتدى الإقليمي حول «اقتصاديات الربيع العربي» الذي ينظمه المعهد العربي للتخطيط بالكويت بالتعاون مع الأمانة الفنية لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب.

وأوضح الخرابشة أن دول الربيع العربي تواجه تحديات متعددة تتمثل في تباطؤ النمو الاقتصادي وتنامي عجز الموازنة وتراجع إيرادات السياحة ومستويات الاستثمار والاحتياطات من العملات الأجنبية وارتفاع معدلات البطالة وارتفاع معدلات التضخم نتيجة لاستمرار ارتفاع أسعار الوقود والغذاء عالميا.

وأضاف "رغم فرص التحسين والإصلاح التي أتاحها الربيع العربي، إلا أن فاتورته كانت باهظة الثمن سواء على الدول التي شهدت تسارعا في المشاهد السياسية والأمنية أو الدول التي شهدت اعتصامات واحتجاجات ومتطلبات ذات سقوف محدودة".

من جانبها قالت وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الكويتي ورئيس مجلس أمناء المعهد العربي للتخطيط رولا دشتي، في كلمتها الافتتاحية إن المنتدى يشكل فرصة حقيقية لتبادل الخبرات والأفكار واستخلاص الدروس التي من شأنها المساعدة على تدارك الأخطاء وتصحيح المسارات وتعزيز القدرات والإمكانات بما يصب في صالح الدول العربية بشكل عام ودول الربيع العربي على وجه الخصوص.

وأضافت دشتي في الكلمة التي ألقاها نيابة عنها المدير العام للمعهد العربي للتخطيط الدكتور بدر عثمان مال الله، أنه بعد مرور عامين على بدء التطورات التي شهدها عدد من الدول العربية، التي عرفت بدول الربيع العربي يأتي المنتدى لتدارس أهم الأسباب والدوافع الاقتصادية التي كانت وراء تلك التطورات وما واكبها من تغيرات سياسية وما تضمنته تلك المرحلة من دروس يمكن استخلاصها والاستفادة منها في تحقيق تنمية حقيقة مستدامة، تكون أكثر استجابة للاحتياجات وتطلعات الشعوب العربية خلال المرحلة المقبلة.

وأشارت إلى أن تجربة التنمية العربية خلال العقود القليلة الماضية كانت قاصرة عن تحقيق نمو اقتصادي مستدام، ناهيك عن التنمية بمفهومها الشامل بل إن الفجوة التنموية بين البلدان العربية والدول المتقدمة بدت آخذة في الاتساع خلال السنوات الأخيرة، حيث ظلت معدلات البطالة مرتفعة لا سيما بين الشباب والنساء والفئات الأكثر تعليما وظلت نسب من يعيشون تحت خط الفقر من السكان عالية وأعدادهم متزايدة.

وبدوره، قال ممثل جامعة الدول العربية طارق النابلسي، إن الثورات العربية تشهد جملة من التحديات الداخلية والخارجية في ضوء الأوضاع التي عاشتها المجتمعات العربية على مدى عقود خلت، والتي أدت إلى اندلاع هذه الثورات ضمن تلك التحديات، مشيرا إلى عجز في استيعاب مطالب الشعوب وتجسيدها في مواقف واضحة ومطالب محددة قابلة للبرمجة والتنفيذ لصالح الفئات المستهدفة.

وأضاف النابلسي أن اهتمام الثروات العربية منصب على المجال السياسي على حساب المجالات الاجتماعية والاقتصادية التي تعد أكثر أهمية وتأثيرا على حياة المواطن وهي في واقع الأمر التي أدت إلى اندلاع الثورات التي تشهدها المنطقة.

ومن ناحيته، قال المدير العام للمعهد العربي للتخطيط الدكتور بدر عثمان مال الله إن المنتدى يأتي في سياق الأحداث في المنطقة لمواكبتها وتلمس آثارها على الاقتصادي العربي من خلال تقييم هذه الأوضاع وآثارها للبناء عليها لما هو أفضل.

وأعرب عن أمله في أن يخرج المنتدى بتوصيات استرشادية توضح المخاطر الناجمة عن الحراك السياسي على الاقتصاد وسبل معالجتها في المستقبل حتى يأتي الربيع العربي أكله وثماره لصالح الأمة العربية.

ويشارك في المنتدى الذي تستمر أعماله على مدى يومين كثير من الوزراء والخبراء الاقتصاديين العرب بالإضافة إلى مجموعة من الخبراء الدوليين.

ويناقش المنتدى كثيرا من الأوراق والمحاور منها دور العوامل الاقتصادية في الحراك السياسي، والسياسات الاقتصادية التقليدية والاستقرار الاجتماعي، وتحديات تمويل الاقتصاد التونسي في خضم التحول الديمقراطي.
http://www.alarabiya.net/articles/20...18/255717.html







رد مع اقتباس
قديم 2012-12-18, 07:53   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
د.عادل
عضو نشيط
 
إحصائية العضو









د.عادل غير متواجد حالياً


افتراضي

هو بالفعل ربيع ... و لكنه ربيع التطرف و الغلو في الدين و التعصب للرأي ... هو ربيع الغوغاء و إزدهار ثقافة " الخوار " بدل ثقافة الحوار ... هو زمن تراجعت فيه النخب و تقدم فيه الرعاع ... هو زمن الغيرة بدل العقل و الحماسة بدل الفكر و الحمق بدل الحكمة.

هو ربيع أزمنة " الإحتباس الفكري " ... قد يأتيك خارج دورة المواسم ...

هي مصطلحات لم نصنعها .. بل نكتفي بترديدها كأي ببغاوات جميلة المظهر قبيحة المخبر.

كنا نحن العرب قديما نستعمل كل لفظ يدل على الرجولة و الصلابة ... كنا نسمي أبناءنا ضرغاما و ليثا ... و اليوم كأي صبية حالمة لا نجد في قواميس اللغة سوى عبارات " ثورة الياسمين " و البنفسج ..... إلخ ... و قريبا قد نطلق على " ثوراتنا " أسماء الماكياجات و الماركات العالمية.

لم يكن للعرب شتاء حتى يكون لهم ربيع ... مازلنا نحترق بويلات هذا الصيف القاحل الحار المتوحش الذي بدأ قبل قرون طويلة جدا و ما زال مستمرا .... و ما يراه البعض ربيعا هو مجرد وابل عابر لا يلبث أن يجف بمجرد ملامسة قشرة الأرض العطشة فلا ينبت زرعا و لا يطفيء ظمأ .. بل و أكثر من ذلك ينزل مشبعا بكل السموم التي تملآ سماءنا و فضاءنا فلا يصلح حتى للشرب.







رد مع اقتباس
4 أعضاء قالوا بارك الله فيك /شكراً لـ د.عادل على مشاركته المفيدة
قديم 2012-12-18, 08:25   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
مواطن وخلاص
عضو محترف
 
الصورة الرمزية مواطن وخلاص
 

 

 
إحصائية العضو









مواطن وخلاص غير متواجد حالياً


B11

أقول وبكل أسف

لا تنتظر في بلد اسلامي أن ترى الخير من اسقاط حاكم أو نظام

لأنه (عند المسلمين) يقومون بثورة كبيرة ويستطيعون تجييش الناس بالخطاب الديني العاطفي لكن النتائج بعدها كارثية

وكل ينظر الى الثورة بعينه المختلفة عن غيره

الاسلاميون المتشددون ينتظرون من الثورة دولة اسلامية طالما انتظروها ويعتبرونها مخلصهم من الظلم والجبروت

الاسلاميون المعتدلون (الاخوان) ينتظرون وصولهم للحكم لأنهم عانوا الويلات من النظام السابق

العلمانيون والديمقراطيون والفنانون ينتظرون مزيدا من الحرية بعيدا عن الرقابة الدينية والتدخل في خصوصيات الفرد





للأسف الشديد هذه الأمة لن تقوم لها قائمة ولن تشهد التغيير ولن تعرف الاستقرار ولا التناوب على الحكم
هذه الأمة الاسلامية لم تعرف في تاريخها حاكما جاء بارادة الناس جميعا
هذه الأمة لم تعرف في تاريخها خليفة أو حاكما ترك الحكم بإرادته وطلب من الناس أن يختارا غيره
هذه الأمة لم تعرف غير الحكم الفردي الذي يأمر غلامه : يا غلام إقطع رأسه أو يا غلام أعطيه ألف دينار
هؤلاء أحفاد اولئك الذين عرفوا أنهار من الدماء من اجل الخلافة على مر العصور تحت مسميات كثيرة وفي مراحل مختلفة







رد مع اقتباس
قديم 2012-12-18, 10:03   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
الحائر
عضو فعّال
 
الصورة الرمزية الحائر
 

 

 
إحصائية العضو









الحائر غير متواجد حالياً


افتراضي

تدخلتم وافضتم بما فيه الكفاية لكن لم تطرحوا البديل اعطونا البديل ونحن نناقشكم لي عودة بعد اعطائي البديل






رد مع اقتباس
قديم 2012-12-18, 10:08   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
Unknown0
عضو نشيط
 
إحصائية العضو









Unknown0 غير متواجد حالياً


افتراضي

إنه ألم المخاض الذي يسبق ولادة الأمة من جديد !! إنه زمان تمايز الصفوف فيمحق الله المنافقين ويورث الأرض لعباده الصادقين وإن غدًا لناظره قريب ...







رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا بارك الله فيك /شكراً لـ Unknown0 على مشاركته المفيدة
قديم 2012-12-18, 10:31   رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
نسيـم البـرج
محظور
 
إحصائية العضو









نسيـم البـرج غير متواجد حالياً


افتراضي

السّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
عندما يداوم الذّئب افتراس الحمل الوديع فإنّ عمله هذا يعدّ بطولة وطبيعة وغريزة... وعندما يثور الحمل الوديع ويرفض منطق الإفتراس اليومي، فيصبح هاهنا وحشا يجب التّخلّص منه.
عندما نتكلّم عن أشياء لا نعيها ولا نستوعبها، بل ونصبح عرّافين نستكشف المستقبل ونحكم عليها بتخلّفنا الفكريّ والنّفسيّ، فارتقب السّاعة.
وهذا هو ديدن الكائنات الطّفيليّة، تعيش لتعيش لا حاضر ولا مستقبل، إنّما همّها شجرة فارعة تقاسي من أجل تواجدها واستمرارها، تتطفّل عليها.
لسنا تونسيّين أكثر من التّونسيّين ولا المصريّين ولا اللّيبيّن ولا اليمنيّين ولا السّوريّين ولا أيّ ثائر أراد الحياة. لسنا شيئا لسنا تواجدا، نحن العدم فلم التّحدّث عن التّواجد والأشياء.

قال الرسول صلى الله عليه وسلم:" يُبْصِرُ أَحَدُكُمُ الْقَذَى فِي عَيْنِ أَخِيهِ ، وَيَنْسَى الْجِذْعَ , أَوْ قَالَ : الْجِذْلَ فِي عَيْنِهِ " . وإن كانوا ليسوا لنا إخوة.






رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا بارك الله فيك/ شكراً لـ نسيـم البـرج على المشاركة المفيدة:
قديم 2012-12-18, 11:54   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
د.عادل
عضو نشيط
 
إحصائية العضو









د.عادل غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسيـم البـرج مشاهدة المشاركة
السّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
عندما يداوم الذّئب افتراس الحمل الوديع فإنّ عمله هذا يعدّ بطولة وطبيعة وغريزة... وعندما يثور الحمل الوديع ويرفض منطق الإفتراس اليومي، فيصبح هاهنا وحشا يجب التّخلّص منه.
عندما نتكلّم عن أشياء لا نعيها ولا نستوعبها، بل ونصبح عرّافين نستكشف المستقبل ونحكم عليها بتخلّفنا الفكريّ والنّفسيّ، فارتقب السّاعة.
وهذا هو ديدن الكائنات الطّفيليّة، تعيش لتعيش لا حاضر ولا مستقبل، إنّما همّها شجرة فارعة تقاسي من أجل تواجدها واستمرارها، تتطفّل عليها.
لسنا تونسيّين أكثر من التّونسيّين ولا المصريّين ولا اللّيبيّن ولا اليمنيّين ولا السّوريّين ولا أيّ ثائر أراد الحياة. لسنا شيئا لسنا تواجدا، نحن العدم فلم التّحدّث عن التّواجد والأشياء.

قال الرسول صلى الله عليه وسلم:" يُبْصِرُ أَحَدُكُمُ الْقَذَى فِي عَيْنِ أَخِيهِ ، وَيَنْسَى الْجِذْعَ , أَوْ قَالَ : الْجِذْلَ فِي عَيْنِهِ " . وإن كانوا ليسوا لنا إخوة.
تبرير الطغيان و التنظير له من أخطر مظاهر إنحراف العقل البشري عن الطريق السوي ... و الإنحراف الأخطر أن تتخذ مقاومة الطغيان أساليب الطغيان نفسه و أدواته ... إن سلوك الذئب النفترس و الحمل الوديع لا يخرج عما اودع الله فيهما من غرائز، و لم نسمع بحيوان خرج عن فطرته و تمرد على غرائزه .. أما بنو البشر ففي منزلة هي عند الله أكرم و قد حباهم بأعظم ما خلق سبحانه و تعالى و هو العقل ... و العقل ضابط لسلوك البشر و هو الفيصل في الحكم على تصرفاتهم.
لا احد يبرر الطغيان و التسلط و الإستبداد و الظلم، و حتى أكثر المنافقين ينكرون ذلك علنا ... و لكننا في هذا الزمن الرديء ما عدنا قادرين إلا على التفكير بمنطق " مع أو ضد " ... و صار أكبر همنا أن نصنف الناس صنفين لا ثالث لهما، فإما أن تبارك ما نريد و إما أن نتعبرك عميلا و خائنا و منافقا ... إما أن تنضم إلى صفنا و تتبنى أفكارنا و تؤمن بوسائلنا و إلا فلا مكان لك في الوجود و لا حق لك في التعبير عن رأيك.

نحن أكثر الأمم عجزا عن فصل الأهداف عن الوسائل، رغم أن ديننا الحنيف يعملنا أن الغاية لا تبرر الوسيلة و أن مشروعية الهدف من مشروعية الوسيلة و أنه متى كانت الوسيلة محرمة كانت الغاية أكثر حرمة .

نحن لم نقل يوما أن الثورة على الطغيان أمر مستهجن .. بل ندعو لأن تكون الثورة سلوكا يوميا عاما ... لكننا نناقش الوسائل و الأدوات و المناهج ، و جميعنا بالتالي يريد الوصول إلى نفس النقطة و لكن من طريقين مختلفين .. فلماذا يعطي أحدنا الحق لنفسه في إعتبار مجرد إختلاف الطرق خيانة و عمالة و عشقا للعبودية ؟

ثم إننا نكاد نجن و نحن نتابع مثل هذه النقاشات ... الجميع يحدثنا بإسم الإسلام أو العروبة ..ثم يتدخل أحدنا ليقول أننا لن نكون أكثر وطنية من هذا الشعب أو ذاك ... يبدو إذن أن منطلقات الحوار ليست نفسها و هي ليست ثابتة و إنما يتم تطويعها لخدمة فكرة معينة في مقام معين ليتم بعد ذلك الإنقلاب عليها في مقام آخر.

فإن نكن نتحدث كمسلمين و كعرب، لا يحق لأحد أن يمنعنا من الحديث عن شؤون كل العرب و كل المسلمين .. أما إذا كنا نتحدث عن الوطنية الضيقة فليتوقف الجميع عن الترويج لما يحدث في بلدان معينة بذاتها بذريعة نصرة الحق و نصرة العقيدة و ما إلى ذلك من مفاهيم و إن كانت محقة فإن إستخدامها على النحو الخطأ يجعل منها خطأ هي أيضا و باطلا.

و نتهم بأننا عرافون ؟ و لو صدر كلامنا من جهات أوروبية لكانت لدى البعض مرجعا و رأيا يستحق الإحترام .... لأن العقل العربي يؤمن بعجزه عن إستشراف المستقبل الذي صار علما لدى الأمم الأخرى و ما يزال عن البعض رجما بالغيب.

وصلنا في هذا الزمن الرديء إلى بروز فئة من الناس تحتكر الإيمان و توزع صكوك الغفران و تحتكر العقل و توزع إثباتات طبية بالسلامة العقلية و تحتكر الوطنية فتصدر أحكام الإدانة بالخيانة العظمى ...

لا أحد يريد أن بفهم أننا ندين القتل و التخريب و التدمير و الفتن و تقسيم الأوطان و المجتمع ... ولا ندين الثورة التي لا تتبنى هذه الوسائل.

لا نحارب ثقافة التمرد على الظلم بل نحارب ثقافة تبرير القتل....

و أهم من هذا كله ... نحن نقول لمن ينعم بالأمن و السلامة و ينام بين ذراعي زوجته أن لا يتحدث عن هذه الأمور نيابة عن أولئك الذين يحملون بين أذرعهم يوميا جثامين زوجاتهم و أبنائهم و آبائهم.

و ختاما أقول ... لو لم يتم إستعمال السلاح في سوريا مثلا لكان النظام السوري قد سقط منذ زمن بعيد و بأقل من الخسائر الحالية ....

أنت ترون أننا نختلف في مسألة واحدة .. هناك من يبرر القتل و هناك من يقف ضد القتل ... أما الثورة كقيمة فمن قال لكم أننا ضدها .. ربما حين كنا نناضل نحن من أجل التغيير كنتم أنتم تنظرون لعدم جواز الخروج عن ولي الأمر ... فلا داعي لكل هذه المزايدات التي لا يلجأ إليها سوى من تعوزه الحجج.

فهل منكم من يقول لي إن كان يبرر القتل ؟ سيقول البعض أن القتل جاء ردا على القتل .. و سأقول لكم أن الضحايا أبرياء دوما مهما كانت الجهة التي تطلق الرصاص ... أم أنكم تعتبرون الضحايا خسائر هامشية غير مهمة مقارنة بالهدف ؟

أي هدف هذا الذي يجعلني أضغط على زناد الموت لأطلق رصاصة تصيب طفلا أو شيخا أو إمرأة أو بريئا ... ماذا تقولون لله سبحانه و تعالى حين يسألكم بأي ذنب قتلتم هؤلاء الأبرياء الذين حرم الله دماءهم .... أم أنكم أصلا تبيحون دماءهم ؟

إن كان الأمر كذلك فصارحونا على الأقل لنعرف كيف تحكمون و لنكف عن مناقشتكم ....






رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا بارك الله فيك/ شكراً لـ د.عادل على المشاركة المفيدة:
قديم 2012-12-18, 15:00   رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
didined
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو









didined غير متواجد حالياً


افتراضي

السلام عليكم

أعتقد أن شعوب تونس و ليبيا و مصر كانوا يعانون دائما من عصابات الفساد و البلطجية
فبعدما كانوا يشرفون على البلطجة و الفساد من القصور قبل الثورة أصبحوا يشرفون عليها من الشارع
و لمن لديه شك فما عليه سوى مشاهدة هذا التقرير من هنا







رد مع اقتباس
قديم 2012-12-18, 16:09   رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
الزمزوم
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية الزمزوم
 

 

 
إحصائية العضو









الزمزوم غير متواجد حالياً


افتراضي

السفربرلك الثاني.. هل ما قاله الشرع شيفرة لاتفاق قادم؟


بقلم نارام سرجون‏:

نحن أحفاد السفربرلك.. ليس فينا سوري واحد لم يحدثه والده عن الأجداد المفقودين الذين ابتلعهم السفربرلك.. السفربرلك سافر عبر جيناتنا وحرث الذاكرة حرثا عميقا.. وبقي كالوشم على قلوبنا ولا يضاهيه في دفاتر التاريخ الشرقي حتى السبي البابلي.. العثمانيون وحزب الاتحاد والترقي ساقوا الأجداد إلى حروب السلطنة للحفاظ على خلافتهم وإمبراطوريتهم.. وبقيت الذاكرة تتوجع وتنز قيحا من تلك البقعة التي استقرت فيها صور السفربرلك.. حيث الجوع والفراق القسري للأهل وحيث وحشية ضباط حزب الاتحاد والرقي وقسوة السلاجقة على رعاياهم الفقراء.. لاتزال ذاكرة الأجداد تتوجع من منظر الجنود الأتراك وهم يسوقون الشباب إلى الحرب ويداهمون "بيوت المونة" للسوريين ويصادرون قمحهم وطحينهم وزيتهم وكل شيء.. ولايبقون لهم حتى علف الدواب.. أيام السفربرلك جوع وقهر وجيل كامل مطحون بالإذلال.. ولأن العثمانيين كانوا يتصرفون باستعلاء عنصري فلم يتحمس العرب للدفاع عن الخلافة ولم يعنهم انهيارها.. فالقادمون إلى بلاد الشام والراحلون عنها أوغاد ولصوص.. فانتهى السفربرلك بخريطة سايكس بيكو التي قتلت خرائط عمرها آلاف السنين..

نحن أحفاد السفربرلك.. وتعود أيام السفربرلك إلينا من جديد هذه الأيام ولكنه السفربرلك الأكبر لأن حزب الاتحاد والترقي بثياب حزب العدالة والتنمية صار بيننا عبر الإخوان المسلمين وهم الامتداد الطبيعي لحزب الاتحاد والترقي.. وصار الطورانيون يعملون مع لورنس العرب هذه المرة وعربانه لتجنيدنا في رحلة معاناة السفربرلك الثاني لرسم الخرائط الجديدة للشرق وتطريزها بأجسادنا وأشلائنا.. حيث يدفع بنا السلاجقة وحزب الاتحاد والترقي العثماني بنسخة (العدالة والتنمية) إلى ظروف شبيهة بالسفربرلك.. فتقوم عصابات حزب الاتحاد والترقي عبر تنظيمات مسلحة للإسلاميين إلى سرقة المطاحن والمعامل والمخابز السورية وتحرق الوقود وناقلات الوقود وكل مايملكه السوريون في "بيوت المونة" ونقلها إلى تركيا.. لتخلق في بلاد الخبز طوابير للخبز.. وفي بلاد الدفء طوابير الوقود.. أردوغان حفيد السفاح يريد اقتيادنا قسرا إلى إمبراطوريته المفقودة.. والى أيام السفربرلك.. وكل الشعب السوري يدفع به إلى السفربرلك الثاني.. وكأنه السبي البابلي الثاني في دفاتر الشرق..

في حكاية السفربرلك الأول لم يكن السوريون يعرفون مايدور حولهم ولم يسمعوا بمراسلات حسين مكماهون ولا جلسات سايكس بيكو.. لكن السفربرلك الثاني شيء مختلف وهو أن السوريين صاروا يعرفون الخيارات المتاحة أمامهم ويعرفون ماذا في كواليس الكواليس.. فهذه الخيارات هي:

1- إما تقسيم بلدهم الذي يحبونه وانشطار جواز السفر السوري الأزرق إلى مجموعة أجوزة سفر عددها بعدد ألوان علم الانتداب الفرنسي (علم الثورة) وحسب بعض الأسرار التي كشفت كان من المفترض أن يعد جواز سفر أخضر لدويلة لساحل.. وجواز سفر أحمر لدويلة حلب.. وجواز سفر أسود لدولة دمشق..

2- وإما القبول بمملكة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للمطوعين الوهابيين في بلاد الشام أي أفغنة البلاد وحكم طالبان.. بلاد الشام التي قدمت المعروف والجميل لكل الشرق هل يمكن لأحد في الكون أن يعلمها المعروف؟.. بلاد الشام التي حاربت كل المنكر من الخيانة والاستسلام والرذيلة الوطنية.. يراد لها أن تتعلم معنى المعروف والمنكر..

3- القبول بالصفقة المطروحة بين الكواليس.

إن الخيار الأول كان الخيار الذي حضرت له مرحلة بابا عمرو.. وبتحطيم نقطة الانطلاق في بابا عمرو انهار هذا الخيار وانهارت أجوزة السفر وألوانها.. أما الخيار الثاني فلا يعتقد أنه قابل للحياة في بلاد الشام لاعتبارات ثقافية قوية في بلاد ولد فيها القوميون والليبراليون العرب ونمت فيها نهضة فكرية وفيها نهض أول مسرح عربي.. في بلاد كهذه فإنه يستحيل قبول الوهابية كحالة نقيضة للثقافة والإبداع.. والوهابية طارئة ومرورها سريع في المجتمع السوري ولا تمر إلا بالأرياف الفقيرة ذات الانتماء الديني المتزمت الشبيه إلى حد ما بالوهابية..

لكن الخيار الثالث هو ما بقي وهو كما يقال سلة واحدة يريد بها أوباما إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي في آخر حلقاته ليكون الرئيس الأمريكي الخارق في التاريخ الأمريكي وتاريخ العالم.. أوباما يقترح كما يتسرب أن يتوقف الدعم الغربي للمعارضة السورية قطريا وسعوديا وتركيا وسحب مسلحيها نهائيا على أن تقبل سورية (بضمانة روسية تحدد لاحقا) بما لم يقبله الرئيس حافظ الأسد أي تجاهل وديعة رابين وتوقيع اتفاقية سلام مع إسرائيل من دون متر الماء على شاطئ طبرية الذي أصر عليه الراحل حافظ الأسد إضافة إلى حقوق إسرائيلية محددة بمياه الجولان يتفق على حصصها بين الطرفين.. وأن تعاد مزارع شبعا إلى لبنان مقابل أن يتعهد الإيرانيون (وبضمانة روسية أيضا) بإلزام حزب الله بالاتفاق أو على القبول بهدنة لمدة 25 عاما قابلة للتمديد 25 سنة في كل مرة دون إلزامه بسلام موقع مع إسرائيل.. ويربط البعض بين هذه الصفقة وبين الزيارة التي قام بها الرئيس بوتين لإسرائيل وطرح فيها كلاما شبيها لم يفصح عنه في حينه.. ولكن يقال إن السوريين ردوا على هذا الاقتراح بأن وديعة رابين هي الأساس فيما أصر الإسرائيليون -من منطلق الشعور بالقوة بسبب الأزمة السورية- على تعديلات هذه الوديعة..

وإذا نجح أوباما بذلك فسيكون قد أرغم السوريين القلقين من مشاريع الصوملة والعرقنة والأفغنة على السلام مع إسرائيل بشروط تميل لصالح إسرائيل.. وباستئصال سورية من الصراع لاتعود إيران تشكل خطرا على إسرائيل ولا حتى حزب الله.. فماذا تساوي تهديدات إيران أو حزب الله من غير سورية؟.. ولذلك ستجد إيران نفسها أكثر ليونة فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

الخيار السابق يعرض على ما يبدو في الكواليس على أنه الاتفاق الرئيسي الذي يجب أن يتبلور في الربيع.. أما النقاط الجانبية في الصفقة فهي 1- تثبيت الحدود السورية التركية كما هي الآن وفيها تنازل نهائي عن المطالبة بلواء اسكندرون (وورد هذا صراحة على لسان رياض الشقفة مرشد الإخوان المسلمين السوريين وهو من حيث لايدري وقع في فخ أمريكي لأن قبول النظام بالصفقة في جانبها التركي ولواء اسكندرون لن يكون محرجا له لأن القوة المعارضة الرئيسية الاخوانية سلمت بذلك ولم يعد بإمكانها التشنيع عليه بذلك)... 2- والقبول الأمريكي ببرنامج إيران النووي شريطة خضوعه للتفتيش المفاجئ من قبل وكالة الطاقة الذرية الدولية دون إنذار السلطات الإيرانية.. فيما سيتم تراجع الدرع الصاروخية الأمريكية من حول روسيا في حدودها الجنوبية مع إبقائه في أوروبا دون تغيير.. كنوع من الانفراج بين الروس والأمريكيين..3- ضمان حصة أمريكية جيدة في أعمار سورية لمساعدة الاقتصاد الأمريكي.

البعض قال إن إسرائيل ليست في وضع ضعيف كي تقبل بالصفقة والهبوط عن هضبة الجولان.. لكن المفاجأة التي ظهرت هي أن القيادة العسكرية العليا لإسرائيل وبعد حرب غزة قدمت تقريرا خطيرا إلى رئاسة الوزراء الإسرائيلية وهي التي تسببت في النهاية السياسية المفاجئة لايهود باراك الذي اتهم بالتقصير في رصد التطور لدى الطرف الآخر وهو العدو الشمالي.. سورية.. وبالذات التطور النوعي في سلاح الصواريخ لدى العدو السوري والإيراني.. وقد قال التقرير بأن الصواريخ ذات الحجم المتوسط التي سقطت في إسرائيل والتي فشلت القبة الحديدية في تحديدها أو إسقاطها كانت كلها من الصناعة والتطوير السوريين (معهد التقنيات والبحوث الصاروخية والذي يقال بأن من أشرف عليه شخصيا هو الشهيد اللواء زغيب بالتنسيق مع الصناعات العسكرية الإيرانية والذي اغتالته التنظيمات المسلحة مع عائلته مؤخرا في سورية).. وقال التقرير إن نسبة الصواريخ السورية (التي أطلقتها الفصائل الفلسطينية) والتي اخترقت القبة الحديدية كانت 100%.. وكانت النتيجة التي خلص إليها التقرير العسكري الإسرائيلي بأن الأسد الآن قد اختبر قدراته الصاروخية وهو لاشك سعيد جدا بنتيجة الاختبار رغم منغصات الأزمة السورية.. والأهم أن الأسد اختبر القبة الحديدية وتبين له أنها فقاعة صابون لاتضر ولاتنفع وهذا سيعرض إسرائيل لشهوة المغامرة من قبل الأسد إذا لم يسقط الأسد بسرعة... والعبارة حرفيا كما نقلت عن التقرير هي: إذا لم يسقط الأسد فتسقط صواريخه علينا قريبا ورأسنا بلا خوذة.. ويعزو البعض الضجيج المثار حول الأسلحة الكيماوية السورية على أن القصد منه كان تهديد الأسد بملف خطر إذا ما فكر في المغامرة وإغراءات التفوق الصاروخي على القبة الحديدية أو فقاعة الصابون كما صار مهندسو الصواريخ السورية يسمونها الآن.. والذين وفي ذروة الأزمة السورية كشفوا عن تصنيعهم لصاروخ جديد فيه المزيد من الميزات الإضافية..

وحسب تقارير وتسريبات تتمتع بدقة "ليست بالقليلة" ويمكن وصف درجة اطلاعها بالجيدة فإن الرئيس الأمريكي قد تم إبلاغه بتلك الخلاصة في التقرير الإسرائيلي.. ووجد أوباما أن في ظروف استحالة تغيير النظام السوري فإن بإمكانه الآن أن يفرض صفقة على كل الأطراف.. فالسوريون في ضيق وحصار.. والإسرائيليون في قلق من نوعية الصواريخ السورية والإيرانية التي تم اختبارها والتي قد تغادر منصاتها جنوبا في لحظة حاسمة.. والروس لايريدون مغادرة الشرق الأوسط بخسارة.. والإيرانيون يريدون الخروج من عنق زجاجة البرنامج النووي.. فلتكن إذاً صفقة الصفقات.. ويكون أوباما الرئيس الأشهر في التاريخ بإغلاق ملف الشرق الأوسط وإسكات أزماته.. وهو يرى أن السوريين صاروا أكثر جاهزية للقبول بتسوية لأنهم صاروا مجردين من السلاح الدبلوماسي المسمّى (القضية الفلسطينية).. فالعرب الذين مدحوهم عقودا جاهروا بمواقفهم بل وجاهروا بصداقة عظيمة لإسرائيل حتى الإسلاميون والإخوان المسلمون.. كما أن تركيا والعالم الإسلامي صاروا ضدهم.. والأهم -كما يعتقد الأمريكيون- أن الفلسطينيين جميعا لم يعودوا معهم لأن الكتلتين الفلسطينيتين الرئيسيتين في الساحة السياسية الدولية هما فريق عباس وفريق حماس.. وقد وقع الفريقان في مصيدة التسوية والمحفظة المالية الخليجية.. فلم يعد السوري ملاماً إن قال بأن قضية فلسطين ليست ملكا له بعد اليوم لأنه كان يقولها بحجة أن حماس في أحضانه.. فكيف يقولها اليوم وحماس في عدة أحضان؟؟ ومن سيلومه إن اكتفى بالجولان..

ولذلك قرأ البعض تصريحات السيد فاروق الشرع بأنها أول إعلان غير صريح عن احتمال وجود مفاوضات قد تنتهي بتنازلات سورية "مؤلمة" في موضوع الصراع العربي الإسرائيلي.. فالإشارة إلى أن طرفي النزاع "في سورية غير قادرين على الحسم" ربما يعني التمهيد للرأي العام العربي والسوري بأن المعركة يجب أن تنتهي باتفاق "إقليمي" تاريخي وهذا ما ورد بشكل خاطف في تصريحاته التي تلت تصريحات بوغدانوف الملتبسة..

البعض رأى في عدم قبول السوريين بهذا العرض الذي وصف بالسخي أنه قد يعني أن منع تقسيم سورية هو المعركة الأساسية التي خاضها السوريون.. وهي معركة أهم من معركة الحفاظ على أي نظام.. لكن المعركة الآن هي على دور سورية القادم في الشرق الأوسط من غير قضية فلسطينية..

ويرى بعض الخبراء أن السوريين قد يقبلون بالصفقة لأن مجرد القبول بتنازلات داخلية مثل إدخال الائتلاف الوطني أو الإخوان المسلمين في أية صيغة داخلية هي وصفة للموت البطيء للمجتمع المدني السوري وللدولة السورية الكبيرة القوية.. لأن هذه التنظيمات والمكونات السورية صار جليا أنها مخترقة بشكل كثيف بسبب التحالفات المعقدة الخارجية التي التحقت بها في معركتها لكسب السلطة.. وبالتالي فإن وصولها إلى أية صيغة تقاسم سلطة يعني وصول الأطراف الخارجية لأول مرة إلى داخل الحكم السوري والتدخل فيه وتحوله إلى فرق سياسية لبنانية متناحرة (نسخة 8 آذار و14 آذار السوري).. أي نهاية الدور الرئيسي لسورية ونهاية أية قدرة تفاوضية مستقبلا حول الجولان أو اسكندرون.. بل ووجود أطراف سيكون لها دوما مطالب خارجية.. وهذا لم يعد خافيا فقد ظهر في تعهد أحد مكونات الائتلاف السوري المهمة في جلسة سرية في قطر برعاية أمير قطر بإعادة رفات الجاسوس الإسرائيلي إيليا كوهين وبالبحث عن مصير الطيار الإسرائيلي المفقود في لبنان (آرون أراد) والذي هبط بمظلته في حرب لبنان عام 1982 وكان معتقلا لدى منظمات موالية للسوريين قبل أن يختفي نهائيا.. وهذه كما وصفها المعارض السوري البارز وبحضور (النعجة حمد بن جاسم) ستكون أول بادرة حسن نية تجاه السلام مع إسرائيل..

وهذه الرسائل الودية وحسنة النية بالطبع طلب إسرائيلي لكن هذا المكون السوري المعارض تبناه بذريعة إظهار النوايا السلمية.. والغريب جداً أن السوريين قد نقلت لهم رسالة عن طريق طرف ثالث بأن رفات إيليا كوهين يمكن أن تقبل من قبل إسرائيل كثمن تدفعه سورية مقابل تسليم رأس معارض مهم جدا خاصة أن الإسرائيليين قريبون جدا من قيادات المعارضة في تركيا.. وهذا الطرح يكشف أن الإسرائيليين يلاعبون كل الأطراف لكنهم يعرفون أن لا أحد يقدر على إعادة رفات كوهين إلا الحكومة الحالية لأنها هي نفسها الحكومة القادمة.. وإسرائيل لا تمانع في بيع بعض الرؤوس المعارضة مقابل رفات إيليا كوهين كرمز يهودي وطني..

إن ما خسره السوريون في هذه المعركة ليس بالقليل.. لكنه في مقاييس الربح والخسارة هو الربح بعينه لأن الاستسلام لإلقاء البلاد لقمة سائغة للفوضى كان سيعني أن تحلّق أرقام الضحايا بشكل فلكي.. فبعض تقديرات الإحصاءات في الأمم المتحدة تقول إن انهيار النظام كان سيرفع عدد الضحايا إلى 350 ألف قتيل في عام واحد فقط.. وتفسير ذلك هو أن الغاية الرئيسية من إسقاط النظام كانت هي تقسيم البلاد.. وتقسيم أي بلاد لايتم إلا برسم الحدود الجديدة بالجثث والمجازر والضحايا.. وحدود الدويلات الجديدة تحتاج مئات آلاف الجثث كي ترسمها حدودا جغرافية ونفسية.. ولذلك كان القتلة من الإسلاميين بغباء منقطع النظير يقومون بتصوير عمليات القتل والإعدام والتعذيب الوحشي بحجة إلقاء الرعب في قلب العدو من منطلق (ترهبون به عدو الله وعدوكم) ولفصل المجتمع السوري نفسيا.. لكن الدماغ المفكر في الغرب الذي قدم هذه النصيحة الإعلامية للإسلاميين السوريين كانت غايته تقطيع العقل السوري الواحد إلى عدة عقول وضمائر فيحصل الرفض المتبادل من كل الأطراف وتتقسم النفوس.. ويصبح الانفصال الجغرافي عن الآخر ملحّاً لأن بين الناس دماً ومناظر القتل.. وهكذا نشأت كل الدول والحدود التي تحرسها ذاكرة الموت والمذابح والمعارك وتسيجها الجثث..

وفي قراءة بعيدة للمستقبل كما صار يتردد في مناقشات غربية علنية فإن هذه الوثائق المصورة بيد (الثوار الإسلاميين السوريين) ستفيد يوما لتكون هذه المشاهد العنيفة والدموية للإسلاميين مادة فعالة جدا عند قرار إقصائهم من قبل الغرب واستعمال العنف المفرط بحقهم وإبادتهم بلا رحمة عند أي دخول غربي إلى أي بلد شرقي (وبالذات مصر وسورية).. فستقدم هذه الصور التي يقومون بتصويرها بأنفسهم (في سورية) إلى العالم دليلا على فقدان التنظيمات الإسلامية للسلوك الإنساني والرحمة ودليلا على همجيتها.. تماما كما صار الغرب يقدم صور انتهاكات حقوق الإنسان في عراق صدام حسين فقط عندما قرر هذا الغرب تحرير العراقيين رغم امتلاك الغرب لها منذ سنين طويلة.. وكذلك فإن هذه الوثائق ستسهل التخلي عن الائتلاف السوري عقب أي اتفاق التي ستعمل وسائل الإعلام العالمية على ترويجها لإعادة الرأي العام الغربي إلى القبول بالأسد ونظامه بعد حملة التحريض ضده ليظهر على أنه كان يقاتل تنظيمات متوحشة.. ويعود الحكم السوري إلى الساحة كما عاد القذافي من بعد قصة لوكربي الطويلة..

وإن كنا خسرنا في سورية مخزونات "بيت المونة السوري" والكثير من الشهداء في هذا السفربرلك فهذا لايقاس بالاحتفاظ بالبيت السوري الواسع الذي تهدم بعضه في السفربرلك الأول.. خسائر المال والبناء والخراب لاتقاس ولكن يمكن استعادتها بسرعة خاصة إذا ماتم استثمار مكتشفات حقول الغاز قبالة السواحل السورية.. لكن من سيعيد بناء خارطة سورية إذا ماتشققت بالفوالق والشقوق المقدسة التي ترسمها الأمم المتحدة وشياطينها؟؟.

في الأمثال هناك مثل يقول "فلان أحمق من جحا".. وهو يقال عن شخص لايضاهى في حماقته الخارقة.. لكن الثوار السوريين هم الذين تربعوا على عرش الحماقة.. وترجل جحا عن عرش ذلك المثل ليجلسوا مكانه بجدارة.. وصارت النسخة الجديدة للمثل تقول (أغبى من معارض سوري).. فإذا قيلت هذه العبارة لأحد فإنها تعني منتهى الاهانة والانحطاط الفكري لأن التجربة السورية أثبتت أن أغبى أنواع المعارضين هو المعارض السوري..

فمن يعيد تلخيص الأحداث السورية يجد أنها مرت بمراحل.. وكانت كل مرحلة وإن تغير شكلها وملامحها تمر بنفس التفاصيل المتكررة بترويج التدخل العسكري.. وتصل الذروة ببشائر تغير الموقف الروسي وانهيار النظام في أيام.. وفي الحقيقة صرنا محرجين جميعا من مستوى البلاهة السياسية لجمهور المعارضة السورية الذين ومنذ سنتين يعيدون اجترار نفس المقلب ولايتعلمون.. ويخرجون من حفرة ليسكنوا حفرة أخرى أعمق.. وصارت عملية إحصاء عدد المرات التي زفت المعارضة أخبار التدخل العسكري عملية مرهقة وصعبة.. منذ أيام نداءات الحماية الدولية والتدخل الدولي.. حيث ألبس أردوغان ثياب الحرب عشرين مرة.. ووقف على الحدود خمسين مرة.. ونفد صبره مئة مرة.. ولقم مسدسه العصملي ألف مرة.. وكانت خطط التدخل الناتوي بتفاصيله المملة توزع مجانا وكأن التنسيقيات وجنرالات الجيش الحر الذين يتحدثون كضباط الحلفاء في الحرب العالمية يجلسون مع العقول العسكرية للناتو وينقلون محضر الجلسة وشيفرات الخطة وأحيانا ساعة الصفر..

ومع كل مرحلة كان يقدم لنا نفس سيناريو الفصل الأخير.. فآخر فصل فيها عادة يكون للروس فيها نصيب من نمط ترويج تصريح روسي يروج له وتسريبات لانعرف من أي أنبوب تتسرب بأن الروس يتغيرون.. أو سيتغيرون.. أو تغيروا.. لنكتشف أن الحمقى الثورجيين صدقوا ونزلوا إلى مراقص الساحات ورقصوا لمجلس الأمن ونسفوا وفجروا.. فيكافئهم الأمريكي بعروض وصفقات مع النظام... ومن أجمل كلام الغزل الذي يقوله الأمريكيون في عملية تناوب الأدوار مع الفرنسيين عبارات صرنا نحفظها عن وجه قلب وهي (كل الاحتمالات على طاولة الناتو).. (العمل العسكري ليس مستبعدا) (تتم تحضيرات سرية لعملية الغزو).. (النظام يفقد سيطرته بسرعة وهناك عملية عسكرية على الطاولة) ثم تتم عملية سحب هذه التصريحات بتصريحات مناقضة..

السذج المعارضون مثل ثيران المصارعة كلما لوح لها المصارع بالخرقة اندفعت.. وناطحت الهواء والقماش والخروق وهي تكبّر.. ولم تنفع كل النداءات والنصائح للثيران الثورية أن ما يلوح لها هو الخروق.. خرقة حمراء تسمّى سقوط النظام..

وبرغم كل هذه التنبؤات فهناك البعض ممن يتخوف من أن يقلب السوريون الطاولة بما فيها في آخر لحظة.. أو أن يحدث شيء خارج كل الحسابات.. لأن السفربرلك السوري الأول كان إعلانا لنهاية مرحلة إقليمية ونهاية لخارطة قوى إقليمية قديمة.. وربما يكون السفربرلك الثاني سببا في خرائط جديدة لدول تشرف على السفربرلك السوري..

والسوريون شهيرون بقلب الطاولات في ذروة الأحداث.







رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا بارك الله فيك/ شكراً لـ الزمزوم على المشاركة المفيدة:
قديم 2012-12-19, 19:45   رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
ام راضية
عضو متألق
 
الصورة الرمزية ام راضية
 

 

 
إحصائية العضو









ام راضية غير متواجد حالياً


افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة بن لادن مشاهدة المشاركة
ما هي الرسالة التي تريدين إيصالها ؟
فلا أظن يهمكي امر تونس أو ليبيا أو مصر أو سوريا
أنا فقط يهمني أمر طاب جنانو كما يسميه السي محمد


اتمن ان تري نشرة الاخبار وتري حب الشعب للرئيس
من هو الرئيس العربي الدي يمشي وسط شعبه بدون خوف في هده الفترة الحرجة التي تمر بها الامة
وادا كنت ضده انت وغيرك لمادا لا تخرج وتعلن رايك وستري ما يجري لك وخير دليل ما وقع لسعيد سعدي
ام ان هده الجماهير كدلك مزورة وماجورة






رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الجامد, الربيع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 05:26

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
2006-2013 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)
Protected by CBACK.de CrackerTracker