قسم الفقه و أصوله - في الاستفــادة من البنــوك بواسطة ديوان تشغيل الشباب - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الدين الإسلامي الحنيف > قسم الفقه و أصوله

قسم الفقه و أصوله تعرض فيه جميع ما يتعلق بالمسائل الفقهية أو الأصولية و تندرج تحتها المقاصد الاسلامية ..

 


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-05-14, 13:53   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
السلفية الجزائرية
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










B11 في الاستفــادة من البنــوك بواسطة ديوان تشغيل الشباب

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ..
اطلت علينا بعض الجرائد بتصريحات للوزير الاول (رئيس الحكومة الجزائري) عبد المالك سلال خلال زيارته لولاية الاغواط بان الدولة
قد الغت الفوائد الربوية على الشباب في اطار ما يسمى بتشغيل الشباب (لونساج) و نحن هنا بصدد تبيان شيء الا و هو انه حسب ما نشر في الصحف ان الدولة هي من تتكفل بدفع الفائدة الربوية (1%) عن الشباب الى االبنوك من الخزينة العمومية للدولة . اي انه ليس الغاءا بل تغييرا للطريقة فقط حيث ان الربا يبقى ربا و لو سميته بالف مسمى ...
و نحن هنا من باب النصيحة نقول اذا كان الامر كذلك فاننا ننصح اخوتنا الكرام ان لا يقدموا عليه و سياتيكم الدليل مفصلا ان شاء الله.
و بغض النظر عن هذا فان المتعارف عليه ان اغلب من يتحصلون على هذا القرض هو من اصحاب المصالح و الانتهازيين.
نرفق لكم فتوى للشيخ فركوس حفظه الله تعالى في هذا الموضوع :
--------------------



الفتوى رقم: 467

الصنف: فتاوى البيوع والمعاملات المالية



في الاستفــادة من البنــوك

بواسطة ديوان تشغيل الشباب



السؤال:

ما يجري الآن في بلادنا (الجزائر) من معاملات مما يسمى تشغيل الشباب حيث تعطي الحكومة للشباب آلات للعمل عن طريق البنك وهؤلاء الشباب يسدِّدون ثمن تلك الآلات بالتقسيط وبزيادة على سعرها يوم أن قبضوها من البنك الذي دفع ثمنها لبائعي الآلات. لقد وضح لي أنه ربا، لكن نسمع بعض المفتين الفضلاء يفتي بالجواز بناء على أنه مرابحة!! فهل هذا صحيح؟ مع الأخذ بالحسبان باب الحاجة ( التي يسميها بعضهم ضرورة ولكنها في الحقيقة ليست ضرورة شرعية) وهذه الحاجة هي عدم وجود العمل لكثير من الناس، لفوضى التوزيع وعدم التنظيم. فهل هذه الأشياء تبيح هذا الشيء (تشغيل الشباب) كما أباحت الحاجة التأمين على السيارات؟ والمعروف أنَّ التأمين يدخل فيه الربا والقمار، والغرر، والجهالة. أفيدونا أفادكم الله.

الجواب:

الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على من أرسله الله رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين، أمَّا بعد:

فإنَّ ما يجريه ديوان تشغيل الشباب من معاملات لفائدة الشباب عن طريق البنك حيث يحصلون على آلات العمل ويسددونها بالتقسيط بواسطة بيع المرابحة الذي يقوم مقام الإقراض الربوي الجاري في البنوك الربوية، حيث يَعِدُ البنك بأن يشتري البضاعة على أن يبيعها بربح معلوم للمشتري الذي يلتزم بشرائها منه على مجرد الوعد بالبيع ويسددها له بالتقسيط ضمن آجال محددة، هذا التعامل الذي يرى فيه بعض المفتين الفضلاء إلزامية الوفاء بالوعد بالبيع ويجعلونه في مقام العقد بناء على ظواهر الآيات القرآنية والسنة النبوية منها قوله تعالى: ﴿إِنَّ وَعْدَ اللّهِ حَقٌّ ﴾[يونس: 55] وقوله تعالى: ﴿وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولاً نَّبِيّاً﴾ [مريم: 54] وقوله تعالى: ﴿فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقاً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُواْ اللّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُواْ يَكْذِبُونَ﴾ [التوبة: 77] وقوله تعالى: ﴿وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ﴾ [الأحقاف: 16]، ومن السنة قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «آيَةُ الْمُنَافِقِ ثَلاَثٌ إِذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وَإِذَا وَعَدَ أَخْلَفَ، وَإِذَا اؤْتُمِنَ خَانَ»(١) ولا يخفى أنه ليس في هذه النصوص الشرعية ما يدلُّ على تحريم إخلاف الوعد ولزوم الوفاء به ذلك لأنَّ الوعد في سورة التوبة إنما المقصود به العهد الذي هو الميثاق والالتزام والنذر على نحو ما بينته الآية التي قبلها، وهو خارج عن محل النزاع، كما أنَّ الوعد للمستقبل لا ينطبق عليه الصدق والكذب كما بينه صاحب الفروق في «الفرق: 214»: «بين قاعدة الكذب وقاعدة الوعد وما يجب الوفاء به وما لا يجب» حيث يقول: «إنَّ المستقبل زمان يقبل الوجود والعدم، ولم يقع فيه بعد وجود ولا عدم فلا يوصف الخبر عند الإطلاق بعدم المطابقة و لا بالمطابقة لأنه لم يقع بعد ما يقتضي أحدهما، وحيث قلنا الصدق القول المطابق والكذب القول الذي ليس بمطابق ظاهر في وقوع وصف المطابقة أو عدمها بالفعل، وذلك مختص بالحال والماضي، وأما المستقبل فليس فيه إلاَّ قبول المطابقة وعدمها»(٢)، وأمَّا الإخلاف في صفة المنافق في الحديث، فليس فيه دليل على لزوم الوفاء بالوعد، لأنَّ غاية ما يدل عليه هو ما كان الإخلاف بالوعد على وفق مقتضى حاله، وكان سجية له وطبعًا، وما كان كذلك فلا يغيب على بال أنه يحسن الذم بها. فالحاصل أنَّ العلماء أجمعوا على أنَّ من وعد إنسانًا شيئًا ليس بمنهي عنه فينبغي أن يفي بوعده، وأنَّ ذلك معدود من مكارم الأخلاق(٣)، لكن الوفاء به -على مذهب الجمهور- غير لازم وإنما يستحب له ذلك فلو تركه فاته الفضل وارتكب المكروه كراهة شديدة ولكنه لا يأثم، وبهذا قال أبو حنيفة ومالك في رواية والشافعي وأحمد وابن حزم وغيرهم(٤).

وإذا تقرر عدم لزوم الوفاء بالوعد ظهر الفرق بينه وبين العقد، فالعقد هو تطابق إرادتين وارتباطهما على وجه التحقق والإنجاز، بينما الوعد هو إبداء الرغبة في تحقيق فعل للغير على وجه الإحسان والمعروف، فمن وعد بالوفاء به وهو عاقد العزم على تحقيقه له، لكن حالت الظروف دون ذلك فأخلف فلا حرج عليه، وإنما الحرج والضيق فيمن عَزْمُه على الإخلاف بالوعد معقود فهو واقع في المكروه ولا يلحقه إثم، ولا يلزم الوفاء بوعده.

ومن هنا يظهر أنَّ بيع المرابحة الذي يجري في البنوك القائمة على الإلزام بالمواعدة إنما هي طريقة قائمة مقام الإقراض الربوي، وخاصة وأنَّ البنك - في كل الأحوال- يضمن الربح، ويشترط على المتعامل معه التأمين على كل الأخطار على حساب المتعامل، وبغضِّ النظر عن ممنوعية التأمين، فإنَّ البنك يجعل لنفسه مأمنًا تعويضيًّا عن أيِّ خسارة قد تنجر من هذه المعاملة المالية.

وعليه، فإنَّ ديوان تشغيل الشباب إن كان طموحه لتوفير اليد المهنية وامتصاص البطالة وتقوية الاقتصاد فالواجب عليه أن يسعى إلى توفير مناصب شغل بقروض حسنة خالية من عوائد مادية، وذلك بإبعاد التدخل المفتعل للبنوك التي مدار تعاملها على أكل أموال الناس بالباطل، ولا يهمها تشغيل الشباب من تضييعه، وهي لا تزيد الشباب العاطل إلاَّ محقاً وفقرًا وتهوينًا والله المستعان

ولا يُفكّ عن الشباب العاطل ما أُغلق عليه من آفاق العمل بإسعافه بقروض ربويّة تتكفل الدولة بتسديد فوائدها، إذ المعلوم أنّ القرض لا يفقد صفة رِبويّته إذا قام غير المقترض بتسديده، سواء كان المتكفل بالتسديد شخصا طبيعيا كأحد أقاربه أو شخصا معنويا اعتباريا كإحدى الهيئات الإدارية أو المؤسسات الحكومية، لأن الفائدة الربوية اشتُرِطَتْ عند عقد القرض، فهي تندرج ضمن قاعدة «كُلُّ قَرْضٍ جَرَّ مَنْفَعَةً فَهُوَ رِبًا» بغضّ النظر عن مسدّده.

والعلم عند الله تعالى، وآخر دعوانا أن الحمد لله ربِّ العالمين، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدين وسلم تسليما.



الجزائر في: 25 جمادى الأولى 1427ﻫ

الموافـــق ﻟ: 21 جوان 2006م
-----------
https://www.ferkous.c...te/rep/Bi91.php



وهذه الفتوى قديمة من الشيخ أبي عبد المعز ـ حفظه الله تعالى ـ في وصف الاستفادة من البنوك بواسطة ديوان تشغيل الشباب ، لذا قد يقول البعض : الفوائد الربوية أُزيلت وانتهت وأصبحت قروضا خالية من الربا .
وهذا ما يتناقله الناس اليوم وحتى في الجرائد .
وسأل شيخا عن هذا فقال : أولا تأكدوا من ذلك ( أنّ القروض أصبحت خالية من الربا ) ، وثانيا تأكدوا أنه ليس في العقد طرف ثالث يتكفل بإعطاء الربا (البنك أو مؤسسة أخرى ، 1 بالمائة ما فيه بأس أنا سأتكفل به ) ، وإلاّ فالعقد فاسد من أساسه ولا يحق الدخول في هذا الأمر ولو لم تباشر أنت إعطاء الربا .
والمهم لا يغتر الشباب بمجرد سماع أنّ الربا انتهى ( صورة فقط) فيصبح الأمر جائزا ( جهلا منهم ). فالمسألة تحتاج إلى إحاطة ومعرفة تامة من جميع جوانبها ، ولا يتسنى الحكم عليها إلا للعلماء العارفين السلفيين كالشيخ أبي عبد المعز محمد علي فركوس ــ حفظه الله تعالى ــ






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2013-05-14, 19:34   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابو رحاب05
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك أختنا على هذا النقل الفقهي المفيد أسأل الله أن يرزقنا الحلال ويجنبنا الحرام

اللهم أحفظ الشيخ فركوس ونفعنا بعلمه







رد مع اقتباس
قديم 2013-05-14, 20:41   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
السلفية الجزائرية
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










افتراضي

وفيكم بارك الله







رد مع اقتباس
قديم 2013-05-14, 21:59   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
إبراهيم شنتار
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو رحاب05 مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أختنا على هذا النقل الفقهي المفيد أسأل الله أن يرزقنا الحلال ويجنبنا الحرام

اللهم أحفظ الشيخ فركوس ونفعنا بعلمه

جزاكم الخيرا






رد مع اقتباس
قديم 2013-05-15, 08:54   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الحضني28
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية الحضني28
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
فتوى كهذه لايلزمها شيخ واحد بل هيئة من الشيوخ والعلماء







رد مع اقتباس
قديم 2013-05-15, 18:19   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
السلفية الجزائرية
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










افتراضي

يرفع للتذكير







رد مع اقتباس
قديم 2015-02-04, 19:10   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ابو اكرام فتحون
مراقب المنتديات الإسلامية
 
الصورة الرمزية ابو اكرام فتحون
 

 

 
أحسن مشرف العضو المميز 1 
إحصائية العضو










افتراضي

.................................................. ....................






رد مع اقتباس
قديم 2015-02-11, 16:35   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ahmed5555
عضو مجتهـد
 
إحصائية العضو










افتراضي مداخلة

السلام عليكم :
عندما قرات الفتوى الاولى وجدت ان الشيخ ذكر شيئا مهما الا وهو ان قروض انساج حرام لانها تتضمن فائدة في العقد بقوله :
..
..لأن الفائدة الربوية اشتُرِطَتْ عند عقد القرض، فهي تندرج ضمن قاعدة «كُلُّ قَرْضٍ جَرَّ مَنْفَعَةً فَهُوَ رِبًا» بغضّ النظر عن مسدّده....
ولكن الشيخ لا يعرف بان عقد القرض الذي يربطك بالبنك وانساج لا يحتوي على شرط الفائدة
لان الشروط المدونة عليه كالاتي :
- قرض بدون فائدة عادي .
- قرض بدون فائدة اضافي عند اقتضاء الحاجة .
تخفيض نسبة الفائدة البنكية ب 100
%.
هذه هي الشروط المدونة في العقد الذي توقعه للحصول على القرض وقد قراته بنفسي ووقعت عليه بيدي ولدي نسخة عنه اذا تسنى لي الوقت ساضعها في رابط....
وبالتالي فان العقد خال من شرط الفائدة الربوية التي تحرمه....







رد مع اقتباس
قديم 2017-10-09, 13:09   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
systeme19i
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

ارجو اخي منك فضلا نسخة من هدا العقد لاقدمه لمفتي تعبت و انا ابحث عنه و شكرا







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاستــفادة, البنــوك, الشباب, تشغيل, بواسطة, ديوان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 17:28

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2017 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc