منتدى القبائل العربية و البربرية - حوار في نسب قبيلة كنعان - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأنساب ، القبائل و البطون > منتدى القبائل العربية و البربرية

منتدى القبائل العربية و البربرية دردشة حول أنساب، فروع، و مشجرات قبائل المغرب الأقصى، تونس، ليبيا، مصر، موريتانيا و كذا باقي الدول العربية

 


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-08-02, 05:46   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
الاديب المؤرخ
عضو نشيط
 
إحصائية العضو










افتراضي حوار في نسب قبيلة كنعان

حوار وبحث نسب القبائل الكنعانية



-------------------------------------------------



القبائل الكنعانية
(بحث قيد الدراسة)
بني كنعان هي إحدى القبائل العربية ، وقد قال عنها المؤرخ الطبري المتوفى سنة 310ﻫ/922م أنها من العرب البائدة ، وأنهم يرجعون بأنسابهم إلى العمالقة ، وفي ذلك عدة آراء ..
ومنها قيل أن كنعان اسم شخص نسبت إليه ذريته من بعده بالكنعانيين ، وأن كنعان هذا هو أول من أصبح ملكاً على الشام ، وهو من العمالقة ، ومما يؤكد هذا الرأي ، هو أنني قد شاهدت قبورا أثرية وجدت آثارها جنوب غزة ، وهي بقايا لقبور تراكمت عليها طبقات من التربة على مر السنين بسبب عوامل التعرية كالنحت والنقل والإرساب ، حيث بلغ ارتفاع الطبقة العلوية للكثبان الرملية حوالي 45-50 مترا فوق مستوى سطح البحر ، وعندما تم إزالة هذه الكثبان بسبب الأنشطة البشرية ، و تم الحفر والتجريف في هذه الطبقة عثر على عدة قبور ، فكان الملفت للانتباه أن هذه القبور لا تتجه نحو القبلة أي ليست على طريقة القبور الإسلامية ، وبلغ طولها نحو 2,20م ، مما يدل على ضخامة أجسام الموتى ، وتم التنقيب داخل القبر فلم يعثر على أي بقايا عظمية ، ومن ناحية أخرى عثر في جنوب غزة على بقايا قطع فخارية صغيرة وآثار رماد وحفر مملوءة بالرماد الناجم عن احتراق الحطب ، وكان هذا على عمق 4أمتار تحت التربة الطينية ، مما يدل على أن هذه الآثار ترجع حسب تقديري إلى أكثر من 10آلاف سنة ، خصوصا إذا ما احتسبنا عمر تراكم طبقات التربة فوقها والتي تم إزالتها بالجرافات وهي حوالي 25متر ..
وعلى أية حال ، إن الدراسات التاريخية تشير إلى أن الكنعانيون يرجعون إلى عام 3500ق.م أي قبل 5500سنة، وهي فترة طويلة فيها الكثير جدا مما نجهله وظل طي الكتمان ، مما يفسح المجال الواسع للمؤرخين والمتخصصين بإجراء المزيد من النظريات والأبحاث والتنقيبات الأثرية ..
ولكن السؤال المهم ، أين ذهب الكنعانيون ؟ وما هي فروعهم؟ ومن الذين ينحدر منهم ؟ وهل اندثرت ذريتهم ؟ مادام العرب اليوم يرجعون لقحطان وعدنان فقط ، فمن يرجع نسبه للكنعانيين ؟
والجواب على ذلك ، هو بالعودة إلى دراسة تمحيصية تأملية فلسفية تاريخية اجتماعية ، ودينية .. فيها كثير من التحليل ..
1- ففي كنعان قيل أنه أحد أبناء نوح ، وقيل أنه أخاً لقحطان .
2- وقيل أنه النمرود الذي دار بينه وبين سيدنا إبراهيم جدالا ..
3- وقيل أنه أول من ملك أرض الشام من العماليق ، والعماليق نسبة إلى عمليق من العرب البائدة ..
4- وقيل أن بيت المقدس سميت نسبة إلى يبوس وهي أحدى قبائل كنعان ..
5- كما أن الفينيقيين هم من بني كنعان الذين سكنوا الشواطئ الفلسطينية واللبنانية ،واحترفوا ركوب البحر والملاحة .
وفي ظل وجود الكنعانيون في فلسطين كان هناك البابليون والآشوريون والسومريون في بلاد العراق ، والفراعنة في مصر وهي مناطق جغرافية متجاورة ، ومرتبطة جغرافيا ..
فلو أخذا فلسطين وقمنا بجرد أسماء مدنها القديمة ، مثل /
عكا – حيفا – يافا – غزة – رفح على سبيل المثال سنجد أن هذه المدن هي مدن كنعانية بامتياز وأثبت التاريخ ذلك ..
ومما ذكر أن هذه المدن هي منطلقة من اللهجة الكنعانية ، وفسرت معانيها ، ومن هنا أنا أطرح وجهة نظري ..
لما لا تكون هذه الأسماء هي نسبة إلى بطون وقبائل تفرعت عن بني كنعان في فلسطين وخصوصا أنها أرض ملكهم ، فتكون
عكو – حيفو – يافي – غزة – رفيحو – ريحو هي أسماء لأشخاص من ذرية كنعان ثم أصبحت إسم لقبيلة ثم أطلق على موضع القبيلة نفسه ، أسوة لمدينة القدس التي عرفت باسم (يبوس) نسبة إلى قبيلة يبوس وهي أول من سكنتها ، ثم عرفت بإسم أور سالم نسبة إلى مكلها الكنعاني ..
( أرجو المشاركة من الأخوة الباحثين ، والمهتمين ، بشرط ألا نبتعد عن جوهر الموضوع ، ونتوه بعيدا وهو يرتكز على السؤال الرئيسي التالي
إذا كان كل سكان فلسطين ينتسبون إلى قبائل العرب الحديثة في شبه الجزيرة العربية ، فأين هم بقايا الكنعانيون ؟ يا ترى )
من هنا نبدأ ، بعد التوكل على الله .....


*************


قبائل بني كنعان


إن أسماء المدن الفلسطينية واللبنانية القديمة ، يرجع تاريخا إلى نفس التاريخ التي وصل فيه كنعان وأولاده ، إلى بلدان الشام ،
وقد ذهب الكثير من المؤرخين القدماء على أن الكنعانيون قد هاجروا من الجزء الشرقي لشبه الجزيرة العربية ،
وهم عرب قدماء ، ويعتقد أنهم من العرب العاربة وينحدرون من العمالقة
وفي نسبهم قيل
أن كنعان هو/ كنعان بن كوش بن سام بن نوح (1)
وقيل أن كنعان هو أول من تملك أرض الشام (2)
كما ذكر في قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام
أن الجدال الذي وقع بينه وبين النمرود ، بأن النمرود هذا هو
ابن كنعان (3)
ويعتقد أن الأسماء التالية هي أسماء قبائل كنعانية عربية ، وليست مجرد دلالات ومعاني على مواقع جغرافية :
بيسان / طبرية / حبرون / رفيح / غزة / شكيم / أرطاس / أشدود
يافا / عكا / صيدا / بيروت
كل هذه الأسماء هي عربية كنعانية قديمة .
وهناك عائلات فلسطينية من أصول كنعاينة منها :
عائلة أبو غوش ، عائلة أبو عون ، عائلة صهيون
وهناك عائلات كثيرة - لا شك في ذلك - جاري ابحث عنها ،
نرجوا ممن لديه القدرة على المساعدة ألا يتردد في ذلك


سوف نردف المصادر المرقمة السابقة ، في الموضوع التالي


وقد ذكر المؤرخ العربي أبو جرير الطبري المتوفى عام 310ه‍: 922م. الكنعانيين في تاريخه أنهم من العرب البائدة، وأنهم يرجعون بأنسابهم إلى العمالقة. وأخذ عنه ابن خلدون وغيره من المؤرخين


قال الطبري : عمليق أبو العماليق. كلهم أمم تفرقت في البلاد، وكان أهل المشرق وأهل عُمان وأهل الحجاز وأهل الشام وأهل مصر منهم؛ ومنهم كانت الجبابرة بالشام الذين يقال لهم الكنعانيون، ومنهم كانت الفراعنى بمصر). وقال أيضاً: (والعماليق قوم عرب لسانهم الذي جبلوا عليه لسان عربي). و ( ان عمليق أول من تكلم العربية)(… فعاد وثمود والعماليق وأُميم وجاسم وجديس وطسم هم العرب

وقال ابن خلدون عن الكنعانيين: (وأما الكنعانيون الذين ذكر الطبري انهم من العمالقة، كانوا قد انتشروا ببلاد الشام وملكوها). وقال أيضاً: (أول ملك كان للعرب في الشام فيما علمناه للعمالقة). وقال أيضاً: (وكانت طَسْم والعماليق وأُميم وجاسم يتكلمون بالعربية

وقد جاء في الجزء الثاني من (لغة العرب) (والظاهر أنهم )أي الكنعانيين ـ الفينيقيين) من أصل عربي فقد نقلت التقاليد القديمة أنهم ظعنوا من الديار المجاورة لخليج فارس إلى سواحل البحر الأبيض المتوسط.

وقال الدكتور جيمس هنري برستيد: (وسكان هذه البلاد الآسيوية (سورية) ساميون، لايبعد أن يكونوا من مهاجري صحراء العرب، والمعروف ان مثل هذه الهجرة تكررت في العصور التاريخية. ويقال لهؤلاء القوم الحالين بالجهات الشمالية (الآراميون) وبالجهات الجنوبية الكنعانيون
قال رولنسون ان أصل الفنيقيين (الكنعانيين من سكان البحرين في الخليج العربي. ظعنوا من هناك إلى سواحل الشام منذ نحو خمسة آلاف سنة. وانهم عرب بأصولهم وان هناك مدناً فنيقية أسماؤها فنيقية مثل صور وجبيل

وعليه فإن الكنعانيين دخلوا بلادنا وهم متقدمون في المدنية، فأخذوا يتابعون نشاطهم ويمارسون حضارتهم على نطاق أوسع في وطنهم الجديد.

ونسبة إلى هؤلاء الكنعانيين دُعيت البلاد بأرض كنعان. فكان أقدم اسم سميت به بلادنا. وقد بقيت لهم السيادة والسلطة في البلاد مدة تنوف عن ألف وخمسمئة سنة. وذلك من نحو 2500ق.م. إلى نحو 1000ق.م. حيث تمكن اليهود من اعلان مملكتهم.



المصدر : موقع رابطة الادباء والمؤرخين العرب
https://dewan-alarab.com/vb/index.php






 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2011-08-03, 02:45   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خير الدين الدريدي
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية خير الدين الدريدي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

حسب المؤرخ هيرودوتس فإن الكنعانيين نزحوا من جزيرة العرب الى ارض فلسطين

ويقال ايضا ان اسم كنعان يعني الارض المنخفضة وجاء من الفعل كنع لان ارض فلسطين منخفضة ،

كما ان الآراميين سميوا بهذا الاسم (آرام ) نسبة الى الارض المرتفعة لأنهم سكنوا ارض الشام وهي مرتفعة







رد مع اقتباس
قديم 2011-08-03, 15:17   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ham88
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية ham88
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

كنعان هو ابن حام وليس سام
كنعان وكوش إخوة .وليس كنعان بن كوش
ونمرود ابن كوش
معظم معلوماتك الواردة في الموضوع خاطئة
وكل هذه الأسماء ليست عربية وهي مأخوذة من التوراة
كنعان ليس عربي

وهناك من الكنعانيين ليسوا من ذرية كنعان قد يكونوا عرب وهم من سلالة سام

شكرا

قال تعالي : "يَأَيهَا النَّاس إِنَّا خَلَقْنَكم مِّن ذَكَر وَ أُنثى وَ جَعَلْنَكمْ شعُوباً وَ قَبَائلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكرَمَكمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ " صدق الله العظيم. سورة الحجرات الآية 13







رد مع اقتباس
قديم 2017-10-31, 07:05   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
esraa ashry
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

تسلم على الموضوع الرائع وربنا يوفقكم جميعا
لكل من يعاني من مشاكل في الستلايت
ويريد فني ستلايت بالكويت لاصلاح وتركيب الستلايت بشكل احترافي







رد مع اقتباس
قديم 2017-10-31, 12:18   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
امير حريش
عضو فعّال
 
إحصائية العضو










افتراضي





السلام عليكم جميعا


الاخ الاديب المؤرخ تحياتنا الخالصة لك وشكرا على وضع هذا الموضوع للنقاش
لكن يا اخي الكريم الموضوع كله مليئ بالاخطاء و فيه الكثير من المعلومات التي تجاوزها الزمن وثبت علميا وجينيا وانتروبولوجيا و اركيولوجيا ومن خلال كتب التاربخ ان كل هذه المعلومات خاطئة :

1:الكنعانيين ليسوا ابدا من اصول عربية

2: لم يثبت في التاريخ ان هناك من تكلم اللغة العربية قيل النبي اسماعيل عليه السلام

3: اما قولك العماليق هم ابناء عمليق وهو اول من تكلم اللغة العربية فهذا قول شاد وبلا دليل وهو مخالف لما ثبت في السنة النبوية والاحاديث الصحيحة (كما سنبينه لا حقا)
4: واما قولك ان هناك عرب بائدة فهذا ابضا مخالف لكتاب الله (القران الكريم) فاعلم ان مصطلح العرب البائدة من الاخطاء الشائعة عند العوام وعند من لا يعرف فقه القران والحديث فلا يوجد عرب بائدة (سنبين هذا للاخوة لا حقا )

5: اما القول ان البشر هم جميعا ابناء نوح علبه السلام فهذا ايضا قول ساقط علميا ودينيا ومنطقيا وهو من نظريات الاسرائيليات القديمة توارثه المؤرخون واصبح من الاقوال الخاطئة الشائعة حتى لدى بعض المؤرخين (وسنبين لكم علميا وجينيا ومن خلال كتاب الله ان هذه النظرية ساقطة)
وياختصار الطوفان لم بعم كل الكرةالارضية ولم يفنى كل البشر



ملاحظة :

ان الطريق للبحث وكشف تاريخ الشعوب يستوجب منا ومن كل الباحثين تفادي النقل الاعمى من كتب التاريخ المليئة بالاساطير والخرافات والاراء الشادة و كلنا نعلم ان التاريخ كان يكتب في كل انحاء العالم من قبل مؤرخين تابعيين سياسيا و دينيا وقبليا للمنتصر لذلك نجد في الوقت المعاصر انه توجد العديد من الروايات المختلفة المتعلقة باصل الشعوب . حتى الاكتشافات الاركيولوجية المتعلقة بالاثار البنايات والاواني القديمة تبقى الاستنتاجات المتعلقة بها في حدود النظرية فهي ليست بعلوم يقينية ولحد اليوم هناك اختلافات كبيرة في هذه الاستنتاجات الا انه مؤخرا ظهر علم الجينات والذي اعطى فرصة للعلماء والباجثين لتاكيد او ابطال نظرياتهم حول اصل الشعوب هذا العلم ابطل العديد من الاساطير والادعاءات التي تتعلق بالانساب .
لذلك وفي طريقنا للبحث عن تاريخ واصل الشعوب وجب علينا اتباع طريقة جديدة واكثر دقة وصحة من حيث الاستنتاجات وذلك بمقارنة نتائج علم الجينات مع اخر الاستنتاجات والاكتشافات التي تخص الاركيولوجيا (علم الاثار) واكتشافات الانتروبولوجيا (علم الانسان القديم) وروايات التاريخ المتباينة.ومن ذلك فرز الحقيقة والخرافة من كتب التاريخ
وبما ان علم الجينات احدث ثورة في هذا المجال (اصل الشعوب) فكل رواية في التاريخ لا توافق النتائج العلمية اليقينية سيتم اضعافها وابعادها
ان هذا العلم لم يكن متوفر لدى الباحثين في تاريخ االشعوب لدى فالبحوث السابقة لم يكن بامكانها الفصل في رويات التاريخ المتباينة وكلما تلك الكتب في نهايتها نشعر اننا لم نصل الى نتيجة فاصلة او نهائية.

واسمحلي اخي الكريم (المؤرخ الاديب ) بالقول اني لا حظت في موضوعك انك غير مطلع على الكثير من المعلومات العلمية الجينية و والروايات التاريخية و الاكثر من ذلك لست مطلع على الرويات الدينية الاسلامية التي تتكلم عن اصل اللغات العربية ومبداها وكثير من المعلومات في موضوعك متناقضة مع العلم والمنطق والتاريخ


وهنا اسؤلك سؤالين بسيطين و اتمنى ان يكون جوابك بسيط ومياشر ايضا :

اولا :
هل بني اسرائيل او كما نسميهم اليهود عرب ام لا ؟
الجواب مع الادلة الشرعية والتاريخية

ثانيا :
ماذا كانت لغة القحطانيين والحميريين ومنهم قبيلة جرهم التي سكن بينها النبي اسماعيل عليه السلام ؟ (هل كانت العربية ام لغة اخرى)
مع العلم :
الفصل السابع والثلاثون بعد المئة: لغات العرب
قال "الطبري" في تفسيره: "كانت العرب وإن جمع جميعها اسم أنهم عرب، فهم مختلفوا الألسن بالبيان متباينو المنطق والكلام. وأن ألسنتهم كانت كثيرة كثرة يُعجز عن إحصائها

قال "ابن جني": "وبعد فلسنا نشك في بُعد لغة حمير ونحوها عن لغة بني نزار، وقال "أبو عمرو بن العلاء": "ما لسان حمير بلساننا ولا لغتهم بلغتنا". وذكر "ابن فارس"، أن ولد "إسماعيل"، يريد بهم العدنانية "يعيرون ولد قحطان أنهم ليسوا عربًا ويحتجون عليهم بأن لسانهم الحميرية، وأنهم يسمون اللحية بغير اسمها مع قول الله -جل ثناؤه- في قصة من قال: لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي، وأنهم يسمون الذئب القلوب مع قوله: وأخاف أن يأكله الذئب وما أشبه ذلك"
وقد عرف ذلك الكتبة "الكلاسيكيون" وغيرهم. فذكر مؤلف كتاب
1 تفسير الطبري "1/ 9"، "بولاق".
2 تفسير الطبري "1/ 15".
3 الخصائص "1/ 392"، "وقال أبو عمرو بن العلاء: ما لسان حمير وأقاصي اليمن بلساننا ولا عربيتهم بعربيتنا"، ابن سلام، طبقات "4 وما بعدها".
4 الصاحبي "55".

كلنا نعلم ان ابراهيم عليه السلام لم يكن يتكلم العربية وعندما ترك ابنه اسماعيل مع امه هاجر في مكة لجا اليهم قبيلة جرهم اليمنية السبئة الحميرية
وكانت لغة هؤلاء هي السبئية والتي عرفت لاحقا بالحميرية وهذه اللغة ما زالت تستعمل عند بعض قبائل اليمن في 2017 .


ثالثا :
ماهي لغة ابراهيم عليه السلام وادم ونوح وادريس ؟ هل هؤلاء كانوا يتكلمون العربية ؟

قال تعالى :ï´؟ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِï´¾
فما هي لغة نوح وايراهيم والقوم الذين بعثوا فيهم اكانت اللغة العربية ؟


نرجوا الاجابة والتوضيح من الاخ (الاديب المؤرخ) مع الادلة الشرعية والعلمية والتاريخية (في اطار الحوار المتمدن والبناء)

والسلام عليكم جميعا











رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
حوار, قبيلة, كنعان

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 06:46

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2017 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc