قسم أرشيف منتديات الجامعة - دروس في الحماية المدنية - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الجامعة و البحث العلمي > الحوار الأكاديمي والطلابي > قسم أرشيف منتديات الجامعة

قسم أرشيف منتديات الجامعة القسم مغلق بحيث يحوي مواضيع الاستفسارات و الطلبات المجاب عنها .....

 


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-05-20, 15:32   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
yacine414
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










B9 دروس في الحماية المدنية

السلام عليكم،أقدم لكم اليوم دروس في الحماية المدنية و للأمانة العلمية فقد وضعهم الأخ SALAH 23 من قبل في قسم اتوظيف في النظام العمومي و شبه عسكري،و قد وددت أن اضعها بالتفصيل حتى يتمكن الجميع من تحميلها مباشرة فقد تتعطل الروابط أحيانا و تصبح غير صاحلة للتحميل

مادة اسعاف الطرقات
إسعاف الطرقات
عموميات : تعتبر الممرات والشوارع و الأزقة التي تسير فيها السيارات مسرحا لأهم أسباب سيلان الدماء في عصرنا هذا وحسب الإحصائيات المنجرات من طرف عدة ولايات فإن حوادث المرور تعتبر من أهم الأضرار الإنسانية و المادية لأن ثلث الأموات يتوفون في هذه الحوادث والثلثان الباقيان يموتان بالأمراض مثل : الشلل والسرطان وأمراض القلب
مذكرة : ان الإحصائيات السنوية الخاصة بحوادث المرور في فرنسا تثبت أنه في سنة 1979 أصفرت حوادث المرور عن الأرقام التالية 12480 قتيل و 47914 جريح أي بنسبة وفايات 4% وحسب هذا التقرير فاءن حوادث المرور بفرنسا تقتل فرنسي في كل 40 د ويجرح 25 سخص و9/10من حوادث السيارات تقع على عاتق السائق
الأسباب البشرية الأساسية : السرعة المفرطة – عدم مراعات قوانين المرور – السير على اليسار – التنقل الغير شرعي . كل هذه الأسباب تمت دراستها و تحليلها مرات عديدة على المستوى الوطني والدولي من خلال أبحاث وملتقيات ومن هذه نستخلص مايلي , إن لكل شخص دور يقوم فللسلطات العمومية تحاول توقيف الكارثة والحد منها باءجراءات التوعية او العقوبات
دراسة تحليلية للإصابات :
الإحصائيات : حسب الإحصائيات السابقة تم استنتاج بعض العوامل المساعدة لحوادث المرور
1) المكان : حسب تقديرات فاءن عدد الحوادث يزيد بمرتين أو أكثر داخل المدن عكس خارجها ولكن عند حدوثها خارج المدن تكون أكثر خطورة
2) خصوصيات الطريق : الحوادث تكثر في الطريق المستقيم 65% أما في المنعرجات فلا تتجاوز 60% أما الطريق الأكثر حركة فهي 38% الطريق 2 %
3) الأيـــام : الحوادث تكثر في الحفلات وعطل نهاية الأسبوع
4) الوقـت : أغلبية الحوادث تكون في الفترة مابين 03 مساءا و09 ليلا وكذالك الظلام والتى تكون أكثر خطورة من 09 ليلا الى 06 صباحا وتكون أقل توقع في بقية الأوقات
5) الفصل : الحوادث يرتفع عددها في شهر جويلية و أوت وينخفض في شهر جانفي ومارس
6) نوع السيارات : في 100 حادث ذات العجلتين تكون نسبة 15 % والنسبة الباقية في السيارات العادية
7) الضحايا : داخل السيارات 66% فوق الدرجات 21 %الراجلين13 % داخل المدن اوفي الأماكن الآهلة بالسكان 100 من الراجلين مقتول منهم 20شخص أعمارهم أقل من 15 سنة 35 شخص أعمارهم أكثر من 65سنة
8) أماكن الحوادث : يكون الموت عند الراجلين قبل الراكبين .
ملاحظة : عكس الرأي المشهور الذي يقول أن الحوادث تقع عند النساء وأكثر منها عند الرجال ولحد الآن لم تثبت أي دراسة عملية هذا القول




الهيئة الفيزيائية والدراسة الحركية لحوادث المرور :
الهيئة الفيزيائية لحوادث المرور:
الراجلين : %13 من حوادث الطرقات خارج المدينة تصيب الأطفال والشيوخ
آليات الحادث : نميز حالتين
السرعة اقل من 20 كلم/ سا الضحية تقذف سواء كانت طفلا أو بالغا
السرعة أكثر من 20 كلم/ سا اذا وقع الحادث لشخص كبير بواسطة سيارة سياحية فاءن مكان الحادث او اصابة تقع تحت مركز توازن الجسم ( نحت الحزام ) فالضحية تقذف اما الى اليمين او الى اليسار
اذا وقع الحادث لشخص بالغ بواسطة شاحنة من الوزن الثقيل او طفل بواسطة سيارة سياحية فاءن الصدمة تقع فوق مركز ثقل الجسم ويقذف الضحية الى الى الأمام او تسحبها العجلات



























عوامل الخطورة المادية والبشرية في حوادث المرور
تمهيد: بصفة عامة عندما يكون الخطر العامل الذي يزيد من خطورته بطريقة مباشرة أوغير مباشرة في الإنفعالات السيئة للسائق الذي يقوم بحركات غير ملائمة وبالتالي يقع الحادث
الأسباب العميقة + الأسباب البعيدة + خطر الضروف و الأفعال الخطيرة = حادث مرور
عامل بشري خطأ مادي
مخطط أهم أسباب وفوع الحادث : تحليل حادث مرور يسمح لنا بفهم آلياته وبالتالي تطبيق أفضل القواعد الأمنية
عوامل الخطورة البشرية : السائق هو انسان بكل خصوصياته الفزيائية والعقلية متعلق بشخصيتة , أخلاقه , محيطه
المظهر الفيزيائي : القامة , البنية , السن , العاهات الجسمية و الأمراض خصوصا نقص الرؤية
المظهر البسيكولوجي : الجنس , الأخلاق ركوب الخطر , الإستفزاز , السياقة بتهور
الحالة الصحية : هناك بعض الأمراض باءمكانها أن تؤدي الى وقوع الحادث نذكر منها على سبيل المثال فقدان الوعي , النوبة العصبية , ضعف النظر , مرض السكر .اضافة الى هذه الأدوية وهي عبارة عن مخدرات تأثر على نفسية الإنسان كالخمر حيث أنه ينقص الانتباه ويتمدد وقته رد الفعل
أنواع الأدوية : ادوية مرض السكر , الضغط الدموي , الأدوية المنشطة
الصرع : عند بداية هذه النوبة السائق يفقد التحكم كليا في السيارة
مرض السكر : في حالة نقص السكر في الدم الراجع الى تناول بعض الأدوية المخفضة لكمية السكر في الدم كالأنسولين تؤدي الى غيبوبة
إضطرابات التصرف : بعض السائقين المغرورين من شدة الثقة من النفس الشيئ الذي يجعله يتناسى الخطر
التعب : ويرجع الى الحالة الصحية وأعراضه قلت الحذر , قلة الدقة في القيادة , نقص في رد الفعل , النوم أثناء القيادة.
العوامل اتى تزيد وتحدث التعب : الطريق والمحيط – كثافة حركة المرور – الجو الداخلي والخارجي للسيارة –وضعية غير مريحة – المرض - العمل فوق الطاقة – الإنفعال العصبي من جراء السياقة يتطلب ردود أفعال سريعة والت تتناقص أو تظطرب بسبب السياقة لوقت طويل
مايجب عمله لتفادي الحوادث والتعب : - النوم والإستراحة جيدا قبل القيادة – لايجب القيادة لمدة طويلة – في حالة الشعور برغبة في النوم يجب التوقف حالا .
عامل الخمر : عدد معتبر من حوادث المرور سببه الإفراط في السرعة وشرب الخمر وهذا ليؤثر على المركز العصبي
تأثيره : - الإرتخاء ونقص الحذر – نقص في الدقة – صعوبة التنسيق – نقص في رد الفعل







الخطأ في تقصير مسافة التوقف :

سرعة السيارة كلم / سا مابين رؤية الحاجز وبداية الكبح مابين الكبح ونهايته المسافة الكافية للتوقف
40 كلم / سا
60 كلم / سا
80 كلم / سا
100 كلم / سا
120 كلم / سا
140 كلم / سا 08 م
13 م
17 م
21 م
25 م
30 م 10 م
23 م
41 م
65 م
93 م
123 م 18 م
36 م
58 م
86 م
118 م
153 م

عوامل الخطورة المادية :
عندما يكون هناك خلل في السيارة يؤدي الى السياقة السيئة وبالتالي نسبة وقوع الحوادث تكون كبيرة لهذا يجب صيانة السيارة بائستمرار وخاصة الفرامل , المقود , العجلات ... لبعض السيارات نقائص كبيرة ومعروفة وهي :
نقص الإشارة أو العطب 53% خلل في المكابح 19 % عجلات قديمة 16% واقي الصدمات وماسح 12% بالنسبة للعجلات وواقي الصدمات والمكابح يجب على السائق ان يأخذ بعين الإعتبار مايلي : الإلتساق بالأرض يتعلق بحالة الطريق والسيارة والقوى الفزيائية ( القوى المركزية الطاردة , الثقل ) ويتناسب مع السرعة في المنعرجات اذا أردنا إنقاذ القوة الطاردة المركزية يجب ان ننقص في السرعة قـ= 5x سر2
ن
الكبح : المسافة اللازمة للتوقف تتغير حسب السرعة وحالة الطريق ووقت رد فعل السائق
العوامل الناتجة عن الهلع والقللق : عند وقوع حادث مرور يكون هناك ضحايا فاقدين الوعي او بهم كسور او نزيف ويكون هناك التدخل الخطأ للشهود (الناس الموجودين في عين المكان ) وهم أناس يجهلون تقديم الإسعافات الأولية عند وقوع حادث مرور يكون هناك اعتداء على السائق نقاش حار بين الناس والمتدخلين
- تساؤلات وإلقاء اللوم على المسعفين
الصفات التى يجب أن يتخذها المسعف :
الإحتياطات السريعة بعد تبليغ النجدة
التحكم في الأعصاب
خلق جو مناسب للعمل
إتخاذ الإجراءات السريعة لكل موقف وبكل كفائة
إظافة الى كل هذا هناك عوامل أخرى تتمثل في السرعة والتسارع والطاقة الحركية , التباطئ
إضافة الى بعض الإختلالات على مستوى المحيط والمشآت القاعدية
البحث وحراسة الوظائف الحيوية
مقدمة : يجب إجراء فحص عام بسرعة إكتشاف أي تهديد للحياة محتمل الحدوث سواء كان المصاب واعيا ام فاقد للوعي فعندما نقوم بفحص المصاب يجب عليك اتباع بعض القواعد وهي :
لا تحرك المصاب كثيرا تحاشيا لتفاقم الإصابة
ابدأ فحصك بدءا من الرأس ومنتهيا بالقدمين
لا تنسى استعمال حواسك (النظر , السمع , اللمس , الشم )
قارن ذائما بين جانب من الجسم المصاب والجانب الآخر لأن ذالك يسهل عليك إكتشاف أي تورم او تشوه يحتاج الى اسعاف اولي
فحص الرأس :
الـفم : تحقق مرة أخرى من التنفس أخذ بعين الإعتبار سرعة التنفس وعمقه وطبيعة ان كان سهلااوصعبا او مصحوبا بصوت او هادئ ولاحظ وجود أي رائحة فيه ايظا , افحص داخل الفم وتأكد من عدم وجود مواد غريبة كالقيئ والأطعمة والأسنان المخلخلة التى قد تسبب الإختناق وفحص الشفتين وفتش عن علامات الحروق او تغير اللون الذي قد يدل على التسمم بالمواد الآكلة , انظر الى لون الشفتين فربما دلا الى ازرقاق داخلهما على الإختناق وفحص الأسنان لتأكد من عدم حدوث خلع لأحدى الأسنان وسقوطها في آخر البلعوم
العينان : افحصهما معا لمقارنة الحلقتين الدائرة المركزية السوداء في كل منهما ولاحظ اذا كانت سعتهما واحدة وفحص بياض العين للبحث عن وجود لطخ دموي فيه .
الأنـف : أفحصه للبحث عن أثار الدم او السائل الرائق او مزيج الإثنين قد ياتي من الجمجمة
الوجه : انظر الى لون المصاب فقد يكون شاحبا اومتوردااوربما كان مائلا للزرقي اذا كان التنفس متأثرا بالإصابة وفي الوقت نفسه تحسس حرارة الوجه لتعرف فيما اذا كان شكل خاص ساخنا اوباردا ولاحظ حالة الجلد هل هو جاف او ندي اويعرق بغزارة .
الأذنـان : افحص الأذنين بحثا عن الأجسام الغريبة واثار الدم او الوسائل الدماغي الشوكي الرائق الذي قد يدل على كسر في الجمجمة , تكلم في اذن المصاب لتختبر سمعه .
الجمجمة : مرربيدك بلطف فوق فروة الرأس بحثا عن أي نزيف او أي اثر يدل على وجود كسر
فحص العنق والعمود الفقري : فك الملابس حول العنق وتحسس بأصابعك العمود الفقري من قاعدة الجمجمة التي أقصى ما يمكن أن تصل إليه بين الكتف بحثا عن أي عدم انتظام في الفقرات يمكن ان يدل على وجود كسر افحص حول العنق بحثا عن وجود أي علامة (تحذير طبيةّ)افحص النبض وراقب معدله وقوته وانتظامه ولاحظ وجود أي غياب للحركة او الحس في أطراف المصاب فحص الجزء السفلي من العمود الفقري ادخل يديك بلطف تحت تقعر الظهر ومن دون ان تحرك المصاب او تجرده من ثيابه , تحسس على طول العمود الفقري الى الأعلى أدنى نقطة تصل اليه يدك بحثا عن وجود عدم انتظام في الفقرات او توزع
فحص الجذع : افحص الصدر للتأكد من استواء حركة الأضلاع أثناء التنفس ولاحظ وجود أي جرح يمتص المواد , فتش في الأضلاع على أي بروز وانخفاض يمكن أن يدل على وجود كسر تحسس على طول خط عظم القص افحص عضمتي الترقوة وفتش عن عدم الانتظام فيهما وافحص الكتفين للبحث عن علامات تشوه فيهما وتحسس بعناية الحوض من الجاذبية وابحث عن وجود كسر ولاحظ أي علامة تدل على سلس في البول او البراز
فحص الذراعين : افحص عظام العضدين ثم عظام الساعدين والمعصمين واليدين والأصابع فتش بعناية عن وجود أي تشوه في الشكل او التورم مما يدل على الكسور , فتش في الساعدين عما إذا كان المصاب يلبس سوارا طبيا تحذريا او ثم علامات حقن لأن آثار الإبر تدل إما على إدمان المخدرات أو داء السكري
فحص الساقين : افحص الوركين و الفخذين والرصفتين (عظم الركبة ) وعظمي كل ساق والكاحلان والقدمين وأصابعهما بنفس طريقة الذراعين
التنبيه : استعمل يديك لتتمكن من فحص ومقارنة جانبيي الجسم في نفس الوقت
الاستجابة : وهو مأخوذ من مقياس كلاسكو الخاص بالسبات ( الغيبوبة ) وهو مبني على قدح العينين والاستجابة اللفظية والحركية وهي طريقة عملية لتغيرات مستوى الإجابة
ملاحظة : سجل الوقت والاستجابة كما يلي

العينان الحركة الكلام
هل هما مفتوحان
هل تفتحان عند الأمر بفتحهما
هل تفتحان باءستجابة الألم (القرص) هل المصاب يتحرك اذا امر
هل يتحرك استجابة لتنبه مؤلم
هل المصاب لا يهذي هل الإستجابة للأسئلة والحديث طبيعي
هل هو مشوش
هل يستعمل كلمات غير ملائمة
















تذكير بالتركيب الداخلي لجسم الإنسان
الجهاز الهضمي : يتألف من مجموعة من الأعظاء التي تقوم بهظم الأغذية والطرح إلى خارج الجسم المواد التى لا يمكن هضمها (الفضلات )
الفـم : يحتوي على الفكين والأسنان واللسان وغدد الريق ( اللعاب) للإنسان البالغ 32 سنة , الفك العلوي ثابت اما الفك السفلي متحرك بواسطة عضلات الوجه (قواطع اربعة , أنياب اثنين , أضراس أمامية أربعة , أضراس خلفية ستة ) لكل فك
البلعوم والمريء : البلعوم هو الذي يصل بين الفم والمريء أنبوب يمتد من الرقبة إلى الجزء السفلي من القص
المعـدة: كيس عضلي مبطن بغشاء مخاطي يحتوي على الغدد التي تفرز أثناء الهضم سائلا يمتجز بالأطعمة كما يفعل الريق وهذا السائل اصفر اللون نلاحظه في الأطعمة المرتجعة عند القيئ
الأمعاء الدقيقة : بعد ان تهضم المأكولات في المعدة تأخذ في التجول في الأمعاء الدقيقة وهي طويلة حوالي 8 امتار وهي تلتف حول بعضهما في البطن وتملؤه وداخلها مبطن بثنيات رقيقة تدعى الحملات تقوم بامتصاص الغذاء المهضوم وكل ما يحتاج إليه الجسم
الأمعاء الغليظة : تحيط بالبطن على شكل علامة استفهام وتنتقل إليها بعض فضلات الطعام الصلبة ثم تتجمع حتى يقذف بها الى الخارج وفيها يتم امتصاص اكبر جزء من الماء الذي يحتاج إليه الجسم .
الكــبد : يقع تحت الحجاب الحاجز الذي يفصل بين الفراغ البطني والقفص الصدري ويوجد على سطحها السفلي المرارة
الجهاز البولي : هو جهاز الذي يقوم بإفراز البول وافراغه خارج الجسم ويتألف من :
الكليتين : وهي بشكل حبة الفاصولياء غير أن حجمها يزيد عن حجم البيضة وتستقر كل كلية تحت الحجاب الحاجز مباشرة وعلى جانب العمود الفقري وضيفتهما أنها تنقي الدم الوارد اليها من بعض الأملاح والسموم المحلولة في مسار الدم ويسمى المحلول الذي تكونه الكلية أثناء عملية التنقية هذه بالبول
الـحالب : هو قناة مصلية ليفية تمتد من حويصلة الكلية في الجدار الخلفي السفلي للمثانة سائرة على جانبي العمود الفقري وينفتح الحالبان في جوف المثانة بفتحة لا تسمح للبول بالرجوع الى الحالب مهما امتلئت جوف المثانة
المـثـانة: هي جيب ذو جدار عضلي مرن فيه البول
قناة الأحاليل : قناة تخرج من الجهة السفلية من المثانة وتنفتح الى الخارج لتطرح البول
الجهاز العصبي : هو الجهاز الذي يسيطر على اجهزة الجسم المختلفة ونقصد بذالك ضبط وتكيف العمليات الحيوية التى يقوم بها الجسم ويختص الجهاز العصبي بنوعين من العمليات
المخ : هو اكبر جزأ في الجهاز العصبي الرئيسي ويوجد في الجزء العلوي من الجهاز العصبي ويحاط بالجمجمة ويبلغ وزنه حوالي 1300 غ ويتصل بالنخاع الشوكي من خلال ثقب في مؤخرة الجمجمة يسمى بالثقب الأعظم
المخيخ : وهو الجزأ الأسفل من المخ وأصغر حجما منه وسطحه الخارجي مجعد . على شكل خطوط متوازية ويقوم بالوظائف الآتية – السيطرة على حركة العظلات فلا تنقبض او تنبسط الى بعد ان تتلقى الأمر من المخيخ – تنظم حركة الكلام فلا يكون على وتيرة واحدة – السيطرة على المشية الطبيعية للإنسان وكذالك يجب ان تتجنب المشروبات الكحولية لأنها تؤثر على الدماغ
البصلة السيسائية : تقع في اسفل المخ وأمام المخيخ وهو جزء مهم جدا من أجزاء المخ لأنه يقوم بالوظائف الآتية – السيطرة على جميع الحركات الغير إرادية التي تحدث في الإنسان – حركات القلب والتنفس والتبول والتبرز والحركات الدورية للأمعاء لذلك فاءن أصيب في هذا الجزء يؤدي الى الموت في الحال
النخاع الشوكي : هو الجزء الثاني الذي يكون الجهاز العصبي الرئيسي ويوجد هنا النخاع الشوكي داخل القناة الشوكية التي توجد في العمود الفقري وهو عبارة عن حبل أسطواني الشكل وينشأ من اسفل البصلة السيسائية ممتدا داخل القناة النخاعية الشوكية في العمود الفقري حتى يبلغ الفترة القطنية الأولى ومن وظائفه . – توصيل عملية مختلف الإشارات والتنبيهات المختلفة – السيطرة على تغذية العضلات والأنسجة الأخرى – السيطرة على جميع الحركات اللاإرادية
جهاز الدوران : وهو مشكل من القلب و الأوعية الدموية
القلب : عضو عضلي اجوف هرمي الشكل يوجد في التجوف الصدري بين الرأتين ومائلا الى اليسار ويتركب القلب من اربعة أقسام تسمى حجرات القلب وهي : أذين ايمن ,اذين ايسر, بطين ايمن , بطين ايسر
يوجد حاجز ممتد بطول القلب يقسمه الى قسمين الجزء الأيمن به دم غير نقي والجزء الأيسر به دم غير نقي . توجد فتحتان أذينان وبطينان وفي كل فتحة يوجد صمام الأذين والبطين وظيفته السماح للدم المرور بالأذين الى البطين ولا يسمح له بالمرور في الإتجاه المعاكس
الـدم : وهو سائل احمر لزج ملحي الطعم ويرجع هذا اللون الأحمر الى وجود مادة تسمى ( الهيوقروبين)
وهي مادة معقدة عند معادلته بالأحماض الى مادة بروتينية بسيطة تسمى (القروبين )والجزء الآخر يسمى (الهيمو) وهي مادة حديدية عضوية غير بروتينية وهذا الجزء الحديدي هو الذي يتحد مع الأوكسجين .
الأوعية الدموية :
الشرايين : وهو وعاء دموي يحمل دما مؤكسدا نقي . يحمل الدم من القلب الى الأنسجة ماعدا الشريان الرئوي .
الأوردة : هو وعاء يحمل الدم من الأنسجة الى القلب وكلها تحمل الدم الغير مؤكسد ماعدا اربعة الأوردة الرئوية
الشعيرات الدموية : وهي أوعية دموية صغيرة
الجهاز التنفسي :
تركيب الجهاز التنفسي : يتكون الجهاز التنفسي من الأنف , الحنجرة , البلعوم , القصبة الهوائية , الرئتان
الأنـف : يدخل الهواء الذي يحمل الأوكسجين عن طريق الأنف ويجب تتم عملية التنفس عن طريق الأنف للأسباب التالية
عند فتحة الأنف الخارجية يوجد مجموعة من الشعيرات حيث انها تقوم بتنقية الهواء ويصل دون مرور الغبار
الجهاز الداخلي للأنف يفرز مادة مخاطية تقتنص الميكروبات الداخلية والغبار
ينتشر تحت الغشاء المخاطي مجموعة من الأوعية تعمل على تدفئة الهواء الداخلي فلا يصل الى
الرئتين باردا فيؤذيها
البلعوم : وهو الأنبوب الذي يلي الفم وينفتح عليه الأنف والفم ويتصل بأسفله من الخلف المريء ومن الأمام الحنجرة
الحنجرة : وهي عضو تنفسي تقوم بحراسة القصبة الهوائية عن طريق لسان المزمار حتى لا يدخل اليها جسم غريب فهي فوق ذلك العضو للصوت
القصبة الهوائية : أنبوبة عضلية غضروفية تلي الحنجرة مباشرة ويتدعم جدارها بواسطة حلقات غير كاملة الاستدارة من الخلف , يغطي القصبة الهوائية من الداخل غشاء مخاطي يفرز مادة مخاطية تعمل على ترطيب الهواء أثناء دخوله فلا يصل إلى الرئتين جافا فيؤذيهما كما يوجد كما يوجد في الغشاء المخاطي صنف من أهداب دائمة الحركة من الأعلى إلى ناحية الفم ووظيفة الأهداب هي طرد أي جسم غريب يحاول الدخول إلى الرئتين
الشعيبات الهوائية: تتفرع القصبة الهوائية إلى شعبتين هوائيتين إحداهما تدخل إلى الرئة اليمنى والثانية تدخل الى الرئة اليسرى ثم تتفرغ هاتان الشعبتان داخل الرئة إلى شعب فالشعيبات دقيقة ينتهي كل منها بكيس هوائي رقيق يسمى السنخ الهوائي
الرئتان: وهما مجموعة الأسناخ الرئوية التي مر ذكرها مجتمعة الى بعضها بسنخ منظم لا صق ويحيط بكل سنخ أوعية شعيرية دموية يتم فيها تبادل مولد الحموضة الهوائي الداخل بالتنفس مع حمض الفم الوارد إلى الرئة بالدم , وتنقسم الرئة اليمنى إلى فصين والرئة اليسرى إلى ثلاثة فصوص .























طرق رفع الضحايا بالأيدي
تمهيد : قد يتعذر على العديد من الحالات استعمال المحمل نظرا لصعوبة المسالك أو عائق آخر فيضطر المسعفين حمل ضحاياهم بواسطة الأيدي
الحالة الأولى :
المسعف لوحده :هناك عدة طرق نذكر منها طريقة الإطفائي :
تعتبر احسن طريقة يستعملها المسعف أثناء الإنقاذات المختلفة يشترط أن تكون الضحية غير مصابة في العمود الفقري أو بجرح على مستوى البطن أو الصدر
2- طريقة الرفع والرجلين حرتين : تستعمل كذالك لإنقاذ ومساعدة الضحايا المصابين بإصابات خفيفة في الأطراف السفلية بحيث يقوم المسعف بمسك ذراعي الضحية حول عنقه ويسند الضحية على ظهره ويترك رجليها حرتين
3- طريقة الرفع والرجلين ثابتتين : مثل سابقتها إلا أن الضحية تكون من الأمام وتمسك نفسها في عنق المسعف ويمسكها هو من الرجلين والجذع (الظهر)
4- طريقة حمل الضحية على الظهر : يقوم المسعف بحمل الضحية على ظهره ويمسكها جيدا
5- طريقة الإسناد : تتم هذه الطريقة في حالة إذا كانت الضحية مصابة بإصابة خطيرة بحيث يقوم المسعف بإسناد الضحية من اجل إبعادها عن مصدر الخطر وتتم كالتالي :
يقوم المسعف بوضع يد الضحية حول عنقه ويمسكها جيدا او يضع يده حول الحوض
طريقة الكرسي : تتم بمسعفين كل واحد يمسك اليد الأخرى أو الأولى على مستوى المعصم مشكلا زاوية قائمة ويمسك بيده الأخرى ذراع المنقذ أي زميله الذي يفعل مثله مشكلا بين المنقذين وتجلس الضحية بين المنقذين واضعة يدها على رقبة المسعفين إذا كانت واعية أما إذا كانت فاقدة للوعي فالمسعفان يشكلان الكرسي بثلاثة أيدي واليد الباقية للمسعف تسند الضحية .
طريقة الملعقة : تستعمل لرفع الضحايا وإيصالهم في الأماكن الضيقة التي يصعب فيها إدخال المحمل وتطبق باثنين أو ثلاثة أو أربعة مسعفين وتتم عبر الأزمنة كما سيأتي ذكره :
الزمن الأول : يتهيأ المسعفين ويجلسون في أماكنهم ويقول الأمر (انتبه للتحضير)المسعفين الثلاثة يتموقعون على طول الضحية واضعين ركبهم (نفس الركبة ) على الأرض المسعف الموجود على مستوى الكتفين يمرر ذراعيه الأول تحت القفى والثاني على مستوى الكتفين والمسعف الثاني يمسكها على مستوى الكليتين اما الثالث فيمسكها فوق الركبة واليد الأخرى تحت الركبة ثم يقول كل واحد منهما جاهز.
الزمن الثاني : الأمر ( انتبه للرفع ارفع )ترفع الضحية على مستوى الركبة التى تساعدهم على مسك الضحية ثم (الأمر ضم) تضم الضحية على صدورهم محررين بذلك ركبهم ثم (الأمر قم ) الأعوان يقفون جميعا في وقت واحد ثم (الأمر تقدم) او در يمينا او يسارا وذلك لتوضيح الاتجاه حركة السير ليتم ايصال الضحية الى المحمل .
الزمن الثالث : يتم فيه وضع الضحية على مستوى المحمل ثم الأمر (ارتكز على الركبة) المسعفين الثلاثة يرتكزون على الأرض ثم الأمر ابعد يبعدون الضحية من على صدورهم الرئيس يحضر المحمل ويعطي (الأمر ضع)
ملاحظة :هناك طريقة شبيهة بالملعقة فيها نفس الأوامر الفارق الوحيد الرئيس الموجود بين زميليه عند رفع الضحية من الأرض يسحب لجلب المحمل ويكون مقابلا في وضعية لهما بحيث يساعدهم في عملية وضع الضحية
طرق السحب – طريقة الزحف: تتم هذه العملية غالبا في الأماكن الغير صالحة للتنفس (كهف , نفق)حيث يدخل المسعف ويزحف من اجل إنقاذ الضحية واخراجها عن طريق الزحف حيث تمسك الضحية برقبته وهي ملقاة على ظهرها وإذا كانت فاقدة للوعي يقوم المنقذ بربطها أي يد الضحية فوق رقبته ويقوم بجرها
طريقة السحب بغطاء : توضع الضحية فوق بطانية او غطاء ويقوم المسعف بسحبها من جهة الرأس بحيث يتفادى احتكاك الرأس بالأرض
طريقة السحب من الكتفين : يقوم المنقذ بشد الضحية من الكتفين ويسحبها على أن لا تسحب فوق أشياء حادة أو محترقة.
النقل بواسطة رباط(حزام): يقوم المسعف بتمرير الرباط فوق كتفيه وربطه فوق فخذي الضحية مع مسك يدي الضحية
طريقة الحمل الطولاني : يمسك المسعف الأول الضحية على مستوى الصدر تحت إبطيها يكون ورائها ويكون الثاني على مستوى الركبتين ويمسك الضحية من تحت الركبتين مثل النقالة
مسك ذراعي الضحية : يكون كل مسعف من الجانب ويمسك ذراع الضحية بيد واليد الأخرى يمررها على مستوى الخصر للضحية
طريقة الجسر : اذا كانت الإصابة على مستوى العمود الفقري يجب اتباع طريقة خاصة للرفع بحيث تحمل الضحية بلطف حتى تتجنب المضاعفات الرئيس يعطي الأوامر ويتولى العملية حيث تكون على الأزمنة التالية
الزمن الأول الأمر (انتبه للتحضير ) المسعفون يتهيئون ويأخذون أماكنهم بحيث أن ثلاثة منهم يحيطون الضحية واحد على مستوى الخصر (الحوض) والثاني على مستوى الأطراف السفلية والثالث على مستوى الرأس
ملاحظة :الأول على مستوى الصدر والرأس والثاني على مستوى الكليتين واليد الأخرى على الحوض والثالث فوق وتحت الركبة ويجيبون بجاهز
الزمن الثاني : الأمر (انتبه للوضع ضع) المسعفون الثلاثة يضعون الضحية على المحمل
الجسر الممتاز : يكون المحمل قريب من الضحية ويكون صلبا وفي حالة تعذر الأمر ويجب وضع الضحية على شكل مستقيم الرأس والجذع والأطراف وتكون عملية الجذب في جميع الحالات الأمر( انتبه للتحضير) مسعفان يحيطان بالضحية وينظرون إلى وجهة يكون أحدهما على مستوى الحوض والآخر مستوى الأرجل والثالث يقابلهما على طول مستوى الرأس والمسعف الموجود على مستوى الأطراف السفلية يمرر يده تحت بطة الساق واليد الأخرى تحت فخذيه والمسعف الموجود على مستوى الرأس يمرر يديه تحت الكتفين والرابع أحدى ركبتيه على الأرض يرفع الرأس ويكون قفا الضحية فوق ساعديه ومع مراعاة عدم تحريك او ثني او تدوير الرأس .
ملاحظة : هذه الحركات تجرى بلطف بدون تحريك او تحويل الضحية في هذه اللحظة المسعفون الأربعة يقولون جاهز ثم الرئيس يأمر انتبه للرفع ارفع الجميع يرفعون الضحية بضع سنتيمترات من الأرض ثم يقوم الرئيس بتمرير المحمل تحته ثم الأمر انتبه للوضع ضع المسعفون يضعون الضحية بلطف ويجب ملأ الفراغات على مستوى القفى والكليتين كما يجب ربط الضحية على مستوى المحمل .
- ملاحظة :
طريقة أرمو : الضحية فاقدة للوعي لا نستطيع تمديدها على الظهر هناك خطر الاختناق يجب وضعها في الوضعية الأمنية p.l.s الضحية مصابة في العمود الفقري يعتبر النقل او الحمل مؤقتا
- يدي الضحية يجب أن تكون فوق صدرها الأمر انتبه للتحضير يقوم مسعفان بشدها أي نهايتي جسم الضحية إحداهما في الرأس والآخر عند رجلي الضحية والمسعفان الآخران يدخلان أيديهم وسواعدهم على مستوى الأطراف السفلية في قاعدة القفص الصدري تحت الحوض المسعفون يجيبون جاهز الأمر (انتبه للجذب اجذب ) المسعفان الأولان يجذبان معا والأول عند الرأس يجذب ويميل الرأس الى الوراء قليلا والآخر يجذب الأرجل ثم الأمر (انتبه للتدوير أدر) المسعفين الأربعة يقومون بالتدوير بلطف مع بعضهم مراعين استقامة جسد الضحية الرئيس يحضر المحمل ويجعله متوازيا مع الضحية ثم الأمر انتبه للوضع ضع المسعفون الأربع يقومون بوضع الضحية على المحمل بلطف ويضعونها بوضعية p.l.s .








































التحويل والنقل
طريقة حمل الضحية على المحمل
مقدمة : يعتبر المحمل وسيلة حمل ممتازة تساعد على نقل ضحايا من والى سيارة الإسعاف في ضروف جيدة تسمح ببقاء جسم الضحية في وضعية جيدة تقلل من المضاعفات وبالتالي من الألم لهذا على المسعف أن يتقن بعض طرق الرفع لكي يتمكن من وضع الضحية على المحمل بلطف واعطائه وضعية لائقة خاصة إذا كان الطريق طويل . توضع عموما الضحية على ضهرها مبسوطة الأطراف السفلية وقد تتغير هذه الوضعية مراعاة لمكان الإصابة بحيث توضع الضحية على الجهة السليمة في اغلب الأحيان قد توضع على بطنها اذا كانت الإصابة في الجانبين ونعدل الضحية عن عدم التحمل وقد ترفع كتفي الضحية مع ادارة الرأس الى أحد الجانبين
وضعية : المصدوم على الظهر , الرأس الى الأسفل الأرجل مرتفعتين قليلا
المصاب في الصدر على الظهر الجذع مرفوع ( نصف الجلوس )
المصاب في البطن على الظهر الركبتين مطبقتين
العمود الفقري على الظهر فاقد الوعي على الجانب p.l.s
المحافظة على درجة الحرارة : لف الضحية بغطاء
الكيفية : يوضع الغطاء بشكل مائل على المحمل , ضع الضحية فوق الغطاء , لف الأطراف الغطاء تحت الجسد , ادخل النهايات تحت الرأس والأرجل
طريقة الحمل : النقل بمسعفين يجب أن يكون النقل أفقي دائما , رأس الضحية من الأمام , الخطوات غير متجانسة بمسك المحمل بمقدمة اليد إذا كان المسك صعب يلزم معاودة الحمل بمقدمة الأيدي بعد تجاوز العوائق والمسالك الصعبة الربط في حالة المسالك الصعبة الانحدار الشديد يجب ربط الضحية بالمحمل ويكون بواسطة حبل أو رباط ويجب تمريره حول الضحية والمحمل , عند استعمال الحبل يجب ان يصل طوله إلى 12 م على الأقل يربط أولا في مقبض المحمل فيقرب من رأس الضحية , يمر تحت المحمل ثم فوق صدر الضحية (نصف مفتاح) تحت وفوق الركبتين (ثلاثة في المجموع ) يجب تمريرها على القدمين ثم تربط في المقبض الآخر
كيفية الحمل بمسعفين :
الزمن الأول : الأمر انتبه لتحضير أحد المسعفين يقف عند رأس الضحية والثاني الرئيس يقف في الخلف عند أرجل الضحية المسعفان يجلسان ويقبضان مقابض المحمل
الزمن الثاني : عندما يجيب الأول جاهز بأمر الرئيس (انتبه للرفع ارفع ) المسعفان يقفان وقفات بالمحمل
الزمن الثالث : الرئيس يأمر ( انتبه للتقدم تقدم ) يمشيان الأول بالرجل اليسرى والأخير باليمنى لمنع اهتزاز المحمل
الزمن الرابع : الأمر (انتبه للتوقف قف) المسعفان يتوقفان الأمر (انتبه الجلوس ) المسعفان يضعان بلطف المحمل عللا الأرض
ملاحظة : النقل السهل باستعمال الأحزمة الخاصة بالمحمل .
كيفية النقل بأربعة مسعفين :
الزمن الأول: كل مسعفين يقفان في نهاية المحمل متقابلان , الرئيس يقف في الأخير عند الأرجل على اليمين (انتبه لتحضير) ينحني كل مسعف ويمسك المقبض بيديه يقولون جاهز
الزمن الثاني : (انتبه للحمل) كل مسعف يقف ويكون المحمل في نهاية الساعد
الزمن الثالث : المسعفون يحملون المحمل على مستوى الكتف , يدورون ربع دورة يجعلون المقابض على الأكتف .
الزمن الرابع : يمشون دون تجانس (انتبه للتقدم تقدموا )
السير في الأدرج: في الأدرج الواسعة المسعفين في الأعلى يمسكان المحمل على مستوى الساعد والمسعفين في الأسفل يمسكان المقبض على الكتف , الوضع افقيا
- الأدرج الضيقة : يقوم بالحمل مسعفين فقط
- في الانحدار : يكون المحمل عمودي على المنحدر
ملاحظة : في هذه الحالات يجب ربط الضحية بالمحمل .
اجتياز حاجز : حتى لا نضطر للعودة وتضييع الوقت يجب فعل مايلي
أربعة مسعفين على الأقل يجب توفرهم الحاجز مرتفع (حافظ , سياج, إنقاذ)
الوصول بالقرب من الحاجز الرئيسي يجعل المحمل عمودي على الحاجز وبأمر (انتبه للتوقف) المسعفين الأولين في الأول يتقابلان يمسكان المحمل من الوسط المسعف الأخير على اليسار يمسك المقبض الأخير للمحمل الرئيس يجتاز الحاجز الرئيس بأمر (أرسل) المسعفان الجانبيان يمرران المحمل الى الأمام المسعف الأخير يتقدم ماسكا المحمل أنفيا عندما يمسك الرقيب مقبض المحمل بأمر (توقف) المحمل يرفع من طرف الرئيس والمسعف الأخير, المسعفان الجانبيان يجتازان الحاجز ويتوقفان في مكانهما بأمر الرئيس(ابعث) يبعث المحمل الى الأمام عند اجتياز المحمل للحاجز كل مسعف يمسك مكانه وبأمر الرئيس (التقدم تقدم)






















السيرة العامة للتدخل في حوادث المرور
التعرف :
إحصاء عدد السيارات
إحصاء عدد الضحايا المحصورين او المقذوفين خارج السيارة
مراقبة الضحايا والمحافظة على الأعضاء الحيوية
مراقبة خطر الحريق بواسطة المطفأة او خرطوم مولد للرغوة
قطع تيار البطارية وتوقيف محرك السيارة
- في حالة احتراق السيارة وصعوبة إخماد الحريق فحاول إخراج الضحايا بأقصى سرعة ممكنة (خطر الإنفجار)
وضع حواجز أمنية تتمثل في أشرطة وأضواء كاشفة في حالة غياب الأمن ثم تثبت السيارة
الاقتحام :
يقوم المسعف باقتحام السيارة والمحافظة على الأعضاء الحيوية
تحرير المجاري التنفسية وإخراج المخاط بجهاز خاص
اذا كانت الضحية غير فاقدة للوعي يمكن سؤالها لتسهيل تشخيص الإصابات مع ملاحظة وجود تنفس أو وجود نزيف خطير أم لا .
يمكن تثبيت الضحايا المكسورين من الأطراف العلوية قبل إخراجهم من السيارة , أما إذا كانت الكسور في الأطراف السفلية فيستحسن تثبيتها بعد الإبعاد .
الضحايا المقذوفين خارج السيارة يوضعون في الوضعية الأمنية الجانبية pls
التفكيك : قبل الشروع في هذه العملية يجب التأكد من سلامة والسير الحسن للوظائف الحيوية
عند الشروع في اخراج الضحايا المحصورين والمصابين في العمود الفقري هناك قاعدة يجب اتباعها :
كلما كانت الفوهة (الفتحة كبيرة) كلما سهلت من عملية الإخراج وقل الخطر
يجب حماية الضحايا المحصورين بأغطية قبل التفكيك
الوسائل :
القاطعة بسلسلة - القاطعة بأسطوانة – مقص كهربائي – جهاز القطع والتفكيك - مشار ميكانيكي









الإسعافات الأولية
الحركات ذات الأهمية القصوى : أن أول خطأ يجب تفاديه هو اعتبار الضحية ميتة بينما هي تكون في غيبوبة أما الخطأ الثاني هو الاهتمام بالضحايا الأقل خطورة كالتي تعاني من كسر أو جرح بسيط لهذا هناك حالتين يجب أن لا تتأخر عنهما ( الاختناق والنزيف) وأول عملية يقوم بها المسعف هي مراقبة النزيف والتنفس .
الاختـنـاق : الموت الذي يأتي مباشرة بعد الحادث ليس سببه الرئيسي خطورة الجروح ولكن نقص أو صعوبة التنفس بسبب انسداد المجاري التنفسية بسقوط جسم غريب في الحلق , تسرب الدم إلى الرئتين جروح في الرئة , التقيؤ المفاجئ عند فقدان الوعي وتسربه في الرئة , إصابة في المخ . في حالة من هذه الحالات السالفة الذكر يتعرض المصاب إلى الاختناق ولهذا المسعف مطالب بحل هذه المشكلة في التنفس في الحال وهذا يكون كالتالي
- المبادرة إلى إجراء التنفس الاصطناعي ونلجأ في هذه الحالة لاستعمال طريقة فم للفم ولكن قبل المبادرة في إجراء هذه الطريقة يجب أولا مراقبة المجاري التنفسية وتنقيتها من الأجسام الغريبة حتى لا تدخل الى الحنجرة أثناء عملية فم للفم وتزيد من حدة الاختناق
يجب تمديد رأس المختنق إلى الخلف وببطأ وبرفق
- القيام بعملية فم للفم :
لماذا يجب جذب الرأس إلى الخلف مع رفع المنطقة الرقبية ؟
كما هو موضح عندما يكون الرأس ممدود إلى الخلف فاءن اللسان ينجذب عن الحنجرة ويسمح بمرور الهواء
لماذا يجذب الرأس ويمدد في نفس الوقت ؟
حتى لا نزيد في خطورة إصابة الضحية عندما تكون مصابة في الفقرات الرقبية النزيف القوي : غالبا ما تتعرض لهذا النوع من النزيف أثناء بتر أحد الشرايين الشيء الذي يؤدي الى دخول الضحية في حالة صدمة
ولكن الخطورة تكون في بعض الأحيان في طريقة الإسعاف وخاصة أثناء استعمال رباط قطع الم الذي أصبح استعماله ممنوعا إلا في الحالات ذات الضرورة القصوى لهذا يجب تعويضه بـ :
الكشف عن الجروح
وضع قماش عريض مثل منديل
الضغط بقوة لمدة 10 دقائق على الأقل
التثبيت الكلي بشريط لا صق
رفع العضو المصاب
الإصابة الثانوية : اذا كانت الضحية تعاني من كسر في العمود الفقري يجب وضعها على شكل محور واحد عند نقلها الى المستشفى
اذا كانت فاقدة للوعي يجب وضعها في الوضعية الأمنية الجانبية
يمنع إطلاقا مسك الضحية من الأطراف أثناء نقلها
المطفأة : أثناء حريق السيارة (بنزين – مازوت) يمنع منعا باتا استعمال الماء
مخطط إسعاف الطرقات
كل مصلحة يجب عليها أن تقوم بإنشاء مخطط الطرقات الذي هو جزء من مخطط تنظيم الإسعافات(plan orsec)
محتويات المخطط :
قائمة بكل المستشفيات والقطاعات الصحية
قائمة سيارات الإسعاف الخاصة بالحماية المدنية والمستشفيات والشركات
الاتصالات : ان وسائل الاتصال تلعب دورا كبيرا في التنسيق وسرعة التدخل ( محطة ثابتة , محطة متنقلة , محطة محمولة ) ووسائل الاتصال مع المستشفيات والاستعجالات وسائل مع مصالح التدخل
سيارة الإسعاف :
يجب ان تكون مجهزة بمحملين على الأقل وأربعة أعوان
يجب على قائد سيارة الإسعاف أن يضمن مراقبة الضحايا طيلة المسافة التى تربط مكان الحادث والمستشفى .
يجب على السائق ان يتفادى الطرق الوعرة حتى لا يزيد من خطورة إصابة الضحية
يجب ان يكون في كل سيارة إسعاف مسعف مختص قادر على إعطاء الإسعافات الأولية كما ينبغي























إصابة أهم الأعضاء الحيوية

آلية الإصابات : يجب على المسعف أن يعتبر كل ضحية متعددة الإصابات في حوادث المرور لأن كل المصابين في هذه الحوادث معرضين إلى ثلاثة إصابات الأولى مباشرة والحالتين المتبقيتين غير مباشرتين
الإصابة المباشرة : عند اصطدام السيارة بشيء وهي تسير بسرعة فائقة يتم قذف كل ما بداخلها حيث يصاب الضحايا في الرأس , اليدين , القدمين , القفص الصدري
الإصابتين غير مباشرتين : هذه الإصابات تكون داخلية غير ظاهرة مثل تضعضع المخ تحرك داخل الجمجمة والرئتين أو إصابة في القفص الصدري والأحشاء في عضلات البطن
ارتفاع وزن الأحشاء الداخلية :

العضو الوزن العادي الوزن في حالة توقف 100كم/ سا
الكبد
القلب والكلية
المخ
الطحال 1.700 كلغ
0.300 كلغ
1.500 كلغ
0.150 47 كلغ
08 كلغ
42 كلغ
04 كلغ

قاعدة : في حالة التوقف التام لسيارة تسير 100 كلم/سا وزن جسم الإنسان يضرب في 28
إصابة أهم الأعضاء الحيوية : 60 بالمائة من وفيات حوادث المرور ماتوا مباشرة بعد الحادث أو في الطريق إلى المستشفى وهذا راجع إلى الأخطار الثانوية التي يتعرضون لها كتوقف التنفس والدورة الدموية
الحياة النباتية : وهي سلامة البصلة السيسائية المسؤولة عن أهم أعضاء الحياة كالتنفس والدورة الدموية والامتصاص .
إصابة المخ : وتأتي مباشرة نتيجة لضربة عنيفة تؤدي إلى انظغاطه أو انكسار في الجمجمة , في الحالة الطبيعية تقوم الرئتين بتصفية الدم من الغازات السامة ثم يقوم القلب إلى ضخ الدم الصافي إلى المخ ولكن في حالة إصابته بإصابات خطيرة فأنه يصبح يحتاج الى كمية كبيرة من الأكسيجين ويمر عبر المراحل التالية :
أبو كسي : نقص في الأكسجين
أطو كسي : نقص كمية كبيرة من الأكسجين
الاختناق أطو كسي + تراكم ثاني أو كسيد الكربون )
الموت : لهذا على المسعف أن يتدخل بسرعة ويقوم بإعطاء الإسعافات الأولية أي التهوية الكافية للرئتين بواسطة التنفس الاصطناعي أو الأوكسجين وكذالك الدلك الخارجي للقلب في حالة توقفه ثم تحرير المجاري التنفسية .



الإصابات التي تحدث وكيفية إسعافاتها

مقدمة : تنتج عن حوادث المرور الإصابات العديدة لدى الضحية وعلى الأقل إصابتين دون أن ننسى حالة الصدمة وبذلك يجب على المسعف تقديم الإسعافات الأولية اللازمة برفق وعلاوة على ذلك توجد بعض الإصابات غير مرئية فيجب معرفة احتمال وقوعها وذالك حسب نوع الحادث وهناك الإصابات الداخلية التى تؤدي إلى الموت وهذا مما وجب على المسعف القيام بالفحص الدقيق للضحية ونقلها في أحست الظروف الى المستشفى
إصابات الرأس : إن ضحايا حوادث المرور كثيرا منهم يصاب في الرأس الذي ينجم عنه عادة كسر في الجمجمة او إصابة في المناطق العصبية كنزيف داخلي في الدماغ
العلامات :
الضحية تفقد وعيها لمدة طويلة
الضحية تفقد وعيها من حين الى آخر (كسر في الجمجمة ظاهر من خلال المظهر الخارجي او نزيف قوي )
اضطراب عصبي وبقاء علامات الصدمة في الرأس والجمجمة
فقدان الوعي بعد الحادث مباشرة ( الغشيان)
حدقتي العين غير متساويتين
ملاحظة : على المسعف دائما أن يأخذ بعين الاعتبار أن الضحية قد أصيبت في الرأس وبأخذ كذلك العواقب التى تنجم عليها وذالك لتقديم الإسعافات لهذا النوع من الإصابات
طريقة الإسعافات :
يجب على المسعف أخذ الضحية الى المستشفى تحت المراقبة وبسرعة معقولة وتفادي المنعرجات والتوقف ويحرر المجاري التنفسية .
يجب مراقبة التنفس بنبض القلب وحدقة العين
إصابات الوجه : ينجم عن هذا النوع من الإصابات والاختناق وذلك برجوع الدم الذي ينزل من الجمجمة
طريقة الإسعاف :
وضع الضحية في وضعية الأمن الجانبي لأن ذلك يساعد الدم في الخروج
إصابة العمود الفقري : كما هو معروف العمود الفقري هو محور جسم الإنسان يضمن الحركة ويعتبر غلافا للنخاع الشوكي .
الفقرات الرقببية : هي النقطة المعرضة للإصابات وبأكبر نسبة حتى ولو أستعمل حزام الأمن وعادة ما تكون الفقرة السادسة هي الأكثر تعرضا ،أما العلامات الدالة على ذلك آلام في الأطراف و فقدان الوعي أحيانا .
طريقة الإسعاف : الانتباه إلى توقف القلب و التنفس .
نقل الضحية في وضعية معينة (الرأس ،الرقبة ، الجذع ) في استقامة واحدة تحت المراقبة الدقيقة لأن كل تهاون يؤدي إلى الموت .
الفقرات الظهرية : يلاحظ هذا النوع من الإصابات لدى الأشخاص الذين لا يستعملون حزام الأمن حيث يقذفون عبر زجاج السيارة إلى الخارج ثم السقوط على الظهر أو الحوض والفقرة المصابة هي الفقرة 12 وعلامة إصابتها ألم الظهر شكل في الأطراف السفلية وفقدان الحساسية في الأطراف السفلية
طريقة الإسعاف : يحمل بواسطة مسعفين بطريفة الجسر او الجسر الممتاز وذلك باستعمال المحمل الصلب او ذو الشفرات
نفس الإسعافات بالنسبة للفقرات العجزية (خاصة الفقرة الرابعة )
إصابة الصدر : ينتج عنها كسور او جروح في الأضلاع بإمكانها أن تصيب الرئتين وتنقسم هذه الإصابات الى قسمين :
الإصابة الداخلية : في هذه الحالة نلاحظ لدى الضحية أنها تعاني من آلام عند التنفس العميق الشيء الذي يصعب عملية التنفس وينتهي بالاختناق ويعرف عن طريق زرقة الوجه مع تصبب العرق
الإصابة الخارجية : يمكن أن تكون أمامية او جانبية وعلامتها خروج فقاعات عن طريق الجرح اثناء التنفس ويجب على المسعف سدها بواسطة اليد او ضمادة معقمة
طريقة الإسعاف : اذا كان المصاب فاقد للوعي نضعه في وضعية الأمن الجانبي وتقدم له الأكسجين وننقله الى المستشفى .
إصابة البطن : هذه الإصابات تتكرر في معظم الحوادث لذا تعتبر خطيرة كونها اصابة داخلية ولا تعطي أي دليل لموقع وجودها وينتج عن هذه الإصابات تحكم البنكرياس او الكبد نتيجة النزيف الداخلي
طريقة الإسعاف :
عموما هذا النوع من الضحايا نجدهم في حالة صدمة مما يلزم وضعهم في وضعية أفقية على الظهر ( نصف الجلوس)




















الخمر وحوادث المرور

مقدمة : الإحصائيات تبين أن للخمر دور كبير في حوادث المرور وتكاد تكون موجودة في جميع دول العالم بالنسبة 17 بالمائة من التنبآت تبين أن سائقي في حالة سكر تكون الحوادث دائما مميتة وبين نسبة 30 و 34 سنة 39 بالمائة الحوادث تكون خطيرة بالنسبة للمسنين ذوي 50 سنة أو اكثر بالنسبة للشباب التنبآت تكون بنسبة 18 بالمائة وتكون بنسبة الموت 44 بالمائة
التخمر : هو عدد الغرامات الكحول في اللتر الواحد من الدم وتكون نسبة حوادث المرور كالتالي :
- من اجل 0.5غ من الكحول في الدم حوادث المرور تكون من 01 إلى 03 بالمائة
- من اجل 0.1غ من الكحول في الدم حوادث المرور تكون 05 بالمائة
- من اجل 1.5 من الكحول في الدم حوادث المرور تكون 15 بالمائة
- من اجل 02غ من الكحول في الدم حوادث المرور تكون 55 بالمائة
عامل التخمر يتدخل في 38 بالمائة من حوادث المرور
حوادث المرور سببها الرئيسي الخمر
تأثير الخمر على الجهاز العصبي :
0.5 من الخمر يحدث نقص في الانتباه
1.5 من الخمر يحدث فقدان التوازن
02 غ من الخمر حالة سكر حقيقي
في سرعة 100 كلم / سا يوجد سائقين
السائق الأول : غير شارب للخمر 0غ مسافة التوقف تكون 85 متر
السائق الثاني : شارب للخمر 0.8 مسافة التوقف تكون 99 متر
النسبة القانونية للخمر :
ابتداء من 0.5 غ من الكحول في اللتر الواحد في الدم تصرفات الشخص تتغير
في فرنسا يحدد قانون عدد الغرامات من التخمر 0.8 غ في اللتر الواحد من الدم وتوجد مقياس لهذا وهو جهاز قياس التخمر .







 

 

الكلمات الدلالية (Tags)
المدنية, الحماية, دروس

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 20:13

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2017 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc