قضيّةٌ آمازيغيّة ثقافيّة.. نزعةٌ قوميّة.. صراعٌ يعصِفُ بالهويّة! - الصفحة 2 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأنساب ، القبائل و البطون > منتدى قبائل الجزائر

منتدى قبائل الجزائر كل مايتعلق بأنساب القبائل الجزائرية، البربرية منها و العربية ... فروعها و مشجراتها...


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-01-17, 11:51   رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
آمال الجزائريّة
فريق إدارة المنتدى ✩ مسؤولة الإعلام والتنظيم
 
الصورة الرمزية آمال الجزائريّة
 

 

 
الأوسمة
المشرف المميز المشرف المميز 2014 وسام التقدير لسنة 2013 وسام المشرف المميّز لسنة 2011 وسام أفضل مشرف وسام القلم الذهبي لقسم القصة 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة algerian1630+ مشاهدة المشاركة
كل الجزائريين اخوة والحمد لله
فعلا أخي الفاضل نحن إخوةٌ ..وتكفينا أخوّتنا في الله والوطن.






 

مساحة إعلانية

قديم 2018-01-17, 13:29   رقم المشاركة : 17
معلومات العضو
Dinho
عضو مبـدع
 
إحصائية العضو










افتراضي

موضوع راقي وجميل

وأسلوب كتابي ما شاء الله

والله يبارك يا أختاه على تمكلنك واتقانك للغة العربية ... عليك بأذكار الصباح والمساء أختاه فربما قد تصيبك عين والعين حق

يا لجمال لغتنا العربية التي خصها الله بما لم يخص به أي لغة على وجه المعمورة لا انجليزية ولا فرنسية ولا حتى هندوسية

كيف لا وهي لغة الوحي والقران الذي نقرأه أناء الليل والنهار

قُرْآناً عَرَبِيّاً غَيْرَ ذِي عِوَجٍ .

وَهَذَا لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ

أما بخصوص اللغة الامازيغية ... فهي أية من أيات الله ولا ضير في تعلمها لكن الأولوية يجب أن تكون للغة العربية

بحيث أن تبقى اللغة العربية مفروضة في الابتدائي حتى يتقنها النشء و تترصخ في وجدان أبناء الامة

تم لكل تلميذ أن يختار فيما بعد أي لغة أخرى يريد تعلمها بحيث لا يفرض على ابناءنا بجانب لغتهم الأم لغات لتشتيت أذهانهم ومحاولة لاضعاف قدراتهم

والله وراء القصد

وفي الأخير أقول للاخوة الغيوريين على الغة العربية

بل أذكرهم بقول الله عز وجل

إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ

فالله حافض لهاته اللغة ولن ينالها شيء من كيد اعداء الامة

فهنيئا لكم







قديم 2018-01-17, 17:03   رقم المشاركة : 18
معلومات العضو
algerian_arab
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

1- العرب الجزائريون هم عرب بالمورثات و لم يتم تعريبهم
2-العرب انتزعو الجزائر من فرنسا بالدم و النار ...و ليس من الامازيغ
3-الامازيغ يسكنون ارضهم و لم يتم ترحيلهم
4-عندما يعود الامريكيون الى اوروبا او يرسموا لغة الهنود الحمر سوف نفعل نحن ايضا







قديم 2018-01-17, 17:14   رقم المشاركة : 19
معلومات العضو
algerian_arab
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ighil ighil مشاهدة المشاركة
انت تستعملين مصطلحا قوميا و هو العروبة هذا المصطلح ظهر مع المسيحيين العرب في الشام و لم يكن له وجود لكنكم بفكركم القومي العروبي الذي يقصي كل ثقافة مغايرة اصبحتم تربطونه بالاسلام حتى تسيطروا على الناس لانك اذا اردت ان تسيطر على قوم فاستعمل الدين فالتطرف القومي العروبي هو من خلق التطرف الامازيغي .لم نجد في القران و السنة اي رباط بين الاسلام و بدعة العروبة .فالاندونيسيون و الماليزيون لا يفقهون العربية و هم احسن اخلاقا و اسلاما من الناطقين بالعربية لذلك فالعربية التي تتحججون بها لا تسمن و لا تغني من جوع فالمسلم مسلم باخلاقه و ليس بلغته.
ستبقى الجزائر امازيغية شاء من شاء و ابى من ابى و لا وحدة باقصاء المكون الاساسي للجزائر و هو الامازيغية.
العربية هي اللغة الرابعة على مستوى العالم و تدرس في جميع اقطار الارض
و اغلب الجزائريين يتكلم العربية و لا يعرف الامازيغية
ان لم تستطع التوقف عن تعاطي الخمر ..على الاقل لا تشرب المغشوش منه






قديم 2018-01-17, 17:36   رقم المشاركة : 20
معلومات العضو
آمال الجزائريّة
فريق إدارة المنتدى ✩ مسؤولة الإعلام والتنظيم
 
الصورة الرمزية آمال الجزائريّة
 

 

 
الأوسمة
المشرف المميز المشرف المميز 2014 وسام التقدير لسنة 2013 وسام المشرف المميّز لسنة 2011 وسام أفضل مشرف وسام القلم الذهبي لقسم القصة 
إحصائية العضو










افتراضي

سنردّ إن شاء الله على كلّ مشاركاتِكُم



فقط لتعلموا أيّها الأفاضل أنّه يهمّنا تقريب وُجهات النّظر،
فحاولوا جاهدين أن تكونوا ممّن يخلّفونَ طيبَ الأثرِ

سواء كنتم ضدّ أو مع هذا الطّرح

فصدق الآراء لا يمنع أصحابها من التجمُّل بأدبِها







قديم 2018-01-17, 18:57   رقم المشاركة : 21
معلومات العضو
آمال الجزائريّة
فريق إدارة المنتدى ✩ مسؤولة الإعلام والتنظيم
 
الصورة الرمزية آمال الجزائريّة
 

 

 
الأوسمة
المشرف المميز المشرف المميز 2014 وسام التقدير لسنة 2013 وسام المشرف المميّز لسنة 2011 وسام أفضل مشرف وسام القلم الذهبي لقسم القصة 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جَمِيلَة مشاهدة المشاركة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا إخواني
لم تتركي لي ما اناقشه فقد كفيت ووفيت أختي صفية
كما أنني لا أريد فتح باب الصراع الذي نسعى لإغلاقه إطفاءً لنار الفتنة التي تنهش بلادنا من كل جانب.
نحن أبناء وطن واحد ودين واحد، علينا ان نكون متحدين متضامنين رغم كل الاختلافات الموجودة والثقافات المتنوعة
إخوتي حافظوا على وحدتنا فهي أثمن ما نملك، ولن تزيدنا الفرقة إلا ضعفا وتشتتا ولن يستفيد أي طرف في النهاية.
من يرضى لنفسه أن يكون مفتاح شر يشعل النيران أينما حل، فمعلوم أن الخوض في هذا الموضوع امر خطير
لأنه وبمجرد إبداء الرأي يفتح باب الصراع الذي لا يعلم نهايته إلا الله.
نسأله تعالى أن يسلمنا جميعا ويحمي وحدتنا ويجمع شملنا
بارك الله فيكم
تحياتي
السّلام عليكم

أكرمكِ الله زميلتي،

طيّبٌ ما تفضّلتِ بذكرِه يصبّ في مغزى الطّرح أعلاه.

وأتمنّى أن يتفهّم كلّ مطالعٍ لموضوعِنا
(معنى أن نعقد العزم على صدّ أبواب الفِتَن ..
ومعنى أن نتوجّهَ بالتذكيرِ والنّصحِ لكلّ مخلصٍ لهذا الوطن)

نسأل الله السّلامةَ في القولِ والفِعل.






قديم 2018-01-17, 19:20   رقم المشاركة : 22
معلومات العضو
قنون العربي
أستاذ،مشرف منتديات التعليم الابتدائي
 
الصورة الرمزية قنون العربي
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

في عهد المدمر الفرنسي لعبت فرنسا على وتر القومية.
عربي،أمازيغي.
شريف،زناتي.
شرقي،غربي.
والقائمة تطول.
هدفها في ذلك:فرق تسد.
تفطن حكماء القوم أنذاك ومنهم العلامة ابن باديس فضربهم بقصيدته.

شَعْـبُ الجـزائرِ مُـسْـلِـمٌ وَإلىَ الـعُـروبةِ يَـنتَـسِـبْ
مَنْ قَــالَ حَـادَ عَنْ أصْلِـهِ أَوْ قَــالَ مَـاتَ فَقَدْ كَـذبْ
أَوْ رَامَ إدمَــاجًــا لَــهُ رَامَ الـمُحَـال من الطَّـلَـبْ

يَانَشءُ أَنْـتَ رَجَــاؤُنَــا وَبِـكَ الصَّبـاحُ قَـدِ اقْـتَربْ
خُـذْ لِلحَـيـاةِ سِلاَحَـهـا وَخُـضِ الخْـطُـوبَ وَلاَ تَهبْ
وَاْرفعْ مَـنـارَ الْـعَـدْلِ وَالإ حْـسـانِ وَاصْـدُمْ مَـن غَصَبْ
وَاقلَعْ جُـذورَ الخَـــائـنينَ فَـمـنْـهُـم كُلُّ الْـعَـطَـبْ
وَأَذِقْ نفُوسَ الظَّــالـمِـينَ سُـمًّـا يُـمْـزَج بالـرَّهَـبْ
وَاهْـزُزْ نـفـوسَ الجَـامِدينَ فَرُبَّـمَـا حَـيّ الْـخَـشَـبْ
مَنْ كَــان يَبْغـي وَدَّنَــا فَعَلَى الْكَــرَامَــةِ وَالـرّحبْ
أوْ كَـــانَ يَبْغـي ذُلَّـنـَا فَلَهُ الـمـَهَـانَـةُ والـحَـرَبْ
هَـذَا نِـظـامُ حَـيَـاتِـنَـا بالـنُّـورِ خُــطَّ وَبِاللَّـهَـبْ
حتَّى يَعودَ لـقَــومــنَـا من مَجِــدِهم مَــا قَدْ ذَهَبْ
هَــذا لكُمْ عَـهْــدِي بِـهِ حَتَّى أوَسَّــدَ في الـتُّـرَبْ
فَــإذَا هَلَكْتُ فَصَيْـحـتـي تَحيـَا الجَـزائـرُ وَ الْـعـرَبْ
ولا ننسى أغنية رابح درياسة.
فقد تغنى بوحدة التراب،التكافل بين كل الجزائريين.







قديم 2018-01-17, 20:12   رقم المشاركة : 23
معلومات العضو
ighil ighil
عضو مميّز
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة algerian_arab مشاهدة المشاركة
1- العرب الجزائريون هم عرب بالمورثات و لم يتم تعريبهم
2-العرب انتزعو الجزائر من فرنسا بالدم و النار ...و ليس من الامازيغ
3-الامازيغ يسكنون ارضهم و لم يتم ترحيلهم
4-عندما يعود الامريكيون الى اوروبا او يرسموا لغة الهنود الحمر سوف نفعل نحن ايضا
لا يوجد عرب بالمورثات بل اقليات من العرب تهجنت و ذابت في الاكثرية الامازيغية
الامازيغ المحافظون و المستعربون انتزعوا الاستقلال من فرنسا بالدم و النار
نحن في شمال افريقيا و لسنا في امريكا نحن من اسسنا دول الموحدين و الزيريين و الحفصيين و الزيانيين و المرابطين و غيرهم فاين هي دول العرب ؟ نحن من سحقنا العرب و جعلناهم مرتزقة في جيوشنا
و من لا يحس بانتمائه الى هذه لارض الامازيغية فهو ليس جزائري






قديم 2018-01-17, 20:14   رقم المشاركة : 24
معلومات العضو
آمال الجزائريّة
فريق إدارة المنتدى ✩ مسؤولة الإعلام والتنظيم
 
الصورة الرمزية آمال الجزائريّة
 

 

 
الأوسمة
المشرف المميز المشرف المميز 2014 وسام التقدير لسنة 2013 وسام المشرف المميّز لسنة 2011 وسام أفضل مشرف وسام القلم الذهبي لقسم القصة 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ighil ighil مشاهدة المشاركة
انت تستعملين .....لكنكم بفكركم القومي العروبي الذي يقصي كل ثقافة مغايرة اصبحتم ....


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأخت الكريمة،


قبل الخَوض في مضمون ردّك..أدعوكِ فضلا لإعادة قراءة كلّ كلمة مُدرجة بالموضوع أعلاه


ولْنبدأ تفصيلاً من عنوان الطّرح علّنا نزيحُ اللّبس الحاصِل


أوّلا لاحظي فضْلاً أنّ العنوان تضمّن ثلاثة أجزاء:

1. قضيّةٌ آمازيغيّة ثقافيّة وهو يمثّل قضيّة ترقية الأمازيغيّة إلى لغةٍ رسميّة

وهو يخصّ بهذا (الحدَثْ)، ويخُصّ إحدى أطراف النّزاع: الآمازيغ.


2. النّزعة القومية: وهو جزءٌ يخصّ العناصِر القائمة على أسوار التّفتين والبلبلة عامّة

وتضمّن مصطلحين


فالنّزعة هي الميل والرّغبة..وربطها بمصطلح القوميّة يوحي إلى معنى الميول والتعصّب والانتصار للقوم..

إيحاءً من بعضهم بكون الآمازيغ يتعصّبونَ لقومهم ولغتهم ..وقد وقفتُ على مقالاتٍ أثيرَتْ لهذا الغرَضْ

وحاشى لله أن نقعَ في كمينِ هؤلاء، أو ننتهِجَ مسْلكَهم الملتوي


الجزء الثالِث: صراعٌ يعصِفُ بالهويّة!


ويخصّ الفئتين معا (آمازيغ وعرب) فئتان من وطنٍ واحِد تعتليه راية موحّدة
تتصارعان تتبادلان الشّتائم

والاتهامات والطّعن والتّشهير بنقائصِ كلّ فئةٍ!


إمّا جهلا بالحقائِق،


أو انتصاراً لآرائهم،


أو انسياقا خلف الجهات المحرّكة لهذه الصّراعات

ولا يحيط بالنّوايا إلاّ الله

(لكنّه مُلخّصُ حقائِقَ تُكشَفُ بمواقف عِدة

سواء بهذه المواقع أو بواقعنا المعيش)



ويا عجبي من المشاهد المحصّلة، نسأل الله السّلامة.


فلتعلمي يا فاضلة أنّي لستُ بصدد تبليغ رأيي الشّخصي بشأن القضيّة المعنيّة

لكنّي هنا لغرضٍ أوضحتُه أعلاه يلخّصه مسعانا كمشرفين

للتّهدئة والتّوفيقِ والنّصحِ وتقريب وُجهات النّظَر
في حوارٍ يرْقى لتسميتِه حوارا


لي عودة إشاء الله للمتابعة..فأمهلونا وقتاً لذلك.






آخر تعديل آمال الجزائريّة 2018-01-17 في 21:53.
قديم 2018-01-17, 20:49   رقم المشاركة : 25
معلومات العضو
Dinho
عضو مبـدع
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ighil ighil مشاهدة المشاركة
لا يوجد عرب بالمورثات بل اقليات من العرب تهجنت و ذابت في الاكثرية الامازيغية
الامازيغ المحافظون و المستعربون انتزعوا الاستقلال من فرنسا بالدم و النار
نحن في شمال افريقيا و لسنا في امريكا نحن من اسسنا دول الموحدين و الزيريين و الحفصيين و الزيانيين و المرابطين و غيرهم فاين هي دول العرب ؟ نحن من سحقنا العرب و جعلناهم مرتزقة في جيوشنا
و من لا يحس بانتمائه الى هذه لارض الامازيغية فهو ليس جزائري

نحن من سحقنا العرب وجعلناهم مرتزقة في جيوشنا


هذا الكلام لا يخرج الا من قلب قد تعششت فيه الكراهية والحقد

القلوب كالقدور تغلي بما فيها، وألسنتها مغارفها






قديم 2018-01-17, 21:52   رقم المشاركة : 26
معلومات العضو
آمال الجزائريّة
فريق إدارة المنتدى ✩ مسؤولة الإعلام والتنظيم
 
الصورة الرمزية آمال الجزائريّة
 

 

 
الأوسمة
المشرف المميز المشرف المميز 2014 وسام التقدير لسنة 2013 وسام المشرف المميّز لسنة 2011 وسام أفضل مشرف وسام القلم الذهبي لقسم القصة 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ighil ighil مشاهدة المشاركة
العروبة هذا المصطلح ظهر مع المسيحيين العرب في الشام و لم يكن له وجود لكنكم بفكركم القومي العروبي الذي يقصي كل ثقافة مغايرة اصبحتم تربطونه بالاسلام حتى تسيطروا على الناس لانك اذا اردت ان تسيطر على قوم فاستعمل الدين فالتطرف القومي العروبي هو من خلق التطرف الامازيغي .لم نجد في القران و السنة اي رباط بين الاسلام و بدعة العروبة .فالاندونيسيون و الماليزيون لا يفقهون العربية و هم احسن اخلاقا و اسلاما من الناطقين بالعربية لذلك فالعربية التي تتحججون بها لا تسمن و لا تغني من جوع فالمسلم مسلم باخلاقه و ليس بلغته.
ستبقى الجزائر امازيغية شاء من شاء و ابى من ابى و لا وحدة باقصاء المكون الاساسي للجزائر و هو الامازيغية.
تابع لردّي// السّابق//

الباحث في تاريخ العرب قبل الإسلام أو المطّلع عليه يقف على:

- تقسيم العرب إلى طبقات

- واختلاف بين المؤرّخين بهذا الشّأن


والتِزاماً بمغزى طرحِنا وحتى لا نضيعَ ونُضيعَ معنا غيرنا ممّن يطالعونه فيخرجونَ عن مغْزاه،

-وأخُصّ أمر اتّهام من تحدّثَ بالعروبة-


فأنصحُكم ونفسي بضرورة التريّث في فهم الكلام تحصيلا للمعاني المُراد تبليغُها

فمصطلَحُ العروبةِ فبمفهومِنا المتعامَل به بعيدا عن أيِّ إيحاءٍ مسيءٍ لا يتعدّى كونه
(يخصّ مزايا العربْ) كعربٍ يتيتميّزونَ بلغتهم العربيّة




ولغتُنا من أهم ّ الرّوابِط بيننا كجزائريّينَ (عرباً كنّا أو آمازيغ)


(ولا بأسَ في حال تخصيص العامّة بكلامِنا، أن نوظّفَ ما هو معْلومٌ ببساطةِ معناه)
////
أجل أختاه، [المسلمُ بأخلاقِه]

وأخلاقُ المسلِمِ تتلخّص فيما يوافق ما جاءت به شريعتنا الإسلامية التي تدعونا على سبيل الذّكرِ
للأمانة والصّبر والرّفق والاحترام وإحسان الظنّ ببعضنا..

فأين نحنُ كمسلمين من هذه المكارِم؟

وخلقُ المسلِمِ القرآن

وكلامُ اللهِ شرّف لغتنا العربيّة


فهل نحنُ من حمَلةِ لوائِها؟
وهل وهبناها مكانة سامية بقلوبِنا وساهمنا في تبْليغِها وتحْبيبِ بعضنا إليها؟
،
،

ألا إنّها لغة اختارها الله من بين كلِّ اللّغاتْ








آخر تعديل آمال الجزائريّة 2018-01-17 في 21:56.
قديم 2018-01-17, 23:20   رقم المشاركة : 27
معلومات العضو
algerian_arab
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ighil ighil مشاهدة المشاركة
لا يوجد عرب بالمورثات بل اقليات من العرب تهجنت و ذابت في الاكثرية الامازيغية
الامازيغ المحافظون و المستعربون انتزعوا الاستقلال من فرنسا بالدم و النار
نحن في شمال افريقيا و لسنا في امريكا نحن من اسسنا دول الموحدين و الزيريين و الحفصيين و الزيانيين و المرابطين و غيرهم فاين هي دول العرب ؟ نحن من سحقنا العرب و جعلناهم مرتزقة في جيوشنا
و من لا يحس بانتمائه الى هذه لارض الامازيغية فهو ليس جزائري
العنصريون العرب من البعثيين اغرتهم عظمة تاريخ العرب و اسهاماتهم في الحضارة الانسانية
ما هو عذر العنصريون الامازيغ؟
يا اختي العزيرة... الحضارة و اللغة العربية اكبر من ان تبتلعها الامازيغية
الحضارة العربية تتقاطع مع الاسلام و ليست محتواة فيه
هناك فن عربي ....مسيحية عربية.... الحاد عربي
و هناك شفرة وراثية عربية
العرب ليسو احسن من الامازيغ او الاكراد في اي شئ ...لكنهم مختلفين






قديم 2018-01-18, 00:38   رقم المشاركة : 28
معلومات العضو
وسيمツ
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية وسيمツ
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ضرورة التعـقُّلْ في استيعاب قضيّة ترقية الأمازيغيّة إلى لغةٍ رسميّة

لم أفهم أستاذة صمت الأمل ما المشكلة ، أهي في ترقية الأمازيغية إلى لغةٍ رسميّة ؟
أم مشكلة تصدع الهوية اللتي لم تزد فيها زوبعة الغبار القائمة جراء هذا الشأن شيئًا ؟

إن كان الأول فلا يجدر أن يحصل قلق حيال هذا قطّ سواءٌ من جهة المساس بالعربيّة أو من جهة الحركة في حد ذاتها ، لأن الأولى مُستندة للدين الإسلامي و ما سوى الله يزول و الله هو الباقِ فلن تُمس بشعرة ،

أما ان كانت الثانية فعلينا أن نسترخي لأننا نعلم أن من قام بهذا هم متلاعبون سيايسون يحرّكون رقعة الشطرنج كما تفرض الظروف إن قست ،إن حدث و دمدم الشعب،أو إما حسب أهوائهم و مشاريعهم اللتي جميعنا يعلم كيفيّتها ما شاء الله و ربي يبعّد العين خاصة من إبليس اللعين، و أيضا لا نغطي الشمس بالغربال فمن الأمازيغ نسبة مُهملة من الشاوية و شبه مهملة من القبائل و هم الكثرة من ينادي بضرورة وضع الفروقات القبليّة على الطاولة ووضعها بعين الإعتبار ... هذا لا يزيد شيئًا و لا ينقِص من أمور كانت قبل أن أولد و ستبقى ما لم يقم من هداهم الله بالدعوة له-عز و جل-.

فلن أرضى أن يُتلاعب بي و لا حتى بإنتباهي من قبل لا أدري من، ان كتبوها في الدستور ربي يسهّل ، المهم لا تكتبها في كرّاسي الأسود فصفحاته ستنضبّ عما قريب ، و إن أرادوا أن يتناقشوا في الأمر 'الجلل' فالحمد لله أنني بعيد عن مقرّ نقاشهم حتى لا يزعجني الضجيج، هذا ما يهمني في الأمر يعني

درستُ في الحضانة عند الآنسة وردة و الآنسة سعاد و عند ماما الجميلة في البيت أن أصلنا أمازيغي و نحن مسلمون لغتنا العربية و ديننا الإسلام و هو ما يفسر تحدثنا بالشاوية في البيت و قراءتنا للقرآن بالعربيّة ، انتهت الحكاية ... أي إعادة نظر في هذا سيُخلّ بمكانة و أولويّة الإسلام و هو ما يُحدث خلالا في الملّة لا سيما أنّ الإسلام جاء بمحو القبلية ، و سماها القبلية الجاهليّة ، و لا فرق بين عربي و لا عجمي إلا بالتقوى كما قال الرسول لأصحابه الأعراب ، و على الناس هنا أن يفهموا الحديث بهته القِراءة : لا فرق بين عربي و لا أمازيغيّ إلاّ بالتقوى ، أو :لا فرق بين عربي و لا شاويّ إلاّ بالتقوى ، أو لا فرق بين عربي و لا قبايليّ إلاّ بالتقوى، ...







قديم 2018-01-18, 09:31   رقم المشاركة : 29
معلومات العضو
طاهر القلب
مشرف خيمة الأدب والشّعر
 
الصورة الرمزية طاهر القلب
 

 

 
الأوسمة
وسام أفضل خاطرة المرتبة  الأولى عضو متميّز 
إحصائية العضو










افتراضي


قال الله تعالى :
(إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)
(يوسف :2)

أيها الإخوة ...
من مُنطلق فهم هذه الآية الكريمة نُدرك أن الحَّق سبحانه وتعالى, قد اختار لآخر رسالاته أمة العرب لبعث خاتم أنبيائه, وهو العربي الأصيل, أبا عن جد, وقد اختار اللسان العربي, ليكون لغة للقرآن الكريم, ولو تعمقنا دراسة في التاريخ لفَهِمْنا هذا الاصطِفَاء جليًا واضحًا دُون رَيب ولا زَيف, ولوجدنَا أَنَّ الحقَّ سبحانه وتعالى قد اختار من خِيْرَةِ الخَلق الخِيْرَةَ الصافية, قال الله تعالى : (اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ) (الأنعام : 124), وقِصةُ سيدنا إبراهيم الخليل عليه السلام, شاهدةٌ ومفسرةٌ ومعروفة, عندما أنزل زوجه هاجر وابنه إسماعيل بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ, وهو ذاك المكان الخالي من الوحوش, فما بالك بالبشر, أليس هذا اصطفاء واختيار لأمر عظيم, لأمة عظيمة, لرجال عظماء, بقيادة رجل عظيم صلى الله عليه وسلم, وقد اصطفى واختار من هذه الخِيرَة, الخِيَرَةَ الخَيِّرَة, ثُم إن الحقّ سبحانه وتعالى قد تعهد بحفظ القرآن الكريم مِصْدَقًا لقوله تعالى : (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ) (الحجر : 9), وهذا الحفظ هو حِفظ لكل ما من شَأنه أن يقوم به تَفْسير وفَهم القرآن الكريم وأحكامه, وهذا لا يَتَأَتَى إلا بحفظ وفهم وإدراك لغة العرب, ومن هنا كان لزمًا على كل مُسلم أن يُلِمَ بأبجديات اللغة العربية, ويدركها ويحفظها لأنه بواسطتها سيكون فهمه وعبادته وصلاته وكذا إدراكه للقرآن الكريم وبالتالي انتسابه إليه لا لشيء آخر غيره, ومن هذا المنطلق يكون حفظ القرآن الكريم حفظًا للغة العربية وأهلها, وكذلك كان حفظها قائما عندما تعهدها الله تعالى, وكان لها قُبُولٌ عام بعدما حَمَلَهَا القرآن العظيم إلى باقي شعوب العالم بصورته وفهمه وأحكامه, وهذا ما حدث خلال الفتوحات الإسلامية للأقطار شرقًا وغربًا, وقد استمر هذا الحفظ لهوية اللغة العربية وأهلها على مدار أكثر 1400 سنة رغم العديد من محاولات الأعداء الكيد للقرآن بشتى الطُرق والصُنوف, ولو كانت موجهة لغير اللغة العربية لانتهى أمرها خلال فترة من الزمن, ولعل بعض المحاولات لضرب اللغة العربية, هي في حقيقتها ضرب للقران الكريم, وهي بعض محاولاتهم الحديثة لطمس اللغة العربية تحديدا من الوجود, وذلك بإدخال اللهجات والعفويات والعامية فيها, وبمقاييس اللغة ومظاهر اللغة الكاملة والتامة, ثم يكون بعدها الأخذ باللغة العربية في اتجاهات عدّة وتفسيرات متعددة, وهُنا تَبْرزُ الخُطورة الدهماء في ذلك الطمس, وذهاب لُبِهَا وتَلاشِي فَهْمِهَا, وبالتالي ذهاب الدين وصعوبة فهم وتفسير القرآن الكريم .
قال الله عَزَّ وجَلَّ : (وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ) (سورة فصلت : 44)
ثم دعنا نتساءل عن هذه التفريقات العصبية والهدف منها, وهي التي سَحَقَهَا الإسلام سَحَقًا غير مُبقي, وقد أَمَاتَ سَرِيْرَتَهَا وسِيرتها, فلا عصبية قبلية, ولا عصبية قومية, ولا عصبية عرقية, ولا عصبية لغوية, ولا عصبية نسب, ولا حسب, فكُلُكُمْ لأَدَم, وآدم من تراب, وليس لعربي فضل على أعجمي إلا بالتقوى, وإن كان لها وجود فهو وجود رمزي سطحي غير مُؤثر, للتمييز لا للفَخْرِ والتَرْكِيز, وهذا التأثير لا يكون كتأثير لُغةٍ بكل مُميزات اللغة, ويجب أن يبقى الأساس متين رصين لا يأتيه الباطل من بين يده, ثم إنّ هذه العصبيات على اختلافها, قد صُهرت في بوتَقةٍ واحدة هي الإسلام العظيم والقرآن الكريم والذي حذر منها, قال الله عَزَّ وجَلَّ : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ) (الحجرات : 11), وقد جعل الأفضلية والأحقية به وله, في أهله, وأهله أصحاب فضيلة واحدة, هي التقوى (إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ) فلا كرامة لا لعربي ولا لغير العربي إلا بالتقوى, أليست هذه دعوة صريحة و واضحة للتساوي والمساواة حتى وإن اختلفت الأعراق والقوميات والألسن, فلا فضل للعربي بقوميته العربية أو لغته العربية, ولا للأمازيغي بقوميته الأمازيغية أو لغته الأمازيغية, وأن ليس هذا هو المعيار الذي يُوَزَنُ به الإنسان, يوم يُوضع الميزان, ولا لغير ذلك من العصبيات الضيقة والمحدودة, والغير محمودة لا معاشا ولا معيشة فما بالك بأثرها وتأثيرها بين أخوين .
إذن دَعُونا لا نَعيب على الأمازيغي أن يُفاخر بأمازيغيته, ولا العربي أن يُفاخر بعربيته, ولكن يجب التوقف والوقوف عندما تتخطي هذه الـمُفاخرة الحَدَّ الفَارِق, والخَط الأحمر المُفَارِق, ألا وهُو الدين والإسلام, وكُل ما هو به قَائم من مِيراث, وهذا الميراث ليس للعرب وحدهم, مَجْدٌ فيه, وإنهُ الجَامِعُ لنَا كأفراد نَعِيشُ في هذه المناطق, نَعْبُد ربًا واحدًا, وقِبْلتنا واحدة, و ربما كانت تقاليدنا وعادتنا وتاريخنا واحدة, و إنما الذَّنْبُ على من أَعْمَتهُ عَصبيته فَرَاحَ يَتَعَفَسُ كُلَّ شيء قِبَلَهُ فلا مَرَدَ لَنَا, ولِكُل غَيُورٍ على دِينه وإسلامه وقُرآنه, وحتى قَومِيته أمازيغية كانت أو عربية, في أن يتصدى له بكل ما يجب التصدي له به ... فلا يَخْرِمْ فِيمَا لا يَعْلَمْ ... والله المستعان .







قديم 2018-01-18, 12:46   رقم المشاركة : 30
معلومات العضو
Saif al-Islam
مؤهّل منتديات التّصميم والجرافيكس
 
إحصائية العضو










افتراضي

السّلام عليكم

ما شاء اللّه لا قوّة إلاّ باللّه ، ما شاء اللّه عليك يا أخي طاهر القلب

نعمة الكلام ما تفضّلت به ، لا شرقية و لا غربية ، كلّنا إخوة " أمازيغ و عرب "

و اللّغة العربية يجب أن نحافظ عليها مهما كانت عرقياتنا و نحن تحت راية الإسلام ، العربية لغة القرآن و لغة الحبيب المصطفى عليه الصّلاة و السّلام .

بلاها عصبيات يا إخوة ، مهما كنّا عربًا أو أمازيغ فنحن مسلمون و علينا المحافظة على لغة القرآن

بارك اللّه فيك أخي طاهر القلب






 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 00:00

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2018 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc