منتدى صوت فلسطين - بانوراما فلسطين - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأخبار... النُصرة و قضايا الأمّة > منتدى صوت فلسطين

منتدى صوت فلسطين خاص بدعم فلسطين المجاهدة، و كذا أخبار و صور لنصرة الأقصى الشريف أولى القبلتين و ثالث الحرمين الشريفين ...


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017-03-21, 19:55   رقم المشاركة : 5056
معلومات العضو
BAROUD
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي



قام نحو 60 مستوطنا إسرائيليا اليوم الثلاثاء, باقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بدعم من قوات الاحتلال الإسرائيلي, حسب ما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية. ذكرت الوكالة أن عشرات المستوطنين قاموا باحتلال المسجد الأقصى اليوم, وأكدت أن عددهم قارب ال60, وسط إجراءات أمنية مشددة وحصار مكثف على المنطقة. وكان من بين المقتحمين 28 مستوطنا تابعين لحكومة الاحتلال. وأضاف المصدر ذاته أن المستوطنين قاموا بجولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحة المسجد الأقصى استمعوا خلالها لشروحات حول أسطورة الهيكل المزعوم مكان الأقصى في الوقت الذي تصدى فيه مصلون لهذه الاقتحامات والجولات المشبوهة بهتافات التكبير الاحتجاجية. كما يشهد المسجد الأقصى حالة استنفار قصوى من قبل شرطة الاحتلال عشية ما يسمى "عيد العرش",وسط مخاوف فلسطينية من التصعيد الاسرائيلي والدعوات الى تقسيم المسجد والسماح لليهود بالصلاة بحرية داخله. وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث, "إن فتاوى صادرة عن بعض الحاخامات أجازت اقتحام المسجد الأقصى" محذرة من تداعيات ذلك على المسلمين. ودعت في السياق, إلى شد الرحال إلى الأقصى وطالبت بتواجد طلاب المدارس من القدس وأهل القدس عموما, وكذا تكثيف مسيرة البيارق, موضحة أن الهدف الذي تسعى إليه هو ترتيب التواجد اليومي والباكر في المسجد الأقصى خصوصا في هذه الأيام. كما طالبت بحراك جماهيري شعبي على مستوى الضفة الغربية وقطاع غزة, وإرسال رسالة إلى العالم العربي والإسلامي بأن "الأقصى يستغيث" وعلينا إنقاذه.







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2017-03-21, 19:58   رقم المشاركة : 5057
معلومات العضو
BAROUD
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي




49 عاما على معركة الكرامة


تصادف اليوم الثلاثاء، الذكرى الـ49 لمعركة الكرامة، التي التحمت بها دماء الشعبين الفلسطيني والأردني، لتسطر أول انتصار عربي على إسرائيل، بعد تسعة أشهر على هزيمة الجيوش العربية في حرب حزيران عام 1967.

وبدأ القتال في 21 آذار عام 1968 عندما حاولت قوات الجيش الإسرائيلي احتلال الضفة الشرقية لنهر الأردن من عدة محاور، إلا أن الجيش الأردني بالاشتراك مع الفدائيين الفلسطينيين وسكان قرية الكرامة ومنطقتها تصدوا لهم في معركة استمرت أكثر من 16 ساعة أجبرت إسرائيل على الانسحاب الكامل من أرض المعركة.

بعد 16 ساعة من القتال، انتهت المعركة، وفشلت إسرائيل في تحقيق أي من أهدافها على جميع الأصعدة، وخرجت من هذه المعركة خاسرةً ماديا ومعنويا، وبدأت بالانسحاب في حوالي الساعة 15:00، وطلبت إسرائيل ولأول مرة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي وقف إطلاق النار في الساعة الحادية عشرة والنصف من يوم المعركة، إلا أن الأردن أصر وعلى لسان الملك حسين على 'عدم وقف إطلاق النار طالما أن هناك جنديا إسرائيليا واحدا شرقي النهر'.

معركة الكرامة كانت نقطة تحول كبيرة بالنسبة لحركة فتح خاصة، والمقاومة الفلسطينية عامة، وتجلى ذلك في سيل طلبات التطوع في المقاومة سيما من قبل المثقفين وحملة الشهادات الجامعية، والتظاهرات الكبرى التي قوبل بها الشهداء في المدن العربية التي دفنوا فيها، والاهتمام المتزايد من الصحافة الأجنبية بالمقاومة الفلسطينية، ما شجع بعض الشبان الأجانب على التطوع في صفوف المقاومة الفلسطينية.

كما أعطت معركة الكرامة معنى جديدا للمقاومة تجلى في المظاهرات المؤيدة للعرب والهتافات المعادية التي أطلقتها الجماهير في وجه وزير خارجية إسرائيل آبا ايبان أثناء جولته يوم 7/5/1968 في النرويج والسويد، فقد سمعت آلاف الأصوات تهتف 'عاشت فتح'.

على الصعيد العربي، كانت معركة الكرامة نوعا من استرداد جزء من الكرامة التي فقدتها في حزيران 1968 القوات المسلحة العربية التي لم تتح لها فرصة القتال، ففي معركة الكرامة أخفقت إسرائيل في تحقيق أهدافها العسكرية والاستراتيجية لرفع معنويات الإسرائيليين، بل ساهمت في زيادة خوفهم وانعزالهم.

وحول خسائر المعركة، فقد ارتقى 17 شهيدا من الجانب الفلسطيني، و20 من الجانب الأردني و65 جريحا بينهم عدد من الضباط، ودمرت 10 دبابات و10 آليات مختلفة ومدفعان، فيما قتل 70 إسرائيليا وأكثر من 100 جريح، ودمرت 45 دبابة، و25 عربة مجنزرة و27 آلية مختلفة، و5 طائرات.

بعد انتهاء المعركة صدرت العديد من ردود فعل كان أبرزها، قول الرئيس الراحل ياسر عرفات إن 'معركة الكرامة شكلت نقطة انقلاب بين اليأس والأمل، ونقطة تحول في التاريخ النضالي العربي، وتأشيرة عبور القضية الفلسطينية لعمقيها العربي والدولي'.

صحيفة 'نيوزويك' الأميركية نشرت بعد معركة الكرامة: 'لقد قاوم الجيش الأردني المعتدين بضراوة وتصميم، وإن نتائج المعركة جعلت الملك حسين بطل العالم العربي'.

وقال رئيس الأركان الإسرائيلي في حينه، حاييم بارليف، في حديث له: إن إسرائيل فقدت في هجومها الأخير على الأردن آليات عسكرية تعادل ثلاثة أضعاف ما فقدته في حرب حزيران، وقال أيضا في حديث آخر: إن عملية الكرامة كانت فريدة من نوعها ولم يتعود الشعب في (إسرائيل) مثل هذا النوع من العمليات، وبمعنى آخر كانت جميع العمليات التي قمنا بها تسفر عن نصر حاسم لقواتنا.

وعلق أحد كبار القادة العسكريين العالميين، رئيس أركان القوات المسلحة في الاتحاد السوفياتي في تلك الفترة المارشال جريشكو: لقد شكلت معركة الكرامة نقطة تحول في تاريخ العسكرية العربية.

أما رئيس أركان الجيش الأردني حينها، الفريق مشهور الجازي، قال: "أقول بكل فخر، إنني استطعت تجاوز الخلاف الذي كان ناشئا آنذاك بين الفدائيين والسلطة الأردنية، فقاتل الطرفان جنبا إلى جنب، وكقوة موحدة تحت شعار: كل البنادق ضد إسرائيل فكانت النتيجة مشرفة".

فتح: معركة الكرامة تلهمنا الثبات والصمود في نضالنا من أجل الحرية والاستقلال

أكدت حركة "فتح" مضي قيادتها ومناضليها على درب التضحية والفداء والنضال بإخلاص لتحقيق أهداف وثوابت الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال.

وقالت الحركة في بيان صحفي، صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة، لمناسبة الذكرى الـ 49 لمعركة الكرامة، إن فتح كان لها شرف استعادة كرامة الأمة العربية بعد تسعة شهور من نكسة حزيران عام 1967 وبعثت في الشعب الفلسطيني والأمة العربية المعاني الحقيقية للكرامة.

وأضافت: أن معركة الكرامة وما سبقها من إرهاصات، وإيمان المناضلين المقاتلين في الميدان بعدالة قضيتهم ومبادئ الثورة وأهدافها، وما جسدوه من صور الفداء البطولية غير المسبوقة، اثبتت أن قرارات المعارك المصيرية، لا يقوى على اتخاذها وتجسيدها فعلا في الميدان إلا الأوفياء للوطن، الأقوياء بالثقة الممنوحة لهم من شعبهم، المؤمنون بأن الوطن يستحق العطاء بلا ثمن أو حدود ".

وأكدت فتح بقاء معركة الكرامة كصفحة مضيئة في سجل الكفاح الوطني الفلسطيني والقومي العربي، حيث تجسدت وحدة الدم والمصير العربي المشترك في ميادين المعركة، التي ما كان قرار المواجهة فيها إلا من أجل الانتصار لفلسطين.

واعتبرت اللوحة البطولية التي صنعها فدائيوها وقادتها الأوائل مع الجنود والضباط في الجيش العربي الاردني بمثابة تعبير عن الشخصية العربية الحقيقية الثائرة لكرامتها، وبرهان على قدرة شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية ليس تجاوزا للنكسات وحسب، بل خلق حالة نضالية ثورية استطاعت كبح توسع المشروع الإسرائيلي الاحتلالي الاستيطاني العنصري، وساهمت في بعث إرادة الصمود والمقاومة لدى شعبنا وأمتنا وهذا ما لمسه العالم عندما باتت البلاد العربية ودول الأحرار في العالم عمقا استراتيجيا للثورة الفلسطينية ".

وحيت فتح أرواح الشهداء الفدائيين الفلسطينيين، وضباط وجنود الجيش العربي الأردني الذين صنعوا معا ملحمة الكرامة بأبسط الامكانيات والأسلحة، وبرهنوا أن حركة التحرر الوطنية الفلسطينية، ما كانت إلا لتبعث الأمل بالتحرير والحرية والتحرر والاستقلال .

وشددت على أن قرارات المواجهة والثبات والصمود والمقاومة بأساليبها المشروعة كانت وما زالت مصدر إلهام لقيادة الشعب الفلسطيني وحركة تحرره الوطنية، حتى وإن اختلفت الظروف والأدوات، وأضافت:" إن تغيير قواعد وقانين الصراع مع المشروع الاستعماري الاحتلالي الاستيطاني، وخلق وقائع قانونية جديدة مقنعة للعالم بالحق التاريخي والطبيعي لشعبنا في أرض وطنه فلسطين، وحقه في قيام دولة مستقلة بسيادة على حدود الرابع من حزيران بعاصمتها القدس الشرقية، ما كانت لتتم لولا الصمود والثبات في المواقع المتقدمة والقتال بشرف في معركة الكرامة.







رد مع اقتباس
قديم 2017-03-21, 19:59   رقم المشاركة : 5058
معلومات العضو
BAROUD
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

قصص من تواضع السلف
قال عروة بن الزبير رضي الله عنه: "رأيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه على عاتقه قربة ماء، فقلت: يا أمير المؤمنين! لا ينبغي لك هذا!! فقال: لما أتاني الوفود سامعين مطيعين دخلت نفسي نخوة، فأردت أن أكسرها".
رأى محمد بن واسع -أحد قواد المسلمين- ابناً له يمشي مشية منكرة، فقال له موبّخًا: "أتدري بكم اشتريت أمك؟ بثلاثمائة درهم، وأبوك -لا كثّر الله في المسلمين من أمثاله- أنا، وأنت تمشي هذه المشية؟".
بلغ عمر بن عبد العزيز أن ابناً له اشترى خاتماً بألف درهم، فكتب إليه: "بلغني أنك اشتريت خاتماً وفصّه بألف درهم، فإذا أتاك كتابي هذا، فبع الخاتم، وأشبع به ألف بطن، واتخذ خاتماً بدرهمين، واجعل فصّه حديداً صينيًّا، واكتب عليه: رحم الله امرءاً عرف قدره".
ودخل على عمر بن عبد العزيز واحد من أقربائه، فهاله ما رأى، فقد رأى عمرَ لائذاً بركن الشمس عن داره، متدثراً بإزار، فحسبه مريضاً، فسأله: "ما الخطب يا أمير المؤمنين؟!"، فقال: "لا شيء، إني أنتظر ثيابي حتى تجفّ". فعاد يقول له: "وما ثيابك يا أمير المؤمنين؟!"، قال عمر: "قميص ورداء وإزار"، فقال له: "ألا تتخذ قميصاً آخر ورداء، أو إزاراً؟"، قال: "قد كان لي ذلك، ثم تمزقت"، فقال له: "ألا تتخذ سواها؟"، فأطرق عمر رأسه، ثم أجهش بالبكاء، وجعل يردد قوله تعالى: {تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين} (القصص:83).
وقال موسى بن القاسم: "كانت عندنا زلزلة وريح حمراء هاجت في المدينة، فذهبت إلى محمد بن مقاتل، فقلت: يا أبا عبد الله! أنت إمامنا، فادع الله عز وجل لنا. فبكى، ثم قال: ليتني لم أكن سبب هلاككم، قال موسى: فرأيت في المنام النبي صلى الله عليه وسلم يقول لي: إن الله عزوجل رفع عنكم البلاء بدعاء محمد بن مقاتل".
ذكروا عن الخليفة هارون الرشيد أنه استدعى إليه أبا معاوية الضرير ليسمع منه الحديث، فأكل عنده، ثم قام ليغسل يده، فقام الخليفة فصب على أبي معاوية الماء، وهو لا يراه، ثم قال: "يا أبا معاوية! أتدري من يصب عليك الماء؟"، فقال له: "لا"، قال: "يصب عليك أمير المؤمنين"، فدعا له، فقال الخليفة: "إنما أردت تعظيم العلم".
وقال أبو بكر المروزي لأحمد بن حنبل: "ما أكثر الداعين لك. فامتلأت عيونه بالدموع، وقال: أخاف أن يكون هذا استدراجاً، أسأل الله أن يجعلنا خيراً مما يظنون، ويغفر لنا ما لا يعلمون".
وعن الإمام المروزي قال: "لم أر الفقير في مجلس أعز منه في مجلس أحمد بن حنبل، كان مائلاً إليهم، مقصراً عن أهل الدنيا، وكان كثير التواضع، تعلوه السكينة والوقار، إذا جلس في مجلسه بعد صلاة العصر للفتيا، لا يتكلم حتى يُسأل، وإذا خرج إلى مسجده لم يتصدّر، بل يقعد حيث انتهى به مجلسه".







رد مع اقتباس
قديم 2017-03-21, 22:33   رقم المشاركة : 5059
معلومات العضو
kacimiahmed
محظور
 
إحصائية العضو










افتراضي

اللهم انصر الاسلام والمسلمين في كل مكان







رد مع اقتباس
قديم 2017-03-22, 14:14   رقم المشاركة : 5060
معلومات العضو
Snow_Snow
عضو محترف
 
الصورة الرمزية Snow_Snow
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي




{ و ان سألوك عنِ الحبّ فقل عرفته مع فلسطين }






رد مع اقتباس
قديم 2017-03-22, 19:36   رقم المشاركة : 5061
معلومات العضو
BAROUD
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










M001

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Snow_Snow مشاهدة المشاركة



{ و ان سألوك عنِ الحبّ فقل عرفته مع فلسطين }
حنيما يحُبك الله
أنت لاتحتاجين لمحبّة الناس
فإنها لا أرادية تأتيك من محبتّه لك
و هذا حالنا مع فلسطين العزيزة حتى صرنا منهم دون اراددتنا
اللهم ردها الينا ردا جميـــــــــــــــــــــــلآ
سلامتك Snow_Snow










رد مع اقتباس
قديم 2017-03-22, 19:37   رقم المشاركة : 5062
معلومات العضو
BAROUD
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي







رد مع اقتباس
قديم 2017-03-22, 19:40   رقم المشاركة : 5063
معلومات العضو
BAROUD
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

في مثل هذا اليوم، قبل 13 عاماً استشهد الشيخ الشهيد أحمد ياسين بقصف صهيوني استهدفه لدى عودته من صلاة الفجر واستشهد برفقته 4 مجاهدين..







رد مع اقتباس
قديم 2017-03-22, 20:01   رقم المشاركة : 5064
معلومات العضو
BAROUD
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي



الطفل مصطفى قصي صدام حسين 13 عاماً استمر في المقاومة وقتل 13 جندياً أمريكياً بسلاح قناص بعد أن قُتل أبوه وعمّه أمام عينيه ؛
حقــاً مثيرٌ للإعجاب ومدعاة للفخر بعض النظر عن النظر عن أي شيء !

إختارت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية الطفل مصطفى قصي صدام حسين كأبرز طفل في القرن العشرين. لشجاعته المذهلة في مقاومة الاحتلال الأمريكي أثناء محاصرتهم له في أحد بيوت مدينة الموصل مع والده قصي وعمه عدي ، حيث قتل الطفل مصطفى 13 جنديا أمريكيا بسلاح قناص ، و قالت الصحيفة بوصف ابن نجل الرئيس الشهيد صدام حسين بأن شجاعته لا يمتلكها إلا قلة نادرة ممن هم في عمره في المرحلة الراهنة، وعلى الرغم من صغر سن مصطفى الذي بلغ حين مقتله 14 عاما إلا أنه قاوم ببسالة حتى النهاية حتى بعد مقتل والده وعمه أمام عينيه خلال المعركة التي استمرت لست ساعات متواصلة واستخدمت فيها قوات الاحتلال الأمريكي الصواريخ المضادة للدروع ..

كما قال الكاتب البريطاني روبرت فيسك : قامت الفرقة 101 المحمولة جواً و معها 400 من الجنود بحصار البيت المتواجد فيه عُدي و قُصي و بعد مقتلهما تبقى الطفل مصطفى _ نجل قُصي صدام حسين _ فقام هذا الشجاع بالمقاومة حتى قُتل هو الاخر .... لو كان لدينا في بريطانيا مثله و قام بما قام به لصنعنا له تمثالأ في كل مدينة بريطانية و لجعلنا من بطولته النادرة مساق بحث يقرؤه تلاميذ المدارس كي يكونوا على بينة من الصغر كيف تكون الرجولة و كيف تكون الشجاعة







رد مع اقتباس
قديم 2017-03-22, 20:11   رقم المشاركة : 5065
معلومات العضو
BAROUD
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة kacimiahmed مشاهدة المشاركة
اللهم انصر الاسلام والمسلمين في كل مكان
‏إن كانت الفردوس التي سقفها عرشُ الرحمن تدرك بالدعاء فكيف بأُمنيةٍ في دارٍ لا تساوي عند الله جناح بعوضة؟.
اللهم سلم سلم يــــــــــــــــــا رب
شرا جزيلا ل يا kacimiahmed









رد مع اقتباس
قديم 2017-03-23, 09:02   رقم المشاركة : 5066
معلومات العضو
ووردبريس العرب
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرا اخي ، حفظ الله فلسطين واهلها







رد مع اقتباس
قديم اليوم, 12:21   رقم المشاركة : 5067
معلومات العضو
BAROUD
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ووردبريس العرب مشاهدة المشاركة
شكرا اخي ، حفظ الله فلسطين واهلها
شكرا جزيلا للك يالاخ ووردبريس العرب على الاطلالة الطيبة و الظريفة و مرحبا بك في البانوراما فهي منكم و اليكم
الله يسعدك و يسعد كل اهلنا ب فلسطيييييييييين

سلامتك










رد مع اقتباس
قديم اليوم, 12:22   رقم المشاركة : 5068
معلومات العضو
BAROUD
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية BAROUD
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي




من جرائم'' المتحضرين ''..
هذا الرأس المحنط هو للمساعد والملازم الشريف بوبغلة قائد المقاومة الجزائرية بجرجرة يوجد إلى يومنا هذا في المتحف الوطني للعلوم الطبيعية بباريس مع الحيوانات والنباتات والأحجار..
هو الرأس الوحيد لشهداء الجزائر الأبرار الذي تم تحنيطه من ضمن 37 رأس لشهداء الجزائر الموجودة بذلك المتحف ومع قالب رأس محمد بن علال بن مبارك،ملازم ومساعد الأمير عبد القادر.
الشريف بوبغلة هو من الغرب الجزائري لجأ إلى الجرجرة لقتال فرنسا وكانت معه لالة فاطمة النسومر..بعد مقاومة طويلة هناك تم إلقاء القبض عليه بعد وشاية تمت من طرف إمرأة ..وتم قتله وقطع رأسه من طرف عميل خائن ،كان هذا سنة 1854







رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
بانوراما, فلسطين

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 12:39

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2017 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc