التحقيق الدقيق في شرف بني نائل الوثيق - الصفحة 9 - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأنساب ، القبائل و البطون > منتدى قبائل الجزائر

منتدى قبائل الجزائر كل مايتعلق بأنساب القبائل الجزائرية، البربرية منها و العربية ... فروعها و مشجراتها...


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-02-22, 08:34   رقم المشاركة : 121
معلومات العضو
kika2010
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

[<object width="425" height="349"><param name="movie" value="https://www.dztu.be/v/TtsI-P3z_B0?fs=1&amp;hl=fr_FR"></param><param name="allowFullScreen" value="true"></param><param name="allowscriptaccess" value="always"></param><embed src="https://www.dztu.be/v/TtsI-P3z_B0?fs=1&amp;hl=fr_FR" type="application/x-shockwave-flash" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="true" width="425" height="349"></embed></object>]







 

مساحة إعلانية

قديم 2011-02-22, 08:43   رقم المشاركة : 122
معلومات العضو
kika2010
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

<object width="425" height="349"><param name="movie" value="https://www.dztu.be/v/TtsI-P3z_B0?fs=1&amp;hl=fr_FR"></param><param name="allowFullScreen" value="true"></param><param name="allowscriptaccess" value="always"></param><embed src="https://www.dztu.be/v/TtsI-P3z_B0?fs=1&amp;hl=fr_FR" type="application/x-shockwave-flash" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="true" width="425" height="349"></embed></object
[flash ( 425 , 344 ) ] https://www.dztu.be/v/TtsI-P3z_B0?fs=1 [ /flash] ]







قديم 2011-02-22, 08:44   رقم المشاركة : 123
معلومات العضو
kika2010
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

<object width="425" height="349"><param name="movie" value="https://www.dztu.be/v/TtsI-P3z_B0?fs=1&amp;hl=fr_FR"></param><param name="allowFullScreen" value="true"></param><param name="allowscriptaccess" value="always"></param><embed src="https://www.dztu.be/v/TtsI-P3z_B0?fs=1" type="application/x-shockwave-flash" allowscriptaccess="always" allowfullscreen="true" width="425" height="349"></embed></object
[flash ( 425 , 344 ) ] https://www.dztu.be/v/TtsI-P3z_B0?fs=1 [ /flash] ]







قديم 2011-03-02, 13:37   رقم المشاركة : 124
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

رياض السادة الأشراف من تونس‏
نسب أولاد سيدي خليف الشريف الشيخ سيدي خليف هو الشيخ الصوفي الجليل سيدي محمد خليف بن العريبي بن نايل بن عبد الواحد بن عبد الكريم بن أحمد وقد عاش الاخير في العيون بن عبد الله بن ليث بن محمد بن عبد الحمان وقد عاش في سجلماسة بن محمد بن عبد الله بن علي بن الحسن وقد عاش في تافيلات بن محمد بن ليث بن نايل بن أحمد بن عبد الله بن عبد الرحمان بن عمر بن محمد بن عبدالله بن مولاي ادريس الأصغر مؤسس فاس والدولة الادريسية ابن مولاي ادريس الأكبر,الذي فر الى المغرب من الحجاز بعد موقعة فخ العباسين بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن بن علي كرم الله وجهه بن أبي طالب بن عبد االمطلب







قديم 2011-03-02, 13:44   رقم المشاركة : 125
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

سيدي خليف حسب أحفاده في تونس
نسب سيدي خليف الشريف:

هو محمد خليف بن عبد الله بن عبد الواحد بن عبد الكريم بن بن عمر بن محمد بن علي بن عبد الله بن أدريس الأصغر بن أدريس الأكبر بن عبد الله بن محمد بن الحسن بن علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى أل بيته الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
تاريخ سيدي خليف

وفي تلخيص موجز لتاريخ سيدي خليف نبدأ من أيام تعرض فيها أل بيت رسول لله للاضطهاد والقتل في معامع العراق حيث قتل حبي رسول الله الحسن والحسين أمراء شهداء الجنة وأبوهما الإمام علي كرم الله وجهه حيث يروى أنه لم ينجو من رجال (ذكور) أل البيت إلا فتى صغيرا من أحفادهم هو محمد زين العبدين هاجروا بيه هربا إلى بلاد المغرب وهناك لقي أل البيت الرعاية والإجلال الذي يليق بهم ثم ولي منهم ملوكا على المغرب وهما إدريس الأصغر وإدريس الأكبر (لقب إدريسي لا يزال شائعا في المغرب).

و يبدو أنه دارت الدوائر على الأدارسة وأقصوا من الحكم فتاهوا في الأرض أو أنهم زهدوا (الأشراف من أبناء إدريس) وأغلب أحفادهم هاجروا إلى تونس وإستقروا بها ومنهم الولي الصالح سيدي خليف وكذلك أولياء معروفين في قفصة وبوزيد وفريانة سيدي عمر بن عبد الجواد سيدي علي بن عون... أما كيف عرف سيدي خليف أنه ولي صالح فهنا يطول الحديث واليوم أستخرج بعض أولاد سيدي خليف وثائق تاريخية مهمة من خزينة الأولياء التابعة لوزارة الشؤون الدينية).

تثبت هذه الوثائق أن الرجل كان من أجل الرجال الذين عاشوا على تلك الأرض حيث أن كل الوثائق حكومية صادرة عن البايات حكام البلاد توصي بإجلال سيدي خليف وأبناءه وحرمة أرضهم وعرضهم وأنها وقف للولي الصالح سيدي خليف (لم تلغى الأوقاف إلا في عهد بورقيبة) أما كيف أعطي كل تلك الأرض (دير الجبال من فايض إلى جبال أولا حفوز إلى جبال نصرالله) فهنا السؤال الكبير. إن للرجل كرامات عظيمة ويروى أنه لما كان مارا بجبال سيدي خليف وفي عين ماء جبلية لا تزال قائمة واسمها عين طحالة امر بأن يحرق في بيت كوشة مخصص للإعدام وإلقي الشيخ فيها مساءا وعند الصباح أقبل الخدم لتنظيف البيت فوجدوا الشيخ جالس يصلى في وسطها والماء ينبع من جهاتها الأربع كرامة من عند الله وعله قال ما قاله إبراهيم عندما ألقي في نار النمرود حيث دعى الله وحده" حسبي الله ونعم الوكيل " فأجابه وقال تعالى :"يا نار كوني بردا وسلاما " فكانت. هناك بهت الحرس وهبوا إلى أسيادهم فزعا ورهبة.

و علم الباي بقدر الشيخ عند الله فطلبوا العفو وأرضوه بما شاء ملتمسين دعوة خير منه وو أمر بإجلاله وإكرامه وبوقف كل تلك الأرض له فأستقر بها وبني له الجامع المشهود كان ذلك في القرن السابع هجري ونحن الأن وبعد سبعة قرون أخرى نروي القصة كما بلغتنا والله ورسوله أعلم فأعتبروا يا أولي الأبصار.







قديم 2011-03-03, 18:10   رقم المشاركة : 126
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

وهناك الكثير من يحمل اسم بني نائل : اخواني الاعزاء احب ان اعطيكم نبذه عـن المعنين بالقصيده وهـم آل نايل او النفقـان من الصلـته من الاسلـم وهـم يتكونون من الافخـاذ الرئيسيه التـاليه :

آل غـانم ، آل غنيـم ، والعـركي . غانم وغنيم وعركي هم ابنـاء نائل بن نابل بن نبهان بن الغوث بن طي ابن ادد بن زيد بن يشجب بن عريب بن زيد بن شمر الملقب بتبع الكبير بن كهلان ابن سبا هواخر ملوك حمير قبل سيف ابن ذو يزن و نبهان فرع من فروع طي كما هو معروف ومن النايل او النفقان ومنهم العقداء والفرسـان والشعـراء ومنهـم الفـارس المعروف علي بن مطاوع وهو قايد سريه على زمان الامير عبد العزيز بن متعب الرشيد ومنهم العقيد مبارك بن سويعد بن عركي ومنهم الشاعر خليف الرقيباء شاعر الجميماء ومنهم الشاعر فرج بن خربوش وهو الذي قتل ثنتين من ركايب مطير وصوب واحد منهم حين مامروا على سلمى وقالوا لبعض هذا احسن بلاد لو عنده اهل يحموها سمع كلامهم حيث انه قريب منهم مختفي بغرض صيد البدون ورماهم وذبح ثنتين من ركابهم وصوب واحد وذهبوا المطران يشتكون عند ابن مساعد في حائل فقال لهم هل تعرفون من عمل هذا بكم قالوا اطلاق النار ياتي لنا من الجبل ولم نرى احد قال ابن مساعد اذا عرفتوا احد تعالوا نا خذ حقكم . ومنهم خضير ا بن فدغم بن مطاوع وهو الذي ذبح ذلوله لاخوياه حين ما مسهم الجوع ومنهم طراد بن مطاوع الذي رفـد آل غرير بعدد اربعين من الابل حين ما اخذوا حلالهم الاعداء ومنهم فراج بن طلاع وهو الذي كلفه صالح بن عبد الواحد امير الحفر بالاربعينات بالقبض على مجرم قتل عدد اربع من الرجال واختفى في ديار مطير وقد قبض عليه ومنهم اميرهم السابق مبارك الرقيباء الذي منع رحيـل احد افراد الطريف والذي امره بن طواله الرحيل من فيد لمخالفته شروط العهـد الذي بين قبائل الاسلم وقبيلة التومان وكان العهد ان من يخالف الشروط يرحل من فيد ولكن مبارك الرقيباء رفض رحيل الطريفي في لواهيب الصيـف بحجة أنه لم يحضر المعا عهدة و لا يمكن ان الاسلميـات يتقبلن هذا الصيف الحار ويرحلن ابداً
وانا ارضي خصيم الطريفي بالذي يطلبه ولم يرحل الطريفي من فيد وللعلم ان مشيخه ال نـائل( النفقان ) هي سابقاً في فخذ الرقبان اما الان المشيخة انتقلت ال فخذ الخربوش
ومنهم عبدالله بن طراد بن مطاوع وهو الذي رهن ابله وفرسه عند التريبـان من شمر لكي يطلقون سراح بعض الرجال من النفشه من المسعود من الاسلم والقصه معروفه وبها قصيده وقد قال بهم الشعا عر ابن عوض من الغيرير من الاسلم قصيدة منها
هذا البيت : من ربعه النفقان مايطري الباس ××اولاد نايل متعبين الصبا بين
والصبابين هم الذين يصبون الرصاص(الذخيرة)
وقال بهم فراج ابن خلف ابن طلاع المطاوع هذه الابيات وهن منقصيدة طويلة :
اكل لقاط ومقيض بالدوية ×× من بذل ربعي كاسبين النواميس
اهل المباني والدلال العذية ×× اولاد نا ئل محرقين المحاميـــس
ياجاهم المديون يملا يــــديه ×× ياكل شحم ونسى كثير الهواجيس

دونتها في منتدى شمر قطر واحب ان انـوه ان اسم النفقـان هـو لقـب وليــس جــد انـما الجــد هـو نائل بن نبهان هو الذي ذكـره امرو القيس الكنــدي حيـن ما ذهـب الـى طـي لمـساعدته عـلى ارجـاع مـلـك ابيـه الذي اغتصــب ويقـول امرو
القيس :بنو ثعـل جيــرانها وحمـاتها ×× وتمنــعوا من رجال سعــد ٍ ونا ئلي .. وعزوتهم انا ابن نـا ئل وهو من ابنا نبهان بن عمرو ابن الغوث بن طي ولقب النفقان سببه انه صار عليهم حرب وحاصروهم الاعداء واعتصموا في كهف من كهوف جبل

سلمى وكان هذا الكهف له نفق من الجهه الثانيه قاموا بتوسعه النفق وخرجوا منه والاعداء محاصرينهم من الجهه الرئيسيه للكهف وانهم خرجوا بدون ان يحسوا بهم اعدءهـم ولما اتضح الامر اتضح انهم خرجوا مع نفق من الجهه العكسيه للكهف وقالوا عداءهم انهم نفقوا نفقوا اي خرجوا من النفق وهذا هو سبب لقب النفقان اما الجد فهو نائل بن نابل بن نبهان بن طي ومن بنو نائل الصحاي الجليل زيد الخيـل وهم يلتقـون مع الاسلم في طي وهذا ما لـزم ذكـره ..


واللي عنده ملاحظه من هذه القبيله او من غيرها فليتفضل مشكوراً .

المراجع : سبايك الذهب في معرفة قبائل العرب
جمهرة انساب العرب
انساب الاسلم في مجالس الاسلم الا ان الناسب نسبهم نبهان ونسب نبهان الى عبيدة قحطان وهذا خطا ء حيث ان
نبهان هم فرع من طي.كما هو معلوم
وكبار السن منهم يقولون نحن أبناء نا بل وسعد ابنا نبهان بن عمرو بن الغوث بن طي وجد نا هو زيد الخيل ابن نابل


واليكـم هذه القصيـده كتبتها بفخذ ال نـايل ( النفقان ) :

سر يا قلم واكتب من الشعر واختــــار ×× خذ الكـلام الزيـن واتــرك هزيـــلــه

البـارحـــه ســـهران والفـكـر محتـــار ×× والعين تذرف دمعها من غـليـلــــــه

من ذا الزمان اللي ذقت منه الامـــرار ×× كنه معـاديـــني سنيـــن طـــويلــــه

كنه يطــالبنــي طـلابــه بــهـا ثــــــار ×× ما يتركن من الـهم يومــا وليلـــــه

يــاراكــب اللي مصمميــنه للاسفــــار ×× توه جديد ٍ طالـعن من وكيــــلـــه

من دار بن ثـاني مشى وقــت الاسحار ×× والظهــر في جبـال سلمى مقيله

يلــفي النـوالا اهــل البــن وبهـــــار ×× اهل الكــرم والجــود واهـل النفيله

افعــالهم بالطيـب دايـم لـها اذكــــــــار ×× تشهــد لهــم جبـال سلمــى ونزيلـه

يامـن نصاهــم من عليــه الزمـن جـار ×× حمـلـه ثقــيــل وعـاجز ٍ لا يشيـله

ينسى همــومه بيــن اجــاويــد واخيـار ×× ومن مــدهم يقـفي كثــير ٍ حصيلـه

يــا مــا عطـت ايمـانــهـــم عانيـن زار ×× يشكـي لهم همـوم بقعاء وميــلـه

عيـال نـايـــل مـــن قدـــيم ٍ لهم كـــار ×× مداتهــم بالعــون مـاهي قليلـــه

يا جـاهـم المديـون يشـــكـي الاضــرار ×× حــان السداد وحابسينن كفيلــه

ضعيــف مـال وعيلتــه عشرة انفـــــار ×× ينخــى النـواله من همــوم ثقيله

كـلن يعـــين كبــارهم مـــع الاصغار ×× محـد بخــل لو ان حــاله هزيلــه

ولهـم في كــتب النسب ذكــر واخبـــار ×× من صــلب طــي نـايلــن له قبيـله

اسم النـوالامن قـــديــم ٍ لـــه يشـــــار ×× الجـد نــايـل عـز من هــو يجــي له

وعــندي وصـاة ٍ للنــوالا بتــذكـــــار ×× موجهه لشبـــاب نــــايل جميــلـــــه

لا تذخــرون الطــيب بالســر وجهــار ×× الطيــب دايــم ما يخــيب عميـــــلـه

بــه لكــم عــند الولــي رفــع تعبــــار ×× وعــند خــلق الله يحســـب فضيـــله

اسعـوا الى العلياء على طول الاعمار ×× المجـد ما يــاتيــك انت تجــي لـــه

كونوا كما البينـــان ما عــــاد ينهــــار ×× مثـل الاهـرام الصــامده الطــويله

واشمخـوا كمـا شمـخ جبــل سنجــــار ×× ومثـل ثبــات جبــال سلمى الطويله

وللعــلم اسعــوا سعــي قــادر وجبــار ×× الجهــل يهــدم البيـــوت النبيـــلـه

تحـصـــنوا بـالعـلـم بعـــزوم صبــــار ×× شــدوا وجــدوا واسهـروا كـل ليله

منــكم يصيـر اللي مهــندس وطيـــار ×× واللي دكتوراً نفتخــر في حصـيلـه







قديم 2011-03-03, 18:20   رقم المشاركة : 127
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

بنو سليم قبيلة عربية قيسية.


1 نسب القبيلة


نسب القبيلة

نسب النبي صلى الله عليه وسلم في بني سليم وبعض مشاهير الصحابة منهمتنسب إلى سُليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس بن عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان من ذرية إسماعيل بن إبراهيم عليهم السلام.

بنو سُليم قبيلة عربية قيسية، كانوا يقيمون بنجد والحجاز، ثم انتقلوا إلى ليبيا وتونس بتوجيه من الدولة الفاطمية، وبقي جزء يسير منهم في ديارهم في الحجاز ما بين مكة والمدينة وفي حرة بني سليم وفي محافظة الكامل وقد هاجروا من نجد في عام 443 ه (1051) إلى المغرب العربي، واستقرت بطونهم في ليبيا وتونس، حيث استقر بنو هيب وناصرة وسمال وعميرة وبهز في إقليم برقة وطرابلس، وبنو دبّاب وزعب وعوف والشريد وعصيّة وذكوان بإقليم طرابلس خصوصا وبرقة وتونس كذلك،

قال أبو عبد الله محمد بن أحمد بن عبد الله الأسدي سنة 322هــ :- سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفه بن قيس بن عيلان بن مضر، وسليم شعب لا قبيلة، لأنه خرج منه عدة قبائل وعمائر وبطون وأفخاذ.

قال الحمداني :- وهم أكثر قبائل قيس عدداً، وفيهم الأبطال الأنجاد، والخيل الجياد.

قال ابن خلدون :- وأما بني سليم هؤلاء فبطن متسع من أوسع بطون مضر وأكثرهم جموعاً، وهم بنو سليم بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس، وفيهم شعوب كثيرة‏.‏

بطون القبيلة

بنو دبّاب
هم بنو دبّاب بن ربيعة بن زعب الأكبر بن جرو بن مالك بن خفاف بن إمرئ القيس بن بهثة بن سليم.

يقول أتوّري روسّي : ((أما بنو سليم _خلافا لبني هلال العوامر الذين ساروا إلى الغرب_ فقد استقروا ببرقة وطرابلس الغرب، ومن تياراتهم الهامة نشير إلى بني دبّاب... وقد شكل بنو دبّاب -اساساً- وما زالوا يشكلون حتى اليوم، العنصر الرئيسي للعرب في طرابلس الغرب. ومنذ زمن التجاني (بداية القرن الرابع عشر) وابن خلدون (القرن الرابع عشر) كان أولاد سليمان وأولاد سالم يسيطرون على المناطق الشرقية، والمحاميد والجواري يسيطرون على المناطق الغربية وضواحي مدينة طرابلس. ولم يتغير الوضع كثيرا منذ ذلك العهد وحتى القرن التاسع عشر.)) [1]

ولدبّاب ولدين هما:

أحمد: ومنه أولاد أحمد يذكر ابن خلدون مواطنهم :- ((أولاد أحمد بن ذباب ومواطنهم غربي قابس وطرابلس إلى برقة‏.‏))
رافع: وله ثلاث أولاد وهم:
سليمان
سالم
فائد أولاد سليمان
أولاد سليمان الذين ذكر أبن خلدون أن مواطنهم قبلة غريان ومغر وأن رئاستهم في ولد نصر بن زائد بن سليمان وقال أنها في عصره (أواخر القرن الرابع عشر) لهائل بن حامد بن حماد بن نصر، وقال المقريزي وابن خلدون أنهم يقيمون في جهة فزان وودان و بالتالي فمواطنهم تشمل المنطقة الممتدة من شرق طرابلس إلى جنوب شرقها إضافة لإقليمي فزان والجفرة " ودان " وهي مواطنهم حتى اليوم.

قال عنهم هنريكو دي اوغسطيني مؤلف كتاب سكان ليبيا ما نصه ((عرب من سلالة دباب جذم بني سليم وبين جميع قبائل طرابلس الغرب "ليبيا" فان هذه القبيلة تمثل بشكل قوي قاطع الطابع البدوي المقترن بنزعة الاقوام المحاربين، وقد اشتهروا بالغزو وعدم الخضوع للسلطة. معروفة بتمردها ضد السيادة العثمانية)). و يعرف أولاد سليمان في اوساط القبائل بمسمى أولاد كعب أيضا ويعتبر كعب الجد الأعلى للقبيلة.

وقد استطاع أولاد سليمان بمساعدة المحاميد في أوائل القرن الثامن عشر الاستقرار بمنطقة سرت وحكمها، بعد هجرة الجبالية إلى مصر الذين كانوا يحكمون المنطقة بعد حروب استمرت بينهم نحو أربعين عاما وأسفر استقرار أولاد سليمان بسرت في منتصف الطريق بين طرابلس وبرقة عن دخولهم في صدام مع القرمانليين، وكان من أشهر تلك الصدامات ما حدث في سنة 1806 وأدى إلى مقتل أحمد سيف النصر شيخ أولاد سليمان وعدد من أبناء قبيلته وهجرة جزء منهم ليعودوا بعد ذلك ويسببوا مزيدا من القلاقل للدولة العثمانية، ثم ما حدث بعد تولي عبد الجليل سيف النصر مشيخة أولاد سليمان في سنة 1832 في أواخر حكم يوسف باشا القرمانلي وتصادمه معه، وتواصل هذا الصدام مع للدولة العثمانية بعد عودة ليبيا إلى الحكم العثماني، والذي أدى إلى مقتل عبد الجليل سيف النصر في سنة 1842 مع عدد من افراد قبيلته وأحد أطفاله إضافة لشقيقه سيف النصر وثلاثة من اطفاله أيضا.

و عرف أولاد سليمان بكثرة تحركهم وثوراتهم في المنطقة الممتدة من مسلاته غربا وحتى اجدابيا شرقا ومن سرت شمالا وحتى اقاصي جنوب ليبيا. و كانوا نتيجة لهذا الامر ولطبيعة حياتهم الموغلة في البداوة يتنقلون لتتبع مساقط المطر أحيانا وللابتعاد عن مراكز سيطرة الاتراك (عدوهم التقليدي) الذي رفضوا على الدوام دفع الضرائب له. و اصطدم أولاد سليمان بالغزو الإيطالي بمجرد وصوله إلى مشارف المنطقة الوسطى حيث خاضوا ضده برفقة حلفائهم حربا دامت لعشرين عاما اتسمت بطابع الكر والفر الا انهم بعد هزيمة (واو الكبير 1929) اضطروا للجوء إلى تشاد ومصر. وزحف أولاد سليمان منذ بداية الحرب العالمية الثانية متحالفين مع قوات فرنسا الحرة على جنوب ليبيا قادمين من تشاد حيث اعلن شيخهم حمد بن سيف النصر بن سيف النصر حاكما على فزان، وساهموا في تأسيس الدولة الليبية الحديثة، وانتهت سيطرتهم على فزان في 1-9 - 1969.


واليوم يقيم أولاد سليمان في مناطق سرت وفزان ويتكونون من

الشريدات
الميايسة
الزكاري
الهيوات
الجباير
كما تقيم عوائل من أولاد سليمان بكانم بتشاد والنيجر ومصر وتونس

و ترجع إلى أولاد سليمان الكثير من القبائل المنتشرة في أنحاء ليبيا وتونس ومصر. كالزوايد بالخمس بليبيا والخرجة بتونس ويتفرع منهم :- الخريجي -بنو عمارة-بالي-الزرايبة-الخبابشة-بنو ناجي الفقيه ,و الصهب بمصر.وميايسة القرية..
أولاد سالم
التقى أبو محمد التجاني اميرهم (706 هـ) فقال : ((و في أوائل شهر جمادى وصل إلى زنزور غلبون بن مرزوق السالمي، وهو امير ال سالم بن رافع بن دباب، وهم امم لا يحصون بين طرابلس وبرقة)).

أولاد سالم أربعة شعوب رئيسية : هي العمائم والعلاونة والأحامد وأولاد مرزوق، ويقيم العمائم بزليتن، والأحامد بساحل أل حامد، وأولاد مرزوق ب مصراتة وشعوب أولاد سالم يتفرعون إلى فروع كثيرة منها على سبيل المثال :

قبيلة الهوامل بمسراتة وزليتن.
الغلابنة بمسراتة.
أولاد الحضيري ب سبها وهم أبناء امحمد الحضيري بن عبد الله بن إبراهيم بن امحمد بن ناعم بن كحيل بن غلبون
قبائل معدان بمصراته وسرت.
الحسون بسرت.
أولاد غيث بزليتن.
العبادلة بإقليم سرت.
الرجبان بالجبل الغربي.
الزياينة بسرت ونواحي طرابلس.
البراهمة بزليتن.
أولاد همام بالخمس.
أولاد الجبالي بالخمس.
وقد كانت لأولاد مرزوق مشيخة أولاد سالم حيث كان غلبون بن مرزوق بن معلى بن معدان بن فلينة بن قاص بن سالم شيخ أولاد سالم في بداية القرن الرابع عشر، ثم تواصلت في أبنائه وذكر ابن خلدون في أواخر القرن الرابع عشر أن شيخ أولاد مرزوق في عصره هو حميد بن سنان بن عثمان بن غلبون بن مرزوق.

وخلال العهد العثماني برزت أسرة الجبالي من العيايدة من الأحامد وكانت لهم مشيخة ساحل أل حامد وسرت وإجدابيا، ولكن الصراع الذي نشب بينهم وبين أولاد سليمان أدى إلى هجرة اكثرهم إلى الفيوم بمصر في بداية القرن الثامن عشر فاستقروا هناك وتولوا مشيخة العرب بالفيوم وقاموا بتأسيس قصر الجبالي الثاني بمركز طامية بالفيوم وكانت لهم رئاسة الحرابي بالديار المصرية ومن اقوي مشائخهم عبد القوي اصميدة الجبالي.

فائد
وله ثلاثة أولاد وهم:

- حمران: ومنه بنو حمران، ويقيمون بتونس وليبيا، ومنضمون لحلف قبلي يعرف ببني يزيد.
‌- صهب: ومنه بنو صهب، وهم أيضا يقيمون بتونس وضمن حلف بني يزيد.
‌- ابي اصبع: ومنه قبائل الاصابعة.
- جابر: وولده عامر ومنه اربعة أجذام :
1-. نائل بن عامر: ومنه قبائل النوائل التي تقيم الآن في غرب ليبيا قرب الحدود مع تونس ومراكزهم منطقتي العسة والجميل بالأضافة إلى صرمان. وقد وفدة إلى ليبيا بعد الضغط الذي اجبرها من النزوح من قابس إلى بنقردان ثم العسة في ليبيا وكان النوائل يشتهرون بالاغارة على التوازين والعكس ايظا و تنقسم النوائل إلى الفروع التالية :


المنانعة :
1 - التقاقزة : أولاد حرب، أولاد مسعود، العوايشية، الختارشة ،الأزواق.

2- البحيرات : السواري، أولاد علي، الردايفة.

3- العكارتة : ذراري منصور، الرقايقية، ذراري الحمروني، المشامير.

4- القماميز : ذراري ابي زيد، الطرارمة، الأبشار، السود.

5- نوايل عقبة : فرع من القماميز وهم : الطرارمة، أولاد أبراهيم، السماعنة، الأغوال.


الأعراش :
1- الجراجرة : أولاد الحاج، أولاد محمود، أولاد القشطة، أولاد عدال، السواونة، الحنانشة، الضيافات، أولاد علاّق.

2- اليعاقيب : أولاد مرابط، أولاد الوحيشي، أولاد خليفة.

3- العبابسة : الدخايلية، الرمامشة، التويجرية، أولاد محمد.

4- المجاذبة : العثأمنية، ذراري الكيلاني، ذراري الحاج عبد الله.

2-. سنان بن عامر: ومنه أولاد سنان الذين تنسب لهم زاوية أولاد سنان التي جاء منها اسم الزاوية الغربية، ويقيم بالزاوية أولاد يربوع الذين ينتسبون إلى أولاد سنان عبر جدهم الوجيه بن عامر السناني، وبالأصابعة تقيم عشيرة أولاد سنان.

3-. عيسى بن عامر : ومنه بنو عيسى.

4-. وشاح بن عامر : ومنه القبائل الوشاحية

بنو وشاح
من اعظم قبائل بني سليم عددا وذكرا.

- بنو جواب: أبناء جواب بن وشاح ويعرفون بالجواوبة.
‌- العمور: أبناء عمرو بن وشاح ويعرفون بالعمور، ولعمرو ولدين هما:
. سهيل بن عمرو: وهو يعرف بأبي عيسى ومنه أولاد عيسى بمنطقة أبو عيسى غرب مدينة الزاوية، وذكر التجاني أن أبي عيسى هو الذي أسس زاوية أولاد سهيل التي تعرف بأبي عيسى غرب مدينة الزاوية وأنه توفي عام 673 ه.
. تميم بن عمرو: ومنه التمائم بعكارة قرب طرابلس، ومن تميم أيضا الحرائزة أبناء حريز بن تميم بن عمرو المقيمين مع الجواري بصرمان ويقيم قسم كبير منهم بتونس.
- الجواري :- بنو جارية بن وشاح.
- المحاميد :- بنو محمود بن طوق بن بقية بن وشاح. ] المحاميد
بنو محمود بن طوق بن بقية بن وشاح وهو جذم عظيم، ولمحمود ولدين هما:

. جرير: ومنه قبيلة الجرارة، وذكر ابن خلدون منهم خالد بن حريز بن جرير بن محمود، وقال النائب أن موطنهم برقة.
. رحاب: ومنه قبائل المحاميد التي كانت لها مشيخة الجبل الغربي، وذكر ابن خلدون أن مشيختهم في أولاد سباع بن يعقوب بن عطية بن محمود، وذكر منهم خالد بن سباع بن يعقوب.
و قبائل المحاميد اليوم بسهل الجفارة والجبل الغربي اربعة قبائل هي :

السِبعة : بني سباع بن يعقوب بن عطية بن محمود.
أولاد صولة : بني صولة بن محمود.
أولاد شبل : بني شبل بن محمود.
أولاد المرموري : بني عبد الله المرموري بن محمود.
وذكر ابن خلدون من المحاميد أيضا علي بن راشد بن معرف بن عثمان بن عطية بن محمود وقال المؤرخ أحمد النائب أنه جد أولاد علي الذين كانوا يقيمون ببرقة، ثم نزحوا إلى ما وراء السلوم خلال النصف الأول من القرن الثامن عشر.

وقد استطاع المحاميد خلال العهد العثماني الأول والعهد القرمانلي الاستقلال بمشيختهم بالجبل الغربي عن حكم الاتراك العثمانيين، ولكن نتيجة للصدام الذي حدث في العهد العثماني الثاني ما بين المحاميد بقيادة الشيخ غومة المحمودي والعثمانيين أسفر عن مقتل غومة سنة 1858 وإدخال الجبل الغربي ضمن التنظيم الإداري لولاية طرابلس الغرب.

الجوارى
هم شعب من شعوب بني سليم وزعماء ذباب الغربيين كما ذكر المؤرخون عبر الزمن وهم أبناء جارية بن وشاح الذين ذكر التجاني وابن خلدون والعمري وغيرهم أن رئاستهم في بني مرغم بن صابر بن عسكر بن حميد بن جارية، وذكر منهم صابر بن عسكر بن علي بن مرغم، وذكر التجاني منهم عبد الله بن ذباب بن أبي العز بن صابر بن عسكر بن حميد بن جارية، ومن أبي العز بن صابر ينحدر البلاعزة الذين يقيمون بالزاوية الغربية، ومن بني صابر من الجواري أيضا قبائل العلالقة بصبراته الذين نسبهم أغسطيني إلى علاق بن عوف خطأً؛ وذلك بسبب نقله غير المتحري عن أحمد بك النائب الأنصاري، فالصحيح أن العلالقة يتحدرون من علاق بن صابر بن عسكر، وهو مدفون بالزاوية مع أخيه أبي العز جد البلاعزة، وانتقل أبناؤه بعد وفاته إلى صبراته وسكنوها، وكانت في ذلك الوقت تعرف بزواغة؛ كذا تذكر الروايات المتواترة، ويؤكدها ابن خلدون في تاريخه (المجلد السادس، طبعة بولاق) حيث يقول: ((أولاد وشاح بن عامر، وفيهم رئاسة هذا القبيل من دباب كلهم، وهم بطنان عظيمان: المحاميد،... والبطن الآخر الجواري بنو حميد بن جارية بن وشاح، ومواطنهم طرابلس وما إليها مثل تاجورا وزواغة وزنزور وما إليها من ذلك لهذا العهد)). ومن القبائل المنحدرة من جذم الجواري على سبيل المثال :

أولاد عوين بجنزور.
القنافذة بجنزور.
قبائل البلاعزة بالزاوية الغربية.
قبائل العلالقة بصبراته وما جاورها.
قبائل الجواري بصرمان غرب مدينة الزاوية.
قبائل الرقيعات ،فــروعها :

.أولاد حمد :أولاد حمادي، أولاد ابي قرين، القحامصة، قماطة
.أولاد مرغم : أولاد ذياب، الصوابر، العمامرة، العثامنة.
.الحباشي :أولاد الحبيشي، العمارنة
.المرازيق :أولاد مسعود، المجاذيب، البلات ،الجعادي، العواشير، المعاتيق، الرخاوات، البراهمة، العمارنة، العلالصة.
.بنو عطية: أولاد ميلاد، التوايهية، الصغايرية، البرابشة، النبصا ،المحاريم، التوانسة، العراقبة، الهدادرة، الدرادرة.
.أولاد وشاح :القراقبة، الفراونة، الدغيمات، السعادي
.العمور :الشراردة، الكرادنة، المعاتيق، أولاد أبوزيد.
قبائل الختنة بنواحي طرابلس.
قبائل بني علي بترهونة.
أولاد الصيد، وهم من أولاد يحي من الرقيعات.
أولاد موسى.
[عدل] بنو حرب بن وشاح
تنحدر هذه القبائل جميعا من جدهم حرب بن وشاح وذلك طبقا للروايات المتواترة والذي يبدو أنه حرب بن محمود بن وشاح. وتنتشر في الجبل الغربي.

الفياصلة :
أولاد علاّق، أولاد جلال.

الغزايا :
ذراري منصور، ذراري ضيف الله، ذراري عون، البراهمة.

الحوامد :

.الخناوسة : أولاد سعيد، القرامة، أولاد مهلهل، أولاد محمد.
.القنادلة : الحشاشنة، القنادلة.
.أولاد سعد : القريفات، أولاد راشد، أولاد خليفة، أولاد سباع، أولاد اللطيّف، السوالم
الحرابة :







قديم 2011-03-03, 18:24   رقم المشاركة : 128
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

آل وشاح
وآل وشاح عشيرة كبيرة العدد تنتمي لقبيلة سليم تقيم في شرقي الأردن وغربيه.قبل نكبة عام 1948م كانت تشكّل ثلثي عدد سكان بلدة بيت عفا من أعمال غزة .لا بل أكثر.فيهم رجال أخيار لا ينالهم الشكّ ولا تطالهم الريبة ،ينوف عددهم اليوم عن 30 ألفاً.
وجدّهم القريب الذي ينتسبون إليه هو عبد القادر ابن الأمير وشاح السلمي،ولهم أخوة في شرقي الأردن هم أبناء حسن وحسين أخوة عبد القادر، وقد نزل عبد القادر وأبناؤه قادمين من شرقي الأردن بيت عفّا، وقد كانت خراباً في القرن الثامن عشر الميلادي.
جدهم هو الأمير وشاح الذي قدم من الحجاز مع أبنائه،ونزل شرقي الأردن في القرن الثاني عشر الهجري.
وقيل : كان يرافقهم عند قدومهم آل النجار وآل الزيتي .وقيل خلاف ذلك.
وقرية بيت عفّا من القرى القديمة في ديارنا ، فقد ورد لها ذكر في أوقاف المسلمين ، ويقول السجل :
عن قرية بيت عفا تابع م 18 قيراطاً من ط ، وهي وقف السلطان قايتباي على مدرسته بالقدس الشريف ، وتاريخ الوقفية يعود لسنة 877هـ .(1) ويرد في دفاتر الأوقاف :
عن قرية بيت عفا 10 قراريط من ط ( 24قيراط ) حاصل 195 ، وقف محمد بن سراج الدين بن عمر الأنصاري .(2)
ويرد أيضاً :
قطعة أرض في قرب بيت عفّا تابع مزبور ، حاصل 50 وقف تربة حضرت ( هكذا ) صالح نبي عليه السلام وذلك في حدود عام 954هـ .(3)
ويقول الصّوفي الشهير البكري الصديقي :
في سنة 1142هـ / 1729م بعد أنْ بتنا في بيت جبريل ، سرنا إلى الفالوجة وزرنا أحمدها النزيل ، وصلّينا الجمعة فيها ، وخطيبنا الأخ المراعي الشيخ عبد الجماعي ...
وفي الصباح طرنا بلا جناح ، وطلبنا دليل في تلك المسالك يعرفنا إلى المسمية بالدرب السالك ، فانتحى المجذوب الشيخ ذيب لذلك ، ولما توسطنا البرية ، مثل هذه قبة سيدنا صالح فقرأت الفاتحة وتجارت علينا من بعيد خيل أعراب بهم في تلك الصحاري أذية أغراب . (4)
وهذا يقودنا إلى أنّ بيت عفّا اسم قديم وقرية تليدة وأنّ مقام النبي صالح عليه السلام قديم فيها ، وأنّ الأعراب في القرن الثامن عشر كانوا يسيطرون على تلك الديار ، ولهم دور فعّال وقويّ .
ويذكر قومنا أنّ القرية تحتوي بالإضافة إلى مقام النبي صالح عليه السلام مقام ( أبو هريرة ) وهو عبارة عن حوطة من الحجارة ، ويقال هي المكان المسمّى ( مبرخ الناقة ) .
قلت : هي أساطير دينية تنتقل من جيل إلى جيل ولا بدّ من ترسيخها في أذهان الناس من خلال رسمها وتصويرها بأي صورة وكذلك كان .
وبيت عفّا مثل عراق سويدان ، تشرب من بئر .(5)
وقد أنجب عبد القادر وشاح ابنين هما : محمد وعبد الهادي وإخوته هم حسن وحسين وبقاياهم في السلط والعارضة ، وحمدان وقد أنجب أحمد .
بقيت بيت عفّا عامرة بأهلها ، وحتى اجتاحتها العصابات الصهيونية بالتواطؤ من الأنظمة ، وقد رُحّل سكانها منها بتاريخ 10/ 11/ 1948م .
يذكر سامي هداوي في كتابه (نشرة) إحصائيات القرية لعام 1945م : أن عدد سكان بيت عفا (700) نسمة ويملكون (5808) دونمات منها (101) دونم أراض عامة .
أما مستوطنة نقبا فقد حازت (5376) دونماً ، كان لليهود منها (2627) دونمات ، وكان بها عام 1945م (280) نسمة من اليهود .(*)
ومن خلال روايات بعيدة العهد يذكر المعمّرون من أهالي القرية أنّهم جاءوا من الحجاز من منطقة بين المدينة ومكة . وكانت بيوتهم عامرة فيها وقد بقي قومهم في ديارهم بين الحرمين.
وفي رواية أخرى أنّ جدّهم كان أميراً ، نزل نهر الأردن وخلّد اسمه عليه ، فقد كان عاشقاً من عشاق العرب في العصور الوسطى .
وقيل وقيل ، روايات لا يُؤخذ بها ، تعدّ أرشيفاً لا يصلح للنشر ، فللبرامكة دور وللعامرية دور ، وسأتحدث عن جوانب فيما يتبع من صفحات .
وقد حدثني الحاج أحمد حسان وشاح نقلاً عن والده شيخ بيت عفا حسان محمود وشاح أن أوتاد بيوتهم ما زالت ماثلة للعيان على طريق الهجرة في الحجاز.
وقد ورد اسم وشاح كعلم على شخص أو قبيلة على النحو التالي:
من الأزد في الموْصِل أبو محمد الفتح بن محمد بن وشاح الأزدي الزاهد العابد ، صاحب كرامات وأحوال وذا منزلة مرموقة بين أهل الموصل ، توفي سنة 227هـ .(6)
وأبو الليث وشاح السُلميّ ولي إمارة دمشق من قبل الحسن بن أحمد القرمطي المعروف بالأعصم ، فوصل إليها لأيام خلت من المحرم من سنة 368هـ ، وكان الوالي إذْ ذاك بها صالح بن عمير العُقيلي البدوي ، فخرج صالح عنها ، فلمّا رجعت القرامطة إلى الأحساء ، رجع صالح بن عمير إلى دمشق ، وتعصّب له إحداثها ، فأخرجوا وشاحاً عنها قهراً وسلّموها إلى صالح .(7)
وأقول:وهذا يدل على أن بني سليم فيهم من يحمل هذا الاسم (وشاح)منذ زمن طويل يعود للقرن الرابع الهجري،فلا غرابة أن يظهر قيهم بطن عظيم في الغرب يسمّى وشاح وفرع يحمل هذا الاسم في ديارهم بين الحرمين وفي الأردن وفلسطين.
وفي أواخر أيام الإخشيديين سنة 352هـ خرج في برية الشراة خارجي من بني سليم يسمّى محمد بن أحمد السُلَمِيّ ، واجتمع إليه خلق كثير من العرب ومن غيرهم ومن أهل الطمع ، وقوي أمره ، وكثر جمعه فبلغ ذلك كافور ، فأرسل إليه رجل من العرب ليلاً يعرف بثمال الخفاجي من بني عُقيل وأخذه أسيراً وحمله إلى مصر فشهَّر بها راكباً فيلاً ، واعتقل مدة ثم عفي عنه ، واخلّي سبيله . (8)
ويقول ابن رسول صاحب طرفة الأصحاب في معرفة الأنساب :
إنّ الأمير الوشاح هو الوشاح بن عمران بن الذئب بن حاجب بن الشيخ محمد بن مسلمة الكندي وهو أحد ملوك الصليحيين .(9)
وجاء في تاريخ ابن خلدون اسم بكير بن وشاح التميمي وكان خليفة ابن حازم على مرو ، وكان ابن حازم على خراسان وكان زبيري النعرة .(10)
وبعد مقتله جعل عبد الملك بن مروان بكيراً أميرا وقد اختلفت عليه بطون تميمٍ سنتين .(11)
وقد عزله عبد الملك سنة 74هـ وقد قتل بعد ذلك في ولاية أمية بن عبيد الله بن خالد بن أسيد.(12)
وقد ذكر الطبري وابن الأثير بكير بن وشاح السعدي وبنو سعد بطنٌ عظيمٌ في تميم .
ويقول القلقشندي في قلائد الجمان :
ومن بني عقيل خفاجة بن عمرو بن عقيل بن كعب ، قال الحمداني :
وفدوا على الظاهر بيبرس وكان كبير جماعتهم خضر بن بدران بن مقلد بن سليمان بن مهارش العبادي وشهر بن أحمد الخفاجي في أشياخ منهم :
مقبل بن سالم وعياش بن حديثة ووشاح .(13)
وفي عام 631هـ أمر الخليفة قشتمر أوقع ببني خفاجة وشاح بن دراج فأغار عليهم وأخذ بقية رحلهم ونقله إلى بغداد ثم ساروا طالبين الشام فانصلح لهم الخليفة وصيّر إليهم بأن قال :
نعقد لكم جسراً بين الحديثة وعانة .
فخافهم بقية العربان ، آل عضية وآل يسار وزبيد والحريث ، واندفعوا إلى الجزيرة وغيرها ،ولقد وقعت الإغارة على أسامة بن إبراهيم أمير بني كلاب في جسر الرقة ، لأنّهم عقدوه لهؤلاء العربان من خوف خفاجة .(14)
وأقول : عضية تصحيف لغزيّة . وورد في حاشية مسالك الأبصار في ممالك الأمصار :
وذكر بيبرس المنصوري في زبدة الفكرة سنة 662هـ وفد من عرب خفاجة إلى الظاهر بيبرس فيه وشاح بن شهري .(15)
ويذكر التجّاني في رحلته عام 706/708هـ :
أنّ النوائل طائفة من الدبّابيين ينسبون إلى نائل بن عامر بن جابر بن فائد ، (بالفاء) بن رافع بن دبّاب وهم أخوة إلى بني وشاح بن عامر وبني سنان بن عامر .(16)
ويقول أيضاً : أولاد سنان لهم زاوية في الشرق من زاوية سهيل ، وهم أخوة الوشاحيين والنوائل .(17)
ورئاسة الوشاحيين الآن محصورة في قبيلتي الجواري والمحاميد وهم بنو محمود بن طوق بن بقية بن وشاح .
ورئاسة المحاميد في بني رحاب منهم ، وهو رحاب بن محمود .(18)
والجواري وهم بنو جارية بن وشاح بن عامر من سليم ، ورئاسة الجواري الآن في المراغمة ، وأميرهم سالم بن مرغم بن صابر بن عسكر بن حميد بن جارية ، وقد أقام التجّاني عنده بمنزله في زنزور (جنزور) ، وابن عمه يعقوب بن عطية في غمراس .(19) ويقول التجّاني :
دبّاب هو دبّاب بن ربيعة بن زعب بن جرو بن مالك بن خفاف بن امرىء القيس بن بهثة بن سليم بن منصور .(20) ويقول التجّاني :
وزعب قبيلة تنتسب إلى زعب الأصغر بن زعب الأكبر بن جرو بن مالك يجتمعون مع دبّاب ، في هذا المعنى يقول الدبابيون إنّ زعباً منهم، يريدون هذا القرب الذي بينهم في النسب .
وزعباً الأكبر ولد ولدين زعب الأصغر وربيعة أبا دبّاب والأشهر في الزاي الضم .(21)
ويقول الهجري في التعليقات والنوادر :
بنو دبّاب من بني زعب بن مالك بن خفاف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم ، ونقل البلبيسي عن الهجري دبّاب في ربيعة بن زعب بن مالك .(22)
ويقول ابن خلدون :
وبافريقية وما إليها من هذا العهد من بطون بني سليم بن منصور أربعة بطون : زغب ؟ ذياب ؟هبيب ؟ عوف .(23)
ويقول في موطن آخر وتحت عنوان ذباب بن سليم :
وهو ذباب بن ربيعة بن زغب الأكبر وان ربيعة اخو زغب الأصغر ، وينقل عن التجّاني في رحلته أن مواطنهم ما بين قابس وطرابلس إلى برقة ولهم بطون فمنهم : أولاد أحمد بن ذباب ومواطنهم غربي قابس وطرابلس إلى برقة ، عيون رجال مجاورون لحصن ، ومن عيون رجال بلاد زغب من بطون ذباب بنو يزيد مشاركون لأولاد أحمد في هذه المواطن ، وليس هذا أبا لهم ، ولا اسم رجل ، وإنما هو اسم حلفهم انتسبوا به إلى مدلول الزيادة . كذا قال التجّاني وهم بطون أربعة :
الصّهب ؟ بنو صهب بن جابر بن فائد بن رافع بن ذباب ، وإخوتهم الحمادية بنو حمدان بن جابر ، والخرجة بطن من آل سليمان منهم . أخرجهم آل سليمان من مواطنهم بمسلاتة ، فحالفوا هؤلاء ونزلوا معهم . والأصابعة نسبة إلى رجل ذي إصبع زائدة .
ولم يذكر التجّاني في أي بطن من ذباب ينتسبون . ومنهم النوائل بنو نائل بن عامر بن جابر وإخوتهم أولاد سنان بن عامر وإخوتهم أولاد وشاح بن عامر ، وفيهم رئاسة هذا القبيل من ذباب كلهم .(24)
وأولاد وشاح بطنان عظيمان : المحاميد بنو محمود بن طوق بن بقية بن وشاح ومواطنهم ما بين قابس ونفوسة . ورئاستهم لهذا العهد في بني رحاب بن محمود لأولاد سباع بن يعقوب بن عطية بن رحاب .
وأقول: ما زال المحاميد في ديارهم بين الحرمين مع قومهم بني سليم حتى اليوم.
والبطن الآخر الجواري بنو حميد بن جارية بن وشاح ، ومواطنهم طرابلس وما إليها ، مثل تاجورا وهزاعة وزنزور وما إليها من ذلك لهذا العهد . ورئاستهم لهذا العهد في بني مرغم ابن صابر بن عسكر بن علي بن مرغم . ومن أولاد وشاح بطنان آخران صغيران مندرجان مع الجواري والمحاميد ، وهم الجواربة بنو جراب بن وشاح ، والعمور بنو عمر بن وشاح . هكذا زعم التجّاني في العمور هؤلاء .
وفي هلال بن عامر بطن العمور . وهم يزعمون أن عمور ذباب هؤلاء منهم ، وأنهم إنما جمعهم مع ذباب الموطن خاصة ، وليسوا من سليم والله أعلم بحقيقة ذلك .(25)
وكان من أولاد وشاح بنو حريز بن تميم بن عمر بن وشاح ، كان منهم فائد بن حريز . من فرسان العرب المشاهير ، ويقال أنّه من المحاميد وهو فائد بن حريز بن حربي بن محمود بن طوب .
وكان بنو ذباب هؤلاء شيعة لقراقش الغزي ، وابن غانية .
ومنهم عبد الملك بن رحاب بن محمود سنة 687هـ ، وكان مرغم بن صابر بن عسكر شيخ الجواري قد أسره أهل صقلية من سواحل طرابلس سنة 682هـ ، عاد مع صاحب الدعوة الموحدية عثمان بن إدريس ، ونزل بساحل طرابلس .
وفي ذباب هؤلاء بطون أخرى ناجعة في القفر ، ومواطنهم منزاحة إلى جانب الشرق عن مواطن هؤلاء الوشاحين . فمنهم آل سليمان بن هبيب بن رابع بن ذباب ، ورئاستهم في ولد نصر بن زايد بن سليمان ، وهي لهذا العهد لهائل بن حماد بن نصر وبنيه والبطن الآخر آل سالم بن هيب أخي سليمان وشعوب آل سالم هؤلاء الأحامد والعمائم والعلاونة وأولاد مرزوق ورئاستهم في ولد مرزوق ، وهو ابن معلا بن معراني بن قلينه بن قاس بن سالم ، وكانت في أول هذه المائة الثامنة لغلبون بن مرزوق ، واستقرت في بنيه، وهي اليوم لحميد بن سنان بن عثمان بن غلبون .(26)
وفي شجرة نسبهم الواردة في صفحة 89 ما يلي :
وشاح بن عامر بن جابر بن فاتك بن رافع بن ذياب بن ربيعة بن زغب بن جرو بن مالك بن خفاف بن امرىء القيس بن بهثة بن سليم .
وإخوة وشاح سنان ونائل . وأبناؤه : جواب وبقية وجارية وعمرو .
وأقول : دبّاب بن ربيعة بن زعب بن مالك بن خفاف بن امرىء القيس بن بهثة بن سليم .(27)
وزعب هو زعب بن مالك بن خفاف بن امرىء القيس ، وفي مختصر الإشبيلي أن جرو ابن لزعب بن مالك .(28)
وليس هناك في سليم هبيب أو هيب، بل هو أهيب ، وهو أهيب بن عبد الله بن قنفذ بن مالك بن عوف بن امرىء القيس بن بهثة بن سليم .(29)
آل ذباب وهم نسبة إلى ذباب بن مالك بن امرىء القيس بن بهثة بن سليم ، وقد انتقل هذا الفخذ من بلادها الأصلية وسكن المغرب العربي بين قابس وبرقة وبقي منهم بقية يقيمون في أهالا وفي ساية وكبيرهم بدر الذبابي وهم إحدى عشائر بني عامر الفخذ الثالث من فتيان .(30)
وعلى ذكر أنّهم(أي آل وشاح) قدموا من المنطقة بين المدينة المنورة ومكة مع إخوتهم آل النجار فقد ورد ما يلي: يقول الأخ عايش بن شريف السلمي :
بنو النجار والنسبة إليهم نجاري ولهم من القرى الغريفين والخديد ونزح بعضهم وسكن حجر ودخلوا حلفا مع الزبلان من حرب ، وكبيرهم محمد بن عمرو النجاري وهم من الجلاة الفخذ الثاني من بطن حبش من سليم .(31)
ويقول البلادي : السويلة من روافد وادي قديد تسيل من جبل الوشحاء وتدفع في قديد عند البريكة.(32)
ويذكر القوم أنّ لهم علاقة بالأساعدة وقد أكّد ذلك رجل منهم ، وهؤلاء نزح بعضهم إلى العراق والشام ومصر، وبقي لهم بقية إلى اليوم في وادي رهاط ، بلادهم الأم ، حيث كانوا يسكنون ولا زالوا بهذا الوادي الذي يقع شمال شرق مكة المكرمة على مسافة 120 كيلا مع قبائلهم من طلحة من الروقة ، ثم جلا أغلبهم منه إلى نجد بسبب حادثة معروفة جرت عليهم .(33)
وقد حدروا إلى نجد في منتصف القرن الحادي عشر أو في أواخره قبيل سنة 1098هـ . ففي هذه السنة ملكوا الزلفي .(34)
ومن مساكنهم ومياههم رهاط والمويه بالحرة ومران بالحرة وكشب .(35)
وما أظن قومنا إلا كانوا مجاورين لهم فهذه من ديار سليم القديمة.
ويقول الدباغ : آل رميح أو الرمحي أقدم سكان القرية (المزيرعة) يعودون بنسبهم إلى قبيلة سنبس القحطانية ، ولهم أبناء عم في بيت عفا من قضاء غزة ومجدل يابا والخيرية .(36)
وأقول : الذين في الخيرية يطلق عليهم الرمحي وكذلك من هم في المزيرعة ، والذين من سنبس آل رميح .
ويذكر الأستاذ قاسم الرمحي :
أنّ هناك عائلات من آل الرمحي قدمت من قرى بيت عفا وحمامة وقبية وعجّول وقوليا ومجدل الصادق وبيت ريما وكفر سابا ومسمار وبيار عدس ، إلا أن معظم سكان المزيرعة من دير غسانة ، وحمايل القرية هي وشاح وشما ووادي وصقر .
ويقول أيضاً كان المزارعون من بطون آل الرمحي يأتون من دير غسانة في المواسم الزراعية ثم يعودون .
وهذه روايات منقولة عن كبار العشيرة(أي عشيرة وشاح) وهم السادة :
 المختار محمد محمود محمد وشاح (أبو نايف)
 موسى أحمد عقيل وشاح
 محمد عبد الله صالح وشاح (أبو عطيّة)
 أحمد حسان محمود وشاح (أبو عدنان)
 عبد الهادي عقيل وشاح (أبو سعدي)
 محمد سلمان حسان وشاح (أبو ماهر)
غادر الأمير وشاح السلمي دياره في الحجاز مغاضباً قومه ومعه أولاده واستقروا في شرقي الأردن.
ارتحل عبد القادر إلى فلسطين ما عدا أخوهم صالح الذي بقي في منطقة البلقاء ، فاستقر عبد القادر وولده حمدان في الظاهرية ، ثم انتقلوا إلى الغرب وقد منحهم شيخ العايد أراضي بيت عفا وذلك في نهاية القرن الثامن عشر .
ويقال بان الذي بقي شرق الأردن حسين وحسن ، وقد بقوا عند جسر الشيخ حسين ، وقد توفي حسين وبقي حسن في السلط وأعطيت له ارض بطنا من قبل عباد .
وقد قتل حسين من قبل اللصوص ضربه أحدهم بشلفة ، وهي عند أحد أحفاده ويسمى (أبو طوس) .وقد أنجب حسن صالحاً وقيل أحمد .
وآل وشاح في السلط فرعان :
آل الصالح ، وآل المبارك .
ويقول آل السالم في الصبيحي : إنهم فرع ثالث مستقل .
ويقول السيد محمد عبد الفتاح إن الشيخ حسين الوشاح بن عامر قدم إلى الأردن من الجزيرة العربية قبل أكثر من 300 عام قاصدا الأماكن المقدسة في المملكة وكان شيخا ورعا ، مما حدا بأهالي الغور إلى تسمية المنطقة التي حط بها الشيخ رحله باسمه وهي منطقة الشيخ حسين تيمنا وإجلالا لمهابته .
وقد أنجب ثلاثة أولاد انتقل كبيرهم ويدعى حسن إلى السلط والثاني عبد القادر إلى الغرب وتوجه الثالث صوب الشمال . أما حسن فأحفاده على التوالي :
حسن ثم أحمد ثم حسن ثم أحمد الذي عقب ولدين هما حسن وسالم . أما حسن الأخير فقد عقب أحمد الذي رزق بولدين هما حسن ومبارك .
أما سالم بن أحمد فقد انتقل إلى منطقة العارضة والصبيحي .(37)
وقد نسبهم السيد محمد عبد الفتاح إلى قبيلة شمر ، وأورد قلباً للحقائق فجعل الوشاحات أصلاً والأزد ومذحج وهمدان وكندة بطوناً منهم. لا بل أغرق وأغرب في ذلك عندما قال إن من أبرز رجالات بني وشاح يعرب بن قحطان !! .(38)
وجسر الشيخ حسين هو جسر حديث لم يعرف منذ عهد بعيد ، ففي الرحلة الاستكشافية التي قامت بها بعثة من سلاح البحرية الأمريكي للتعرف على طبيعة الأرض التي يجري بها نهر الأردن ، والتي دوّنها الملازم وليم لينش عام 1848م .
ذكر من الجسور بين طبرية والبحر الميت :
o جسر سمخ المتهدم
o جسر المجامع
o ثم مقطع (مخاضة) دامية
o ثم مخاضة الحجاج .
أما جمعية اكتشاف فلسطين الغربية فقد ذكرت على نهر الأردن قرب بيسان جسر الخان ، ولم تذكر جسر الشيخ حسين .
شكر بن أبي الفتوح الملقب بتاج المعالي بن جعفر بن محمد بن الحسين من أبناء الحسن بن علي احد الذين حكموا الحجاز ضمن دولة الموسوية . ويذكر الزركلي :
شكر بن الحسن بن جعفر بن محمد الحسني من نسل موسى الكاظم : أمير تولى مكة استقلالا بعد موت أبيه أبو الفتوح سنة 430هـ ، وحارب أهل المدينة ، وملكها ، فجمع بين الحرمين واستمر إلى أن مات سنة 453هـ .(39)
دولة أبي الفتوح الثائر على الحاكم بأمر الله دامت إلى أن مات ابنه شكر هذا ، ولم يكن لأبي الفتوح من العقب غيره ، فقام بأمر مكة بعده احد عبيده ، وانتزعها منه بعض الحسنيين سنة 454هـ بعد قتال .(40)
عام 404 هـ قتل مفرج بن دغفل الجراح الطائي والي الشام أمير الأمراء باروخ التركي الذي سيره الحاكم بأمر الله الفاطمي .
فدخل مفرج الرملة وأقام الدعوة لأبي الفتوح الحسن بن جعفر الحسني أمير مكة وسماه أمير المؤمنين ولقبه الراشد لدين الله وضرب له السكة واستحوذ على جنوب الشام وملكه من الفرما إلى طبريا ، واستدعى أبا الفتوح من مكة فجاء الرملة ومعه أموال كثيرة .(41)
بلدة الشيخ حسين :
سميت بلدة الشيخ حسين بهذا الاسم نسبة لجسر الشيخ حسين الموجود على نهر الاردن . وتضم البلدية مناطق كثيرة منها .
الشيخ حسين (قبر) ، تل الأربعين ، تل فندي ، الشيخ عليان ، الشيخ محمد ، الشيخ شهاب ، الباكير ، عراق الرشدان ، قليعات ، الحراوية ، البصيلة ، زور صدقي ، وادي الطيبة ، الجسورة ، سد زقلاب (شرحبيل بن حسنة) ، الحمراء ، العزبة .
وسكانها : الغزاوية .(42)
ويذكر السكان المحليون أن هذا المقام لرجل صوفي كان حياً في مطلع القرن العشرين.
ويقول كوندر وكتشنر: وتمد عبر النهر ثلاثة جسور قرب بيسان أحدها جسر الخان.(43)
والجسور هي: جسر الخان نسبة إلى خان الحمار.وجسر المجامع وجسر المقطوع.(44)
تل الأربعين سمي بذلك لاجتماع العشاق عليه منهم الوشاح المسلم والخفاجه عامر ، وشكري الشريف بن مالك .(45) قلت :
هو الخفاجي عامر ، والآخر شكر الشريف بن هاشم .
عند قدوم آل وشاح من منطقة المدينة المنورة التقى بهم في الطريق آل النجار وآل الزيتي وبقوا محالفين لهم ، وأعطيت بيت عفا للجميع .
ومن ضمن هذه العائلات عائلة أبو رحمة التي ارتحلت فيما بعد إلى بعلين ، وما زالت لهم أملاك في بيت عفا .
ويقال : إن أحد أخوة عبد القادر وشاح ويسمى نافع سكن في الشمال في بلاد وادي الحوارث ، وآخر سكن في المزيرعة ، وثالث في قرية الجيب .(46)
فهل هم النفيعات ؟!! .
ويقول سريحين:عند اندلاع ثورة الكرك إثر غزو إبراهيم باشا واندلاع الفوضى،خرج أحمد حمدان الوشاح من الظاهرية بالكرك إلى القدس ومنها إلى الفالوجة حيث منحه شيخها العايدي أرضاً ليستقر في بيت عفا وعندما توفي أحمد حمدان دفن في خربة كرتية،ثم اتجه أبناؤه الخمسة إلى غور الأردن وصاهروا عائلة الطريني في الغور فنسبوا إليه،ثم هربوا من الغور باتجاه حوران من الخدمة العسكرية واستقروا في الرمثا.(*)
ويروي المختار محمد وشاح وكذلك الشيخ عبد المالك الدقس أن الذي كان ناظرا زمن إبراهيم باشا هو عبد الهادي وشاح ، وقد صاهر الشيخ عيد الدقس بان زوجه ابنته لطيفة ، وهي أم ابنيه حرب وحسين ابنا عيد .
وقد حدثني الحاج موسى أحمد وشاح بان أول من نزل منهم بيت عفا عبد الهادي وشاح ، وكانت خربة في نهاية القرن الثامن عشر ومطلع القرن التاسع عشر وهي من خرب أمير العايد ، وقد تمت مصاهرة بين عبد الهادي وشيخ العايد ، ويذكر السيد محمد سلمان وشاح والحاج عبد الله محمد وشاح أن زعماء بيت عفا قديما هم آل النجار الذين كانوا يملكون بئرها وأراضيها .
ويذكر الشيخ حسن المكحل نقلا عن مخطوط قديم يدعي امتلاكه ونقلا عن والده أن إبراهيم باشا عام 1831م عين أحمد وشاح ناظراً على عدد من القرى في منطقته ، وعند توجه إبراهيم باشا لمهاجمة الجبارات في معركة تل النجيلة عام 1833م أوكل مهمة تأليب القرى إلى أحمد الوشاح ، وعند عودة عيد الدقس من منفاه حاصره وتمت المصاهرة بينهما بعد الصلح . (49)
ويذكر قومنا أنّ آل الوشاحي في اجزم لهم علاقة ببيت عفا وهذا ما ينكره وشاحية إجزم . ووشاحية إجزم اليوم يقيمون في فلسطين في مخيم جنين ، وفي بلدة الفريديس وفي بلدة عرعرة .(*)
إلا أن فرع الوشاحي في عارة ما زالوا يذكرون أنهم جاءوا من بلاد غزة وأقاربهم وشاحات غرب الأردن وشرقيه.
ويقول الدباغ : مغارة الوشاح ترتفع 342م عن سطح البحر وتقع إلى الجنوب الغربي من خربة الدامون / حيفا . (50)
ويذكر أن عبد القادر توفي في الظاهرية ، وابنه حمدان توفي في كرتيا وولد فيها عبد الهادي .
وبعد استقرارهم في بيت عفا ، وضعت الدولة التركية عبد الهادي وشاح ناظرا على 36 قرية وخربة في منطقته وذلك في حدود عام 1810م .
ومنحوه أراضي السكرية ، وثماني بيارات في يافا إلا أنّه رفضها .
وتزوج عبد الهادي بأكثر من امرأة ، إحداهن الفضولية وهي قيسية وأخرى من عبدس .
في الربع الأول من القرن العشرين كان مختار بيت عفا محمود الحاج إبراهيم عبد الهادي وشاح وقد توفي عام 1926م .
وبعده المختار حسن حسين وشاح ، وقد بقي مدة 6 أشهر سحبت منه لتعرض إخوته وأصدقائهم لقافلة إنجليزية .
بعد ذلك كان المختار عقيل محمود عبد الهادي وشاح وبقي بعد عام 1948م ، وقد توفي في أريحا .
وفي عام 1968م أصبح محمد محمود محمد وشاح مختارا حتى وفاته عام 2001م .
ويذكر أنّ عبد الهادي عقيل (أبو سعدي) كان مختاراً قبيل عام 1967م بعد وفاة أبيه.
ولم يتّفق القوم على أحد بعد المختار محمد محمود وشاح ، ولم يجدوا بديلا يملأ الفراغ الذي تركه ، فقد عُرِفَ القوم به وكان رجل مواقف معروفاً لدى القاصي والداني .


أهم معالم القرية :
1- مقام النبي صالح : يقع إلى الشرق من القرية على بعد 500م ، يكثر حول المقام شجر السدر وتدعى تلك المنطقة بالحواكير .
2- المقبرة : في الشمال من المقام .
3- البئر : بئر قديمة يصل عمق الماء فيها 75م ، ويستخرج الماء بواسطة دلو كبير يتسع 80 لترا ويسحب بوساطة جمل ، والبئر في الجهة الشرقية من البلدة ، واغلب بيوت القرية في الجهة الغربية والشمالية .
4- أرض القايمة وتمتد من النبي صالح والجهات الشرقية منه حتى أراضي السوافير .
5- أرض الجزاير : تمتد من حواكير النبي صالح وحتى أراضي كرتيا .
6- الجامع : وقد بني من الحجر في الجهة الغربية من البلد بالقرب من جرن حسان محمود وبركة البلد .
7- أرض البيارة في الجهة الجنوبية الغربية من القرية .
8- الملح منطقة تمتد من الطرف الجنوبي الغربي لأرض البيارة وحتى الطريق الموصلة بين عراق سويدان وقرية عبدس .
9- المشماسة : تقع ما بين القرية والطريق المعترضة وإلى الشمال من الملح وأطراف ارض البيارة .
10- الطريق : وتصل بين عبدس وعراق سويدان وتسمى المعترضة لأنها تفصل بين أراضي بيت عفا .
11- القرابيص : إلى الشمال من الطريق المؤدية إلى مستعمرة نقبا .
12- أرض الجميزة : وتقع في الجنوب من طريق المستعمرة .
13- الشقرية : وهي الأراضي الواقعة إلى الجنوب من القرية .
14- العرقدة : وتقع إلى الجنوب من الشقرية .
15- المستعمرة : وتدعى نقبا ، وقد بنيت عام 1937م ، وقد باع أهالي القرية مساحات شاسعة من أراضيهم لتجار من النصارى سكان بيت لحم وبيت جالا ، وهؤلاء بدورهم باعوها لليهود (6آلاف دونم) (عبد الله البندك) .
16- خور الجمل : هي المنطقة التي بنيت عليها المستعمرة وتقع في الطرف الغربي لأراضي القرية ، وقد ملكها محمود الحاج إبراهيم من ربع النجار بعد دفع الضريبة للدولة العثمانية .
17- الملح : من ربع النجار ، وتقدر مساحتها بحوالي 400 دونم .
18- الحجة : لآل وشاح ، وجزء منها لآل الزيتي مساحتها 150 دونما .
19- المشماسة : لآل وشاح مساحتها 300 دونم .
20- الجميزة : لآل وشاح مساحتها 500 دونم .
21- القرابيص : لآل النجار والجعفري والزيتي مساحتها 400 دونم .
22- الشقرة : من ربع النجار مساحتها 300 دونم .
23- العرقدة : لمحمود الحاج إبراهيم بها أرض رمليّة من جهة الشرق مساحتها 600 دونم .
24- القاعة : لآل وشاح جميعاً مساحتها 2000 دونم .
25- الجزاير : تقسمها طريق بيت عفا كرتيا إلى جزأين شرقي وغربي ، فالشرقي لمحمود الحاج ، والغربي لآل عقيل .
26- الجبالي : على حدود السوافير مساحتها 300 دونم لآل النجار وقد حصل عليها محمود الحاج .
27- المفتيّة : شمالي خور الجمل مساحتها 300 دونم وهي ملك لآل المفتي من غزة وقد بيعت لعائلات من خارج البلد .
28- البيارة : قام محمود الحاج إبراهيم بحفر بئر فيها إلا أنّ المياه لم تتفجر ، تقدر مساحتها بحوالي 100 دونم لم تزرع .
29- بئر سرحان : ويقع ضمن أراضي منطقة السرج .
30- من معالم بيت عفّة :
1- الشيخ عبد الله في الشرق
2- الشيخة فاطمة في الجنوب
والوادي الغويط : يأتي من جبل الخليل ، ويمر من جنوب عراق المنشية ثم شمال الفالوجة ثم جنوب كرتيا ثم إلى الشرق من بيت عفا شرق مقام النبي صالح ، ثم بين قريتي السوافير الشرقي والسوافير الغربي ثم إلى أبو سويرح وأراضيه ثم يصب في البحر .
عرضه 6 أمتار ، واد موسمي ينبت البلان فيه .
وادي السدر : يبدأ من أراضي كرتيا ويمر على ارض الشقرة وعلى الجزائر ثم منطقة القاعة ثم يصب في الوادي الغويط .
الوادي الغربي : يبدأ من خور الجمل ويتجه إلى منطقة الحجة وهناك يلتقي بواد قادم من شرق عراق سويدان ، ومنها إلى القبلية ثم المشماسة ثم الملح ثم منطقة الحجة ويلتقي هناك بالوادي الغربي .







قديم 2011-03-03, 18:31   رقم المشاركة : 129
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

وهناك أيضا :_ النتيفات : نسبهم إلى نتيف وهو لقب لنائل بن عميره النائلي الحريش من بني الحريش والصحيح أنهم من جميله من تغلب وائل ودخلوا في الدواسر بالحلف .







قديم 2011-03-10, 21:31   رقم المشاركة : 130
معلومات العضو
احمد الطيباوي
مشرف منتديات الأنساب ، القبائل و البطون
 
إحصائية العضو










Hot News1 سيدي مليك باسومار سطيف

انقل الى سادتنا الكرام موضوع وجدته في الفايسبوك من الانترنت يتكلم عن قاضي جماعة اسمه محمد بن مليك ينتسب اليه اولاده في " قرية “اسومار“ أو سيدي مالك بمنطقة بني يعلى إحدى قرى بني ورثيلان شمال سطيف و ينسبون انفسهم الى :
احمد بن محمد نائل
هذا نسب الشريف المشيشي اسمه عبد المالك ويعرف بمُلَيْك بضم الميم وفتح اللام بعدها ياء ساكنة وكاف
وهو الذي خلف ولدا اسمه محمد وهو الذي انتقل من أرض الزاب "بسكرة" كان شيخ الجماعة بها وانتقل من أرض الزاب ونزل بأرض "سطيف" بقرية "إسومار" قرية “اسومار“ أو سيدي مالك بمنطقة بني يعلى إحدى قرى بني ورثيلان شمال سطيف
وخالط القبائل وصاهرهم وحط عصا الترحال عندهم ويعرف ابنه بـ "محمد أو مالك" وقبر أبيه مالك في قرية "إسومار" بنواحي سطيف ومن ثم انقطعت أخباره بأرض الزاب.
فالسيد محمد المذكور هو بن عبد المالك المعروف بمليك بن علي بن أحمد بن محمد المعروف بـ "سيدي نايل" بن عبد الله بن محمد بن أحمد بن مسعود بن عيسى بن عبد الله بن عبد الكريم بن محمد بن علي بن عبد السلام بن مشيش







قديم 2011-03-23, 14:00   رقم المشاركة : 131
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

وهناك أيضا النوائل في طرابلس وقد ذكرهم الورتلاني في رحلته من قبائل المحاميد :



قبيلة (أولاد المرموري)

الذين كانت لهم شُهرة واسعة بين قبائل بني سليم بفضل ما كان لديهم من فعاليات ، مكنتهم من امتلاك الأراضي الواسعة الخصبة ، التي كانت تقع في النصف الغربي من سهل الجفارة ، أكبر السهول الزراعية عامة في طرابلس الغرب . وقبائل المحاميد ليست متعددة فكلها تمثل أربع قبائل رئيسة ، بما فيها قبيلة أولاد المر موري المذكورة ، وهي على النحو التالي:-

أولاد صولة

وأولاد شبل

أولاد المرموري

والسبعة

ويلاحظ على هذه القبائل أنها لم تعد تحتفظ بلقبها (المحمودي) واستعاضت عنه بألقاب أخرى أقوى منه صدى ، ترمز إلى القوة ، والبسالة مثل (الشبلى) نسبـة إلى شبل بن محمود بن طوق ، و(صولي) من صولة بن محمود ، و(السبعة) جاءت نسبة إلى سبع بن محمود بن طوق .

وبناء على دور المحاميد البارز في تاريخ طرابلس الغرب الحديث ، أود أن ألقي الضوء في هذا الفصل على نسب المحاميد ، الذين كانت لهم اليد الطولي في التأثير على مجرى الأحداث السياسية والاجتماعية التي شهدتها المنطقة بصفة عامة، وغير المباشرعلى مناطق برقـة ، وطرابلس وفزان .

أولاً: نسب المحاميد :-

ينتمي المحاميد إلى بني سليم، الذين وصلوا إلى جهات برقة وطرابلس وفزان حوالي 443 هـ /1051م عن طريق

صعيد مصر، بعدعبورهم نهر النيل في اتجاه الغرب. ومن أهم بطون بني سليمالذين فضلواالاستقرار الدائم هنا

أربع بطون هم :-

أ - بنو زغـب : نسبة إلى زغب بن ناصر بن خفاف بن امرئ القيس بن بهثة بن سليم ، استقروا خاصة

بنواحي الجبل الغربي وفزان .ومن أشهر بطونهم (المقارحة) و(أولاد ذويب) بالزنتان) و(الشعيبات) بسرت

، و(الميامين) بالزهراء .

ب- بنو دياب : نسبة إلى دياب بن مالك بن سُليم ، يقول المقريزي (ومن بني سُليم بنو دياب من مالك ، ينزلون ما بين قابس وبرقة ، وهم ببرقةبجوار (هيب) ، ومنهم بنو سليمان بن دياب في جهة فزان وودان ، ورؤساء دياب الأن ما بين طرابلس وقابس ، وبينهم (منهم) بنو صابر والمحامد (المحاميد) بنواحي فاس وبيتهم ورئاستهم في بني رحاب .وتوجد عدة قبائل من المحاميد موزعين في انحاء الوطن العربي على النحوالتالي:-

المحاميد من عشائر حوران بسوريــــــا .

المحاميد من عشائر معــــــــان بالأردن .

المحاميد من عشائر البلقــــــــاء بالأردن .

المحاميد بالصحراء العربيـــــــــــــــــــة .

المحاميد ما بين مكة والمدينة بالسعودية .

المحاميد بغربي ليبيـــــــــــــــــــــــــــــا .

المحاميد بتونس و تشــــــــاد



ج- بنو هيب : نسبة إلى هيب بن بهثة بن سُليم ، ويتحدث المقريزي في كتابه (البيان والإعراب) حول

اصل وموطن (بني هيب) فيقول :-

أبن بهثة .. ما بين السدرة من برقة إلى حدود الإسكندرية ، وبنو أحمد منهم بأجدابيا ولهيب في سليم عزة لاستيلائها على إقليم طويل خربت مدنه وصارت ولايته لأشياخهم )) .

وقد ذكر أن (المغاربة) الذين يشكلون سكان شرقي سرت من بطون بني هيب .

ويتضح من هذا أن بني دياب قد شكلوا غالبية سكانية كبيرة عبر الزمن ، بين منطقة طرابلس خاصة سكان ترهونة والرقيعات ، والنواحي الأربع مثل العلاونة ، والعمائم وساحل الأحامد ، وأولاد سليمان بفزان ، ومن دياب أيضاً عرب غربي طرابلس خاصة أولاد نائل ، وأولاد سنان ، وأولاد أبى العز ، وأولاد وشاح ، والمحاميد ، والجواري .

د - بنو عوف : نسبة إلى عوف بن بهثة : بن سليم . ومن بطون بني عوف (العلالقة) بصبراته والعجيلات ، و(أولاد بالليل) بصرمان ، وغدامس ، و(أولاد بريك) و(أولاد بركات) بترهونة ، ومصراته ، و(أولاد بالهول) بالزنتان ، و(اولاد أبي القاسم) بالزنتان .

ثانياً: قبائل المحاميد في القرن التاسع عشر :-

سبقت الإشارة إلى أن قبائل المحاميد تتكون من أربع قبائل رئيسة هي :-

1. أولادالمرموري(أولادعبدالله) .

2. أولادصولة.

3. أولادشبــل.

4. السبعــــــــة.

وإن جميع هذه القبائل من نسل وشاح الذي ينتسب إلى الدبابيين يضاف إلى هذا أن هذه القبائل تنتمي إلى محمود بن طوق ، الذي قتله قراقوش مملوك صلاح الدين الأيوبي بقصر العروسين بقابس في أواخر القرن السابع الهجري (الثالث عشر الميلادي) . وكان قد تولى رئاسة المحاميد بعد ذلك شيخ قوي تمكن من السيطرة على أرض شاسعة هو الشيخ يعقوب بن عطية أحد أحفاد محمود بن طوق ، الذي استطاع أن يخلف لابنائه من المحاميد الهيبة ، والاحترام ، والتقدير من قبل الآخرين فترة طويلة من الزمن حتي النصف الأول من القرن التاسع عشر حينما حاول العثمانيون زحزحة قبائل المحاميد منها ، فتصدى لهم الشيخ غومة بن خليفة المحمودي ، كي يفوت عليهم الفرصة الذهبية ، كما فوتت من قبل على يوسف باشا القرمانلي*عام 1818 م و1820م برغم قتله شيخ المحاميد أبي القاسم بن خليفة المحمودي وفيما يلي ملخصاً عن كل قبيلة من قبائل المحاميد :-

أولاً: أولاد المرموري (أولاد عبدالله) :

منذ الربع الأخير من القرن الثامن عشر ، وحتى نهاية القرن التاسع عشر ، تركزت رئاسة قبائل المحاميد في بيت الشيخ غومة بن خليفة المحمودي حيث تعاقب عدة مشايخ على الرئاسة ، من أمثال الشيخ عون ، والشيخ خليفة بن عون ، والشيخ أبي القاسم بن خليفة ، والشيخ محمد بن أبي القاسم ، ثم الشيخ غومة بن خليفة ، وهو آخر وأبرز شيوخ المحاميد حتى النصف الثاني من القرن التاسع عشر الميلادي الذي كان قد ولد في نهاية القرن الثامن عشر حيث قاد المحاميد في ثورة عارمة طيلة ربع قرن محاولاً أن يضع حداً لقسوة الولاة العثمانيين الذين كانت ترسل بهم الآستانة إلى طرابلس الغرب .



وقبيلة أولاد المرموري كانت تضم عدة فروع أهمها :-

أ - أولاد عون : كان الشيخ غومة بن خليفة من أولاد عون ، والذين كانوا يتنقلون عبر فصول السنة بين صرمان والصابرية ، وأبى عيسي ، والزاوية ، ووادي الأثل ، ويفرن ، وغريان , وككلة ، وعدة مناطق أخرى ساحلية ، وداخلية لأنهم كانوا يملكون مساحات هامة من أراضي المناطق المذكورة يديرها أشخاص من قبلهم .

ب- أولاد سلطان : كانت منازلهم متنقلة عبر سهل الجفارة ما بين وادي الأثل ، والصابرية ، بقرب الزاوية ، حيث كان البعض منهم يملك مزارع متوسطة المساحة

وعادت فترة بقائهم عليهم بالفائدة برغم اقتصارها على فصل الخريف من كل عام في تعليم أبنائهم القراءة والكتابة في الكتاتيب التي تكثر بالمنطقة ، وكثيراً ما كان يترك بعض الآباء أبناءهم لمواصلة طلب العلم بإحدى الزوايا القرآنية . وساعد هذا العامل على ظهور عدة أشخاص تقلدوا وظائف إدارية هامة في العهد الثماني الثاني مثل قاسم بيري باشا ، وأخيه أحمد بيرى الذي كان مديراً على غريان عدة سنوات حتى 1272هـ/ 1854م .

ج- أولاد المنتصر : اعتمد الشيخ غومة عليهم اعتماداً كثيراً فى ثورته يقودهم شخص يحمل هو أيضاً أسم غومة ، الذي أبلى مع فرسان أولاد المنتصر في التصدي للغارات التي كانت تشن عليهم من قبل قبائل ورغمة ، والهمامة التونسية .

أماأماكن إقامتهم فكانت غير مستقرة في بادئ الأمر مثل أبناء عمومتهم المحاميد الذين يتخذون من وادي الأثل مقراً لإقامتهم لفترات مؤقتة في شهور معينة من السنة وكانوا يتنقلون وراء قطعان حيواناتهم في المنطقة الممتدة بين الزاوية ووادي الأثل ويفرن .

د - أولاد خليفة : ويعرفون أيضاً بأولاد الأعور ، وإليهم يرجع الفضل عام 1830م في منع الشيخ غومة من إشعال نار الحرب بين أولاد عون وأولاد سلطان بسبب مقتل الشيخ أبي القاسم المحمودي أخ الشيخ غومة ، بتحريض من يوسف باشا القرمانلي ، الذي كان يرغب في التخلص منه ، وقد نجح يوسف باشا في هدفه قبض على القاتل وأعدمه سراً ، حتى لا تثير محاكمته العلنية الحقيقة الخفية ، وأحضر خبازين وأعدمهما علناً بتهمة مقتل الشيخ أبي القاسم المحمودي ، الذي ما كاد خبر مقتله يصل باديته حتى دقت طبول الحرب ، وتجمع الفرسان حول نجع الشيخ غومة الذي كان قد أمر بقرع الطبول ، وما كادت أولاد خليفة تسمع ما حدث حتي جمعت فرسانها وأعلنت وقوفها على الحياد لأن القاتل نال عقابه وكان أولاد خليفة يشتركون مع أبناء عمومتهم المذكورين في السكن والمرعي بمناطق "قصور المرة" الواقعة غربي بئر الغنم وفي أودية المنطقة وسهولها .



ثانياً: أولاد سبع ( السبعة ) :

نسبة إلى سبع بن محمود بن طوق ، وكانوا أشد قبائل المحاميد ضراوة وتحدياً للقبائل التونسية مثل "الهمامة" و"ورغمة"التي كانت تشن الغارات داخل التراب الطرابلسي عامة ، وقصر الحاج خاصة موطن السبعة ... وأهم بطون السبعة :-

أ - أولاد جلال : من سكان "الدناجي" و"البيضاء" و"صنغو" بجهة (قصر الحاج) الذي يقع على طريق نالوت – بئر الغنم ، حيث كانت تربطهم بالشيخ غومة رابطة المصاهرة .

ب- القوائدة : كانت رئاسة السبعة في بيت الشيخ "الهكي" الذي نجح في قيادة قبيلته في التصـدي لهجوم القبائل المغيرة عليهم وهو ما كان شائعاً في القرن التاسع عشر .

ج- المازين : كانت علاقتهم قوية مع القوائدة خاصة ، كما كانوا يرتحلون بين الزنتان والرجبان ومزدة وقصر الحاج ، حيث اتخذوا من قريتي صنغو والدناجي سكناً لهم.

د - الجبائدية : كانوا يشكلون ثقلاً هاماً في قوة فرسان السبعة ، كما كانوا يقطنون بجوار بطون السبعة بقصر الحاج وتوجد مجموعة كبيرة منهم بالزاوية .

هـ- أولاد مرسيط :هم الذين قتلوا مدير غدامس حسين أفندي.



ثالثاً: قبيلة أولاد شبل :-

نسبة إلى شبل بن محمود بن طوق ، وكانوا يتنقلون وراء قطعان الماشية بسهل الجفارة والجبل الغربي ،

حيث كانت قرية الشكشوك المأوى الرئيسي لهم في فصل الصيف ، نظراً لوفرة مائها وكثرة أشجار النخيل بها .

أما أهم بطون قبيلة أولاد شبل فهي

أ- القواسم .

ب- الحقفاء .

ج- الفواخر .

د- أولاد أحمد .



رابعاً : قبيلة أولاد صولة :

نسبة إلى صولة أحد أبناء محمود بن طوق ، وكانت تسكن في جهة بادية " قطيس" في الشرق من بئر الغنم ، وامتدت مناطق إقامتهم أحياناً إلى الجهات الجنوبية من قطيس من الجبل الغربي مثل وادي الميت (الحي) (1*)والرياينة والرحيبات وغريان ، وكثيراً ما كانون يتجهون إلى الشمال نحو الزاوية في فصل الخريف بحثاً عن شراء حاجاتهم ، وكانوا في تحالف مع ورشفانة ضد أي معتد عليها .



ومن بطون أولاد صولة :-

أ -التياب .

ب-الصلاب.

ج- أولاد الصغير .

د - أولاد صولـة .



وقد ظهر عدة مشايخ أقوياء في قبيلة أولا صولة مثل الشيخ سعيد المائل والشيخ المرموري بن على بالهوشات .

لقد كانت قبائل المحاميد ، حتى منتصف القرن السادس عشرة الميلادي (العاشر الهجري) صاحبة أكبر نفوذ وسيطرة في البلاد ، إلا أن قدوم العثمانيين في عام (1551) كان سبباً فى إعادة توزيع القوى المسيطرة في داخل طرابلس الغرب تبعاً لمواقفها السياسية من الحكم العثماني على البلاد مما كان له أثره الكبيرعلى قبائل المحاميد الذين تحملوا العبء الأكبر في التصدي لظلم بعض الولاةالعثمانيين.

وكانت حركة الشيخ غومة وما لقيته تلك القبائل في أثناء تلك الحركة من قتل وتشريد ونفي ووجودهم اليوم في عدة بلدان

مثل تونس ، والجزائر ، وتشاد ، والسودان ، ومصر بأعداد هائلة خير مثال على ذلك وأكبر دليل على ما أصابهم .

( ما تقدم كان نقلاً من كتاب " مقاومة الشيخ غومة المحمودي " للحكم العثماني في آيالة طرابلس الغرب الصادر عام 1988 عن مركز دراسات جهاد الليبيين ضد الغزو الإيطالي لمؤلفه محمد أحمد الطوير ) .







قديم 2011-03-23, 16:13   رقم المشاركة : 132
معلومات العضو
قادفي
عضو جديد
 
إحصائية العضو










افتراضي

بسم الله الرحمان الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
ماهي الصلة بين اولاد عزيز بتيارت واولاد عزيز بسطيف واولاد عزيز الهمامة بتونس واولاد عزيز بليبيا
واولاد عزيز بواد سوف واولاد عزيز بالمدية الذين ذكرهم ابن خلدون
والله لايضيع اجر المحسنين







قديم 2011-03-27, 15:19   رقم المشاركة : 133
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

قبسات لامعة.. من مشكاة علماء المنطقة الأفذاذ
الشيخ المولود الأمين قويسم الجلفة
الحوار : 31 - 03 - 2010

من هذا المنبر المبارك وعلى أديم صفحاته جريدة '' الحوار '' الغراء، أدرج سلسلة ومضات لامعة تنير درب المهتمين بتراجم كوكبة من رعيل أهل العلم والنضال، كان ولا زال صيتهم مكنونا في أفئدة أهل المبرة والوفاء كما قال سيدي الديربي:
واذكر الآن رجالا
كانوا مشايخا صحبتهم زمانا
مشايخي الأئمة الأبرار
ارجوا بذكرهم بقاء الذكر
فانهم عاشو بأنس الرب
فهم جلوس في نعيم الحضره
كل شيخ نلت منه علما
وكل شيخ زرته للبركه
وإنني لغفلتي اقلهم
وقد عددت منهمو جماعه
وما سكت عن سواهم صدا
وإنما ذكرت قوما درجوا
قد كان لي بأنسهم سلوان
وقد بقيت بعدهم فريدا
أقطع الأوقات بالرجاء
وفي الزمان منهو بقيه
فقل لهم اذا أقاموا بعدنا
كأنجم يزهو بهم زمان
أو زرتهم تبركا أحيانا
وإخوتي الأحبة الأخيار
لهم وفوزي بجزيل الأجر
سرا وذاقو من شراب الحب
وجوههم في نضرة من نظره
أو أدبا فهو إمامي حتما
فقد وجدت ريح تلك الحركه
وقد تقضي منهم أجلهم
اشتهروا بالفضل والبراعه
ولم اطق حسرى الجميع عدا
ومن مضيق سجنهم قد خرجوا
وما نسيت ذكرهم اذ بانوا
مخلفا عن رفقتي وحيدا
ليحضر الوفاة بالوفاء
قليلة صالحة مرضيه
يدعوا لنا فقد دعونا جهدنا
.1 سيدي محمد نايل بن عبد الله الخرشفي:
هو العالم العارف بالله المجاهد المقاوم الشريف الحسيب الجد التاريخي الرمز، أصل 400 عرش، وجد ملايين من الأفراد النائلية الشريفة: سيدي محمد نايل (950 هجري) بن عبد الله الخرشفي بن محمد بن احمد بن المسعود بن عيسى بن عبد الله بن عبد الكريم بن عمر بن محمد بن سيدي عبد السلام بن مشيش الإدريسي الحسني كان من أعيان القرن العاشر الهجري وله فضائل ومناقب ومكارم وذكريات وتراث قويم في ميدان المقاومة والتربية والإصلاح ومقامه مشهور بوادي الحجل دائرة احجيلة ولاية المسيلة وعقبه متواجدون بعدة أصقاع كالجلفة والمسيلة وبسكرة وأم البواقي وغيرها، قال فيه وفي عقبه، الشيخ سيدي عطية مسعودي:
أبناء نائل ابوهم نالا
بنوا لبتول الطاهرون نسبا
على الحياء والسخا طباعهم
من الأذى قلوبهم سليمة
قد طبعوا على محاسن الخلال
أخلا قهم تنبيك أن أصلهم
وكيف لا وجدهم خير الورى
وءاله ذوي التقوى والجاه
سل عنهم ان شئت طلاب الجدى
كم عالم بفضلهم قد نوها
وفي انتهاء النظم قل مؤرخا
مجدا سما به منالا
والطيبون سيرة وحسبا
قدجبلت وطال فيها باعهم
وفضلهم لمبتغيه ديمه
دون سواهم منحة من ذي الجلال
مطهر فاعرف أخي فضلهم
صلى عليه الله ما نجم سرى
وصحبه وتابعي الاواه
هل وجدوا لهم شبيها في الندى
وصالح في حبهم تولها لنائل مجد قد علا ورسخا
.2 الشيخ الشريف بن بالأحرش:
هو العلامة المربي الرمز المجاهد الخليفة سي الشريف بن الاحرش المحمدي النائلي لإدريسي الحسني مؤسس المعهد التعليمي بالزملة وبالجلفة ومرجع أهل المنطقة في الحل والعقد تخرج من معهد شيخه المختار بأولاد جلال وأسس مقامه العامر بالزميلة ثم بالجلفة والتحق بالأمير عبد القادر فاستخلفه على مهام معينة ومواقف جبارة ثم تولى مسؤولية كبيرة بإشارة من مشايخه وأعيان زمنه قلما ينالها أهل عصره فأجاد وأفاد وأنقذ ووفى، وقدأشار إلى مناقبه وفضائله كثير من المؤرخين والمشايخ والأساتذة والمحققين وقد ذكره أيضا الأجانب من أمثال الرحالة (eugene-fromentn ) وقد ذكره هذا في كتابه: صيف في الصحراء، كما قد ذكر الشيخ سيدي عبد القادر بن إبراهيم المسعدي مناقب أقاربه وأسرته وأهله حينما هنأ قريبه يحي بن السعيد بقصيدة منها قوله:
تهن بعيد الفتح والفضل والنصر
وبالمجد والفخر المؤثل مثل ما
كتبت على جبين دهرك اسطرا
رميت بسهم الصنع نسر مفاخر
يحن اليك شارد الفضل مثلما
شوارد مجد في الكرام تفرقت
فكنت للانام واحدا متفردا
ويوماك يوم للمروءة والندى
ومنذ رأينا الله احيا بك العلى
تناديك بتوليك ما أنت أهله
سجدنا اقتداء بالمفاخر والعلى
تطير بنا نوق الرجا يستحثها
كلا راحتيك البحر لا المنح غضها
نبارك من سواك خلقا مركبا
فدم وارفلن في برد عز ورفعة
وضع تاج ملك فوق هامة سيد
فعش سالما وارق المعالي صاعدا
وبالعز والاقبال يا مفرد العصر
تهنى بك الاعياد في الفطر والنحر
شهدن بفضل من لجين ومن تبر
ودست على العلياء في هامة النسر
تحن الحمام الورق للا لف والوكر
فجمعتها جمعا على اكمل الامر
وليثا على الاعداء غيثا الى الحر
ويوم لاعمال المثقفة السمر
فقامت وكانت تحت مندرس القبر
وتخطب منك واحد الفضل والقدر
وجئنا مومين البيدا والمهمه القفر
حداة اشتياق بالسياط من الذكر
ولا العدم والاثراء في العسر واليسر
تجمع اشتات الفضائل والفخر
تروى ربوع المحل بالسيح والقطر
معودة كفاه للثم والنصر
بهمتك الشماء دس صفحة البدر
.3 الشيخ عبد الرحمن بن الطاهر:
هو العلامة المربي المرشد المكافح الشيخ سيدي عبد الرحمن طاهيري بن أحمدالإدريسي الحسني ولد حوالي سنة 1875 م في ضواحي مسعد، تعلم القرآن على أيدي مشايخ زاوية سيدي الطاهر بالقاهرة، ودرس العلوم في زاوية سيدي بن عزوز البرجي قرب طولقة، وأخذ العهد في الطريق الرحمانية على يد الشيخ سيدي عبدالرحمن النعاس بن سليمان، ثم بعد جولات وسياحة وتنقلات بين معالم الإشعاع العلمي والروحي استقر به المقام مدة بالمكيمن ثم أسس مقامه المشهور في بريش وكان يقصده فيه علماء ومشائخ زمانه خصوصا منهم علماء منطقة خط الجريد من بينهم سي أحمد بن عظامو والشخ الطاهر العبيدي والشيخ عبدالقادر بن ابراهيم والشيخ إبراهيم بيوض والشيخ محمد الطفيش والشيخ محمد الصغير والشيخ الأزهاري بن المبروك وغيرهم من مشائخ الطرق وشيوخ العلم وقبيل الحرب العالمية الأولى سعى مع العروش إلى تكوين جيش ثوري ضد الإحتلال بل أنه دعى إلى عصيان مدني عام ضد المحتل ولما له من عناية ودراية ومحبة وتقدير إستجابت عروش المنطقة لسعيه ولدعوته، وبقي على العهد بعد مضايقات ونفي واعتقالات ثابتا على المبدإ إلى أن استشهد سنة 1931م رحمه الله
.4 الشيخ المختار حسني بن علي:
العالم العلامة القاضي الشيخ المختار حسني بن علي بن بوشندوقة العلامة الحجة القاضي الشيخ المختار حسني بن علي بن بوشندوقة، ولد حوالي سنة 1856 ميلادي بنواحي زاغز من عائلة المجاهد بن شندوقة المنتمي إلى جيش الأمير عبد القادر، وينحدر نسبه من أولاد سي أحمد بن أمحمد بن عبد الرحمن ابن سالم بن يحي بن أمليك بن سيدي محمد نايل بن عبد الله الخرشفي المشيشي الإدريسي الحَسني، تعلم في مقام أبيه وحضر دروس الحاج أحمد بن الصادق الجد، وحضر دروس مشايخ زاوية الشيخ عطية بيض الغول الجد، ثم التحق بزاوية الشيخ عبد الرحمن النعاس، ثم انتقل إلى زاوية الشيخ المختار في عهد الشيخ محمد الصغير وتعلم على أيدي مشايخها من أمثال الشيخ العابد بن احبوب والشيخ مصطفى بن قويدر ثم انتقل إلى زاوية الهامل في عهد المؤسس الشيخ محمد بن أبي القاسم الهاملي وحضر دروسه ودروس علماء المقام من أمثال الشيخ محمد بن عبد الرحمن الديسي والشيخ الحاج محمد بن الحاج أمحمد القاسمي، ومراسلاته كثيرة متنوعة متشعبة مع علماء عصره من أمثال الشيخ الديسي والشيخ العبيدي والشيخ عبد القادر المسعدي والشيخ أحمد بن الصادر والشيخ المختار الشاذلي والشيخ عطية مسعودي ومنها - كماقال شيخنا عامر - رسالة منظومة للشيخ عطية وكان يومها صغيرا طلب منه فيها الإجازة حسب تقاليد العلماء الأحرار للتبرك بالإذن والدخول في سندهم وذلك حينما كان قاضيا في البيض أواخر العشرينات ومطلعها:
بعد سلام نشره عبيق
ذي بسطة في العلم والجسم معا
وفكرة سليمة وفطره
وحيد ذا الزمان في علم العرب
محمود حال فعله والماضي
مختار اسمه وقدره على
لقدوة نجاره عريق
وسطوة بها الضلال قمعا
زكية نجم انارقطره
كم حوى في كل فن من أرب
اعني به الشيخ الإمام القاضي
ووالد له يسمى بن علي
.5 الشيخ العارف بالله عبد القادر بن مصطفى:
هو العارف بالله العالم العلامة شيخ مشايخنا سيدي عبدالقادر طاهري بن مصطفى بن محمدبن الطاهربن قويدر بن بوكثير الإدريسي الحسني مؤسس المقام العامر بالقرآن والعلوم بالإدريسية يقول فيه شيخنا سيدي عطية مسعودي:
أستاذنا نبراسُ أهل اللهِ
بدر الطريق نجمها الوقاد
كعبة مجد مالَهُ من نِد
روص ندى مَن أمّه نال الجدا
قد نصر الله به ونصرَه
تذكيره ووعظه يجلي الصدا
دليل خير وطبيب عارف
ومالَهُ في العصر من مضاهي
من نورِه تُقتبس العُبادُ
نعرفه ولو بأقصى الهندِ
نور هُدى من اقتدى به اهتدى
وقدّره بين الأنام شهّره
عن قلب كل مومن يبغي الهُدى
تُعزى له الأسرار والمعارف
.6 الشيخ عطية مسعودي:
هو العالم العلامة المربي مفتي ديار اهل الجلفة الشيخ سيدي عطية مسعودي بن مصطفى المحمدي النائلي الإدريسي الحسني، استظهر القرآن الكريم وأخذ مبادئ بعض العلوم الشرعية على يد أخيه الشيخ سيدي الهادي بن مصطفى بالجلالية زاوية الشيخ سيدي عطية بن احمد بن بيض الغول الكائنة شمال مدينة الجلفة ثم توجهت عنايته فالتحق بزاوية الشيخ سيدي عبد القادر طاهيري بالادريسية واخذ عنه الوِرد والمزيد من العلوم وبعد أن اجازه شيخه انتقل إلى الجزائر العاصمة في العشرينيات واجتمع بالشيخ المجدد عبد الحليم بن اسماية فأخذ عنه علوما جمة ثم انتقل إلى زاوية الشيخ عبد القادر الحمامي بالبليدة وحضر مجالس الشيخ محمد بن جلول كما اجتمع بالأستاذ العلامة بن اشيط والشيخ بوزيان وغيرهما من علماء الامة ومن تراثه مخطوطات كثيرة نظما ونثرا منها قوله:
وبعد فاعلم ياشباب العصر
وساعيا بالأخذ في أسبابه
فإنما النصر حليف الطاعه
إلى أن يقول:
واعمر بيوت الله بالصلاةِ
وحصل العلم الشريف فهْوا
فيه حياة الروح والعقل معَا
فيه الهداية وفيه النور
به يُنال العز والسياده
فاصبر ولازمنه بانكباب
خذ اللباب واترك السفاسف
إن كنت طالبا عزيز النصر
فكن حكيما وائته من بابه
والذل والخذلانُ في الإضاعه
واذكره في سائر الأوقات
شفاء كل علة وبلوى
ومقتنيه كل خير جمعَأ
وحاملوه في الورى بدور
والنصر والرقي والسعاده
فبالملازمة فتح الباب
ولا تكن عن فوتها بآسف
.7 الشيخ عبد القادر بن إبراهيم المسعدي:
العالم المؤرخ الأديب الفقيه المترجم المجاهد الإصلاحي الكبير الاستاذ الشيخ سيدي عبد القادر آل الشيخ بن إبراهيم الطعبي المسعدي حفظ القرآن الكريم في سن مبكرة جدا ثم نبغ في بعض العلوم مما جعله يدخل المدرسة الحكومية ( أي المسيد ) ويحصّل على شهادة إنهاء الدراسة آنذاك بتفوق جدا وكان بعد ذلك مواظبا على دراسة أمهات الكتب كما كان يحرص على حضور حلقات العلم التي كان يشرف عليها علماء كبار كما كان يحضر جلسات بعض العلماء الذين كانوا يزورون المنطقة من حين إلى حين وقد تأثر منهم على وجه الخصوص بالشيخ الطاهر بن العبيدي إلى درجة أنه قد التحق بمجلسه في تقرت ولازمه فترة من الزمن مواظبا وكان لنبوغه وذكائه يفضله الشيخ ويوكله بالتسبيق على سائر الطلبة ولما ملأ وطابه من العلوم الفقهية واللغوية والتاريخية أجازه شيخه، بعدها عاد إلى مسقط رأسه وأسس مجلس علم وتربية سياسية فعلّم الناشئة علوما كثيرة وعمل على تغيير بعض المفاهيم الخاطئة وعبّأ جماهير غفيرة للتحرك في صفوف النضال له مؤلفات مفيدة نثرية وشعرية، ولما توفي رثاه شيخه الطاهر بن العبيدي بقوله
مُسعد حسرتي فقدت سعاده
كنتِ بين القرى محط رحال
كان نور العلوم فيكِ شريفا
كان ( عبد لقادر) نجل إبراه
كان يبدي مودتي في برور
وبقدر العظيم للشيخ تأتي
كان سباق غاية في الخفايا
كان أهلا لأن يصدر في الأم
في حياة العظام نهزأ منهم
فاذا ما مضوا بكينا عليهم
يذهب الصالحون الأول فالأو
هكذا تُرفع العلوم من الأر
في صحيح الحديث يُرفع علم
فنُعزي كل النوائل فيه
ربنا ارحم فقيدنا واعف عنه
وارض عن طاهر العبيدي وهبه
إنما هذه الحياة متاع
وخلعتِ تاج العُلى والسياده
في بني نائل كقصر إشاده
إن فقد العلوم فقد السعاده
يم فيك أنواره وقاده
واحترام يزين فيه اعتقاده
للمريدين نفحة الإستفاده
والخبايا أذا أجال جواده
صار لكن ستر الشيوخ زهاده
ونريهم حقارة وحقاده
دمع زور وذاك أقبح عاده
ول من قد صححوا إسناده
ض وتبقى للجاهلين السياده
الشرع حتى لاتلقي إرشاده
وذويه ومن أحسّ افتقاده
ثم هبه الحسنى وزده زياده
خالص العلم كي يحصل زاده
ليس فيها بغير علم سعاده
.8 الشيخ المختار الشاذلي:
هو الأبر والشيخ المعتبر العلامة الأستاذ المختار الشاذلي ولد بمنطقة الشارف - الجلفة- ونشأ بها ثم تنقل إلى معالم الإشعاع والعلم المشهورة آنذاك فنهل من معينها الصافي علوما كثيرة منها علم الفقه وعلم السلوك وبعد أن أجيز رجع إلى منطقته مرشدا وملقنا ومربيا ومفتيا وقد انتفع به خالق كثير من أبناء المنطقة ومريدي الطريقة الشاذلية وبعد عمر ناهز التسعين سنة انتقل إلى جوار ربه أوائل 1901م تاركا تراثا قيما نظما ونثرا وله أولاد ثم أحفاد لا زالوا يواصلون مسيرته ويحفظون عهده في مقامه ومزاره رحمه الله ورضي عنه.
.9 الشيخ ابن عزوز مرباح:
هو العلامة الفقيه اللغوي الفلكي الصوفي مفتي ديار عين وسارة وما جاورها الشيخ سيدي ابن عزوز مرباح الرقايقي الإدريسي الحسني تعلم في كتاب أبيه ثم بزاوية الأحداب ثم ساح في البلاد قاصد معالم التعليم والتنوير وحط رحاله بعدة منها آخذ عن علمائها كثيرة من تفسير وتوحيد وتجويد ومصطلح وأصول وفقه وفرائض وفلك ونحو وبلاغة ومنطق وختم ذلك بعلوم التسليك ولما نال مبتغاه وقد أجيز وأذن له في التعليم والتلقين رجع إلى منطقته وباشر الإمامة والتعليم والإفتاء وقد تتلمذ على يديه كثير ممن هم الآن في مصاف القيادة والمنابر وقد ترك تراثا قيما هو الآن عند أولاده ومحبيه محفوظا، رحمه الله ورضي عنه.
هذا وشكري موصول إلى الأستاذ المدير العام للجريدة وطاقمها وإلى الأستاذ محمد الصغير داسة على اهتمامهم
وإلى اللقاء في أعداد لاحقة، مع شخصيات أخرى.....







قديم 2011-03-27, 15:26   رقم المشاركة : 134
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ترجمة العلامة سي عامر محفوظي رحمه الله



بسم الله الرحمن الرحيم .

- اللهم صل وسلم وبارك على سيّنا محمد وعلى اله وصحبه صلاةً أنظم بها فى سلك المحبين وأرقى بها مراقي العارفين يا الله يا نور يا مبين.

- مولده ونشاته:

هو العالم العلامة الحبر البحر الفهامة الولي الصالح الفاضل الشريف المحقق الكامل سيدي عامر محفوظي بن المبروك بن مزوز المحفوظ بن احمد ولد خلال 1930 بمدينة مسعد في جنوب ولاية الجلفة ، حفظ القرءان الكريم في صغره عن والده ، ومنذ العام 1941 يبدأ يؤم المصلين في المساجد الحرة والرسمية وصلاة التراويح.

*.*.*

وفي سنة 1946 أرسله والده إلى زاوية الهامل للتعلم وفي نفس السنة توفي أباه، تعرف بالإمام الشيخ سيدي مسعودي عطية عام 1947 في الجلفة وطلب منه إقراء أولاده على أن يعلمه فقرأ عنه متونا جمة في الفقه والنحو والفرائض وغيرها من العلوم الشرعية، أذن له في تدريس الطلبة العام 1952، وعمل مع بداية الاستقلال بوزارة التربية الوطنية، عين الشيخ سي عامر رحمه الله إماما مساعدا للشيخ سي عطية في المسجد الكبير بالجلفة (جامع الجمعة ) سنة 1967 وفي نفس السنة منح الشيخ نعيم النعيمي شهادة علمية .

*.*.*

- كان متفوقا في اجتياز امتحان لائمة التيطري سنة 1972 وعين سنة 1974 مرشدا ومدرسا في بعثة الحج، تقلد سنة 1975 مهام المسجد كإمام ممتاز وقائم بدرس الجمعة والخطبة والتراويح والفتوى الشفاهية والكتابية، انتخب العام 1991 كرئيس للمجلس العلمي لولاية الجلفة، ودعي عام 1993 عضوا في لجنة الفتوى ومقرر لها وفي نفس السنة كلف ناظرا للشؤون الدينية والأوقاف لولاية الجلفة، عين سنة 1995 كرئيس للجنة الفتوى في الحج، خرج للتقاعد عام الـ1996 ليتفرغ للعمل الدعوي والفتوى والإصلاح بين الناس، وكان منصتا لمحدثيه وافر العلم غزير المعارف، مثل الولاية في العديد من الملتقيات الدولية والوطنية في مجال الفكر الإسلامي ، وتتلمذ على يديه العديد من المشايخ.

*.*.*



بعض ما قيل فيه:

لقد مدحه شيخه الإمام سي عطية فى الأربعينيات من القرن الماضي بهذه الأبيات يقول فيها الإمام سي عطية مادحا و محبا لتلميذه الشيخ عامر محفوظي :

أبا عمر بوئت فى الخلد مقعدا *** و بارك فى محياك ربي و أسعدا

أعنت و لم تبخل و جدت تكرما *** فصيرت نظمي في كتاب مقيدا

جزاك إلهي ما جزا به محسنا *** وأعطاك فى الدارين ما يُكبِتُ العدا

و أعلاك بدرا فى سما العلم مشرقا *** و أبقاك نورا للبرية مرشدا

و أحيا بك الذكر الحكيم و حزبه *** لتهدي من ضل السبيل أو اعتدى

فدم ناصرا للدين فى الخير ساعيا *** مسدد سير فى خطاك مؤيدا

عليك سلامي ما حييت و إن *** مت تزورك روحي بالسلام مجددا

*.*.*

مؤلفاته وآثاره:

له مؤلفات ومخطوطات عديدة منها كتابه المشهور: "تحفة السائل بباقة من تاريخ سيدي نايل"



يقول في مقدمته:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين وجميع الصحابة الأكرمين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

وبعد: فيقول عبد ربه عامر محفوظي لطف الله به هذه باقة بستان بحلول سيدي نائل في هذه الأوطان، وذكر نسبه وشرفه وعصره وبعض أبنائه البارزين بين الأقران والعلماء الأعيان، الذين عرفتهم وحصلت لي معلومات بآثارهم مشيرا لبعضها وهم من الأقل الكثير من الولاية تاركا من غادروها وما أكثرهم داخل الوطن وخارجه وليسمح الذين لم نعلن بأسماء أسلافهم نظرا لكثرتهم وأعدادهم وذكر طبقات المشهورين على اختلاف أصنافهم من علماء الدين، وحملة الكتاب المبين، وشيوخ مربين ومرشدين، وأساتذة وفقهاء مدرسين وشجعان وشهداء ومجاهدين، وجنود معارك وأبطال ميادين، ورؤساء وكرماء محسنين وشعراء وزعماء مصلحين، لتعذر حصرهم، وعدم الإحاطة بذكرهم. ولكوني قصير الباع، قليل الإطلاع، جمعت هذه الباقة من مصادر موثوق بصحتها بعضها مسموع وجلها منقول وأكثرها من عجالة: " تحفة الأفاضل بترجمة سيدي نائل" المنسوبة للشيخ محمد القاسمي، وكتاب "الأنوار في نسب بني نائل الأبرار" للشيخ السعيد ابن عبد السلام الذي تعرض لذكر بعض البطون والأفخاذ من فروع أولاد نائل وهو بذلك بصير، ولأنبئك مثل خبير وعليه اعتمدت فيما كتبت مع رسالة للشيخ عبد الرحمن طاهري.
ولا يظنّن ظان أن ما ذكر من بعض فروع أولاد نائل وعلمائهم هو جملة ذريته بل ما ذكر لم يبلغ عشر العشر مما ترك، والمشاهدة شاهدة وليس بعد العيان بيان. والله أسأل أن يوفقنا لصالح الأعمال، ويختم لنا بالحسنى في المآل... وتشتمل هذه الباقة على الأبواب التالية:



1- المقدمة
2- سبب إهمال الناس للتاريخ
3- التعريف بسيدي نائل
4- ثبوت شرفه
5- الكلام عن الغفارة
6- عصره ووجوده
7- مقره وسكناه
8- أولاده وكم عددهم
9- مواقفهم في الجهاد ضد المستعمر
10- ذكر بعض مشايخ الزوايا والأساتذة
11- ترجمة الشيخ عطية مسعودي وبعض مآثره
12- ترجمة الشيخ عبد القادر مسعدي وبعض ما كتب وقيل فيه
13- ترجمة الشيخ الشريف بن الأحرش وأخيه الشيخ أبي القاسم وحفيده الشيخ المختار بن أحمد بن الشريف
14- ذكر بعض ما ورد في مدح بني نائل
15- الخاتمة
16- نبذة عن حياه المؤلف. أهـ

* و له أيضا كتاب وسمه بـ "الطرفة المنيرة في نظم السيرة" في سبعمائة بيت من الشعر، وهو نظم لكتاب:"نور اليقين في سيرة سيد المرسلين" للشيخ محمد بك، تطرق فيه إلى سيرة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من ولادته إلى وفاته، اعتمد فيه العلامة طريقة المتون، وهي موجهة أساسا إلى طلبة الزوايا من أجل تيسير حفظ سيرة سيد الخلق عليه أفضل الصلاة والسلام، وقد طبع على نفقة الأستاذ محمد محمودي بمطبعة (دار الخلدونية) بالجزائر العاصمة.


وفاته:

رحل رضي الله عنه الى جوار ربه عصر الأربعاء 20 ماي 2009 الموافق لـ 24 جمادي الأولى 1430،بعد مرض عضال لازمه عدة أيام أقعدته عن حركته الدءوبة المباركة في ميادين العلم والخطابة والمحاضرة والإفتاء...لقد عاش الرجل كل حياته كالشمعة التي تحترق لتضيء للناس ظلمتهم...وأخيرا ترجل الفارس الذي عهدناه خطيبا في"جامع الجمعة" ومفتيا وواعظا وكاتبا أريبا وناظما مفيدا.


*.*.*

رحمه الله برحمته الواسعة ونور ضريحه وجعله مهبط الأسرار والأنوار والرحمات والبركات وجعل الجنة متقلبه ومثواه بجاه سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما آمين.







قديم 2011-03-27, 15:27   رقم المشاركة : 135
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ترجمة الولي الصالح الشيخ عبد الرحمن النعاس



أولا تعريف بالمنطقة:

- دار الشيوخ هي دائرة تابعة لولاية الجلفة بالجزائر، تبعد عن مقر الولاية بحوالي 40 كلم شرقا (حدود ولاية المسيلة) و320 كلم عن العاصمة الجزائر سميت بـ دار الشيوخ نسبة إلى شيوخها الصالحين الأربعة كما كانت تعرف قديما بـ «حوش النعاس» نسبة إلى شيخها ومؤسسها الشيخ عبد الرحمان النعاس.

~~~ . ~~~

ترجمة الشيخ:

هو الشيـخ العامل، الولي الكامل ، عبد الرحمن النعاس النائلي نسبا، المالكي مذهبا، الصوفي حقيقة، الرحماني طريقة ولد بزاغز «ولاية الجلفة» سنة 1242هـ / 1826 م، نشأ وترعرع في حجر أبويه على أرغـد عيش ، تلوح عليه مخايل السعادة منذ صباه، تعلـم ما تيسر من القرآن الكريم، وتفقه ما شاء اللـه في علوم الدين، وكان في شرخ الشباب مولعا بصيد الحبارى والغزال، ولما أدركته العناية الربانية جمع اللـه بينه وبين أستاذه وشيخه الشيخ المختار المتوفي سنة 1276هـ بزاويته المعمورة بأولاد جلال وأخذ عنه العهد و لازمـه مدة من الزمن متعبدا زاهدا، وتلميذا مخلصا حتى أصبح من أقرب المقربين منزلـة عند شيخه، كثير المجاهدة في ابتداء حاله عند أستاذه المذكـور حتى بلغ من الأسرار الإلهية، وأعطى ما أعطى من النفحات الربانية فكان من الرجال الواصلين، ومن الكاملين العارفيــن بعلوم الحقيقة والشريعة والدين وقد أجمع مشايخ وقته من الذين تخرجوا من زاوية أستـاذه على أن منـزلته ومكانته عند شيخه لم يبلغها أحد، كما شهدوا له أن أستاذه لقنه الأسماء السبعة، وشاهدوا منه أشياء وأسرار عجيبة من الكشف المشرق، والنظر الخارق والحكم التي أختص الله بها عباده الصالحين واعترفوا له بالفضل عليهم حسبما سمعوا من أستاذهم ويرجعون إليه كلهم في حل كثير من المشكلات من علم القوم، ومن كمال أوصافـه وآدابه أنه كان مدة إقامته عند أستاذه لم يرى موليا ظهره لشيخه أبدا وما مشى أمامه منتعلا، ولا نام ليلة عنده أبدا، ولذلك سماه أستاذه " النعاس" وهذا بسبب سهره بالليل.

وفي معناه يقول الشاعر :

إستتار الرجال في كل عصر *** تحت سواد الظنون قدر جليل
ما يضر الهلال في حندس الليل *** سواد السحاب وهو جميـل

و أعطى من العز والرفعة والمكانة عند أستاذه ما أعطي هذا البحر الذي سره لا يقاس سيدي عبد الرحمان النعاس، وكان كثير الحذر مداوما للسهر ، قليل التذلل ، كثير التحمل ، يتكلم على خواطر الناس، ويواجه جلساءه بالكشف الصادق شديد الذكاء، عجيب الفطنة مفرط الإدراك، غواصا في المعاني الدقيقة لا يمله كل من يجلس معه لطيب مجلسه، مهابا وقورا لا يقوى الإنسان أن يحدق في عينيه، أو يتمثل كثيرا من وجهه، أنوار السرائر متدفقة على مطلعه، لا يغفل عن مجاهدة النفس والهوى تاركا الدنيا وزخارفها، وما جالسه أحد إلا وألهاه وأنساه في ماله وولده وبيته وذلك بالمواعظ والإرشادات المتنوعة شهد له بذلك كل من رآه وجالسه من العامة والخاصة ، يطرب مجلسه السامعين ويستجلب القاصدين . كان جهوري الصوت ويعظ الناس على غير موعد، فتنهال عليه الجموع حتى تكتظ الزاوية عليه من السامعين، ولولا ما يعرض للناس من المآرب اللازمة وأوقات الصلاة ما قطع المذاكرة، وكان كثيرا ما يتمثل بكلام أستاذه وأحيانا بكلام الشيخ عطية بن اخليف - الفرجاوي - أحد مريدي أستاذه الذي هو من أكابرهم.

بعضا من مناقبه وحكمه رضي الله عنه:

- قال: « المريد الصادق إذا سمع كلام شيخه وعمل به على وجه الجزم واليقين ساوى شيخه في الرتبة وما بقي له زيادة إلا لكونه هو الفيض عليه»، ومن هنا يقول : «نهاية المريد بداية شيخه» ...وله أيضا: «العارف كلما علا به المكان صغر في أعين العوام»...وكان أكثر ما يتكلم في مجالس دواوين الأولياء ومقامات الصالحين والعارفين الموقنين، و أمداد الأذكار وعلوم الدين، وما سيخص الله به عباده المؤمنين من خيرات ورحمات يوم القيامة من فضله وجوده وحلمه على عباده وكان يكلم الناس حسبما في أوعيتهم حسنا كان أو قبيحا .وكان عارفا بعالم الظاهر وما تكلم في شيء من هذا الفن إلا ورجع إليه العلماء، حيث كان يوقرهم ويجلهم و يحترمهم ويرفع شأنهم ويقوم إجلالا لهم كما شوهد ذلك منه في كثيرمن العلماء، وكان في بعض الأحيان إذا أهدي له شيء قليل يتلقاه برضى وقبول، وأحيانا إذا أهدي له شئ كثير يقابله بعزة النفس وإظهار الغنى عنه، وكان من عادته إذا نزل بلدا في سفره وعلم أن أهلها يريدون الاجتماع به، وهو يعلم بحالهم ومقاصدهم ، فإنه يفر منهم ليلا قبل الفجر ويقول: «ما لأجل هذا خلقت»...وكان مدة حياته ميسور الحال لا تبد منه الحاجة، أظهر أخلاقه القناعة، لا يحب عيشة الرفاهية لنفسه ميالا الى اللباس الخشن، قال صاحب الإملاء : سمعته يقول في آخر عمره مرة عند اكل : يا نفسي كلي واشربي وقري عينا ، وكان يقول : «مهما سكت إلا ويخاطبني الوارد تكلم وإلا سلبناك ما وهبناك ». وكان يقول : «من أذن له في الكلام لا يمل كلامه ولو تكلم طول الدهر ولو مزاحا»، وكان يشير الى بعض تلاميذه بقوله : «المريد الصادق الذي يفتخر به شيخه لا الذي يفتخر بشيخه»، ويقول: «من كذب علي كذبة واحدة متى أنظر أراها في أثرة تتبعه كالكلب»، فكان أبغض الخصال إليه الكذب، ويقول : «حامل القرآن إذا اشتكى الفقر لا أغناه الله»، وكان يشجع الطلبة على المزيد من التفقه في الدين ويحث على تعليمه ونشره بين الناس، وكان يقول: «نحن في زمان المؤتمن فيه على اليتيم ينهب ثلثي ماله ويترك ثلثه»، ومن أخلاقه رحمه اللـه أنه يأتيه المطيع المحب فلا يعبأ به، ويأتيه العاصي فيرحب به ويكرمه لأنه ربما جاءه بالمذلة وخوفه من المعاصي فيجعله أهلا للإحسان أكثر، وكان رحمه الله يدير شؤون زاويته بنفسه بجد و اجتهاد ليل نهار على توفير شروط التعليـم والعبادة ونشر الأخلاق الفاضلة بين المسلمين والتكفل بالفقراء والمحتاجين والأرامل والأيتام فلم يدخر جهدا أبدا في نشر الفضيلة ونبذ الرذيلة، عملا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم «خير الناس أنفعهم للناس»، فغدت زاويتـه منارة إشعاع علمي وثقافي وروحي، وكـان دورها عظيما في المحافظة على مقومات الأمة من ترسيخ العقيدة السليمة والقيم الروحية الفاضلة، فكانت تستقبل المريدين طلبة القرآن الكريم يحفظون كتاب اللـه فيها ومبادئ فنون علم الدين...

~~~ . ~~~

ومن كلامه رحمه الله قوله: «يوجـد في أولاد نائل سلطان، وولي، وعالم، أما السلطان فالشريف بن الأحرش، والولي فبلكحل وأما العالم فالمسعـود بن أمليك طالب الجلفة وأن سيدي بلكحل عمي وأنا وارثـه وأن الشريف بن الأحرش كان يقول في حق أستاذه الشيخ المختار أنت مني كمنزلـة أبي بكر الصديق من رسول اللـه صلى عليـه وسلـم».

تلاميذه:

تخرج على يديه الشريفتين العديد من طلبة العلم وحفظة القرآن الكريم، وعلوم أصول الدين، نذكر منهم:
أمهيّني بن الوناس، صالح بن أحمد، السعيد بن أحمد الكلبي، محمد الطيب، محمد ولده الأزهر الكلبي، الطاهر الكلبي، الحاج بالتقى، ابن الشيوخ بن مصطفى و سعد السعود بن عبد الله، وغيرهــم... وهؤلاء الذين ذكرناهم كلهم أتقياء فقهاء ولم يثبت عنهم أنهم ارتكبوا فاحشة من الفواحش أبدا بشهادة من عاصرهم، وكان الشيخ عبد الرحمان النعاس - رحمه الله - يعظم المشايخ والعلماء فكان إذا التقى مع العارف بالله وأخيه في العهد الشيخ محمد بن أبي القاسم الهاملي - رحمه الله - يتلقاه ماشيا حافيا باسم الوجه، وعلى جانب عظيم من الأدب والاحترام، ولا يخاطبه إلا بلفظ «ياسيدي» وكذلك الشيخ محمـد بن أبي القاسم لا يخاطبه إلا بلفظ «يا سيدي الشيخ عبد الرحمان النعاس» ويثني عليه الثناء اللائق بمقامـه.

مؤلفاته وآثاره:

للشيخ رحمه الله رسائل وقصائد كثيرة في التوحيد، والتصوف، والحكـم النفسية، سنذكر واحـدة منها في حينها، فكانت حياته كلها عملا متواصلا في سبيل الله إلى أن التحقت روحه الزكية بالرفيق الأعلـى راضية مرضية وذلك في سنة 1325 هـ ، الموافق لسنة 1907 م، ودفن بجوار زاويته بدار الشيوخ«ولاية الجلفة» قدس الله روحه ونور ضريحه ، ونفعنا ببركاته آمين.

~~~ . ~~~

وخير ما نختم بـه هذه الصفحـة المشرقة عن حياة الشيخ عبد الرحمان النعاس رضي اللـه عنه وأرضاه، وكمـا أشرنـا إليه سالفـا، نتبرك بذكـر واحدة من قصائده الخالدة في خصائص كلمة التوحيد، «لا إله إلا اللـه» وهي هـذه:

لا إله إلا الله أذكرها يا مريـدي هي تبري القلوب ومسك الجيوب
هي التبر المحبوب وجوهر نقيدي تراها يامبرور من حب السعيـد
هي شيخ الشيوخ تزوّل الفسادي يصفو قلب المريد من ران السوادي
هي بحر البحور أكسير الترياقي هي قمر التوحيد في السبع الطباق
هي شمس القلوب علوم كل تاقي بها كشف الحجوب في علم الأذواق
بها علم الغيوب لأهل الصـواب هي نور الصراط ورجح الميــزان
بها يزخرف الجنان رضوان المعاني بها تشيد القصور للحور العيانــي
هي قوت الأرواح جميع العشاق هي نور الفلاح وبرزخ تريــاقـي
هي علم العلوم رسول ونبــي بها نطق الكتاب ورد الجـوابــي
هي نور الأنوار والسبـع المثـاني بها عرج الأمين إلى قاب دانـــي
بها كشف الحجاب وفتح الأبوابي وحلـل من سندس في جنة المعـاني
يا الله يا رحمان يا عظيـم الشـاني رضي شيخنا المختار هو نور الجناني
هو قطب الأقطاب ومناع الجاني هو غوث الأنام مفتاح المعـــاني
مريدك الضعيف عبيـد الرحماني يبغي منك التحرير وحسن ألإحساني
أغفر له يا رحمان وجميع ألإخواني من الأنـس والجان إناث وذكـراني
جنبني من الهواء النفس والشيطان وجمع الـملاهي سواك يا رحماني
.

وصلى اللـه على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما.







 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 07:01

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2018 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc