منتدى قبائل الجزائر - التحقيق الدقيق في شرف بني نائل الوثيق - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الأنساب ، القبائل و البطون > منتدى قبائل الجزائر

منتدى قبائل الجزائر كل مايتعلق بأنساب القبائل الجزائرية، البربرية منها و العربية ... فروعها و مشجراتها...


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-05-20, 16:54   رقم المشاركة : 226
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

*نـبــاتـــات ( شــــجـــيـــرات ) :
الـــــــرّمـــث : شجيرة صغيرة تستعمل للتدفئة و الطهي .
المـــثـــنـــان : شجيرة صغيرة تستعمل للتدفئة و الطهي .
الـعـــجـــــرم : شجيرة صغيرة تستعمل للتدفئة و الطهي .
اتـﭭــفـت : شجيرة صغيرة ذات رائحة زكية ، يستعمل دواءً .
الـحـلــفـــــــاء : نبات ذو أوراق طويلة ، يستعمل في إنتاج الورق ومنه ينسج البدو أدواتهم كالڤنونة والكسكاس والطبڤ والمحڤن ، .... إلخ .
الــــســــنـــــق : نبات شبيه بالحلفاء ، إلا أنه رث ، أدكن اللون .
أدريــــــــــــــــن : شبيه بالسنـق ، ولكنه بالً لا تأكله الأنعام .
الـﭭــنــدال : نبات شوكي إبري ، تأكله الجمال فقط .
الــڤـــيــــــز : نبات عشبي ، ذو أوراق طويلة ، وساق قائمة غليظة ، يؤكل .
الـــتــالـــمـــــــه : نبات يؤكل .
الــــخـــبــّـيــــــــز : نبات عريض الأوراق ، يؤكل .
الـــــحـــــــــــارّه : نبات عريض الأوراق ، يؤكل ، حار الطعـم .
الــــشــّــيــح : نبات ، ذو رائحة زكية فواحة يستعمل للقهوة فيزيدها نكهة .
الـعــيــهـﭭـان : نبات يؤكل بعد الطبخ ، حلو المـذاق .
الــــــــحــــــــرمـــــل : نبات أخضر ، ذو رائحة كريهة .
الــــــــــــنُّـــــــــــوار : الورد ، الأزهار ، ويطلق عند أهل المنطقة على النباتات الزاهيى ربيعا .
الـنَّـــــتّـــــــيــــن : شجيرة أكبر من الحرمل له رائحة كريهة .
الـلَّـبّــيــــن : شجيرة أكبر من النـتـين ، لها رائحة كريهة ، لها ماء يشبه الحليب .
الـــــفـــاكــــــــيـــه : الفاكهة .







 

مساحة إعلانية

قديم 2011-05-20, 16:58   رقم المشاركة : 227
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

تـسـميـات الأماكن و الـمواقع و الـوظـائف و الصفات و الأنعات :
* الأمــــاكــن و الــمــــــواقــــع :
الــمــطــمـــــر : و هو مكان يخزّن فيه القمح أو الشعير ، وهو شبيه ببئرٍ صغيرة .
الـــمـــطــمـــوره : حفرة غير عميقة تتخذ مخزنا للحبوب .
الـنــــــــــادر : و هو البيدر ، وهو مكان توضع فيه السنابل لدرسها .
الڤـتـه : هي جزء مقتطع من النادر حيث تنقل البعض من السنابل لتوضع في مكان بعيداً عن النادر وتسمى الڤته .
الــعــثــعـــاثـــه : مكان ينبع منه الماء و يتجمع فيه .
الــضــــايـــه: مساحة ذات أشجار كثيرة ، أرضها خصبة ، كثيرة الأعشاب ، وقد تحرث أرضها وقد لا تُحرث .
الــمــــقـــدر : و هو مكان تتجمع فيه مياه الأمطار و تركد ، يُتخذ مشرباً للأنعام إذا قَدِم ، وينقل ماؤه إذا كان حديثاً .
الـــــــــواد : و هو مجرى من مجاري الماء المعروفة .
الـحـــــمّالــه : وهي طريق أو ممر ، عادة ما يستحدثه البدوي ليتخذه ممرّاً مختصراً و سهلاً .
الـــشــعـــبـــه : مجرى من مجاري الماء ، ضيق ، و غير عميق عادة ، ويصب في الوادي .
العـرﭬـوب : المرتفـع أو المكان العالي الذي لا يحرث ، ولا يتخذ مرعىً بل طريقاً .
الــــسَّــــهــــو : متّسع من الأراضي ، منبسط ، كبير المساحة .
ارجـــــــــل : جزء من الأرض الصالحة للحرث و الرعي غير كبير المساحة .
اذراع : جزء أكبر من الرجل مساحة صالح للرعي و الحرث .
اســـــمــــاط : مجموعة من الخيم غالبا ما تكون من عائلة واحدة ، أو قبيلة أو عرش واحد .
الــــحصــــيده : المكان المحروث – وتطــلق على المكــان المحصـود .
بــيـــت الــنــزالـــه : و هي الخيمة المخصصة للضيوف فقط ، وعادة ما تكون لدى كبار العروش المقصودين .
اصـــونــــــده : حفرة كبيرة يُخزّن فيها ماء المطر ويصُبًّ فيها ،و يجعلها البدوي في أرض منخفضة لينحدر ماء الـمطر نحوها مباشرة .

الــصـمـــد : مكان منبسط خالٍ لا أشجار فيه ، وربما أخذت من الصمد الواحد المنفرد .
الـرﭬـوبـه : مرتفع من الأرض يعلوه رأس كالهرم ، يتّخذ مكاناً للاستطلاع ، وقد يتخذه البدوي مقاما له ويحيطه بأحجار ومنه اشتقت كلمة مقام .
الــجــب : و هو خزّان كبير فوق الأرض ، يتجمّع فيه ماء المطر أو ينقل له ويوضع فيه .
الــمــرحــول : و هي العير الحاملة للأثاث أثناء الرحيل و ما معها من أشخاص و غنم .
الركب : هو المجموعة من الناس المتنقلة لزيارة صالحِأو ضريح أو زاوية مشياً أو على ظهور الأنعام وهوالغالب .
الــقـــــاشـــي : الأشخاص ، العباد ، التجمع الشعبي .
الـــڤــــــوم : و هي عادةً تطلق على رجال يركبون أحصنة و اشتقت من ( القوم) وإذا كانت بدون نقطة فهي الجماعة .
الـــڤــــــومـــه : الـمـرحاض .
الـــــــــــدار : الـمـنـزل .
الــبـــيــــــت : الخيمة من الشعر .
الــمـــجـــبـــد : الطريق الطويل المعلوم .
الــطــاقـــــه : النافذة ، وقد تقال تعبيراً عن القوة ( لا طاقة لي ) .
الــبــــــــاب : المدخل ، وقد تطلق على مرض جنبي يصيب الإنسان ، فيصعب عليه التنفس وخاصة عملية الشهيق .
الــمـــــبـــــرك : هو مَــنَــاخ الإبل .
الــسّـــده : ما يرفع به أغصان شجر الكرم ، وقد تطلق على ما يعتليه البنّاء أثناء البناء .
الـــثــــنـــيـــــه : مـمر بين جبلين .
الــجـــــر : متسع من الأرض منبسط .
الــخـــــــــــد : أرض منحدرة .
الــــوطـــــيــــه : أرض منبسطة .
الــســــــــــــد : مكان للحرث يكون في مجرى المياه .
الــســــــخــفــــه : مكان مجوف يمتص الماء .
الـسبـخـه : مكان دائم الندى ( ندي ) ، تغلب على تربته الملوحة التي تظهر على السطح .
الــــخـــــرط : الـجـرف ، المكان الذي حفره ماء المطر .
الــبـثــــعــــه : مكان محدود للحرث .

الـــوظـــائــــــف :
هذه الكلمات ليست عربية الأصل( موروثة عن الإستعمار وبعضها من أصل تركي ):
الــمــســطــاطــور : الحاكم ، وربما اشتقت من السيطرة .
لـــبــريــفــي : الوالـــي .
المسيـو بريفـي أو السوبريفـي : رئيس الدائــرة .
الـــمـــيـــر : رئيس البلدية .
الـــشّـــانــبــيــط : الشرطي البلدي .
الـــبـــولــيــســيــه : الشرطة .
الـــجـــدارمــيـــه : الدرك الوطني .
الــجــنـــنـــار : الـجـنـرال .
الـــمــخـــازنـــي : المكلّف بالمخزن ( وقد تطلق على شرطي الحاكم قديما ) .
الـــخـــزنـــاجـــي : المكلف بالخزينة .
بـــاش عـــادل : نائب القاضي ، كاتبه .

* أوصـــاف و أنـعــات :
الــــــرّامـــــل : مع ترقيق الرّاء ، تطلق على الواهن ، الفاشل .
الـمـرمــل : هو المكان الكثير الرمل .
مـــهـــوش ســـار : تطلق على المهبول ، أو الفاعل لفعل مكروه .
الــمــســكـــــون : تقال للمكان العامر ، وقد تقال للإنسان المجنون ، وتقال للجنّي نفسه .
الـــمـــمــسُــوس : تطلق على الذي مسّه مكروه .
الـــمـــقــبُــــون : المغبون ( الذي أصابه غبن ) وهي محرفة إلى المقبون بالقاف لطبيعة كلام العرب الذين لا ينطقون الغين اطلاقا ويبدلونها بالقاف .
الـــمــثـــمــــون : المثمول ، الخامر .
المـﭭـعره : تقال للرجل المغفّل ، وقد تقال للمرأة المغفّلة ( وصفاً ) .
الـمـتـنــــــوي : الزعفان ، القلق .
الــزّهـوانـــــي : الفارح من الناس ، و البشوش .
الـمـرخــــــوف : غير الـمشدود من الأشياء ، و الشخص اللامبالي و المهمل .
الـمـبـســــــوط : الزاهي من الناس ، المترف ، البشوش ، ومن الأشياء المطروح .
الـمـسـعـــــــود : المحظوظ من الناس .
الـمـنــــحــــوس : الذي يُتطيّر به .
الـمـلـــــوي ، الـمـــثـنـي : المنحني .
الـمـعـــــكــــوف : الملتوي كالقوس .
الـقــــــاوي : من الناس الذي يحس بالبرد ، والقوي من الناس ، ومن السوائل قوي الرائحة ، وقد تقال للكثير من الأشياء .
الـمـعـلـــــول : المريض ، العليل ، ذو البطن البارزة من المرض لا البدانة .
الـمــــكـلـــوب : من الناس المتصرف تصرفا جنونيا ، و من الحيوانات المسعور .
الـــمـــــنـــــده : المغيث لغيره .
الـمـنــــــتـــــن : من الأشياء ما كانت رائحته كريهة ، و من الناس تُقال للشحيح البخيل كناية وتقال لذي الرائحة الكريهة ولو كان شخصا .
الـطـّــــــاري : الأجنبي عن المدينة ، وتطلق على النبأ المفاجئ .
الـعـايـــــــب : الأعرج .
الـعـﭭــون : الأخرص) .
لــطـــــــــرش : الأصم .
الــمــخــــــنــــن : الذي يسيل مخاط أنفه دائماً أو لحظتها .
لــــــعــــــــــوج : المائل .
لــمــرفّـــــــــــل : الذي بترت رجلاه .
لــمــسوســـــڤ : الملهوف عن الأكل .
لـمــسـنــــــــــن : الذي برزت أسنانه .
لــﭭـرع : الذي سقط شعر رأسه من المرض .
لـــــــــجـــــــرب : الذي أصابه مرض الجرب
الـمـبـلـــــــــول : الـمـبـلـل .
الـفَـالـــــــــــس : و تطلق على المنحلّ خلقيا و المسرف و المبذر .
الـبَـــــالـــــــس :الفاسد من الأمر و الذي لا يُرجى منه شيء .
الـقـمــارجـــي : المدمن للعب القمار .
الـسـفـانــجـي : الذي يبيع الفطائر .
الـــفـرارجــــي : تطلق على المتفرج ، و على الشيء السطحي ( نسبة إلى عملية تلقيح الفروج ' الديك ' لأنثاه سطحيا ) .
الـمـهـفــوف – المـسـحــوج - المــريــوح : المعتوه ، المجنون .
الـكِــــيـــــــــلُـو : تطلق على المتشرّد ، عديم التربية والأخلاق .
الـبــــرّانـــــــــي : الغريب عن المدينة وتقال للغريب عن الجمع .
الـمـــرنـــــــيـــــز : اللحم الذي لا شحم فيه .
الـقـفَّـه ، الــحـشـيـه : الـهفه ( بالفتحة ) وبزيادة نقطة وضمة للقاف للأبله نعتا أو للسعفه .
مُــحـﭭــن : تطلق على المغفل من الناس ( وصفًا ) نكرة كما هي .
صُـوصِـيّـــه : تطلق على المغفلة البلهاء العنيدة من النساء ( وصفًا ) نكرة كما هي .
قُــــوطِــــــي : تطلق وصفاً للفارغ من الناس الأبله ( نكرة كما هي ) وإذا عرفت تطلق على علبة الحديد .
كــــــمَّــــــــاش : تطلق على القبيح المواجَه من الناس ( كناية ) نكرة وإذا عرفت دلت على الشراك .
الـبُـوعــــريـــفـــو : تطلق وصفًا للمدّعي للمعرفة بالشيء .







قديم 2011-05-20, 16:59   رقم المشاركة : 228
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الشعــر الشعبـي
و
القصـــص
و
النكـت والطرائـف

الــشـعــــر الـــشـــعـــبـــــي :
ارتبط اسم الشعر بالجواد و بالبادية ، وبمنطقة مسعد قديما و حديثا ، حيث كانت المنطقة و ما زالت سوقا للشعر ، فلا تكاد خيمة و لا بيت ولا قرية ولا مدينة و لا حي يخلو من شاعر إلى اليوم ، وهناك من يقوله ارتجالا إلى اليوم .
قــديــمــــاً :
عرفت المنطقة بشعراء فطاحل ومنهم مثالاً لا حصراً إذ لايمكن ذكر كل الشعراء لكثرتهم ولكن ذكرت عينات فقط :
- أحـمـد بـلـعـكـف .
- الـطـاهـر بـلـعـكـف ( ابـنـه ) .
- شــلـيـقـم . - بـولـربـاح الـمـسـعـدي .
- الــڤــيـرع . - سـي يـحـي الـعـمـوري .
- بـلـڤـعـمــز . - بـن عـيـسـى الـهـدّار .
- مـحــاد بـن عـمــر . - سـالـم بـن قـديـرة .
- مـحــاد بـن رحـمـون .
- طـيـبـي بـلـقـاسـم .
- سـي مـعـمـر بـن الـشـيـخ و يسمى الخوني معمـّر .
و حــديـــثـــــًا :
ما زال أحفاد هؤلاء بالوراثة يتعاطون الشعر بكل أنواعه و الملحون خاصة و منهم كعينات فقط إذ لايمكن ذكرهم كلهم :







قديم 2011-05-20, 17:00   رقم المشاركة : 229
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ما زال أحفاد هؤلاء بالوراثة يتعاطون الشعر بكل أنواعه و الملحون خاصة و منهم كعينات فقط إذ لايمكن ذكرهم كلهم :
- حـمـيـده بـولـربـاح . – جعيديـر لخضـر .
- مـريزڤ مـحـمــد . ـ بـن عـثـمـان بن مزوز ( رحمه الله ) .
- لـمـبـارك قديره .
- بـلـخـيـري الـمـحـفـوظ . ـ مويسي عمر بن طريبة .
- بـن مـسـعـود بـلـقـاسـم . ـ لـمباركي بـلحاج ( صاحب الكتاب هذا ) .
- لـشــلــڤ .
- طـيـبـي الـطـيـب .
و مازالوا ينشطون ويُنشّطون الساحة رغم ارتباط كل بعمله ، وقد تناول القدامى و الجدد كل الأغراض الشعرية ولأغلبهم مخطوطات يدوية في الميدان .
وفي الفصيح : عرفت المنطقة بشعراء منهم حديثا : لخنش عبد الرحمان – بن دراح لمبارك – بن دراح أحمد السعيد – بربورة الحاج – تواتي عبد الله – تواتي عبد العزيز – قبلة خالد وغيرهم كثيرين .







قديم 2011-05-20, 17:01   رقم المشاركة : 230
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الـقـصص الـشـعـبـية و الـمـحـاجــاة :
* الـقـصــــص الـشـعــبــيــــة :
القصص الشعبية كثيرة بالمنطقة وأغربها و أقربها إلى الحقيقة هي قصة عيشة بنت قويدر و خطيبها قويدر بن مقلوث وزوجة أبيه مسعودة ، التي كانت تريد تزويجه من أختها ، وكان يريد التّزوج من عيشة فأبى ، فسحرتها زوجة أبيه فمرضت ، ورحل أهله بعيداً عن أهلها ، فمرض هو ومات ولما سمعت خطيبته عيشة بوفاته ، ماتت يومها ، وحملوه لدفنه ، ولما حفروا القبر بجانب قبرها انشقّ قبرها ودفنا مـعاً ، وتروى صحـة هذه القصة وحـقيقتها ، وقد أكّـدها كثـيرون وقد وقـعت بمنطقة عين الإبل .
* الــمــحــاجــــاة :
كان سكان المنطقة بدواً و حضراً ، يتسامرون بالمحاجاة ، وهي حكايات أقرب إلى الخيال ، للسمر و تعويض التعب ، و الترفيه ، وغالبا ما تكون المحاجيه عجوزاً أو شيخاً لتوفرهما على رصيد من المعلومات ، وما زالت في القرى و البوادي .







قديم 2011-05-20, 17:02   رقم المشاركة : 231
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الـــنـــكـــت و الـــطـــرائــف :

كثيراً ما عُرف الأوّلون و الحاضرون بنكتهم و بخفّة أرواحهم وسرعة بديهتهم .
- و منها أن رجلاً سأل فقيهاً بالمنطقة فقال له ( كنت أتوضأ ، ونفد ماء الوضوء لمّا وصلت لرجلي فلم أغسلهما ، فماذا أفعل؟ )) ، وكان يريد تعجيز الشيخ و اختباره .. فقال له : (( صلِّ رافعاً رجليك لأنهما لم يغسلا )) ، و هو ردٌّ على تهكمه به واستهزائه و اختباره له و محاولة تعجيزه - لمّا انتبه لذلك – كما أنه كان يمازحه ، وهو معروف بممازحاته الخفيفة .
- كما أن أحداً سأل شيخاً قائلاً : (( هل يمكنني الصلاة وراء المذياع أو التلفاز وقت الجمعة ، إذا كان ينقل صلاة الجمعة مباشرة ؟ )) فقال له : (( إذا توفرت شروط الإمامة الثمانية في أحدهما ( المذياع أو التلفاز ) فصلّ ولا حرج . )) .
- ويحكى أن بعضا من الناس اشتكوا إلى سي عبد الرحمان بن الطاهر من ابنه سي المسعود ، فقال لهم : ( المسعود الذي لا يرى المسعود ) ، ويقصد بالمسعود الأولى : المحظوظ وهي شرح للمسعود .







قديم 2011-05-20, 17:02   رقم المشاركة : 232
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الــخـــاتــمـــــة

هكـذا كان المجتمـع المسعدي خصوصا والنائلي عمـوماً و ما زال ، وسيبقى محافظا على أصالته و عروبته و إسلامه و تقاليده ، و عاداته ، غير متعارض مع التطور و التفتح ، مبتعدا عن التفسخ .
فمــن قارن بين كل ما ذكرناه من عادات و تقاليد ، لا يجدها تتعارض مع الشريعة الإسلامية و النّهج الإسلامي القويم ومقومات المجتمع ، بل قد يجده يحث عليها و يدعو إليها .
وبهذا نكون قد قدّمنا للقارئ الكريم خُلاصة موجزة وصورة مصغرة للمجتمع النائلي ، ونقلنا له الصورة الصادقة ، حيث أن المجتمع المسعدي صورة مصغرة للمجتمع النائلي عموما ، فما انطبق على المسعدي ( بالمنطقة المذكورة ) هو صورة لكل المجتمع النائلي فردا أو جماعة ، حيثما كان وأينما وجد ، فالنائلي مهما تنقل أو جال في وطنه يبقى متمسكا بما كان عليه أجداده وآباؤه ويبقى مرتبطا بجذوره كالشجرة الشامخة أصلها ثابت وفرعها في السماء .







قديم 2011-05-20, 17:05   رقم المشاركة : 233
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الملاحـــــق :

1. مدخـــل .
2. الكلمات المتداولة .
3. الأمثال الشعبية .
4. قصيدة للمؤلف .
5. صور فوتوغرافية .








مدخـــــــل :
قواعد وضوابط يجب معرفتهاومراعاتها
خصوصيات أهل المنطقة في الكلام قواعد وضوابط يجب معرفتهاومراعاتها قبل التطرق للكلمات المتداولة بالمنطقة :
قبل التطرق إلى الكلمات المتداولة أشير إلى أن أهل المنطقة مسعد القديمة الكبيرة : مسعد ، عين الابل فيض البطمة .خصوصا وأولاد نايل عموما هم أقرب الناس إلى العربية الفصحى إلا أن هناك قواعد وضوابط يجب معرفتها وهي :
1 – أنهم ينطقون حرف الغين قافا مثل : مغبون – مقبون ، مغلوب ـ مقلوب ، ... .
2 ـ ينطقون حرف القاف ڤافا كمثل قولهم : قال ـ ڤال ، قافلة ـ ڤافلة ، مقلوب ـ مڤلوب القبلة ـ الڤبلة ، ... .
3 ـ لا ينونون اطلاقا لا ضما ولا فتحا ولا جرا ويقفون على السكون في كلامهم .
4 ـ لا يستعملون الـ التعريف بل ينطقونها لاما مفتوحة مثل الولد ـ لولد ، الملاحة ـ لملاحة ، الغنم ـ لغنم العنب ـ لعنب ، ... .
5 ـ يستبدلون الشين بالسين أحيانا مثل قولهم الشمس ـ السمش ، الشجر ـ السجر وغالبا ما يكون هذا عيبا ودليلا على اضطراب المتحدث ، ويستبدلون الطاء بالتاء أحيانا كقولهم ياتل ـ ياطفل ،... .
6 ـ لا ينطقون الهمزة القطعية بعد الـ التعريف مثل : الإمام ـ لمام ، الأولاد ـ لولاد ، الأمة ـ لمـــة ، بل يبدلونها بلام عليه حركة مناسبة فتحا أو ضما أو جرا .
7 ـ لا ينطقون الهمزة الأخيرة المتطرفة مثل : السمـاء ـ السمـا ، ويعوضونها بما يناسبهـــا المجئ ـ لمجي ، وقد يبدلونها بمد أحيانا أو بياء كمثل قولهم : الدفء ـ الدفا أو الدفي ... .
8 ـ ينطقون الهمزة المضمومة فو ق النبرة ياءا مثل : المسئوولية ـ المسيولية ، المئة ـ لميا ، ... .
9 ـ لا يستعملون في نطقهم تصريفا ضمائر المثنى وجمع المؤنث بل يعتبرونه جمعا ، وفي كل الأحوال ماضيا ومضارعا وأمرا مثالنا على ذلك قولهم : رحلو للمثنى وجمع المذكر وجمع المؤنث – ماضيا – يرحلو للمثنى وجمع المذكر وجمع المؤنث – مضارعا – ارحلو للمثنى وجمع المذكر وجمع المؤنث – أمرا ، ومع كل الأفعال .
10 ـ يلغون في كلامهم بعض الحروف أويعوضونها بأخرى كمثل : مصطفى ـ مصفى ، عبد القادر ـ قادة ، قدور ، عبد الرحمن ـ دحمان ، اختصارا .
ونشير هنا إلى أن بعض الكلمات لم ترد هنا إما :
ـ لنسيانها أو لعدم تداولها بكثرة أو لعيب فيها لا يمكن ذكرها تأدبا . وليست كل الكلمات المتداولة مذكورة هنا بل أكثرها شيوعا وتعاملا ، وقد أوردتها على شكل مصادر يمكن أن تشتق من كل مصدر ما يقارب 23 كلمة ليصبح لديك 18400 كلمة تقريبا بالتصريف والاسناد والاشتقاق ، و نضيف أن بعض الكلمات مشتركة بيننا وبين مناطق أخرى متاخمة لنا ، وليست حكرا على منطقتنا .
وإليك مثال لذلك عن الفعل رحل :
1. أنا رحلتْ 2. أنت رحلتْ 3. أنت رحلتِ
4. أنتما رحلتوُ 5. أنتما رحلتوُ 6. أنتم رحلتوُ
7. أنتن رحلتوُ 8. هو رحلْ 9. هي رحلتْ
10. هما رحلُو 11. هما رحلُو 12. هم رحلُو
13.هن رحلو
المشتقــــات :
14 . الرحله 15. الرحيله 16. لمرحول
17. الترحال 18. المرحله 19. لمريحيل
20. الراحل 21. الرحيحيل 22. التريحيل
23. الراحله : ما ينقل الأثاث .
وقس على ذلك كل المصادر .















الكلمات المتداولة








01 أُبِّــيْـــسْ : كناية للكلب .
02 أدّرحـــيـــم ، اتّـصْـــبَـاعْ : الإشارة بالأصبع الوسطى تهكماً .
03 اصــــنان : الرائحة الكريهة ( من الإبط ) .
04 أتّــﭭــلاَب : التقليب ، وتطلق على عدم الاستقرار وتقليب الأرض وقلب الشئ
05 أتّــبـــحَــار : الذهاب إلى البحر .
06 أتّــبْـــخَـار : التبخير .
07 أتـــبْـــذَار : التبذير .
08 أتّـــبْـــرَاج : تقطيع الفاكهة و جعلها أبراجاً .
09 أتّــــبْــــرَادْ : التبريد .
10 أتّـــبْـــرَاطْ : التنوي مع ظهور علامات العبوس .
11 أتّـــبْـــزَار : التغريم .
12 أتّــــبْـــزَاط : إطلاق الصوت بين الشفتين استهزاءً و سخريةً .
13 أتّــبْـــسَــام : التبسم .
14 أتّــبــشـار : التبشير، الثمن الموضوع لواجد الشيء المفقود مع التصريح به علناً
15 أتّـــبْــطَــار : التبطر .
16 أتّـــبْــطَــاش : التمدد أثناء القيام مع رفع اليدين إلى أعلى .
17 أتّـــبْـــطَـال : إلغاء الأمر .
18 أتــبــعاد ،أتّــنـكــاب ، أتـجـنـاب : الابتعاد ، التنحي ، الانزواء .
19 أتّـــبْـــكَـــاش : عدم النطق ، الخرس .
20 أتّــبْـــلاَد : التلطف والترجي .
21 أتّـبَـلْـبِـيز : جعل الشيء كروياً ، و تطلق كناية على عدم اتقان الشيء، التلفيق.
22 أتْــبَـــــلِـعـيـز : عدم الإتقان ، التلفيق .
23 أتّـــبْـنَـاد : التربيت و التدليل .
24 أتّــبَــهْـــدِيـــل : اللوم و العتاب الشديدين .
25 أتْــبَــهْــطِــيــل : التبختر .
26 أتّــبـهـلـيـل : إدعاء عدم المعرفة .
27 أتّــبَـــوْهِــيــط : الالتواء و عدم الاستقامة وسوء السلوك .
28 أتبـيـدِيــع : التظاهر بالتغافل و التجاهل والتغافل .
29 أتّــبَــيْــطِــيـل : امتلاك صفات البطولة أو ادعائها .
30 أتّــــتْـــرَاعْ ، أتّــشْــرَاع : فتح الباب على مصراعيه .
31 أتّــتْـسَــاع : التوسيع .
32 أتّــــتْــــلاَع : الطرد بعيدا .
33 أتّــتـواع : الرمي بعيدا .
34 أتّــجْــرَاب : التجريب .
35 أتْـــجَــرْوِيـــجْ : جر الملابس تبختراً وخيلاء .
36 أتّــجْــعَــاب : وضع الأنابيب ( الجعب ) .
37 أتّـــجــلاَب : التعدي و الاستفزاز .
38 أتّــجــلاَل : وضع واقٍ على ظهر الدّابة من البرد وقاية لها .
39 أتّـــجْــمَـــار : وضع الشيء على الجمر .
40 أتّـجـمَـاع : الجلوس مع الجماعة ، وتطلق على الذي
له رصيد من الثقافة الشعبية .
41 أتّــجْـمَـال : التجمل و تطلق أيضا على التعويل
على الشخص و الاتكال عليه.
42 أتّــجْــهَــار : الاجهار أو الجهر.
43 أتّـــجْــهَــال : الإجهال ، الجهل .
44 أتّــجْــوَار : الظلم الشديد ، و تطلق على التجاور .
45 أتّــجــوال ، أتّـــســـواح : التجول .
46 أتّــجَــوْجِــيـــمْ : تطلق على الذي له سوابق عدلية لسلوك
مشين ومشتقة من الجيجمة الفرنسية .
47 أتّــجـيــاح : التعجرف .
48 أتّــجــيــار : التبييض بالجير .
49 أتّــجَــيْــدِيـــر : التشيدق في الكلام ويسمى أيضا اتڤيجير.
50 أتّـحْــثَــال : شرب الشيء حتى الحثالة - تصفية الشيء وتحثيله .
51 أتّــحـجـاب :الاختفاء ، التداوي بالحجابة .
52 أتّــحْــجَــال : ظهور البيوضة في أرجل الحصان ، صيد الحجل .
53 أتّـــحْـــرَارْ : الإطلاق ، وضع الشيء الحار في المرق ، العتق .
54 أتـــحْـــزَاب : تلاوة القرآن أحزابا أحزابا ، و تطلق على التحزب .
55 أتـــحْــزَام : وضع الحزام في الخصر ، جمع الشئ وجعله حزما حزما .
56 أتّــحــشَــار : التدخل في أمور الغير .
57 أتــحـــشَــام : الإحراج .
58 أتّــحْــصَــال : المعاتبة و اللوم ، و بشدة يسمى المسخ .
59 أتّـــحْـــطَـــيب : الإحتطاب ، وتطلق كناية على من يجالس
العلماء ليستفيد منهم .
60 أتّـــحْــكَـــار : إخفاء السلعة .
61 أتّــحـلاَل : الترجي .
62 أتّـــحْــمَـــار : وضع الأحمر على الشفاه أو تحمير الشيئ .
63 أتّـحْـمَـال ، أتّــنـڤـال: الرفع ، وتطلق كناية على النميمة و الوشاية .
64 أتّـحَـوْرِيـكْ ، أتَّنوقِـيـز، أتّـنَـوقِـيب: الخوض في الأشياء و تحريك الأمور .
65 أتّــحـيــار : الحيرة .
66 أتّــحْـــيَــال : وضع الحائل ، غرس روح الانتباه و التحرز في الشخص .
67 أتّــخْــتَــال : المشي بحذر ، الترصد .
68 أتّــخْــجَـــال : الإحراج .
69 أتّـــخـــدام : ضرب و معالجة الصوف أو الوبر .
70 أتّــخــراب : التخريب .
71 أتّــخَـرْبِـيـشْ : الخشخشة .
72 أتّــخشَــاع : الوعظ و الإرشاد ، وتقال أيضا للإذلال .
73 أتّــخْـــصَــال : اكتساب الخصال .
74 أتّـــخْـــلاَع : جعل اللحم خليعا .
75 أتّـــخــلاَل : إدخال الشيء في مكانه بصعوبة .
76 أتـــخْــمَــاج : التعفن ، و تطلق على الضرب المبرح .
77 أتْــخَــورِيـــر : سماع الشيء جيدا .
78 أتّــخْـيَــاب : التخييب .
79 أتّــدبَــاب : المشي الخفيف ، وهو مشتق من دب .
80 أتّــدراب : التدريب .
81 أتـــدْفَـــاﭪ : طرح الماء و رميه أرضا .
82 أتّـــدمـــاع : ذرف الدموع .
83 أتّــدوار : البحث ، التدوير .
84 أتّــــذْبَـــاح : الذبح .
85 أتّــذْبَــال : اطباق طرفي العين اختيالاً .
86 أتّــرحَـــاب : الترحيب .
87 أتّــرشَــاح : الترشح و تطلق على سيلان الماء من الإناء
سيلاً خفيفا لوجود ثقب بسيط به .
88 أتّــرْطَـاب : صقل البناء و ترطيبه .
89 أتّــرْطَــال : الإكثار و المداومة والركاكة .
90 أتّـــرْفَـــاعْ : رفع الشيء ، و تطلق على التكبر كناية .
91 أتّــرقَــاب : غلق الباب بآلة تسمى الرقابة .
92 أتّـــرْكَــاب : التركيب ، النقل .
93 أتّــركـال : الضرب بالرجل .
94 أتّــرْهَــاب : التخويف .
95 أتّــرَوكِــيــن : التطفل و المشي كثيرا في أركان البيت .
96 أتّــريــاب : التهديم ، التهبيط .
97 أتّـــريَــاح : الراحة .
98 أتّــرَيْـبِـيـش ، أتّـخـيـليـجْ ، أتريـعِـيش: الاضطراب و عدم التركيز.
99 أتّـــزْرَاب : الإحاطة بحائل للحماية و الملكية ، جعل زريبة للحيوانات.
100 أتّــزْعـَــاق : الاستهزاء و المداعبة .
101 أتّــزَوقِـيـق : إدعاء الخوف .
102 أتّــســبـَــاح : وضع السبحة في اليد ، وتطلق كناية على السب و الشتم .
103 أتــســراب : البعث و المراسلة .
104 أتــسْـــطَــاح : وضع السقف .
105 أتّـــسْـكَـاب : تهيئة الأرض قطعا قطعا ( أحواضاً ) للغرس .
106 أتّــســلاح : التسليح .
107 أتّــســمــار : وضع المسامير على الشيء و دقها الوقوف ثابتاً كالصنم .
108 أتّـســمَــاع : التسميع .
109 أتّـــسْـمَــاق :صب المرق أو ما شابهه على الطعام .
110 أتّـــسْـهَـال : التسهيل ، و تطلق على الانطلاق .
111 أتّــسَـوﭬـيـر : الحصول على الشيء بصعوبة وبعد اليأس منه .
112 أتّــسْــوال : السؤال .
113 أتّــســيـَـاب : الترك ، اللامبالاة .
114 أتّــشــبَــابه : وضع أشّبابة في فم الخروف أو الجدي ( وهي عود في
طرفيه خيط يوضع للعرقله عن الرضع )، التشييب .
115 أتّــشجــاع : التشجيع .
116 أتّــشـراح : التقطيع الخفيف للحم دون قصه .
117 أتّــشــطَــاب : الشطب .
118 أتّــشْـمَــاخ : بل الشيء بالماء .
119 أتّــشْـهـاب : جعل اللون رمادياً .
120 أتّــشــواق : الشوق .
121 أتّــشَـوڤـيـر : خشونة الطبع و المواجهة .
122 أتّــشْـيَـاب : الاتعاب .
123 أتّــصــعَــاب : التصعيب .
124 أتّـــصْــلاَح : التصليح .
125 أتّــصْـمَــام : التَّصميم .
126 أتّــضـبـاب : عدم وضوح الرؤية .
127 أتّـــطْــبَــاب : التداوي ، الترقيع .
128 أتّــطــراب : الاطراب .
129 أتّــطْــلاَل : زيارة المريض ، الاستطلاع .
130 أتــطْــنَــاح : البلاهة .
131 أتّـــطْـــوَاع : التطوع ، الإخضاع .
132 أتّــظْـلاَل : الجلوس تحت الظل .
133 أتّــعْـﭭـاب : التمرير و المماطلة .
134 أتّــعْـــذَاب : التعذيب .
135 أتّـــعْـــرَاج : الانتفاخ و التكبر ، كما تقال تعبيراً على الإطلال على الشيء .
136 أتّــعْــراض : تطلق على عملية سرد القرآن للتأكد ، من الحفظ ، كما تطلق
على الاعتراض في الطريق وتطلق على المشاحنة فالشراء والمنافسة فيه .
137 أتّـــعْـــرَام : التكديس .
138 أتـــعْـــزَاب : العيش في عزوبة .
139 أتّــعْـــزَام :تلاوة العزيمة .
140 أتّــعـشَـاب : قلع العشب .
141 أتّــعْــفَــاج : تجاعيد الملابس الغير مكوية ، التجعيد.
142 أتّــعْــفَــاس : الدوس و تطلق كناية على التجاوز في الأمور .
143 أتّــعْـــفَــاط : كلمة تقال أثناء الطرد الشديد ( عفّط ) .
144 أتّــعْـلاَق : تتبع كلام و حركات الناس و التعليق عليها بسخرية .
145 أتّــفْـرَاخ : وضع الطيور لبيوضها .
146 أتّـفَـرْيـــيــكْ : التفكيك الكلي للشيء بقوة .
147 أتّــفــسَــاح : التفسح .
148 أتّــفْــطَـاس : تسطيح الشيء .
149 أتّـــفْـــلاَح : التفليح .
150 أتـــفْـــنَــاح ، أتّــفْــواح : انتشار الرائحة ،اتنفاح شرب الدخان دون ادمان .
151 أتّــقــبَـــاب : النرفزة ، والظهور بمظهر العبوس .


152 أتّـــقْـــتَـــاب : وضع الأشياء فوق بعضها البعض .
153 أتــقْـــدَاس : الذهاب إلى القدس ، وتطلق على السب و الشتم كناية .
154 أتـــقْـــرَاب : الذهاب بعيدا ( الغربة ) .
155 أتّــقْـــرَاصْ : عجن الخبز ، و تطلق على وضع اللحم
بين الأصبعين والضغط عليه للشخص ( القرص ) .
156 أتــقــشَــابْ : لبس القشابية .
157 أتّــقْــشَــاشْ : النرفزة .
158 أتّــقــيَـاب : الغياب .
159 أتّـــكْـبَـاب : التوكل .
160 أتّــكْــتَــاب : الكتابة ، و تطلق كناية على المكتوب ( القدر ) .
161 أتّــكْـــحَـال : الاكتحال .
162 أتّــكْــسَـــاب : الكسب .
163 أتّــكْـسَـــال : الانبطاح ، و تطلق كناية على التكبر .
164 أتّــكــعَــاب : الضرب على الكعبين .
165 أتــكــلاب ، أتّــهــيــاج ، أتّــقـشـاش : الاستفزاز .
166 أتــكــمَـال : الاكمال .
167 أتّــكـهَــاب : الوشوك .
168 أتّــلْـهَــاب : الاشعال .
169 أتّـلــولــيــب : النظر يمينا و شمالا .
170 أتـــمْـــرَاج : المداعبة و الهزل .
171 أتّــمَـقْـنِـيــن ، أتشـحـريــر : التدلل .
172 أتـــمْـــلاَح : التمليح .
173 أتّــمْـــلاَخ : صنع الحذاء أو ترقيعه .
174 أتّــملـويــج : تحريك الشيء داخل الفم .
175 أتْـــمَـهْـبِـيـل : إدعاء الخبل .
176 أتّـنـﭭـال : التنقل ، و تطلق على عملية تحويل الشجيرات ( النقلة ) بالقاف من مكان إلى مكان ، وبالﭭاف تطلق على اشتراط مطلق المرأة عدم تزويجها من شخص أو قبيلة معينة .
177 أتّــنْـــسَــال : التنسيل .
178 أتّــنـشَـاح : شرب ما بقي في الإناء .
179 أتّــنْــصَــاب : التنصيب .
180 أتّـــنْـصَــال : الـنـزع بقوة .
181 أتّــنْــضَــاح : السيلان الخفيف من الثقب .


182 أتّــنْـفَـاح : تطلق على تناول السجائر بدون إدمان .
183 أتّــنْـفَـاخ : النفخ ، وتطلق كناية على التكبر و التبجح .
184 أتّــنـفــاع : الانتفاع .
185 أتّـــنْـمَـال : الإحساس بقشعريرة في الرجلين أو اليدين لطول طيهما، وثقلهما .
186 أتّــنـوَاب : التنويب في المسؤولية .
187 أتّــنْــوَاع : التنوع .
188 أتّـــهْــجَــاجْ ، أتّـــلْــجَــاجْ : المشي و السعي الكثير .
189 أتّــهـراب : التهريب .
190 أتــــهْــراج : الهرج .
191 أتّـــهْـــزَاب ، أتّـــكْـــلاَخ: التمرير و المغافلة .
192 أتّــهـــلاب : نزع صوف ذيل النعجة لتسهيل عملية التلقيح .
193 أتّـــهْـمَـــاج : الطعم غير العادي .
194 أتّــهــيَــاب : التهييب ، التحذير .
195 أتّــوجَـــاد: التحضير و التهيوء.
196 أتّــوراد : صب الماء للدواب ، أو إيصالها إلى منبعه .
197 أتُّـــوكَـاد : التأكيد .
198 أَحْ : كلمة تقال عند الاصابة بمكروه و خاصة عند المحترق بنار .
199 أخْ : كلمة تذمر من شيء سيء الطعم أو الرائحة .
200 أدّرْدِيـــزْ : صوت أحذية المشاة .
201 أدّرقِـــيـــم : الوسامة .
202 أدّرمِـــيـــم : تطلق على التدلل .
203 أدّلــــويــن : المشي بدون هدف أو قصد .
204 أذّنَـابَـه : ذيل الديك ، المؤخرة ( مؤخرة ما له ذيل ) وقد تقال لمؤخرة كل شيء
وتطلق كناية للرجل الإمعي ( التابع ، الحقير من الناس ) .
205 أرْ : كلمة تقال للحمار امراً له بالسير .
206 أزّي : الطنين .
207 أش : كلمة تقال للبعير أمراً له بالسير أو لطرد الحيوان .
208 أضـــروره : كلمة تعني الضرر .
209 أُفْ : كلمة تأفف من التعب .
210 أتـــبْـــرَام : التلوي ، و لي الشيء .
211 ألتـــجْـــرَاحْ : التجريح .
212 ألـتــنْـــزَيل : الإهباط ، والنزول :الهبوط .
213 ألـتــخْـــرَاجْ : الاخراج - الخروج .
214 ألـــخْـــضَـــيع :الإخضاع - الخضوع .
215 ألــقْــطَــيس : غطس الشيء ، و تطلق على طريقة الأكل
بغمس اللقمة في المرق ( كناية) أو ما رافق الخبز .
216 ألــنْــطَــيح : المقابلة بالكلام السيء .
217 أُمّــــه : أمي .
218 أنّـــجَـــاح : الفلاح و الصلاح .
219 أنّــهِــيــج : التنفس بشدة .
220 اتـﭭـصـاب : العزف على آلة الناي (الﭭصبة)
وبدون نقطة للقاف معناها الاسراع .
221 اتّـﭭـلْـفِـيـضْ : وضعية الإنسان وهو واقف ، وعازم
على فعل أمر ( وعادة ما يكون سفراً ) .
222 اتّـــبْـــجَــال : الإيثار على النفس .
223 اتّـــبْـــحَــاحْ : البحوحة .
224 اتبــدال ، أتّـــحــوال : التبديل .
225 اتـبـصـبـيـص : البصبصة .
226 اتــبَـعــبِــيــعْ : التكلم ببعبعة .
227 اتّـــبْـــقَـــام : صوت الغريق ، وتطلق كناية على كثرة البكاء .
228 اتّـبـقــبِـــيـق : التكلم أثناء الأكل للمطالبة بالمزيد منه ، صوت الغريق .
229 اتـبَـلْـبِـيـلْ : صوت التيس أو الكبش الغير عادي ( في حالة مطاردة أنثاه )
230 اتّــبــلــعــيـط : التكلم بصوت عالٍ .
231 اتّــبَـلـقِيـط : المشي في الماء ، وتطلق عادة على الماشي في الماء بحذائه .
232 اتّــبْــوَاعْ : التقيؤ .
233 اتّــبْـــوَاقْ : إطلاق دخان السجائر جملة واحدة .
234 اتّــبَــورِيــك : المباركة بالقول أو بالقول و الهدية .
235 اتّـبـونــيـد : المشاغبة و المشاكسة .
236 اتّـــتْـــبَـاعْ : التقفي ، الامعية .
237 اتّـتــكِــيـه : السند .
238 اتّـــجْـــدَاع : التصرف الرجالي للأطفال الصغار .
239 اتّــــجْــوَاع : التجويع .
240 اتّـحْـبَـاسْ : الايقاف .
241 اتْـحَـركـت الـكـبـدة : تقال تعبيراً عن الميل إلى القريب عند رؤيته .
242 اتّـــحْــزَام : لبس الانسان ملابسه باتقان مع العزم عن السفر (كناية ) أو وضع حزام في خصره .
243 اتْــحَــسِّــى : يأكل خبزاً و مع كل لقمة يشرب لبناً أو حليباً أو ماءً .
244 اتّـخْـبَـاشْ : الجروح الخفيفة .
245 اتخراف : الخرف والتكلم بكلام خاطئ ( عادة يكون من كبار السن ) .
246 اتّـخـربِـيـب : عدم صفاء الشيء .
247 اتّـخْـيَــار : الاختيار .
248 اتّــخْــيَــال : التهيؤ و التخيل ، الفِرَاسَةُ .
249 اتّـذْكَــــار : التذكر
250 اتّــــذْمَــام : التخاذل .
251 اتّـــذْوَاب : التذويب ، الإذابــة .
252 اتّـــراس : الرجل ، و تطلق كناية على الرجل الماشي ، كما تطلق
كناية للرجل ذي الخصال الحميدة .
253 اتّــربـَـاح : الفصل في البيع ، بقول ( الله ايربّح ) .
254 اتّــرْبَــاصْ ، اتّـدْبَــاشْ : المشي ببطء .
255 اتّـرْبَاعْ :التربع في الجلوس،جعل الأشياء أربعا أربعا
الجري الخفيف ، الذهاب ربيعاً .
256 اتّــرْتَـابْ : الترتيب .
257 اتّــرْجَـــاجْ : الاضطراب .
258 اتّـرْخَـــاسْ : هبوط الثمن .
259 اتّـــرْوَاج ، اتّــمـوَاج ، الـلَـج الـهَـج : المشي بدون هدف أو قصد .
260 اتّــرَيْـبِـيـش : الاضطراب و عدم التركيز .
261 اتّــرَيْــبِــيـطْ : ادّعـاء الصلاح .
262 اتّـرَيْـطِـيــبْ : الـمداهنه والمنافقه .
263 اتّـــزْبَـاشْ : الطلاء بالجبس .
264 اتّــزْتَــــال : وضع الأشياء فوق بعضها بعضا بدون ترتيب ( بفوضى ).
265 اتّــــزرﭬـيـط : ادعاء الصلاح .
266 اتّــزرويـط : الإجهاض .
267 اتّــزَرييــــط : الصوت الصادر عن احتكاك جسمين صلبين ببعض .
268 اتّــزقـــاب : نبات الزغب .
269 اتّــزقْـــرِيـــت : الزغاريد .
270 اتّـــزْوَاج : الــزواج .
271 اتّــسْــبَــاطْ : لبس الحذاء .
272 اتّـسْـمَـــاطْ : الركاكة في الحديث أو في الحديث أو المعاملة .
273 اتّـسَـيــعِـيـل : التظاهر بالسُّـعال .
274 اتّــشْـطَــانْ : التحيّر ، الاهتمام .
275 اتــشـــقــاب : الحنين إلى الأهل و الحيرة عليهم .
276 اتـشـنـقـيـب : عدم البشاشة و الظهور بمظهر العبوس .
277 اتّـــشــواط : طهي المأكول على الجمر طهيا خفيفا، وعادة ما يكون اللحم .
278 اتّــشَــوكِــيــر : الظلم و الحڤرة .
279 اتّـصْـبَــاحْ : التحية صباحا ، النوم إلى ما بعد الصبح .
280 اتّـصْـــبَـاعْ ، أدّرحـــيـــم : الإشارة بالأصبع الوسطى تهكماً .
281 اتّـصْــحَــاح : التصحيح .
282 اتّــصْـــيَــاح : صوت النعاج أو الماعز .
283 اتّـصَـيـحِـيـح : التظاهر بالصدق .
284 اتّـضَـيْـلِـيـعْ ، اتّـكَـيْـسِـيـرْ : إدعاء العرج .
285 اتّـطْـبَــاسْ : الركوع .
286 اتّــعْـــتَــاب : الوقوف على العتبة .
287 اتّـــعْــجَــاب : التعجب .
288 اتّـعَــرْﭬـيـبْ : هو التراجع في الأمر المفصول فيه ، وعودة الحديث عنه
تقال للذي عاد لشيئ خفية عن ما كان معه فيه أو عنده .
289 اتْـعَـزْبِـيـر : الشدة ، والتمتين ( امعزبر ) ذو العضلات المفتولة .
290 اتّـعْـصَـابْ : لف الرأس بالعمامة للرجل و للمرأة بشدها بلفه حول رأسها .
291 اتّـــعْـــوَاﭪ : العواء .
292 اتّـــعْـــوَاج : الاعوجاج .
293 اتْـــعَــوعِــيــشْ : صوت الديك ، صياحه .
294 اتْـفَـﭭــلِـيـشْ : الانـبـطـاح ، الاسـتـلـقاء
295 اتّــفْــجَــاخ ، أتّــفْــذَاخ : الضرب للرأس مع ظهور آثاره .
296 اتّـفَــحْـشِـيـشْ : الزهو المرح ، الإنفاق كثيراً .
297 اتّـــفْـــسَــاخ : التفسخ ، و تطلق على الضرب الشديد .
298 اتْـفَـيْـقِـيـه : تقال لمن يدّعي التفقّه في الدين و تقال لمن يتشيدق في الحديث .
299 اتْــڤــــاڤــــي : صوت الدجاجة و هي تقوق .
300 اتّـقْـبَـابْ : العبوس .
301 اتّـقْـبَــاحْ : التكلم بكلام غير مباح ((قبيح)) .
302 اتّـقْـبَـاشْ : الـتـنـوي ، العبوس .
303 أتّـــڤــبَـاج : ما يسبق بكاء الطفل أو الانسان من سمة .
304 اتّـقـبـقِــيــبْ : القبقبة ، صوت الحمام ( هديره ) .
305 اتّـقْـــضَــاب : عدم الإرضاء .
306 اتّـكْـبَــاشْ : الـتـمسك ، والتشبث .
307 اتّـكَـرْبِـيـلْ : التعجرف و التلوي .
308 اتّــلْـبَــاسْ : الإلباس .
309 اتّــلْــمَــاسْ : المس بتحسس .
310 اتّــلَـوْلِـيــب : النظر يميناً وشمالاً للحائر الذي ينتظر شيئاً .
311 اتّــمْــخَـــاخ : إخراج المخ من العظم أثناء الأكل .
312 اتْـمَـرﭬــيــدْ : التماطل و التسوّيف .
313 اتّـمْـرَادْ : الخروج عن القاعدة ، الشذوذ - وتعني الحبو اتمرميـد ، اتمـراق : التمرغ .
314 اتــمــزاق : التمزيق .
315 اتْـمَـعْـلِـيـمْ : تقال لمن يدّعي أنه يعلم الشئ و ماهر فيه .
316 اتْـــمَـعـويـﭫ : الـمـواء .
317 اتْـمَـقْـنَـيـنْ ، اتّـجَّـقْـوَيـنْ : التدلل ، التعزز .


318 اتّــمْــكَـار : الحيلة .
319 اتـمَلْمِيــــزْ : تورم الأطراف ، لي الأطراف ، وتطلق على خشونة الطبع كناية .
320 اتّــمَــنْــشِــير : الذم و القدح .
321 اتـــمـــنــكــيـر : التشفي و التنكيل .
322 اتّـمـولـيـك : الترف في العيش ، أو التظاهر بذلك .
323 اتّـمَــيـعِـيـدْ: تُقال للرجل الاجتماعي ( مُوله ميعاد ) و الميعاد أيضاً جماعة الصلح
( و تقال تعبيرا على المصالحة و الحنكة في تسيير الصلح و النجاح فيه ) .
324 اتّــنـﭭـــاط : التنقيط .
325 اتّـنْــبَـاشْ : البحث .
326 اتّــنْــبَــاه : التنبيه .
327 اتّــنــشَـــابْ : التلصيق غير المحكم .
328 اتـنـقـنـيــق : بداية علامات البكاء .
329 اتّـــنْــهَــاقْ : النهيق .
330 اتّــنـــيــاب : العض بالناب .
331 اتّـهْـبَـاشْ : الحك كثيراً .
332 اتّــهــزَابْ : الـهَـفّ و التمرير .
333 اتّـهَـزَّابْ أو الـحْـشِـي : التلاعب ، المخادعة .
334 اتّـهْــزَاط : المداعبة في الكلام .
335 اتْـهَـودِيــس : التخميم الفارط ، و المقلق و المسهّـر .
336 اتــهــونِـيـن : التذبذب في الرأي ، وعدم الإصابة في الأمور .
337 اتّــوَريـــيـــه : صوت الحصان ( الصهيل ) .
338 اتّـــوعَـــاكْ : الضرب المؤثر .
339 اتُّــــولاَجْ : التألم .
340 اتُّـــوهَــاب : صوت المنبه للصلاة قبل الآذان .
341 اتّــيــبــاس : التيبيس .
342 اثـــبـــات : الثبات ، اليقين .
343 اجّـبِـيــد : الجلب ، و تقال كناية عن النميمة .
344 اجّــحِــيــد ، أتّــــدراق : إخفاء الخبر أو الشيء .
345 اجّــــلاد : المجموعة من الغنم المحوّلة للبيع ، وتطلق على عدد معين
من الغنم الأكثر من الحلابة عددا .
346 اجّـــلـــيــد : الجليد ، وتقال كناية للضرب لعقوبة ( الجلد ) .
347 اجّــمِـــيــد : الجمود .
348 ادرميـــش : الكلام الخاطئ ( الثرثرة ) .
349 ادرميـــم : التدلـــل .
350 ادّرويــــشْ : البلاهة والغباء .
351 ادّعْــدِيــع : الوهن ، المرض ، تُقال لمن هو في حالة مرضية أو وهنية .
352 ادْفـيـل : اتـفـيــل : الـنـفـث ، الـبـصـق .
353 ادڤوشيـــش : التزعم ، التطفل ، التشيدق في الحديث .
354 اذّرح ، الــرمــيل : الكسل و التهاون .
355 ارﭬــيـــعْ : صلة الرحم .
356 ارّبـيـــط : الربط .
357 ازّبــــيـــط : التشدد في الأمور .
358 ازّعــاف : الـقـلـق ، الاضـطـراب .
359 ازّهْـــوَانِـــي : الـمـطرب .
360 اسـتـيـلـو : قلم الحبر .
361 اسّــخـيـف : الغموض و الاستتار وتقال تعبيراً على التطمع و التطفل .
362 اشّــح ، أسّــه : كلمتان تقالان للتشفي ، والثانية تقال للإستحسان أيضاً .
363 اشـخ : كلمة تقال تعبيراً على انكسار الشيء (( تقليدا لصوت الشيء المكسور )) .
364 اشّــطــح : الرقص .
365 اشّــــفِــي : التشفي ، وقد يقصد بها تذكر الشيء ، وقوة الذاكره .
366 اشّـــكِــي : التشكي .
367 اشّــــمْ : وضع الأنف على الشيء .
368 اشْــويَّـــه : تعبر عن القلة للشيء أو الحالة .
369 اصّــــــرد : البرد .
370 اصّـطِـيــع : الاجتـــرار .
371 اصّـفْـــيَــه : الحجرة .
372 اطّـبْـطِــيـبْ : الدق و الضرب .
373 اطّــلــيــب : التسول ، الطلب .
374 اقْــنَــاقْ : وقت ( موقت ) .
375 الـﭭــسـاوة : الشح ، البخل .
376 الْــﭭـضَــا : الفناء .
377 الـﭭـلـب لـحـمـه : تعبيراً على حب الأولاد مـن طـرف
أبيـهم أو أمـهم أوعلى حب ما يُحَـبُّ .
378 الـﭭـمْـنَــه : الـظَّـنَّـه ، الوفاء .
379 الـبَـاصُـور ، الـجـحـفـه ، الــهـودج : بيت تنقل فيها العروس ، يوم زفافها
توضع على ظهر فحل الجمال ( مصنوعة من أخشاب أو قصب أو أسلاك مغطاة بلحاف).
380 الـــبــج : الطعن في البطن .
381 الــبـــخ : الرش .
382 الـبَـدْرُونَـه : تطلق على جلد الحيوان ، وتطلق على السنة العجفاء ( القحط ) .
383 الـبـدْعَــه : الكارثة ، المصيبة .
384 الـبَـــدي : البدء ، الانطلاق
385 الـبَــرْهُـوش : من الناس من لا حياء له ، ومن الأشياء ما ليس حراً .
386 الـبَــري : الشفاء .
387 الـبـزره ، الـبـتـيـنـتـه : الـضـريـبـه .
388 الـبـسَـــالــه ، اسّـــمــاطه : الركاكة و التثاقل .
389 البــــط : الضرب ، و تقسيم الفاكهة كالدلاعة إذا قسمت نصفين فيقال : بطها .
390 الـبَـطــي : البطء .
391 الــبْــطَــيخ : الاستلقاء .
392 الـبَــعْـلِـي : الفراغ و اللاشيء .


393 الــبــعِــيـجْ : الطعن في البطن .
394 الـبَـقـــي : البقاء ، و النحافه هي: البڤي .
395 الـبـكـرِي : تقال و تطلق على أول الأبناء ، والبكريه : أولى البنات وعلى الزمان أوله ( البكور ) أو الماضي البعيد .
396 الـبَـكـي : البكاء .
397 الـــبَـــلْ : تبلـل الشيء الإبل .
398 الـبَـلْـوَه : البلاء ، المصيبة .
399 الـبَــلِـي : الابتلاء أو رمي الانسان بشيء .
400 الـبَــنِــي : البناء .
401 الـبـهِـيـز : القفز ، الوثب ( وقد تطلق على الاسراع لحل مشكل طارئ ) .
402 الــتــبْــرَاحْ : الاعلان عن ضياع شيء و البحث عنه، التكلم بصوت عالٍ .
403 الـتَّــبْـكَـار : الخروج بكرة ، ويقال خرج بكري أي باكرا.
404 الـتّـحْــفَـار : جعل الحفر .
405 الـتّـحْـكَــاك : الاعتداء و الاستفزاز ، أو مجالسة العلماء للاستفادة - الاحتكاك- .
406 الــتَّـــخْ : الطحالب التي تلتصق بالأحجار في الماء .
407 الـتّـخْـبَـــارْ : الإسرار بالكلام .


408 الـتّـخِـيـمَـه : الريـق المطروح المعقّد .
409 الـتّـدْفَـــار : التطفل .
410 الـتــرَﭬــــادْ : الـتـثـاقل في شراء الشيء بغية ابخاسه .
411 التـــرْوَاعْ : التخويف .
412 الـتّـزْكَـــار : التشفي ، أو فعل الشيء لاستفزاز المفعول له .
413 الـتّـسْـكَــار : الاثمال .
414 الـتّـصْـكَــار : الغلق .
415 الـتّــفْـكَـار : التفكر .
416 الـتَّـــفُـــون : الـطـيـن الـمـحـتـرق
( و الذي تصنع منه أداة يحضر عليها الخبز تسمى الطاجين ) .
417 الـتَّــكَــلان : الاتكال .
418 الـتَــكِــي : الاتكاء .
419 التلي : النسيان ، والخرف .
420 الــتْـمَـواجْ : الترنّـح ، التقلب ( من الموج و حركته المد و الجزر )
وتقال كناية للمشي دون قصد .
421 الـتّـنْـكَــار : التنكر أو عدم الاقرار بالمعروف .
422 الــتـنـوي : الغضب.
423 الـتُّـوكَـــار : المداومة ، والعودة للشيئ بركاكة .
424 الْــثَــرثْ : طعام مـخـزّن فـي بـطن الحيوان
( كرشه ) وأمعائه يستخرج بعد ذبحه أثناء التنقية
425 الــثَّـــرِي : الغنى بمال أو ثروة ، وتطلق على الأرض الندية .
426 الــثَّــنِــي : الـطي .
427 الـجَــبـــرا : فعل الخير ( فعلة خير ) ، موقف نبيل ، مشرّف .
428 الـــجَـــبِـي ، الــطَّـــلْ: الاستطلاع .
429 الـــجُـــخ : الشق ، الصدع .
430 الـجَــرْ : المشي قريبا ، الغناء بدون مرافقة آلة ، صوت الآلة بدون مرافقة مغنٍ .
431 الــجَــرِي : العدو ، الفرار ، ( وقد يقصد بها الوساطة ) .
432 الـجَــز ، الــزَّجْ ، الــزَّزْ : عملية قص الصوف أو الوبر من فوق جلد الحيوان .
433 الـــجَـــسْ : التحسس ، الإختبار ، الفحص .
434 الـــجــفــي : الجفاء .
435 الـجـلاجـل : خيوط يزركش بها الفراش لتزيينه على حافتيه .


436 الـجَـلـي ، الـجَـنـي : الفرار ، الشرود ، مغادرة الوطن
الجني معناه أيضا جمع الغلة .
437 الـــجَــنِــي : التقاط الثمار ، الهروب عن الأهل و
الاختفاء لفعل قبيح أو جريمة شنيعة .
438 الـــحَـامِـــي : الساخن ، و من الناس العصبي .
439 الـــحَـــب: القبلات ، الحبوب الجلدية ، حبوب الغلة .
440 الحَـثِـي : جمع الشيء لنقله ، دل القريب أو الصديق على ما فيه فائدة له .
441 الـــحَـــدْ : الحدود و العلامات ، الحمية .
442 الـتحْـدَاد : وضع علامات الحدود ، أو وضع الرباط الحديدي في رجل الدابة كي الملابس .
443 الـــحـَــر : الحرارة .
444 الــتـحْـــرَاد : التحريض .
445 الـــحـَـــسِــي : شرب السائل بانقطاع (جُرْعَةً ، جُرْعَةً ) .
446 الـحـسِـيـفَـه : هي الثأر ، الضّغيـنة .
447 الـــحَـــشِـي ، الــرَّزِي ، الـتـزكار: المخادعة و المكاذبة و المغافلة .
448 الـــحَـــصِـي : العد و الحساب .


449 الـــحَـــطْ : حالة وضع الخيمة بعد الرحيل ، الوضع .
450 الـــحَـــفِــي : المشي بدون حذاء .
451 الــــحَــقْ : الحقيقة ، الثمن .
452 الـــحَـــكْ : تمرير الأصبع على الجلد ، أو الشيء على الشيء .
453 الـــحَــكِـي : سرد القصص .
454 الـــحـلابـه :مجموعة النعاج الحالبة ، وتطلق أيضا على الرؤوس
الكثيرة من الغنم الأقل من اجلاد عددا .
455 الـحَـمُـو ، الـطـبـخ : الحرارة الشديدة .
456 الـــحَــنْ : الحنين ، صوت الناقة و هي تريد صغيرها ( حوارها ) .
457 الـــحَـــنِــي : حني الشيء لَيُّهُ .
458 الـــحَـــوْ : لون بين الأسود و الأزرق ، تطلق على الحيوان ذي اللون المذكور.
459 الـحَـوْثَــه : تطلق على الكسكس التقليدي المصنوع مرقه بالهرماس و الشحم .
460 الـــحَــي : من الناس الحذق النشط ، وعلى الأشياء ما كان فيه حياة .
461 الــــخْــدَيج : الخوف إلى درجة كبيرة .
462 الــــخْـــدَيع : المخادعة .


463 الــــخْــذَيل ، اتّــــذْلاَل : الاخذال و التذليل .
464 الـــخَـــرْ ، الــطَــجْ : المشي الكثير دون قصد .
465 الـــخَـــزِي : اللعنة .
466 الـــخَـــصْ : نقصان العقل ، الفقر .
467 الـــخَــضْ : تحريك الشيء .
468 الـــخَـــط : واحد من الخطوط و قد تعني الحد .
469 الـخَــطِـــي : التخطي ، أو الخطأ .
470 الـــخَـــفْ : المشي بسرعة ، أو نقصان العقل .
471 الـخَــلِــي : تقال تعبيراً على سذاجة و تهاون المقصود بها .
472 الـخَـنُـوفَــه : تطلق على الأنف ( كناية ) .
473 الـــخَـــيْ : الجوع .
474 الـــدَّجْ : سير الماء بغزارة .
475 الـــدَّحِــي : الدفع ، وتطلق على الكلام الغير المهم .
476 الــــدَّخْ : النوم .
477 الـــــدَّرِي : الإعلام و الاطلاع .
478 الـــدَّزْ : الدفع ، و تطلق على الكلام الغير موزون .
479 الـــــدَّزِي : الكفاية .
480 الــــدَّفِــــي : الاحساس بالدفء .
481 الـــدفَـــيع : الاندفاع ، التطفل، الدفع .
482 الــــدَّقْ ، الــطَّــكْ: الضرب ، و تطلق على الهروب أيضا و تطلق
على الهمز و اللمز في الكلام و الايحاء فيه (( الأولى :الدَّق)) .
483 الــدَّكْ ، الـــرَّصْ ، الـــطَّــبْ : إدخال الشيء في مكانه بقوه ، الزحام الشديد .
484 الـــدَّلْ : الارشاد .
485 الـــدلال : التدلل ، و تطلق على البيع .
486 الـــدَلـم : حشرة تصيب الدواب .
487 الـــدَّلِــــي : الادلاء بالدلو .
488 الــــدَّمِـــي : الادماء .
489 الــــدَّنِـــي : الاقتراب .
490 الـــدواخ : الإغماء ، التدواخ : الإتعاب والإكثار.
491 الــــدَّوِي : الـفـرار .
492 الـــدَّيْ ، الـــزَّفْ : الخضم ، الزخم .
493 الـَّذر : تعريض سنابل القمح بعد درسها إلى الرياح لتصفيتها و تطلق على الأطفال) .
494 الـــذّلْ : الـجـبـن .
495 الــــذَّمْ : الـقــدح .
496 الـــرّبِــي : الزيادة بالربا .
497 الـــرّتِــــي : الركوع قصد صعود شخص على ظهر الراكع .
498 الـــرَّجْ : تحريك الشيء .
499 الــرجــيل : عدم استقامة الشكل و انحرافه .
500 الـــرّحِـــي : الـطـحـن وتقال كناية للكلام الغير مهم هادف .
501 الـرحـيـل : التحول .
502 الـــرَّخِــي : فك الرباط قليلاً ، البسط ، الاسترخاء.
503 الــــرّدِي : العرج .
504 الــرديل : الشح .
505 الـــرشِـــي : مد الرشوة .
506 الــرَّغِــي : صوت الجمل ( رغاؤه ) .
507 الـــرَّكْ ، الـــزَّحْ : كلمتان تقالان عند بلوغ قائلهما لمبتغاه تعبيرا عن الفرح
508 الـــرَكـــل : الضرب بالرجل .
509 الــــرواح : الترويح ، الذهاب ، التهوية .
510 الـــرّوث : فضلات الدّابة ( حمار ، حصان ، بغل ، بقر ) .
511 الــــرّيْ : الارتواء
512 الري بوبليك : الجمهورية بالفرنسية .
513 الــــزّازه : الـشِـجـار .
514 الــزبـــل : فضلات البقر .
515 الـــزّحِـــي : تحريك الشيء من مكانه ، دون رفعه .
516 الـــــزَّقْ : فضلات الطيور .
517 الــزقـــيد : المشي الخفيف ( ببطء ) .
518 الـــزّكِــــي : الزيادة ، النمو .
519 الـــزّهِــي : الفرح و الطرب .
520 الـــزّي : اللون .
521 الـسَـامـر : النار من الحطب .
522 الـــســـب : الشتم و القدح .
523 الــســـبــي : أخذ النساء أثناء الغزو .
524 الـــســـت : الطرد بشدة يصاحبه رمي بالحجر أو مطاردة حادة .
525 الـــســـجــي : الصلاح .
526 الـــســـخــي : السخاء .
527 الـــســـدي : وضع المنسوج على آلة النسج .
528 الـــسْــدَيح : النوم الخفيف .
529 الـــســـري : الإسراء .
530 الــــسْـرَيقْ : السرقة .
531 الــــسـعــي : الاختطاف ، الاغتصاب ، أخذ الشيء عنوة .
532 الـــســـف : تناول الشيء دون مضغه .
533 الـــســـقــي : الري .
534 الـــســـك : التمرين و الترويض .
535 الـــســـل : التسلل .
536 الـــســـلــي : التسلي .
537 الـــســـن : الـشحذ .
538 الـــســـهـــي : النسيان .
539 الشــهي : الرغبــة .
540 الـــشّـــتـــي ، الــشـــهــي : الرغبة .
541 الـــشـــحْ : البخل .
542 الـــشــــد : الأخذ ، عمامة المرأة .
543 الــشَــدّه : وضعية العمامة على رأس لابسها ، أو وضعية ( شد المرأة ) .
544 الـشــرب : الشراب .
545 الـــشّــــري : الشراء .
546 الـــشّـقــي : الذهاب بعيدا ، تعاسة العيش .
547 الــشّكـل : تطلق كناية على الحديث الغير مركز ، والغير هادف وعلى التخريف.
548 الـــشـــل : خياطة القماش من طرفه أو من ثنيته .
549 الـــشّـــي ، الــشّــوي : وضع الشيء على النار .
550 الـصَّـابَـه : تطلق على مـردود الـحـرث وعـلى أي مـغـروس ( مـردوده )
و تطلق على الخير العميم ، وعلى السنة السعيدة .
551 الـــصّـــب : نزول المطر .
552 الـــصّـــح : الحقيقة ، الصلابة .
553 الـصَّــحُــو : صفاء الجو .
554 الـــصَـــحِــي : صفاء الجو .
555 الـــصّـــد ، الـــوهـــي : الاتجاه .


556 الـــصّـــر : اللملمة وتقال للبرد كناية .
557 الـــصَـــطِــي : الأكل الدائم وبكثرة .
558 الـصـفــي : الوصول .
559 الــصّــك : ضرب الحيوان برجليه الأخيرتين .
560 الــــصــــم : الصلب .
561 الـصَّـونَـايـه : الـبُــوق .
562 الـصِـيـبـان :بيض الﭭمل ( صغاره ) .
563 الــضَّــحِـــي : القسط ، وقت الضحى .
564 الـضَّــخِــي ، الـضَّـهِــي : التهاون ، الإهمال .
565 الـــضَّـــدْ : الضِد .
566 الـــضُّـــر : المرض .
567 الـضَّــفِــي : الكمال .
568 الـــضَّـــم : الأخذ في الحضن .
569 الـــضَّـــمِـي : الضمأ ، العطش .
570 الــضَّــنِــي : الضناء ، الأولاد .
571 الـــضَـــي : الضوء ، النور .
572 الـطَّــرْبَـاوِي : هو الزّاهي المرح .
573 الــطَّـــسْ : الإغلاق .
574 الـــطَّـــفِـي : الاطفاء .
575 الـــطَّـــلي : الـدهن .
576 الـطَّـــمِـــي : الأخذ بقوة وتقال كناية لإقتراض الشيئ .
577 الــــطَّـــوِي : طي الشيء .
578 الـــطَّـــي : التبجح .
579 الـظَّـــفْ : لملمة الأشياء لحملها ، كما تقال تعبيراً على الذي يأخذ كل ما وجد
580 الــظَــل : الظِل .
581 الــظَّـــن :الشك .
582 الــعــﭬــا : فضلات الخروف في الأشهر الأولى لحياته .
583 الـعَـايـقَـه : المصيبة الشديدة .
584 الــعـــجــاج : الريح ، الغبار .
585 الـعَـذْفَـه : هي الشئ البخس أو المتروك بعد الاختيار .
586 الــعـــري : العراء .
587 الـــعـــرِيـــك : الغسل الشديد ، عجن الخبز .
588 الـــعــز : الحب - الاحتضان - .
589 الـــعــزي : العزاء .
590 الـــعـــس : الحراسة .
591 الـــعـــشـــي : المفاخرة .
592 الـــعـــصــي : العصيان .
593 العــطـــي : العطاء .
594 الـــعـــف : الترك ، السماح .
595 الـعُــكْــلِـي : الـمـتـعـجـرف .
596 الــعــكـــي : الاستهزاء .
597 الـعـلـڤ : حشرة تتعلق بحنجرة الشارب للماء الذي تعيش فيه .
598 الـــعـــلــي : الصعود ، الارتفاع .
599 الــعــــن : المــن .
600 الـــعـــنــي : القصد .
601 الــعـيـاب : العرج .
602 القـــزي : الغزو .
603 الــغـط ، الـغـــم ، الـــقــط : التلبيس ، المناورة، والمخادعة .
604 الـــفــــتـــي : الافتاء .
605 الـفـــج : المكان الواسع .
606 الــــفــــجـــي : إزالة الهم .
607 الـــفــــدي : الفدية ، الصدقة على الميت ( الاطعام ) .
608 الــفــري : الحل، البت .
609 الـــفـــز : الانطلاق .
610 الـــفـــش : التنفيس ، إفراغ الهواء .
611 الــفَــضـــح: الكشف .
612 الـــفـــضـــي : الفراغ .
613 الفــــط : ضيق النفس .
614 الفــــك : الأخذ بقوة .
615 الــــفـــلـــي : نزع القمل من الرأس . تنقية الشيء من الشوائب
التدقيق في الأمر ، رعي الغنم في مرعاها .
616 الــفــهــي : الاستغراب و التعجب .
617 الـــفـــي : منتهى العقاب .
618 الـقَـاجـف : القاحط ، الـمعوز ، اليابس .
619 الـــقـــب : العطش .
620 الـــقـــبـــي : التغطية ، الغلق .
621 الـــقـــت : الحرارة الشديدة ، التقتات : المطاردة .
622 الـــقـــجـــي : الترفيه ، التفكه ، المزاح .
623 الـڤُـــح : الحر ، الخالص ، النقي .
624 الـــقْــــدَاح : الايحاء بالكلام و التجريح فيه .
625 الـقـدر و الـحـظ : السمعة و الشأن و الهيبة .
626 الـــقـــدي : الضياع .
627 الـقُـرقَــاز : آلة لاستخراج ماء البئر تشبه الناعورة
وتشبه الحَمَّاره فيها دلو.
628 الـــقـــش : الأدوات و اللوازم .
629 الـــقـــشـــي : حالة الانسان عند غياب الوعي .
630 الـــقـــضـــي : فك المشاكل و حلها .
631 الـــقـــف : المخادعة .
632 الـــقـــفـــي : الغفل .
633 الـــقــــلـــي : الـغـلـي .
634 الـــقـــمــي : الاغماء .
635 الـقَـنْـسَـه : ما بَـلِـي من الثياب و رُمـي .
636 الـــقـــنـــي : الاثراء .
637 الــــقـــوي ، القـــي: الاحساس بالبرد .
638 الـــقـــي : البرد الشديد .
639 الْــكَـــبْ : قلب الشيء .
640 الــــكَـــخ ( التكشاخ ) : الضحك المفرط .
641 الـــكَـــد : التعب .
642 الـــكْـــذَيب : الكذب .
643 الـــكَــرِي : الاكتراء .
644 الكَـــسَـاحَــه : القوة ، الفعالية .
645 الـــكَـش : كناية للضحك بدون صوت ، كما تقال
تعبيراً على المقابلة السيئة .
646 الـــكَـــف : الضرب براحة اليد على الخد .
647 الـــكَـــفِــي : الاكتفاء
648 الـكَـمِـي : تناول الشيء ، وتطلق كناية على التناول وعلى الضَّرب، الهف .
649 الـــكَـــن : إخفاء الشيئ داخل النفس .
650 الـكـوي : الهمز أو اللمز أو الغمز ، الحرق بالنار .
651 الـــكَـــي : الحرق الخفيف بالنار ، كما تقال تعبيراً على الهمز و اللمز .
652 الـــلَّــزْ ، الـلَّـــظّ : الاقتراب ، الضم .
653 الــلـقـو : صغار النعاج .
654 الــــلَّــقِــي : المناداة .
655 الــلَّــهِــي : الاشتغال .
656 الــلـهـيـف : الشائع هو الإفراط في طلب المال أو الأكل بشراهة .
657 الـــلَّـــوِي : حني الشيء .
658 الــــلَّــي : تحريك أسفل الجسم للرقص .
659 الـمَـﭭــرُوسْ : المجالس للعلماء و المستفيد منهم ، وتقال كناية
للحيوان المعتنى به أكلا ورعاية .
660 الـمَـﭭـصُـود : تقال للمعلوم والمعروف من الرجال الذي يقصده الناس بكثرة .
661 الـمـتْـلاَونــه : التذبذب ، التقلّب .
662 الـمـتْـنَـاﭬـلَـه : الأكل بمغرفة واحـدة تدور بين مجموعة أو شخصين .
663 الـمـثّـاوبَـــه : التثاؤب .
664 الـــمَـــج : كناية عن الأكل ، وقد تقال للكلام الكثير .
665 الـمـجاوقــه : التألم ، الأنين.
666 الـمَــحْــوَلْ : جمع حـولـي ، وهو الجدي البالغ .
667 الـمَـحِـــيْ : الإزالة .
668 الـــمَـــد : البسط .
669 الــمــــديح : زيارة المرأة الوالد و تقديم الهدية لها ، الشكر والإطراء .
670 الـمـرنِـيـزْ ، الـبـاقِـي : الـهـزيل ( و الـمرنـيـز
تـطـلـق عـادة عـلـى الـلـحـم بـلا ودك 'شـحـم' )
671 الـمـروح : الذهاب ، أنروحو ، نذهبوا .
672 الــمـرِيــﭫ : المروق ، الخروج .
673 الـمَـزُوزي : تقال و تطلق على آخر الأولاد ، و المـزوزيه آخر البنات .
674 الــمَــزِيْ : العطاء وبتضخيم الميم : الكلام الخاطئ.
675 الـــمَــس : اللمس .
676 الـمـسـعـود : تقال لصاحب الحظ و السعد .
677 الـمـشـرار : تطلق على الفقير .
678 الـــمَـــص : الامتصاص .
679 الـــمَـــط : الرضع بكثرة .
680 الـمـَـعْـفُـوس : تقال لكثير الضيوف ، الكريم جداً .
681 الـمَـعْـلَــشْ : جمع علّوش و هو الخروف البالغ .
682 المقصود : الهدف والمراد .
683 الــمَــقْــلَــه : مرض يصيب الدواب .
684 الْــمُــكــحـلَـة : البندقية .
685 الـمَل : دفن الجسم بالرمل إلا الرأس للتداوي ، الكلل، تحضير
الخبز بوضعه مباشرة على الجمر وتغطيته به (الملـه) .
686 الـمــلاَحَــه : الجودة و الحسن ، أو ملوحة الطعام .
687 الـــمَـــلِـيْ : الملأ ( ملأ الشيئ ) .
688 الـــمَـــن : التحدث عن العطاء للتذكير به .
689 الـمـنـﭭـلـة : طوق يوضع في رقبة كلب الصيد لمسكه منه .
690 الـــنــجـع : تطلق على مجموعة الإبل ، كما تطلق على المرحول .
691 الـــنَّـــحْ : النـزع بقوة .
692 الـنَـــدِيْ : البلل الخفيف .
693 الـنَـديب : لطم الخد .
694 الــــنـــســي : النسيان .
695 الـنَّش : طرد الحشرات،وتقال لنسب الشيئ لجهة معينة ، وتطلق
كناية على الإفتزاز حديثا ( مصطلح حديث ).
696 الـــنَّــص : الــنــوع .
697 الــنَّــطْ : القفز و الوثب .
698 الـنَــفْ : الـتـمخـط .
699 الـنَـفْـخَـهْ : تقال للرجل الـهِـمّي ذي الهمّة والعزة .
700 الــنَّـــفِـي : الابعاد .
701 الـــنَّـــق : البكاء الكثير .
702 الــنَّــهِــيْ : الأمر بترك الشيء .
703 الـــنَّـــو : المطر .
704 الــــنــواح : النوح و البكاء و الندب .
705 الـنَـوْنَـايَـه : الزائدة التي في أعلى رأس الديك .
706 الــــنَّـــي : المتعجرف غير الواعي ، ومن الطعام أو الفاكهة غير الناضج .
707 الـــهَـــب : مجيء الريح .
708 الـهَـتِـي : المناداة للاستنجاد ،أو للإستغاثة ، أو للتذكر من شدة الحب
709 الـهَـــجِـــي : الذم شعراً .
710 الـــهَـــدي : الإرشاد ، وتبادل الهدايا .
711 الــهـــدِيــر ، الـــرَّقِـــي: رغاء الجمل .
712 الـــهَــذي : التكلم أثناء النوم ، أو لشدة الحمى أو المرض .
713 الـهَـــرسْ : البرنوس القديم .
714 الـــهـــز : الرفع إلى أعلى .
715 الـهـزمَـه : المصيبة .
716 الـــهـــس : نحول الجسم شيئا فشيئا .
717 الـــهـــش : اللين .
718 الـــهَــفْ : الـخـبـل ـ أو التحايل ، التمرير والمماطلة .
719 الـــهــك : كلمة تقال تعبيراً على عدم القناعة .
720 الــهَـــنِـي : رغد العيش ، الهناء .
721 الــهَـــوي ، الـــهَـــي ، الــوطِـــي : الهبوط
722 الـهـيـبـوش : صغار القمل .
723 الـــوتـِــي : الاتكال .


724 الـوَجْـبَــهْ : تقال للرجـل العَلَـمْ الـمعروف ذي الشـخصية البارزة
والمظهر الجذّاب ( لباساً و جسماً وشهرة ) .
725 الـــوجِـــي : التألم .
726 الــــوري : المواراة .
727 الـــوصِــــي : التوصية .
728 الــوفِـــي : الوفاء .
729 الـــوَكل : الأكل ، أو الاتكال .
730 الـــوكِــــي : الاتكاء .
731 الـــومِـــي : الاشارة .
732 الــونِــي : تصريف الماء عن الخيمة .
733 الْـوَهـس ، لُـوبَـه : كلمتان للنداء معروفتان حكرا
على بعض أهل المنطقة ( قبائل خاصة ).
734 الـــوَهِـــي : القصد ، الجهة .
735 انّـــبِــيــح : النباح .


736 اُولَــيــدِي : تقال للعزيز من الأولاد ، ويقال أن العرب إذا أحبّوا شيئا صغّـروه .
737 بـيـت اكْبـيـرَه : تقال و تطلق على الرجل الكريم ، المقصود المعروف بكرمه أباً
عن جد وتطلق على العائلة و الفرقة و العرش و القبيلة الوارثة للكرم والجود .
738 دَمـعـتُـو هـشِـيـشَـه : الحنون ، العطوف ، الذي يبكي لأتفه مثير .
739 سي : حرف ينطق قبل اسم أي قاريء، أو عظيم من الواجبات اللازمة ، وتركه عيب .
740 كَايَـنْ مِـنْـهَـا : كلمة تُـقال لـتأكيد الشيء الـمسؤول عنه ،
وقد تقال تهكماً بأحـد وما قـاله .
741 كُـلّـش ايْـفُـوتْ : كل شئ يمر .
742 كَـيْـدَار : تقال للحصان ، وتقال أيضاً لمن عُرِف بضلوعه في شئ ما وبروزه فيه .
743 لُـﭭـــرَاد : حشرة تصيب الإبل .
744 لانجري : الجزائر بالفرنسية .
745 لــــخ : لا أدري ، وهي اختصارا لكلمة لا خبر لطبيعة كلام العرب .
746 لــخـنـش : تقال لقصير الأنف وصفاً له .
747 لـخْـنُـونَــه : المخاط .
748 لـعْـصَـــا : الـعُـكاز .
749 لــفـطـام : الفـطـم .
750 لُـكْــتَـاب : الكتاب .
751 لـكْـــدَادْ : شوك يحرق ليتخذ طعاماً للإبل .
752 لُــكْــرَيــدِي : التداين بين الناس .
753 لُـكْـعَـالَـه : الذيل ، مؤخرة الحيوان ، وتطلق كناية على أحقر الناس .
754 لــمْــﭭــالْـفَــه : الجملة .
755 لـــمْــتَــالْــفَــه : الطرد .
756 لــمْـــحَــالـفــه : التضامن ، و تقال للتوعد .
757 لـمْـحَــامـيـه : المدافعة ( الحمية ) ، أو تضامن جماعة ضد شخص واحد .
758 لــمْــخَــالـفَـــه : المخالفة .
759 لـمْــدَاوسَــه : المشاجرة أو الـنـهـي .
760 لــمــذارعــــه : رفع الشيء من طرف شخصين بإسناده على ذراعيهما .
761 لـمــسَـابـطـه : المجادلة ، المحاجة .
762 لـمــسَــالْـفَــه : التسالف .
763 لـمـشَـاورْه : الاستشارة .
764 لـمـطابــسـه : الركوع و الانحناء لغير الصلاة .
765 لــمْــعَــافْـرَه : المشاجرة بمزح دون لكم .
766 لـمـعَـانـده : المنافسة .
767 لـمـفاشــيـه : المخاصمة ، المصارمه .
768 لـمـلاوحـه: الرمي أو الترامي ويقال : لمساطرة = الترامي بالحجر .
769 لـمـنـاسفــه :نسف النار لإشعالها .
770 لــمْـــنَـاطْـحَــة : المقابلة ، و تطلق على تعارك ما له قرن .
771 لـمـنَـافـﭭـه : المهاجرة هربا .
772 لُـولِـيّـه ، المخلوقة ، الخليقة : تطلق على المرأة كناية لها ، وخاصة للمتزوجات .
773 لــونــي :وهو مصرف يُجعل على شكل سد صغير يحوّل المياه بعيداً عن الخيمة .
774 مَا كّانـش :تقال عند نفي الشيء و عدم الرضا عنه بتردد ، وإذا كُررت تأكد ذلك.
775 مص الـعللفة:تطلق على كثير المساومة عند الشراء ( وهي كلمة سوقية تستعمل بين التجار ) .
776 مـوالفـــه : التآلف .
777 مُـولَـه جـوده : كـريـم .


778 مُـولَـه نـيـف : صاحب أنفة ، صاحب كرامة وعزّة .


779 مُـومــن عَـيـنـي : تقال للغالي الثمين .

780 نَــصْـفَاو : نصلوا ، نذهبوا .


781 هَـــــآ : تقال عند بداية الكلمة المحرجة أو المتردد فيها بغية
تأكيدها أو نفيها كأن يقول واحد للقوم : ها ياللّه ولّى بـطلتوا ؟ .
782 هَـازْالـضـمـا : تقال للصبور على الشدائد ، و الكاتم للمحن قياسا
على الجمل الذي يتحمل العطش لأيام كثيرة وهو الظمأ .
783 وَاجِــــي : مريض ، عليل ، مهمـوم .
784 وقِـيـلَــه : تعني ربما أو أظن .
785 وَيْــكَــتْ : و تعني متى ؟ .
786 يــا اصـقـارْ : نداء للاستغاثة ( لاستغراب و غرابة ما حدث ) ومعناها ( ياصغار ) .
787 يـا جَـمْـلِـي : تقال للعزيز .
788 يَــا عــيــنـي : تقال للعزيز أيضاً .
789 يَــا مَـضْـنُـونـي : تقال للعزيز تنبيهاً ، أو تذكيراً أو تحذيراً ، أو تعجباً .
790 يـاﭬـلـبــي : تُقال أيضاً للغالي الثمين .
791 يـاعَـيَـايَـهْ : تطلق عند التذمّر من الشيء .
792 يـاعـيـَّـايـه : تقال نداء للمعشوقة و للغالية من النساء .
793 يـالاًّمْــنَـه : دعاء على أحـد بسـوء يتبعه ما دعي عليه به من سوء .


794 يـالـرفـاسـه : تقال للعزيزة من البنات ، اشتقاق من ارّفيس الذي
هو أكلة شعبية تصنعها الـمـرأة طبعاً و الرفاسة صانعتها .
795 يـالـّلـهْ : دعـوة للذهاب .
796 يـاوَنَّــاسِـي : تقال للعزيز ( يـامؤانـسـي ) .
797 يـتْـهَــاوَى : يتمايل و يتحسّس .
798 يَـسْـمَـات : يتجاوب ، أو يلتزم الصمت .
799 يَـقْـبَـا و يَـنْـبَـا : يصحُّ حيناً و يمرض حيناً ، وتقال كناية للمتردد في الأمر .
800 يــــه : وتعنـي ماذا ؟

أسماء أفعال أمر :
- صــب ، كــس : تقال للقط طردا له .
- بشبش : تقال للقط نداء له للحضور .
- أرْ : تقال للحمار للمشي .
- أش : تقال للجمل للمشي .
- أخ : تقال للجمل للهبوط ( عند الحمل عليه أو تبريكه ) .
- أحي – أحاي : تقال للعنزة طردا لها أو تدويرا لمكان .
- بسبس : تقال للكلب نداءا للحضور .
- أسَّك : تقال للغنم للطرد .
- درس ، درس : تقال للغنم لجمعها .
- أرَّه ، أرَّه : تقال للعنزة نداء لها للحضور .
- أرْ ، أرْ ، أرْ ، أرْ ، أرْ ( بتواصل ) : تقال تعطيفا للعنزة أو الشاة عند حلبها لتدر الحليب .








الأمثال الشعبية














- الأمــثـــال الــشـعــبــيــــة :
توطـئـة: إن كل حكمة مثل ، وكل مثل حكمة ، وإن أول من ضرب الأمثال هو الله سبحانه و تعالى في قوله : (( و يضرب الله الأمثال للنّاس و الله بكل شيء عليم )) .
وقوله : (( مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله ، كمثل حبة أنبتت سبع سنابل ، في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء ، والله واسع عليم )) .
كما أن النبي ( ص ) ضرب أمثالا كثيرة في أحاديثه كقوله ( ص ) : (( مثل الجليس الصالح ، والجليس السوء ، كحامل المسك و نافخ الكير )) .
وقد قال العرب هذه الحكم والأمثال من خلال تجاربهم ، وليس ما ذكرناه من أمثال هو كل ما تداولته الألسن بل بعضه فقط .
1 - (( خـوك خـوك لا يـغُـرّك صـاحـبـك )) .
يقال تنبيهاً للمفرِّط في أقربائه ، والمهتم بأصدقائه على حساب أهله .
2 – (( خُـوضْ بـنـت عَـمّـك ولَـو بَـارت و خُـوض الـطـريـق ولـو دارت ))
تقال حثًّـا على اختيار الزوجة من الأقـرباء و تقـال تحـذيراً لصـارف النظر عن ابنة عمه و الناظر للأجنبـية.
3 - (( لا دخــان أبـلا نـــار )) .
يقال لشيوع الخبر بأنه قد يكون حقيقة و علامته الشيوع ، كما هي علامة الدخان للنار .
4 – (( عَـانـد ولا تـَـحـسـد )) .
يقال للحاسد ، بأن يكون سالكاً لطريق من يحسده ليبلغ مبلغه من المال أو مما يحسده عليه .
5 – (( بَـطّـنـي وبـكـى وفـاتـنـي و اشّـكـى )) .
تقال لمن ظَـلـم ، ثـم ادعـى أنه مـظلوم .
6 – (( الـعـيـن مـا تـعـلـى عـلـى الـحـاجـب )).
تقال للإبقاء على كل في مكانه و مركزه ، وتصنيفاً للنّاس .
7 - (( زوخ الـبَـرَّا يـجـيـب الـضـيـاف للـدار )) .
يقال للذي يكثر التبـجح أمام الناس كثيراً ، ليُكـشف أمره فيما بعد لهـم .
8 – (( الـربـح لـمُّـو و الـوسـخ لـجـدّاه )) .
تقال لمن يذهب ربحه وفائدته لغير التاعب عليه أو كافله .
9 – (( لـﭭـاها تـبكي قـالهـا اسكـتي نـاخـضـك )) .
يقال لمن وجد إنسانا مهموما ، فزاده همًّا ، أو طلب منه الفرح معه وهو في قـرح .
10 - (( الـعـُود عَــوْدِي ونـركـب مـن لَـوْرَه )) .
يقال لمن يؤخر في شئ له ويُبدأ بغيره ( كصاحب سيارة يركب في آخر مقعد من سيارته ) .
11 – (( الـجـمـل إذا طـاح يـرفـدو خـوه )) .
تقال عند مساعدة الرجل أخاه ، أو حاجته الماسة لـه .
12 – (( خَـصْ الـعَـمـيـا قـا لُـكْـحُـلْ )) .
تقال لمن طلب منه ما لا يرغب فيه ، أو ما يراه غير مناسب له لا زماناً ولا مكاناً ، أو هما معاً .
13 – (( دا يـكَـحَّـلْـهَـا عـمَـاهـا )) .
تقال لمن أراد إصلاح الشيء فعطبه ، أو زاده عطباً .
14 – (( الـعَـرض كِـي الـبـيـضـة إذا تـكـسّـر مـا يـجّـبـرش )) .
تقال للمحافظة على المصداقية و هي ( الـعَـرض ) .
15 – (( ريـحـة لـيـتـيـم فـوّاحـه )) .
تقال لسرعة انتشار خبر الفقير إذا ما فعل شيئا يُرجى إخفاؤه .
16 – (( الـنـاس بـالـنـاس و الـنـاس ابـربـي )) .
تقال للحث على التعاون والمؤازرة .
17 – (( الـمـكـسـي بـانـتـاع الـنـاس عـريـان )) .تقال لترك ما للناس للناس .
18 – (( يـطـوال لـيـلـهـا و تـعـلـف )) .تقال لظهور المخفي مهما طال الزمن .
19 - (( الـطّـمـاع مـا يـعـود راجــل )) .
تقال لنفي الطمع عن ذي الهمّة و الرجولة فلا يجتمع الطمع و الرجولة إطلاقاً .
20 – (( أيـعـيـل الـمـاء ويـرجـع الْـمَـجــراه )) .
تقال للذي حاد عن الطريق ، وله أصل طيّب بأنه سيعود لأصله مهما حاد عن الجادّة .
21 - (( اخـطـب لـبـنـتـك و مـا تـخـطـبـش لـبـنـك )) .
دعوة لاختيار زوج البنت ، وترك الولد يختار بنفسه .
22 – (( لا تُـشكـرني نـتْـجَـرّب غـيري و بـعد الـعـشرة تـبَـانْ الـنـاس )).
تقال لشاكر من معه ، بأن لا يشكره حتى يقارنه بغيره بعد عشرته طبعا ( عشرته أي مخالطته ) .
وتقال لناكر فضل و قيمة و جميل من معه .
23 – (( ديـر الـخـيـر و انـسـاه وديـر الـشـر واتـفـكّـرُوا )) .
تقال حثا على فعل الخير ، ونسيانه أي دون منٍّ له ، وترك الشر ، وإذا حصل فلنتذكره أي لا نعيده ونجعله نصب أعيننا بعدم العودة إليه ( أي الشر ) .
24 - (( الـلـي عـشـاه ﭬـلـيـة يـبـداه بـالـقـز ))
و الـﭬـلـيـة القمح محمص .
تقال للذي ينوي على عمل شاق أو طويل ،فعليه البدء فيه و عدم تأجيله .
25 – (( الـدُنـيـا بـالـوجـوه ولآخـره بـالـفـعـايـل )) .
تقال عند المحسوبية و التمييز ، وعند تقدير الشخص لوجهه أي لماله أو مركزه .
26 – (( حـديـث الـلـيـل مـدهُـون بـالـزبـده )) .
تقال عند مخالفة العهد ، أو عند الاتفاق ليلاً على شيء لم ينفذ بعد طلوع النهار ، مثله مثل الزبدة تتجمد ليلاً لعدم ظهور الشمس وتذوب صباحاً بعد ظهورها لتأثير أشعة الشمس عليها ، فمثل حديث الليل الذي لا يُنَـفّذ نهاراً كمثلها .
27 – (( الـمـحلـوبـه حـلـيـب و الـمـعـصـورة دم )) .
تقال حثّا على عدم التعسير في الطلب أو في استخراج الشيء من صاحبه بقوه .
28 - (( إذا عـكـسـت لـيـام سـامـيـها وارﭬــد ))
تقال حثا على مسايرة ما عسر من أمر إلى أن يتيسّـر .
29 – (( الـلـي خـطـاه الـبـكـري أيـروح يـكـري )) .
تقال حثا على التبكير للأمر الهام ، أو من فاته أول الشيء ، فلا يحرص على ما بقي منه .
30 – (( مـعـرفـة الـرجـال كـنــوز )) .
تقال حثّاً على التعرف على الرجال ، واكتساب الحكم منهم و العبر .
31 – (( خـوك مـن وتـاك مـاهـوش مـن والاك )) .
ويقصدون الصديق من واتاك ( من وافقك ) لا من والاك ، يعني ( جانبك ) ، كي لا تتعارض مع ( خوك خوك لا يُغرّك صاحبك ) .
32 – (( ديـن الـخـاوه يـسـلـك امـعـارضـه )) .
يعني الـدَيْن بين الاخوة يطول ولا يكون كدين غيرهم .
33 – (( لا يـعـجـبـك رخـسـو تـخـلّـي نـصّـو )) .
تقال لمن يشتري الشيء الرخيص ، إعجابا وانقيادا لثمنه ، فيرميه بعد قليل .
34 – (( حـجـرة الــذلال اكـبـيـره )) .
تقال عن كل جبان ، لأن الشجاع لا يحتاج حجراً ، وإن احتاجه فلا يكون كبيراً فيكفيه ما وجد
35 – (( كـي الـلـي يـبـول فـي الـرمـل )) .
تقـال للذي لا تنـفع فـيه موعـظة ولا إرشـاد ولا نصـح ، فـالرمل مـهما ســكبت عليه ماء فلا يـظهر علـيه شـيء مـنه .
36 – (( عـشـب الـلـيـل ﭬـعْ أخـضـر )) .
تقال عند تساوي الأشياء كلها في كفة واحدة .
37 – (( الـطَـايـره من فـرﭬـهـا مـذبُـوحـه )) .
تقال للخارج والمارق عن جماعته ، و البائع لذمته ، و المغيّر لجلدته ، و المفارق لجماعته .
38 - (( الـحـمـام الـمـكـسـور يـطـيـح عـالـبـرج الـخـالـي )) .
تقال عند موافقة النازل على المنزول عنده أوعند توافق الشيئين أوالشخصين ومثلها(وافق شن طبقه) 39 - (( الـزيـر لـﭭـى مـقـطـاه )) تقال لنفس المعنى .
40 – (( سـيـدي مـلـيـح وزادو الـريــح )) .
تقال تعبيراً على الذي ينتظر ذريعة لفعل شيئ غير مرغوب فيه وحانت فرصته .
41 – (( سـبَّـه واتـلـﭭـاتــها حــدور )) .
تقال للذي أراد فعل شيء ما ، ولم يفعله لحجج واهية ، أو فعله لحجج واهية .
42 – (( بيت ألاَّ تلّف سخاف أو لا تعاير سخَّاف )) تقال للكريم فرداً أو عائلةً أو عرشاً أو قبيلةً
43 - (( مـص الـعـلـفـه )) .
تقال على كثير المجادلة و المساومة عند شراء الشيء .
44 – (( الـلـي عـيـنـو فـلـغـزال ايْـبَـكَـرْ لِـيـه )) .
تقال حثاًّ على التبكير لقضاء المصالح الهامة .
45 - (( مـبـطـوطـه ولا مـحـلـوف فـيـهـا )) .
تقال لتسويف الأمر و خاصّة إذا كان يتطلّب السرعة في الفصل فيه .
46 - (( تَـلاّف ضـَـيْـفُـو ولا قَـرَّار بـيـه )) .
تقال عند طلب شيء أو مساعدة ، بأن يقدم حالا ، وبعد تفكير ، و ألا يؤجل كثيراً ليعيش صاحبه على أمل قد يطول ، وهي دعوة للحسم في الأمور وعدم التسويف فيها .
47 – (( الـلـي بـط انـسـيـبـتـو أيـفَـجّـخْـهـا )) .
تقال للحث على الذهـاب بفـعل الشيء إلى أقصى حـدوده ، وخاصة إذا كان المفعول من الأشياء خيراً للإكثار منه .
48 - (( ضـربـه بـالـفـاس ولا عـشـره بـالـﭭـادوم )) .
تقال للحث على الاختصار و الاختزال في العمل ربحاً للوقت .
49 – (( الْـلِـي تُـﭭـعـد مـعـاه فـي مـايـده ، ومــا تــدّي مـنُّـو فـايـده هـدرتـك مـعـاه قـيـر زايــده )) .
تُـقـال حثًّا على الاسـتفادة من المـجـالس والأشخـاص الـمحـتك بـهـم ، وهـي دعـوة للتـعلم و التـكوين من الـمجالس و اختيـارها .
50 – (( الـلـي بـطّـتـو ايـديـتـو مـا بـكـى )) .
تقال للذي يفعل الفعلة بنفسه ، وتعود عليه بالسوء ، أو يفعلها ابنه .
51 - (( الـعـيــب مــزوزي )) .
تقال حثا على ترك العيب للآخر - أي لآخر مرحلة - .
52 - (( مَـوْلَـه الـخـيـر ادْواه الـخـيـر )) .
تقال حثًّا على رد الجميل بالجميل ( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان ) .
53 – الـلّـي فـلْـحَـلاَّبَـه تـجْـبـدهـا الـمـقـرف )) .
تقال تعبيراً على ظهور ما في الباطن ، و تطلق على الإنسان المظهر لما خفـي .
54 – (( الـلّـي يـعَـﭭـب يـعَـﭭـب لـكـبـيـره و امّـا الـصـقـيـره أمـعـﭭـبـه رُوحْـهَـا )) .
تقال حثًّا على التجاوز و التسامح و ترك الخلاف .
55 – (( الـفُـم الـمـلـمّـدْ مـا تـخـشُـو ذبـانـه )) .
تقال حثًّا على ترك اللغو و التكلم كثيراً فيما لا يعني .
56 – (( أشـرِ الـجَـار قـبـل الــدّار )) .
تقال حثًّا على اختيار الجار قبل شراء الدّار .
57 – (( الـدِّيـن يُـمْــرض و مـا يـمُـوتـش )) .
تقال تعبيراً على أن الدين ، يجب أن يخلّـص مهما طال .
58 – (( صَـام عـام وافـطَـر عـلـى جـراده )) .
تقال حثا على الترفع على ما صغر من الأمور .
59 – (( احْــرز الـمِـيـم تـحـرزك )) .
تقال حثًّا على عدم الخوض في اللّغو و الحديث و التزام التريّث و الاحتراز .
60 – (( بَـعْـد ان شَـاب عَـلـقُـولُـو اكـتـاب )) .
تقال حثًّا على قضاء الأمور في وقتها المناسب لها .
61 – (( الْـلّـي مـا يَـشْـبَـع مـن الـﭭـصعـه مـا يَـشـبَع من لـحيـسهـا )).
تقال حثًّا على تدارك الأمر في حينه ، في بدايته .
62 – (( الـبـل اتّـبـرَّكْ عـلـى اكْـبَـارهـا )) .
تقال حثًّا على إتّباع سيرة الأولين ، وأكابر القوم ،وعليهم تطلق حثًّا لالتزامهم بما صلح ليُقَلدُوا .
63 – (( الْـلّـي لَـدْغُـو لـحـنـش أيـخَـاف من الـطـارفـه )).
تقال للحث على التحرز و التنبه للأمور .
64 - (( أَزْوَاجْ لَـيْـلَـه ايْـلِـيـقْـلُـو تـخـمِـيـم عـام )) .
تقال للحث على التريّث و التعقّـل و التفكير الجيد في القضايا المصيرية وأهمها الزواج .
65– (( افْــرَح ابـقـسـمـك يَـفْـرَح بِـيـك )) .
تقال حثًّا على القناعة بما هو موجود لِيَدُومَ
66 – (( الـخـبـيـزَه انـتِـيـجـت لــعـمُـر )) .
تقال تعبيرًا على أن الأرزاق بيد الله ، والرزق مواكب للعمر .
67 – (( الـزّيـن مـا عَـمّـر بـيـوت )) .
تقال للحثّ على اختيار الزوجة لا لجمالها فقط ، بل لخصال أخرى .
68 – (( الـخَـايـن شَـكّـاك و لَـڤـرَع حَـكَّــاك )) .
تقال تعبيراً على أن من يفعل الفعلة القبيحة ، يُحِـسُّ أن الكل يعرفه و ما فعل ، وإذا لـمّـحو بحديث ظنّه عنه .
69 – (( المَعُونَه مـع النّصَاره و لا الـمَـﭭـعَد أخساره )) .

تقال حثًّا على العمل وبذل الجهد ، ولو مع النصارى ، وترك الكسل و التهاون و التواكل .
70 – (( الـلّـي مـا كـلَـى بِـيـدُو مـا شـبـع )) .
تقال للحثّ على القيام بالعمل من طرف صاحبه بنفسه .
71 - ((الـلّـي مـا ﭬـدُّوا ﭬـبـرُو يُـرﭬـد فـوﭬـو )) .
تقال حثًّا على القناعة بما هو موجود ، وعدم التفكير فيما خَـفـي .
72 – (( كِـي أيـزِيـدْ ايْـسَـمُّـوه اسْـعِـيـد )) .
تقال تعبيراً على استباق الأحداث ، ودعوة لعدم استباقها بالتريّث .
73 – (( كِـي اكْـراع لـحـمَـار لُـوّلْ مـا يـحُـك مـا يـصُـك )) .
تقال تعبيراً على الذي لا منفعة تُرجى منه ، ولا يسعى لفعل شيء يُطلب منه .
74 – (( لُـوصَـايَـه مـا اتـجـيـب الْـﭭـمَـحْ )) .
تقال تعبيراً على ضرورة قضاء المصلحة أو الحاجة من طرف صاحبها .
75 – (( عُـود مـن لـحـزمـه ايْـخـَـفَّـفْ )) .
تقال تعبيراً على نزع شيء من الكل ، و التخفيف منه أو عنه ، وتقسيط ما عظم من الأعمال
أو الأشياء بالقيام به شيئا فشيئاً لتخفَّ .
76 – (( مـا يـبـقـى فـلـواد غـيـر احـجــارو )) .
تقال تعبيراً على أن البقاء للأصلح والأفيد .
77 – (( الـمـجـنـونـه تـبـدا بــراســـها )) .
تقال تعبيراً على أن الشر يصيب صاحبه أولاً ، وقد تقال تعبيراً على أن الهموم تصيب الرأس .
78 – (( الـــلــي جــن جـــاك خــبــرو )) .
تقال تـعبيراً على شيوع الخبر السيء .
79 – (( مـسـعـد دورو ايـبـخّــرو )) .
تقال تعبـيـراً على شيوع الـخبر بـمـسعد بـسرعـة فـائـقة ، وذلك لـما كـانت مدينة صغيرة ، لـكون أهلها يلتقون يومياً .
80 – (( خــــايـن وامْــﭭــعَّـدْ )) .
تقال تعبيرا على عدم الثقة بين الطرفين و تصيّد كل منهما الآخر بتتبع حركاته و التجسس عليه .
81 – (( هـــذا مــا تـسـعـى الــحُـرّه فــي اصّــرّه )) .
تقال تعبيراً على ما وجد و ظهر و أنه لا يوجد غيره .
82 – (( أجــبـــد الــعـيـن اتـجـيــــك لـوذن )) .
تقال تعبيراً على منتهى الجود و الكرم و العطاء و السخاء .
83 – (( لا ضِـيـﭪ قَـا فــلـﭭـلـوب )) .
تقال تعبيراً على رحابة الصدر وسعته و الترحيب بالمتحدث إليه .
84 – (( الـــجـود مـنـلـمَــيـجُـــود )) .
تقال تعبيراً على أن الجواد من قدّم لضيفه ما وجد ومن تكّلف لضيفه فليس كريما ، وقد يقصد بها المضيّف لضيفه :أنه لا يملك غير ما قدّمه له .
85 – (( حـــل عــبـسـتـك مــا ردت خُـبــزتــك )) .
تقال حثًّا على التبسم و البشاشة في وجه الضيف ، قبل إطعامه .
86 – (( فـــلان كـــرشُــو قَــازبـــد )) .
تقال تعبيراً على أن المشار إليه فارغ : ثقافة أو مالاً ، ويتظاهر بغير ذلك .
87 – (( الـلـي جابـهـا انّـهـار أدّاهـا الــلـيل )) .
تقال تعبيراً عن المفلس المبذّر أو المسرف .
88 – (( فـلان يـدّيك ليه الـلـيـل )) .
تقال تعبيرا على كرم وجود المقصود بها .
89 – (( سـومـة صـبـح )) .
تقال تعبيراً على الفرصة التي سنحت و ضيّعها صاحبها ، وتقال تحسّراً على الفرصة المضيّعة .
90 – (( كِـي اذنَـابـة الـفـرُّوج )) .
تقال تعبيراً على المنافق الـمُـجاري الإِمَّـعِـي .
91 – (( الـلِّـي صَـارت للسبت اتْـصِـيـر لـلـحـد )) .
تقال تعبيراً على أن ما وقع للأول سيقع للثاني .
92 - (( دا يـحفرلو ﭬـبر أمو هربلُو بلْفَاس )) .
تقال تعبيراً على الذي أراد أحد مساعدته فأعاقه بفعل أو حركة .
93 – (( الـمـيـت إذا مـات يـطـوالُـو كَـرعـيـه )) .
تقال تعبيراً على الذي يتحدث الناس بمناقبه بعد موته و لا يذكرونها في حياته .
94 – (( الـسّـمـش مـا يـغـطـيـهـا الـقـربـال )) .
تقال تعبيراً على ظهور الحقيقة مهما طال الزمن وحاول النّاس إخفاءها .
95 – (( يـتـعـلم لـحـسـانـه فـي روس لـيـتامـى )) .
تقال تعبيرا على الذي يجرب الشيء في البسيط من الناس ويتخذه محل تجربة .استصغاراً له .
96 – (( إذا كان خـويـا سـبـع يـجـعـلـنـي أكـعـالـتـو )) .
تقال تعبيراً على مساندة و تأييد القريب الصالح ذي الرأي السديد .
97 - (( الـكـتـاب أيـبـان مـن عـنـوانـو )) .
تقال تعبيراً على ظهور الشيء المخفي من خلال الظواهر .
98 – (( الـﭭـط كـي تـبعدو الـشـحمه يـﭭـول مـنتـنها )) .
تقال تعبيراً على انتقاد المرء لما لم يصله من الأشياء .
99 - (( الـحُـر مـن قـمـزه و الـبـرهـوش مـن دمـزه )) .
تقال تعبيراً على أن اللبيب يفهم بالإشارة ، والغبي لا يفهم إلا بالضرب .
100 – (( الـلـي اطّـلـﭭـها مـا اتورّيهاشوراً تاخضو )) .
تقال حثّاً على عدم التدخل في شؤون من فارقته .
101 – (( الــمــلاقـــات لـــيـــهـا اوقـــات )) .
تقال تعبيراً على أن الملاقاة لها مكان وزمان محددان ، وقد يقصد بها أن القدر هو المتحكم في تحديد زمانها و مكانها .
102 - (( الــﭭــد مـرّات و الـﭭـص مــره وحــده )) .
تقال تعبيراً و حثا على أن التفكير و التأني في الأمور يتطلب وقتا كبيراً ، أما الفصل فيها فيتم حيناً . 103 – (( أﭬـــصُــد الـبـيـت لـكـبـيــره ، إذا مـا اتـعـشـيـت اتـبـات للــدفــى )) .
تقال تعبيراً و حثاً على قصد أهل الكرم و الجود و الذين يقدرون الأشخاص ، عند طلب مساعدة أو نجدةٍ .






قصيدة للمؤلف








قــصـيـــدة


- قصيدة لصاحب الكتاب تتحدث عن مناقـب أهل المنطقة و عاداتهم وتقاليدهم .

بـسـمك ربـي خـالقي نـبـدا نـنـظـم
كـلمـه سـهّـلِـي انـكمـَّل مـبـداهـا
عــصـحـراء واولاد نـايـل نـتـكـلَّـم
سـلـسلـة الأشـراف يـسعد مـن جـاهـا
أهـل الـهـمّـة و النّـيف و امـعاه الـكرم
وأهـل الـدِّيـن اصـلاتهم فـي وقـتـاهـا
فُـرسـان الـبارود مـافِـيـهـمـش الـذم
بيـت الضـيف امـفرّشَـه يـا مـبـهـاهـا
بـزرابـي و امـخـاد عـنـدك لا تُـوهـم
وفــرشـات امـوزّقــه فــرّشـنـاهـا
و الـبـدويـه بِـيـدها تَـڤـلَـع تَـخْـدَم
زربـيـه وافـراش و وســـاد مـعـاهــا
لَـيْـنَـا يُـڤـصُـد ضِـيـف رَبِّـي يا فَاهم
يـتـعـشّـى وايـبـات ڤـصـره مـحلاها
و الـقـهـوه بـالشِّـيـح رِيـحه تـتـنسّم
فـي بَــرّاده ضَــاويـه ڤــدَّمـنـاهـا
و الـفـنـاجـل مـن فَـرْفُـورِي يا مـسْلم
ولاتـاي الْـلّـي حَــبْ وَرْڤـه جـبْـنَـاها
دڤـلــة نُـور وزِيـدهـا قَـرس امـعــرّم
البِـيـت الـحمـرا مـا اتَـعايـر من جـاها
الـبـيـت الـحـمـرا جات فصّحراء مرسـم
وعنـهـا يـسـأل ضـيـف ربـي ويـن راهـا
و الـمـديـون إذا قـصـدنـا يـتـنـعــم
ديـنـو يـخـلـص كـم مـره درنـاهـا
الـمـحـتاج انـكـافـوه و الـلـي جا عازم
و الـحـڤـره مـحـال نـرضـى لـبـلاهـا
و الْـلّـي نَـافـح فــلّـبن عـندك يـحشم
في ڤـدْحِيـه مـن شـكُـوتُـو فَـرّقـنـاها
واڤـصَـاعْ الطَّـعـام للـقـاشـي يـتـلـم
وامـسـڤـي بـدهـان لـضيـافًـا جـاهـا
فَـوْڤـُوا عـشـر اعْـظَـام هـي عَـدّتـهُم
و الـحُـوتَـه وسـط لـڤـصَـاع انـدرناها
و مـن بَـعْـدُو لـتـاي للعَـرضَه يَـخْــتَم
وتـڤـصِـيـر ايـفَاجِي اعـلى النـفس صداها
مـحـلى الـجـلسه في خيـامًـا شُـفـنـهم
نَـعــت قـصـور امْـلُـوك ربـي عـلاّهـا
الـمـشـوي وجـنـاب مـلفـوفْ مـدرقمْ
بـتـوابـل للـضِـيـف بَـنّـه مَـحـلاهـا
هـذا طَـبـع اولاد نـايـل صِـفـتـهــم
الْـلّي مَـا شَـافْ يـشُـوف ذاللـي ڤـلناها
فـالْـڤـنْـطَاسْ الـنايلي مُـكْـحُـلتُـو ثَـمْ
عَـادتْ جـدُّو لِـيـه بـكـرِي خَــلاّهـا
عَـنـدك تـنـسـى عَـادت أبَّـيـكْ تـندم
أرض جـدُودك لِـيـكْ ربّـِي سَــخَّـاهـا
تَـعْـطِـيـك الـخـيـرات كـانْ انْـتَا تخدم
اتْهَـلَى فِـيـها كُونْ لَـيـها مـــــولاهـا
مـنـها ربِّـي خَـالـقـك و الـمَـرجَع ثَـمْ
ومـنـها رزقـك خَـالقـك لِـيـكْ اعـطاها

مَـنـظـر عــصـحراء ايفَـاجِـي كُل الهم
ايرَّيـح ڤـلَّـب الْـلي تـعـب كِـي يـراهـا
يَـا مَـزْيَـنـها فـرّبـيـع الـخـير ايـعـم
لارض بـالأعـشــاب ربِّــي قـطَّـاهــا
و الـمَـرْحُـول إذا خـضَى وسـط الـمَقْسَمْ
مَـنْـظَـر عـنُّـو يـمحي اعلى النفس اصداهـا
ورنَّـاتْ الـخـلـخـال تَـنـطـق تـتـكلّم
ذا لبـدويـه ڤـالْ سَـعـد الْـلِّي اخـضـاها
اغْـزَالَـه شَـرَّادْ نَـظْــرتـهـا تـعــدم
و الـمَـاهـر صـيَّـادْ فَــرَّقْ وخـطـاهـا
بـنـت الـبِـيتْ ابْـزِيـنـهَـا دِيـمَـه تحشم
ورده وســط اجـنـانْ ربِّـي ســجَّـاهـا
وحـتى الخـيـل الـنـايـلي يكسسـب واقـلم
واكـحـيـله يَـبْـرَا الـسّـامـع لـرغـاهـا
يَا سَـامع ڤـلِّـيـشْ شُـفـتـش عَـلْـفتهم
نَـعـت اطـيورَه كِـي يـصبُّـو لـفـنـاهـا
الوَبْـرِي بَـرنُـوس لبْـسَـه تَـطـبـعـهُـم
صُـنـع الـبَـدويـات مـسـعـد واحْـذَاها
واڤـنَـادر بيـضـاء اظْـرِيـفـه تَـحـفتهم
وزِيـدْ الـخِـيـط مـع اعـمـامـه نـوَّاهـا
و البـلقَـه و الـبسـت ذِيـكْ اتـقـاشـرهم
ولَـمْـكَـرْدِي صـبَّـاط طُـعـبي مـحلاها
هَـذَا لـبـس اولاد نـايـل تُـشـكـرهـم
ذرِّيـة الـرّسُـول سَــوّلْ تَـلــڤـاهــا
ربِّـي وفّــر خـيـر عـصّـحـرا وعــزم
مَـطـر الـرّحـمـه راه طـوّل مـا جَـاهـا
لارضْ يـبـسـت و الـزّوايـل تـتـألــم
سُـبـحـانـك مُـحـال خَـلـقـك تَنْسَاها
واسـم الشّـاعـر بـلـحــاج الــمُـعلّم
و عـلى نَـايل جَـابْ كَـلْـمَـه قَـنَّـاهـا
ومـن الـعـرش أولاد وَطْـيَـه مـتـرسّـم
يـسـكن مـسـعـد خـدمـتُـو ورَّيـناها
مـتـربـي فـالـباديـه واهـلُـو مـن ثَـمْ
الـصـحـراء بالـمَـرْحُـول جـمله شُفنَاها
يـا قـالـط بَـلاَكْ تَـنـسـى تَـمْـعَرهُـم
زّور وشُــوف الْـلِّـي ذكـرنا تَـلـڤـاهـا
ايـحـضُّـو عـلجَـار ذِيـكْ طـبَايـعـهم
مَا يـشـتُـوش الـشّـر كَـلْمَـه مَـرْدَاهَـا
كَـلمـة عِـيـب مـعـوّدِيـن اولادتـهـم
كَـمْ منْ رَاحـلْ رَاح يـبـكـي شُـفـناها
و كَـمْ مـن رَاح وجَـا مَـولِّـي لَـيـنا ثَمْ
يـسّـسـمـح مـنَّـا ايـودَّع رَيْـنَـاهـا
نَـايـلْ بـرْ اعْـبَـاد كُـرمَـه شُـفـنـهم
وابـلاد الـصُّـلاّح وَالـرّبْ اعْـطَـاهــا
و بــلاد الـجِـهَـادْ دَوَّرْ تَـلْـڤـاهُــم
جـبل كـحـيـل ايـدُل عـلِّـي ڤـلـناها
دَوَّرْ فـالـتّـاريـخ تَـلـڤـى صَـفـحتهم
مـن عَـهـد الأمِـيـر وَرْوَاح مــعـاهـا

لمباركي بلحاج /سنة 1984

ملاحظة وتنبيه من صاحب الكتاب :
انبه القارء الكريم الى ان هذه العناوين سقطت من الكتاب عند طبعه وحذفت وهي :
الاهداء
شكر وعرفان
الصور المدعمة
كما انه محفوظ لدى المكتبة الوطنية بالحامة تحت رقم 412/2008 بتاريخ .........
ولدى الديوان الوطني لحقوق المؤلف .

--------------------------------------------------------------------------------

* الشاعر الشعبي والمهتم بتراث المنطقة :
• لمباركي بلحاج * ( مدير مدرسة ابتدائية )
مسعــد ولاية الجلفـــه

--------------------------------------------------------------------------------







قديم 2011-05-23, 12:24   رقم المشاركة : 234
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

قال الشيخ الامام العالم العلامة العارف بالله تعالى سيدي علي بن محمد بن فرحون رحمه





تعالى ورضى عنه ونفعنا به وبامثاله وبعد: فهذا كتاب فيه تواريخ الاخبار والتعريف بنسب النبي المختار صلى الله عليه وسلم آناء الليل واطراف النهار والتعريفبقربته ونسبه واصحابه وازواجه وذريته وغزواته وجماله واوصافه ونزول الوحي عليه و.. . قبيلة بني جعد في زمان ابي عاصم بجدهم ابراهيم بن احمد يجتمع في عبد الله بن ادريس واما اولاد صرغين واولاد وردغين واولاد مخشان فمنهم في زاوية فجيج ومنهم في الشدقية الحمرا ومنهم في القبيلة الجرفطية ومنهم في قبيلة اهل الشرايف ومنهم في مدينة اصيلة الملاسقة للبحر ومنهم في الحصن حوز جبل العلام ومنهم القبيلة اليوسفية في مدشر افاسر واسم جدهم عبد الله بن عبد الرحمان بن علي بن محمد بن عيسى بن الحسن بن عمر بن عمران بن ادريس بن ادريس بن عبد الله بن حسن بن الحسن بن علي وفاطمة الزهراء بنت رسول الله
صلى الله عليه وسلم وكذلك اخرج من اولاد مخشان ذرية يذكرون اولاد الفضيل بن سيسدي عيسى بن خشان .. في خندق البير واولاد عبد النور جدهم واحد مع اولاد مخشان جدا واحدا مع اولاد عبد الله واما اولاد زكري في حوز تطاون وجبل الحبيب واما اولاد صرغين فجدهم اسمه الحسن بن عبد الله بن عبد الرحمان يجتمع في عبد الله بن ادريس واما بنو جرمون جدهم جرمونبن محمد بن عبد الله بن يوسف بن موسى يجتمع في عيسى بن ادريس واما بنو كثير فجدهم الناصر بن يعقوب بن عمارة يجتمع في كثير بن ادريس واما الهاديون فجدهم عيسى بن احمد بن عياد يجتمع في احمد بن ادريس واما الخرشفيون فجدهم محمد بن احمد بن محمد من اهل جبل العلام واما اولاد حمزة المشهورون بارض الحارك بالمغرب فجدهم حمزة بن اسماعيل بن الناصر يجتمع في حمزة بن ادريس واما شجرة الزيتون فرقة منهم في تطاون يقال لهم اولاد بوعلي في واد بني عساس فجدهم منصور بن عمر يجتمع في عبد الله بن ادريس واما بنو عاصم في جبل بني خليفة فرقة منهم في صنهاجة اهل الساقية الحمراء فجدهم عاصم بن احمد بن ابراهيم يجتمع في علي بن ادريس واما اولاد قايل فرقة منهم في زواوة بن زاوية بن عيسى ومنهم في جبل تطاون وكذلك اولاد بوعنان فجدهم منصور بن ابراهيم بن .. يجتمع في عمران بن ابراهيم واما اولاد بوكر.. .. منهم بارض ..ومنهم بارض .. ومنهم بالسلالم حوز قبيلة.. فجدهم هو زكرياء بن علي بن عمر بن ..يجتمع في عبد الله بن ادريس واما اولاد يلمان اصلهم من مدينة فاس وسكن جدهم بأرض رنوغة فجدهم .. بن محمد بن اسماعيل يجتمع في عمر بن ادريس واما الهاديون والصرغانات والجوطيون بارض بن عباس ومنهم بارض رنوغة ومنهم بالقبيلة الجرفطية فجدهم مسعود بن موسى بن عيسى بن موسى يجتمع في اهل العلام واما اولاد عبد الله فهم صرخة واحدة يجتمعون في احمد بن ادريس كان عبد الله قدم من فجيج الى القبيلة الجرفطية فوجد فيها ما يدل على حاله ثم انه تزوج بنت السيد محمد بن عيسى الشريف الكثير واسمها فاطمة فترك معها اربعة ذكور أولهم عبد الجليل نفعنا به وبأمثاله وشقائقه علي والحسين وعبد الله فمن ذرية عبد الجليل صارت الى مدينة اصيلة الملاسقة للبحر فمن ذرية النفر الثلاث صارت في قبيلة المذكورين اعلاه اولاد مخشان هو عبد الله المذكور مع اولاد عمهم اولاد خشان الذين هم في المغرب الملقبين اولاد العسري جدا واحدا مع اولاد مخشان واما الفاضل سيدي عمران رضي الله عنه خلف من الاناث ستا وتزوج من النساء عشرة فاطمة وخديجة وعائشة وحليمة ورقية وام كلثومة وراضية وقمرة وسلجة وطاطة وترك مع زينب اربعة ذكور وهم محمد وعون وعمران ويحيى وترك مع حليمة ستا من الإناث فاطمة وعائشة وكاملة وشمسة وسعيدة وام كلثوم ثم انتشرت ذريته في كل الاوطان رضي الله عنه شرقا وغربا وجوفا وقبلة واما الحسين رضي الله عنه فقيل كان عقيما وقيل بقيت ذريته في الشرق رضي الله عنه انه ولد ستة اولاد فقتل يوم عاشوراء مع اثنين من أولاده وكان قتلهم اليزيد بن معاوية واما تفريق سادتنا وكيف تشتتوا في البلدان الاوطان ومن سكن منهم في البلدان وما نزغ بينهم الشيطان واما أولاد عبد الله بن عبد الرحيم فيقال لهم أولاد رحمون واما اولاد جعفر فمنهم اولاد النجار واما أولاد العلام فمنهم في صنهاجة ومنهم في جبل زواوة فمن ذرية احمد واما أولاد حمزة اهل مدينة مراكش يقال لهم اولاد بلقاسم ومنهم بأرض قجطولة من ذرية بن علي بن مهدي بن .. من اولاد سليمان يجتمع في حمزة بن ادريس واما اولاد عمارة وادلاد بادس وأولاد الفاضل جدهم يحيى بن علي من مدينة فاس يجتمع في عمر بن ادريس واما أولاد بن عثمان في زاوية بني روثن واولاد علي واولاد فاطمة وأولاد بوبكر هم اهل تلمسان وبعضم بجبل تطاون وأولاد شافع ونافع وأولاد ابو الغنائم وأولاد ذويب من اولاد سليمان يجتمعون في حمزة بن ادريس وانما اولاد يخلف البقالي من أولاد سليمان واما أولاد بن علي بن عيسى في القبيلة اليوسفية بالصفيفة وفي الجاية من أولاد عمران بن ادريس واما اولاد اسماعيل واولاد زروق وأولاد شعيب يتصلون يحرمون ومنهم أولاد زروق في قبيلة اهل الشريف وأولاد يخلف البقالي ايضا فمنهم في منزل الوسطى من بني مدراسن من قبيلة غزاوة فهم من ذرية سليمان واما أولاد بوسعيد جدهم احمد بن عبد الواحد بن عبد الكريم بن عبد الواحد بن عبد الكريم بن محمد بن رسون صاحب جبل العلام واما أولاد يخلف البقالي من ذرية سليمان بن علي بن محمد بن علي بن سالم بن عبد الرحمن بن الحسن بن طلحة بن جعفر بن محمد يجتمع في حمزة بن ادريس وأصلهم من الساقية الحمراء وانتقل جدهم الى جبل تطاون وغزاة وغيرهما من القبائل كانت ذرية سليمان في جميع الاوطان تقارب ذرية العمراني واما أولاد الزواق وأولاد مفتاح بالقبيلة المسارية ومنهم في جبل حبيب يذكرون كذلك اولاد بن الاحرش الملقبين فهم صرخة واحدة معهم من اولاد جنون يتصلون الى ذرية سليمان يجتمعون في حمزة بن ادريس واما عون رضي الله عنه ففر بنفسه الى مدينة فاس .. .. .. على حاله وانتقل منها الى مراكش ورجع الى تلمسان وانتقل الى الهبطة وقيل الى البطن فشتى فيها الى الصيف وانتقل الى العمر ورجع الى الخضرة فسمع خبره أمير المومنين محمد بن النبوث فبعث اليه عماله فقدموا اليه به فجلس عنده اربعين يوما حتى اصلح الله حاله فصدفه قائد من قياده فزوجه ابنته واما اولاد سليمان اهل سجلماسة واما اولاد محمد بن ادريس فهم من اولاد يحيى بن محمد بن علي من مدينة فاس واولاد يحيى ايضا منهم في صنهاجة ومنهم في جبل زواوة واما أولاد حمزة أيضا وأولاد الحسن هم اهل مدينة مراكش وأولاد عيسى هم أولاد سلجمة .. حمزة من ذرية علي بن ابي زيد بن علي واما
أولاد ابو الليت ايضا وبنو يلمان والصرغانات فجدهم سالم بن ابراهيم بن عبد الكريم يجتمع احمد بن ادريس واما الهاديون ايضا يرحلون وينزلون ما لهم من قرار فجدهم محمد بن عبد الله بن موسى يجتمع في عمران بن ادريس واما بنو كولان في واد الزان فجدهم محمد بن عبد الله يجتمع في ابراهيم بن ادريس واما بنو عمر في مسجد الأعظم مسجد لشيت عليه السلام ومنهم بالجاية ومنهم بجبل بني غبري ومنهم بجبل بني برد بارض بجطولة جدهم عمر بن محمد يجتمع في عبد الله بن ادريس واما اولاد بنو خالد بأرض حمرة وبعضهم بارض العمر



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ







قديم 2011-05-26, 15:27   رقم المشاركة : 235
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ترجمة الولي الصالح الشيخ سيدي بن محمد بن عطية



هو الولي الصالح والعالم الناصح، إمام الطريقة وبحر الحقيقة، الزاهد الشاكر والعابد الذاكر، قدوة السالكين ومربي المريدين الشيخ سيدي بن امحمد بن علي بن النعيم بن العربي بن عطية بن ثامربن سعد بن زريط بن اسليم بن جاب الله بن سي احمد بن سي امحمد بن عبد الرحمان بن سالم بن امليك بن يحي بن يحي بن محمد بن عبد الله «نائل» وينتهي نسبه رحمه الله إلى الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وفاطمة الزهراء بنت سيّدنا رسول الله صلى الله عليه آله وصحبه وسلم.


~*~*~*~*~*~


مولده:

ولد شيخنا - رحمه الله- سنة 1317 هـ الموافق لـ: 1899 م بمكان يسمى «الخرشفة» ببلدية الزعفران «دائرة حاسي بحبح» ولاية الجلفة.

نشأته:

نشأ الشيخ سيدي بن امحمد يتيم الأب ، حيث مات أبوه و تركه رضيعا ، فرعاه الله بعنايته في حضن والدته الحنون السيدة: خيرة بنت الفارح وتحت كفالة زوجها المرحوم بن سليم بن عمر.

تعليمه و أعماله:

ولما بلغ سن القراءة والتعليم التحق بزاوية الشيخ عطية بن بيض الغول المسماة بـ «الجلالية» بالقرب من مدينة الجلفة، وتابع دراسته بها حتى حفظ القران الكريم، وتفقه في الدين ما شاء الله عز وجل، وبعد خروجه منها مباشرة شرع في تعليم القرآن الكريم، ونشر الدعوة الإسلامية للمريدين من أبناء عشيرته وأقاربه عملا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: " خيركم من تعلّم القرآن وعلمه ".

وقد تعرف الشيخ بن امحمد على شيخه القطب الرباني شيخ طريق الرحمانية عبد القادر بن مصطفى شيخ زاوية الإدريسية، وتتلمذ على يديه في طلب العلم والمعرفة من فقه، وحديث، وتفسير للقرآن الكريم ولما عاد من زاوية الإدريسية واصل تعليم القرآن وقد بذل جهدا كبيرا في التربية الإسلامية متنقلا بين عدة أماكن بخيمته ولما أراد الله تعالى له الاستقرار والمقام لمواصلة اجتهاده وجهاده على نشر العلم والمعرفة رأى رؤيا صالحة، وفي الحديث الشريف، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " الرؤيا الحسنة من الرجل الصالح جزء من ستة و أربعين جزء من النبوة ".

الرؤيا الصالحة:

بينما كان الشيخ سيدي بن امحمد يفكر في حياة الاستقرار، رأى في المنام كأنه في الجلالية، الزاوية التى تعلم فيها وكأنه مع رفقائه وزملائه الطلبة وهم يبحثون ويحفرون عن الماء في مكان العين الموجودة حاليا بالجلالية في الواد الذي يحاذي الزاوية، فرأى نفسه يحفر بالمعول في الموضع السالف الذكر وفجأة انفجرت عين ماؤها كثير كما رأى في تلك اللحظة جنانا وحديقة في المكان المسمى«بالغيشة» أشجارا يابسة فعزم على سقيها فأخذ المعول وشرع في حفر الساقية والماء يتبعه إلى أن وصل إلى تلك الحديقة اليابسة فسقاها حتى ارتوت أشجارها وأورقت أغصانها واخضرت وابتهجت وصارت روضة من رياض الجنة، فاستيقظ الشيخ من نومه مبتهجا مسرورا بتلك الرؤيا وبعدها سأل الناس عن اسم هذا الموضع بالتحديد فقالوا له يسمى
«بلاد الخضر» فزاد اهتمامه بالبناء في هذا الموضع بالذات أو في مكان آخر، وبينما هو يفكر في هذا الموضع غلبه النوم فرأى في المنام مناديا يناديه قائلا: اذهب إلى بلاد الخضر ولا تتأخر.

تأسيس الزاوية:

بعد مشاهدة الرؤيا ذهب الشيخ إلى صاحب الأرض المذكورة السيد الحاج محمد بن الحاج المختار بن بوصوا، فاستقبله بالفرح والسرور ورحب به ووهب له تلك الأرض بدون تردد فبنى فيها مسكنا متواضعا وشرع في تعليم القرآن الكريم إلى أن أتاه الإذن الرباني والأمر الإلهي من طريق شيخه الولي الصالح شيخ الطريقة الرحمانية عبد القادر بن مصطفى شيخ زاوية الإدريسية يأذن له بتأسيس الزاوية وإعطائه الذكر، والتلقين للمريدين، وهذا بتاريخ 15 شعبان 1360هـ الموافق لعام 1941 م فقام الشيخ بن امحمد بتأسيس الزاوية الحالية، وقد ساعده على بنائها وتأسيسها صديقه ورفيقه الحاج محمد بن الحاج المختار الذي وهبه الأرض، وبعد بناء الجامع اجتهد الشيخ في تعليم القرآن الكريم، وإعطاء الذكر والعهد، وفي نشر الدعوة الإسلامية مثل أسلافه الصالحين، وقد تخرج من زاوية الشيخ بن امحمد عدد كبير من الطلبة منهم من حفظ القرآن كله ومنهم من حفظ النصف ومنهم من حفظ الربع.

الرحلة المفاجئة:

وفي أثناء الحرب التحريرية ولما اشتد الأذى والبلاء من طرف الاستعمار البغيض على المواطنين القاطنين بنواحي الجبال، وفي سنة 1960 م بالذات قامت القوات الفرنسية بترحيل المواطنين ووضعهم في محتشدات تحت الرقابة العسكرية، بقي الشيخ سيدي بن امحمد وحده معزولا بعيدا عن المواطنين الجزائريين فخافت الجماعة عن الشيخ من أذى الاستعمار الفرنسي فألحوا عليه بالرحيل إلى وسط المواطنين أو إلى قرية من القرى ، فرحل مضطرا إلى قرية الزعفران وأسس بها زاوية قرآنية إلى أن جاء النصر المبين وطلع فجر الحرية والاستقلال على الشعب الجزائري في سنة 1962 م فعاد المواطنون إلى أراضيهم وديارهم التي هاجروا منها، وعاد الشيخ بن امحمد إلى زاويته الأولى، مع العلم أن الشيخ قد حفظه الله من شر الظالمين وكيد الكائدين حيث لم يمس بسوء طوال أيام الثورة التحريرية.

مميزاته وسيرته:

وقد سار الشيخ سيدي بن امحمد على سيرة أشياخه الصالحين، وعلى أثرهم مقتديا بهم مثل الشيخ عبد القادر بن مصطفى والشيخ عطية بن بيض الغول وغيرهم من السلف الصالح رضي الله عنهم . فقد كان الشيخ سيدي بن امحمد - رحمه الله- عالما وفقيها وعابدا وزاهدا ومجتهدا، لا يتوانى ولا يتراخى عن ذكر الله، وتلاوة القرآن الكريم، وكان نصوحا لخلق الله، جوادا كريما كل أعماله خالصة لوجه الله، وكان يمتاز بالرحمة والشفقة والعطف والحنان لجميع مخلوقات الله، يغضب لغضب الله ويرضى لرضاه وقد وفق لأداء فريضة الحج إلى بيت الله الحرام سنة: 1397 هـ- 1976م ولم يعرف عنه أنه مارس مهنة أو تجاره أبدا فقد كان ملازما للزاوية لا يفارقها إلا للضرورة القصوى، فمدينة الجلفة زارها خمس أو ست مرات فقط مدة حياته، زار على إثرها الشيخ عطية في مرضه - رحمه الله -كما حضر مرة وفاة أخيه في الله علي بن قويدر سنة 1971 م، وقد قدم مرة أخرى لمدينة الجلفة لعيادة صهره الحاج مصطفى - رحمه الله - . . . الخ

مرضه وصبره ووفاته:

ولما ابتلاه الله عز وجل بالمرض مدة ست سنوات من سنة 1984م إلى 1989م. أظهر الصبر الجميل والنطق بالكلمة التي لا يخجل قائلها وهي، الحمد لله على كل حال.

فقد قال الإمام الشيخ أحمد الصغير رحمه الله بخصوص هذه الكلمة التي لا يفتر لسانه عن قولها أبدا: إنه شيخي في كلمة الحمد لله. وكان رحمه الله يستفسر زائريه عن أحوالهم وأحوال أهلهم ناسيا حالته التي هو عليها من مرض وألم ، وكان رحمه الله يوصي ويحث الزائرين على الدين وطاعة الوالدين، فمن ذلك قوله رحمه الله : عليكم يا أولادي بالإكثار من «لا إله إلا الله » وتلاوة القرآن الكريم.





ومن كلامه أيضا رحمه الله ورضي عنه وهي من «متن ابن عاشر»:


وحاصل التقوى اجتناب وامتثال *** في ظاهر وباطن بذا تنال


وكان يقول: اللهم عرفنا بمن تحبهم ويحبونك، عليكم يا إخواني ببر الوالدين، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم، والاستغفار، والاستقامة.

وقال رحمه الله:

عملي اليومي هو قراءة القرآن، والورد، والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم، وكثيرا ما كان يردد على مسامعنا ما نصه من كتاب جوهرة التوحيد:


وحفظ دين ثم نفس مال نسب *** ومثلها عقل وعرض قد وجب


وكذلك ترديد هذين البيتين لسيدي إبراهيم الخواص - قدس الله سره-


لقاء الناس ليس يفيد شيئا *** سوى الهذيان من قيل وقال
فاقلل من لقاء الناس إلا *** لأخذ العلم أو إصلاح حال.


وكذلك هذه الأبيات من متن «متن عاشر»


يصحب شيخا عارف المسالك *** يقيه في طريقه المهالك
يـذكـــره الله إذا رءاه *** ويوصل العبد إلى مولاه
يحاسب النفـس على الأنفاس *** ويزن الخاطر بالقسطاس


وسأل مرة أحد الزائرين قائلا: عدو إذا أكرمته أهانك وإذا أهنته أكرمك، من هو؟ قال: لا أدري يا سيدي، فقال الشيخ رحمه الله: هي النفس فاحذروها.

وقال: إن الطريق الرحمانية لا تنقطع أبدا إلى يوم الدين، وأخيرا وليس آخرا، فإن كل ما ورد ذكره في هذا الباب من كلام الشيخ رحمه الله في الوعظ والإرشاد هو قليل من كثير.

وقد قال عنه الإمام الجليل الشيخ عطية بن مصطفى رحمه الله وهذا أثناء زيارته له بالزاوية أمام جمع غفير من الزائرين، وبحضرة الشيخ قال: يا سيدي بن امحمد فإن كان لنا نصيب من عين الرحمانية عن طريق شيخنا سيدي عبد القادر رحمه الله ونفعنا ببركاته، فالمنبع الكبير من هذه العين هو عندك، وهذه تعتبر شهادة حية من صديقه وأخيه في الطريق تطمئن لها قلوب المؤمنين.وكان رحمه الله مجاهدا مجتهدا، واعظا مرشدا كريما جوادا، حليما حنينا صادقا مخلصا قولا وفعلا.


~*~*~*~*~*~


هكذا كان دأبه مدة حياته ، فعاش عيشة الأبرار ولقي ربه مع المصطفين الأخيار، رضي الله عنه ورضي عنا به، وأمدنا ببركاته دنيا وآخرة- آمين-

وكانت وفاته رحمه الله يوم 17ربيع الثاني 1410 هـ الموافق 16/11/1989م . ودفن بجوار المسجد بالزاوية نور الله ضريحه وأسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.

وقد ترك رحمه الله أولادا صالحين ومن بينهم ابنه الأكبر الشيخ سيدي عبد القادر خليفته على رأس الزاوية، وعلى نهج والده - رضي الله عنه- استمر في العناية بالطلبة وتسيير شؤون الزاوية فقام بدوره في هذا المجال أحسن قيام. وقد لقي الشيخ وأسرته العنت الشديد وحل بهم الأذى والبلاء من جراء الفتن والمحن التي عمت في البلاد ولهذه الأسباب اضطر الشيخ أن يغادر مقر الزاوية إلى مدينة الجلفة ، وكان كثيرا ما يتمنى ويتوجه إلى الله بالدعاء على أن لا تطول مدة إقامته بها وقد استجاب الله لدعائه فاستعادت المنطقة صحتها وعافيتها ودبت الحياة الطبيعية في أرجائها بفضل الله تعالى.


~*~*~*~*~*~


ورجع الشيخ إلى موطنه ومقر زاويته في شهر جوان من عام 2001 وشرع في ترميم الزاوية وتعميرها بما توفر لديه من الوسائل المادية وغيرها، نسأل الله له التوفيق والنجاح في كل ما هو مقدم عليه من أعمال ومشاريع خيرية.

هوامش/


حاسي بحبح:




واحدة من أهم دوائر ولاية الجلفة، عاصمة عرش أولاد سيدي امحمد من ذرية سيدي نايل الولي الصالح الشهير الذي هو جد أغلب سكان هذه المنطقة، تأسست عام 1959م، تقع على بعد 250 كلم من الجزائر العاصمة جنوبا و50 كلم شمالا من مقر الولاية على الطريق الوطني رقم 01، وتتربع على مساحة قدرها 763 كلم مربع، ويشتمل إقليم البلدية إلى جانب التجمع السكاني الرئيسي تجمعين سكانين ثانوين هما، حاسي المرة والمصران.







قديم 2011-05-26, 15:31   رقم المشاركة : 236
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ذرية المولى ادريس
بسم الله الرحمان الرحيم
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد

ذرية الادارسة من ابناء ادريس الاصغر
هم

كئير - داوود -عبد الله - حمزة - يحي - محمد - احمد - بلقاسم - اعمر - علي - عيسى - عمران.

تفرع منهم ما يلي :

1
بنو جرمون
35
أولاد الحاج علي
2
السقفبون
36
بنو يلومان
3
بنو ميمون
37
بنو يلول
4
بنو تودغير
38
أولاد علي
5
بنو جرمة
39
أولاد بو علي
6
الخرشفيون
40
سجرارة
7
السراغنة
41
الهلازيون
8
المراغدة
42
بنو دلول
9
بنو حمزة
43
سراجة
10
القاضيون
44
اولاد بوعائشة
11
بنو قلال
45
بنو عطلى
12
بنو وكيل
46
القناوات
13
أولاد ابو عنان
47
ونوغة
14
مغراوة
48
اولاد مهدي
15
البدريون
49
الزرالدة
16
بنو عون
50
العلويون
17
بنو عمران
51
اولاد عبد الرزاق
18
بنو علي بن يحي
52
اولاد بوزيد
19
العراقيون
53
بنو كثير
20
أولاد ابو بكر
54
اولاد عبد العزيز
21
بنو مرين
55
اولاد الناصر
22
بنو زيان
56
اولاد عبد الحق
23
اللحنيون
57
اولاد عبد الصمد
24
بنو حرفص
58
بنو رزين
25
أولاد رحمون
59
اولاد العباس
26
أولاد زكري
60
اولاد ابو التقى
27
أولاد زكريا
61
اولاد عبد الله
28
بنو جنون
62
اولاد عبد الرحمان
29
اولاد سليمان
63
اولاد السكناوي
30
الينيون
64
اولاد نايل
31
أولاد خالد
65
اولاد وادفل
32
أولاد قايد
66
اولاد بوليف
33
أولاد سالم
67
الزيديون
34
أولاد عبد الحليم



كل هؤلاء صرخة واحدة يعني إخوانا.







قديم 2011-05-26, 15:49   رقم المشاركة : 237
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

المفضل أزيات
( 1276 - 1360 هـ)
( 1859 - 1941 م)

سيرة الشاعر:
محمد المفضل بن الحسن الخرشفي الحسني أزيات.
ولد في مدينة شفشاون (من نواحي تطوان)، وتوفي في باديتها.
قضى حياته في المغرب.
حفظ القرآن الكريم وبعض المتون العلمية في المدارس القديمة بمدينة شفشاون، ثم هاجر إلى البادية بقبيلة بني سعيد.
عمل بالعدالة والتوثيق في شفشاون، وفي البادية تقلد القضاء والتدريس.
كان من شيوخ التصوف في شفشاون.

الإنتاج الشعري:
- له ديوان مخطوط جمعه بنفسه وحُقِّق وقدم لنيل الإجازة في الآداب بكلية الآداب - جامعة تطوان - 2005، وله قصائد (مخطوطة) في التصوف.

الأعمال الأخرى:
- له مؤلفات في شكل رسائل في التصوف، ورسائل في التربية والتوجيه، وعدد من الفتاوى في نوازل مختلفة، وجميعها مخطوطة.
نظم في الأغراض المألوفة، كالرثاء والنصح والإرشاد نازعا إلى المباشرة وأخذ العبر من شواهد التاريخ، وله قصيدة في التوسل بسيد البشر تعكس نزعته
الدينية، مجمل شعره سلس في لغته بسيط في تراكيبه يميل إلى المباشرة.

مصادر الدراسة:
1 - سعيد أعراب: معلمة المغرب (جـ2) - الجمعية المغربية للتأليف والترجمة والنشر - مطابع سلا - 1989.
2 - محمد الهبطي المواهبي: مفتون منسيون بغمارة وشفشاون - الدار البيضاء 2000.
عناوين القصائد:
التوسل بسيد البشر
بكت عيني
التوسل بسيد البشر
أمحـمدٌ بحـمـاك مـن ألـــــــــــم النَوَى ___________________________________
والـبـيـنِ عذتُ فهل يَخِيبُ رجـــــــــــائِي ___________________________________

صُحفـي بأوضـار العَظائم أظلــــــــــــمتْ ___________________________________
وبحـمـلهـا يـا مـا أكَلَّ حشـائــــــــــي ___________________________________

فـمتى مددت الكف أخجلنـــــــــــــي أسًى ___________________________________
شؤم الصنـيع وكثرة الـحـوجــــــــــــاء ___________________________________

لـم تبقِ لـي نفسـي اللئـيـمة مـن يـــــدٍ ___________________________________
عـند الـمهـيـمـن أعـظـمِ العـظـمــــــاء ___________________________________

إلا اللـواذُ ببـاب جـــــــــــاهك مُفلسًا ___________________________________
يـا مـلجأ الضعفـاء والفقــــــــــــراء ___________________________________

جُدْ بـالشفـاعة فـي أثـيــــــــــــمٍ آبقٍ ___________________________________
نقض العهـود وآب حِلْفَ رجـــــــــــــــاء ___________________________________

يـا رحـمةً مـا مـثلهـا مـن رحـــــــــمة ___________________________________
عـمَّت جـمـيع الكـون بـــــــــــــالسَّراء ___________________________________

سبقت وعزَّةِ مـن أقـامك عـيـنهـــــــــــا ___________________________________
غضب الجلـيل بـدون مـا استثنــــــــــاء ___________________________________

أأراهـا تـنـبـو عــــــــــــن عُبَيْدٍ شَفَّه ___________________________________
جهد الـبنـــــــــــــــاء وكَرَّةُ اللأْواء ___________________________________

حـاشـا ومـن أنداكَ أبحــــــــــــرَ عطفه ___________________________________
فـاضت أُرَدُّ بذي يـدٍ صــــــــــــــــفراء ___________________________________

يـا سـيـدَ الشُّفَعَاء والكرمـاء يـــــــــا ___________________________________
غوثَ الـورى دَارِكْ غريـقَ بـــــــــــــلاء ___________________________________

ظنّ الـورى خـيرًا بـــــــــــــــه ولأنه ___________________________________
بـالعكـس لـولا أحـلـمُ الــــــــــحُلَمَاء ___________________________________

صَهَرتْه أصلادُ الـبعـاد فـمـــــــــــا له ___________________________________
إلا إلـيك تـوسّلٌ بــــــــــــــــــلجَاء ___________________________________

لعبَت بـه أيـدي الهـوى وجنـــــــــــوده ___________________________________
أمّارةٌ بـالســـــــــــــــــوء والفَحْشَاء ___________________________________

ذهـبت شبـيبةُ عـمـره فــــــــــــي وِزْره ___________________________________
ومشـيبُه فـي النكـــــــــــــس والجَأْجَاء ___________________________________

والعـيـن جـامدة وقسـوة قـلـبــــــــــه ___________________________________
عـظُمَتْ فَأَزْرَتْ بـالصََّفَا الصـمــــــــــــاء ___________________________________

ظنَّ الـورى خـيرًا بـه وفعـــــــــــــالُه ___________________________________
أردَتْه لـولا أحـلَمُ الــــــــــــــحُلَمَاء ___________________________________

ستـر العـيـوب عـن العـيـون وعــــــــمَّه ___________________________________
إحسـانُه بسـوابـغِ النعـمــــــــــــــاء ___________________________________

أخشى بـهـا مَكْرْ الإله وأرتجــــــــــــي ___________________________________
فكَّ الـوثَاق وحسن ختـم بقــــــــــــــاء ___________________________________

فك الأسـير فـمـا له مـن حـــــــــــيلة ___________________________________
إلا حـمــــــــــــــــــاك تكرمًا بفداء ___________________________________

جُدْ جـد بفتح الـبـاب أنـت الجـود مـــــا ___________________________________
لخِضَمِّ جـودك مغمـر بـــــــــــــــــدلاء ___________________________________

فعسى الـحـلـيـم عسـى الكريـم عسـى الغنـي ___________________________________
يفـنـي بـوابــــــــــــــلِ حِلْمه أَسْوائِي ___________________________________

قـد جـاد بـالإيـمـان قبـــــــــل سؤاله ___________________________________
كرمًا وحـبَّبـه بـمحضِ عَطــــــــــــــــاء ___________________________________

حـاشـاه يَسْلُبـهُ وجـاهُك شـافعـــــــــــي ___________________________________
أرجـو الثبـات بـه لـيـومِ لقــــــــــاء ___________________________________

فعسـى أفـوزُ بنظرة يُمْحى بـهــــــــــــا ___________________________________
مـاضـي وآتـي خـيبتـي وشقـائـــــــــــي ___________________________________

وعسـى عسـى أرقى مـراقِيَ مــــــــــن غدا ___________________________________
مـن حضرة الرَّحَمُوت فـي عـلـيـــــــــــاء ___________________________________

يـا مظهـر الرَّحَمَات مـن كـنزِ الـحـمـــــى ___________________________________
ومُشِيْعُهـا مـن أرحـم الرّحـمــــــــــــاء ___________________________________

يـا مـنـبع النعـمـاء مـن بحـر الــــحَبَا ___________________________________
ومُذيعَهـا مـن أكرم الكرمــــــــــــــاء ___________________________________

أنـت الـمؤمـل فـي الـدفـاع لـمـن بـــغَى ___________________________________
ولـمـا طغى مـن صـولةِ الأعـــــــــــداء ___________________________________

أنـت الـمـــــــــــــــرجَّى كشفَ كل مُلِمَّةٍ ___________________________________
يـا كـاشف الـبأســـــــــــــاء والضراء ___________________________________

أنـت الطبـــــــــــــــيب لكل داءٍ معضل ___________________________________
فعـظيـمُ جـاهِك مَرْهـــــــــــــمُ الأدواء ___________________________________

أنـت الـمخَصَّصُ إذ تقـول أنـا لهـــــــــا ___________________________________
والغـير رهـن تـنفُّس الصُّعـــــــــــــداء ___________________________________

ولئن تَذُدْنـي عـن حـيــــــــــــاضك زلَّتِي ___________________________________
فـمـن الـذي أرجـو يعـالج دائــــــــــي ___________________________________

كلا وفـي آي الضحى مـن حِلْمِ مـــــــــــن ___________________________________
برأ الـورى أمـنـيَّتِيْ ورجـائــــــــــــي ___________________________________

إنـي بأسمـاء الإله تعـــــــــــــــلُّقِي ___________________________________
وعـظيـمُ جـاهك أعـظـمُ الأسمـــــــــــاء ___________________________________

صلَّى عـلـيك الله مـا نَسَخَ الشقــــــــــا ___________________________________
عـمـن لَـحَظْتَ فصـار فـي السُّعــــــــــداء ___________________________________

صلى عـلـيك الله مـا اخضَلّ الرُّبـــــــــا ___________________________________
مـن فـيض وابـل كفِّك الـمعطــــــــــــاء ___________________________________

صلى عـلـيك الله مـا افتـرَّ الـحـيــــــا ___________________________________
وسقى بعطفك مَيَّت الأحـيــــــــــــــــاء ___________________________________

صلى عـلـيك الله مـا صَبَتِ الصَّبــــــــــا ___________________________________
سحـرًا فلـبَّتْ مـن نداك ندائـــــــــــــي ___________________________________

صلى عـلـيك الله مـا أَرِج الثنــــــــــا ___________________________________
وعـلا بـمدحك سـائرَ الأرجـــــــــــــاء ___________________________________

صلى عـلـيك الله مـا افتُتِن الــــــــحِجَا ___________________________________
بجـمـالك الـمـنفـوث فـي الأشـيـــــــاء ___________________________________

وعـلى جـداول إرْثِك الـمبثـوث مـــــــــن ___________________________________
عَصْر الندا وذويـه دون نهــــــــــــــاء ___________________________________


بكت عيني
بكَتْ عـيـنـي وحَقَّ لهـا الـبكـــــــــــاءُ ___________________________________
عـلى فَقْد الضّيـاءِ مـــــــــــــن النّواحِ ___________________________________

لفقـد الـيـوح قـد بَكَتْ السّمـــــــــــاءُ ___________________________________
وأسكبَتِ الـدمـوعَ عـلى الـبِطـــــــــــاح ___________________________________

ومـا يغْنـي الـبكـاء ولا الرثـــــــــاءُ ___________________________________
ولـو سـالـت مآقٍ بـالنـــــــــــــــواح ___________________________________

ففـي الصـبر الجـمـيل لنــــــــــا عَزَاءٌ ___________________________________
وفـوز بـالنجـاح وبـــــــــــــــالفلاح ___________________________________

فـمـا الـدنـيـا ببـاقـيةٍ لـحــــــــــيٍّ ___________________________________
فَفـي مَنْ قـد مضى عِبرٌ أَصـــــــــــــــاح ___________________________________

ألا إن الإله حـمـى حـبــــــــــــــيبًا ___________________________________
مـن السجن الـمؤجل بــــــــــــــالسّراح ___________________________________

وأحسن عـند ذاك قِراه نـــــــــــــــورًا ___________________________________
تَشَعْشع فـي الـبِقـاع وفـي الـــــــــبَراح ___________________________________

أحـيِّي بـــــــــــــــــالسلام ضريح قُطبٍ ___________________________________
له النّقَبـاء تخضع بـانشــــــــــــــراح ___________________________________

مـنـابع صلْبـه انـبجست عـلـــــــــــومًا ___________________________________
تُدَرَّس فـي الغُدّو وفــــــــــــــي الرّواح ___________________________________

ومـن أذواقه الأشبـاحُ فــــــــــــــازت ___________________________________
مع الأرواح بـالــــــــــــــذوق الصُّرَاح ___________________________________

دعـاه مـجـيبـه فأجـاب فـــــــــــــورًا ___________________________________
لـحضرته محـلًى بـالـــــــــــــــــوِشَاح ___________________________________

هـنـيئًا يـا خلـيلـي نـيلَ فـــــــــــوزٍ ___________________________________
يُطِيرك فـي الجِنَان بـلا جَنـــــــــــــاح ___________________________________

قَدِمتَ عـلى كريـم فـي ســـــــــــــــرورٍ ___________________________________
برؤيـته وبـالـحُوْر الـمــــــــــــــلاح ___________________________________

أخـاطِبُه عـلى بعـدِ الـمـرامــــــــــــي ___________________________________
مخـاطبةَ الـمبَتَّل للـمــــــــــــــــلاح ___________________________________

بتـــــــــــــــــــربةِ قبره رقَصت وغنّ ___________________________________
أمـاكـنُ طنجة الـحِصنِ النِّفـــــــــــــاح ___________________________________

فلا تـنس الأحـبةَ مـن قــــــــــــــراكَ ___________________________________
لعـل الكل يظفر بـالسَّمــــــــــــــــاح ___________________________________

فـنرجـو بـارئ الأنفـاس مــــــــــــوتًا ___________________________________
عـلى حسن الختـام بــــــــــــــلا أُحَاح ___________________________________







قديم 2011-05-26, 15:51   رقم المشاركة : 238
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ترجمة العلامة سي عامر محفوظي رحمه الله




بسم الله الرحمن الرحيم .


- اللهم صل وسلم وبارك على سيّنا محمد وعلى اله وصحبه صلاةً أنظم بها فى سلك المحبين وأرقى بها مراقي العارفين يا الله يا نور يا مبين.

- مولده ونشاته:

هو العالم العلامة الحبر البحر الفهامة الولي الصالح الفاضل الشريف المحقق الكامل سيدي عامر محفوظي بن المبروك بن مزوز المحفوظ بن احمد ولد خلال 1930 بمدينة مسعد في جنوب ولاية الجلفة ، حفظ القرءان الكريم في صغره عن والده ، ومنذ العام 1941 يبدأ يؤم المصلين في المساجد الحرة والرسمية وصلاة التراويح.



*.*.*



وفي سنة 1946 أرسله والده إلى زاوية الهامل للتعلم وفي نفس السنة توفي أباه، تعرف بالإمام الشيخ سيدي مسعودي عطية عام 1947 في الجلفة وطلب منه إقراء أولاده على أن يعلمه فقرأ عنه متونا جمة في الفقه والنحو والفرائض وغيرها من العلوم الشرعية، أذن له في تدريس الطلبة العام 1952، وعمل مع بداية الاستقلال بوزارة التربية الوطنية، عين الشيخ سي عامر رحمه الله إماما مساعدا للشيخ سي عطية في المسجد الكبير بالجلفة (جامع الجمعة ) سنة 1967 وفي نفس السنة منح الشيخ نعيم النعيمي شهادة علمية .



*.*.*



- كان متفوقا في اجتياز امتحان لائمة التيطري سنة 1972 وعين سنة 1974 مرشدا ومدرسا في بعثة الحج، تقلد سنة 1975 مهام المسجد كإمام ممتاز وقائم بدرس الجمعة والخطبة والتراويح والفتوى الشفاهية والكتابية، انتخب العام 1991 كرئيس للمجلس العلمي لولاية الجلفة، ودعي عام 1993 عضوا في لجنة الفتوى ومقرر لها وفي نفس السنة كلف ناظرا للشؤون الدينية والأوقاف لولاية الجلفة، عين سنة 1995 كرئيس للجنة الفتوى في الحج، خرج للتقاعد عام الـ1996 ليتفرغ للعمل الدعوي والفتوى والإصلاح بين الناس، وكان منصتا لمحدثيه وافر العلم غزير المعارف، مثل الولاية في العديد من الملتقيات الدولية والوطنية في مجال الفكر الإسلامي ، وتتلمذ على يديه العديد من المشايخ.


*.*.*





بعض ما قيل فيه:

لقد مدحه شيخه الإمام سي عطية فى الأربعينيات من القرن الماضي بهذه الأبيات يقول فيها الإمام سي عطية مادحا و محبا لتلميذه الشيخ عامر محفوظي :



أبا عمر بوئت فى الخلد مقعدا *** و بارك فى محياك ربي و أسعدا

أعنت و لم تبخل و جدت تكرما *** فصيرت نظمي في كتاب مقيدا

جزاك إلهي ما جزا به محسنا *** وأعطاك فى الدارين ما يُكبِتُ العدا

و أعلاك بدرا فى سما العلم مشرقا *** و أبقاك نورا للبرية مرشدا

و أحيا بك الذكر الحكيم و حزبه *** لتهدي من ضل السبيل أو اعتدى

فدم ناصرا للدين فى الخير ساعيا *** مسدد سير فى خطاك مؤيدا

عليك سلامي ما حييت و إن *** مت تزورك روحي بالسلام مجددا

*.*.*



مؤلفاته وآثاره:

له مؤلفات ومخطوطات عديدة منها كتابه المشهور: "تحفة السائل بباقة من تاريخ سيدي نايل"





يقول في مقدمته:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين وجميع الصحابة الأكرمين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

وبعد: فيقول عبد ربه عامر محفوظي لطف الله به هذه باقة بستان بحلول سيدي نائل في هذه الأوطان، وذكر نسبه وشرفه وعصره وبعض أبنائه البارزين بين الأقران والعلماء الأعيان، الذين عرفتهم وحصلت لي معلومات بآثارهم مشيرا لبعضها وهم من الأقل الكثير من الولاية تاركا من غادروها وما أكثرهم داخل الوطن وخارجه وليسمح الذين لم نعلن بأسماء أسلافهم نظرا لكثرتهم وأعدادهم وذكر طبقات المشهورين على اختلاف أصنافهم من علماء الدين، وحملة الكتاب المبين، وشيوخ مربين ومرشدين، وأساتذة وفقهاء مدرسين وشجعان وشهداء ومجاهدين، وجنود معارك وأبطال ميادين، ورؤساء وكرماء محسنين وشعراء وزعماء مصلحين، لتعذر حصرهم، وعدم الإحاطة بذكرهم. ولكوني قصير الباع، قليل الإطلاع، جمعت هذه الباقة من مصادر موثوق بصحتها بعضها مسموع وجلها منقول وأكثرها من عجالة: " تحفة الأفاضل بترجمة سيدي نائل" المنسوبة للشيخ محمد القاسمي، وكتاب "الأنوار في نسب بني نائل الأبرار" للشيخ السعيد ابن عبد السلام الذي تعرض لذكر بعض البطون والأفخاذ من فروع أولاد نائل وهو بذلك بصير، ولأنبئك مثل خبير وعليه اعتمدت فيما كتبت مع رسالة للشيخ عبد الرحمن طاهري.
ولا يظنّن ظان أن ما ذكر من بعض فروع أولاد نائل وعلمائهم هو جملة ذريته بل ما ذكر لم يبلغ عشر العشر مما ترك، والمشاهدة شاهدة وليس بعد العيان بيان. والله أسأل أن يوفقنا لصالح الأعمال، ويختم لنا بالحسنى في المآل... وتشتمل هذه الباقة على الأبواب التالية:





1- المقدمة
2- سبب إهمال الناس للتاريخ
3- التعريف بسيدي نائل
4- ثبوت شرفه
5- الكلام عن الغفارة
6- عصره ووجوده
7- مقره وسكناه
8- أولاده وكم عددهم
9- مواقفهم في الجهاد ضد المستعمر
10- ذكر بعض مشايخ الزوايا والأساتذة
11- ترجمة الشيخ عطية مسعودي وبعض مآثره
12- ترجمة الشيخ عبد القادر مسعدي وبعض ما كتب وقيل فيه
13- ترجمة الشيخ الشريف بن الأحرش وأخيه الشيخ أبي القاسم وحفيده الشيخ المختار بن أحمد بن الشريف
14- ذكر بعض ما ورد في مدح بني نائل
15- الخاتمة
16- نبذة عن حياه المؤلف. أهـ

* و له أيضا كتاب وسمه بـ "الطرفة المنيرة في نظم السيرة" في سبعمائة بيت من الشعر، وهو نظم لكتاب:"نور اليقين في سيرة سيد المرسلين" للشيخ محمد بك، تطرق فيه إلى سيرة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من ولادته إلى وفاته، اعتمد فيه العلامة طريقة المتون، وهي موجهة أساسا إلى طلبة الزوايا من أجل تيسير حفظ سيرة سيد الخلق عليه أفضل الصلاة والسلام، وقد طبع على نفقة الأستاذ محمد محمودي بمطبعة (دار الخلدونية) بالجزائر العاصمة.




وفاته:

رحل رضي الله عنه الى جوار ربه عصر الأربعاء 20 ماي 2009 الموافق لـ 24 جمادي الأولى 1430،بعد مرض عضال لازمه عدة أيام أقعدته عن حركته الدءوبة المباركة في ميادين العلم والخطابة والمحاضرة والإفتاء...لقد عاش الرجل كل حياته كالشمعة التي تحترق لتضيء للناس ظلمتهم...وأخيرا ترجل الفارس الذي عهدناه خطيبا في"جامع الجمعة" ومفتيا وواعظا وكاتبا أريبا وناظما مفيدا.




*.*.*

رحمه الله برحمته الواسعة ونور ضريحه وجعله مهبط الأسرار والأنوار والرحمات والبركات وجعل الجنة متقلبه ومثواه بجاه سيدنا ومولانا محمد وآله وصحبه وسلم تسليما آمين.







قديم 2011-05-26, 15:57   رقم المشاركة : 239
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ترجمة العلامة الشيخ سي عطية مسعودي (مفتي أولاد نائل)



هو الشيخ الكامل و الإمام العارف الفاضل عطية ابن مصطفى مسعودي الإدريسي الحسني ( نسبة إلى إدريس الأكبر و إلي الحسن السبط ) ابن على بن أبي طالب كرم الله وجهه و هو من قبيلة أولاد نائل.

ولد بالبادية قرب زاوية الجلالية على مشارف مدينة الجلفة سنة 1900 م ، من أسرة كريمة عريقة في المجد، و نشأ نشأة صالحة في عائلته بين أبيه و إخوته.

ختم القرآن الكريم و حفظه و عمره لا يتجاوز تسع سنوات على يد أخيه الأكبر العلامة سي الهادي، أستاذ الزاوية المذكورة، وأخذ عنه بعض المبادئ في العلوم الدينية ثم إنتقل إلى زاوية الشيخ عبد القادر بن مصطفى طاهري مؤسس زاوية الزنينة (الإدريسية حاليا) و درس عنده علم التوحيد و الفقه.

اتصل به الشيخ نعيم النعيمي و لزمه سبع سنوات كانت كلها دراسة و بحثا في علوم الشريعة الإسلامية و قد كانت فترة ذهبية للتزود بالمعرفة.

سياحته:

دفعته رغبته في طلب العلم إلى السفر إلى مختلف جهات القطر الجزائري حيث درس في زوايا بلاد القبائل وقرر الذهاب إلى جامع الزيتونة بيد أن ظروف الحرب منعته من ذلك.

ثم عاد إلى العاصمة و درس عند العلامة عبد الحليم بن سماية مفتي العاصمة في العشرينيات ( أحد تلاميذ الشيخ محمد عبده) الذي كان يتجوّل يوميا بين أحياء العاصمة ممتطيا فرسه لإلقاء دروس في فنون مختلفة على الطلاب في مساجد العاصمة، فكان الشيخ عطية مسعودي من بين أولائك الطلبة الذين يحضرون تلك الدروس.

مكث أكثر من سبع سنوات عند عائلة سيدي محي الدين أولاد الباي حيث كان يذكرها دائما بكرم الضيافة و حسن الرعاية ، و انتقل إلى زاوية الشيخ عبد القادر الحمامي و درس بها . و اجتمع بالعالم الأصولي الشيخ بن اشيط أثناء رجوعه إلى مدينة الجلفة توقف بالبليدة ليحضر دروس الشيخ الفقيه سيدي محمد بن جلول حيث تعلم منه الكثير.

تولّى التدريس بالمدرسة الحرة الوحيدة بمدينة الجلفة التابعة لجمعية العلماء المسلمين بتاريخ افتتاحها سنة 1943م، و حضر له بعض الدروس الشيخ عبد الحميد ابن باديس، و قد أُعجب الشيخ الإمام أيّما إعجاب بأدب و ذكاء أستاذنا حيث التمس منه أن يقترح له عنوان المحاضرة التي يريد إلقاءها على مسامع الجمهور الحاضر ، فاقترح أستاذنا على الشيخ الإمام قول الله تبارك و تعالى "واعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرّقوا" فقال له الشيخ بن باديس : بورك في اختيارك لهذه الآية الكريمة.

عين إمام خطيبا بالمسجد الكبير بالجلفة و أسند له بعض المجاهدين في جيش التحرير الإفتاء و القضاء بين الناس في تلك الفترة ( إبان الثورة التحريرية ) و استمر في القضاء حتى الفترة الانتقالية لتشكيلة الحكومة.

مراسلاته:

كانت له اتصالات و مراسلات مستمرة مع شيوخ الزوايا و العلماء منهم من لحق بالرفيق الأعلى و منهم من ينعم بالصحة و هؤلاء منهم :الشيخ سيدي المختار بن علي حسني بوشندوقة الحمدي الذي كان قاضيا بمدينة البيض، و الشيخ بلكبير بأدرار و الشيخ بيوض ( شيخ المذهب الإباضي ) و الشيخ عبد القادر عثماني بزاوية طولقة و شيخ زاوية الهامل و الشيخ الطاهر العبيدي (الذي أجاز الشيخ سي عطية لما زار مدينة الجلفة) و شيوخ الزاوية التيجانية و الشيخ الصالح ابن عتيق و ابن أشبط و الشيخ الرابحي مفتي مدينة البليدة و الشيخ الزبير بالبليدة أيضا و الشيخ سي أحمد الخطابي و بعض علماء باكستان و الأزهر الشريف و العراق .

وقد استشهد به الشيخ محمد الغزالي رحمه الله في عدة محاضرات.

توفي أسبغ الله عليه رضاه يوم الأربعاء بعد صلاة الفجر لسنة 1989 م يوم 27 من شهر سبتمبر ، و ترك وراءه مكتبته الخاصة و التي تحتوي أكثر من ألف عنوان، ومن عينات شعره ديوانه قصيدة "الأخبار المذاعة في أشراط الساعة" و كذا "القصيدة المزدوجة" في علم الكلام أي فن التوحيد، و قصيدة "نصيحة الشباب و حلية الآداب " التي تحوي نصائح عالية و توجيهات غالية... وبعض المؤلفات التي ستطبع مستقبلا منها : - باقات من الشعر - مجموعة أحاديث نبوية و بعض المخطوطات - فتاوى شرعية في فقه المالكية ..الخ .


*.*.*


الترجمة من كتاب الشيخ سي عبد القادر بن أبي زيد الشطي







قديم 2011-05-28, 18:59   رقم المشاركة : 240
معلومات العضو
ناصر الحسني
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية ناصر الحسني
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي







 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 00:10

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2018 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc