موضوع مميز قسم يومياتي - *** هاهو الوعد....يتحقق *** انا والجلباب - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتدى الحياة اليومية > قسم يومياتي

قسم يومياتي يهتم بالحياة اليومية للعضو : تجارب .. حوادث .. فضفضة ...

في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017-02-16, 20:43   رقم المشاركة : 31
معلومات العضو
om_nour
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية om_nour
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

ربي يرحم امك احس بوجعك

هاذى سنة الله في خلقه

قصتك تالم لكن الله يريد هذا لحكمة لا نعلمها

فصبرا لكل شئء يمر بنا

اللهم ثبت قلبنا على د ينك يارب

ياريت لى قدر على وقوف بجانبك فانا لست اهلا لهذا الموقف نعرف غير نبكى ولا سكوت







 

مساحة إعلانية

قديم 2017-02-16, 20:45   رقم المشاركة : 32
معلومات العضو
om_nour
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية om_nour
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

رابط لسورة الكهف


https://www.qassimy.com/reading_and_...online/18.html







قديم 2017-02-17, 14:00   رقم المشاركة : 33
معلومات العضو
عاصمة الضباب
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

بسم الله ما شاء الله،الجزء الأول من قصتك أثر في كثيرا أختي أثر،الكبار لما يعانون ربما يكون لهم دخلا في تلك المعاناة لكن الأطفال الصغار ماذنبهم لكن هذه حكمة رب العالمين يريد من خلالها أشياء لا يعلمها إلا هو،صبرت أختي وها انت تجنين ثمار صبرك،وما عانيت منه في طفولتك صنع منك امرأة يقتدى بها وهل هناك خير من ان تكون في بيت الإنسان انسانة مثلك بنور بصيرتها ورشادة عقلها تنير كامل البيت وما أحوجنا إلى نساء مثلك....وأظن أن الكثيرون هنا يجمعهم قاسم مشترك وهو قسوة الأب.على فكرة اسلوبك في سرد القصة رائئئئع بارك الله فيك وعوضك أياما حلوة تفيض بالرضا والطمأنينة تكون من صنع يديك.







قديم 2017-02-17, 17:44   رقم المشاركة : 34
معلومات العضو
الأثر الجميل
مشرفة ★قسم عُلوم القرآن★
 
الصورة الرمزية الأثر الجميل
 

 

 
المشرف المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة om_nour مشاهدة المشاركة
ربي يرحم امك احس بوجعك

هاذى سنة الله في خلقه

قصتك تالم لكن الله يريد هذا لحكمة لا نعلمها

فصبرا لكل شئء يمر بنا

اللهم ثبت قلبنا على د ينك يارب

ياريت لى قدر على وقوف بجانبك فانا لست اهلا لهذا الموقف نعرف غير نبكى ولا سكوت
اللهم امين يارب
بار الله فيك اختي وزادك فضلا
الحمد لله الذي اعطانا صبرا
وعوضنا خيرا
وان شااء الله يؤتينا ا جرا
ويمحوا بذلك..وزرا
ام نور ياطيبة..شكرا علي اخر سطر
كفيتي ووفيتي عزيزتي
دعواتي تحتويك يافاضلة






قديم 2017-02-17, 17:44   رقم المشاركة : 35
معلومات العضو
الأثر الجميل
مشرفة ★قسم عُلوم القرآن★
 
الصورة الرمزية الأثر الجميل
 

 

 
المشرف المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة om_nour مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك






قديم 2017-02-17, 17:48   رقم المشاركة : 36
معلومات العضو
الأثر الجميل
مشرفة ★قسم عُلوم القرآن★
 
الصورة الرمزية الأثر الجميل
 

 

 
المشرف المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاصمة الضباب مشاهدة المشاركة
بسم الله ما شاء الله،الجزء الأول من قصتك أثر في كثيرا أختي أثر،الكبار لما يعانون ربما يكون لهم دخلا في تلك المعاناة لكن الأطفال الصغار ماذنبهم لكن هذه حكمة رب العالمين يريد من خلالها أشياء لا يعلمها إلا هو،صبرت أختي وها انت تجنين ثمار صبرك،وما عانيت منه في طفولتك صنع منك امرأة يقتدى بها وهل هناك خير من ان تكون في بيت الإنسان انسانة مثلك بنور بصيرتها ورشادة عقلها تنير كامل البيت وما أحوجنا إلى نساء مثلك....وأظن أن الكثيرون هنا يجمعهم قاسم مشترك وهو قسوة الأب.على فكرة اسلوبك في سرد القصة رائئئئع بارك الله فيك وعوضك أياما حلوة تفيض بالرضا والطمأنينة تكون من صنع يديك.
احسن اليك اختي الطيبة
وشكرا لك علي ظنك الطيب بهاته الفقيرة
الي الله...
الحمد لله ملء السموات والارض
ولعل من يقرؤني هنا يدرك نعم الله عليه
وان غيره محرووووم مما رزقه الله اياه
شكرا اختي الطيبة
اسعدني مرورك كثيرا






قديم 2017-02-17, 18:17   رقم المشاركة : 37
معلومات العضو
الأثر الجميل
مشرفة ★قسم عُلوم القرآن★
 
الصورة الرمزية الأثر الجميل
 

 

 
المشرف المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

اذكر حين كنت احمل كتابا اقرؤه
اتوه في عالمي وحدي
تسافر الاسئلة في عقلي ...لتتراقص عند اهداب
ناظري
ثم تترجم لعلامات استفهام..وتعجب
تدور عيوني في بياضها..واجدني في حلقة
مفرغة...لاحصر لها
واستمر ذلك وقتا...الي حين بداية نضج عقلي
تلك التساؤلات جعلتني دائمة البحث والتنقيب
فوجدتني ورغم نعومة سني
تسافر عيوني بين رحيق الكلمات
ألوكها...فاذا هي كانما الشهد المصفى
اقرب شخصية لقلبي كانت سيدنا ابو بكر الصديق
كنت مولعة به...برفقه وعطفه وحنانه
ان قرا القران بكي وشهق
وان قابل اساءة..عفا وشفق
تاثرتبه لدرجة كبيرة
كان بنظري اكمل بشر بعد الرسل
فكنت اراه هو الاب الرحيم...الصديق الرائع
والرجل الفذ
يالاهي كلما رايت اسمه الا ساقتني قدماي
لاقرا له..
فازداد اعجابا باولئك الصحابة...ممن رباهم الحبيب
المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه
رحت اقارن حياتهم بحياتي...فاذا البون واسع
والاختلاف رهيب
احببت قصتة الهجرة.....اذ هما في الغار اذ
يقول لصاحبه لاتحزن ان الله معنا
وصار تلك العبارة ملهمتي
ومكمن راحتي
افر اليها...لاشعر بالامن والامان
فتدفؤني ...حين خسرت الجميع
ادركت حينها ان شرع الله احق ان يتبع
وان كلام الله اولي ان اسمعه
وان الله مع من اراد ان ينتصر للحق فلا يحزن
ولايجزع لان اللامر لكله لله وسنتصر الحق
ولو بعد حين...
وبدا التزامي يطفوا للافق...
ولكن والدي..ليس بتلك السهولة ليحترم
قراراتي وما انا مقتنعة به
وبدا الخلاف يظهر...عند اول مقاطعة
وقول كلمة لا...في وجه والدي
تعني عقابا اليما...
وغضبا عظيما..
ما همني امره في شيئ
واعلنت قراري...فحلت الكارثة

يتبع....







قديم 2017-02-17, 18:44   رقم المشاركة : 38
معلومات العضو
نور لاتراه
مؤهل قسم يومياتي
 
العضو المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم
العنوان يعني لي الكثير
" انا والجلباب"
هذا القماش الذي اسرني
ليس لانه لباس بل لأني احس بمعنى الستر الحقيقي والسكينة والطمئنينة
(للعلم اعارتني اياه زميلة لي كمفاجأة منها لالبس لاول مرة في حياتي ذات ليلة واعدته في حينها كان شعورا لا يوصف)
والذي اخذ جلّ تفكيري منذ ثلاث سنوات عندما رايتُ تلك الفتاة التونسية على التلفاز
ذات 12 ربيعا بعد احداث 2011 في الجمهورية التونسية
خطرت ببالي فكرة
كيف بلغ التصميم بتلك الصغيرة بل واسدلت النقاب على جلبابها
بكل ارادتها
حينها لم انتظر اول فرصة لافصح اي عندما كان عمري 22 ربيعا
عندها عدتُ لاهلي في اول رحلة خلالي دراستي خارج الديار
لم انتظر كثيرا من الوقت
لم يكن يهمني ان اضع اغراضي واستريح فلا راحة لي الا عندما اخبرهم
بل في يومها وحينها
فقلتُ لهم
"اريد ان البس جلباب "
وكأن الخبر الصاعق نزل على كل افراد عائلتي
وكانت ردة الفعل تلك غير متوقعة مني باتاتا
احمّرت عينا اخي غضبا
وقال لي انسي الموضوع وابتعدي عن اي جماعة اسلامية
اهتمي بدراستكِ وفقط
وخرج خارجا
استغربت اختي
وقالت لي الجلباب في واد وانتِ في واد
وامي بدورها اعطت رايا محايدا اقرب للمعارضة منه للوفاق
اما محيطي اي من عرفن رغبتي قالت لي احداهن:
" ان دراستكِ بالخارج ورغبتكِ المفاجئة بالجلباب تعني ان هناك شخصا أثر فيكِ"
يا الهي اوصل الحد لان يربط الامر بالشرف
لكنني لم اياس من شنّ الحملات المتقطعة
حاليا ردّ الامر اليّ مع ان لا احد موافق مبدئيا
والرغبة تجتاحني يوما بعد يوما ولم تخبو منذ ثلاث سنوات
بل اشتدت
ولعل ذلك يكون قريبا بإذن الله
هذا كان تعقيبي الذي وعدتكِ به
ولكم انتظرتُ هذا الموضوع
في متابعة سردكِ الشيق






آخر تعديل نور لاتراه 2017-02-18 في 05:44.
قديم 2017-02-17, 21:10   رقم المشاركة : 39
معلومات العضو
malake1967
عضو متألق
 
الصورة الرمزية malake1967
 

 

 
العضو المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جمعة مباركة
كم كنت أتمعن كل حرف أقرأه من كلمات قصتك
النابعة من إنسانة مثقفة ومفعمة بالحب
والحيوية التي لطالما كانت السند الأكبر لي في تشجيعي بالكلمة الطيبة والصادقة
فلقد أحسست به حقا وكم أنا متشوقة لمعرفة بقية القصة
حفظك الله ورعاك وزادك علما ومعرفة وأناردربك بالخير والبركة
بوركت أختي الأثر
سأظل دائما متابعة للبقية بإذن الله










قديم 2017-02-17, 21:30   رقم المشاركة : 40
معلومات العضو
أم الشَّيماء
❄ سوار الوقار لحرفٍ مِدرار❄
 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قطعت الكتابة في اللحظة الحاسمة
لا تطيلي الغياب ، فنحن في شوق لمعرفة باقي الأحداث







قديم 2017-02-18, 15:15   رقم المشاركة : 41
معلومات العضو
الأثر الجميل
مشرفة ★قسم عُلوم القرآن★
 
الصورة الرمزية الأثر الجميل
 

 

 
المشرف المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نور لاتراه مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
العنوان يعني لي الكثير
" انا والجلباب"
هذا القماش الذي اسرني
ليس لانه لباس بل لأني احس بمعنى الستر الحقيقي والسكينة والطمئنينة
(للعلم اعارتني اياه زميلة لي كمفاجأة منها لالبس لاول مرة في حياتي ذات ليلة واعدته في حينها كان شعورا لا يوصف)
والذي اخذ جلّ تفكيري منذ ثلاث سنوات عندما رايتُ تلك الفتاة التونسية على التلفاز
ذات 12 ربيعا بعد احداث 2011 في الجمهورية التونسية
خطرت ببالي فكرة
كيف بلغ التصميم بتلك الصغيرة بل واسدلت النقاب على جلبابها
بكل ارادتها
حينها لم انتظر اول فرصة لافصح اي عندما كان عمري 22 ربيعا
عندها عدتُ لاهلي في اول رحلة خلالي دراستي خارج الديار
لم انتظر كثيرا من الوقت
لم يكن يهمني ان اضع اغراضي واستريح فلا راحة لي الا عندما اخبرهم
بل في يومها وحينها
فقلتُ لهم
"اريد ان البس جلباب "
وكأن الخبر الصاعق نزل على كل افراد عائلتي
وكانت ردة الفعل تلك غير متوقعة مني باتاتا
احمّرت عينا اخي غضبا
وقال لي انسي الموضوع وابتعدي عن اي جماعة اسلامية
اهتمي بدراستكِ وفقط
وخرج خارجا
استغربت اختي
وقالت لي الجلباب في واد وانتِ في واد
وامي بدورها اعطت رايا محايدا اقرب للمعارضة منه للوفاق
اما محيطي اي من عرفن رغبتي قالت لي احداهن:
" ان دراستكِ بالخارج ورغبتكِ المفاجئة بالجلباب تعني ان هناك شخصا أثر فيكِ"
يا الهي اوصل الحد لان يربط الامر بالشرف
لكنني لم اياس من شنّ الحملات المتقطعة
حاليا ردّ الامر اليّ مع ان لا احد موافق مبدئيا
والرغبة تجتاحني يوما بعد يوما ولم تخبو منذ ثلاث سنوات
بل اشتدت
ولعل ذلك يكون قريبا بإذن الله
هذا كان تعقيبي الذي وعدتكِ به
ولكم انتظرتُ هذا الموضوع
في متابعة سردكِ الشيق
السلام عليكم
صدقيني يانور يوم تلبسين الجلباب
وينعم عليك الله بذاك الاحساس حيث تحلق الروح في اسمى درجات الايمان
صدقيني
يومها ستعضين اصابع الندم على كل لحظة كانت بعيدة...عن تلك قطعة القماش
اهلك واهلي من طينة واحدة...رغم اني ادرك انهم من اطيب الناس وخير دليل على ذلك ...هو الطيبة نور
حاليا الكرة في مرماك يانور
مدام اهلك اعطوك الموافقة
ولا عذر لك ابدا....
يسر الله امرك






قديم 2017-02-19, 12:38   رقم المشاركة : 42
معلومات العضو
عاصمة الضباب
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

السلام عليكم،أظن أننا جميعا مررنا بتلك المرحلة العمرية المريبة المرحلة التي تشابك فيها الخيوط وتتعقد فلا نعود نعلم أي خيط نمسك فكلها بالنسبة إلينا مجهولة وغامضة وقليلون هم من يستطيعون التدقيق فيها واختيار الأفضل والامتن منها وليس هناك حبل أقوى من حبل الله. ..هناك مخظوظون يجدون من يلجؤون إليه ليزيل عنهم غموض الأفكار وحسب ما فهمت انت كنت تتخبطين وحدك حتى أدركت ما تبحثين عنه...جميل أن يكون للإنسان هدف ورؤية تستحق ان يدافع عنها بكل ما يملك من قوة.







قديم 2017-02-20, 09:50   رقم المشاركة : 43
معلومات العضو
zouidz
بائع مسجل (ج)
 
إحصائية العضو










افتراضي

مشكور اخي الكريم







قديم 2017-02-20, 16:58   رقم المشاركة : 44
معلومات العضو
حنين حنين 8
عضو مشارك
 
إحصائية العضو










افتراضي

سلام عليكم رحم الله أمك وادخلها الجنة
ومبارك لك لباس العفاف وان شاء الله كما ارتديته في الدنيا
تلبسينه في جنات الفردوس استمتعت بقصتك وطريقة سردها
الحمد لله انا وفقنا لهته الخطوة وان شاء الله نسال الله
التوفيق لنا ولكم







قديم 2017-02-20, 19:15   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
الأثر الجميل
مشرفة ★قسم عُلوم القرآن★
 
الصورة الرمزية الأثر الجميل
 

 

 
المشرف المميز 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة malake1967 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جمعة مباركة
كم كنت أتمعن كل حرف أقرأه من كلمات قصتك
النابعة من إنسانة مثقفة ومفعمة بالحب
والحيوية التي لطالما كانت السند الأكبر لي في تشجيعي بالكلمة الطيبة والصادقة
فلقد أحسست به حقا وكم أنا متشوقة لمعرفة بقية القصة
حفظك الله ورعاك وزادك علما ومعرفة وأناردربك بالخير والبركة
بوركت أختي الأثر
سأظل دائما متابعة للبقية بإذن الله
وعليكم السلام ورحمة الله
ملاك يا طيبة
جميل ان ترينني كذلك...وان كنت اراني لا
املك منه شيئا...وذاك حسن ظن
اشكرك عليه..كتيرا
لم افعل اي شيئ يذكر
انما انتي التي قدمتي لي درسا لن انساه
ابدا...حين قرات عن مرضك ومعاناتك
استحييت من نفسي ومن خالقي...
استحييت من مرضي...فهو لايقارن ابدا بمعاناتك
انت ذات المقام الرفيع
انت ذات الاصل الكريم
انت من ثابرتي واجتهدتي رغم مرضك
وما فرطتي
انت من تستحقين ما كتبتي اعلاه ولست انا
انت هي الرائعة الطيبة...الصبورة
اااه يا ملاك...لو تعلمين كم احبك
وكم انا فخورة بك...
كم اتمني ان اقبل راسك...احتراما لك ياملاك






موضوع مغلق

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 08:59

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2017 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2016 vBulletin Solutions, Inc