قسم الثقافة الصحية - 5 طرق خاطئة لعلاج الحروق.. احذرها - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب

العودة   منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب > منتديات الثقافة الطبية و العلوم > منتدى الثقافة الصحية والطب البديل > قسم الثقافة الصحية


في حال وجود أي مواضيع أو ردود مُخالفة من قبل الأعضاء، يُرجى الإبلاغ عنها فورًا باستخدام أيقونة تقرير عن مشاركة سيئة ( تقرير عن مشاركة سيئة )، و الموجودة أسفل كل مشاركة .

آخر المواضيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-03-25, 17:03   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
محمد علي 12
أستــاذ
 
إحصائية العضو










افتراضي 5 طرق خاطئة لعلاج الحروق.. احذرها

التعرض للحروق في الحياة اليومية أمر شائع الحدوث، بداية من حروق الطهو، مرورا بحروق الشمس، وانتهاء بالحروق الكيميائية، وهناك 4 درجات للحروق وفق شدتها:
1- حروق الدرجة الأولى.. هي الأقل خطورة، وتصيب الطبقة الخارجية من الجلد، وتتمثل أعراضها في احمرار الجلد، وحدوث ألم خفيف، وتورم طفيف، وتقشير للجلد.

2- حروق الدرجة الثانية.. أكثر شدة من سابقتها، حيث تؤثر على طبقات أعمق من الجلد، وتشمل أعراضها احمرارا وتقرحات مؤلمة في الجلد.

3- حروق الدرجة الثالثة.. أكثر خطورة من سابقتيها، حيث تؤثر على جميع طبقات الجلد.

4- حروق الدرجة الرابعة.. هي الأشد خطورة على الإطلاق، إذ تتسبب في تلف العظام والمفاصل.

* طرق صحيحة
بمجرد الإصابة بالحروق، قد يلجأ كثيرون إلى الحلول السريعة، والعلاجات المنزلية لتلافي آثار الحروق المؤلمة، وهنا يجب الرجوع إلى توصيات ذوي الاختصاص، إذ يؤكد الخبراء أنه يمكن علاج الحروق من الدرجة الأولى أو الثانية في المنزل، فيما تحتاج حروق الدرجتين الثالثة والرابعة إلى عناية طبية خاصة، وبشكل فوري.

وفي هذا الصدد، نشر موقع "ميديكال نيوز توداي" المعني بالتقارير العلمية، خطوات من المهم اتباعها لعلاج الحروق في المنزل بناء على أسس صحية سليمة، وهي:
- وضع الحرق تحت الماء البارد
يمكن استخدام المياه الباردة لتخفيف آلام حروق الدرجتين الأولى والثانية، وتلافي تأثيراتها على الجلد، وذلك عبر غمر الجزء الذي تعرض للحرق في الماء البارد لمدة 20 دقيقة متواصلة.

- تنظيف الحرق
بعد تعريض المنطقة المصابة بالحرق للماء البارد، يجب تنظيفها جيدا باستخدام الصابون، ويراعى أن يتم ذلك برفق، لا أن يتم فرك الجلد.

- الضمادات
لا ينصح باستخدام الضمادات مع حروق الدرجتين الأولى والثانية إلا إذا كان الحرق معرضا للاتساخ، لكن يجب ـ في هذه الحالة ـ وضع الفازلين تحت الضمادات أو استخدام الشاش الأبيض المخصص للحروق حتى لا تلتصق الضمادات بالحرق، وتسبب ألما عند إزالتها.

- المضادات الحيوية
يمكن استخدام كريمات ومراهم المضادات الحيوية حال سبب الحرق تقرحات في الجلد، حيث تساعد على شفاء الحروق بشكل أسرع.

- المسكنات
يمكن استخدام المسكنات مثل إيبوبروفين (Ibuprofen) للتخلص من الآلام الناتجة عن الحروق، وتقليل التورمات.

- البقاء بعيدا عن الشمس
يراعى حفظ المنطقة المصابة بالحروق بعيدا عن الشمس، وارتداء ملابس فضفاضة فوقها، فهذا يجنب المصاب تداعيات الحروق ويقلل من آلامها.

- الصبار
ينصح باستخدام الصبار مع الحروق سواء بكريمات أو زيوت، لأنه يعتبر مادة مضادة للالتهاب، ويعزز من كفاءة الدورة الدموية، وله خصائص مضادة للجراثيم والبكتيريا.

- العسل
أيضا، يمكن استخدام العسل مع الحروق، إذ يمتلك خصائص مضادة للالتهاب والبكتيريا، ومن ثم فهو يعقم الجرح ويمنع العدوى.

* طرق خاطئة
قد يلجأ البعض إلى طرق تقليدية في معالجة الحروق لم تثبت فاعليتها علميا، فضلا عن أنها قد تؤثر سلبا على الحرق ودرجته ومدى إصابة الجلد، ومن ذلك:
1- بياض البيض
أحد أكثر العلاجات الشائعة بين الناس في حالة الحروق، حيث يعتقد الكثيرون أن استخدام بياض البيض النيء يساعد على تخفيف آلام الحروق، لكنه على العكس يؤدي إلى نشر البكتيريا حول الجلد المتقرح بعد الحرق.

2- الزيوت
يدعي البعض أن استعمال زيوت الطهو مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون مفيد للحروق، لكنها تسبب زيادة حرارة الجزء المصاب بالحرق، فيزداد الوضع سوءا بدل معالجته.

3- الزبدة
يستخدم بعض الناس الزبدة في حالة الحروق، وذلك بفركها على الجلد، ولكن لا دليل طبيا على مدى فاعليتها في علاج الحروق، بل إنها تزيد الإصابة سوءا.

4- الثلج
يسرع بعض المصابين بالحرق إلى وضع الثلج على مكان الحرق، ظنا منهم أنه يساعد في علاجه وتبريده، لكنه على العكس تماما يسبب تهيجا للجلد المحترق.

5- معجون الأسنان
يلجأ البعض إلى استخدام معجون الأسنان لتخفيف شدة الحرق، لكنه يأتي بنتيجة عكسية، إذ يتسبب في انتشار البكتيريا حول الجلد المحترق.

* أعراض تستوجب تدخل الطبيب
ورغم أن حروق الدرجتين الأولى والثانية لا تتطلب عادة زيارة الطبيب، ويمكن علاجها في المنزل، لكن هناك بعض الأعراض إذا ظهرت يجب فورا الذهاب إلى الطبيب لتلقي للمساعدة، ومنها:
- إذا غطى الحرق مساحة من الجلد أطول من 7 سنتيمترات.
- إذا كان الحرق حول المفاصل مثل الركبتين والمرفقين.
- إذا كان الحرق يؤثر على الوجه أو الأطراف.
أما إذا كان الحرق من الدرجتين الثالثة والرابعة فيجب فورا الذهاب إلى الطبيب، حيث تهدد هذه الحروق الحياة، ويجب عدم التهاون في التعامل معها، ومحاولة تجربة العلاجات المنزلية في هذه الحالة.







 

رد مع اقتباس
مساحة إعلانية

قديم 2018-03-25, 19:52   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أم عاكف
مشرف منتديات الثقافة الطبية
 
الصورة الرمزية أم عاكف
 

 

 
الأوسمة
أحسن خيمة رمضانية 1437هـ 
إحصائية العضو










افتراضي

بارك الله فيك أخي الفاضل
وقد جاءت في وقتها حيث أصيب ابني هذه الأيم بحروق من الدرجة الثانية
والحمد لله تم تدارك الوضع وهو الأن يتماثل للشفاء






رد مع اقتباس
قديم 2018-04-06, 18:53   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
توتة2008
عضو مبـدع
 
الصورة الرمزية توتة2008
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

شكرا لك على المعلومات القيمة







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 14:41

المشاركات المنشورة تعبر عن وجهة نظر صاحبها فقط، ولا تُعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى
المنتدى غير مسؤول عن أي إتفاق تجاري بين الأعضاء... فعلى الجميع تحمّل المسؤولية


2006-2018 © www.djelfa.info جميع الحقوق محفوظة - الجلفة إنفو (خ. ب. س)

Powered by vBulletin .Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc