منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - المذهب الإباضي
الموضوع: المذهب الإباضي
عرض مشاركة واحدة
قديم 2011-09-07, 22:56   رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
التوحيد الخالص
عضو محترف
 
الصورة الرمزية التوحيد الخالص
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

الحلق
الحلقة
(8)

صفعات للإباضية

(من بعض المواقع مع بعض التصرف والتعديل)

أبو جهاد الجزائري

الصفعة الأولى :
اسم المشروب :
- غسالة رجل الامام 0

مكان الصنع :
- نزوى (صنع نسائي )

صنع بترخيص من :- الإمامة الإباضية بعمان 0

نص الترخيص :
- جاء في كتاب تمهيد قواعد الإيمان لسعيد بن خلفان الخليلي ،ج6، ص282 :-

(( مسألة :- ومنه في امرأة نذرت إذا وصل الإمام العدل !! إلى بلدها لتشرب غسالة رجليه أيلزمها إذا وصل الإمام ذلك أم لا ؟
الجواب :- ليس هذا يلزم وإنه ليس ممن يتقرب به إلى طاعة الله تعالى ولكن مما يجوز على سبيل الترك ((فإن فعلته جاز )) وان تركته لم تأثم وان كفرت نذرها حسن والكفارة هي كفارة اليمين مرسلة والله اعلم )) انتهى 0 بالهناء والشفاء 000

الصفعة الثانية :

طالما حاولت أ يدي الإباضية إخفاء هذه الحقيقة ولكن يد الله فوق أيديهم ، وإليكم هذه المسائل التي جمعتها من بطون كتبهم لكي ترون بأعينكم الشرك الموجود عند هؤلاء الخوارج وبأبشع صوره 0

((1)) كتاب لباب الآثار \مهنا بن خلفان البوسعيدي ،ج2،ص22 :-
مسألة : ومن نذر لشيء من القبور أو لموضع ولم يبين الشيء هل يثبت ، وفيم يجعل ؟
قال : يثبت ويجعل في مصالح الموضع أو القبر إن احتاج وإلا يوقف إلى أن يحتاج ،وقول يفرق في الفقراء !!!! والله أعلم 0

((2)) المصدر السابق ،ص 21 :-
ومنه : ومن نذر برأس غنم ليؤكل عند القبر الفلاني كل سنة تدور مادام حيا ، ثم ترك قضاء النذر سنتين ثم أراد قضاء الماضي ما يلزمه ؟
قال : يجزئ البدل لما مضى وعليه التوبة والاستغفار وفي الكفارة عليه اختلاف وهي كفارة يمين مرسلة والله أعلم 0

((3)) المصدر السابق ،ص 16 :-
مسألة ومنه : ومن قعد ليأكل نذرته عند القبر فجاء آخر واكل منها من غير رضاه ، ولم ينكر عليه حياء منه أو غلبة ما ترى في ذلك ؟
قال : إن لم يرضى له لم يجزه وعليه بدله والأكل بغير إذن عليه الضمان والإثم !!! والله أعلم 0

((4)) المصدر السابق ، ص18 :-
وفيمن عليه نذر لقبر ، هل له أن يأمر من يقضي عنه ممن يأمنه أم لا ؟
قال : إذا لم يكن نذر أن يصل بنفسه فجائز له أن يأمر من يثق به أن يقضي عنه نذره والله اعلم 0

((5)) منهج الطالبين وبلاغ الراغبين \ خميس بن سعيد الشقصي ، ج6، ص230:-
ومن نذر بشيء مسمى لقبر الشيخ أو غيره من القبور فقول : إنه يكون للفقراء وقول :إنه نذر باطل لا يلزم 0 وإن كان منذورا به أن يؤكل عند القبر فلا يجوز أن يؤكل بعضه ويرد بعضه ويكون القرب من القبر ما يقع في المعنى أنه عند القبر ولا يحتاج أن يؤكل عند رأس القبر 0

وأمثال هذه المسائل الشركية كثيرة جدا عند الخوارج ، وأنا أطالب إخوتي من أهل السنة والجماعة أن يوجهوا اهتمامهم إلى كتب هؤلاء فإن فيها الشيء الكثير الذي يفضح عقيدتهم الساقطة 0

الصفعة الثالثة :أظن أن أكثر الناس المثقفين يعرفون التقسيم العنصري عند اليهود والذي يقوم على أساس تقسيم العالم إلى نوعين من البشر وهم اليهود والغوييم (( الهمج الرعاع )) والمرء لا يستغرب أن يخرج هذا المنطق من أفواه هؤلاء العنصريين ، ولكن أن يخرج نفس المنطق من فقهاء يدعون الإسلام فهذا الأمر مدعاة للاستغراب بل للاستهجان 0

كيف قسم الإباضية البشر 0

كتاب لباب الآثار \ مهنا بن خلفان البوسعيدي \ج12 \ ص182 :-
مسألة : عن الشيخ جاعد بن خميس :-
وفي هؤلاء الزنج الذين يجلبون من أماكنهم مثل الدواب فيباعون في بلدان المسلمين وكذلك غيرهم ممن يجلب فيباع كذلك يجوز تملكهم واستخدامهم والبيع والشراء لهم ممن لا يدري على أي وجه أخذوا وهل يصح فيجوز مثل هذا فيهم حتى يصح أنهم أحرار والحرية أولى بهم حتى يصح أنهم عبيد صرح لنا ذلك فإن البلية به عظيمة 0

قال : الناس على أنواع الأجناس لكن على الجملة فالقسمة لمثل هذا تحصدهم إلى أعجمي وعربي فهما قسمان لا ثالث لهم فالجنس العجمي بأنواعه هو الذي يقع عليه الملكة بالحق ويجوز استعباده وجبره عليها بالعدل 0اما الجنس العربي بأنواعه فلا اعلم أنه يقع عليه أسباب الملكة بوجه على حال إلا أن يكون من جهة أمه إذا كانت أمه فعسى أن يلحقه لشرطه على أبيه لمن هيس مملوكة له 00 ))

هؤلاء الخوارج الحمقى الذين ظلوا طوال سنينهم محصورين بين الجبال والأودية لم يعلموا أبدا أن الله عندما خلق البشر لم يجعل فرق بين عربي ولا أعجمي إلا بالتقوى 0
ولا ادري من أين استقى هذا الأبله هذا الرأي وأظن أن هذا الرأي مرده يعود إلى انعزال هؤلاء القوم عن بقية الثقافات وانحصارهم في عدد من قبائل الأعراب والأجلاف

لذا فهم يرون في الجنس العربي التفوق على غيره من الأجناس 0 وهذا لم يأمر به دين سماوي أبدا 0وهذا يذكرني بانغلاق الرافضة على الفرس ونزعتهم الشعوبية الواضحة في آرائهم وأفكارهم ومروياتهم 0

الصفعة الرابعة :بدعة جديدة لم نسمع بها أبدا عند أحد قبلهم ، حتى الرافضة الذين بلغ بهم الغلو في أئمتهم كل مبلغ لم نسمع عندهم مثل هذا القول والصوفية والمبتدعة ،ولذا فإنني أعتقد أن هؤلاء الخوارج أخطر بكثير مما نتصور 0

((1)) لباب الآثار \ مهنا البوسعيدي \ ج7 \ ص118 :-
في المناصبة على القبور :
وإذا طلب الخصم المناصبة على القبور والمساجد ،أيجاب إلى ذلك أم لا ؟
قال :- في ذلك اختلاف بين أصحابنا منهم من يرى النصب بالقبور والمساجد ومن حكم بذلك فواسع له ، ومنهم من لا يراه وقال القاضي ناصر بن سليمان إنا نحكم بالنصب إذا خير المدعي صاحبه في اليمين بمحضر شيء من القبور في البلد بلا أن نكلفه الزاد والرحلة إلى قرية غير القرية التي بها فصل الحكم هكذا رأينا في ذلك 000 ))

((2)) فواكه البستان \ سالم بن خميس العبري \ ص 71 :-
مسألة : ومنه وما تقول إذا قال الرجل إن هذه المرأة زوجته وقالت المرأة ما هو بزوجها أو قالت الزمن الفلاني زوجته 000وأنكر الرجل قولها فمن القول قوله ومن عليه البينة ؟ وإذا وجبت البينة على الرجل أيجوز عليه اليمين على قبر الشيخ ناصر بن مرشد أو غيره من القبور أو المساجد ،وإذا أرادت منه ذلك أم يكون اليمين على كتاب الله عز وجل 000
الجواب : وبالله التوفيق إن على المرأة البينة على دعواها على الزوج ولا يقبل قولها وأما اليمين عند القبور أو المساجد في الأمور العظيمة فذلك على نظر القائم بالأمر وأما اليمين فإن اليمين بالله لا على القبر نفسه وإنما تكون اليمين بالله عند القبر أو المسجد والله اعلم 0

((3)) فواكه البستان \ سالم العبري \ ص 83:-
مسألة : ومن جواب الشيخ الفقيه العالم بلعرب بن مانع بن علي بن محمد بن اسماعيل الإسماعيلي وعن رجلين حضرا عند حاكم أو وال فادعى رجل منهما على الآخر بدراهم من قبل ارث أو أرش 000 فطلب المدعي الحق على المدعي عليه أن يحلف لي على مسجد فلان أو قبر فلان أو بالعتق أو بالحج انه ما عليه 000
الجواب : في هذه المسالة فلا يحكم الحاكم على الخصم بقبر الشيخ أو بالطلاق أو إلا في شيء عظيم مثل قتل أو شبهة إلا أن يرى الحاكم رأيا فالحاكم أولى بحكمه 000 ))



الصفعة الخامسة :هنا يحق للعيون أن تدمع وللجفون أن تقرح ، فهؤلاء الخوارج بعد أن تبرؤوا من سيدنا عثمان ذي النورين ومن سيدنا علي أبو الحسنين ومن حواري الرسول الزبير بن العوام ومن سيدنا طلحة ومن سيدنا معاوية بن أبي سفيان ومن الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة رضي الله عنهم جميعا وأرضاهم 0هاهم الآن وقد قبضنا عليهم متلبسين في أبشع جريمة من جرائمهم القذرة 0هاهم قد وجهوا سهام حقدهم الدفين إلى السيدة أم المؤمنين الصديقة بنت الصديق عائشة رضي الله عنها 0

قاموس الشريعة الحاوي طرقه الوسيعة \ جميل بن خلفان السعدي \ ج7 \ ص 296 :-
(( فإن قال : انك سلمت الأمر أن عائشة قد ضلت بذلك فهات دليلا على صحة التوبة 00))

ويقول في موضع آخر من نفس الصفحة المشؤومة :
(( ولا يمكن أن يقاتل المسلمون عائشة إلا حكموا بتخطئتها في ذلك وضلالها ، ولو قتلت على ذلك من غير توبة لحكمنا عليها بالبراءة بحكم الظاهر 00))

هذا المنافق اللعين يتجرأ على اتهام السيدة عائشة بالضلال بدون أدنى احترام لمكانتها من رسول الله (ص) 0فضلا عن أنه يذكرها وكأنه يتحدث عن إحدى جاراته 0كما أنه يضع احتمال التبرؤ منها بحكم الظاهر قاتله الله 0وهو لا يعلم أن أم المؤمنين لم تكن أصلا موجودة في تلك الحرب حسب التحقيق 0ولم تكن خارجة للقتال بل خرجت للإصلاح 0فمن أين استقى هذا الزنديق تضليلها 0

الصفعة السادسة :
قد يستغرب الكثيرون هذا العنوان ، ولكن هذا ما توصلت إليه أيدينا القاصرة من البحث ، وانظر بنفسك واحكم :-

(( 1)) منهج الطالبين وبلاغ الراغبين \ الشقصي \ ج15 \ ص384 :-

القول الخمسون في تزويج المتعة << وجوازها >> وحكم ذلك
" ويروى ذلك عن ابن عباس ومحمد بن محبوب وأبي صفرة ونبهان بن عثمان وأبي المؤثر وأبي الحواري رحمهم الله تعالى ورأوا أن تزويج المتعة حلال جائز !!! "
" وأخبر أبو الحواري عن نبهان بن عثمان عن سليمان بن سعيد عن محرز عن عبد الملك بن صفرة أنه قال : لو أجد تزويج المتعة لفعلت ذلك !!!! "
" وكذلك يروى عن الشيخ أبي الحسن :- أن تزويج المتعة حلال غير منسوخ !!! "

(( 2 )) شرح الجامع الصحيح \ ج3 \ نور الدين السالمي \ ص 26 :-
" وقيل أنها باقية - يعني المتعة - لم تنسخ وهو قول الأقل من الناس وبه قال من أئمة المذهب(( الربيع ))!!!! وأبو صفرة عبد الملك ابن صفرة ومحمد بن محبوب "

أظنكم لاحظتم اسم الربيع بين القائلين بحلية المتعة من علماء الخوارج ، ولا أظنكم تجهلون من هو الربيع وما هي مكانته عندهم 0



الصفعة السابعة :
كثيرا ما كان هؤلاء الأجلاف ما يشنعون على فتوى النكاح بنية الطلاق ، لنرى الآن ماذا سيكون ردهم على فقهائهم الذين جوزوا نفس هذا النوع من النكاح 0

المصنف \ أحمد بن عبد الله بن موسى الكندي \ ج33 \ ص 9 :-
" مسألة : ولا بأس أن يتزوج الرجل امرأة وينوي في نفسه أن يقيم معها سنة أو أقل أو أكثر ثم يفارقها إذا أوفاها حقها غير أنه لا يعدها أمرا يخالف فيه ذلك بقلبه والله أعلم 0 "



الصفعة الثامنة :
يشنع هؤلاء الرعاع على بعض اجتهادات علماء أهل السنة والجماعة بخصوص إباحة الاستمناء للرجل عند الضرورة ، لنر الآن ماذا سيقولون حول آراء فقهائهم بهذا الخصوص 0

تمهيد قواعد الإيمان \ سعيد الخليلي \ ج 10 \ص 146 :-

" مسألة : ومنه : هل يجوز لأحد أن يعبث بذكره عمدا منه لإخراج النطفة وقصدا منه لكسر الشهوة إذا لم تكن له زوجة حاضرة في الحال أم لا ؟000
قال : لا يخفى ما قيل من التشديد والمنع في ذلك حتى قيل أنه الزنى الأصغر وقد ورد فيه << بعض الرخصة مع الضرورة >> موجودة في الأثر 0 وسمعنا العلماء المتأخرين أنهم كانوا << يتوسعون بها >> وفي الرأي << متسع لمن رآه >> والضرورة على أنواع أعظمها كسر الشهوة خوف العنت 00 "



الصفعة التاسعة :
يتبجح الخوارج دائما بعدل أئمتهم وحكامهم ، لكن فيما يبدو أن هذا العدل مقتصر فقط على أبناء الجنس الإباضي فقط ، أما مع غيرهم فلا ، ويذكرني هذا بديمقراطية الصهاينة في فلسطين وكيفية تعاملهم مع المسلمين الفلسطينيين 0

فواكه البستان \ سالم بن خميس العبري \ ص 66

مسألة : ومنه إليه رحمهما الله : وما تقول في القائم بالأمر إذا كان أهل بلده أكثرهم على غير مذهبه والذين هم على مذهبه جهال ليس هم بأمناء واحتاج لاجباء الصدقات وفي الظاهر الذين هم على غير مذهبنا فما الحيلة في ذلك إذا احتاج القائم بالأمر ولم يتهيأ له على ما يريد من أصحابنا ولم يعلم بباطن دين هؤلاء المذكورين إلا أنهم من غير مذهبنا وهم مثل البلوش وغيرهم من الطوائف وفيما عندي أنهم لم يقفوا أثرا ومقتدون به وتابعيه إلا في المذهب يقولون أن مذهبهم غير مذهب الإباضي الساعة ، سيدي عرفني بما تراه ، ولك الأجر إن شاء الله 0

الجواب : وبالله التوفيق إن القائم بالأمر عليه الاجتهاد ولا يجعل لقبض الزكاة الذين هم على غير مذهبنا والله أعلم 0



الصفعة العاشرة :
بعد أن كشف الله الرافضة وفضحهم في عقيدتهم الفاسدة في علي وأبناءه ، جاء الدور الآن على هؤلاء الخوارج لكي يفضح الله عقيدتهم الفاسدة في أئمتهم ، وأظن أن أكثرنا لا يزال يتذكر العبارة الكفرية التي فضح الله بها الرافضة والتي يقولون فيها (( علي وجه رب الكون )) ، ها قد حان الوقت لكي نرى ماذا يقول الإباضية في كفرياتهم بأئمتهم 0

سيرة الإمام ناصر بن مرشد \ عبد الله بن خلفان بن قيصر \ ص11 :-

" مما قاله المعتصم بالله المنان وعبد عبده عبد الله بن خلفان بن قيصر بن سليمان في إمام الزمان << الذي أظهره الله نورا لأهل عمان >> فأقام فيها العدل والإحسان :
اعلم رحمك الله أن هذا خبر سيرة مولانا إمام المسلمين وسمام المجرمين << ونور رب العالمين >> "

هذا الكتاب قد اطلع عليه علماؤهم وزعماؤهم وتستطيع أن تتأكد من ذلك عند قرائتك لكتاب تحفة الأعيان لترى أنه ينقل من هذه السيرة الكفرية دون أن تتزحزح منه شعرة غيرة على صفات الله وتقديسه ، ولا أدري كيف استساغ هذا الخارجي أن يصف إمامه المزعوم بأنه ((نور رب العالمين )) 0



الصفعة الحادية عشرة :
يزعم المخرفون الموجودون في السبلة الإباضية أن كتب الحديث عند أهل السنة والجماعة مخترقة من قبل اليهود ويستشهدون لذلك بالأحاديث التي تذكر معجزات الرسل عليهم الصلاة والسلام والتي قد تكون واردة في التوراة والإنجيل ، وهذا استشهاد ضحل من عقلية بدوية جافة لا تملك من أساسيات المعرفة سوى الحلف على القبور وشرب غسالة رجل الإمام 0

ونرد عليهم فنقول ؛ إن أولئك الرسل عليهم الصلاة والسلام لابد لهم من معجزات وكرامات ظاهرة باهرة يصدق بها المؤمنون من أهل السنة والجماعة ويكذب بها المنافقون من الخوارج والروافض ، وأنا لازلت أتذكر أن احد خوارج سبلة العرب قد شكك في مصداقية الحديث الذي نصه (( ما حبست الشمس إلا ليوشع بن نون )) (قلت أبو جهاد : والحديث صححه العلامة الألباني رحمه الله في الصحيحة) وادعى بان هذه الرواية مدسوسة من قبل اليهود في كتب أهل السنة والجماعة .

فلنر الآن ماذا سيكون جوابهم بعد استعراض هذه الفضيحة المرة 0

= الرواية الموجودة في الإنجيل :-
"لما ولد يسوع في بيت لحم اليهودية في أيام هيرودس الملك إذا مجوس من المشرق قد جاءوا إلى أورشليم 2 قائلين أين هو المولود ملك اليهود . فإننا رأينا نجمه في المشرق واتينا لنسجد له . 3 فلما سمع هيرودس الملك اضطرب وجميع أورشليم معه . 4 فجمع كل رؤساء الكهنة وكتبة الشعب وسألهم أين يولد المسيح . 5 فقالوا له في بيت لحم اليهودية . لأنه هكذا مكتوب بالنبي . 6 وأنت يا بيت لحم ارض يهوذا لست الصغرى بين رؤساء يهوذا .لان منك يخرج مدبر يرعى شعبي إسرائيل 7 حينئذ دعا هيرودس المجوس سرّا وتحقق منهم زمان النجم الذي ظهر . 8 ثم أرسلهم إلى بيت لحم وقال اذهبوا وافحصوا بالتدقيق عن الصبي . ومتى وجدتموه فاخبروني لكي آتي أنا أيضا واسجد له . فلما سمعوا من الملك ذهبوا وإذا النجم الذي رأوه في المشرق يتقدمهم حتى جاء ووقف فوق حيث كان الصبي . 10 فلما رأوا النجم فرحوا فرحا عظيما جدا . 11 وأتوا إلى البيت ورأوا الصبي مع مريم أمه . فخروا وسجدوا له "
متى 18

= تحفة الأعيان \ السالمي \ ج2 \ص16 :-
ذكر كراماته ( أي ناصر بن مرشد )
" فمن ذلك ما قيل أن ليلة مولده رؤيت النجوم كأنها تتهاوى بعضها على بعض فارتاع الناس لذلك "

خوارج السبلة لا يعجبهم أن تكون هنالك كرامات للأنبياء عليهم الصلاة والسلام متواترة ومذكورة في كتب المسلمين مثلما أنها مذكورة في الإنجيل والزبور ، لكن يعجبهم أن تصاغ الأكاذيب في أئمتهم حتى لو كانت هذه الأكاذيب مأخوذة من كتب النصارى واليهود 0



الصفعة الثانية عشرة :
والآن جاء دور مسندهم الذي يغالون فيه ويجعلونه أصح الكتب بعد كتاب الله ، إليكم هذه الرواية التي تفوح منها رائحة الوضع والدس والكذب ، والدليل على كلامنا أن كل من حاول أن يوثق مصادر مسند الربيع فشل في أن يجد مصدر هذه الرواية بالذات ، انظر واحكم بنفسك 0

مسند الربيع \ ج4 \ ص 250 :-
الرواية رقم (901) أبو سفيان قال حدثني عبد الملك قال سمعت حماد بن إسحاق الخوارزمي أنه لما نزلت هذه الآية (( واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة )) وعند النبي صلى الله عليه وسلم أبو بكر وعمر وعثمان وعلي فقال أبو بكر أين أنا يومئذ يا رسول الله فقال (( تحت التراب )) ثم قام عمر فقال وأين أنا يا رسول الله يومئذ قال ((تحت التراب )) ثم قام عثمان فقال أين أنا يومئذ يا رسول الله فقال (( بك تفتح وبك تنشب )) فقام علي وقال أين أنا يومئذ يا رسول الله فقال
(( أنت إمامها وزمامها وقائدها تمشي فيها مشي البعير في قيده )) انتهى 0

تجد في هذه الرواية المكذوبة طريقة التهجم الواضحة الفاضحة على شخصية علي بن أبي طالب رضي الله عنه وأرضاه ، وأستغرب كيف استساغ هؤلاء الكذابون - لاحظ السند - أن يصوغوا هذه العبارة الجارحة على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولكن الاستغراب ينتفي عندما نتذكر قول ذلك الخارجي الذي قبض عليه زمن الدولة الأموية عندما قال (( انظروا في الأحاديث التي بين أيديكم فإننا كنا إذا هوينا أمرا جعلناه حديثا ))0



الصفعة الثالثة عشرة :
اقرأ بنفسك وتأكد ، ونحن لا نفتري على القوم بل ننقل ما يقع تحت أيدينا من أدلة وبراهين 0

تمهيد قواعد الإيمان \ سعيد الخليلي \ ج10 \ ص 152 :-

" قلت له : قد حكى لي من حكى بأن وطء الإماء جائز بلا استبراء مطلقا بظاهر الآية وهي قوله : (( والذين هم لفروجهم حافظون 00)) ولم يلتفت صاحب هذا القول إلى ما روي مسنونا عن النبي صلى الله عليه وسلم من سنة الاستبراء وكذلك يقول من يقول من << أرباب العلم >> : << أن وطء ذكران العبيد الصغار في الأدبار جائز >> ماذا ترى في الفاعل والعامل بهذين القولين أيجوز أن يدان بتخطئته دينا أم لا ؟ "

لا يهمني هنا نقل الإجابة ، لكن يهمني مانسبه السائل من قول لأرباب العلم عندهم بخصوص جواز وطء صغار ذكران العبيد في الأدبار 0بالله عليكم أليس هذا هو اللواط بعينه ، وكيف استساغ هؤلاء الخوارج تجويز اللواط !!!!



الصفعة الرابعة عشرة :
لا يزال الخوارج في سبلتهم يتبجحون بنزاهة الشورى والديمقراطية في إمامتهم ، ولقد تعرضنا في إحدى صفعاتنا السابقة لموضوع استخدام أهل السنة والجماعة في وظائف دولة الإمامة ورأيتم بأنفسكم كيف أنهم لا يجوزون استخدام أهل السنة والجماعة في دولتهم ،والآن نعرض لكم مشهد آخر من مشاهد الظلم العنصري والحقد الطبقي الذي كان يمارس ضد المساكين من أهل السنة والجماعة القاطنين في دولة الخوارج

الضياء \ سلمة بن مسلم بن إبراهيم العوتبي الصحاري \ ج12 \ ص 143 :-

مسألة عرضت هذه المسألة ، وسئل عن رجلين من << عدول قومنا >> شهدوا على رجل من المسلمين أنه قتل رجلا عمدا ، هل تجوز شهادتهما عليه ؟
قال بعض : أنه لا تجوز شهادتهما عليه لأن شهادتهما مما توجب الكفر عليه ، وهو القتل والقتل العمد مما يوجب الكفر ،ومعي أنه قيل : تجوز شهادتهما عليه وتؤخذ الدية دية العمد ولا يقاد !!!

المصدر السابق ، ص144 :-
قال أبو سعيد : أجمع أهل العلم أنه لا تجوز شهادة قومنا قلوا أو كثروا فيما يوجب كفر أحد من المسلمين أو يخرجهم من دينهم أو من ولاية إلى عداوة لأنهم خصماء للمسلمين في دينهم ولا يجوز قبول قول مدع ولا شهادة خصم 0

المصدر السابق ، ص 145 :-
وكل فرقة منهم تجوز شهادتهم على بعضهم البعض على سائر الفرق من أهل القبلة والروافض والقدرية والمرجئة والخوارج وجميع من دان بخلاف المسلمين ومفارقتهم فشهادتهم على بعضهم بعضا إذا كانوا عدولا لأنهم أهل ملة واحدة وأهل كفر ونفاق !!! يجمعهم اسم الملة واسم الكفر والنفاق !! "

تستطيع أن تلمس بنفسك روح العنصرية السائدة في نفسيات هؤلاء الخوارج ، وتستطيع أن تقرا بنفسك رأيهم فيك يا أخي المسلم ، فأنت لديهم أهل كفر ونفاق .



الصفعة الخامسة عشرة :
وهذا دليل جديد على تقديس الأئمة عند (( أهل الحق والاستقامة !!!! )) وجدناها في طيات كتبهم المفضوحة 0

جواهر الآثار \ محمد بن عبد الله بن عبيدان \ ج1 \ 200:-
مسألة : ومنه : وفيمن نذر أن يصلي على قبر أو عند قبر أو يأكل شيئا أو يقرأ أين يقضي هذا النذر ؟

فعلى ما وصفت ، أنه يقضي النذر من أكل أو صلاة أو قراءة عند القبر ولا يبتعد عن أكثر من ثلاثة أذرع وإنما يكون دون ثلاثة أذرع.



الصفعة السادسة عشرة :
هنا وجدنا عبارة رافضية يرددها الرافضة دائما عندما يذكرون قبور و أضرحة أئمتهم وأسيادهم 0 لكن الغريب في الأمر أن الإباضية يرددون نفس العبارة ونفس المصطلح عندما يذكرون أئمتهم لاحظ بنفسك 0

جواهر الآثار \ محمد بن عبد الله بن عبيدان \ ج1 \ ص 214 :-
مسألة : وفي امرأة نذرت إن برئت أمها أن تسير إلى هي وأمها إلى نزوى وتشتري طعاما بلارية فضة هي ومن حضر عند قبر الإمام ناصر بن مرشد " قدس الله ضريحه " وهاتان المرأتان من أهل أدم ثم برئت أمها وقصرت هذه الآنية ثم هلكت أتلزمها كفارة النذر أم لا ؟

فعلى ما وصفت ففي ذلك اختلاف بين المسلمين :- قال من قال :عليها الكفارة وقال من قال : لا كفارة عليها والله أعلم 0



الصفعة السابعة عشرة :
بعد أن أمكننا الله من اكتشاف الكثير من خرافات هؤلاء القوم ، عثرنا وبتوفيق من الله على عقيدة جديدة لدى الخوارج مفادها أن الجن يعلمون الغيب عندهم ، وهذا مثال آخر عن الشرك عند هؤلاء الأوباش 0واليك الدليل :-

كتاب النور \ عثمان بن أبي عبد الله الأصم \ ص466:-
الباب الخامس والتسعون والمائتان :-
في الجن هل يعلمون الغيب أم لا ؟
قال بعض المسلمين : إن في ذلك فساد دليل الأنبياء -عليهم السلام - وقد قال الله تعالى فيهم :- (( أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين ))
وقال بعضهم :- " يجوز ذلك في أحاديث لهم ذكروها "
واختلف الناس في الشياطين 0هل يعلمون ما في قلوب الناس أم لا ؟
فقال بعض المسلمين : " يعلمون ما يحدث في القلب وليس ذلك بغيب لان الله تعالى جعل عليه دليلا 0"

وهكذا نرى انه بعد أن عبد الخوارج أئمتهم وقدسوهم نرى أنهم اليوم يشركون بالله في علمه للغيب الجن 0وهذا ليس بمستغرب على هؤلاء الذين طارت شهرة علمائهم وبلادهم في السحر والاستنجاد بالشياطين والجن والسحرة لذا نجد
أنهم آمنوا بآلهة أخرى تعلم الغيب غير الله ألا وهي الجن ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم 0أرجو أن تكون هذه الصفعة كفيلة بان تحول اهتمام البرهان العاجز عن البحث في كتب أهل السنة عن مسائل الشذوذ الجنسي والتي لن يجد إليها سبيلا وهذا إن دل فإنما يدل على العقدة الدفينة التي تعيش في نفوس الخوارج بخصوص الشذوذ الجنسي وأظن أن هناك عقدة أخرى وهي عقدة الإيمان بالسحرة والشياطين وهذه الصفعة كفيلة بايقاض تلك العقدة 0والله الموفق 0


#11
10-11-2009, 04:31 AM
أبو أسامة سمير الجزائري
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مدينة بلعباس بالغرب
المشاركات: 4,009


رد: سلسلة الفؤوس السلفية على رؤوس الإباضية وعقائدهم الردية
الحلقة
(9)

الإباضيون يستعينون بالنصارى لقتل المسلمين

(منقول)

أبو جهاد الجزائري

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبع هداه
أما بعد:

فقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم الخوارج بأنهم يقاتلون أهل الإسلام ويتركون أهل الأوثان.

وهذه الصفة تنطبق على الخوارج الإباضية انطباقا تاما.

فبعيدا عن مسألة دفع العدو الذي يعتدي عليك في دارك مسلما كان أو كافرا
سنجد أن الإباضية ليس لهم نصيب من جهاد الطلب في سبيل الله ضد غير المسلمين

(وأنا هنا مضطر لأن أقول غير المسلمين،
لأني لو قلت المشركين أو الكفار فهذا يدخل فيه أيضا المسلمون من أهل القبلة عند الإباضية!!!!!!!)

ولكن الأعجب من ترك الإباضية لقتال غير المسلمين، هو استعانتهم بالنصارى في قتال أهل القبلة.

وحينما يتهم الإباضية أهل السنة بأنهم صنيعة الإنجليز، نجدهم يستعينون بالإنجليز في قتال أهل السنة.

وصدق القائل: رمتني بدائها وانسلت.
إننا نجد أن الإنجليز كانوا عونا لكل فرقة ضالة تسعى في تفريق الأمة وهزيمتها.
فنجدهم قد نصروا وأعانوا فرق الضلال : كالقاديانية والبهائية
وفرق الصوفية المخذلين للأمة عن الجهاد.
وكل طائفة لا دينية تحارب الإسلام باسم التنوير والتطور.
ونجدهم قد أعانوا الإباضية على أهل السنة، ونصروهم.
ومكنوا الحكم لملوكهم وسلاطينهم.

كل ذلك دليل تاريخي واضح على تورط الإباضية بعلاقات فاضحة مع قوى الاستعمار ضد المسلمين.

ولا يعني هذا أن كل الإباضية في ذلك الحين كانوا راضين بذلك.
ولكن ينبغي أن يعلم كل إباضي
أن تاريخه فيه من السوء والعار أشد مما يحاول أن يلصقه بغيره ظلما وبهتانا.

وستجد أخي القاريء في ما يلي هذه الحقائق:

1- الإباضية يستعينون بالإنجليز في قتال أهل القبلة.

2- تمكين الإباضية للإنجليز من قتل أهل السنة وسبي ذراريهم ونسائهم.

3- موالاة الإنجليز للإباضية ونصرهم لهم.

4- اعتراف الإباضية بأنهم أول من مكن للإنجليز الدخول في الخليج الفارسي.

5- وأن الإباضية قد استعانوا بالإنجليز على حرب أهل السنة في أرض الشمال(الإمارات حاليا).

6- وأن أهل السنة قد أعجزوا الإباضية في ميادين القتال، ولم تغنهم جموعهم شيئا.

7- وأن الإباضية قد بقيت فيهم الإستعانة بالإنجليز آفة في حكامهم وفي ذراريهم



قال السالمي في (تحفة الأعيان 2/208-209)
في ذكر الأحوال الواقعة في دولة السلطان سعيد بن سلطان،
وقتال الإباضية الوهبية لمن يسمونهم بالوهابية من بني بوعلي :

"قلت: وقد رجعت بعد ذلك لبني بوعلي قوة لكنها لم تبلغ القوة الأولى

فإنهم كانوا قبل ذلك أهل عدة وعدد وصولة يضرب بها المثل،

يعتقدون القتال دينا،

وكان السلطان سعيد بن سلطان قد جيش لهم الجيوش من أهل عمان فلم يغنوا فيهم شيئا،

وكانوا كلما جاءهم بجيش هزموه.

ثم استعان عليهم بالنصارى ،

وجمع معهم أهل عمان فهزموهم بنو بوعلي .

ثم جاء بنصارى آخرين ،

وجاءوا بشدة لا تقاوم، وطلبوا أن يكونوا في قتالهم منفردين لا يكون عندهم أحد من العرب إلا الأدلاء.

فهجم عليهم بنو بو علي في منزلهم الذي نزلوه، فقتلوا منهم خلقا كثيرا وقتلوا منهم كذلك.

ثم رجع بنو بوعلي وكمنوا للنصارى في موضع منخفض قريب من بلادهم،
فجاءت النصارى والمدافع تسحب أمامهم، وكانت محشوة بالسلاسل،
فنظروا فلم يروا أحدا، وظنوا أن القوم قد كمنوا في الموضع المذكور،
فضربوا عود غاف كان عند الموضع، فظن بنو بوعلي أن النصارى قد رأوهم،

فخرجوا من مكمنهم ووثبوا على النصارى وثبة الأسد الباسل،
فكانت المدافع تضربهم بالسلاسل، فتأخذ منهم جانبا فيلتحمون، حتى ضربوا رماة المدافع.

وكان قد قتل أكثرهم بالمدافع،
وانهزم الباقون إلى بلادهم ، ودانوا حين استشعروا العجز.

فأسرهم النصارى ،

وسبوا من ذراريهم،

وحملوا من نسائهم إلا من شاء الله.


وكذلك استعان السلطان بالنصارى على حرب أهل الشارقة من أرض الشمال،

فقهر بهم عدوه.

وكانت هذه الاستعانة منه أول سبب تدخلت به النصارى في ممالك المسلمين من أهل عمان.

فبقوا آفة في ذراريه،

وعلة في مملكته،

يظهرون الصداقة ويضمرون العدواة،
وإن أنكى الأعداء من يأتيك في صورة صديقك يظهر محبتك، ويضمر هلاكك".


وعلق أبو إسحاق إبراهيم أطفيش الميزابي الجزائري على ذكر النصارى والمراد بهم بقوله:

"قلت أراد الإنجليز،

وهذه البادرة كانت أول ظهور الاستعمار الإنجليزي في الخليج الفارسي بالفعل،

بعد أن مهدوا له بالدسائس،
ثم أخذت بعد تظهر المنافسة الفرنسية،
لكنها لم تستطع الصبر إزاء اليد الإنجليزية فصفا الجو للأخيرين،
فكان منهم ما يشاهد اليوم من تمكنهم بالخليج وجزيرة العرب والأمر لله."

فمن هم الذين يقاتلون أهل الإسلام ويتركون أهل الأوثان؟!!
ومن هم أول من أعان الإنجليز على دخول الخليج الفارسي؟!!

وقد اقتصرنا على ما ذكره السالمي دون ما ينضح به الواقع الآن من التعاون العلني والسري ليس مع الإنجليز فقط
بل ومع دولة اليهود والأمريكان الكافرة.

فالله المستعان.

قال عثمان بن بشر في (عنوان المجد في تاريخ نجد) 1/148:

"وفيها أقبل مراكب الإنجليز النصارى
مستنجدهم سعيد بن سلطان صاحب مسكة المعروفة في عمان بعد نقض العهد

وقصدوا أهل بلد رأس الخيمة المعروف في عمان، ورئيسها يومئذ سلطان بن صقر بن راشد أمير القواسم.

وبندروا فيها وحربوا أهلها فلم يحصلوا على طائل،

فرفعوا على البلد بلورا وجعلوه في عين الشمس وقابلوا به البلد فاشتعلت النار فيها،

وكان أكثر بيوتها صرايف من عسبان النخل،

فدخلوا البلد واستباحوها

ونهبوا ما فيها

وأشعلوا فيها النيران،

ودمروها

وهرب سلطان بن صقر وغالب أهل البلد حتى فرغ العدو منها وانتقل عنها،
فرجعوا إلى بلادهم فعمروها وأحصنوها."


وقال عثمان بن بشر في (عنوان المجد في تاريخ نجد) 1/225:

"وفي أولها منتصف صفر سار النصارى على أهل رأس الخيمة المعروفة في عمان،

أقبلوا في مراكب عظيمة ومدافع هائلة

وعساكر لا تحصى وكيدٍ هائل،

ودخلها النصارى ودمروها

وكان في هذه البلد عدد كثير من جميع نواحي نجد وأهل الإحساء وغيرهم."

ثم ذكر بعض أعيانهم وأن الله قد نجاهم فحمى الله أديانهم وأبدانهم.

ورغم ما تقدم من كشف تورط حكام بني إباض من قديم مع المستعمرين النصارى.
وأنهم أولى بأن يكونوا عملاء لهم من أهل السنة.

إلا أنهم أعرضوا عما هو في كتبهم مسطور، وعما ذكره المؤرخون المسلمون من ذلك.

وانصرفوا إلى ما يكتبه اليهود والنصارى عن المسلمين مما لا يقبل فيه خبر فاسق فكيف بخبر كافر مشرك!!!

ولكن لعل هذا بقية من بقايا التورط مع النصارى الكفرة، واليهود الفجرة.

وحتى لا يبقى لبني إباض حجة في أي تاريخ مهما كان كاتبه من جهة الدين،
فإننا سنذكر ما يقوله أعوانهم من النصارى فيهم.

ممن شاهدوا تاريخهم وعاينوا علاقاتهم بهم.

مع أننا لا نعتمد ذلك أصلا ولا فرعا، وإنما نعتمد فيما حكيناه كتب المسلمين من الإباضية وغيرهم.

قال وندل فيليبس في كتابه "تاريخ عمان"
ترجمة محمد أمين عبدالله،
وهو من مطبوعات وزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان.

في ص (87):
"ولم يظهر التطابق في الإسلام بين الإمبراطورية والعقيدة بصورة أكثر وضوحا مما جاء
في محاضر شركة الهند الشرقية البريطانية في 1793،

حيث جاء أن إرسال الدعاة للنصرانية إلى ممتلكاتنا الشرقية هو أكثر المشروعات جنونا وإسرافا بلا مبرر،
والتي اقترحها مجنون متحمس،

وفي 12 أكتوبر 1798 – وهو العام الذي أحرز فيه نلسون انتصاره الكبير في وادي النيل –
أبرمت شركة الهند الشرقية معاهدة تجارية تتكون من سبع مواد، مع السيد سلطان،

في محاولة لإبعاد الرعايا الفرنسيين من أراضي السيد،
والسفن الفرنسية من موانيه،
وكذلك إبعاد حلفائهم الهولنديين عن عمان.

وقد تولى التفاوض بنجاح حول هذه الوثيقة الحاسمة ذات الجانب الواحد الموالية لبريطانيا،
ميرزا مهدي على خان الفارسي،
مبعوث الماركيز ويلسلي الموثوق به. والذي كان في طريقه لأن يتولى منصب المقيم في بوشير.


(((((ويمثل هذا النصر للدبلوماسية البريطانية أول تدخل سياسي إنجليزي في شئون عمان،)))))

(((( وأول اتفاق سياسي مع حاكم عربي.))))


وقد تأكدت هذه المعاهدة ذات الجانب الواحد،
وامتدت في 1800م،

وهو إنجاز رائع لو صح أن السيد ربما كان واقعا إلى حد ما تحت تأثير طبيبه الفرنسي الذي يثق به،

ولكن لعل هذا التأثير كان لا يزال فعالا،......" الخ.


تنبيه: إن الموضوع المراد به بيان حال تاريخ بني إباض في التعامل والتورط مع الإنجليز والنصارى.

وذلك لأن الإباضية افتروا على أهل السنة ذلك.

فذكرنا لهم من تاريخهم وبلسانهم حال ملوكهم وسلاطينهم.
فأما مسألة معارضة بعض الإباضية لذلك فهذا حق لم ينكره أحد حتى يستنكر على أحد ذلك.

والمراد بيان أن تاريخ الإباضية السياسي تاريخ فيه ظلمات ومثالب ومعايب.
أعظم مما انتقدوه على عثمان رضي الله عنه.
وأعظم مما انتقدوه على علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
وهكذا...

وإلا فإن أي إنسان يفرق بين مدلول كلمة الإمام والسلطان عند الإباضية.
فلا داعي للتستر على تلك العلاقة السيئة مع النصارى بأن هناك معارضة لها.

فإن ذلك لا يخرج ذلك عن دائرة التاريخ الإباضي السياسي.
الذي يلمعه بنو إباض صباح مساء فلا يزداد إلا قتامة وسوادا.

قال وندل فيليبس في كتابه "تاريخ عمان"
ترجمة محمد أمين عبدالله،
وهو من مطبوعات وزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان.

في ص (88-89) في تتمة كلامه السابق:

"..وهو إنجاز رائع لو صح أن السيد ربما كان واقعا إلى حد ما تحت تأثير طبيبه الفرنسي الذي يثق به،

ولكن لعل هذا التأثير كان لا يزال فعالا،
إذ أنه في العام التالي، كتب نابليون مباشرة إلى السيد سلطان،
وهي إشارة إلى السمعة التي كانت تتمتع بها عمان في ذلك الحين.

وكان صعود نابليون بسرعة الشهب، ونجاحه المحسوس، وشخصيته الجسورة
قد اجتذبت العقول العربية في كل مكان بعظمتها،
وبدأ الحلم المكنون بتدمير إنجلترا تماما بغزو عن طريق مصر عبر غرب آسيا.


(إنني أكتب هذه الرسالة لكم لأبلغكم ما لا شك أنكم عرفتموه فعلا،

وهو وصول الجيش الفرنسي إلى مصر،

ولمَّـا كنتم صديقا لنا في كل الأوقات،

فلعلكم تعتنون برغبتي في حماية كل سفن بلادكم،

وأنكم تتعهدون بإرسالها إلى السويس، حيث ستجد حماية لتجارتها).


وقد حوت تلك الرسالة رسالة أخرى لتقديمها إلى تيبو صاحب سلطان ميسور،
اقترح فيها نابليون أنه قد يساعد تيبو من التخلص من النير البريطاني،
وقد وقعت في يد الكابتن صمويل ويلسون الوكيل البريطاني في مخا،
ودون إضاعة إي وقت أو كلمات، كتب المقيم البريطاني في بوشير،
بناء على تعليمات من الميركيز أوف ويلسلي الحاكم العام للهند

إلى سيف بن محمد الوصي بالنيابة في عمان، خلال غياب الحاكم المؤقت،

الذي كان في حملة ضد القواسم،

لأن يعتبر صداقة واحترام الحكومة البريطانية هي الروح التي تتنفس بها مسقط وتدين لها بوجودها،

وأن يفر من استمرار الأخوة الفرنسية كما يفعل بالنسبة للطاعون،

وخلال ذلك العام استولى الفرنسيون على السفينة العربية (بيرك) التي كانت ترفع العلم البريطاني
وجروها إلى مسقط حيث عرضت باعتبارها غنيمة.

واستمر السيد سلطان يميل نحو الفرنسيين،

وكان رفضه في ذلك الحين قبول ممثل فرنسي دائم في مسقط، و
قراره بقبول مستشار إنجليزي مقيم راجعا إلى أهمية التجارة الهندية التي يسيطر عليها البريطانيون.
والتي قام الكابتن جون مالكوم بناء على مبادرة من لورد مورنتجتون ، بشرحها له بقوة في 18 يناير 1800،
في مقر الضباط بسفينة قيادته (جونجافا) وحمولتها ألف طن وبها 32 مدفعا.

قال إن المقيم سيكون سيدا إنجليزيا محترما
يعمل ****ل من طرف الشركة الموقرة،
حتى لا تعرض أي فرصة لرجال معينين،
من الذين يتوقون دائما لتشجيع الانقسام،

وأن تبقى صداقة الدولتين ثابتة إلى نهاية الزمن،

وإلى أن تنهى الشمس والقمر حياتهما الدورات"

وقال ص (90):"وفي عام 1802 كتب تاليران إلى نابليون يقول إن مسقط مكان هام،
وفي العام السابق ساعدت قوة صغيرة من الجنود الفرنسيين السلطان في حملته ضد البحرين"

وقال وندل فيليبس في كتابه "تاريخ عمان" ص(142)
في الكلام عن سعيد بن سلطان:

"كذلك قام بإهداء الملكة فيكتوريا جزر (كوريا موريا)
وجاء في بيان نقل ملكيتها:

بسم الله الرحمن الرحيم

من سعيد بن سلطان المتواضع،
لكل من يهمه الأمر من مسلمين وغيرهم.

أعطي بمقتضى هذا إلى صاحبة الجلالة الإمبراطورة ملكة إنجلترا
جلالة الملكة فيكتوريا الجزر المذكورة،

وباسم أولادي من بعدي،

وبإرادتي الحرة"



وذكر الدكتور رأفت غنيمي
في "صلات عمان بالولايات المتحدة الإمريكية خلال فترة حكم السيد سعيد بن سلطان" ص(19-20) رسالة
من السيد سعيد للرئيس الأمريكي أندرو جاكسون:

"ومما جاء في رسالة السيد سعيد للرئيس جاكسون:

ولقد استجبت من كل النواحي
لرغبات معالى سفيركم - روبرتس –
وذلك بإبرام معاهدة صداقة وتجارة بين بلدينا العزيزين،

هذه المعاهدة التي سنتقيد بها بكل إخلاص

أنا ومن يخلفني في الحكم إلى الأبد.

وتستطيع سيادتكم أن تطمئن بأن كل السفن الأمريكية
التي ترسوا في الموانيء التابعة لي
ستلقى نفس المعاملة الكريمة
التي تلقاها في مواني بلادكم السعيدة التي يسود فيها الهناء.

وآمل من كل قلبي
بأن سيادتكم ستعتبرني صديقك الدائم والحميم،

وأن صداقتي لسيادتكم لن تزول مع الأيام،

بل ستستمر زيادة في الرسوخ إلى الأبد".


#12
10-15-2009, 09:36 AM
أبو أسامة سمير الجزائري
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مدينة بلعباس بالغرب
المشاركات: 4,009


رد: سلسلة الفؤوس السلفية على رؤوس الإباضية وعقائدهم الردية
الحلقة
(10)
فضيحة الإباضية في خلق القرآن !!

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

هذا الموضوع نقلته من بعض المواقع ولم أضع الكتاب الذي نتكلم عنه هنا وهو عندي ومن أراده من -أهل الإختصاص- أرسلته له على الخاص نسأل الله الإخلاص في القول والعمل

أبو جهاد الجزائري

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبع هداه .

أما بعد .

أخيرا تم الحصول على الجزء الأول من كتاب بيان الشرع أحد أعمدة المذهب الإباضي المعتبرة لأحد كبار علمائهم وهو محمد بن إبراهيم الكندي ، والذي طبعته وزارة التراث القومي والثقافة في 1404هـ الموافق 1984 م .

ولكن بعد أن روج الخليلي لمعتقد خلق القرآن تم سحب هذا الجزء من المكتبات العامة والتجارية وإخفاءه عن الأعين وعدم الحديث عنه إلا من وراء وراء ، ومن طرف خفي بعيد كما فعل الخليلي في كتابه الباطل الحق الدامغ.

لقد تضمن الجزء الأول من كتاب بيان الشرع فصولا عدة في الرد على من قال بخلق القرآن ، وتضليله ، وتفنيد شبهاته والرد عليه ردا مفصلا يحار فيه أمثال الخليلي ولا يقوى على نقده ورده .

ولهذا ما كان من الإباضية إلا أن لجأوا إلى محاولة إخفاء هذا الكتاب عن الأعين وسحبه من متناول الأيدي حتى في أكبر مكتباتهم بل وفي وزارة التراث القومي والثقافة نفسها .

وقد بحث أحدهم في جامعة السلطان قابوس فلم ير له خبرا ولم يجد له أثرا رغم أنه وجد جميع المجلدات من الثاني إلى الأخير والتي هي في عداد التسعين جزءا !!! إلا أن الأول لا وجود له ضمنها .

لكن أبى الله إلا أن يكشف الحقيقة ويظهر المخبوء ويفضح أهل الباطل ويرد زيغ هؤلاء الخوارج الجهمية ، فكان أن تم الحصول على الكتاب وتصوير الفصول المتضمنة الرد على من قال بخلق القرآن وجمعها في ملف واحد في الوورد مصورة لمن أراد مطالعتها ونشرها ، وليعلم الإباضية حجم التضليل الذي يمارسه عليهم مشايخ السوء والضلال من الخليلي وأزلامه .

وليعلم من أراد الحق من الإباضية أن العبرة ليست في مذهب البلد ولكن في اتباع الكتاب والسنة حيث كانا وأين كانا .


#13
10-19-2009, 08:35 PM
أبو أسامة سمير الجزائري
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مدينة بلعباس بالغرب
المشاركات: 4,009


رد: سلسلة الفؤوس السلفية على رؤوس الإباضية وعقائدهم الردية
الحلقة
(11)

سؤال للإباضية وجوابه !!
"ماهو أصل بدعة القول بخلق القرآن"

بسم الله الرحمن الرحيم

إن بدعة القول بخلق القرآن هي في الأصل بدعة يهودية، حمل لوائها أحمد بن أبي داود القاضي الهالك سنة 240هـ سجنه الله في جلده ورماه بالفالج وهلك متأثراً بها. (1)

وقد أخذ ابن أبي داود بدعته هذه من بشر بن غياث المريسي الهالك سنة 218هـ وكان أبوه يهودياً. (2)

وقد أخذ بشر بدعته هذه من الجهم بن صفوان السمرقندي الهالك سنة 128هـ قتله أحوز بسبب مقالته هذه. (3)

والجهم أخذ بدعته هذه من الجعد بن درهم الهالك سنة 126هـ مُضحياً به، ضحى به خالد بن عبد الله القسري الناصبي. (4)

والجعد أخذ التعطيل عن أبان بن سمعان اليهودي، وأخذ أبان عن طالوت، وأخذ طالوت عن خاله لبيد بن الأعصم اليهودي الساحر الذي سحر رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - كما في الصحيحين عن أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها -، وكان لبيد زنديقاً يقول بخلق التوراة. (5)

المصادر:
(1) البداية والنهاية، لابن كثير، 10/361، ط: مكتبة التبيان.
(2) ميزان الاعتدال، للذهبي، 1/322، ط: دار المعرفة – الرياض.
(3) ميزان الاعتدال، للذهبي، 1/426، ط: دار المعرفة - الرياض.
(4) وفيات الأعيان، لان خلكان، 2/226-231، ط: دار الثقافة - بيروت.
(5) الكامل، لابن الأثير، 7/75، ط: دار صادر – بيروت. والبداية والنهاية، لابن كثير، 9/360، ط: مكتبة التبيان.


#14
03-04-2010, 06:44 AM
أبو أسامة سمير الجزائري
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مدينة بلعباس بالغرب
المشاركات: 4,009


رد: سلسلة الفؤوس السلفية على رؤوس الإباضية وعقائدهم الردية
الحلقة
(12)

جواب شبهة من شبهات الإباضية

(منقول مع بعض التصرف)
أبو جهاد الجزائري

إن الكثير من الإباضية - هداهم الله - يظنون أن عقيدة خروج الموحدين من النار هي الدافع الذي يدفع الكثير من الناس لارتكاب المعاصي ، والفواحش ،

ويجعلون ما دلت عليه النصوص من الشفاعة للموحدين في الخروج من النار من قبيل قول اليهود "لن تمسنا النار إلا أياما معدودات" متجاهلين في استدلالهم هذا! الفرق العظيم بين كفر اليهود وشركهم الذي أوجب لهم الخلود في النار وتكذيب مقالتهم ،

وبين إسلام الموحدين وإيمانهم الذي ينجيهم الله به بعد الجزاء من الخلود مع المشركين ، وهذا الظن السيئ إنما نمى في عقول الإباضية عن طريق سوء الفهم ، أو سوء القصد ، إذ أننا -معشر أهل السنة والجماعة - لا نقول للناس تصريحا أو تلميحا أنه سواء عليكم عصيتم الله أو أطعتموه فإنكم في النار أو في الجنة ، وذلك أن معتقدنا ألا نحكم لمعين بجنة ولا بنار إلا من حكم له الله ورسوله صلى الله عليه وسلم بذلك كالعشرة المبشرين بالجنة وغيرهم ممن ورد الدليل الصحيح في موضوعهم الأخروي.

بل إننا دوما نحذر العصاة من عصيانهم لله عز وجل ، ونخوفهم من التعرض لغضبه وسخطه وأليم عقابه وشديد عذابه ، فمن ذا الذي يدري ما يحل بالعاصي عند لقاء ربه وهو عليه غاضب ، ولعمله ساخط ؟! ومن ذا يدري كم يلبث في النار من يدخلها من الموحدين حتى يأذن الله بخروجه منها بعد العذاب العظيم؟!

ونحن عندما قلنا أن العاصي الموحد لا يخلد في النار فهذا لا يعني أنه بمفازة من العذاب الأليم ، ومن يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون، فقد يمكث فيها السنين العديدة ، والأزمنة المديدة في العذاب المهين، على أن عذاب الله لا يطيقه عاص قل مكثه فيه أو كثر ، ولا يهونه قصر زمن أو طوله ، إذ اللحظة في العذاب تستحيل في نفس صاحبها وشعوره إلى أطول الأعمار والأزمان امتدادا فلا يعرف لعذاب اللحظة سابقا من نعيم أو خاتما من جحيم ، فكيف باللحظات والأحقاب ؟! إن من غُمس في النار غمسة واحدة أنسته تلك الغمسة الواحدة كل نعيم ذاقه ،وكل لذة عرفها ، وكل ترف عاشه ،ولو كان في دنياه ملكا منعما ! وشابا صحيحا مترفا! فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال: "يؤتى يوم القيامة بأنعم أهل الدنيا من الكفار فيقال اغمسوه في النار غمسة ، فيغمس فيها ، ثم يقال له: أي فلان! هل أصابك نعيم قط؟ فيقول: لا، ما أصابني نعيم قط .ويؤتى بأشد المؤمنين ضرا وبلاء فيقال: اغمسوه غمسة في الجنة، فيغمس فيها غمسة، فيقال له: أي فلان! هل أصابك ضر قط أو بلاء؟ فيقول : ما أصابني قط ضر ولا بلاء "..

فكيف يقال أننا ندفع الناس لفعل المعاصي ونحن نقول لهم أن غمسة واحدة في نار جهنم تنسي الإنسان نعيم الدنيا ولو كان من انعم الناس!؟

وهنا سؤال يتبادر إلى الذهن وهو حري بالإجابة من كل إباضي يرى أن صاحب الكبيرة مخلد في النار ، وهو : هل أثرت عقيدة خلود أصحاب الكبائر في أنفس الإباضية وسلوك مجتمعاتهم؟

بمعنى آخر هل انعدم العصاة الذين يعملون الكبائر من مجتمعات الإباضية خوفاً من الخلود في النار؟

وهل إذا قلنا لمرتكب الصغائر أنك لن تخلد في النار – كما يعتقد الإباضية أيضا – يكون ذلك دعوة له لأن يفعل الصغائر ويتجرأ عليها؟

مع ملاحظة قول الله تعالى (ومن يعمل مثقال ذرة خيراً يره * ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره(

الإجابة لك أيها الإباضي .

ثم إن ترك المعاصي ، والاستقامة على الصراط المستقيم لا تكون إلا بهداية الله عز وجل لعباده ، وهي على نوعين :

1- هداية البيان والرشاد حيث يبين الله لعباده أمره ونهيه ، والطريق الموصلة إلى رضوانه ليترك المعاصي ويستقيم على أمر الله ، كما أرسل الله لنا النبي صلى الله عليه وسلم يدلنا على كل خير ، ويحذرنا من كل شر. قال تعالى ( إنا أرسلناك بالحق شاهدا ومبشرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا (

2- هداية التوفيق من الله ، وهي من أعظم ما يمن الله تعالى به على عبده حيث ينقذه من المعاصي والإصرار عليها كبيرها وصغيرها بلطفه ، ومنه ، وكرمه.ويحبب إليه الإيمان ويزينه في قلوبهم ، ويكره إليهم الكفر والفسوق والعصيان. وهذه الهداية لا تكون إلا من عند الله عز وجل ، ولا يملكها بشر لبشر ، قال تعالى "إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء".

من غير هاتين الهدايتين يتهالك الإنسان في مواقعة المعاصي سواء كان يعتقد خلود الموحدين من أهل الكبائر في النار ، أو يعتقد خروج أصحاب الكبائر الموحدين منها ، وهذا واضح ملموس في كل المجتمعات وقد قال سبحانه وتعالى "إن الذين حقت عليهم كلمة ربك لا يؤمنون ولو جاءتهم كل آية حتى يروا العذاب الأليم"

وأخيراً هناك نقطة مهمة يجب التنبيه عليها والتنويه إليها ، وهي الجهود العظيمة والآثار الجليلة لأهل السنة والجماعة في محاربة المعاصي باختلاف أنواعها و توجيه الناس ونصحهم ، وتحذيرهم من مغبة الوقوع في ما يسخط الله عز وجل من دقيق الذنوب وجليلها ، وقد كتبت في ذلك الكتب المطولة منها والمختصرة في التحذير من المعاصي وبيانها وإنكارها ، كما توجد الأشرطة السمعية والمرئية والتي توزع على نطاق واسع حتى على الإباضية أنفسهم، واهتدى عليها كثير من الإباضية وغيرهم، ومن الله عليهم بترك المعاصي بجهد أهل السنة بعد فضل الله عز وجل !
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


#15
03-04-2010, 07:24 PM
محمد الجزائري الاثري
تاريخ التسجيل: Mar 2009
المشاركات: 30


رد: سلسلة الفؤوس السلفية على رؤوس الإباضية وعقائدهم الردية
الله المستعان
التعالم مصيبة طالب العلم
فكيف بمن ليس بطالب علم


#16
03-05-2010, 06:46 AM
أبو أسامة سمير الجزائري
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مدينة بلعباس بالغرب
المشاركات: 4,009


رد: سلسلة الفؤوس السلفية على رؤوس الإباضية وعقائدهم الردية
الحلقة
(13)

الشهادتان لا تكفيان عند الإباضية حتى تضيف إليهما ...!!!

(منقول باختصار وتصرف)
أبو جهاد الجزائري

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبع هداه
أما بعد
فإن شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله
هما شعار الإسلام وعنوان الخروج من الكفر إلى الإيمان .

ومع ظهور هذا الأمر ووضوحه إلا أن نحلة الضلال من بني إباض

ادعوا أن الشهادتين قاصرتين عن الكفاية في الدخول في الإسلام
حتى يضاف إليهما عبارة
( وأن جــميــع مـا جـاء بـه مـن عـند الله)

فإذا اقتصر المسلم على الشهادتين دون هذه العبارة الزائدة لم يعدوه داخلا في الإسلام إلا على قول لأحد علمائهم.

وسوف تجد أخي المخلص فيما يأتي هذه الحقائق:

1- الإباضية لا يقيمون حد الردة على يهودي نطق بالشهادتين ثم أنكر الإسلام.

2- تعليلهم ذلك بأن الشهادتين غير كافيتين في الدخول في الاسلام حتى يضيف إليهما (وأن جميع ما جاء به من عند الله).
3- نص السالمي على أن الجملة هي الشهادتين مع زيادة (وإن ما جاء به محمد من ربه هو الحق).
4- ونص الخليلي على ذلك أيضا.

قال السالمي في (تحفة الأعيان 1/134-135) في ذكر إمامة عبد الملك بن حميد:
"وذكر الإمام الصلت بن مالك قال:
وصل كتاب من والي صحار، إلى الإمام عبد الملك بن حميد،
يذكر فيه أن يهوديين اقتتلا بالساحل،
فقال أحدهما:" أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدا رسول الله"
قال: أعينوا أخاكم المسلم،
ثم أنكر ولم يقر بالإسلام.

فجمع عبد الملك بن حميد الأشياخ،
فأرادوا أن يجيبوا فيه جوابا، كأنهم يرون ذلك يلزمه،

ثم كتبوا إلى موسى بن علي رحمه الله،

فكتب أن يشد على اليهودي ويهدد بالقتل،
فإن أسلم قبل منه، وإلا فلا قتل عليه.

وقال أبو عبد الله: إنما لم يلزمه القتل لأنه لم يقر بجملة الإسلام،

لأن القول الذي يلزمه فيه الإسلام، ويجب عليه القتل في تركه إذا قال:

"أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدا رسول الله،
وأن جـــــميـــــع مـــــا جــــــاء بـــــه مـــــــن عـــنــــد الله!!! "
قال : فهذا الذي يدخل به في الإسلام
ويخرج به من الشرك".اهـــ.

وقال السالمي في (مشارق أنوار العقول:183)
في الباب الأول في الجملة وبيان كيفية لزومها:

" والجملة هي عبارة عن شهادة أن لا إله إلا الله
وأن محمد رسول الله
وإن ما جاء به محمد من ربه هو الحق".


وقال المفتي الإباضي أحمد بن حمد الخليلي
في تعليقه على (مشارق أنوار العقول للسالمي:181-182)
في الكلام على الركن الثاني في بيان الجملة وتفسيرها وما يشتمل عليها:

" التعبير بالجملة وتفسيرها مما اصطلح عليه أصحابنا رحمهم الله،
ولا وجود لهذه العبارة في كتب أصحاب المذاهب،
لذلك استشكل هذا الاصطلاح معظم الذين وقفوا منهم على هذه العبارة في آثار أئمتنا.
وهذا يدعونا إلى إيضاح ذلك كما تعارف عليه علماؤنا.

المقصود بالجملة شهادة أن لا إله إلا الله
وأن محمدا رسول الله
وأن ما جاء به حق من عند الله.

ومن العلماء من يكتفي بالفقرتين الأوليين؛
لأن الشهادة لمحمد - عليه أفضل الصلاة والسلام - بصدق الرسالة تتضمن تصديقه في كل ما أخبر به عن الله سبحانه،
وهذه طريقة قطب الأئمة رضوان الله تعالى عليه ".

وهذا التعليل من الخليلي الإباضي تعليل عليل
فهو قد ذكر قولين في المذهب
الأول: أن الجملة هي الشهادتين مع تلك الزيادة.
الثاني: أن الجملة هي الشهادتين فقط.
وبدل أن يعلل لمصيبتهم الأولى ومذهبهم الفاسد
ذهب يعلل للقول الثاني الذي لا إشكال فيه عند أحد.
فانظر إلى الجهل والغباء كيف يفعل بأهله.
هذا هو مفتيهم فكيف بمستفتيهم؟!!!!
هذا هو إمامهم فكيف بالمؤتمين به؟!!

وهذه هي شهادة الإسلام وضلال الخوارج الإباضية فيها
فكيف بضلالهم فيما بعدها.

وانظر إلى عدم قبولهم الإسلام ممن يقول الشهادتين حتي يزيد تلك الزيادة الباطلة.

وأن من يقبل منهم ذلك فإنما هو على قول لأحد إئمتهم حسب

مع أن هذا هو دين النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته وسيرة أصحابه

فأي مشاقة هذه المشاقه وأي جهل هو هذا الجهل.


وفي (الدليل والبرهان 2/149-150) لأبي يعقوب يوسف بن إبراهيم الوارجلاني ،
طبع وزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان 1403هــ - 1983م :

"ولقد سألت الشيخ يحيي بن أبي بكر ، رضي الله عنه،
عن هذه المسألة المذكورة في الجملة التي يدعو إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم خصوصا.

فقلت له : فمن أين وجبت علينا الشهادة : (أن ما جاء به حق) ؟

قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو المشركين إلى الإيمان
فمن أظهر الإيمان وقبله ودخل فيه اجتزأ عنه ، أو قال : صدقت . أو قال : نعم يا رسول الله.
أو سأل عن فريضة أو حاجة ، فمهما ظهر منه القبول لهذه الدعوة ، قبل عنه.

فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وأظهر أهل الكتاب أنه رسول إلى الإميين دونهم ،
خرج المسلمون [كذا] من أراد الدخول إلى النطق بالشهادة على الله :
أنه لا إله إلا هو ، وأن محمدا رسول الله ، (((وأن ما جاء به حق من عند الله ))).

وقد ذكر في كتاب الترمذي ، وهو من الكتب الصحاح في الحديث.
وروى عن ربعي بن خراش عن علي بن أبي طالب :
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: والله لا يؤمن أحدكم حتى يؤمن بأربع :
شهادة أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله ،
ويشهد أن الذي جئت به هو الحق من عند الله ،
ويؤمن بالقدر خيره وشره.

وفي قول الله عز وجل بعض الإشارة إلى القول : بأن ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم هو الحق ،
قال الله عز وجل : (لتجدن أشد الناس عدواة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا )
إلى قوله : ( وما لنا لا نؤمن بالله وما جاءنا من الحق ونطمع أن يدخلنا ربنا مع القوم الصالحين فأثابهم الله بما قالوا )
فأثبتوا لهم القول في أن الذي جاء به محمد هو الحق .

وذكرت فرز ما لا يسع الناس جهله ، وقد تقدم القول في الإيمان بالله اعتقادا وقولا.
وكذلك محمد صلى الله عليه وسلم تصديقا ونطقا ،
وقد قرنه الله تعالى عند ذكره معه بقوله : ( ورفعنا لك ذكرك ) ،
وقوله في التشهد : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله.

وقوله في الأذان : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمدا عبده ورسوله !!!!!

وربما كان هذا في أول الإسلام كما قال الشيخ يحيي بن أبي بكر رضي الله عنه ،

وحمل الأمة [كذا !] لا يرون النطق بالشهادة على أن ما جاء به حق .
ويجتزئون بقولهم : أشهد أن محمدا رسول الله .

فهذه الكلمات الثلاث عندنا : هي الجملة التي يدعو إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، في أيامه وعلى عهده."

=======

وفي هذا النص يظهر التناقض بين القول بأن الزيادة على الشهادتين كانت بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم
وبين قوله في الأخير أنها هي الجملة التي يدعو إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم في أيامه وعلى عهده.

وكذلك إقرارهم بأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكتفي بما هو أقل من هذه الجملة ممن أسلم
سواء كان من قبل مشركا أو يهوديا أو نصرانيا.
ومع ذلك لم يسعهم ما وسع رسول الله صلى الله عليه وسلم .!!!!

ثم تعليلهم لإيجاب هذه الزيادة على الشهادتين
بأن أهل الكتاب قد أظهروا القول بحصر بعثة النبي صلى الله عليه وسلم على الأميين
وهو تعليل عليل : إذ كان ينبغي في هذه الحالة أن يضيفوا إلى الشهادتين أنه مبعوث إلى العالمين.
لا أن ما جاء به حق وصدق من عند الله فحسب.
وذلك لأن القائلين من أهل الكتاب بأن النبي صلى الله عليه وسلم مبعوث إلى الأميين فقط
يقرون بنبوته الخاصة ، والنبي لا يكون كاذبا ، ولا يكون ما جاء به عن الله إلا حقا .
ولهذا احتج شيخ الإسلام على النصاري القائلين بهذا القول : أنهم يلزمهم الإقرار بنبوته صلى الله عليه وسلم للعالمين.
لأنه أخبر بذلك ، وخبره لا يكون إلا صادقا، لأنه نبي.
والنبي لا يخبر بكذب ،
فلزمهم الإيمان بأنه رسول للعالمين أجمعين بمجرد خبره الصادق.
ولذا فهؤلاء لا ينكرون أنه نبي صادق ، ولكن ينكرون أنه مبعوث للعالمين.
فوجب على قياس الإباضية أن تكون صيغة الجملة الزائدة هو : وأنه مبعوث للعالمين (مثلا).

علما أن القول الذي كان أكثر ظهورا من قول هذه الطائفة من أهل الكتاب بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم :
إنما هو قول أهل الردة المدعين لنبوة غيره صلى الله عليه وسلم ، والمنكرين لختم النبوة به صلى الله عليه وسلم .
ولذا كان ينبغي على قياس الإباضية أن تكون الجملة الزائدة على الشهادتين هي:
((( وأنه خاتم النبيين والمرسلين ))).

وهكذا كلما ظهر قول من أقوال أهل الضلال وجب على قياس الإباضية أن يزيدوا في جملة الشهادتين حتى تكون كتابا كاملا.
ومن لم يكفه هدى الله الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم ، ولم يسعه ما وسعه ووسع أصحابه فلا وسع الله عليه.


وأما الحديث الذي ذكره القائل، فهو في الترمذي بغير ذلك اللفظ ، وإنما لفظه :

(حدثنا ‏ ‏محمود بن غيلان ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو داود ‏ ‏قال أنبأنا ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏منصور ‏ ‏عن ‏ ‏ربعي بن حراش ‏ ‏عن ‏ ‏علي ‏ ‏قال ‏
‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم :
‏ لا يؤمن عبد حتى يؤمن بأربع:
يشهد أن لا إله إلا الله
وأني ‏ ‏محمد ‏ ‏رسول الله بعثني بالحق
ويؤمن بالموت وبالبعث بعد الموت
ويؤمن بالقدر ) .

وللحديث ألفاظ أخرى عند غير الترمذي وليس فيها ((ويشهد))) أن الذي جئت به هو الحق من عند الله .

وليس في الحديث دلالة على اشتراط لفظ زائد عن الشهادتين ،
وإلا للزم أن تدخل بقية المعطوفات على الشهاديتن .
فتكون صيغة الشهادة حينها : إشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله ،
وأن ما جاء به الحق من عند الله ، وأن الله يبعث من يموت ، وأن كل شيء بقدر الله.

فهل يقول قائل بأن هذه الجملة هي الشهادتان ؟!
وأنه لا يصح دخول الإسلام لمن اقتصر على لا إله إلا الله محمد رسول الله ؟!

===
ولو أن الإباضية اقتصروا على شرح هاتين الشهادتين وذكر أركانها وشروطها وبيان حقيقة
معناها ، ونواقضها لكان لهم في ذلك سعة ومندوحة عن هذا التخبط والضلال.

وهذا نص للإباضية يدل على عدم اكتفائهم بالشهادين في دخول الإسلام
سواء كان الداخل إلى الإسلام قبل ذلك كافرا أصليا أو مرتدا.
بل استحسان أحد علمائهم لأن يزاد على زيادة : ( وأن ما جاء به محمد من عند الله هو الحق.
) جملة رابعة وهي : (وأنه بريء من كل دين يخالف الدين الذي دعا إليه محمد صلى الله عليه وسلم )
وتعليل هذه الزيادة الرابعة هو نفس تعليل الزيادة السابقة لها وهذا التعليل هو :
(فإن من الكفار من يقول أن محمدا رسول الله إلى العرب دون غيره)
وفي هذا دليل على أنه تعليل عليل.

والله أعلم بما عند الإباضية من الزيادات على الشهادتين بعد ذلك .



======

قال السالمي في (مشارق أنوار العقول :527) عن المشركين والمرتدين:

" قوله (ليس لهم واق سوى الإيمان) :
أي ليس لهؤلاء المذكورين حافظ يحفظهم من سيوف المسلمين ومن غنم أموالهم وسبي ذراريهم
غير التصديق بالله ، وأنه لا شريك له في ذلك من كمالاته ولا يشابهه شيء من مخلوقاته والتصديق بنبيه والشهادة له بأنه رسول الله
وأن ما جاء به هو الحق مجملا ومفصلا.

قوله (كذاك حكم راجع عن دينه )
وهو المرتد فحكمه حكم عبدة الأوثان في أنه لا يقبل منه جزية لا صلح و لا تحل ذبيحته ولا مناكحته ولا موارثته
وليس له شيء يحفظه من سيوف المسلمين إلا الإسلام
سواء رجع عن دين الإسلام إلى عبادة الأوثان أو إلى دين اليهودية أو النصرانية أو المجوسية
أو نحو ذلك بحديث (من بدل دينه فاقتلوه)

ويكفي في دخوله في الإسلام أن يقر بالجملة التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو إليها .

وفي الأثر ما نصه:
والراجع إلى الإسلام كالمبتدي،
ودخولهما فيه سواء لا فرق بينهما وهو أن يقول
أشهد أن لا إله إلا الله
وأشهد أن محمدا رسول الله ،
وأن ما جاء به محمد من عند الله هو الحق.
كذلك قال علماؤنا .
فإن لم يقر بما جاء به من عند الله لم يكن مؤمنا حتى يقول ذلك.

قال أبو محمد : ويعجبني أن لا يعذر من قول : وأنه بريء من كل دين يخالف الدين الذي دعا إليه محمد صلى الله عليه وسلم ،

فإن من الكفار من يقول أن محمدا رسول الله إلى العرب دون غيره. انتهى ."


#17
03-05-2010, 06:49 AM
أبو أسامة سمير الجزائري
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مدينة بلعباس بالغرب
المشاركات: 4,009


رد: سلسلة الفؤوس السلفية على رؤوس الإباضية وعقائدهم الردية
الحلقة
(14)

ماذا يقول الإباضية في كتبهم !!!

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
هذه شهادات حية انتقيتها من أحد البحوث خطتها أنامل مشايخ الإباضية في كتبهم المعتمدة يصرحون فيها بعدم القطع بالجنة لأبي بكر وعمر رضي الله عنهما وأرضاهما و في الوقت ذاته يقطعون بالجنة لمن كان على نحلتهم الردية !! والله المستعان .

أبو جهاد الجزائري

لقد ألف عالمهم وشيخهم أبو بكر بن عبد الله بن موسى الكندي النزواني كتابا سماه ( الجوهر المقتصر ) ليرد به على المنازعين والمخالفين في مسألتين ، أولاهما مسألة كلامية في الجوهر وانقسامه، والثانية سماها (المسألة الإباضية) وهي في أنه لا يدخل الجنة إلا من مات على الإباضية.

والكتاب من مطبوعات وزارة التراث القومي والثقافة بسلطنة عمان (1406هـ -1985م)
وقد حققته الدكتورة سيدة إسماعيل كاشف ، وترجمت للمؤلف بأنه "من علماء عمان وفقهائها ما بين القرنين الخامس والسادس الهجريين ، وممن نبغوا في علم الكلام"
وذكرت من مؤلفاته غير هذا الكتاب الذي هو أهمها : " المصنف ، والذخيرة ، وسيرة البررة ، والاهتداء ، وغير ذلك من الكتب والسير".

وقالت أيضا : " وإن كان أبو بكر الكندي النزواني ، مؤلف الجوهر المقتصر ينتمي إلى القرن السادس الهجري إلا أنه اعتمد على مصادر عمانية إباضية ترجع إلى القرن الثالث الهجري وما قبل ذلك القرن وما بعده".

وقد حاولت المحققة أن تتستر في مواضع على حقيقة موقف الإباضية من مخالفيهم ، فزعمت أن الإباضية "حين يذكرون ( الإباضية) يعنون ( المسلمين) فإن من بينهم ومنهم مؤلفنا حين يقول (الدين الإباضي ) فإنه يعني (الدين الإسلامي)"

وهذه مغالطة مكشوفة، إذ دين الإسلام عند الإباضية ما هو إلا دين أهل النهروان ودين عبد الله بن أباض ، ودين محبوب بن الرحيل .
وهو -عندهم - دين الله ورسوله والشيخين أبي بكر وعمر على الحقيقة.
ومن كان على خلاف أهل النهروان وابن أباض فهو على غير دين الإسلام .
وحينئذ لا يكون قول المحققة إلا من باب التستر على الحقيقة المرة.

وستجد في كلام المؤلف توضيحا تاما لذلك فيما يأتي.

========


يقول أبو بكر بن عبد الله بن موسى الكندي النزواني في (الجوهر المقتصر:116):

"الباب الثالث والعشرون : باب المسألة الإباضية ، وصفة التنازع في معانيها بالأدلة المضيّة:

وأما المسألة الإباضية فهي أن كل من مات على الدين الإباضي مقطوع بأنه من أهل الجنة أم لا ؟

مقالتنا: فقولنا في هذه المسألة : إنا لا نشك في ذلك ولا نرتاب فيه ، وأن هذا لازم القطع به.
وإن لم يقطع به فقد شك في الدين الإباضي أنه دين الله تعالى أم لا ؟

ولا يخلو الشاك فيه أن يكون عارفا بمقتضاه، وما هو معناه ، أو غير عارف به من جهة هذه العبارة .

فإن كان عارفا بمعنى الدين الإباضي وأنه هو الدين الذي نحن دائنون لله به فقد شك في الحق اللازم اتباعه ، وارتاب في القطع بالثواب لمن عمل به . والشاك في ثواب العاملين بطاعة الله ، وعقاب المخالفين له بعد قيام الحجة عليه هالك.

مسألة : وإن كان غير عارف بمعنى ما أردناه ، وهو دائن لله بأن من مات على ما هو موافق لنا على تصويبه فهو من أهل الجنة قطعا، اللهم إلا أن يخطئنا فيما قلناه على جهل منه بمعناه أو توهم منه فيما أوردناه، فلا سلامة له عندنا من الهلاك وبالله التوفيق.

وكذلك إن كان شاكّا في القطع لمن مات على ما هو موافق لنا في حقه فلا مخرج له من الشك ، والله أعلم وأحكم."



وفي ( الجوهر المقتصر:117):


فإن قولنا : من مات على دين أبي بكر وعمر - رحمهما الله – الذي ماتا عليه في حكم الظاهر من أمة محمد فهو من أهل الجنة قطعا، مستحق لتلك الأسماء الحسنة التي ذكرناها، وفي القاعدة الأولى شرحناها.
ومن مات على خلاف دين أبي بكر وعمر من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، فهو من أهل النار قطعا، مستحق لتلك الأسماء القبيحة التي ذكرناها أيضا ،

بمنزلة قولنا من مات على دين رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو من أهل الجنة قطعا ، ومن مات على غيره فهو من أهل النار قطعا. إذ الدين الذي كان عليه أبو بكر وعمر في حكم الظاهر هو دين رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو دين الله حقيقة.

وعلى جحد هذه الحقيقة فارق المسلمون الروافض وخالفوهم وشهدوا عليهم بالكفر ، كفر نفاق لا كفر شرك !!! ، إذ هم مخطئون في التأويل لا التنزيل !!! ، ونحن من جميع أولئك براء وبالله التوفيق.


مسألة : غير أن هاهنا شبهة واحدة وهي ربما سبق إلى وهم الضعيف بون ما بين القطع على من مات على دين رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبين القطع على من مات على دين أبي بكر وعمر رضي الله عنهما،
فنقول : هناك نص من الكتاب بقول الله تعالى : ( من يطع الرسول فقد أطاع الله ) ، ولا نص على دين أبي بكر وعمر.

الجواب : إن النص يقابله النص ، بقوله : ( ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا ) ، وقوله : ( أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم) فقد أمر بطاعة أولي الأمر، كما أمر بطاعة الرسول صلى الله عليه وسلم ، وقد قيل : ( العلماء ورثة الأنبياء ).

وأما التعيين على أبي بكر وعمر فقد صح من الشهرة التي أجيزت بإجماع الأمة من المهاجرين والأنصار على تقديمهما ، ووجوب طاعتهما ،
وكفى به حجة

بالإضافة إلى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (((لا شك))) فيه حيث يقول : ( أمتي لا تجتمع على خطأ) أو قال : (على ضلال).

فإذن يجب أنها لا تجتمع إلا على الحق والهدى والصواب متبع [كذا] لحجة الله تعالى وحجة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وهو من أهل الجنة إن مات على ذلك ، وموقع ما أصحته الشهرة موقع ما أخبر به الكتاب والسنة للإجماع على ذلك.

مسألة : وزيادة الإيضاح في ذلك أن يقال للمنازع ، أخبرنا عن الدين الذي صح عندك أن أبا بكر وعمر كانا عليه في حكم الظاهر : هو دين الله تعالى الذي تعبد به أم خلافه؟

فإن قال خلافه ، فقد وافق الروافض ولزمه البراءة منهم إذ زعموا أنهم على دين الله ، وكفاهم ذلك سقوطا عند أهل العدل من المسلمين .

وإن قال إنه دين الله ، قلنا : أفليس من مات على دين الله فهو من أهل الجنة ، وإن قال : لا ، كفر بدين الله.

قلنا: فإذا كان دين أبي بكر وعمر رحمهما الله الذي معنا ومعك أنهما كانا في حكم الظاهر عليه ، هو دين الله ، وقد صح أن من مات على دين الله فهو من أهل الجنة ، فما المانع من القطع بالشهادة لمن مات على دين أبي بكر وعمر : لأجل اسم أبي بكر وعمر أم لغير ذلك ؟
فلا يجد بدا من ذلك. وسنزيد هذه المسألة بيانا فيما بعد إن شاء الله.


مسألة : فإن قال قائل : أفتشهدون لأبي بكر وعمر بالجنة قطعا ، قلنا :

((((حاش لله)))) !!! أن نشهد بالغيب وندخل في الشك والريب !!! ،

وإنما نتولاهما بحكم الظاهر ونشهد بالحقيقة أنهما ((إن كانا)) !!! قد ماتا في سريرتهما على الدين الذي كانا في حكم الظاهر عليه ،
فهما من أهل الجنة ، ونحن ((نرجو)) لهما ذلك إن شاء الله.

فإن قال : فكيف شهدتم لمن مات على دينهما بالجنة ولم تشهدوا لهما هما بالجنة؟!

فالجواب يأتي في بيان الإشكال الثالث من هذا الكتاب ، وبالله التوفيق."


ثم ذكر أبو بكر الكندي النزواني الرتبة الثانية من القاعدة الثالثة (ص 136-137) فقال:
"باب الرتبة الثانية : في حكم من مات على ما دان به أهل النهروان رحمهم الله تعالى :

وهو أن الدين الذي مضى عليه أهل النهروان - رحمهم الله فهم : المحكمة والشرة – في حكم الظاهر هو دين أبي بكر وعمر الذي ماتا عليه في حكم الظاهر : بعينه.

وهو دين رسول الله صلى الله عليه وسلم ، الذي مات عليه سرا وجهرا ، وهو دين الله تعالى الذي ذكرناه حقيقة.

وإن قولنا : من مات على دين المحكمة والشراة فهو من أهل الجنة.ومن مات على خلافه من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، فهو من أهل النار :
هو بمنزلة قولنا : من مات على دين أبي بكر وعمر ، وعلى دين رسول الله صلى الله عليه وسلم أو على دين الله فهو من أهل الجنة سواء ،

لا فرق في ذلك ولا شك في دين أولئك ولا شبهة ها هنا ،
إلا الشبهة التي ذكرناها في رتبة أبي بكر وعمر رحمهما الله.

والجواب عنهما كذلك ، إذ الإجماع قاطع أن حجة الله قائمة ممن قام بها لا تخلو أرض الله منها حجة على من خالفها . فالمتبع لها من أهل الجنة والمخالف لها من أهل النار،

فلا يخلو أن يكون أهل الحق المتمسكون به القائمون بحجة الله هم أهل النهروان ، ومن برئ منهم وخالفهم وحاربهم على دين الله ،

فإن كانوا هم أهل الحق وجب الذي قلناه ، وثبت الذي أصلناه ،

وإن كان أهل الحق الذين خالفوهم فيما كانوا جميعا عليه محقين فيجب على هذا البراءة والشهادة بالنار لمن مات على سبيلهم ودينهم

(((حاش لهم من ذلك !! فهذا ظاهر البطلان )))من حيث إنهم هم الذين ثبتوا على ما كانوا هم ومخالفوهم فيه محقين ،

وإن مخالفيهم هم الذين خالفوا الدين الذي كانوا مجاهدين عليه بحكم الله تعالى ، حيث يقول : ( فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله ) إلى حكم الله ، لا إلى حكم الرجال الفسقة الجهال .

ولا منازع في هذا الذي قلناه إلا (((الحشوية والشكاك))) ،

ونحن وجميع المسلمين منهم نخلعهم ونشهد لمن مات منهم على ذلك بالنار ، وغضب الجبار.

فنعوذ بالله من الشك في أهل الضلال أو الارتياب في شيء من ديننا في حال من الحال ، وبالله التوفيق."


ثم ذكر المرتبة الثالثة والأخيرة من القاعدة الثالثة، فقال (ص 138-140):
" باب المرتبة الثالثة : في حكم من مات على الدين الإباضي :

وهو أن الدين الذي ظهر إلينا وصح لدينا أن عبد الله بن أباض رحمه الله كان عليه حتى مات في حكم الظاهر ، وهو حكم المحكمة والشراة ، وهم أهل النهر، ومن كان على سبيلهم ، وهو دين أبي بكر وعمر رحمهما الله ، ومن كان على سبيلهما ، وهو دين رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي ذكرناه.

وأن قولنا من مات على دين عبد الله بن أباض رحمه الله ، فهو من أهل الجنة ، ومن مات على خلافه فهو من أهل النار ،

بمنزلة قولنا من مات على دين أبي بكر وعمر أو على دين رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لا فرق في ذلك.

وهذه الرتبة التي عورضنا فيها بالنزاع والتعنيف ، وفوقت في حكمنا بالحق فيها سهام الوهن والتضعيف ،

ونحن نعوذ بالله أن نعبده على الشك فيما دِنَّاه أو ندين له على خوف عقوبتنا فيما أمرنا به فاعتقدناه.

فسبحان الله العظيم كيف ينساغ لمن قال إني أدين لله تعالى بالدين الذي كان عليه عبد الله بن أباض ، فإذا قيل له : هو عندك دين الله تعالى الذي تعبد به عباده ، قال : نعم،
حتى إذا قيل له : أفمن مات عليه دخل الجنة إذ هو الحق لا غيره ، ومن مات على خلافه دخل النار ، إذ هو باطل ضد الحق ؟

قال : أرجو ذلك!

فما لمن اعتصم بهذا ركن يستند إليه إلا الشك في نفسه والارتياب في دينه.


مسألة : ويقال له : أخبرنا أيها الراجي لمن مات على دين الإباضي الجنة : أعندك عليه خوف أم لا؟

فإن قال : لا ، قيل له : فالمانع عليه بذلك ؟ فلا يجد عن ذلك بدًّا.

وإن قال : نعم ، قيل له : فخوفك عليه أن يعذب أم غير ذلك ؟ فلا يمكنه إلا ذلك إذ ليس إلا الجنة أو النار .

فإذا قال ذلك ، قيل له : أخوفك عليه أن يعذب على كونه على هذا الدين أم لا؟

فإن قال : بلى ، قيل له : فتخاف إذاً أن يعذب عليه إذ هو حق أم تخاف أن يكون باطلا ؟
فإن قال : هو حق.
وهذا رد على الله حيث يقول : ( ومن يطع الله ورسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك الفوز العظيم )
وهذا راجع إلى التكذيب وحاش لله أن يعذب على فعل الحق.

وإن قال : أخاف أن يكون غير الحق ، فهذا هو الشك فيما دان به ، قال الله تعالى : ( ومن الناس من يعبد الله على حرف ) أي على شك . فإن أصابه خير اطمأن به ، وإن أصابته فتنة أنقلب على وجهه خسر الدنيا والآخرة ذلك هو الخسران المبين.

وإن قال : أخاف أن يكون مات مصرا على شيء من معاصي الله تعالى بقول أو فعل أو نية!!

قيل له : هذا خلاف ما قلناه ، فإن من مات على شيء من هذا فخارج من الصفة التي وصفنا وليس بميت على الدين الإباضي ،

ونحن إنما قلنا من مات على الدين الإباضي .

((((ولا يموت على الدين الإباضي إلا ولي لله تعالى مخلصا لله قوله وفعله ونيته ))) !!!!

، ومن هذه صفته فلا شك أنه من أهل الجنة ،

ومن لم يمت على هذه الصفة فقد مات على ضدها
ومن مات على ضدها فهو لاشك عندنا أنه من أهل النار ، والله أعلم بالحق والصواب."

وقد علقت المحققة د. سيدة إسماعيل كاشف في الحاشية على قول المؤلف : (ونحن إنما قلنا من مات على الدين الإباضي) بقولها : " لا حظ أن المؤلف يقول (( الدين الإباضي)) مرادفا للدين الإسلامي." !!!!


#18
03-05-2010, 06:50 AM
أبو أسامة سمير الجزائري
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: مدينة بلعباس بالغرب
المشاركات: 4,009


رد: سلسلة الفؤوس السلفية على رؤوس الإباضية وعقائدهم الردية
الحلقة
(15)

إباحة الإباضية الخوارج ... هدم المساجد .. ( وثيقة )

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه .
أما بعد :

فيقول الله تعالى : ** ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها ، أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم في الدنيا خزي ولهم في الآخرة عذاب عظيم }.

فالمساجد من شعائر الإسلام المعظمة والتي لا يستهين بها مؤمن ، ولا يحقرها من في قلبه خشية من الله ، ولا يسعى في خرابها وإتلافها إلا كافر أو منافق أو خارجي محترق حاقد على المسلمين وعقيدتهم المخالفة لمعتقده الباطل ، الذي يحل له سفك دماء المسلمين وهدم مساجدهم .

وإن بني إباض سلالة الخوارج الباقية في هذا العصر قد شرع لهم أئمة ضلالهم هدم مساجد المسلمين وتحريقها وتنجيسها بزعم أنها مساجد أهل الخلاف ، وحين أفتى بعض علمائهم بما يخالف ما شرعه هؤلاء الضلال من أئمتهم لم يزد على أن قال بكراهة الهدم والتنجيس والتحريق ولم يحرم تلك الأفعال الخبيثة قط، ومن قال منهم بعدم الجواز علله بخشية الفتنة وليس بحرمة المسجد ، أو جوزه في الرافضة وكذلك في المجسمة الذين يعدون منهم أهل السنة والجماعة ! إذ هم يزعمون أن أهل السنة مجسمة لا سيما حين ينعتونهم بالوهابية !!

هكذا يكون تعظيم الإباضية لبيوت الله ومساجد الله !!
يسعون في خرابها أو اغتصابها من أهلها إن كانوا من غير الإباضية.

وإذا أفسد أحد منهم في مسجد من مساجد أهل السنة لم يجب عليه إصلاحه !

وهذا يعني أنهم يحاربون أهل السنة حتى في مساجدهم ، فينظرون إلى مساجد أهل السنة على أنها مساجد منافقين كمساجد الضرار التي يجب عليهم السعي في إزالة أهل السنة منها واغتصابها كما يفعلون دوما ، أو أن يقوموا بهدمها والإفساد فيها دون خشية من الله ولا يرقبون في مسلم إلا ولا ذمة حين يفعلون ذلك .

وأترككم مع هذه الوثيقة التي ستريكم كيف يعرض الإباضية موقفهم من مساجد أهل السنة وما فيها من إباحة لإفسادها أو وضع ضوابط غريبة عجيبة لذلك !!!

فهم بين مبيح لإفساد المساجد وخرابها وتنجيسها وتحريقها .
وبين من يضع ضوابط للهدم والتنجيس والتحريق والإفساد لمساجد المسلمين ، منها :
1- أن لا يترتب على هدم المساجد فتنة ** ألا في الفتنة سقطوا }
2- أن يكون أهل هذه المساجد رافضة أو مجسمة ، وأهل السنة عند الإباضية مجسمة لا سيما حين ينعتونهم بالوهابية !
3- أو أن يكون أهل السنة في مساجدهم هذه يدرسون عقيدتهم ويعلمونها أبناءهم ، فتهدم !! ( يحاربون أهل السنة حربا عقدية ).
4- أو أن يكون مسجدا جامعا فيستولى عليه، لأنهم يمنعون من أن يمكن أهل السنة من مجرد بناء المسجد الجامع للجمعة والأعياد !!! فكيف بالاحتفاظ بها ؟!!

فانظروا إلى هذه الضوابط التي هي عذر أقبح من ذنب ، وعصبية حارقة وخارجية مارقة لا تكاد توصف !!

فإليكم الوثيقة وانظروا كيف سيفر عنها بني إباض خشية العار والشنار بين المسلمين !!




كتاب : " شرح كتاب النيل وشفاء العليل " تأليف العلامة محمد بن يوسف أطفيش ، الجزء الخامس ، سلطنة عمان ، وزارة التراث القومي والثقافة ، 1406هـ - 1986 م .
وهو من أعظم كتب الفقه عند الإباضية والشارح هو إمام معظم عندهم يلقبونه بقطب الأئمة تعظيما له وهو من متأخريهم ومن معاصري أحد كبار أئمتهم وهو عبد الله بن حميد السالمي ويعتبران أعظم أعلام متأخري الإباضية عند مشارقتهم ومغاربتهم على حد سواء .
جاء في هذا الكتاب : ( 5 / 260 - 262 ) ، ما يلي من المتن وهو لعلامتهم المصعبي ، وشرحه لقطب أئمتهم محمد بن يوسف أطفيش :

" (ومن أفسد بمسجد ولم يدر لأهل وفاق أو خلاف لزمه إصلاحه لا إن علمه لخلاف ، وإن كره فعله) .
_______________

( ومن أفسد بمسجد ولم يدر لأهل وفاق أو خلاف لزمه إصلاحه ) لأن الأصل في المسجد أن يكون لأهل الحق الذين لم يبدلوا ولم يغيروا ، وهذه صفة الإباضية الوهبية ، فإذا جهل استصحب الأصل ، وقد ذكر الشيخ وغيره أن استصحاب الأصل هو الحق إذا عدم الدليل

( لا إن علمه ل ) أهل ( خلاف )
لأن بناءه إبطال لمساجد أهل الوفاق ، وإهانة لمذهبهم وديانتهم ،

فكما لا يبني فيه الموافق إذا كان لأهل الخلاف كذلك لا يبني فيه لو أفسد ،

بل لا يتركون أن يبنوا مسجدا ،

وإن ظهر لأولي الأمر الصلاح في تركهم فلا يتركونهم يبنون جامعا يستغنون به عن المسجد الجامع يوم الجمعة والأعياد ، وإن كان لأهل المذهب وغصبه قومنا وعمروه فمن أفسد فيه لزمه إصلاح فيه

( وإن كره فعله ) أي الإفساد في مسجد المخالفين ،

وإنما كره لمطلق كونه مسجد إسلام وصلاة وقراءة شرعيتين ،

ولمخافة تفاقم الفتنة ،

ولكونه مال ناس بني على سمة الإسلام ولم يبن على أمر متفق على تحريمه ولا منصوص عليه في القرآن ، وإنما يهدم ما بني على محرم اتفاقا كالزنى والخمر ، أو ما بناه الموافق على ما اتفق الموافقون على تحريمه ،

ولأن أكثر ما يفعل المخالفون في مساجدهم هو الطاعة ، وما ليس يقطع به العذر من الفروع فنعتبر الأكثر ونلغي الأقل ، فإن الحكم للأكثر كما يقول الشيخ وغيره ،

ولأن الشيء إذا كان لما حل ولما حرم يجوز تداوله كالحرير والذهب ، فيجوز بيعهما لأنهما ولو حرما على الرجل ، لكنهما حلا للمرأة ، وكالزيت والأشياء الطاهرة إذا تنجست ، وكآلات اللهو إذا صلحت لغيره فلا تفسد إفسادا يخرجها عما حلت له بل إفسادا يخرجها عن اللهو بها ،

ولولا ذلك لحكمنا بهدمها الموافق له قول الشيخ إنهم يسعون في بنيانهم المساجد في خراب مساجد المسلمين .





====================================





(وكفر متعمد إفساد مسجد ، وكذا إن أحرقه أو أفسد مالا بتعدية ويأثم منجسه .)


( وكفر متعمد إفساد مسجد ) لأهل الوفاق ، ( وكذا إن أحرقه أو أفسد مالا بتعدية ) ولو كان مالا لمخالف أو لمسجده أو لمشرك لا يحل ماله ، وأما كنائس المشركين فيهدم منها ما كان بعد الإسلام ، وكان عمر بن عبد العزيز - ولله دره - يهدم ما سبق منها وما تأخر ، وإذا هدمت كنيسة بغير وجه لم يجز إعادتها بإجماع نقله السبكي .


====================================




(ويأثم منجسه .)



( ويأثم منجسه ) ولو كان لأهل خلاف لحرمته باسم التوحيد والإسلام والقرآن والصلاة والذكر ، وقيل : يكفر لأن ذلك ظلم فيما لا يملكه كمفسد مال ،

ومقتضى قول غيري من الأصحاب رحمهم الله أن مساجد المخالفين مثل الدواميس أنه لا بأس بتنجيسه إذا لم يضر أحد ولا بالتعري فيه بلا رؤية أحد إلا ما في تعري الإنسان وحده ،


وعندي أنه لا يجوز هدم مساجد المخالفين ولا تعمد إفساد فيها ولا إحراقها إلا إن تضمن خلافهم شركا كالروافض والمجسمة قبحهم الله .


===============================




(ويكفر بالمسجد الحرام إن تعمده .)


( ويكفر بــ ) تنجيس ( المسجد الحرام إن تعمده ) ، وكذا من تعرى فيه كفر ، وفي غيره من المساجد عصى . " اهـــــ.


هكذا نجد الإباضية يمنعون أهل السنة من بناء المساجد مطلقا ، والجوامع خصوصا ، ويبيحون هدمها وتحريقها وتنجيسها مطلقا ، أو يكرهون ذلك ولا يحرمونه ، أو يخصون تحريمه بغير من كان من الرافضة أو المجسمة ، وهم يجعلون أهل السنة من المجسمة المشبهة .

فإن زعم إباضي أن أهل السنة ليسوا من المجسمة عند الإباضية رددنا عليه بما جاء على لسان إخوانه من الإباضية حين سألناهم منذ أشهر هل يعتبرون أهل السنة القائلين بالرؤية وإثبات أن القرآن كلام الله غير مخلوق من المشبهة المجسمة ؟ فأجابوا بأنهم من المجسمة والمشبهة والعياذ بالله !!


فما هو موقف الإباضية الآن من حكم مذهبهم في مساجد أهل السنة المعتقدين لعلو الله بذاته على خلقه مستو على عرشه ، المصدقين برؤية المؤمنين لربهم عز وجل في الآخرة ، المقرين بأن القرآن كلام الله غير مخلوق ؟

وهذه صورة الوثيقة لمن أراد التثبت من ضلال هذه الفرقة الزائغة عن الهدى







مساحة إعلانية