منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب - عرض مشاركة واحدة - الاخ [[ زيان. ]] معنا تحت المجهر
عرض مشاركة واحدة
قديم 2017-03-22, 19:19   رقم المشاركة : 45
معلومات العضو
زيان.
عضو مميّز
 
الصورة الرمزية زيان.
 

 

 
إحصائية العضو










افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صديقتكم سارة مشاهدة المشاركة
شكرا لصراحتك اخي الكريم
او ان صح التعبير فانت في مقام ابي
في انتظار اجابتك عن سؤالي الاخيرين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخيّتي سارة...
ها أنا قد رجعت لسؤاليك الأخيرين بخصوص ظاهرة موضة جلباب الفتيات..
في حقيقة الأمر أتحدّث أحيانا مع نفسي حديثا داخليا أتساءل فيه عن نفسيـــة
وشُعور فتياتنا وهنّ بلبــاسٍ مُخضرَمٍ يمزِجنَ فيـــــــه بين العروبــــــــــــــة
وجنس بني الأصفر، لاأعلم إن كان ذالك بدافع الموضة أو من باب التقليد ؟
لا أعلم إن كان من باب السترة أم من باب تغيير ؟
عموما وفي جميع الأحوال ما أنـــــزل الشّرع ولا الشارع به من سلطان ..
لباس بألوانٍ طيفيّة يُجسّد أعراض بناتنا ... والله الذي لا إله إلا هو، القلب
يتفطّر تحسُّرًا وشفقة على مُرتدينه ولو يعلمن ما ينجرّ عنه من عظيم ذنوب
وسيئّات لتجرّدنا منه السّاعة قبل الموالية عليها.
هُتِكَ سِتر الحياء وطُمِسَ عُرفُ الحِشمَة ، وأصبح الشّاب ينظر إلى جارتــه
نظرة فريــــــسةٍ لو فُصِلت عن القطيع ، بَيْــدَ يجب أن يكــــــون هو الأَوْلَى
بإحترامها وصونها ......
تبخَّر ريحُ المآخاة وجفّت دموع الغيرة عن أعراض حريمنا ...
طارتْ معاني الوقار وأصبح الأخذ كالعطاء ...
كُسِرت خَلاخِلُ الإمتثال وجُعِلت بدلها أغلال التّبرّج والسّفور ..
كفى.. كفانا كلام فقد اِكتفيتُ إطناب وتزويق ، فالمقام لايليق إلا بالحسرة
والبكاء على زمانٍ ماعسانا القول فيه ولا أفضل من سوى الله المستعان..
نصيحتي لأخيّتي أن ترجعي لسنّة نبيك وسيرة أزواجه رضوان الله عليهن ،
فلو تعلمين قول جهنّم حين يسألها ربّها هل امتلأت فتقول هل من مزيد فوالله
لضحكت قليلا ولبكيت كثيرا..
نصيحتي لشبابنا أن يتّقو الله في النّساء وليكونوا سندا في حرمتهم لا هتكا لسترتهم
وأن يتقّي الله الواحد فينا الآخر، فالنّفس أمّارةٌ بالسّوء والشّيطان قائدها ...
اللهَ أسألُ أن يُبصِّرنا بعيوبنا وأن يُرينا الحقّ حقّا والباطِلَ باطلَ وأن يُطهّر قلوب
شبابنا ويُحصّن فروجهم وصلّى اللهم على سيّد الخلق محمّد عبد الله ورسوله.






مساحة إعلانية