المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما هو موضوع مذكرتك؟


الصفحات : 1 [2] 3

hoser791
2011-12-25, 07:48
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

صلي على النبي صلى الله عليه و سلم


من فضلكم اريد مواضيع تتعلق ***مخطط الخماسي الاول ... ***

جنة الفردوس87
2011-12-26, 18:43
السلام عليكم

jonnyalg
2011-12-27, 21:44
السلام عليكم , أنا أبحث عن مذكرة تخرج بعنوان " دور التسويق الالكتروني في ترويج المبيعات" و شكرا

aberkatdz
2012-01-01, 23:15
السلام عليكم ارجوكم مساعدتي في ايجاد مذكرة تخرج بالفرنسية ايضا تحت عنوان (analyse de la performance et l'importance d'accueil et d'orientation

djamel20
2012-01-07, 13:54
مذكرة حول واقع التسويق البنكي في الجزائر

ahmedstar
2012-01-08, 13:51
"]السياسة المالية ودورها في تحقيق التنمية الاقتصادية

لمجد بوزيدي
2012-01-10, 09:49
ادارة المخاطر التسويقية

fmk
2012-01-12, 08:02
]اخواني ارجوكم بحث عن الضريبة البيئية مع قائمة المراجع

طليب15
2012-01-15, 13:31
السلام عليكم
الاخوة الكرام بارك الله فيك على هذه المبادرة والتعاون القيم أسأل الله جلا في علاه أن يجعلها في ميزان حسناتكم
وبعد انا حمدان من الجزائلر طالب جامعي السنة الثالثة أل م دي أدرس تخصص تسيير الموارد البشرية ونحن بصدد اعدد تقرير تربص (أنا قلت تقرير تربص وليس مذكرة) ولهذا سأقوم باذن الله بهذا التقرير في هذه الايام حتى أدفعها للادارة للتقويم وعليه أنا بحاجة ماسة اليكم كما أني اخترت الموضوع "الحوافز وأثرها على أداء العاملين "
اخواتي المطلوب منكم انه عند تقرير تربص عليك ان تعطي بعض الاستبيانات للعمال أو تقابل مدير الموارد البشرية وتسأله وبهذا فساعدوني في كيفية تحضير الاستبيان وعن ماذا أسال مدير الموارد البشرية وعليه الاخوة الكرام انتم مشكورين على ذا الطلب ولتمنى لكم التوفسق.

فطيمة89
2012-01-16, 10:30
من فضلكم أريد مساعدة حول جباية البنوك وشكرا

احمدرقا
2012-01-18, 10:30
ارجو مذكرة حول موضوع اثار النفقات العامة في الاقتصاد الجزائر

hmido14
2012-01-19, 15:52
السلام عليكم
يااخي لدي بحثين في الفلسفة وهما :
1* الفرق بين المجتمع و المجمع
2* الفرق بين التاريخ الانساني و التاريخ الطبيعي
ارجو المساعدة ان امكن وشكرا

na3ima-usmh
2012-01-22, 08:45
سلام عليكم راني تبحث عن خطة تكون تشمل عناصر عنوان المذكرة لكن للان مزال ما لقيتش خطة تقنع الاستاذة بليز ساعدوني مشكورين

ALAM DAR
2012-01-23, 10:48
السلام عليكم أخوكم في الله مراد أدرس سنة الرابعة تسيير التخصص مالية عنوان مذكرتي تسيير القروض المتوسطة الاجل في البنوك التجارية

moh-caroubié
2012-01-23, 13:56
السلام عليكم
ممكن بحث حول الاسواق المالية العربية
+
كيفية تقييم المشاريع الاستتمارية
بارك الله فيكم

samia lux
2012-01-27, 11:30
أرجو المساعدة في موضوع مذكرتي
عنوان المذكرة دراسة أهمية القرض الزراعي في التنمية الفلاحية بالجزائر

Mahy Choullousse
2012-01-27, 14:33
ممكن ايجاد مدكرة الانظمة السياسية عند ميكيافيلي و شكرا

rida31
2012-01-27, 16:26
احتاج مذكرة حول
نشاة علاقات العمل في الاسلام
وشكرا لكم

فطيمة89
2012-01-29, 10:26
من فضلكم أريد المساعدة فيما يخص النظام البنكي الجزائري في إطار الإصلاحات الحديثة مع المراجع....وشكرا

nadirou88
2012-01-29, 15:57
ourido madakira hawla wassa2il edaf3 alhaditha jazakom allah

Lime_mosta
2012-02-01, 17:09
عنوان مذكرتي أهمية و ظيفتي التموين و التخزين ا رجو منكم المساعدة

المرجانة الزرقاء
2012-02-03, 11:24
أبحث عن مراجع ـ مذكرةـ ....مواقع.....
حول القروض ، الهيئات المانحة ....
وجزاك الله عنا كل خير

medmay86
2012-02-03, 17:54
اريد مذكرة في اعمال نهاية السنة

had l modakira andi mais f les papier w momkine namadhalek kamel w kache hadja السكـــــ-----ايبtahi nafse isme fi montada ok et bonne chance

vigardovic
2012-02-03, 18:14
السلام عليكم
انا طالب ليسانس سنة ثالثة تخصص مالية و بنوك
اريد الاستفادة منكم للحصول على مواضيع تخص مذكرتي "دور تطبيق حوكمة الشركات على جودة التقارير المالية"
و نرجو ان تكون التقارير المالية وفق النظام المحاسبي المالي الجديد
( مقالات، مذكرات، كتب، منتديات...)

أمل بلقاسم
2012-02-05, 14:39
اخي عنوان مذكرتي : المجموعة الرابعة وفق النظام المحاسبي الجديد أرجو المساعدة وشكرا

sola 17
2012-02-05, 16:18
اريد مذكرةبعنوان عقد التسيير في القانون المدني الجزائري وجزاكم الله خيرا فانا في عجلة من امري

samsar
2012-02-09, 18:09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا اخوكم زينو تخصص ادرة اعمال ارجو منكم مدكرة تخرج حول دور حوكمة الشركات في تقويم الاداء الشامل للمؤسسة

saidbelag
2012-02-10, 21:21
السلام عليكم
اخوكم في الله بل الغويل سعيد تخصص (تسيير واقتصاد المؤسسة)
ســــــــــــــــــــــــاعدوني في البحث من فضلكم

saidbelag
2012-02-11, 10:24
السلام عليكم اخواني بل الغويل سعيد عنوان مذكرتي :
(السياسات الاقتصادية في مواجهة الازمات الاقتصادية العالمية)

يوسف رقـــــة
2012-02-16, 14:50
دور الاساليب الكمية في اتخاد القرار في المؤسسات الجزائرية

حلاوتي بجنوني
2012-02-16, 18:30
عنوان مذكرتي الانفاق العام و التنمية الاقتصادية في الجزلئر
انا بحاجة لفصل عن الجزائر يتضمن العلاقة بين الانفاق العام و التنمية

samsar
2012-02-21, 22:16
اريد الاستفادة منكم للحصول على مواضيع تخص مذكرتي "دور تطبيق حوكمة الشركات في تقييم الاداء الشامل للمؤسسة"

( مقالات، مذكرات، كتب، منتديات...) وجزاكم الله خيرا وارجو بعدم الاطالة

اية الرحمن1988
2012-02-22, 17:51
اريد الاستفادة منكم للحصول على مواضيع تخص مذكرتي "دور تطبيق حوكمة الشركات في تقييم الاداء الشامل للمؤسسة"

( مقالات، مذكرات، كتب، منتديات...) وجزاكم الله خيرا وارجو بعدم الاطالة

http://www.djelfa.info/vb/showthread.php?p=8815918#post8815918
ان شاء الله تلقاي هنا واش تحتاجي

doudou 26
2012-02-22, 18:18
سلام عليكم.من فضلكم مذكرتي حول: دور نظم المعلومات المحاسبية في صنع القرار الاستثماري أرجو المساعدة في إعداد مذكرتي شكرا

اية الرحمن1988
2012-02-22, 18:28
السلام عليكم
ممكن بحث حول الاسواق المالية العربية
+
كيفية تقييم المشاريع الاستتمارية
بارك الله فيكم

هذه مذكرة ان شاء الله تفيدك لتقييم المشاريع الاستثمارية
http://www.up-00.com/dldsmt33893.rar.html

samsar
2012-02-23, 18:44
جزاك الله خيرا لو تضيفي مداخلات اخرى وتكون بشكل عام على د.ح.الشركات لا على د.ح.المحاسبية ومشكورا

اية الرحمن1988
2012-02-23, 19:41
جزاك الله خيرا لو تضيفي مداخلات اخرى وتكون بشكل عام على د.ح.الشركات لا على د.ح.المحاسبية ومشكورا
عذرا هذا معندي كون عندي واحد أخرين أكيد نحطهم
هذا ما جاء فقط في الملتقى
ان شاء الله تجد من يساعدك

yahia1003
2012-02-23, 20:20
******mémoire sur les états financiers *******et merci

sohbi omar
2012-02-25, 13:06
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اريد خطة بحث لمذكرة تخرج ليسانس بعنوان

دور الجودة الشاملة في تحسين الميزة التنافسية

وشكرا

moumen.
2012-02-28, 13:18
هل يمكن ان تفيدونني باي شيء حول - اثر التغيب على تكاليف المؤسسة

samsar
2012-02-28, 22:29
اخوكم samsar تخصص ادارة اعمال مدكرتي حول دور الحوكمة في تقويم الاداء الشامل للمؤسسة لم يتبقى من الوقت الا القليل وانا لم اجد شيئا ساعدوني بمداخلات مقالات محاضرات مدكرات جزاكم الله خيرا

samsar
2012-03-04, 18:49
هل من مجيب من فظلكم

anis9
2012-03-07, 18:25
أفيدوني من فضلكم مذكرة حول أعمال نهاية السنة

كوثر15
2012-03-09, 16:51
أرجو مدكرة حول دور التدقيق الداخلي في تفعيل نظام حوكمة الشركات
و شكرا

Anisse05
2012-03-09, 17:39
اخي العزيز لم يتبقى لي الوقت الكثير من اجل تقديم مذكرتي و هي حول تكنولوجية الاعلام و الاتصال في الادارة العمومية مشكور اخي الفاضل

refi
2012-03-13, 17:28
اريد المساعدة حول تقدير دالة الطلب على النقود في الجزائر-دراسة قياسية-هو عنوان مذكرة تخرجي من فضلكم

sarah016
2012-03-15, 13:27
اريد المساعدة من فضلكم....مؤضوع تخرجي=الرقابة المصرفية على عمليات البنوك التجارية

rachid_s
2012-03-15, 15:13
اريد المساعدة من فضلكم....مؤضوع تخرجي= اعادة هيكلة قطاع التامين

ملاذ الجزائر
2012-03-15, 22:13
من فضلكم ساعدوني اريد مذكره بعنوان les agrumes in algerie

rachid_s
2012-03-20, 11:45
الرجاء البحث عن مذكرة حول اعادة هيكلة قطاع التامين

هاني01
2012-03-20, 17:56
ارجو مساعدتي في مذكرة حول الجريمة الضريبية وشكرا

ilafi
2012-03-21, 14:37
السلام عليكم
انا مذكرتي بعنوان النظام الضريبي و دوره في تمويل الخزينة العمومية
الفصل الاول درست و تكلمت فيه عن (النظام الضريبي )
الفصل الثاني تكلمت عن (الخزينة العمومية )
الفصل الثالث تكلمت فيه عن (دور النظام الضريبي في تمويل الخزينة العمومية )
الفصل الرابع عبارة عن فصل تطبيقي هذي الخطة اللي مشيت عليها

جمال الدين1
2012-03-22, 13:52
السلام عليكم
أخوكم جمال من جامعة المدية عندي مذكرة تخرج بعنوان (دور نظام المعلومات في تطوير الخدمات المصرفية) أرجو المساعدة في العمل والله لا يضع اجر المحسنين

OULDBOSTAMI
2012-03-22, 15:51
دور المتابعة الطبية في مرحلة التعليم المستوى الثاني
دور المتابعة الطبية في مرحلة التعليم المستوى الثاني
دور المتابعة الطبية في مرحلة التعليم المستوى الثاني
دور المتابعة الطبية في مرحلة التعليم المستوى الثاني
دور المتابعة الطبية في مرحلة التعليم المستوى الثاني
دور المتابعة الطبية في مرحلة التعليم المستوى الثاني
دور المتابعة الطبية في مرحلة التعليم المستوى الثاني

OULDBOSTAMI
2012-03-22, 15:52
ارجو المساعدة

رمضان عجال
2012-03-23, 14:16
اريد مذكرة تخرج بعنوان مدى تأثير الاعلام المتلفز على المراهقين في اختيار نشاطاتهم البدنيةط و الرياضية

صلاح بابيوش
2012-03-26, 14:03
بحث حول الهندسة المالية في اقرب وقت وشكرا وبارك الله فيك ومننساش خير ك

صلاح بابيوش
2012-03-26, 14:05
مدكرة حول القروض العقارية تخصص مالية وشكرا

عادل280
2012-03-28, 18:54
السلام عليكم اريد مذكرة تحت عنوان العقار السياحي ودوره في الاستثمار
شكرا لكم
ليس لديا اي المعلومات عنها ارجو المساعدة
جزاكم الله خيرا

lilceng200
2012-03-29, 13:50
الكفائة الانتاجية في المؤسسة الانتاجية هذا هو موضوعي اريد مساعدة من فضلكم في كيفية انشائه من خطة الى غير ذلك

soumeya sousou
2012-03-29, 14:46
السلام عليكم أريد المساعدة بخصوص مذكرتي تحت عنوان السياسة التسعيرية للكهرباء فأنا من قسم العلوم الاقتصادية فيدور موضوع المذكرة حول السعر تعريفه وظائفه العوامل المؤثرة في تحديده ، المنافسة، أرجو الرد في أقرب الاجال من فضلكم

abdallah88
2012-03-30, 17:01
:dj_17:انا سعيد بتواجدي معكم ولكم مني جزيل الشكر

zizou75
2012-04-01, 14:42
السلام عليكم
ممكن بحث او مذكرة تخرج حول التدقيق المحاسبي

zizou75
2012-04-01, 14:44
السلام عليكم
ممكن بحث او مذكرة حول التدقيق المحاسبي

nunu jones
2012-04-01, 21:48
عنوان مذكرتي " المراجعة الداخلية للحسابات في البنوك التجارية و دورها في تحسين نوعية المعلومات المحاسبية" أرجو أن تفيدوني المشكل لم لأجد مراجع باللغة العربية

seniper20
2012-04-05, 13:20
mon mémoir et " réponse fréquentiel d'un coupleur rate race "

عبد الله كمال
2012-04-07, 21:17
ارجو مدكرة حول الخزينة العمومية

noor1989
2012-04-11, 12:34
bonjour
je ne canais plus à vous mais je pense qu'il y a des professeurs du français je te demande l'aide de faire ma mémoire elle étais nommé la langue maternelle et son impact dans l'enseignement apprentissage du FLE à l'école primaire cat de la 5éme année primaire.
je suis une fille algérienne .merci

بن يوسف08
2012-04-16, 22:27
أحضر مذكرة بعنوان نضرة الاقتصاد الإسلامي لظاهرة التضخم أريد مراجع في هذ الموضوع

كوجيتي
2012-04-19, 13:30
يوجد مطوية موجه للطالب الجامعي وهي كيف اكتب بحثا علميا في اطار المنهج العلمي؟لاصحاب المدكرات لمن يهمه الامر الاتصال بي عن طريق بريد الالكتروني سعرها 60دج و شكرا:dj_17:

abdouben007
2012-04-22, 23:51
اريد بحث حول الازمات لامالية عاجل من فضلكم
بارك الله فيكم

imiouss
2012-05-18, 11:19
السلام عليكم اخوتي عندي منكم طلب
انا احضر للدكتورا اختصاص مالية واريد ان تفيدوني ببعض الاقتراحات لمواضيع مذكرات قد تفيدني

badro 07
2012-05-19, 16:09
أريد الجانب التطبيقي من مذكرة تخرج تحمل عنوان: أثر ضغوط العمل على أدء العاملين بالبنك
ولكم فائق الشكر .

الغدنفر
2012-05-19, 20:10
ممكن مساعدتي جزيتم خيرا

كتاب الفكر التربوى عند جون لوك
نادية يوسف محمود

messa85
2012-05-23, 22:59
ربنا أفرغ علينا صبرا و توفنا مسلمين , و ألحقنا بالصالحين

messa85
2012-05-23, 23:00
موضوع مذكرتي هو:



أثر إدارة الكفاءات في الحد من الضغوط التنافسية

ايوية
2012-05-25, 00:02
موضوع مذكرتي اهمية التسويق المصرفي في ظل الازمة المالية الدولية, إذا كان بالامكان مساعدتي و شكرا

messaoud05
2012-06-11, 23:23
اريد انيساعدني احد في تلخيص م>كرة التنسيق الضريبي في ظل التكامل المغاربي تلخيص في حدود 100 صفحة

bas sos2003
2012-06-11, 23:56
عنوان مذكرتي سنة 2005 هي تسيير الضمانات البنكية ودورها في ترقية التجارة الخارجية

خولة/20
2012-06-12, 23:24
موضوع مذكرتي البنوك بين المخاطروالضمانات - دراسة حالة لبنك badr-

مختار الامين
2012-06-20, 16:14
السلام عليكم
انا مقبل على تقديم مذكرة تخرجي تخصص علوم التسيير مالية ولكن ليس لدي فكرة عن موضوع المذكرة
ارجو المساعدة في موضوع و طريقة انجازها

sara10
2012-06-25, 17:23
سلام من فضلكم انا تخصص مالية ومحاسبة ليسانس

اريد ان تقولو لي اي مذكرة تساعدني للتخرج علما انه يمكن لشركة naftal ان تساعدني

من فضلكم اي مذركة تساعدني ولها علاقة بشركة نفتال

ساعدونيييييييي
وجزاكم الله خيرا

mohamed029
2012-07-01, 22:27
السلام عليكم اخواني عنوان مذكرتي هو علاقة الانتاج الصناعي بالنمو الاقتصادي والتي سادرج فيها نظرية كالدور حول العلاقة بين الانتاج الصناعي بالنمو الاقتصادي من فضلكم اريد دراسة اجنبية سابقة فيما يخص هذا الموضوع في القريب العاجل جزاكم الله كل الخير

a_imane
2012-07-14, 16:08
أريد عنوان مذكرة تخصص محاسبة و ضرائب سنة ثالث ل م د اررررررررررررررررررررررررررررجوكم ساعدونيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييي

a_imane
2012-07-14, 16:32
انا مقبل على تقديم مذكرة تخرجي تخصص علوم التسيير محاسبة و ضرائب ولكن ليس لدي فكرة عن موضوع المذكرة
ارجو المساعدة في موضوع و طريقة انجازها

nec_moh
2012-07-27, 21:36
بسم الله الرحمن الرحيم

كفكرة، اقترحت على الأعضاء المتخرجون أو في مرحلة التخرج إدراج موضوع المذكرة الخاصة بها وشرحها مبسطا بالنسبة للمتخرجين وإعطاء هدف المذكرة بالنسبة لمن هم في طور التخرج.

أرجو من كل عضو مشارك ذكر التخصص ومكان التربص ان أمكن.

أرجو أن يلقى هذا الموضوع استجابة، كما أرجو إدراج أفكار جديدة وإذا كانت هناك نقائص نقدها نقدا بناء وبارك الله فيكم.
صح فطوركم أبحث عن مذكرة بعنوان المخالفات المتعلقة بحركة رؤوس الأموال عبر الحدود

اوراق الورد
2012-07-28, 11:38
السلام عليكم
انا مقبل على تقديم مذكرة تخرجي تخصص علوم التسيير مالية ولكن ليس لدي فكرة عن موضوع المذكرة
ارجو المساعدة في موضوع و طريقة انجازها

السلام عليكم اخ محمد الامين
في البداية يجب عليك اختيار موضوع الذكرة و الذي يتماشى مع التخصص الخاص بك كالازمة المالية العالمية و تاثيراتها المتوسطة و البعيدة المدى والجزائر كدراسة حالة او ان تتطرق الى وضعية الاقتصاد العربي في ظل الازمة المالية و الاقتصاد الخليجي كدراسة حالة و غيرها من المواضيع و يمكنك ايضا الاستعانة بالاساتذة لشرح ماهية المذكرة و خطوات انجازها.
فانا في حقيقة الامر متخرجة من الجامعة في العلوم الاقتصادية تخصص مالية و لم اجد اي اشكال في المذكرة.
ولو تحتاج اي مساعة انا في الخدمة
ولا تشغل نفسك كثير بموضوع المذكرة فلكل مقام مقال
وصح فطوركم:19:

mohamed029
2012-07-31, 10:56
السلام عليكم اريد ان تفيدوني في مذكرتي بعنوانعلاقة الانتاج الصناعي بالنمو الاقتصادي وانا احتاج في بحثي عن دراسات اجنبية او عربية سابقة حول علاقة الانتاج الصناعي بالنمو من فضلكم في القريب العاجل.

كريستين
2012-09-20, 18:05
هل من الممكن أخي الكريم أن تبعث لي مذكرتك أو أن تزودني بمواضيع مذكرات في مجال المؤسسات الصغيرة و المتوسطة، طبعا إذا أردت

اغادير
2012-09-30, 18:08
عناوين نادرة ..........................زشكرا على المبادرة

بوراس
2012-10-01, 17:43
merceeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeee

بوراس
2012-10-01, 17:48
mmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmm mmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmmm

FATEH-DZ
2012-10-03, 12:39
تخصص محاسبة
عنوان المذكرة : التكاليف الخفية وأثرها على أداء المؤسسة الاقتصادية
تحتوي المذكرة على ثلاث فصول :فصلين نظريين وفصل تطبيقي
الفصل الاول تتضمن التكاليف تعريفات وانواع ...اضافة الى تعريف التكاليف الخفية
الفصل الثاني تطرقنا فيه لمؤشرات التكاليف الخفية (الدليل الذي نعرف به وجود تكاليف خفية) ثم نموذج تقييمها
اما الفصل الثالث فهو تطبيق لطريقة نتطرق لها في الفصل الثاني

اردت فقط التوضيح كمثال ان التكاليف الخفية عبارة عن تكاليف لا تظهر في المحاسبة العادية وانظمتها فلها طريقة خاصة بها مثل غيابات العمال فهي تعتبر تكاليف خفية لان المؤسسة تسدد للعامل المتغيب أجر دون ان تستفيد هي من عمله
بالنسبة لتطبيقنا يحتاج لوثائق كثيرة قمنا بالتربص بمؤسسة مطاحن دقيق في ولايتنا
في النهاية قمنا بحساب التكاليف الخفية التي تحملتها المؤسسة خلال سنة
والحمد لله الذي اعاننا على هذا العمل


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من فضلك اخي لو تستطيع اعطائي رابط لتحميل مذكرتك
او تفيدني بالخطة بالتفصيلوالمراجع ان امكن
في ما يخص مذكرة تخرجك في التكاليف الخفية

انتظر ردك بفارغ الصبر
شكرا لك

FATEH-DZ
2012-10-03, 12:40
من فضلكساعدني
اريد مذكرة تحت عنوان التكاليف الخفية وأثرها على اداء المؤسسة الاقتصادية

Mahdi 007
2012-10-05, 16:30
السلام عليكم ، انا مقبل على اعداد مذكرة لنيل شهادة ماستر مالية و حوكمة الشركات
بعنوان : الحوكمة المصرفية في الجزائر مع تربص بالبنك الخارجي الجزائري
ارجو ممن لديه اي ملفات او مواضيع تفيد هذا البحث و شكرا

jass mina
2012-10-06, 16:20
انا طالبة في السنة الرابعة علوم التسيير تخصص مالية
اخترت مذكرة بعنوان
اهمية الضرائب و الرسوم الجمركية في الاقتصاد الوطني
ارجوكم افيدوني بمعلومات حولها
و الله يجازيكم

Mahdi 007
2012-10-07, 14:45
السلام عليكم ، انا مقبل على اعداد مذكرة لنيل شهادة ماستر مالية و حوكمة الشركات
بعنوان : الحوكمة المصرفية في الجزائر مع تربص بالبنك الخارجي الجزائري
ارجو ممن لديه اي ملفات او مواضيع تفيد هذا البحث و شكرا

FATEH-DZ
2012-10-08, 17:34
السلام عليكم
هل هناك تقرير تربص خاص بالنظام المحاسبي الجديد في الجزائر
+
اريد بحث حول النظام المحاسبي الجديد وصعوبة تطبيقها

hiba09
2012-10-11, 12:21
سلام اخوتي و اخواتي
ادرس سنة رابعة تخصص محاسبة ,اريد موضوع مذكرة تهتم بوضع الاقتصاد حاليا في الجزائر او وضع المؤسسات من فضلكم لكل من لديه خبرة او حتى فكرة ارجو المساعدة

hakou27
2012-10-14, 16:23
ارجو المساعدة في اختيار موضوع مذكرة تخرج اختصاص ادارة وتسيير مؤسسات

miri كهكه
2012-10-19, 15:00
انا تخصص اللغات و الادب العربي و موضوع مذكرتي كان:
دور المطالعة في تنمية ميول القراءة لدى المتعلمين السنة الاولى والثانية متوسط
أنموذجا



و شكرااااا

FATEH-DZ
2012-10-20, 13:09
الا يوجد احد للمساعدة

mimtai
2012-11-02, 14:14
انا طالبة سنة ثالثة l.m.d تخصص ادارةمؤسسات و قد اخترت مذكرة بعنواندور التكوين في تحسين الموارد البشرية
اتمنى ان انتفيدوني بمعلوماتحول هذا الموضوع

azouaou
2012-11-05, 13:50
le credit documantaire

houhou star
2012-11-12, 01:37
ارجو المساعدة في اختيار موضوع مذكرة تخرج اختصاص مالية ومحاسبة

RYAD12
2012-11-12, 21:31
مدكرة تخرج في البيرو قراطية في الادارة الجزائرية

moh14dz
2012-11-16, 12:02
انا طالب في السنة الرابعة علوم تجارية تخصص تسيير اريد عنوان لمذكرة تخرج فارجوا من الاخوان المساعدة العاجلة لان الاسبوع القادم هو اخر اجل لدفع التعهدات الى الادارة.[ وشكرا ]

walid youce
2012-11-19, 22:14
التكاليف المحاسبية البيئية

safioo
2012-11-22, 13:12
لقد اخترت كموضوع لي الجباية العقارية في الجزائر
هل من مساعدة في الموضوع ....؟؟؟؟

bissan.sousou
2012-11-22, 19:04
بارك الله فيكم

sarah
2012-11-29, 11:02
السلام عليكم ...مساعدة بليييييييز في

لقوى البيئية والداخلية والخارجية المتحكمة في المنطمة..

وجزاكم الله خيرا

FATEH-DZ
2012-11-29, 11:11
اريد بحث عن الاعلان
جزاكم الله خيرا

CHAWKIALGERIE
2012-12-02, 11:53
السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته
كيف حالك اخوتي في الله
والله لايسع المقام لذكر كل تفاصيل انا ادرس السنة الثالة علوم تجارية وعلوم التسير
تخصص تجارة دولة
ارجوا منكم اخوتي في الله وغايتي ان تفودني بمذكرة بعنوان
تحديد العوامل المحددة للتجارة البينية في دول الخليج
بارك الله فيكم وتوبأتم من الجنة مقعدا

mohamed029
2012-12-03, 20:26
من فضلكم اريد بحث حول تطور الصناعة و الانتاج الصناعي في الجزائر

خمقاني الطيب
2012-12-05, 18:08
أريد مساعدة في مذكرتي :

العنوان : الجباية في توزيع المواد البترولية

لمن لديه معلومات عن مفهوم و انواع المؤسسات النفطية

خمقاني الطيب
2012-12-05, 18:09
أريد مساعدة في مذكرتي :

العنوان : الجباية في توزيع المواد البترولية

لمن لديه معلومات عن مفهوم و انواع المؤسسات النفطية

sadame03
2012-12-06, 15:39
السلام عليكم ...مساعدة

بحث حول

الاسواق المالية البرازيلية

وجزاكم الله خيرا

adel027
2012-12-07, 17:24
أريد مذكرات حول موضوعات "دور الموانئ في تطوير الاقتصاد الوطني"

أم محمد و آيه
2012-12-08, 18:20
السلام عليكم

عنوان مذكرتي هو

دور تسيير الموارد البشرية في تحسين أداء المؤسسة )


ربي يجازيكم و الله راني مستحقاته بزاااف بزاااااااااف

شكرااا

tahfouna
2012-12-09, 12:37
السلام عليكم اختكم تدرس إقتصاد تخصص تحليل إقتصادي عنوان مذكرتي دور جودة الخدمات البنكية في تحقيق إرضاء الزبون أريد مساعدتكم من فضلكم وجزاكم الله عني كل خير

wafaa3391
2012-12-14, 13:24
اخي حمزة من فضلك اريد المذكرة الاولى

nene1000
2012-12-15, 19:33
اخوكمnene1000 تخصص محاسبة مذكرتي خاصة (تحليل مكونات الرقابة الداخلية في نظم المعلومات المحاسبية ) افيدوني من فضلكم و جزاكم الله كل الخير

souha40
2012-12-16, 17:16
المنطومة المصرفية و دورها في تفعيل السوق المالية

ziani200
2012-12-20, 10:27
لدي مذكرة تحت عنوان

الاستثمار في راس المال الشري في ظل الاقتصاد المعرفي

ساعدوني في كيفية وضع الفصول والعناوين وماحث والمطالب


ولعنده معلومات حول المذكرة الرجاء ارسالها

yas.yasmine8
2012-12-20, 18:49
الرهن الحيازي في التشريع الجزائري

houssemmystery
2012-12-21, 08:27
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
انا عنوان مذكرتي هو "مدى فعالية البنك المركزي في ارساء مقررات لجنة بازل لاجل تحسين الاداء المصرفي" دراسة حالة الجزائر ..... و لم اعرف بعد كيف اصيغ خطة لها لذا ارجو المساعدة من فضلكم و شكرا

houssemmystery
2012-12-22, 08:04
عنوان مذكرتي هو (مدى فعالية البنك المركزي في اؤساء نقررات لجنة بازل لاجل تحسين الجهاز المصرفي - دراسة حالة الجزائر) ارجوا المساعدة في اعداد الخطة من فضلكم

riadcsc
2012-12-22, 20:04
بحث حول الادارة بالاهداف (خطة البحث+المراجع):sdf::sdf::sdf:

SIRINA 4
2012-12-23, 18:02
السلام عليكم ارجو منكم مذكرة تخرج حول ادارة التميز في المؤسسة في اقرب وقت بارك الله فيكم و شكرا

djamel abderahman
2012-12-23, 21:10
مساعدة في مذكرة بعنوان الضرائب على أرباح الشركات ibs

houssemmystery
2012-12-24, 11:54
اريد مذكرة حول ""مدى فعالية البنك المركزي في ارساء مقررات لجنة بازل لاجل تحسين الاداء المصرفي- حالة الجزائر"" من فضلكم

meftah08
2012-12-25, 14:10
أثار العولمة المالية على البنوك الاسلامية في الجزائر و الاستراتيجيات القترحة لمواجهتها

شكرا

redouan roua
2012-12-25, 19:31
مدكرة تخرجي هي ......... دور البرمجة اللغوية العصبية في تفعيل الإتصال بين الفراد
هل ممكن مساعدة

ssoucef012
2012-12-29, 11:10
اريد مذكرة التخرج في التفاعلات في الكمياء العضوية

amoula linda
2013-01-01, 10:58
السلام عليكم اريد مدكرة ليسانس حول ادارة الاعمال الصيدلانية
و الله يجازيكم خيرا

مرية01
2013-01-01, 16:40
موضوع مذكرتي استراتيجيات التسويق ودورها في مؤسسة التامين

مرية01
2013-01-01, 16:42
ارجوكم ساعدوني في وضع خطة عنوان مذكرتي استراتيجيات التسويق و دورها في مؤسسة التامين

anise20
2013-01-05, 18:20
احتاج مذكرة في التخطيط الاستراتيجي لمؤسسات

basma bas
2013-01-05, 21:33
ربي يحفظكم اذا تقدرو تفيدوني في مذكرة تخرج عنوانها أثر القروض البنكية على التنمية الاقتصادية وجزاكم الله كل خير

بوبوess
2013-01-06, 10:33
limapct de la politique budgutaire sur le chomage

amine minou45
2013-01-14, 12:38
أرجو مدكرة حول ترشيد النفقات بقطاع التعليم العالي__اصعف الا يمان خطة حول المذكرة

aissaptic
2013-01-17, 10:27
نشأة البنوك وتطورها في الجزائر بارك الله فيكم
افيدونا

ranou gigi
2013-01-20, 16:09
نشأة البنوك وتطورها في الجزائر بارك الله فيكم
افيدونا

تفضل ارجوا انه افيدك
http://www.djelfa.info/vb/showthread.php?t=596150&page=30

Lemlizi
2013-01-23, 14:44
سلام عليكم أخوكم عبد الصمد سنة ثانية ماستر تخصص نقود ومؤسسات مالية موضوع رسالتي هو أموال شركات التأمين مجالات إستخدامها وكفاءة توظيفها ارجوكم هل من معلومات

valdano099
2013-01-24, 14:13
سلام عليكم
اريد مذكرة حول التسجيل الماسبي لعملية الفوترة.
علما اني متربص بمؤسسة سونلغاز.

talibou30
2013-01-25, 15:13
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


طلب مذكرة بعنوان أثر عملية الإبداع في تحسين أداء المؤسسة الإقتصادية ؟؟؟؟

moradmimo
2013-01-31, 17:53
اريد بحث حول مساهمات نظرية تكاليف الحديثة

moradmimo
2013-01-31, 17:56
انا في انتظار]

imawalin
2013-02-11, 22:16
عـــــــــــاجل
طلب مذكرة تخرج
مراقبة التسيير في المؤسسة العمومية

djamel abderahman
2013-02-11, 22:39
من فضلكم أريد مساعدة في مذكرة بعنوان محاسبة الرواتب والاجور وشكراً

you774
2013-02-12, 13:25
اريد مذكرة تخرج عن دعم وتطوير المؤسسة الصغيرة و المتوسطة في الجزائر من الجانب القانوني

johnlocke02
2013-02-15, 22:59
من فظلكم أنا بحاجة إلى رسالة علمية تتكلم عن التخصيص الأمثل للموارد البشرية في الاقتصاد

نور الشموس
2013-02-16, 14:07
ارجوا المساعدة في مذكرة تخرج حول دور التحسين المستمر في المؤسسات

pito
2013-02-16, 17:38
السلام عليكم أنا مذكرتي تحمل عنوان سياسة تكوين و تسيير الأفراد في مؤسسة إقتصادية سياحية و المراجع تقريبا غير موجودة .هل من الممكن أنكم تساعدوني و جزاكم الله خيرا

hind car
2013-02-16, 21:06
التسجيل المحاسبي لاجور العمال على مستوى الكيان scf دراسة عينة

nigrum
2013-02-21, 19:38
هل من مرحب باهل سعيدة

thamersan
2013-02-24, 23:38
السلام عليكم اخواني الكرام

الرجاء مساعدتي في بحث التخرج بعنوان - مخاطر القروض البنكية الربويه وكيفية الحد منها

ولكم مني جزيل الشكر والعرفان

kafa22
2013-03-10, 10:59
تنمية الموارد البشرية

kafa22
2013-03-10, 11:03
و اخر في

الموارد البشرية

هيثم 10
2013-03-13, 10:00
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته:
موضوع مذكرتي هو : التحليل التنافسي ودوره في بناء الاستراتيجية التسويقية , أفيدوما بارك الله فيكم

bibichaa
2013-03-13, 13:18
السلام عليكم
انا ادرس سنة 1 ماستر ادارة اعمال
اود المساعدة في الحصول على عناوين مذكرات في هذا التحصص اذا امكن

amine20121
2013-03-13, 21:26
السلام عليكم اخوتي اريد مساعدتي فيم يخص مذكرتي حول النظام البنكي و السياسة النقدية في الجزائر ادرس في تخصص علوم مالية و نقدية السنة الثالثة ممكن مساعدتي اخوتي يلزم يكون فيه المراجع والتهميش في كل مطلب

amine20121
2013-03-14, 22:27
مذكرة النظام البنكي و السياسة النقدية في الجزائر

rami med nadjib
2013-03-15, 10:30
مشكور على هذه الفكرة
موضوع مذكرتي هي : فعالية التسيير في المؤسسة الاقتصادية
الهدف من الدراسة : محاولة الاجابة على الاشكالية المطروحة
الوصول إلى مفهوم الفعالية و تحليلها و إبراز أهم محدداتها
بناء تصور يساير الفعالية , تستفيد منه المؤسسات
توضيح دور التسيير في تحقيق الفعالية
تبرير اختيار الموضوع :
صعوبة الأزمة التي تعيشها المؤسسة الجزائرية خاصة فيما يتعلق بالتحولات الجارية
الاشكالية المطروحة : ما هي أهم محددات التسيير التي تساهم في تحقيق الفعالية و بالتالي تحسين أداء المؤسسة بصفة عامة ؟
المنهج المتبع : المنهج الوصفي و التحليلي
الفصل الاول : تناولت فيه أساسيات و مفاهيم حول التسيير و مختلف أنظمته في المؤسسة الاقتصادية
الفصل الثاني : فعالية وضائف المؤسسة
الفصل الثالث : أهم محددات الفعالية من ثقافة المؤسسة و القيادة الإدارية و التسيير المنهجي للموارد البشرية و كذا نظام مراقبة التسيير

ayoub35
2013-03-17, 14:57
السلام عليكم

اريد مساعدة في مذكرة بعنوان : دور التكنولوجيا في تحديث الخدمة البنكية الجزائرية

احمد صلحي
2013-03-22, 19:56
اريد مذكرة حول دور الضمانات البنكية في ترقية التجارة الخارجية دراسة حالة البنك الوطني الجزائري

mostafa80
2013-03-26, 11:58
هل يمكنك ان تفيدني بمذكرات تخرج لنيل شهادة تقني سامي فى تسير الخزونات (يااخي حمزة)

جميلة مناجمنت
2013-03-27, 22:42
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
أبحث عن رسالة ماجستير بعنوان استراتيجية المؤسسة أو أي عنوان من هذا القبيل كذلك الحوكمة وأخلاقيات المؤسسة وأيضا المسؤولية الإجتماعية في المؤسسات ومن يعرف مواقع لتحميل كتب بهذه العناوين أفيدوني أرجوكم وبارك الله فيكم,حبذا لو يكون أسماء الكتاب وكل ما يلزم التهميش موجودا. شكرا مسبقا :)

amine20121
2013-03-28, 14:39
اريد مذكرة تخرج حول النظام البنكي و السياسة النقدية في الجزائر في التخصص علوم مالية و نقدية

جميلة مناجمنت
2013-03-28, 17:05
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته أعتقد أنني أعرف الموقع المناسب بإذن الله ستجد ضالتك لكنني لا أستطيع استعمال الروابط لليس لدي طريقة أوصله لك بها آسفة أتمنى لك التوفيق:)

جميلة مناجمنت
2013-03-28, 18:00
السلام عليكم إليك خطة مذكرة بعنوان :

1- مذكرة البنوك التجارية
مقدمة..
الفصل الأول : الأساليب التقليدية لاستثمار البنوك التجارية لأموال العملاء
مقدمة الفصل الأول.
المبحث الأول: نشأة و تعريف و أسس البنوك التجارية.
المطلب الأول: نشأة و تعريف البنوك التجارية.
المطلب الثاني: أسس البنك التجاري
المبحث الثاني : ميزانية البنك التجاري.
المطلب الأول: موارد البنك التجاري.
المطلب الثاني: استخدامات البنك التجاري.
المبحث الثالث:الأساليب التقليدية للبنوك التجارية في استثمار أموال العملاء
المطلب الأول: تقبل الودائع.
المطلب الثاني: تقديم القروض و السلفيات.
خلاصة الفصل الأول.
الفصل الثاني: الأساليب الحديثة لاستثمار البنوك التجارية لأموال العملاء
مقدمة الفصل الثاني.
المبحث الأول:أساليب البنوك التجارية في الأوراق التجارية المالية
المطلب الأول: أساليب الاستثمار في الأوراق التجارية
المطلب الثاني:أساليب الاستثمار في الأوراق المالية.
المبحث الثاني: الأساليب الاستثمارية للبنك كأس استثمار
المطلب الأول: إدارة البنك لمحفظة الأوراق المالية الخاصة بالعميل و عقد الصفقات لصالح العملاء..
المطلب الثاني:إدارة أموال العملاء و الخدمات الخاصة بها
المبحث الثالث: الأساليب الإئتمائية التعهدية
المطلب الأول: الاعتماد المستندي.
المطلب الثالث: إصدار خطابات الضمان ( الكفالات)
الخاتمة
قائمة المصادر والمراجع
2- مساهمة البنوك التجارية في تمويل الاستثمار في الجزائر:

مقدمة
الفصل الأول:نظرة عن البنوك, المشاريع الاستثمارية و التمويل
المبحث الأول:البنوك الجزائرية:
المطلب الأول: نشأة, تعريف و خصائص البنك.
المطلب الثاني:تصنيف البنوك.
المطلب الثالث:أهم البنوك الجزائرية.
المطلب الرابع: وظائف البنوك التجارية.
المبحث الثاني:المشاريع الاستثمارية:
المطلب الأول: تعريف عملية الاستثمار.
المطلب الثاني:أنواع المشاريع الاستثمارية.
المطلب الثالث:أهداف المشاريع الاستثمارية.
المبحث الثالث:تمويل العمليات الاستثمارية:
المطلب الأول: مفهوم التمويل و وظائفه.
المطلب الثاني:مصادر التمويل.
المطلب الثالث: طرق التمويل.
الفصل الثاني:التمويل عن طريق القروض البنكية
المبحث الأول:التمويل عن طريق القروض البنكية
المطلب الأول: مفهوم القروض البنكية
المطلب الثاني:¬¬ صور القروض البنكية
المطلب الثالث:أسباب استخدام القروض البنكية

المبحث الثاني:دراسة الأخطار و كيفية مواجهتها عند منح القرض
المطلب الأول: دراسة الأخطار.
المطلب الثاني:كيفية مواجهة الأخطار.
المبحث الثالث:شروط و مراحل التمويل البنكي لعملية الاستثمار بالجزائر
المطلب الأول: شروط منح القرض.
المطلب الثاني: مراحل التمويل البنكي.
الفصل الثالث: دراسة ميدانية تطبيقية لقرض استثماري مقدم من طرف الصندوق الوطني للتوفير و الاحتياط
أولاً: التعريف بالوكالة.
ثانيًا: دراسة ملف قرض
( حالة سكن إجتماعي تساهمي
1- مرحلة طلب القرض.
2- مرحلة الحصول على القرض.
3- مرحلة السداد.
4- مرحلة متابعة القرض.
خاتمة
قائمة المصادر والمراجع

هذا مايمكنني المساعدة به في الوقت الحالي والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته,:)

جميلة مناجمنت
2013-03-28, 18:41
السلام عليكم يمكنك الاستعانة بخطط مذكرات بعناوين مشابهة والبحث عن كل عنصر وحده ليس شرطا أن تجد كتبا تحمل عنوان مذكرتك بالكامل كذلك يمكنك الاستعانة بالمراجع المستعملة في المذكرات ,لدي مذكرة بعنوان: دور التكوين في رفع إنتاجية المؤسسة وهذه هي المراجع المستخدمة فيه

• أحمد عزت : علم النفس الصناعي ، دار القومية الإسكندرية 1965.
• أحمد صقر عاشور: إدارة القوى العاملة ( الأسس السلوكية و أدوات البحث التطبيقي) دار النهضة للطباعة
و النشر بيروت 1983.
• أحمد صقر عاشور: إدارة القوى العاملة ، دار المعرفة الجامعية للنشر الإسكندرية 1995.
• أحمد ماهر : إدارة الموارد البشرية ، دار الجامعية للنشر مصر 1999 .
•أحمد الباشات : أسس التدريب، دار النهضة الحديثة القاهرة ، 1978.
• تريسي و ليم : تقييم نظم التدريب و التطوير ، ترجمة سعد أحمد الجبالي معهد الغدارة العامة الرياض
1990
• حسن الحلبي : معاهد الإدارة العامة في الوطن العربي، معهد الإنماء العربي بيروت 1971.
• حسين الدوري : نظريات التطوير و التنمية الإدارية المنظمة العربية للعلوم الإدارية الأردن 1980.
• حسين الدوري : الأعداد و التدريب الإداري بين النظرية و التطبيق ، مطبعة العاصمة القاهرة 1976.
• شوقي حسين عبد الله : سياسات الأفراد، دراسة في التنظيم دار النهضة العربية القاهرة 1968.
•صلاح حوطر: برامج التدريب في المؤسسات الأمنية و التدريب الرياض 1991.
• صلاح الشفواني : إدارة الأفراد و العلاقات الإنسانية ، مؤسسة شباب الجامعة الإسكندرية 1987.
• طلعت دياب : الاحتياجات التدريبية في البلدان العربية في ضوء التغيير الهيكلي لاقتصاديتها ، منظمة العمل العربية 1994.
• عادل جودة و غسان القلعاوي : الكفاية الإنتاجية و وسائل رفعها في الوحدات الاقتصادية ، دار الفكر
دمشق 1972.
• عبد الرحمان الشقاوي : التدريب الإداري للتنمية ، معهد الإدارة العامة القاهرة 1985.
• عبد الغفار حنفي، إدارة الأفراد، دار الجامعية للنشر الإسكندرية 1989.
• عبد الغفار حنفي : السلوك التنظيمي و إدارة الأفراد، دار الجامعية الإسكندرية و بيروت العربية للنشر
1997.
• عمر عقيلي ، الإدارة الأصول، أسس و مفاهيم ، دار زهران للنشر و التوزيع عمان 1997.
• عباس محمود العقاد ، التفكير فريضة إسلامية ، نهضة مصر للطباعة و النشر و التوزيع بدون تاريخ .
•علي السلمي : إدارة الأفراد و الكفاءة الإنتاجية ، مكتب غريب ، القاهرة 1985.
• علي السلمي : إدارة الموارد البشرية الاستراتيجية ، دار غريب للطباعة و النشر القاهرة 2001.
• عبد الرحمان عبد الباقي عمر: إدارة الأفراد ، مكتبة عين الشمس القاهرة 1995.
• علي محمد عبد الوهاب : التدريب و التطوير ، مدخل علمي لفعالية الأفراد و المنظمات ، معهد الإدارة العامة الرياض 1981.
• عمرو غنايم ، علي الشرقاو ي: تنظيم إدارة الأعمال ، دار النهضة العربية بيروت 1984.
• عاطف محمد عبيد : إدارة الأفراد، دراسة علمية و عملية ، دار النهضة العربية القاهرة 1966.
• عبد الغفار حنفي : السلوك التنظيمي و إدارة الأفراد دار الجامعية بيروت 1991.
• عقيل جاسم عبد الله : تقييم المشروعات إطار نظري و تطبيقي ، المجدلاوي للنشر عمان 1999.
• عقيل جاسم عبدالله – طارق الحسين العكيلي : تخطيط الموارد البشرية المكتب الجامعي الحديث الإسكندرية
1998
•علي السلمي ، ساطع أرسلان: تحديد الاحتياجات التكوينية، المنظمة العربية للعلوم الإدارية 1974.
• عايدة سيد خطاب : الإدارة و التخطيط الاستراتيجي في قطاع الأعمال و الخدمات ، دار الفكر العربي
مصر 1985.
• علي محمد عبد الوهاب: العنصر الإنساني في إدارة الإنتاج ، مكتبة عين الشمس ، القاهرة 1984.
• غانم سعيد الشريف : الاتجاهات المعاصرة في التدريب أثناء الخدمة التعليمية ، دار العلوم الرياض 1983.
• فؤاد الشيخ سالم ، و آخرون : المفاهيم الإدارية الحديثة ، مركز الكتب الأردني الطبعة الخامسة 1995.
• محمد عبد الكريم : إدارة مهام و مسؤوليات ، دار النشر الدولية القاهرة 1995.
• محمد عبد الفتاح باغي: التدريب الإداري بين النظرية و التطبيق جامعة الملك السعود الرياض 1983.
• محمد عثمان اسماعيل ، حمدي مصطفى المعاذ: المدخل الحديث في إدارة الأفراد ، دار النهضة العربية القاهرة 1990.
• محمد الحناوي ، علي الشرقاوي: إدارة النشاط الإنتاجي في المشروعات الصناعية ، الدار الجامعية بيروت 1990.
• محمد جمال برعي: التدريب و التنمية عالم الكتب القاهرة 1973.
• محمد جمال برعي : فن التدريب الحديث في مجالات التنمية مكتبة القاهرة الحديثة ، القاهرة 1970.
•محمود فهمي : نظرات في تطبيق علوم الإدارة الحديثة في الأعمال عالم الكتب القاهرة 1975 .
•منصور فهمي : إدارة الأفراد و العلاقات الإنسانية ، دار النهضة العربية ، القاهرة 1973.
•منصور أحمد منصور: تخطيط القوى العاملة بين النظرية و التطبيق، وكالة المطبوعات الكويت 1975.
• زكي محمود هاشم : إدارة الموارد البشرية ، جامعة الكويت 1989.
•خالد يوسف الخلف، سعيد سي عامر : الإنتاجية القياسية ، دار المريخ الرياض 1984.
• وجيه عبد الرسول العلي : الإنتاجية ، مفهومها ، قياسها و العوامل المؤثرة فيها دار النهضة العربية ، بيروت 1983 .


•عمر سالم الزروق : برامج العملية التدريبية ، منشورات المعهد القومي للإدارة 1989
•عبد الكريم درويش : نظرة إلى التدريب في إطاره الصحيح ، مجلة الإدارة القاهرة العدد الرابع أفريل 1972.
•مصدق الحبيب : الأهمية الاقتصادية للعنصر البشري، مجلة الدراسات العربية دار الطليعة بيروت عدد 5 مارس 1980.
•منظمة العمل العربية ، مجلة العمل العربية ( العدد 60 فيفري 1995).
•زينب إبراهيم : التحدي الجديد، لا مكان للخطأ في أي عمل مجلة الأهرام الاقتصادي ، القاهرة العدد 1354 و 1994.
•كامل بربر: تكوين العمال و اقتصاد السوق، مجلة اقتصادية شهرية عدد 23 أفريل 1995.

•عمر سالم الزروق : برامج العملية التدريبية ، منشورات المعهد القومي للإدارة 1989
•عبد الكريم درويش : نظرة إلى التدريب في إطاره الصحيح ، مجلة الإدارة القاهرة العدد الرابع أفريل 1972.
•مصدق الحبيب : الأهمية الاقتصادية للعنصر البشري، مجلة الدراسات العربية دار الطليعة بيروت عدد 5 مارس 1980.
•منظمة العمل العربية ، مجلة العمل العربية ( العدد 60 فيفري 1995).
•زينب إبراهيم : التحدي الجديد، لا مكان للخطأ في أي عمل مجلة الأهرام الاقتصادي ، القاهرة العدد 1354 و 1994.
•كامل بربر: تكوين العمال و اقتصاد السوق، مجلة اقتصادية شهرية عدد 23 أفريل 1995.

•عمر سالم الزروق : برامج العملية التدريبية ، منشورات المعهد القومي للإدارة 1989
•عبد الكريم درويش : نظرة إلى التدريب في إطاره الصحيح ، مجلة الإدارة القاهرة العدد الرابع أفريل 1972.
•مصدق الحبيب : الأهمية الاقتصادية للعنصر البشري، مجلة الدراسات العربية دار الطليعة بيروت عدد 5 مارس 1980.
•منظمة العمل العربية ، مجلة العمل العربية ( العدد 60 فيفري 1995).
•زينب إبراهيم : التحدي الجديد، لا مكان للخطأ في أي عمل مجلة الأهرام الاقتصادي ، القاهرة العدد 1354 و 1994.
•كامل بربر: تكوين العمال و اقتصاد السوق، مجلة اقتصادية شهرية عدد 23 أفريل 1995.

•عمر سالم الزروق : برامج العملية التدريبية ، منشورات المعهد القومي للإدارة 1989
•عبد الكريم درويش : نظرة إلى التدريب في إطاره الصحيح ، مجلة الإدارة القاهرة العدد الرابع أفريل 1972.
•مصدق الحبيب : الأهمية الاقتصادية للعنصر البشري، مجلة الدراسات العربية دار الطليعة بيروت عدد 5 مارس 1980.
•منظمة العمل العربية ، مجلة العمل العربية ( العدد 60 فيفري 1995).
•زينب إبراهيم : التحدي الجديد، لا مكان للخطأ في أي عمل مجلة الأهرام الاقتصادي ، القاهرة العدد 1354 و 1994.
•كامل بربر: تكوين العمال و اقتصاد السوق، مجلة اقتصادية شهرية عدد 23 أفريل 1995.


مجلات و دورات:
•عمر سالم الزروق : برامج العملية التدريبية ، منشورات المعهد القومي للإدارة 1989
•عبد الكريم درويش : نظرة إلى التدريب في إطاره الصحيح ، مجلة الإدارة القاهرة العدد الرابع أفريل 1972.
•مصدق الحبيب : الأهمية الاقتصادية للعنصر البشري، مجلة الدراسات العربية دار الطليعة بيروت عدد 5 مارس 1980.
•منظمة العمل العربية ، مجلة العمل العربية ( العدد 60 فيفري 1995).
•زينب إبراهيم : التحدي الجديد، لا مكان للخطأ في أي عمل مجلة الأهرام الاقتصادي ، القاهرة العدد 1354 و 1994.
•كامل بربر: تكوين العمال و اقتصاد السوق، مجلة اقتصادية شهرية عدد 23 أفريل 1995.

وهذه الخطة المعتمدة:

المبحـث الأول : المفاهيم الحديثة في إدارة الموارد البشرية
المطلـب الأول : الموارد البشرية في الفكر الإداري الحديث
المطلـب الثاني: الفلسفة الجديدة لإدارة الموارد البشرية.
المبحـث الثاني: مكونات نظام تنمية الموارد البشرية
المطلـب الأول: مكونات التنمية المرتكزة عن تحليل و تطوير المورد البشرية
المطلـب الثاني: مكونات التنمية المرتكزة إلى العمل
المطلـب الثالث: مكونات التنمية المرتكزة إلى التنظيم.
المبحـث الثالث: استراتيجية تكوين و تنمية الموارد البشرية
المطلـب الأول: استراتيجية تكوين الموارد البشرية
المطلـب الثاني: استراتيجية تنمية الموارد البشرية
المبحـث الرابع: دور المنظمات المعاصرة في تكوين و تنمية الموارد البشرية
المطلـب الأول: التكوين من منظور إدارة الأداء
المطلـب الثاني: عناصر إدارة الأداء و علاقته بالتكوين.
المبحث الخامس: الرؤية الإسلامية لدور الإنسان و مسؤولياته في مواقف العمل.
المطلـب الأول: التفكير و أعمال العقل
المطلـب الثاني: إعداد النفس و السعي لاكتساب المعرفة و المهارة
الفصل الثـاني : مفهوم التكوين و دوره على مستوى المؤسسة

مقدمــة
المبحـث الأول : محاولة تحديد طبيعة التكوين.
المطلـب الأول : محاولة تحديد مفهوم التكوين
المطلـب الثاني: مبادىء التكوين .
المطلـب الثالث: أهمية و أهداف التكوين.
المطلـب الرابع : مسؤولية التكوين.
المبحـث الثاني: نظام التكوين
المطلـب الأول: منهاج النظم في دراسة التكوين
المطلـب الثاني: مكونات نظام التكوين
المطلـب الثالث: شروط فعالية نظام التكوين
المبحـث الثالث: تحديد الاحتياجات التكوينية .
المطلـب الأول: تخطيط التكوين
المطلـب الثاني: ماهية تحديد الاحتياجات التكوينية
المطلـب الثالث: طرق تحديد الاحتياجات التكوينية.
المطلـب الرابع : خطوات تحديد الاحتياجات التكوينية
المبحـث الرابع: تصميم البرنامج التكويني
المطلـب الأول: تحديد أهداف و محتويات البرنامج التكوينية
المطلـب الثاني : تحديد الزمان و المكان
المطلـب الثالث: اختيار المتكونين و المكونين.
المطلـب الرابع : تحديد ميزانية التكوين
المطلب الخام س : اختيار أساليب التكوين.
المبحث الخامس: تقنيات و إجراءات التكوين في المؤسسة.
المطلـب الأول: تقنيات التكوين في المؤسسة.
المطلـب الثاني: إجراءات التكوين في المؤسسة.

الفصل الرابــع : تقييم الأداء و أهميته في قياس الكفاءة الإنتاجية
المبحـث الأول : المفاهيم الأساسية في إدارة الأداء
المطلـب الأول : تعريف تقييم الأداء
المطلـب الثاني: عناصر إدارة الأداء
المبحث الثاني: تقييم الأداء
المطلـب الأول: الفكرة الأساسية في تقييم الأداء
المطلـب الثاني: العناصر المحورية في نظم تقييم الأداء
المبحـث الثالث: تقييم كفاءة الأداء الاقتصادي في المنشأة الإنتاجية
المطلـب الأول: مفهوم تقييم كفاءة الأداء و أهميته
المطلـب الثاني: معايير قياس كفاءة في المنشأة الإنتاجية.
المطلـب الثالث: قياس الكفاءة الإنتاجية.
المبحـث الرابع: تقييم التكوين
المطلـب الأول: خطوات تقييم كفاءة التكوين
المطلـب الثاني : طرق تقييم كفاءة التكوين .
الخلاصـــة ................


أتمنى أن تستفيد من هذه المعلومات ضع خطة لفصول مذكرتك وابحث عن كل مبحث لوحده واستعن بالمذكرات التي لها صلة بمذكرتك ولو بفصل فقط من الفصول حتى لا يدركك الوقت . لأتمنى من الله أن يعينك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميلة مناجمنت
2013-03-28, 19:19
احتاج مذكرة في التخطيط الاستراتيجي لمؤسسات

السلام عليكم عنصر له علاقة بالموضوع:
من التخطيط الاستراتيجي إلى اليقظة الاستراتيجية بقلم :
د. عدنان بن عبد الله الشيحة

في ظل التغيرات السريعة والكبيرة لم يعد التخطيط الاستراتيجي كافيا للتنبؤ بالمستقبل، فالأمور لم تعد تحدث في علاقة خطية كما كانت في السابق. فالتطور السريع لتقنية المعلومات على سبيل المثال أدى إلى تداخل المصالح بين الدول والتأثير المتبادل فيما بينها ولم يعد أي مجتمع بمنأى عما يحدث في المجتمعات الأخرى. هذا الوضع العالمي المعقد يجعل من الصعب الاعتماد على الخطط الاستراتيجية والاعتقاد أنها كافية لمواجهة هذه المتغيرات، فليس باستطاعة أي تنظيم في أي مجتمع أن يتحكم ويسيطر بنسبة كبيرة على مجريات الأمور وأن يحقق أهدافه التي رسمها. فكلما كانت الأهداف بعيدة المدى، كان ذلك أدعى إلى أن تعترض الخطة تغيرات كثيرة لم تكن في الحسبان. هل هذا يعني إلغاء التخطيط الاستراتيجي، لا بطبيعة الحال، ولكن القصد هنا عدم الاعتماد الكلي على الخطط الاستراتيجية وافتراض أن ما وضع من أهداف وآليات سيتحقق لأن البيئة غير مستقرة وينتابها التغيير. وإذا كانت الاستراتيجيات تصاغ على أساس فرضيات فإن هذه الفرضيات قد لا تصح في كل الأحوال، وبالتالي يتطلب الأمر التعديل في النهج المتبع والتحول إلى ما يتفق مع الأوضاع الجديدة. إلا أنه يفوت على كثير من المنظمات هذه الحقيقية وتركن إلى الاطمئنان للاستراتيجيات وتطبيقها دونما النظر في المستجدات والتغيرات التي تحدث وتستوجب أخذها بعين الاعتبار والتكيف معها. ذلك أن عملية التكيف والمواءمة تتطلب جهدا كبيرا وقدرة ورغبة في مراقبة البيئة وملاحظة المتغيرات بشكل مستمر، وهذا ما لا تستطيعه التنظيمات البيروقراطية الكبيرة التي تستهلكها الإجراءات المطولة ويتلبس مسؤوليها شعور خادع بأن الأمور تسير وفق الخطة، وربما لم يكن باستطاعتهم إدراك التغيرات خاصة تلك التي تبدو صغيرة من بعيد، ولكنها تكبر مع مرور الزمن، تماما كالسفينة التي تبدو صغيرة في الأفق البعيد إلا أنها في واقع الأمر كبيرة ويتأكد ذلك كلما اقتربت إلى الساحل. ولذا تحتاج المنظمات خاصة الحكومية إلى فهم التغيرات ووضعها في حجمها الصحيح والتعامل معها في الوقت المناسب دون تأخير.

لقد أصبح من الضروري تطبيق ما يسمى باليقظة الاستراتيجية، وهو أن تقوم المنظمة بشكل مستمر بمراقبة التغيرات والمبادرة بإجراء ما يلزم للإعداد وربما استباق الأحداث للتقليل من آثارها أو عند مستوى أعلى من التفكير والتطور التنظيمي استحداث أسلوب أو خدمة أو منتج جديد يغير نمط الاستهلاك وأسلوب الحياة. وإذا كان التخطيط الاستراتيجي يبدو منطقيا باعتماده على تحليل ما هو ممكن وغير ممكن ومن ثم تحديد الأهداف ووضع الخطوات لتنفيذها والنتائج المتوخاة لنقل المنظمة من حيث هي إلى الوضع المرغوب، إلا أن العيب في ذلك هو افتراض أن العالم مستقر ويمكن التنبؤ به إلى حد كبير. ولذا تعني اليقظة الاستراتيجية افتراض أن بقاء الحال من المحال وأن التغييرات وإن بدت صغيرة إلا أنها مهمة ومؤثرة. ولكن كيف للمنظمة إدراك هذه التغييرات؟ إن اليقظة الاستراتيجية تعني أن يكون هناك تفكير استراتيجي استباقي كجزء من العمل يمارس من قبل جميع الموظفين في جميع المستويات الإدارية. وهذا يعني في جوهره أن تكون المنظمة متعلمة لتبقى ناجحة، فالمنظمة المتعلمة التي تستهدف بناء الخبرة والوقوف على جميع المستجدات في بيئتها هي أفضل من تلك المنظمات التي لا تتعلم حتى وإن كان لديها استراتيجية أفضل صياغة. فالمهم ليس ما تعرفه ولكن ما تستطيع تعلمه! وهو ما يعني القدرة على فهم ما يدور حولك وإحداث التغيير المطلوب في التوقيت المناسب، ما يقود إلى التكيف مع المستجدات، فالمخلوقات الأقدر على الاستمرارية والبقاء ليست الأقوى أو الأذكى وإنما تلك القادرة على التكيف مع بيئتها. فالديناصورات القوية الكبيرة انقرضت وبقيت البعوضة الصغيرة الضعيفة لأنها كانت أقدر على التكيف بما وهبها الله من صفات عضوية تمكنها من الاستجابة للمتغيرات البيئية. ولذا فتعلم المنظمات يقتضي بالضرورة مراجعة الاستراتيجيات وعدم أخذها كمسلمات والوقوع في شرك الافتراض الخاطئ بأن الأشياء ثابتة لا تتغير. هذا هو جوهر مفهوم اليقظة الاستراتيجية في أن تقوم المنظمة بالتحرك من المراجعة والتعديل في الاستراتيجية إلى التنفيذ كعملية مستمرة. هذه المراجعة بالنظر إلى المتغيرات في البيئة تقتضي بالضرورة تطبيق المشاركة واللامركزية في صنع القرار على أساس من الثقة والشفافية التي تقود في نهاية المطاف إلى استجلاب الأفكار الإبداعية والحلول المبتكرة من جميع منسوبي المنظمة وتقاسم المعلومات وإطلاق طاقاتهم الإبداعية. وتطبيق ذلك يتطلب نهجا إداريا مبنيا على التيسير والتهيئة وليس التحكم والرقابة. ولذا فالتنظيم البيروقراطي بإجراءاته المطولة والتوجيه والرقابة من أعلى إلى أسفل لم يعد مجديا في الاستجابة للمتغيرات السريعة والمتنامية. فحتى في ظل تطبيق إدارة التغيير كآلية للتطوير التنظيمي فهي لا تعدو أداة لإجبار الموظفين على الانصياع لتوجيهات من هم في أعلى الهرم الإداري. وهي آلية غير فاعلة لأن التغيير الحقيقي ينبغي أن يكون من داخل الإنسان ذاته بحيث يكون الإنسان هو التغيير الذي يرغبه، وهذا ما تشير إليه الآية الكريمة ''إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم''. إن إحداث التغيير من داخل الذات يتطلب تطبيق نهج المشاركة في عملية صنع القرار، وهو توجه يتسق مع الدعوة نحو التحول من الاقتصاد المعرفي إلى الاقتصاد التشاركي الذي يمثل فرصة للتعرف على البيئة والعمل معها ومن خلالها وليس مواجهتها، إلا أنه في الوقت ذاته هو تحد كبير يتمثل في عجز التنظيمات الإدارية في هيكلها الحالي وأسلوبها الإداري في التعامل مع التغيرات البيئية السريعة.

المنظمات اليقظة التي لا تنام ولا تركن للمألوف ولا تطمئن إلى منطقة الراحة وتسترخي وتردد مقولة ''ليس بالإمكان أكثر مما كان''، وإنما تكون في بحث مستمر عن الأفضل واستباق الأحداث. وبالتالي يتعين على المنظمات وحتى المجتمعات مراجعة أسلوب صنع القرار والتحول إلى نهج المشاركة، فذلك أدعى إلى تحفيز التفكير الاستراتيجي الذي يجعلها أكثر استعدادا ليس لمواجهة المجهول وحسب، وإنما صناعة المستقبل. ومن هنا يُقترح إنشاء المركز الوطني للتفكير الاستراتيجي Think Tank تكون مهمته استطلاع الأحداث والمتغيرات وتقديم الرأي والمشورة وضمان أن نكون متيقظين لما يدور حولنا وأن نرسم مستقبلنا اعتمادا على فهمنا لحاضرنا وليس فقط أمنياتنا.

جميلة مناجمنت
2013-03-28, 19:53
[QUOTE=هيثم 10;13294572]السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته:
موضوع مذكرتي هو : التحليل التنافسي ودوره في بناء الاستراتيجية التسويقية , أفيدوما بارك الله فيكم[/QUOT
السلام عليكم هذا بحث حول:المنافسة قد يفيد:
المـــــنافـســــة
خطة البحث:
مقدمة:
المبحث الأول:عموميات عن المنافسة.
المطلب الأول:مفهوم المنافسة و التعرف على المنافس.
المطلب الثاني: أنواع المنافسة.
المطلب الثالث: استراتيجية المنافسة.
المبحث الثاني : مفاهيم عن الميزة –القدرة- التنافسية.
المطلب الأول: مفهوم الميزة التنافسية.
المطلب الثاني:تصنيفاتها.
المطلب الثالث:أنواعها.
المبحث الثالث: محددات الميزة التنافسية و تأثيراتها على ربحية المشروع.
المطلب الأول: محددات الميزة و كيفية تطويرها و معايير الحكم على جودتها.
المطلب الثاني:أثر الميزة على ربحية المشروع.
خــاتمة:
مقدمة :
تسعى الشركات و المنضمات بل و حتى الحكومات لأن تكون هي الرائدة في مجالها و لكل منها أهدافها المادية و المعنوية المختلفة ، و لكن الجميع يسعى لان يكون متميزا أو بالمعنى الصحيح يسعى لأن يكون قائدا للسوقفي مجاله . و لا يكون ذلك إلا من خلال وضع استراتيجية للمنافسة بالشكل الذي يجعلها تحتل الصدارة في أعلى هرم السوق .
و منه كيف نحقق ذلك ؟ هل هناك طرق عملية للتحليل ؟ و من ثم لوضع واختيار الاستراتيجيات التي تكفل لنا التغلب على المنافسين و تدفعنا نحو المراتب الأولى ؟ و ما الفعاليات التي يفضل المنافسين اتخاذها ،وما أفضل رد فعل لذلك ؟ و كيف يمكن تنظيم المنشأة لكي تكون في مكانة تسمح لها بالتنافس على المدى البعيد ؟.
















المبحث الأول:عموميات عن المنافسة.
المطلب الأول: مفهوم المنافسة والتعرف على المنافسة.
مفهوم المنافسة: هي المضاربة أو المزاحمة التي يفتعلها المنتجون لسلع متشابهة بقصد تصريف متوجاتهم،و تحقيق أكبر ربح ممكن ، و كسب أكبر حصة في السوق.
أو هي القدرة على الصمود أمام المنافسين بغرض تحقيق الأهداف المتمثلة في الربحية و النمو و الاستقرار و الابتكار و التجديد و……
و المنافسة ليست وقفا على المنتجين والتجار فقط إنما قد تتعداهم في بعض الأحيان إلى المستهلكين الذين يتنافسون على اقتناء سلعة بأرخص الأثمان قد يندر وجودها بالمستقبل القريب ، و تصبح غالية الثمن أو تختفي من السوق كلية. و يظهر اليوم نوع جديد من المنافسة وخاصة في بعض الدول العربية ، حيث تتزاحم الشركات الكبيرة بغية الحصول على مشاريع معينة، فتعمد إلى تقليص أرباحها قدر الإمكان، وإظهار جودة منتجاتها، مقابل توقيع عقد يجيز لها تنفيذ هذا المشروع بالأكلاف و المواصفات المذكورة في العرض.
- التعرف على المنافس:
من المفاهيم الخاطئة في الممارسات العملية ،الاعتقاد بسهولة تحديد المنافسين ، و سهولة تصنيفهم و سهولة حسب مركزهم التنافسي.
و لتوضيح ذلك نأخذ مثالا : إذا سألت من هو المنتج المنافس لمشروب كوكاكولا، من المتوقع أن تكون الإجابة هو مشروب البيبسى كولا أو سفن آب .
و الحقيقة أن هذه الإجابة خاطئة تماما من اوجه عديدة أهمها ما يلي :
• أنها تقصر المنافسة على مجرد اعتبار النشاط و اعتبار أن كل من يعمل في النشاط منافسا.
• أنها توسع نطاق العمال في النشاط ليشتمل على من يعمل في النشاط أو في أي مكان و بأي مستوى .
و منه يمكن القول أن المنافس هو كل وجهة أو منظمة أو فرد يمكنه أن يزاحم المنظمة في عملائها المستهدفين لتوجيه قرار الشراء إلى منتجاتها أو خدماتها.

- و يتضح من خلال هذا التعريف أن للمنافس خمسة عناصر أساسية :
ليس بالضرورة أن يكون المنافس عاملا في نفس النشاط .
I- أن مجال المنافسة هو العميل وليس النشاط.
II- ليس كل العملاء الذين يطلبون المنتج أو الخدمة أو المنفعة مجالا للمنافسة ، و إنما فئة أو فئات العملاء المستهدفين من المنظمة .
III- أن قدرة المزاحمة يمكن أن تكون حالية أو متوقعة .
IV- أن هذه القدرة للمزاحمة ليست مطلقة و إنما هي نسبية .
و بتطبيق هذا المفهوم على المثال السابق يمكن تحديد المنافسين على النحو التالي :
يمكن القول أن المنتجات المنافسة التي تزاحم المنتج في عملاءه المستهدفين هي :
- جميع المشروبات الغازية . – الفواكه بأنواعها.
- جميع المشروبات الطبيعية . – المياه الغازية .
و غيرها من المشروبات أو المأكولات التي قد يفضلها العملاء عن مشروب الكوكا كولا.

المطلب الثاني : أنواع المنافسة .
أولا:المنافسة الشاملة
وهي عبارة عن المنافسة التي تنشأ بين المنتجات التي تشبع نفس الحاجة الأساسية و مثال ذلك الحاجة إلى التسلية و قضاء وقت الفراغ يتنافس التلفزيون مع الراديو و السينما و المسرح و أجهزة التسجيل والكتب و المجلات المختلفة حيث تمثل جميعا وسائل للتسلية ،أما الحاجة إلى التنقل من مكان إلى الأخر نجد منافسة بين القطارات والسيارات العامة والخاصة والطائرة إذ يمثل كل منهم وسيلة لإشباع الحاجة .
و من ثمة نجد أن هذا النوع من المنافسة يرتبط بالحاجة الأساسية التي يتم إشباعها و ليس بنوع المنتج الذي يحقق الإشباع.
ثانيا: المنافسة بين أصناف المنتج الواحد:
و هي المنافسة بين الأسماء التجارية المختلفة للمنتج الواحد ، و مثال لذلك أجهزة التلفزيون رغم اختلاف أحجامها و أشكالها و مستوى جودتها إلا أنها تمثل نفس المنتج وبالتالي فأجهزة ناشيونال بأحجامها و مقاساتها المختلفة تتنافس مع بعضها من ناحية و تتنافس مع أجهزة توشيبا و سوني و غيره من الأسماء التجارية من أخرى .
ثالثا :المنافسة بين المنشئات .
و تمثل المنافسة التي توجد بين المنشئات التي تتعامل في منتجات متشابهة ،مثال ذلك المنافسة بين المنشئات في صناعة السيارات في السوق الأمريكي – بين جنرال موتورز و فورد و أمريكان موتورز.
المطلب الثالث: إستراتيجية المنافسة .
ويقصد بها تحديد الأسلوب الذي تتبعه المنشاة لكسب السوق و من ثم تحقيق الأرباح المرغوبة .
حقيقة يصعب القول بوجود استراتيجية مثل لمواجهة المنافسة تكون صالحة و فعالة بالنسبة لجميع المنشئات الواحدة في جميع الظروف و الأوقات.
ذلك أن استراتيجية مواجهة المنافسة يجب أن تتم في ضوء تحليل و دراسة حالة المنشأة و موقعها و موقع منتجاتها في السوق و دراسة حالة المنافسة من حيث عدد المنافسين و موقعهم و موقع منتجاتهم و حجم كل منهم و استراتيجيات المنافسة الخاصة بهم .
أولا:استراتيجية المنافسة في المنشآت القائدة :
المنشاة القائدة هي تتمتع بأكبر حصة سوقية في صناعة معينة و هي الرائدة أو القائدة في اتخاذ العديد من القرارات الاستراتيجية مثل تقديم المنتجات الجديدة و تغييرات الأسعار أو تغيير أساليب الترويج أو نظام التوزيع .و تعتبر المنشأة القائدة الموجه للمنشآت الأخرى في نفس الصناعة و تقوم المنشآت الأخرى إما بتقليدها أو مواجهتها أو تجنب التصادم معها .
و تسعى المنشأة القائدة للاحتفاظ بمركزها الريادي في السوق و مثال للمنشأة القائدة :
- جنرال موتورز لصناعة السيارات .
- كوكا كولا لصناعة المشروبات الغازية .
- كوداك في مجال التصوير .


ولكي تحتل المنشاة الرائدة هذا المركز الريادي لا بد أن تتمتع بمزايا في مجال تقديم المنتجات المبتكرة و القدرة على معرفة نقاط القوة الخاصة بها و التركيز عليها لتدعيمها و الحصول على ميزة تفضيلية تنافسية بواسطتها و التعرف على نقاط الضعف الخاصة بالمنافسين واستغلالها لصالحها و كذلك المقدرة على تحديد السوق المستهدف و الاستراتيجية التسويقية المناسبة لهذا السوق .
أ- استراتيجيات مواجهة المنافسة في المنشاة القائدة :
تسعى المنشاة القائدة للاحتفاظ بمركزها القيادي في السوق و ذلك من خلال ثلاث استراتيجيات :
1- توسيع نطاق السوق الكلية :
وذلك بمحاولة زيادة حجم الطلب على منتجاتها في السوق عن طريق:
*البحث عن مستعملين جدد للمنتجات :
و ذلك بقيام المنشأة بإقناع مستهلكون جدد لا يستعملون منتج المنشأة و ذلك بتعريفهم بخصائص المنتج و مزاياه و حثهم على استعماله و شرائه بصفة مستمرة .
و مثال ذلك منشأة جونسون .
*- البحث عن استعمالات جديدة للمنتج:
و ذلك بأن تقوم المنشأة بالتفكير في استعمالات جديدة للمنتج الحالي بالصورة التي تجعل نفس المنتج يبدأ دورة حياة جديدة ينتج عنها زيادة في المبيعات .
وطبيعي أن هذا التطور في استخدام نفس المنتج يحافظ عليه من التدهور و ذلك بزيادة المبيعات نتيجة للبدء في دورة جديدة للحياة .
*- زيادة معدل استخدام السلعة :
وذلك من خلال تشجيع المشترين على زيادة عدد الوحدات المستهلكة من سلعة معينة مما يترتب عليها زيادة في المبيعات، و ذلك بأن تقوم أو قيام مؤسسة منتجة لمعجون الأسنان بإقناع المستهلكين بأهمية استخدامه بعد تناول الطعام في الثلاث وجبات و ليس في المساء فقط.



2- حماية المركز التنافسي للمنشأة :
وذلك بمحاولة المنشأة حماية الحصة السوقية لها و منع المنافسين من انتهاز هذه الفرصة أو نقطة ضعف تؤدي إلي تخفيض هذه الحصة
و يتم ذلك من خلال عدة استراتيجيات :
*- استراتيجية الابتكار و التجديد :
و ذلك بقيام المنشأة بالابتكار والتجديد المستمر بالنسبة للمنتجات و خدمة المستهلك والتوزيع و النقل والتخزين و غيره مما يحد من قدرة المنافسين على متابعتها على أعمالها.
*- استراتيجية التحصين :
وذك بالتوسع في تشكيلة المنتج مما يؤدي لإشباع مختلف الرغبات و من ثم زيادة رضاء المستهلك و جذب الموزعين للتعامل في المنتج وأيضا وضع السعر بالصورة التي تتفق مع توقعات المستهلكين له والمنفعة المحققة لهم من المنتج والعمل المستمر على تخفيض التكاليف مما يمكن من تحديد السعر الملائم لقدرات المستهلكين.
*- إستراتيجية المواجهة والتحدي :
وذلك بقيام المنشآت الأخرى بشكل مباشر وقد يكون ذلك في صورة.
-التخفيضات الكبيرة في أسعار- حرب أسعار-.
-الحملات النرويجية المكشفة .
*- استراتيجية التهديد :
و ذلك بالعمل على منع المنشآت المنافسة من التقدم و الأضرار بمصلحة المنشأة القائدة بتهديد الموردين أو الموزعين بعدم التعامل معهم في حالة استمرارهم في التعامل مع المنشأة المنافسة أو بجذب الكفاءات العالية بهذه المنشآت و إغرائها على تركها و العمل لدى المنشأة القائدة أو إشاعة أخبار كاذبة سيئة عن هذه المنشآت ،و بالطبع لا تتفق هذه الإستراتيجية مع النواحي الأخلاقية.
3- تحسين المركز التنافسي للمنشأة :
و ذلك بمحاولة المنشأة القائدة زيادة حصتها السوقية عما هي عليه من المبيعات الإجمالية للصناعة و وسيلتها في تحقيق ذلك التطوير و التجديد المستمرين في عناصر المزيج التسويقي المختلفة .
و يجب التفكير جيدا قبل إتباع هذه الإستراتيجية فقد يترتب عليها ارتفاع كبير في التكلفة يفوق العائد المحقق و من ثم يجب المقارنة بين الزيادة في المبيعات و الزيادة في التكاليف قبل المضي في تنفيذ هذه الإستراتيجية .
ثانيا: استراتيجية مواجهة المنافسة في المنشأة المتحدية .
وهي منشأة كبيرة أيضا و لكنها ليست المنشأة القائدة فقد تحتل المركز الثاني أو الثالث بين هذه المنشآت الصناعية ، و مثال ذلك منشأة فورد للسيارات و منشأة بيبسى كولا في صناعة المياه الغازية .
وتحاول المنشأة المتحدية جاهدة الزيادة في حصتها السوقية و الصعود إلى القمة في الصناعة ، و قد توجه جهودها نحو المنشأة القائدة أو نحو منشأة متحدية مماثلة أو منشاة صغيرة وتحاول المنشأة المتحدية زيادة حصتها السوقية من خلال استراتيجيات هجومية كما يلي:
*- استراتيجية المواجهة و الهجوم المباشر :
حيث تقوم المنشأة المتحدية بمهاجمة المنشأة القائدة و بمحاولة إزاحتها و ذلك بالتركيز على مهاجمة جوانب القوة التي تتمتع بها المنشأة القائدة مثال على ذلك إذا كانت المنشأة القائدة تتمتع بميزة السعر المنخفض مثلا تقوم المنشأة المتحدية بوضع سعر مماثل أو أقل إذا كانت ميزتها الأساسية هي ابتكار و تقديم كل جديد تبذل المنشأة المتحدية جهود مكثفة للتفوق عليها في هذا المجال و هكذا بالإضافة لتحديدها في مختلف عناصر المزيج التسويقي .
و طبيعي أن يتمتع من يتميز بالمزايا الأكثر و القدرة على الاستمرار في إشباع احتياجات المستهلك بصورة افضل من الآخر وما لم تتوفر الموارد المطلوبة للمنشأة المتحدية عن المنشأة المنافسة يكون من الصعب النجاح في هذه الإستراتيجية.
*- استراتيجية الهجوم الجانبي :
و ذلك بتركيز المنشاة المتحدية على نقاط أو جوانب الضعف الخاصة بالمنافسة بدلا من نواحي القوة لديه ،و تناسب هذه الإستراتيجية المنشأة المتحدية التي لا تتوفر لديها الموارد المالية بنفس القدر الذي تتوفر لدى المنافس .


*- استراتيجية الهجوم المتعدد الجهات :
وذلك بمهاجمة المنشأ ة المتحدية لجوانب القوة و الضعف معا لدى المنافس و ذلك من خلال تقديم المنشأة المتحدية إشباع أفضل للمستهلك في جميع النواحي .
*- استراتيجية هجوم العصابات :
و ذلك بالقيام بهجمات صغيرة متعددة و متقطعة لإرباك الخصم و إزعاج المنافسين أملا في التفوق عليه في النهاية و ذلك بمهاجمة مختلف برامجه التسويقي فتارة بتخفيض السعر وتارة بحملات إعلانية مكثفة في أسواقه الرئيسية وتارة بتقديم منتج جديد وهكذا، وعادة ما تستخدم هذه الإستراتيجية بواسطة المنشأة المتحدية الصغيرة ضد المنشآت الكبيرة إذ تستطيع في ضوء إمكانياتها المحدودة الاستمرار في الهجوم على نواحي القوة أو الضعف للمنشأة الكبيرة أو كلاهما معا.
*- استراتيجية ابتلاع المنشآت الصغيرة :
وذلك بقيام المنشأة المتحدية بمهاجمة المنشأة الصغيرة المنافسة بدلا من المنشأة القائدة أو الكبيرة و زيادة حصتها السوقية عن طريق سحب عملاء المنشآت .
ثالثا:استراتيجيات مواجهة المنافسة في المنشأة التابعة :
وهي التي تسعى إلى عدم الدخول فيعدم الدخول في حروب المنافسة مع المنشآت الكبيرة و لكنها تعمل جاهدة للحفاظ على العملاء الحاليين أي كسب عملاء جدد .
و تعتمد المنشأة التابعة في المحافظة على عملاءها و كسب عملاء جدد على عدد من المزايا التي تتمتع بها مثل القرب من العملاء و الخدمات التي تقدمها للعملاء والتكلفة المنخفضة و الجودة المناسبة لمنتجاتها أو خدماتها ، وغالبا ما يقوم بالتركيز على سوق معين ومحاولة احتياجات المستهلكين في هذا السوق.
ورغم انخفاض حصتها السوقية من المبايعات الإجمالية للصناعة إلا أنها غالبا ما تتمكن من تحقيق مستوى من الربحية و ذلك للاهتمام الكبير من جانبها بدراسة العلاقة بين التكلفة و العائد قبل القيام بأي عمل لزيادة المبيعات ، و يمكن للمنشأة التابعة الاختيار من بين ثلاث استراتيجيات :التبعية الكاملة – التبعية عن بعد –التبعية الانتقائية - .


المبحث الثاني : مفاهيم عن الميزة التنافسية .
المطلب الأول : مفهوم الميزة التنافسية .
لقد شغل مفهوم القدرة التنافسية الباحثين في مجال الاقتصاد و إدارة الأعمال منذ بداية عقد الثمانينات من القرن العشرين ، و كانت نتيجة لذلك عدم الاتفاق بشأن الميزة التنافسية .
المؤسسة تعتبر ذات قدرة تنافسية إذا استطاعت الحفاظ علي استمرارية محصلاتها عبر الزمن أو زيادة حصتها السوقية ومحصلاتها بشكل قابل للاستمرار ،بمعنى عدم تحقيق ذلك من خلال انخفاض الأسعار وتحمل الخسائر .
يرى بور تر :أن الشركات وليست الدول هي التي تتنافس في الأسواق الدولية و لكي تحقق الشركات نجاحها التنافسي ينبغي أن تمتلك ميزة تنافسية إما في شكل نفقات أو في القدرة على تقديم منتجات متمايزة مع القدرة على الاستمرار في الاحتفاظ بهذه المزايا المطلب الثاني : تصنيفات الميزة التنافسية .
ظهرت هناك محاولات لتصنيف الميزة التنافسية و مازالت لم تحظ بالاتفاق و منها :
النموذج الأول:يعتمد على الموارد كأساس للميزة التنافسية و الذي أسهم في إعداده بارني 1993.
النموذج الثاني: وهذا التصنيف الذي جاء به الاقتصادي بور تر و الذي يعتمد في تصنيفه للمزايا التنافسية على القيمة التي يحققها للمشتري و التميز أو التكلفة المنخفضة ،و لأجل إطار شمولي متكامل لتصنيف المزايا يقترح محمد الروسان إطار لتصنيف المزايا
و يظهر فيما يأتي :
- إن الميزة تنبع من خاصية في المنظمة نميزها من غيرها لدى المشتري و تلك الخاصية تشكل مصدر الميزة التنافسية .
- إن الميزة التنافسية تتحقق من منفعة المشتري.
- إن المنافس يتأثر بالميزة التي تتمتع بها المنظمة من خلال توجيه المشتري إليها دون منافس .
- إن تصنيف المزايا من خلال المنظمة يعني تصنيفها وفقا لسبب أو منشأ الخاصية التي تتمتع بنتيجتها المنظمة بالتفوق على منافسيها في جذب المشترين و ذلك يعني تصنيفها حسب مصدر .
- إن تصنيف المزايا من خلال المشتري يعني وفقا لطبيعة المنفعة المحققة له ،أما بخصوص نوع التنافسية فهي لا تتعدى أن تكون :
• سعريه : ممثلة انخفاض ما بدفع المشتري مقابل ما تقدمه له المنظمة مقارنة مع منافسيها لذات المنفعة التي يسعى إلى تحقيقها باقتناء المنتج .
• غير سعريه : في أية منفعة تتحقق له من السعر كالتوعية أو سرعة الاستلام للمنتج و تفرده مقارنة مع ما يقدمه المنافسون في المنتج الذي يسعى إلى اقتنائه المشتري .
ومنه نستنتج أن التصنيفين يشكلان نمط واحد لتصنيف المزايا ، غير أن تحديد عناصرها يساعد على فهم مصدر الميزة أو المزايا التنافسية لتحديد الاستراتيجيات البديلة أو المنافسة .
المطلب الثالث : أنواع المزايا التنافسية .
هناك فرعين رئيسيين من المزايا التنافسية و هما :
1- التكلفة الأقل :معناه قدرة المؤسسة على تصميم و تصنيع و تصنيع و تسويق منتج أقل تكلفة بالمقارنة مع الشركات المناسبة المنافسة و بما يؤدي في النهاية إلى تحقيق عوائد أكبر ،و لتحديد هذه الميزة فإنه لابد من فهم الأنشطة المربحة في حلقة القيمة للشركة و التي تعد مصادر هامة لميزة التكاليف .
2- تمييز المنتج :معناه القدرة الشركة على تقديم منتج متميز له قيمة مرتفعة من وجهة نظر المستهلك – جودة أعلى ، خصائص خاصة للمنتج ، خدمات ما بعد البيع - ، لذا يصبح من الضروري فهم المصادر المختلفة لتميز المنتج من خلال أنشطة حلقة القيمة و توظيف قدرات و كفاءات الشركة لتحقيق جوانب التمييز .



المبحث الثالث :محددات الميزة التنافسية و تأثيراتها على ربحية المشروع .
المطلب الأول :محددات الميزة التنافسية و كيفية تطويرها و معايير الحكم على جودتها .
أولا: محددات الميزة التنافسية .
تتحدد الميزة المنافسة للمؤسسة من خلال متغيرين هما :
1- حجم الميزة التنافسية :يتحقق للميزة سمة الاستمرارية إذا أمكن للشركة المحتفظة على ميزة التكلفة الأقل ،و بشكل عام ،كلما كانت الميزة اكبر كلما تطلبت جهودا أكبر من الشركات المنافسة للتغلب عليها و مثلما هو الحال بالنسبة لدورة حيات المنتجات الجديدة فان الميزة التنافسية دورة حيات على نفس الغرار ، و تبدأ دورة حيات الميزة التنافسية بمرحلة التقديم أو النمو السريع ، ثم يعقبها مرحلة التبني من قبل الشركات المنافسة ، ثم مرحلة الركود في حالة قيام الشركات المنافسة بتقليد و محاكاة الميزة التنافسية و محاولة التفوق عليها ، و أخيرا تظهر مرحلة الضرورة بمعنى الحاجة الى تقديم تكنولوجي جديد لتخفيض التكلفة و/ أو تدعيم ميزة تميز المنتج ، و هنا تبدأ الشركة في تجديد أو تطوير و تحسين الميزة الحالية أو تقديم ميزة
ميزة تنافسية جديدة تحقق قيمة أكبر للمستهلك أو العميل .
-الشكل التالي يوضح دورة حياة الميزة التنافسية :










2- نطاق التنافس :
يعبر النطاق عن مدى اتساع أنشطة و عمليات الشركة بغرض تحقيق مزايا تنافسية فنطاق النشاط على مدى واسع يمكن أن يحقق وفورات في التكلفة عن الشركات المنافسة و من أمثلة ذلك الاستفادة من تقديم تسهيلات إنتاج مشتركة ،و هناك أربعة أبعاد لنطاق التنافس من شأنها التأشير على الميزة التنافسية و القطاع السوقي ، الرأسي ،النطاق الجغرافي ، نطاق الصناعة .
* نطاق القطاع السوقي :
يعكس مدى تنوع مخرجات الشركة و العملاء الذي يتم خدمتهم و هنا يتم الاختيار ما بين التركيز على قطاع معين من السوق أو خدمة كل السوق .
* النطاق الرأسي :
يعبر عن مدى أداء المؤسسة لأنشطتها داخليا أو خارجيا بالاعتماد على مصادر التوريد المختلفة فالتكامل الرأسي المرتفع بالمقارنة مع المنافسين قد يحقق مزايا التكلفة الأقل أو التمييز ،و من جانب آخر يتبع التكامل درجة أقل من المرونة للشركة في تغيير مصادر التوريد.
*النطاق الجغرافي :
يعكس عدد المناطق الجغرافية أو الدول التي تنافس فيها المؤسسة و يسمح هذا النطاق للمؤسسة بتحقيق مزايا تنافسية من خلال المشاركة في تقديم نوعية واحدة من الأنشطة عبر عدة مناطق جغرافية مختلفة و تبرز مدى أهمية هذه الميزة بالنسبة للشركة التي تعمل حاليا على نطاق عالمي أو كوني ،حيث تقدم منتجاتها أو خدماتها في كل ركن من أركان العالم .
* نطاق الصناعة :
يعبر عن مدى الترابط بين الصناعات التي تعمل في ظلها الشركة ، فوجود روابط بين الأنشطة المختلفة عبر عدة الصناعات ،من شأنه خلق فرص لتحقيق مزايا تنافسية عديدة ،قد يمكن استخدام نفس التكنولوجيا و الأفراد أو الخبرات عبر الصناعات المختلفة التي تنتمي إليها الشركة .


ثانيا : كيفية تطور الميزة التنافسية .
تقوم الشركة بتنمية مزايا تنافسية جديدة من خلال إدارة و اكتشاف سبل جديدة و أفضل للمنافسة في صناعة ما و تطبيقها على السوق و يعد هذا التصرف في النهاية ناتج الابتكار ويعرف الابتكار هنا بشكل واسع يشمل التحسينات في التكنولوجيا و تقديم أساليب أفضل لأداء الأشياء ، و يتم إجراء ذلك من خلال أحداث تغييرات في المنتج ،في العملية ، مداخل جديدة للتسويق ، أشكال جديدة للتوزيع ، و مفاهيم جديدة بشأن نطاق المنتجات و الأسواق ،و يتحقق كل ذلك أيضا من خلال التعلم التنظيمي و إجراء البحوث و التطوير ، ومن أهم أسباب الابتكارات التي تغير من الميزة التنافسية هي :
• ظهور تكنولوجيات جديدة .
• ظهور حاجات للمشتري أو تغييرها .
• ظهور قطاع جديد في الصناعة .
• تغيير تكاليف المدخلات أو درجة توافرها .
• حدوث تغيرات في القيود الحكومية .
ثالثا : معايير الحكم على جودتها .
تتحدد نوعية ومدى جودة الميزة التنافسية بثلاث ظروف هي :
I- مصدر الميزة: يمكن ترتيب الميزة التنافسية وفق درجتين هما:
1- مزايا تنافسية من مرتبة منخفضة مثل التكلفة الأقل لكل من قوة العمل و المواد الخام ، و حيث يسهل نسبيا تقليدها و محاكاتها من قبل الشركات المنافسة .
2- مزايا تنافسية من مرتبة مرتفعة مثل تكنولوجيا العملية ،تميز المنتج ،السمعة الطيبة بشأن العلامة . و تتصف هذه المزايا بعدد من الخصائص أهمها :
* يتطلب تحقيقها ضرورة توافر مهارات و قدرات من مستوى
مرتفع .
* تعتمد على تاريخ طويل من الاستثمار المستمر في التسهيلات المادية ،و التعلم المتخصص ، و البحوث و التسويق
II- عدد مصادر الميزة التي تمتلكها الشركة :
في حالة اعتماد الشركة على ميزة واحدة فقط مثل تصميم منتج بأقل تكلفة أو القدرة على شراء مواد خام رخيصة الثمن ،فإنه يمكن للمنافسين التغلب على آثار تلك الميزة أما في حالة تعدد مصادر الميزة ، فإنه يصعب على المنافسين تقليدها جميعا .
ج- درجة التحسين و التطوير و التجديد المستمر في الميزة : يجب أن تتحرك الشركات نحو خلق مزايا جديدة و بشكل أسرع و قبل قيام الشركات المنافسة بتقليد أو محاكاة الميزة القائمة حاليا ، لذا قد يتطلب الأمر قيام الشركات بتغيير المزايا القديمة و خلق مزايا تنافسية جديدة ومن مرتبة مرتفعة .
المطلب الثاني : أثر القدرة التنافسية على ربحية المشروع .
في هذا المطلب نجد نقطتين رئيسيتين تمكنان من تحديد أثر القدرة التنافسية علي ربحية المشروع و هما :
أولا: دور الدولة في تمكين المشروع من تحقيق القدرة التنافسية :
إن السير قدما فيفي رفع القدرة التنافسية على صعيد المؤسسة قد لا يكون ميسورا نظرا لتعدد المؤسسات الصناعية و الخدماتية التي تتصف بصغر الحجم و قلة الإمكانيات لذلك من الضروري مساندة جهود المؤسسات بجهود أخرى تتم على مستوى القطاع الحكومي ،و يمكن لهذه الجهود أن تقدم خدمات جليلة لزيادة القدرة الإنتاجية و دعم القدرة التنافسية للمؤسسات .و من أهم هذه الخدمات الاستشارات القانونية حيث تتمثل هذه الأخيرة في مجموعة القوانين المؤثرة علي عمل المؤسسة و هناك مجموعة كبيرة من القوانين المؤثرة تأثيرا مباشرا على المؤسسة بحيث نادرا ما تقوم هذه الأخيرة بأداء عمل دون أن تصطدم بقانون أو أكثر من نشاطها و يعيق من حركتها ، و يمكن تقسيم هذه القوانين إلى :
أ-القوانين المرتبطة بالبيئة :
وهي تلك القوانين التي تعمل على حماية البيئة و المحافظة عليها من التلوث .
II- القوانين الخاصة بالعلاقات مع العمال :و هي القوانين التي تنظم العلاقات بين أرباب العمل و بين العاملين لديهم .
III- القوانين الخاصة بالدفاع عن حقوق المستهلكين : و يهدف إلى حماية المستهلك من الممارسات الخاطئة من قبل بعض المؤسسات و حمايته من الخداع و الغش أو تقديم منتجات ذات أضرار على صحته.
IV- القوانين الخاصة الاقتصادية : المتعلقة بإنشاء المؤسسات المنضمة للعمليات التجارية أو المنضمة لنشاط المؤسسات في حالة الإفلاس ، العسر المالي ،أو التصفية
ثانيا : أثر القدرة التنافسية على ربحية المشروع :
• يمكن تعريف الربحية على أنها : "تعبر عن قدرة المؤسسة في استخدام أصولها مواردها بهدف تحقيق أقصى الأرباح .
إن العوامل المؤثرة على المحيط التنافسي و التي تتفاعل مع بعضها لنوع و طبيعة واتجاهات التأثير على ربحية المؤسسات في الصناعة التي تعمل بها فكلما انخفضت عوامل المنافسة أو كانت في صالحها كلما ارتفعت ربحية المؤسسة ،وكلما ارتفعت المنافسة و اشتدت أدى ذلك إلى انخفاض ربحية المؤسسة ،و كذلك الحال مع الموردين ،العملاء و المؤسسات الجديدة و المنتجات الإستبدالية وما تتركه من أثر على المؤسسة .

قائمة المراجع :
- بحوث التسويق و نظم المعلومات التسويقية - توفيق محمد علي المحسن-
- مذكرة تخرج :
الاستراتيجيات الحديثة للتغيير كمدخل لتعزيز
القدرة التنافسية .
2- الإبداع كمدخل لاكتساب ميزة تنافسية مستدامة في منظمات الأعمال
الأستاذ / بن نذير نصر الدين و الدكتور/منصوري الزين
جامعة-سعد دحلب-البليدة
كلية العلوم الاقتصادية وعلوم التسيير
الجزائر
التنافسية وبيئة المؤسسة:
التنافسية:
تسعى المؤسسة إلى التقدم على منافسيها، وعليه فهي مطالبة بالمعرفة الدقيقة للتنافسية، والإلمام بكل ما من شأنه أن يساهم في تشكيلها.
.1.2تعريف التنافسية:
يصعب تقديم تعريف دقيق للتنافسية باعتبار هذه الأخيرة يكتنفها نوع من الغموض؛ و يرجع ذلك إلى الاختلاف في وجهات نظر و تجربة الممارسين في الميدان. و بالرغم من ذلك يعرّفها (Pottier) «بأنّها قدرة المؤسسة على تحمّل المنافسة بشتى أشكالها لفترة أطول» . أما (Percerou) « فإنّه يقدم ثلاثة تعار يف للتنافسية، حيث يستند الأول إلى العوامل المثمتلة في السّعر، الجودة والتكلفة. وعليه، فالتنافسية تعني تقديم منتج ذو جودة عالية وبسعر مقبول. أمّا التعريف الثاني فهو يرتكز على السوق، ومفاد هذا التعريف أنّ التنافسية تقاس من خلال أداء المؤسسة في السوق مقارنة بأداء نظيراتها وذلك بالاعتماد على حصة السوق النسبية.أما التعريف الأخير فهو يعتبر التنافسية كسلوك، وهذا يعني أنه ينظر للتنافسية من زوايا مختلفة، فمنهم من يرى أنها قيد تحول دون النّمو في السوق و منهم من يرى أنّها محفّز قوي يدفع نحو بدل المزيد من الجهد؛ قصد التحسين المتواصل للأداء على كل المستويات، وعليه فإنّ التنافسية تخضع لتقويم ذاتي من قبل الممارسين»
على ضوء ما سبق، يمكن تقديم صورة التنافسية كمفهوم متعدّد الأبعاد، تجتهد المؤسسة في تحقيقه؛ قصد احتلال موقع تنافسي في السوق.فهي –التنافسية- حالة ذهنية تدفع إلى التفكير في الكيّفيات التي تجعل المؤسسة تطّور موقعها في السوق وتحافظ عليه أطول فترة ممكنة.
وتجدر الإشارة هنا إلى ضرورة التميز بين المنافسة والتنافسية ،فالأولى تعنى بالضر وف التي تنشط ضمنها المؤسسات،أما الثانية فتتعلق بالضر وف الذاتية و قدرات المؤسسة التي تتيح لها المجابهة في السوق.
.2.2أنواع التنافسية:
يمكن تصنيف التنافسية إلى نوعين وهما:
1.2.2. التنافسية وفق الموضوع:
وتتضمّن تنافسية المنتج وتنافسية المؤسسة.
1_ تنافسية المنتج: تعتبر تنافسية المنتج شرطًا لازمًا لتنافسية المؤسسة، لكنه ليس كاف، فكثيرًا ما يُعتمد على سعر التكلفة كمعيار وحيد لتقويم تنافسية منتج معين، ويعدّ ذلك أمرًا مضلِّلاً، باعتبار أن هناك معايير أخرى قد تكون أكثر دلالة، كالجودة وخدمات ما بعد البيع. وعليه يجب اختيار معايير معبِّرة تمكّن من التعرف الدقيق على وضعية المنتج في السوق في وقت معين.
2_ تنافسية المؤسسة: يتم تقويمها على مستوى أشمل من تلك المتعلقة بالمنتج؛ حيث لا يتم حسابها من الناحية المالية في المستوى نفسه من النتائج. في حين يتم التقويم المالي للمنتج بالاستناد إلى الهامش الذي ينتجه هذا الأخير. أما تنافسية المؤسسة، فيتم تقويمها آخذين بعين الاعتبار هوامش كـل المنتجات مـن جهة، والأعباء الإجمالية، التي نجد من بينها: تكاليف البنية؛ النفقات العامة، نفقات البحث والتطوير، والمصاريف المالية...الخ من جهة أخرى. فإذا فاقت هذه المصاريف والنفقات الهوامش، واستمر ذلك مدة أطول، فإن ذلك يؤدي إلى خسائر كبيرة، يصعب على المؤسسة تحملها. ومن ثمة فالمؤسسة مطالبة بتقديم قيمة لزبائنها، ولا يتم ذلك إلا إذا كانت قد حققت قيمًا مضافة في كل مستوياتها.
.2.2.2 التنافسية وفق الزمن:
تتمثل في التنافسية الملحوظة والقدرة التنافسية
1_ التنافسية الملحوظة :
تعتمد هذه التنافسية على النتائج الإيجابية المحقّقة خلال دورة محاسبية، غير أنه يجب ألاّ نتفاءل بشأن هذه النّتائج؛ لكونها قد تنجم عن فرصة عابرة في السّوق، أو عن ظروف جعلت المؤسسة في وضعية احتكارية. فالنتائج الإيجابية في المدى القصير، قد لا تكون كذلك في المدى الطويل.
2_ القدرة التنافسية :
أظهرت الدراسة التي تمت على 28مؤسسة فرنسية،أن القدرة التّنافسية تستند إلى (08)معايير وهي:الموقع في السوق،المرونة،معرفة كيفية العمل،الجودة،الخدمات،التكاليف،الإنتاجية و مردودية رأس المال، حيث أن هذه المعايير تربطها علاقات متداخلة فيما بينها، فكل معيار يعتبر ضروري؛ لأنه يوضح جانبًا من القدرة التنافسية، ويُبقي المؤسسة صامدة في بيئة مضطربة، ولكنه لا يكفي بمفرده. وعلى خلاف التنافسية الملحوظة، فإن القدرة التنافسية تختص بالفرص المستقبلية، وبنظرة طويلة المدى من خلال عدة دورات استغلال.
3. الميـزة التنـافسيـة:
تجتهد المؤسسات في بيئة تنافسية ؛ قصد التفوق على منافسيها ولن يتسنى لها دلك إلا إدا حازت على عنصر أو عناصر تميزها عنهم.
.3.1تعريف الميزة التنافسية:
يقول (M.Porter) أن الميزة التنافسية تنشأ بمجرد توصل المؤسسة إلى اكتشاف طرائق جديدة أكثر فعالية من تلك المستعملة من قبل المنافسين .حيث يكون بمقدورها تجسيد هدا الاكتشاف ميدانيا،بمعنى أخر بمجرد إحداث عملية إبداع بمفهومه الواسع.. أما )نبيل مرسي خليل( فيعرف الميزة التنافسية على«أنها ميزة أو عنصر تفوق للمؤسسة يتم تحقيقه في حال إتباعها لإستراتيجية معينة للتنافس»
يبدو تعريف(M.Porter) أكثر دلالة وإقناعا؛ لأنه يركز على جوهر الميزة التنافسية ألآ وهو الإبداع ،أما تعريف )نبيل مرسي خليل( فهو يعتمد على مصدر من مصادر الميزة التنافسية والمتمثلة في إستراتيجية التنافس.
وتتمتع الميزة التنافسية بالخصائص الآتية :
 تبنى على اختلاف وليس على تشابه؛
 يتم تأسيسها على المدى الطويل، باعتبارها تختص بالفرص المستقبلية؛
 عادة ما تكون مركزة جغرافيا.
وحتى تكون الميزة التنافسية فعالة ،يتم الاستناد إلى الشروط الآتية:
 حاسمة، أي تعطي الأسبقية والتفوق على المنافس؛
 الاستمرارية، بمعنى يمكن أن تدوم خلال الزمن؛
 إمكانية الدفاع عنها، أي يصعب على المنافس محاكاتها أو إلغاءها.
تضمن هده الشروط مجتمعة فعالية الميزة التنافسية، حيث شرط الحسم مقرون بشرط الاستمرارية وهدا الأخير مقرون بشرط إمكانية الدفاع.فكيف لها أن تستمر وهي هشة يمكن إلغاءها، وكيف لها أن تكون حاسمة ولم تستمر طويلا.
2.3.أنواع الميزة التنافسية:
نميز بين نوعين من الميزة التنافسية، وهما: ميزة التكلفة الأقل و ميزة التميز.
1- ميزة التكلفة الأقل:
نقول عن مؤسسة ما أنها تحوز على «ميزة التكلفة الأقل ،إدا كانت تكاليفها المتراكمة المتعلقة بالأنشطة المنتجة للقيمة أقل من نظيراتها لدى المنافس و حتى يمكن الحيازة على ميزة التكلفة الأقل، يتم الاستناد إلى مراقبة عوامل تطور التكاليف والمتمثلة في: «مراقبة الحجم، مراقبة التعلم ،مراقبة الروابط،مراقبة الإلحاق،مراقبة الرزنامة،مراقبة الإجراءات،مراقبة التموضع»
2- ميزة التميز:
تتميز المؤسسة عن منافسيها،عندما يكون بمقدورها امتلاك خصائص فريدة تجعل الزبون يتعلق بها. وتتطلب ميزة التميز من المؤسسة تجنيد مواردها ؛حتى تتمكن من ممارسة أنشطتها المربحة بشكل أفضل مقارنة بالمنافسين،فمثلا يستوجب تقديم مساعدة تقنية للزبون توظيف مستخدمين متخصصين،ولإنتاج منتجات أكثر صلابة وقوة يتطلب دلك مواد أولية ذات جودة عالية وسعر مرتفع .وتختلف تكلفة التميز من مؤسسة لأخرى؛ويعزى ذلك إلى أن موقع المؤسسات تجاه عوامل تطور التكاليف مختلف ،وعليه ضرورة الرفع من درجة التميز بالاعتماد على تنسيق أحسن بين الأنشطة.فمثلا،التنسيق الأحسن بين مراقبة الأسعار ،التموين ورزنامة الإنتاج يؤدي إلى تخفيض تكلفة التخزين وتقليص آجال التسليم.وتفسر الفرص الضائعة بالقول الذي مفاده أن الجودة مجانية ،هي كذلك ليس ؛لأن التميز غير مكلف ،بل لكون المؤسسات لاتستغل كل الروابط الموجودة بين الأنشطة،وهي مطالبة بمقارنة تميز نشاط معين بالتكلفة الضرورية لبقائها في المستوى نفسه مع منافسيها.
3.3.معايير الحكم على جودتها:
تتحدد جودة الميزة التنافسية بثلاثة ظروف وهي:
1- مصدر الميزة: يمكن ترتيب الميزة التنافسية وفق درجتين:
أ-مزايا من مرتبة منخفضة، مثل التكلفة الأقل لكل من قوة العمل والمواد الخام، وبحيث يسهل –نسبيا- تقليدها ومحاكاتها من قبل المؤسسات المنافسة؛
ب- مزايا من مرتبة مرتفعة مثل،تميز المنتج ،السمعة الطيبة بشأن العلامة استنادا إلى مجهودات تسويقية متراكمة ،أو علاقات وطيدة مع الزبائن محكومة بتكاليف تبديل مرتفعة.
ويتطلب تحقيق المزايا من الرتبة المرتفعة ضرورة توافر مهارات وقدرات من مستوى مرتفع، وكدا على تاريخ طويل من الاستثمارات المستمرة و المتراكمة في التسهيلات المادية، والتعلم المتخصص، والبحوث والتطوير، والتسويق.ويترتب على أداء هده الأنشطة خلق مجموعة من الأصول الملموسة وغير الملموسة وفي شكل سمعة طيبة، علاقات وثيقة مع الزبائن، وحصيلة من المعرفة المتخصصة.
2-عدد مصادر الميزة التي تمتلكها المؤسسة:في حال اعتماد المؤسسة على ميزة واحدة مثل تصميم المنتج بأقل تكلفة أو القدرة على شراء مواد أولية رخيصة الثمن، فإنه يمكن للمنافسين التغلب على أثار تلك الميزة.أما في حال تعدد مصادر الميزة، فإنه يصعب على المنافس تقليدها جميعا.
3-درجة التحسين والتطوير والتجديد المستمر في الميزة:تتحرك المؤسسات نحو خلق مزايا جديدة وبشكل أسرع قبل قيام المؤسسات المنافسة بتقليد الميزة القائمة حاليا.لدا يتطلب الأمر قيام المؤسسات بتغيير الميزة القديمة وخلق مزايا تنافسية جديدة ومن مرتبة مرتفعة.
لا يكفي أن تحوز المؤسسة على ميزة تنافسية فحسب، بل يجب أن يكون بمقدورها معرفة أداء هده الميزة والحكم على سدادها، ويتم دلك بالاستناد إلى معايير معبرة تختار وفقا للقواعد المعمول بها في قطاع النشاط.

تمارس البيئة التنافسية ضغوطا مستمرة على المؤسسة، فتدفعـهـا للبحث عن اكتسـاب ميــزة أو مزايا تنافسية، تؤهلها إلى ضمان استمرارية نشاطها أولاً والأسبقية على منافسيها ثانيا. وينجم كل ذلك عن عمـلـيتي الجذب والدّفع بـين الثنـائية بيئــة/ميــزة، باعتبار أن البيئة تدفـع إلى إنشــاء الميـزة، و تضيف هذه الأخيرة بدورها عناصر جديدة للبيئة تزيد من تعقيدها وترفع من شدة قواها التـنافسية.

. 1 البيئة:
.1.1تعريف البيئة:
تعدّ البيئة محل اهتمام المؤسسات الاقتصادية؛ باعتبارها مصدرا للتهديدات و الفرص في آن واحد، ويرى « (Denis, 1990) على أنّه من الصعوبة بمكان تقديم تعريف دقيق للبيئة، غير أنه يقول بأنها تمثل بشكل واسع كل ما يحيط بنقطة مركزية، والمقصود هنا المؤسسة . و هناك من يقدّم تعريفا موسعا للبيئة، حيث يعرّفها على أنّها « مجموعة العناصر الخارجية والتي لها علاقة بأنشطة المؤسسة»).أما"« Duncan, 1972)) فيرى، بأنّ البيئة توافق كل عامل مادي أو اجتماعي، حيث يؤخذ في الحسبان بشكل مباشر ضمن عملية اتخاذ القرار من قبل الأفراد (المسيرين)في المؤسسة، وبالإضافة إلى دلك فهو يصف البيئة بأنها تتسم بالتعقيد، بالحركية وبعدم التأكد» (3). و يستند كل من « (Johnson et Scholes, 2002) في تعريفيهما للبيئة إلى مكونات هذه الأخيرة والمتمثلة في الأبعاد السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية و الثقافية، التكنولوجية، الايكولوجية و القانونية. أمّا « (Hellriegel et Slocum ) فيعرّفان البيئة من خلال ثلاثة نظم فرعية وهي: النظام الفرعي الاقتصادي، النظام الفرعي السياسي و النظام الفرعي الثقافي».
يبدو أن التعاريف السابقة تجمع كلها على البعد غير الواضح للبيئة والغموض الذي يكتنفها من جهة، و تضع في الوقت نفسه المؤسسة في مواجهة مجموعة من العناصر التي يمكن أن تشكّل تهديدا أو فرصا من جهة أخرى، ويبقى للمؤسسات مسؤولية التعامل مع هده العناصر وذلك وفقا للقيود الموجودة وهامش المناورة المتاح. و استنادا إلى ما سبق، يمكن تعريف بيئة المؤسسة على أنّها كائن حي يتطور تبعا لدرجة تعقّد و تشابك مكوناته، بحيث يؤثر على المؤسسات إيجابا أو سلبا تبعا لقوة التحديات التي يفرضها، وكذا للاستعداد الذي تبديه المؤسسات إزاء تقلباته الآنية والمستقبلية.
في إطار الجدب و الدفع الحاصل بين المؤسسة وبيئتها، ترى المدرسة الحتمية بأنّ للبيئة تأثيرا قويا على المؤسسة، مما يجعل هذه الأخيرة مضطرة إلى تكييف هيكلتها مع متغيرات البيئة دون أن يكون لها أي مجال للاختيار. وفي السياق ذاته، يرى كل من«Lawrence et Lorsch, 1967) ) بأنّ العلاقة بين الهيكلة والبيئة تؤكّد بأنّه لا توجد هيكلة تنظيمية وحيدة، بل هناك هيكلة أكثر تكيفا مع خصائص البيئة من هيكلة أخرى، و من ثمة تتغير الهيكلة التنظيمية للمؤسسة بتغير خصائص البيئة، فإذا تميزت هذه الأخيرة بالثبات، فإنّ الهيكلة تكون ميكانيكية، حيث الإجراءات التنظيمية أكثر إعدادا، الاتصال الداخلي مقتصر على أهم العناصر، مركزية اتخاذ القرار بشكل كبير وتقسيم المهام وفقا للتخصصات. و أ مّا إذا كانت البيئة مضطربة، فإنّ الهيكلة سوف تكون عضوية، حيث يتطلب ذلك مرونة أكبر و مشاركة أ شمل للأفراد، وهذا يعني أنه لكل نوع من البيئة يقابله نوع معين من الهيكلة التنظيمية»

على خلاف المدرسة الحتمية، فإنّ المدرسة الإرادية ترى بأنّ للمؤسسة إمكانية المناورة، في حدود معينة، وأنّ بمقدورها التعامل مع البيئة بشكل إرادي. وحسب « (Alfred Chandler, 1962) فإنّ المؤسسة لا تخضع بشكل كلي لضغوطات البيئة، حيث يتجلى ذلك من خلال القرارات الاستراتيجية المتخذة وهذا يجسّد بصفة أو بأخرى إرادة المؤسسة في التخفيف من وطأة البيئة»"و يعتبر كل من « ( (Crozier et Friedberg, 1977بأنّ متطلبات البيئة لا تأثير لها، إلاّ إذا تم اعتمادها ضمن استراتيجية المسيرين، ومن ثمة فإنّ تأثير البيئة يكون غير مباشر ولكنه حقيقي، باعتبار أنه سوف يتم تهذيبه على المدى البعيد استنادا إلى قرارات المسيرين»، ومن جهته يرى « (Child, 1972, 1997) بأنّ المؤسسات، بما في ذلك المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، يمكنها التأثير على البيئة التي تعمل ضمنها وليس التأثّر بها فقط من خلال الضغوطات التي تفرضها»

إنّ تحليل أفكار و أراء المدرستين، الحتمية و الإرادية، يبيّن أنّه لا تعارض بينهما، بل يتعلق الأمر باختلاف زاوية معالجة العلاقة بيئة/مؤسسة، و على حد تعبير « (Puthod, 1995) فإنّ البيئة ينظر إليها على أنّها مزيج بين الجانب الحتمي والإرادي»"و عليه فإنّ المؤسسة ستعمل على محاولة تلافي الأضرار الكبيرة التي يفرزها الجانب الحتمي للبيئة من جهة، واستغلال هامش المناورة الذي يتيحه الجانب الإرادي للبيئة من جهة أخرى.ويجب التأكيد هنا على دور المسير في قراءة البيئة بشكل صحيح وذكي، وفي السياق نفسه يرى Mintzberg, 1982) (« بأنّ المسيّر يضطلع بثلاثة أنواع من ألأدوار ويتعلق الأمر بالأدوار غير الشخصية التي تعني: المسيّر كرمز، كقائد وكعون اتصال. أدوار متعلقة بالمعلومات التي تعني:الملاحظ النشيط، الناشر للمعلومات والناطق الرسمي. و أدوارقرارية التي تعني:المسيّر كمقاول، كمعدّل، موزع للموارد ومفاوض» حيث إذا قام بأداء هده الأدوار بصفة جيدة يفسح المجال أمام المؤسسة لاستغلال الفرص التي تتيحها البيئة.

تتأثر المؤسسات بالبيئة بدرجات متفاوتة، وذلك تبعا لطبيعة قطاع النشاط الذي تنتمي إليه، درجة تعقّد المتغيرات البيئية وأخيرا الحجم. و يعدّ هذا الأخير غاية في الأهمية بالنسبة للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة، بالنظر إلى محدودية انتشارها الجغرافي وكذا لضعف قدرتها المالية، وحسب « (Chappoz, 1991) تتعرض المؤسسات الصغيرة و المتوسطة بشكل قوي لتأثيرات البيئة دون النجاح في استغلال الفرص المتاحة»" و في الاتجاه نفسه يرى «Paché,1990) ( بأنّ المؤسسات ذات الحجم المقلّص تتعرض للبيئة أكثر مما تستغله لصالحها،و يرى كل من (Birley et Westhead,1990) بأنّ الأمر صحيح- بشكل كبير- بالنسبة للمؤسسات الفتية»".

و على الرغم من القيود التي تعترض المؤسسات الصغيرة و المتوسطة، إلاّ أنّ هذه الأخيرة بمقدورها الصمود إزاء قوة البيئة.و بهذا الصدد «لاحظ (Marchesnay, 1993) بأنّ المؤسسات الصغيرة و المتوسطة تعمل كفضاء من التعاملات المنفتح على البيئة، و بأنّ بمقدورها الثأتير في البيئة من خلال تهيئة هذه الأخيرة لصالحها». وفي هذه النقطة بالذات، يبدو أنّ الاتجاه المتنامي نحوى تخلي المؤسسات الكبيرة عن الأنشطة غير الأساسية واحتفاظها بمهنها الرئيسة، يفتح المجال واسعا أمام المؤسسات الصغيرة و المتوسطة، حيث ستعتمد على استراتيجية التخصص« الذي يقول بشأنها (Marchesnay, 1992) بأنّها تسمح بإعادة الاستقرار أو الاستمرارية في بيئة لها تأثيرات مدمّرة على المؤسسة». و من ثمة يبقى حسب تعبير « (Julien et Marchesnay, 1988) على المؤسسات الصغيرة و المتوسطة التأقلم مع البيئة من خلال إيجاد شروط و قواعد تنافسية جديدة» ،وذلك بتوظيف قدراتها الإبداعية بشكل يتيح لها تحويل هذه الأخيرة إلى منتجات ذات جودة عالية بحيث تلقى القبول في السوق.
يتجلى من خلال عرض العلاقة الموجودة بين المؤسسة وبيئتها، أنّ المؤسسات تعتمد ثلاثة أنواع من السلوكيات ، حيث يكتفي الأول بانتظار الثأثيراث البيئية ثم التفكير في كيفية رد الفعل، فهذا السلوك ينطوي على مخاطر كبيرة، باعتبار أنّ التأثيرات قد تكون مدمّرة منذ الوهلة الأولى ولن تكون هناك فرصة لتدارك الأوضاع، فتخرج المؤسسة بذلك من حضيرة المؤسسات النّشطة والقابلة للاستمرار.أمّا النوع الثاني من السلوك، فهو يتجه نحو التأقلم المستمر وامتصاص تأثيرات البيئة والتخفيف من وطئتها، بالاستناد إلى استراتيجيات وسياسات وسيناريوهات التي تأخذ أهم المتغيرات البيئية في الحسبان . وتجدر الإشارة هنا إلى أنّ مسألة التأقلم تقتضي توفر خاصية المرونة في المؤسسة «التي تعني الاستعداد للتصرف إزاء حادث غير متوقع والتكيف معه». أمّا بخصوص النوع الثالث، فهو يعمد إلى صنع البيئة أو على الأقل جانب منها بإحداث تغييرات على قواعد المنافسة بشكل كلي أو جزئي وفرضها على الآخرين، ويتطلب ذلك تعبئة الموارد -بشتّى أنواعها- ودرجة عالية من التحكّم في الكفاءات والمهارات المولّدة لمزايا تنافسية مستمرة.
.2.1أنواع البيئة:
.1.2.1البيئة من وجهة نظر المسيرين:
يمكن تصنيف البيئة من وجهة نظر المسيرين إلى بيئة حقيقية وبيئة ملحوظة، والمقصود هنا بالبيئة الحقيقية هي تلك البيئة التي تشترك فيها كل المؤسسات فهي حيادية ومطلقة. أمّا البيئة الملحوظة، فهي تخضع إلى الزاوية التي ينظر إليها من قبل المسيرين، فلكل مؤسسة مشاكلها و خصوصيتها، ومن ثمة« فسيتم تهيئة البيئة الحقيقية بناء"ا على المتغيرات التي تبدو مهمة و حاسمة بالنسبة إليهم، وعليه فإنّ البيئة الملحوظة هي بيئة اصطناعية أكثر منها حقيقية» (18).
2.1 2.. تصنيف البيئة بالاستناد إلى معيار البعد والقرب:
يعتمد هذا التصنيف على مبدأ المواجهة المباشرة و الاحتكاك الدائم مع البيئة، وتبعا لذالك نجد البيئة القريبة والتي تشير إلى مجمل العناصر البيئية التي تؤثر بشكل مستمر على المؤسسة و يتعلق الأمر هنا« بالزبائن، الموردين أو المنافسين. غير أنّ المؤسسة تتأثر وتؤثر في الوقت ذاته في هذه العناصر.أما البيئة البعيدة فهي تشير إلى مجمل العناصر التي لا تأثير لها إلاّ في حدود ضيقة، لكن ليس بمقدور المؤسسة أن تؤثر فيها، حيث يتعلق الأمر بالعناصر الاجتماعية و السياسية، اتجاهات المستهلكين إلى جانب المناخ العام السائد). غير أنّ مراقبة البيئة البعيدة أمر ضروري؛ باعتبار أنه يمكن لهذه الأخيرة أن تحمل ضمن مكوناتها تهديدات مدمّرة أو فرص واعدة.
3.2.1.تصنيف البيئة بالاستناد إلى مكوناتها:
يعتمد هذا التصنيف على مكونات البيئة، وبموجب ذلك فإنّ هناك ستة أنواع من البيئة و هي(21) : البيئة الايكولوجية،البيئة التكنولوجية، البيئة الاجتماعية، البيئة السياسية،البيئة القانونية.
.4.2.1تصنيف البيئة استناد إلى مستوياتها:
يعتمد هذا التصنيف على التفرقة بين طبقات أو مستويات متباينة، حيث كل مستوى هو متجانس في حد ذاته وعلى هذا الأساس نجد: البيئة الكلية، البيئة المتوسطة وأخير"ا البيئة الجزئية.وسنتطرق فيما يلي لكل صنف على النحو الآتي(22) :
-البيئة الكلية:يتعلق الأمر بالمتغيرات الاجتماعية، التي تعني مختلف خصائص المجتمع حيث تمارس المؤسسة نشاطها.ومن بين هذه المتغيرات نجد:
 المتغيرات الثقافية والتي تعبر عن العوامل النفسية،العقائدية ، الفلسفية...الخ؛
 المتغيرات السياسية والمتمثلة في مجموع القرارات السياسية المتخذة من قبل الحكومة أو مجموع الحكومات للبلد أو للبلدان؛
 المتغيرات التنظيمية والمقصود هنا هو الجهاز القانوني، التنظيمات المتعلقة بالحياة المدنية،مكان العمل،الخ؛
 المتغيرات الجغرافية: الوضعية الجغرافية،موارد البلد أو البلدان ، المناخ والسكان،الخ.
-البيئة المتوسطة:هذا النوع من البيئة يقع في مستوى وسيط بين البيئة الكلية والبيئة الجزئية للمؤسسة.فالنقاط الأساسية التي تشكل هذه البيئة هي:
 المنتجات البديلة:فهي تتعلق بمجموع المنتجات والتي،بطريقة أو بأخرى ، يمكن إحلالها بالنسبة للمواد المنتجة من قبل المؤسسة أو من قبل منافسيها المباشرين.فالمنتجات الإحلالية هي تلك المنتجات التي تلبي نفس الإشباع بالنسبة للمستهلك، ولكن بتقنيات مختلفة.
 سلسلة الإنتاج:فهي مشكّلة من مجموع المواد (السلع) الضرورية لصناعة المنتج أو المنتجات التي تبيعها المؤسسة، صعودا حتى الوصول إلى المواد الأولية. فمن خلال هذا التعريف، يمكن القول أن البيئة المتوسطة لا يشمل فقط الموردين المباشرين للمؤسسة، بل يتعداه إلى عدد معقد من المنتجين.
 البيئة المحلية:فالمؤسسة يجب أن تأخذ بموقعها الجغرافي ، وهذا لعدة أسباب، من بينها نذكر المكان المحلي لسلطة التفاوض مع الموردين ، مع العمال و الزبائن. وعليه، فالمؤسسة بصفة عامة من مصلحتها الاندماج في بيئتها المحلية.
-البيئة الجزئية: المقصود هنا مجموع الشركاء المباشرين للمؤسسة، والتي تتعامل معهم، ومنهم:
 شبكة الموردين:زيادة على الموردين التقليدين ،يمكن إضافة المقاولين من الباطن وموردو الخدمات.
 الشبكة التجارية:فهي تتكون من مجمع المؤسسات والأفراد الخارجين عن المؤسسة الذين يقومون بتصريف منتجاتها : ممثلين،تجار جملة ، تجار التجزئة،...الخ.
 الشبكة الإدارية:فهي مشكّلة من الإدارات والجماعات العمومية التي تتعامل معها المؤسسة (الضرائب ،الغرف التجارية، الولاية ،البلدية،الخ.).
 الشبكة الاجتماعية:فهي تحتوي على مختلف المنظمات ذات الطابع الجمعوي (غرفة أرباب العمل ،النقابة المهنية و نقابة العمال، جمعية الدفاع عن المهنة،الخ).
إنّ التصنيفات المقدّمة قد لا تكون شاملة ولكنها كافية لتعطي نظرة على أن البيئة ليست واحدة، فهي تتنوع تبعا لاختلاف المؤسسات من حيث أهدافها والقطاع الذي تنتمي إليه.
.3.1تحليل البيئة:
يعدّ تحليل البيئة مسألة غاية في الأهمية، ذلك أنّه على أساس هذا التحليل يتم بناء الاستراتيجيات المناسبة التي تستجيب إلي متطلبات البيئة من جهة، وتأخذ بعين الاعتبار إمكانيات المؤسسة المادية، المالية والبشرية من جهة أخرى. وحتى يتم ذلك، لابد من الاستناد إلى طريقة أو طرائق تساعد على عملية التحليل بشكل منهجي وسليم.و من ثمة، فسنعمد إلى استخدام نموذجPorter.M)) لتحليل قوى التنافس الخمس ، وتحليل (SWOT) الذي يعتمد على الثنائيتين: تهديدات وفرص، نقاط الضعف ونقاط القوة.
.1.3.1نموذج M.Porter.)):
يرى M.Porter ) (بأنّ المؤسسات لا تواجه بعضها البعض ضمن القطاع الذي تنشط ضمنه فحسب ، بل يتعداه إلى عناصر أخرى والتي تساهم في التأثير على مردودية القطاع سلبيا أو إيجابيا.وتدعى هذه العناصر بقوى التنافس،

-1تهديدات الداخلين الجدد:
قد تشكّل المؤسسات الجديدة خطرا على المؤسسات العاملة في القطاع، ذلك أنّ لديها الرغبة في اقتحام حصص السوق من جهة، وجاءت بقدرات جديدة من جهة أخرى. حيث تتجلى هذه القدرات في شكل أسعار عرض منخفضة، ومن ثمة تؤثر على مردودية القطاع ككل. وتحدّد درجة خطورة الداخلين الجدد من خلال نوعية حواجز الدخول التي يفرضها القطاع. وبناءا على ذلك هناك ستة عوامل كبرى تشكل حواجز الدخول والمتمثلة في: اقتصاديات الحجم، تمييز المنتج، الحاجة إلى رأس المال، تكاليف التبديل، الوصول إلى قنوات التوزيع، السياسات الحكومية
2- شدّة المزاحمة:
تأخذ المزاحمة بين المنافسين النَّشطين في القطاع أشكالاً من المناورات للحيازة على موقع متميز في السوق، بالاعتماد على خطط مبنية على المنافسة من خلال الأسعار، الإشهار، إطلاق منتج جديد، تحسين الخدمات وتقديم الضمانات الملائمة للزبون. ويرجع وجود المزاحمة إلى أنَّ هناك عدد من المنافسين يشعرون بأنّهم مدفوعين إلى تحسين موقعهم، حيث يرون إمكانية ذلك. وللعمليات التي تعتمدها المؤسسات ضد المنافسة أثارا مهمة على المنافسين، حيث تدفعهم إلى بذل الجهود للرَّد على هذه العمليات. وتوصف المزاحمة في بعض القطاعات على أنها قوية، بينما توصف في قطاعات أخرى على أنها هادئة. وتنجم المزاحمة الشديدة عن تضافر عدد من العوامل الهيكلية و المتمثلة في: عدد المنافسين في القطاع، بطء نمو قطاع النشاط، التكاليف الثابتة، غياب التمييز، الرَّفع من الطّاقة الإنتاجية، منافسون مختلفون في التّصور، حواجز الخروج
3- تهديدات المنتجات البديلة:
تدخل المؤسسات في منافسة مع مؤسسات أخرى تنتج منتجات بديلة، حيث تقلِّص هذه الأخيرة من المرد ودية المحتملة للقطاع. ويمكن التعرف على المنتجات البديلة، من خلال البحث عن المنتجات التي بإمكانها تأدية وظيفة منتج القطاع نفسها. وتتطلب هذه المَهمة الكثير من البراعة؛ حتى يتمّ تفادي الابتعاد عن قطاع النشاط المستهدف. قد تكون وضعية القطاع إزاء المنتجات البديلة مرتبطة بعمليات جماعية من قبل القطاع، فمثلا إذا لم تتمكّن العملية الإشهارية المعتمدة من قبل مؤسسة واحدة الحفاظ على وضعية القطاع إزاء المنتجات البديلة، فإنّ الإشهار المكثف والمدعم من قِبل مجمل مؤسسات القطاع، من شأنه أن يحسن الوضعية الجماعية. و الأمر نفسه ينطبق على مجالات التّحسين الأخرى، كالجودة، جهود الاتصال، والمحاولات الراميـة إلى ضمان انتشار واسع للمنتج. أما المنتجات التي يجب أن تكون محل مراقبــــة، هي تلك التي يتجه تطورها نحو تحسين العلاقة جودة – سعر مقارنة بمنتج القطاع، أو بتلك المنتجات التي تصنع من ِقبل قطاعات، حيث الربحية مرتفعة.
4- قوة تفاوض الزبائن:
يجتهد الزبائن لتخفيض أسعار القطاع، والتفاوض بشأن خدمات جيدة و منتجات بأحسن جودة. وتكون هذه العملية على حساب مرد ودية القطاع. وترتبط قوة الزبائن في القطاع، بعدد من الخصائص المتعلقة بوضعيتهم في السوق، وكذا بالأهمية النسبية لمشترياتهم من القطاع. وتتأثر قوة الزّبائن التفاوضية بحجم المشتريات من القطاع، منتجات القطاع تمثل حصة مُهمة من تكاليف الزبون، نمطية منتجات القطاع،ضُعف ربحية الزبائن، الزبائن يشكلون تهديدًا للتكامل الخلفي، أثر منتج القطاع على منتجات وخدمات الزبون، امتلاك الزبون لمعلومات كاملة
5 - قوة تفاوض الموردين:
يحدث أن يهدد الموردون مؤسسات القطاع المشتري؛ إذا كان بمقدورهم رفع أسعار المنتجات أو الخدمات. وتزداد قوة تفاوض الموردين إذا توفرت جملة من الشروط و المتمثلة في درجة تركيز الموردين مقارنة بالزبائن، غياب المنتجات البديلة، القطاع المشتري لا يمثل زبونا مهما، يمثل المنتج وسيلة إنتاج مُهمة للقطاع المشتري، تمييز المنتج أو وجود تكلفة التبديل،و تهديد التكامل الأمامي.
.2.3.1نموذج SWOT)):
إنّ التحليل SWOT)) يقدّم خلا صات أساسية عن تحليل البيئة و القدرة الاستراتيجية للمؤسسة.ويعدّ Andrew) (Kenneth أول من استخدم هدا النموذج، حيث ينص هذا الأخير فيما إذا كان التوليف بين نقاط القوة والضعف بمقدورها مواجهة التطورات البيئية.أو فيما إذا كان بالإمكان اكتشاف فرص تسمح باستغلال موارد أو كفاءات المؤسسة بصفة مربحة.
من المفترض أن يسمح تحليل ( (SWOT بتحديد فيما إذا كانت المؤسسة تمتلك الموارد والكفاءات الضرورية للاستجابة للتطورات البيئية، وكذا إن كان بمقدورها تطوير منتجات وتوجهها نحو أسواق جديدة.
إنّ التحليل بالاستناد إلى نموذج Porter) M.) يتطلب موارد ملموسة وغير ملموسة من طراز رفيع، وهذا ما تتوفر عليه المؤسسات الكبيرة.أما المؤسسات الصغيرة، فيمكنها الاعتماد على تحليل (SWOT) لما فيه من سهولة نسبية، حيث لا يتطلب موارد معتبرة. ومهما يكن من أمر، فإنّ عملية تحليل البيئة لا مفر منها؛ حتى يمكن إحداث عملية التغير بشكل إيجابي والذي يسمح بدوره للمؤسسات بالاستمرار في عملية التطوّر بشكل سليم.
.2 التنافسية:
تسعى المؤسسة إلى التقدم على منافسيها، وعليه فهي مطالبة بالمعرفة الدقيقة للتنافسية، والإلمام بكل ما من شأنه أن يساهم في تشكيلها.

هذا ما يمكنني المساعدة به أتمنى أن تستفيد السلام عليكم.

zizou-first
2013-03-30, 15:15
الموضوع : واقع تسيير فضلات النشاطات الطبية وتكاليف معاجتها

جميلة مناجمنت
2013-03-30, 21:08
اريد مذكرة تخرج حول النظام البنكي و السياسة النقدية في الجزائر في التخصص علوم مالية و نقدية

في هذا الموقع ستجد ضالتك بإذن الله (مذكرات رسائل ماجيستير ودكتوراه كتب ) والله ولي التوفيق:
http://www.souforum.com/mk/

امال البوزيدية
2013-03-31, 10:11
السلام عليكم إخوتي ، أرجو منكم مساعدتي في الحصول على معلومات حول موضوع مذكرتي و عنوانها: دور نظم المعلومات في التحليل الاستراتيجي لمؤسسسة اقتصادية ، و ما أحتاجه هو : مذكرات التحليل الاستراتيجي أو أي عنصر يتعلق بها
و أرجو منكم مساعدتي بسرعة لأن الوقت ضيق ، و شكراااااااا

الهامل الهامل
2013-03-31, 11:37
السلام عليكم ابحث على مذكرة بعنوان

تأثير السياسات النقدية على السيولة البنكية

doud55
2013-04-01, 00:15
ارجو من الاعضاء الكرام مساعدتي في موضوع مذكرتي للتخرج ليسانس ادارة اعمال
الووضوع : jتنمية الموارد البشرية و أثرها على فعالية المؤسسة
و جازاكم الله

karim82k
2013-04-02, 08:16
أخوكم كريم ليسانس ادارة اعمال بحاجة الى مذكرة بعنوان تسيير المؤسسة ذات المسؤولية المحدودة

NONETA
2013-04-03, 00:42
موضوع مذكراتي دور نظم المعلومات في التحليل الاسترايتجي الى كل من يملك معلومة حول هذه الموضوع ان يفدني بها و جزاكم الله خيرا

zhra
2013-04-04, 01:11
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أريد مذكرة ليسانس رياضيات بعنوان interpolation et integration numerique
انا بانتظار الرد وشكرا

sido27
2013-04-05, 14:33
السلام عليكم:dj_17:
أحتاج الى مذكرة تخرج ليسانس تخصص مالية المؤسسة
عنوانها: دور البنوك في التنمية الاقتصادية
لمن يمكن له المساعدة أنا في الانتظار و شكرا :mh92:

jomana22
2013-04-09, 17:38
:dj_17: اريد منكم مساعدتي في الحصول على مدكرة ليسنس بعنوان 'التسويق و الاعلان و اثرهما على سلوك المستهلك '

chic.lady
2013-04-12, 17:09
عنوان مذكرتي : أعمال نهاية الدورة
حاولت الالمام بكل كوانب المحاسبة و أعمال نهاية الدورة (رغم أنها كثيرة)
ان شء الله التوفيق للجميع

mokbity
2013-04-12, 17:54
السلام عليكم
انا ادرس السنة الثانية تخصص مالية و محاسبة ارجو من ذوي الخبرة التفكير معي لاختيار موضوع مناسب لي لكي اتخذه عنوان مذكرتي للعام القادم ان شاء الله وشكر ا

mokbity
2013-04-12, 18:19
السلام عليكم
انا ادرس سنة ثانية تخصص مالية و محاسبة ارجو منكم التفكير معي لاختيار موضوع لمذكرتي للعام القادم ان شاء الله واتمنى ان تساعدوني و شكرا

jomana22
2013-04-14, 15:05
انا مدكرتي هي "التسويق و الاعلان و اثرهما على سلوك المستهلك " بليييييزززززززززززززززززز سااعدووووووونننننننننيييييييييييييييييي

jio99
2013-04-16, 18:00
دينامكية الجماعية

jomana22
2013-04-16, 19:03
السلام عليكم بليز ساعدوني انا موضوع مدكرتي التسويق و الاعلان و اثرهما على سلوك المستهلك

mebsat3
2013-04-18, 12:00
السلام عليكم ورحمة الله


اريد من الاخوة الكرام مساعدتي في الحصول على معلومات عن مؤسسة مديرية الشباب والرياضة لاي ولاية



نبذة عن المؤسسة
تعريف المؤسسة
الهيكل التنظيمي

رانيا الجزائري
2013-04-18, 20:40
السلام عليكم انا طالبة جامعية ادرس دراسات محاسبية وجبائية عندي موضوع الرابور اهمية تحليل الاستغلال في المؤسسة الاقتصادية أجتاج مساعدة من فضلكم أرجوووووووووووووووكم .................................................و شكرا

amine20121
2013-04-19, 11:48
اريد مذكرة حول تقنيات تمويل التجارة الخارجية

houhou star
2013-04-20, 01:15
السلام عليكم عنوان مذكرتي هو
دور الجباية في تمويل الميزانية العامة للدولة
و الله راني حاصل مع هاذي المذكرة لم اجد معلومات كثيرة عن الجباية البترولية ارجو منكم مساعدة لان الوقت قريب على ايداع المذكرات وانا جد متاخر

bibou doudi
2013-04-20, 17:02
مذكرة بعنوان
إدارة الموارد البشرية ومدى تأثيرها على الفاعلية التنظيمية
أرجوا المساعدة من فظلكم

chica loca
2013-04-20, 17:54
طلب مذكرة حول مراقبة التسيير

houhou star
2013-04-20, 23:04
خاوتي لي يحب يدير الخير في خوكم اذا يقدر كاش واحد فيكم يشوفلي في الجامعة وين يقرا اذا يلقى اي مذكرة او رسالة ماجيستير بخصوص الجباية البترولية

أم أبرار
2013-04-21, 15:04
ارجو منكم المساعدة احتاج الى نمذجة قياسية حول سعرف الصرف فى الجرائر 1990 2010

amine20121
2013-04-24, 16:38
هل من مساعدة حول تقنيات تمويل التجارة الخارجية

jomana22
2013-04-25, 11:30
بليز ساعدوني اريد مدكرة بعنوان التسويق و الاعلان و اثرهما على التسويق الدولي

هناء بن دعاس
2013-04-25, 14:28
اريد الحصول على مذكرة تخرج حول الميزة التنافسية في المؤسسة الاقتصادية

nasma007
2013-04-25, 18:57
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ادرس ماستر مالية واقتصاد دولي واريد اختيار موضوع جيد وجديد يليق بتخصصي
فارجو منكم ان تزودوني بعناوين لمذكرة تخرج احتاجه هذه الايام


وشكرا لكم

titi119
2013-04-26, 00:48
محددات اسعار انابيب نقل المحروقات في شركة سونطراك
لينيل شهادة ليسانس تخصص اقتصاد كمي

mostapha hosny
2013-04-29, 11:16
السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته ....الاسم الكريم عدلان ...التخصص تسويق....عنوان المذكرة ( نجاعة التسويق الالكتروني في المؤسسات) وهي مذكرة تخرج لنيل شهادة ليسانس... وشكرا

biberse1192
2013-05-01, 15:20
السلام عليكم أرجو تزويدي بمدكرة عن التسويق الإلكتروني+ نمودج لدراسة حالة راني غارقة فيه

برينوش
2013-05-03, 17:12
svp jai besoin d'un rapport de stage concernont le control de gestion

أبو البراء22
2013-05-10, 17:49
دور الاتصالات في اتخاذ القرار
ليسانس ادارة الاعمال

تمار لخضر
2013-05-24, 22:28
السلام عليكم إخوتي من فضلكم مذكرة تخرج حول أثر الإصلاحات الإقتصادية على النظام المصرفي

meriem 07
2013-06-05, 15:56
عنوان مذكرتي اهمية راس المال الفكري في تحقيق الميزة التنافسية . ارجو المساعدة في العثور على المراجع
شكرا

iloou
2013-06-07, 22:25
أريد موضوعا لمذكرتي أرجو المساعدة من فضلكم
أنا في تخصص محاسبة
و شكرا على مساعدتكم

messa85
2013-06-09, 14:12
أرجوكم اريد مساعدة في اختيار موضوع مذكرة جديد ومناسب للاوضاع الحالية مع العلم أنا تخصص بنوك وتأمينات أرجوكم احتاجا في هذه الوقات

الهدف2009
2013-06-12, 01:17
من فضلكم كتاب المراجعة الداخلية: احمد العمرات لقد بحثت كثيرا في الانترنت ولم اجده مجانا وانا في الجامعة التي فبها غير متوفر

الهدف2009
2013-06-12, 01:20
الرجاء المساعدة في
كتاب المراجعة الداخلية: احمد العمرات لقد بحثت كثيرا في الانترنت ولم اجده مجانا وانا في الجامعة التي فبها غير متوفر

samia annaba
2013-07-03, 14:31
اريد كل من قوانين او مذكرات تتعلق بالمنازعات الضريبية

messa85
2013-07-10, 18:03
السلام عليكم مبارك عليكم الشهر الكريم أرجوكم أريد مساعدة في مذكرة بعنوان التأمين التكافلي والتأمين الوضعي بين النظرية والتطبيق أي دراسة مقارنة وجزاكم الله كل الخير

iloou
2013-07-12, 23:35
ساعدوني على إختيار موضوع المذكرة المناسبة لتخصص محاسبة
و شكرااااا

اسيل امال
2013-07-14, 14:16
السلام عليكم ورمضان كريم كل عام وانتم بخير " اود منكم افادتي حول موضوع لوحة القيادة في المؤسسة الصحية لاني اريد ان ان تكون مذكرتي حول هذا الموضوع " اود مذكرات مشابها له او كتب وبارك الله فيكم

foued1983
2013-07-16, 19:37
أريد موضوع عن بحوث التسويق و دورها في اتخاذ القرار
من فضلكم أنا مستعجل و لم يتبقى لي سوى 20 يوما

maia khouri
2013-07-25, 20:19
انا طالبة في السنة تالتة ادارة مالية مسار تسيير و ليست لدي ادنى فكرى عن كيفية اختيار موضوع المدكرة و ارجوا من الزملاء الديين مروا بالتجربة افادتي بالمواضيع المتاحة و شكرا ,

houda30
2013-09-19, 21:56
السلام عليكم انا طالبة سنة 3 تخصص نظام المعلومات الادارية ابحث عن مدكرة تخرج " نظام المعلومات التسويقية و اهميتها في اتخاد القرار" و شكرا

arwa ibtihal
2013-10-24, 12:18
بسم الله الرحمن الرحيم

كفكرة، اقترحت على الأعضاء المتخرجون أو في مرحلة التخرج إدراج موضوع المذكرة الخاصة بها وشرحها مبسطا بالنسبة للمتخرجين وإعطاء هدف المذكرة بالنسبة لمن هم في طور التخرج.

أرجو من كل عضو مشارك ذكر التخصص ومكان التربص ان أمكن.

أرجو أن يلقى هذا الموضوع استجابة، كما أرجو إدراج أفكار جديدة وإذا كانت هناك نقائص نقدها نقدا بناء وبارك الله فيكم.
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
اختكم arwa ibtihal تخصص مالية و بنوك
عنوان مذكرتي فرص الاستثمار في السوق المالية الجزائرية
من فضلكم افيدوني

sezi fleur
2013-10-25, 17:07
عنوان مذكرتي هو ميكانيزمات و مخاطر القرض البنكي لنيل شهادة ليسانس في العلوم الاقتصادية تخصص مالية و بنوك
و تم تقسيم خطوات العمل ك التالي :
المبحث الاول تقديم البنك الوطني الجزائري
المبحث الثاني : ماهية القرض البنكي
المبحث الثالث : ضمانات و مخاطر منح القرض البنكي

sezi fleur
2013-10-25, 17:16
ارجو منكم مساعدتي في مذكرة تخرجي ماستر و قد تم اختيار الموضوع وهو : دور الضوابط الشرعية كمخرج لمعالجة ازمة الرهن العقاري

DALAL DADI
2013-10-27, 17:19
السلام عليكم انا طالبة سنة ثانية ماستر محاسبة و تدقيق ارجو مساعدتي في موضوع مذكرتي حمل : اساليب معالجة المعلومات المحاسبية للتنبؤ بالافلاس داخل المؤسسات الاقتصادية و جزاكم الله خيرا

mokbity
2013-10-28, 18:31
ارجوكم ساعدوني في مذكرة التحليل المالي في المؤسسة الاقتصادية و اجركم على الله

sezi fleur
2013-10-29, 17:42
الظوابط الشرعية لمعاجة ازمة الرهن العقاري
الفصل الاول : دراسة ازمة الرهن العقاري
الفصل الثاني : الظوابط الشرعية في العمل المصرفي
الفصل الثالث : الحل السلامي للازمة

pablo
2013-10-30, 09:59
اخي انا تقني سامي في تسيير الموارد البشرية وتلزمني مدكرة في هدا التخصص هل من مساعدة

djameledu
2013-11-01, 11:49
من فضلكم أرجو المساعدة في مذكرة تحت عنوان واقع تطبيق متطلبات إدارة الجودة الشاملة وتأثيراتها على أداء المؤسسة الإقتصادية وشكرا

allae6
2013-11-03, 15:27
السلام عليكم أخوكم تخصص ميزانية أريد مدكرة في إعداد وتنفيد الميزانية العامة

231
2013-11-05, 08:40
واقع وآفاق نظام المعلومات والاتصال في الجزائر

kamel finance
2013-11-06, 02:03
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
اريد مساعدة مذكرة حول موضوع ( واقع و افاق المعاملات المصرفية الالكترونية في البنوك الجزائرية دراسة حالة بنك badr) ارجوكم في القريب العاجل.
وجزاكم الله خيرا

atef_511
2013-11-06, 18:29
الرجاء إفادتي بمذكرة التخرج التي تحمل العنوان التالي:
فعالية السياسة الجبائية في ظل الاصلاحات الاقتصادية في الجزائر دراسة حالة الجزائر
للتحميل أو إرسالها لي عبر البريد الالكتروني مستعجل جدا ذلك أن الرابط الموجود في المنتدى لا يعمل حيث يسجل لي fichier introuvable
عاجل جدا جدا الرجاء المساعدة
البريد الالكتروني : lorenzo4000@hotmail.com

atef_511
2013-11-06, 18:31
عاجل جدا جدا الرجاء المساعدة

أيوب الدين
2013-11-08, 15:42
ارجو منكم أن تفيدوني مذكرة ماستر في التحليل المالي

Ikrama
2013-11-10, 19:31
اريد عناوين تقارير تربص تخصص مالية و بنوك في اسرع وقت ممكن ارجوكمممممممممممم

Ikrama
2013-11-10, 19:35
اريد عناوين تقارير تربص تخصص مالية و بنوك في اسرع وقت ممكن

amine7452
2013-11-12, 14:34
اريــــــــــــــد مذكرة بعنوان

رأس المال المخاطر كبديل لتمويل المؤسسات الصغيرة و المتوسطة في الجزائر

CHADLI SOUFIANE
2013-11-13, 21:02
السلام عليكم انا ادرس السنة الثالثة مالية ابحث عن عنوان مدكرة تحرج جيد
اريده عن الضمان الاجتماعي او ماشابه دلك ساعدوني

ktita16
2013-11-14, 23:30
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أختكم متحصلة على ليسانس نقود بنوك مالية

موضوع المذكرتي خص البورصة

قسمته إلى ثلاث فصول
الفصل الأول هو فصل تمهيدي يتحدث عن الأسواق المالية بصفة عامة تعريفها أهميتها أنواعها ............
الفصل الثاني يتكم على البورصة تعريفها أنواعها أهميتها أوراق المالية المداولة في البورصة وركزت فيه على بورصة الأوراق المالية ( أوامر البورصة، مؤشراتها، شروط نجاح البورصة ........)
في الفصل الثالث درست فيه حالة بورصة الجزائر تطرقت في هذا الفصل إلى أسباب اشاء بورصة الجزائر بدراسة حالة الاقتصاد الجزائري منذ الاستقلال الى يومنا هذا ، والتضخم الذي تواجهه الجزائر كون البورصة هي وسيلة من الوسائل التي يتم بها القضاء على التضخم
درست فيه كذلك نشاط البورصة والشركاء المدرجين ضمنها :sdf:وكذا الوسائل التي يجب اتباعها من أجل نجاح البورصة في الجزائر

الله يخليك انا لازمني الفصل الثاني و الثالث من مذكرتك اختي الفاضلة لانه عندي بحث هذا الاسبوع اقدمه اذا ممكن المساعدة لانو الاستاذ قال لازم ايكون مثل المذكرة يعني فيه حتى التهميش الله يحفدك ادا ممكن هدا الطلب و شكرااااااااااااا

sousou1529
2013-11-16, 21:14
انا تخصص مالية عنوان مدكرتي " دور التسيير المالي في ترشيد القرارات في المؤسسة" ساعدووووووووووووني
svvvvp wlh j'ais vraiment besoin de votre aide svp et Merci d'avance

nassou20133
2013-11-26, 11:45
اريد بحت حول نظرية مونت كارلو في اتخاذ القرارات

sara-89
2013-11-27, 14:34
السلام عليكم انا طالبة سنة 3 تخصص نظام المعلومات الادارية ابحث عن مدكرة تخرج " نظام المعلومات التسويقية و اهميتها في اتخاد القرار" و شكرا

راه عندي نورمالمو استنايني نبحث فجهازي

sara-89
2013-11-27, 14:35
اريد موضوع عن " دور أخلاقيات العمل في الأداء الوظيفي للمؤسسة"

روح الشوق
2013-12-03, 20:12
السلام عليكم رجاءا احتاج لعناوين مدكرة تخرج تخصصي تسويق ماستر

asoum20
2013-12-03, 21:11
السلام عليكم اذا ممكن تساعدوني في مذكرة تخرجي المتعلقة بالتزوير . و انشاء الله نلقى اهتمامكم و تغمروني بلطفكم و طولة بالكم و شكررررررررررررا:19:

haymish
2013-12-05, 23:13
السلام عليكم

الحمد لله الذي يسرني الى هذا المنتدى الذي لايخلو من الكرم و الجود في العلم

انا بصدد اقامة بحث مطول باللغة الفرنسية حول "transit import export "
فهل من كريم

شكرا

sanaa guer
2013-12-06, 21:21
:dj_17: اريد ان اسال هل هناك مؤشرات خاصة ببورصة الجزائر :sdf:

مسعود عبد الحفيظ
2013-12-08, 20:32
السلام عليكم إخواني
أريد مذكرة حول سلوك المحافظ وتاتير المتغيرات الكلية

sellilou
2013-12-20, 09:21
ليسانس ,,, تخصص اقتصاد مؤسسة عنوان المذكرة : تسيير ملفات قروض الاستثمار في البنك التجاري حالة badr
:19:

yousra26
2013-12-22, 11:25
شكرا اخي
من فضلك انا ادرس علم اجتماع تخصص تنظيم و عمل
مذكرتي بعنوان دو التدريب في تحسين كفاءة الموارد البشرية
ارجو المساعدة ^^ شكرا مسبقا