المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سوف تبكيك مواعظي


¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 16:56
http://imagecache.te3p.com/imgcache/330e3b12d9d2bee377fcf9bc8699fd7c.gif



http://imagecache.te3p.com/imgcache/0062befe1007b1967bac4bedced2ed3e.gif

http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/e5ad9635cb45c5927c5a6d9014c4255d.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif



http://imagecache.te3p.com/imgcache/5e8eae3a7c12d6747cd5440186d389c0.gif



http://imagecache.te3p.com/imgcache/4fb0e71d5eff612ff97823aba9cc401a.gif



إنّ الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين . أما بعد




http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/e5ad9635cb45c5927c5a6d9014c4255d.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif






قال تعالى (( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين )) ففي التذكرة منفعة للمؤمنين لأصحاب العقول الراجحة والنفس تحتاج للوعظ والتذكير حتى لا تنتكس عن الطريق المستقيم , ومع مرور الزمن قد يكسل العبد عن العبادات ويضعف الإيمان في قلبه . فما أحوجنا لتذكرة والموعظة خاصة في هذا الزمن زمن الفتن زمن القابض على دينه كالقابض على الجمر , أول من يحتاج للوعظ والتذكير هو كاتب الموضوع فأردت أن أذكرها وأردعها وأردت أن أذكر إخواني المسلمين .


وبالنسبة للعنوان فليست المواعظ مني شخصيا لا بل لست أهلا لذلك إنما أقصد أن أنقلها لكم , سوف تجد هنا مواعظ وعبر وفوائد ودرر وقصص مؤثرة .


والموضوع سوف يكون بإذن الله منوع , سوف تجد مواعظ مرئية وتارة صوتية و مواعظ كتابية قصص أو مقالات وقد تكون شعرا و قد تكون على صيغة فلاش و ........الخ





http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/e5ad9635cb45c5927c5a6d9014c4255d.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif









http://imagecache.te3p.com/imgcache/4fb0e71d5eff612ff97823aba9cc401a.gif




ولا مانع من مشاركة الأعضاء والتعاون فما أجمل التعاون على الخير قال تعالى (( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ))


فلا تبخل بمشاركه قد يهتدي بها شخص فتكون سبب نجاتك غدا قال صلى الله عليه وسلم ( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خيرا لك من حمر النعم ) .



http://imagecache.te3p.com/imgcache/4fb0e71d5eff612ff97823aba9cc401a.gif




أسأل الله أن يعيننا على تقواه وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل وأسأله أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم , هذا والله أعلى و أعلم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين .




http://imagecache.te3p.com/imgcache/99627310bb310904acdab07167e98634.gif






خير ما يبدأ به هو كتاب الله جل جلاله


فلو جمعنا مواعظ الوعاظ كلها ما عدلت أيه واحده من كتاب الله



نترككم مع المقطع

http://www.youtube.com/watch?v=uomIX-of7xU&feature=player_embedded







http://imagecache.te3p.com/imgcache/99627310bb310904acdab07167e98634.gif






انتظروا القادم

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 16:57
قصيدة ليس الغريب

زين العابدين

ليس الغريب غريب الشام واليمـن*****إن الغريب غريب اللحـد والكفـن
إن الغريـب لـه حـق لغربـتـه*****على المقيمين في الأوطان والسكن
لاتنهـرن غريبـا حـال غربتـه*****الدهـر ينهـره بالـذل والمحـن
سفري بعيـد وزادي لـن يبلغنـي*****وقوتي ضعفت والمـوت يطلبنـي
ولي بقايا ذنـوب لسـت أعلمهـا*****الله يعلمهـا فـي السـر والعلـن
ماأحلم الله عنـي حيـث أمهلنـي*****وقد تماديت في ذنبـي ويسترنـي
تمر ساعـات أيامـي بـلا نـدم*****ولابكـاء ولاخـوف ولاحــزن
أنا الذي أغلـق الأبـواب مجتهـدا*****على المعاصي وعين الله تنظرنـي
يازلة كتبـت فـي غفلـة ذهبـت*****ياحسرة بقيت في القلـب تحرقنـي
دعني أنوح على نفسـي وأندبهـا*****وأقطع الدهر بالتذكيـر والحـزن
دع عنك عذلي يامن كان يعذلنـي*****لوكنت تعلم مابي كنـت تعذرنـي
دعني أسح دموعا لا انقطاع لهـا*****فهل عسى عبرة منهـا تخلصنـي
كأنني بين جل الأهـل منطرحـا*****علـى الفـراش وأيديهـم تقلبنـي
وقد تجمع حولي من ينـوح ومـن*****يبكـي علـي وينعانـي ويندبنـي
وقد أتوا بطبيـب كـي يعالجنـي*****ولم أر الطب هذا اليـوم ينفعنـي
واشتد نزعي وصار الموت يجذبها*****من كل عرق بلارفـق ولا هـون
واستخرج الروح مني في تغرغرها*****وصار ريقي مريرا حين غرغرني
وغمضوني وراح الكل وانصرفوابعد *****الإياس وجدوا في شرا الكفـن
وقام من كان حب الناس في عجل*****نحـو المغسـل يأتينـي يغسلنـي
وقال ياقوم نبغـي غاسـلا حذقـا*****حرا أديبـا أريبـا عارفـا فطـن
فجاءنـي رجـل منهـم فجردنـي*****من الثيـاب وأعرانـي وأفردنـي
وأودعوني على الألواح منطرحـا*****وصار فوقي خرير الماء ينظفنـي
وأسكب الماء من فوقي وغسلنـي*****غسلا ثلاثا ونادى القـوم بالكفـن
وألبسونـي ثيابـا لاكمـام لـهـاوصار***** زادي حنوطي حين حنطني
وأخرجوني من الدنيـا فـوا أسفـا******علـى رحيـل بـلا زاد يبلغنـي
وحملوني على الأكتـاف أربعـة*****من الرجال وخلفي مـن يشيعنـي
وقدموني إلى المحراب وانصرفـوا*****خلف الإمام فصلـى ثـم ودعنـي
صلوا علي صلاة لاركـوع لهـا*****ولاسجـود لعـل الله يرحمـنـي
وأنزلوني إلى قبري علـى مهـل*****وقدمـوا واحـدا منهـم يلحدنـي
وكشف الثوب عن وجهي لينظرني*****وأسكب الدمع من عينيه أغرقنـي
فقـام محترمـا بالعـزم مشتمـلا*****وصف اللبن من فوقي وفارقنـي
وقال هلوا عليه التراب واغتنمـوا*****حسن الثواب من الرحمن ذي المنن
في ظلمـة القبـر لاأم هنـاك و******لاأب شفـيـق ولاأخ يؤنـسـنـي
وهالني صورة في العين إذ نظرت*****من هول مطلع ماقد كان أدهشنـي
من منكـر ونكيـر ماأقـول لهـم*****قد هالني أمرهـم جـدا فأفزعنـي
وأقعدوني وجـدوا فـي سؤالهـم*****مالي سواك إلهي مـن يخلصنـي
فامنن علي بعفـو منـك ياأملـي*****فإننـي موثـق بالذنـب مرتهـن
تقاسم الأهل مالي بعدما انصرفـوا*****وصار وزري على ظهري فأثقلني
واستبدلت زوجتي بعلا لها بدلـي*****وحكمته فـي الأمـوال والسكـن
وصيرت ولـدي عبـدا ليخدمهـا*****وصار مالي لهم حـلا بـلا ثمـن
فلاتغرنـك الدنـيـا وزينتـهـاو*****انظر إلى فعلها في الأهل والوطن
وانظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها*****هل راح منها بغير الحنط والكفـن
خذ القناعة من دنياك وارض بهـا*****لولم يكـن لـك إلا راحـة البـدن
يازارع الخير تحصد بعـده ثمـرا*****يازارع الشر موقوف على الوهـن
يانفس كفي عن العصيان واكتسبي*****فعلا جميـلا لعـل الله يرحمنـي
يانفس ويحك توبي واعملي حسنـا******عسى تجازين بعد الموت بالحسـن


ثم الصلاة على المختـار سيدنـا*****ما وضأ البرق في شام وفي يمـن
والحمـد لله ممسينـا ومصبحنـا******بالخير والعفو والإحسـان والمنـن

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 16:58
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كل الشكر لكم اخواني

واحبتي

ووةفقنا الله واياكم لكل خير

واليكم اروع قصة عن روعه الاخوة في الله بهذا الرابط

http://www.way2jana.com/s/index.php?act=playmaq&id=1115 (http://www.way2jana.com/s/index.php?act=playmaq&id=1115)

القمر نور
2011-04-02, 16:59
بارك الله فيك و في يمناك غاليتي رغد

لي عودةان شاء الله

دمتي بود

محب السلف الصالح
2011-04-02, 17:29
أكرمك الله أختي الفاضلة وبارك الله بك وأثابك الجنة وأصلح بك الأمة اللهم أمين

نينا الجزائرية
2011-04-02, 17:30
جزاك الله خيرا في ميزان حسناتك

نينا الجزائرية
2011-04-02, 17:34
اتركُوا سمَاعْ الأغَانيّ ، ليسَ لأنّها مُحرّمةٌ فقط ! بـَـل لأنّ مَن رزقكُم نِعمةَ السّمعِ لا يُحبّها
بسم الله الرحمن الرحيم [COLOR="Red"]وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ[/
COLOR] ﴿133﴾

ربي يوفقنا للتوقف من سماعها

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:34
مًنْ مًوٍآعًظْ آلحٍّسٌّنْ آلبٌصٍرٍيَ - رٍحٍّمًهٍ آللهٍ -

يا ابن آدم
عملك عملك
فإنما هو لحمك و دمك
فانظر على أي حال تلقى عملك

• إن لأهل التقوى علامات يعرفون بها :
صدق الحديث
ووفاء بالعهد
و صلة الرحم
و رحمة الضعفاء
وقلة المباهاة للناس
و حسن الخلق
وسعة الخلق فيما يقرب إلى الله

• يا ابن آدم
إنك ناظر إلى عملك غداً
يوزن خيره وشره
فلا تحقرن من الخير شيئاً و إن صغر
فإنك إذا رأيته سرك مكانه
ولا تحقرن من الشر شيئاً
فإنك إذا رأيته ساءك مكانه
فإياك و محقرات الذنوب

• رحم الله رجلاً كسب طيباً
و أنفق قصداً
و قدم فضلاً ليوم فقره و فاقته

• هيهات .. هيهات
ذهبت الدنيا بحال بالها
وبقيت الأعمال قلائد في أعناقكم

• أنتم تسوقون الناس
والساعة تسوقكم
و قد أسرع بخياركم
فماذا تنتظرون ؟!

• يا ابن آدم
بع دنياك بآخرتك
تربحهما جميعاً
و لا تبيعن آخرتك بدنياك
فتخسرهما جميعاً

• يا ابن آدم
إنما أنت أيام
كلما ذهب يوم ذهب بعضك
فكيف البقاء

• لقد أدركت أقواماً
ما كانوا يفرحون بشئ من الدنيا أقبل
و لا يتأسفون على شئ منها أدبر
لهي كانت أهون في أعينهم من التراب
فأين نحن منها الآن ؟!

• إن المؤمن لا تراه إلا يلوم نفسه
يقول : ما أردت بكلمتي ؟
يقول : ما أردت بأكلتي ؟
يقول : ما أردت بحديث نفسي ؟
فلا تراه إلا يعاتبها

• أما الفاجر :نعوذ بالله من حال الفاجر
فإنه يمضي قدماً
و لا يعاتب نفسه
حتى يقع في حفرته
وعندها يقول :
يا ويلتى
يا ليتني
يا ليتني
و لات حين مندم

• يا ابن آدم
إياك و الظلم
فإن الظلم ظلمات يوم القيامة
و ليأتين أناس يوم القيامة
بحسنات أمثال الجبال
فما يزال يؤخذ منهم
حتى يبقى الواحد منهم مفلساً
ثم يسحب إلى النار ؟

• يا ابن آدم
إذا رأيت الرجل ينافس في الدنيا
فنافسه في الآخرة

• يا ابن آدم
نزّه نفسك
فإنك لا تزال كريماً على الناس
و لا يزال الناس يكرمونك
ما لم تتعاط ما في أيديهم
فإذا فعلت ذلك :استخفّوا بك
و كرهوا حديثك
و أبغضوك

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:36
سورة الحاقة
مقطع مبكي
http://www.youtube.com/watch?v=QM5a-f_NuP8&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:37
أيها العبد‏:‏ حاسب نفسك في خلوتك وتفكر في انقراض مدتك واعمل في زمان فراغك لوقت شدتك

قال ابن القيم :

وتدبر قبل الفعل ما يملى في صحيفتك وانظر‏:‏ هل نفسك معك أو عليك في مجاهدتك لقد سعد من حاسبها وفاز والله من حاربها وقام باستيفاء الحقوق منها وطالبها

وكلما ونت عاتبها وكلما تواقفت جذبها وكلما نظرت في آمال هواها غلبها

قال عليه الصلاة والسلام‏:‏ ‏(‏الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني‏)‏

وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه‏:‏ ‏(‏حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وطالبوا بالصدق في الأعمال قبل أن تطالبوا وزنوا أعمالكم قبل أن توزنوا فإنه أهون عليكم في الحساب غداً وتزينوا للعرض الأكبر‏):‏ ‏(‏يَومَئِذٍ تُعرَضُونَ لَا تَخفَى مِنكُم خَافِيَةٌ‏)‏

وقال الحسن البصري رحمة الله‏:‏ ‏(‏أيسر الناس حساباً يوم القيامة الذين حاسبوا أنفسهم لله عز وجل في الدنيا فوقفوا عند همومهم وأعمالهم فإن كان الدين لله هموا بالله وإن كان عليهم أمسكوا وإنما يثقل الحساب على الذين أهملوا الأمور فوجدوا الله قد أحصى عليهم مثاقيل الذر فقالوا‏:‏ ‏(‏يَا وَيلَتَنَا مَالِ هَذَا الكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرةً إِلَّا أَحصَاها‏)‏‏)‏ .

وقال أبو بكر البخاري‏:‏ ‏(‏من نفر عن الناس قل أصدقاؤه ومن نفر عن ذنوبه طال بكاؤه ومن نفر عن مطعمه طال جوعه وعناؤه ونقل توبة بن المعلم أنه نظر يوماً وكان محاسباً لنفسه فإذا هو ابن ستين إلا عاماً فحسبها أياماً فإذا هي إحدى وعشرون ألف يوم وخمسمائة يوم فصرخ وقال‏:‏ يا ويلتي‏!‏ ألقى المليك بإحدى وعشرين ألف ذنب وخمسمائة ذنب فكيف ولى في كل يوم عشرون ألف ذنب ثم خر مغشياً عليه فإذا هو ميت فسمعوا هاتفاً يقول‏:‏ يا لها من ركضة إلى الفردوس الأعلى

إخواني‏:‏ المؤمن مع نفسه لا يتوانى عن مجاهدتها وإنما يسعى في سعادتها فاحترز عليها واغتنم لها منها فإنها إن علمت منك الجد جدت وإن رأتك مائلاً عنها صدت وإن حثها الجد بلحاق الصالحين سعت وقفت وإن توانى في حقها قليلاً وقفت وإن طالبها بالجد لم تلبث أن صفت وأنصفت وإن مال عن العزم أماتها وإن التفت عربدت من صبر على حر المجلس خرج إلى روح السعة من رأى التناهي في المبادي سلم ومن رأى التناهي هلك لأن مشاهدة التناهي تقصير أمله ومشاهدة المبادي في التناهي تسوف عمله وفي الجملة‏:‏ من راقب العواقب سلم

يا هذا‏:‏ هلال الهدى لا يظهر في غيم الشبع ولكن يبدو في صحو الجوع وترك الطمع واحذر أن تميل إلى حب الدنيا فتقع

ولا تكن من الذي قال‏:‏ سمعت وما سمع ولا ممن سوف يومه بغده فمات ولا رجع كلا ليندمن على تفريطه وما صنع وليسألن عن تقصيره في عمله وما ضيع فيا لها من حسرة وندامة وغصةٍ تجرع عند قراءة كتابه وما رأى فيه وما جمع فبكى بكاء شديداً

فما نفع وبقى محزوناً لما رأى من نور المؤمن يسعى بين يديه وقد سمع فلا ينفعه الحزن ولا الزفير ولا البكاء ولا الجزع.

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:38
..كيف يكون العبد موفقا ؟

للشيخ محمد المختار الشنقيطي حفظه الله

الحفظ (http://www.zadnet.net/shank/mwfag.mp3)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:39
من الاغترار أن تسيء فترى إحسانا ً ، فتظن أنك قد سومِحت ، و تنسى :

{ من يعمل سوءا ً يجزَ بهِ }

[ابن الجوزي] ج.تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:41
دعاء مؤثر جدا أبكى ملهم العيسوي للشيخ عبد الله كامل

http://www.youtube.com/watch?v=A_Ge31LwF-8&feature=player_embedded

ملك الكتب
2011-04-02, 17:41
شكرا لك بارك الله فيك

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:44
مواعظ لعلك تتعظ

يا ابن أدم
لو عرفت قدر نفسك ما أهنتها بالمعاصي ،إنما طرد الله ابليس من رحمته لانه لم يسجد لك ، فالعجب كل العجب كيف صالحت عدوك و هجرت حبيبك

يا بني أدم
أعرف قدرك
خلق الله كل الاكوان من أجلك
فكم من ملك في السماوات يسبح الله له مرتبة
تتجافي جنوبهم
ولكن هذا الملك لا يعرف طعم
يحبهم و يحبوهم
فأذكروني أذكركم

فسبحان من أختارك علي الكل و جادل عنك قبل وجودك بقوله إني أعلم ما لا تعلمون
و سبحان من خلق سبعة أبحر و يحب منك مجرد دمعة

أنظر الي نفسك فان كانت عزيزة فلا تزلها و ان كانت ذليلة فلا تزدها علي زلها زلا
______

يا أهل الذنوب و الخطايا الكم صبر علي العقوبة ......كلا انها لظي
هل تشتري لذة ساعة بعذاب سنين

اذا أردت النجاة فتب توبة نصوحا

فلو نطق الموتي لندموا وقالو أف لشهوة ساعة أورثتنا الندامة الي قيام الساعة
فيا هذا .....هذا مصيرك فتأهب

فبالامس رحل فلان و غدا سيقول قائل رحلت انت

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:45
أستاذ ،،هذا أبوي..!! قصة أبكت الكثير ولازالت تبكيهم .. وانا اولهم

:


كان ياسر طفل التاسعة في الصف الرابع .وكنت أعطيهم حصتين في
الأسبوع .. كان نحيل الجسم .أراه دوماً شارد الذهن .. يغالبه النعاس
كثيراً .. كان شديد الإهمال في دراسته .بل في لباسه وشعره.. دفاتره
كانت هي الأخرى تشتكي الإهمال والتمزق !! حاولت مراراً أن يعتني
بنفسه ودراسته فلم أفلح كثيراً لم يجد معه ترغيب أو ترهيب !! ولا
لوم أو تأنيب !! ذات يوم حضرت إلى المدرسة في الساعة
السادسةقبل طابور الصباح بساعة كاملة تقريباً كان يوماً شديد
البرودة .. فوجئت بمنظر لن أنســـــاه دخلت المدرسة فرأيت في زاوية
من ساحتها طفلين صغيرين قد انزويا على بعضهما .. نظرت من بعيد
فإذ بهما يلبسان ملابس بيضاء لا تقي جسديهما النحيلة شدة
البردأسرعت إليهما دون تردد وإذ بي ألمح ياسر يحتضن أخاه
الأصغر ( أيمن )الطالب في الصف الأول الابتدائي .ويجمع كفيه الصغيرين
المتجمدين وينفخ فيهما بفمه ويفركهما بيديه
منظر لا يمكن أن أصفه وشعور لا يمكن أن أترجمه دمعت عيناي من
هذا المنظر المؤثر
ناديته : ياسر ما الذي جاء بكما في هذا الوقت
؟ ولماذا لم تلبسا لباساً يقيكما من البرد !! فازداد ياسر التصاقاً بأخيه
ووارى عني عينيه البريئتين وهما تخفيان عني الكثير من المعاناة والألم
التي فضحتها دمعة لم أكن أتصورها ! ضممت الصغير إليّ فأبكاني
برودة وجنتيه وتيبس يديه أمسكت بالصغيرين فأخذتهما معي إلى
غرفة المكتبةأدخلتهما وخلعت الجاكيت الذي ألبسه وألبسته
الصغير أعدت على ياسر السؤال : ياسر ما الذي جاء بك إلى
المدرسة في هذا الوقت المبكر ومن الذي أحضركما !؟
قال ببراءته : لا
أدري السائق هو الذي أحضرنا !! قلت : ووالدك قال : والدي مسافر
إلى المنطقة الشرقيةوالسائق هو الذي اعتاد على إحضارنا حتى بوجود
أبي
قلت : وأمــــك !! أمك يا ياسر .. كيف أخرجتكما بهذه الملابس
الصيفية في هذا الوقت !؟ لم يجب ياسر وكأنني طعنته بسكين بدأ
ينظر إلى الأرض
ويقول:
أ... أم... أمي... أميـ... ثم استرسل بالبكى !! قال أيمن ( الصغير ) :
ماما عند أخوالي !!!!!!
قلت : ولماذا تركتكم .. ومنذ متى !؟
قال أيمن :
من زمان .. من زمان !!
قلت : ياسر . هل صحيح ما يقول أيمن !؟
قال : نعم من زمان أمي عند أخوالي .. أبوي طلقها . وضربها .. وراحت
وتركتنا .. وبدأ يبكي ويبكي !!
هدأتهما .. وأنا أشعر بمرارة المعاناة
وبدأت أنا الآخر بالبكى ولكن حاولت أن أتمالك نفسي وأن أكظم ما
استطعت ولكي لايفقدان الثقة بأمهما قلت ولكن أمكما تحبكما .. أليس كذلك !؟
قال ياسر : إيه .. إيه .. إيه .. وأنا أحبها وأحبها وأحبها .. بس
أبوي !! وزوجته !!
ثم استرسل في البكاء !!
قلت له : ما بكما ألا ترى أمك يا ياسر !؟
قال : لا .. لا .. أنا من زمان ما شفتها .. أنا يا أستاذ ودي أشوفها لو
مرة تكفى ياأستاذ !!
قلت : ألا يسمح لك والدك بذهابك لها !؟
قال : كان يسمح بس من يوم تزوج ما عاد سمح لي !!!
قلت له : يا ياسر .
زوجت أبوك مثل أمك .. وهي تحبكم !!
قاطعني ياسر : لا .. لا . يا أستاذ أمي أحلى .. هذي تضربنا .. ودايم
تسب أمي عندنا !!
قلت له : ومن يتابعكما في الدراسة !؟
قال : ما فيه أحد يتابعنا ..
وزوجة أبوي تقول له إنها تدرسنا !!
قلت : ومن يجهز ملابسكما وطعامكما ؟
قال : الخادمة ..
وبعض الأيام أنا !! لأن زوجة أبوي تمنعها وتخليها تغسل البيت !!
وأنا اللي أجهز ملابسي وملابس أيمن مثل اليوم !
اغرورقت عيناي بالدموع فلم أعد استطيع كظمه.. !
حاولت رفع معنوياته .
فقلت : لكنك رجل ويعتمد عليك !
قال : أنا ما أبي منها شيء !
قلت : ولماذا لم تلبسا لبس شتوي في هذا اليوم ؟ قال : هي منعتني !! قالت : خذ هذي الملابس وروحوا الآن للمدرسة ..
وأخرجتني من الغرفة وأقفلتها !
قدم المعلمون والطلاب للمدرسة .
قلت لياسر بعد أن أدركت عمق المعاناة والمأساة
التي يعيشها مع أخيه : لا تخرجا للطابور
وسأعود إليكما بعد قليل
خرجت من عندهما ..
وأنا أشعر بألم يعتصر قلبي ..
ويقطع فؤادي !
ما ذنب الصغيرين !؟
ما الذي اقترفاه ؟
حتى يكونا ضحية خلاف أسري .. وطلاق .. وفراق !!
أين الرحمة !؟
أين الضمير !؟
أين الدين !؟
بل أين الإنسانية !؟
قررت أن تكون قضية ياسر وأيمن .. هي قضيتي !!
جمعت المعلومات عنهما .
وعن أسرة أمهما ..
وعرفت أنها تسكن في الرياض !!
سألت المرشد الطلابي بالمدرسة عن والد ياسر وهل يراجعه !؟
أفادني أنه طالما كتب له واستدعاه .. فلم يجب !!
وأضاف : الغريب أن والدهما يحمل درجة الماجستير ..
قال عن ياسر : كان ياسر قمة في النظافة والاهتمام .
وفجأة تغيرت حالته من منتصف الصف الثالث !!
عرفت فيما بعد أنه منذ وقع الطلاق !!
حاولت الاتصال بوالده .. فلم أفلح ..
فهو كثير الأسفار والترحال ..
بعد جهد .. حصلت على هاتف أمه !!
استدعيت ياسر يوما إلى غرفتي
وقلت له : ياسر لتعتبرني عمك أو والدك ..
ولنحاول أن نصلح الأمور مع والدك ..
ولتبدأ في الاهتمام بنفسك !!
نظر إليَّ ولم يجب وكأنه يستفسر عن المطلوب !
قلت له : حتماً والدك يحبك ..
ويريد لك الخير .. ولا بد أن يشعر بأنك تحبه ..
ويلمس اهتمامك بنفسك وبأخيك وتحسنك في الدراسة أحد
الأسباب !!
هزَّ رأسه موافقاً !!
قلت له : لنبدأ باهتمامك بواجباتك ..
اجتهد في ذلك !!
قال : أنا ودي أحل واجباتي .
بس زوجة أبوي تخليني ما أحل !!
قلت : أبداً هذا غير معقول .. أنت تبالغ
قال : لايأستاذ أنا ما أكذب هي دايم تخليني
اشتغل في البيت وأنظف الحوش , , , !!
صدقوني ..
كأني أقرأ قصة في كتاب !!
أو أتابع مسلسلة كتبت أحداثها من نسج الخيال !!
قلت : حاول أن لا تذهب للبيت إلا وقد قمت بحل
ما تستطيع من واجباتك !!
رأيته .. خائفاً متردداً .. وإن كان لديه استعداد !!
قلت له ( محفزاً ) : ياسر لو تحسنت قليلاً سأعطيك مكافأة !!
هي أغلى مكافأة تتمناها !!
نظر إليَّ .. وكأنه يسأل عن ماهيتها !!
قلت : سأجعلك تكلم أمك بالهاتف من المدرسة !!
ما كنت أتصور أن يُحْدِثَ هذا الوعد ردة فعل كبيرة !!
لكنني فوجئت به يقوم ويقبل عليَّ مسرعاً .
ويقبض على يدي اليمنى ويقبلها
وهو يقول :
تكف .. تكف .. يا أستاذ أنا ولهان على أمي !! بس لا يدري أبوي !!
قلت له : ستكلمها بإذن الله شريطة أن تعدني أن تجتهد ..
قال : أعدك !!
بدأ ياسر .. يهتم بنفسه وواجباته .
وساعدني في ذلك بقية المعلمين
فكانوا يجعلونه يحل واجباته في حصص الفراغ .
أو في حصة التربية الفنية ويساعدونه على ذلك !!
كان ذكياً سريع الحفظ .. فتحسن مستواه في أسبوع واحد !!!
( صدقوني نعم تغير في أسبوع واحد ) !!
استأذنت المدير يوماً أن نهاتف أم ياسر ..
فوافق ..
اتصلت في الساعة العاشرة صباحاً .
فردت امرأة كبيرة السن ..
قلت لها : أم ياسر موجودة !!
قالت : ومن يريدها ؟
قلت : معلم ياسر !!
قالت : أنا جدته . يا ولدي وش أخباره ..
حسبي الله على اللي كان السبب ..
حسبي الله على اللي حرمها منه !!
هدأتها قليلاً .. فعرفت منها بعض قصة معاناة ابنتها ( أم ياسر ) !!
قالت : لحظة أناديها ( تبي تطير من الفرح ) !!
جاءت أم ياسر المكلومة ..
مسرعة ..
حدثتني وهي تبكي !!
قالت : أستاذ ..
وش أخبار ياسر طمني الله يطمنك بالجنة !!
قلت : ياسر بخير .. وعافية ..
وهو مشتاق لك !!
قالت : وأنا .. فلم أعد أسمع إلا بكاءها .. ونشيجها !!
قالت وهي تحاول كتم العبرات : أستاذ ( طلبتك )
ودي أسمع صوته وصوت أيمن ..
أنا من خمسة أشهر ما سمعت أصواتهم !!
لم أتمالك نفسي فدمعت عيناي !!
يا لله .. أين الرحمة ؟ أين حق الأم !؟
قلت : أبشري ستكلمينه وباستمرار ..
لكن بودي أن تساعدينني في محاولة الرفع من مستواه ..
شجعيه على الاجتهاد .. لنحاول تغييره ..
لنبعث بذلك رسالة إلى والده !!!
قالت : والده !! ( الله يسامحه ) ..
كنت له نعم الزوجة .
ولكن ما أقول إلا : الله يسامحه !!
ثم قالت : المهم .
ودي أكلمهم واسمع أصواتهم !!
قلت : حالاً .. لكن كما وعدتني ..
لا تتحدثين في مشاكله مع زوجة أبيه أو أبيه !!
قالت : أبشر !
دعوت ياسر وأيمن إلى غرفة المدير وأغلقت الباب ..
قلت : ياسر .. هذي أمك تريد أن تكلمك !!
لم ينبت ببنت شفه .
أسرع إليَّ وأخذ السماعة من يدي
وقال : أمي .. أمي .. أمي ..
تحول الحديث إلى بكاء !!

تركته .. يفرغ ألماً ملأ فؤاده ..
وشوقاً سكن قلبه !!
حدثها .. خمسة عشر دقيقة !!
أما أيمن ...
فكان حديثها معه قصة أخرى ..
كان بكاء وصراخ من الطرفين !!
ثم أخذتُ السماعة منهما .
وكأنني أقطع طرفاً من جسمي ..
فقالت لي : سأدعو لك ليلاً ونهاراً ..
لكن لا تحرمني من ياسر وأخيه !! ولا يعلم بذلك والدهما !!
قلت : لن تحرمي من محادثتهم بعد اليوم !! وودعتها !
قلت لياسر بعد أن وضعت سماعة الهاتف : انصرف وهذه المكالمة
مكافأة لك على اهتمامك الفترة الماضية ..
وسأكررها لك إن اجتهدت أكثر !!
عاد الصغير .. فقبَّل يدي ..
وخرج وقد افترَّ عن ثغره الصغير ابتسامة فرح ورضى !!
قال : أوعدك يا أستاذ أن اجتهد وأجتهد !!
مضت الأيام وياسر من حسن إلى أحسن ..
يتغلب على مشاكله شيئاً فشيئا .. رأيت فيه رجلاً يعتمد عليه !!
في نهاية الفصل لأول ظهرت النتائج
فإذا بياسر الذي اعتاد أن يكون ترتيبه
بعد العشرين في فصل عدد طلابه ( 26 ) طالباً يحصل على الترتيب
( السابع ) !!
دعوته . إليَّ وقد أحضرت له ولأخيه هدية قيمة ..
وقلت له : نتيجتك هذه هي رسالة إلى والدك ..
ثم سلمته الهدية وشهادة تقدير على تحسنه ..
وأرفقت بها رسالة مغلقة بعثتها لأبيه
كتبتها كما لم أكتب رسالة من قبل ..
كانت من عدة صفحات !!
بعثتها .
ولم أعلم ما سيكون أثرها .. وقبولها !!
خالفني البعض ممن استشرتهم وأيد البعض !!
خشينا أن يشعر بالتدخل في خصوصياته !!
ولكن الأمانة والمعاناة التي شعرت بها دعت إلى كل ما سبق !!
ذهب ياسر .. يوم الأثنين بالشهادة والرسالة والهدية
بعد أن أكدت عليه أن يضعها بيد والدة !!
في صبيحة يوم الثلاثاء ..
قدمت للمدرسة الساعة السابعة صباحاً ..
وإذ بياسر قد لبس أجمل الملابس يمسك بيده رجلاً حسن الهيئة
والهندام !!
أسرع إليَّ ياسر .
وسلمت عليه ..
وجذبني حتى يقبل رأسي !!
وقال : أستاذ .. هذا أبوي .. هذا أبوي !!
ليتكم رأيتم الفرحة في عيون الصغير ..
ليتكم رأيتم الاعتزاز بوالده ..
ليتكم معي لشعرتم بسعادة لا تدانيها سعادة !!
أقبل الرجل فسلم عليّ ..
وفاجأني برغبته تقبيل رأسي فأبيت فأقسم أن يفعل !!
أردت الحديث معه
فقال : أخي .. لا تزد جراحي جراح ..
يكفيني ما سمعته من ياسر وأيمن عن معاناتهما مع ابنة عمي
( زوجتي ) !!
نعم أنا الجاني والمجني عليه !!
أنا الظالم والمظلوم !!
فقط أعدك أن تتغير أحوال ياسر وأيمن وأن أعوضهما عما مضى !!
بالفعل تغيرت أحوال ياسر وأيمن ..
فأصبحا من المتفوقين .. وأصبحت زيارتهما لأمهما بشكل مستمر !!
قال الأب : ليتك تعتبر ياسر ابناً لك
قلت له : كم يشرفني أن يكون ياسر ولدي

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:46
كل غني إذا طمِعتَ فيه مَقَتَكَ و حرمك و أقصاك إلا الله ، فإنك إذا طمعت فيه ظفرت منه بالقرب و الرضا و العطاء ،

فزكريا حين رأى لطف الله بمريم طمع فيما عنده :

{ هنالك دعا زكريا ربه ... فنادته الملائكة و هو قائم يصلي في المحراب أن الله يُبشرك بيحيى مصدقا ً ... الآية }

فقرّبه ربه و أثنى عليه و أعطاه عطاءً لا يليق إلا به سبحانه .

[ د.عبدالله السكاكر ] ج.تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:47
قال ابن القيم رحمه الله تعالى : سبحان الله ؛ في النفس كبر إبليس ، وحسد قابيل ، وعتو عاد ، وطغيان ثمود ، وجرأة نمرود ، واستطالة فرعون ، وبغي قارون ، وقحة هامان . ..

قال بعض السلف : خلق الله الملائكة عقولاً بلا شهوة ، وخلق البهائم شهوة بلا عقول، وخلق ابن آدم وركب فيه العقل والشهوة ، فمن غلب عقله شهوته التحق بالملائكة ، ومن غلبت شهوته عقله التحق بالبهائم .

قال سفيان الثوري : ما عالجت شيئاً أشد عليّ من نفسي ، مرة لي ومرة علي .

قال مالك بن دينار - رحمه الله - : رحم الله عبداً قال لنفسه : ألستِ صاحبة كذا ؟ ألستِ صاحبة كذا ؟ ثم ذمها ، ثم خطمها ثم ألزمها كتاب الله تعالى فكان لها قائداً .

قال أبو بكر الوراق : استعن على سيرك إلى الله بترك من شغلك عن الله عز وجل ، وليس بشاغل يشغلك عن الله عز وجل كنفسك التي هي بين جنبيك .

قال مجاهد : من أعزّ نفسه أذل دينه ، ومن أذلّ نفسه أعزّ دينه .

قال سفيان الثوري : الزهد في الدنيا هو الزهد في الناس ، وأول ذلك زهدك في نفسك .

قال خالد بن معدان : لا يفقه الرجل كل الفقه حتى يرى الناس في جنب الله أمثال الأباعر، ثم يرجع إلى نفسه فيكون لها أحقر حاقر.

قال الحسن : رحم الله عبداً وقف عند همه ، فإن كان لله مضى وإن كان لغيره تأخر .

قال بكر بن عبد الله المزني : لما نظرت إلى أهل عرفات ظننت أهم قد غُفر لهم ، لولا أنني كنت فيهم .

قال يونس بن عبيد : إني لأجد مائة خصلة من خصال الخير ، ما أعلم أن في نفسي منها واحدة .

قال الحسن : ما زالت التقوى بالمتقين حتى تركوا كثيراً من الحلال مخافة الحرام .

قال أبو يزيد : ما زلت أقود نفسي إلى الله وهي تبكي ، حتى سقتها وهي تضحك .

قال الحسن : من علامة إعراض الله عن العبد أن يجعل شغله فيما لا يعنيه .

قال سهل : من اشتغل بالفضول حُرِم الورع .

قال معروف : كلام العبد فيما لا يعنيه ، خذلان من الله عز وجل .

قال يحيى بن معاذ : القلوب كالقدور تغلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ، فانظر إلى الرجل حين يتكلم ، فإن لسانه يغترف لك مما في قلبه ، حلو .. حامض .. عذب .. أجاج .. وغير ذلك ، ويبين لك طعم قلبه اغتراف لسانه .

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:48
( وجاءت سكرة الموت .. مؤثرجدا )
"الشيخ / العوضي"

http://www.youtube.com/watch?v=CQRbEWP8NdA&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:49
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
http://imagecache.te3p.com/imgcache/b32bbcb15039b27566d64cb1fed0f06d.gif (http://imagecache.te3p.com/imgcache/b32bbcb15039b27566d64cb1fed0f06d.gif)

إذا ما خلوْتَ، الدّهرَ، يوْماً، فلا تَقُلْ خَلَوْتَ ولكِنْ قُلْ عَلَيَّ رَقِيبُ

ولاَ تحْسَبَنَّ اللهَ يغفِلُ مَا مضَى وَلا أنَ مَا يخفَى عَلَيْهِ يغيب

لهَوْنَا، لَعَمرُ اللّهِ، حتى تَتابَعَتْ ذُنوبٌ على آثارهِنّ ذُنُوبُ

فَيا لَيتَ أنّ اللّهَ يَغفِرُ ما مضَى ، ويأْذَنُ فِي تَوْباتِنَا فنتُوبُ

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:50
http://www.emanway.com/media/flash/kelyah.swf (http://www.emanway.com/media/flash/kelyah.swf)

آتمنى تنشروونـه
ولاتنسوووني من دعاااااائكم
ربي يجزآكم الجنه

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((الدال على الخير كفاعله))
مما أعجبني وأدمى قلبي .. (http://www.emanway.com/media/flash/kelyah.swf)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:52
فلاش رائع جدا"توبة صادقة"بصوت الشيخ خالد الراشد Flash Tawba


http://www.youtube.com/watch?v=Bf3MpoqCPm0&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:54
فيديو مبكي ومؤثر جداً للشيخ خالد الراشد فك الله أسره ..


http://www.youtube.com/watch?v=D0F-IBZdWiM&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:55
مقطع مبكي جدا للشيخ محمد حسان :: لا تتركوني وحدي

http://www.youtube.com/watch?v=17OTp3Ps0j4&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:56
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في ظلال آية
http://imagecache.te3p.com/imgcache/ac2f82b78bec7aba6d46ddeab6efb45e.gif وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ
وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ
أَنَّ الْقُوَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ}

يذكر تعالى حال المشركين به في الدنيا وما لهم في الدار الآخرة،
حيث جعلوا له أنداداً أي أمثالاً ونظراء، يعبدونهم معه ويحبونهم كحبه،
وهو اللّه لا إله إلا هو ولا ضد له ولا ند له ولا شريك معه،
وفي الصحيحين عن عبد الله بن مسعود قال، قلت‏:‏ يا رسول اللّه أيُّ الذنْب أعظم‏؟‏
قال‏:‏ ‏(أن تجعل لله ندا وهو خلقك) ولا ريب فإن أعظم ذنب يمكن
لإنسان أن يقترفه أن يجعل لله شريكا يعبده معه أو من دونه. {‏والذين آمنوا أشد حبا لله‏}
إن المؤمنين لا يحبون شيئا حبهم لله ، لا أنفسهم ولا سواهم ،‏
ولحبهم للّه وتمام معرفتهم به وتوقيرهم وتوحيدهم له لا يشركون به شيئاً،
بل يعبدونه وحده ويتوكلون عليه، ويلجئون في جميع أمورهم إليه‏.‏
ثم يتوعد تعالى المشركين به الظالمين لأنفسهم بذلك فقال‏:‏
‏{ولو يرى الذين ظلموا إذ يرون العذاب أن القوة لله جميعا}‏
قال بعضهم‏:‏ تقدير الكلام لو عاينوا العذاب لعلموا حينئذ أن القوة للّه جميعاً،
أي أن الحكم له وحده لا شريك له وأن جميع الأشياء تحت قهره وغلبته وسلطانه،
‏{وأن اللّه شديد العذاب} ‏، كما قال‏:‏ ‏{فيومئذ لا يعذب عذابه أحد ولا يوثق وثاقه أحد‏}
يقول‏:‏ لو يعلمون ما يعاينونه هنالك، وما يحل بهم
من الأمر الفظيع، المنكر الهائل على شركهم وكفرهم، لانتهوا عمّا هم فيه من الضلال‏.‏

هذا والله أعلم وأحكم
نفعني الله وإياكم بالعلم النافع والعمل الصالح فيما يحبه الله ويرضاه.
وصلى الله عليه وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 17:58
تلاوة قويه ابكت من كان بالاستديو !!


http://www.youtube.com/watch?v=odSX_85S9LU&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 18:00
قال الله تعالى: {يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلُمَاتٍ ثَلاثٍ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ} [الزمر: 6].





وقال الله تعالى: { وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ سُلالَةٍ مِنْ طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ * ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقًا آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ} [المؤمنون: 12-14].




وقال الله تعالى: { أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى * ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى * فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنثَى } [القيامة: 37-39].




وقال الله تعالى: { الَّذِي خَلَقَكَ فَسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ * فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ } [الانفطار: 7-8].




وقال الله تعالى: ( إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ )[سورة لقمان: 43].




وقال الله تعالى: ( اللّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنثَى وَمَا تَغِيضُ الأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ ) [سورة الرعد: 8].




وقال الله تعالى: ( هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاء لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )[سورة آل عمران: 6].



هل تريد أصلك يا إنسان
خذ أصلك




http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/caf7dae248dfb8778278ccc0ec996b7c.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/797f2ed63f803edf23514153c15c3bf8.jpg)



نعم تراب






هل تعلم أنك لم تكن شيء كنت
http://imagecache.te3p.com/imgcache/1e3fce4a20b3efebd969af3aad8ef59a.jpg
نعم نطفه





يالله ماأرحم الله بنا أنظر إلى مراحل تكوينك وأنت في بطن أمك
http://imagecache.te3p.com/imgcache/87e3b7f6cd543086e8967a7c8d693793.gif







من أمدك بالغذاء والأكسجين



http://imagecache.te3p.com/imgcache/d65809cd46e255ba35da8926196a92d9.gif





أنظر كيف كنت ضعيف لاتقدر على شيء



http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/2c8a1d8eb79d8da8ed3a3ac0bee630a3.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/b0b02d73a2e261f3bcff8c58dfd51572.jpg)






http://imagecache.te3p.com/imgcache/60bab6884b89b3af2e147cea636f5e47.gif







عنايه إلاهيه ليست بشريه


http://imagecache.te3p.com/imgcache/f1056c10f29f4a169e93c17c55b46e68.jpg








http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/9b29579d66b8a26c9315e848d854a224.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/f15e96db632081c7270846ee3e7e93bf.jpg)






سبحان من أجرى الدم في تلك العروق الدقيقه


http://imagecache.te3p.com/imgcache/588883a73b6efa56e060b0f5167d51c3.jpg
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6d21af64731910892e5eff6ea6dc8352.jpg




http://imagecache.te3p.com/imgcache/4275e2075e5c25db64699ed3f5e5d4df.jpg
http://imagecache.te3p.com/imgcache/4bb67f765c458f2bc74b575ccaa51abe.jpg




http://imagecache.te3p.com/imgcache/2387059267de728a63f666ff398b0567.gif






ما أضعفك يا بن ادم


http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/b48a2ed07a8da1c517b2febdca8510c4.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/86b48223277d0743efc075b6cc0f77f7.jpg)


ما أضعفك


http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/e5a6b0aa5aec0b03e3db2673f2d34989.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/ee47fdf8ff333d4b1d05e9c7406b63f0.jpg)







ما أضعفك يا بن ادم


http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/c5d1517a9a5f7617cc57f34cc85072f0.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/55f4e0c0c7f272c63a112477a46d0bb3.jpg)







http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/d4eb6eee7341361e3c23d17573a92322.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/457668feccaa6d82be4cd302a87541fa.jpg)








ثم تخرج إلى هذه الدنيا التي لاتسوى جناح بعوضه وتصرخ كأنك تعلم الى أين ذاهب



http://imagecache.te3p.com/imgcache/6e28dc6177210b31628e8e27949b445d.jpg





http://imagecache.te3p.com/imgcache/a474cedc923f4bf17f6776b7fb992bb9.jpg






ما أضعفك يبن أدم



http://imagecache.te3p.com/imgcache/824859c17fbce16db5066a15b9a46a98.jpg




http://imagecache.te3p.com/imgcache/f8faca1d92c7ca3c5ffcaaf7a0b4f97e.jpg


يالله من تراب! من يصدق أن الذى في الصوره من تراب سبحان الله ما أعظمك من خالق


http://imagecache.te3p.com/imgcache/bc67937342f963c1d9df6ccf05da632d.jpg







وها أنت تترعرع في أكناف الحياه


http://imagecache.te3p.com/imgcache/c89b51b9d862f66d7afc99c33a322f2e.jpg







وتمر الأيام وها أنت في مرحلة الشباب في كامل قوتك وصحتك وجمالك



http://imagecache.te3p.com/imgcache/e87eb83225245944c012030797620d6a.jpg







ثم تجرى بك الأيام مجرى السحاب ويذهب الجمال والقوه


http://imagecache.te3p.com/imgcache/0012f142a5798c8e792f0d6ec486eadb.jpg





ثم تمر الأيام ويذهب الجمال


وتذهب القوة


وتذهب الصحة


ويذهب المال


http://imagecache.te3p.com/imgcache/dd49fc8b72c1572f1b6d68330287707e.jpg



ولكن يبقى شي واحد فقط هل تعلم ماذا ؟



العمل


أسأل نفسك ؟؟

بالله عليك ماذا عملت لذلك اليوم ؟؟

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 18:11
وجاءت سكرة الموت تلاوة مبكية جدا للشيخ ياسر الدوسري


http://www.youtube.com/watch?v=6UKYwb_8xCk&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 18:12
جاني وانا في وسط ربعي وناسي *** جاني نشلني مثل ما ينشل النـــاس

مني نشل روح تشيل المآســـــــي *** تشكي من ايام الشقى تشكي اليـاس

اثر الالم في سكره المـــوت قاسي *** ماهالني مثله وانا انسان حـــساس

جابوا كفن ابيض مقاسه مقاســــي*** ولفوا به الجسم المحنط مع الـراس

وشالوني اربع بالنعش ومتواســي *** عليه ومغطى على جسمي البـــاس

وصلوا علي وكلــــــهم في مــآسي *** ربعي ومعهم ناس من كل الاجناس

ياكيف سوا عقبنا تاج راســــــــي *** وامي الحبيبه وش سوى بها الياس

اسمع صدى صوت يهز الرواسي *** قولولها لاتلطـــم الخــد ياناس

قولولها حق وتجرعت كاســـــــي*** لاتحترق كل يبي يجرع الكـــــاس

اصبحت في قبري ولابه مواسي*** واسمع قريع نعولهم يوم تـــــنداس

من يوم قــــــفوا حل موثق لباسي*** وعلى رد الروح صوت بالاجراس

هـيكل غريب وقال ليه التــــــناسي*** صوته رهيب وخلفه اثنين حـــراس

وقف وقال ان كنــت يانـمر نـاسي *** هاذي هي اعمالك تقدم بكـــــراس

ومن هول ماشفته وقف شعر راسـي *** وانهارت اعصابي ولاارد الانـفاس


أكثروا من ذكر هادم اللذات

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 18:12
قال الإمام مالك : قرأ عمر بن عبد العزيز في الصلاة سورة الليل فلمّا بلغ :

{ فأنذرتكم نارا ً تلظى }

خنقته العبرة فسكت ، ثم قرأ فنابهُ ذلك ، ثم قرأ فنابهُ ذلك ، و تركها و قرأ :

{ و السماء و الطارق } ( شرح البخاري لابن بطال )

كم مرة استوقفتك هذه الآية ؟

ج.تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 18:14
حقيقة الحياة الدنيا - مؤثر ومبكي

http://www.youtube.com/watch?v=OmTqVmcCusY&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 18:19
ياربي نفسي هفت مما الم بها
فزكها ياكريم انـــــــــت واليــــــها

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 18:20
مشتاق للجنة,, للأمير سعود بن خالد بن سعود الكبير





مشتاق للجنة وخايف مـن النـار




بين الرجا والخوف أبقضي حياتـي




أحيان يزيدالخوف عنـدي بمقـدار




لأني كثير ذنوب ومن العصـا تـي




ولأني أتوب من الخطيـا والأوزار




وأرجع أطيع النفس في المعصياتي




يالله أنامن نفسـي اليـوم محتـار




أتعـب وانجيهـا وتبغـى مماتـي




يانفسي اللي تأمر بسوء وأشـرار




أريـد بـك خيـر وهـذا جزاتـي




يانفس يوم الحشر ماتقبـل أعـذار




وفي جنة الفردوس نبغي المباتـي




لكن عندي لك سـؤال لـه أسـرار




وشلون ناصلها وهـذي سواتـي!؟




حملي ثقيل ومنة جسمي قد أنهـار




وحتى الخشوع مضيعة في صلاتي




يارب كيف أدعوك في وقت الأسحار




وكلي ذنوب في العلـن والخفاتـي




وياكيف أنا ما أدعوك والاسم غفار




تغفـر ولومثـل البحـر سيئاتـي




أنـاأدري ان الله عظيـم وجـبـار




وأنة رحيـم وكلنـا لـه سنآتـي




وإنة علـى خلقـة حليـم وستـار




وإنة رقيب وكامل فـي الصفاتـي




فيالله يامنزل من الغيـم الأمطـار




يا منبت من الأرض خضر النباتـي




يامجري من القطر وديان وأنهـار




ومن الحصى منشي جبال السراتي




يامقلب قلوب الخلايـق والأبصـار




ياحاشـر خلقـك حفـاة عراتـي




أسألك أناخشيتك في سـر وجهـار




وعلى الهدى طالبك ربـي الثباتـي




وأسألك حسن الخاتمة بآخر الـدار




وتوبة نصوح وعفو قبل الوفاتـي




وأسألك أنا الجنة مع وفد الأبـرار


http://www.youtube.com/watch?v=VFEnmiPWBMM&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:21
موعظة بليغة لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى


العبد إذا أخذ من غير الأعمال المشروعة بعض حاجته، قلت رغبته في المشروع وانتفاعه به بقدر ما اعتاض من غيره.
بخلاف من صرف نهمته وهمته إلى المشروع فإنه تعظم محبته له، ومنفعته به، ويتم دينه، ويكمل إسلامه.
ولذا تجد من أكثر من سماع القصائد لطلب صلاح قلبه : تنقُص رغبته في سماع القرآن، حتى ربما كرهه .
ومن أكثر من السفر إلى زيارات المشاهد ونحوها : لا يبقى لحج البيت الحرام في قلبه من المحبة والتعظيم ما يكون في قلب من وسعته السنة .
ومن أدمن على أخذ الحكمة والأدب من كلام حكماء فارس والروم : لا تبقى لحكمة الإسلام وآدابه في قلبه ذاك الموقع .
ومن أدمن قصص الملوك وسيرهم : لا يبقى لقصص الأنبياء وسيرهم في قلبه ذاك الاهتمام .
ونظير هذا كثير .
ولهذا جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم :
(( ما ابتدع قوم بدعة إلا نزع الله عنهم من السنة مثلها )) رواه الإمام أحمد.
وهذا الأمر يجده من نفسه من نظر في حاله من العلماء، والعباد والأمراء، والعامة، وغيرهم.
ولهذا عظمت الشريعة النكير على من أحدث البدع، وكرهتها، لأن البدع لو خرج الرجل منها كفافاً عليه ولا له لكان الأمر خفيفاً، بل لابد أن يوجب له فساد منه نقص منفعة الشريعة في حقه، إذ القلب لا يتسع للعوض والمعوض عنه.


قل للذين رجوا شفاعة أحمدٍ .. صلوا عليه وسلموا تسليما .

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:22
يا تارك الصلاة...



http://www.youtube.com/watch?v=iINJjAt4Emc&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:23
بسم الله الرحمن الرحيم
أعطيك مئة ألف ريال بس تعطيني نوتة أرقام البنات اللي معك
فلاش راائع ومؤثر ... للشيخ عبدالمحسن الأحمد
http://www.waraqat.net/2008/01/Flash1.swf (http://www.waraqat.net/2008/01/Flash1.swf)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:24
بسم الله الرحمن الرحيم

اسمعها ولا تكابر




الاخت الاخت الاخت وصله الرحم
هنا للاستماع على هذا الرابط



http://www.4cyc.com/play-NzS9aiAFiRM





أتمنى لكم طيب الاستماع والفائدة الطيبة
ودعواتكم لي الطيبة

نصيحة


اسمعها ولا تكابر


الاخت الاخت الاخت وصله الرحم
والله يا أخواني انها محاضرة مؤثرة
ونقلته لكم لعلكم تستفيدونا منها وتنقلوها لغيرك
ومن كل قلبي والله أقول
اسمعها ولاتكابر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:36
لاتقل ! من أين أبدأ ؟ طاعة الله البداية
لا تقل ! أين طريقي ؟ شرع الله الهداية
لاتقل ! أين نعيمي ؟ جنة الله كفايه
لاتقل ! غدا سأبدأ ؟ ربما تأتي النهاية

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:37
قصيدة رائعة مؤثرة عن الموت وللأمانه في النقل لاأعرف من قائلها ,
,
,
ياشباب الموت مايعرف شباب *** صدقوني مايعرف الشيب ابد

مايفرق كنت شايب أو شباب *** لا وقف يومك يوردك اللحد

كم صديق كان معنا ثم غاب *** فارق الدنيا وهو توه ولد

كان متعافي ولا يحسب حساب *** من اغاني لا سلاسل لاعقد

لو عطاه الموت موعد كان تاب *** المصيبه ماهو بيعطي وعد

ويوم صار ألحين من تحت التراب *** بيتذكر قل هو الله أحد

وتمت وتكفوون توبوا ياشباب *** والرجل لا تاب يبشر بالسعد.

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:38
http://imagecache.te3p.com/imgcache/5193f70be74dabc69de6679c75fe5145.gif


أنسيتم الموت



http://imagecache.te3p.com/imgcache/0434f93fb0d101752dab8b77fa5dd1ba.gif




أيّها المسلمون،

الدنيا قد آذنت بالفِراق، فراق ليس يشبهُه فراق، قد انقَطع الرجاءُ عنِ التلاق،

http://www.khotab.net/images/image001.gifوَالْتَفَّتْ السَّاقُ بِالسَّاقِ http://www.khotab.net/images/image004.gif إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُhttp://www.khotab.net/images/image002.gif

فطوبى لمن فرَّ من مَواطِن الرِّيَب ومواقِع المقتِ والغضَب، مستمسِكًا بدينه،
عاقدًا عليه بكِلتا يدَيه، قد اتَّخذه من الشّرور ملاذًا ومن الفِتنِ مَعاذًا.

ويا خسارَ من اقتَحَم حِمى المعاصي والآثام، وأَرتعَ في الموبقاتِ العِظام،
وأحكَم عَقدَ الإصرارِ على الذنوبِ والأوزار. هلك المصِرّ الذي لا يُقلِع،
وندِم المستمرُّ الذي لا يَرجِع، وخابَ المسترسِلُ الذي لا ينزِع،
http://www.khotab.net/images/image001.gifوَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَhttp://www.khotab.net/images/image002.gif[الحجرات:11].


وما أقبحَ التفريطَ في زمن الصِّبا فكيـف به والشيبُ نازل؟!


ترحــل عن الدنيا بزاد من التقــى فعمرك ايـــام تعد قــلائـــل


أيها المسلمون،

الموتُ في كلّ حين ينشُر الكفنا، ونحن في غفلةٍ عمّا يُراد بِنا.
سهوٌ وشرود، وإعراضٌ وصدود،
http://www.khotab.net/images/image001.gifإِنَّ الإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌhttp://www.khotab.net/images/image002.gif

كم شيّعنا من الأقران، كم دفنّا من الإخوان، كم أضجعنا من الجيران، كم فقدنَا من الخِلاّن.
فيا مَن يُقصدُ بالموت ويُنحَى، يا من أسمعته المواعظُ إرشادًا ونُصحًا،
هلاّ انتهيتَ وارعَوَيت،
وندمتَ وبكَيت،
وفتحتَ للخير عينَيك،
وقُمتَ للهُدى مَشيًا على قدمَيك،
لتحصُل على غايةِ المراد،
وتسعَد كلَّ الإسعاد،

فإن عصيتَ وأبيت وأعرضتَ وتولّيت حتى فاجأك الأجل
وقيل: "ميْت"
فستعلم يومَ الحساب مَن عصَيت، وستبكي دمًا على قُبح ما جَنيتَ،

http://www.khotab.net/images/image001.gifيَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الإِنْسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى http://www.khotab.net/images/image004.gif يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِيhttp://www.khotab.net/images/image002.gif
http://www.khotab.net/images/image001.gifوَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً http://www.khotab.net/images/image004.gif
يَا وَيْلَتِي لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلانًا خَلِيلاً http://www.khotab.net/images/image004.gif لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي
وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنسَانِ خَذُولاًhttp://www.khotab.net/images/image002.gif


أيّها المسلمون،

أين مَن بلَغوا الآمال؟!
أين من جمَعوا الكنوز والأموال؟!

فاجأهم الموتُ في وقتٍ لم يحتسبوه،
وجاءهم هولٌ لم يرتقِبوه،
تفرّقت في القبورِ أجزاؤُهم،
وترمّل من بعدهم نساؤهم،
وتيتّم خلفَهم أولادُهم،
واقتُسِم طريفُهم وتِلادهم،
وكلُّ عبدٍ ميّت ومبعوث،
وكلُّ ما جمَّع متروك وموروث.

يا مَن سينأى عن بَنيه كما نأى عنه أبوه،
مثِّل لنفسِك قولَهم:
جاءَ اليقينُ فوجِّهوه وتحلَّلُوا من ظلمه قبل الممات وحلِّلوه،

مثّل لنفسك قولَهم:
جاء الأجلُ فأغمضوه وغسِّلوه وكفِّنوه وحنِّطوه واحملوه على أكتافكم وادفنوه،


يقول رسول http://www.khotab.net/images/image003.gif: ((إذا وُضِعت الجنازةُ فاحتمَلها الرجال على أعناقهم،
فإن كانت صالحةً قالت: قدّموني قدّموني، وإن كانت غيرَ صالحة قالت:
يا ويلَها أين تذهبون بها؟! يسمَع صوتَها كلُّ شيء إلا الإنسان، ولو سمعها
الإنسان لصعق)) أخرجه البخاري.


يا هاتِكَ الحرمات لا تفعَل، يا واقعًا في الفواحشِ أما تستحي وتخجَل؟!
يا مبارزًا مولاكَ بالخطايا تمهَّل، فالكلام مكتوب، والقولُ محسوب


http://www.khotab.net/images/image001.gifوَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ http://www.khotab.net/images/image004.gif كِرَامًا كَاتِبِينَ http://www.khotab.net/images/image004.gif يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَhttp://www.khotab.net/images/image002.gif
http://www.khotab.net/images/image001.gifإِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَhttp://www.khotab.net/images/image002.gif
http://www.khotab.net/images/image001.gifأَمْ يَحْسَبُونَ أَنَّا لا نَسْمَعُ سِرَّهُمْ وَنَجْوَاهُمْ بَلَى وَرُسُلُنَا لَدَيْهِمْ يَكْتُبُونَhttp://www.khotab.net/images/image002.gif


يا مطلِقًا نفسَه فيما يشتهي ويريد، الملِكُ يرى والملَك شهيد،
http://www.khotab.net/images/image001.gifمَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌhttp://www.khotab.net/images/image002.gif


يا مشغولاً قلبُه بلُبنى وسُعدَى،
يا مستلِذَّ الرُّقادِ وهذه الركائبُ تُحدى،
أعَلى قلبك حجابٌ
أم غَشَى
أم في عينك كَمَه
أم عَشى؟!


أنسيتَ الموتَ وسكرته وصعوبتَه ومرارتَه؟!

أنسيتَ القبر وضمَّتَه ووحشته وظلمتَه والحساب وشدّتَه؟!


سَلُوا القبور عن أهلِها، واستخبروا اللحودَ عن رهائنِها،
لقد أصبحوا عظامًا رميمًا ورُفاتًا هشيمًا، سكنوا تحت التراب،
وظعنوا فليس لهم إياب، الأصواتُ هامِدة، والأجساد بالية،
والآثار عافِية، قد ارتُهِنوا في أفظعِ مضجَع،
وضمّهم أبعدُ مستودَع، لا يجِدون لما هم فيه دفعًا،
ولا يملكون لأنفسهم ضرًّا ولا نفعًا،
ينتظرون يومًا الأممُ فيه إلى ربِّها تُدعَى والخلائق تحشَر إلى الموقِف وتَسعَى


يقول رسول الهدى http://www.khotab.net/images/image003.gif: ((ما رأيتُ منظرًا قطّ إلاّ والقبر أفظعُ منه)) ،
وكان عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه
إذا وقَف على قبرٍ يبكي حتى يبلّ لحيتَه،
فقيل: تذكر الجنّةَ والنار ولا تبكي، وتبكي من هذا!
قال: إنّ رسولَ الله http://www.khotab.net/images/image003.gif قال:
((إنّ القبرَ أوّل منازل الآخرة، فإن نجا منه فما بعدَه أيسرُ منه،
وإن لم ينجُ منه فما بعدَه أشدُّ منه)) ،

ويقول رسول الهدى http://www.khotab.net/images/image003.gif:
((إنّ أحدَكم إذا مات عُرِض عليه مقعدُه بالغداةِ والعشيّ، إن كان مِن أهل
الجنّة فمِن أهل الجنة، وإن كان من أهل النار فمن أهل النار،
يقال: هذا مقعدُك حتى يبعثَك الله يومَ القيامة)).

أرواحٌ في أعلى علِّيِّين،
وأرواح في أسفلِ سافلين،
أرواح في حواصِل طيرٍ خُضرٍ تسرح في الجنّة حيث شاءت،
وأرواحٌ في تنُّور الزّناة والزواني،
وأرواحٌ في نهرِ الدم تُلقَم الحجارةَ وهم أكلةُ الربا،
وآخرون تُثلَم رؤوسهم بالحجارة
وهم الذين يأخذون القرآن فيرفضونه وينامون عن الصلاة المكتوبة


ومرّ رسولُ الله http://www.khotab.net/images/image003.gif على قبرين فقال:
((أما إنّهما ليعذَّبان، وما يُعذَّبان في كبير، أمّا أحدهما فكان يمشي بالنميمة،
وأما الآخر فكان لا يستتِر من بوله)).
فيا خجَلَ العاصين، ويا حَسرةَ المفرّطين، ويا أسفَ المقصِّرين.

يا مَن سارت بالمعاصي أخبارُهم، يا مَن قد قبُح إعلانهم وإسرارْهم،
يا مَن قد ساءت أفعالهم وأقوالهم،


تذكَّروا القبرَ المحفور،
تذكَّروا النفخَ في الصور،
تذكَّروا البعثَ والنشور،
تذكَّروا الكتابَ المسطور،
تذكَّروا السماءَ يومَ تتغيَّر وتمور،
والنجومَ يومَ تنكدِر وتغور،
والصراطَ يوم يُمَدّ للعبور،
فهذا ناجٍ وهذا مأسور،

http://www.khotab.net/images/image001.gifوَإِنْ مِنْكُمْ إِلاَّ وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا http://www.khotab.net/images/image004.gif
ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّاhttp://www.khotab.net/images/image002.gif


يقول رسولِ الهدى http://www.khotab.net/images/image003.gif:
((يمرُّ أوّلكم كالبرق، ثم كمرّ الرّيح، ثم كمرّ الطير وشَدّ الرجال،
تجري بهم أعمالهم، ونبيُّكم قائمٌ على الصراط يقول: ربّ سلِّم سلِّم،
حتى تعجز أعمالُ العباد، حتى يجيء الرجلُ فلا يستطيع السيرَ إلا زَحفًا،
وفي حافتَي الصراط كلاليبُ معلَّقة مأمورةٌ [بأخذ] من أُمِرت به،
فمخدوش ناجٍ ومكدوس في النار))،

يقول أبو هريرة رضي الله عنه:
(والذي نفسُ أبي هريرة بيده، إن قَعر جهنّم لسبعين خريفًا) أخرجه مسلم.

فأينَ الباكي على ما جَنى؟!
أين المستغفِر قبل الفَنا؟!
أين التائب ممّا مضى؟!

فالتَّوبُ مقبول، وعفو الله مأمول،
وفضله مبْذول، فكم ضمِن من التّبِعات،
وكم بدّل من السيئاتِ بالحسنات.
((إنّ الله عز وجل يبسط يدَه بالليل ليتوب مسيء النهار،
ويبسط يدَه بالنهار ليتوبَ مسيء الليل، حتى تطلعَ الشمس من مغربها)).

فيا فوزَ من تاب، ويا سعادةَ من آب، وربّه يقول:
http://www.khotab.net/images/image001.gifوَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَhttp://www.khotab.net/images/image002.gif

فيا مَن يسمعُ الخطابَ،
تنبّه قبلَ أن تُناخ للرحيل الرّكاب،
وإياكَ إياك أن تدركَك الصَّرعةُ وتؤخَذ عند الغِرَّة،
فلا تُقال العَثرَة، ولا تمكَّن من الرجعة،

http://www.khotab.net/images/image001.gifوَلَنْ يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَhttp://www.khotab.net/images/image002.gif



فإن تك بالأمسِ اقترفتَ إسـاءةً فثَنِّ بإحسانٍ وأنتَ حميدُ


ولا تُرجِ فعلَ الخير منك إل غدٍ لعلّ غدًا يأتي وأنت فقيدُ



وصل الله وسلم على نبينا محمد



من خطب الشيخ: صلاح البدير

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:39
مجموعة أسئلة عن بر الوالدين للشيخ محمد المختار الشنقيطي عضو هيئة كبار العلماء حفظه الله ..
درس الشيخ بجدة شرح عمدة الأحكام . وفيه سؤال في الأخير عن بر الوالدين
http://www.zadnet.net/archives/11#comments (http://www.zadnet.net/archives/11#comments)

عقوق الام
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=163 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=163)
كيف نوفق بين التعارض بين بر الوالدين مع حاجات النفس كطلب العلم أو طلب الدنيا كوظيفة أو غيرها، فما توجيهكم؟
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=161 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=161)
شاب يقول أن والده يقسو عليه، وهذا الشاب لا يستطيع أن يلين الكلام مع والده بسبب سوء المعاملة، فما السبيل إلى بر الوالدين ولين الكلام معهما؟
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=160 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=160)
اعمل في المشاريع الدعوية واقصر في حق الوالد
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=159 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=159)
الطريقة السديدة في نصح الوالدين
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=158 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=158)
ماحكم سب الوالدين
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=157 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=157)
أنا شاب أريد الذهاب إلى المدينة مع شباب المسجد، فهل يجوز لي أن أذهب بدون استئذان الوالدين أم لا
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=156 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=156)
كيف ينصح الولد والديه حين يراهما يعملان المعاصي؟
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=155 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=155)
ففهيما فجاهد
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=154 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=154)
يعق والداته وعندما ينصح يسخر
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=153 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=153)
ماحكم المزاح مع الوالدين
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=152 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=152)
ايهما ابدا بالسلام وكذلك في الاتصال
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=151 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=151)
كيف يتوب عاق الوالدين
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=150 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=150)
ماحكم لعن الوالدين ورفع الصوت عليهما
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=149 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=149)
اريد الزواج من فتاة والوالدين لايرغبون فيها
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=143 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=143)
غيرة الزوجة من ام الزوج
http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=67 (http://www.ansarallah.com/play_audio.php?audio=67)

اللهم اجعلنا من البارين بوالدينا أحياءًا وأمواتا ياارب

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:41
دعاء على الرابط

http://sarh77.blogspot.com/p/blog-page_16.html

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:42
موعظه جميله من طفل راح تعجبكم يا كبار


http://www.youtube.com/watch?v=z136WTCNzkM&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:43
نشيد مبكي يجعلك تصلي الفجر :: مولاي قد نامت عيون


http://www.youtube.com/watch?v=57p5wFPL-Yw&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:44
طفل يلقي خطبة جميلة مع الدعاء .. رووعة ..


http://www.youtube.com/watch?v=a8gsbBckxxg&feature=related

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:45
قصة قصيرة جداً فيها موعظة كبيرة جداً...!!!] (http://www.t555t.com/vb/t8569.html)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قصة قصيرة (http://www.t555t.com/vb/t8569.html)جداً (http://www.t555t.com/vb/t8569.html)فيها (http://www.t555t.com/vb/t8569.html)موعظة (http://www.t555t.com/vb/t8569.html)كبيرة (http://www.t555t.com/vb/t8569.html)جداً...!!!
:-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-::-:-:-:-:
في يوم من الأيام


كان هناك رجلا مسافرا في رحلة مع زوجته وأولاده

وفى الطريق قابل شخصا واقفا في الطريق فسأله

من أنت"؟

قال

أنا المال

فسأل الرجل زوجته وأولاده

هل ندعه يركب معنا ؟

فقالوا جميعا

نعم بالطبع فبالمال يمكننا إن نفعل اى شيء

وان نمتلك اى شيء نريده

فركب معهم المال

وسارت السيارة حتى قابل شخصا آخر



فسأله الأب : من أنت؟

فقال

إنا السلطة والمنصب

فسأل الأب زوجته وأولاده

هل ندعه يركب معنا ؟

فأجابوا جميعا بصوت واحد

نعم بالطبع فبالسلطة والمنصب نستطيع إن نفعل اى شيء

وان نمتلك اى شيء نريده

فركب معهم السلطة والمنصب

وسارت السيارة تكمل رحلتها


وهكذا قابل أشخاص كثيرين بكل شهوات وملذات ومتع الدنيا



حتى قابلوا شخصا

فسأله الأب

من أنت ؟

قال

أنا الدين

فقال الأب والزوجة والأولاد في صوت واحد

ليس هذا وقته

نحن نريد الدنيا ومتاعها

والدين سيحرمنا منها وسيقيدنا

و سنتعب في الالتزام بتعاليمه

و حلال وحرام وصلاة وحجاب وصيام

و و و وسيشق ذلك علينا

ولكن من الممكن إن نرجع إليك بعد إن نستمتع بالدنيا وما فيها

فتركوه وسارت السيارة تكمل رحلتها



وفجأة وجدوا على الطريق

نقطة تفتيش

وكلمة قف

ووجدوا رجلا يشير للأب إن ينزل ويترك السيارة

فقال الرجل للأب

انتهت الرحلة بالنسبة لك

وعليك إن تنزل وتذهب معى

فوجم الاب في ذهول ولم ينطق

فقال له الرجل

أنا افتش عن الدين......هل معك الدين؟

فقال الأب

لا

لقد تركته على بعد مسافة قليلة

فدعنى أرجع وآتى به

فقال له الرجل

انك لن تستطيع فعل هذا فالرحلة انتهت والرجوع مستحيل

فقال الاب

ولكننى معى في السيارة المال والسلطة والمنصب والزوجة

والاولاد

و..و..و..و

فقال له الرجل

انهم لن يغنوا عنك من الله شيئا

وستترك كل هذا

وما كان لينفعك الا الدين الذى تركته في الطريق



فسأله الاب

من انت ؟

قال الرجل

انا الموت

الذى كنت غافل عنه ولم تعمل حسابه

ونظر الاب للسيارة

فوجد زوجته تقود السيارة بدلا منه

وبدأت السيارة تتحرك لتكمل رحلتها وفيها الاولاد والمال والسلطة

ولم ينزل معه أحد

قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم

(قل إن كان آبآؤكم و أبنآؤكم و اخوانكم و أزواجكم و عشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها و مساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله و جهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لايهدى القوم الفاسقين )
وقال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم

(كل نفس ذآئقة الموت وإنما توفون أجوركم يوم القيامة فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:46
http://imagecache.te3p.com/imgcache/d711e8391fb3eb3edc193b874ebc0463.gif



جزاكم الله خير الجزاء


درر وجواهر مضيئة من كلام الشيخ
ابن باز رحمه الله تعالى



http://imagecache.te3p.com/imgcache/2109a4cf948b220f5df75e5c6ea7ffdf.jpg



http://imagecache.te3p.com/imgcache/40dfe55a6810db2d08b50638a3b37d46.jpg

http://imagecache.te3p.com/imgcache/233637bc2b1375851f1dfbd88ef973c3.jpg

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 20:51
موعظه جميله من طفل راح تعجبكم يا كبار


http://www.youtube.com/watch?v=z136WTCNzkM&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 21:14
عفواً.. أمي الحبيبة..لم أعرف حقيقة معاناتك حتى رزقت بمولود..!!



هكذا نحن..


لا نعرف قيمة الشيء حتى نفقده..! ولا نعرف حقيقة بعض الأمور حتى نجربها..! وهذا حال كثيرا منا..


[ أمي العزيزة ]


أستسمحك عذرا.. فلم أتصور معاناتك أثناء حملك بي وما تجرعتِه من ألم الحمل والطلق..


وما مر بك أثناء ولادتي من وجع وتعب.. ورأيتِ الموت بعينيكِ.. مرات ومرات..


حتى رزقت بمولود..! ورأيتُ ذلك في زوجتي.. فعفواً..أمي..عفواً..


[ أمي الغالية ]


اسمحي لي أن أذكر بعض ما رأته عيني.. في معانات زوجتي مع أبني..في أكثر الليالي..


ففي كل ليلة تحلم زوجتي بنوم هنيء..بعد تعب في البيت.. وما أن تضع رأسها على وسادتها..


وتذهب في سبات عميق.. وفجأة.. إذ ببكاء ابننا يملئ أرجاء الغرفة..


فتقوم فزعة.. وتضمه إلى صدرها..وتهده كي يعود إلى نومه.. ثم ترجع..وتلقي رأسها على وسادتها..


وتستغرق في نوم عميق.. وفجأة.. إذ ببكاء ابننا الصغير يعود من جديد..


وهكذا يتكرر هذا المشهد أكثر من ثلاث وأربع مرات في الليلة الواحدة..


حينها تذكرتك أمي الحنونة.. وذرفت عيني..شفقة ورحمة بك..


ورفعت يدي بالدعاء لك ولوالدي.. رب ارحمهما كما ربياني صغيرا..


[ أمي الحبيبة ]


كم هي سعادتي عندما أجلس عندك.. وأستمتع بكلماتك ودعواتك الجميلة..


وحكاياتك التي تذكرني أيام طفولتي.. وكم تغمرني الفرحة..عندما أقوم بتنفيذ أوامرك..


وأدعو ربي أن يطول عمرك وعمر أبي على عمل صالح..


[ آه..أمي ]


كم كانت الحياة جميلة أيام سنواتي الأولى.. فما أجمل تلك الذكريات وما أحلاها..


[ أمي الحنونة ]


كم من الأبناء قد فقدوا أمهاتهم أو آبائهم أو كلاهما.. فحرموا هذا النعمة..


نعم أمي.. والله إنها نعمة لا يعوضها أي شيء في الدنيا.. فمهما كبر الابن ورزق بزوجة وأبناء..


إلا أنه بحاجة إلى أمه وأبيه.. بل مهما كبر وترعرع..إلا أنه لا يزال صغيرا بنظر أمه..


[ آه..أمي ]


هل تصدقين أن هناك من تشاغل عن والديه أو أحدهما..! إما بأمواله..أو أبنائه..


بل..إن بعض الأبناء هداهم الله قدم زوجته على أمه..! ولا تتعجبين..


إن قلت لك إن هناك من الأبناء من عق والديه أو أحدهما..!


فماذا ننتظر ممن هذه حاله.. فالله المستعان..


[ أمي وحبيبة قلبي ]


ما أرجوه منك..أن تكثري من دعائك لي.. وأن تسامحيني عن كل تقصير بدر مني..


وخاصة أيام مراهقتي.. فأعتذر وأطلب منك العفو..


[ أمي..أمي ]


يا أحلى وأجمل وألذ كلمة قلتها..


في الختام..


لا أملك ألا أن أدعو بأن يطول الله عمركِ وعمر والدي على عمل صالح..


ويمنحكما الصحة والعافية.. ويوفقني لبركما..والسعي في إرضائكما..


أمي..أبي..


لا أملك إلا أن أقبل رأسكما وجبينكما ويديكما..


وفاء لكما..وحبا لكما..
في أمان الله و حفظه.

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 21:15
اسألو دمي .. وسعادتي وهمي
اسألو التوفيق .. والكدر والضيق
اسألو الطيب في صفاتي .. والدعاء اللي في صلاتي
واسألو شهودي .. الدموع اللي في سجودي
اسألوهم .. واسألو دمي .. عن غلا أمي

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 21:25
http://imagecache.te3p.com/imgcache/3743ced52393c8a1409dfcf8091b6550.gif

سامحيني يا أمي




http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/867ff2a3e86738c992a13f0b6a7db4f2.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/c8507ad8f8fe0521d42c4b1e0c7e1e4a.jpg)






http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/919ecdf1623bc9ec96616979330c35fa.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c42270989dd67194b533622902a2f05.jpg)






http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/d8d35c3a4344658c16d32705212e0118.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/8116d6c0acd956f8450d0cccfda25fca.jpg)






http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/029e79ab87d9843ec4090a88c2ba0fd5.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/0640da864722eac94418374d4b9faed7.jpg)






http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/9d9c28237578527823891482a7f9725f.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/e0949ee9c576ee9e27d62289109284d5.jpg)






http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/ed1e74a988261ebaf865e72aeea8a45e.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/f0df778ec56dee94e8165c01ffa8c73e.jpg)







http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/9b85f5a213f096b6bcd1c563be399c44.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/0780861c2c90032e87a3de24e4f160dd.jpg)




http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/f7a48d95ffa285563f12ae64e4e615a3.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/7c777d5d2ce6bda45af7df1e0e099c8f.jpg)






http://forum.te3p.com/images/images_thumbs/1eb827fe8ad45380d99d97a6eea3348f.jpg (http://imagecache.te3p.com/imgcache/22b8fd80aa69d560ec4d9d67b4c433c3.jpg)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-02, 21:27
الموت وما أدراك ما الموت

سوف يمر على كل إنسان


وسوف يمر علينا كلنا

اليوم دورالموت على فلان قد يكون غدا دورك بعده

سؤال





هل


أعددت



نفسك



لذالك اليوم ؟


http://www.youtube.com/watch?v=NBwwV...eature=related (http://www.youtube.com/watch?v=NBwwVXHGlgQ&feature=related)

boutcho
2011-04-02, 22:20
جزاك الله خيرا في ميزان حسناتك

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 07:40
http://imagecache.te3p.com/imgcache/672a37f430f4f08b477478d8bb1db399.gif

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 07:44
نشيد مؤثر ومبكي

http://www.youtube.com/watch?v=TfD3HfIwuQQ&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 07:45
آخر رجل يمر على الصراط و يدخل الجنة للشيخ محمد حسان

http://www.youtube.com/watch?v=bn99TgYLCaM&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 07:48
اخر ايات من سورة الزمر للشيخ ياسر الدوسري


http://www.youtube.com/watch?v=RYXv7Qla2o4&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 07:49
ماذا ياكل احد اكبر عشره تجار في السعودية

http://www.youtube.com/watch?v=BfYR1lLTLnc&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 07:49
هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه( ياسر الدوسري )


http://www.youtube.com/watch?v=5arNvNlvGjk&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 07:53
http://imagecache.te3p.com/imgcache/8b51ad73e9594c1fbe9a11a890460efd.jpg
الدمع ما هو عيب لاجا يهلّي..
رح علّم اللي ما بكى في حياته..
الدمع ما يقطع صلاة المصلّي..
والضحك مثل إبليس يقطع صلاته..!

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 07:57
بكاء الشيخ أبو إسحاق الحويني لوفاة الرسول صلى الله عليه و سلم




http://www.youtube.com/watch?v=oHxodzmfRME&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 08:00
سمع سليمان بن عبدالملك صوت الرعد فانزعج ، فقال له عمر بن عبد العزيز : يا أمير المؤمنين هذا صوت رحمته فكيف بصوت عذابه ؟

ابن القيم

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 08:00
إن النفس إذا أُطمعت طمعت ، و إذا أُقنعت باليسير قنعت ، فإذا أردت صلاحها فاحبس لسانها عن فضول كلامها ، و غُض طرفها عن محرم نظراتها ، و كُف كفها عن مؤذي شهواتها ، إن شئت ان تسعى لها في نجاتها .

ابن القيم

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 08:06
كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره ، و شهره يهدم سنته ، و سنته تهدم عمره ، كيف يلهو من يقوده عمره إلى اجله ، وحياته على موته .

ابن القيم

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 08:08
اذا ما قال لي ربي نشيد راااائع


http://www.youtube.com/watch?v=YalL763WVbk&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 08:20
إخواني : الدنيا في إدبار ، و اهلها منها في استكثار ، و الزارع فيها غير التقى لا يحصد إلا الندم

ابن القيم

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 08:21
لـِنكُنْ آروَاحْ رَاقِـيَـة
نَتسـامْى عَنْ سَفـاسِفَ الأمُـورْ وَعـَنْ كُـلْ مَـايَخِدشُ نـَقائنـا
نًحترِمْ ذآتنـَا وَنـَحتـِرمْ الغَـيْر .. عِنـدَمـْا نتـَحدثْ نتحَـدثْ بِعُمـْق
نـَطلبْ بـإدبْ .. وَنشُكر بـِذوَقْ .. وَنـَعتذِرْ بِـصدقْ
نتـَرفـْع عَـن التفَاهـَاتـْ والقِيـلَ والقـَالْ .. نُحِبْ بـِصَمتْ وَنغَضبْ بـِصَمتْ
وإنْ آردنـَا الـَرحِيلْ .. نَرحـَلْ بـِصَمتْ ...

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 08:29
الطفل المعجزة صاحب الحنجرة الذهبية والصوت العذب شديد الجمال / احمد سعود

http://www.youtube.com/watch?v=2A97q8A1gdY&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 08:45
تلاوة خاصة لمن اشتاق لأن تذرف عيناه !!!! جدا رائعة !!


http://www.youtube.com/watch?v=o9CGrbs-Jio&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 08:46
تلاوة راااائعة جدا جدا بصوت المقرأ الشاب أحمد سعيد !!!!!


http://www.youtube.com/watch?v=I5aJZRWd2Xs&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 09:02
كلمة : { كبير } في قوله تعالى عن الخمر و الميسر :

{ قُل فيهما إثم كبير و منافع للناس و إثمهما أكبر من نفعهما } ،

فيها قراءتان :

1ـ ( كبير ) بالباء ، أي : إثم عظيم .

2ـ ( كثير ) بالثاء ، و المعنى : أن الخمر تحدث مع شربها آثاما ً كثيرة ، و في الوقت نفسه كبيرة ، من قتل أو فحش و سب و عداوة و خيانة ، أو تفريط في الفرائض أو غير ذلك .

فسبحان من رحم عباده بتحريمها .

ج.تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 20:59
نشيد الموت قادم لياسر ابو عمار مؤثر جدا بجميع الصيغ
اقدم لكم اخوانى نشيد الموت قادم لياسر ابو عمار من قناه الناس
نشيد مؤثر ورائع




جوده عاليه avi
http://www.archive.org/download/motqadm/qadm.AVI

جوده مفضله rmvb
http://www.archive.org/download/motqadm_994/qadm.rmvb

جوده عاليه موبايل mp4
http://www.archive.org/download/motqadm/qadm_512kb.mp4

جوده متوسطه موبايل 3gp
http://www.archive.org/download/motqadm_994/qadm.3gp

رابط صوتى
http://www.archive.org/download/motqadm_994/qadm.mp3

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 21:02
http://ela-salaty.com/banners/islam-call.gif (http://d1.openx.org/ck.php?oaparams=2__bannerid=180582__zoneid=80731__ OXLCA=1__cb=2d09328850__r_id=dd95b863756a7cea42590 78b5e6c7afd__r_ts=l12o14__oadest=http%3A%2F%2Fwww. islam-call.com)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 21:03
http://www.sdeaf.net/img/10/9e124fde39129bc24885655bee121119.gif

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 21:05
هدايا ( الطريـــــــــــــــ الى الله ـــــــــــــــــــــــق ) أناشيد - مقاطع مؤثرة - بسمات (http://forums.way2allah.com/showthread.php?p=1059825297&posted=1#post1059825297)

اعذب التلاوات للشيخ ( مشـــــارى راشـــــد ) .. برواية الدوري عن الكسائي .. (http://forums.way2allah.com/showthread.php?p=1059855060#post1059855060)
جميع إصدارات موقع tvquran وبروابط مباشرة (http://forums.way2allah.com/showthread.php?t=125386)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 21:07
هدايا ( الطريـــــــــــــــ الى الله ـــــــــــــــــــــــق ) أناشيد - مقاطع مؤثرة - بسمات (http://forums.way2allah.com/showthread.php?p=1059825297&posted=1#post1059825297)

اعذب التلاوات للشيخ ( مشـــــارى راشـــــد ) .. برواية الدوري عن الكسائي .. (http://forums.way2allah.com/showthread.php?p=1059855060#post1059855060)
جميع إصدارات موقع tvquran وبروابط مباشرة (http://forums.way2allah.com/showthread.php?t=125386)


...

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 21:09
http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2423.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2423)
تأمل إنشاد أبو عبد الملك (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2423)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2170.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2170)
دعاء الشيخ جمال عبدالهادي لأهل غزة 2 (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2170)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2155.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2155)
دعاء الشيخ جمال عبدالهادي لأهل غزة (مؤثر) (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2155)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2154.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2154)
دعاء الشيخ سلمان العودة لأهل غزة (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2154)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2153.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2153)
دعاء الشيخ عبدالعزيز بن فوزان الفوزان لأهل غزة (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2153)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2143.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2143)
مراسل قناة دليل يعلن استشهاد بعض أفراد اسرته (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2143)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2134.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2134)
أنشودة يا أمتنا شو اللي صار (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2134)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2133.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2133)
أنشودة آه يا غزة (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2133)



http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2746.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2746)
جدد حياتك بالقرآن إنشاد ياسر أبو عمار (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2746)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2241.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2241)
أنشودة وأفضل القرون قرن المصطفى (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2241)



http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2240.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2240)
أنشودة ايا سائلي (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2240)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2239.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2239)
أنشودة أعز النبي وأصحابه (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2239)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2238.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2238)
أنشودة يا من حميت على الفراش مكانه


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2237.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2237)
أنشودة صديق أحمد صاحب الغار (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2237)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2190.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2190)
أنشودة عدل عمر بن (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2190)الخطاب

http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2189.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2189)
أنشودة هذا علي (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2189)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2165.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2165)
وبالوالدين إحسانا (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2165)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2164.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2164)
فضل الوضوء (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2164)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2163.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2163)
أنشودة هي بنت من (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2163)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2162.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2162)
أنشودة الخلفاء الراشدين (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2162)

http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2161.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2161)
أنشودة حب الصحابة (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2161)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2160.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2160)
أنشودة اني احب أبا حفص (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2160)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2139.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2139)
حامل المسك ونافخ الكير (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2139)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2138.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2138)
لايحبهم الا مؤمن ولا يبغضهم الا منافق (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2138)


http://www.way2allah.com/media/anasheed/banner/2/2137.jpg (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2137)
هما ريحانتاي من الدنيا (http://www.way2allah.com/modules.php?name=Anasheed&op=Detailes&khid=2137)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 21:14
مقطع مؤثر جدًا عن بر الام


http://www.youtube.com/watch?v=4grLMcREZWc&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 21:15
قصة طريفة عن أعرابي للدكتور عمر عبد الكافي

http://www.youtube.com/watch?v=VeOtvlV-r7I&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 21:21
قال تعالى:


{ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ } [البقرة:155]

تأمل كيف قال :{ بِشَيْءٍ } فهو شيء يسير، لأنه ابتلاء تمحيص لا ابتلاء إهلاك.


[د. عبدالمحسن المطيري]

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-03, 21:22
http://imagecache.te3p.com/imgcache/a380100a2d3163179f40936b2c511871.gif
تزَودْ من التقوى فإنكَ لا تدري ... إذا جنَّ ليلٌ هلْ تعيشَ إلى الفجر ؟
فكمْ من صحيحٍ ماتَ من غيرِ علةٍ ... وكمْ من عليلٍ عاشَ حينًا من الدهرِ
وكمْ من صغارٍ يرتجى طولَ عُمْرَهْم ... وقدْ أُدْخِلَتْ أجسادَهُمْ ظُلمَة القبرِ
وكمْ من عرُوسٍ زَينوها لِزَوجها ... وقدْ قُبضَتْ أَرْواحَهُم ليلةَ القدرِ
وكمْ من فتىَ أمسى وأصبحَ ضاحكًا ... وقدْ نُسِجَتْ أكفَانَهْ وَهوَ لا يدري

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 15:41
السمع والطاعة من الابن للأب تتفاوت بين شخص وآخر وسمعنا قصص كثيرة في البر منهم من حمل أمه على ظهره وحج بها ومنهم من سجن مع أبيه في سجن واحد وكان الجوء بارد وأبوه كبير في السن لا يتحمل الماء البارد فوضع هذا الابن البار الماء بالقرب من السراج طوال الليل حتى إذا أذن لصلاة الفجر قدم لا بيه الماء دافئا من اجل أن يتوضأ به فعلم السجان بهذا فمنع عنهم السراج هل توقف هذا الولد وقال ما باليد حيلة لا لم يفعل ذلك بل فكر في أمر آخر لقد الصق الماء على بطنه حتى الصبح ثم قدم الماء دافئا لأبيه حتى يتوضأ به وأعظم من هذا كله قصة إسماعيل ابن إبراهيم عليهما السلام وما ذكره الله عنهم في القرآن الكريم
(( يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال يا أبت افعل ما تؤمر ستجدني http://imagecache.te3p.com/imgcache/45704d2cce81201d2c1decd601b0f055.png من الصابرين )) أريتم برا أعظم من هذا البر
قال فيهم الشاعر
أرأيتم قلبا أبويا *** يتقبل أمرا يأباه ؟؟
أرأيتم ابنا يتلقى *** أمرا بالذبح ويرضاه؟؟
ويجيب الابن بلا فزع *** افعل ما تؤمر أبتاه
لن أعصى لإلهي أمرا *** من يعصي يوما مولاه ؟!!
واستل الوالد سكينا *** واستسلم ابن لرداه
ألقاه برفق لجبين *** كى لا تتلقى عيناه
وتهز الكون ضراعات *** ودعاء يقبله الله
تتضرع للرب الأعلى *** أرضوسماء ومياه
ويجيب الحق ورحمته *** سبقت في فضل عطاياه
صدقت الرؤيا لا تحزن *** يا إبراهيم فديناه
أخي أختي عد إلى والديك وقبل أقدامهما واطلب منهما الدعاء فدعاء الوالدان مستجاب عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ثَلاَثُ دَعَوَاتٍ لاَ تُرَدُّ دَعْوَةُ الْوَالِدِ، وَدَعْوَةُ الصَّائِمِ، وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ. رواه البيهقي
وفقكم الله لما يحبه ويرضى

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 15:45
.. درر جميلة من أقوال السلف ..


قال علي رضي الله عنه: العجب ممن يهلك ومعه النجاة، قيل: وماهي؟، قال: الاستغفار.

قال الفضيل بن عياض:
والله...
لو يئست من الخلق
حتى لاتريد منهم شيئًا
لأعطاك مولاك
كل ما تريد

يقول الحسن البصري: من خاف الله أخاف الله منه كل شيء .

قال أبوبكر الصديق رضي الله عنه :
أربع من كُنَّ فيه كان من خيار عِباد الله: من فرح بالتائب، واستغفر للمذنب، ودعا المدبر، وأعان المحسن .

يقول ابن القيم رحمه الله :
يا مستفتحاً باب المعاش بغير إقليد التقوى ! كيف توسع طريق الخطايا، وتشكو ضيق الرزق ؟

يقول ابن القيم رحمه الله:
القلب يمرض كما يمرض البدن، وشفاؤه في التوبة والحمية، ويصدأ كما تصدأ المرآة، وجلاؤه بالذكر، ويعرى كما يعرى الجسم، وزينته التقوى، ويجوع ويظمأ كما يجوع البدن، وطعامه وشرابه المعرفة، والتوكل، والمحبة، والإنابة .

تفكر وتدبر وعاهد صلاتك بالخشوع :
كان علي بن الحسين إذا فرغ من وضوئه للصلاة، وصار بين وضوئه وصلاته، أخذته رعدةٌ ونفضةٌ، فقيل له في ذلك، فقال: "ويحكم، أتدرون إلى من أقوم ومن أريد أن أناجي؟".

قال ابن القيم - رحمه الله -: لا يصح لك عبودية ما دام لغير الله في قلبك بقية.

قال سفيان الثوري - رحمه الله -: من سر بالدنيا نزع خوف الآخرة من قلبه.

قال الشافعي - رحمه الله -: ما رأيت مثل النار نام هاربها ، ولا مثل الجنة نام طالبها.

قال ابن تيمية -رحمه الله -: إذا أحسنت السرائر أحسن الله الظواهر.

قال الشافعي -رحمه الله -: أرفع الناس قدراً من لا يرى قدره ، وأكثرهم فضلاً من لا يرى فضله.

قال مالك - رحمه الله -: لا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح أولها.

قال ابن القيم -رحمه الله-: إن العبد الصادق لا يرى نفسه إلا مقصراً فمن عرف الله وعرف نفسه لم يرى نفسه إلا بعين النقصان .

قال خباب بن الأرت: تقرّب إلى الله بما استطعت، فلن يتقرب إلى الله بشيء أحب إليه مما خرج منه،
وصدق فإن خير الشواغل التشاغل بالقرآن سواء في تلاوته وحفظه، أو فهمه وتفسيره وتدبره .

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 15:47
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تدبُر القرآن.. لماذا وكيف؟

http://imagecache.te3p.com/imgcache/67b55ea6fc6745399f3cec966cff555a.jpg


القرآن هادي البشرية ومرشدها ونور الحياة ودستورها، ما من شيء

يحتاجه البشر إلا وبيَّنه الله فيه نصًا أو إشارة أو إيماءًا، عَلِمه مَنْ عَلِمه، وجهله من جهله.
ولذا اعتنى به صَحْبُ الرسول صلى الله عليه وسلم وتابعوهم تلاوة وحفظًا وفهمًا وتدبرًا وعملًا وعلى ذلك سار سائر السلف، ومع ضعف الأمة في عصورها المتأخرة تراجع الاهتمام بالقرآن وانحسر حتى اقتصر الأمر عند غالب المسلمين على حفظه وتجويده وتلاوته فقط بلا تدبر ولا فهم لمعانيه ومراداته، وترتب على ذلك ترك العمل به أو التقصير في ذلك، وقد أنزل الله القرآن وأمرنا بتدبره، وتكفل لنا بحفظه، فانشغلنا بحفظه وتركنا تدبره.
وليس المقصود الدعوة لترك حفظه وتلاوته وتجويده؛ ففي ذلك أجر كبير؛ لكن المراد التوازن بين الحفظ والتلاوة والتجويد من جهة وبين الفهم والتدبر. ومن ثم العمل به من جهة أخرى كما كان عليه سلفنا الصالح رحمهم الله تعالى
ولذا فهذه بعض الإشارات الدالة على أهمية التدبر في ضوء الكتاب والسنة وسيرة السلف الصالح.
أما التدبر فهو كما قال ابن القيم: تحديق ناظر القلب إلى معانيه، وجمع الفكر على تدبره وتعقله. وقيل في معناه: هو التفكر الشامل الواصل إلى أواخر دلالات الكلم ومراميه البعيدة.

أولًا: منزلة التدبر في القرآن الكريم:

قال الله تعالى: {كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته وليتذكر أولوا الألباب}.. (ص: 29)، في هذه الآية بين الله تعالى أن الغرض الأساس من إنزال القرآن هو التدبر والتذكر لا مجرد التلاوة على عظم أجرها.
قال الحسن البصري: والله! ما تدبُّره بحفظ حروفه وإضاعة حدوده حتى إن أحدهم ليقول: قرأت القرآن كله، ما يُرى له القرآنُ في خُلُق ولا عمل. قال تعالى: {أفلا يتدبرون القرآن...}.. (النساء: 82).
قال ابن كثير: (يقول الله تعالى آمرًا عباده بتدبر القرآن وناهيًا لهم عن الإعراض عنه وعن تفهم معانيه المحكمة وألفاظه البليغة: أفلا يتدبرون القرآن)، فهذا أمر صريح بالتدبر والأمر للوجوب. قال تعالى: {الذين آتيناهم الكتاب يتلونه حق تلاوته أولئك يؤمنون به}... (البقرة: 121).
روى ابن كثير عن ابن مسعود قال: والذي نفسي بيده! إن حق تلاوته أن يحل حلاله ويحرم حرامه ويقرأه كما أنزله الله. وقال الشوكاني: يتلونه: يعملون بما فيه، ولا يكون العمل به إلا بعد العلم والتدبر. قال تعالى: {ومنهم أميون لا يعلمون الكتاب إلا أماني وإن هم إلا يظنون}... (البقرة: 78).
قال الشوكاني: وقيل: (الأماني: التلاوة) أي: لا علم لهم إلا مجرد التلاوة دون تفهم وتدبر.
وقال ابن القيم: ذم الله المحرفين لكتابه والأميين الذين لا يعلمون منه إلا مجرد التلاوة وهي الأماني.
قال الله تعالى: {وقال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجورا}... (الفرقان: 30).
قال ابن كثير: وترك تدبره وتفهمه من هجرانه، وقال ابن القيم:
هجر القرآن أنواع... الرابع: هجر تدبره وتفهمه ومعرفة ما أراد المتكلم به منه.

ثانيًا: ما ورد في السنة في مسألة التدبر:

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده. فالسكينة والرحمة والذكر مقابل التلاوة المقرونة بالدراسة والتدبر.
أما واقعنا فهو تطبيق جزء من الحديث وهو التلاوة أما الدراسة والتدبر فهي - في نظر بعضنا - تؤخر الحفظ وتقلل من عدد الحروف المقروءة فلا داعي لها.
روى حذيفة رضي الله عنه: أنه صلى مع النبي صلى الله عليه وسلم ذات ليلة فكان يقرأ مترسلًا إذا مر بآية فيها تسبيح سبح، وإذا مر بسؤال سأل، وإذا مر بتعوذ تعوذ. فهذا تطبيق نبوي عملي للتدبر ظهر أثره بالتسبيح والسؤال والتعوذ.
عن أبي ذر رضي الله عنه قال: صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة فقرأ بآية حتى أصبح يركع بها ويسجد بها: {إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم}... (المائدة: 118).
فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقدم التدبر على كثرة التلاوة، فيقرأ آية واحدة فقط في ليلة كاملة.
عن ابن مسعود قال: كان الرجل منا إذا تعلم عشر آيات لم يجاوزهن حتى يعرف معانيهن والعمل بهن.
فهكذا كان منهج النبي صلى الله عليه وسلم في تعليم الصحابة القرآن: تلازم العلم والمعنى والعمل؛ فلا علم جديد إلا بعد فهم السابق والعمل به.
لما راجع عبد الله بن عمرو بن العاص النبي صلى الله عليه وسلم في قراءة القرآن لم يأذن له في أقل من ثلاث ليالٍ وقال: لا يفقه من قرأ القرآن في أقل من ثلاث، فدل على أن فقه القرآن وفهمه هو المقصود بتلاوته لا مجرد التلاوة.
وفي الموطأ عن أنس بن مالك رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى بالناس صلاة يجهر فيها فأسقط آية فقال: يا فلان! هل أسقطت في هذه السورة من شيء؟ قال: لا أدري. ثم سأل آخر واثنين وثلاثة كلهم يقول: لا أدري، حتى قال: ما بال أقوام يتلى عليهم كتاب الله فما يدرون ما تلي منه مما ترك؟ هكذا خرجت عظمة الله من قلوب بني إسرائيل فشهدت أبدانهم وغابت قلوبهم؛ ولا يقبل الله من عبد حتى يشهد بقلبه مع بدنه.

ثالثا: ما ورد عن السلف في مسألة التدبر:

روى مالك عن نافع عن ابن عمر قال: تعلم عمر البقرة في اثنتي عشرة سنة، فلما ختمها نحر جزورًا، وطول المدة ليس عجزًا من عمر ولا انشغالًا عن القرآن؛ فما بقي إلا أنه التدبر.
عن ابن عباس قال: قدم على عمر رجل فجعل عمر يسأل عن الناس فقال: يا أمير المؤمنين! قد قرأ القرآن منهم كذا وكذا، فقلت: والله ما أحب أن يسارعوا يومهم هذا في القرآن هذه المسارعة.
قال: فزبرني عمر، ثم قال: مه! فانطلقت لمنزلي حزينًا فجاءني، فقال: ما الذي كرهت مما قال الرجل آنفًا؟ قلت: متى ما يسارعوا هذه المسارعة يحتقوا - يختصموا: كلٌ يقول الحق عندي - ومتى يحتقوا يختصموا، ومتى اختصموا يختلفوا، ومتى ما يختلفوا يقتتلوا، فقال عمر: لله أبوك! لقد كنت أكتمها الناس حتى جئت بها، وقد وقع ما خشي منه عمر وابن عباس - رضي الله عنهما - فخرجت الخوارج الذين يقرؤون القرآن؛ لكنه لا يجاوز تراقيهم.

عن ابن عمررضي الله عنه قال: كان الفاضل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في صدر هذه الأمة لا يحفظ من القرآن إلا السورة ونحوها ورزقوا العمل بالقرآن، وإن آخر هذه الأمة يقرؤون القرآن، منهم الصبي والأعمى ولا يرزقون العمل به. وفي هذا المعنى قال ابن مسعود: إنا صعب علينا حفظ ألفاظ القرآن، وسهل علينا العمل به، وإن مَنْ بعدنا يسهل عليهم حفظ القرآن ويصعب عليهم العمل به.
قال الحسن البصري: إن هذا القرآن قد قرأه عبيد وصبيان لا علم لهم بتأويله، وما تدبُّر آياته إلا باتباعه، وما هو بحفظ حروفه وإضاعة حدوده حتى إن أحدهم ليقول: لقد قرأت القرآن فما أسقطت منه حرفًا وقد - والله! - أسقطه كله ما يُرى القرآن له في خلق ولا عمل، حتى إن أحدهم ليقول: إني لأقرأ السورة في نَفَسٍ! والله! ما هؤلاء بالقراء ولا العلماء ولا الحكماء ولا الوَرَعة متى كانت القراء مثل هذا؟ لا كثَّر الله في الناس أمثالهم.
وقال الحسن أيضًا: نزل القرآن ليُتَدَبَّر ويعمل به؛ فاتخذوا تلاوته عملًا. أي أن عمل الناس أصبح تلاوة القرآن فقط بلا تدبر ولا عمل به.
كان شعبة بن الحجاج بن الورد يقول لأصحاب الحديث: يا قوم! إنكم كلما تقدمتم في الحديث تأخرتم في القرآن. وفي هذا تنبيه لمن شغلته دراسة أسانيد الحديث ومسائل الفقه عن القرآن وتدبره أنه قد فقد توازنه واختل ميزانه.
عن محمد بن كعب القرظي أنه قال: لأن أقرأ في ليلتي حتى أصبح بـ (إذا زلزلت) و (القارعة) لا أزيد عليهما أحب إليَّ من أن أهذَّ القرآن ليلتي هذًّا. أو قال: أنثره نثرًا.
قال ابن القيم: ليس شيء أنفع للعبد في معاشه ومعاده من تدبر القرآن وجمع الفكر على معاني آياته؛ فإنها تطلع العبد على معالم الخير والشر بحذافيرها وعلى طرقاتهما وأسبابهما وثمراتهما ومآل أهلهما، وتتل في يده مفاتيح كنوز السعادة والعلوم النافعة، وتثبت قواعد الإيمان في قلبه، وتريه صورة الدنيا والآخرة والجنة والنار في قلبه، وتحضره بين الأمم، وتريه أيام الله فيهم، وتبصره مواقع العبر.
وتشهده عدل الله وفضله وتعرفه ذاته وأسماءه وصفاته وأفعاله وما يحبه وما يبغضه وصراطه الموصل إليه وقواطيع الطريق وآفاته، وتعرفه النفس وصفاتها ومفسدات الأعمال ومصححاتها، وتعرفه طريق أهل الجنة وأهل النار وأعمالهم وأحوالهم وسيماهم ومراتب أهل السعادة وأهل الشقاوة.
فتشهده الآخرة حتى كأنه فيها، وتغيبه عن الدنيا حتى كأنه ليس فيها، وتميز له بين الحق والباطل في كل ما يختلف فيه العالم، وتعطيه فرقانًا ونورًا يفرق به بين الهدى والضلال، وتعطيه قوة في قلبه وحياة واسعة وانشراحًا وبهجة وسرورًا فيصير في شأن والناس في شأن آخر؛ فلا تزال معانيه تنهض العبد إلى ربه بالوعد الجميل.
وتحذره وتخوفه بوعيده من العذاب الوبيل، وتهديه في ظلم الآراء والمذاهب إلى سواء السبيل، وتصده عن اقتحام طرق البدع والأضاليل، وتبصره بحدود الحلال والحرام وتوقفه عليها؛ لئلا يتعداها فيقع في العناء الطويل، وتناديه كلما فترت عزماته.
تقدمَ الركبُ، وفاتك الدليل، فاللحاقَ اللحاقَ، والرحيلَ الرحيلَ فاعتصم بالله واستعن به وقل: {حسبي الله ونعم الوكيل}.

وحتى نتدبر القرآن فعلينا:

مراعاة آداب التلاوة من طهارة ومكان وزمان مناسبين وحال مناسبة وإخلاص واستعاذة وبسملة وتفريغ للنفس من شواغلها وحصر الفكر مع القرآن والخشوع والتأثر والشعور بأن القرآن يخاطبه.
التلاوة بتأنٍ وتدبر وانفعال وخشوع، وألا يكون همه نهاية السورة، الوقوف أمام الآية التي يقرؤها وقفة متأنية فاحصة مكررة، النظرة التفصيلية في سياق الآية: تركيبها - معناها - نزولها - غريبها – دلالاتها.
ملاحظة البعد الواقعي للآية؛ بحيث يجعل من الآية منطلقًا لعلاج حياته وواقعه، وميزانًا لمن حوله وما يحيط به، العودة إلى فهم السلف للآية وتدبرهم لها وتعاملهم معها، الاطلاع على آراء بعض المفسرين في الآية، النظرة الكلية الشاملة للقرآن، الالتفات للأهداف الأساسية للقرآن.
الثقة المطلقة بالنص القرآني وإخضاع الواقع المخالف له، معايشة إيحاءات النص وظلاله ولطائفه، الاستعانة بالمعارف والثقافات الحديثة، العودة المتجددة للآيات، وعدم الاقتصار على التدبر مرة واحدة؛ فالمعاني تتجدد، ملاحظة الشخصية المستقلة للسورة، التمكن من أساسيات علوم التفسير.
القراءة في الكتب المتخصصة في هذا الموضوع مثل كتاب: (القواعد الحسان لتفسير القرآن) للسعدي، وكتاب (مفاتيح للتعامل مع القرآن) للخالدي، وكتاب (قواعد التدبر الأمثل لكتاب الله - عز وجل) لعبد الرحمن حبنكة الميداني، وكتاب (دراسات قرآنية) لمحمد قطب.
وبعد: فما درجة أهمية تدبر القرآن في عقولنا؟ وما نسبة التدبر في واقعنا العملي فيما نقرأه في المسجد قبل الصلوات؟ وهل نحن نربي أبناءنا وطلابنا على التدبر في حِلَق القرآن؟ أم أن الأهم الحفظ وكفى بلا تدبر ولا فهم؛ لأن التدبر يؤخر الحفظ؟.
ما مقدار التدبر في دروس العلوم الشرعية في المدارس، خاصة دروس التفسير؟ وهل يربي المعلم طلابه على التدبر، أم على حفظ معاني الكلمات فقط؟.
تُرى: ما مرتبة دروس التفسير في حِلَق العلم في المساجد: هل هي في رأس القائمة،
أم في آخرها - هذا إن وجدت أصلًا؟ . ما مدى اهتمامنا بالقراءة في كتب التفسير
من بين ما نقرأ؟لماذا يكون همُّ أحدنا آخر السورة،

وقد نهانا رسولنا صلى الله عليه وسلم عن ذلك؟ ومتى نقتنع أن فوائد التدبر
وأجره أعظم من التلاوة كهذ الشعر؟ أسئلة تبحث عن إجابة؛ فهل نجدها لديك؟

المصدر: مجلة خير زاد
هذا والله أعلم وأحكم

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 15:48
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف تكسب قلبًا؟.. أصول دعوية

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الهادي الأمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد: فإن الحاجة إلى كسب قلوب الناس أصبحت ضرورة ملحة في زمن قل فيه المعين.
وقل فيه التابع والرفيق. فالمعلمون و الآباء والأمهات والدعاة والمصلحون
بحاجة لامتلاك القلوب وأسرها ومن ثم التأثير والتغيير و الإصلاح.

فكيف تكسب قلبًا؟

اقرأ هذه القواعد المهمة و راجعها من وقت لآخر وتجد لها الأثر بإذن الله:
1. أصلح ما بينك وبين الله يصلح ما بينك وبين الناس.
2. ضع نفسك في مكان الآخرين ثم أسمعهم من الكلام ما تحب
أن تسمع وتصرف معهم كما تحب أن يعاملك به الآخرون.
3. اظهر اهتمامك بالناس الآخرين , في الهيئة والجلسة والاستماع
و توجيه جميع الجوارح للشخص الأخر.
4. ابتسم..........ابتسم..............ابتسم.
5. لا تنتقد أحدًا. النقد الجارح أو العقيم في أمور الدنيا,
أما الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يكون بالأسلوب الحسن الرفيق.
6. تذكر أن اسم الإنسان وكنيته أغلى و أهم الأسماء بالنسبة له.
7. كن مستمعًا لبقًا , وشجع الآخرين للتحدث عن أنفسهم.
8. تحدث عن الأمور التي هي موضع اهتمامهم ومدخلًا إلى قلوبهم.
9. كن مخلصًا في تقديرك وكريمًا في مدحك.
10. اسألهم عن آرائهم ومقترحاتهم في المواضيع المشتركة
واستشرهم في المواضيع الخاصة.
11. كن لماحًا , كأن تثني على لباس الشخص أو جواله أو ساعته أو غترته,
وكأن تقول مثلًا: "ما شاء الله اليوم عريس!" أو تبدي إعجابا بشيء
يملكه وتسأل عن هذا الشيء باهتمام.
12. احتفظ بهدوئك ورباطة جأشك عند الاستفزاز.
13. اختر كلماتك بعناية خصوصًا في أول لقاء وكن متهللًا عند الكلام
واحذر من جمود القسمات وغلظة الوجه و إن كانت كلماتك كالنسيم.
14. رصع حديثك بالنكت والطرائف والأمثال
ولا تجعلها تطغى على حديثك ولا تقل إلا حقًا.
15. إفشاء السلام و رد التحية مفتاح لكل قلب.
16. البساطة وعدم التكلف في التعامل.
17. مظهرك النظيف الجذاب , وأسنانك وفمك
وبدنك الطاهر تريح التعامل معك ولا تنفر منك.
18. اهتم بالتواصل الجسدي بأن تشد بحرارة
على يده أثناء السلام ولا تسحبها قبله.
إذا مشى بجانبك وترى من المناسب أن تمسك بيده حال المشي فافعل.
احتضن وعانق من وصل من السفر.
ربت على الكتف فالتواصل الجسدي له أثر عجيب على النفوس.

هذا الموضوع جمعته من عدة كتب و مصادر ومن تجارب شخصية ودورات تطويرية
فلا تنسونا من دعائكم ,
فلكم مثل ما تدعون لأخيكم.......... صلى الله على سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا.

الكاتب: عيسى بن مانع
المصدر: موقع صيد الفوائد



هذا والله أعلم وأحكم

قلب متعلق با لله
2011-04-04, 15:51
أكرمك الله أختي الفاضلة وبارك الله بك وأثابك الجنة وأصلح بك الأمة اللهم أمين

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 16:12
بر الوالدين لفضيلة الشيخ محمد العريفي

http://www.youtube.com/watch?v=JzwPAYa9uRI&feature=player_embedded

http://www.youtube.com/watch?v=KmPxP-71AcU&feature=player_embedded

http://www.youtube.com/watch?v=KyCPWo13PeQ&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 16:13
وصف الجنة


http://www.youtube.com/watch?v=RtlHej4au4c&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 16:14
قصيدة بصوت عبدالواحد المغربي


http://www.youtube.com/watch?v=KNSlsQXQMyE&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 16:15
اجمل صوت اذان راح تسمعه في حياتك



http://www.youtube.com/watch?v=FW0roZbSLKQ&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 16:18
مات وهو يلهو .. ودخل القبر وغيره يبكي عليه ! - مفجع

http://www.youtube.com/watch?v=fz1I31JErSk&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 16:36
يوم القيامة يفزع الناس وهم لا يفزعون
صنف من عباد الله لا يفزعون عندما يفزع الناس ، ولا يحزنون عندما يحزن الناس ،
أولئك هم أولياء الرحمن الذين آمنوا بالله ، وعملوا بطاعة الله استعداداً لذلك
اليوم فيؤمنهم الله في ذلك اليوم ، وعندما يبعثون من القـبور تستقبلهم
ملائكة الرحمن تهدئ من روعهم ، وتطمئن قلوبهم
( إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون.
لا يسمعون حسيسها وهم في ما اشتهت أنفسهم خالدون. لا يحزنهم
الفزع الأكبر وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون )
.
.
نســأل الله ان نكونـ منهم

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 16:38
ماراح تتحمل وراح تبكي فاستمع

http://www.youtube.com/watch?v=kfxOVjbpeX4&feature=related

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 16:46
فيديو مؤثر معاناة أطفال فلسطين


http://www.youtube.com/watch?v=b0M6bSbkcD0&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 16:47
كيف يؤثر القرآن فينا إذا كانت نفوسنا ملأى بآراء سابقة راسخة ومستقرة، وليس لأحدنا استعداد لأن يغيرها أو يعيد النظر فيها، وعنده آراء لفلان وفلان من العلماء أو الفقهاء أو الساسة أو الشيوخ أو غيرهم، وهذه الأقوال مقدمة ومسلمة، ولا يمكن تجاوزها ولا مناقشتها، إضافة إلى شهوات مسيطرة على الإنسان، وخلفيات ثقافية ومعرفية ومجتمعية تضع عشرات العوائق ،كالغلاف الذي يحجب عن فهم القرآن بكل معانيه فهي الأكنة التي يذكرها القرآن؟!

سلمان العودة

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 17:00
قال د. أسامة الراضي مدير مستشفى الصحة النفسية بالطائف : جاءنا في المستشفى من جميع فئات المجتمع إلا فئة واحدة ، وهم أهل القرآن ، ثم قال :لماذا يأتوننا ، ونحن إذا عجزنا عن علاج مرضانا ذهبنا بهم إلى أهل القرآن فشُفُوا بإذن الله على أيديهم ! "

د.ناصر العمر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 17:39
وَيَبكي عَلى الموتَى ويَترُكُ نفسه ... ويزعَمُ أَنَّ قَد قَلَّ عَنها عَزَاؤُهُ
ولَو كانَ ذا رأىٍ وعقلٍ وَفِطنَةٍ ... لكانَ عَليهِ لا عَليهِم بُكَاؤُهُ

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 17:42
أيها الغادي: قف ساعة وتفكر من أنت؟ وإلى أين المصير؟ أراحل أنت أم مقيم؟ وإذا كنت مرتحلاً فإلى أين؟ أإلى جنة أم إلى نار؟ فالحياة بغير الله سراب (يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاء حَتَّى إِذَا جَاءهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ وَاللَّهُ سَرِيعُ الْحِسَابِ) "النور:39".. ساعة نقيم فيها واجب العبودية, فلهذا خلقنا, ونعيش فيها طاعة الوقت, ولا بورك في الأعمار والأنفاس إن لم تكن الحياة طاعة وعبودية لله, ساعة لن تخيب ولن تضيع بها, فما خاب ولا ضاع من تعامل مع الله.. كان شداد بن أوس يقول: "إذا رأيت الرجل يعمل بطاعة الله فاعلم أن لها عنده أخوات, وإذا رأيت الرجل يعمل بمعصية الله, فاعلم أن لها عنده أخوات, فإن الطاعة تدل على أختها وإن المعصية تدل على أختها (فَأَمَّا مَن أَعْطَى وَاتَّقَى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى) "الليل:5-10".

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 17:47
يقول علي بن ابي طالب رضي الله عنه

في قصيدته المؤثرة :


النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت ***** أن السعادة فيها ترك ما فيها
لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنها ***** إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها
فإن بناها بخير طاب مسكنُه ***** وإن بناها بشر خاب بانيها
أموالنا لذوي الميراث نجمعُها ***** ودورنا لخراب الدهر نبنيها
أين الملوك التي كانت مسلطنةً ***** حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
فكم مدائنٍ في الآفاق قد بنيت ***** أمست خرابا وأفنى الموتُ أهليها
لا تركِنَنَّ إلى الدنيا وما فيها ***** فالموت لا شك يُفنينا ويُفنيها
لكل نفس وان كانت على وجلٍ ***** من المَنِيَّةِ آمالٌ تقويها
المرء يبسطها والدهر يقبضُها ***** والنفس تنشرها والموت يطويها
إنما المكارم أخلاقٌ مطهرةٌ ***** الدين أولها والعقل ثانيها
والعلم ثالثها والحلم رابعها ***** والجود خامسها والفضل سادسها
والبر سابعها والشكر ثامنها ***** والصبر تاسعها واللين باقيها
والنفس تعلم أنى لا أصادقها***** ولست ارشدُ إلا حين اعصيها
واعمل لدار ٍغداً رضوانُ خازنها ***** والجار احمد والرحمن ناشيها
قصورها ذهب والمسك طينتها ***** والزعفران حشيشٌ نابتٌ فيها
أنهارها لبنٌ محضٌ ومن عسل ***** والخمر يجري رحيقاً في مجاريها
والطير تجري على الأغصان عاكفةً ***** تسبحُ الله جهراً في مغانيها
من يشتري الدار في الفردوس يعمرها ***** بركعةٍ في ظلام الليل يحييها .

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 17:49
كلام من ذهب بل من لؤلؤ




أيّ مــن هــذه تـريــد ؟
هل تريد البرهان على صحة الإيمان ؟
عليك بالصدقة
قال صلى الله عليه وسلم
'والصدقة برهان'
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد الشفاء من الأمراض ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
' داووا مرضاكم بالصدقة '
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن يظلك الله يوم لا ظل إلا ظله ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
'كل امرئ في ظل صدقته حتى يُفصل بين الناس'
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن تطفيء غضب الرب ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
' صدقة السر تطفيء غضب الرب'
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد محبة الله عز وجل ؟

عليك بالصدقة

قال عليه الصلاة والسلام
أحب الأعمال الى الله عز و جل سرور تدخله على مسلم , أو
تكشف عنه كربة , أو تقضي عنه دينا , أو تطرد عنه جوعا , ولان
أمشي مع أخي في حاجة أحب إلي من أن اعتكف في هذا المسجد شهرا
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد الرزق ونزول البركات ؟

عليك بالصدقة

قال الله تعالى
' يمحق الله الربا ويربي الصدقات '
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد الحصول على البر والتقوى ؟

عليك بالصدقة

قال الله تعالى
' لن تنالو البر حتى تنفقوا مما تحبون وما تنقوا من شيء فإن الله به عليم '
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن تفتح لك أبواب الرحمة ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
' الراحمون يرحمهم الله , إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء '
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن يأتيك الثواب وأنت في قبرك ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
'إذا مات الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاثة: ـ وذكر منها ـ صدقة جارية'
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن توفي نقص الزكاة الواجبة ؟

عليك بالصدقة

حديث تميم الداري ـ رضي الله عنه ـ مرفوعاً قال: 'أول ما يحاسـب
عنـه العبد يـوم القيامـة الصلاة؛ فإن كان أكملها كتبت له كاملة، وإن
كان لم يكملها قال الله ـ تبـارك وتعـالى ـ لملائكته: هل تجدون
لعبدي تطوعاً تكملوا به ما ضيع من فريضته؟ ثم الزكاة مثل ذلك،
'ثم سائر الأعمال على حسب ذلك
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد إطفاء خطاياك وتكفير ذنوبك ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
'الصوم جنة , والصدقة تطفيء الخطيئة كما يطفيء الماء النار '
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن تقي نفسك مصارع السوء ؟

عليك بالصدقة

قال صلى الله عليه وسلم
'صنائع المعروف تقي مصارع السوء '
************ ********* ********* ********* *****
هل تريد أن تطهر نفسك وتزكيها ؟

عليك بالصدقة

قال الله تعالى
' خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها '
************ ********* ********* ********* *****
قال صلى الله عليه وسلم
ثلاث أحلف عليهن ومنهن: ' ما نقص مال من صدقة '
وقال أيضاً: ' اتقوا النار ولو بشق تمرة '

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 17:59
قيل لرجل: صف لنا التقوى ؟
فقال: إذا دخلت ارضاً بها شوك، ماذا تفعل؟
قال: اتوقى و احترز...
فقال: فافعل في الدنيا كذلك.. فهي التقوى.

قال احد الحكماء: إياك ان تكون عدواً لإبليس في العلانية، و صديقاً
له في السر.

قال احد الحكماء: الدنيا دار خراب، و أخرب منها قلب من يعمرها، و
الآخرة دار عمران، و اعمرُ منها قلب من يطلبها

مثل الدنيا كمثل ماء البحر، كلما شرب منه العطشان ازداد عطشاً حتى
يقتله.

قال إبليس: العجب لبني آدم! يحبون الله و يعصونه، و يبغضونني و
يطيعوني !

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 18:02
مع ابن القيم ( 19 ) :

رياءُ المرائين صيّرَ مسجدَ الضِرار مزبلةً و خربة :

{ لا تقم فيه إبدا ً }

و إخلاص المخلصين رفع قدر التفث :

" رُبَّ أشعث أغبر " .

ج.تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 18:16
إذا كنت لم تعش بقلبك ولم تذق طعم وحلاوة المناجاة والوقوف بين يدي الله تالياً القرآن فانظر إلى من سبقونا من السلف الصالح ممن تعبدوا وتدبروا القرآن قبلنا كيف وجدوا حلاوته وطيب مذاقه ومتعة ترديد آياته
فيقول الحسن البصري رحمه الله ( تفقدوا الحلاوة فى ثلاثة أشياء فى الصلاة- والذكر- وقراءة القرآن فإن وجدتم وإلا فاعلموا أن الباب مغلق )
فعلاً ستجد لذة ما بعدها لذة وحلاوة ما بعدها حلاوة .. وجرب بنفسك بل لم يستطع أحد خصوم الإسلام أن يكتموا شهادتهم وتقديرهم للقرآن

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 18:18
{ و كأين من آية في السماوات و الأرض يمرّون عليها و هم عنها مُعرضون }

تأمل حالك مع ما يمرُ بكَ من تلك الآيات الكونية ، و التي تعددت هذه الأيام ، فبمقدار تأثرك و اتعاظك يكون إيمانك ، و إلا فاحذر أن يكون فيك شبَه من أولئك المُعرضين .

[أ.د.ناصر العمر ] ج.تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:19
http://imagecache.te3p.com/imgcache/322f02f2062b852d50091fe5a3096796.jpg

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:20
صور لمنزل اتحدى احد ما يدخله

حـبيـت اليـوم أجيـب لكـم أربــع لقـطات من منـزل أحـد الاصدقااء...

وفي احـدى اللقـطات التقـطتها لغرفة نومه ولـم يـكون مـوجودا فاسـتغلـيت الفـرصـه؟!
اليـكم الـصـور ...



ولـكن قـبل الصـور هـل عـرفتم مـن صـاحب الصـور؟؟!!




انــه انـت .... او انتي. .




نـعـم انــت . .





لا تـسـتغـرب ..




التقـطت أربــع صـور لمـكان بـيتك القـادم باذن الله والتـقطت أيـضا غطاءك الذي سـوف تتـلحف بـه غــدا ....


اتركـك مـع صـور بيـتك الجـديــد .....



اثـــنــــاء الـــبــنـــــــاء ...



http://imagecache.te3p.com/imgcache/075a0173f2bdcd2edadaa7b55b3f7c64.jpg




غــطــاءك "مجموعــه من اللــبنـات

http://imagecache.te3p.com/imgcache/7fa73415911d90c3a9ebb2e97f561ab5.jpg


وهـذا مـوضــع فــراشــكــ ...

http://imagecache.te3p.com/imgcache/4b67cd0ee32db4c8160d806c876b13c3.jpg

مـنـزالــكــم مــن الأعــلـى ....

http://imagecache.te3p.com/imgcache/35025588943de610f6f856d908483193.jpg


لا اله الا أنت سبحانك انى كنت من الظالمين . رب انى كل ذنوب وأنت العفو الغفور .

لا اله الا أنت سبحانك انى تبت اليك وانى من المسلمين فتب علىّ انك أنت التواب الرحيم.

لا اله الا الله واستغفر الله لذبنى وللمؤمنين والمؤمنات.

رب اغفر لى ولأمة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم مغفرة عامة وارحمنى وأرحم أمة نبينا محمد صلى الله عليه

وسلم رحمة عامة . رب أغفر و أرحم وأنت خير الراحمين .

ربا ان تعذبنا فأنا عبادك وان تغفر لنا فانك أنت العزيز الحكيم .

يا أرحم الراحمين . يا ارحم الراحمين . يا أرحم الراحمين برحمتك نستغيث فأغثنا وابدل سيئاتنا حسنات وأقرر عين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بى وبأمته.

ياسلام سلمنى من كل أمر فى حياتى ويوم أموت ويوم أبعث حيا.

رب أنت ولىّ فى الدنيا والاّخرة توفنى مسلما والحقنى بالصالحين
.
((وسلام على المرسلين * والحمد لله رب العالمين )).


اللـــهم أحـــسن خـــــتمتنا وأســـــــكنا فسيح جنأتك

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:23
http://imagecache.te3p.com/imgcache/f08b455d7aaf7fe29d7ee1160d370e54.gif


قام نبيك صلى الله عليه وسلم ليلة كاملة بآية يرددها حتى أصبح، وهي:
(إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)
لذا قال ابن القيم: "فإذا مر بآية - وهو محتاج
إليها في شفاء قلبه - كررها ولو مائة مرة، ولو ليلة! فقراءة آية بتفكر وتفهم، خير من قراءة ختمة
بغير تدبر (http://www.3asfh.net/vb/t111562.html)وتفهم، وأنفع للقلب، وأدعى إلى حصول الإيمان، وذوق حلاوة القرآن".
ج.تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:24
تنزع ايامنا كـــ أوراق التقاويم الشهرية ...
يوم يتلو يوم .....
نقابل الكثير ... نتألم ,,,نفرح ,,,نبكي ,, نضحك
لكن علينا ان / نعفوا , ونعفوا , ونعفو.
ولن يتبقى منا سوامايتبقى في زجاجة العطر الفارغة
سترحل اجسادنا http://www.ylaa.com/ylaaforum/images/smilies/eh_s%282%29.gif
وتبقى رائحة ذكرانا .....
اتمنى أن أبقى ذكرى http://www.ylaa.com/ylaaforum/images/smilies/eh_s%282%29.gifجميلة في قــلــووhttp://imagecache.te3p.com/imgcache/52991d7ff65a05526454bd1170a0f14c.gifووبـكـم

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:25
http://imagecache.te3p.com/imgcache/492c9ed34cbce4de55dbfa3b24343e75.jpg






ضآيقٍ وآعرف علآج صدري ليآ ضـآق

سـورةٍ تفرّج هـم وتزيد قدري ،،

شيـلوا القصايد والدفاتر والآوراق

وهاتوا لي القرآن لآ ضـآق صدري ،،

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:26
ياصلاتي ,, سمير البشيري ,, البوم أجامل


http://www.youtube.com/watch?v=X-CTTfDQMhM&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:28
نصيحة:




إن كنت تمسك المصحف أكثر من الجوال فhttp://imagecache.te3p.com/imgcache/45704d2cce81201d2c1decd601b0f055.png أن القران يكون حجيجا لك يوم القيامة , وإن كنت تمسك الجوال أكثر من المصحف فاحذر أن يكون القران يزخ في قفاك الى النار .
( ش.احمد الحواشي)

مسلم أمره لله
2011-04-04, 20:29
مشكورة و بارك الله فيك

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:29
بسم الله الرحمن الرحيم




قصيدة راائعة ومؤثرة http://www.ylaa.com/ylaaforum/images/smilies/eh_s%282%29.gif





الإمام أحمد بن حنبل حيث جاء إليه شخص قال له يا إمام ما رأيك في الشعر،



قال الإمام وأي شعر هذا،

قال الرجل :
إذا ما قال لي ربي اما استحييت تعصيني
وتخفي الذنب عن خلقي وبالعصيان تأتيني
فأخذ الإمام يردد الأبيات ويبكي http://www.ylaa.com/ylaaforum/images/smilies/eh_s%282%29.gifحتي اصبح له صوت كبكاء http://www.ylaa.com/ylaaforum/images/smilies/eh_s%282%29.gifالأطفال حتى قال تلامذة الإمام كاد يهلك الإمام من كثرة البكاءhttp://www.ylaa.com/ylaaforum/images/smilies/eh_s%282%29.gif ..
القصيدة
إذا ما قال لي ربي أما استحييت تعصيني ..؟
وتُـخفي الذنبَ عن خلقيَ وبالعصيانِ تأتيني
فكيف أجيبُ يا ويحي ومن ذا سوف يحميني؟
أسُلي النفس بالآمالِ من حينٍ الى حيني ..
وأنسى ما وراءُ الموت ماذا سوف تكفيني
كأني قد ضّمنتُ العيش ليس الموت يكفيني
وجائت سكرة الموتُ الشديدة من سيحميني؟؟
نظرتُ الى الوُجوهِ أليـس منُهم سيفدينـــي؟
سأسأل ما الذي قدمت في دنياي ينجيني
فكيف إجابتي من بعد ما فرطت في ديني
ويا ويحي ألــــم أسمع كلام الله يدعوني؟؟
ألــــم أسمع بما قد جاء في قاف ويسِ
ألـــم أسمع مُنادي الموت يدعوني يناديي
فيا ربــــاه عبدُ تــائبُ من ذا سيؤويني ؟
سوى رب غفور واسعُ للحقِ يهدييني
أتيتُ إليكَ فارحمني وثقــّـل في موازيني
وخفَفَ في جزائي أنتَ أرجـى من يجازيني




للأستماااع











http://wata.cc/up/uploads2/files/w-dc301e4966.mp3 (http://wata.cc/up/uploads2/files/w-dc301e4966.mp3)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:36
قال الشافعي في القناعة :

تعمدني بنصحك في انفرادي ..... وجنبني النصيحة في الجماعة

فإن النصح بين الناس نوع ..... من التوبيخ لا أرضى استماعه

وإن خالفتني وعصيت قـولي ..... فلا تــــجزع إذا لم تعط طاعة

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:38
بسم الله الرحمن الرحيم00



{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }آل عمران102

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:41
اختاه يا امة الاله تحشمي
لا ترفعي عنك النقاب فتندمي
صوني جمالك ان اردت كرامة
كي لا يصول عليك ادني ضيغم
لا تعرضي عن هدي ربك ساعة
عضي عليه مدي الحياة لنتعمي
ما كان ربك جائرا في شرعه
فاستمسكي بعراه حتي تنعمي
ودعي هراء القائلين سفاهه
ان التقدم في السفور الاعجم
حلل التبرج ان اردت رخيصة
اما العفاف فدونه سفك الدم
لا تعرضي هذا الجمال عل الوري
الا لزوج او قريب محرم
ان لا اريد بان اراك جهولة
ان الجهالة مرة كالعلقم
فتعلمي وتثقفي وتنوري
والحق يا اختاه ان تتعلمي
ولكني امسي واصبح قائلة
اختاه يا امة الاله تحشمي

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:44
فاصل تذكيري :
ورد الاستغفار بصيغٍ متعدّدةٍ ، والمختار منها عن شَدَّادُ بْنُ أَوْسٍ رَضِي اللَّه عَنْه : عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : " سَيِّدُ الِاسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ : اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي ، فَاغْفِرْ لِي فَإِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ " قَالَ : مَنْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، وَمَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ " [ متفق عليه ] .
وأخرج الترمذي وأبو داود من حديث بِلَالَ بْنَ يَسَارِ بْنِ زَيْدٍ مَوْلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : سَمِعْتُ أَبِي يُحَدِّثُنِيهِ عَنْ جَدِّي ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " مَنْ قَالَ : أَسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيَّ الْقَيُّومَ وَأَتُوبُ إِلَيْهِ ، غُفِرَ لَهُ وَإِنْ كَانَ قَدْ فَرَّ مِنَ الزَّحْفِ " [ أخرجه الترمذي ، وأبو داود ، وأحمد ، وقال الألباني رحمه الله : صحيح لغيره
وأخرج مسلم في صحيحه من حديث عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ : قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ : ابْنُ جُدْعَانَ كَانَ فِي الْجَاهِلِيَّةِ يَصِلُ الرَّحِمَ ، وَيُطْعِمُ الْمِسْكِينَ ، فَهَلْ ذَاكَ نَافِعُهُ ؟ قَالَ : " لَا يَنْفَعُهُ ! إِنَّهُ لَمْ يَقُلْ يَوْمًا : رَبِّ اغْفِرْ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ " .

وإذا كانت صيغ الاستغفار السّابقة مطلوبةً فإنّ بعض صيغه منهيٌّ عنها ،
ففي الصّحيحين واللفظ للبخاري عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّه عَنْه : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " لَا يَقُولَنَّ أَحَدُكُمُ : اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي إِنْ شِئْتَ ، اللَّهُمَّ ارْحَمْنِي إِنْ شِئْتَ ، لِيَعْزِمِ الْمَسْأَلَةَ فَإِنَّهُ لَا مُكْرِهَ لَهُ "


اللهم أجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه ..

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:44
قصة مؤثرة ومبكية يرويها لشيخ/ محمد حسان Mohamed hassan

http://www.youtube.com/watch?v=yT6dKRkszpg&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:45
ماذا فعل الشيخ محمد حسان مع ابيه الذى يدخن؟

http://www.youtube.com/watch?v=t0f1wyNovN8&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:46
فلاش " مشاهد من يوم القيامة "



للتحميل


http://imagecache.te3p.com/imgcache/a4df94ad80c2d19eecc24d2cd4500a09.gif


"مشاهد من يوم القيامة" (http://flash.islam2all.com/details.php?image_id=1883)


اللهم صل و سلم على سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم

سبحانك اللهم و بحمدك نشهد أن لا اله الا انت نستغفرك و نتوب اليك

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:48
( الغني ) جل جلاله ..

هو لا يتذكر هذا الاسم عند رؤية أصحاب الملايين فحسب ، بل هو يهتز حينما يرى ملايين الناس في عرفة و رمضان ـ في الحرمين ـ رافعي أيديهم يسألونه حاجاتهم بكل ذل و افتقار ، و فيهم الملوك و التجار و الفقراء ،

{ أنتم الفقراء إلى الله و الله هو الغني }

و حينما يتذكر أن أشرف الغنى غنى القلب لم يملك إلا الانكسار بين يدي مولاه .

ج.تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:49
كنت في الهند و معي صديقي ، فدخلنا سوقا ً شعبيا ً كبيرا ً ينتشر فيه بيع الأصنام ، بدأت أتأمل في هذا المنظر ، و إذ بلساني ينطق :

{ قل يا أيها الكافرون * لا أعبد ما تعبدون ... }

إلى نهاية السورة ، و كأني لأول مرة أقرأها ، و لم أزل أرددها و كأني أحدثهم ، حتى خرجنا من هذا السوق ، أما صديقي فهو مستمر في البكاء من عظمة هذا الموقف .

[ من مُشترك ] ج.تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:50
http://www.youtube.com/watch?v=p2uLGuOmf1k&feature=player_embedded

قراءة مؤثرة يقشعر لها البدن من سورة طه - بصوت الشيخ / سلطان العمري

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:54
http://imagecache.te3p.com/imgcache/80c4469ac0a159b1c35504285d5325b7.gif



أيها الإنسان ما أجهـلك لنفسك :
ـــ تغسل ثيابك من الأذى والوسخ ولا تـغـسل نفسك من الخـطـايا والذنوب .
ـــ تبكي على فـقـدك لشيء من الدنيا ولا تبكي على خطاياك وذنوبك .
ـــ تـنـظـر بعـيـن المعـصية والشهوة ونسـيـت كيف تـنـظـر للجبار
يوم القـيـامة يـوم يـنـظـر الظـالمون من طرف خـفي ..

أيها الإنسان ما أغفـلك لـنـفـسك :
ـــ نسيت كيف تـقـف بقدمك على باب سيدك ومولاك الذي خلقـك
يوم تزلّ أقدام الخاطئين على الصراط .
ـــ لا تـطـيـق سماع صوت الصواعق والرعـد فكيف تطـيـق
صوت زفـيـر وشهـيـق جهـنم .
ـــ لا تطـيـق حـرارة الشمس في الهاجـرة فـكـيـف
تطـيـق حـرارة نار جهنم .

أيها الإنسان ما أظـلمك لنفسك :
تستـقـر مطمئـنا بدارك على المعصية والذنوب
ونسيت أن عليك رقيب حسيب .
ـــ فـررت من الناس حتى لا يراك أحد على معصية
أو ذنوب فكيف تـفـر من العليم الخبـيـر .
ـــ نسيت يوم تبلغ الروح الحـلقـوم
ويقـرح الجـفـن وتجمد العين من هول المطـلع وقِـلـّة الزاد ليوم المَـعَــاد .
ـــ نسيت يوم يكشف عنك الغطاء ويقال هذا فلان الخاطئ .
سبحانك ياربنا ياخالق النور
من أين يطـلب العبد المغفرة إلا من عند سيّده ومولاه ، أنت الغفور .
سبحانك ياربنا ياخالق النور
من أين يطـلب العبد الغوث إلا من عندك أنت المُغيث لِمَن يستغيث .
سبحانك ياربنا ياخالق النور
فـررت إلـيـك بـذنـوبي واعـتـرفـت بخـطـيـئـتـي
فلا تجعلني من القانطين ولا تخزني يوم الديـن
سبحانك ياربنا ياخالق النور
إذا ذكرت ذنوبي آيست من كل خـيـر
وإذا ذكـــــرت رحـمـتــك رجـــوتـهــا
سبحانك ياربنا ياخالق النور
أمْدِدْ عيني بالدموع وقـلبي بالخشية
وضعـفي بالقوة حتى أبلغ رضــــاك
سبحانك ياربنا ياخالق النور

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:55
http://imagecache.te3p.com/imgcache/ecad2f353db83e384f4bb14653df3656.gif

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 20:59
تلاوة راائعة و جميلة جدا بصوت سعد الغامدي ‎

http://www.youtube.com/watch?v=vVNnHexap9A&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 21:08
http://imagecache.te3p.com/imgcache/77aa310645bd957c30c5e73a4076e17a.jpg

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 21:09
َ. ِ



موعظة مؤثرة عن ضرورة اغتنام الأوقات والاعتبار بأحوال الدنيا


بسم الله الرحمن الرحيم

قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-:
إن هذه الدنيا كلها تمضي، وكل شيءٍ فيها فإنه عبرة، إن نظرت إلى الشمس تخرج في أول النهار ثم تأفل في آخر النهار وتزول، هكذا وجود الإنسان في الدنيا يخرج ثم يزول.
إن نظرنا إلى القمر كذلك يبدو أول الشهر هلالاً صغيرًا، ثم لا يزال ينمو ويكبر فإذا تكامل؛ بدأ بالنقص حتى عاد كالعرجون القديم.
كذلك إذا نظرنا إلى الشهور تجد الإنسان يتطلع إلى الشهر المقبل تطلع البعيد، فمثلاً يقول: نحن الآن في الشهر الثاني عشر بقي على رمضان ثمانية أشهر فما أبعدها! وإذا به يمر عليها بسرعة، وكأنها ساعة من نهار!
هكذا العمر أيضًا -عمر الإنسان- تجده يتطلع إلى الموت تطلعًا بعيدًا ويؤمِّل وإذا بحبل الأمل قد انصرم، وقد فات كل شيء! تجده يحمل غيره على النعش ويواريه في التراب ويفكر: متى يكون هذا شأني؟ متى أصل إلى هذه الحال؟ وإذا به يصل إليها وكأنه لم يلبث إلا عشية أو ضحاها!

أقول هذا من أجل أن أحمل نفسي وأحمل إخواني على المبادرة باغتنام الوقت، وألا نضيع ساعة ولا لحظة إلا ونحن نعرف حسابنا فيها، هل تقربنا إلى الله بشيء؟ هل نحن ما زلنا في مكاننا؟ ماذا يكون شأننا؟ علينا أن نتدارك الأمور قبل فوات الأوان، وما أقرب الآخرة من الدنيا!
وكان أبو بكر -رضي الله عنه- يتمثل كثيرًا بقول الشاعر:وكلنا مصبحٌ في أهله .. والموت أدنى من شراك نعله



أسأل الله لي ولكم حسن الخاتمة، وأن يجعل مستقبل أمرنا خيرًا من ماضيه، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته
http://imagecache.te3p.com/imgcache/98a2a3826843198f78c342dd4fe2e708.gif

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 21:09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قال الدقاق:

من أكثر من ذكر الموت أُكرم بثلاثة أشياء :

تعجيل التوبة
وقناعة القلب
ونشاط العبادة

ومن نسي الموت عوقب بثلاثة أشياء :

تسويف التوبة
وترك الرضى بالكفاف
والتكاسل في العبادة

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 21:11
Quran : قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا

http://www.youtube.com/watch?v=tl5cBNYcxbw&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 21:17
السلام عليكم ورحة الله وبركاته
http://imagecache.te3p.com/imgcache/162078eafbb71c4225b3a7f2c4259200.gif

(( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ
يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))

يا الله نداء عَذب ..

يملأ القلوب أمنا واطمئنانا ورجاءً في الرحيم الكريم اللطيف جل جلاله .

إن وقعت و زلت قدمك فأنت بشر فأصغ سمعك ،
وأحضر قلبك لهذا النداء الجليل
واسعد واسجد لربك شكراً أن نَسَبَكَ الله لتكون عبداًَ له .

(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ)

يا له من شرف ؟؟
أن ينسب الله الذين أسرفوا على أنفسهم بالمعاصى والذنوب وجعلهم عباداً لعلام الغيوب جل جلاله.

من أنا ؟ومن أنت ؟


على المعصية ننسب عباداً لله ؟

ما طردنا الله من هذه الصلة ؟

لا والله لأنه خالقنا ..لأنه هو الذي يعلم ضعفنا ،
ويعلم فقرنا ويعلم عجزنا.. ويعلم جهلنا .. ويعلم ذلنا.
فإن ذلت قوتُك ووقعت في كبيرة من الكبائر..
أو في معصية من المعاصى ..

فهيا..

إياك أن يخذلك الشيطان ..
وأن يصرفك عن قرع باب الرحيم الرحمن لاتتردد

..تعالى .. تعال إلى ربك ..

على الرغم من ذنوبك ..على الرغم من معاصيك ..واسمع إلى هذا النداء:
(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ)

اسمع إلى الله جل وعلا في الحديث القدسى الجليل الذى رواه مسلم والترمذى

قال سبحانه وتعالى
:« يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ مَا دَعَوْتَنِي وَرَجَوْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ عَلَى مَا كَانَ فِيكَ وَلَا أُبَالِي
يَا ابْنَ آدَمَ لَوْ بَلَغَتْ ذُنُوبُكَ عَنَانَ السَّمَاءِ ثُمَّ اسْتَغْفَرْتَنِي غَفَرْتُ لَكَ وَلَا أُبَالِي
يَا ابْنَ آدَمَ إِنَّكَ لَوْ أَتَيْتَنِي بِقُرَابِ الْأَرْضِ خَطَايَا ثُمَّ لَقِيتَنِي لَا تُشْرِكُ بِي شَيْئًا لَأَتَيْتُكَ
بِقُرَابِهَا مَغْفِرَةً »
يا ابن آدم !
لوبلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتنى غفرت لك ولا أبالى ..

إنها رحمة الله جل وعلا.. وفضل الله سبحانه وتعالى.

(( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ
إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))

هل من توبة ؟

هل من عودة ؟

هل من أوبة ؟

هيا تب إلى الله ،
وعد إلى الله وأعلم بأن الدنيا مهما طالت فهي قصيرة
ومهما عظمت فهي حقيرة وأن الليل مهما طال ،
لابد من طلوع الفجر وأن العمر مهما طال لابد من دخول القبر...
م-ن

اسال الله ان يغفرلنا ولكم
وصل الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 21:18
اعذب صوت قرآن ممكن تسمعه في حياتك


http://www.youtube.com/watch?v=QaPh4GjSMyQ&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 21:20
رحماك . فديو تقشعر له القلوب ..!!

http://www.youtube.com/watch?v=hi7JnaPnnCA&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 21:21
يوم الحشر

الدكتور عثمان قدري مكانسي

ويوم الحشر من سود الليالي *** تضعضعَ فيه دجالُ المقال
يُرى كالذرّ مرذولاً قميئاً *** وقد كان "المكرَّم " في الرجال!
يعيث تجبتّراً ، ويتيه كِبراً *** فصار إلى صغار في المآل
ويمقته المليك فلا نجاح *** وخسران النفوس بلا جدال
ويلقى في الجحيم على قفاه *** ولا أحد بتوبته!! يبالي
وما الجدوى لإيمان إذا لم *** يكن تقواه في دنيا الفعال
فإن الفعل في الأولى سبيل *** إلى غرف المكارم والنوال
ووجه المسلم المرضيّ نور *** فكان الشمسَ من حسنٍ تلالي
وفي يمناه أوراق حسانٌ *** تؤهله إلى نيل المعالي
وتدخله جنان الخلد يسعى *** إلى الحور الحسان إلى الجمال
فما من عاقل يرضى زوالاً *** بباقية ! فذاك من المحال
ومن يشري خلوداً من فناء *** لعمر الله ، ذاك من الخبال
*******
فثبتني على الإيمان ربي *** وفي قبري على رد السؤال
وبين يديك فارحمني ؛إلهي *** وتحت العرش في فيء الظلال
وجوّزني الصراط كلمح طرف *** وأدخلني الجنان مع الغوالي
بصحبة سيّدي خير البرايا *** فهل ترأف يا ربي بحالي ؟

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 21:26
هذا مارأيت في مغسلة الاموت للداعية ابراهيم الحلوة

http://www.youtube.com/watch?v=IJIgouG8F_Q&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 21:30
http://www.islamic-flash.net/Flash/Card-292.html
مؤثر جدا

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:36
قال تعالى (( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ))

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:37
َ. ِ

60 موعظة قصيرة لابن الجوزي


1- اخواني : الذنوب تغطي على القلوب ، فإذا أظلمت مرآة القلب لم يبن فيها وجه الهدى ، و من علم ضرر الذنب استشعر الندم .
2- يا صاحب الخطايا اين الدموع الجارية ، يا اسير المعاصي إبك على الذنوب الماضية ، أسفاً لك إذا جاءك الموت و ما أنبت ، واحسرة لك إذا دُعيت إلى التوبة فما أجبت ، كيف تصنع إذا نودي بالرحيل و ما تأهبت ، ألست الذي بارزت بالكبائر و ما راقبت ؟
3- أسفاً لعبد كلما كثرت اوزاره قلّ استغفاره ، و كلما قرب من القبور قوي عنده الفتور .
4- اذكر اسم من إذا اطعته افادك ، و إذا اتيته شاكراً زادك ، و إذا خدمته أصلح قلبك و فؤادك
5- أيها الغافل ما عندك خبر منك ! فما تعرف من نفسك إلا ان تجوع فتاكل ، و تشبع فتنام ، و تغضب فتخاصم ، فبم تميزت عن البهائم !
6- واعجباً لك ! لو رايت خطاً مستحسن الرقم لأدركك الدهش من حكمة الكاتب ، و انت ترى رقوم القدرة و لا تعرف الصانع ، فإن لم تعرفه بتلك الصنعة فتعجّب ، كيف اعمى بصيرتك مع رؤية بصرك !
7- يا من قد وهى شبابه ، و امتلأ بالزلل كتابه ، أما بلغك ان الجلود إذا استشهدت نطقت ! اما علمت ان النار للعصاة خلقت ! إنها لتحرق كل ما يُلقى فيها ، فتذكر أن التوبة تحجب عنها ، و الدمعة تطفيها .
8- سلوا القبور عن سكانها ، و استخبروا اللحود عن قطانها ، تخبركم بخشونة المضاجع ، و تُعلمكم أن الحسرة قد ملأت المواضع ، و المسافر يود لو انه راجع ، فليتعظ الغافل و ليراجع .
9- يا مُطالباً باعماله ، يا مسؤلاً عن افعاله ، يا مكتوباً عليه جميع أقواله ، يا مناقشاً على كل أحواله ، نسيانك لهذا أمر عجيب !
10- إن مواعظ القرآن تُذيب الحديد ، و للفهوم كل لحظة زجر جديد ، و للقلوب النيرة كل يوم به وعيد ، غير أن الغافل يتلوه و لا يستفيد
11- كان بشر الحافي طويل السهر يقول : أخاف أن يأتي أمر الله و أنا نائم
12- من تصور زوال المحن و بقاء الثناء هان الابتلاء عليه ، و من تفكر في زوال اللذات وبقاء العار هان تركها عنده ، و ما يُلاحظ العواقب إلا بصر ثاقب .
13- عجباً لمؤثر الفانية على الباقية ، و لبائع البحر الخضم بساقية ، و لمختار دار الكدر على الصافية ، و لمقدم حب الأمراض على العافية .
14- قدم على محمد بن واسع ابن عم له فقال له من اين اقبلت ؟ قال : من طلب الدنيا ، فقال : هل ادركتها ؟ قال لا ، فقال : واعجباً ! انت تطلب شيئاً لم تدركه ، فكيف تدرك شيئاً لم تطلبه .
15- يُجمع الناس كلهم في صعيد ، و ينقسمون إلى شقي و سعيد ، فقوم قد حلّ بهم الوعيد ، و قوم قيامتهم نزهة و عيد ، و كل عامل يغترف من مشربه .
16- كم نظرة تحلو في العاجلة ، مرارتها لا تُـطاق في الآخرة ، يا ابن أدم قلبك قلب ضعيف ، و رأيك في إطلاق الطرف رأي سخيف ، فكم نظرة محتقرة زلت بها الأقدام
17- ياطفل الهوى ! متى يؤنس منك رشد ، عينك مطلقة في الحرام ، و لسانك مهمل في الآثام ، و جسدك يتعب في كسب الحطام .
18- أين ندمك على ذنوبك ؟ أين حسرتك على عيوبك ؟ إلى متى تؤذي بالذنب نفسك ، و تضيع يومك تضييعك أمسك ، لا مع الصادقين لك قدم ، و لا مع التائبين لك ندم ، هلاّ بسطت في الدجى يداً سائلة ، و أجريت في السحر دموعاً سائلة .
19- تحب اولادك طبعاً فأحبب والديك شرعاً ، و ارع أصلاً أثمر فرعاً ، و اذكر لطفهما بك و طيب المرعى أولاً و اخيرا ، فتصدق عنهما إن كانا ميتين ، و استغفر لهما و اقض عنهما الدين
20- من لك إذا الم الألم ، و سكن الصوت و تمكن الندم ، ووقع الفوت ، و أقبل لأخذ الروح ملك الموت ، و نزلت منزلاً ليس بمسكون ، فيا أسفاً لك كيف تكون ، و اهوال القبر لا تطاق .
21- كأن القلوب ليست منا ، و كان الحديث يُعنى به غيرنا ، كم من وعيد يخرق الآذانا .. كأنما يُعنى به سوانا .. أصمّنا الإهمال بل اعمانا .
22- يا ابن آدم فرح الخطيئة اليوم قليل ، و حزنها في غد طويل ، ما دام المؤمن في نور التقوى ، فهو يبصر طريق الهدى ، فإذا أطبق ظلام الهوى عدم النور
23- انتبه الحسن ليلة فبكى ، فضج اهل الدار بالبكاء فسالوه عن حاله فقال : ذكرت ذنباً فبكيت ! يا مريض الذنوب ما لك دواء كالبكاء
24- يا من عمله بالنفاق مغشوش ، تتزين للناس كما يُزين المنقوش ، إنما يُنظر إلى الباطن لا إلى النقوش ، فإذا هممت بالمعاصي فاذكر يوم النعوش ، و كيف تُحمل إلى قبر بالجندل مفروش .
25- ألك عمل إذا وضع في الميزان زان ؟ عملك قشر لا لب ، و اللب يُثقل الكفة لا القشر
26- رحم الله أعظما ً نصبت في الطاعة و انتصبت ، جن عليها الليل فلما تمكن و ثبت ، و كلما تذكرت جهنم رهبت و هربت ، و كلما تذكرت ذنوبها ناحت عليها و ندبت .
27- يا هذا لا نوم أثقل من الغفلة ، و لا رق أملك من الشهوة ، و لا مصيبة كموت القلب ، و لا نذير أبلغ من الشيب .
28- إلى كم اعمالك كلها قباح ، اين الجد إلى كم مزاح ، كثر الفساد فأين الصلاح ، ستفارق الأرواح الأجساد إما في غدو و إما في رواح ، و سيخلو البلى بالوجوه الصباح ، أفي هذا شك ام الأمر مزاح .
29- فليلجأ العاصي إلى حرم الإنابة ، و ليطرق بالأسحار باب الإجابة ، فما صدق صادق فرُد ، و لا اتى الباب مخلص فصُد ، و كيف يُرد من استُدعي ؟ و إنما الشان في صدق التوية .
30- إخواني : الأيام مطايا بيدها أزمة ركبانها ، تنزل بهم حيث شاءت ، فبينا هم على غواربها ألقــتهم فوطئتهم بمناسمها .
31- النظر النظر إلى العواقب ، فإن اللبيب لها يراقب ، أين تعب من صام الهواجر ؟ و أين لذة العاصي الفاجر ؟ فكأن لم يتعب من صابر اللذات ، و كان لم يلتذ من نال الشهوات .
32- حبس بعض السلاطين رجلاً زماناً طويلا ثم اخرجه فقال له : كيف وجدت محبسك ؟ قال : ما مضى من نعيمك يوم إلا و مضى من بؤسي يوم ، حتى يجمعنا يوم
33- جبلت القلوب على حب من أحسن إليها ، فواعجباً ممن لم ير محسناً سوى الله عز وجل كيف لا يميل بكليته إليه .
34- إحذر نفار النعم فما كل شارد بمردود ، إذا وصلت إليك أطرافها فلا تُنفر أقصاها بقلة لشكر .
35- اجتمعت كلمة إلى نظرة على خاطر قبيح و فكرة ، في كتاب يًحصي حتى الذرة ، و العصاة عن المعاصي في سكرة ، فجنو من جِنى ما جنوا ، ثمار ما قد غرسوه .
36- يا هذا ! ماء العين في الأرض حياة الزرع ، و ماء العين على الخد حياة القلب .
37- يا طالب الجنة ! بذنب واحد أُخرج ابوك منها ، أتطمع في دخولها بذنوب لم تتب عنها ! إن امرأً تنقضي بالجهل ساعاته ، و تذهب بالمعاصي أوقاته ، لخليق ان تجري دائماً دموعه ، و حقيق أن يقل في الدجى هجوعه .
38- أعقل الناس محسن خائف ، و أحمق الناس مسئ آمن .
39- لا يطمعن البطال في منازل الأبطال ، إن لذة الراحة لا تنال بالراحة ، من زرع حصد و من جد وجد ، فالمال لا يحصل إلا بالتعب ، و العلم لا يُدرك إلا بالنصب ، و اسم الجواد لا يناله بخيل ، و لقب الشجاع لا يحصل إلا بعد تعب طويل .
40- كاتبوا بالدموع فجائهم الطف جواب ، اجتمعت أحزان السر على القلب فأوقد حوله الأسف و كان الدمع صاحب الخبر فنم .
41- كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره ، و شهره يهدم سنته ، و سنته تهدم عمره ، كيف يلهو من يقوده عمره إلى اجله ، وحياته على موته .
42- إخواني : الدنيا في إدبار ، و اهلها منها في استكثار ، و الزارع فيها غير التقى لا يحصد إلا الندم .
43- ويحك ! أنت في القب محصور إلى ان ينفخ في الصور ، ثم راكب أو مجرور ، حزين او مسرور ، مطلق او مأسور ، فما هذا اللهو و الغرور !
44- بأي عين تراني يا من بارزني و عصاني ، بأي وجه تلقاني ، يا من نسي عظمة شاني ، خاب المحجوبون عني ، و هلك المبعدون مني .
45- يا هذا زاحم باجتهادك المتقين ، و سر في سرب أهل اليقين ، هل القوم إلا رجال طرقوا باب التوفيق ففتح لهم ، و ما نياس لك من ذلك .
46- ألا رُب فرح بما يؤتى قد خرج اسمه مع الموتى ، ألا رُب معرض عن سبيل رشده ، قد آن أوان شق لحده ، ألا رُب ساع في جمع حطامه ، قد دنا تشتيت عظامه ، ألا رُب مُجد في تحصيل لذاته ، قد آن خراب ذاته
47- يا مضيعاً اليوم تضييعه أمس ، تيقظ ويحك فقد قتلت النفس ، و تنبه للسعود فإلى كم نحس ، و احفظ بقية العمر ، فقد بعت الماضي بالبخس .
48- عينك مطلقة في الحرام ، و لسانك منبسط في الآثام ، و لأقدامك على الذنوب إقدام ، و الكل مثبت في الديوان .
49- كانوا يتقون الشرك و المعاصي ، و يجتمعون على الأمر بالخير و التواصي ، و يحذرون يوم الأخذ بالأقدام و النواصي ، فاجتهد في لحاقهم ايها العاصي ، قبل ان تبغتك المنون .
50- أذبلوا الشفاه يطلبون الشفاء بالصيام ، و أنصبوا لما انتصبوا الأجساد يخافون المعاد بالقيام ، و حفظوا الألسنة عما لا يعني عن فضول الكلام ، و اناخوا على باب الرجا في الدجى إذا سجى الظلام ، فأنشبوا مخاليب طمعهم في العفو ، فإذا الأظافير ظافرة .
51- يا مقيمين سترحلون ، يا غافلين عن الرحيل ستظعنون ، يا مستقرين ما تتركون ، أراكم متوطنين تأمنون المنون
52- وعظ أعرابي ابنه فقال : أي بني إنه من خاف الموت بادر الفوت ، و من لم يكبح نفسه عن الشهوات أسرعت به التبعات ، و الجنة و النار أمامك .
53- يا له من يوم لا كالأيام ، تيقظ فيه من غفل و نام ، و يحزن كل من فرح بالآثام ، و تيقن أن أحلى ما كان فيه أحلام ، واعجباً لضحك نفس البكاء أولى بها .
54- إن النفس إذا أُطمعت طمعت ، و إذا أُقنعت باليسير قنعت ، فإذا أردت صلاحها فاحبس لسانها عن فضول كلامها ، و غُض طرفها عن محرم نظراتها ، و كُف كفها عن مؤذي شهواتها ، إن شئت ان تسعى لها في نجاتها .
55- علامة الاستدراج : العمى عن عيوب النفس ، ما ملكها عبد إلا عز ، و ما ملكت عبداً غلا ذل .
56- ميزان العدل يوم القيامة تبين فيه الذرة ، فيجزى العبد على الكلمة قالها في الخير ، و النظرة نظرها في الشر ، فيا من زاده من الخير طفيف ، احذر ميزان عدل لا يحيف .
57- سمع سليمان بن عبدالملك صوت الرعد فانزعج ، فقال له عمر بن عبد العزيز : يا أمير المؤمنين هذا صوت رحمته فكيف بصوت عذابه ؟
58- يا من أجدبت أرض قلبه ، متى تهب ريح المواعظ فتثير سحاباً ، فيه رعود و تخويف ، و بروق و خشية ، فتقع قطرة على صخرة القلب فيتروى و يُنبت .
59- قال بعض السلف : إذا نطقت فاذكر من يسمع ، و إذا نظرت فاذكر من يرى ، و إذا عزمت فاذكر من يعلم .
60- قال سفيان الثوري يوماً لأصحابه : أخبروني لو كان معكم من يرفع الحديث إلى السلطان أكنتم تتكلمون بشئ ؟ قالوا : لا ، قال ، فإن معكم من يرفع الحديث إلى الله عز وجل .
61- كلامك مكتوب ، و قولك محسوب ، و انت يا هذا مطلوب ، و لك ذنوب و ما تتوب ، و شمس الحياة قد اخذت في الغروب فما أقسى قلبك من بين القلوب .
http://imagecache.te3p.com/imgcache/98a2a3826843198f78c342dd4fe2e708.gif

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:38
بسم الله الرحمن الرحيم>>اللهم صلي على نبينا وحبيبنا وقدوتنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم >>شكرا يامن تعمل لاجل دينك وجزاك الله عن الجميع كل خير >> يعمل الأنسان ويجتهد في كل أمور الدنيا ولاكن مهما عمل ومهما قال لايبقى له من هذه الدنيا الا عمله الصالح >> اللهم أجعلنا ممن يعلم فيعمل وأغفر لنا ما مضى وكان وعآملنا بما أنت أهله ولا تعآملنا بما نحن أهله>> سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله الا أنت أستغفرك وأتوب إليك

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:40
في ذكر الموت

الدكتور عثمان قدري مكانسي

وإذا ألمّ بيَ الألمْ *** وعرفت أني للعدمْ
فإلى الإله نهايتي *** فهو الغفورُ لما ألَمّ
وهو الكريم يجيبني *** ويريجني من كل غمّ
وهو المقيل لعثرتي *** وهو المزيل لكل طمّ
يا ربُّ فاغفر زلّتي *** واحفظ فؤادي من مذمّ
أنت المًرجّى في الحيا *** ة وفي الممات وماأهمّ
واهد السبيل فإنني *** بك أستجير وأعتصمْ
ولقد أتيتك تائباً *** مِن قبلِ توبتيَ الندمْ
فاقبل إلهي توبتي *** وامحُ المساوي من أمَمْ
هبني الجنان تفضّلاً *** يا واهباً كلّ النّعمْ
واجعل مقامي دانياً *** لنبينا خيرِ النَّسَمْ
ولصاحبيه وَمن يَلي *** والكلُّ في الجُلّى قممْ

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:41
http://imagecache.te3p.com/imgcache/4ae3928dcff593052cccb3cff85c5c9e.gif

صلاة المسلمين غيرت حياتي

أقلعت الطائرة من بلاد الهند إلى الأراضي السعودية تحمل على متنها
بطل قصتنا [ راجو] هندي الجنسية ، ليعمل في إحدى الإستراحات بمدينة الرياض
الذي سرعان ما لفت انتباهه مشهد المصلين وهم يتوافدون إلى المسجد من كل حدب وصوب
ثم يصفون صفوفا متساوية في مشهد بديع ورائع لترتفع أصوات التكبير ثم يستمع إلى صوت
الإمام وهو يتلو كتاب الله أثناء الصلاة بصوت رخيم يسكن القلوب ويدعوها لعبادة علام الغيوب .
بدأ [راجو] يتساءل كثيرا ما الدوافع التي تحث المسلمين لبذل تلك الجهود لعبادة ربهم
في اليوم خمس مرات ؟
بينما يعيش [راجو] مع تلك التساؤلات المثيرة ، تقدم إليه رجل من هذه البلاد المباركة
تقلد وظيفة الأنبياء والرسل ليقوم بواجب الدعوة إلى الله ليهديه كتبا دعوية بلغته [التلغو]
والتي لامست قلبا هزه مظهر المصلين ومدى اهتمامهم بهذه الشعيرة العظيمة .
وبعد قراءة عميقة لتلك الكتب ، يأذن الله سبحانه وتعالى لنور الإسلام أن يدخل في قلب
[راجو] بعد أن تبين له الحق وشرح الله صدره للإسلام ، ليتقدم إلى مكتب الدعوة
بالروضة لمقابلة الداعية ، بعدها نطق بشهادة الحق في لحظة ستبقى خالدة في ذهنه
إلى يوم الدين ، وارتسمت السعادة على محياه فلقد بدأ حياة جديدة وبإسم جديد
هو [ عبد الرحمن راجو ]
التحق عبد الرحمن راجو بالدروس التي ينظمها المكتب في يوم الجمعة من كل أسبوع
ونهل من العلم الشرعي من خلال تلك الدروس الشرعية والتعليمية أضف إلى ذلك
قراءته الشخصية ، وفي عام 1426هـ شارك مع المكتب في رحلة الحج ليزداد
علما وثباتا في أجواء إيمانية ودروس شرعية وعلاقات أخوية لن تنساها ذاكرته أبدا .
وفي جانب آخر من حياة [عبد الرحمن راجو] كان والده يعيش في مدينة الرياض
منذ عشرين عاما ، وعندما علم بإسلام ابنه قرر مقاطعته وأصدر أوامره لأقاربه
في الهند ألا يستقبلوه ولا يتواصلوا معه ، بل وصل الأمر إلى أن أغلق الباب في وجهه
عندما طرقه ذلك الإبن البار الذي جاء للسكن مع والده بعد أن فقد عمله ،
أخذ ذلك المسكين يفكر متسائلا : أين أذهب ؟ أين أسكن ؟ كيف آكل وأشرب ؟
ولكن تيقن أن رحلة الإبتلاءات قد بدأت ، فشرب كأس الصبر وتوكل على الله ،
ولم يجد حلاً سوى أن يعود إلى مكتب الدعوة بالروضة فهو الأم الحنون التي شهدت
ميلاده الحقيقي ، وسكن في خيمة تفطير الصائمين في شهر رمضان في ذلك العام
وأصيب خلال تلك الفترة بالمرض الذي أنهكه وأتعبه ، وبادر المكتب بعلاجه
ومساعدته ماليا ، والبحث له عن عمل ، حتى يسر الله له عملا يناسبه ،
فواصل مسيرته في حياته شاكرا الله الذي فرج كربته من خلال ثلة من الإخوان الصادقين
وصدق الله : { فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا }
ثم يؤكد [راجو] شكره وتقديره لجهود المكتب قائلا : إن طباعة الكتب الدعوية
وتوفير الدعاة المؤهلين كان سببا في إسلامي وتعليمي ، وكذلك تنظيم الدورات
الشرعية لتعليم المسلم الجديد ، وإتاحة الفرصة لي ولإخواني لأداء حجة الإسلام
وكيف أنسى تلك الوقفة الإنسانية أثناء ظروفي المادية والمرضية ،
وأعدكم بأن أواصل مسيرتي داعيا إلى الله بالحق ما دمت حيًا .

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:42
صحوت من النوم فجأة في عيني نور غريب وقوي جدا استعجبت أمر النور من أين
> >أتى
> > > واندهشت عندما وجدت الساعة تشير إلى الساعة 3 صباحا وأن مصباح الغرفة كان
> > > طافياً؟!
> > >
> > > حارت تساؤلاتي من أين هذا النور ؟؟؟!!!
> > >
> > > وعندما التفت ؟؟؟ فزعت جداً ... وجدت نصف يدي داخل الجدار
> >
> > > أخرجتها بسرعة
> > > خرجت يدي
> > >
> > > فنظرت إليها بعجب ؟؟!!
> > > أرجعتها إلى الجدار مرة أخرى فوجدتها دخلت
> > > اندهشت ؟؟!!
> > >
> > > ما الذي يحصل؟؟
> > > بينما أنا بين تساؤلاتي إذا بي أسمع صوت ضحك
> >
> > > نظرت إلى ناحية الصوت فوجدت أخي نائماً بجانبي
> > >
> > > ورأيته يحلم
> > > يحلم بأنه يركب سيارة حديثة
> > > وانه ذاهب إلى حفلة كبيره جداً
> > > لناس أغنياء جداً
> > >
> > > وانه في أبهى حله وليكون أجمل من في الحفلة
> >
> > > وكان سعيد جداً وكان يضحك
> > > ابتسمت من روعة المنظر ... ولكن!!
> > > شدني انتباهي إلى واقعي ... ما الذي يحصل؟؟؟
> > > فقمت من سريري
> > >
> > > ركضت إلى حجرة أمي ... لطالما ركضت إليها في مرضي وتعبي
> >
> > > جلست إلى جوار رأسها وقمت أناديها بصوت خافت ... أمي ... أمي!
> > > ولكن أمي لا تستجب لي .. فقمت أوكزها برقة ... ولكنها لا ترد ... وكأني لا
> > > ألمسها ....!!
> > >
> > > بدأ الخوف يتملكني ... وأخذت أرفع صوتي قليلاً .. أمي ... أمي ..!!
> >
> > >
> > > صرخت ... ولكن لم لا تستجيب لي .... هل ماتت ؟؟؟
> > >
> > > وأنا في ذهولي وصعقتي بتخيل موت أمي ... إذا بها تفوق من نومها كمن كانت
> >بكابوس
> > >
> > > كانت فزعة جداً وتلهث ... وتنظر يمنة ويسرة ... فبرق دمعي على عيني وقلت
> >بصوت
> >
> > > خافت: أمي أنا هنا.
> > >
> > > فلم ترد علي ...
> > >
> > > أمي ألا تريني ؟؟؟!!
> > >
> > > أمي ؟؟؟؟
> > >
> > > ورحت أقول أمي بكل عجب أمي ... أمي
> > >
> > >
> > >
> > > أمي ..
> > >
> >
> > >
> > >
> > > أمي ..
> > >
> > >
> > >
> > > وكانت تضع كفها على صدرها لتهدئ روعة قلبها
> > >
> > > وتقول بسم الله الرحمن الرحيم
> > >
> > >
> > >
> > > ثم التفتت إلى أبي ... وبدأت توقضه من نومه ..
> >
> > > فأجابها ببرود.. نعم؟
> > >
> > > فقالت له قم لأطمئن على ولديّ
> > > فرد أبي: تعوذي من الشيطان ونامي
> > >
> > > فقالت أمي:أنا قلقة جداً ... أشعر بضيق ... وضنك يملأ صدري .. وأشعر أن
> >هناك
> > > مصيبة
> >
> > > وأنا أنظر إليها بذهول ... وكنت أعلم جيداً إحساس الأم لا يخيب
> > >
> > >
> > >
> > > فقلت : يا أمي أنا هنا ... ألا تريني يا أماه ... أمي
> > >
> > > فقامت أمي ومشت إلى حجرتي حاولت أن أمسك لباسها ... لكن لم أستطع الإمساك
> >به ..
> >
> > > وكأن يدي تخترقه
> > > ركضت إلى أمامها ووقفت ... ماداً ذراعي لها ..
> > >
> > > فإذا بها تمر مني !!!!؟؟!!
> > >
> > >
> > >
> > > فأخذت ألحقها وأصيح أماه ... أمااااااه ؟؟!
> > >
> > >
> > >
> >
> > > ووالدي كان خلفي ... فلم ألتفت إليه ... كي لا يتجاهلني ...
> > > دخلت امى إلى حجرتي وأخي وأشعلت المصباح ..
> > >
> > >
> > >
> > > الذي كان مضاءً بنظري
> > >
> > >
> > >
> > > صقعت عندما وجدتني نائماً على سريري
> >
> > >
> > > فنظرت إلى يدي باستنكار ... من ذاك ... ومن أنا .....
> > >
> > >
> > >
> > > كيف أصبحت هنا وهناك
> > >
> > > وقطع سيل اندهاشي صوت أبي : كلهم بخير .. هيا لننم.
> > > فردت أمي : انتظر أريد أن أطمئن على محمد.
> >
> > > ورأيتها تقترب من سريري.
> > >
> > > وتنظر إلي بعين حرص
> > >
> > > وتزيد قرباً من النائم على سريري.
> > >
> > > وتضع يدها على كتفه... محمد .... محمد
> > >
> > > لكنه لم يرد ... فصحت أنا أمي .. أنا هنا أمي
> >
> > >
> > > بدأت تضربه على كتفه بقوه ... وتصيح .... محمد .... محمد
> > >
> > > لوت وجهه إليها وتلطمه .... محمد .... محمد .... وبدأت تبكي وهي تقول
> >...محمد
> > > ... محمد
> > >
> > > فركضت إليها ... أبكي على بكائها ... أمي ... أمي
> >
> > > أنا هنا يا أمي ... ردي علي أماه ... أنا هنا
> > > وفجأة صرخت ولقيت الصرخة توجع قلبي
> > >
> > >
> > > بكيت
> > >
> > > وقلت لها أمي لا تصرخي ... أنا هنا
> > >
> > > وهى تقول: محمد
> > >
> >
> > > فركض أبي إلى سرير
> > >
> > > ووضع يده على صدري ... ليسمع نبضي ...
> > >
> > > وآلمني بكاء أبي بهدوء ... وبهدوء يضع يده على وجهي ويمسح بوجهه على حبيني
> > >
> > >
> > >
> > > فتقول أمي : لم لا يرد محمد
> >
> > >
> > > والبكاء يزيد وأنا لا أعرف ما العمل
> > >
> > > استيقظ أخي الصغير على الصوت أمي وهو يسال ما الذي يحصل؟؟
> > >
> > >
> > >
> > > فردت أمي صارخة: أخاك مات يا احمد.
> > >
> > >
> > >
> >
> > > مات
> > >
> > >
> > >
> > > فبكيت أقول: أمي أنا لم أمت .. أمي أنا هنا ... والله لم أمت ... ألا تريني
> >أمي
> > > .... أمي
> > >
> > > أنا هنا انظري إلي
> > >
> > > ألا تسمعيني
> > >
> > >
> >
> > >
> > > لكن بدون أمل
> > >
> > > رفعت يدي ...لأدعو ربي
> > >
> > > ولكن لا يوجد سقف لمنزلنا
> > >
> > > ورأيت خلق غير البشر وأحسست بألم رهيب
> > >
> > > ألم جحظت له عيناي وسكتت عنه آلامي
> > >
> >
> > > نظرت لأخي فوجدته يضرب بيده على رأسه وينظر إلى ذاك السرير قلت له: اسكت
> >أنت
> > > تعذبني
> > >
> > > لكنه كان يزيد الصراخ
> > > وأمي تبكي في حضن أبي
> > >
> > > وزاد والنحيب
> > > وقفت أمامهم عاجزاً ومذهول
> >
> > >
> > > رفعت راسي إلى السماء وقلت: يا رب ما الذي يحصل لي يا رب
> > >
> > > وسمعت صوت من حولي ... آتياً .. من بعيد ... بلا مصدر
> > >
> > > تمعنت في القول سمعي
> > >
> > > فوجدت الصوت يعلو ... ويزيد ... وكأنه قرآن
> >
> > > نعم إنه قرآن والصوت بدأ يقوى ويقوى ويقوى
> > > هزنى من شدته
> > > كان يقول :" لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ
> >غِطَاءكَ
> > > فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيدٌ"
> > > شعرت به مخاطباً إياي.
> >
> > >
> > > وفى هول الصوت
> > > وجدت أيدي تمسك بي
> > >
> > > ليسوا مثل البشر
> > > يقولوا: تعال.
> > > قلت لهم ومن انتم؟
> > > وماذا تريدون؟
> > > فشدوني إليهم فصرخت
> > >
> > > أتركوني
> > >
> >
> > > لا تبعدوني عن أمي وأبي ... وأخي ...
> > > هم يظنوا أني مت...
> > >
> > > فردوا : وأنت فعلاً ميت
> > >
> > > قلت لهم: كيف وأنا أرى وأسمع وأحس بكي شيء
> > >
> > > ابتسموا وقالوا: عجيب أمركم يا معشر بشر أتظنون أن الموت نهاية الحياة؟
> >
> > > ألا تدرون أنكم في البداية؟
> > >
> > > وحلم طويل ستصحون منه
> > >
> > > إلى عالم البرزخ
> > >
> > > سألتهم أين أنا ؟؟ ... وإلى أين ستأخذوني؟؟
> > > قالا لي: نحنا حرسك إلى القبر
> > >
> > > ارتعشت خوفا
> >
> > >
> > > أي قبر؟
> > >
> > > وهل ستدخلونني القبر
> > >
> > > فقالا: كل ابن آدم داخله
> > > فقلت: لكن..!
> > >
> > > فقالا: هذا شرع الله في ابن آدم
> > >
> > > فقلت: لم أسعد بها من كلمة في حياتي .. كنت أخشاها ويرتعد لها جسمي ...
> >وكنت
> >
> > > أستعيذ الله منها وأتناساها.
> > >
> > >
> > >
> > > لم أتخيل أني في يوم من الأيام داخل إلى القبر.
> > > سألتهم وجسمي يرتعش من هول ما أنا به: هل ستتركونني في القبر وحدي؟
> > > فقالا: إنما عملك وحده معك.
> >
> > >
> > > فاستبشرت وقلت وكيف هو عملي؟؟ أهو صالح؟
> > >
> > > ......
> > >
> > >
> > >
> > > وحطم صمتنا صوت صريخ أحدهم فالتفت أليه ... ونظرت إلى آخر .. فوجدته
> >مبتسماً
> > > بكل رضا
> > > وكل واحد منهم لديه نفس الاثنين مثلي.
> >
> > >
> > > سألتهم: لم يبكي؟!
> > > فقالا: يعرف مصيره. كان من أهل الضلال
> > >
> > > قلت: أيدخل النار؟ واسترأفت بحاله
> > >
> > >
> > >
> > > وهذا؟؟ وكان متبسماً سعيداً رضياً .. أيدخل الجنة؟؟
> > >
> >
> > >
> > >
> > > ماذا عني؟
> > >
> > > أين سأكون ؟
> > >
> > > هل إلى نعيم مثل هذا أم إلى جحيم مثل ذاك؟
> > >
> > > أجيبوني ..
> > >
> > > فردا: هما كانا يعلمان أين هما في الدنيا. والآن يعلمون أين هم في الآخرة.
> >
> > >
> > > وأنت؟! كيف عشت دنياك؟؟
> > >
> > > فرددت : تائه؟ .. متردد؟
> > >
> > > قليلٌ من العمل الصالح وقليل من الطالح؟
> > >
> > > أتوب تارة وأعود بالمعاصي كما كنت؟
> > > لم أكن أعلم غير أن الدنيا تسوقني كالأنعام.
> >
> > >
> > >
> > >
> > > فقالا: وكيف أنت اليوم هل ستضل متردداً تائهاً؟
> > > فصرخت:
> > > ماذا تقصد .. أواقع في النار أنا؟
> > >
> > > فقالا: النار .. رحمة الله واسعة
> > > ولا زالت رحلتك طويلة.
> > >
> >
> > > نظرت خلفي ... فوجدت عمي وأبي وأخي يبكون خلفي
> > > يحملون صندوق على أكتافهم
> > >
> > > ركضت مسرعاً إليهم
> > >
> > > صرخت .. وصرخت .. ولم يرد علي أحد
> > >
> > >
> > >
> > > أمي كانت بين الناس تبكي ... تقطع قلبي وذهبت إليها ... فقلت أماه ... لا
> >تبكِ
> >
> > > .. أنا هنا أسمعيني ... أمي ... أمي ... أدعي لي يا أمي وقفت بجانب أبي :
> >وقت
> > > في أذنه: أبي ... استودعتك الله وأمي يا أبي ... فلترعاها ... وتحبها كما
> > > أحببتنا .. وأحببناك ...
> > >
> > > صرخت إلى أخي ... أحب إلى من نفسي ... وقلت له ... محمد فلتترك الدنيا خلفك
> >.....
> >
> > > إياك ورفقة السوء وعليك بالعمل الصالح ... الخالص لوجه ربك ... ولا تنسى أن
> > > تدعوا لي وتتصدق لي .. وتعتمر لي ... فقد انقطع عملي .. فلا تقطع عملك ..
> >حتى
> > > بعد موتك ... فقد فاتني .. ولم يفتك أنت ... وتذكرني ما دامت بك الروح
> >وإياك
> >
> > > والدنيا فإنها رخيصة ولا تنفع من زارها ... وقفت على رأسهم كلهم ... وصرخت
> >بكل
> > > صوتي:
> > >
> > > وداعاً أحبتي .. لكم يحزنني فرقكم ... ولكن إلى دار المعاد معادنا .. نلتقي
> >على
> > > سرر متقابلين .. أن كنا من أصحاب اليمين ..
> >
> > >
> > >
> > >
> > > لم يجبني أحد ... كلهم يبكون ... ولم يسمعني أحد ... تقطع قلبي من وداعهم
> >بلا
> > > وداع
> > >
> > > لم أتمنى قبل ذهابي إلا أن يسمعوني
> > >
> > > وشدني صحبي .. وأنزلوني قبري
> >
> > >
> > > ووضعوا روحي على جسدي في قبري
> > >
> > > ورأيت أبي يرش على جسدي التراب
> > >
> > > حتى ودعني .. وأغلق قبري
> > >
> > > لا يشعرون بما أشعر
> > >
> > >
> > >
> > > وأحسدهم على الدنيا ... لطالما كانت مرتع الحسنات ولم آخذ منها شيء
> >
> > >
> > >
> > >
> > > لكن لا ينفعني ندم
> > >
> > > كنت أبكى وكانوا يبكون
> > >
> > >
> > >
> > > كنت أخاف عليهم من الدنيا
> > >
> > >
> > >
> > > وأتمنى إذا صرخت أن يسمعوني
> > >
> >
> > >
> > >
> > > وخرجوا كلهم وسمعت قرع نعالهم
> > >
> > >
> > >
> > > وبدأت حياتي ... في البرزخ ..
> > >
> > >
> > >
> > > لا إله إلا الله

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:44
بسبب برها... (((فتاه عمرها 16سنة))) تتبدل حياتها خلال شهرين فقط!!



فتاة تبلغ من العمر 18 سنة، وأبوها سيسجن خلال أيام بسبب ديون لم يستطع سدادها.

قال لها والدها: يا بنيتي إني سأدخل السجن خلال أيام قليلة، يا بنيتي إني مهدد الآن استعيني بالله يا بنتي فقد تقدم لك رجل كبير في السن ولكنه ثري، وبإذن الله سيسدد كل الديون التي عليّ، فما رأيك يا رعاك الله؟!

قالت: لا يا أبي، مستحيل.

عندها بكى الأب وذرفت عيناه دموع الحزن، وسبحان الله، فقد كان لتلك الفتاة أخت عمرها 16 سنة وكانت بارة بوالديها، عندها قالت: أبتاه أفديك وأفدي عيونك ودموعك، أنا قبلت به.

عندها فرح الأب وقال: بيض الله وجهك يا بنيتي، ثم كُتِبَ العقد، وبعد كتابته قال الزوج (الكبير في السن): الزواج سيكون بعد شهرين تقريباً، فأنا عندي مهمة في ألمانيا وعندما أنتهي منها سأعود لإتمام الزواج.

ذهب الزوج المسنّ إلى ألمانيا ولما قرب رجوعه وقرب الزواج تعرض لحادث مات على إثره في ألمانيا فورثت تلك الزوجة الشابة ذات الـ 16 ربيعاً والتي لم يُدخل بها ورثت من زوجها عشرة ملايين ريال!!

لقد خلّصت والدها من الهموم والغموم ومن السجن فجزاها مولاها الكريم ورزقها من حيث لا تحتسب، وبعد فترة الحداد تزوجت بشاب فتيّ. سمعت هذه القصة من الشيخ عصام العويد (بتصرف يسير) وهي موجودة في شريط له بعنوان الشمس والقمر.


ماشاء الله على هذه الفتاة ، بسبب برها بوالدها رزقها الله ..

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:45
أسماء الله الحسنى

د. مروان عرنوس

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
( إن لله تسعة وتسعين اسماً مائة إلا واحداً من أحصاها دخل الجنة ) .
أخرجه البخاري

نادى المحِبُّ بليلهِ ربَّاه *** أسماءَك الحُسْنى تَلَتْ شَفَتاه
ويذرِّفُ الدمعاتِ يفجرُها الدُجى *** يا طالَما جادَتْ بها عَيْناه
وبَلاؤُه نَحَتَ الردَى بعظامِه *** والهمُّ في لججِ الشقا أشقاه
رحمنَ هذا الكونِ أنتَ رحيمُنا *** أنتَ العزيزُ وذلَّ مَنْ عاداه
ملكٌ وقدُّوسٌ سلامٌ مؤمنٌ *** ومهيمنٌ يا فوزَ مَنْ أرضاه
فاللهُ جبارٌ قويٌ واحدٌ *** متكبـرٌ لَلكبريـاءُ رِدَاه
هوَ خالقٌ هوَ بارئٌ ومصورٌ *** واللهُ غفارٌ لِمَنْ لبَّاه
واللهُ قهَّارٌ لكلِ مكابرٍ *** فإلهُه ياللَغرورِ هواهُ
واللهُ وهابٌ لكلِ عبادِه *** واللهُ رزاق لِمَنْ أَنشاه
واللهُ فتَّاحٌ عليمٌ ، علمُهُ *** وَسِعَ الأراضي كلَها وسَمَاه
هُوَ خافضٌ هوَ رافعٌ هوَ قابضٌ *** هوَ باسطٌ تَهَبُ الندى كفاه
وَهوَ المُذِلُ لِمَنْ يعادي شَرعَهُ *** وَهو المُعِزُّ لكلِ مَنْ والاه
نادَيْتُ كنْ لي يا سميعُ فليسَ لي *** إلا البصيرُ تضمُّني عَيْناه
وَلجَأْتُ للحَكَمِ اللطيفِ فإنهُ *** عدلٌ خبيرٌ راجياً رَحماه
فهوَ الحليمُ ولا عظيمَ سوى الذي *** تَطوي السما لمَّا يشا يُمناه
وطلبْتُ إحسانَ الغفورِ فَمَنْ أتى *** بابَ الشكورِ فجودُه يغشاه
وهو العليُّ هو الكبيرُ من احتمى *** بحمى الحفيظِ فحفظُه يرعاه
وهوَ الحسيبُ هو المقيتُ وربُّنا *** ربٌ جليلٌ جلَّ في عَليْاه
وإذا الكريمُ جزى وكان رقيبَنا *** ومجيَبنا فانعَمْ بما أَعْطَاه
فاللهُ وهَّابُ العطايا واسعٌ *** وَهوَ الحكيمُ قضاؤُه نرضاه
يَدعوكَ عبدُكَ يا ودودُ مسبِّحاً *** رَباً مَجيداً قلبُه يهواه
أوَ لستَ أنتَ الباعثَ الحقَ الذي *** يُدْعَى الشهيدَ ارحَمْ فأنتَ مناه
وإليك وكَّلَ أمرَهُ اكشِفْ همَّهُ *** نِعمَ الوكيلُ لِمَا تُحِبُّ هَواه
أنتَ المتينُ ،وليَّ من قد آمنوا *** مَنْ للضعيفِ إذا الحميدُ قلاه
يامُبدئَ الخلقِ المُعيدَ لهم ويا *** مُحصٍ لِمَا يُنشي وما أنشاه
الطفْ بِنا مُحيي الوَرَى ومُمِيَتهم *** فالقلبُ لا يَنساكَ يا مَوْلاه
ياحيُّ يا قيُّومُ إنْ حُشِرَ الجميـ *** ـعُ وقلبُنا يَدعوكَ يا رباه
بالواجدِ الرحمنِ أسألُ ماجِداً *** صَمَدَاً يُعِزُّ وواحِداً بعلاه
مُتوسِّلاً بالقادِرِ الأحدِ انتصرْ *** إِذ أنَتَ مقتدرٌ قصَدْتُ حِمَاه
أنتَ المقدِّمُ والمؤخِّرُ أوَّلٌ *** والآخِرُ الوالي و لَيْسَ سواه
الظاهرُ البّرُّ الرؤوفُ الباطنُ الـ *** ـتَّوَّابُ و المتعالي ما أعلاه
يا خَيرَ منتقمٍ لِمَنْ ظُلِمَ انتقمْ *** فهُوَ العفوُّ وكلُّنا بِحِماه
يا مالكَ الملكِ الكريمَ وذا الجلا *** لِ وصاحبَ الإكرامِ ما أَبهاه
واحكمْ لنا بالقسطِ إنكَ مقسطٌ *** ياجامعَ الأبرارِ تَحتَ لِواه
أنتَ الغنيُّ وأنتَ مُغني مَنْ تشا *** وأتى الفقيرُ إليْكَ هلْ تنساه ؟
فلتُعطِ يا مغني فجودك مانعٌ *** عَمَنْ تشاءُ ومَنْ يَشا أغناه
يامَنْ يضرُّ ، دعوتُكم قد شَّفني *** هَمٌّ وضرُّ مسَّني ربَّاه
فاكشفه إنكَ نافعٌ وَقِنِي الأذى *** يامَنْ شفى أَيُّوبَ حين رَجَاه
يا نورُ يا هادي أنِرْ ظلماتِنا *** وَبحَبِْل هَدْيكَ شُدَّ مَنْ قَدْ تاهوا
أنتَ الرشيدُ بديعَ هذا الكونِ و الـ *** ـملكوتِ أينَ الفجرُ عَمَّ ضِياه ؟
يا مَنْ هوَ الباقي ويَفنيِ كلَّ مخـ *** لوقٍ ويبقى الحيُّ ما أبهاه
يا وارِثَ الأكوانِ عاثَ الهمُّ في *** قلبي وفي أرجائِهِ مأواه
فصبرتُ بل أنتَ الصبورُ فكن له *** واحطِم بلائي مَنْ لـهُ إلاه؟
أدعوكَ بالحسنى مِنَ الأسما استجبْ *** أحصَيْتُها أأنَالُ مِنْ نَعْمَاه
تسعونَ زادَتْ تسعةً نقِشَتْ على *** قلبي ولفظُ اللهِ روحي فداه
وَبِهَا أُدنْدِنُ شَادِياً مُتَلهِّفاً *** كالطيرِ يَرجُو القطرَ بُلَّ صَداه
أيَردُّ جوُدك راجِياً متوسِّلاً *** أحْيا الدُجى يَرجُوكَ ياالله

* * *
من ديوان " مصاحف تمشي" د .مروان عرنوس

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:48
الجنة كتب الله لأهلها الخلود الأبدي فيها
إن من أهل الجنة لمن ينظر إلى وجه الله بكرة وعشيا.
ولايمكن أن تكون هناك عطية أرفع من أن يصل العبد بإيمانه وأعماله التي هي من رحمة الله إلى مقاما مخلد فيه في الجنة ويٌمتّع برؤية وجه الله بكرة وعشيا .

والله إن البِشرََ ليقع إذا رأيت والديك فكيف برب والديك كلما دعاك الشيطان إلى أن تعصي الله فتذكر مانعمة أن يجعلك الله ممن يمتع برؤيته فإنك إذا تذكرت جلال الله وعظمته وجماله وكماله اشتاق قلبك إلى هذه النعمة وهذا والله إذا وقر في القلب أعظم مايحجب بالعبد عن المعاصي .

قال الله عن أهل معصيته ليبين نكالهم قال (( كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون ) يمنعون ويحجبون من رؤية وجه الله فدل على أن أعظم النعيم رؤية وجه الله الكريم جل جلاله ونحن على يقين أن أعمالنا , أقوالنا , أفعالنا , سرائرنا , لاتؤهلنا لهذا الأمر البته لكن المئول على رحمة الله وحسن الظن به جل وعلا .

من درر الشيخ: صالح المغامسي حفظه الله تعالى

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:49
http://www.islamic-flash.net/Flash/Card-292.html

فلاش رااااااااااااااااااااااااااااائع

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:50
لمن ضاقت به الدنيا
للشيخ محمد الشنقيطي


(وَذَا النُّونِ إِذ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَن نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي المُؤْمِنِينَ)


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " دعوةُ ذي النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت: لا إله إلاَّ أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، لَم يَدْعُ بها رجل مسلم في شيء قط إلاَّ استجاب الله له "



يا خالق الخلق يارب العباد ومن قد قال *** في محكم التنزيل ادعوني



إني دعوتك مضطرا فخذ بيدي *** يا جاعل الأمر بعد الكاف والنون



يامن أجبت دعاء نوح فانتصر *** وحملته في فلكه المشحون



يامن أحال النار حول خليله *** روحا وريحانا بقولك كوني


نجيت أيوب من بلواه حين دعا * ** فبلطفك يا ذا اللطف نجيني



يامن أمرت الحوت يلفظ يونسا *** وسترته بشجرة اليقطين



يارب إنا مثله في كربة *** فارحم عبادا كلهم ذا النون

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:51
قال أبو العتاهية :



إلهي! لا تعذبني، فإني = مقرّ بالذي قد كان مني!



فما لي حيلة، إلا رجائي = لعفوك، إن عفوت وحسن ظني


وكم من زلةٍ لي في الخطايا = وأنت عليّ ذو فضلٍ ومَنِّ




إذا فكرت في ندمي عليها = عضضتُ أناملي وقرعتُ‏ سني



أُجَنّ بزهرةِ الدنيا جُنونا = وأقطع طول عمري بالتمني



ولو أني صدقتُ الزهد فيها = قلبتُ لأهلها ظهر المِجَنِّ



يظنُ الناسُ بي خيراً وإني = لشرُ الناسِ إنْ لمْ تعفُ عني

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:52
دع الحرص على الدنيا --- وفى العيش فلا تطمع
ولا تجمع من المال --- فلا تدرى لمن تجمع
فإن الرزق مقسوم --- وسوء الظن لا ينفع
فقير كل من يطمع --- غنى كل من يقنع

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:55
إهدآء للكل
http://b66k.net/files/23831.swf (http://b66k.net/files/23831.swf)



كان يقول صلى الله عليه وسلم "ارحنا بها يابلال".
الصلاة صلة بين العبد وربهـ " عمود الدين " والركن الثاني من أركان الاسلامـ ...
وأول مايحاسب عليه العبد يوم القيامه...
تنهى عن الفحشآء والمنكر ...
سبب للسعآدة في دنيآنا ...
وفي آخرتنآ فقط بالمحافظة على أدائها باوقآتها



لاتنسونا من دعواتكم

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 22:56
ليس لها من دون الله كاشفة

الدكتور عثمان قدري مكانسي

صِنْـفـان أكـره أن أرى لهمـا بأرضي من أثَـرْ
من قـلبي المشـبـوب أسـأل أن يطالهمـا الـدّثـَرْ
صنْـفـان قـد ملأا البـوادي في بلادي والحضَرْ
سَـرَحـا بكـل حَـزونـةٍ فـيـهــا ، وفـي كـلِّ مقـَرّْ
وتمـلّـّكـا أمْـرَ العـبــاد ، ولـوّعـا حسَّ الـبـشـرْ
***
أرسـلْ بطرفـك للأقـاصي إن رغبْتَ وللقريبْ
لن يبعُـدا عن ناظِرَيْـكَ ولا عـن الفكر الأريبْ
قد عافَسا منك الصحابَ وصاهراعقلَ الغريبْ
ولـربّـمـا تـلقــاهـُمــا فـيـمـنْ تَخَيّـلَـُه الأديـبْ !
أو قـد تـظـن بـأنـه لـلـنـفـس صِـنْـوٌ أو حبيـبْ
***
فـي هـذه الأيــام أمرُهـمـا تـنـامى ، أوْ ظهَـرْ
وعلى جناح السرعة القُصوى تحرّك وانتشرْ
ولـربّما جازا الفضاء وخالـطـا ضَوءَ الـقـمـرْ
فهمـا على حـال مكيـنٍ حـطَّ فـيـنـا واسـتـقـرّْ
وكـأن أمّـةَ يعْــربٍ حـسـبـتهـمـا أيـدي الـقـدرْ
***
أوما رأيت الناس تهـوي في سـراديب النفـاقْ
باعـوا الكـرامة والشهامة واسـتكانـوا للرفـاقْ
وكـأنهـم بـانـوا عن الـقِـيـَم الحمـيـدة بالـطلاقْ
وعن المرةءة أسـرعوا نحـو النذالة في سـباقْ
مرقوا من الـديـن الحنيـف فكان بينهمـا فـراقْ
***
واستمرؤوا الكفر البواح بدون خوف أو وجلْ
أوْ ربـّمـا يـتـلــوّنــون لـطـرح زيـف أو دجـلْ
ولئن تحرّج بعضُهم في القول لا صلب العمل ْ
أوْ كـان يُخـفي أمـرَه ، فـَلـَقـد أذاعـتْـهُ الـمُقـََلْ
هيهات يـبـدو في رُواءٍ من تهـالـك في الوحـلْ
***
هـذان داء قـاتـلٌ ......إن لـم نُـسـارعْ لـلــدواءْ
بالعزم والإخلاص ، بالنصحِ الرفيق وبالدماءْ
بـيـدٍ تـُغَـيِّـرُ بـاطـلاً ، ويـدٍ تـعـالـتْ لـلـسـمـتاءْ
وبهـمّـةِ الشجـعـان نسـمـو لـلـصلاح ولـلـبنـاءْ
إذْ ذاك تنبُتُ روضة الإيمان في أرض الإخاءْ




(http://forum.te3p.com/newreply.php?do=newreply&p=9020563)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 23:00
قصة خشوع طفل .. لم تشغله ذبابة خلف بن أيوب ؟!


يا الله .. في ليلة من ليالي هذا الشهر الفضيل .. وفي ساعة من سويعات أجوائه الإيمانية .. وأثناء اصطفافي مع جموع المصلين لنؤدي صلاة التراويح .. وتحديداً أثناء دعاء القنوت وكلٌ منا قد رفع يديه إلى خالقه لعله ينال نفحة من نفحات رحمة رب الأرض والسموات فإذا بجانبي ذلك الطفل الصغير \" الكبير في إيمانه \" والذي لم يتجاوز عمره التاسعة وقد أجهش في البكاء رافعاً تلك اليدين الطاهرتين إلى مولاه .. وكلما زاد ذلك الإمام برفع صوته وتوسله إلى الله زاد ذلك الطفل بكاءً وارتفعت كفيه إلى مولاه أكثر حتى قلتُ في نفسي يا الله هل يُعقل هذا ؟

ويا سبحان الله .. قدّر ربي أن يكون هـذا الصغير \" الكبير بقلبه \" بجانبي وكأنه يوجه إليّ رسالة خاصة ودرساً من دروس الخشوع ..
انتهت الصلاة وسلمت والتفت إليه فإذا به يمسح تلك الدموع الطاهرة بذلك المنديل الأبيض وقد احمرت عيناه من البكاء فازداد تعجبي وذهولي أكثر .. ووالله لقد هممت أن أجتذبه إلى أحضاني لعله يطبع في قلبي ولو جزءاً يسيراً من تلك المشاعر والأحاسيس الإيمانية التي فقدناها في هذا الزمن ..
أخذت أنظر إليه وهو يصد عني يمنة ويسرة وأحسست أنه يتحرج مني حتى تحققت من ذلك بقيامه سريعاً متوجهاً إلى خارج المسجد .
فيا سبحان الله .. كيف وصل هذا الصغير الذي أسأل الله أن يُقر به عيني والديه إلى هذه الدرجة من التأثر والخشوع ؟!
تُرى هل يقف وراء هذا الشبل تربية \" أبٍ \"أو \" أمٍ \" جعلاه يحلق في هذا الجو الروحاني المذهل ؟
ضللت أياما وليالٍ أعيد هذا المشهد .. وقصصته على أولادي .. وكل من رأيت .. وفي أحايين كثيرة أتساءل هل هذا بشر أم ملَك ؟
لا تقولوا قد بالغت فو الله لو رأيتم ما رأيت لقلتم مثل قولي أو زدتم .. وبغض النظر عن صدق مشاعر هذا الطفل ألا نتسائل ونسأل أنفسنا كيف حالنا نحن ؟ مع الصلاة .. ومع القرآن .. ومع القيام .. ومع الخشوع ؟؟

للأسف شغلتنا أموالنا وأهلونا عن التلذذ في عباداتنا وشغلنا الإعلام ومردته من شياطين الإنس .. وأفسدوا علينا صيامنا وصلاتنا وعباداتنا .. بل أفسدوا علينا رمضان كله .
لم يتبق لنا إلا الصلاة .. فإذا ذهبت الصلاة فماذا سيبقى لنا ؟
لو تأملنا حال من سبقونا وكيف كانوا مع الصلاة لوجدنا العجب العجاب .. كانت الصلاة قرة عيون الموَحدين ، ولذة أرواح المحبين ، وبستان العابدين وثمرة الخاشعين .. فهيَ بستَانُ قلوبهم .. ولذة نفوسهم .. ورياضُ جوارحهم .. فيها يتقلبون في النعيم .. ويتقربون إلى الحليم الكريم
أما نحن اليوم فلربما ذبابة \" خلف بن أيوب \" تؤذينا .. وأعتقد لو وقفت على أنف هذا الصغير لما أثرت به ..
ولعلك تحبذ معرفة قصة تلك الذبابة .. يُروى أن خلف بن أيوب قيل له ذات مرة : ألا يؤذيك الذباب في صلاتك فتطردها قال: لا أُعوِّد نفسي شيئاً يفسد علي صلاتي ، قيل له : وكيف تصبر على ذلك؟ قال : بلغني أن الفساق يصبرون تحت سياط السلطان فيقال : فلان صبور ويفتخرون بذلك ؛ فأنا قائم بين يدي ربي أفأتحرك لذبابة؟!!

قصص يعجز الخيال عن تصورها بدأها عباد بن بشر رضي الله عنه وهو ينزع السهم تلو الآخر حينما كان يصلي في الحراسة فلم يحب أن يقطـع تلك الآيات التي بدأها ويقول : كنت أتلو في صلاتي آيات من القرآن ملأت نفسي روعة فلم أحب أن أقطعها .
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما حذرنا من أن الخشوع أول ما يرفع من هذه الأمة فقال: (أول شيء يرفع من هذه الأمة الخشوع حتى لا ترى فيها خاشعاً )
فتجد المصلي يكبر ويركع ويقوم ويسجد وذهنه غائب، وقلبه مشتت، يؤدي حركات قيام وركوع وسجود، ويقرأ ما يقرأ ، ويسبح ويذكر الله وكل ذلك من غير وعي بما يفعل ولا استحضار لما يقول ، مشغولاً بإتمام صلاته ، بدل أن ينشغل بإقامتها على الوجه الذي يليق بها ، جوارح تتحرك وقلب ذاهل ، مشغول بكل شيء ، إلا الانكسار لله تعالى ، فينصرف من صلاته وليس له منها غير حركاتها وسكناتها، وبعض ما أدرك منها وحاله كمن يقول \" أرحنا منها \" وليس أرحنا بها . .. فهل نكون مثل هذا الطفل أو ننشغل بذبابة خلف بن أدهم ؟

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 23:01
قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين -رحمه الله-:

إن هذه الدنيا كلها تمضي، وكل شيءٍ فيها فإنه عبرة،

إن نظرت إلى الشمس تخرج في أول النهار ثم تأفل في آخر النهار وتزول،

هكذا وجود الإنسان في الدنيا يخرج ثم يزول.

إن نظرنا إلى القمر كذلك يبدو أول الشهر هلالاً صغيرًا،

ثم لا يزال ينمو ويكبر فإذا تكامل؛ بدأ بالنقص حتى عاد كالعرجون القديم.

كذلك إذا نظرنا إلى الشهور تجد الإنسان يتطلع إلى الشهر المقبل تطلع البعيد،

فمثلاً يقول: نحن الآن في الشهر الثاني عشر بقي على رمضان ثمانية أشهر فما أبعدها!
وإذا به يمر عليها بسرعة، وكأنها ساعة من نهار!

هكذا العمر أيضًا -عمر الإنسان- تجده يتطلع إلى الموت تطلعًا بعيدًا ويؤمِّل وإذا بحبل الأمل قد انصرم،

وقد فات كل شيء! تجده يحمل غيره على النعش ويواريه في التراب ويفكر:

متى يكون هذا شأني؟ متى أصل إلى هذه الحال؟

وإذا به يصل إليها وكأنه لم يلبث إلا عشية أو ضحاها!

أقول هذا من أجل أن أحمل نفسي وأحمل إخواني على المبادرة باغتنام الوقت،

وألا نضيع ساعة ولا لحظة إلا ونحن نعرف حسابنا فيها،

هل تقربنا إلى الله بشيء؟ هل نحن ما زلنا في مكاننا؟ ماذا يكون شأننا؟

علينا أن نتدارك الأمور قبل فوات الأوان، وما أقرب الآخرة من الدنيا!

وكان أبو بكر -رضي الله عنه- يتمثل كثيرًا بقول الشاعر:


وكلنا مصبحٌ في أهله .. والموت أدنى من شراك نعله


أسأل الله لي ولكم حسن الخاتمة، وأن يجعل مستقبل أمرنا خيرًا

من ماضيه، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-04, 23:01
http://www.altaweih.net/vb/image.php?u=3&dateline=1297748239 (http://www.altaweih.net/vb/member.php?u=3)

عليكَ بما يُفيدك في المعـــاد **** وما تنجُـو بــه يوم التنــــــاد
فما لك ليس ينفع فيك وعــظ **** ولا زجر كأنك مـن جمــاد؟
ستندم إن رحلــت بغــير زاد **** وتشقى إذ يناديــك المنـــــاد
فلا تفــرح بمــــــال تقتنيــــه **** فإنك فيه معكـــوس المـــراد
وتب مما جنيت وأنت حي **** وكن متنبهــــــا من ذا الرقــــاد

جواهر الجزائرية
2011-04-05, 06:28
السلام عليكم

يا أختاه أحب المواعظ المبكية واتباكى إلم تبكيني المواعظ لان روعة البكاء من خشية الله لا تضاهيها شئ ..جزاك الله خيرا وشكرا لك

شعيب22
2011-04-05, 17:58
http://imagecache.te3p.com/imgcache/330e3b12d9d2bee377fcf9bc8699fd7c.gif



http://imagecache.te3p.com/imgcache/0062befe1007b1967bac4bedced2ed3e.gif

http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/e5ad9635cb45c5927c5a6d9014c4255d.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif



http://imagecache.te3p.com/imgcache/5e8eae3a7c12d6747cd5440186d389c0.gif



http://imagecache.te3p.com/imgcache/4fb0e71d5eff612ff97823aba9cc401a.gif



إنّ الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين . أما بعد




http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/e5ad9635cb45c5927c5a6d9014c4255d.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif






قال تعالى (( وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين )) ففي التذكرة منفعة للمؤمنين لأصحاب العقول الراجحة والنفس تحتاج للوعظ والتذكير حتى لا تنتكس عن الطريق المستقيم , ومع مرور الزمن قد يكسل العبد عن العبادات ويضعف الإيمان في قلبه . فما أحوجنا لتذكرة والموعظة خاصة في هذا الزمن زمن الفتن زمن القابض على دينه كالقابض على الجمر , أول من يحتاج للوعظ والتذكير هو كاتب الموضوع فأردت أن أذكرها وأردعها وأردت أن أذكر إخواني المسلمين .


وبالنسبة للعنوان فليست المواعظ مني شخصيا لا بل لست أهلا لذلك إنما أقصد أن أنقلها لكم , سوف تجد هنا مواعظ وعبر وفوائد ودرر وقصص مؤثرة .


والموضوع سوف يكون بإذن الله منوع , سوف تجد مواعظ مرئية وتارة صوتية و مواعظ كتابية قصص أو مقالات وقد تكون شعرا و قد تكون على صيغة فلاش و ........الخ





http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/e5ad9635cb45c5927c5a6d9014c4255d.gif
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6c269a61f9b10fe5566324a41bcc14bb.gif









http://imagecache.te3p.com/imgcache/4fb0e71d5eff612ff97823aba9cc401a.gif




ولا مانع من مشاركة الأعضاء والتعاون فما أجمل التعاون على الخير قال تعالى (( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ))


فلا تبخل بمشاركه قد يهتدي بها شخص فتكون سبب نجاتك غدا قال صلى الله عليه وسلم ( لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خيرا لك من حمر النعم ) .



http://imagecache.te3p.com/imgcache/4fb0e71d5eff612ff97823aba9cc401a.gif




أسأل الله أن يعيننا على تقواه وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل وأسأله أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم , هذا والله أعلى و أعلم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين .




http://imagecache.te3p.com/imgcache/99627310bb310904acdab07167e98634.gif






خير ما يبدأ به هو كتاب الله جل جلاله


فلو جمعنا مواعظ الوعاظ كلها ما عدلت أيه واحده من كتاب الله



نترككم مع المقطع

http://www.youtube.com/watch?v=uomIX-of7xU&feature=player_embedded







http://imagecache.te3p.com/imgcache/99627310bb310904acdab07167e98634.gif






انتظروا القادم

[/COLOR[COLOR="DarkOrange"]يا رباه ما احلاه تحفة ....

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-05, 19:57
[/colorيا رباه ما احلاه تحفة ....
[color=purple]شكرا لمرورك اخي شعيب

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-05, 19:58
السلام عليكم

يا أختاه أحب المواعظ المبكية واتباكى إلم تبكيني المواعظ لان روعة البكاء من خشية الله لا تضاهيها شئ ..جزاك الله خيرا وشكرا لك
بارك الله فيك اختاه
شكرا لمرورك
اسعدتني كثيرا

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:19
http://imagecache.te3p.com/imgcache/366b2740e73221819c933ab9ddb9d15b.jpg

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:19
يوم الحشر

الدكتور عثمان قدري مكانسي

ويوم الحشر من سود الليالي *** تضعضعَ فيه دجالُ المقال
يُرى كالذرّ مرذولاً قميئاً *** وقد كان "المكرَّم " في الرجال!
يعيث تجبتّراً ، ويتيه كِبراً *** فصار إلى صغار في المآل
ويمقته المليك فلا نجاح *** وخسران النفوس بلا جدال
ويلقى في الجحيم على قفاه *** ولا أحد بتوبته!! يبالي
وما الجدوى لإيمان إذا لم *** يكن تقواه في دنيا الفعال
فإن الفعل في الأولى سبيل *** إلى غرف المكارم والنوال
ووجه المسلم المرضيّ نور *** فكان الشمسَ من حسنٍ تلالي
وفي يمناه أوراق حسانٌ *** تؤهله إلى نيل المعالي
وتدخله جنان الخلد يسعى *** إلى الحور الحسان إلى الجمال
فما من عاقل يرضى زوالاً *** بباقية ! فذاك من المحال
ومن يشري خلوداً من فناء *** لعمر الله ، ذاك من الخبال
*******
فثبتني على الإيمان ربي *** وفي قبري على رد السؤال
وبين يديك فارحمني ؛إلهي *** وتحت العرش في فيء الظلال
وجوّزني الصراط كلمح طرف *** وأدخلني الجنان مع الغوالي
بصحبة سيّدي خير البرايا *** فهل ترأف يا ربي بحالي ؟

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:22
http://www.youtube.com/watch?v=zKnYChKBnHY&feature=player_embedded

قصص مؤثره عن حسن وسوء الخاتمة يحكيها مغسل الأموات

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:24
61 موعظة قصيرة لابن الجوزي

1- اخواني : الذنوب تغطي على القلوب ، فإذا أظلمت مرآة القلب لم يبن فيها وجه الهدى ، و من علم ضرر الذنب استشعر الندم .
2- يا صاحب الخطايا اين الدموع الجارية ، يا اسير المعاصي إبك على الذنوب الماضية ، أسفاً لك إذا جاءك الموت و ما أنبت ، واحسرة لك إذا دُعيت إلى التوبة فما أجبت ، كيف تصنع إذا نودي بالرحيل و ما تأهبت ، ألست الذي بارزت بالكبائر و ما راقبت ؟
3- أسفاً لعبد كلما كثرت اوزاره قلّ استغفاره ، و كلما قرب من القبور قوي عنده الفتور .
4- اذكر اسم من إذا اطعته افادك ، و إذا اتيته شاكراً زادك ، و إذا خدمته أصلح قلبك و فؤادك
5- أيها الغافل ما عندك خبر منك ! فما تعرف من نفسك إلا ان تجوع فتاكل ، و تشبع فتنام ، و تغضب فتخاصم ، فبم تميزت عن البهائم !
6- واعجباً لك ! لو رايت خطاً مستحسن الرقم لأدركك الدهش من حكمة الكاتب ، و انت ترى رقوم القدرة و لا تعرف الصانع ، فإن لم تعرفه بتلك الصنعة فتعجّب ، كيف اعمى بصيرتك مع رؤية بصرك !
7- يا من قد وهى شبابه ، و امتلأ بالزلل كتابه ، أما بلغك ان الجلود إذا استشهدت نطقت ! اما علمت ان النار للعصاة خلقت ! إنها لتحرق كل ما يُلقى فيها ، فتذكر أن التوبة تحجب عنها ، و الدمعة تطفيها .
8- سلوا القبور عن سكانها ، و استخبروا اللحود عن قطانها ، تخبركم بخشونة المضاجع ، و تُعلمكم أن الحسرة قد ملأت المواضع ، و المسافر يود لو انه راجع ، فليتعظ الغافل و ليراجع .
9- يا مُطالباً باعماله ، يا مسؤلاً عن افعاله ، يا مكتوباً عليه جميع أقواله ، يا مناقشاً على كل أحواله ، نسيانك لهذا أمر عجيب !
10- إن مواعظ القرآن تُذيب الحديد ، و للفهوم كل لحظة زجر جديد ، و للقلوب النيرة كل يوم به وعيد ، غير أن الغافل يتلوه و لا يستفيد
11- كان بشر الحافي طويل السهر يقول : أخاف أن يأتي أمر الله و أنا نائم
12- من تصور زوال المحن و بقاء الثناء هان الابتلاء عليه ، و من تفكر في زوال اللذات وبقاء العار هان تركها عنده ، و ما يُلاحظ العواقب إلا بصر ثاقب .
13- عجباً لمؤثر الفانية على الباقية ، و لبائع البحر الخضم بساقية ، و لمختار دار الكدر على الصافية ، و لمقدم حب الأمراض على العافية .
14- قدم على محمد بن واسع ابن عم له فقال له من اين اقبلت ؟ قال : من طلب الدنيا ، فقال : هل ادركتها ؟ قال لا ، فقال : واعجباً ! انت تطلب شيئاً لم تدركه ، فكيف تدرك شيئاً لم تطلبه .
15- يُجمع الناس كلهم في صعيد ، و ينقسمون إلى شقي و سعيد ، فقوم قد حلّ بهم الوعيد ، و قوم قيامتهم نزهة و عيد ، و كل عامل يغترف من مشربه .
16- كم نظرة تحلو في العاجلة ، مرارتها لا تُـطاق في الآخرة ، يا ابن أدم قلبك قلب ضعيف ، و رأيك في إطلاق الطرف رأي سخيف ، فكم نظرة محتقرة زلت بها الأقدام
17- ياطفل الهوى ! متى يؤنس منك رشد ، عينك مطلقة في الحرام ، و لسانك مهمل في الآثام ، و جسدك يتعب في كسب الحطام .
18- أين ندمك على ذنوبك ؟ أين حسرتك على عيوبك ؟ إلى متى تؤذي بالذنب نفسك ، و تضيع يومك تضييعك أمسك ، لا مع الصادقين لك قدم ، و لا مع التائبين لك ندم ، هلاّ بسطت في الدجى يداً سائلة ، و أجريت في السحر دموعاً سائلة .
19- تحب اولادك طبعاً فأحبب والديك شرعاً ، و ارع أصلاً أثمر فرعاً ، و اذكر لطفهما بك و طيب المرعى أولاً و اخيرا ، فتصدق عنهما إن كانا ميتين ، و استغفر لهما و اقض عنهما الدين
20- من لك إذا الم الألم ، و سكن الصوت و تمكن الندم ، ووقع الفوت ، و أقبل لأخذ الروح ملك الموت ، و نزلت منزلاً ليس بمسكون ، فيا أسفاً لك كيف تكون ، و اهوال القبر لا تطاق .
21- كأن القلوب ليست منا ، و كان الحديث يُعنى به غيرنا ، كم من وعيد يخرق الآذانا .. كأنما يُعنى به سوانا .. أصمّنا الإهمال بل اعمانا .
22- يا ابن آدم فرح الخطيئة اليوم قليل ، و حزنها في غد طويل ، ما دام المؤمن في نور التقوى ، فهو يبصر طريق الهدى ، فإذا أطبق ظلام الهوى عدم النور
23- انتبه الحسن ليلة فبكى ، فضج اهل الدار بالبكاء فسالوه عن حاله فقال : ذكرت ذنباً فبكيت ! يا مريض الذنوب ما لك دواء كالبكاء
24- يا من عمله بالنفاق مغشوش ، تتزين للناس كما يُزين المنقوش ، إنما يُنظر إلى الباطن لا إلى النقوش ، فإذا هممت بالمعاصي فاذكر يوم النعوش ، و كيف تُحمل إلى قبر بالجندل مفروش .
25- ألك عمل إذا وضع في الميزان زان ؟ عملك قشر لا لب ، و اللب يُثقل الكفة لا القشر
26- رحم الله أعظما ً نصبت في الطاعة و انتصبت ، جن عليها الليل فلما تمكن و ثبت ، و كلما تذكرت جهنم رهبت و هربت ، و كلما تذكرت ذنوبها ناحت عليها و ندبت .
27- يا هذا لا نوم أثقل من الغفلة ، و لا رق أملك من الشهوة ، و لا مصيبة كموت القلب ، و لا نذير أبلغ من الشيب .
28- إلى كم اعمالك كلها قباح ، اين الجد إلى كم مزاح ، كثر الفساد فأين الصلاح ، ستفارق الأرواح الأجساد إما في غدو و إما في رواح ، و سيخلو البلى بالوجوه الصباح ، أفي هذا شك ام الأمر مزاح .
29- فليلجأ العاصي إلى حرم الإنابة ، و ليطرق بالأسحار باب الإجابة ، فما صدق صادق فرُد ، و لا اتى الباب مخلص فصُد ، و كيف يُرد من استُدعي ؟ و إنما الشان في صدق التوية .
30- إخواني : الأيام مطايا بيدها أزمة ركبانها ، تنزل بهم حيث شاءت ، فبينا هم على غواربها ألقــتهم فوطئتهم بمناسمها .
31- النظر النظر إلى العواقب ، فإن اللبيب لها يراقب ، أين تعب من صام الهواجر ؟ و أين لذة العاصي الفاجر ؟ فكأن لم يتعب من صابر اللذات ، و كان لم يلتذ من نال الشهوات .
32- حبس بعض السلاطين رجلاً زماناً طويلا ثم اخرجه فقال له : كيف وجدت محبسك ؟ قال : ما مضى من نعيمك يوم إلا و مضى من بؤسي يوم ، حتى يجمعنا يوم
33- جبلت القلوب على حب من أحسن إليها ، فواعجباً ممن لم ير محسناً سوى الله عز وجل كيف لا يميل بكليته إليه .
34- إحذر نفار النعم فما كل شارد بمردود ، إذا وصلت إليك أطرافها فلا تُنفر أقصاها بقلة لشكر .
35- اجتمعت كلمة إلى نظرة على خاطر قبيح و فكرة ، في كتاب يًحصي حتى الذرة ، و العصاة عن المعاصي في سكرة ، فجنو من جِنى ما جنوا ، ثمار ما قد غرسوه .
36- يا هذا ! ماء العين في الأرض حياة الزرع ، و ماء العين على الخد حياة القلب .
37- يا طالب الجنة ! بذنب واحد أُخرج ابوك منها ، أتطمع في دخولها بذنوب لم تتب عنها ! إن امرأً تنقضي بالجهل ساعاته ، و تذهب بالمعاصي أوقاته ، لخليق ان تجري دائماً دموعه ، و حقيق أن يقل في الدجى هجوعه .
38- أعقل الناس محسن خائف ، و أحمق الناس مسئ آمن .
39- لا يطمعن البطال في منازل الأبطال ، إن لذة الراحة لا تنال بالراحة ، من زرع حصد و من جد وجد ، فالمال لا يحصل إلا بالتعب ، و العلم لا يُدرك إلا بالنصب ، و اسم الجواد لا يناله بخيل ، و لقب الشجاع لا يحصل إلا بعد تعب طويل .
40- كاتبوا بالدموع فجائهم الطف جواب ، اجتمعت أحزان السر على القلب فأوقد حوله الأسف و كان الدمع صاحب الخبر فنم .
41- كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره ، و شهره يهدم سنته ، و سنته تهدم عمره ، كيف يلهو من يقوده عمره إلى اجله ، وحياته على موته .
42- إخواني : الدنيا في إدبار ، و اهلها منها في استكثار ، و الزارع فيها غير التقى لا يحصد إلا الندم .
43- ويحك ! أنت في القب محصور إلى ان ينفخ في الصور ، ثم راكب أو مجرور ، حزين او مسرور ، مطلق او مأسور ، فما هذا اللهو و الغرور !
44- بأي عين تراني يا من بارزني و عصاني ، بأي وجه تلقاني ، يا من نسي عظمة شاني ، خاب المحجوبون عني ، و هلك المبعدون مني .
45- يا هذا زاحم باجتهادك المتقين ، و سر في سرب أهل اليقين ، هل القوم إلا رجال طرقوا باب التوفيق ففتح لهم ، و ما نياس لك من ذلك .
46- ألا رُب فرح بما يؤتى قد خرج اسمه مع الموتى ، ألا رُب معرض عن سبيل رشده ، قد آن أوان شق لحده ، ألا رُب ساع في جمع حطامه ، قد دنا تشتيت عظامه ، ألا رُب مُجد في تحصيل لذاته ، قد آن خراب ذاته
47- يا مضيعاً اليوم تضييعه أمس ، تيقظ ويحك فقد قتلت النفس ، و تنبه للسعود فإلى كم نحس ، و احفظ بقية العمر ، فقد بعت الماضي بالبخس .
48- عينك مطلقة في الحرام ، و لسانك منبسط في الآثام ، و لأقدامك على الذنوب إقدام ، و الكل مثبت في الديوان .
49- كانوا يتقون الشرك و المعاصي ، و يجتمعون على الأمر بالخير و التواصي ، و يحذرون يوم الأخذ بالأقدام و النواصي ، فاجتهد في لحاقهم ايها العاصي ، قبل ان تبغتك المنون .
50- أذبلوا الشفاه يطلبون الشفاء بالصيام ، و أنصبوا لما انتصبوا الأجساد يخافون المعاد بالقيام ، و حفظوا الألسنة عما لا يعني عن فضول الكلام ، و اناخوا على باب الرجا في الدجى إذا سجى الظلام ، فأنشبوا مخاليب طمعهم في العفو ، فإذا الأظافير ظافرة .
51- يا مقيمين سترحلون ، يا غافلين عن الرحيل ستظعنون ، يا مستقرين ما تتركون ، أراكم متوطنين تأمنون المنون
52- وعظ أعرابي ابنه فقال : أي بني إنه من خاف الموت بادر الفوت ، و من لم يكبح نفسه عن الشهوات أسرعت به التبعات ، و الجنة و النار أمامك .
53- يا له من يوم لا كالأيام ، تيقظ فيه من غفل و نام ، و يحزن كل من فرح بالآثام ، و تيقن أن أحلى ما كان فيه أحلام ، واعجباً لضحك نفس البكاء أولى بها .
54- إن النفس إذا أُطمعت طمعت ، و إذا أُقنعت باليسير قنعت ، فإذا أردت صلاحها فاحبس لسانها عن فضول كلامها ، و غُض طرفها عن محرم نظراتها ، و كُف كفها عن مؤذي شهواتها ، إن شئت ان تسعى لها في نجاتها .
55- علامة الاستدراج : العمى عن عيوب النفس ، ما ملكها عبد إلا عز ، و ما ملكت عبداً غلا ذل .
56- ميزان العدل يوم القيامة تبين فيه الذرة ، فيجزى العبد على الكلمة قالها في الخير ، و النظرة نظرها في الشر ، فيا من زاده من الخير طفيف ، احذر ميزان عدل لا يحيف .
57- سمع سليمان بن عبدالملك صوت الرعد فانزعج ، فقال له عمر بن عبد العزيز : يا أمير المؤمنين هذا صوت رحمته فكيف بصوت عذابه ؟
58- يا من أجدبت أرض قلبه ، متى تهب ريح المواعظ فتثير سحاباً ، فيه رعود و تخويف ، و بروق و خشية ، فتقع قطرة على صخرة القلب فيتروى و يُنبت .
59- قال بعض السلف : إذا نطقت فاذكر من يسمع ، و إذا نظرت فاذكر من يرى ، و إذا عزمت فاذكر من يعلم .
60- قال سفيان الثوري يوماً لأصحابه : أخبروني لو كان معكم من يرفع الحديث إلى السلطان أكنتم تتكلمون بشئ ؟ قالوا : لا ، قال ، فإن معكم من يرفع الحديث إلى الله عز وجل .
61- كلامك مكتوب ، و قولك محسوب ، و انت يا هذا مطلوب ، و لك ذنوب و ما تتوب ، و شمس الحياة قد اخذت في الغروب فما أقسى قلبك من بين القلوب .
http://imagecache.te3p.com/imgcache/98a2a3826843198f78c342dd4fe2e708.gif

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:25
بسم الله الرحمن الرحيم>>اللهم صلي على نبينا وحبيبنا وقدوتنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم >>شكرا يامن تعمل لاجل دينك وجزاك الله عن الجميع كل خير >> يعمل الأنسان ويجتهد في كل أمور الدنيا ولاكن مهما عمل ومهما قال لايبقى له من هذه الدنيا الا عمله الصالح >> اللهم أجعلنا ممن يعلم فيعمل وأغفر لنا ما مضى وكان وعآملنا بما أنت أهله ولا تعآملنا بما نحن أهله>> سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله الا أنت أستغفرك وأتوب إليك

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:29
http://www.youtube.com/watch?v=4egK4OOl6fY&feature=player_embedded


عقوق الوالدين و مأساة أم

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:31
http://www.youtube.com/watch?v=yx7NPDX2-Ok&feature=player_embedded

مأساة أم...عبرة من قناة الناس

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:32
قصه مؤلمه عبره

http://www.youtube.com/watch?v=UpcnplzY0e4&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:33
الجنة كتب الله لأهلها الخلود الأبدي فيها
إن من أهل الجنة لمن ينظر إلى وجه الله بكرة وعشيا.
ولايمكن أن تكون هناك عطية أرفع من أن يصل العبد بإيمانه وأعماله التي هي من رحمة الله إلى مقاما مخلد فيه في الجنة ويٌمتّع برؤية وجه الله بكرة وعشيا .

والله إن البِشرََ ليقع إذا رأيت والديك فكيف برب والديك كلما دعاك الشيطان إلى أن تعصي الله فتذكر مانعمة أن يجعلك الله ممن يمتع برؤيته فإنك إذا تذكرت جلال الله وعظمته وجماله وكماله اشتاق قلبك إلى هذه النعمة وهذا والله إذا وقر في القلب أعظم مايحجب بالعبد عن المعاصي .

قال الله عن أهل معصيته ليبين نكالهم قال (( كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون ) يمنعون ويحجبون من رؤية وجه الله فدل على أن أعظم النعيم رؤية وجه الله الكريم جل جلاله ونحن على يقين أن أعمالنا , أقوالنا , أفعالنا , سرائرنا , لاتؤهلنا لهذا الأمر البته لكن المئول على رحمة الله وحسن الظن به جل وعلا .

من درر الشيخ: صالح المغامسي حفظه الله تعالى

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:34
http://www.youtube.com/watch?v=7NA2euyasv4&feature=player_embedded

أكثر نصيحة مؤثرة سمعتها من الشيخ صالح المغامسي

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:35
http://www.youtube.com/watch?v=PImS-_8bAeA&feature=player_embedded

قصه عجيبه غريبه ابكت الشيخ صالح المغامسي

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:39
إبراهيم طالب كندي أسلم An interview with a Canadian Student


http://www.youtube.com/watch?v=obuaBn3kTew&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:41
http://www.youtube.com/watch?v=KUzrBwqcvV0&feature=player_embedded

قالت امي - المنشد ابو علي

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:42
ماتت أمي ؟؟ كلمات تبكي الجبال

http://www.youtube.com/watch?v=u3u4PQqirJA&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:44
قصة خشوع طفل .. لم تشغله ذبابة خلف بن أيوب ؟!


يا الله .. في ليلة من ليالي هذا الشهر الفضيل .. وفي ساعة من سويعات أجوائه الإيمانية .. وأثناء اصطفافي مع جموع المصلين لنؤدي صلاة التراويح .. وتحديداً أثناء دعاء القنوت وكلٌ منا قد رفع يديه إلى خالقه لعله ينال نفحة من نفحات رحمة رب الأرض والسموات فإذا بجانبي ذلك الطفل الصغير \" الكبير في إيمانه \" والذي لم يتجاوز عمره التاسعة وقد أجهش في البكاء رافعاً تلك اليدين الطاهرتين إلى مولاه .. وكلما زاد ذلك الإمام برفع صوته وتوسله إلى الله زاد ذلك الطفل بكاءً وارتفعت كفيه إلى مولاه أكثر حتى قلتُ في نفسي يا الله هل يُعقل هذا ؟

ويا سبحان الله .. قدّر ربي أن يكون هـذا الصغير \" الكبير بقلبه \" بجانبي وكأنه يوجه إليّ رسالة خاصة ودرساً من دروس الخشوع ..
انتهت الصلاة وسلمت والتفت إليه فإذا به يمسح تلك الدموع الطاهرة بذلك المنديل الأبيض وقد احمرت عيناه من البكاء فازداد تعجبي وذهولي أكثر .. ووالله لقد هممت أن أجتذبه إلى أحضاني لعله يطبع في قلبي ولو جزءاً يسيراً من تلك المشاعر والأحاسيس الإيمانية التي فقدناها في هذا الزمن ..
أخذت أنظر إليه وهو يصد عني يمنة ويسرة وأحسست أنه يتحرج مني حتى تحققت من ذلك بقيامه سريعاً متوجهاً إلى خارج المسجد .
فيا سبحان الله .. كيف وصل هذا الصغير الذي أسأل الله أن يُقر به عيني والديه إلى هذه الدرجة من التأثر والخشوع ؟!
تُرى هل يقف وراء هذا الشبل تربية \" أبٍ \"أو \" أمٍ \" جعلاه يحلق في هذا الجو الروحاني المذهل ؟
ضللت أياما وليالٍ أعيد هذا المشهد .. وقصصته على أولادي .. وكل من رأيت .. وفي أحايين كثيرة أتساءل هل هذا بشر أم ملَك ؟
لا تقولوا قد بالغت فو الله لو رأيتم ما رأيت لقلتم مثل قولي أو زدتم .. وبغض النظر عن صدق مشاعر هذا الطفل ألا نتسائل ونسأل أنفسنا كيف حالنا نحن ؟ مع الصلاة .. ومع القرآن .. ومع القيام .. ومع الخشوع ؟؟

للأسف شغلتنا أموالنا وأهلونا عن التلذذ في عباداتنا وشغلنا الإعلام ومردته من شياطين الإنس .. وأفسدوا علينا صيامنا وصلاتنا وعباداتنا .. بل أفسدوا علينا رمضان كله .
لم يتبق لنا إلا الصلاة .. فإذا ذهبت الصلاة فماذا سيبقى لنا ؟
لو تأملنا حال من سبقونا وكيف كانوا مع الصلاة لوجدنا العجب العجاب .. كانت الصلاة قرة عيون الموَحدين ، ولذة أرواح المحبين ، وبستان العابدين وثمرة الخاشعين .. فهيَ بستَانُ قلوبهم .. ولذة نفوسهم .. ورياضُ جوارحهم .. فيها يتقلبون في النعيم .. ويتقربون إلى الحليم الكريم
أما نحن اليوم فلربما ذبابة \" خلف بن أيوب \" تؤذينا .. وأعتقد لو وقفت على أنف هذا الصغير لما أثرت به ..
ولعلك تحبذ معرفة قصة تلك الذبابة .. يُروى أن خلف بن أيوب قيل له ذات مرة : ألا يؤذيك الذباب في صلاتك فتطردها قال: لا أُعوِّد نفسي شيئاً يفسد علي صلاتي ، قيل له : وكيف تصبر على ذلك؟ قال : بلغني أن الفساق يصبرون تحت سياط السلطان فيقال : فلان صبور ويفتخرون بذلك ؛ فأنا قائم بين يدي ربي أفأتحرك لذبابة؟!!

قصص يعجز الخيال عن تصورها بدأها عباد بن بشر رضي الله عنه وهو ينزع السهم تلو الآخر حينما كان يصلي في الحراسة فلم يحب أن يقطـع تلك الآيات التي بدأها ويقول : كنت أتلو في صلاتي آيات من القرآن ملأت نفسي روعة فلم أحب أن أقطعها .
صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما حذرنا من أن الخشوع أول ما يرفع من هذه الأمة فقال: (أول شيء يرفع من هذه الأمة الخشوع حتى لا ترى فيها خاشعاً )
فتجد المصلي يكبر ويركع ويقوم ويسجد وذهنه غائب، وقلبه مشتت، يؤدي حركات قيام وركوع وسجود، ويقرأ ما يقرأ ، ويسبح ويذكر الله وكل ذلك من غير وعي بما يفعل ولا استحضار لما يقول ، مشغولاً بإتمام صلاته ، بدل أن ينشغل بإقامتها على الوجه الذي يليق بها ، جوارح تتحرك وقلب ذاهل ، مشغول بكل شيء ، إلا الانكسار لله تعالى ، فينصرف من صلاته وليس له منها غير حركاتها وسكناتها، وبعض ما أدرك منها وحاله كمن يقول \" أرحنا منها \" وليس أرحنا بها . .. فهل نكون مثل هذا الطفل أو ننشغل بذبابة خلف بن أدهم ؟

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:45
للحـفظ
http://www.knoon.com/flash/data/media/1/Da3ya.swf (http://www.knoon.com/flash/data/media/1/Da3ya.swf)



للحـفظ
http://www.knoon.com/rwasn/upload/soodd.swf (http://www.knoon.com/rwasn/upload/soodd.swf)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:48
من هو ملك الملوك : إنه الله | الشيخ إدريس ابكر
http://www.youtube.com/watch?v=aI2LW0UtORw&feature=player_embedded
(http://www.knoon.com/rwasn/upload/soodd.swf)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:52
http://imagecache.te3p.com/imgcache/6a6cc00ad5a905d1a14abab409321c0b.jpg (http://www.0zz0.com/)




بسم الله الرحمن الرحيم..

التزمت الصمت يوماً فرأيته حلو المذاق


فكففت نفسي وأرحت قلبي

فالكلام الكثير إن لم يكن خيراً فهو وبال وشر

وإن لم يأت بالفائدة أتى بالمضرة

رأيت في حالنا أن أكثر كلامنا سب وخصام

ودائماً ما يأتي لنا بالشر والآثام

وفاكهة المجالس لا تكاد تخلوا في المجالس

الغيبة والنميمة والمكائد والدسائس

فأجبرت تفسي على الصمت وعدم الخلطة وروضتها

على الخلوة لعلي بذلك أنجوا بنفسي من هذا العناء وهذا

الشقاء.

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:53
الامام ابن القيم في وصف الجنة :

وما ذاك إلا غيرة أن ينالها *** سوى كفئها والرب بالخلق أعلم
وإن حجبت عنا بكل كريهة *** وحفت بما يؤذي النفوس ويؤلم
فلله ما في حشوها من مسرة *** وأصناف لذات بها يتنعم
ولله برد العيش بين خيامها *** وروضاتها والثغر في الروض يبسم
ولله واديها الذى هوموعدال *** مزيد لوفد الحب لو كنت منهم
بذيالك الوادى يهيم صبابة *** محب يرى ان الصبابة مغنم
ولله أفراح المحبين عندما *** يخاطبهم من فوقهم ويسلم
ولله ابصار تري الله جهرة *** فلا الضيم يغشاها ولا هى تسأم
فيا نظرة اهدت الي الوجه نضرة *** أمن بعدها يسلو المحب المتيم
ولله كم من خيرة إن تبسمت *** أضاء لها نور من الفجر أعظم
فيا لذة الأبصار ان هى اقبلت *** ويالذة الأسماع حين تكلم
ويا خجلة الغصن الرطيب اذا انثنت *** ويا خجلة الفجرين حين تبسم
فان كنت ذا قلب عليل بحبها *** فلم يبق الا وصلها لك مرهم
ولا سيما فى لثمها عند ضمها *** وقد صارمنها تحت جيدك معصم
تراه إذا أبدت له حسن وجهها *** يلذ به قبل الوصال وينعم
تفكه منها العين عند اجتلائها *** فواكه شتى طلعها ليس يعدم
عناقيد من كرم وتفاح جنة *** ورمان اغصان به القلب مغرم
وللورد ما قد البسته خدودها *** وللخمر ما قد ضمه الريق والفم
تقسم منها الحسن فى جمع واحد *** فيا عجبا من واحد يتقسم
لها فرق شتى من الحسن أجمعت *** بجملتها إن السلو محرم
تذكر بالرحمن من هو ناظر *** فينطق بالتسبيح لا يتلعثم
إذا قابلت جيش الهموم بوجهها *** تولى على أعقابه الجيش يهزم
فيا خاطب الحسناء إن كنت راغبا *** فهذا زمان المهر فهو المقدم
ولما جرى ماء الشباب بغصنها *** تيقن حقا أنه ليس يهرم
وكن مبغضا للخائنات لحبها *** فتحظى بها من دونهن وتنعم
وكن أيما ممن سواها فإنها *** لمثلك فى جنات عدن تايم
وصم يومك الأدنى لعلك فى غد *** تفوز بعيد الفطر والناس صوم
وأقدم ولا تقنع بعيش منغص *** فما فاز باللذات من ليس يقدم
وإن ضاقت الدنيا عليك بأسرها *** ولم يك فيها منزل لك يعلم
فحى على جنات عدن فإنها *** منازلنا الأولى وفيها المخيم
ولكننا سبى العدو فهل ترى *** نعود إلى أوطاننا ونسلم
وقد زعموا أن العدو إذا نأى *** وشطت به أوطانه فهو مغرم
وأى اغتراب فوق غربتنا التى *** لها أضحت الأعداء فينا تحكم
وحى على السوق الذى فيه يلتقىال *** محبون ذاك السوق للقوم يعلم
فما شئت خذ منه بلا ثمن له *** فقد أسلف التجار فيه وأسلموا
وحى على يوم المزيد الذى به *** زيارة رب العرش فاليوم موسم
وحى على واد هنالك أفيح *** وتربته من إذفر المسك أعظم
منابر من نور هناك وفضة *** ومن خالص القيان لا تتقصم
وكثبان مسك قد جعلن مقاعدا *** لمن دون أصحاب المنابر يعلم
فبينا همو فى عيشهم وسرورهم *** وأرزاقهم تجرى عليهم وتقسم
إذا هم بنور ساطع أشرقت له *** بأقطارها الجنات لا يتوهم
تجلى لهم رب السماوات جهرة *** فيضحك فوق العرش ثم يكلم
سلام عليكم يسمعون جميعهم *** بآذانهم تسليمه إذ يسلم
يقول سلونى ما اشتهيتم فكل ما *** تريدون عندى أننى أنا أرحم
فقالوا جميعا نحن نسألك الرضا *** فأنت الذى تولى الجميل وترحم
فيعطيهمو هذا ويشهد جمعهم *** عليه تعالى الله فالله أكرم
فيا بائعا هذا ببخس معجل *** كأنك لا تدرى ؛ بلى سوف تعلم
فإن كنت لا تدرى فتلك مصيبة *** وإن كنت تدرى فالمصيبة أعظم



(http://forum.te3p.com/newreply.php?do=newreply&p=9023140)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:54
لا تحمل الكرة الأرضية على رأسك
دع الأحداث على الأرض ولا تضعها في أمعائك
إن البعض عنده قلب كالإسفنجة يتشرب الشائعات
و الاراجيف ينزعج للتوافه يهتز للواردات
يضطرب لكل شيء و هذا القلب
كفيل بأن يحطم صاحبه وان يهدم كيان حامله

أهل المبدأ الحق تزيدهم العبر و العظات إيمانا الى إيمانهم
و أهل الخور تزيدهم الزلازل خوفا الى خوفهم
وليس أنفع امام الزوابع و الدواهي من قلب شجاع
فإن المقدام الباسل واسع البطان ثابت الجأش
راسخ اليقين بارد الاعصاب منشرح الصدر


أما الجبان فهو يذبح نفسه كل يوم
مرات بسيف التوقعات و الأوهام و الاحلام
فإن كنت تريد الحياة مستقرة فواجه الامور بشجاعة و جلد
ولا يستخفنك الذين لا يوقنون ولات في ضيقِ مما يمكرون
كن أصلب من الاحداث و أعتى من رياح الأزمات و أقوى من الأعاصير


وارحمتاه لإصحاب القلوب الضعيفه كم تهزهم الأيام هزاً

" ولتجدنهم أحرص الناس على الحياة "

و أما الأباة فهم من الله في مدد وعلى الوعد في ثقة

" فأنزل السكينة عليهم "

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:54
إن أردت لعلمك أن يثمر ويزيد ويبارك الله به فاعمل به
فما رأيت سبباً يزداد به العلم وينمو ويثمر ويكثر عطاؤه
مثل العمل به وما رأيت سبباً يمحق العلم ويمحق بركته وأثره
مثل تنكب العمل به فيكون صاحبه مثله مثل من يقول ما لا يفعل
ويعلم الناس وينسى نفسه .. وكمثل السراج يحرق نفسه ويضيء للآخرين
وهذا حظه من كتاب الله تعالى، قوله تعالى
كَبُرَ مَقْتاً عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ
وانّى لمن كان موضع سخط ومقت الله تعالى أن يُبارك الله به وبعلمه

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:55
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلمة الإخلاص للشيخ
محمد المختار الشنقيطي

رابط لحفظ الملف .. اضغط هنا (http://live1.islamweb.net/Lecturs/mshankete/37504.mp3)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:56
انظروا إلى صبر هؤلاء في طلب العلم ..
وأما نحن في هذا الزمن إلا من رحم ربي تجدنا وقد بلغ بنا من الكسل وعدم الصدق في الطلب مابلغ ..
اللهم ألحقنا بالصالحين ..

قال الذهبي رحمه الله ( ورحل الإمام بقي بن مخلدٍ رحمه الله على قدميه من الأندلس إلى بغداد لأجل ملاقاة الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله وطلب العلم على يديه، قال بقيّ : فلما اقتربت من بغداد وصل إليّ خبر محنة الإمام أحمد وعلمت أنه ممنوع من الاجتماع بالناس وتدريسهم فاغتممت لذلك كثيراً فلما وصلت إلى بغداد وضعت متاعي في غرفةٍ ثم خرجت أبحث عن منزل أحمد بن حنبل فدُللت عليه فطرقت الباب ففتح لي الباب الإمام أحمد نفسه، فقلت: يا أبا عبد الله: رجل غريب الدار وطالبُ حديث ومقيد سُنة ولم تكن رحلتي إلا إليك، فقال لي ادخل ولا يراك أحد، فسألني وقال: أنا ممتحنٌ وممنوع من التدريس والتعليم ، فقلت له: أنا رجلٌ غريب فإن أذنت لي آتيك كل يوم في لباس الفقراء والشحاذين وأقف عند دارك وأسأل الصدقة والمساعدة فتخرج إليّ وتحدثني ولو بحديث واحد، فقال بقي: فكنت آتي كل يوم فأقف على الباب وأقول: الأجر رحمكم الله، فكان أحمد يخرج إليّ ويُدخلني الممر ويحدثني بالحديثين والثلاثة وأكثر حتى اجتمع لي قُرابة ثلاث مئة حديث، ثم إن الله رفع الكربة عن الإمام أحمد وانتشر ذكره فكنت إذا أتيت الإمام أحمد بعد ذلك وهو في حلقته الكبيرة وحوله طلاب العلم كان يُفسح لي مكاناً ويقربني منه ويقول لأصحاب الحديث:هذا يقع عليه اسم طالب العلم ) سير اعلام النبلاء للذهبي(13/292)
قال الفرّاء رحمه الله (لا أرحم أحداً كرحمتي لرجلين : رجل يطلب العلم ولا فهم له ورجل يفهم ولا يطلبه ، وإنّي لأعجب ممّن في وسعه أن يطلب العلم ولا يتعلم ) جامع بيان العلم لابن عبد البر(1/103)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:57
هذه أبيات وعظيه

ذهب الشباب فماله مـــن عـــودةِ وأتى المشيب فأين منهُ المهرب
دع عنك ماقد فات في زمن الصبّا وأذكر ذنوبك وأبكها يا مـذنب
وأذكر مناقشة الحساب فإنــه لابد يحــصى ما جنيت ويكتبُ
والليل فاعلم والنهار كلاهـــما انفاسنا فيـه تُعد وتحسب
لم ينسه الملكان حين نسيته يل أثبتاه وانت لاه تلعب
والروح فيك ويعة أودِعتها ستردها بالغرم منك وتسلب
وغرور دنياك التي تسعى له دار حقيقتها متاع يذهب
وجميع ما حصلته وجمعته حقا يقينا بعد موتك ينهب
تبا لدار لا يدوم نعيهما ومشيدها عما قليل يخرب
فاسمع هديت نصائحاً أولاكها برَ نصوح للأنام مجرب
أهدي النصيحة فاتعظ بمقاله فهو التقي اللوذعي الأدرب
لاتأمن الدهر الخؤون لانه مازال قدما للرجال يهذب
وكذلك الأيام في غصاتها مضض يذل له الأعز الأنجب
ويفوز بالمال الحقير مكانة فتراه يرجى ما لديه ويرغب
ويسرب بالترحيب عند قدومه ويقام عند سلامه ويقرب
فاقنع ففي بعض القناعة راحة ولقد كسى ثوب المذلة أشعب
لاتحرص فالحرص ليس بزائد في الرزق بل يشقى الحريص ويتعب
كم عاجز في الناس يأتي رزقه رغداً ويحرم كيس ويخيب
فعليك تقوى الله فالزمها تفز إن التقي هو البهي الأهيب
واعمل بطاعته تنل منه الرضا إن المطيع لربه لمقرب
أد الأمانه والخيانة قاجتنب واعدل ولاتظلم يطيب المكسب
واحذر من المظلوم سهما صائبا واعلم بان دعاءه لا يحجب
واخفض جناحك للأقارب كلهم بتذلل واسمح لهم إن اذنبوا
وإذا بليت بنكبة فاصبر لها من ذا رات مسلماًَ لاينكب
وإذا اصابك في زمنك شدة وأصابك الخطب الكريه الأصعب
فاسجد لربك إنه ادنى لمن يدعوه من حبل الوريد واقرب
واحذر مؤاخاة الدني لأنه يعدي كما يعدي الصحيح الأجرب
واحتر صديقك واصطفيه تفاخراً إن القرين إلى المقارن ينسب
ودع الكذوب ولايكن لك صاحباًَ إن الكذوب لبئس خلا يصحب
وذر الحقود وإن تقادم عهده فالحقد باق في الصدور مغيب
واحفظ لسانك واحتزر من لفظه فالمرء يسلم باللسان ويعطب
وزن الكلام إذا نطقت ولاتكن ثرثارة في كل ناد تخطب
والسر فاكتمه ولاتنطق به فهو الأسير لديك إذا لا ينشب
واحرص على حفظ القلوب من الأذى فرجوعها بعد التنافر يعصب
إن القلوب إذا تنافر ودها شبه الزجاجة كسرها لا يشعب
واحذر عدوك إذا تراه بساما فالليث يبدو نابه إذ يغضب
وإذا الصديق رأيته متملقا فهو العدو وحقه يتجنب
لاخير في ود امرء متملق حلو اللسان وقلبه يتلهب
يعطيك من طرف اللسان حلاوة ويروغ منك كما يروغ الثعلب
يلقاك يحلف أنه بك واثق وإذا توراى عنك فهو العقرب
وإذا رايت الزرق ضاق ببلدة وخشيت فيهاا ان يضيق المكسب
فارحل فأرض الله واسعة الفضا طولاًَ وعرضا شرقها والمغرب

(http://forum.te3p.com/newreply.php?do=newreply&p=9025353)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:58
http://imagecache.te3p.com/imgcache/dcda07b8752f0e3cc46fc2e4d8090812.gif


http://imagecache.te3p.com/imgcache/c0b304da4c439a9501bbcb17dcf2c61e.jpg


الشيخ عبد المحسن الاحمد، كلمة لمستخدمي اليوتوب


http://www.youtube.com/embed/x2UgHwIOnM0?rel (http://www.youtube.com/embed/x2UgHwIOnM0?rel)



http://imagecache.te3p.com/imgcache/b2a274d17a59525c8f5be1143da71e96.gif

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 07:59
13.(نادر) مشاهد حقيقية لدفن أحد الشباب





http://www.youtube.com/watch?v=OO6JIh8-qkM&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:00
مواعظ مؤثرة

http://www.youtube.com/watch?v=OqYicZBXz3o&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:00
يــوم الـسّــــؤال

مـجـزوء الـرّجـز :
عـثـمـان انـجـوغـو تـيـاو

يـا مُـغْـرقـًا فِـي نـوْمِــــــهِ ولاهِـــيًــا فِـي يَـــوْمِــــــهِ
مـاذا الـّـــذي أعــددتــــــهُ لــيــوم هَــوْل مُـذهِـــــلِ

فـإنْ تـَكُ اسْـتـصْـغـرْتـَـــهُ أوْ وعـــدَهُ نـَـســيـتـَـــــهُ
وذكـــرهُ أهْـــمَـــلـــتـَــــهُ فـلـمْ تـَـكـُـنْ بـمُـهْــمَــــلِ

مِــن مَــلـَكٍ رَأيْــــتـَـــــهُ يُــريــكَ مَـا أسْـلــفــتـَـــــهُ
بــمُـصْـحَـفٍ سَـوَّدْتـَـــــهُ بـــخِـــطـْـئـَــةٍ وزَلـَــــــلِ

مَـاذا الـَّــذي قـدْ دِنـْـتـَـــــهُ مَـاذا الـَّــذِي اتـَّـبَـعْــتـَـــــهُ
ومَـا الـَّـــذي اتـَّـخـذتـَـــــهُ كـَـدِيــنِــكَ الـمُــفـَـضَّــــلِ

مَـاذا الـَّـذي اسْـتـسْـنـنـتــهُ مَـاذا الـَّـذي اسْـتـنـهَـجْـتـَـهُ
ومَـا الـَّــذِي عَـوَّضْـتـَــــهُ بـالـمُـصْـحَـفِ الـمُـنـَـــزَّلِ

مَـنْ ذا الـَّـذي صَـدَّقـْتـَـــهُ مَـنْ ذا الـَّــذِي أطَـعْــتـَـــــهُ
مَــن الـَّـــذي قـَدَّمْــتـَـــهُ عَـلـى الـنـَّـبــيِّ الـمُـرْسَــلِ

مَـنْ ذا الـَّــذي دَعَــوْتـَــهُ مَـنْ ذا الـَّــذي عَــبَــدْتـَـــــهُ
مَـن الـَّــذي اتـَّــقـَيـْـتـَــهُ دُونَ الـــقـَـــدِيــــــم الأوَّلِ

إنْ كـُـنـْتَ قـدْ أجَـبْـتـَـــــهُ وَلـَمْ يَــمِــلْ مَـا قـُـلــتـَـــــهُ
فـَـرَوْضَــهُ دَخَــلــتـَـــــهُ ونِــعْــمَ خَـيْــرُ الـمَـنـْــزِلِ

إلا َّ فـَإنْ خَـالـَـفـْـتـَـــــهُ ولـَمْ تـُصِـبْ بَــلْ زُغْــتـَـــهُ
فــمَــقــمَـعا ضُـربــتـَــهُ فـَـصِـحْــتَ كـالـمُــوَلــــوِلِ

فـالـكـلـب قـدْ أفـزَعْـتـَــهُ وكـُـلّ حَـــــيٍّ رُعْـــتـَـــــهُ
ســواهُـما* أسـمَـعْـتـــهُ بــصـيْـحِـكَ الـمُـجَـلـجَـــــل

فـالــدّود قـدْ جَـاورتــــهُ يــأكــلُ مَــا أســمــنــتـَـــــهُ
يُــبْـلـي الـّـذي زيّـنـتـَــهُ فِـي جـسـمـك الـمُــبْــتـَـــذلِ

فــكــلّ خِــلّ خِـلـْـتـَـــهُ مُـــوَفـِّــــيًــا خُـــلـَّــــتـَــــــهُ
ولـم تــكــنْ قـدْ خُـنـتـَـهُ يـَـعـــــودُ بــالـتـَّـــعَــجُّـــــلِ

وصَـاحــبٍ صحـبْـتـَــهُ لازمْــتـَــهُ احْــتـَــرَمْــتـَـــــهُ
ولـمْ تــكــنْ غـَـدَرْتـَـــهُ يَـــسِـــيــــرُ كـَالـمُـهَـــــرْوِلِ

وكــلّ شــيْــخٍ خِـفـتـَــهُ ألـَّـــهْـــتـَـــهُ وَهِـــبْـــتـَــــــهُ
بَـجَّـلـتـَـهُ خَــشِــيــتـَــــهُ فـَـاسْــألـْــهُ هَــلْ تـَـشْـفـَعُ لِي

وَوَلــــد خَــلـَّـــفـْـتـَـــــهُ يَــأخُـــذ مَــا وَرَّثـْــتـَـــــهُ
إنْ كــنــتَ قـد ربّـيْـتـــهُ فـَالـحَــمْــــدُ لله الــعَــــلِــي

إنْ كـُـنـْـتَ مَـا رَبَّـيْـتـَهُ فِـي الــدِّيـنِ بَـلْ أطْـلـقـتـَــــهُ
وشـأنـــهُ تـَــرَكـْـتـَـــــهُ هَـذا هُــوَ الـخُـسْــرُ الـجَـلِـي

يُـــوزَنُ مَــا عَـمِـلـْـتـَــهُ بـــمَـــوْزن ٍ عَــلِــمْــــتـَـــــهُ
يُــريـــكَ مَــا عَـمِـلـتـَـهُ وَإنْ أتـَــــــى كـَــخَــــــرْدَلِ

مِـنْ مَــلِكٍ عَـصَـيْــتـَــهُ وعَـــــادِلٍ جَــهـــلـــتـَــــــهُ
فــانــظُـــرْ بــمَ أجَـبْـتـَهُ عِـنـْدَ الـحِـسَـابِ الـمُـشْـكــلِ

رزقِــي الـَّــذي أكـلـتـَـهُ مَـائِــــي الـَّـــذي شَــربْــتـَــهُ
هَــوَائِــي قـدْ نـَفـَسْـتـَــهُ ولـمْ تـَكـُــنْ تـَـخـْـضَـعُ لِــي

مَــالِـي الـَّــذِي مَـلـكـْتـَهُ مِـنْ أيْــنَ قــدْ كـَسَـبْـتـَـــــهُ
وفــيــمَ قـُـــلْ أنـفـقـتـَــهُ إذ ْ كـُـنـْــتَ ذا تـَـــمَــــــوُّلِ

مِـثـْـل الـشَّــبَـابِ حُـزْتـَـــهُ فـَـفِـيــمَ قــدْ أبْــلــيْــتـَـــهُ
وفــيـمَ قـُـلْ أفـْـنـَـيْــتـَــــهُ مَـعْ عُـمْـركَ الـمُـطَــوَّلِ

هَـلْ فـيـه قـدْ حَـمِـدْتـَــهُ هَـلْ فِـيـه قـدْ شَـكـرْتـَــهُ
أجــبْ هَــل ِ اغـتـنـمْـتـَـهُ قـَبْـلَ الـمَـمَـاتِ الـمُـقـْبـِـلِ

إنْ كـنـْتَ قـدْ فـعَـلـتـَــــهُ نِـــعْـمَ الـَّـــذِي فـَعَـلـتـَـــهُ
إنْ كـُنـْتَ مَــا فـعَـلـتـَـــهُ ضَـاعَ الـَّــذِي لـمْ تـَـفـْعَــلِ

أبـو الـخـنـسـاء
عـثـمان انجـوغـو تـيـاو
الـسّــنـغـالـي
ليون ~ ربيع الأوّل 1425هـ / مايو 2005م

* يراد بالضّمير في سواهما الإنـس والجـنّ.

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:01
http://www.youtube.com/watch?v=9DWKaKy3EXg&feature=player_embedded


من أجمل الشعر المبكي والمؤثر بصوت الشيخ ياسر الدوسري

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:02
نعيم الجنة.. ما لا عين رأت

http://imagecache.te3p.com/imgcache/d72a88c1a86cb3957f13cd3f6b4ba46d.jpg


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين وبعد:
ما أعد الله تعالى للمؤمنين في الجنة: قال الله تعالى:
إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (45) ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ آمِنِينَ (46) وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم
مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ (47) لاَ يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُم مِّنْهَا بِمُخْرَجِينَ [الحجر:45-48].
وقال تعالى: يَا عِبَادِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلَا أَنتُمْ تَحْزَنُونَ (68)
الَّذِينَ آمَنُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا مُسْلِمِينَ (69) ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ (70)
يُطَافُ عَلَيْهِم بِصِحَافٍ مِّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ
وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (71) وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا
بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (72) لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ [الزخرف:68-73].
وقال تعالى: إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ (51) فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (52)
يَلْبَسُونَ مِن سُندُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَقَابِلِينَ (53) كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ (54)
يَدْعُونَ فِيهَا بِكُلِّ فَاكِهَةٍ آمِنِينَ (55) لَا يَذُوقُونَ فِيهَا الْمَوْتَ إِلَّا الْمَوْتَةَ الْأُولَى
وَوَقَاهُمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (56) فَضْلًا مِّن رَّبِّكَ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ [الدخان:51-57].
وقال تعالى: إِنَّ الْأَبْرَارَ لَفِي نَعِيمٍ (22) عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ (23)
تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ (24) يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍ (25)
خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ (26) وَمِزَاجُهُ مِن تَسْنِيمٍ (27)
عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا الْمُقَرَّبُونَ [المطففين:22-28] والآيات في الباب كثيرة معلومة.
وعن جابر قال: قال رسول الله: {يأكل أهل الجنة فيها، ويشربون،
ولا يتغوطون، ولا يمخطون، ولا يبولون، ولكن طعامهم ذلك جُشاء
كرشح المسك، يلهمون التسبيح والتكبير، كما يُلهمون النفس} [رواه مسلم].
وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله: {قال الله تعالى: أعددت لعبادي الصالحين
ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر،
واقرؤوا إن شئتم: فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ
جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [السجدة:17]} [متفق عليه].
وعنه قال رسول الله: {أول زمرة يدخلون الجنة على صورة القمر ليلة البدر،
ثم الذين يلونهم على أشد كوكب دُري في السماء إضاءة: لا يبولون،
ولا يتغوطون، ولا يتفلون، ولا يمخطون، أمشاطهم الذهب،
ورشحهم المسك، ومجامرهم الألوة - عود الطيب - أزواجهم الحور العين،
على خلق رجل واحد، على صورة أبيهم آدم ستون ذراعًا في السماء} [متفق عليه].
وفي رواية البخاري ومسلم: {آنيتهم فيها الذهب، ورشحهم المسك،
ولكل واحد منهم زوجتان يُرى مخ سوقهما من وراء اللحم من الحسن،
لا اختلاف بينهم، ولا تباغض: قلوبهم قلب واحد، يسبحون الله بُكرة وعشيًا}.
قوله: {على خلق رجل واحد} رواه بعضهم بفتح الخاء وإسكان اللام،
وبعضهم بضمهما، وكلاهما صحيح.
وعن المغيرة بن شعبة عن رسول الله قال: {سأل موسى ربه، ما أدنى أهل الجنة منزلة؟
قال: هو رجل يجيء بعد ما أدخل أهل الجنة، فيقال له: ادخل الجنة.
فيقول: أي رب كيف وقد نزل الناس منازلهم، وأخذوا أخذاتهم؟ فيُقال له:
أترضى أن يكون لك مثل مُلك مَلِك من ملوك الدنيا؟ فيقول: رضيت رب،
فيقول: لك ذلك ومثله ومثله ومثله، فيقول في الخامسة: رضيت رب،
فيقول: هذا لك وعشرة أمثاله، ولك ما اشتهت نفسك، ولذّت عينك. فيقول:
رضيت رب، قال: رب فأعلاهم منزلة؟ قال: أولئك الذين أردت،
غرست كرامتهم بيدي، وختمت عليها، فلم تر عين،
ولم تسمع أذن، ولم يخطر على قلب بشر} [رواه مسلم].
عن ابن مسعود قال: قال رسول الله: {إني لأعلم آخر أهل النار خروجًا منها،
وآخر أهل الجنة دخولًا الجنة. رجل يخرج من النار حبوًا،
فيقول الله عز وجل له: اذهب فادخل الجنة، فيأتيها، فيخيل إليه أنها ملأى،
فيرجع، فيقول يارب وجدتها ملأى، فيقول الله عز وجل له: اذهب فادخل الجنة،
فيأتيها، فيخيل إليه أنها ملأى، فيرجع فيقول: رب وجدتها ملأى!
فيقول الله عز وجل له: اذهب فادخل الجنة. فإن لك مثل الدنيا وعشرة أمثالها،
أو إن لك مثل عشرة أمثال الدنيا، فيقول: أتسخر بي، أو أتضحك بي وأنت الملك}،
قال: فلقد رأيت رسول الله ضحك حتى بدت نواجذه فكان
يقول: {ذلك أدنى أهل الجنة منزلة} [متفق عليه].
وعن أبي موسى أن النبي قال: {إن للمؤمن في الجنة لخيمة من لؤلؤة واحدة مجوفة
طولها في السماء ستون ميلًا. للمؤمن فيها أهلون، يطوف عليهم المؤمن
فلا يرى بعضهم بعضًا} [متفق عليه]. (الميل): ستة آلاف ذراع.
وعن أبي سعيد الخدري عن النبي قال: {إن في الجنة لشجرة يسير الراكب
الجواد المضمر السريع مائة سنة ما يقطعها} [متفق عليه].
وروياه في [الصحيحن] أيضًا من رواية أبي هريرة قال:
{يسير الراكب في ظلها مائة سنة ما يقطعها}.
وعنه عن النبي قال: {إن أهل الجنة ليتراءون أهل الغرف فوقهم
كما تتراءون الكوكب الدُّري الغابر في الأفق من المشرق أو المغرب لتفاضل ما بينهم}
قالوا: يا رسول الله، تلك منازل الأنبياء لا يبلغها غيرهم؟ قال: {بلى والذي نفسي بيده
رجال آمنوا بالله وصدقوا المرسلين} [متفق عليه].
وعن أنس أن رسول الله قال: {إن في الجنة سوقًا يأتونها كل جمعة،
فتهب ريح الشمال، فتحْثوا في وجوههم وثيابهم، فيزدادون حسنًا وجمالًا،
فيرجعون إلى أهليهم، وقد ازدادوا حسنًا وجمالًا، فيقول لهم أهلوهم:
والله لقد ازددتم حسنًا وجمالًا! فيقولون: وأنتم والله لقد ازددتم بعدنا حسنًا وجمالًا!} [رواه مسلم].
وعن سهل بن سعد أن رسول الله قال: {إن أهل الجنة ليتراءون الغرف
في الجنة كما تتراءون الكوكب في السماء} [متفق عليه].
وعنه قال: شهدت من النبي مجلسًا وصف فيه الجنة حتى انتهى،
ثم قال في آخر حديثه: {فيها ما لا عين رأت، ولا أذن سمعت، ولا خطر على قلب بشر،
ثم قرأ تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفًا وَطَمَعًا وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ (16)
فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ [السجدة:17،16]} [رواه البخاري].
وعن أبي سعيد وأبي هريرة رضي الله عنهما أن رسول الله قال:
{إذا دخل أهل الجنة الجنة ينادي مناد: إن لكم أن تحيوا فلا تموتوا أبدًا،
وإن لكم أن تصحوا فلا تسقموا أبدًا، وإن لكم أن تشبوا فلا تهرموا أبدًا،
وإن لكم أن تنعموا فلا تيأسوا أبدًا} [رواه مسلم].
وعن أبي هريرة أن رسول الله قال: {إن أدنى مقعد أحدكم من الجنة أن يقول له:
تمن فيتمنى ويتمنى، فيقول له: هل تمنيت؟ فيقول: نعم، فيقول له:
فإن لك ما تمنيت ومثله معه} [رواه مسلم].
وعن أبي سعيد الخدري أن رسول الله قال: {إن الله عز وجل يقول لأهل الجنة:
يا أهل الجنة، فيقولون: لبيك وسعديك، والخير في يديك، فيقول:
هل رضيتم؟ فيقولون: ومالنا لا نرضى يا ربنا وقد أعطيتنا ما لم تعط أحدًا من خلقك
فيقول: ألا أعطيكم أفضل من ذلك؟ فيقولون: وأي شيء أفضل من ذلك؟
فيقول: أُحِل عليكم رضواني، فلا أسخط عليكم بعده أبدًا} [متفق عليه].
وعن جرير بن عبدالله قال: كنا عند رسول الله فنظر إلى القمر ليلة البدر،
وقال: {إنكم سترون ربكم عيانًا كما ترون هذا القمر، لا تضامون في رؤيته} [متفق عليه].
وعن صهيب أن رسول الله قال: {إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله تبارك وتعالى:
تريدون شيئًا أزيدكم؟ فيقولون: ألم تبيض وجوهنا؟
ألم تدخلنا الجنة وتنجنا من النار؟
فيكشف الحجاب، فما أعطوا شيئًا أحب إليهم من النظر إلى ربهم} [رواه مسلم].
قال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمْ بِإِيمَانِهِمْ تَجْرِي
مِن تَحْتِهِمُ الأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ (9) دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ
وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ [يونس:10،9].
الحمدلله الذي هدانا للإسلام وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله:
اللهم صل على نبينا محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم
وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد،
كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.

المصدر: موقع كلمات

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:03
فوصالك جنّاتٌ أحلى


أنس إبراهيم الدغيم

آتيكَ و يمنعني الذّنبُ *** و أعودُ فيرجعني القلبُ
ما بينَ الأوبةِ و الرّجعى *** قلبٌ بالشّكوى يلتهبُ
و أنا و اللّيلُ نبيتُ على *** نجواكَ و يوقظنا الحبُّ
و أسافرُ من منفايَ إليك *** إليك فيسكرني القُربُ
ذلّتْ لك مني جارحتي *** و الخافقُ و الخدُّ التَّرِبُ
يا ربّ لك العتبى حتّى *** ترضى و رضاكَ هو الطّلبُ
أطربني نورُكَ يا مولايَ *** و حُقَّ لعاشقك الطربُ
و أحاورُ ذكرَكَ بفؤادي *** كالطّلِّ يحاورهُ العشبُ
ما قصدي جنّاتٌ تجري *** فيها الأنهارُ و تنسكبُ
و النّخلُ الباسقُ و جناهُ *** و الظلُّ الوارفُ و العنَبُ
و قصورٌ بيضُ زخارفُها *** من ماسٍ و الطّينةُ ذهبُ
و الحورُ العينُ على سُررٍ *** بيضاء يخامرُها الطّربُ
لكن مقصودي قربُكَ *** يا مولايَ و وصلُكَ يا ربُّ
فوصالُكَ جنّاتٌ أحلى *** ما فيها تعبٌ أو نصبُ


من كلمات الشاعر : أنس إبراهيم الدغيم

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:04
من أشد أنواع العقوبات أن تكون نفس الإنسان و جسده مصدرا ً لعقوبته ، و هذا مما توعد الله به أهل النار زيادة في إيلامهم :

{ وقودها الناس و الحجارة }

[د.عبدالعزيز العويد ] ج.تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:04
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استحضـار دائـم..
قال تعالى عن آل فرعون:
(النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوًّا وَعَشِيًّا)

قال ابن سيرين:
كان أبو هريرة يأتينا بعد صلاة العصر فيقول:
عرجت ملائكة، وهبطت ملائكة،
وعرض آل فرعون على النار!
فلا يسمعه أحد إلا يتعوذ بالله من النار.
جـ تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:05
http://alrekab.com/vb/images/smilies/right.gifإِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّاhttp://alrekab.com/vb/images/smilies/left.gif
يفسر فضيلة الشيخ الدكتور / عبدالرزاق العباد ـ حفظه الله تعالى ـ هذة الآية الكريمة التى فى أواخر سورة مريم .
فكيف يكون هذا الود؟ و ما هي أسبابه؟ و ثمراته؟
http://islam-call.com/records/view/id/1569/ (http://islam-call.com/records/view/id/1569/)

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:06
إنما الدنيا حلم ، والآخرة يقظة ، والموت متوسط بينهمـا ، ونحن أضغاث أحـلام من حاسب نفسه ربح ،
ومن غفل عنـها خسـر ، ومن نظـر في العواقب نجـا ، ومن أطـاع هـواه ضل ! من حلم غنم ،
ومن خاف سلم ، ومن اعتبر أبصر ، ومن أبصر فهم ، ومن فهم علم ، ومن علم عمـل ،
فإذا زللت فارجـع ، وإذا ندمت فأقلع ، وإذا جهلت فاسأل ، وإذا غضبت فأمسك ،
واعلم أن فضل الأعمـال مـا اكرهت النفـس عليه .

الحـسن البصري

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:07
مقطع مؤثر لشاب يختم القران -حلقات سعد بن ابي وقاص تبوك-

http://www.youtube.com/watch?v=DL7vdgto6pk&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:09
۞ سورة الحديد ۞ القارئ : ناصر القطامي

http://www.youtube.com/watch?v=n63LUcO6vYg&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:09
لا تحرم أذنك من سماع أروع مقطع للشيخ ناصر القطامي


http://www.youtube.com/watch?v=zBnISNqx8qY&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:10
مع ابن القيم ( 21 ) :

{ كذلك لنصرف عنه السوء و الفحشاء إنه من عبادنا المخلصين }

محبة الصور المحرمة و عشقها من موجبات الشرك ، و كلما كان العبد أقرب إلى الشرك و أبعد من الإخلاص كانت محبته بعشق الصور أشد ، و كلما كان أكثر إخلاصا ً و أشد توحيدا ً كان أبعد من عشق الصور ، و لهذا أصاب امرأة العزيز ما أصابها من العشق لشركها و نجا يوسف الصديق عليه السلام بإخلاصه .

ج.تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:11
فالكلمه الطيبه تسر السامع وتؤلف القلب وتحدث أثرا طيباً في نفوس الآخرين

وتثمر عملاً صالحاً في كل وقت بإذن الله وتفتح أبواب الخير، وتغلق أبواب الشر

أتمنى لو استطعنا الوصول إلى مجتمع الكلمة الحسنة،والعبارة الراقية، لو أن بوسعنا نشر ثقافتنا الإيمانية في كل مكان، مقتبسين نورهامن هدي القرآن الكريم، من أمره سبحانه وهو القائل: " وقولوا للناس حسنا" ، ومن أنوار الحديث الشّريف بما تحتويه من قبسات تنير دروب الحياة باللين والمحبة وأطيب الكلام...


من يغرس الإحسان يجنِ محبة *** دون المسيء المبعد المصروم.

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:12
بالله عليكم كيف يتم إيقاف صاحب هذا الصوت coran


http://www.youtube.com/watch?v=SPu0PIW3KXk&feature=related

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:13
هل بعد هذا الموت من أوبة


دكتور عثمان قدري مكانسي

هل بعد هذا العيش من عيشٍ *** أو بعد هذا الموت من أوبه
أوَ بعد طيِّ في الثرى زمناً *** هل يا ترى لا بـدّ من هبّـه
أيعـود حـيـاً بعـد رمـّتـه ! *** ويؤوب حقّاً بعد ذي الغيبه
ويشب فوق الأرض منتبهاً *** عُريانَ غُـرلاً قـد سلا ثوبه
يمضي لأرض الحشر مرتعشاً *** خزيانَ يحمل خائفاً ذنْبَـه
يسعى ، ويحمل ما جناه وما *** إن كان أغضب ساهياً- ربّه
ويلاه من غضب المليك إذا *** كـان الفسادُ مرافقـاً دربـه
ويلاه إن ضلّ الطريق وإن *** ذاق الحِمام ولم يحز توبـه
أوْ كان من أهل الهوى فلـه *** في النار من أمثاله صحبه
يهوي بهم في قعرها دهراً *** وعليهـمُ قـد ضُبّـِبَتْ ضبَّـه
********
أما إذا كـان الهُـدى هَـدْيَـه *** والخيُر من بعد الهُدى دأبه
ورضاءُ رب الكون غايتَـه *** والمصطفى من بعده حِبّـَه
وحيـاتـه طهـرٌ ومكرُمـَـةٌ *** وأماطَ عن مستضعفٍ كربه
وألان من خُـلُـقٍ جوانـبَـه *** وحنـا، وأصفى قـومَه حُـبّـَه
وبـقـلبـه تسـري مـودتهـم *** ولنُصحهـم يسعى بلا خَبّـه
وحياتـه تطبيـق شـرعتـه *** يدعو لها باللطف والدربـه
فإذا التـقى الـرحمنَ بـوّأه *** جـنـاتِ عـدنٍ ذُفـرةِ التربه
قيعانها مسك ، وخضرتها *** ملء العيون تُميلُها الرغبة
والحورُ نِعْمَ الحورُ صوّرها *** رب العـبـاد لعـبـده حَـبـّـه
فيها السرور مواكباً سعدَه *** والفضل دفّاقاً جرى صَوْبَه
وإذا المُنى تأتيه عن رَغَبٍ *** ولنَيْـلِ هذا قـد وَرَى زَنْـدَه
ولمثـْل هـذا جـدّ ذو هـمـمٍ *** من جـدّ وافى دائماً قصْدَه
يا فرْحَه إذ صار في خُـلُـدٍ .. *** والخلـدُ مأوى باذلٍ جهـدَه

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:14
{ لا تحرك به لسانك لتعجل به }

إذا كان الله تعالى نهى نبيه صلى الله عليه و سلم عن الاستعجال بقراءة القرآن مع وجود سببٍ مُعتبر ، فماذا يقول من يهُذّهُ بلا فهم ولا تدبر ، أو علة لها حظ من النظر ؟

[ أ.د.ناصر العمر ] ج.تدبر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:15
الغضب.. جمرة من الشيطان


http://imagecache.te3p.com/imgcache/55cad0855bb42dd7fa80db55947b6b85.jpg


من الحق الذي لا مراء فيه أن ضبط النفس عند الاندفاع بعوامل الغضب بطولة
لا يستطيعها إلا قوي الإيمان، عالي الهمة، قوي الإرادة،
إذ ليس من السهل إذا غضب الإنسان أن يضبط نفسه، ويكف غضبه،
ويكظم غيظه، ويمتنع عن الانتقام ممن أغضبه.
ولذلك جعل النبي صَلى الله عليه وسلم البطولة ضبط النفس من الاندفاع بعوامل الغضب:
"ليس الشديد بالصُّرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب".
لقد كان العرب يطلقون على بطل المصارعة الذي يغلب الناس
عند مصارعتهم [صرعة]، وكانوا يعظمون شأنه،
فرأينا رسول الله صَلى الله عليه وسلم يحول هذا الإعجاب إلى البطل الحقيقي،
أتدرون من هو؟
اقرأوا هذا الحديث بتدبر، فقد قال صَلى الله عليه وسلم: "ما تعدون الصرعة فيكم؟"
قالوا: الذي لا تصرعه الرجال. فقال:" لكنه الذي يملك نفسه عند الغضب".

آفات الغضب و أضراره:

إن الغضب هو مفتاح كل شر، فمن ذلك:
- أنه يورث العبد العدوات والأحقاد التي تنغص عيشه وتكدر صفوه،
ثم إنه يفتح الباب لتحكم الشيطان في الغضبان فيجعله يفعل
ويتكلم بما يندم عليه إذا انطفأت نيران غضبه.
قال مجاهد رحمه الله: "قال إبليس لعنه الله: ما أعجزني بنو آدم،
فلن يعجزوني في ثلاث: إذا سكر أحدهم أخذنا بخزامته فَقُدناه حيث شئنا،
وعمل لنا بما أحببنا. وإذا غضب قال بما لا يعلم، وعمل بما يندم...".
- ومن آفات الغضب أنه يُلجئ صاحبه إلى الاعتذار،
قال بعض الحكماء: إياك وعزة الغضب، فإنها تفضي إلى ذل الاعتذار.
وقال الشاعر:
وإذا ما اعتراك في الغضب العزَّ ةُ فاذكر تذلُّلَ الاعتذارِ
ولو نظر الغضبان إلى صورة نفسه حال غضبه لأحس ببشاعة الغضب.
- ثم إن استحكام الغضب باب من أعظم الأبواب التي يلجُ الناسُ منها النار.
قال بعض الحكماء: من أطاع شهوته وغضبه قاداه إلى النار.
وقال ابن القيم رحمه الله: دخل الناس النار من ثلاثة أبواب: باب شبهة أورثت شكًّا في دين الله،
وباب شهوة أورثت تقديم الهوى على طاعته ومرضاته، وباب غضب أورث العدوان على خلقه.
ولقد رأينا كيف دلَّ رسول الله صَلى الله عليه وسلم أمته على كلِّ خير
وحذَّرها من كلِّ شرٍّ، ومن أعظم الشرور التي حذَّر منها صَلى الله عليه وسلم:
الغضب.وهنا يثور سؤال: هل كل الغضب مذموم؟
والجواب: أن الغضب منه ما هو مذموم، ومنه ما هو محمود.
فالمذموم ما كان في غير الحق، والمحمود ما كان لله وفي جانب الدين والحق.

فالناس يتفاوتون في قوة الغضب على درجات:

الأولى: درجة التفريط بحيث يكون لا حميَّة له، فهذا مذموم؛
لأنه يثمر ثمرات مُرَّة من الذل وصغر النفس وضعف الغيرة.
الثانية: الإفراط، ويكون بغلبة الغضب، بحيث يخرج عن سياسة العقل والدين،
ولا يبقى مع الشخص بصيرة ولا نظر ولا اختيار، وهي درجة مذمومة بكل حال.
الثالثة: الاعتدال؛ وهو المحمود فينبعث
حيث تجب الحمية والأنفة وينطفئ حيث يحسن الحلم.

علاج الغضب:

إذا اشتعلت نيران الغضب، وهاجت رياحه،
فإنه يعالج بأمور نجملها في النقاط التالية:
1- أن يتعوذ بالله من الشيطان الرجيم،
فقد قال النبي صَلى الله عليه وسلم: "إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد!
لو قال: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم".
وذلك لما استبَّ رجلان، فغضب أحدهما حتى احمر وجهه وانتفخت أوداجه.
2- أن يتحول عن الحال التي كان عليها،
فإن كان قائمًا جلس، وإن كان جالسًا اضطجع.
3- الوضوء، فإن الغضب من الشيطان،
والشيطان من النار وإنما تطفأ النار بالماء.
4- أن يتذكر قدرة الله عليه، وحاجة العبد إلى عفو ربه،
فلا يأمن إن أمضى عقوبته بمن قدر عليه أن يمضي الله غضبه عليه يوم القيامة.
5- أن يذكر ثواب العفو وكظم الغيظ،
{وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}... [آل عمران: 134].
{فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ}.. [الشورى: 40].
6- أن يتفكر في آفات الغضب
التي سبق الحديث عنها في بداية المقال.
7- أن يسأل ربه أن يرزقه الحلم، وكظم الغيظ،
وسعة الصدر. وأن يدرب نفسه على تحمل الأذى، والتحلي بمكارم الأخلاق؛
"إنما الحلم بالتحلُّم".
8- أن يطالع سيرة المصطفى صَلى الله عليه وسلم والصالحين من أمته الذين تأسوا به،
فما كانوا يغضبون إلا لله وهم في غضبهم مأجورون.
نسأل الله أن يقينا شر الغضب وأن يوسع صدورنا ويحسن أخلاقنا،
إنه ولي ذلك والقادر عليه. والحمد لله رب العالمين.
المصدر: موقع إسلام ويب

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:16
http://imagecache.te3p.com/imgcache/66c60e6a70d3f0f89c5870b0c92995bd.jpg

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:17
أقوى موعظة على اليوتيب :: لحظة الاخرة للشنقيطي

http://www.youtube.com/watch?v=cgOivrFn6Wg&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:18
أن يكون اللص لصاً فهذا قد عرفناه وصفاته يعرفها غالب الناس
أما أن يكون المتمشيخ لصاً فهذا الذي يحتاج إلى توضيح وبيان وتحذير
اللص المتمشيخ هو اللص الذي يتظاهر أمام الناس بالتدين
فإذا خلا بحرمات الله تعالى انتهكها كما ينتهك الوحش المفترس فريسته

هو اللص الذي يحفظ بعض كلمات أهل العلم ومصطلحاتهم فيرددها
بتكلف وتشدق على مسامع الناس وبخاصة منهم من يطمع باصطيادهم
والسطو على حقوقهم وحرماتهم ليظنوه عالماً متديناً وما هو بعالم ولا متدين

هو اللص الذي يستأكل ويعتاش بالدين وباسم الدين ويجعل الدين
تبعاً للدرهم والدينار في الحركات والسكنات ميَالاً مع الدرهم والدينار
يدور معهما ويميل حيثما دارا ومالا ويتواجد معهما حيثما يتواجدا
يبذل الدين لمن يرمي له بالدرهم والدينار وبالطريقة التي ترضي صاحب الدرهم والدينار

هو اللص الذي يقاتل دون نفسه وظلمه بالكذب والفجور والغدر والخيانة

هو اللص الذي يتقوى ببعض الكلمات عن الدين والإيمان
والأيمان المغلَّظة الكاذبة على نهب وغش وظلم وغدر وخيانة الناس
وهذا النوع من اللصوص قد كثروا في هذه الأيام
فلزم التحذير منهم ومن شباك مكرهم وغدرهم فالحذر الحذر

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:19
يا حسرتاه موعظة للشيخ المختار الشنقيطي موثرة جدا مبكية

http://www.youtube.com/watch?v=pNpM-r6k7DM&feature=related

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:20
http://www.youtube.com/watch?v=eJodQZ2mBFo&feature=player_embedded

محمد البراك سورة يوسف من 1-30

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:25
هذا هو الله , هل عرفت الله !!

http://www.youtube.com/watch?v=bt69VfKAKwI&feature=related

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:26
أنشودة ... هزتني ..رائعة جدا

http://www.youtube.com/watch?v=PDoYXseuSLw&feature=player_embedded

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:27
يوم الحشر

الدكتور عثمان قدري مكانسي

ويوم الحشر من سود الليالي *** تضعضعَ فيه دجالُ المقال
يُرى كالذرّ مرذولاً قميئاً *** وقد كان "المكرَّم " في الرجال!
يعيث تجبتّراً ، ويتيه كِبراً *** فصار إلى صغار في المآل
ويمقته المليك فلا نجاح *** وخسران النفوس بلا جدال
ويلقى في الجحيم على قفاه *** ولا أحد بتوبته!! يبالي
وما الجدوى لإيمان إذا لم *** يكن تقواه في دنيا الفعال
فإن الفعل في الأولى سبيل *** إلى غرف المكارم والنوال
ووجه المسلم المرضيّ نور *** فكان الشمسَ من حسنٍ تلالي
وفي يمناه أوراق حسانٌ *** تؤهله إلى نيل المعالي
وتدخله جنان الخلد يسعى *** إلى الحور الحسان إلى الجمال
فما من عاقل يرضى زوالاً *** بباقية ! فذاك من المحال
ومن يشري خلوداً من فناء *** لعمر الله ، ذاك من الخبال
*******
فثبتني على الإيمان ربي *** وفي قبري على رد السؤال
وبين يديك فارحمني ؛إلهي *** وتحت العرش في فيء الظلال
وجوّزني الصراط كلمح طرف *** وأدخلني الجنان مع الغوالي
بصحبة سيّدي خير البرايا *** فهل ترأف يا ربي بحالي ؟

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:28
في ذكر الموت

الدكتور عثمان قدري مكانسي

وإذا ألمّ بيَ الألمْ *** وعرفت أني للعدمْ
فإلى الإله نهايتي *** فهو الغفورُ لما ألَمّ
وهو الكريم يجيبني *** ويريجني من كل غمّ
وهو المقيل لعثرتي *** وهو المزيل لكل طمّ
يا ربُّ فاغفر زلّتي *** واحفظ فؤادي من مذمّ
أنت المًرجّى في الحيا *** ة وفي الممات وماأهمّ
واهد السبيل فإنني *** بك أستجير وأعتصمْ
ولقد أتيتك تائباً *** مِن قبلِ توبتيَ الندمْ
فاقبل إلهي توبتي *** وامحُ المساوي من أمَمْ
هبني الجنان تفضّلاً *** يا واهباً كلّ النّعمْ
واجعل مقامي دانياً *** لنبينا خيرِ النَّسَمْ
ولصاحبيه وَمن يَلي *** والكلُّ في الجُلّى قممْ

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:30
ليس لها من دون الله كاشفة
دكتور عثمان قدري مكانسي

صِنْـفـان أكـره أن أرى لهمـا بأرضي من أثَـرْ
من قـلبي المشـبـوب أسـأل أن يطالهمـا الـدّثـَرْ
صنْـفـان قـد ملأا البـوادي في بلادي والحضَرْ
سَـرَحـا بكـل حَـزونـةٍ فـيـهــا ، وفـي كـلِّ مقـَرّْ
وتمـلّـّكـا أمْـرَ العـبــاد ، ولـوّعـا حسَّ الـبـشـرْ
***
أرسـلْ بطرفـك للأقـاصي إن رغبْتَ وللقريبْ
لن يبعُـدا عن ناظِرَيْـكَ ولا عـن الفكر الأريبْ
قد عافَسا منك الصحابَ وصاهراعقلَ الغريبْ
ولـربّـمـا تـلقــاهـُمــا فـيـمـنْ تَخَيّـلَـُه الأديـبْ !
أو قـد تـظـن بـأنـه لـلـنـفـس صِـنْـوٌ أو حبيـبْ
***
فـي هـذه الأيــام أمرُهـمـا تـنـامى ، أوْ ظهَـرْ
وعلى جناح السرعة القُصوى تحرّك وانتشرْ
ولـربّما جازا الفضاء وخالـطـا ضَوءَ الـقـمـرْ
فهمـا على حـال مكيـنٍ حـطَّ فـيـنـا واسـتـقـرّْ
وكـأن أمّـةَ يعْــربٍ حـسـبـتهـمـا أيـدي الـقـدرْ
***
أوما رأيت الناس تهـوي في سـراديب النفـاقْ
باعـوا الكـرامة والشهامة واسـتكانـوا للرفـاقْ
وكـأنهـم بـانـوا عن الـقِـيـَم الحمـيـدة بالـطلاقْ
وعن المرةءة أسـرعوا نحـو النذالة في سـباقْ
مرقوا من الـديـن الحنيـف فكان بينهمـا فـراقْ
***
واستمرؤوا الكفر البواح بدون خوف أو وجلْ
أوْ ربـّمـا يـتـلــوّنــون لـطـرح زيـف أو دجـلْ
ولئن تحرّج بعضُهم في القول لا صلب العمل ْ
أوْ كـان يُخـفي أمـرَه ، فـَلـَقـد أذاعـتْـهُ الـمُقـََلْ
هيهات يـبـدو في رُواءٍ من تهـالـك في الوحـلْ
***
هـذان داء قـاتـلٌ ......إن لـم نُـسـارعْ لـلــدواءْ
بالعزم والإخلاص ، بالنصحِ الرفيق وبالدماءْ
بـيـدٍ تـُغَـيِّـرُ بـاطـلاً ، ويـدٍ تـعـالـتْ لـلـسـمـتاءْ
وبهـمّـةِ الشجـعـان نسـمـو لـلـصلاح ولـلـبنـاءْ
إذْ ذاك تنبُتُ روضة الإيمان في أرض الإخاءْ

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:31
يــوم الـسّــــؤال

مـجـزوء الـرّجـز :
عـثـمـان انـجـوغـو تـيـاو

يـا مُـغْـرقـًا فِـي نـوْمِــــــهِ ولاهِـــيًــا فِـي يَـــوْمِــــــهِ
مـاذا الـّـــذي أعــددتــــــهُ لــيــوم هَــوْل مُـذهِـــــلِ

فـإنْ تـَكُ اسْـتـصْـغـرْتـَـــهُ أوْ وعـــدَهُ نـَـســيـتـَـــــهُ
وذكـــرهُ أهْـــمَـــلـــتـَــــهُ فـلـمْ تـَـكـُـنْ بـمُـهْــمَــــلِ

مِــن مَــلـَكٍ رَأيْــــتـَـــــهُ يُــريــكَ مَـا أسْـلــفــتـَـــــهُ
بــمُـصْـحَـفٍ سَـوَّدْتـَـــــهُ بـــخِـــطـْـئـَــةٍ وزَلـَــــــلِ

مَـاذا الـَّــذي قـدْ دِنـْـتـَـــــهُ مَـاذا الـَّــذِي اتـَّـبَـعْــتـَـــــهُ
ومَـا الـَّـــذي اتـَّـخـذتـَـــــهُ كـَـدِيــنِــكَ الـمُــفـَـضَّــــلِ

مَـاذا الـَّـذي اسْـتـسْـنـنـتــهُ مَـاذا الـَّـذي اسْـتـنـهَـجْـتـَـهُ
ومَـا الـَّــذِي عَـوَّضْـتـَــــهُ بـالـمُـصْـحَـفِ الـمُـنـَـــزَّلِ

مَـنْ ذا الـَّـذي صَـدَّقـْتـَـــهُ مَـنْ ذا الـَّــذِي أطَـعْــتـَـــــهُ
مَــن الـَّـــذي قـَدَّمْــتـَـــهُ عَـلـى الـنـَّـبــيِّ الـمُـرْسَــلِ

مَـنْ ذا الـَّــذي دَعَــوْتـَــهُ مَـنْ ذا الـَّــذي عَــبَــدْتـَـــــهُ
مَـن الـَّــذي اتـَّــقـَيـْـتـَــهُ دُونَ الـــقـَـــدِيــــــم الأوَّلِ

إنْ كـُـنـْتَ قـدْ أجَـبْـتـَـــــهُ وَلـَمْ يَــمِــلْ مَـا قـُـلــتـَـــــهُ
فـَـرَوْضَــهُ دَخَــلــتـَـــــهُ ونِــعْــمَ خَـيْــرُ الـمَـنـْــزِلِ

إلا َّ فـَإنْ خَـالـَـفـْـتـَـــــهُ ولـَمْ تـُصِـبْ بَــلْ زُغْــتـَـــهُ
فــمَــقــمَـعا ضُـربــتـَــهُ فـَـصِـحْــتَ كـالـمُــوَلــــوِلِ

فـالـكـلـب قـدْ أفـزَعْـتـَــهُ وكـُـلّ حَـــــيٍّ رُعْـــتـَـــــهُ
ســواهُـما* أسـمَـعْـتـــهُ بــصـيْـحِـكَ الـمُـجَـلـجَـــــل

فـالــدّود قـدْ جَـاورتــــهُ يــأكــلُ مَــا أســمــنــتـَـــــهُ
يُــبْـلـي الـّـذي زيّـنـتـَــهُ فِـي جـسـمـك الـمُــبْــتـَـــذلِ

فــكــلّ خِــلّ خِـلـْـتـَـــهُ مُـــوَفـِّــــيًــا خُـــلـَّــــتـَــــــهُ
ولـم تــكــنْ قـدْ خُـنـتـَـهُ يـَـعـــــودُ بــالـتـَّـــعَــجُّـــــلِ

وصَـاحــبٍ صحـبْـتـَــهُ لازمْــتـَــهُ احْــتـَــرَمْــتـَـــــهُ
ولـمْ تــكــنْ غـَـدَرْتـَـــهُ يَـــسِـــيــــرُ كـَالـمُـهَـــــرْوِلِ

وكــلّ شــيْــخٍ خِـفـتـَــهُ ألـَّـــهْـــتـَـــهُ وَهِـــبْـــتـَــــــهُ
بَـجَّـلـتـَـهُ خَــشِــيــتـَــــهُ فـَـاسْــألـْــهُ هَــلْ تـَـشْـفـَعُ لِي

وَوَلــــد خَــلـَّـــفـْـتـَـــــهُ يَــأخُـــذ مَــا وَرَّثـْــتـَـــــهُ
إنْ كــنــتَ قـد ربّـيْـتـــهُ فـَالـحَــمْــــدُ لله الــعَــــلِــي

إنْ كـُـنـْـتَ مَـا رَبَّـيْـتـَهُ فِـي الــدِّيـنِ بَـلْ أطْـلـقـتـَــــهُ
وشـأنـــهُ تـَــرَكـْـتـَـــــهُ هَـذا هُــوَ الـخُـسْــرُ الـجَـلِـي

يُـــوزَنُ مَــا عَـمِـلـْـتـَــهُ بـــمَـــوْزن ٍ عَــلِــمْــــتـَـــــهُ
يُــريـــكَ مَــا عَـمِـلـتـَـهُ وَإنْ أتـَــــــى كـَــخَــــــرْدَلِ

مِـنْ مَــلِكٍ عَـصَـيْــتـَــهُ وعَـــــادِلٍ جَــهـــلـــتـَــــــهُ
فــانــظُـــرْ بــمَ أجَـبْـتـَهُ عِـنـْدَ الـحِـسَـابِ الـمُـشْـكــلِ

رزقِــي الـَّــذي أكـلـتـَـهُ مَـائِــــي الـَّـــذي شَــربْــتـَــهُ
هَــوَائِــي قـدْ نـَفـَسْـتـَــهُ ولـمْ تـَكـُــنْ تـَـخـْـضَـعُ لِــي

مَــالِـي الـَّــذِي مَـلـكـْتـَهُ مِـنْ أيْــنَ قــدْ كـَسَـبْـتـَـــــهُ
وفــيــمَ قـُـــلْ أنـفـقـتـَــهُ إذ ْ كـُـنـْــتَ ذا تـَـــمَــــــوُّلِ

مِـثـْـل الـشَّــبَـابِ حُـزْتـَـــهُ فـَـفِـيــمَ قــدْ أبْــلــيْــتـَـــهُ
وفــيـمَ قـُـلْ أفـْـنـَـيْــتـَــــهُ مَـعْ عُـمْـركَ الـمُـطَــوَّلِ

هَـلْ فـيـه قـدْ حَـمِـدْتـَــهُ هَـلْ فِـيـه قـدْ شَـكـرْتـَــهُ
أجــبْ هَــل ِ اغـتـنـمْـتـَـهُ قـَبْـلَ الـمَـمَـاتِ الـمُـقـْبـِـلِ

إنْ كـنـْتَ قـدْ فـعَـلـتـَــــهُ نِـــعْـمَ الـَّـــذِي فـَعَـلـتـَـــهُ
إنْ كـُنـْتَ مَــا فـعَـلـتـَـــهُ ضَـاعَ الـَّــذِي لـمْ تـَـفـْعَــلِ

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:31
فوصالك جنّاتٌ أحلى


أنس إبراهيم الدغيم

آتيكَ و يمنعني الذّنبُ *** و أعودُ فيرجعني القلبُ
ما بينَ الأوبةِ و الرّجعى *** قلبٌ بالشّكوى يلتهبُ
و أنا و اللّيلُ نبيتُ على *** نجواكَ و يوقظنا الحبُّ
و أسافرُ من منفايَ إليك *** إليك فيسكرني القُربُ
ذلّتْ لك مني جارحتي *** و الخافقُ و الخدُّ التَّرِبُ
يا ربّ لك العتبى حتّى *** ترضى و رضاكَ هو الطّلبُ
أطربني نورُكَ يا مولايَ *** و حُقَّ لعاشقك الطربُ
و أحاورُ ذكرَكَ بفؤادي *** كالطّلِّ يحاورهُ العشبُ
ما قصدي جنّاتٌ تجري *** فيها الأنهارُ و تنسكبُ
و النّخلُ الباسقُ و جناهُ *** و الظلُّ الوارفُ و العنَبُ
و قصورٌ بيضُ زخارفُها *** من ماسٍ و الطّينةُ ذهبُ
و الحورُ العينُ على سُررٍ *** بيضاء يخامرُها الطّربُ
لكن مقصودي قربُكَ *** يا مولايَ و وصلُكَ يا ربُّ
فوصالُكَ جنّاتٌ أحلى *** ما فيها تعبٌ أو نصبُ


من كلمات الشاعر : أنس إبراهيم الدغيم

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:32
دَعِ الْجِـدَالَ


د. عبد الرحمن بن عبد الرحمن الأهدل

أُسْلُكْ سَبِيْلَ الْهُدَى فِي الْقَوْلِ وَالْعَمَلِ ** وَاخْلِصْ لِمَوْلاَكَ فِيْ حِلٍّ وَمُرْتَحَلِ
فَمَنْ تَتَـوَّجَ بِالإِخْـلاَصِ فِيْ عَمَـلٍ ** نَالَ السَّعَادَةَ فِي الأُخْرَى بِلاَ عِلَلِ
وَصَـلِّ فَرْضَـكَ وَادْعُ اللهَ مُبْتَهِـلاً ** وَرَتِّلِ الآيَ تَرْتِيْلاً بِـلاَ عَجَـلِ
أَطِـعْ أَبَـاكَ وَحَـاذِرْ مَسْلَكَ الزَّلَـلِ ** وَبِـرَّ أُمَّـكَ بِرَّ السَّـيِّدِ الْبَطَلِ
وَاخْفِضْ جَنَاحَـكَ ( يَاعَدْنَانُ ) مُمْتَثِلاً ** أَوَامِرَ اللهِ وَاسْلُكْ أَحْسَنَ السُّبُلِ
فَمَنْ تَدَرَّعَ ثَـوْبَ الصَّـبْرِ نَالَ رِضًـا ** وَمَنْ تَقَمَّصَ ثَوْبَ الْخِزْيِ لَمْ يَنَلِ
ظَفِـرْتَ بِالْخَـيْرِ إِنْ أَصْبَحْتَ مُجْتِنِبًا ** عُـقُوْقَ أَصْلٍ وَإلاَّ بُؤْتَ بِالْفَشَلِ
لاَ تَمْشِ فِي الأَرْضِ كَالطَّاووسِ مُفْتَخِراً ** وَلاَ كَلَيْثِ الْفَلا أَوْ مِشْيَةِ الْحَجَلِ
فََمَـا التَّـكَـبُّـرُ إِلاّ ذِلَّـةٌ وَقَـذًى ** وَمَـا التَّـوَاضُعُ إِلاَّرِفْعَةُ الرَّجُلِ
وَصُـنْ لِسَانَكَ تَسْلَمْ مِنْ عَـوَاقِـبِهِ ** فَطَعْنَةُ الْقَوْلِ فَاقَتْ طَعْنَةَ الأَسَلِ
دَعِ الْجِـدَالَ فَفِـيْـهِ السُّمُّ مُنْغَمِسٌ ** وَأَيُّ خَيْـرٍجَنَاهُ الْمَرْءُ مِنْ جَدَلِ
وَاحْـذَرْ صَـدَاقَةَ أَفَّاكٍ وَمُنْحَـرِفٍ ** وَمُوْلَعٍ بِالْخَنَـا وَالْمَنْطِقِ الْخَطَلِ
وَاحْذَرْ صَدِيْقًا طَفِيْفَ الْجِـدِّ مِنْ ثِقَلٍ ** بَلِ ابْتَعِدْ عَنْ غُوَاةِ الْعَجْزِ وَالْمَلَلِ
وَدَعْ ذَوِي الْجَهْـلِ فَالآفَاتُ مَسْبَحُهُمْ ** وَمَنْبَعُ الشَّرِّ فِي الأَقْطَارِ وَالدُّوَلِ
وَاسْهَـرْ لِنَيْلِ الْعُـلاَ فَالْعِلْمُ مَنْقَبَـةٌ ** وَدَعْ كَسُوْلاً غَدَا كَالشَّارِبِ الثَّمِلِ
وَاسْبَـحْ بِزَوْرَقِ بَحْـرِ الْعِلْمِ مُجْتَهِدًا ** وَغُصْ بِلُجَّةِ هَذَا النُّـورِ وَامْتَثِلِ
فَمَـا تَـقَاعَسَ عَنْ عِلْـمٍ وَلاَ أَدَبٍ ** أُولُوا الْفَطَانَةِ مِثْلُ السَّادَةِ الأُوَلِ
عَلَيْكَ بِالنَّحْـوِ فَانْهَـلْ مِنْ مَنَابِعِـهِ ** وَصُنْ لِسَانَكَ مِنْ لَحْنٍ وَمِنْ خَلَلِ
وَجَنِّبِ الْفِكْرَ أَشْعَـارًا مُـزَخْـرَفَـةً ** بِزِيْنَةٍ كَطِلاءِ الْحُبِّ وَالْغَـزَلِ
وَانْظُمْ قَصِيْـدَكَ فِيْ عِلْمٍ وَمَوْعِظَـةٍ ** وَارْبَأْ بِنَفْسِكَ عَنْ أُنْشُوْدَةِ الطَّلَلِ
وَاقْنَـعْ بِرِزْقِكَ لاَ تَنْظُـرْ إِلَى أَحَـدٍ ** قَنَاعَةُ الْمَرْءِ كَنْزُ الْحُلْيِ وَالْحُلَلِ
وَوَقِّـرِ الشَّيْخَ إِنْ وَافَـاكَ فِيْ مَلَـئٍ ** وَإِنْ تَقَهْقَـرَ فَاسْنِـدْهُ عَلَى مَهَلِ
وَارْفـُقْ بِطِـفْـلٍ رَدِيْئٍ فِيْ تَعَامُلِـهِ ** َفَلَيْسَ لِلطِّفْلِ قِطْمِيْرٌ مِنَ الْخَجَلِ
أَدِّ الأَمَـانَـةَ لاَ تَغْـدِرْ بِصَـاحِبِهَا ** وَافْرُقْ مِنَ الْغِشِّ وَالتَّدْلِيْسِ وَالْحِيَلِ
أَرَى الْحَسُوْدَ بِنَارِ الْحِقْـدِ مُكْتَـوِياً ** وَكَمْ حَسُوْدٍ رَمَـاهُ اللهُ بِالشَّلَـلِ
وَيَا رَعَـا اللهُ مَـنْ بَـاتَتْ سَرِيْرَتُـهُ ** بَيْضَاءَ صَـافيَةً كَالشَّمْعِ فِي الْعَسَلِ
وَصَـلِّ رَبِّ عَلَـى طـه وَعِتْـرَتِـهِ ** وَمَنْ قَفَا إِثْرَهُمْ مِنْ صَـالِحٍ وَوَلِي

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:33
زفراتُ مذنبٍ


فلاح بن عبدالله الغريب

يـا قلبُ ماذا دَهَاكا *** وهَـاجَ فيكَ بُكاكا
وَبتَّ في سُـوءِ حالٍ *** وليسَ ترجُـو فِكاكا
قدْ قيَّدتكَ ذُنُوبٌ *** وأتْعبتْكَ عِرَاكا
يـا قلبُ قد كان يوماً *** كلامُ ربِّي ضِيَـاكا
وكنتَ تهفُو لأُخْرَى *** وجنَّةٍ في سَمَـاكا
وكوثَرٍ سلْسَبيْلٍ *** بهِ ستروي ظَمَـاكا
وغمْسَةٍ في نَعِيْمٍ *** بها ستَنْسَى شَقَـاكا
يـا قلبُ ما زلتَ تبْكي *** علَى حَبِيْبٍ جَفَـاكا
وسِرْتَ في رَكْبِ ليلَى *** ولَحْظِهَا إذ رَمَـاكا
وطارتِ الرُّوحُ شَوْقَاً *** لمَرْتَعٍ في صِبَـاكا
ونَالَ منكَ قَرِيْنٌ *** إذْ قَدْ تَبِعْتَ هَـوَاكا
يا قلبُ كمْ كُنْتَ تَحْيَا *** بدَمْعَةٍ في دُجَـاكا
وَوَقْفَةٍ في خُشُوْعٍ *** بِجُنْحِ لَيْلٍ طَـوَاكا
وَرُحْتَ تَرْفَعُ كَفَّاً *** لخَالقٍ قَدْ بَرَاكا
ورَوْضَةُ الذِّكْرِ تجْلُو *** من الذُّنُوبِ صَـدَاكا
وخشيةٌ من إلهٍ *** قدْ أُلْبِسَتْ من حَيَاكا
فَذُقْتَ فيها نَعِيْمَاً *** به الرَّحيمُ اصْطَفَاكا
وكنتَ دَهْراً بخَيرٍ *** يفوحُ مِسْكاً شَذَاكا
و شمسُ حـقٍّ تجلَّتْ *** على طَريْقِ خُطَاكا
وبدرُ تِمٍّ بليلٍ *** وهِمَّةٌ لا تُحَاكى
ولمْ تذُق مُرَّ ذنبٍ *** به الرَّجيمُ كـَواكا
يا قلبُ هل من قُفُولٍ ؟ *** إلى دُرُوبِ هُدَاكا
هلْ منْ بُكاءٍ ونَوْحٍ ؟ *** ممَّا ترَاهُ اعتَـرَاكا
يمَّمْـتَ شرْقاً وغَرْباً *** فَآنَ رَجْعُ صَـدَاكا
وقُلْ إلهِي غَرِيْبٌ *** يهفُو لفَيْضِ نـَدَاكا
ونفحةٌ منْ رحِيمٍ *** تُزِيلُ راناً عَلاكا
يـا راحماً ضَعْفَ قَلبٍ *** ما عَاد يقـْوى حِرَاكا
أتَاكَ عبْــدُكَ يَرْنُو *** لمنْحَةٍ منْ عَطَـاكا
تتــوبُ فيها عليْهِ *** فمَنْ يُرَجَّى سـِوَاكا

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:34
إبراهيم علي بديوي

رائعة شعريه للشاعر إبراهيم علي بديوي ( سوداني ) سمعتها أو أجزاءً منها مرات كثيرة من كثير من الدعاة يستشهدون بها وسمعت جزءاً طويلاً منها من الشيخ عصام البشير في الثمانينات الميلادية في حدود 1987 وأثناء التحاقي بكلية المعلمين تعرفت على الدكتور الفاضل /محمد حلمي عليوه رحمه الله تعالى فذكرت له هذه القصيدة فقال أن شاعرها هذا هو أستاذي في جامعة الأزهر والقصيدة موجودة لدي في مصر وإن كنت ترغب بها كاملة فسأبعث لأولادي ليرسلوها لي بالبريد وفعلاً وصلتني القصيدة منه رحمه الله تعالى رحمة واسعة ، واليوم أفتش في أوراق لي قديمة فوجدتها وقد تغيرت بعض ملامحها لقدم ورقتها فأحببت أن أشرككم في قراءتها وهي بحق رائعة ، وهي من قصائد التوحيد آمل أن تعجبكم وتحوز رضاكم

أخوكم سهيل التميمي

بك أستجير ومن يجير سواكا *** فأجر ضعيفا يحتمي بحماك
إني ضعيف أستعين على قوى *** ذنبي ومعصيتي ببعض قواكا
أذنبت ياربي وآذتني ذنوب *** مالها من غافر إلا كا
دنياي غرتني وعفوك غرني *** ماحيلتي في هذه أو ذا كا
لو أن قلبي شك لم يك مؤمنا *** بكريم عفوك ما غوى وعصاكا
يا مدرك الأبصار ، والأبصار لا *** تدري له ولكنه إدراكا
أتراك عين والعيون لها مدى *** ما جاوزته ، ولا مدى لمداكا
إن لم تكن عيني تراك فإنني *** في كل شيء أستبين علاكا
يامنبت الأزهار عاطرة الشذا *** هذا الشذا الفواح نفح شذاكا
يامرسل الأطيار تصدح في الربا *** صدحاتها إلهام [. ...]
يامجري الأنهار : ماجريانها *** إلا انفعالة قطرة لنداكا
رباه هأنذا خلصت من الهوى *** واستقبل القلب الخلي هواكا
وتركت أنسي بالحياة ولهوها *** ولقيت كل الأنس في نجواكا
ونسيت حبي واعنزلت أحبتي *** ونسيت نفسي خوف أن أنساكا
ذقت الهوا مراً ولم أذق الهوى *** يارب حلواً قبل أن أهواكا
أنا كنت ياربي أسير غشاوة *** رانت على قلبي فضل سناكا
واليوم ياربي مسحت غشاوتي *** وبدأت بالقلب البصير أراكا
ياغافر الذنب العظيم وقابلا *** للتوب: قلب تائب ناجاكا
أترده وترد صادق توبتي *** حاشاك ترفض تائبا حاشاك
يارب جئتك نادماً أبكي على *** ما قدمته يداي لا أتباكى
أنا لست أخشى من لقاء جهنم *** وعذابها لكنني أخشاكا
أخشى من العرض الرهيب عليك يا *** ربي وأخشى منك إذ ألقاكا
يارب عدت إلى رحابك تائباً *** مستسلما مستمسكاً بعراكا
مالي وما للأغنياء وأنت يا *** رب الغني ولا يحد غناكا
مالي وما للأقوياء وأنت يا *** ربي ورب الناس ماأقواكا
مالي وأبواب الملوك وأنت من *** خلق الملوك وقسم الأملاكا
إني أويت لكل مأوى في الحياة *** فما رأيت أعز من مأواكا
وتلمست نفسي السبيل إلى النجاة *** فلم تجد منجى سوى منجاكا
وبحثت عن سر السعادة جاهداً *** فوجدت هذا السر في تقواكا
فليرض عني الناس أو فليسخطوا *** أنا لم أعد أسعى لغير رضاكا
أدعوك ياربي لتغفر حوبتي *** وتعينني وتمدني بهداكا
فاقبل دعائي واستجب لرجاوتي *** ماخاب يوما من دعا ورجاكا
يارب هذا العصر ألحد عندما *** سخرت ياربي له دنياكا
علمته من علمك النوويَّ ما *** علمته فإذا به عاداكا
ما كاد يطلق للعلا صاروخه *** حتى أشاح بوجهه وقلاكا
واغتر حتى ظن أن الكون في*** يمنى بني الانسان لا يمناكأ
و ما درى الانسان أن جميع ما *** وصلت إليه يداه من نعماكا؟
أو ما درى الانسان أنك لو أردت *** لظلت الذرات في مخباكا
لو شئت ياربي هوى صاروخه *** أو لو أردت لما أستطاع حراكا
يأيها الانسان مهلا وائتئذ *** واشكر لربك فضل ماأولاكا
واسجد لمولاك القدير فإنما *** مستحدثات العلم من مولاكا
الله مازك دون سائر خلقه *** وبنعمة العقل البصير حباكا
أفإن هداك بعلمه لعجيبة *** تزور عنه وينثني عطفاكا
إن النواة ولكترنات التي *** تجري يراها الله حين يراكا
ماكنت تقوى أن تفتت ذرة *** منهن لولا الله الذي سواكا
كل العجائب صنعة العقل الذي *** هو صنعة الله الذي سواكا
والعقل ليس بمدرك شيئا اذا *** مالله لم يكتب له الإدراكا
لله في الآفاق آيات لعل *** أقلها هو ما إليه هداكا
ولعل ما في النفس من آياته *** عجب عجاب لو ترى عيناكا
والكون مشحون بأسرار إذا *** حاولت تفسيراً لها أعياكا
قل للطبيب تخطفته يد الردى *** ياشافي الأمراض : من أرداكا؟
قل للمريض نجا وعوفي بعد ما *** عجزت فنون الطب : من عافاكا؟
قل للصحيح يموت لا من علة *** من بالمنايا ياصحيح دهاكا؟
قل للبصير وكان يحذر حفرة ***فهوى بها من ذا الذي أهواكا؟
بل سائل الأعمى خطا بين الزَّحام *** بلا اصطدام : من يقود خطاكا؟
قل للجنين يعيش معزولا بلا *** راع ومرعى : مالذي يرعاكا؟
قل للوليد بكى وأجهش بالبكاء *** لدى الولادة : مالذي أبكاكا؟
وإذا ترى الثعبان ينفث سمه *** فاسأله : من ذا بالسموم حشاكا؟
وأسأله كيف تعيش ياثعبان أو *** تحيا وهذا السم يملأ فاكا؟
وأسأل بطون النحل كيف تقاطرت ***شهداً وقل للشهد من حلاَّكا؟
بل سائل اللبن المصفى كان بين *** دم وفرث مالذي صفاكا؟
وإذا رأيت الحي يخرج من حنايا *** ميت فاسأله: من أحياكا؟
وإذا ترى ابن السودِ أبيضَ ناصعاً *** فاسأله : مِنْ أين البياضُ أتاكا؟
وإذا ترى ابن البيضِ أسودَ فاحماً *** فاسأله: منْ ذا بالسواد طلاكا؟
قل للنبات يجف بعد تعهد *** ورعاية : من بالجفاف رماكا؟
وإذا رأيت النبت في الصحراء يربو *** وحده فاسأله : من أرباكا؟
وإذا رأيت البدر يسري ناشرا *** أنواره فاسأله : من أسراكا؟
وأسأل شعاع الشمس يدنو وهي أبعد *** كلّ شيء مالذي أدناكا؟
قل للمرير من الثمار من الذي *** بالمر من دون الثمار غذاكا؟
وإذا رأيت النخل مشقوق النوى *** فاسأله : من يانخل شق نواكا؟
وإذا رأيت النار شب لهيبها *** فاسأل لهيب النار: من أوراكا؟
وإذا ترى الجبل الأشم منا طحاً *** قمم السحاب فسله من أرساكا؟
وإذا رأيت النهر بالعذب الزلال *** جرى فسله؟ من الذي أجراكا؟
وإذا رأيت البحر بالملح الأجاج *** طغى فسله: من الذي أطغاكا؟
وإذا رأيت الليل يغشى داجيا *** فاسأله : من ياليل حاك دجاكا؟
وإذا رأيت الصبح يُسفر ضاحياً *** فاسأله: من ياصبح صاغ ضحاكا؟
هذي عجائب طالما أخذت بها *** عيناك وانفتحت بها أذناكا!
والله في كل العجائب ماثل *** إن لم تكن لتراه فهو يراكا؟
يا أيها الإنسان مهلا مالذي *** بالله جل جلاله أغراكا؟
حاذر إذا تغزو الفضاء فربما *** ثآر الفضاء لنفسه فغزاكا؟
اغز الفضاء ولا تكن مستعمراً *** أو مستغلا باغيا سفاكا
إياك ان ترقى بالاستعمار في *** حرم السموات العلا إياكا
إن السموات العلا حرم طهور *** يحرق المستعمر الأفاكا
اغز الفضاء ودع كواكبه سوابح *** إن في تعوبقهن هلاكا!
إن الكواكب سوف يفسد أمرها *** وتسيء عقباها إلى عقباكا
ولسوف تعلم أن في هذا قيام *** الساعة الكبرى هنا وهناكا
أنا لا أثبط من جهود العلم أو *** أنا في طريقك أغرس الأشواكا
لكنني لك ناصح فالعلم إن *** أخطأت في تسخيره أفناكا
سخر نشاط العلم في حقل الرخاء *** يصغ من الذهب النضار ثراكا
سخره يملأ بالسلام وبالتعاون *** عالماً متناحراً سفاكا
وادفع به شر الحياة وسوءها *** وامسح بنعمى نوره بؤساكا
العلم إحياء وإنشاء وليس *** العلم تدميراً ولا إهلاكا
فإذا أردت العلم منحرفاً فما *** أشقى الحياة به وما اشقاكا

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:35
تفت فؤادك الأيام فتا


أبي إسحاق الألبيري


تفت فؤادك الأيام فتا * * * وتنحت جسمك الساعات نحتا
وتدعوك المنون دعاء صدق * * * ألا يا صاح أنت أريد أنتا
أراك تحب عرسا ذات خدر * * * أبتَّ طلاقها الأكياس بتا
تنام الدهر ويحك في غطيط * * * بها حتى إذا مت انتبهتا
فكم ذا أنت مخدوع وحت * * * متى لا ترعوي عنها وحتى
أبا بكر دعوتك لو أجبتا * * * إلى ما فيه حظك لو عقلتا
إلى علم تكون به إماما * * * مطاعاً إن نهيت وإن أمرتا
ويجلو ما بعينك من غشاها * * * ويهديك الطرق إذا ضللتا
وتحمل منه في ناديك تاجا * * * ويكسوك الجمال إذا عريتا
ينالك نفعه ما دمت حيا * * * ويبقى ذكره لك إن ذهبتا
هو العضب المهند ليس ينبو * * * تصيب به مقاتل من أردتا
وكنز لا تخاف عليه لصا * * * خفيف الحمل يوجد حيث كنتا
يزيد بكثرة الإنفاق منه * * * وينقص إن به كفا شددتا
فلو قد ذقت من حلواه طعما * * * لآثرت التعلم واجتهدتا
ولم يشغلك عنه هوى مطاعٌ * * * ولا دنيا بزخرفها فُتنتا
ولا ألهاك عنه أنيق روضٍ * * * ولا دنيا بزينتها كلفتا
فقوت الروح أرواح المعاني * * * وليس بأن طعمت ولا شربتا
فواظبه وخذ بالجد فيه * * * فإن أعطاكه الله انتفعتا
وإن أعطيت فيه طويل باعٍ * * * وقال الناس إنك قد علمتا
فلا تأمن سؤال الله عنه * * * بتوبيخ : علمتَ فما عملتا
فرأس العلم تقوى الله حقا * * * وليس بأن يقال لقد رأستا
وأفضل ثوبك الإحسان لكن * * * نرى ثوب الإساءة قد لبستا
إذا ما لم يفدك العلم خيرا * * * فخير منه أن لو قد جهلتا
وإن ألقاك فهمك في مهاوٍ * * * فليتك ثم ليتك ما فهمتا
ستجني من ثمار العجز جهلا * * * وتصغر في العيون إذا كبرتا
وتُفقد إن جهلت وأنت باق * * * وتوجد إن علمت ولو فُقدتا
وتذكر قولتي لك بعد حين * * * إذا حقا بها يوما عملتا
وإن أهملتها ونبذت نصحا * * * وملت إلى حطام قد جمعتا
فسوف تعض من ندم عليها * * * وما تغني الندامة إن ندمتا
إذا أبصرت صحبك في سماء * * * قد ارتفعوا عليك وقد سفلتا
فراجعها ودع عنك الهوينى * * * فما بالبطء تدرك ما طلبتا
ولا تختَل بمالك والهُ عنه * * * فليس المال إلا ما علمتا
وليس لجاهل في الناس مغن * * * ولو مُلك العراق له تأتا
سينطق عنك علمك في ملاءٍ * * * ويكتب عنك يوما إن كتمتا
وما يغنيك تشييد المباني * * * إذا بالجهل نفسك قد هدمتا
جعلت المال فوق العلم جهلا * * *لعمرك في القضية ما عدلتا
وبينهما بنص الوحي بون * * * ستعلمه إذا طه قرأتا
لئن رفع الغني لواء مال * * * لأنت لواء علمك قد رفعتا
لئن جلس الغني على الحشايا * * * لأنت على الكواكب قد جلستا
وإن ركب الجياد مسومات * * * لأنت مناهج التقوى ركبتا
ومهما افتض أبكار الغواني * * * فكم بكر من الحِكم افتضضتا
وليس يضرك الإقتار شيئا * * * إذا ما أنت ربك قد عرفتا
فماذا عنده لك من جميل * * * إذا بفناء طاعته أنختا
فقابل بالقبول لنصح قولي * * * فإن أعرضت عنه فقد خسرتا
وإن راعيته قولا وفعلا * * * وتاجرت الإله به ربحتا
فليست هذه الدنيا بشيءٍ * * * تسوؤك حقبة وتسر وقتا
وغايتها إذا فكرت فيها * * * كفيئك أو كحلمك إذ حلُمتا
سجنتَ بها وأنت لها محب * * * فكيف تحب ما فيه سجنتا
وتطعمك الطعام وعن قريب* * * ستطعم منك ما فيها طعمتا
وتعرى إن لبست بها ثيابا * * * وتكسى إن ملابسها خلعتا
وتشهد كل يوم دفن خل * * * كأنك لا تراد لما شهدتا
ولم تخلق لتعمرها ولكن * * * لتعبرها فجد لما خلقتا
وإن هدمت فزدها أنت هدما * * * وحصن أمر دينك ما استطعتا
ولا تحزن على ما فات منها * * * إذا ما أنت في أخراك فزتا
فليس بنافع ما نلت منها * * * من الفاني إذا الباقي حرمتا
ولا تضحك مع السفهاء يوما * * * فإنك سوف تبكي إن ضحكتا
ومن لك بالسرور وأنت رهن * * * وما تدري أتُفدى أم غللتا
وسل من ربك التوفيق فيها * * * وأخلص في السؤال إذا سألتا
وناد إذا سجدت له اعترافا * * * بما نادا ذو النون ابن متى
ولازم بابه قرعا عساه * * * سيفتح بابه لك إن قرعتا
وأكثر ذكره في الأرض دأبا * * * لتُذكر في السماء إذا ذكرتا
ولا تقل الصبا فيه امتهال * * * ونكر كم صغير قد دفنتا
وقل يا ناصحي بل أنت أولى * * * بنصحك لو لفعلك قد نظرتا
تقطعني على التفريط لوما * * * وبالتفريط دهرك قد قطعتا
وفي صغري تخوفني المنايا * * * وما تدري بحالك حيث شختا
وكنت مع الصبا أهدى سبيلا * * * فما لك بعد شيبك قد نكثتا
وها أنا لم أخض بحر الخطايا * * * كما قد خضته حتى غرقتا
ولم أشرب حُميا أم دفرٍ * * * وأنت شربتها حتى سكرتا
ولم أنشأ بعصر فيه نفع * * * وأنت نشأت فيه وما انتفعتا
ولم أحلل بواد فيه ظلم * * * وأنت حللت فيه وانتهكتا
لقد صاحبتَ أعلاما كبارا * * * ولم أرك اقتديت بمن صحبتا
وناداك الكتاب فلم تجبه * * * ونبهك المشيب فما انتبهتا
ويقبح بالفتى فعل التصابي * * * وأقبح منه شيخ قد تفتا
ونفسك ذم لا تذمم سواها * * * لعيب فهي أجدر من ذممتا
وأنت أحق بالتفنيد من * * * ولو كنت اللبيب لما نطقتا
ولو بكت الدما عيناك خوفا * * * لذنبك لم أقل لك قد أمنتا
ومن لك بالأمان وأنت عبد * * * أُمرت فما ائتمرت ولا أطعتا
ثقلت من الذنوب ولست تخشى * * * لجهلك أن تخف إذا وزنتا
وتشفق للمصر على المعاصي * * * وترحمه ونفسك ما رحمتا
رجعت القهقرى وخبطت عشوى * * * لعمرك لو وصلت لما رجعتا
ولو وافيت ربك دون ذنب * * * ونوقشت الحساب إذاً هلكتا
ولم يظلمك في عمل ولكن * * * عسير أن تقوم بما حملتا
ولو قد جئت يوم الحشر فردا * * * وأبصرت المنازل فيه شتى
لأعظمت الندامة فيه لهفا * * * على ما في حيتك قد أضعتا
تفر من الهجير وتتقيه * * * فهلا من جهنم قد فررتا
ولست تطيق أهونها عذابا * * * ولو كنت الحديد به لذبتا
ولا تنكر فإن الأمر جد * * * وليس كما حسبت ولا ظننتا
أبا بكر كشفت أقل عيبي * * * وأكثره ومعظمه سترتا
فقل ما شئت في من المخازي * * * وضاعفها فإنك قد صدقتا
ومهما عبتني فلفرط علمي * * * بباطنه كأنك قد مدحتا
فلا ترض المعايب فهو عار * * * عظيم يورث المحبوب مقتا
وتهوي بالوجيه من الثريا * * * ويبدله مكان الفوق تحتا
كما الطاعات تبلك الدراري * * * وتجعلك القريب وإن بعدتا
وتنشر عنك في الدنيا جميلا * * * وتلقى البر فيها حيث شئتا
وتمشي في مناكبها عزيزا * * * وتجني الحمد فيما قد غرستا
وأنت ان لم تُعرف بعيبٍ* * * ولا دنست ثوبك مذ نشأتا
ولا سابقت في ميدان زورٍ * * * ولا أوضعتَ فيه ولا خببتا
فإن لم تنأ عنه نشبت فيه * * * ومن لك بالخلاص إذا نشبتا
تدنس ما تطهر منك حتى * * * كأنك قبل ذلك ما طهرتا
وصرت أسير ذنبك في وثاق * * * وكيف لك الفكاك وقد أُسرتا
فخف أبناء جنسك واخش منهم * * * كما تخشى الضراغم والسبنتا
السَّبَنتَا : النمر
وخالطهم وزايلهم حِذارا * * * وكن كالسامري إذا لُمستا
وإن جهلوا عليك فقل سلام * * * لعلك سوف تسلم إن فعلتا
ومن لك بالسلامة في زمان * * * تنال العصم إلا إن عصمتا
ولا تلبث بحي فيه ضيمٌ * * * يميت القلب إلا إن كُبلتا
وغرب فالتغرب فيه خير * * *وشرق إن بريقك قد شرقتا
فليس الزهد في الدنيا خمولا * * * لأنت بها الأمير إذا زهدتا
ولو فوق الأمير تكون فيها * * * سموا وارتفاعا كنت أنتا
فإن فارقتها وخرجت منها * * * إلى دار السلام فقد سلمتا
وإن أكرمتها ونظرت فيها * * * لإكرام فنفسك قد أهنتا
جمعتُ لك النصائح فامتثلها * * * حياتك فهي أفضل ما امتثلتا
وطولتُ العتاب وزدت فيه * * * لأنك في البطالة قد أطلتا
ولا يغررك تقصيري وسهوي * * * وخذ بوصيتي لك إن رشدتا
وقد أردفتها تسعا حسانا * * * وكانت قبل ذا مائة وستا
وصلى على تمام الرسل ربي * * * وعترته الكريمة ما ذكرتا

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:36
ـَـلِّ إدّكـَارَ الأربـُع


أبي إسحاق الألبيري


خـَـلِّ إدّكـَارَ الأربـُع ِ .. وَالمَـعْـهَـدِ المُرتـَبـَع ِ 1
وَالظـّاعِـن ِ المُـــوَدِّع ِ .. وَعَــدِّ عَــنـهُ وَدَع ِ 2

وَانـدُبْ زَمَـانـًا سَلـَفـَا .. سَوّدتَ فِـيـهِ الصُّحُـفـا
وَلمْ تـزلْ مُـعـتـَكِـفـا .. عَلى القبيــح ِالشنـِـع ِ

كـَم لـيلـَةِ أوْدَعـتــَها .. مَـآثِمـًا أبْـدَعـتـَها
لِـشهـوَة أطـَعْـتـَها .. في مَـرقـَد ومَضـجَـع ِ

وَكم خُطـًى حَـثـثـتـَهَـا .. في خزيَـةِ أحْدَثـتها
وَتـوبـَةِ نـَكـثـتـهَـا .. لِمَلـعَـبِ وَمَــرتــَع ِ

وَكَـم تـَجَـرّأتَ عَـلى .. رَبّ السمَـاوَاتِ العُـلى
وَلـَـم تـُراقِــبْـهُ وَلا .. صَدَقـتَ في مَا تـدّعِـي

وَكـَم غـَمَـصْتَ بـِـرّهُ .. وَكـَم أمِـنـتَ مَـكـرَه ُ 3
وَكـم نـَبَـذتَ أمْـرَهُ .. نـَبـْـذَ الحِـذ َا المُـرقــَّع ِ

وَكَم رَكَضتَ في اللـَّعِـب .. وَ فُهْـتَ عَمْـدًا بـالكذب
وَلـَم تـُراع ِ مَـا يَـجِـبْ .. مِـن عهـدهِ المُـتـّبـَع ِ 4

فـَالـْـبَـس شِعَـار النـَّدَم .. واسكـُبْ شـآبيبَ الـدّم ِ 5
قـَبـلَ زَوَال ِ القـَـدَم ِ .. وَقـَـبْـلَ سُوء المَـصْـرَع ِ

وَاخضَعْ خـُضُوعَ المُعـترِف .. وَلـُـذ مَلاذَ المُقـتـَرِفِ 6
واعْـص ِ هـَوَاك وانحَـرِف .. عَـنهُ انحِـرافَ المُـقـلِع ِ 7

إلامَ تسْهُــو وَتــَني .. وَمُـعـظـَمُ العـُمْـر ِ فـَنِـي
في مَا يَضُـرّ المُقـتـَـني .. وَلـَستَ بـِالمُــرتـَـدِع ِ

أمَا تـَرَى الشـّيبَ وَخـَط .. وَخـَطّ ّ في الرّأسِ خـِطـَط
وَمَن يَـلـُح وَخـْط ُ الشَمَـط .. بـِفـَـوْدِهِ فـَقـَد نـُعِـي 8

وَيْحَكِ يَا نـَفـس ِ احرِصي .. عَـلى ارتيـَادِ المَخلـَص ِ
وطـَاوِعِـي وأخـلِصي .. واستـَمِـعي النـُّصْـحَ وَعـي

واعـتـَبـِـري بمَـن مَضَى .. مِـن القـُرُون ِ وانـقـَـضَى
واخـْشَي مُـفـاجَـاةَ القـَضَـا .. وحَاذري أن تـُخـدَعِـي

وانتـَهـِجـِي سُبْـلَ الهُــدَى .. وادّكِـري وَشْـكَ الرّدَى
وَأنّ مَـثـوَاكِ غـَدَا .. في قـَعـْر ِ لحْـدِ بَـلـقـَـع ِ 9

آهــًا لـهُ بَـيتِ البـِلَى .. والمَـنزل القـَـفـرِ الخـَلا
وَمَــوْرِدِ السَـفـرِ الأُ لى .. وَاللاحِـقِ المُـتـّبـِع ِ 10

بيـتٌ يـُرى مِـن أُودِعَــه .. قـَـد ضمَّهُ واستـُودِعَـه
بَعْــدَ الفـَضَـاءِ والسّعَـة .. قـَيـدَ ثــَـلاثِ أذرُع ِ 11

لا فـَـرقَ أنْ يَحـُـلـّــهُ .. دَاهِــيـَـةٌ أوْ أبْــلـَـهُ
أوْ مُـعْـسِـر أوْ مَن لـَـهُ .. مُـلـكٌ كـَمُـلكِ تــُبـّع ِ

وَبعْـدَهُ العَـرضُ الـذِي .. يَحْـوِى الحَيـِـيَّ والبــَذِي 12
والمُبتـذِي والمُحـتــَـذي .. وَمَن رَعَى ومَن رُعِـي 13

فـَيَا مَـفـازَ المُـتــّقِـي .. وَرِبحَ عَـبـْدِ قـَد وُقِـي 14
سُوءَ الحِسَاب المُـوبـِـق ِ .. وَهَــولَ يَـوْم الفـَـزَع ِ ! 15

وَيَـا خَسَـار مَـن بـغـَـى .. ومَـن تعـَدَّى وطـَغـَى
وَشَـبّ نِـيـرَانَ الـوَغَى .. لمَـطعَـم أوْ مَـطـمَــع !ِ 16

يَـا مَـن عَـليْـهِ المُتــّكـل .. قـَد زادَ مَا بـِي مِـن وَجَـل
لِـمَـا اجتـَرحْـتُ مِن زلـَـل .. فِي عُـمْرِي المُضَـيـّع !ِ 17

فـَاغـفِـر لعَـبـدِ مُجـتـَرِم .. وارحَم بُـكـاه المُنسَجِم 18
فـَأنـتَ أولـَى مَـن رَحِـم .. وخـَيـرُ مَـدعُـو دُعِـي


استمع للقصيدة
http://www.alafasy.com/audio/special/zohdeya_2.rm (http://www.alafasy.com/audio/special/zohdeya_2.rm)
----------------------------
معـاني المفـردات :
1- خلّ إدكار الأربع : اترك تـذكر المنازل . المعهد : الموضع الذي كنت تعهد به شيئـًا . المرتبع : الذي تـقيم فيه زمن الربيع
2- الظاعن المودع : المسافر الذي يودعـك من أحبابك . عـد عنه ودع : تـَنَـحَ عن تـذكار ذلك واتركه
3- غمصت بـره : حقـرت وتنقصت إحسـانه
4- من عهـد المتبـع : من ميثـاق مولاك الذي يجب عليك اتبـاعه
5- شآبيب ، جمع شؤبـوب : الدفـعـة من المطـر تأتي بقـوة وشـدة
6- ملاذ المقـتـرف : كما يلـوذ ويلجـأ مقـتـرف الذنوب المكتسب لهـا
7- المقـلع : الذي يـقـلع عـمـا هـو متـلبس به ممـا يستقبـح
8- يـلح : من لاح يـلوح إذا ظهر ولمع . الوخط : الإختلاط ،والشمط : إختلاط بياض الشيب بسواد الشعر . الفود : معـظم شعر الرأس مما يلي الأذن
9- بـلقع : خـال
10- السفـر الألى : المسافرين المتـقـدمين
11- قيـد ثلاث أذرع : مقـدار ثلاث أذرع
12- العـَرض : وهـو عـرض الناس للحساب في الموقـف
13- المحتـذي : المتبع للمبتـدي الحـاذي حـذوه
14- وقي : كفـي
15- الموبـق : المـوقـع في الهـلاك
16- شب : أوقـد وألهـب
17- اجترحت : اكتسبت
18- مجترم أي حامل للجُـرم أي الذنب

المصـدر : كتاب مقامات الحريري - المقـامة البَـصْـريّـة ؛ ص : 442
القصيـدة - ص : 450 - 453 -- إصـدار : دار صـادر - بيروت
الإلـقــاء : مشاري راشـد العـفـاسي
مـوقـع القاريء مشاري راشد : www.alafasy.com (http://www.alafasy.com/)أختكم شـروق
اللهم إنـّـا نسألكَ حُـسن الخاتمـة

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:37
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لطائف من آية المداينة

آية المداينة - وهي أطول آية في القرآن - تحدثت عن آداب الدَّين والمعاملات التجارية،
وقد تضمنت العديد من أحكام المعاملات، وآداب التعامل، وضروب البلاغة،
ووجوه من اللطائف.
يقول عز من قائل: &;{ يا أيها الذين آمنوا إذا تداينتم بدين إلى أجل مسمى فاكتبوه
وليكتب بينكم كاتب بالعدل ولا يأب كاتب أن يكتب كما علمه الله
فليكتب وليملل الذي عليه الحق وليتق الله ربه ولا يبخس منه شيئا فإن كان الذي
عليه الحق سفيها و ضعيفا أو لا يستطيع أن يمل هو فليملل وليه بالعدل
واستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان
ممن ترضون من الشهداء أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى
ولا يأب الشهداء إذا ما دعوا ولا تسأموا أن تكتبوه صغيرا أو كبيرا إلى أجله
ذلكم أقسط عند الله وأقوم للشهادة وأدنى ألا ترتابوا إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها
بينكم فليس عليكم جناح ألا تكتبوها وأشهدوا إذا تبايعتم ولا يضار كاتب ولا شهيد
وإن تفعلوا فإنه فسوق بكم واتقوا الله ويعلمكم الله والله بكل شيء عليم } (البقرة:282).
نسعى في هذا المقام إلى الوقوف على بعض لطائف هذه الآية الكريمة.

اللطيفة الأولى:

تتعلق بقوله تعالى: &;{ تداينتم بدين } ،قد يقال هنا:
لماذا قال: &;{ بدين }، مع أنه يغني عنه قوله سبحانه:
&;{ تداينتم }، أجيب عن هذا، بأن هذا اللفظ له فائدتان: لفظية، ومعنوية.
أما الفائدة اللفظية،
فليعود إليه الضمير في قوله &;{ فاكتبوه }؛
لأنه لو لم يُذكر هذا اللفظ لوجب أن يقال: (إذا تداينتم فاكتبوا الدين)،
وهذا غير جيد، كما قال الزمخشري . ولا يقال هنا: إن قوله: &;{ تداينتم }،
يغني عنه؛ لأن (الدَّين) لا يراد به المصدر، بل هو أحد العوضين،
ولا دلالة لـ (التداين) عليه إلا من حيث السياق،
ولا يُكتفى به في معرض البيان، ولا سيما وهو ملتبس.
وأما الفائدة المعنوية
، فهي أن قوله: &;{ تداينتم } صيغة مفاعلة، من (الدَّين)، ومن (الدِّين)،
فجيء بهذا اللفظ &;{ بدين }؛ ليدل على أنه من (الدَّين)،
لا من (الدِّين). وأيضاً، فإن لفظ (التداين) يدل على المجازاة المعنوية،
فلو لم تخصص المفاعلة بهذا اللفظ، لجاز أن يُقصد به المجازاة بالمودة،
كما قال الشاعر:
داينت أروى والديون تقضى فمطلت بعضاً وأدت بعضاً

اللطيفة الثانية:

تتعلق بقوله تعالى: &;{ إلى أجل مسمى }، فوصف الأجل بـ (المسمى)؛
ليُعلم أن التأجيل لا بد أن يكون وقته معلوماً، كالتوقيت بالسنة والشهر واليوم،
وليس معلقاً بوقت مجهول. قال الرازي : المداينة لا تكون إلا مؤجلة،
فما الفائدة في ذكر الأجل بعد ذكر المداينة؟ الجواب: إنما ذُكر الأجل ليمكنه أن يصفه
بقوله: { مسمى }؛ والفائدة في قوله: { مسمى }؛ ليُعلم أن من حق الأجل أن يكون معلوماً.

اللطيفة الثالثة:

تتعلق بقوله تعالى: &;{ فإن لم يكونا رجلين }، قد يقال هنا: إن قوله سبحانه:
&;{ رجلين } تكرار لضمير التثنية في قوله: &;{ يكونا }؛
لأن ألف التثنية راجعة إلى قوله سبحانه: &;{ شهيدين من رجالكم }،
وهو بمعنى: رجلين، فكأنه قال: فإن لم يكن الرجلان رجلين...
وهذا محال، فما فائدة قوله: &;{ رجلين }.
أجيب عن هذا بعدة إجابات، أرجحها: أن يكون الفعل (يكون)
فعلاً تاماً، وليس فعلاً ناقصاً، وتكون ألف الاثنين فاعلاً له،
و&;{ رجلين } حالاً، ويكون المعنى على هذا: فإن لم يوجد الشهيدان حال كونهما رجلين...
وتكون الفائدة من ذكر { رجلين }، كما قال الزركشي : إن شهيدين لما صحَّ أن يُطلَقَ ع
لى المرأتين، بمعنى: شخصين شهيدين، قيَّده بقوله: { من رجالكم }،
ثم أعاد الضميرفي قوله تعالى: { فإن لم يكونا } على الشهيدين المطلقين،
وكان عَوْده عليهما أبلغ؛ليكون نفي الصفة عنهما كما كان إثباتها لهما،
فيكون الشرط موجباً ونفياً على الشاهدين المطلقين؛لأن قوله
{ من رجالكم } كالشرط، كأنه قال: إن كانا رجلين.
وفي النظم على هذا الأسلوب من الارتباط، وجَرْي الكلام على نسق واحد ما لا خفاء به.

اللطيفة الرابعة:

تتعلق بقوله تعالى: &;{ أن تضل إحداهما فتذكر إحداهما الأخرى }،
ظاهر السياق يقتضي أن يقال: (أن تضل إحداهما فتذكرها الأخرى)،
فما فائدة إعادة قوله: &;{ إحداهما }مع أن حقها الإضمار؟
اختلفت أقوال المفسرين في توجيه ذلك، والذي اختاره ابن عاشور
أن النكتة في هذا الإظهار قصدُ استقلال الجملة بمدلولها؛ كيلا تحتاج إلى كلام آخر
يعود عليه الضمير لو أضمر؛ وذلك يرشح الجملة لأن تجري مجرى المثل.
وكأن المراد هنا: الإيماء إلى أن كلتا الجملتين:
&;{ أن تضل }، &;{ فتذكر }، علة لمشروعية تعدد المرأة في الشهادة،
فالمرأة معرضة لتطرق النسيان إليها وقلة ضبط ما يهم ضبطه،
والتعدد مظنة لتفادي النقص والخلل، فعسى ألا تنسى إحداهما ما نسيته الأخرى.
هذا، وقد ذكر أبو حيان في "تفسيره" أن هذه الآية تضمنت العديد
من ضروب الفصاحة والبلاغة، فلينظرها طالبها هناك.

المصدر موقع إسلام ويب

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:38
وهـــــــج التـوبـــــــة


صالح علي العمري

لماذا تابت هذه المرأة وكيف تابت قصة عجيبة أقرأ وكفكف دموعك وتعرف عليها

جاءت إليه و نار الجوف تستعرُ *** و دمعة العين لا تنفكّ تنهمرُ
جاءت إليه تجرّ الهمّ مخبتةً *** كأنها أشعث أضنى به السفرُ
فراشها السهد ، و الأحزان كسوتها *** و البؤس يعصر قلبا كاد ينفطرُ
جاءت إليه و موج الغمّ ملتطمٌ *** والنفس لهفى ، وحبل السعد منبترُ
جاءت إلى الرحمة المسداة في لهفٍ *** في ساحة ا لأمن.. لا ذلٌ ولا خطرُ
الحدُّ يُدرءُ . . و الأحكام عادلةٌ *** والذنب مغتفرٌ ، و العرض مختفرُ
تقدمت و الضمير الحيُّ يشحذها *** لجنّةٍ نحوها الأرواح تبتدرُ
واستجمعت تفضح الأسرار في أسفٍ *** لعلّها في مقام العرض تستترُ
وهج الفضيحة أمرٌ يستهان به *** فحرقة الجوف لا تبقي و لاتذرُ
فأقبلت و رسول الله في حِلَقٍ *** من صحبه و فؤاد الدهر مفتخرُ
كأنه الشمسُ . . أو كالبدر مزدهرا *** أستغفر الله.. ماذا الشمس و القمرُ؟!
فأفصحت – يالهول الخطب- وانفجرت *** و طالما هدّها الإطراق و الفكرُ
قالت له : يا رسول الله معذرةً *** ينوء ظهري بذنبٍ كيف يُغتفرُ!!
فجال عنها و أغضى عن مقالتها *** و للتمعّر في تقطيبه أثرُ
واسترسلت يا أجلّ الخلق قاطبةً *** يا أرحم الناس طُرّا: غرّني الغررُ
فجال عنها و أغضى عن مقالتها *** رحمى..وللعفو في إعراضه صورُ
قالت وللصدق في إقرارها شجنٌ *** والصمت يطبق والأحداث تُختصرُ
أصبت حدّاً فطهّر مهجةً فنيت *** وشاهدي في الحشا، إن كُذب الخبرُ
دعني أجود بنفس لا قرار لها *** فالنفس مذ ذاك لا تنفك يحتظرُ
حرارة الذنب في الوجدان لاعجةٌ *** إني إلى الله جئت اليوم أعتذرُ
فقال عودي.. وكوني للجنين تُقى *** فللجنين حقوقٌ مالها وزرُ
فاسترجعت وانثنت شعثاء شاردةً *** فهل لها فوق نار الوزر مُصطبرُ؟!
ما أودعت سجن سجّانٍ و كافلها *** تقوى الإله . . فلا سوطٌ و لا أَسرُ
تغصّ في كل ليل حالك قلقا *** و عندها سامراها : الهمُّ و السهرُ!!
واغتالها غائل الإشفاق من سقرٍ *** سبحان ربي. . وما أدراك ما سقرُ!!
لم تنتظر قرّة ً للعين أو سندا *** و إنما هو حتف الروح تنتظرُ
لكل ميلاد أنثى فرحةٌ و رضا *** و ما لميلادها سعدٌ و لا بِشَرُ!!
حتى إذا حان حينٌ و انقضى أجلٌ *** و قد تقرح منها الخدّ والبصرُ
حلّ المخاض فهاجت كلّ هائجةٍ *** مثل الأسير انتشى و القيدُ ينكسرُ
طوت عليه لفاف البين وانطلقت *** فروحها للقاء الطهر تستعرُ
أمٌّ تغشّى حياض الموت مشفقةً *** إذا اعترى المذنبين الأمن والخدرُ
و أقبلت .. يارسول الله : ذا أجلي *** طال العناء و كسري ليس ينجبرُ
فقال قولة إشفاقٍ و مرحمةٍ *** و القلب منكسرٌ ، و الدمع ينهمرُ
غذّي الوليد إلى سنّ الفطام فقد *** جرت له بالحقوق الآيُ و السورُ
فاسترجعت ، ولها آهات محتسبٍ *** بمهجةٍ غيّرت و جدانها الغِيَرُ
ومرّ عامٌ .. وفي إصرارها جلدٌ.. *** ومرّ عامٌ .. فلا ضعفٌ و لا خورُ
الله أكبر . . والأذكار سلوتها *** والبرّ يشهدُ و الإخبات و السحرُ
حتى إذا ما انقضت أيام محنتها *** تكاد لولا عرى الإيمان تنتحرُ
جاءت به ورغيف الخبز في يده *** وليس يعلم ما الدنيا و ما القدرُ !!
وليس يدرك ما تفشيه لقمته *** و الشمل عمّا قريبٍ سوف ينتثرُ
يلهو.. و لم تبلغ الأحداث مسمعه *** جهلاً. . وعن مثله يُستكتم الخبرُ
قالت: فديت رسول الله ذا أجلي *** قد ملّني الصبر،والعقبى لمن صبروا
فقال: من يكفل المولود من سعةٍ *** أنا الرفيق له.. يا سعد من ظفروا!!
فاستله صاحب الأنصار في فرحٍ *** وحاز أفضل فوزٍ حازه بشرُ
كأنما الروح من وجدانها انتسلت *** يا للأمومة . . و الآهات تنفجرُ
وكفكفت دمعةً حرّى مودِّعةً *** و للأسى صورةٌ من خلفها صورُ
حتى إذا ما انطوى عن ظهرها ألقٌ *** واستسلمت لقضاء زفّه القدرُ
شدوّا عليها رداء الستر واحتُفرت *** الله أكبر. . ماذا ضمّت الحفرُ
الحكم لله فردٍ لا شريك له *** ما أنزل الله . . لا ما أحدث البشرُ
وفي الحدود نقاء النفس من لممٍ *** وفي الحدود حياة الناس فاعتبروا..
وشذّرتها شظى الأحجار فالتجأت *** و في تألمها عتقٌ و مطّهرُ..
فالعين مسملةٌ .. و الخدّ منهشم *** و الشعر في جندل الأحداث منتثرُ
لو أن للصخر قلبا لانشوى ألما *** و قد ينوء بأثقال الأسى الحجرُ
أو أن للطفل عين -والدماء سدى- *** ماذا عسى أن يقول الطفل يا بشرُ؟!
هناك- والجسد الذاوي يفوح شذى- *** لم يبق إلاّ جمال الطهر والظفرُ
واستبشرت بعبير التوب واغتسلت *** كما ينقي صلاد الصخرة المطر
وقال فيها رسول الخير قولته: *** تابت و توبتها للناس معتبر
لو وزّعت بين أهل النخل قاطبةً *** كانت لهم دون بأس الله مُدّثر
قام النبي وصفّ الصحب في أثرٍ *** فيهم أبو بكرٍ الصدّيق و العمرُ
صلى وصلّوا وضجوا بالدعاء لها *** و دعوة المصطفى للعبد مُدّخر
في ذمة الله يا من فاح مرقدها *** عطرا، وطبتِ وطاب القبر و المدر
بيّنتِ حكما، و كنتِ للتقى مثلاً *** وفاز بالصحبة الغراء مبتدر
سارت إلى جنة الفردوس فابتسمت *** لها الربى و النعيم الخالد النَضِر
وجنّة الخلد تجلو كل بائسةٍ *** يحلو إليها الضنى والجوع والسهر
إن غرّها طائف الشيطان في زمنٍ *** فلم تزل بعدها تعلو و تنتصر
هناك قصة توبٍ تزدهي مثلا *** للتائبين و فيها البرّ و العبر ..
في كل لفتة حزنٍ نور موعظةٍ *** أليس في سيرة الأصحاب مُدّكر
و رب ذنبٍ دعا لله صاحبه *** إن أخلص العزم أو إن صحّت الفطر
يا من يصرّ على الآثام في صلفٍ *** و الموت خلف جدار الغيب مستتر
الله يفرح إن تاب المسيء ..ألا *** قوموا إلى الله و استعفوه و ابتدروا
لا تأمن العمر والأيام راكضةٌ *** وقد يجيء بما لم تحذر القدر!!
في الدهر زجرٌ وفي الأحداث موعظةٌ *** فما لقلبي المعنّى ليس ينزجر؟!
كم غرّ إبليس والأهواءُ من نفرٍ!! *** وأعظم الذنبِ أنّ الذنبَ يُحتقرُ..

رضي الله عنها وأرضاها فقد قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلّم
( لقد تابت توبةً لو تابها أهل المدينة لقُبل منهم)
صحيح الجامع للألباني

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:39
الله أكبر وارتَـمَى قـلبِي بـِبابِ الرَّحمَةِ






اللهُ أكبـَرُ وانـتـهَـى نـصَـبِـي وزالـت شِقـوَتـي
اللهُ أكبَـرُ وارتــَمَـى قـلبـِي بــبـَابِ الرّحـمَــةِ
حَـلّـقـتُ في أفِـقِ الخُشُوع ِ وقـَد شرَقـتُ بـدمـعَـتـِي
ونـَفَـضـتُ عَن قـلبِـي جِـبَالاً مِـن ذنـُوب الغــَفـلةِ
وتـركتُ أوصـالي يـجُـول بـِهَـا إرتـِعَــادُ الخَـشيـَةِ
وبـَدأتُ أبـكِي مِـثـلَ طِـفـل خـَائـِـف فِـي الظـُلـمَـةِ
فـوَجَدتُ في المِـحـراب أنسِي بَـعـد طـُـول الوَحـشةِ
وغدوتُ قـلـبــًا نـابضـًا يَـهتـَـزُّ مِـثـلَ الشُعــلـَةِ
فـإذا أنـَـا والله لا أحـدٌ يُـعَـجِّــلُ صُـحــبَـتـِي
وإذا العَـوَالِــم قـَد رَنـَـت نَـحـوي بِـعَـيـنِ الغَـيْـرَةِ
إن الصَّـلاة بِـهـا ثـبَـاتُ القـَــلب عـنـدَ المِـحـنـَةِ
وَهِـي العَـفَــافُ إذا دُعِـيـتَ إلى سعِـيـرِ الشهْــوَةِ
يَـارَبِّ فـَاجـعَـل فِـي الصَّــلاة حَـيـَاتـَهـا للأمَّـةِ
يُـجـزى المُـصَلـِّي بِـالجِـنـان وفـِي صَـلاتي جَـنـَّـتي
اللهُ أكبَـرُ وانـتـَهى نَـصَـبِـي وزالَـتْ شِـقـوتِـي
الله أكبــر وارتَـمَـى قــلبِـي بـِـبَــابِ الرَّحـمَـةِ
قـلبِـي بِـبَـابِ الرَّحمَـةِ ..... قـَـلبي بِـبـَابِ الرَّحمَـةِ !!!

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:39
أيـَا مَـن يَـدّعِي الفَهـم


أيَـا مَـن يَـدّعي الـفَهْـم .. .. إلِـى كـَمْ يَـاأخَـا الـوَهْـمْ
تـُعَـبـِّي الـذنـبَ والـذّم .. .. وتـُخطِـي الخـطـأ الجَـمّ

أمَـا بَـانَ لـكَ الـعـَيـبْ .. .. أمَــا أنـذرك الـشـَّيـب
وَمَــا في نـُصْحِـه رَيـبْ .. .. وَلا سَمـعُـك قـَد صَـمّ

أمَـا نـَـادَى بـِكَ المَـوتْ .. .. أمَـا أسْمَعَــكَ الصَّـوْتْ 1
أمَــا تخشَـى مِنَ الـفـَوْت ... ... فـَتحـتــَاط َوَتهْـتـَمّ

فـَكـَم تسْـدَرُ فِـي السَّهــوْ .. .. وَتختـَالُ مِـن الـزَهْـوْ 2
وتـنـصَّـبُ إلـى اللـهْـوْ .. .. كـَـأن المَّـوْتَ مَـا عَـمّ

وَحَـتـّـامَ تـَجَـافِـيـكْ .. .. .. وَإبْـطـَاءُ تـَلافِـيـكْ 3
طِـبَـاعـاً جَمَّعـتْ فِـيكْ .. .. عُيـوبـًا شمْلـُها انـضّـمّ

إذا أسْخَـطـْتَ مَـولاكْ .. .. فـَمَــا تَـَقـلـَقُ مِــن ذاكْ
وإن أخـفَـَقَ مَسْـعَـاك .. .. تَـَلـّظـّـيتَ مِــن الهَــمّ 4

وإن لاح لـَـكَ النـقـشْ .. .. مِـنَ الأصْـفـَـرِ تهْـتـَشْ 5
وإن مَـرّ بـِـكَ النـعـْـشْ .. .. تـَغـامَـمْـتَ ولا غـَـمّ 6

تُـعَـاصِي النـّاصِـحَ البـَـرّ .. .. وتَـعْـتـَاصُ وتــَزْوَرّ 7
وتـنـقـَـادَ لِـمَـن غـَرّ .. .. ومَـن مَــانَ ومَـن نــمّ 8

وَتسعـَى فِي هَـوى الـنـّفـْسْ .. .. وتحْـتـَالُ على الـفـَلسْ
وَتـنـسـَى ظـُلمَـة َ الرّمْـس .. .. وَلا تـذكـُـرُ مَـا ثــَمّ 9

ولَـَوْ لاحَـظـَك الـحَـظ ّ .. .. لمَـا طـَاحَ بـِكَ الـلحَــظْ 10
ولا كـُنـتَ إذا الـوَعْــظ ْ .. .. جَلا الأحــزَانَ تَـَغـتـَـمْ 11

سَـتـُـذري الـدمَّ لا الـدَمْــعْ .. .. إذا عَــايـنـْتَ لا جَـمْـعْ 12
يَـقِــي فِـي عَـرصَـةِ الجَـمْـعْ .. .. وَلا خَــالَ ولا عَــمْ

كـَأنـِّـي بِـكَ تـَنـحَـط ْ .. .. إلـَى الـلـّحْـدِ وتـنـغَـط ْ 13
وَقـَد أسلـَمَـكَ الـرَّهْــط ْ .. .. إلـى أضـيَـقَ مِـن سَــمّ 14

هُـنـاكَ الجِـسـمُ مَـمـدُودْ .. .. لِـيسْـتـَأكِـلـَهُ الـــدَّودْ
إلـِـى أنْ ينخَـرَ العُــودْ .. .. وَيُـمْسِـي العَـظـمُ قـَـد رَمّ 15

وَمِـنْ بَـعـدُ فـَلا بُــد ّ.. .. مِنَ العـرْض ِ إذا أعْـتــُـدّ 16
صِـرَاط ٌ جـِسْرُه ُ مـُـد ... عَـلـَى النــّـارِ لِـمَـن أمّ 17

فـَكـَم مِـنْ مُـرشِــدٍ ضَــلّ .. .. وَمِــنْ ذي عِــزّةٍ ذلّ
وَكـَم مِـنْ عَـالِـم ٍ زلّ .. .. وَقـَـالَ الخـَطـبُ قـَـد طـَمّ 18

فـَبَــادِر أيـُّـهـَا الغـُمْـرْ .. .. لِمَـا يَحْلــُو بِــِهِ المُـرّ 19
فـَقـَد كـَادَ يَـهـِي العُـمْـرْ .. .. وَمَـا أقـلـَعْـتَ عَنْ ذمّ 20

وَلا تــَركـَنْ إلـِى الدَّهــْـرْ .. .. وإنْ لانَ وإن سَـــرّ
فـَتـلـفـَى كـمَنْ إغـتـَرّ .. .. بـِأفـْعـَى تـَـنـفـُثُ السّمّ 21

وّخَـفـِّـضْ مِـنْ تـَراقـِـيكْ .. فـَـإن المَـوتَ لا قِــيـكْ 22
وَسَــار ٍ في تــَراقـِـيـك .. .. وَمَـا ينكـُـلُ إنْ هــَمّ 23

وَجَـانِـبْ صَعـَرَ الخـَـدّ .. .. إذا سَـاعَـدَكَ الجـَـدّ 24
وَ زُمّ اللـفـْـظ َ إن نـَـدّ .. .. فـَمـَا أسْعَــدَ مَـنْ زَمّ 25

وَنـَفـِّـسْ عَـنْ أخِـي البَـثّ .. .. وَصَـدّقــهُ إذا نــَثّ 26
وَرُمّ العَـمَـلَ الــرّث ّ .. .. فـَقــَد أفـْـلـَحَ مَـنْ رَم ّ 27

وَرِشْ مَـنْ ريشـُه انحَصّ .. .. بـِمَـا عَـمّ ومَا خـَصّ 28
ولا تــَأسَ عَـلى النـقـصْ .. .. ولا تحْـرِصْ عَـلى اللـّمّ 29

وَعَــادِ الخـُـلـُـقَ الـرَّذلْ .. .. وَعَـوِّد كـفـَّـكَ البـَذلْ
وَلا تسْـتــَمِع ِ العـَـذلْ .. .. وَنـَـزِّهــهَـا عَـن ِ الضَّـمّ 30

وَزَوِّدْ نـَفـْسَـك َالخـَيـْرْ .. .. وَدَع ْ مَـا يُـعْـقِـبُ الضَّـيـرْ 31
وَهَـيِّـىء مَـركَبَ السَّـيـْرْ .. .. وَخـَف مِـنْ لـُجِّـةِ اليـَّـم 32

بـِـذا أُوصيتَ يَـا صـَاحْ .. .. وَقـَـد بُـحْتُ كـَمَـنْ بـَـاح ْ 33
فـَطـُوبَى لِـفــَتـىً راحْ .. .. بـِــآدَابــِيَ يَــأتـــَم 34


المصـدر : كتاب مقامات الحريري - المقـامة الساويَّـة ؛ ص : 93
القصيـدة - ص : 95 - 99 -- إصـدار : دار صـادر - بيروت
الإلـقــاء : مشاري راشـد العـفـاسي
نقلته شروق
منابر المتميز نت
معـاني المفـردات :
1- نـادى بك الموت : دعـا وهـتـف
2 - تسـدر : تـتحير . تختـال : تـتـبختـر تـنصب : تميـل
3 - تجافـيك : تباعـدك . تلافـيك : تداركك
4 - أخفـق : خاب ولم ينجح . المسعى : الطلب . تـلـظيت : احتـرقـت وتـلهبت
5 - الإهـتـشـاش : الطرب والفـرح
6 - تغـاممت : أظهرت الغـم
7 - تعـاصي : تخالف . البر : ضد العـقـوق . تعـتـاص : تصعـب . تـزور : تميـل
8 - غــر : خـدع
9 - الرمس : القـبر
10 - لاحظك : أبصرك ونظرك ورعاك . طـاح بك : أهلكـك . اللحظ : النظر بمؤخـرة العـين تيهــًا
11 - الوعـظ : النصح . جـلا : كشف
12 - تـذري : تصب الدمع . لا جمع يـقي في عَرصة الجمع : أي لا عشيـرة تـقـيك يوم الحشر
13 - تـنـحط : تسرع في الهبوط
14 - الرهـط : الأهـل والقـوم . السَـم : ثـقـب الإبـرة ، يريد به ضيق القــبر
15 - رم : بلى
16 - العـرض : الوقوف للحساب
17 - الصراط : الجسر الذي يعبر عليه والطريق ، والمراد به هنا الموعود به في القرآن ، وهـو الجسر الذي يمتد على شفير النار ومن سلكه نجا. أم : قصـد
18 - طم : علا وعظـم
19 - الغـُمـر : الجاهـل الذي لم يجرب الأمور . لما يحـلو به : أي العمل الصالح
20 - يَـهـِي : يضعـف ويذهـب من وهى السقـاء . أقـلعـتَ : كفـفـَت ورجعـت
21 - تنـفـث السم : تمـُجّـه
22 - تراقـيك : ترفـعـك
23 - ما ينكـل إن هَـم : لا يرجع إن عـزم
24 - جانب صَعَـر الخـد : أي ميـل خـدك كبـرا ً . ساعـدك الجَـد : وافـاك البخت والحظ
25 - زم : قـيد . نـد : نـفـر وذهـب شارداً
26 - يقـال نفـّس عنه : إذا فـرّج عـنه . البث : الحـزن . نـث : نشر الكلام
27 - رم العمل الرث : أصلح العمل الشبيه بالثوب الخـلق البالي
28 - ورش : أي وأصلح ، يقال رشت الرجل إذا أصلحت حاله من كسوة وغيرهـا . انحَص : تناثر وتساقط . بما عم ّوما خص : بما كثر وبما قل من العطية
29 - لا تأس : لا تأسف ولا تحـزن . اللم : الجمع
30 - الضم : كناية عن البخـل وجمع المال
31 - الضير : الضـر
32 - مركب السير : عبـارة عن طريق الآخـرة . لـُجّـة اليم : معظم ماء البحر، عبارة عن منـاقــشة الحساب
33 - أوصِيت يا صـاح : عـوهـِدتَ يا صاحبي
34 - طــُوبى : طـيب العـيش . يأتم : يقـتـدي

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-04-06, 08:41
ليس الغريب

علي زين العابدين

لَيْسَ الغَريبُ غَريبَ الشَّأمِ واليَمَنِِ
إِنَّ الغَريِبَ لَهُ حَقٌّ لِغُرْبَتِهِ
لا تَنْهَرنَّ غريباً حَالَ غُربتهِ
ِسَفَري بَعيدٌ وَزادي لَنْ يُبَلِّغَني
وَلي بَقايا ذُنوبٍ لَسْتُ أَعْلَمُها
مَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني
تَمُرُّ ساعاتُ أَيّـَامي بِلا نَدَم
أَنَا الَّذِي أُغْلِقُ الأَبْوابَ مُجْتَهِداً
يَـا زَلَّةً كُتِبَتْ في غَفْلَةٍ ذَهَبَتْ
دَعْني أَنُوحُ عَلى نَفْسي وَأَنْدِبُها
دَعْ عَنْكَ عَذْلي يَا مَنْ كان يَعْذِلُني
دَعْني أَسِحُّ دُمُوعاً لا انْقِطَاعَ لَهَا
كَأَنَّني بَينَ تلك الأَهلِ مُنطَرِحَاً
كَأَنَني وَحَوْلي مَنْ يَنُوحُ ومَنْ
وَقد أَتَوْا بِطَبيبٍ كَيْ يُعالِجَني
واشَتد نَزْعِي وَصَار المَوتُ يَجْذِبُها
واستَخْرَجَ الرُّوحَ مِني في تَغَرْغُرِها
وَغَمَّضُوني وَراحَ الكُلُّ وانْصَرَفوا
وَقـامَ مَنْ كانَ حِبَّ النّاسِ في عَجَلٍ
وَقالَ يا قَوْمِ نَبْغِي غاسِلاً حَذِقاً
فَجاءَني رَجُلٌ مِنْهُمْ فَجَرَّدَني
وَأَوْدَعوني عَلى الأَلْواحِ مُنْطَرِحاً
وَأَسْكَبَ الماءَ مِنْ فَوقي وَغَسَّلَني
وَأَلْبَسُوني ثِياباً لا كِمامَ لهـا
وأَخْرَجوني مِنَ الدُّنيا فَوا أَسَفاً .
وَحَمَّلوني على الأْكتـافِ أَربَعَةٌ
وَقَدَّموني إِلى المحرابِ وانصَرَفوا
صَلَّوْا عَلَيَّ صَلاةً لا رُكوعَ لهـا
وَأَنْزَلوني إلـى قَبري على مَهَلٍ
وَكَشَّفَ الثّوْبَ عَن وَجْهي لِيَنْظُرَني
فَقامَ مُحتَرِمــاً بِالعَزمِ مُشْتَمِلاً
وقَالَ هُلُّوا عليه التُّرْبَ واغْتَنِمواِ
في ظُلْمَةِ القبرِ لا أُمٌّ هنــاك ولا
وَهَالَني صُورَةْ في العَين إذ نَظَرَتْ
فَرِيدٌ .. وَحِيدُ القبرِ، يــا أَسَفـاً
وَهالَني صُورَةً في العينِ إِذْ نَظَرَتْ
مِنْ مُنكَرٍ ونكيرٍ مـا أَقولُ لهم
وَأَقْعَدوني وَجَدُّوا في سُؤالِهـِمُ
فَامْنُنْ عَلَيَّ بِعَفْوٍ مِنك يــا أَمَليِ
تَقاسمَ الأهْلُ مالي بعدما انْصَرَفُوا
واستَبْدَلَتْ زَوجَتي بَعْلاً لهـا بَدَلي
وَصَيَّرَتْ وَلَدي عَبْداً لِيَخْدُمَهــا
فَلا تَغُرَّنَّكَ الدُّنْيــا وَزِينَتُها
وانْظُرْ إِلى مَنْ حَوَى الدُّنْيا بِأَجْمَعِها
خُذِ القَنـَاعَةَ مِنْ دُنْيَاك وارْضَ بِها
يَـا زَارِعَ الخَيْرِ تحصُدْ بَعْدَهُ ثَمَراً
يـَا نَفْسُ كُفِّي عَنِ العِصْيانِ واكْتَسِبِي
يَا نَفْسُ وَيْحَكِ تُوبي واعمَلِي حَسَناً
ثمَّ الصلاةُ على الْمُختـارِ سَيِّدِنـا
والحمدُ لله مُمْسِينَـا وَمُصْبِحِنَا .

إِنَّ الغَريبَ غَريبُ اللَّحدِ والكَفَنِ
على الْمُقيمينَ في الأَوطــانِ والسَّكَنِ
الدَّهْرُ يَنْهْرُه بالذُّلِ والمِحَنِ
وَقُوَّتي ضَعُفَتْ والمـوتُ يَطلُبُنـي
الله يَعْلَمُهــا في السِّرِ والعَلَنِ
وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي
ولا بُكاءٍ وَلاخَـوْفٍ ولا حـَزَنِ
عَلى المعاصِي وَعَيْنُ اللهِ تَنْظُرُنـي
يَـا حَسْرَةً بَقِيَتْ في القَلبِ تُحْرِقُني
وَأَقْطَعُ الدَّهْرَ بِالتَّذْكِيـرِ وَالحَزَنِ
لَوْ كُنْتَ تَعْلَمُ مَا بي كُنْت تَعْذُرُني
فَهَلْ عَسَى عَبْرَةٌ مِنْهَا تُخَلِّصُني
عَلى الفِراشِ وَأَيْديهِمْ تُقَلِّبُني
يَبْكِي عَلَيَّ ويَنْعَاني وَيَنْدُبُني
وَلَمْ أَرَ الطِّبَّ هـذا اليـومَ يَنْفَعُني
مِن كُلِّ عِرْقٍ بِلا رِفقٍ ولا هَوَنِ
وصـَارَ رِيقي مَريراً حِينَ غَرْغَرَني
بَعْدَ الإِياسِ وَجَدُّوا في شِرَا الكَفَنِ
نَحْوَ المُغَسِّلِ يَأْتينـي يُغَسِّلُنــي
حُراً أَرِيباً لَبِيبـاً عَارِفـاً فَطِنِ
مِنَ الثِّيــابِ وَأَعْرَاني وأَفْرَدَني
وَصـَارَ فَوْقي خَرِيرُ الماءِ يَنْظِفُني
غُسْلاً ثَلاثاً وَنَادَى القَوْمَ بِالكَفَنِ
وَصارَ زَادي حَنُوطِي حيـنَ حَنَّطَني
عَلى رَحِيـلٍ بِلا زادٍ يُبَلِّغُنـي .
مِنَ الرِّجـالِ وَخَلْفِي مَنْ يُشَيِّعُني
خَلْفَ الإِمـَامِ فَصَلَّى ثـمّ وَدَّعَني
ولا سُجـودَ لَعَلَّ اللـهَ يَرْحَمُني
وَقَدَّمُوا واحِداً مِنهـم يُلَحِّدُنـي
وَأَسْكَبَ الدَّمْعَ مِنْ عَيْنيهِ أَغْرَقَني
وَصَفَّفَ اللَّبِنَ مِنْ فَوْقِي وفـارَقَني
حُسْنَ الثَّوابِ مِنَ الرَّحمنِ ذِي المِنَنِ
أَبٌ شَفـيقٌ ولا أَخٌ يُؤَنِّسُني
مِنْ هَوْلِ مَا قَدْ كَانَ أَدْهَشَني
عَلى الفِراقِ بِلا عَمَلٍ يُزَوِّدُنـي
مِنْ هَوْلِ مَطْلَعِ ما قَدْ كان أَدهَشَني
قَدْ هــَالَني أَمْرُهُمْ جِداً فَأَفْزَعَني
مَـالِي سِوَاكَ إِلهـي مَنْ يُخَلِّصُنِي
فَإِنَّني مُوثَقٌ بِالذَّنْبِ مُرْتَهــَنِ
وَصَارَ وِزْرِي عَلى ظَهْرِي فَأَثْقَلَني
وَحَكَّمَتْهُ فِي الأَمْوَالِ والسَّكَـنِ
وَصَارَ مَـالي لهم حـِلاً بِلا ثَمَنِ
وانْظُرْ إلى فِعْلِهــا في الأَهْلِ والوَطَنِ
هَلْ رَاحَ مِنْها بِغَيْرِ الحَنْطِ والكَفَنِ
لَوْ لم يَكُنْ لَكَ إِلا رَاحَةُ البَدَنِ
يَا زَارِعَ الشَّرِّ مَوْقُوفٌ عَلَى الوَهَنِ
فِعْلاً جميلاً لَعَلَّ اللهَ يَرحَمُني
عَسى تُجازَيْنَ بَعْدَ الموتِ بِالحَسَنِ
مَا وَضّـأ البَرْقَ في شَّامٍ وفي يَمَنِ
بِالخَيْرِ والعَفْوْ والإِحْســانِ وَالمِنَنِ

ҳhamzaҳ
2011-07-21, 13:55
ملــــــــــــــــــــــــــــــــــــيح

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2012-02-26, 14:35
شُكْـــــــــــــــرا\~لِمروركُـمـ

http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/53003779273237644.gif

اسماء السلفية
2012-03-02, 20:19
جزاك الله الفردوس الأعلى من الجنة أخيتي على المواعظ الطيبة
نفع الله بكِ وجعلها في ميزان حسناتك
وجعلنا الله واياكم ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
اللهم آميــــن

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2012-03-02, 20:32
شُكْـــــــــــــــرا\~لِمروركُـمـ

http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/53003779273237644.gif