المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مائة قصة وقصة يحكيها لكم أيمن عبد الله***


الصفحات : [1] 2

أيمن عبد الله
2011-03-24, 10:30
*بما أن النفس تانس بالقصص والحكايات
خاصة إذا كانت ذات هدف ومعنى
حتى المولى عزوجل ذكر في القرآن الكريم
قصص الأنبياء وقصص الأمم السابقة للتذكير
قال تعالى :«فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ»
*والنبي صلى الله عليه وسلم كان في كثير
من الأحيان يحكي للصحابة الكرام القصص
من أجل أخذ الدروس والعبر ..............
ومن هذا المنطلق عزمت بإذن الله تعالى أن أجمع في هذا الموضوع
مائة قصة وقصة (101قصة ) وهي مما سمعت وقرأت وعايشت
وادعو الله تعالى أن تكون قصصا مفيدة فيها العبرة
والفائدة والله تعالى نسأل أن يلهمنا الصواب والاخلاص
في القول والعمل ..ساضع في كل مشاركة قصة مرقمة
ولكم الحق في التعليق واستخلاص الدروس والعبر
من خلال هذه القصص .
والله الموفق : محبكم في الله
أيمن عبد الله بسكرة في
24/03/2011

أيمن عبد الله
2011-03-24, 10:38
السلام عليكم اود أن اسرد عليكم هذه القصة و أنتظر تفاعلكم
يحكى ان أميرة من الاميرات نزلت إلى شوارع مدينتها فوجدت
فقيرين .....فتكلمت معهما وعرفت شدة احياجهما للمساعدة
فعرضت عليهما الخدمة
وقالت من يريد ان اعطيه من فضل الله
ومن يريد أن أعطيه من فضلي أنا
؟
؟
؟
؟
فقال الاول في نفسه :
هذه أميرة غنية
وهي إذا وعدت وفت بوعدها
نعم ساطلب منها أن تعطيني من
فضلها هي
وقال لها :
أريد ان تعطيني من فضلك أنت يا مولاتي ...
..........................................
..........................................
.........................................
وقال الثاني :
أما أنا فإذا أعطيتني فاعطني
من فضل الله تعالى
او امسكي مالك عندك
؟
؟
؟
؟
؟
وبعد عشرة أيام بعثت في طلبهما إلى قصرها
وقالت للذي قال لها أريد ان تعطيني من فضل الله
كيف حالك بعد 10 أيام من تنفيذ وعدي معك
فقال لها : يارب لك الحمد على ما اعطيتت ومننت وباركت
.....................
وسالت الآخر :
وانت يا من طلبت ان نعطيك من فضلنا ماذا تقول :
فقال:
لقد كنت ترسلي كل يوم دجاجة مشوية
وترسلي لصاحبي 10 دنانير فكنت ابيع له الدجاجة
بدينارين فهو تعطيه 10 دنانير و أنا تعطيني دجاجة ثمنها دينارين
بصراحة حالتي متعبة
؟
؟
؟
؟
وهنا قالت الاميرة :
سبحان الله العظيم
يار رجل لقد كنت ارسل لصديقك 10 دنانير فقط
أما أنت فقد كنت
أرسل لك كل يوم دجاجة مشوية
واضع لك داخلها 20 دينارا
ولأنك فضلت أن تأخذ من فضلي
ورفضت الاخذ من فضل الله تعالى
فقد حرمت نفسك من 20 دينارا ودجاجة
واخذت فضلي الذي هو 02 دينار
أما صاحبك عندما تاكد ان فضل الله تعالى
خير وابقى فقد كان ياخذ في اليوم
وذلك بمساعدتك انت 28 دينار ودجاجة
و أنت أخي الفاضل
ماذا تريد ؟
هل تريد فضل الناس ؟
أم فضل الله تعالى ؟

أيمن عبد الله
2011-03-24, 10:41
كلما حل علينا شهر ذو الحجة ، إلا وكثر الكلام عن الاضحية وكبش العيد
وهذه قصة واقعية والعهدة على الراوي كما يقال
*** في احدى المدن كان يعيش انسان متوسط الحال ، اخلاقه حسنة ويحب فعل الخير
اشترى كبش العيد .......وكبقة العائلات جعل هذا الكيش في البيت ، لكن على غفلة من
الجميع خرج الكبش من الدار وبدأ يمشي في الشارع حتى دخل دارا كان بابها مفتوحا
لاحظه صاحبه وتبعه حتى وصل لباب الدار التي دخل إليها كبشه
دق الباب ففتحت امراة فقال لها بان لي كبشا ضائعا وقد دخل بيتكم فاريد اخذه
فقالت له تفضل وخذ كبشك ...........
ما لم يكن في حسبان هذا الرجل بأن هذه الدار هي دار أطفال صغار يتامى
كل يوم يسالون أمهم متى تشتري لهم كبش العيد ؟ فكل الجيران و الأصحاب اشتروا
ونحن متى سنشتري يا أمي ؟
لاحظ الرجل بان الأطفال اليتامى قد أحاطوا بالكبش وفرحوا به أيما فرح
فلم يرد أن يفسد عليهم فرحهم....فقال لأمهم أترك لكم الكبش تضحون به
فشكرته ودعت له ، بل قل أن لسانها لم يتوقف عن الدعاء لهذا الرجل الذي
ادخل الفرحة لقلوب هؤلاء الصغار اليتامى...وسهل الله تعالى له فاشترى كبشا آخر له
**حل العيد وفرح الجميع .....ثم عاد الحجاج من بيت الله الحرام بعد أداء فريضة الحج
ولكن الجديد المحير بأن مجموعة من الحجاج ذهبوا وقصدوا هذا الرجل وقالوا له
مبارك عليك أداء فريضة الحج هذه السنة ...فقال لهم بأنني لم اغادر البلاد فكيف تقولون بأنني
اديت معكم فريضة الحج ؟ فقالوا له بأننا قد رايناك في الطواف والسعي والوقوف بعرفة وكذا رمي الجمرات
فلم يفهم شيئا .............
*من الغد ذهب صاحبنا لأحد الائمة و قال له بان العديد من الحجاج قالوا له ما قالوا فما تفسير ذلك ؟
فساله الإمام : هل قمت بعمل خير مميز هذه الأيام ؟
فقال ربما الكبش الذي تركته لهؤلاء اليتامى
**فقال له الإمام : ابشر فكما أفرحت هؤلاء الصغار يوم العيد الله تعالى افرحك
وجازاك بأجر حجة تامة و أنت في بيتك
***هذه أيام طيبة مباركة والعيد على الابواب فيها نتعرض لنفحات ربنا باعمال الخير
***لا تنسونا من دعائكم الصالح هذه الايام

أيمن عبد الله
2011-03-24, 10:43
العلاقة بين الزوجة وأم زوجها في غالبها علاقة متوترة فالزوجة تريد أن تستفرد بزوجها وتعيش حياتها في حرية وسعادة بعيدا عن ضغط وتدخل الأطراف الأخرى وخاصة أم زوجها ، و من جهة أخرى أم الزوج ترى بأن هذه المرأة الوافدة الجديدة (زوجة ابنها ) قد أخذت هذا الابن التي تربى في حضنها وكبر على يديها وكان يسمع كلامها فتحس بالغيرة وهكذا حتى قالوا في الأمثال الشعبية ( لو كان تتفاهم الزوجة والكنه يدخل إبليس الجنة )
وهذه قصة إحدى الزوجات التي تعيش حالة صعبة مع أم زوجها حتى فكرت في طريقة للتخلص منها وسألت فدلوها على أحد العشابين الذي يبيع الأدوية والعقاقير .
فذهبت إليه وطلبت منه أن يعطيها دواء أو محلولا تتخلص به من هذه العجوز التي عكرت لها صفو حياتها ، فحضر لها قارورة دواء وشرح لها كيفية الاستعمال قائلا :
إن هذا المحلول قادر على قتل إنسان في مدة 40 يوما فحاولي وضعه في كل أكل أو شرب لهذه العجوز وتوددي إليها حتى لا تشك فيك وسوف تموت بعدها دون أن يكتشف أمرك أحد .
فبدأت الزوجة في تطبيق ما أوصاها به هذا الرجل فكانت كلما قدمت لها طعاما أو مشروبا إلا ووضعت فيه قطرات من ذلك المحلول ، وكانت تتودد إليها بالكلام وحسن المعاملة ،،،،،،،،،،،،، لكن بعد حوالي شهر ذهبت الزوجة مسرعة لذلك الرجل وقالت له ماذا أفعل لكي لا تموت أم زوجي فلقد صرت أحبها كثيرا ولا أريد التخلص منها فما هو الحل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فقال لها الرجل الحكيم : إنما أعطيتك في القارورة ماء فقط ولم تنتبهي له ، وطلبت منك التودد إليها لأن بالمعاملة الحسنة نكسب عقول وقلوب الآخرين وبالفعل فلقد أحببت أم زوجك وهي كذلك صارت تحبك فهنيئا لك .............
هذه قصتي إليك في هذا المجال فلا تبخلوا علينا بملاحظاتكم وتعليقاتكم
************************* وعلى المودة نلتقي

أيمن عبد الله
2011-03-24, 10:50
** رجعت الزوجة من الحمّام وفي جلسة مع زوجها بدات تتحدث عن النسوة التي التقت بهن في الحمّام
وخاصة جارتها ولم تمسك لسانها وقالت بان فلانة لديها علامة مميزة في جسدها (طبعا في مكان لا يراه إلا الزوج)
وبدات تحكي وتحكي وزوجها يسمع ويسجل في ذهنه هذه الصور .....
وبعد سنوات وقعت مشكلة بينه وبين جاره حتى ارتفعت الاصوات وقال له بان زوجته تخونه والدليل على ذلك العلامة
المميزة التي في جسدها .صدم الجار ولم يعرف ماذا يقول او ماذا يفعل ؟فذهب و ضرب زوجته ضربا مبرحا ثم طلقها
** النهي عن دخول النساء الحمام واضح لا جدال فيه ولكن الكثيرات يكسرن هذه القاعدة ثم بعدها تحدث مشاكل من هذا النوع .........او مشاكل التصوير بالهواتف النقالة و هلم جرا
** النهي النبوي عن عدم وصف المراة امراة أخرى لزوجها واضح صريح لكن نحن نخالف ذلك قال صلى الله عليه وسلم لا تباشر المرأة المرأة فتصفها لزوجها كأنه ينظر اليها ))متفق عليه.
هذه القصة التي ذكرتها واقعية حدثني بها أحد الزملاء نسال الله تعالى السلامة والعافية
** ننتظر ردودكم حول القصة وتعليقكم حول الموضوع

أيمن عبد الله
2011-03-24, 10:54
الحاجة العاطفية لدى الطفل لابد أن تكون مشبعة
فكم هو محتاج إلى عطف وحنان والديه
*لو نسأل بعضنا بعضا وبصراحة كم من الوقت تمضيه
في اللعب مع ابنك الصغير ؟ والابن الاكبر منه كم من الوقت تجلس معه
* والآخر كم من مرة حاولت مناقشته والسؤال عن احواله ؟
إذا كنت من الآباء الذين لا يعطون الحنان والوقت اللازمين لابنائهم فهذه قصة تهمك :
* رجع الأب للمنزل بعد كد وتعب
واراد ان يستريح فهو من الصباح الباكر وهويسعى من اجل كسب قوته وقوت عياله
استقبله احد اولاده الصغار معانقا وطلب منه مبلغ 100دج فاعطاه الاب فهو يلبي حاجات ابنائه المالية والمالية ولا يبخل عليهم
تسلم الولد المبلغ وذهب إلى غرفته واحضر مبلغ آخر هو 100دج
*ثم سأل الابن أباه كم هو أجر عملك يا أبي في الساعة الواحدة ؟ فقال الأب : اكسب 200دج في الساعة الواحدة.
*عندها سلم الابن ببراءة وذكاء مبلغ 200دج لأبيه وقال له : ها هوالمبلغ واجلس معي مدة ساعة واحدة يا ابي فأنا محتاج إليك كثيرا ................
تجمّد الاب في مكانه ولم يعرف كيف يجيب عن هذا الطلب , فما كان منه إلا أن احتضن ولده وضمه إلى صدره قائلا : سامحني يا ابني الغالي من اليوم لن أضيع لك حقك وسوف اهتم بك أكثر...........
هذه قصتي إليكم و أنتظر مساهماتكم ........ وعلى المودة نلتقي

أيمن عبد الله
2011-03-24, 11:00
عندك مشكلة مع أحد
نعم ذلك الشخص الذي تسبب ربما لك في
مشكلة أما زلت تذكرها
نعم اعرف أنك ماهل زلت تذكرها ولم تنساها
وكيف تنسى من تسبب لك في عداوة بينك وبين صديقك
او بينك وبين ابيك أو أحد افراد العائلة
كيف تنسى من تسبب لك في مشكلة عائلية
كيف تنسى في احرق لك دمك و اعصابك ساعلمك بطريقة رائعة كيف تنقم من هؤلاء
لأعرف أنك ما زلت تفكر فيه باستمرار
وما زلت تفكر وتفكر ربما في الانتقام نعم
الانتقام ولا شيئ غير الانتقام
و انت محتار كيف تنتقم ؟؟؟؟
لكن لا تقلق نفسك من خلال هذه السطور

*** لكن قبل ذلك اسمح لي أن اسرد عليك هذه القصة
يحكى ان أحد الفلاحين كان له حقل يزرع فيه المحاصيل الزراعية
و عندما ياتي وقت جني الثمار ياتي ثعلب ماكر و ياكل ويتلف معظم
المحاصيل وهذا ما جعل الفلاح يفقد اعصابه ويفكر في طريقة للتخلص من هذا
الثعلب الماكر الذي اكل و افسد وذهب بكل المحاصيل
وبالفعل نصب له الفخاخ العديدة وفي اليوم المشهود سقط الثعلب
في فخ الفلاح الذي كان ينتظره بفارغ الصبر
لكن ماذا فعل الفلاح بالثعلب هل قتله ؟
من شدة الغيض الذي كان يتملك الفلاح أراد ان ينتقم
من الثعلب شرّ انتقام .....فكيف كان انتقام الفلاح من هذا الثعلب؟
بعدما امسك الفاح بالثعلب ربط في ذيله قطعة قماش واشعلها
ثم بعد ذلك أطلق صراحه من أجل أن يتلذذ برؤية الثعلب و يتعذب ويحترق
لكن الثعلب بدا يجري هنا وهناك في الحقل فاحترق الثعلب واحترق الحقل كله
عندها ندم الفلاح ندما شديدا على هذا الانتقام
في كثير من الاحيان عندما نريد ان ننتقم ممن تسببوا لنا في مشاكل
لكن نجد أن أول المتضريين من هذا الانتقام هو نحن
وربما أقل فاتورة دفعناها هو القلق والتوتر والحيرة والتفكير المستمر
في كيفية وطريقة الانتقام منهم
أتمنى انني الآن قد علمتك كيف تنتقم من هؤلاء؟؟
************والحديث قياس*******

أيمن عبد الله
2011-03-24, 11:03
في أحد الأيام وبينما كانت وصال الفتاة الجميلة المهذبة المؤدبة راجعة لبيتها ، كان أحد الشباب يلاحقها و يتعرض لها ،فتشجعت وتكلمت معه قائلة له : ماذا تريد مني؟
فقال لها : أريد منك ما يريد الشاب من الفتاة فهيا استجيبي لطلبي .
فقالت له وصال : ساستجيب لطلبك لكن بشرط .
فقال لها الشاب على الفور : أنا مستعد لتلبية طلبك فقط انا اريد وصالك .
فقالت وصال : شرطي الوحيد هو أن تواظب على صلاة الصبح في المسجد مدة 40 يوما لا تفوتك تكبيرة الاحرام ن وبعدها تعال وساكون بانتظارك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
*فقال : أنا موافق واعدك بذلك
وبدأ الشاب يطبق وعده ، وانقضت المدة ولم تلتق به ، وبعدها باشهر وعلى غير اتفاق التقت وصال بالشاب وقالت له : اين أنت أمّا قلت لي انك ستكون في الموعد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
*نطق الشاب ورأسه إلى الارض : يا وصال لقد كنت سببا في الاتصال فلا تكوني سببا في الانفصال........... والحديث قياس

أيمن عبد الله
2011-03-24, 11:09
هذه قصة زوجة احتارت في أمر زوجها كلما تكلمت معه
في أمر مهم
وفيه فائدة لا يسمع كلامها ولا يهتم بها فسألت إحدى صديقاتها ماذا تفعل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فدلتها على أحد الشيوخ فذهبت إليه وحكت له حالها وسألته كيف تستطيع أن تجعل زوجها يسمع كلامها في أمور الخير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فقال لها : لابد أن أكتب لك حرزا تضعينه لزوجك ولكن يتطلب منك
ذلك أن تحضري لي ثلاث شعرات من رأس الأسد وإلا لا استطيعأن أساعدك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فسألت تلك المرأة الحائرة في أمرها عن مكان وجود الأسد فدلوها على الغابة فذهبت في اليوم الأول وأخذت معها خروفا صغيرا حتى رأت الأسد من بعيد دفعت إليه ذلك الخروف فأكله وهي تنظر إليه وهو ينظر إليها وفي اليوم الثاني رجعت ومعها كمية من اللحم فرمتها للأسد من بعيد فأكلها وفي اليوم الثالث نفس الشيء لكن اقتربت أكثر وهكذا كانت في كل يوم تقترب أكثر فأكثر وهي تقدم له اللحم حتى تعود عليها واستأنس بها فاقتربت منه ونزعت ثلاث شعرات من رأسه ورجعت مسرعة لذلك الشيخ حتى يكتب لها حرزا تعمله لزوجها فيسمع كلامها ...................
ويا عجبا لما سمعت من كلام ذلك الشيخ الحكيم : قال لها أيتها المرأة لقد استطعت أن ترودي الأسد وتنزعي منه هذه الشعرات
وعجزت أن ترودي زوجك .......عودي على بيتك واستخدمي ما وهبك الله وسترين العجب .....؟؟؟؟ (((( والحديث قياس)))

أيمن عبد الله
2011-03-24, 11:15
** في زمان من الأزمنة وفي مكان من الأماكن أراد أحد الشباب أن يسافر للعمل في مكان بعيد عن أهله وفي يوم السفر طلب منه والده طلبا وأراد أن يأخذ منه عهدا على أن يهتم بعرض أخته ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فاحتار الشاب وقال لأبيه : يا أبي إن أختي ستبقى معك أنت ولن تسافر معي فكيف تتطلب مني أن أحافظ على عرضها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فقال له الأب : يا بني إذا حافظت على أعراض الآخرين فسوف يحافظ الناس على عرضك ، وإذا اعتديت على أعراضهم اعتدوا على عرضك .
وسافر الشاب بعدما أعطى العهد لأبيه.
وكان من عادة أهل هذا الشاب أن يأتي من وقت لآخر السقا الذي يأتيهم بالماء للمنزل وكان كلما أتى إلى المنزل يدق الباب فتفتح له البنت (أخت الشاب) الباب فيدخل ويفرغ الماء في مكانه المخصص دون أن يرفع نظره في تلك البنت ، لكن في يوم من الأيام وفي وقت خروج السقا تقدم من البنت
وقبلها من خدها وخرج ،وفي المساء أخبرت البنت أباها بما حدث معها .
وبعد مدة رجع الشاب على بيت أبيه ،فسأله :هل وفيت بوعدك يا ابني ؟
فقال الشاب : نعم يا أبي. فشدد عليه الأب : فاعترف وقال لأبيه : لقد غرني الشيطان في يوم من الأيام وقبلت فتاة من خدها ، عندها انتفض الوالد قائلا : دقة دقة لو زدت لزاد السقا . وشرح له ما حدث لأخته لأنه اعتدى على أعراض الآخرين .
فما أحوجنا إلى مثل هؤلاء الآباء الذين يفكرون بهذه العقلية الممتازة ،فلو حافظ كل منا على أعرا ض الآخرين فلن يتعدى أحد على عرضه
(فكيف احوالنا مع الهواتف النقالة والمكالمات بين الجنسين و أضف إليها الانترنت من الشات والماسنجر وهلم جرا)
واختم كلامي من صيدلية الشافعي الذي قال في إحدى روائعه :
*يا هاتكا حرم الرجال وقاطعا +++ سبل المودة عشت غير مكرم
* لو كنت حرا من سلالة ماجد +++ ما كنت هتّاكا لحرمة مسلم
*من يَزن يًزن ولو بجداره +++ إن كنت يا هذا لبيبا فافهم

***** أنتظر تعليقكم حول القصة ومن أعجبته فالرجاء توزيعها وحكايتها بين الشباب لعل الله ينفع بها
************* وعلى المودة نلتقي**********

أيمن عبد الله
2011-03-24, 11:21
إحدى الزوجات تشتكي وتقول بأن زوجها سكير عربيد لا يغادر الخمر فمه ومهما حاولت معه على أن يقلع عن شرب أم الخبائث إلا أن كل محاولاتها باءت بالفشل , ولكنها لم تيأس وكانت دائمة الدعاء له في صلاتها على أن يهديه الله تعالى وينتبه لزوجته وأولاده حتى هداها الله تعالى لفكرة خطرت على بالها وأرادت تطبيقها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حيث انتظرته في إحدى الليالي وهو راجع يترنح من جدار لجدار وأخذت تقوم بتصويره وهو في تلك الحالة دون أن ينتبه ...................
وفي إحدى الليالي ترجت من زوجها أن يرجع باكرا حتى تسهر معه
وتعيد أيام زمان .............
وتهيأت الزوجة على أحسن حال وجعلت الأطفال ينامون باكرا وانتظرت عودة زوجها......................
وبالفعل جاء الزوج صاحيا وهو مشتاق للسهر مع زوجته ووجد الأمر كما توقع ............
لكن الزوجة قالت له حتى تكون هذه السهرة على أحسن حال هيأت هذا الفلم لنشاهده معا ........................
ووضعت الشريط في الجهاز وبدأ الفلم ويا عجبا إنه الزوج وهو سكران يترنح من جدار لجدار .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فاحتار لأنه أول مرة يشاهد نفسه وهو سكران..............
وبدأ الزوج في النحيب والبكاء من شدة الندم وأكب على زوجته طالبا من أن تسامحه على ما كان يفعله وعاهد الله تعالى أن لا يشرب الخمر بعدها
وبالفعل كان كما وعد ....................

وهكذا استخدمت الزوجة عقلها وحافظت على زوجها وبيتها وهدى الله على يديها عاصيا
********* سجل رأيك واقتراحك وربما تجارب سمعت بها حول هذا الموضوع*******

مشتاق الجنان
2011-03-24, 11:57
بارك الله فيك على هذه القصص
فوالله لفيها عبر عظيمة
شكرالك
في انتظار المزيد

مصرية من الجزائر
2011-03-24, 13:51
جزيت خيرااا أستاذنا
جميلة القصص
شكراا لحضرتك

بسمة محبة
2011-03-24, 15:52
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بارك الله فيك جزاك الله كل خير

قصص رائعةو معاني أروع

نتمى التثبيت

وفقك الله

سلام.

موني كات
2011-03-24, 16:19
بارك الله فيك ننتظر جددك
جزاك الله خيرا

katiach
2011-03-24, 16:35
شكرررررررررررررااااااااا استاذنا حكايات لم توجد في كتاب الف ليلة و ليلة ..................

زكرياء1409
2011-03-25, 08:33
أسأل الله أن يجعل ما خطّت يمينكم
في ميزان أعمالكم يوم لا ينفع درهم ولا دينار.
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا .
نرجوا من الإخوة المشرفين التّثبيت
تكميلا للفائدة .

أيمن عبد الله
2011-03-25, 09:54
بارك الله فيك على هذه القصص
فوالله لفيها عبر عظيمة
شكرالك
في انتظار المزيد
بارك الله فيك أخي الفاضل
وشكرا لك
نتمنى أن تكون الفائدة وأخذ العبرة
من هذه القصص

أيمن عبد الله
2011-03-25, 09:55
أسأل الله أن يجعل ما خطّت يمينكم
في ميزان أعمالكم يوم لا ينفع درهم ولا دينار.
بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا .
نرجوا من الإخوة المشرفين التّثبيت
تكميلا للفائدة .
آمين يا رب العاليمن
شكرا لك وسمع الله منك
وإن شاء الله تكون قصص للعبرة والفائدة

أيمن عبد الله
2011-03-25, 09:56
شكرررررررررررررااااااااا استاذنا حكايات لم توجد في كتاب الف ليلة و ليلة ..................
اعرف ذلك ولو كانت في حكاياتالف ليلة وليلة
ما حكيتها لكم ههههههههههههههههههههه
*بارك الله فيك على ذوقك الرائع
نتمنى أن تكون القصص فيها
الفائدة والعبرة

أيمن عبد الله
2011-03-25, 09:57
بارك الله فيك ننتظر جددك
جزاك الله خيرا
شكرا لك
أدع الله تعالى لي أن يوفقني
حتى أكمل لكم القصص الباقية
يا رب بارك لنا في أعمارنا واعمالنا

أيمن عبد الله
2011-03-25, 09:59
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بارك الله فيك جزاك الله كل خير

قصص رائعةو معاني أروع

نتمى التثبيت

وفقك الله

سلام.
بارك الله فيك على هذا الكلام الجميل
نتمنى أن يأخذ الجميع الفائدة والعبرة
من هذه القصص ولأجل هذا كتبناها

أيمن عبد الله
2011-03-25, 10:00
جزيت خيرااا أستاذنا
جميلة القصص
شكراا لحضرتك
شكرا لك وبارك الله فيك
اسعدني مرورك ومشاركتك

أيمن عبد الله
2011-03-25, 10:56
هذه قصة واقعية وليست من وحي الخيال
زوجان متحابان جدا
الزوجة تسكن بعيدا عن بيت أهلها بما يقارب 2000كم
وهي على ارتباط وثيق بوالدها
لدرجة أنه إذا مرض أحدها فيحس به الآخر
رغم بعد المسافة بينهما
*وفي صباح أحد الأيام رن هاتف الزوج
وجاء الخبر الصاعقة لقد توفي والد الزوجة
زوجها يعرف مدى العلاقة بين زوجته و أبيها
هل يخبرها وماذا يفعل معها حيال هذا الخبر
طلب منها أن تحضر نفسها للسفر لزيارة أهلها
ففرحت ................
وفي الطريق
قال لها زوجها
اسمعي يا امرأة:
كم من السنوات قضيناها مع بعضنا ؟
قالت له : عشر سنوات
قال لها : هل رايت مني ما يزعجك أو يغضبك ؟
قالت له : لا الله يسمح لك ويغفرلك
قال لها : وأنا كذلك ما رأيت منك إلا كل خير
لكن يا عزيزتي
سأخبرك بخبر فارجو أن تتقبليه
فقالت : ماهو ؟قال لها : إنني سأتزوج عليك بامرأة أخرىوهنا على اصراخ والبكاء والعويل
وهات يا راس وما فيك
يا رجال يا غدرين ويا خداع يا كذا يا كذا
وبدات تبكي
(طبعا كل هذه الأحداث وهما في السيارة متجهين
لمنزل أهلها)
ولمسافة طويلة وهي تبكي وتزمجر وتفرغ قلبها
وعندما تأكد الزوج من أن زوجته أفرغت شحنتها
عندها قال لها :
إنني لم أ ولن أتزوج عليك أبدا
ولكن أخبرك بأن والدك مات رحمه الله
فقالت الزوجة :الله يسهل عليه
مات ربي يرحمه ، المهم لا تتزوج علي

أيمن عبد الله
2011-03-25, 11:02
*هذه قصة شاب يبيع البز (القماش) ويضعه على ظهره ويطوف بالبيوت ويسمونه (فرقنا) وكان مستقيم الأعضاء جميل الهيئة من رآه أحبه لما حباه الله من جمال ووسامة زائدة على الآخرين .. وفي يوم من الأيام وهو يمر بالشوارع والأزقة والبيوت رافعا صوته (فرقنا) إذ أبصرته إمرأة فنادته ، فجاء إليها ، وأمرته بالدخول إلى داخل البيت ، وأعجبت به وأحبته حباً شديداً ، وقالت له : إنني لم أدعوك لأشتري منك .. وإنما دعوتك من أجل محبتي لك ولا يوجد في الدارأحد ودعته إلى نفسها فذكرها بالله وخوفها من أليم عقابه .. ولكن دون جدوى .. فما يزيدها ذلك إلا إصراراً .. وأحب شيء إلى الإنسان ما منعا .. فلما رأته ممتنعا من الحرام قالت له : إذا لم تفعل ما أمرك به صحت في الناس وقلت لهم دخل داري ويريد أن ينال من عفتي وسوف يصدق الناس كلامي لأنك داخل بيتي .. فلما رأى إصرارها على الإثم والعدوان .. قال لها : هل تسمحين لي بالدخول إلى الحمام من أجل النظافة ففرحت بما قال فرحاً شديداً وظنت أنه قد وافق على المطلوب .. فقالت : وكيف لا يا حبيبي وقرة عيني .. إن هذا لشيء عظيم ... ودخل الحمام وجسده يرتعش من الخوف والوقوع في وحل المعصية.. فالنساء حبائل الشيطان وما خلى رجل بامرأة إلا وكان الشيطان ثالثهما ... يا إلهي ماذا أعمل دلني يا دليل الحائرين .. وفجأة جائت في ذهنه فكرة فقال : إنني أعلم جيداً : إن من الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله رجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال : إني أخاف الله .. وأعلم : إن من ترك شيئا لله عوضه الله خيراً منه .. ورب شهوة تورث ندماً إلى آخر العمر .. وماذا سأجني من هذه المعصية غيرأن الله سيرفع من قلبي نور الإيمان ولذته .. لن أفعل الحرام .. ولكن ماذا سأفعل هل أرمي نفسي من النافذة لا أستطيع ذلك .. فإنها مغلقة جداً ويصعب فتحها ..إذا سألطخ جسدي بهذه ا لقاذورات والأوساخ فلعلها إذا رأتني على هذه الحال تركتني وشأني .. وفعلا صمم على ذلك الفعل الذي تتقزز منه النفوس .. مع أنه يخرج من النفوس ! ثم بكى وقال : رباه إلهي وسيدي خوفك جعلني أعمل هذا العمل .. فأخلف علي خير.. وخرج من الحـمام فلما رأته صاحت به : أخرج يا مجنون ؟ فخرج خائفاً يترقب من الناس وكلامهم وماذا سيقولون عنه .. وأخذ متاعه والناس يضحكون عليه في الشوارع حتى وصل إلى بيته وهناك تنفس الصعداء وخلع ثيابه ودخل الحمام واغتسل غسلاً
حسناً ثم ماذا ؟ .. هل يترك الله عبده ووليه هكذا . . لا أيها الأحباب .. فعندما خرج من الحمام عوضه الله شيئاً عظيماً بقي في جسده حتى فارق الحياة وما بعد الحياة .. لقد أعطاه الله سبحانه رائحة عطرية زكية فواحة كعطر المسك تخرج من جسده .. يشمها الناس على بعد عدة مترات وأصبح ذلك لقباً له (المسكي)فقد كان المسك يخرج من جسده . . وعوضه الله بدلا من تلك الرائحة الي ذهبت في لحظات رائحة بقيت مدى الوقت .. وعندما مات ووضعوه في قبره .. كتبوا على قبره هذا قبر"المسكي " وقد رأيته .. في الشام . وهكذا أيها الإنسان المسلم . . الله سبحانه لا يترك
عبده الصالح هكذا .. بل يدافع عنه .. إن الله يدافع عن الذين آمنوا . . الله سبحانه يقول : (ولئن سألني لأعطينه .. فأين السائلين) .. أيها العبد المسلم : من كل شيء إذا ضيـعتـه عوض ومـا من الله إن ضيـعتـه عوض الله سبحانه .. يعطي على القليل الكثير..أين الذين يتركون المعاصي ويقبلون على الله حتى يعوضهم خيرا مما أخذ منهم .. ألا يستجيبون لنداء الله ونداء رسوله ونداء الفطرة ؟**********منقول******

أيمن عبد الله
2011-03-25, 11:08
*نبدا الكلام بقصة زوجة دائما زوجها لا يهتم بها
ويخرج للسهر مع أصحابه حتى وقت متاخر من الليل
وعند رجوعه يجد تلك الزوجة قد نامت بعدما انتظرت
حتى غلبها النعاس...فماذا تفعل هل تبقى هكذا
أم تتشاجر مع زوجها ...أو تطلب الطلاق
لقد احتارت ماذا تفعل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
*ثم لاحت لها فكرة وهي \أن تسحر زوجها نعم تسحره
حتى يعود إليها ويهتم بها ......فيا ترى ماذا فعلت ؟
؟
فكرت وهداها تفكريها للقيام بشيء جديد
تحاول من خلاله أن تجعل حياتها مختلفة
نعم وبدا في تطبيقها ...................
في إحدى الليالي
انتظرت زوجها
وانتظرت لكنها صبرت ولم تنم
بل هيأت نفسها
وعاد زوجها
فوجد زوجته في انتظاره
ولكنها تلبس ملابس حمراء
والستائر حمراء
والشموع حمراء
طاولة كل ما عليها احمر
حلويات حمراء
فواكه حمراء
وحتى الإضاءة حمراء
ففتن بزوجته واعجب بما حضرته له
وأمضيا ليلة سعيدة
وقالت له عد غدا باكرا وسأحضر لك
ليلة خضراء وهكذا استطاعت هذه الزوجة
بالسحر الحلال واستخدام عقلها ان تحافظ على زوجها
*طبعا التجربة بحذافيرها قد لا تصلح لكل النساء
ومع كل الرجال ...لكن الرسالة التي أريد توصيلها لكل امراة
هي أنك إذا أردت السعادة والهناءة الزوجية فتستطيعين
ذلك ففكري وفكري وستجدين الحل حتى تحافظي على زوجك
وعلى أسرتك ...نتمنى السعادة للجميع ودمتم سالمين

أيمن عبد الله
2011-03-25, 11:15
مما يروى من الأخبار في الإحسان إلى الجار مما ينبغي أن نتخذه مثالاً قصة للإمام أبي حنيفة -رحمه الله تعالى-، كان له جار يؤذيه، [ومن جملة أنواع أذى الجيران، رفع أصوات الموسيقا، وإقامة الحفلات في الليل، وأن يسهر الإنسان مع أصحابه وأصدقائه في باحة الدار يؤذي بذلك جيرانه من فوقه ومن تحته ومن إلى جانبه بالأصوات العالية المرتفعة، وأنواع الأذى لا تعد ولا تحصى] فأبو حنيفة كان له جار يؤذيه، كان يقوم في الليل يشرب الخمر ويغني، وأبو حنيفة يتعبد الله -تبارك وتعالى-، يروى أنه ما وضع جنبه على الفراش إنما كان يغلبه النوم قاعداً، وكان مشهوراً بالعبادة والزهد وقيام الليل، وكان هذا الجار يغني من جملة ما يغنيه، قول العرجي:
أضاعوني وأي فتى أضاعوا***ليوم كريهة وسِداد ثغر
وهذا من أجمل الشواهد العربية، (سِداد) بكسر السين، ما يسد به الشيء، سِداد وشِداد وصِمام، وسِداد القارورة ما تسد به القارورة، وسِداد الثغر ما يسد به الثغر ويدفع به الأعداء، ومن جملة الأخطاء العربية الشائعة يقولون: (صَمَّام)، والصواب: (صِمَام) ما تسد به القارورة، ومن باب المجاز: (صِمَامُ أمان)، أما (السَّداد) فهو الإصابة في الرمي والقصد في الدين، وكانت للنبي -عليه الصلاة والسلام- قوس تسمى السَّداد تفائلاً بالإصابة في الرمي.
مرة من المرات وفي ليلة من الليالي، افتقد أبو حنيفة صوت هذا الرجل، فسأل عنه فقيل أخذته الشرطة، فخرج إلى صاحب الشرطة يسأل عنه، فاستعظم صاحب الشرطة مقدم أبي حنيفة، فأطلق كل من في السجن إكراما لأبي حنيفة، فخرج جاره، فالتفت إليه أبو حنيفة وقال له: أترانا أضعناك؟ قال: فأقسم أن يتوب إلى الله -تبارك وتعالى-.
*منقول*

أيمن عبد الله
2011-03-25, 11:21
*زوجي يرجع كل يوم من عمله
لا يكلمني لا يجلس معي
وأصبحت مشتاقة إلى الحديث والسمر معه
لكنه مشغول عني بشيء آخر
هل تعلمون ماهو ؟
؟
؟
؟
؟
إنه مشغول بالحمام نعم
زوجي مولع بتربية الحمام
فكل مساء وبعد عودته من عمله
يذهب مباشرة لأعطى السطح
ويبقى يمضي وقته مع الحمام
لقد كرهت وسأطلب الطلاق
؟
؟
؟
؟
؟
؟
لكن انتظر قبل ذلك
تكلمت هذه الزوجة مع إحدى
الصديقات
فنصحتها وقالت لها لماذا لا تجربي معه
هذه الفكرة ربما تنجح
؟
؟
؟
وقالت لها هذه الفكرة
وهي أن تأتي لزوجها من خلال
ما يحب هو
وليس من خلال ما تحب هي
زوجها يحب تربية الحمام بل ويعشق
كل شيء يتعلق بالحمام
(( وللناس فيما يعشقون مذاهب ))
فبدات الزوجة تتعلم وتدرس في الكتب وتتابع في الأشرطة الوثائقية
التي تتكلم عن تربية الحمام
وكل ما يخص هذا النوع من الطيور
وبالفعل تعلمت العديد من الأشياء
وكانت كلما جلست مع زوجها
على طاولة الافطار الغداء أو العشاء
إلا وذكرت له معلومات تخص معشوقه من الحمام
وهي معلومات صحيحة
فيعجبه الحديث ويبدأ هو كذلك في الكلام
بينما كان في السابق إذا جلس للطعام
لا تسمع إلا صوت الملاعق
وهكذا استطاعت هذه الزوجة
أن تدخل إلى قلب زوجها من خلال ما يحب هو
*خلاصة القول :
في كثير من الأحيان نحاول أن نثبت صحة
كلامنا ومنطقنا ونحن نتعامل مع الآخرين
من خلال ما نحب نحن ...لكن القليل فقط
من يبحث عن الشيء الذي يحبه
الآخر فمن خلال هذه الزاوية تستطيع أن تؤثر
فيمن تتعامل معهم وتكسبهم في صفك
*ابحث دائما في الأشياء المشتركة فيمن تتعامل معهم
وستجدهم في صفك بإذن الله تعالى

katiach
2011-03-25, 22:06
روووووووووووووووووووووووعة استاذنا الكريم اني دائمة المتابعة معك

أيمن عبد الله
2011-03-26, 10:59
روووووووووووووووووووووووعة استاذنا الكريم اني دائمة المتابعة معك
وأنت ذوقك روعة

شكرا لك على المشاركة والمتابعة
بورك فيك

أيمن عبد الله
2011-03-26, 11:06
*هذه قصة أمرأه كانت تعيش في قصر فرعون، كانت أمرأه صالحه تعيش مع زوجها في ظل ملك فرعون ، وكانت مربيه لبنات فرعون ، منّ الله عليها وعلى زوجها بالإيمان ، فعلم فرعون بإيمان زوجها فقتله، فصبرت المرأة و احتسبت و ثم لم تزل تخدم و تمشط بنات فرعون ، تنفق على أولادها الخمسة ، تطعمهم كما تطعم الطير أفراخها ، فبينما هي تمشط ابنة فرعون يوما ، إذ وقع المشط من يديها فقالت< بسم الله >> فقالت ابنة فرعون : الله أبي .. فصاحت الماشطة بابنة فرعون و قالت : كلا بل الله ربي وربك و رب أبيك ،،، فتعجبت البنت أنه ُعبد غير أبيها ، ثم أخبرت أباها فرعون بذلك فعجب أن يوجد في القصر من يعبد غيره ، فدعا بها و قال لها : من ربك .. قالت
ربي الله ، فغضب عند ذلك فرعون ، و أمرها بالرجوع عن دينها ، وحبسها و ضربها , لكنها ثبتت على الدين , فأمر فرعون بقدر من نحاس ثم ملأت بالزيت ، ثم أحمي حتى غلا، و أوقفها أمام القدر فلما رأت العذاب ، أيقنت إنما هي نفس واحدة ، تخرج و تلقى ربها ، فصبرت على ما أصابها فعلم فرعون أن أحب الناس إليها أولادها الخمسة الأيتام الذين تكدح و تطعمهم فأحضر أبنائها الخمسة ، تدور أعينهم لا يدرون إلى أين يساقون فلما رأوا أمهم تعلقوا بها يبكون ، فبكت و أقبلت عليهم تقبلهم ، و تبكي بين أيديهم ، ثم أخذت أصغرهم و ضمته إلى صدرها ، و ألقمته ثديها ، فلما رأى فرعون هذا المنظر أمر بأكبرهم فجره الجنود ثم رفعوه إلى الزيت المقلي و الغلام يصيح بأمه و يستغيث و يسترحم الجنود و يتوسل إلى فرعون يحاول الفكاك و الهرب ينادي أخوته الصغار و يضرب الجنود بيديه الصغيرتين ، وهم يصفعونه و يدفعونه ، و أمه تنظر إليه تودعه ... فما هي إلا لحظات ... حتى إذا غيّب ذلك الصغير بالزيت ، و الأم تبكي و تنظر إليه و أخوته يغطون أعينهم بأيديهم الصغيرة ، حتى إذا ذاب لحمه من على جسمه النحيل وطفحت عظامه بيضاء فوق الزيت ، نظر إليها فرعون ثم أمرها بالكفر بالله ، فأبت عليه ذلك، و عندها غضب عليها فرعون و أمر بولدها الثاني ، فسحب من عند أمه و هو بكي و يستغيث ... فما هي إلا لحظات ... حتى ألقي في ذلك الزيت ، وهي تنظر إليه ، فطفحت عظامه بيضاء ، واختلطت بعظام أخيه ، و الأم ثابتة على دينها ، موقنة بلقاء ربها ، ثم أمر فرعون بالولد الثالث فسحب ثم قرب إلى القدر المغلي ثم حمل و غيب بالزيت ، وفعل به كما فعل بأخويه ، و الأم ثابتة على دينها ، عند ذلك صاح فرعون بالجنود ، و أمر بالطفل الرابع أن يلقى بالزيت ، فأقبل الجنود عليه و كان صغيرا ، قد تعلق بأثواب أمه فلما جذبه الجنود بكى و انطرح على قدمي أمه و دموعه تجري على رجليها ، وهي تحاول أن تحمله مع أخيه ، تحاول أن تودعه ، و تقبله و تشمه ، قبل أن فارقها ، فحالوا بينه و بينها ، وحملوه من يديه الصغيرتين و هو يبكي و يستغث و يتوسل بكلمات غير مفهومه ، وهم لا يرحمونه .. وما هي إلا لحظات .. حتى غرق الصغير بالزيت المغلي و غاب الجسد و انقطع الصوت ، وشمت أمه رائحة لحمه و علت عظامه صغيره بيضاء فوق الزيت يتقلب بها ، و نظرت الأم إلى العظام و قد رحل عنها إلى دار أخرى ،وهي تبكي و تتقطع لفراقه ..فطالما ضمته إلى صدرها و أرضعته من ثديها .. طالما سهرت لسهره .. و بكت لبكائه .. كم ليلة بات في حجرها و لعب شعرها كم قربت منه ألعابه .. و ألبسته ثيابه ، بكت و جاهدت نفسها أن تتجلد و تتماسك ، فالتفتوا إليها ثم تدافع الجنود عليها و انتزعوا الطفل الخامس الرضيع من يديها وكان قد التقم ثديها ثم انتزع منها ، صرخ الصغير و بكت المسكينة فلما رأى الله تعالى ذلها و انكسارها و فجيعتها بولدها ... أنطق الله تعالى الصبي في مهده و قال لــــــــــــها :

(( يـــــا أمـــــــــــاه اصبري فإنك على الـــــــــــــــــحق ))

ثم ألقي في الزيت و انقطع صوته عنها و غيّب في القدر مع أخوته ... مات ... و في فمه بقايا من حليبها، و في يده شعره من شعراتها ، و على أثوابه قطرات من دموعها .. ذهب الأولاد الخمسة .. وهاهي عظامهم يلوح بها القدر و لحمهم يفور به الزيت ، تنظر المسكينة إلى هذه العظام .. إنها عظام أولادها ، اللذين طالما ملؤو عليها البيت ضحكا و سرورا .. إنهم فلذات كبدها .. و عصارة قلبها اللذين لما فارقوها ، كأن قلبها قد أخرج من صدرها .. طالما ركضوا إليها ، و ارتموا بن يديها ، طالما ضمتهم إلى صدرها و ألبستهم ثيابهم بيدها و مسحت دموعهم بأصابعها .. ثم هاهم اليوم ينتزعون من بين يديها و يقتلون أمام ناظريها .. كانت تستطيع أن تحول بينهم و بين العذاب بكلمة كفر تسمعها فرعون ، لكنها علمت أن ما عند الله خير و أبقى ... ثم لم يبقى إلى هي .. أقبل عليها الجنود ثم دفعوها إلى القدر فلما حملوها ليلقوها بالزيت نظرت إلى عظام أولادها .. فتذكرت اجتماعها معهم في الحياة فالتفتت إلى فرعون و قالت: لي إليك حاجه ثم صاح بها و قال ما حاجتك فقالت أن تجمعوا عظامي و عظام أولادي فتدفنوها ف قبر واحد .. ثم أغمضت عينيها و ألقيت في القدر مع أولادها و احترق جسدها و طفت عظامها .

فلله درها ما أعظم ثباتها و أكثر ثوابها ، و لقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء شيئا من نعيمها فحدث به أصحابه فقال لهم فيما رواه البيهقي : (( لما أسرى بي مرت بي رائحة طيبه فقلت ما هذه الرائحة فقيل لي هذه ماشطة بنت فرعون و أولادها )) .

الله أكبر.. تعبت كثيرا لكنها استراحت كثيرا ، و قد قال الله تعالى في شأنها (( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون ))
مضت هذه المرأة المؤمنة إلى خالقها ،وجاورت ربها و يرجى أن تكون اليوم في جناة و نهر ، في مقعد صدق عند مليك مقتدر .. يرجى أنها اليوم أحسن منها في الدنيا حالا و أكثر نعيما و جمالا **منقول**

أيمن عبد الله
2011-03-26, 11:18
*روى المؤرخون أن سعيد بن جبير كان ينهي الحجاج عن الظلم والبطش، كان ينصح الناس بمخالفته وبالوقوف في وجهه، وضاق الحجاج ذرعا بتصرفات سعيد _ رضي الله عنه _ فاستدعاه ودارت بينهما مناقشة طويلة تدل علي قوة إيمان سعيد، وصدق يقينه، وثبات جنانه وشجاعته في الحق.
قال الحجاج لسعيد: مااسمك؟
قال: سعيد بن جبير
الحجاج: أنت الشقي بن كسير؟
سعيد: أبي كان أعلم باسمي منك
الحجاج: شقيت وشقي أبوك
سعيد: الغيب يعلمه الله.
الحجاج: لأبدلنك بالدنيا نارا تلظي
سعيد: لوعلمت أنك كذلك لاتخذتك إلها.
الحجاج: مارأيك في علي بن أبي طالب أهو في الجنة أو في النار؟
سعيد: لو دخلتها وعلمت من فيها لعرفت أهلها ولكني مازلت في دار الفناء.
الحجاج: مارأيك في الخلفاء؟
سعيد: لست عليهم بوكيل
الحجاج: أيهما أحب إليك؟
سعيد: أرضاهم لخالقي
الحجاج: فأيهم أرضاهم لله؟
سعيد: علم ذلك عند من يعلم سرهم ونجواهم
الحجاج: لماذا لا تضحك كما نضحك؟
سعيد: وكيف يضحك مخلوق خلق من الطين، والطين تأكله النار
الحجاج: ولكنا نحن نضحك
سعيد: لأن القلوب لم تستو بعد
الحجاج: اختر لنفسك قتلة أقتلك بها؟
سعيد: أختر أنت ياحجاج.. فو الله لاتقتلني قتلة إلا قتلك الله مثلها في الآخرة.
الحجاج: أتحب أن أعفو عنك؟
سعيد: ان كان العفو فمن الله
الحجاج: لجنده: اذهبوا به فاقتلوه!
سعيد يضحك وهويتأهب للخروج مع جند الحجاج.
الحجاج: لماذا تضحك؟
سعيد: لأني عجبت من جرأتك علي الله ومن حلم الله عليك.
الحجاج: اقتلوه.. اقتلوه
سعيد: إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين.
الحجاج: وجهوا وجهه إلي غير القبلة
سعيد: فأينما تولوا فثم وجه الله.
الحجاج: كبوه علي وجهه
سعيد: 'منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخري'
الحجاج: اذبحوه!!
سعيد: أما أني أشهد أن لاإله إلا الله، وأن محمدا عبده ورسوله.
ثم رفع رأسه إلي السماء وقال:
خذها مني ياعدو الله حتي نتلاقي يوم الحساب:
'اللهم اقصم أجله، ولا تسلطه علي أحد يقتله من بعدي'
وصعدت دعوة سعيد إلي السماء، فلقيت قبولا واستجابة من الله والواحد القهار.
فلقد أصيب الحجاج بعد قتله لسعيد بن جبير بمرض عضال أفقده عقله، وصار كالذي يتخبطه الشيطان من المس، وكان كلما أفاق من مرضه قال بذعر: مالي ولسعيد بن جبير
وبعد فترة قصيرة من قتل سعيد بن جبير مات الحجاج الثقفي شر موته، وتحققت دعوة سعيد فيه، فلم يسلطه الله علي أحد يقتله من بعده.
وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم إذ يقول:
'ثلاثة لاترد دعوتهم: الصائم حتي يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام، ويفتح لها أبواب السماء ويقول الرب:
وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين رواه الترمذي

منقول

هدى11
2011-03-26, 11:35
بارك الله فيك
وشكرا على سرد القصص للعبرة والفائدة
والمتنوعة من سنة الحبيب الى السلف الصالح الى العصور الذهبية
حتى وصولك الى زمننا
جعلها الله في ميزان سناتك وافادنا الله بها

أيمن عبد الله
2011-03-26, 12:02
بارك الله فيك
وشكرا على سرد القصص للعبرة والفائدة
والمتنوعة من سنة الحبيب الى السلف الصالح الى العصور الذهبية
حتى وصولك الى زمننا
جعلها الله في ميزان سناتك وافادنا الله بها
بارك الله فيك
وشكرا للمتابعة
دمت وفية
ندع الله تعالى أن يجعل هذه القصص
في الخير والدلالة عليه

أيمن عبد الله
2011-03-26, 12:36
حتى لا يقول الناس ذهبت الإخوة ولم يعد الأخ يحن على أخيه أقدم للجميع هذه القصة
الحقيقية ......في مكان ما في زمان ما ...كان هناك أخوين يعملان في المزرعة
الأخ الكبير متزوج وله أولاد والآخر عازب وهو يعمل حتى يتزوج ويكون أسرة
حصد الأخوان الحقل ووضع كل واحد منهما نصيبه من القمح في مخزنه ...
وفي الليل كان الأخ الأكبر يفكر في نفسه ويقول : لقد حصدنا القمح والحمد لله ربي العالمين ..لكن لابد أن أساعد أخي الأصغر
فهو بحاجة لمساعدتي فهو سيتزوج ويفتح أسرة ..لكن علي أن لا أظهر له أنني ساعدته
فقام وخرج من بيته واتجه إلى مخزن القمح وأخذ بعض الأكياس من القمح ودون أن يراه
أحد وضعها في مخزن أخيه الأصغر ...ولكن في الصباح ..ذهب الأخ الأكبر لمخزنه ووجد بأن أكياس القمح بقيت كما هي لم تنقص فاحتار في الأمر ...وفعل نفس الشيء في الليلة الثانية ...وفي البصباح وجد نفس أكياس القمح لم تنقص رغم أنه قد أخذ منها لمخزن أخيه فاحتار في الأمر ولم يعرف ؟؟؟
وفي الليلة الثالثة وبينما هو يريد أن يأخذ أكياس القمح لمخزن أخيه إذ به يلتقي معه في منتصف الطريق بين المخزنين وهو يحمل كيس القمح ...فاحتار وسأل أخاه فقال له
لقد فكرت فيك يا أخي فأنت أخي الأكبر ولك زوجة وأولاد وتحتاج لمصاريف ..ففكرت أن أساعدك بأكياس من القمح ..وقال الأخ الأكبر وأنا فكرت فيك وقلت أخي الأصغر على عتبة الزواج لابد أن أساعده ...فتعانقا وفرحا فرحا شديدا على أن كل أخ يفكر في الآخر ...هذه صورة مشرقة من صور الأخوة كانت وما زالت حتى وإن لم نراها أو نسمع بها

katiach
2011-03-26, 13:57
اللهم اجعل كل الاخوة هكذا

أيمن عبد الله
2011-03-26, 14:05
اللهم اجعل كل الاخوة هكذا
*شكرا لك على المتابعة
دمت وفية

أيمن عبد الله
2011-03-26, 14:08
كان من أعظم أيام العرب ، وأبلغها في توهين أمر الأعاجم ، وهو يوم لبني شيبان ، وهوأول يوم انتصرت فيه العرب على العجم . وخبره كالتالي :

ذكر كسرى بن هرمز يوماً الجمال العربي ، وكان في مجلسه رجل عربي يقال له : زيد بن عدي ، وكان النعمان قد غدر بأبيه وحبسه ثم قتله ، فقال له : أيها الملك العزيز إن خادمك النعمان بن المنذر عنده من بناته وأخواته وبنات عمه وأهله أكثر من عشرين امرأة على هذه الصفة .

وأرسل كسرى زيداً هذا إلى النعمان ومعه مرافق لهذه المهمة ، فلما دخلا على النعمان قالا له : إن كسرى أراد لنفسه ولبعض أولاده نساءاً من العرب ، فأراد كرامتك ، وهذه هي الصفات التي يشترطها في الزوجات . فقال له ا لنعمان : أما في مها السواد وعين فارس ما يبلغ به كسرى حاجته ؟ يا زيد سلّم على كسرى ، قل له : إن النعمان لم يجد فيمن يعرفهن هذه الصفات ، وبلغه عذري . ووصل زيد إلى كسرى فأوغر صدره ، وقال له : إن النعمان يقول لك : ستجد في بقر العراق من يكفينك .

فطار صواب كسرى وسكت لكي يأمن النعمان بوائقه ، ثم أرسل إلى النعمان يستقدمه ، فعرف النعمان أنه مقتول لا محالة ، فحمل أسلحته وذهب إلى بادية بني شيبان حيث لجأ إلى سيدهم هانئ بن مسعود الشيباني وأودع عنده نسوته ودروعه وسلاحه ، وذهب إلى كسرى ، فمنعه من الدخول إليه وأهانه ، وأرسل إليه من ألقى القبض عليه ، وبعث به إلى سجن كان له ، فلم يزل به حتى وقع الطاعون هناك فمات فيه .

وأقام كسرى على الحيرة ملكاً جديداً هو إياس بن قبيصة الطائي ، وكلفه أن يتصل بهانئ بن مسعود ويحضر ما عنده من نساء النعمان وسلاحه وعتاده ، فلما تلقى هانئ خطاب كسرى رفض تسليم الأمانات ، فخيره كسرى إما أن يعطي ما بيده ، أو أن يرحل عن دياره ، أو أن يحارب ، فاختار الحرب ، وبدأ يعد جيشاً من بكر بن وائل ومن بني شيبان ومن عجل ويشكر والنمر بن قاسط وبني ذهل .

وفي أثناء ذلك جمع كسرى نخبة من أبطال الفرس ومن قبائل العرب التي كانت موالية له وخصوصاً قبيلة إياد ، ووجههم ليجتاحوا هانئاً ويحضروه صاغراً إلى كسرى.

فلما وصل جيش كسرى وحلفاؤهم من العرب أرسلت قبيلة إياد إلى هانئ : نحن قدمنا إلى قتالك مرغمين ، فهل نحضر إليك ونفرّ من جيش كسرى؟ فقال لهم : بل قاتلوا مع جنود كسرى ، واصمدوا إلينا أولاً ، ثم انهزموا في الصحراء ، وإذ ذاك ننقض على جيش كسرى ونمزقهم .

وقدم الجيش الفارسي وحلفاؤهم من إياد فوجدوا جيش هانئ قد اعتصم بصحراء لا ماء فيها ولا شجر ، وقد استقى هانئ لجيشه من الماء ما يكفيهم ،فبدأ الفرس يموتون من العطش ، ثم انقضوا على جيش هانئ كالصواعق ، وبينما هم في جحيم المعركة انهزمت قبيلة إياد أمام هانئ وانقضت على الفرس الذين حولها ، فأثخنت فيهم ومزقتهم ، وقتل كل أبطال فارس الذين أرسلهم كسرى لإحضار هانئ حياً ، فلما رجعت بعض فلول الفرس إلى كسرى إذا هم كالفئران الغارقة في الزيت .

وكانت ساحة ذي قار أرضاً يغطي الزفت والقطران كثيراً من أرضها ، فلما رآهم كسرى على ذلك الشكل قال لهم : أين هانئ ؟ وأين أبطالكم الذين لا يعرفون الفرار، فسكتوا فصاح بهم ، فقالوا : لقد استقبلنا العرب في صحرائهم فتهنا فيها ومات جميع القادة وخانتنا قبيلة إياد حين رأوا بني جنسهم ، فكاد كسرى يفقد عقله ، ولم يمضي عليه وقت قصير حتى مات حسرة ، فتولى مكانه ابنه شيرويه .

وقد حدث بعض من حضر يوم ذي قار أن قبائل بكر استصحبوا من خلفهم نساءهم وانقضوا على الجيش الفارسي ، فبرز أحد العلوج وطلب المبارزة فانقض عليه عربي من بني يشكر اسمه برد بن حارثة اليشكري فقتله ، وكان هانئ قد نصب كميناً من وراء الجيش الفارسي ، فانقض الكمين على الملك الجديد الذي كان كسرى عينه خلفاً للنعمان بن المنذر ، وفي أثناء ذلك أحس العرب روابط الأخوة التي تنتظمهم ، فانسحب من جيش فارس كثير من العرب الذين كانوا يعطون ولاءهم لفارس من قبائل تميم وقيس عيلان فانقضوا على الفرس الذين يلونهم بعد أن كانوا يدينون بالولاء لهم ، وعرف العرب أنهم كانوا مخدوعين بملك رخيص كان كسرى يضحك به على بعض أذنابه منهم .

وروي عنه عليه الصلاة والسلام أنه لما بلغه انتصار قبائل بكر بقيادة هانئ بن مسعود الشيباني على عساكر الفرس قال : ( هذا أول يوم انتصف فيه العرب من العجم ، وبي نصروا ) .

والحق أن انتصار العرب على العجم في ذي قار كان نواة لمعركة القادسية التي أعز الله فيها قبائل العرب بنور الإسلام ، ونبوة محمد عليه الصلاة والسلام .

أيمن عبد الله
2011-03-26, 14:17
*بعض الزوجات للأسف الشديد تتهاون بأمور
هامة جدا ..فزوجها يوصيها بأن لا تدخل بيته
إلا من يرضى هو ...ولا تدخل أي كان
*في احدى المرات دقت عجوزا باب احدى
الشقق وطلبت من صاحبة البيت أن تدخل لتستريح قليلا
قالت الزوجة إن زوجي لا يقبل ذلك فقالت العجوز لاتخافي لن أطيل عليك
*دخلت العجوز ..وبما أن الوقت وقت غداء قدمت الزوجة الطعام
لتلك العجوز ..وجلست تأكل معها من باب أنه من غير اللئق
أن تترك امرأة عجوزا تأكل وحدها ....
بعد مدة رجع الزوج من عمله قامت الزوجة فتحت الباب
فقالت العجوز بكل خبث بعدما أخرجت ملعقة من جيبها
ووضعتها في الصحن
وقالت من هذا ؟
قالت الزوجة ببراءة : هذا زوجي رجع من العمل
قالت العجوز بكل خبث : إذا كان هذا زوجك ..فمن هو الذي كان جالس ويأكل معنا هنا ؟
منذ قليل ويأكل معنا بهذه الملعقة (الملعقة الثالثة اخرجتها العجوز من جيبها
ووضعتها وأكلت من أمامها قليلا )
عندما سمع الزوج هذا الكلام صعق ولم يعرف ماذا يفعل
فضرب زوجته ضربا مبرحا ثم طلقها ...............
*النقطة غير الظاهرة حتى الآن في القصة أن هذه العجوز الخبيثة
وعدت أحد الرجال بأن تطلق فلانة (هذه الزوجة ) من فلان (زوجها )
وعملت عمل ابليس عليه لعنة الله وطلقت المرأة التي خالفت كلام زوجها

أيمن عبد الله
2011-03-26, 14:26
يُحكى أن رجلاً في سن الكهولة تزوج زوجةً ثانية ، وكانت واحدة من نسائه تُدعى حانا والأخرى مانا ، وكان عندما يأتي إلى الصغرى تدلـّله وتلاطفه في الكلام وتمسح على وجهه ، وتخلع بعض الشعرات البيضاء من لحيته حتى يبدو أكثر شباباً ليتناسب مع جيلها ، أما الكبرى فقد أصابتها نار الغيرة وبدأت تقلّد ضرتها في معاملتها مع زوجها ولكنها كانت تخلع الشعرات السوداء من لحية زوجها ليبدو أكثر شيباً وكهولةً ليتلاءم مع جيلها هي ، وبذلك خلعت نساء الرجل شعر لحيته كله ، فصار يقول : بين حانا ومانا ضاعت لحانا :1:

أيمن عبد الله
2011-03-26, 14:38
كان بعضُ بائعى اللبن يخلط اللبن بالماء، واشتكى المسلمون من ذلك، فأرسل الخليفة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب أحد رجاله ينادى فى بائعى اللبن بعدم الغش، فدخل المنادى إلى السوق ونادي: يا بائعى اللبن لا تَشُوبوا ( لاتخلطوا ) اللبن بالماء، فتغُشّوا المسلمين، وإن من يفعل ذلك؛ فسوف يعاقبه أمير المؤمنين عقابًا شديدًا.



وذات ليلة خرج عمر بن الخطاب -رضى اللَّه عنه- مع خادمه أسلم ليتفقد أحوال المسلمين في جوف الليل، وفى أحد الطرق استراح من التجوال بجانب جدار ، فإذا به يسمع امرأة تقول:

قومى إلى ذلك اللبن فامذقيه (اخلطيه) بالماء .
فقالت الابنة: يا أُمَّتَاه، وما علمتِ ما كان من عَزْمَة ( أمر )أمير المؤمنين اليوم؟!
قالت الأم: وما كان من عزمته ( أمره )؟
قالت: إنه أمر مناديًا فنادي: لا يُشَابُ (أي لا يُخلط ) اللبن بالماء.
فقالت الأم: يا بنتاه، قومى إلى اللبن فامْذقيه بالماء فإنك في موضع لا يراك عمر، ولا منادى عمر.
فقالت الصبيّة: واللَّه ما كنت لأطيعه في الملأ وأعصيه في الخلاء، إن كان عمر لا يرانا، فرب أمير المؤمنين يرانا.



فلما سمع عمر بن الخطاب ذلك، أعجب بالفتاة لورعها ومراقبتها لله رب العالمين. وقال:
يا أسلم، علِّم الباب ( أي ضع عليه علامة ) ، واعرف الموضع. ثم مضي. فلما أصبح قال: يا أسلم، امضِ إلى الموضع فانظر من القائلة ؟ ومن المقول لها ؟ وهل لهما من بعل (زوج).

فذهب أسلم إلى المكان، فوجد امرأة عجوزًا، وابنتها أم عمارة، وعلم أنْ ليس لهما رجل، ثم عاد فأخبر عمر. فدعا عمر أولاده، فقال: هل فيكم من يحتاج إلى امرأة أزوّجه، ولو كان بأبيكم حَركة إلى النساء ما سبقه منكم أحد إلى هذه الجارية.

فقال عبد اللَّه بن عمر: لى زوجة.
وقال أخوه عبد الرحمن: لى زوجة.
وقال ثالثهما عاصم: يا أبتاه لا زوجة لى فزوِّجني.



فبعث إلى الجارية فزوّجها من عاصم، فولدت لعاصم بنتًا، ولدت هذه البنت ابنة صارت أمَّا [لعمر بن عبد العزيز الخليفة الراشد الخامس -رضى اللَّه عنه .


إنها أم عمارة بنت سفيان بن عبد اللَّه بن ربيعة الثقفي

التي خَلَّدت اسمَها فى التاريخ، بأمانتها وخوفها من اللَّه تعالى الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور، والذى أكرمها فى الدنيا بزواجها من ابن أمير المؤمنين عمر، وجعل من نسلها أميرًا للمؤمنين هو عمر بن عبد العزيز.

saa08
2011-03-26, 14:50
السلام عليكم ورحمة الله بارك الله فيك أخي أيمن عبد الله على هذه القصص التي تحمل من العبر ما يفيدنا وما هو مسلي و مضحك أيضا

أيمن عبد الله
2011-03-26, 14:53
السلام عليكم ورحمة الله بارك الله فيك أخي أيمن عبد الله على هذه القصص التي تحمل من العبر ما يفيدنا وما هو مسلي و مضحك أيضا
شكرا لك وبارك الله فيك
هذه قصص منها ما كتبتها من ذاكرتي ومنها ما نقلتها
لكم من خالص ودي لكم حتى تستفيدوا منها وتأخذوا
الدروس والعبر ....ولا بأس حتى أن تحكوها لغيركم
''30 دقيقة _

أيمن عبد الله
2011-03-26, 14:54
*محمد بن صبح السماك الكوفي له من الكلام الحسن والمقامات عند الخلفاء وكان يقول : يا ابن آدم إنما تغدوا وتروح فى كسب الأرباح فاجعل نفسك فيما تكسبه فانك لن تكسب مثلها ......................
دخل ابن السماك يوماً، على أمير المؤمنين هارون الرشيد، فوافق أن وجده يرفع الماء إلى فمه ليشرب فقال:‏ ‏ ناشدتك الله يا أمير المؤمنين أن تنتظر به قليلاً. فلما وضع الماء قال له:‏ ‏ أستحلفك بالله تعالى، لو أنك مـُنعت هذه الشربة من الماء، فبكم كنت تشتريها؟ قال:‏ ‏ بنصف ملكي، قال:‏ ‏ اشرب هنأك الله، فلما شرب قال:‏ ‏ أستحلفك بالله تعالى، لو أنك منعت خروجها من جوفك بعد هذا، فبكم كنت تشتريها؟ قال:‏ ‏ بملكي كله. فقال:‏ ‏ يا أمير المؤمنين إن ملكا تربو عليه شربة ماء، وتفضله بولة واحدة، لخليق ألا يـُنافس فيه، فبكى هارون الرشيد، حتى ابتلت لحيته. فقال الفضل بن الربيع، أحد وزرائه، مهلاً يا ابن السماك، فأمير المؤمنين أحق من رجا العاقبة عند الله بعدله في ملكه، فقال ابن السماك، يا أمير المؤمينن، إن هذا ليس معك في قبرك غداً، فانظر لنفسك، فأنت بها أخبر، وعليها أبصر، وأما أنت يا فضل، فمن حق الأمير عليك، أن تكون يوم القيامة من حسناته، لا من سيئاته، فذلك أكفأ ما تؤدي به حقه عليك.‏ ‏ لا شيء أجل من العافية، ولا يدوم ملك إلا بالعدل، ولا ينفع نفساً إلا ما قدمت، يوم لا يغني مولى عن مولى شيئاً، ويوم لا ينفع الذين ظلموا معذرتهم

saa08
2011-03-26, 15:10
شكرا لك وبارك الله فيك
هذه قصص منها ما كتبتها من ذاكرتي ومنها ما نقلتها
لكم من خالص ودي لكم حتى تستفيدوا منها وتأخذوا
الدروس والعبر ....ولا بأس حتى أن تحكوها لغيركم
''30 دقيقة _


http://img103.herosh.com/2011/03/26/338000659.gif

أيمن عبد الله
2011-03-26, 15:13
قصة الإمام أحمد والإمام الشافعي رضي الله عنهما للشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله

بسم الله الرحمن الرحيم
الإمام الشافعي رضي الله عنه أكل الطعام كله ولم يتهجد ولم يتوضئ لصلاة الفجر فأنكر أصحاب الإمام أحمد عليه فاسمعو رد الإمام الشافعي رضي الله عنه
يذكر عن الإمام الشافعي رحمه الله أنه أستضافه الإمام أحمد رحمه الله ليلة من الليالي

والشافعي شيخ الإمام أحمد
فجاء اليه ليلة من الليالى فقدم الإمام أحمد رحمه الله العشاء

للإمام الشافعي فأكل العشاء كله
ثم لما رجع الإمام الشافعي من صلاة العشاء نام ولم يقم يتهجد
ثم لما خرج الى صلاة الفجر خرج بدون وضوء
أهل الإمام أحمد أستنكرو ذلك وسألوا الإمام أحمد قالوا كيف

الإمام الشافعي الذي تثني عليه كيف يأكل الطعام كله وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ( بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه )

فقالوا يا أبا عبدلله كيف يكون هذا الرجل وأنت تثني عليه كيف ينام ولم يقوم يتهجد وكيف يقوم يصلي الفجر ولم يتوضئ
فقال الإمام أحمد اسأله عن ذلك
فسأل الإمام أحمد الإمام الشافعي ليش هذا العمل
فقال الإمام الشافعي أما أكلي للطعام فإنني لا أجد في هذه المدينة طعاماً أحل من طعام الإمام أحمد فأردت أن املىء بطني منه

يقول ابن عثيمين لإن الإمام أحمد مشهور بالورع
فقال الإمام أحمد ولماذا لم تقم تتهجد

فقال الإمام الشافعي لإنني اتدبر حديث وهو قول الرسول عليه الصلاة والسلام
ياأبا عمير ما فعل النغير : فستنبطت منه 400 مئة فائدة

يقول الشيخ ابن عثيمين وهذا يدل على أن طلب العلم افضل من التهجد

فقال الإمام أحمد ولماذا خرجت الى صلاة الفجر بدون وضوء

فقال الإمام الشافعي وهل نمت حتى اتوضئ
فرجع الإمام أحمد الى أهله وأخبرهم فُعرف بذلك فضل أئمتنا رحمهم الله

يقول الشيخ ابن عثيمين وإن الانسان منا يجب أن يستحي ويخجل إذا أراد أن يقارن نفسه بهؤلآءِ الأئمة

أيمن عبد الله
2011-03-26, 15:22
*هذه الكلمات هي جزء صغير من مناظرة دارت بين الامام ابي حنيفة وبعض الملحدين
وهي جميلة جدا وتدل على ذكاء امامنا رحمه الله.


قال الملحدون لأبي حنيفة : في أي سنة وجد ربك ؟

قال : (الله موجود قبل التاريخ والأزمنة لا أول لوجوده ......

قال لهم : ماذا قبل الأربعة؟

قالوا : ثلاثة
..
قال لهم :ماذا قبل الثلاثة ؟
قالوا : إثنان ..

قال لهم : ماذا قبل الإثنين ؟

قالوا : واحد ..

قال لهم : وما قبل الواحد ؟

قالوا : لا شئ قبله ..

قال لهم : إذا كان الواحد الحسابي لا شئ قبله فكيف بالواحد الحقيقي
وهو الله !إنه قديم لا أول لوجوده ..

قالوا : في أي جهة يتجه ربك ؟

قال : لو أحضرتم مصباحا في مكان مظلم إلى أي جهة يتجه النور ؟

قالوا : في كل مكان ..

قال : إذا كان هذا النور الصناعي فكيف بنور السماوات والأرض !؟

قالوا : عرّفنا شيئا عن ذات ربك ؟ أهي صلبة كالحديد أو سائلة كالماء ؟
أم غازية كالدخان والبخار؟

فقال : هل جلستم بجوار مريض مشرف على النزع الأخير
؟

قالوا : جلسنا ..

قال : هل كلمكم بعدما أسكته الموت ؟

قالوا : لا.

قال : هل كان قبل الموت يتكلم ويتحرك ؟

قالوا : نعم.

قال : ما الذي غيره ؟

قالوا : خروج روحه.

قال : أخرجت روحه ؟

قالوا : نعم.

قال : صفوا لي هذه الروح ، هل هي صلبة كالحديد أم سائلة كالماء ؟ أم
غازية كالدخان والبخار ؟

قالوا : لا نعرف شيئا عنها !!

قال : إذا كانت الروح المخلوقة لا يمكنكم الوصول إلى كنهها فكيف
تريدون مني أن اصف لكم الذات الإلهية ؟ !!!


رحم الله ابا حنيفة ما أعقله
والسلام


(مــــــنـــــــقــــــــــول)

أيمن عبد الله
2011-03-26, 15:39
*بدأت قصة يوسف إسلام حين كان يحيي حفلات بأغاني راقصة حيث كان اسمه " كات ستيفينز " عازف جيتار ومغنى ذو صوت شجي شهدت كلمات أغانيه حبه وارتباطه بالطبيعة والأرقام ، واستمر في تسجيل ألبومات لمعجبيه ومستمعيه في كل مكان ، إلى أن صادف " كات ستيفينز " موقف قلب حياته رأساً على عقب
كان في ضيافة صديق له ، وذهب صديقه لإعداد الطعام بينما هو يمشي على شاطئ البحر ، فقرر أن يسبح قليلاً وجرت الرياح بما لا تشتهي السفن ، فقد جرفته الأمواج إلى وسط البحر ، فارتعد وخشي من الموت فارتجى الله أن ينجيه ووعد بأن يعيش بقية حياته على عبادته وشكره ، وقدّر الله أن تأتي موجه فجرفته إلى الشاطئ ،
ذهل وقتها ووصف بأنها كانت معجزة ، ظلّ يتأمل البحر وهو مدرك في قرارة نفسه أن عليه وعداً يجب أن يفيه

قال بأن أخاه ذهب صدفة للسفر إلى الأرض المقدسه ، وأرسل له كتاباً قال بأنه " القرآن الكريم " سرّ "كات ستيفن " بهذه الهديه وقرر أن يقرأه ، وكان لا يعرف عن الإسلام إلا إسمه ، ولم يكن يعرف أن المسلمين يؤمنون بـ " الله " قرأ اسمه وازدادت سرعة نبضات قلبه ، غيّرت كلمات الكاتب المهدى إليه موازين حياته ، فأصبحت أغانيه مائلة للتغيير والعزله والرحيل ... وفي آخر حفلة أحياها ، ردد على الجميع جملة " واعلم أن عليّ الرحيل الآن " ... أدرك الجميع مراده ولم يقفوا ضده أبداً وإنما تمنوا أن يغيّر رأيه ويعود ..

ذهب يوسف إسلام إلى القدس مرة وهناك شعر بالأمان والراحه حيث رآه البعض وسالوه من أنت " فقال ولأول مرة " أنا مسلم

واستمر في قراءة القرآن ، وكانت السورة التي أثرت في نفسه كثيراً هي سورة " يوسف " كان ينطقها قبلاً " جوسف" فتعلق قلبه بهذه القصه وكان يقول " إنها حقاً ليست من كلام بشر " انضم إلى مدارس لتعليم القرآن في المساجد ، وهناك قرر تغيير إسمه من " كات ستيفينز " إلى " يوسف إسلام" كما أخبر أهله أنه سيعتنق الإسلام ولم يقفوا ضده أبداً ، بل احترموا رأيه.

كان يوسف إسلام يحبّ الأطفال كثيراً ، فكان سابقاً يحيي حفلات الخاصة بالأطفال كما يقدم المعونة لهم ، وقد قرر الزواج فأقام حفلة في منزله عزم الفتيات وقال لأمه إختاري لي الفتاة المناسبه ، فاختارت له ولم تخطئ

صادف من العوائق الكثير ، فقد قرر فترة اعتزال الفن تشديداً من علماء الدين عليه في ألا يغني مرة أخرى ، فباع جميع آلات الموسيقى التي لديه وقدم المال للهيئات الخيرية ، واعتزل الفن نهائيا...
ثم أدرك مؤخراً أنه يستطيع استخدام صوته وذلك عن طريق الأناشيد الإسلامية ، فسرّ بذلك ..

قدم إسلام يوسف العديد من الأناشيد المهداه للأطفال ، وللإسلام ، وحتى في المحن ، كما كانت حرب البوسنة والهرسك وما ورّثته من دمار وهلاك وقتل للأطفال الأبرياء، وأصبح يشار إليه بالبنان
كما أصبح أناس يلجؤون إليه في بعض المسائل مما يؤثر في الحكم والقرار لدى الجمهور المسلم، كما كان في إيران حين طلب منه معرفة الحكم على شخص.

لم يدرك بداية بتأثير كلامه على الناس لأنه حديثاً اعتنق الإسلام ولكنه أصبح كثيراً ما يدرس الديانة الإسلامية بعمق ويستخدم عقله في كثير من الأمور خاصة في الاجتماعات المقامة لأجله ،

كما أظهرت صوراً له مع الأمير تشالز حين قدم مساعدات لمدارس الأطفال المسلمين ، وكان ينشد لهم أناشيد إسلامية تدخل القلوب بسماعها ..

يوسف إسلام الذي أصبح ينشد للإسلام بقلبه وبجوارجه ، صوته الذي أبى أن يعلو إلا باسم الخالق عزّ وجل

أبرّ بوعده ورفع الله شأنه في هذه الدار ، ونسأل الله أن يرفع شأنه في الدار الآخرة أيضاً
**وقد يسر الله تعالى لي أن التقيت به نسأل الله تعالى أن يثبت قلوبنا على الإيمان

أيمن عبد الله
2011-03-26, 15:57
*ما ذكره الإمام ابن القيم في كتابه روضة المحبين ونزهة المشتاقين عن الإمام الحافظ ابن الجوزي أنه قال : بلغني عن بعض الأشراف أنه اجتاز بمقبرة وإذا بجارية حسناء كأنها البدر أو أسنى وعليها ثياب سود , فنظر إليها فعلقت بقلبه فكتب إليها :

قد كنت أحسب أن الشمس واحدة والبدر في نظري بالحسن موصوف
حتى رأيتك في أثواب ثاكلة سود وصدغك فوق الخد معطوف
فرحت والقلب مني هائم دنف والكبد حرى ودمع العين مذروف
ردي الجواب ففيه الشكر واغتنمي وصل المحب الذي بالحب مشغوف

ورمى بالرقعة إليها , فلما رأتها كتبت :

إن كنت ذا حسب ذاك وذا نسب إن الشريف بغض الطرف معروف
إن الزناة أناس لا خلاق لهم فاعلم بأنك يوم الدين موقوف
واقطع رجاك لحاك الله من رجل فإن قلبي عن الفحشاء مصروف

فلما قرأ الرقعة زجر نفسه وقال : أليس امرأة تكون أشجع منك , ثم تاب ولبس مدرعة من الصوف والتجأ إلى الحرم , فبينما هو في الطواف وإذا بتلك المرأة عليها جبة من صوف , فقالت له ما أليق هذا بالشريف هل لك في المباح ؟ فقال قد كنت أروم هذا قبل أن أعرف الله وأحبه .

والآن فقد شغلني حبه عن حب غيره , فقالت له : أحسنت , ثم طافت وأنشدت :

فطفنا فلاحت في الطواف لوائح غنينا بها عن كل مرأى ومسمع

أيمن عبد الله
2011-03-26, 16:09
روى أبن القيم في كتاب "روضة المحبين ونزهة المشتاقين" أن عمر رضي الله عنه كان يتفقد أبا بكر بعد صلاة الفجر فكان يراه إذا صلى الفجر يخرج من المسجد إلى ضاحية من ضواحي المدينة كل يوم فيتساءل ماله يخرج؟

ثم تبعه مرة من المرات فأتى فإذ هو قد دخل خيمة منزوية فلما خرج أبو بكر دخل بعده عمر فإذا في الخيمة عجوزاً حسيرة كسيرة عمياء معها طفلان لها فقال لها عمر: يا أمة الله من أنتي؟

قالت: أنا عجوزاً كسيرة عمياء في هذه الخيمة مات أبونا ومعي بنات لا عائل لنا إلا الله عز وجل

فسألها عمر: ومن هذا الشيخ الذي يأتينكم؟ (وهي لم تعرفه) قالت: هذا شيخ لا أعرفه يأتي كل يوم فيكنس بيتنا ويصنع لنا فطورنا ويحلب لنا شياهنا

فبكى عمر رضي الله عنه وقال:

"أتعبت الخلفاء من بعدك يا أبا بكر"!!!

أيمن عبد الله
2011-03-26, 16:14
هي بريرة مولاة عائشة بنت أبي بكر الصديق، كانت مولاة لبعض بني هلال فكاتبوها ثم باعوها من عائشة.(1)

أهم ملامح شخصيتها:

وفضائل الصحابية الجليلة بريرة كثيرة ذكرتها كتب السيرة والسنة في مواضع كثيرة لا تحصى، وكان لها نصيب وافر في خدمة السيدة عائشة والرسول صلى الله عليه وسلم وكذلك في الجهاد في سبيل الله حيث كانت تخرج مع السيدة عائشة تؤدي دورها مع الصحابيات الأخريات من سقاية المجاهدين وتطبيب الجرحى.

والثابت أن الصحابية الجليلة بريرة كانت دائما في خدمة السيدة عائشة رضي الله عنها وكذلك الرسول (صلى الله عليه وسلم) وكانت ذات شجاعة نادرة وبطولة. وليس عجبا أن تكون كذلك فهي تعيش مع السيدة عائشة أم المؤمنين وابنة الصديق وزوجة الرسول صلى الله عليه وسلم..

وكانت بريرة مثالاً في الكرم والجود والعطاء، وعاشت صابرة مؤمنة تحافظ على دينها وإسلامها وكانت حياتها مثال الزهد والتقوى، والخوف من الله.

ومن مواقفها مع الرسول صلي الله عليه وسلم:

تحكي لنا كتب السيرة أن لهذه الصحابية موقفاً مشرفاً مع السيدة عائشة وكذلك مع رسول الله( صلى الله عليه وسلم) في حادثة الإفك قبل نزول البراءة من الله، حيث إن الرسول (صلى الله عليه وسلم) سأل واستشار من حوله من الأصحاب والأقارب فيما يقال عن عائشة رضي الله عنها، قبل نزول القرآن بالبراءة، فسأل أسامة بن زيد وعلياً بن أبي طالب، فأشار أسامة بن زيد على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بالذي يعلم من براءة أهله وبالذي يعلم في نفسه لهم من الود.. فقال: يا رسول الله اهلك ولا نعلم إلا خيرا.

أما علي بن أبي طالب رضي الله عنه فقال: يا رسول الله، لم يضيق الله عليك والنساء سواها كثير، وان تسأل الجارية تصدق الخبر،
وأراد الإمام علي بن أبي طالب( رضي الله عنه) أن يهون الأمر على رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فهو لم يصدق ما يزعمه المنافقون وأيضا أشار عليه أن يسأل الجارية عن أخلاق وأحوال السيدة عائشة والجارية هي الخادمة الملازمة لسيدتها بالبيت، فدعا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بالجارية بريرة فقال لها: “أي بريرة هل رأيت من شيء يريبك من عائشة”؟

فقالت بريرة: والذي بعثك بالحق إن ما رأيت عليها أمرا قط أغمضه عليها أكثر من أنها جارية حديثة السن تنام عن عجين أهلها فتأتي الداجن -الدواجن- فتأكله.

وعن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: كان في بريرة ثلاث سنن إحدى السنن أنها أعتقت فخيرت في زوجها وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الولاء لمن أعتق ). ودخل رسول الله صلى الله عليه وسلم والبرمة تفور بلحم فقرب إليه خبز وأدم من أدم البيت فقال ( ألم أر البرمة فيها لحم ). قالوا بلى ولكن ذلك اللحم تصدق به على بريرة وأنت لا تأكل الصدقة. قال: عليها صدقة ولنا هدية. (2)

من مواقفها مع الصحابة:

عن عائشة رضي الله عنها قالت: جاءتني بريرة فقالت كاتبت أهلي على تسع أواق في كل عام أوقية فأعينيني فقلت إن أحب أهلك أن أعدها لهم ويكون ولاؤك لي فعلت. فذهبت بريرة إلى أهلها فقالت لهم فأبوا عليها فجاءت من عندهم ورسول الله (صلى الله عليه وسلم) جالس فقالت إني قد عرضت ذلك عليهم فأبوا إلا أن يكون الولاء لهم فسمع النبي (صلى الله عليه وسلم) فأخبرت عائشة النبي صلى الله عليه وسلم فقال ( خذيها واشترطي لهم الولاء فإنما الولاء لمن أعتق ).(3)

ولها موقف مع زوجها مغيث:

عن عكرمة عن ابن عباس أن زوج بريرة كان عبدا يقال له مغيث كأني أنظر إليه يطوف خلفها يبكي ودموعه تسيل على لحيته، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعباس: يا عباس ألا تعجب من حب مغيث بريرة، ومن بغض بريرة مغيثا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم- أي مخاطبا بريرة - : لو راجعته.

قالت: يا رسول الله تأمرني؟

قال: إنما أنا أشفع.

قالت: لا حاجة لي فيه.(4)

قال ابن حجر في الفتح: (فلا حاجة لي فيه): أي فإذا لم تلزمني بذلك لا أختار العود إليه. وقد وقع في الباب الذي بعده "لو أعطاني كذا وكذا ما كنت عنده ". أ. هـ

وهذا يدل على استعدادها التام لقبول تنفيذ أمر النبي صلى الله عليه وسلم لو كان على سبيل الوجوب.

من مواقفها مع التابعين:

عن عبد الملك بن مروان قال: كنت أجالس بريرة بالمدينة قبل أن ألي هذا الأمر فكانت تقول: يا عبد الملك إني لأرى فيك خصالا وخليق أن تلي أمر هذه الأمة فإن وليته فاحذر الدماء فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " إن الرجل ليدفع عن باب الجنة أن ينظر إليها على محجمة من دم يريقه من مسلم بغير حق.(5)

وفاته:

وتوفيت الصحابية الجليلة بريرة (رضي الله عنها) في زمن خلافة يزيد بن معاوية كما جاء ذكر ذلك في الطبقات لابن سعد والمستدرك والاستيعاب وأسد الغابة وأعلام النساء، فرضي الله عن بريرة وأدخلها فسيح جناته.

المصادر:

1- الاستيعاب [ جزء 1 - صفحة 579 ]

2- صحيح البخاري [ جزء 5 - صفحة 2022 ]

3- صحيح البخاري [ جزء 2 - صفحة 759 ]

4- صحيح البخاري [ جزء 2 - صفحة 759 ]

5- مجمع الزوائد [ جزء 7 - صفحة 582 ]

أيمن عبد الله
2011-03-26, 16:19
عن أسير بن جابر قال: كان عمر بن الخطاب إذا أتى عليه أمداد أهل اليمن سألهم: أفيكم أويس بن عامر؟ حتى أتى على أويس فقال: أنت أويس ابن عامر؟ قال: نعم، قال: من مرادٍ ثم من قرن؟ قال: نعم، قال: فكان بك برصٌ فبرأت منه إلا موضع درهم؟ قال: نعم، قال: لك والدة؟ قال: نعم، قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن، من مراد، ثم من قرن، كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم، له والدة هو بها برّ، لو أقسم على الله لأبره، فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل" فاستغفر له. فقال له عمر: أين تريد؟ قال: الكوفة، قال: ألا أكتب لك إلى عاملها؟ قال: أكون في غبراء الناس أحبّ إلي. قال: فلما كان من العام المقبل حجّ رجل من أشرافهم فوافق عمر، فسأله عن أويس، قال: تركته رثّ البيت قليل المتاع. قال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول: "يأتي عليكم أويس بن عامر مع أمداد أهل اليمن، من مراد ثم من قرن كان به برص فبرأ منه إلا موضع درهم له والدة هو بها برٌ، لو أقسم على الله لأبره فإن استطعت أن يستغفر لك فافعل" فأتى أويساً فقال: استغفر لي، قال: أنت أحدث عهداً بسفر صالح فاستغفر لي، قال: لقيت عمر؟ قال: نعم فاستغفر له ففطن له الناس، فانطلق على وجهه، قال أسيرٌ: وكسوته بُردةً، فكان كلما رآه إنسان قال: من أين لأويس هذه البردة؟

ملاك من البليدة
2011-03-26, 16:32
هذه قصة واقعية وليست من وحي الخيال
زوجان متحابان جدا
الزوجة تسكن بعيدا عن بيت أهلها بما يقارب 2000كم
وهي على ارتباط وثيق بوالدها
لدرجة أنه إذا مرض أحدها فيحس به الآخر
رغم بعد المسافة بينهما
*وفي صباح أحد الأيام رن هاتف الزوج
وجاء الخبر الصاعقة لقد توفي والد الزوجة
زوجها يعرف مدى العلاقة بين زوجته و أبيها
هل يخبرها وماذا يفعل معها حيال هذا الخبر
طلب منها أن تحضر نفسها للسفر لزيارة أهلها
ففرحت ................
وفي الطريق
قال لها زوجها
اسمعي يا امرأة:
كم من السنوات قضيناها مع بعضنا ؟
قالت له : عشر سنوات
قال لها : هل رايت مني ما يزعجك أو يغضبك ؟
قالت له : لا الله يسمح لك ويغفرلك
قال لها : وأنا كذلك ما رأيت منك إلا كل خير
لكن يا عزيزتي
سأخبرك بخبر فارجو أن تتقبليه
فقالت : ماهو ؟قال لها : إنني سأتزوج عليك بامرأة أخرىوهنا على اصراخ والبكاء والعويل
وهات يا راس وما فيك
يا رجال يا غدرين ويا خداع يا كذا يا كذا
وبدات تبكي
(طبعا كل هذه الأحداث وهما في السيارة متجهين
لمنزل أهلها)
ولمسافة طويلة وهي تبكي وتزمجر وتفرغ قلبها
وعندما تأكد الزوج من أن زوجته أفرغت شحنتها
عندها قال لها :
إنني لم أ ولن أتزوج عليك أبدا
ولكن أخبرك بأن والدك مات رحمه الله
فقالت الزوجة :الله يسهل عليه
مات ربي يرحمه ، المهم لا تتزوج علي

ههههههههههه هادي هايلة

أيمن عبد الله
2011-03-26, 16:35
ههههههههههه هادي هايلة
شكررررررررررررررررررررررررررررررررررررررا

هدى11
2011-03-26, 16:39
شكرا لك مرة ثانية
هذه مدونة وليست مئة قصة وقصة
اتمنا ان تكون قي قصصك قصة الاخ الذي رفع على اخيه قضية الى المحكمة والثانية من يجيب المضطر اذا دعاه
على حسب ما اضن انهما مرا عليك
بارك الله فيك اني متابعة لقصصك منها ما اعرفها ومنها لاول مرة اقراها

أيمن عبد الله
2011-03-27, 12:25
شكرا لك مرة ثانية
هذه مدونة وليست مئة قصة وقصة
اتمنا ان تكون قي قصصك قصة الاخ الذي رفع على اخيه قضية الى المحكمة والثانية من يجيب المضطر اذا دعاه
على حسب ما اضن انهما مرا عليك
بارك الله فيك اني متابعة لقصصك منها ما اعرفها ومنها لاول مرة اقراها
مشكورة الأخت هدى
ولكن بصراحة لا أعرف هاتين القصتين
إذا أمكن أكتبيهما ويستفيد الجميع

أيمن عبد الله
2011-03-27, 12:49
*هذه قصة رجل حكم عيله بالاعدام ثم خفف الحكم عليه بالمؤبد ، ورغم كل ذلك واصل دراسته الجامعية وتحصل على شهادة الليسانس ثم الماجستير في الأدب وهو في السجن ...وفي احدى المرات رأى نفسه في المنام وهو يطوف حول الكعبة بملابس الاعدام وبعد خمسة أشواط شاهد فتاة تقف بجانب أمه ..فذهب إليها وطلب منها ماء للشرب ..فقدمت له لبنا ...
وبعد عام من تلك الرؤيا وفي يوم ذهابه للجامعة لأداء الامتحان طبعا برفقة حراس السجن ...شاهد فتاة رفقة أمه ..بعدها سأل عنها فقالت له أمه بأنها الفتاة التي تساعده في إحضار الدروس والمحاضرات والمراجع ...ويا سبحان الله إنها نفس الفتاة التي رآها في المنام ...وبعد صلاة الاستخارة وبعد زيارة والده له في السجن طلب منه أن يخطب له تلك الفتاة ..وبالفعل تمت الخطبة ..وقبلت رغم أنها تعلم أن خطيبها مسجون في قضية سياسية خطيرة ومحكوم عليه بالمؤبد ...لكنها استخارت الله تعالى وقبلت ....
وبعد انتظار دام 17 سنةنعم خطوبة دامت 17 سنة أفرج عليه وتم الزواج ...وحكت له زوجته من بعد أنها هي كذلك رأت في المنام رؤيا مشابهة فقد رأت نفسها وقد جاءها رجل وعندها رغيف خبز فأعطته نصفهى وما كان هذا الرجل إلا زوجها فقال لها : الحمد لله فقد زوجني الله منك
**هذه القصة واقعية وبطلها هو المحامي المصري طلال الأنصاري ..حكاها في حصة عنوانها حكايات بركات كانت تعرض على قناة اقرأ الفضائية سمعها أيمن عبد الله في 2005 وكتبها لكم في 2011

أيمن عبد الله
2011-03-27, 13:10
*يقال في الأمثال العربية (ومن الحب ماقتل )
وكما نعرف أن لكل مثل قصة فما قصة هذا المثل
يُروى أن ليلى الأخيلية مرت بقبر حبيبها توبة في أحد الأيام وهي في هودجها ومعها زوجها ، فأرادت أن تسلّم على توبة فأبى زوجها فألحت وصعدت وهي في هودجها إلى أكمةٍ فيها قبر توبة فقالت "السلام عليك يا توبة" ثم حوّلت وجهها إلى القوم فقالت "ما عرفت له كذبة قط قبل هذه" قالوا "وكيف؟" قالت : أليسَ هو القائل:
ولو أنّ ليلى الأخيلية سلّمت عليّ ودونـي جنـدلٌ وصفائـحُ
لسلمتُ تسليم البشاشة أوزقا إليها صدىً من جانب القبر صائحُ
قالت ليلى فما باله لا يسلّم عليَّ كما قال؟ فما أتمت كلامها حتى ثارت من جانب القبر بومة كامنة أخافها الهودج فنفر الجمل فوقعت ليلى على رأسها وماتت من وقتها فدفنوها إلى جنبهِ .
*أما أيمن عبد الله فيقول ومن الحب ما ألغى الأصوات فما قصة هذا المثل :
يحكى أن في الإنتخابات الرئاسية الأخيرة وفي أحد المراكز وبالضبط في مكتب النساء وعند فرز الأصوات
وجدوا ورقة تصويت عليها أحمر شفاه طبعا واحدة من المواطنات التي تحب رئيسنا -حفظه الله -ومن شدة حبها له
سلمت على صورته فانطبع احمر الشفاه ..على الورقة وبالتالي ألغي الصوت (طبعا بعدما سلمت على الصورة ذهبت في بيت الستر انتخبت )
فقلنا ومن الحب ما ألغى الأصوات

أيمن عبد الله
2011-03-27, 13:28
*زوجَّت ابنتها وهي بنت اثنتي عشرة سنة، فحلتها الذهب والفضة وكستها المروية والوشىْ والقزَّ والخزةَ وعلَّقت المعصفَر، ودقت الطيب، وعظمت أمرها في عين الختَن، ورفعت من قدرها عند الأحماء.
فقال لها زوجها أنى لك هذا يا مريم؟
قالت: هو من عند الله
قال: فدعى عنك الجُملة وهاتِ التفسير، والله ما كنت ذا مال قديماً ولا ورثته حديثاً وما أنت بخائنةٍ في نفسك ولا في حال بعلك، إلا أن تكوني قد وقعت على كنـز.
وكيف دار الأمر، فقد أسقطتِ عني مؤنة وكفيتني هذه النائبة.
قالت: اعلم أني منذ يوم ولدتُها إلى أن زوَّجتُها كنتُ أرفع من دقيق كل عَجنة حَفنة وكنَّا - كما قد علمتَ - نخبزُ في كل يوم مرَّة، فإذا اجتمع من ذلك مكُّوكُ بغنُه.؟
قال زوجُها ثبَّت الله رأيك وأرشك، ولقد أسعد الله من كنت له سكناً، وبارك لمن جُعلتِ لهُ إلفاً.
ولهذا وشبهه قال رسول الله صلى الله على وسلم: [من الذود إلى الذود إبل] .
وإني لأرجو أن يخرج ولدكِ على عرقك الصالح، وعلى مذهبك المحمود. وما فرحي بهذا منك بأشد من فرحي بما يثبت بك في عقبى من هذه الطريقة المرضية.

أيمن عبد الله
2011-03-27, 13:30
قد يدفع البخل أهل خراسان البخل إلى أعجب الحيل وأطرفها، من ذلك ما رواه الجاحظ من أن أناساً من أهل مدينة مرو لا يلبسون خفافهم ( أحذيتهم ) إلا ستة أشهر في السنة فإذا لبسوها في هذه الأشهر الستة يمشون على صدور أقدامهم ثلاثة أشهر وعلى أعقاب أرجلهم ثلاثة أشهر مخافة أن تنقب هذه النعال.



• وروى إن رجلاً زار قوماً فأكرموه وطيبوه فجعلوا المسك في شاربه، فحكته شفته العليا، فأدخل إصبعه فحكها من باطن الشفة مخافة أن تأخذ إصبعه من المسك شيئاً.

أيمن عبد الله
2011-03-27, 13:39
*محمد اقبال الشاعر المسلم الكبير وبعدما تحصل على درجة الدكتوراء من بريطانيا أرادت الهند (التي كانت تحت الانتداب البريطاني ) أن تبعثه ممثلا لها في افريقيا الجنوبية (سفيرا ) وعرضعت عليه المنصب رسميا شريطة أن لا تحافظ زوجته على الحجاب ..وترافقه في جميع المناسبات سافرة بلا حجاب ....ولكن الشاعر المسلم رفض هذا المنصب وصرح للحاكم الانجليزي قائلا : (أعلم أنني رجل مذنب ولا شك ومقصر في أداء أحكام الشريعة غير أني لا أبلغ من الوقاحة أن أتجاوز فيه حدود الشريعة الاسلامية لمجرد التفكير أن تقلدوني منصبا من مناصب الدنيا) ....والحديث قياس

أيمن عبد الله
2011-03-27, 13:51
كان طويس يقول:

يا أهل المدينةِ توقعوا خروجَ الدجالِ ما دمتُ فيكم:

وًلِدتُ في الليلةِ التي مات فيها رسولُ اللهِ صلى اللهِ عليه وسلم،

وفُطِمتُ في الليلةِ التي مات فيها أبو بكر رضي الله عنه،

وبلغتُ الحلم في الليلة التي قُتِلَ فيها عمر رضي الله عنه،

وتزوجتُ في اليوم الذي قُتل فيه عثمان رضي الله عنه،

ووُلِدَ لي ولدٌ في اليوم الذي قُتِل فيه علي كرّم الله وجهه.

أيمن عبد الله
2011-03-27, 13:55
عرقوب رجل من العماليق اتاه أخ له يسأله فقال له عرقوب اذا أطلقت هذه النخلة فكل طلعها . فلما أطلقت اتاه حسب الموعد . فقال : دعها حتى تصير بلحاً . فلما ابلحت قال : دعها حتى تصير زهوا . فلما زهت قال : دعها حتى تصير تمراً . فلما أتمرت . عمد إليها عرقوب من الليل فقطعها ولم يعط اخاه شيئاً . فصار مثلا في الخلف بالوعد

أيمن عبد الله
2011-03-27, 14:04
عن أصبغ بن زيد قال: مكثت أنا ومن عندي ثلاثاً لم نطعم شيئا -أي: من الجوع- فخرجت إلي ابنتي الصغيرة وقالت: يا أبتِ! الجوع! -تشكو الجوع- قال: فأتيت الميضأة -انظروا إلى من اللجاءة ! انظروا إلى من يلجأون- فأتيت الميضأة، فتوضأت وصليت ركعتين، وأُلهمت دعاء دعوت به، في آخره: اللهم افتح عليّ منك رزقاً لا تجعل لأحد عليّ فيه منة، ولا لك عليّ في الآخرة فيه تبعة، برحمتك يا أرحم الراحمين! ثم انصرفت إلى البيت، فإذا بابنتي الكبيرة وقد قامت إليّ وقالت: يا أبه! جاء رجل يقول أنه عمي بهذه الصرة من الدراهم وبحمال عليه دقيق، وحمال عليه من كل شيء في السوق، وقال: أقرئوا أخي السلام وقولوا له: إذا احتجت إلى شيء فادع بهذا الدعاء، تـأتك حاجتك، قال أصبغ بن زيد : والله ما كان لي أخ قط، ولا أعرف من كان هذا القائل، ولكن الله على كل شيء قدير.
فقلت للفكر لما صار مضطربا وخانني الصبر والتفريط والجلد

دعهـا سماوية تجري على قدر لا تعترضها بأمر منك تنفسد

فحفني بخفي اللطف خـالقنا نِعم الوكيل ونِعم العون والمدد

أيمن عبد الله
2011-03-27, 14:11
عـُرفَ هَبنـَّـقة بالحمق والغفلة ، وقد ضُربَ به المثلُ فيهما ( واسمه يزيد ) ،
وبلغ من حمقه أنه كان يعلق في عنقه قلادة ً من عظام ٍ وودع ٍ وخزف ٍ، ويقول : أخشى أن أضيعَ من نفسي . وذاتَ ليلة ٍ حوَّلت أمه قلادته إلى عنق ِ أخيه ،
فلما أصبح ورآها قال : أخي ، أنتَ أنا ، فمن أنا ؟
ومن حماقته أن قوما ً من بني طفاوةَ وبني راسب ٍ اختصموا في رجل ٍ كلٌ منهما يدَّعي أنه منهم ، فاحتكما إلى هبنقة ، فقال : حـُـكـْمـُـهُ أن يـُـلقـَـى في الماء ، فإن طفا فهو من بني طفاوة ، وإن رسب فهو من بني راسب . فقال
الرَّجلُ : إن كان الحـُـكمُ هذا فقد زهدتُ من الطائفتين .
وإحمقُ من هبنقة رجلٌ من خـُـزاعة َ يـُدعى ( ابو غـُبشان ) ، كان يلي في
الجاهلية سدانة البيت ( الكعبة المشرفة ) ، فاجتمع مع قـُـصي بن كلاب أحد
أشهر رجالات ِ قريش في الجاهلية ، ومن أجداد النبي – صلى الله عليه وسلم – على الشرا ب في الطائف ، فلما سـَـكـِـرَ اشترى منه قصي ولاية سدانة البيت بـِـز ِق ٍ من الخمر، وأخذ منه مفاتيحه ، وطار بها إلى مكة َ ، وقال :
يا معاشرَ قريش ، هذه مفاتيحُ أبيكم إسماعيل ، ردّها الله عليكم من غير غدر ٍ
ولا ظلم ٍ . وأفاق أبو غـُـبشان ، فندم غاية الندم ، فقال شاعرهم :

باعتْ خـُـزاعة ُ بيتَ الله ِ إذ سـَـكـِـرتْ
بـِـز ِقِّ خمر ٍ فبئستْ صفقة ُ البادي
باعتْ سـِـدانتـَـها بالخمر ِ وانقرضــتْ
عن المقام ِ وظلِّ البيت ِ والنـــــادي

أيمن عبد الله
2011-03-27, 14:17
وهي امرأة من قبيلة جديس واسمها يمامة وسمي البلد باسمها وكانت من بنات لقمان بن عاد وكانت زرقاء العينين ولهذا سميت زرقاء اليمامة.. وضرب بها المثل لحدة بصرها فزعموا أنها كانت ترى الجيش من مسيرة ثلاثة أيام أي من مسافة 100 ميل تقريباً.. وعندما كانت تراه كانت تنبه قومها فيستعدون للقتال ويتجهزون له ويتنصرون على أعدائهم.. وقد اشتهر أمرها بين العرب.. وفي يوم من الأيام قرر قوم غزو جديس فلما اقتربوا من مسافة نظر اليمامة خافوا أن تكشف أمرهم فقرروا أن يقتلعوا شجرا ويحمل كل فارس منهم شجرة أمامه ليختبئ خلفها من زرقاء اليمامة وبدؤوا يتقدمون ببطء.. وعندما أشرفت اليمامة كعادتها لترى ما إذا كان هناك غزو لقومها لاحظت أن الشجر يتحرك مقترباً باتجاههم فقالت لقومها: إني أرى شجراً يسيرا فقالوا: إنك كاذبة لقد كبرت وخرفت.. وظلت زرقاء اليمامة تلح عليهم وتخبرهم بأن الشجر يقترب منهم ولكنهم لم يصدقوها إلى أن أصبح القوم يوماً ووجدوا أنفسهم أمام أعدائهم.. واعملوا فيهم قتلاً واخذوا الزرقاء واقتلعوا عينيها وماتت بعد أيام.

أيمن عبد الله
2011-03-27, 14:46
لحد الآن وفقنا الله تعالى لأكتب لكم 40 قصة من القصص ال 101 التي
وعدتكم بها ....ومن هذه القصص ما كتبتها من قبل في المنتدى
ومنها ما كتبته حديثا
ولكن السؤال : هل قصص أيمن عبد الله نسخ ولصق ؟
نعم سؤال يطرح نفسه بقوة ولكل واحد الحق في قول ذلك
الجواب : يا أحبتي أن هذه القصص التي نقلتها لكم لحد الآن الكثير منها أعرفها
وأحفظها كذلك لكن كتابتها على الجهاز يتطلب وقتا طويلا
ولهذا أنا أبحث عن هذه القصص التي أنا أعرفها وأختارها لكم بدقة
ابحث عنها في محركات البحث ومن ثم تكون حاضرة بسرعة وهكذا تسير الأمور
*وصراحة ربما كل قصة تحتاج وتصلح أن تكون موضوعا مستقلا بذاته
ولكنني أحببت أن أجمع هذه القصص التي أعرفها ونقلت لكم بعضها
فلا تبخلوا علينا بمشاركاتكم وتوجيهاتكم وحتى استخلاص الدروس والعبر
من هذه القصص ونتمنى من إدارة المنتدى أن تثبت الموضوع لأهميته
والفائدة التي ترجى من خلال هذه القصص
ففي كثير من الأحيان نستغني عن الكلام الكثير والدروس الطويلة بقصة
هادفة ونافعة
*************************هذا قولي فماهو قولكم؟

¨°o.رغـ{د الاسلامـ .o°¨
2011-03-27, 14:51
http://www.dr-ksa.com/vb/mwaextraedit5/extra/68.gif

أيمن عبد الله
2011-03-27, 14:55
http://www.dr-ksa.com/vb/mwaextraedit5/extra/68.gif
وفيك بارك الله
إذا أمكن نحتاج لتعليكم حول واحدة من هذه القصص

أيمن عبد الله
2011-03-27, 14:57
**و إليك أيتها الزوجة الفاضلة هذه القصة التي تبين أنه إذا كانت الزوجة غير مهتمة بزوجها فسوف يحدث .......
هذا أحد الأزواج مسافر بالطائرة
وهو متعب من اهمال زوجته له
فهي لا تبالي به ابدا ولا تهتم لامره
وفي الطائرة كانت بين لحظةو أخرى
تاتيه المضيفة و تسأله عم يحتاج
وتلبي له طلبه بسرعة فكانت طوال الرحلة
مهتمة به .....
فأعجب بها وطرح عليها فكرة الزواج
ومن المطار إلى بيت اهلها خطبها وتزوج بها
لماذا ؟؟؟؟ لأنها اهتمت به
اهتمي بزوجك قبل أن تطير به مضيفة طيران وتهتم به
** من باب النكتة كنت مسافرا بالطائرة وبجانبي احد
الزملاء ومن مرة لأخرى تاتي المضيفة وتقدم لنا الخدمات
اللازمة ، فحكيت لزميلي هذه القصة ....فقال اسكت حتى لا تسمعك
زوجتي التي هي بجانبي

أيمن عبد الله
2011-03-27, 15:05
و يسرد (حمد ) تجربته المريرة قائلاً: عندما كنت طالبا ًفي المرحلة الثانوية حدثت مشاجرة بيني وبين احد الطلاب المتفوقين فقررت بعد تلك المشاجرة أن أدمر مستقبله ، ويتابع :لا يمكن ان يسقط ذلك اليوم من ذاكرتي حيث حضرت في الصباح الباكر ومعي مجموعة من سجائر الحشيش التي كنا نتعاطاها ووضعتها في حقيبة ذلك الطالب ثم طلبت من احد أصدقائي إبلاغ الشرطة بأنفي المدرسة مروج مخدرات وبالفعل تمت الخطة بنجاح، وكنا نحن الشهود الذين نستخدم المخدرات . ومنذ ذلك اليوم وأنا أعاني نتيجة الظلم الذي صنعته بيدي ، فقبل سنتين تعرضت لحادث سيارة فقدت بسببه يدي اليمُنى. وقد ذهبت للطالب في منزله أطلب منه السماح ولكنه رفض لأنني تسببت في تشويه سمعته بين اقاربه حتى صار شخصاً منبوذاً من الجميع واخبرني بأنه يدعو عليّ كل ليلة لأنه خسر كل شيء بسبب تلك الفضيحة. ولأن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب فقد استجاب الله دعوته ، فهأنا بالاضافةإلى يدي المفقودة اصبحت مقعداً على كرسي متحرك نتيجة حادث آخر! ومع اني اعيش حياة تعيسة فإني أخاف من الموت لاني اخشى عقوبة رب العباد.

لقاء الجنة
2011-03-27, 16:20
http://www.omaniyat.com/vb/imgcache/6899.png

katiach
2011-03-27, 16:39
لحد الآن وفقنا الله تعالى لأكتب لكم 40 قصة من القصص ال 101 التي
وعدتكم بها ....ومن هذه القصص ما كتبتها من قبل في المنتدى
ومنها ما كتبته حديثا
ولكن السؤال : هل قصص أيمن عبد الله نسخ ولصق ؟
نعم سؤال يطرح نفسه بقوة ولكل واحد الحق في قول ذلك
الجواب : يا أحبتي أن هذه القصص التي نقلتها لكم لحد الآن الكثير منها أعرفها
وأحفظها كذلك لكن كتابتها على الجهاز يتطلب وقتا طويلا
ولهذا أنا أبحث عن هذه القصص التي أنا أعرفها وأختارها لكم بدقة

*************************هذا قولي فماهو قولكم؟


شكراااااااااااااااااا اقدر مجهودك كثيرا نرجو من الادارة تثبيت الموضووووع

katiach
2011-03-27, 16:40
**

، فحكيت لزميلي هذه القصة ....فقال اسكت حتى لا تسمعك
زوجتي التي هي بجانبي



هههههههههههههههههه :sdf::sdf:

katiach
2011-03-27, 16:41
و يسرد (حمد ) تجربته المريرة قائلاً: عندما كنت طالبا ًفي المرحلة الثانوية حدثت مشاجرة بيني وبين احد الطلاب المتفوقين فقررت بعد تلك المشاجرة أن أدمر مستقبله ، ويتابع :لا يمكن ان يسقط ذلك اليوم من ذاكرتي حيث حضرت في الصباح الباكر ومعي مجموعة من سجائر الحشيش التي كنا نتعاطاها ووضعتها في حقيبة ذلك الطالب ثم طلبت من احد أصدقائي إبلاغ الشرطة بأنفي المدرسة مروج مخدرات وبالفعل تمت الخطة بنجاح، وكنا نحن الشهود الذين نستخدم المخدرات . ومنذ ذلك اليوم وأنا أعاني نتيجة الظلم الذي صنعته بيدي ، فقبل سنتين تعرضت لحادث سيارة فقدت بسببه يدي اليمُنى. وقد ذهبت للطالب في منزله أطلب منه السماح ولكنه رفض لأنني تسببت في تشويه سمعته بين اقاربه حتى صار شخصاً منبوذاً من الجميع واخبرني بأنه يدعو عليّ كل ليلة لأنه خسر كل شيء بسبب تلك الفضيحة. ولأن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب فقد استجاب الله دعوته ، فهأنا بالاضافةإلى يدي المفقودة اصبحت مقعداً على كرسي متحرك نتيجة حادث آخر! ومع اني اعيش حياة تعيسة فإني أخاف من الموت لاني اخشى عقوبة رب العباد.



استاذنا هل هذه قصة حقيقية؟؟؟؟؟؟؟

*أم سلمى*
2011-03-27, 17:16
بورك فيك ويعطيك الف صحة وعافية في هذه القصص المعبرة يا اخي أيمن مااعظم تميزك وعقلانيتك

أيمن عبد الله
2011-03-28, 10:37
http://www.omaniyat.com/vb/imgcache/6899.png
شكرا لك على هذا الذوق الراقي

أيمن عبد الله
2011-03-28, 10:38
بورك فيك ويعطيك الف صحة وعافية في هذه القصص المعبرة يا اخي أيمن مااعظم تميزك وعقلانيتك
ربي يتقبل منا صالح الأعمال
ويرزقنا الاخلاص والصواب

أيمن عبد الله
2011-03-28, 10:39
استاذنا هل هذه قصة حقيقية؟؟؟؟؟؟؟
من حقك السؤال
اعلمي أنني كنت أبحث عن قصة أخرى وليست هذه
ولكن وجدت هذه القصة أظن في جريدة من الجرائد السعودية
ونقلتها والله أعلم بصحتها

أيمن عبد الله
2011-03-28, 10:40
شكراااااااااااااااااا اقدر مجهودك كثيرا نرجو من الادارة تثبيت الموضووووع
ونشكر متابعتكم
وتبقى الكلمة للأدارة

أيمن عبد الله
2011-03-28, 10:45
حين وقفت المعلمة أمام الصف الخامس في أول يوم تستأنف فيه الدراسة، وألقت على مسامع التلاميذ جملة لطيفة تجاملهم بها، نظرت لتلاميذها وقالت لهم: إنني أحبكم جميعاً، هكذا كما يفعل جميع المعلمين والمعلمات، ولكنها كانت تستثني في نفسها تلميذاً يجلس في الصف الأمامي، يدعى تيدي ستودارد.
لقد راقبت السيدة تومسون الطفل تيدي خلال العام السابق، ولاحظت أنه لا يلعب مع بقية الأطفال، وأن ملابسه دائماً متسخة، وأنه دائماً يحتاج إلى حمام، بالإضافة إلى أنه يبدو شخصاً غير مبهج، وقد بلغ الأمر أن السيدة تومسون كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر عريض الخط، وتضع عليها علامات x بخط عريض، وبعد ذلك تكتب عبارة "راسب" في أعلى تلك الأوراق.
وفي المدرسة التي كانت تعمل فيها السيدة تومسون، كان يُطلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ، فكانت تضع سجل الدرجات الخاص بتيدي في النهاية. وبينما كانت تراجع ملفه فوجئت بشيء ما.
لقد كتب معلم تيدي في الصف الأول الابتدائي ما يلي: "تيدي طفل ذكي ويتمتع بروح مرحة. إنه يؤدي عمله بعناية واهتمام، وبطريقة منظمة، كما أنه يتمتع بدماثة الأخلاق".
وكتب عنه معلمه في الصف الثاني: "تيدي تلميذ نجيب، ومحبوب لدى زملائه في الصف، ولكنه منزعج وقلق بسبب إصابة والدته بمرض عضال، مما جعل الحياة في المنزل تسودها المعاناة والمشقة والتعب"
أما معلمه في الصف الثالث فقد كتب عنه: "لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه.. لقد حاول الاجتهاد، وبذل أقصى ما يملك من جهود، ولكن والده لم يكن مهتماً، وإن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ بعض الإجراءات".
بينما كتب عنه معلمه في الصف الرابع: "تيدي تلميذ منطو على نفسه، ولا يبدي الكثير من الرغبة في الدراسة، وليس لديه الكثير من الأصدقاء، وفي بعض الأحيان ينام أثناء الدرس".
وهنا أدركت السيدة تومسون المشكلة، فشعرت بالخجل والاستحياء من نفسها عما بدر منها، وقد تأزم موقفها إلى الأسوأ عندما أحضر لها تلاميذها هدايا عيد الميلاد ملفوفة في أشرطة جميلة وورق براق، ما عدا تيدي. فقد كانت الهدية التي تقدم بها لها في ذلك اليوم ملفوفة بسماجة وعدم انتظام، في ورق داكن اللون، مأخوذ من كيس من الأكياس التي توضع فيها الأغراض من بقالة، وقد تألمت السيدة تومسون وهي تفتح هدية تيدي، وانفجر بعض التلاميذ بالضحك عندما وجدت فيها عقداً مؤلفاً من ماسات مزيفة ناقصة الأحجار، وقارورة عطر ليس فيها إلا الربع فقط.. ولكن سرعان ما كف أولئك التلاميذ عن الضحك عندما عبَّرت السيدة تومسون عن إعجابها الشديد بجمال ذلك العقد ثم لبسته على عنقها ووضعت قطرات من العطر على معصمها. ولم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى منزله في ذلك اليوم. بل انتظر قليلاً من الوقت ليقابل السيدة تومسون ويقول لها: إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي!
وعندما غادر التلاميذ المدرسة، انفجرت السيدة تومسون في البكاء لمدة ساعة على الأقل، لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها، ووجد في معلمته رائحة أمه الراحلة!، ومنذ ذلك اليوم توقفت عن تدريس القراءة، والكتابة، والحساب، وبدأت بتدريس الأطفال المواد كافة "معلمة فصل"، وقد أولت السيدة تومسون اهتماماً خاصاً لتيدي، وحينما بدأت التركيز عليه بدأ عقله يستعيد نشاطه، وكلما شجعته كانت استجابته أسرع، وبنهاية السنة الدراسية، أصبح تيدي من أكثر التلاميذ تميزاً في الفصل، وأبرزهم ذكاء، وأصبح أحد التلايمذ المدللين عندها.
وبعد مضي عام وجدت السيدة تومسون مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي، يقول لها فيها: "إنها أفضل معلمة قابلها في حياته"
ومضت ست سنوات دون أن تتلقى أي مذكرة أخرى منه. ثم بعد ذلك كتب لها أنه أكمل المرحلة الثانوية، وأحرز المرتبة الثالثة في فصله، وأنها حتى الآن مازالت تحتل مكانة أفضل معلمة قابلها طيلة حياته.
وبعد انقضاء أربع سنوات على ذلك، تلقت خطاباً آخر منه يقول لها فيه: "إن الأشياء أصبحت صعبة، وإنه مقيم في الكلية لا يبرحها، وإنه سوف يتخرج قريباً من الجامعة بدرجة الشرف الأولى، وأكد لها كذلك في هذه الرسالة أنها أفضل وأحب معلمة عنده حتى الآن"
وبعد أربع سنوات أخرى، تلقت خطاباً آخر منه، وفي هذه المرة أوضح لها أنه بعد أن حصل على درجة البكالوريوس، قرر أن يتقدم قليلاً في الدراسة، وأكد لها مرة أخرى أنها أفضل وأحب معلمة قابلته طوال حياته، ولكن هذه المرة كان اسمه طويلاً بعض الشيء، دكتور ثيودور إف. ستودارد!
لم تتوقف القصة عند هذا الحد، لقد جاءها خطاب آخر منه في ذلك الربيع، يقول فيه: "إنه قابل فتاة، وأنه سوف يتزوجها، وكما سبق أن أخبرها بأن والده قد توفي قبل عامين، وطلب منها أن تأتي لتجلس مكان والدته في حفل زواجه، وقد وافقت السيدة تومسون على ذلك"، والعجيب في الأمر أنها كانت ترتدي العقد نفسه الذي أهداه لها في عيد الميلاد منذ سنوات طويلة مضت، والذي كانت إحدى أحجاره ناقصة، والأكثر من ذلك أنه تأكد من تعطّرها بالعطر نفسه الذي ذَكّرهُ بأمه في آخر عيد ميلاد!
واحتضن كل منهما الآخر، وهمس الدكتور ستودارد في أذن السيدة تومسون قائلاً لها: "أشكرك على ثقتك فيّ، وأشكرك أجزل الشكر على أن جعلتيني أشعر بأنني مهم، وأنني يمكن أن أكون متميزاً".
فردت عليه السيدة تومسون والدموع تملأ عينيها: "أنت مخطئ، لقد كنت أنت من علمني كيف أكون معلمة مبدعة ومتميزة، لم أكن أعرف كيف أعلِّم، حتى قابلتك"
تيدي ستودارد هو الطبيب الشهير الذي لديه جناح باسم مركز "ستودارد" لعلاج السرطان في مستشفى ميثوددست في ديس مونتيس ولاية أيوا بالولايات المتحدة الأمريكية، ويعد من أفضل مراكز العلاج ليس في الولاية نفسها وإنما على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية.
لا أريد التعليق كثيراً على هذه القصة، وسأترك الأمر للقراء الأعزاء ليعلق كل بطريقته، ومن الزاوية التي يريد، فالقصة مليئة بالمعاني والعبر المختلفة."

أيمن عبد الله
2011-03-28, 10:52
ولا بأس أن نعرج على تراتثنا العربي العريق لنذكر نوعا من الاشهار من خلال الشعر
وذلك بذكر قصة ( ذات الخمار الأسود ) وهذه هي قصتها :
قدم بعض التجار مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه حِمل من الخُمر السود ( الخمر: جمع خمار، وهو ما تغطى به المرأة وجهها ) ، فلم يجد لها طالباً ولا شارياً، فكسدت عنده وضاق صدره، فقيل له: ما ينفقها لك غير "مسكين الدارمى " ـــ أي يبيعها ـــ ( هو ربيعة بن عامر، توفى سنة 89هـ ) وهو من مجيدي الشعر الموصوفين بالظرافة والخلاعة.

فقصده فوجده قد تزهد وانقطع في المسجد، فأتاه وقص عليه القصة.

فقال: وكيف أعمل وأنا قد تركت الشعر وعكفت على هذه الحال ؟

فقال له التاجر: أنا رجل غريب، وليس لي بضاعة سوى هذا الحمل، وتضرع إليه، فخرج من المسجد وأعاد لباسه الأول وعمل هذه الأبيات وهى:



قل للمليحة في الخمار الأسود
مـاذا فـعـلت بـناسـك مـتـعـبد

قـد كـان شـمر لـلـصلاة ثـيابه
حتى قعدت له بـباب المسجد

ردى عـلـيـه ثـيـابـه وصلاته
لا تـقـتـلـيـه بـحـق ديـن محمد



فشاع بين الناس أن "مسكيناً الدارمي" قد رجع إلى ما كان عليه، وأحب واحدة ذات خمار أسود، فلم يبق في المدينة ظريفة إلا وطلبت خماراً أسودا.

فباع التاجر الحمل الذي كان معه بأضعاف ثمنه، لكثرة رغباتهم فيه، فلما فرغ منه عاد إلى تعبده وانقطاعه.

أيمن عبد الله
2011-03-28, 11:06
سكن داعية مسلم شهير مدينة ميونخ الألمانية وعند مدخل المدينة توجد لافتة كبرى
مكتوب عليها بالألمانية أنت لا تعرف كفرات يوكوهاما
فنصب هذا الداعية المسلم بجانبها لوحة كبيرة كتب عليها (أنت لاتعرف الاسلام ، ان أردت
معرفته فاتصل بنا على رقم كذا وكذا )
وانهالت عليه المكالمات والاتصالات من الألمان ومن كل حدب وصوب ....
حتى أسلم على يده في سنة واحدة قرابة مائة ألف من ألماني ما بين رجل وأمرأة
واقام مسجدا ومركزا اسلاميا ودارا للتعليم ..
البشرية بحاجة ماسة للمعرفة لأنها حائرة لكن من يحمل هم هذا الدين العظيم ويبلغه
***القصة ذكرها {الكتور عائض القرني في كتابه لا تحزن)

أيمن عبد الله
2011-03-28, 11:12
قال الامام أحمد
كلمتين نفعني الله بهما في المحنة
*الأولى لرجل حبس في شرب الخمر ، فقال
يا أحمد اثبت فانك تجلد في السنة ، وأنا جلدت مرارا في شرب الخمر وقد صبرت
(فاصبر ان وعد الله حق ولا يستخفنك الذين لا يؤمنون )
*والكلمة الثانية : لأعرابي قال للامام أحمد وقد أخذ للحبس وهو مقيد بالسلاسل ، فقال له
يا أحمد فانما تقتل من هنا وتدخل الجنة من هنا
(ويبشرهم ربهم برحمة منه ورضوان وجنات لهم فيها نعيم مقيم )

أيمن عبد الله
2011-03-28, 11:19
*قال عبد الملك بن قريب قلت لاعرابي
حدثني عن ليلتك مع فلانة ؟
قال : نعم خلوت بها والقمر يرينيها فلما غاب
أريتنيه ، فقلت : فما كان بينكما ؟
قال : أقرب ما أحل الله مما حرم الله
الاشارة بغير ما بأس ، والدنو بعير امساس ، ولعمري لئن طالت بعدها لقد كانت قصيرة معها وحسبك بالحب :
ما ان دعاني الهوى الا نهاني الحياء والكرم
فلا الى فاحش مددت يدي ولا مشت بي لريبة قدم
*فماذا يقول العشاق والمحبين في هذا الزمان؟

أيمن عبد الله
2011-03-28, 11:29
أراد فيلسوف أن يتزوج فعرضوا عليه ثلاث فتيات جميلات ليختار من بينهن
فأراد أن يختبرهن ، فقد م لكل واحدة منهن مجموعة من اللالئ الثمينة ،
فقالت الأولى : انها حقا لالئ جميلة
وقالت الثانية : لو كانت مع الالئ ماسة ذات قيمة
وقالت الثالثة : لا أريد هذه اللالئ فأنا الحب يكفيني
فهل تعرفون من اختار
؟

؟
ظ
؟
؟
؟
؟

لقد اختار الفيلسوف الفتاة الأولى
وقال ك انها فتاة قنوعة رضيت بما قدم اليها وسعدت به
وقال عن الثانية : هي طماعة شرهة لا تقنع بما قدم لها وتسعى للمزيد
وقال عن الثالثة :خيالية غير واقيعية ، لا تصلح للحياة الزوجية وتحمل المسؤولية
لقد جمع هذا الفيلسوف فلسفة الزواج في ثلاث كلمات عن الفتيات الثلاث

أيمن عبد الله
2011-03-28, 11:37
هذه قصة واقعية احداثها في دولة خليجية
في البيت خادمة تقوم على شؤون الأسرة
لكن للأسف الزوج يخون زوجته مع هذه الخادمة الأجنبية
في الأخير اكتشفت الزوجة هذه الخيانة فماذا تفعل ؟
وكيف تفعل مع زوجها وما مستقبل حياتها وأطفاليها ؟
هداها الله تعالى لفكرة وهي
في أحد الأيام سأل الزوج عن الخادة لماذا هي ليست هنا فقالت له
نسيت أن أخبرك بأنه أغمي عليها وأخذتها للمستشفى
وعند اجراء التحاليل وجدوها مصابة بالايدز ............
ولا بد أن تعطينا أوراقها حتى أسوي وضعيتها وارجعها لبلدها
فسلم لها الأوراق وعملت على ارجاعها لبلدها
*طبعا ليست مصابة السيدا ولكنها حيلة من الزوجة حتى تحافظ على بيتها

أيمن عبد الله
2011-03-28, 11:55
ذكر المبرد عن أبي كامل عن اسحاق بن اباهيم عن رجاء بن عمر النخعي ، قال : كان في الكوفة فتى جميل الوجه شديد التعبد والاجتهاد ...فنزل في جوار قوم من النخع ..فنظر الى جارة منهن جميلة فهويها وهام بها عقله
ونزل بالجارية ما نزل به فارس يخطبها من أبيها فاخبره أبوها أنها مسماة لابن عم لها (من القديم كاين هذه الفكرة )
فلما اشتد عليهما ما يقاسيانه من ألم الهوى أرسلت اليه الجارية :
قد بلغني من شدة محبتك لي وقد اشتد بلائي بك ، فان شئت زرتك ، وان شئت سهلت لك أن تأتيني الى منزلي ...
فقال للرسول : ولا واحدة من هاتين الخلتين ...اني أخاف ان عصيت ربي عذاب يوم عظيم
فلما أبلغها الرسول فقالت : ومع هذا أراه يخاف الله ..والله ما أحد أحق بهذا من احد ..وان العباد فيه لمشتركون ...
ثم انخلعت من الدنيا وألقت علائقها خلف ظهرها وجعلت تتعبد ، وهي مع ذلك تذوب وتنحل حبا للفتى وشوقا اليه حتى ماتت من ذلك
فكان الفتى يأتي قبرها فيبكي عنده ويدعو لها ....
وذات يوم بقي عند قبرها حتى غلبه النعاس ورآها في منامه في أحسن منظر فقال لها :
كيف أنت وكيف حالك وما ليقت بعدي ؟
*فقالت : نعم المحبة يا سؤلي محبتكم حب يقود الى الخير والاحسان
فقال على ذلك الم صرت ؟
فقالت :الى نعيم وعيش لا زوال له في جنة الخلد ملك ليس بالفاني
فقال لها : اذكريني هناك فاني لست أنساك
فقالت ولا أنا والله أنساك ولقد سألت مولاي أن يجمع بيننا فأعني على ذلك بالاجتهاد
فقال لها : متى أراك ؟ فقالت : ستأتينا عن قريب فترانا ..............
فلم يعش الفتى بعد الرؤيا الا سبع ليال حتى مات رحمه الله
*القصة كتبتها لكم من كتاب روضة المحبين ونزهة المشتاقين لابن القيم

أيمن عبد الله
2011-03-28, 12:08
وتسهيلا لاخوتي وأحبتي
جعلت كل 10قصص بلون مميز عن الآخر
من ناحية لون الخط فكلما تغير لون الخط معناها
لقد وصلت لعشر قصص جديدة
نسأل الله تعالى أن يوفقنا لاكمال ما بقي من القصص
بقي حتى الآن 51 قصة
نرجو أن تستفيدوا وتتمتعوا بها وتحكوها لغيركم
والله الموفق والهادي لسواء السبيل

katiach
2011-03-28, 16:49
تقدم ملحوووووووووووظ شكرااا

أيمن عبد الله
2011-03-29, 10:37
تقدم ملحوووووووووووظ شكرااا
بارك الله فيك
على المتابعة
دمت وفية

أيمن عبد الله
2011-03-29, 11:00
عن شقيق البلخي قال: كنت في بيتي قاعداً فقال لي أهلي: قد ترى ما بهؤلاء الأطفال من الجوع، ولا يحل لك أن تحمل عليهم ما لا طاقة لهم به، قال: فتوضأت -نرجع إلى السبب الذي كانوا يدورون حوله رضوان الله تعالى عليهم- فتوضأت وكان لي صديقٌ لا يزال يقسم علي بالله إن يكن بي حاجة أعلمه بها ولا أكتمها عنه، فخطر ذكره ببالي، فلما خرجت من المنزل مررت بالمسجد، فذكرت ما روي عن أبي جعفر قال: من عرضتْ له حاجة إلى مخلوق فليبدأ فيها بالله عز وجل، قال: فدخلت المسجد فصليت ركعتين، فلما كنت في التشهد، أفرغ عليَّ النوم، فرأيت في منامي أنه قيل: يا شقيق ! أتدل العباد على الله ثم تنساه؟! قال: فاستيقظت وعلمت أن ذلك تنبيه نبهني به ربي، فلم أخرج من المسجد حتى صليت العشاء الآخرة، ثم تركت الذهاب لصاحبي وتوكلت على الله، وانصرفت إلى المنزل فوجدت الذي أردت أن أقصد قد حركه الله وأجرى لأهلي على يديه ما أغناهم، إن ربي سميع الدعاء. فلا تعجب أيها الحبيب! وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ [الطلاق:3] واسمع لدعاء ابن القيم بالفاتحة، يقول: ومكثت بـمكة مدة يعتريني أدواء لا أجد لها طبيباً ولا دواء، فكنت أعالج نفسي بالفاتحة، فأرى لها تأثيراً عجيبا، فكنت أصف ذلك لمن يشتكي ألما، فكان كثيرٌ منهم يبرأ سريعا. ذكر ذلك في الجواب الكافي وذكره -أيضاً- في زاد المعاد. وفي حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه المتفق عليه، لما قرأ على سيد الحي الفاتحة، قال: (فكأنما نشط من عقال) فهذا يشهد أيضاً بفضل الفاتحة.

أيمن عبد الله
2011-03-29, 11:03
أن رجلاً مسلماً ذهب إلى إحدى الدول والتجأ بأهله إليها، وطلب بأن تمنحه الجنسية، فقال: فأغلقت في وجهه الأبواب وحاول هذا الرجل كل المحاولة واستفرغ جهده، وعرض الأمر على كل معارفه فبارت الحيل وسدت السبل، ثم لقي عالماً ورعاً فشكا إليه الحال، فقال له: عليك بالثلث الأخير من الليل، ادع مولاك فإنه الميسر سبحانه وتعالى. قال هذا الرجل: فوالله لقد تركت الذهاب إلى الناس وطلب الشفاعات، وأخذت أداوم على الثلث الأخير كما أخبرني ذلك العالم، وكنت أهتف لله في السحر وأدعوه فما هو إلا بعد أيام، وتقدمت بمعروض عادي ولم أجعل بيني وبينهم واسطة، فذهب هذا الخطاب، وما هو إلا أيام وفوجئت في بيتي أني أُدعى وأُسلم الجنسية، وكانت في ظروف صعبة. إن الله سميع مجيب ولطيف قريب، لكن التقصير منا، فلا بد أن نلحّ على الله وندعوه وأبشروا: إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ [إبراهيم:39].

أيمن عبد الله
2011-03-29, 11:07
*هذه القصة من شريط : الأخفياء للدكتور إبراهيم الدويش
واسمع لهذه القصة العجيبة الغريبة، ووالله لقد أدهشتني هذه القصة -واسمع لها يا أخي الحبيب- وهي قصة طويلة، فسر مع أحداثها وفصولها، وقد ذكر هذه القصة ابن الجوزي في صفة الصفوة ، وذكرها أيضاً الذهبي في سير أعلام النبلاء ، عن محمد بن المنكدر وفي ترجمته قال -أي محمد بن المنكدر -: كانت لي سارية في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم أجلس أصلي إليها الليل، فقحط أهل المدينة سنة فخرجوا يستسقون فلم يسقوا، فلما كان من الليل صليت عشاء الآخرة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم جئت فتساندت إلى ساريتي، فجاء رجل أسود تعلوه صفرة متزر بكساء، وعلى رقبته كساء أصغر منه، فتقدم إلى السارية التي بين يدي وكنت خلفه، فقام فصلى ركعتين ثم جلس فقال: أي رب.. أي رب! خرج أهل حرم نبيك يستسقون فلم تسقهم، فأنا أقسم عليك لما سقيتهم -يعني إلا أن تسقيهم- يقول ابن المنكدر: فقلت: مجنون! قال: فما وضع يده حتى سمعت الرعد، ثم جاءت السماء بشيء من المطر أهمني الرجوع إلى أهلي -يعني: من كثرة المطر- فلما سمع المطر حمد الله بمحامد لم أسمع بمثلها قط، قال: ثم قال: ومن أنا وما أنا حيث استجبت لي ولكن عذت بحمدك وبطولك. ثم قام فتوشح بكسائه الذي كان متزراً به، وألقى الكساء الآخر الذي كان على ظهره في رجليه، ثم قام فلم يزل قائماً يصلي حتى إذا أحس الصبح سجد وأوتر وصلى ركعتي الصبح ثم أقيمت صلاة الصبح فدخل في الصلاة مع الناس ودخلت معه، فلما سلم الإمام قام فخرج وخرجت خلفه حتى انتهى إلى باب. فلما كانت الليلة الثانية صليت العشاء في مسجد رسول الله ثم جئت إلى ساريتي فتوسدت إليها، وجاء فقام فتوشح بكسائه وألقى الكساء الآخر الذي كان على ظهره في رجليه وقام يصلي، فلم يزل قائماً حتى إذا خشي الصبح سجد ثم أوتر ثم صلى ركعتي الفجر وأقيمت الصلاة فدخل مع الناس في الصلاة ودخلت معه، فلما سلم الإمام خرج من المسجد وخرجت خلفه، فجعل يمشي وأتبعه حتى دخل داراً عرفتها من دور المدينة، ورجعت إلى المسجد. فلما طلعت الشمس وصليت؛ خرجت حتى أتيتُ الدار فإذا أنا به قاعد يخرز، وإذا هو إسكاف -يعني: يرقع الأحذية- فلما رآني عرفني وقال: أبا عبد الله مرحباً، ألك حاجة؟ تريد أن أعمل لك خفاً؟ فجلست فقلت: ألست صاحبي بارحة الأولى؟! فاسود وجهه وصاح بي وقال: ابن المنكدر ما أنت وذاك؟! قال: وغضب ففرقت والله منه -أي خفت والله من غضبه- وقلت أخرج من عنده الآن، فلما كانت الليلة الثالثة صليت العشاء الآخرة في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم أتيت ساريتي فتساندت إليها فلم يجئ، فقلت: إنا لله ما صنعت! إنا لله ما صنعت! فلما أصبحت جلست في المسجد حتى طلعت الشمس، ثم خرجت حتى أتيت الدار التي كان فيها فإذا باب البيت مفتوح، وإذا ليس في البيت شيء، فقال لي أهل الدار: يا أبا عبد الله ما كان بينك وبين هذا أمس؟! قلت: ما له؟ قالوا: لما خرجت من عنده أمس بسط كساءه في وسط البيت ثم لم يدع في بيته جلداً ولا قالباً إلا وضعه في كسائه، ثم حمله ثم خرج فلم ندر أين ذهب، يقول ابن المنكدر : فما تركت في المدينة داراً أعلمها إلا طلبته فيها فلم أجده رحمه الله. خشية أن يفتضح عمله ولأجل أنه عرف خرج من المدينة كلها، فهو يريد أن يكون السر بينه وبين الله. يا أخي الحبيب ويا أختي المسلمة! أترك لكم هذه القصة العجيبة، أتركها لكم لتعيشوا معها ولتقفوا معها، وانظروا إليها وإلى أنفسكم لنرى من أنفسنا عجباً. وذكر الذهبي في السير بإسناده إلى جبير بن نفير : [أنه سمع أبا الدرداء وهو في آخر صلاته وقد فرغ من التشهد يتعوذ بالله من النفاق! -أبو الدرداء يتعوذ بالله من النفاق!- فأكثر التعوذ فقال له جبير : وما لك يا أبا الدرداء أنت والنفاق؟! فقال أبو الدرداء : دعنا عنك.. دعنا عنك، فوالله إن الرجل ليقلب عن دينه في الساعة الواحدة فيخلع منه]. وقال الذهبي : إسناده صحيح.

أيمن عبد الله
2011-03-29, 11:19
*من شريط سمعي للدكتور : إبراهيم الدويش /الأنقياء
أخرج البزار في كشف الأستار في كتاب الزكاة باب: فيمن تصدق بعرضه -وانتبه أيضاً للترجمة! باب: فيمن تصدق بعرضه- أخرجه من حديث كثير بن عبد الله بن عمرو بن عوف عن أبيه عن جده: (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حث يوماً على الصدقة فقام علبة بن زيد فقال: ما عندي إلا عرضي، فإني أشهدك يا رسول الله أني تصدقت بعرضي على من ظلمني، ثم جلس، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أين علبة بن زيد ؟ قالها مرتين أو ثلاثاً، قال: أنت المتصدق بعرضك؟! قد قبل الله منك) . قال الهيثمي : رواه البزار وفيه كثير بن عبد الله وهو ضعيف. وأيضاً رواه البزار من حديث صالح مولى التوأمة عن علبة بن زيد قال: (حث رسول الله صلى الله عليه وسلم على الصدقة فقام علبة فقال: يا رسول الله! حثثت على الصدقة وما عندي إلا عرضي، فقد تصدقت به على من ظلمني، قال: فأعرض عنه، فلما كان اليوم الثاني قال: أين علبة بن زيد ، أو أين المتصدق بعرضه؟ فإن الله تبارك وتعالى قد قبل ذلك منه)، أو نحو ذلك. وهذا أيضاً قال عنه الهيثمي : رواه البزار وفيه محمد بن سليمان بن مسمول ، وهو ضعيف،كما في مجمع الزوائد. إذاً .. انظر لحال صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذا أبو ضمضم وهذا علبة بن زيد وغيرهم كثير كانوا يتصدقون بأعراضهم رضوان الله تعالى عليهم، يعفون ويصفحون عمن سبهم أو شتمهم أو ضربهم أو اغتابهم، أو ذكرهم في شيء لا يرضونه، فماذا نقول عن أنفسنا؟

أيمن عبد الله
2011-03-29, 11:35
* من شريط :طريقنا للقلوب /الدويش
فإن لكل قلب مفتاح، والمال مفتاح لكثير من القلوب، خاصة في مثل هذا الزمان، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: (إني لأعطي الرجل وغيره أحب إليّ منه؛ خشية أن يكبه الله في النار) كما في صحيح البخاري . صفوان بن أمية فر يوم فتح مكة خوفاً من المسلمين، بعد أن استنفذ كل جهوده في الصد عن الإسلام، والكيد والتآمر لقتل رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيعطيه الرسول صلى الله عليه وسلم الأمان ويرجع إلى النبي صلى الله عليه وسلم، ويطلب منه أن يمهله شهرين للدخول في الإسلام، فقال له الرسول الله صلى الله عليه وسلم: (بل لك تسير أربعة أشهر) وخرج مع رسول الله إلى حنين و الطائف كافراً، وبعد حصار الطائف وبينما رسول الله صلى الله عليه وسلم ينظر في الغنائم رأى صفوان يطيل النظر إلى واد قد امتلأ نعماً وشاءً ورعاءً، فجعل عليه الصلاة والسلام يرمقه ثم قال له: (أيعجبك هذا يا أبا وهب ؟ قال: نعم. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: هو لك وما فيه) فقال صفوان عندها: [ما طابت نفس أحد بمثل هذا إلا نفس نبي، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله]. أيها الأحبة! لقد استطاع الحبيب صلى الله عليه وسلم بهذه اللمسات، وهذا التعامل العجيب أن يصل لهذا القلب بعد أن عرف مفتاحه، فلماذا هذا الشح والبخل؟ ولماذا هذا الإمساك العجيب عند البعض من الناس؟ حتى كأنه يرى الفقر أمام عينيه كلما هم بالجود والكرم والإنفاق

جلة نور
2011-03-29, 11:40
http://forum.sedty.com/imagehosting/146930_1292133493.gif

أيمن عبد الله
2011-03-29, 11:42
http://forum.sedty.com/imagehosting/146930_1292133493.gif
بارك الله فيك
وإن شاء الله تكون الفائدة المرجوة من خلال هذه القصص

أيمن عبد الله
2011-03-29, 11:45
*قصة قطع رجل عروة بن الزبير
هذه القصة هي جزء مهم وحساس من سيرة التابعي الجليل ( عروة بن الزبير ) وصدق الله سبحانه " لقد كان في قصصهم عبرة "
عروة بن الزبير أحد علماء وعباد التابعين، وهو أحد أبناء الصحابي الجليل الزبير بن العوام رضي الله عنه ( حواري الرسول عليه الصلاة والسلام )، وأمه أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها ( ذات النطاقين ) وخالته عائشة بنت أبي بكر رضي الله ( أم المؤمنين زوج رسول الله عليه الصلاة والسلام ) وأخوه الأكبر عبدالله بن الزبير ( الصحابي العالم المجاهد وهو من طاف بالكعبة المشرفة سباحة حين أحاطت بها السيول من كل جانب )
القصة:
كانت هذه القصة في عهد الخليفة الوليد بن عبدالملك، فقد طلب الخليفة الوليد بن عبدالملك عروة بن الزبير لزيارته في دمشق مقر الخلافة الأموية، فتجهز عروة للسفر من المدينة النبوية إلى دمشق واستعان بالله وأخذ أحد أولاده معه ( وقد كان أحب ابناؤه السبعة إليه ) وتوجه إلى الشام، فأصيب في الطريق بمرض في رجله أخذ يشتد ويشتد حتى أنه دخل دمشق محمولاً لم يعد لديه قدرة على المشي .
انزعج الخلفية حينما رأي ضيفه يدخل عليه دمشق بهذه الصورة فجمع له أمهر الأطباء لمعالجته، فاجتمع الأطباء وقرروا أن به الآكلة ( ما تسمى في عصرنا هذا الغرغرينا ) وليس هناك من علاج إلا بتر رجله من الساق، فلم يعجب الخليفة هذا العلاج، ولسان حاله يقول (كيف يخرج ضيفي من بيت أهله بصحة وعافية ويأتي إلي أبتر رجله وأعيده إلى أهله أعرجاً ) ولكن الأطباء أكدوا أنه لا علاج له إلا هذا وإلا سرت إلى ركبته حتى تقتله، فأخبر الخليفةُ عروةَ بقرار الأطباء، فلم يزد على أن قال ( اللهم لك الحمد ) .
اجتمع الأطباء على عروة وقالوا : اشرب المرقد . فلم يفعل وكره أن يفقد عضواً من جسمه دون أن يشعر به . قالوا : فاشرب كاساً من الخمر حتى تفقد شعورك . فأبى مستنكراً ذلك، وقال : كيف أشربها وقد حرمها الله في كتابه . قالوا : فكيف نفعل بك إذاً ؟!؟! قال : دعوني أصلي فإذا أنا قمت للصلاة فشأنكم وما تريدون !! ( وقد كان رحمه الله إذا قام يصلي سهى عن كل ما حوله وتعلق قلبه بالله تعالى ) . فقام يصلي وتركوه حتى سجد فكشفوا عن ساقه وأعملوا مباضعهم في اللحم حتى وصلوا العظم فأخذوا المنشار وأعملوه في العظم حتى بتروا ساقه وفصلوها عن جسده وهو ساجد لم يحرك ساكناً، وكان نزيف الدم غزيراً فأحضروا الزيت المغلي وسكبوه على ساقه ليقف نزيف الدم، فلم يحتمل حرارة الزيت، فأغمي عليه .
في هذه الأثناء أتى الخبر من خارج القصر أن ابن عروة بن الزبير كان يتفرج على خيول الخليفة، وقد رفسه أحد الخيول فقضى عليه وصعدت روحه إلى بارئها !!!
فاغتم الخليفة كثيراً من هذه الأحداث المتتابعة على ضيفه، واحتار كيف يوصل له الخبر المؤلم عن انتهاء بتر ساقه، ثم كيف يوصل له خبر موت أحب أبنائه إليه .
ترك الخلفية عروة بن الزبير حتى أفاق، فاقترب إليه وقال : أحسن الله عزاءك في رجلك . فقال عروة : اللهم لك الحمد وإنّا لله وإنّا إليه راجعون . قال الخليفة : وأحسن الله عزاءك في ابنك . فقال عروة : اللهم لك الحمد وإنّا لله وإنّا إليه راجعون، أعطاني سبعة وأخذ واحداً، وأعطاني أربعة أطراف وأخذ واحداً، إن ابتلى فطالما عافا، وإن أخذ فطالما أعطى، وإني أسأل الله أن يجمعني بهما في الجنة .
ثم قدموا له طستاً فيه ساقه وقدمه المبتورة قال : إن الله يعلم أني ما مشيت بك إلى معصية قط وأنا أعلم .
بدأ عروة رحمه الله يعود نفسه على السير متوكئاً على عصى، فدخل ذات مرة مجلس الخليفة، فوجد في مجلس الخليفة شيخاً طاعناً في السن مهشم الوجه أعمى البصر، فقال الخليفة : يا عروة سل هذا الشيخ عن قصته . قال عروة : ما قصتك يا شيخ ؟ قال الشيخ : يا عروة اعلم أني بت ذات ليلة في وادٍ، وليس في ذلك الوادي أغنى مني ولا أكثر مني مالاً وحلالاً وعيالاً، فأتانا السيل بالليل فأخذ عيالي ومالي وحلالي، وطلعت الشمس وأنا لا أملك إلا طفل صغير وبعير واحد، فهرب البعير فأردت اللحاق به، فلم أبتعد كثيراً حتى سمعت خلفي صراخ الطفل فالتفتُ فإذا برأس الطفل في فم الذئب فانطلقت لإنقاذه فلم أقدر على ذلك فقد مزقه الذئب بأنيابه، فعدت لألحق بالبعير فضربني بخفه على وجهي، فهشم وجهي وأعمى بصري !!! .
قال عروة : وما تقول يا شيخ بعد هذا ؟
فقال الشيخ : أقول الله لك الحمد ترك لي قلباً عامراً ولساناً ذاكراً .
**********
هكذا قراؤنا الكرام فليكن الصبر، وهكذا فليكن الإيمان بالقضاء والقدر .
رحم الله عروة بن الزبير وكثر الله من أمثاله الذين عرفوا معنى الإيمان بالقضاء والقدر حق الإيمان، وعرفوا الصبر في المصائب حق الصبر .

أيمن عبد الله
2011-03-29, 11:56
*من شريط هكذا علمتني الحياة لعلي القرني
علمتني الحياة في ظل العقيدة الإسلاميه: أن الظلم مرتعه وخيم، وأن الظلم يفضي إلى الندم، وأنه ظلمات يوم القيامة، وأن الله لا يغفل عما يعمل الظالمون؛ لكن يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار.

في الحديث القدسي يقول النبي صلى الله عليه وسلم: {قال الله: يا عبادي! إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا }^.

وظلم ذوي القربى أشد مضاضة على المرء من وقع الحسام المهند
**ها هم أهل قرية من القرى قبل وقت من الزمن نقص عددهم نتيجة الحروب التي كانت تقام بين القبائل لأتفه الأسباب، فما كان منهم إلا أن فكروا في أن يزيدوا عددهم فاجتمعوا وعقدواً مؤتمراً لهم، وكان قائدهم في ذلك المؤتمر إبليس عليه غضب الله جل وعلا ونعوذ بالله منه، فاتفقوا على أن يرجع كل واحد من أهل هذه القرية فيقع على محارمه؛ يقع على أخته و على بنته ليكثر العدد، والحادثة معروفة ومشهورة والقرية معروفة ومشهورة، وهي عبرة وعظة لكل من يعتبر.

ما كان منهم إلا أن رجعوا من اجتماعهم فمنهم من رجع إلى أهله ونفذ ما اجتمعوا عليه، ومنهم من رضي بذلك ولم يفعل، والراضي كالفاعل، فما كانت النتيجة؟ أي ظلم -يا أيها الأحبة- وأي ظلمات أن يقع الأب على ابنته، أو يقع الأخ على أخته، أو يقع المحرم على محارمه؟ إنه -والله- الظلم و الظلمات.

فيرسل الله عز وجل جندياً من جنوده: وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ [المدثر:31]^ فيخرج عليهم النمل، تقوم النملة فتلدغ الواحد منهم فيذبل ثم يذبل ثم يذبل ثم يموت، وهكذا واحدا وراء الآخر، فما كان من أحدهم إلا أن أراد أن يفلت، فسرق من أموالهم ما سرق، وجمع من الذهب والفضة ما جمع، ثم أخذه في وعاء معين، ثم حفر له تحت صخرة من الصخرات، ثم ما كان منه إلا أن علمه بهذه الصخرة، وذهب هارباً إلى مكة ، وبقي في مكة ردحاً من الزمن، قيل: إنها عشرون سنة أو أكثر من ذلك، ثم تذكر ذلك الذي حصل ولم يبق في تلك القرية إلا النساء، فماذا كان يا أيها الأحبة؟

ما كان من هذا الرجل بعد عشرين سنة إلا أن أرسل واحداً من أهل مكة -وما استطاع هو بنفسه أن يرجع إلى هناك- وقال: اذهب إلى ذاك المكان وستجد في المكان الفلاني تحت الصخرة الفلانية وعاء فيه كذا وكذا، خذه وائتنا به ولك كذا وكذا، فذهب الرجل على وصفه وسأل عن المكان واستخرج ذلك الكنز وجاء به إليه في مكة ، ويوم وصل به إلى مكة جاء الرجل ليفتحه، وكان ذلك الرجل أميناً لم يغير فيه ولم يبدل، أخذه كما هو، وعندما فتحه وإذا بنملة على ظهره إذ بها تأتي فتقفز إلى أنفه فتلدغه فيذبل ثم يذبل ثم يموت: وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ [إبراهيم:42]^.

أيمن عبد الله
2011-03-29, 12:00
*ها هو حمزة البسيوني الجبار الطاغية الظالم، كان يقول للمؤمنين وهو يعذبهم وهم يستغيثون الله جل وعلا -وما نقموا منهم إلا أن آمنوا بالله- يقول لهم متبجحاً: أين إلهكم الذي تستغيثون؛ لأضعنه معكم في الحديد. جل الله وتبارك سبحانه وبحمده.

ويخرج ويركب سيارته وظن أنه بعيد عن قبضة الله جل وعلا، وإذ به يرتطم بشاحنة ليدخل الحديد في جسده فما يخرجونه منه إلا قطعة قطعة.

{ إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته }.. وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ [هود:102]^.ولما أهين الإمام أحمد بن حنبل من قبل ابن أبي دؤاد رفع يديه إلى من ينصر المظلوم وقال: اللهم إنه ظلمني وما لي من ناصر إلا أنت؛ اللهم احبسه في جلده وعذبه، فما مات هذا حتى أصابه الفالج فيبس نصف جسمه وبقي نصفه حياً، دخلوا عليه وإذا به يخور كما يخور الثور، ويقول: أصابتني دعوة الإمام أحمد ما لي وللإمام أحمد ؟! ما لي وللإمام أحمد ؟!

ثم يقول: والله لو وقع ذباب على نصف جسمي لكأن جبال الدنيا وقعت علي، أما النصف الآخر فلو قرض بالمقاريض ما أحسست به.

فإياك والظلم مهما استطعت فظلم العباد شديد الوخم


وفي الأثر أن الله عز وجل يقول: {وعزتي وجلالي لا تنصرفون اليوم ولأحد عند أحد مظلمة، وعزتي وجلالي لا يجاوز هذا الجسر اليوم ظالم }^.

لا تظلمن إذا ما كنت مقتدراً فالظلم آخره يفضي إلى الندم


تنام عينك والمظلوم منتبه يدعو عليك وعين الله لم تنم

أيمن عبد الله
2011-03-29, 12:04
* ألب أرسلان ذلكم الفتى المسلم الشجاع المؤمن بالله، كان عائداً من إحدى معاركه متجها ببقية جيشه إلى عاصمته خراسان ، فسمع به إمبراطور القسطنطينية رومانوس فجهز جيشاً قوامه ستمائة ألف مقاتل، والله! ما جمعوا هذه الجموع إلا بقلوب ملؤها الخور والضعف والهون.

جاء الخبر لـأرسلان ومعه خمسة عشر ألف مقاتل في سبيل لا إله إلا الله، وانظروا ووازنوا بين الجيشين: ستمائة ألف تقابل خمسة عشر ألف مقاتل، بمعنى أن الواحد يقابل أربعين. هل هذه قوى جسدية؟

إنها قوى العقيدة وكفى يا أيها الأحبة.

نظر هذا الرجل في جيشه، جيش منهك من القتال، ما بين مصاب وجريح، قد أنهكه السير الطويل، فكر وقدر ونظر في جيشه، أيترك هذا الجيش القادم ليدخل بلاده ويعيث فيها الفساد أم يجازف بهذا الجيش؟ خمسة عشر ألف مقابل ستمائة ألف. فكر قليلاً ثم هزه الإيمان وخرجت العقيدة لتبرز في مواقفها الحرجة، فدخل خيمته وخلع ملابسه وحنط جسده ثم تكفن وخرج إلى الجيش وخطبهم قائلاً: إن الإسلام اليوم في خطر وإن المسلمين كذلك، وإني لأخشى أن يقضى على لا إله إلا الله من الوجود، ثم صاح: وا إسلاماه! وا إسلاماه! هأنذا قد تحنطت وتكفنت فمن أراد الجنة فليلبس كما لبست ولنقاتل دون لا إله إلا الله حتى نهلك أو ترفع لا إله إلا الله:

فما هو إلا الوحي أوحد مرهف تقيم ظباه أخدعي كل مائل


فهذا دواء الداء من كل عاقل وهذا دواء الداء من كل جاهل


وما هي إلا ساعة، ويتكفن الجيش الإسلامي كله، و تفوح رائحة الحنوط وتهب رياح الجنة وتدوي السماء بصيحات: الله أكبر! يا خيل الله! اثبتي، يا خيل الله! اركبي.

لا إله إلا الله! هل سمعتم بجيش مكفن؟

هل سمعتم بجيش لبس ثياب حشره قبل أن يدخل المعركة؟

هل شممتم رائحة حنوط خمسة عشر ألف مسلم في آن واحد؟

هل تخيلتم صورة جيش كامل يسير إلى معركة يثق أنه من على أرضها يكون بعثه يوم ينفخ في الصور؟

التقى الجمعان واصطدمت الفئتان: فئة تؤمن بالله وتشتاق إلى لقاء الله، وفئة تكفر بالله ولا تحب لقاء الله، ودوَّت صيحات: الله أكبر، واندفع كل مؤمن ولسان حاله: وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى [طه:84]^ تطايرت رءوس، وسقطت جماجم، وسالت دماء، وفي خضم المعركة إذ بالمنادي ينادي مبشراً: انهزم الرومان وأسر قائدهم رومانوس . الله أكبر! لا إله إلا الله! صدق وعده ونصر جنده: كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ [البقرة:249]^.

ذهب من جند الله كثير وكثير -نحسبهم شهداء- وبقي الباقون يبكون، فهل يبكون على ما فاتهم من غنائم؟ لا والذي رفع السماء بلا عمد! لكنهم يبكون لأنهم مضطرون إلى خلع أكفانهم وقد باعوا أنفسهم من الله. أما القائد المسلم فبكى طويلاً وحمد الله حمداً كثيراً وبقي يجاهد حتى لقي الله بعقيدة لا يقف في وجهها أي قوة، ويوم حلت به سكرات الموت كان يقول: آه آه! آمال لم تنل، وحوائج لم تقض، وأنفس تموت بحسراتها. كان يتمنى أن يموت تحت ظلال السيوف، ولكن شاء الله له أن يموت على الفراش:

إن العقيدة في قلوب رجالها من ذرة أقوى و ألف مهند


فاعرف يا بن أمي في العقيدة يا أخا الإسلام في الأرض المديدة


ما حياة المرء من غير عقيدة وجهاد وصراعات عنيدة


فهي طوبى واختبارات مجيدة
فانطلق وامض بإيمان وثيق


وإذا ما مسك الضر صديقي فلأنَّا قد مشينا في الطريق
......

أيمن عبد الله
2011-03-29, 12:08
*الإمام الأوزاعي ذلكم الإمام العابد المحدث الورع الفقيه عندما يدخل عبد الله بن علي ذلكم الحاكم العباسي دمشق في يوم من الأيام فيقتل فيها ثمانية وثلاثين ألف مسلم، ثم يُدخل الخيول مسجد بني أمية، ثم يتبجح ويقول: من ينكر علي فيما أفعل؟ قالوا: لا نعلم أحداً غير الإمام الأوزاعي . فيستدعيه، فيذهب من يذهب ليستدعيه؛ فعلم أنه الامتحان؛ وعلم أنه الابتلاء؛ وعلم أنه إماأن ينجح ونجاح ما بعده رسوب، وإما أن يرسب ورسوب ما بعده نجاح.

فماذا كان من هذا الرجل؟ قام واغتسل وتحنط وتكفن ولبس ثيابه من على كفنه ثم أخذ عصاه في يده واتجه إلى من حفظه في وقت الرخاء فقال: يا ذا العزة التي لا تضام! والركن الذي لا يرام! يا من لا يهزم جنده! ولا يغلب أولياؤه! أنت حسبي ومن كنت حسبه فقد كفيته، حسبي الله ونعم الوكيل.

ثم ينطلق وقد اتصل بالله سبحانه وتعالى انطلاقة الأسد إلى ذاك، وذاك قد صف وزراءه وصف سماطين من الجلود يريد أن يقتله وأن يرهبه بها، قال: فدخلت -ويوم دخلت- وإذا السيوف مسلطة، وإذا السماط معد، وإذا الأمور غير ما كنت أتوقع، قال: فدخلت، ووالله! ما تصورت في تلك اللحظة إلا عرش الرحمن بارزاً، والمنادي ينادي: فريق في الجنة وفريق في السعير. فوالله! ما رأيته أمامي إلا كالذباب، والله! ما دخلت بلاطه حتى بعت نفسي من الله جل وعلا. قال: فانعقد جبين هذا الرجل من الغضب ثم قال: أأنت الأوزاعي ؟ قال: يقول الناس: أني الأوزاعي . قال: ما ترى في هذه الدماء التي سفكنا؟ قال: حدثنا فلان عن فلان عن فلان عن جدك ابن عباس وعن ابن مسعود وعن أنس وعن أبي هريرة وعن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: {لا يحل دم امرئ مسلم إلا بإحدى ثلاث: الثيب الزاني، والنفس بالنفس، والتارك لدينه المفارق للجماعة }^.

قال: فتلمظ كما تتلمظ الحية، قال: وقام الناس يتحفزون ويرفعون ثيابهم لئلا يصيبهم دمي، قال: ورفعت عمامتي ليقع السيف على رقبتي مباشرة، قال: وإذا به يقول وما ترى في هذه الدور التي اغتصبنا والأموال التي أخذنا، قال: سوف يجردك الله عرياناً كما خلقك، ثم يسألك عن الصغير والكبير والنقير والقطمير؛ فإن كانت حلالاً فحساب وإن كانت حراماً فعقاب.

قال: فانعقد جبينه مرة أخرى من الغضب، قال: وقام الوزراء يرفعون ثيابهم، قال: وقمت لأرفع عمامتي ليقع السيف على رقبتي مباشرة، قال: وإذ به تنتفخ أوداجه ثم يقول: اخرج. قال: فخرجت، فوالله! ما زادني ربي إلا عزة.

ذهب وما كان منه إلا أن سار في طريقه إلى الله عز وجل حتى لقي الله جل وعلا بحفظه سبحانه وتعالى.

ثم جاء هذا الحاكم ومر على قبره بعد أن توفي، فوقف عليه وقال: والله! ما كنت أخاف أحداً على وجه الأرض كخوفي من هذا المدفون في هذا القبر، والله! إني كنت إذا رأيته رأيت الأسد بارزاً.

اعتصم بالله، وحفظ الله في الرخاء فحفظه الله في الشدة: فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ [يوسف:64]^.

ويا أيها الأحبة: ما ندري أنحن مقبلون على مرحلة عزة وتمكين أم نحن مقبلون على مرحلة ابتلاء، يجب أن نحفظ أنفسنا ونحفظ الله عز وجل وحدوده وأوامره ونواهيه في الرخاء ليحفظنا سبحانه وبحمده في وقت الشدة ولابد من الابتلاء: أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ [العنكبوت:2]^.

أيمن عبد الله
2011-03-29, 12:11
*الأسود العنسي ذلكم الساحر القبيح الظالم، الذي ادعى النبوة بـاليمن ، يجتمع حوله اللصوص وقطاع الطرق ليكونوا فرقة تسمى فرقة الصد عن سبيل الله جل وعلا؛ ليذبح الدعاة في سبيل الله، ذبح من المسلمين من ذبح، وأحرق منهم من أحرق، وطرد منهم من طرد، وهتك أعراض بعضهم وفر الناس بدينهم، عذب من الدعاة من عذب وكان من هؤلاء أبو مسلم الخولاني -عليه رحمة الله ورضوانه- عذبه فثبت كثبات سحرة فرعون، حاول أن يثنيه عن دعوته قال: كلا والذي فطرني! لن أقف: فَاقْضِ مَا أَنْتَ قَاضٍ إِنَّمَا تَقْضِي هَذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا [طه:72]^.

فما كان منه إلا أن جمع الجموع كلها، وقال لهم: إن كان داعيتكم على حق فسينجيه الحق، وإن كان على غير ذلك فسترون. ثم أمر بنار عظيمة فأضرمت، ثم جاء بـأبي مسلم الخولاني -عليه رحمة الله- فربط يديه وربط رجليه ووضعوه في مقلاع ثم رموه في لهيب النار ولظاها.

إن هذه النار -كما يقولون- كان يمر الطير من فوقها فتسقط الطيور في وسطها من عظم ألسنة لهبها، وهو بين السماء والأرض لم يذكر إلا الله جل وعلا، فكان يقول: حسبي الله ونعم الوكيل؛ ليسقط فى وسط النار وكادت قلوب الموحدين أن تنخلع وكادت أن تنفطر وانتظروا والنار تخبو شيئاً فشيئاً وإذا بـأبي مسلم قد فكت النار وثاقه، ثيابه لم تحترق، رجلاه حافيتان يمشي بهما على الجمر ويتبسم، ذهل الطاغية وخاف أن يسلم من بقي من الناس فقام يتهددهم ويتوعدهم، أما هذا الرجل فانطلق إلى المدينة النبوية إلى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم في خلافة أبي بكر ويصل إلى المسجد ويصلي ركعتين، ويسمع عمر رضي الله عنه وأرضاه بهذا الرجل، فينطلق ويأتي إليه، ويقول: أأنت أبو مسلم ؟ قال: نعم. قال: أأنت الذي قذفت في النار وأنقذك الله منها؟ قال: نعم. فيعتنقه ويبكي ويقول: الحمد لله الذي أراني في أمة محمد صلى الله عليه وسلم من فعل به كما فعل بإبراهيم عليه السلام، من حفظ أبا مسلم ؟ إنه الله الذي لا إله إلا هو، حفظ الله عز وجل فحفظه الله: فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ [يوسف:64]^.

أيمن عبد الله
2011-03-29, 12:23
*رجل يركب البحر وتنكسر به سفينته فيسبح إلى جزيرة في وسط البحر ويمكث ثلاثة أيام لم يذق طعاماً ولا شراباً، ويئس من الحياة فقام ينشد ويقول:

إذا شاب الغراب أتيت أهلي وصار القار كاللبن الحليب


لا يمكن أن يكون القار كاللبن ولا يمكن أن يشيب الغراب، معنى ذلك أنه يئس وأيقن بالموت، وإذا بهاتف يهتف ويقول:

عسى الكرب الذي أمسيت فيه يكون وراءه فرج قريب


وبينما هو يسمع هذا النداء وإذا بسفينة تمر فَيُلوح لها، فتأتي فتحمله وإذ على ظهر السفينة أحدهم يردد منشدا.

عسى فرج يأتي به الله إنه له كل يوم في خليقته أمر


إذا لاح عسر فارج يسرا فإنه قضى الله أن العسر يتبعه اليسر


ولن يغلب عسر يسرين، فاعمل أخي! لا تيئس وابذر الحب.

فعليك بذر الحب لا قطف الجنى والله للساعين خير معين


ستسير فلك الحق تحمل جنده وستنتهي للشاطئ المأمون


بالله مجراها ومرساها فهل تخشى الردى والله خير ضمين


ولنا بيوسف أسوة في صبره وقد ارتمى في السجن بضع سنين


لا يأس يسكننا فإن كبر الأسى وطغى فإن يقين قلبي أكبر


في منهج الرحمن أمن مخاوفي وإليه في ليل الشدائد نجأر

أيمن عبد الله
2011-03-29, 12:26
*الشيخ عبد الحميدبن باديس رحمه الله كما ورد في تاريخ الجزائر : ورد أن المندوب الفرنسي أيام الاستعمار كان يقول بكل صراحة: جئنا لطمس معالم الإسلام، واستدعى الشيخ عبد الحميد وقال له: إما أن تقلع عن تلقين تلاميذك هذه الأفكار وإلا أرسلت الجنود لقفل المسجد وإخماد أصواتكم المنكرة. فقال الشيخ بثبات المؤمن: إنك لن تستطيع. فاستشاط غضباً وأرغى وأزبد. وقال: كيف؟ قال: إن كنت في حفل عرس علمت المحتفلين، وإن كنت في اجتماع علمت المجتمعين، وإن ركبت سيارة علمت الراكبين، وإن ركبت قطاراً علمت المسافرين، وإن دخلت السجن أرشدت المسجونين، وإن قتلتموني ألهبتم مشاعر المسلمين، وخير لكم ثم خير لكم ثم خير لكم ألا تتعرضوا للأمة في دينها، فوالله! ما نقاتلكم إلا بهذا الدين، ووالله! ما نقاتلكم إلا لهذا الدين:

إذا الله أحيا أمة لن يردها إلى الموت جبار ولا متكبر


ديننا الحق والكفر ذا دينهم كل دين سوى ديننا باطل

أيمن عبد الله
2011-03-30, 12:45
أين هي مشاركاتكم وتعليقكم
عن هذه القصص
أم أنها لم تعجبكم ؟

أيمن عبد الله
2011-03-30, 13:05
*هذا القصة مأخوذة من احدى المنتديات كتبت القصة سنة 2004 لذا وجب التنبيه للتواريخ
على مدى اكثر من عشرين عاما كان شبان من حي الكرادة في بغداد يتقدمون لطلب الزواج من اشواق عبد القادر، لكنها كانت ترفض دوما وترد انها مخطوبة، ولو ان خطيبها "فقد في المعركة" خلال الحرب العراقية الايرانية 1980 - 88
وتروي اشواق ووجهها يشع سعادة في صالون المنزل العائلي "خطبنا عام 1979 وكان عمري آنذاك 17 عاما. كان رجل احلامي. كان من الصعب طوال كل هذه السنين ان احتفظ بالامل، لكنني لم اغرم مرة برجل آخر. فانا كنت مخطوبة".


غير ان آمال تلك المرأة السنية البالغة من العمر الآن 41 عاما والتي تقدمت في السن وهي تنتظر محبوبها، باتت واقعا في 16 آذار/مارس الماضي، قبل اربعة ايام من اندلاع الحرب على العراق، حين دق خطيبها صباح باب المنزل، وقد تبدلت ملامحه تماما وطبعتها السن والمعاناة.
وتروي "لم اعرفه في بادئ الامر، واعتقد انه هو ايضا لم يعرفني. كان رجلا مختلفا تماما، لكنني ادركت فيما بعد ان روحه لم تتغير".
وقد وقع هذا الضابط في الجيش العراقي في الاسر خلال معركة عام 1981، فبقي في سجن ايراني حتى عودته. واعتبر في البدء في عداد المفقودين، ولم تتلق عائلته وخطيبته اخبارا عنه على مدى عامين. وفي 1983، اكد اسير سابق انه التقاه في السجن.
وتمكنت خطيبته واقرباؤه خلال السنوات التالية وبفضل اللجنة الدولية للصليب الاحمر من تلقي بضع رسائل منه وسماع صوته على شريطين مسجلين.
وتقول اشواق "كنا نبقى احيانا اشهر مديدة بدون اخبار، ولم اكن ادري حتى اين يمكنني توجيه رسائل اليه".
وخلال التسعينات، قام اسرى تم الافراج عنهم بنقل اخبار صباح الى خطيبته. واطلق سراحه اخيرا في اذار/مارس الماضي قبل بضعة ايام من الحرب الاميركية على العراق، في اطار عملية تبادل اسرى اجراها صدام حسين.
وتقول اشواق "بعد ان امضى كل هذا الوقت في السجن، لم يعد يشكو من شيء، لا من انقطاع المياه ولا من انقطاع الكهرباء في المدينة. انه رجل طيب جدا يحمد الله لبقائه على قيد الحياة ويريد ان يستعيد صداقاته ويعيد اكتشاف بلاده".
غير ان صباح البالغ من العمر الآن 45 عاما مرغم على العيش مع عائلته. فهو لا منزل لديه ولا مهنة ولا مال.
وتوضح اشواق "تنصحني والدتي الا اتزوج من رجل فقير، لكنني احبه ولو انه لا يملك شيئا، ولقد انتظرته وقتا طويلا جدا"، وتشير مفاخرة الى محبسها "الثمين" بنظرها، ولو انه تم شراؤه بدولار واحد فقط من احد الباعة في الشوارع.
ويروي الخطيبان بحسرة انه لو جرت قصتهما ايام صدام حسين، لكان اهداهما سيارة ومنزلا كما حصل لجميع اسرى الحرب الذين عادوا الى البلاد.
"لكننا الآن لا نملك شيئا. ما زلنا فقيرين والوضع الحالي في بغداد بوجود الجيش الاميركي اسوأ من قبل، بما في ذلك بالنسبة للذين لم يكونوا على علاقة بصدام حسين وبحزب البعث".
واغتنم صباح سنوات الاسر للمطالعة والدراسة، وهو يود الذهاب الى منطقة كردستان العراقية في الشمال للحصول على شهادة جامعية هناك. وخطيبته تود مرافقته.
وتقول اشواق "هو ايضا كان على يقين من جهته انني انتظره. الآن جددنا حبنا ونريد ان نتزوج"، وهما يعيشان الآن مرحلة خطوبة جديدة فيلتقيان عدة مرات اسبوعيا في منزل عائلة الخطيبة.
ويأمل صباح واشواق في ان تكتمل فرحتهما بعد الزفاف بانجاب اطفال بالرغم من تقدمهما في السن. وتقول اشواق مبتسمة "ان شاء الله".
__________________

أيمن عبد الله
2011-03-30, 19:54
*هذه بعض قصصنا كتبناها لكم
ومعها خالص صدقنا ومحبتنا
شاركنا رأيكم
واختاروا أفضل ثلاث قصص
اعجبتكم ....لقد وضعت لكل قصة
رقما وعنوانا فطالع القصص
ثم اختر لناأحسن ثلاث قصص
أعجبتك..
ومن أجل تسهيل العملية قمت بوضع عناوين القصص وأرقامها :

01-هل تريد فضل الناس أم فضل الله تعالى ؟ 02-حج وهو في بيته .... 03-التخلص من أم الزوج في 40 يوما فقط ؟؟

04-وصفوها فطلقها زوجها ... 05- الطفل الذي جمد أباه.. 06-تعلم كيف تنتقم من الآخرين ..؟
07-وصال بين الإتصال والانفصال 08-كيف ترويضين زوجك ؟ 09-دقة دقة لو زدت لزاد السقا

10-زوج سكير يشاهد نفسه في التلفاز *11*ساتزوج عليك فماذا تقولين ؟ *12*من ترك شيئا لله عوضه خيرا منه

*13* السحر الحلال باللون الأحمر *14* جار أبي حنيفة *15* سحرته بطيور الحمام .. *16*قصة مشط وماشطة.
*17*قصة الحجاج مع السعيد بن جبير *18* قلبي على أخي *19* ذي قار يوم مشهود من أيام العرب
*20* امرأة وملعقة وطلاق *21* بين حانا ومانا ضاعت لحانا *22* قصة بائعة اللبن
*23* الدنيا لا تساوي كوب ماء *24* الإمام الشافعي وتلميذه الإمام أحمد *25* مناظرة مع الملحدين
*26* مع يوسف إسلام *27* هل سمعت بهذا النوع من العشق ؟ *28* أتعبت الخلفاء من بعدك
*29* المرأة التي رفضت شفاعة النبي -صلى الله عليه وسلم *30* من فضائل بر الوالدين
*31* زواج بعد 17 سنة خطوبة *32* قالوا من الحب ما قتل وقلت ومن الحب ما ألغى الأصوات
*33* هل وقعت على كنز يا امرأة ؟ *34* مع بخلاء الجاحظ *35* زوجة السفير والحجاب
*36* أشأم من طويس *37* أخلف من عرقوب *38* كدت أهلك من الجوع ...ولكن *39* هبنقة ما أحمق

*40* زرؤقاء اليمامة *41* عندما طارت به المضيفة *42* ربي كبير *43* هذا عطر أمي يا معلمتي
*44* قل للمليحة في الخمار الأسود *45* هل أنت ممن يحملون هم الاسلام ؟*46* شارب شرب ينصح الامام أحمد
*47* كيف كانت ليلتك ؟ *48* زواج فيلسوف *49* يخونها مع الخادمة *50* من روضة المحبين
*51* أتدل العباد على الله ثم تنساه *52* لا تغفل عن الثلث الأخير *53* لو اقسم على الله لأبره
*54* لم يجد يما يتصدق فتصدق بعرضه *55* من مفاتيح القلوب *56* قصة قطع رجل عروة بن الزبير
*56* من جنود الله تعالى *57* هل تعلم ماذا حدث لحمزة بسيوني ؟*58* ألب أرسلان الفتى الشجاع
*59* مع الإمام الأوزاعي *60* الأسود العنسي مدعي النبوة وأبي مسلم الخولاني
*61* لا تيأس من رحمة الله أبدا *62* ابن باديس والمندوب الفرنسي *63*عراقية تنتظر خطيبها 22 سنة
*64* صاحب القلب الحجري *65* ما قصة صعصعة بن وائلة ؟ *66* ذنب كلي خير من لحيتك ........؟

*67* هل أطيع معلمتي و أعصي ربي *68* أريد أن تكون زوجتي أجمل من القمر

*69* صفية عمة رسول الله مواقف بطولية *70* ذات النطاقين واستشهاد ولدها
*71* كلما أصيب بشيء قال خيرا إن شاء الله *72* صبر امرأة هيا تعلم منها

*73* الرجل الذي هابه الأسد *74* أبو بكر النابلسي الذي سلخ لحمه
*75* قصة معاذة العنبرية .....؟ *76* اللحم الذي تحول إلى ماء ....سبحان الله
*77* لأنه دميم الخلقة فلم يزوجوه .. *78* الشيخ حامد وزوجة أخيه *79* ابن سبأ ومقتل الخليفة عثمان -ض-
*80* مع بخلاء الجاحظ *81* هؤلاء الذين قتلهم حب الدنيا *82* هل تعرف سورة الجمل في القرآن الكريم
*83* من لمس أنفه بلسانه دخل الجنة *84* قصة أبيات الأصمعي التي دوخت الشعراء والأمراء
*85* مع العظماء*86* الحمامة التي انتظرها جيش المسلمين *87* الفاروق والعجوز العمياء
*88*تقوى الله خير زاد وعند الله الخيرات والبركات *89* الشيخ وجدي غنيم و أغاني أم كلثوم
90* الصبر على فقد الولد *91* لهذا أحب زوجي حبيبي 92*لأنه لم يمرض طلبت الطلاق من زوجها ؟
*94* اقرأ ما شئت إلا هاتين الآيتين *95*أخوة لا تقدر بثمن ادخل شوف *96* هذا الذي ركلته الحوراء برجلها

*97* توبة مدمن مخدرات *98* زوجة توبخ زوجها على قيام الليل *99* شهق حتى مات

*100* حتى لا يقال ذهبت المروؤة *101* قصة مؤثرة إلى كل من لم ياتي نصيبها بعد


ولكم خالص الشكر والتقدير
والمحبة

katiach
2011-03-30, 20:27
شكراااااااااااااااا استاذ قصص روع كل القصص جميلة ساحاول الاختيار

katiach
2011-03-30, 20:35
3 *5*11 لا ادري ان تسرعت لانها كلها رووووووووعة

أيمن عبد الله
2011-03-31, 11:58
شكراااااااااااااااا استاذ قصص روع كل القصص جميلة ساحاول الاختيار
بارك الله فيك
اسعدتني مشاركتك دمت وفية

أيمن عبد الله
2011-03-31, 11:59
3 *5*11 لا ادري ان تسرعت لانها كلها رووووووووعة
بورك فيك
هذا من حسن ذوقك
شكرا لك

أيمن عبد الله
2011-03-31, 12:03
*روي أن رجلاً من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وكان لايزال مغتماً بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما لك تكون محزوناً ؟ فقال يا رسول الله إني أذنبت ذنباً في الجاهلية فأخاف ألا يغفره الله لي وإن أسلمت فقال له : أخبرني عن ذنبك ؟ فقال : يا ر سول الله ، إني كنت من الذين يقتلون بناتهم ، فولدت لي بنت فتشفعت إلي امرأتي أن أتركها فتركتها حتى كبرت وأدركت ، وصارت من أجمل النساء فخطبوها ، فدخلتني الحمية ، ولم يحتمل قلبي أن أزوجها ، أو أتركها في البيت بغير زواج ، فقلت للمرأة إني أريد أن أذهب الى قبيلة كذا وكذا في زيارة أقربائي فأبعثيها معي ، فسرَّت بذلك ، وزينتها بالثياب والحلي ، وأخذت عليَّ المواثيق بألا أخونها ، فذهبت الى رأس بئر فنظرت في البئر ، ففطنت الجارية أني اريد ان ألقيها في البئر فالتزمتني وجعلت تبكي وتقول : يا أبت لماذا تريد أن تفعل بي (؟ فرحمتها ، ثم نظرت في البئر فدخلت عليَّ الحمية ، ثم التزمتني وجعلت تقول : يا أبت لا تضيع أمانة أمي ! فجعلت مرة أنظر في البئر ومرة أنظر إليها فأرحمها ، حتى غلبني الشيطان فأخذتها وألقيتها في البئر منكوسة ، وهي تنادي في البئر : يا أبتِ قتلتني ؟! ومكثت هناك حتى انقطع صوتها فرجعت .
فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه ، وقال : لو أمرت أن أعاقب أحداً بما فعل في الجاهلية لعاقبتك .
*من كتاب العرب قبل الأسلام ـ الدكتور جواد علي ـ ج ـ 5 .
وزادني رغبة في العيش معرفتي
ذل اليتيمة بحفوها ذوو الرحم
أخشى فظاظة عمٍ أو جفاء أخ
وكنت أبكي عليها من اذىتهوى
حياتيوالموت أكرم نزال على الحرم
وأهوى موتها شفقاً الكلم

إذا تذكرت بنتي حين تندبني
فاضت لعبرة بنتي عبرتي بدم

زكرياء1409
2011-03-31, 12:16
بارك الله فيك أستاذنا على الجهد المبذول من أجل نشر الخير في أوساط المجتمع
بالنسبة لي
توجد بعض القصص التي مرّت عليّ من قبل
وأجمل ما أعجبني
/ رقم 19 ذي قار يوم مشهود من أيام العرب /
/ رقم21 بين حانا ومانا ضاعت لحانا /
/رقم34 مع بخلاء الجاحظ/
/ والقصّة التّي أثّرت في كثيرا رقم 43 هذا عطر أمي يا معلمتي/
كذلك عاقبة الظّالم حمزة البسيوني
وطرافة قصّة الزّوجة التّي لم تبالي بموت أبيها في سبيل دوام بقاء زو جها معها
وزواج الفيلسوف
لكنني لم أكمل جميع القصص
جزاك الله خيرا ووفّقك لكلّ خير

أيمن عبد الله
2011-03-31, 12:18
*وقد ذكر أصحاب السير بعض الدوافع التي دفعت العرب إلى اتّخاذ مثل هذا الموقف الظالم بشأن تلك البريئات لا يسع المجال لنقلها ، ولكن يظهر ممّا نقله صعصعة بن ناجية ـ جد الفرزدق ـ : إنّ ذلك العمل الإجرامي كان شائعاً ورائجاً في غير و احدة من القبائل آنذاك ، وإليك البيان :
إنّ صعصعة بن ناجية بن عقال كان يفدّي ا لمؤودة من القتل ، ولمّا أتى رسول اللّه ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قال : يا رسول اللّه إنّي كنت أعمل عملاً في الجاهلية ، أفينبغي ذلك اليوم ؟ قال : وما عملك ؟ فقال : إنّه حضر ولادة امرأة من العرب بنتاً ، فأراد أبوها أن يئدها ، قال فقلت له : أتبيعها ؟ قال : وهل تبيع العرب أولادها ؟ قال : قلت إنّما أشتري حياتها ولا أشتري رقّها ، فاشتريتها منه بناقتين عشراوين و جمل ، وقد صارت لي سُنَّة في العرب على أن أشتري ما يئدونه بذلك فعندي إلى هذه الغاية ثمانون ومائتا مؤودة وقد أنقذتها.
فقال رسول اللّه ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لك أجره إذ منّ اللّه عليك بالإسلام .
وقد ذكر الفرزدق احياء جدّه للمؤودات في كثير من شعره كما قال : ومنّا الذي منع الوائدات وأحيى الوئيد فلم يؤدد .
ويعرب عن شيوع هذه العادة الوحشيّة والمروّعة قوله سبحانه :
( وَكَذلَك زُيِّنَ لِكَثِيرِ مِنَ المُشْرِكيِنَ قَتْلَ اَوْلادِهِمْ شُركَاؤهُمْ لِيُرْدُوهُمْ وَليَلْبِسُوا عَلَيْهِمْ دِيْنَهُمْ وَلَو شَاءَ اللّه مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفتَرُونَ ) ( الأنعام /137 ).
وكذا قوله : ( قَدْ خَسِرَ الَّذيِنَ قَتَلُوا اَوْلاَدَهُمْ سَفَهَاً بِغَيْرِ عِلْم وَحرَّمُوا مَا رَزَقهُمُ اللّهُ افْتِرَاءً عَلَى اللّهِ قَدْ ضَلُّوا وَمَا كَانُوا مُهتَديِنَ ) ( الأنعام/140 ).

أيمن عبد الله
2011-03-31, 12:22
بارك الله فيك أستاذنا على الجهد المبذول من أجل نشر الخير في أوساط المجتمع
بالنسبة لي
توجد بعض القصص التي مرّت عليّ من قبل
وأجمل ما أعجبني
/ رقم 19 ذي قار يوم مشهود من أيام العرب /
/ رقم21 بين حانا ومانا ضاعت لحانا /
/رقم34 مع بخلاء الجاحظ/
/ والقصّة التّي أثّرت في كثيرا رقم 43 هذا عطر أمي يا معلمتي/
كذلك عاقبة الظّالم حمزة البسيوني
وطرافة قصّة الزّوجة التّي لم تبالي بموت أبيها في سبيل دوام بقاء زو جها معها
وزواج الفيلسوف
لكنني لم أكمل جميع القصص
جزاك الله خيرا ووفّقك لكلّ خير
*بورك فيك أخي زكريا وشكرا لك
على هذه الاختيارات الموفقة للقصص
التي نرجو من الله تعالى أن تحقق
مرادها وهي نشر الخير وتوصيله للغير
نتمنى أن تكمل بقية القصص وتعطينا رأيك فيها

saa08
2011-03-31, 13:15
السلام عليكم أخي أيمن عبد الله أين بقية القصص أم أن أستاذنا تعب من سرد القصص

القصص التي أعجبتني القصة رقم 18 قلبي على أخي والقصة 28 أتعبت الخلفاء من بعدك

أيمن عبد الله
2011-03-31, 13:20
السلام عليكم أخي أيمن عبد الله أين بقية القصص أم أن أستاذنا تعب من سرد القصص

القصص التي أعجبتني القصة رقم 18 قلبي على أخي والقصة 28 أتعبت الخلفاء من بعدك
*
وعليكم السلام ورحمة الله
شكرا لك على المتابعة
يا أختي الفاضلة حتى الآن 65 قصة
وإن شاء الله سنكمل البقية إن كان في العمر مدة
وإن لم تذرفوا دموعكم من هذه القصص
هل من بين 65 قصة أعجبتك قصتين فقط وأين الثالثة ؟

أيمن عبد الله
2011-03-31, 13:27
*من شريط /هكذا علمتني الحياة لعلي القرني*
* يهوديُ معه كلبُ، واليهود لطالما استفزوا المسلمين يريدون أن يوقعوهم في شركهم، يمرُ على إبراهيمَ ابن أدهم – عليه حمة الله - ذلكم المؤمنُ فيقولُ لهُ:
ألحيتُك يا إبراهيم أطهرُ من ذنبِ هذا الكلب، أم ذنبُ الكلبِ أطهرُ من لحيتِك ؟
فما كان منه إلا أن قال بهدوءِ المؤمنِ الواثقِ بموعود الله عز وجل:
إن كانت في الجنةِ لهيِ أطهرُ من ذنبِ كلبك، وإن كانت في النارِ لذنبُ كلبيكَ أطهرُ منها.
فما ملك هذا اليهوديُ إلا أن قال:
أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدا رسول الله، والله ما هذه إلا أخلاقُ الأنبياء.
) وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ* وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ). أقولُ هذا لعموم الناس، أما نحن الدعاة ونحن طلبة العلم والمفترض في الحاضرين أن يكونوا طلبة علم، ليس لنا أن ننـزل عن مستوى دعوتنا إلى التراشقِ برديءِ الكلام.
ليس لنا أن ننزل إلى سفاسف الأمور ولو حاول غيرنا جرنا إلى هذه الأمور.
يكن تحركنا ذاتيا، فلا يحركنا غيرنا لأن لا نستجر إلى معارك وهمية خاسرة ولا شك، ثم علينا أن لا نغضبَ لأنفسِنا بل علينا أن نسموَ بأنفسِنا عن كلِ بذيءٍ وعن كلِ ساقط.
لو كل كلب عوى ألقمته حجرا.......لأصبح الصخر مثقالا بدينار
ومن عاتب الجهال أتعب نفسه....... ومن لام من لا يعرف اللوم أفسد
ليس معنى ذلك أن نستسلم فلا ندافع، لكن المدافعة أحيانا يا أيها الأحبة تكون بالسكوت.
والمدافعة أحيانا تكون بالاختفاء.
والمدافعة أحيانا تكون بالإعراض عن الجاهلين.
في يوم أحُد وما أدراكم ما يوم أحُد، يوم أصاب المسلمين ما أصابهم، نادى أبو سفيان، ولا زال مشركا رضي الله عنه وأرضاه، قال:
هل فيكم محمد ؟
فلم يرد عليه (صلى الله عليه وسلم) ولم يأمر أحدا بالرد.
هل فيكم أبو بكر، هل فيكم عمر؟
فلم يجبه أحد مع أن الجواب قد كان أغيظ له، لكن الموقف كان يستلزم السكوت من باب قول القائل:
إذا نطق السفيه فلا تجبه........ فخير من إجابته السكوت
فإن كلمته فرجت عنه......... وإن خليته كمدا يموت
ومن باب قول الآخر:
والصمتُ عن جاهلٍ أو أحمقٍ شرفُ....... وفيه أيضاً لصونِ العرض إصلاحُ
أما ترى الأسدَ تخشى وهي صامتةٌ ........ والكلبُ يخزى لعمرُ اللهِ نباحُ

saa08
2011-03-31, 13:37
في الحقيقة القصص التي سردتها كلها هادفة ومنها من سمعتها من قبل ولكن لست أعرف أظن أنه عندي مشكلة في الأرقام الفردية ربما أختي زنوبيا توافقني الرأي وبارك الله فيك

أيمن عبد الله
2011-03-31, 13:38
*يذكر أن طفلة صغيرة من بيت محافظ تعود لأمها من المدرسة ذات يوم وعليها سحابة حزن وكآبه وهم وغم، فتسألها أمها عن سبب ذلك فتقول:
إن مدرستي هددتني إن جئت مرة أخرى بمثل هذه الملابس الطويلة.
فتقول الأم ولكنها الملابس التي يريدها الله جل وعلا.
فتقول الطفلة، لكن المدرسة لا تريدها.
قالت الأم، المدرسة لا تريد والله يريد فمن تطيعين إذا؟ الذي خلقك وصورك وأنعم عليك أم مخلوقا لا يملك ضرا ولا نفعا.
فقالت الطفلة بفطرتها السليمة، لا.. بل أطيع الله وليكن ما يكون.
وفي اليوم الثاني تلبس تلك الملابس وتذهب بها إلى المدرسة، فلما رأتها المعلمة انفجرت غاضبة، تؤنب تلك الفتاة التي تتحدى إرادتها، ولا تستجيب لطلبها، ولا تخاف من تهديدها ووعيدها، أكثرت عليها من الكلام، ولما زادت المعلمة في التأنيب والتبكيت ثقل الأمر على الطفلة البريئة المسكينة فانفجرت في بكاء عظيم شديد مرير أليم أذهل المعلمة، ثم كفكفت دموعها وقالت كلمة حق تخرج من فمها كالقذيفة، تقول:
والله لا أدري من أطيع أنتي أم هو!
قالت المعلمة ومن هو ؟
قالت الله رب العلمين الذي خلقني وخلقك وصورني وصورك، أأطيعك فألبس ما تريدين وأغضبه هو، أم أطيعه وأعصيك أنتي، لا، لا سأطيعه وليكن ما يكون.
إذا لم يكن إلا الأسنة مركبا........ فما حيلة المضطر إلا ركوبها
ذهلت المعلمة وشدهت وسكنت، وهل هي تتكلم مع طفلة أم مع راشدة، ووقت منها الكلمات موقعا عظيما، وسكتت عنها المعلمة، وفي اليوم التالي تستدعي المعلمة أم البنت وتقول:
لقد وعظتني أبنتك أعظم موعظة سمعتها في حياتي، لقد تبت إلى الله وأبت إلى الله، فقد جعلت نفسي ندا لله حتى عرفتني ابنتك من أنا، فجزاك الله من أم مربية خيرا.
وهنا أقول – أيها الأحبة- إلى أن نرضي الله جل وعلا، وأن نعرف أن الحق إنما يصل إلى القلوب إذا خرج من القلوب التي تؤمن به، وتعمل بمقتضاه، أما الكلمات الباردة فلن تأثر في السامعين أبدا.
ألا فأرضي الله جل وعلا وكفى.
فلست بناجي من مقالة طاعن......... ولو كنت في غار على جبل وعر
ومن ذا الذي ينجو من الناس سالما..... ولو غاب عنهم بين خافيتي نسر
)وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ).
(وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ).

أيمن عبد الله
2011-03-31, 13:50
في الحقيقة القصص التي سردتها كلها هادفة ومنها من سمعتها من قبل ولكن لست أعرف أظن أنه عندي مشكلة في الأرقام الفردية ربما أختي زنوبيا توافقني الرأي وبارك الله فيك
شكرا لك
ولكن الله وتر يحب الوتر
أما الملكة زنوبيا أظنها خافت على عرشها من (الشعب يريد اسقاط الملكة
زنوبيا )لهذا لم تدخل لهذه القصص وما سمعنا بها ولا برأيها فيها

أيمن عبد الله
2011-03-31, 13:52
*الإمام مالك يأتيه رجل يستفتيه وهو في حلقة العلم في مسجد رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، يدخل هذا الرجل إليه ويقول:
يا إمام قد قلت لزوجتي أنت طالق إن لم تكوني أحلى من قمر.
ففكر الإمام قليلا ثم قال: ليس هناك أحلى من القمر، هذه طلقة ولا تعد لذلك.
كان تلميذه الشافعي يجلس إلى سارية من السواري، ولم يدري ما الذي حدث بينهما، وكان حريصا على طلب العلم، فلحق بهذا الأعرابي وقال: ما السؤال وما الإجابة، يريد أن يستفيد فائدة.
قال: قلت للإمام كذا وكذا، فقال القمر أحلى من زوجتك فزوجتك قد طلقت طلقة.
فقال: الإمام الشافعي لا، بل زوجتك أحلى من قمر.
قال أو قد رأيتها، وكانوا ذا غيرة، اغتاظ منه، قال لا، ألم تسمع قول الله جل وعلا:
)وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ * وَطُورِ سِينِينَ * وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ *لَقَدْ خَلَقْنَا الْأِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ). فخلق الإنسان أحسن خلق، وأقوم خلق وأعدل خلق.
قال إذا نرجع إلى الإمام مالك، قال نرجع إليه.
فرجعوا إلى الإمام مالك فأخبروه الخبر فقال، الحق أحق أن يتبع أخطأ مالك وأصاب الشافعي.
فما أحوجنا إلى معرفة الرجال بالحق لا العكس.
والحق يعلو والأباطيل تسفل.... والحق عن أحكامه لا يُسأل
وإذا استحالة حالة وتبدلت..... فالله عز وجل لا يتبدل.

أيمن عبد الله
2011-03-31, 14:05
*صفية بنت عبد المطلب رضي الله عنها، يتوفى عنها زوجها ويترك له أبنا هو الزبير رضي الله عنه، فنشأته نشأة الخشونة وربته على الفروسية والحرب، وجعلت لعبه في بري السهام وإصلاح القسي، ودأبت على قذفه في كل مخوفة، وتقحمه في كل حط، فإذا أحجم ضربته ضربا حتى أنها عوتبت من بعض أعمامه حيث قال لها إنك تضربينه ضرب مبغضة لا ضرب أم، قالت مرتجزة:
من قال قد أبغضته فقد كذب.... وإنما أضربه لكي يلب .....ويهزم الجيش ويأتي بالسلب.
آمنت بالله جل وعلا، وصدقت برسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وهاجرت مع من هاجر وهي تخطو إلى الستين من عمرها، وفي أحُد جاهدت مع أبن أخيها رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وجاهدت مع أخيها حمزة رضي الله عنه، ومع ابنها الزبير رضي الله عنه، ذرية بعضها من بعض.
فلم انكشف المسلمون في أحد كما تعلمون هبت هذه المرأة كاللبؤة وانتزعت رمحا من أحد المنهزمين وانقضت تشق الصفوف وتزأر في المسلمين كالأسد وتقول ويحكم أتفرون عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
ويراها رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فيقول لأبنها الزبير :
ردها فإن أخاها حمزة قد مثل به المشركون.
فقال لها ابنها إليك يا أماه، قالت تنحى عني لا أم لك، أتفر عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم).
قال إن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يأمرك أن ترجعي.
وقد كانوا وقافين عند أمر الله وأمر رسوله- قالت الأمر أمر الله وأمر رسوله (صلى الله عليه وسلم).
توقفت وقالت ولما يردني رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، إنه قد بلغني أنه قد مثل بأخي وذلك قي ذات الله، وذلك في سبيل الله، والحمد لله.
فقال (صلى الله عليه وسلم) لأبنها خلي سبيلها، فخاضت المعركة حتى انتهت.
ولما وضعت الحرب أوزارها، وقفت على حمزة أخيها وقفت العظماء، وقد بقر بطنه وأخرجت كبده، وجدع أنفه، وقطعت أذناه، وشوه وجهه، فاستغفرت له وجعلت تقول:
إن ذلك في ذات الله، إن ذلك لفي ذات الله وقد رضيت بقضاء الله، دموعها تذرف وقلبها يلتهب:
وليس الذي يجري من العين مائها....... ولكنها روح تسيل فتقطر
تقول الأصبرن واحتسبن إن شاء الله، الأصبرن واحتسبن إن شاء الله.

أيمن عبد الله
2011-03-31, 14:10
*ذات النطاقين أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنه وأرضاه، تلكم المرأة التي حظيت بموقف لم تحظى به امرأة قبلها ولا بعدها وهي خدمة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في طريق الهجرة في الغار.
ثم أنظر إلى تلك المرأة في أواخر سني عمرها، في أحلك المواقف وقد بلغت السابعة والتسعين، أبنها يحاصر في الحرم، ويصبح في موقف حرج، فيذهب مباشرة إلى أمه يستشيرها في الموقف وماذا يفعل.
فقالت تلكم المؤمنة الصابرة:
أنت أعلم بنفسك إن كنت تعلم أنك على حق وتدعو إلى الحق فأصبر عليه حتى تموت في سبيله، وإن كنت تريد الدنيا فلبأس العبد أنت أهلكت نفسك ومن معك.
قال يا أماه والله ما أردت الدنيا، وما جرت في حكم وما ظلمت وما غدرت والله يعلم سريرتي، وما في قلبي، فقالت الحمد لله وإني لأرجو الله أن يكون عزائي فيك حسنا إن سبقتني إلى الله.
تعانقا عناق الوداع، ثم قالت:
يا بني اقترب حتى أشم رائحتك، وأضم جسدك، فقد يكون هذا آخر العهد بك0.
فأكب على يديها ورجليها ووجهها يلثمها ويقبلها دموع تشتبك في دموع، وهي تتلمس أبنها وهي عمياء لا ترى، ثم ترفع يدها وهي تقول ما هذا الذي تلبسه؟
قال درعي، قالت يا بني ما هذا لباس من يريد الشهادة في سبيل الله، انزعه عنك فهو أقوى لوثبتك وأخف لحركتك، وألبس بدلا منه سراويل مضاعفة حتى إذا صرعت لم تنكشف عورتك.
فنزع درعه وشد سراويله ومضى إلى الحرم لمواصلة القتال وهو يقول لا تفتري عن الدعاء يا أماه.
فرفعت كفها قائلة اللهم أرحم طول قيامه، وشدت نحيبه في سواد الليل والناس نيام، اللهم أرحم جوعه وظمئه في هواجر مكة والمدينة، اللهم إني قد أسلمته لك ورضيت بما قضيت فيه، فأثبني فيه ثواب الصابرين.
ويذهب أبنها وبعد ساعة من الزمن انقضت في قتال مرير غير متكافئ تلقى أبنها عبد الله ضربة الموت ليلقى الله عز وجل، ليس هذا فحسب بل يصلب جثمانه كالطود الشامخ في الحجون.
علو في الحياة وفي الممات...... بحق أنت إحدى المكرمات
كأنك واقف فيهم خطيبا...... وهم وقفوا قياما للصلاة.
وتسمع الأم الصابرة ذات السبع والتسعين سنة العمياء البصيرة، وتذهب إلى ولدها المصلوب تتلمس حتى تصل، فتأتي فإذا هو الطود الشامخ، تقترب منه وتدعو له، وإذ بقاتله يأتي إليها في هوان وذلة ويقول:
يا أماه إن الخليفة أوصاني بك خيرا.
فتصيح به لست لك بأم، أنا أم هذا المصلوب وعند الله تجتمع الخصوم.
ويتقدم أبن عمر رضي الله عنه معزيا لها ومواسيا لها، فيقول اتقي الله واصبري، فتقول له بلسان المؤمنة الواثقة بموعود الله:
يا ابن عمر ماذا يمنعني أن أصبر وقد أهدي رأس يحي ابن زكريا إلى بغي من بغايا بني إسرائيل.
أريتم ما أعظم الأم وما أعظم الابن وما أعظم الأب.
سلام على ذات النطاقين، وسلام على ابن الزبير، وسلام على الزبير، وسلام على أبي بكر، وسلام على صحابة رسول الله، وسلام على أمهات المؤمنين.
النساء محاضن الرجال، بصلاحهن يصلح الجيل، وبفسادهن يفسد الجيل

أيمن عبد الله
2011-03-31, 15:42
**يُحكى أن أحد الصالحين كان إذا أُصيب بشيء أو ابتُليَ به يقول خيراً وذات ليلة جاء ذئب فأكل
ديكاً له , فقيل له به فقال : خيراً , ثم ضُربَ في هذه الليلة كلبه المُكلف بالحراسة فمات . فقيل له , فقال : خيراً ,
ثم نهق حماره فمات , فقال : خيراً إن شاء الله . فضاق أهله بكلامه ذرعاً . ونزل بهم في تلك الليلة عرب أغاروا
عليهم فقتلوا كُلَ من بالمنطقة ولم ينجُ إلا هو وأهل بيته . فالذين غاروا استدلوا على الناس الذين قتلوهم بصياح
الديكة ونباح الكلاب ونهيق الحمير , وهو قد مات له كل ذلك فكان هلاك هذه الأشياء خيراً وسبباً لنجاته
من القتل فسبحاااااان المدبر الحكيم .

وإذا مسك الزمان بضر
عظمت دونها الخطوب وجلت
وأتت بعده نوائب أخرى
سئمت نفسك الحياة وملت
فاصبر وانتظر بلوغ الأماني
فالرزايا إذا توالت تولت

أيمن عبد الله
2011-03-31, 15:44
**قال المدائني : رأيت بالبادية امرأةً لم أر جِلداً ولا أنضر منها ولا أحسن وجهاً منها , فقلت :
تالله إن فعل هذا بكِ من الاعتدال والسرور , فقالت : كلا والله إن لدي أحزاناً وخلفي همومُ , وسأخبرك :
كان لي زوج وكان لي منه ابنان فذبح أبوهما شاة في يوم عيد الأضحى والصبيان يلعبان , فقال الأكبر للأصغر :
أَتريد أن أُريك كيف ذبح أبي الشاة . قال : نعم , فذبحه . فلما نظر الدم خاف ففزع نحو الجبل فأكله الذئب فخرج
أبوه يبحث عنه فضاع فمات عطشاً فأفردني الدهر . فقلت لها وكيف أنتِ والصبر ؟؟؟
فقالت لو دام لي لَدُمتُ له ولكنه كاااان جرحاً فَشُفِي .

ومالي لا ألقى زماني بمغدق
من الفال ما استقبلت منه ومامرا
فما العيش لولا الفال إلا منغص
بجيش هموم كل آونة تترى

أيمن عبد الله
2011-03-31, 16:13
*ابن طولون والي من ولاة مصر ولا زالت مصر ترزأ بظالم وراء ظالم، نسأل الله أن يفرج عن إخواننا في كل مكان، هذا الوالي - يا أيها الأحبة - قتل ثمانية عشر ألف مسلم في تلك الأرض، وقتلهم بقتلة هي أبشع أنواع القتل، حبس عنهم الطعام والشراب حتى ماتوا جوعا وعطشا، فسمع أبو الحسن الزاهد عليه رحمة الله، فأقض مضجعه أن يسمع بأخوته يعذبون ثم لا يذهب، وقد سمع قبل ذلك رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وهو يقول:
(أفضل الجهاد كلمة حق تقال عند سلطان جائر).
ذهب إليه وقال له أتق الله في دماء المسلمين وخوفه بالله.
فأرغى وأزبد وأمر بأن يسجن في سجن وأمر بأسد أن يجوع لمدة ثلاثة أيام.
ثم جاء فجمع الناس جميعهم وجاء بهذا الرجل، وأطلق ذلك الأسد المجوع ثلاثة أيام.
قام هذا الرجل يصلي متصلا بالله الذي لا إله إلا هو، أما الأسد فأنطلق حتى قرب منه ثم توقف وقام ينظر إليه ويشمشمه ويسيل اللعاب على يديه وفيها من الجراح ما فيها.
فما كان من الناس إلا أن ذهلوا وما كان من الطاغية إلا أن ذهل، وما كان من الأسد إلا أن رجع وهو جائع ثلاثة أيام.
من الذي حفظه إلا الله الذي يحفظ من يحفظه في وقت الرخاء.
ما كان من الناس إلا أن اجتمعوا بشيخهم وإمامهم بعد ذلك وقالوا:
يا أبا الحسن في ما كنت تفكر يوم قدم عليك الأسد ؟
قال والله ما فكرت قي ما فيه تفكرون، ولا خفت مما منه تخافون، ولكني كنت أقول في نفسي ألعاب الأسد نجس أو طاهر لأن لا ينقض وضوئي وأنا متصل بالله الذي لا إله إلا هو.
حفظوا اللهَ فحفظَهم الله، ما اعتصمَ عبدُ بالله فكادتُه السماءُ والأرض إلا جعل الله له منها فرجاً ومخرجا.
اللهم احفظنا من بين أيدينا ومن خلفنا وعن أيماننا وعن شمائلنا ومن فوقنا ونعوذ بك الله أن نغتال من تحتنا

أيمن عبد الله
2011-03-31, 16:23
*أبو بكر النابلسي عليه رحمة الله، ذلكم الزاهد الورع العابد يوم ملك الفاطميون الروافض بلاد مصر عطلوا الصلوات وحاربوا أهل السنة وذبحوا من علماء السنة الكثير، واستدعى المعزٌ الحاكم أبا بكر النابلسي عليه رحمة الله فقال له:
بلغني عنك أنك قلت لو كان معي عشرة أسهم لرميت الروم بتسعة ورميت الفاطميين بسهم.
قال أبا بكر لا... فظن المعز أنه رجع عن قوله، قال المعز كيف ؟
قال أبا بكر بل ينبغي رميكم أيها الفاطميون بتسعة ورمي الروم بالعاشر.
فأرغى وأزبد وأمر بضربه في اليوم الأول، ثم أمر بإشهاره في اليوم الثاني، ثم أمر في اليوم الثالث بسلخه حيا.
فجيء بيهودي فجعل يسلخه وهو يقرأ القرآن حتى أشفق عليه اليهودي فلما وصل في سلخه إلى قلبه طعنه بالسكين ليلقى ربه فكان يسمى بالشهيد.
علو في الحياة وفي الممات، فهل انتهت دعوة أبي بكر بقتل أبي بكر، هل خلف أبو بكر أحدا ؟
نعم خلف أبو بكر ألف أبي بكر من أهل السنة، وأهل السنة يقوم بذمتهم أدناهم.
إذا سيد منا مضى قام سيد........... قئول بما قال الكرام فعول
وهكذا كم عالم سقط على الطريق وعاشت كلمة الحق، وكم عالم عذب وأهين من أجل أن تبقى كلمة الحق عالية، وبقيت كلمة الحق، وكم من عالم حُرم جميع حقوقه من أجل أن يُحفظ حق الله، وبقيت كلمت الحق:
) وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ)(المنافقون8)
تالله ما الدعوات تهزم بالأذى ........... أبدا وفي التاريخ بر يميني
ضع في يدي القيد ألهب أضلعي......... بالسوط ضع عنقي على السكين
لن تستطيع حصار فكري ساعة......... أو كبح إيماني ورد يقيني
فالنور في قلبي وقلبي في يدي........... ربي وربي حافظي ومعيني

أيمن عبد الله
2011-03-31, 16:30
* يقول الجاحظ : لم أر في وضع الأمور مواضعها وفي توفيتها غاية حقوقها، كمعاذة العنبرية.

أهدي إليها العام ابن عم لها أضحية. فرأيتها كئيبة حزينة مفكرة مُطرقة، فقلتُ لها: ما لك يا مُعاذة؟ قالت أنا امرأة أرملة وليس لي قيم، ولا عهد لي بتدبير لحم الأضاحي وقد ذهب الذين كانوا يدبرونه ويقومون بحقه. وقد خفتُ أن يضيع بعضُ هذه الشاة ولستُ أعرف وضع جميع أجزائها في أماكنها. وقد علمت أن الله لم يخلق فيها ولا في غيرها شيئاً لا منفعة فيه. ولكن المرء يعجز لا محالة. ولست أخاف من تضييع القليل إلا أنه يجُر تضييع الكثير.

أما القرنُ فالوجه فيه معروف، وهو أن يجعل منه كالخطاف، ويستمر في جذع من أجذاع السقف، فيعلق عليه الزبُل والكيـران، وكل ما خيف عليه من الفأر والنمل والسنانير وبنات وردان والحيات وغير ذلك. وأما المصران فإنه لأوتار المندفة، وبنا إلى ذلك أعظم الحاجة. وأما قحف الرأس واللحيان وسائر العظام فسبيله أن يكسر بعد أن يُرق، ثم يطبخ، فيما ارتفع من الدسم كان للمصباح وللإدام وللعصيدة ولغير ذلك، ثم تؤخذُ تلك العظام فيوقد بها، فلم ير الناس وقوداً قط أصفى ولا أحسن لهباً منه. وإذا كانت كذلك فهي أسرع في القدر، لقلة ما يخالطها من الدخان. وأما الإهاب فالجلد نفسه جراب، وللصوف وجوه لا تعد. وأما الفرث والبعر فحطب إذا جفف عجيب.

ثم قالت: بقي الآن علينا الانتفاعُ بالدم. وقد علمت أن الله - عز وجل- لم يحرم من الدم المسفوح إلا أكله وشربه، وأن له موضع يجوز فيها ولا يمنع منها، وإن أنا لم أقع على علم ذلك حتى يوضح موضع الانتفاع به، صار كية في قلب وقذى في عيني وهما لا يزال يعودني.

قال: فلم ألبث أن رأيتها قد طلقت وتبسمت. فقلت: ينبغي أن يكون قد انفتح لك باب الرأي في الدم. قالت: أجل ذكرت أن عندي قدوراً شامية جُدُدُاً. وقد زعموا أنه ليس شيء أدبغ ولا أزيد في قوتها من التلطيخ بالدم الحار الدسم. وقد استرحت الآن، إذ وقع كل شيء موقعه.

قال: ثم لقيتها بعد ستة أشهر، فقلت لها: كيف كان قديد تلك؟ قالت بأبي أنت! لم يجيء وقت القديد بعد. لنا في الشحِّم والألية والجنوب والعظم المعرق وفي غير ذلك معاش. ولكل شيء إبّان

أيمن عبد الله
2011-03-31, 16:45
يحكى أن أحدهم نزل ضيفاً على صديق له من البخلاء
وما أن وصل الضيف حتى نادى مضيفه إبنه وقال له :
يا ولدي عندنا ضيف عزيز فاذهب واشترِ لنا نصف كيلوجرام من أحسن لحم.

ذهب الولد وبعد مدة عاد ولم يشترِ شيئاً ، فسأله أبوه : أين اللحم؟
فقال الولد: ذهبت إلى الجزار وقلت له : أعطنا أحسن ما عندك من لحم.
فقال الجزار: سأعطيك لحماً كأنه الزبد.
قلت لنفسي إذا كان كذلك فلماذا لا أشتري الزبد بدل اللحم.
فذهبت إلى البقال وقلت له: أعطنا أحسن ما عندك من الزبد.
فقال: أعطيك زبداً كأنه الدبس.
فقلت: إذا كان الأمر كذلك فالأفضل أن أشتري الدبس.
فذهبت إلى بائع الدبس وقلت : أعطنا أحسن ما عندك من الدبس.
فقال الرجل: أعطيك "دبساً" كأنه الماء الصافي.
فقلت لنفسي: إذا كان الأمر كذلك ، فعندنا ماء صافِ في البيت .
وهكذا عدت دو أن أشتري شيئاً ، قال الأب : يالك من صبي شاطر ،
ولكن فاتك شيئ ، لقد استهلكت حذاءك بالجري من دكانٍ إلى دكان .
فأجاب الأبن: " لا يا أبي.. أنا لبست حذاء الضيف"!!!!!!

أيمن عبد الله
2011-03-31, 16:48
* أحدُ صحابة أحدُ صحابةِ رسولِ الله (صلى الله عليه وسلم)، دميمُ الخِلقة، لكنه رجلُ أعطاه اللهُ من الإيمانِ ما أعطاه، وما ضرَه أنه دميمُ الخِلقة.
تقدم ليتزوجَ من أحد البيوت، وكلما تقدم إلى بنت رفضته لأنه دميمُ الخلقةَ ولأنه قصير لا ترغبُ فيه النساء.
فجاء إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) يشكو أصحابَه ويقول:
يا رسولَ الله أليسَ من أمن بالله وصدقَ بك يدخلُ الجنة ويزوجُ من الحورِ العين ؟
قال بلى، قال فمالُ أصحابكَ لا يزوجوني.
قال اذهب إلى بيتِ فلان وقل لهم رسولُ اللهِ يطلبُ ابنتَكم.
فذهبَ إلى بيتِ رجلٍ من الأنصار، وطرق الباب عليهم فخرجَ صاحبُ البيت فسلم عليه وقال:
رسولُ اللهِ يطلبُ ابنتَكم.
قالوا نعم ونعمةٌ عين من لنا بغير رسولِ الله (صلى الله عليه وسلم) أي نسبٍ نريدَه غيرَ هذا النسب.
قال لكنَه يطلبُها لي أنا.
فقال اللهُ المستعان، ثم ذهب ليستشير زوجه، فأخبرها بذلك فقالت رسول الله يطلب ابنتنا نعم ونعمة عين.
قال لكنه يطلبها لفلان وسماه بأسمه.
فما كان منها إلا أن ترددت وقالت أما كان أبو بكر أو عمر أو عثمان ألم يجد رسول الله غير هذا.
وكانت البنتُ التقيةُ العابدة الزاهدة التي تقدمُ مراد اللهِ على لذائذ وشهوات النفس تسمع ذلك، فخرجت إليهم وقالت:
ما بكم؟
قالوا إن رسولُ الله (صلى الله عليه وسلم) يطلبكِ لفلان، قالت وما تقولان ؟
قالوا نستشير ونرى، قالت أتردانِ أمرَ رسولِ الله (صلى الله عليه وسلم)، أين تذهبانِ من قول الله:
)وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ )(الأحزاب36)
ادفعوني إليه فإن الله لا يضيعني.
ويسمعُ الرجل وينتقل إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) ويخبرُه الخبر .
وتبرقُ أساريرُ وجهُه (صلى الله عليه وسلم) ويفرحُ بها، ويدعو لهذه المرأة ففازت بدعوته (صلى الله عليه وسلم).
قيل أن المال كان يأتيها لا تعلمُ من أين يأتيها.
وفي ليلةِ الزفاف ليلةِ الدخول وإذ بمنادي الجهاد ينادي أن يا خيل الله أركبي.
هنا يقف موقف أيدخلُ على زوجتهِ في أولِ ليلة في كاملِ زينتِها، أم يجيبَ داعي الله جل وعلا.
فما كان منه إلا أن تركَ هذه البنت وأنطلقَ يطلبُ الحور العين، وانتهت المعركة.
وقام النبي (صلى الله عليه وسلم) يتفقدُ أصحابه، فيقول هل تفقدون من أحد؟
قالوا نفقدُ فلاناً وفلاناً وفلانا وما فقدوا هذا الرجل خفي تقي.
قال هل تفقدون من أحد ؟، فقالوا نفقدُ فلاناً وفلاناً وما فقدوه.
فما كان منه (صلى الله عليه وسلم) إلا أن قال لكني أفقدُ أخي جليبيب، قوموا معي لنطلبه في القتلى.
ذهبَ يبحثُ عنه (صلى الله عليه وسلم)، ووجدَه قد قتل سبعة من المشركين وقتلوه.
فأخذَه (صلى الله عليه وسلم) على ذراعيه ومسحَ التراب عن وجهه وقال قتل سبعة من المشركين وقتلوه هذا مني وأنا منه، هذا مني وأنا منه، هذا مني وأنا منه.
لا إله إلا الله ماذا قدمَ هذا الرجل ؟ قدمَ قليلاً وأخذَ كثيراً وكثيراً وكثيرا.

أيمن عبد الله
2011-03-31, 16:51
*الشيخ الحامد أحد مشايخ الشام عليه رحمة الله، ذلك الورع التقي كما نحسبه، يتوفى أخوه الأكبر فيثنى على علمه ودينه في يوم من الأيام، فيقولون له كيف أولاده وزوجته ؟
قال لقد تحولت زوجته بالأمس إلى منزل آخر، والله ما رأيتها خلال إثني عشر عاما وهم يسكنون معي في المنزل إلا يوم خرجت، وكانت مولية ظهرها لنا وألقت علينا السلام.
يعيش معها ولم ينظر إليها ولم يجلس معها وهم في بيت واحد لأنه يعلم أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال:
(الحمو الموت، الحمو الموت).
لقد آثر أن يكون خطيب جامعا عن أن يكون رئيسا للقضاة في عهده رحمه الله

أيمن عبد الله
2011-03-31, 16:54
*الخبيث ابن سبأ الذي ظهر في عهد عثمان رضي الله عنه وأرضاه وأندس في الصفوف على أنه مسلم، وكم من مندس في الصفوف على أنه مسلم:
ولو كان سهما واحدا لاتفيته.......... ولكنه سهم وثاني وثالث
يدير رحاها ألف كسرى وقيصر........وألف مدير للمدير مدير
تقولون من هم؟
نقول: ) وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ )(محمد30).
ظهر هذا الرجل في عهد عثمان وقام يجوب البلدان ليجمع قطاع الطرق والمفسدين ليكون عصابة من المنافقين وبعض المغفلين ليفسد نفوسهم على عثمان رضي الله عنه، وقد نجح إلى حد ما، ونجاحهم دائما مؤقت. وهو خسارة وإنما تسميته بالنجاح من باب تسمية اللديغ بالسليم.
حتى أنه ليأتي في يوم من الأيام مع عصابته ليدفعهم ليحاصروا عثمان رضي الله عنه وأرضاه في بيته.
ولينفردوا به ليضربه الغافقي بحديدة معه، ثم بضرب المصحف برجله وهو يقرأ منه رضي الله عنه ليستدير المصحف ويستقر مرة أخرى بين يدي عثمان، ويتخضب بالدماء .
ويغشى عليه ويجر برجله رضي الله عنه وأرضاه، ويأتي أحدهم في سيفه يريد وضعه في بطنه فتقيه إحدى الناس بيدها فيقطع يدها قطع الله دابره.
ثم يتكأ بالسيف على صدر عثمان، وبينما هو كذلك إذ وثب شقي آخر على صدر عثمان وبه رمق رضي الله عنه فطعنه تسع طعنات قائلا: أما ثلاث منها فلله وأما ست فلشيء كان في صدري عليه.
ثم يثب آخر عليه فيكسر ضلعا من أضلاعه، فلا إله إلا الله.
إنها مجزرة دموية يدبرها السبئيون في كل مكان وفي كل زمان يريدون قطع رأس هذا الدين وكسر أضلاع معتنقيه، والمبرر أنها لله، ولو صدقوا لقالوا: ستا منها لما في الصدور.
) قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ)(التوبة30)
وبصيحة لله الصادرة من المنافقين في كل زمان ضاع كثير من شباب المسلمين، وثبط شباب آخرون وكشفت أسرار وملأت سجون وكلها لله كما يزعمون ولو صدقوا وأنصفوا لقالوا:
ستا منها لما في الصدور، وولله إنها كلها لما في الصدور.
حتى عثمان وهو يُذهب به ليدفن يرجم سريره ويحاول أن يمنع من الدفن في البقيع، ويقتل معه عبدان كان يدافعان عنه ويرمى بهما لتأكلهما الكلاب ولما تدفن جثثهم بعد.
أنظر أخي الكريم كيف وصلت الأمور بالمنافقين إلى أن يقدموا جثثا أعزها الله طعاما للكلاب.
لهم أشد على المؤمنين من الكلاب والنصارى.
)ْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ) (المنافقون:4) ولا إله إلا الله، يقول الحسن:
لو كان للمنافقين أذنابا لما استطعنا أن نمشي في الطرقات.
قوله على عهده رضي الله عنه وأرضاه، فما نقول نحن الآن، لكن نقول كل سيلقى الله بسريرته وعلانيته وعندها يتبين من بكى ممن تباكى.

أيمن عبد الله
2011-03-31, 17:01
*وهذه كذلك من قصص الجاحظ في البخلاء
قصة الشيخ الخراساني الذي كان يأكل في بعض المواضع إذ مر به رجل فسلم عليه فرد الشيخ السلام ثم قال: هلم عافاك الله.

فتوجه الرجل نحوه فلما رآه الشيخ مقبلاً قال له : مكانك … فإن العجلة من عمل الشيطان.

فوقف الرجل، فقال له الخرساني: ماذا تريد؟

قال الرجل: أريد أن أتغذى.

قال الشيخ: ولم ذاك ؟ وكيف طمعت في هذا ؟ ومن أباح لك مالي؟

قال الرجل: أوليس قد دعوتني ؟

قال الشيخ: ويحك، لو ظننت أنك هكذا أحمق ما رددت عليك السلام .

الأمر هو أن أقول أنا: هلم فتجيب أنت: هنيئاً فيكون كلام بكلام . فأما كلام بفعال وقول بأكل فهذا ليس من الإنصاف.

زكرياء1409
2011-04-01, 09:35
رأس الفتنة
عبد الله بن سبأ الخبيث عليه من الله ما يستحقّ

أيمن عبد الله
2011-04-01, 10:50
رأس الفتنة
عبد الله بن سبأ الخبيث عليه من الله ما يستحقّ
شكرا لك أخي زكريا
نعم القول ما قلت
بارك الله فيك

أيمن عبد الله
2011-04-01, 11:41
مما يروى عن عيسى عليه السلام أن أحدهم أراد
أن يرافق عيسى عليه السلام ليتعلم منه ....
لكن سيدنا عيسى عليه السلام اشترط عليه
الصدق وان يكون صادقا ولا يكذب حتى يتعلم منه
...وفي أحد الأيام بنما كان هذا الشخص يمشي مع عيسى
عليه السلام ..طلب منه نبي الله أن يذهب ويشتري له ثلاثة
أرغفة ..فذهب الرجل وأحضر ثلاثة أرغفة ...ثم مشوا وبعدها ذهب نبي الله
ليقضي حاجة من الحاجات لكن عندما رجع وجد رغيفين
فقط ..فسأل الرجل من أكل الرغيف الثالث ؟
فقال الرجل : لا أعرف يا نبي الله
ثم مشوا وفي الطريق ..وجدوا وادي عميق وتغمره المياه
فمسك سيدنا عيسى عليه السلام بيد الرجل ومشى به
فوق الماء (معجزة ربانية )دون أن يبتل ...وبعدها قال
سيدنا عيسى للرجل : أستحلفك بالله الذي أراك هذه الآية
أن تقول من أكل الرغيف الثالث ؟ فقال : لا أعرف يا نبي الله .
ثم واصلوا سيرهم ...حتى شاهدا خروفا صغيرا يرعى ناداه عيسى عليه
السلام فأتي ذلك الخروف فذبحه وسال دمه والرجل يشاهد ...ثم مسح
عليه عيسى عليه السلام فقال ذلك الخروف ورجعت إليه الحياة (معجزة ربانية )
فقال سيدنا عيسى للرجل : استحلفك بالله الذي أراك هذه الآية
أن تقول من الذي أكل الرغيف الثالث ؟فقال الرجل : لا أعرف يا نبي الله
*واصلا السير معا وبعدها أخذ سيدنا عيسى عليه السلام
ثلاث حجرات ومسح عليها وتحولت بقدرة الله تعالى إلى ذهب (معجزة ربانية )
فقال سيدنا عيسى : هذه البيضة من الذهب لي ، والثانية لك والثالثة
لمن أكل الرغيف الثالث ،فقال الرجل : أنا من أكل الرغيف الثالث ..
فسلم سيدنا عيسى عليه السلام البيضات الذهبية الثلاثة للرجل
وقال له : أنت تريد الدنيا ولا تريد أن تتعلم فخذها كلها
*فأخذها وفرح بها فرحا شديدا لكن فرحته لم تدم مباشرة وفي نفس
الطريق التقى بثلاثة لصوص أخذوا منه بيضات الذهب وقتلوه
وبعد ها اقترح واحد من هؤلاء اللصوص أن يذهب أحدهم ويحضر لهم طعاما
وبالفعل ذهب أحدهم ليحضر الطعام ....
في غياب ثالثهم اتفقا الاثنان أن يقتلا صحبهما الثالث وتكون القسمة على
اثنين أفضل ....وطبقا الخطة بمجرد وصول صاحبهم و احضاره الطعام
قتلوه ...ثم أكلا الطعام ...لكن الغريب في الأمر أنهما سقطا كذلك ميتين
لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لأن صاحبهما كذلك فكر في الأمر فوضع سما في الطعام وقال في نفسه
لماذا لا أتخلص منهما وآخذ الذهب لوحدي .................................
*بعدها مر عسيى عليه السلام مع حواريه فوجد الرجل الأول واللصوص
الثلاثة كلهم موتى فقال للحواريين انظروا ما تفعل الدنيا باهلها
من عشق الدنيا قتلته .

أيمن عبد الله
2011-04-01, 12:01
*على الذي يتصدر لنصح الناس وتوجيههم عليه
أن يكون عارفا بمن يخاطب عالما بما يقول
ومستوى تفكير وعقلية من يدعوهم للخير
وهذه قصة في هذا الجانب
*أحد المتخرجين من الأزهر الشرف نصحه
أحد شيوخه قائلا إذا ذهبت لمنطقة لا تعرف
أهلها وأردت أن تنصحهم فابدأ بالمقهى ولا تبدأ
بالمسجد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
طبعا هذا المتخرج لم يعجبه كلام شيخه
كيف يبدا بالمقهى ويترك الناس الذين فيهم
الخير وجاؤوا لبيت الله يصلون
المهم ذهب لقرية من القرى وذهب مباشرة
للمسجد فوجد الامام يخطب في خطبة الجمعة
ولكن الامام كان يتكلم كلاما ليس له علاقة
لا بالدين ولا بالعقل ورغم ذلك القوم يسمعون ويحركون رؤوسهم
اعجابا بكلام إمامهم فلم يستطع أن يصبر
وقام وتكلم وقال ماهذا الكلام يا رجل
هذه خزعبلات وانت إمام لا تعرف شيء كل كلامك
خطأ .......فقال له الامام ومن أنت حتى تقول هذا الكلام
فقال أنا متخرج من الأزهر الشريف
فقال إمام تلك القرية اسمعوا يقول متخرج من الأزهر
هل تعرف سورة قرآنية اسمها سورة الجمل ؟
فقال : لا توجد سورة في القرآن اسمها سورة الجمل
فقال الإمام : اسمعوا يا ناس : إنه يقول ليس هناك سورة في القرآن
اسمها سورة الجمل ...حسب رأيكم الله تعالى يسمي سورة
باسم النحل الحشرة الصغيرة ولا يسمي سورة باسم الجمل وهو كبير
أنت هو الزنديق هذا يريد أن يفسد علينا ديننا هيا إليه
وانهال كل المصلين على ذلك الطالب الأزهري ضربا الأحذية وبأيديهم
حتى نفذ بجله كما يقولون
؟
؟
؟
؟
؟
؟
بعد سنة من تلك الحادثة رجع الطالب الأزهري لتلك القرية
لكنه قد أخذ الدرس الآن وفي يوم جمعة وبعد نزول ذلك
الإمام من المنبر قال للمصلين : يا إخواني المصلين
إن إمامكم شيخ مبارك فمن أخذ منه شعرة من رأسه
أو لحيته فسوف يدخل الجنة ..........................
وتزاحم كل المصلين على إمامهم ينتفون شعر لحيته ورأسه
وهو يصرخ ويتألم ..بعدها تكلم معه الطالب الأزهري وقال له
من الأفضل الضرب الأحذية أو نتف الشعر .........؟.........
*القصة واقعية حدثت في احى أرياف مصر
والعبرة منها أن على من أراد أن ينصح ودعو غيره
أن يعرف من يسخاطب حتى يوجه لهم الكلام المناسب
وفي المقاهي تجد عامة الناس فتتعرف على أفكارهم
ومن خلالها تستطيع أت تحضر نفسك لدعوة غيرك

زكرياء1409
2011-04-01, 12:02
مما يروى عن عيسى عليه السلام أن أحدهم أراد
أن يرافق عيسى عليه السلام ليتعلم منه ....
لكن سيدنا عيسى عليه السلام اشترط عليه
الصدق وان يكون صادقا ولا يكذب حتى يتعلم منه
...وفي أحد الأيام بنما كان هذا الشخص يمشي مع عيسى
عليه السلام ..طلب منه نبي الله أن يذهب ويشتري له ثلاثة
أرغفة ..فذهب الرجل وأحضر ثلاثة أرغفة ...ثم مشوا وبعدها ذهب نبي الله
ليقضي حاجة من الحاجات لكن عندما رجع وجد رغيفين
فقط ..فسأل الرجل من أكل الرغيف الثالث ؟
فقال الرجل : لا أعرف يا نبي الله
ثم مشوا وفي الطريق ..وجدوا وادي عميق وتغمره المياه
فمسك سيدنا عيسى عليه السلام بيد الرجل ومشى به
فوق الماء (معجزة ربانية )دون أن يبتل ...وبعدها قال
سيدنا عيسى للرجل : أستحلفك بالله الذي أراك هذه الآية
أن تقول من أكل الرغيف الثالث ؟ فقال : لا أعرف يا نبي الله .
ثم واصلوا سيرهم ...حتى شاهدا خروفا صغيرا يرعى ناداه عيسى عليه
السلام فأتي ذلك الخروف فذبحه وسال دمه والرجل يشاهد ...ثم مسح
عليه عيسى عليه السلام فقال ذلك الخروف ورجعت إليه الحياة (معجزة ربانية )
فقال سيدنا عيسى للرجل : استحلفك بالله الذي أراك هذه الآية
أن تقول من الذي أكل الرغيف الثالث ؟فقال الرجل : لا أعرف يا نبي الله
*واصلا السير معا وبعدها أخذ سيدنا عيسى عليه السلام
ثلاث حجرات ومسح عليها وتحولت بقدرة الله تعالى إلى ذهب (معجزة ربانية )
فقال سيدنا عيسى : هذه البيضة من الذهب لي ، والثانية لك والثالثة
لمن أكل الرغيف الثالث ،فقال الرجل : أنا من أكل الرغيف الثالث ..
فسلم سيدنا عيسى عليه السلام البيضات الذهبية الثلاثة للرجل
وقال له : أنت تريد الدنيا ولا تريد أن تتعلم فخذها كلها
*فأخذها وفرح بها فرحا شديدا لكن فرحته لم تدم مباشرة وفي نفس
الطريق التقى بثلاثة لصوص أخذوا منه بيضات الذهب وقتلوه
وبعد ها اقترح واحد من هؤلاء اللصوص أن يذهب أحدهم ويحضر لهم طعاما
وبالفعل ذهب أحدهم ليحضر الطعام ....
في غياب ثالثهم اتفقا الاثنان أن يقتلا صحبهما الثالث وتكون القسمة على
اثنين أفضل ....وطبقا الخطة بمجرد وصول صاحبهم و احضاره الطعام
قتلوه ...ثم أكلا الطعام ...لكن الغريب في الأمر أنهما سقطا كذلك ميتين
لماذا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لأن صاحبهما كذلك فكر في الأمر فوضع سما في الطعام وقال في نفسه
لماذا لا أتخلص منهما وآخذ الذهب لوحدي .................................
*بعدها مر عسيى عليه السلام مع حواريه فوجد الرجل الأول واللصوص
الثلاثة كلهم موتى فقال للحواريين انظروا ما تفعل الدنيا باهلها
من عشق الدنيا قتلته .


قصّة عجيبة والله
بارك الله فيك وجزاك الله خيرك

أيمن عبد الله
2011-04-01, 12:09
قصّة عجيبة والله
بارك الله فيك وجزاك الله خيرك
وفيك بارك الله شكرا لك
على المتابعة
ودمت وفيا

أيمن عبد الله
2011-04-01, 12:35
هذه القصة سمعتها من الشيخ أبي اسحاق الحويني
في دروسه لشرح كتاب الموقظة
*وهو يتكلم عن قصة أحد الشيوخ (إمام ) كان يخاطب المصلين في المسجد
بالأحاديث الضعيفة والموضوعة وغيرها من الاسرائليات ومن الخزعبلات
فمر عليه إمام وعالم من العلماء (طبعا القصة قديمة وقعت في العراق )
فوجده جالسا على حافة الطريق ويأكل الطعام في الشارع
فقال له أما تخاف الله تعالى تخاطب الناس بالأحاديث الضعيفة والموضوعة
وتنشر فيهم الأفكار الخاطئة ؟
فقال له ذلك الشيخ وهل أنا أخاطب بشرا بل أنا أخاطب بقرا ؟
فقال له ذلك العالم : اتق الله يا رجل ماذا تقول ؟
فقال له الشيخ : تعالى عندي للمسجد وسوف أريك بالدليل
أنني أخاطب بقرا وليس بشرا
*وفي الوقت المتفق عليه ذهب ذلك العالم إلى المسجد
وجلس يستمع لدرس الشيخ وبدأ يتكلم ويتكلم حتى قال

هناك حديث نبوي يقول من لمس أرنبة أنفه بلسانه دخل الجنة
*فبدأ الناس في المسجد كل منهم يخرج لسانه ويحاول أن يلمس
به أرنبة أنفه ..........
بعدها قال الشيخ للعالم : ألم أقلك بأنني أخاطب بقرا
ألم تلاحظ كيف أخرجوا ألسنتهم ؟

أيمن عبد الله
2011-04-01, 17:57
*يروى أن أبا جعفر المنصور كان يحفظ الشعر من أول مرة يسمعه وله مملوك يحفظه من مرتين ، وجارية تحفظه من ثلاث مرات وكان أبو جعفر بخيلاً فكان الشاعر إذا جاء بقصيدة قال له الخليفة إن كانت لم تسمع من قبل نعطيك زنة ما كتبت عليه ذهباً أما إذا كانت قد سمعت ، فليس لك شئ فيوافق الشاعر ، ويلقيها على مسامع الخليفة ، فيحفظها الخليفة من المرة الأولى ، فيقول له الخليفة القصيدة وكأنها قد سمعت من قبل ، فيقول الشاعر إنها من بنات أفكاري يا أمير المؤمنين فيقول : لا . ولديّ عبد أيضاً يحفظها فيأتي العبد فيلقيها عليه ، ثم ينادي على الجارية فتسمعه القصيدة ... حتى يشك الشاعر في نفسه ، وهكذا دواليك مع كل الشعراء ، حتى سمع بذلك الأصمعي وأسى لحال الشعراء فتنكر وأتى الأمير فدخل عليه ليسمعه شعره ، فقال الأمير : أتعرف شروطنا ؟ قال : نعم فبدأ الأصمعي قائلاً :

صوت صفير البلبل .....هيج قلبي الثمل
الماء والزهر معا................مع زهر لحظ المقل
وأنت يا سيد لي ................ وسي وموللي
فكم فكم تيمني ................... غـزيــل عقيقـــل
قطفته من وجنة ................... من لثم ورد الخجل
فقال لالالالالا ......................فقد غدا من مهرول
والخود مالت طربا ................ من فعل هذا الرجل
فولولت وولولت ...................ولي ولي ياويللي
فقلت لا تولولي ....................وبـيـني اللؤلؤلي
قالت له حين كذا .................انهض وجد بالمقـل
وفتية سقونني ................... قهيوة كـالعســل
شممتها بأنفي ................... أزكى من القرنفل
في وسط بستان حلي ........... بالزهر والسرور لي
والعود دن دن دن لي ............والطبل طبطب لي
طبطبطب طبطبطب .................. طبطبطب طبطب لي
والرقص قد طب لي ................والسقف سقسق سق لي
شواشوا وشاهش ................ على ورق سفرجل
وغرد القمري يصيح ............. ومن ملل في ملل
ولو تراني راكباً .....................على حمار أهزل
يمشي على ثلاثة ................... كمشية العرنجل
والناس ترجم جملي .................في السوق بالقـلقـل
والكل كعكع كعكع ...............خلفي ومن حويللي
لكن مشيت هارباً .................. من خشية العـقـنـقـل
إلى لقاء ملك .................... معـظــم مـبجــــل
يأمر لي بخلعــة .................. حمراء كالدم دم لي
أجر فيها ما شياً .................. مبغـدداً للذيــــل
أنا الأديب الألمعي ................ من حي أرض الموصل
نظمت قطعاً زخرفت ............... تعجز عنها الأدبــل
أقول في مطلعها .................. صوت صفير البلبل

فلم يستطع المنصور أن يحفظها لصعوبتها فنادى المملوك فلم يستطع شيئأ فنادى : ياجارية فقالت ما سمعت بهذا ياأمير المؤمنين ، فقال الأمير أحضر ما كتبته عليها لنعطيك وزنها ذهباً ، فقال الأصمعي ورثت عمود رخام من أبي كتبتها عليه حيث لم أجد ورقاً أكتب فيه ... فلم يسع الخليفة إلا أنه أعطاه وزنها ذهباً 0

وفي رواية أن أحد وزراء الخليفة شك في الأمر فطلب منه أن يكشف عن هويته فرفض ولكن الوزير أصر على ذلك ، فكشف عن هويته فإذا به الأصمعي . فطلب منه الأمير أن يرد ما أخذ من ذهب فوافق الأصمعي ولكن بشرط أن يعطى كل شاعر على قدر شعره ذهباً 0
وبذلك ارتاح الشعراء من مكر وبخل الخليفة بفضل هذا الأصمعي 0

أيمن عبد الله
2011-04-01, 18:28
*روى البخاري من حديث عوف بن الطفيل و عروة بن الزبير قال: كان عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما أحب البشر إلى خالته عائشة رضي الله عنها بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبيها أبي بكر رضي الله عنه وأرضاه، وكان أبر الناس بها، وكانت تكنى به، فيقال لها: أم عبد الله ، والخالة بمنزلة الأم، وهي هنا أم لجميع المؤمنين بنص كتاب الله، وكانت رضي الله عنها لا تمسك شيئاً مما جاءها من رزق الله إلا تصدقت به

لأن راحتها بحرٌ وليس لها ردٌ ومن ذا يرد البحر إن زخرا

بحرٌ ولكنه صافٍ مواهبه والبحر تلقى لديه الصفو والكدرا

فقال عبد الله حدباً على خالته في بيعٍ أو عطاءٍ عظيم أعطته، وقيل: في دارٍ باعتها وتصدقت بثمنها؛ قال: والله لتنتهين خالتي عائشة أو لأحجرن عليها، ينبغي أن يؤخذ على يديها.

قد فاته القول الرقيق فمال نحو غليظه

فقالت رضي الله عنها وأرضاها: أيؤخذ على يدي؟ أهو قال ذا؟ لله علي نذر ألا أكلم ابن الزبير أبداً.

يقول ابن حجر رحمه الله: عائشة أم المؤمنين وخالة عبد الله ، ولم يكن أحدٌ في منزلته عندها بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبيها، ورأت في كلامه هذا نوع عقوق، والشخص يستعظم من القريب ما لا يستعظمه من الغريب، فكان جزاؤه عندها أن تركت كلامه كما نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن كلام كعبٍ وصاحبيه لتخلفهما عن تبوك ، ثم إن هجر الوالد ولده والزوج زوجه لا يتضيق بثلاث، فقد هجر النبي صلى الله عليه وسلم نساءه شهراً، ويحمل على ذلك ما صدر عن عائشة رضي الله عنها وكثيرٍ من السلف من الهجر لبعضهم مع علمهم بالنهي عن المهاجرة والله أعلم.

وطال الهجر على ابن الزبير ، وضاقت به الأرض، وضاقت نفسه حتى صار:

كأنه فارس لا سيف في يده والحرب دائرة والناس تضطرب

أو أنه مبحرٌ تاهت سفينته والموج يلطم عينيه وينسحب

أو أنه سالك الصحراء أظمأه قيظ وأوقفه عن سيره التعب

فاستشفع إليها بالمهاجرين، فقالت: والله لا أشفع فيه أحداً، ولا أتحنث في نذري ولا آثم فيه لكأنك به وهو يهمهم ويقول:

وضاقت بي الأرض حتى كأني من الضيق أصبحت في محبسي

وعندها كلم المسور بن مخرمة و عبد الرحمن بن الأسود ، وهما من أخوال النبي صلى الله عليه وسلم، وكانت أرق شيءٍ لهما لقرابتهما من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال لهما: ناشدتكما الله لما أدخلتماني على خالتي عائشة ! فإنه لا يحل لها أن تنذر قطيعتي إلى أبد، إن كانت عقوبة على ذنبي، فليكن لذلك إلى أمد فأقبل به المسور و عبد الرحمن مشتملين بأرديتهما حتى استأذنا على عائشة ، فقالا: السلام عليك ورحمة الله وبركاته؛ أندخل؟ قالت عائشة : ادخلوا، قالوا: كلنا، قالت: نعم كلكم -لا تعلم أن معهما ابن الزبير - فقالا له: إذا دخلنا، فاقتحم عليها الحجاب، فلما دخلوا اقتحم عليها الحجاب، فاعتنق أمه عائشة وطفق يناشدها ويبكي، والمسور و عبد الرحمن يناشدانها إلا ما كلمته وقبلت منه، ويقولان لها: يا أم المؤمنين! قد نهى صلى الله عليه وسلم عما علمت من الهجر، وأكثرا عليها من التذكرة والتحريم، وطفقت تذكرهما وتقول: نذرت والنذر شديد، ولم يزالا بها يكلمانها حتى كلمته وعفت عنه.

فلا تسل.. لكأنه عبدٌ مملوكٌ أعتقته، أرسل إليها بعد ذلك عبد الله بعشر رقاب فأعتقتهم جميعاً لوجه الله، ثم لم تزل تعتق حتى أعتقت أربعين رقبة، كل ذلك مبالغة منها في براءة ذمتها رضي الله عنها، وكان يكفيها عتق رقبة، ولكن:

طابت منابتها فطاب صنيعها إن الفعال إلى المنابت تنسب

يا بنة الصديق طيبي وانعمي ذاك حكم الله خير الحاكمين

وكانت تذكر نذرها ذلك، فتبكي حتى تبل دموعها خمارها، فرضي الله عنها وأرضاها:

بعض المعادن قد غلت أثمانها ما خالص الإبريز كالفخار

بين الخلائق في الخلال تفاوت والشهد لا ينقاس بالجمار

وكم من حروفٍ تجر الحتوف..!

dr_house
2011-04-01, 18:34
thanks nice

أيمن عبد الله
2011-04-01, 18:44
thanks nice
*شكرا لك أخي الفاضل
أسعدني مرورك

أيمن عبد الله
2011-04-01, 18:48
علم عمر- رضي الله عنه- أنَّ الخلافة أمانة لا استعلاء، وتكليف لا تشريف، وغُرْمٌ لا غُنْم، فقام يمشي في الأسواق بلا مواكب ولا مراكب، يطوف الطرقات يقضي حاجات الناس ويقضي بينهم، يَخْلُفُ الغزاة في أهلهم، يتفقد أحوال رعيته، همُّهم همُّه، وحزنهم حزنه، لينٌ، قوي، حازم، رحيم، راعٍ أمين، يقول تحت وطأة المسئولية كما روى [مجاهد] عن [عبد الله بن عمر] يقول: لو مات جَدْيٌ بطرف الفرات لخشيتُ أن يحاسب الله به عمر يوم القيامة. وفي رواية: لو عثرت دابة بضفاف دجلة لخشيتُ أن يسألني الله عنها لِمَ لمْ تُمهِّد لها الطريقَ يا عمر؟ يا لله! كلمات تدعو للتأمل في شخصية ذلك الرجل الذي ضربت به الأمثال في العدل والزُّهد والحرص على رعاية الأمة بالليل والنهار. فلا عبقري يفري فريه في ذلك العهد وفي ذلك الزمن. وبالمناسبة يذكر المؤرخون أن حمامة باضت في فسطاط [عمرو بن العاص] والي مصر آنذاك، فلما عزم على الرحيل أمر عماله أن يخلعوا الفسطاط، فلفت أنظارهم عش حمامة فيه بيض لم يفرخ بعد، فلم يُزْعِجُوا الحمامة، ولم ينتهكوا حرمة جوارها، بل أوقفوا العمل، وذهبوا إلى عمرو –رضي الله عنه- يعرضون عليه الأمر، ويأخذون رأيه فيها، فقال: لا تُزْعِجُوا طائرًا نزل بجوارنا، وحلَّ آمنًا في رحالنا، أجِّلُوا العمل حتى تَفْرُخَ وتطير. فيا للعظمة! ويا للرحمة! حتى الطير ينعم في ظل الأمن والعدل! مع العدول- رضوان الله عليهم- أيها الأحبة: إن المسلم وهو يستعرض مثل هذه المواقف ليأسى ويحزن يوم يصبح المسلم في عالمنا الإسلامي يتمنى أن يحظى بالاهتمام الذي كان يحظى به الحيوان والطير، في زمن عمرو، وعمر- رضي الله عنهما وأرضاهما- وأعود فأقول وأكرر مرارًا وتكرارًا: كل ذلك بما كسبت أيدينا، ويعفو الله عن كثير، من هادن الأفعى تجرع سمها يومًا ما، ثم أثَنِّي فأقول: هنيئًا ثم هنيئًا لمن اكتحلت عيناه برؤية ذلك المجمع وذلك الجيل، الذي عمَّ عدله الطير والحيوان، اللهم وقد حرمنا رؤيتهم في الدنيا فلا تحرمنها في الآخرة؛ في جنات ونهر، في مقعد صدق عند مليك مقتدر.

أيمن عبد الله
2011-04-01, 18:53
يذكر [الأوزاعي] أن عمر خرج في سواد الليل، فرآه طلحة فتبعه، فذهب عمر حتى دخل بيتًا، ثم خرج منه وطلحة يراقبه، فلما أصبح طلحة ذهب إلى ذلك البيت فإذا هو بعجوز عمياء مقعدة، فقال لها: ما بال هذا الرجل الذي يأتيك؟ قالت: إنه يتعهدني منذ كذا وكذا يأتيني بما يصلحني ويخرج عني الأذى، فجزاه الله عني خيرًا. فيقول طلحة: ثكلتك أمك يا طلحة، أعثرات عمر تتتبع؟ يا لله! هل يفعل الواحد منا مع أهله ما يفعله عمر مع رعيته؟ لا، إنه الإيمان الذي وقر في القلب وصدقه العمل، فلا والله لا ينساه الأيامى والثكالى واليتامى مادام في الأرض أيْمٌ أو ثكلى أو يتيم، ولا والله ما تنساه البطون الجائعة والأكباد الظامئة ما دام في الأرض بطن جائع أو كبد ظمأى.
فمن يباري أبا حفصٍ وسيرتَه *** ومن يحاول للفاروقِ تشبيها
ومن رآه أمام القدر منبطحًا *** والنارُ تأخذ منه وهو يُزْكِيْهَا
وقد تخلل في أثناء لحيته *** منها الدخان وغاب فُوهُ فِي فِيهَا
رأى هناك أمير المؤمنين على *** حالٍ تروع لعَمْرِ الله رائِيْهَا
يستقبل النارَ خوف النارِ في غَدِه *** والعَيْنُ من خشيةٍ سالت مآقِيها

أيمن عبد الله
2011-04-01, 18:57
أورد [ابن كثير] في تاريخه عن [قيس بن الحجاج] قال: لما فُتِحَت <مصر> أتى أهلها إلى [عمرو بن العاص] حين دخل بؤونة شهر من أشهر العجم فقالوا له: أيها الأمير؛ إن لنيلنا هذا سُنَّةٌ لا يجري إلا بها، فقال لهم: وما ذاك؟ فقالوا: إذا كانت اثنتي عشرة ليلة تخلوا من هذا الشهر، عمدنا إلى جارية بكر بين أبويها فأرضينا أباها، وحملنا عليها من الحلي والثياب أفضل ما يكون، ثم ألقيناها في النيل، فقال لهم عمرو –رضي الله عنه-: إن هذا لا يكون في الإسلام، وإن الإسلام يهدم ما كان قبله، ومنعهم فأقاموا ثلاثة أشهر والنيل لا يجري منه قليل ولا كثير فتنة وابتلاء من الله حتى هموا بالجلاء من مصر، فلما رأى عمرو بن العاص ذلك الأمر وما حل بهم، كتب إلى عمر بن الخطاب –رضي الله عنه- بذلك فكتب إليه عمر: لقد أصبت بالذي فعلت والإسلام يهدم ما قبله، ثم كتب بطاقة داخل كتابه، وقال لعمرو: إني قد بعثت إليك ببطاقة في داخل كتابي فألقها في النيل إذا أتاك الكتاب، فلما قدم كتاب عمر أخذ البطاقة فإذا فيها: من عبد الله عمر أمير المؤمنين إلى نيل مصر أما بعد، فإن كنت إنما تجري من قبلك فلا تجري، وإن كان الله الواحد القهار هو الذي يجريك فنسأله أن يجريك. فألقى عمرو البطاقة في النيل، وقد تهيأ أهل مصر للجلاء والخروج منها؛ لأنها لا تقوم مصلحتهم فيها إلا بالنيل، فلما ألقى البطاقة أصبحوا وقد أجراه الله ستة عشر ذراعًا في ليلة واحدة فقطع الله عادة السوء تلك عن أهل مصر إلى اليوم. الله أكبر من أطاع الله وصدق وأخلص مع الله طَوَّعَ الله له كل شيءٍ طَوَّع له الجبال والأنهار والقلوب والأرواح وأتته الدنيا راغمة.
فتقوى الله خير الزاد زخرًا *** وعند الله للأتقى مزيدُ

أيمن عبد الله
2011-04-01, 19:06
هذه الحادثة يحكيها الشيخ الدكتور وجدي غنيم
قال : قبل الالتزام كنت أحب سماع أغاني أم كلثوم كثيرا
ولا أكتفي بالسماع فقط بل أكتب الأغنية وأقوم بشرحها وتحليلها
وفي مرة من المرات كتبت أغنية من أغاني
أم كلثوم وقمت بشرحها وتحليلها
ولكن وجدت بعض الكلمات فلم استطع
أن أفهمها فكان من جيراننا
استأذ أدب عربي فذهبت له في الليل ودققت الباب
وخرج ابنه فقلت له الأمر وشرحت
فقال الابن : يا أخي الأستاذ كان في السجن (لأنه من الاخوان )
ولقي ما لقي من التعذيب والاهانة وأنت الآن تأتي تسأله
عن معاني كلمات أغنية أم كلثوم
فقال الشيخ وجدي فاستحييت من نفسي
ثم بعدها هداه الله تعالى وهو كما ترى
ربي يثبته وينفعنا بعلمه

أيمن عبد الله
2011-04-01, 19:14
وكان للمحدث إبراهيم الحربيّ عليه رحمة الله ابن له إحدى عشرة سنة حفظ القرآن ولقّنه من الفقه جانباً كبيراً , ثم مات الولد , قال محمد بن خلف : جئت أعزيه فقال :
الحمد لله والله لقد كنت على حبي له أشتهي موته .. قلت له : يا أبا إسحاق , أنت عالم الدنيا تقول ذلك في صبيٍ قد حفظ القرآن ولقنته الحديث والفقه ؟ قال : نعم , أو يخفى عليك أجر تقديمه ؟
ثم قال : وفوق ذلك , فلقد رأيت في منامي وكأن القيامة قامت وكأن صبياناً في أيديهم قلال فيها ماء يستقبلون الناس فيسقونهم وكان اليوم حاراً شديد حرّه.
قال فقلت لأحدهم : أسقني من هذا الماء .. قال : فنظر إلي وقال : لست أبي .. قال قلت : من أنتم ؟ قال : نحن الصبية الذين متنا واحتسبنا آباؤنا .. ننتظرهم لنستقبلهم فنسقيهم الماء , قال : فلذلك اشتهيت موته والحمد لله .. وإنا لله وإنا إليه راجعون.
وفي صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( يقول الله عز وجل : ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيّه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة).
ياله من جزاءٍ فعندك اللهم نحتسب أصفياءنا وأصدقاءنا وأحبابنا وآباءنا وأمهاتنا وأنت حسبنا ونعم الوكيل وإنا لله وإنا إليه راجعون

زكرياء1409
2011-04-02, 08:28
83
من لمس أنفه بلسانه دخل الجنة
الأحاديث الموضوعة
ذكّرتني بقصّة الإمام الذي وعظ النّاس بحديث عن النّبي صلّى الله عليه وسلّم بليغ ومؤثّر جدا
فبدأ يأيها النّاس ويعظهم عن الدّنيا والأخرة والقبر والبعث
والنّاس بدأت في البكاء والنحيب وفي آخر الخطبة
قال لهم رواه بن الجوزي في الموضوعات .
أو من قال لهم الباذنجان لما أكل له على وزن ماء زمزم لما شرب له


84 قصة أبيات الأصمعي التي دوخت الشعراء والأمراء
قصّة جميلة وقصيدة طريفة
سمعتها قبل حوالي سبع سنوات في شريط للشّيخ أحمد القطّان شفاه الله
لكنني سمعت مؤخّرا من بعض الإخوة كلاما عن عدم ثبوتها والعلم عند الله


85 مع العظماء
لايسعني كلام إلا أن أقول رضي الله عن حبيبة حبيبنا
محمّد صلّى الله عليه وسلّم
الطّاهرة المطهّرة الحصَان الرزان الصّديقة بنت الصّديق


86 الحمامة التي انتظرها جيش المسلمين
للأسف الشّديد
أصبح المسلم حقيقة في عالمنا الإسلامي يتمنى أن يحظى
بالاهتمام الذي كان يحظى به الحيوان والطير،
في زمن وعمر رضي الله عنه وأرضاه
لكن كلّ ذلك بما كسبت أيدينا ويعفو عن كثير


87 الفاروق والعجوز العمياء
رضي الله عن سيّدنا عمر المحدّث الملهم صاحب سيّدنا
رسول الله ورفيقه في الدّنيا والأخرة

88 تقوى الله خير زاد وعند الله الخيرات والبركات
هذا هو الفرق بين أولياء الرّحمن وأولياء الشّيطان

89 الشيخ وجدي غنيم و أغاني أم كلثوم
حفظ الله الشّيخ وجدي غنيم وأعانه على الإستقرار
فقد ملّ من الحلّ والتّرحال أو التّرحيل


90 الصبر على فقد الولد
هؤلاء هم سلفنا الصّالح إن أردنا الإقتداء بهم على وجه
الحقيقة وليس مجرّد كلام وافتخار يعقبه تقاعس وكسل

بقي لنا إن شاء الله إحدى عشرة قصّة وأظنّها أنها قد خبّأت
لتكون مسك الختام
بالتّوفيق إن شاء الله تعالى والشّكر لك
أستاذنا مجدّدا على هذه
العبر والدّروس الإيمانيّة والفوائد الأخلاقية
وأسال الله أن ننتفع بها جميعنا
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

zanoubia2009
2011-04-02, 17:08
قصص رائعة وشيقة فعلا

الله يعطيك الف الصحة اخي عبد الله
وسلمت يمناك وسلم نبض مدادك
لك تحية ود واحترام


http://www.quran.maktoob.com/vb/up/845112467679791500.gif

أيمن عبد الله
2011-04-03, 17:59
83
من لمس أنفه بلسانه دخل الجنة
الأحاديث الموضوعة
ذكّرتني بقصّة الإمام الذي وعظ النّاس بحديث عن النّبي صلّى الله عليه وسلّم بليغ ومؤثّر جدا
فبدأ يأيها النّاس ويعظهم عن الدّنيا والأخرة والقبر والبعث
والنّاس بدأت في البكاء والنحيب وفي آخر الخطبة
قال لهم رواه بن الجوزي في الموضوعات .
أو من قال لهم الباذنجان لما أكل له على وزن ماء زمزم لما شرب له


84 قصة أبيات الأصمعي التي دوخت الشعراء والأمراء
قصّة جميلة وقصيدة طريفة
سمعتها قبل حوالي سبع سنوات في شريط للشّيخ أحمد القطّان شفاه الله
لكنني سمعت مؤخّرا من بعض الإخوة كلاما عن عدم ثبوتها والعلم عند الله


85 مع العظماء
لايسعني كلام إلا أن أقول رضي الله عن حبيبة حبيبنا
محمّد صلّى الله عليه وسلّم
الطّاهرة المطهّرة الحصَان الرزان الصّديقة بنت الصّديق


86 الحمامة التي انتظرها جيش المسلمين
للأسف الشّديد
أصبح المسلم حقيقة في عالمنا الإسلامي يتمنى أن يحظى
بالاهتمام الذي كان يحظى به الحيوان والطير،
في زمن وعمر رضي الله عنه وأرضاه
لكن كلّ ذلك بما كسبت أيدينا ويعفو عن كثير


87 الفاروق والعجوز العمياء
رضي الله عن سيّدنا عمر المحدّث الملهم صاحب سيّدنا
رسول الله ورفيقه في الدّنيا والأخرة

88 تقوى الله خير زاد وعند الله الخيرات والبركات
هذا هو الفرق بين أولياء الرّحمن وأولياء الشّيطان

89 الشيخ وجدي غنيم و أغاني أم كلثوم
حفظ الله الشّيخ وجدي غنيم وأعانه على الإستقرار
فقد ملّ من الحلّ والتّرحال أو التّرحيل


90 الصبر على فقد الولد
هؤلاء هم سلفنا الصّالح إن أردنا الإقتداء بهم على وجه
الحقيقة وليس مجرّد كلام وافتخار يعقبه تقاعس وكسل

بقي لنا إن شاء الله إحدى عشرة قصّة وأظنّها أنها قد خبّأت
لتكون مسك الختام
بالتّوفيق إن شاء الله تعالى والشّكر لك
أستاذنا مجدّدا على هذه
العبر والدّروس الإيمانيّة والفوائد الأخلاقية
وأسال الله أن ننتفع بها جميعنا
السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته




حقيقة يعجز لساني عن والوصف والتعليق
عن مشاركاتك وردودك يا أخي زكريا
الله يفتح عليك وبارك الله فيك
وربي يقدرنا على نكمل ما بدأنا

أيمن عبد الله
2011-04-03, 18:00
قصص رائعة وشيقة فعلا

الله يعطيك الف الصحة اخي عبد الله
وسلمت يمناك وسلم نبض مدادك
لك تحية ود واحترام


http://www.quran.maktoob.com/vb/up/845112467679791500.gif
شكرا لك أختي الفاضلة
ونتمنى أن تختاري لنا ثلاث قصص أعجبتك
حتى يكون التفاعل أكثر

أيمن عبد الله
2011-04-03, 18:41
*وهذه قصة من قصص الحب بين الأزواج
نشرت احدى الصحف العالمية اعلانا لكتابة
قصة عن حب بين الأزواج ففازت هذه القصة الواقعية
تقول هذه الزوجة :
لقد ازداد حبي لزوجي أضعافا مضاعفة عندما أصبت
بمرض عصبي ونفسي فلم يتخلى عني زوجي ولو يوما واحدا
بل كان يزوني في المستشفى وفي البيت بعد خروجي كان
يجلس معي وبحكي لي الحكايات الجميلة وكأنني لست مريضة
بل كان يحكي لي عن أيامنا الجميلة الرائعة التي أمضيناها
في حياتنا الزوجية ...بل الأكثر من ذلك لم يحسسني يوما
بأنني مريضة نفسيا وعصبيا بل كان يتجنب كل ما قدر
يغضبي أو يستفزني ...لهذا كله أنا أحب زوجي
وبيقي معي على هاته الحالة حتى من الله تعالى علي
بالشفاء وأصبحت في صحة وعافية بفضل هذه المعاملة
والرعاية من زوجي حبيبي
لهذا أنا أحب زوجي حبا شديدا
*أما طبيبها الذي كان يشرف على علاجها فقد
بين أن الرعاية النفسية والاهتمام الذي وجدته هذه المريضة من زوجها
هو واحد من أهم أسباب شفائها وعافيتها منمى الحالة الصعبة التي كانت فيها
*وبالفعل نالت هذه الصة نالت صحابتها الجائزة
فهنيئا لهؤلاء الأزواج الذين يعرفون الوفاء
والمعنى الحقيقي للحب .

أيمن عبد الله
2011-04-03, 18:52
*مازلنا مع قصص الأزواج والمتزوجين ربي يرزق جميع العزاب
ويطلقوا العزوبية وبدخلهم القفص الذهبي قولوا آمين
**زوجة تقية مؤمنة ومتفاهمة مع زوجها المؤمن التقي
وعلى وفاق وتفاهم لكن في يوم الأيام طلبت منه الطلاق
فاحتار زوجها وطلب منها أن توضح له السبب
فقالت الزوجة إنني أشك في إيمانك يا رجل ؟
فقال الزوج : وكيف ذلك ؟
قالت الزوجة هذه سنوات منذ تزوجنا لم تصب بأي مرض ..
ألا تعلم بأن المؤمن مصاب لو كنت مؤمنا حقا لأصابك الله تعالى
ولو بمرض خفيف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فقال الزوج بعد محاولات معها باءت كلها بالفشل
فإذا كان هذا رأيك فهيا تذهبي إلى بيت أهلك ثم نجري بعدها
اجراءات الطلاق
*وفي الصباخ تهيأت الزوجة وخرجت مع زوجها وبعد خطوات فقط من باب
البيت ودون انتباه من الزوج اصابه مسمار في قدمه فسال الدم وأصبح في حالة
شديدة من التعب ..............فقالت الزوجة الآن ..الآن فقط هيا نرجع للبيت لا أريد أن
أطلق ....آمنت بالله

أيمن عبد الله
2011-04-03, 19:01
واحدة من الزوجات المؤمنات تحب زوجها حبا شديدا لكن ما ينغص العيش مع هذا
الزوج أنه تارك للصلاة فهو لا يركع لله ركعة ...وهذا للأسف حال الكثير من الأزواج
وحاولت معه وحاولت لكن كل محاولاتها باءت بالفشل ..نصحت وجهت وضعت الاشرطة الكتب
الكلام وغيرها من الوسائل لكن لم يتغير زوجها ......
حتى هداها الله تعالى إلى فكرة قالت أجربها بما تأتي بنتيجة
*في احدى الليالي وبعد سهره الطويل خارج البيت رجع الزوج إلى بيته
فوجد زوجته قد نامت ...
لكن هناك علبة على شكل هدية موضوعة بجانب السرير ترى ماذا يوجد بداخلها ؟
حمل العلبة وفتحها فوجد فيها سجادة صلاة قد سكب عليها عطر رائع من النوع الذي
يحبه وبداخل السجادة رسالة كتبتها زوجته تتقاطر حبا وشفقة عليه لأنه لايصلي
قرا الزوج الرسالة وبدأ يبكي وذهب لزوجته التي كانت مستيقظة ولكنها لم تبين له
فايقظها واحتظنها وهو يبكي كالطفل الصغير وفي تلك اللحظة بالذات
قام وذهب واغتسل

وجاء لتلك السجادة وقام يصلي بل عاهد زوجته أن لايترك الصلاة ابدا

أيمن عبد الله
2011-04-03, 19:21
*أحد الأمراء ذهب لحضور صلاة المغرب في المسجد
وبعد سلام الأمام مباشرة واكماله الصلاة نهاه وزجره
أمام المصلين فقال به اسمه يا هذا لا تطل في القراءة
اثناء الصلاة (حسب رايه بأن لامام قد أطال القراءة في صلاة المغرب)
وقال له لا تطل علينا آية في الركعة الأولى وآية في الركعة الثانية تكفي
*وحل وقت صلاة العشاء في تلك الليلة وحضر ذلك الأمير ولكن الامام
طبق مقولة ورأي الامير بصفته ولي الأمر فماذا قرأ يا ترى ؟
؟
؟
؟
؟
؟
؟

؟
قرا ذلك الإمام في الركعة الأولى آية واحدة هي ((وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيل )
ثم ركع وفي الركعة الثانية قرأ الآية التي بعدها مباشرة من سورة الأحزاب
قوله تعالى ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعنا كبيرا))
*وبعد تسليم الإمام تكلم الأمير وقال
يا إمام اقرأ ما شئت واطل ماشئت إلا هاتين الآيتين

zanoubia2009
2011-04-03, 19:26
الحاجة العاطفية لدى الطفل لابد أن تكون مشبعة
فكم هو محتاج إلى عطف وحنان والديه
*لو نسأل بعضنا بعضا وبصراحة كم من الوقت تمضيه
في اللعب مع ابنك الصغير ؟ والابن الاكبر منه كم من الوقت تجلس معه
* والآخر كم من مرة حاولت مناقشته والسؤال عن احواله ؟
إذا كنت من الآباء الذين لا يعطون الحنان والوقت اللازمين لابنائهم فهذه قصة تهمك :
* رجع الأب للمنزل بعد كد وتعب
واراد ان يستريح فهو من الصباح الباكر وهويسعى من اجل كسب قوته وقوت عياله
استقبله احد اولاده الصغار معانقا وطلب منه مبلغ 100دج فاعطاه الاب فهو يلبي حاجات ابنائه المالية والمالية ولا يبخل عليهم
تسلم الولد المبلغ وذهب إلى غرفته واحضر مبلغ آخر هو 100دج
*ثم سأل الابن أباه كم هو أجر عملك يا أبي في الساعة الواحدة ؟ فقال الأب : اكسب 200دج في الساعة الواحدة.
*عندها سلم الابن ببراءة وذكاء مبلغ 200دج لأبيه وقال له : ها هوالمبلغ واجلس معي مدة ساعة واحدة يا ابي فأنا محتاج إليك كثيرا ................
تجمّد الاب في مكانه ولم يعرف كيف يجيب عن هذا الطلب , فما كان منه إلا أن احتضن ولده وضمه إلى صدره قائلا : سامحني يا ابني الغالي من اليوم لن أضيع لك حقك وسوف اهتم بك أكثر...........
هذه قصتي إليكم و أنتظر مساهماتكم ........ وعلى المودة نلتقي

قصة جميلو والاجمل من ذلك العبرة التي تحويها

فكثيرا ما نجد ابناء محرومن من حنان الابوة بالرغم وجود الابناء في حياتهم
ولكنهم لايعطون نصيبا لابنائهم من الحنان

لان مال الدنيا لايكفي ساعة واحدة امام الابن

أيمن عبد الله
2011-04-03, 19:42
*علي وكمال وسالم ثلاثة أصدقاء الف الله بين قلوبهم
حتى صاروا كأنهم إخوة ...وهكذا عاشوا تحت راية الأخوة
والمحبة في الله...............وحل عيد الفطر فذهب سالم لصديقه علي
ودق عليه الباب في اللي ففرح به صديقه وابتهج لقدومه
وقال له سالم احتاج منك بعض النقود يا صديقي فغدا العيد
وليس لدي المال حتى افرح أطفالي ؟
فقال له علي : انتظر قليلا وبعد مدة قصيرة جاء علي بكيس نقود
مربوط بخيط (طبعا القصة قديمة وسلمه لسالم
*ذهب سالم ورجع لبيته وبعدها مباشرة دق الباب فتح فوج صديقه
كمال بالباب فقال له يا صديقي غدا العيد وليس لي نقود حتى افرح بها اطفالي فهلا
ساعدتني بما تستطيع ؟ فقال له سالم انتظر قليلا ؟ وبالفعل احضر له ذلك الكيس كما أتى به من عند
علي دون حتى أن يفتحه وسلمه له طبعا دون أن يخبره
وبعد مدة من الزمان دق الباب على سالم ففتح فوجد الصديقين الحميمين
علي وكمال بالبا ب فقال لهما تفضلا فدخلا واعتنقا جميعا
وقال ما القصة يا إخوتي فحكوا له بأن الصديق علي عندما قصده سالم
أعطاه كل ما يكملك من المال ...وبعدها ذهب كمال لسالم فأعطى له الكيس الذي احضره من عند
علي ...علي لم يبق عنده مال ذهب لصديقه ...كمال فطلب منه مالا فاعطاه الكيس كما هو
طبعا علي عرف الكيس هذا كيسه الذي سلمه لسالم ..كيف وصل لكمال فقص عليه كمال القصة
فذهبا معا عند سالم ...وبعدها عرف هؤلاء الأصدقاء كيف أن الله تعالى ربط بين قلوبهم
فأصبحوا اخوانا ...ففرحوا بهذه المحبة واقتسموا المال بينهم وامضوا العيد وهم فرحين

أيمن عبد الله
2011-04-03, 19:54
* قصة يرويها لنا أبو سليمان الدارابي يقول: "بينما أنا ساجد إذ ذهب بي النوم فإذا أنا بالحوراء قد ركلتني برجلها، فقالت: ياحبيبي أترقد عيناك والملك يقضان ينظر إلى المتهجدين في تهجدهم، بؤس لعين آثرت لذة نوم على مناجاة العزيز، قم فقد دنا الفراق ولقي المحبون بعضهم بعضا فما هذا الرقاد؟! حبيبي وقرة عيني أترقد عيناك وأنا أربى لك في الخدور منذ كذا وكذا..
قال أبو سليمان : فوثبت فزعاً وقد عرقت استحياء من توبيخيها إياي وإن حلاوة منطقها لفي سمعي وقلبي"..
حبيبي أنت سؤلـــــي وبغيتـــــــــي كفى بك للراجين سؤلا ومغنم
ألست الــــذي غذيتنـــي وهديتنـــي ولازلت مناناً علي ومنعــــــم
ففي يقضتي شوق وفي غفوتي منى تلاحق خطوي نشوة وترنــــم

زكرياء1409
2011-04-03, 19:54
حقيقة يعجز لساني عن والوصف والتعليق
عن مشاركاتك وردودك يا أخي زكريا
الله يفتح عليك وبارك الله فيك
وربي يقدرنا على نكمل ما بدأنا

السّلام عليكم أستاذي الكريم
بارك الله فيك ووفّقك الله لكلّ خير
هذا الخير العميم في منتدانا الكريم كلّه
بفضل الله ثم بفضل دعاة الإصلاح من أمثالكم

أيمن عبد الله
2011-04-03, 19:59
الشاب التائب بعبارات جياشه ومشاعر صادقة ذكر أنه مدمن مخدرات وصاحب أسفار وشهوات وكل ما يخطر لك على بال هكذا قال وقال: طلب مني في يوم من الأيام زميل لي في الدراسة أن أوصله إلى منزله، ونسي أو تناسى معي شريط في السيارة، قال : سمعت الشريط فتحدث عن الاعتماد على الله وحسن الصلة بالله وأنه لا حول ولا قوة للنفس الضعيفة إلا بالله، قال: فقلب كياني وهز وجداني، فقد كنت أعتمد في كل ضيق وشدة على المخدرات حتى أصبحت هي ملاذي وملجأي، فمازلت مع نفسي أصارحها وألومها كيف أترك الله القاهر القوي القادر وأوي إلى هذا البلاء أي نفس أنت أيتها النفس مهينة حقيرة أسيرة لبضع حبيبات أوف ثم تف لك أيتها النفس، يقول: ثم أجهشت بالبكاء والندم والحسرة يأكلان قلبي، قال: فعاهدت الله من حينها أن أتوب وأن أكون صادقاً في توبتي واعتمادي على الله، كنت أنتظر الساعات على أحر من الجمر متى تغيب الشمس، متى يأتي الليل لأخلو بربي وأرفع أكف الضراعة إليه، قال: وفي تلك الليلة خرجت إلى الصحراء وقفت وحيداً في ظلمة الليل، الجبال والأشجار من حولي كأنها أشباح، النجوم تزين السماء وكأنها تراقبني، استقبلت القبلة، كبرت وأخذت أدعو ربي دعاء المستغيث، أتوسل إليه بأسمائه الحسنى تارة، وبرحمته تارة، يقول: أخذت أبكي وأتضرع إليه وأشكو إليه حالي وما وصلت إليه، وألح عليه بأن يرفع عني هذا البلاء وأن يشفيني ويعافيني، اعترفت له بذنبي وضعفي وذلي وفقري، وحاجتي فلم أشعر بنفسي إلا والفجر قد اقترب، فرجعت إلى البيت وجلست أنتظر الصلاة، فأخذتني اغفاءة فرأيت امرأ*وهذه قصة ة لم أرى في جمالها امرأة قط، وهي تقول لي: قم يا فلان، قم صل الفجر فأنت على خير، يقول: فقمت فزعاً وقد أحسست أني لبست جلداً غير جلدي الأول، وشعرت بانشراح في صدري وكأنني ولدت من جديد، يقول: فلم أعرف المخدرات بعد ذلك اليوم، وهاأنا أدخل امتحانات الجامعة ولأول مرة في حياتي معتمداً على الله وحده، وكلي أمل ويقين بتوفيق الله لي، فقد ذقت حلاوة الدعاء ولذة الاستجابة ولن أرضى بها بديلا... إلى آخر كلامه

أيمن عبد الله
2011-04-03, 20:02
*قال الهيثم ابن جماز عن زوجته: "كان لي امرأة تقوم الليل، وكنت لا أصبر معها على السهر، فكنت إذا نعست ترش علي الماء في أثقل ما أكون من النوم، وتنبهني وتقول: أما تستحي من الله، أما تستحي من الله إلى كم هذا الغطيط؟ ! فو الله إن كنت لأستحي مما تصنع"..
فلو كان النساء كما ذكرنا لفضلت النساء على الرجال..
(رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته فإن أبت نضح في وجهها الماء.. رحم الله امرأة قامت من الليل وصلت وأيقظت زوجها فإن أبى نضحت في وجهه الماء) كما في أبي داوود والنسائي وابن ماجه..
وفي رواية: (إذا قام أحدكم من الليل فليوقظ أهله، فإن لم تستيقظ فلينضح على وجهها الماء)..
وعند أبي داوود وابن ماجه : (من استيقظ من الليل وأيقظ امرأته، فصليا ركعتين جميعاً كُتبا من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات)..

أيمن عبد الله
2011-04-03, 20:06
*قال عطاء السُلمي لمالك ابن دينار: يا أبا يحيا شوقنا قال: "يا عطاء إن في الجنة حوراء، إن في الجنة حوراء يتباهى أهل الجنة بحسنها، لولا أن الله تعالى كتب على أهل الجنة ألا يموتوا لماتوا من حسنها".. فلم يزل عطاء كمداً من قول مالك..

وعن يزيد الرقاشي قال: "بلغني أن نوراً سطع في الجنة لم يبقى موضع في الجنة إلا دخل من ذلك النور فيه فقيل ماهذا؟ قال: جوراء ضحكت في وجه زوجها"..
قال صالح المري: "فشهق رجل من ناحية المسجد فلم يزل يشهق حتى مات"..

فيا حسن عين بكت في جوف الليل من خشية الله، ومن لم تقر عينه بالله فلا قرة ومن لم يأنس به فلا أنس، قال الحسن ابن عرفه ليزيد ابن هارون: "يا أبا خالد ما فعلت العينان الجميلتان قال: ذهب بهما بكاء الأسحار"..

أيمن عبد الله
2011-04-03, 20:12
*من قصص العرب في المروؤة والوفاء
ان أحدهم طلب من رجل أن يردفه خلفه على حسانه
فاردفه وفي الطريق ضرب ذلك الرجل ضرب صاحب الحصان واسقطه أرضا
وأخذ الحصان سرقه وهرب به ولكن قلب أن يبتعد قال له
صاحب الحصان قد وهبتك إياه أي سامحتك فخذه ولكن لا تقل ذلك
لآحد حتى لا يقال ذهبت المروؤة (أي كما يقال عندنا ذهب الخير
وادير الخير تحصل وادير الخير يررجعلك شر)

أيمن عبد الله
2011-04-03, 20:28
*بفضل الله تعالى ها قد وصلنا للقصة رقم 101 من هذه القصص
وللعلم فقط هذه هي القصة الوحيدة التي نقلتها من منتدى الجلفة
وان كانت حتى هي منقولة من منتدى آخر ولكن وجب التوضيح((تقول صاحبة الموضوع :
كنت قد نويت أن أكتب لكم منذ زمن بعيد, لكن ظروفي حالت دون ذلك, والآن فإني أشعر بأنه قد آن الأوان لكي أطلعكم علي تجربتي مع الحياة. فأنا سيدة في الثامنة والثلاثين من العمر نشأت في أسرة ميسورة الحال وعشت في كنفها حياة هادئة إلي أن تخرجت في الجامعة.. وعقب التخرج التحقت بعمل ممتاز يدر علي دخ...لا كبيرا.. وأحببت عملي كثيرا وأعطيته كل اهتمامي, وتقدمت فيه سريعا حتي تخطيت كثيرين من زملائي.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

وكنت خلال مرحلة الجامعة قد ارتديت الحجاب بإرادتي واختياي, وبدأ الخطاب يتقدمون إلي, لكنني لم أجد في أحدهم مايدفعني للارتباط به, ثم جرفني العمل والانشغال به عن كل شيء آخر حتي بلغت سن الرابعة والثلاثين وبدأت أعاني النظرات المتسائلة عن سبب عدم زواجي حتي هذه السن.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

وتقدم لي شاب من معارفنا يكبرني بعامين .. وكان قد أقام عقب تخرجه عدة مشروعات صغيرة باءت كلها بالفشل.. ولم يحقق أي نجاح مادي, وكان بالنسبة لي محدود الدخل, لكني تجاوزت عن هذه النقطة ورضيت به وقررت أنني بدخلي الخاص سوف أعوض كل مايعجز هو بإمكاناته المحدودة عنه.. وستكون لنا حياة ميسورة بإذن الله.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

وبدأنا نعد لعقد القران وطلب مني خطيبي صورة من بطاقتي الشخصية ليستعين بها في ترتيب القران.. ولم أفهم في ذلك الوقت مدي حاجته لهذه الصورة لكني أعطيتها له.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

وفي اليوم التالي فوجئت بوالدته تتصل بي تليفونيا وتطلب مني بلهجة مقتضبة مقابلتها علي الفور.. وتوجست خيفة من لهجتها المتجهمة, وأسرعت إلي مقابلتها. فإذا بها تخرج لي صورة بطاقتي الشخصية وتسألني هل تاريخ ميلادي المدون بها صحيح ؟ وأجبتها بالإيجاب وأنا أزداد توجسا وقلقا, ففوجئت بها تقول لي: إذن فإن عمرك يقترب الآن من الأربعين.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

وابتلعت ريقي بصعوبة ثم قلت لها بصوت خفيض إن عمري34 عاما.
فقالت إن الأمر لا يختلف كثيرا لأن الفتاة بعد سن الثلاثين تقل خصوبتها كثيرا وهي تريد أن تري أحفادا لها من ابنها.. لا أن تراه هو يطوف بزوجته علي الأطباء جريا وراء الأمل المستحيل في الإنجاب منها.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

ولم أجد ماأقوله لها لكني شعرت بغصة شديدة في حلقي.., وانتهت المقابلة وعدت إلي بيتي مكتئبة.. ومنذ تلك اللحظة لم تهدأ والدة خطيبي حتي تم فسخ الخطبة بيني وبينه وأصابني ذلك بصدمة شديدة لأنني كنت قد أحببت خطيبي وتعلقت بأمل السعادة معه.. لكنه لم ينقطع عني بالرغم من فسخ الخطبة, وراح يعدني بأنه سيبذل كل جهده لإقناع والدته بالموافقة علي زواجنا.. . ووجدت أنني في حاجة إلي وقفة مع النفس ومراجعة الموقف كله.. وانتهيت من ذلك إلي قرار ألا أمتهن نفسي أكثر من ذلك وفعلت ذلك ورفضت الرد علي اتصالات خطيبي السابق.


.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

ومرت ستة أشهر عصيبة من حياتي.. ثم أتيحت لي فرصة السفر لأداء العمرة, فسافرت لكي أغسل أحزاني في بيت الله الحرام .. وأديت مناسك العمرة .. ولذت بالبيت العتيق وبكيت طويلا ودعوت الله أن يهييء لي من أمري رشدا, وفي أحد الأيام كنت أصلي في الحرم وانتهيت من صلاتي وجلست أتأمل الحياة في سكون فوجدت سيدة إلي جواري تقرأ في مصحفها بصوت جميل .. وسمعتها تردد الآية الكريمة وكان فضل الله عليك عظيما فوجدت دموعي تسيل رغما عني بغزارة،

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

وألتفتت إليَ هذه السيدة وجذبتني إليها, وراحت تربت علي ظهري بحنان وهي تقرأ لي سورة الضحي إلي أن بلغت الآية الكريمة ولسوف يعطيك ربك فترضي فخِيل إليَ أنني أسمعها لأول مرة في حياتي مع أني قد رددتها مرارا من قبل في صلاتي .. وهدأت نفسي, وسألتني السيدة الطيبة عن سبب بكائي فرويت لها كل شيء بلا حرج, فقالت ان الله قد يجعل بين كل عسرين يسرا, وإنني الآن في العسر الذي سوف يليه يسر بإذن الله .. وان ماحدث لي كان فضلا من الله لأن في كل بلية نعمة خفية كما يقول العارفون،

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

وشكرتها بشدة علي كلماتها الطيبة ودعوت لها بالستر في الدنيا وفي الآخرة, وغادرت الحرم عائدة إلي فندقي وأنا أحسن حالا وانتهت فترة العمرة وجاء موعد الرحيل, وركبت الطائرة عائدة إلي القاهرة فجاءت جلستي إلي جوار شاب ,و انهيت إجراءاتي في المطار, وخرجت فوجدت زوج أقرب صديقاتي إلي في صالة الانتظار فهنأني بسلامة العودة وسألته عما جاء به للمطار فأجابني بأنه في انتظار صديق عائد علي نفس الطائرة التي جئت بها.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

ولم تمض لحظات إلا وجاء هذا الصديق فإذا به هو نفسه جاري في مقاعد الطائرة وتبادلنا التحية, ثم غادرت المكان بصحبة والدي .. وما أن وصلت إلي البيت وبدلت ملابسي واسترحت بعض الوقت حتي وجدت زوج صديقتي يتصل بي ويقول لي إن صديقه معجب بي بشدة ويرغب في أن يراني في بيت صديقتي في نفس الليلة لأن خير البر عاجله, ثم يسهب بعد ذلك في مدح صديقه والإشادة بفضائله ويقول لي عنه أنه رجل أعمال شاب من أسرة معروفة وعلي خلق ودين ولا يتمني لي من هو أفضل منه لكي يرشحه للارتباط بي.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

وخفق قلبي لهذه المفاجأة غير المتوقعة.. واستشرت أبي فيما قاله زوج صديقتي فشجعني علي زيارة صديقتي لعل الله جاعل لي فرجا.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

وزرت صديقتي .. ولم تمض أيام أخري حتي كان قد تقدم لي .. ولم يمض شهر ونصف الشهر بعد هذا اللقاء حتي كنا قد تزوجنا وقلبي يخفق بالأمل في السعادة, وحديث السيدة الفاضلة في الحرم عن اليسر بعد العسر يتردد في أعماقي.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

وبدأت حياتي الزوجية متفائلة وسعيدة ووجدت في زوجي كل ماتمنيته لنفسي في الرجل الذي أسكن إليه من حب وحنان وكرم وبر بأهله وأهلي, غير أن الشهور مضت ولم تظهر علي أية علامات الحمل, وشعرت بالقلق خاصة أنني كنت قد تجاوزت السادسة والثلاثين وطلبت من زوجي أن أجري بعض التحاليل والفحوص خوفا من ألا أستطيع الإنجاب, فضمني إلي صدره وقال لي بحنان غامر إنه لا يهمه من الدنيا سواي..

وإنه ليس مهتما بالإنجاب, لأنه لا يتحمل صخب الأطفال وعناءهم, لكني أصررت علي مطلبي .. وذهبنا إلي طبيبه كبيره لأمراض النساء وطلبت مني إجراء بعض التحاليل, وجاء موعد تسلم نتيجة أول تحليل منها ففوجئت بها تقول لي إنه لا داعي لإجراء بقيتها لأنه مبروك يامدام.. أنت حامل !

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•


فلا تسال عن فرحتي وفرحة زوجي بهذا النبأ السعيد..وغادرت عيادة الطبيبه وأنا أشد علي يدها شاكرة لها بحرارة.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

وفي ذلك الوقت كان زوجي يستعد للسفر لأداء فريضة الحج, فطلبت منه أن يصطحبني معه لأداء الفريضة وأداء واجب الشكر لمن أنعم علي بهذه النعم الجليلة, ورفض زوجي ذلك بشدة وكذلك طبيبتي المعالجه لأنني في شهور الحمل الأولي .. لكني أصررت علي مطلبي وقلت لهما ان من خلق هذا الجنين في أحشائي علي غير توقع قادر علي أن يحفظه من كل سوء, واستجاب زوجي لرغبتي بعد استشارة الطبيبه واتخاذ بعض الاحتياطات الضرورية وسافرنا للحج وعدت وأنا أفضل مما كنت قبل السفر.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

ومضت بقية شهور الحمل في سلام وإن كنت قد عانيت معاناة زائدة بسبب كبر سني, وحرصت خلال الحمل علي ألا أعرف نوع الجنين لأن كل مايأتيني به ربي خير وفضل منه, وكلما شكوت لطبيبتي من إحساسي بكبر حجم بطني عن المعتاد فسرته لي بأنه يرجع إلي تأخري في الحمل إلي سن السادسة والثلاثين .

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

ثم جاءت اللحظة السحرية المنتظرة وتمت الولادة وبعد أن أفقت دخلت علَي الطبيبه وسألتني مبتسمه عن نوع المولود الذي تمنيته لنفسي فأجبتها بأنني تمنيت من الله مولودا فقط ولا يهمني نوعه.. ففوجئت بها تقول لي: إذن مارأيك في أن يكون لديك الحسن والحسين وفاطمة !

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

ولم أفهم شيئا وسألتها عما تقصده بذلك فإذا بها تقول لي وهى تطالبني بالهدوء والتحكم في أعصابي إن الله سبحانه وتعالي قد منَ علَي بثلاثة أطفال, وكأن الله سبحانه وتعالي قد أراد لي أن أنجب خلفة العمر كلها دفعة واحدة رحمة مني بي لكبر سني, وأنها كانت تعلم منذ فترة بأنني حامل في توأم لكنها لم تشأ أن تبلغني بذلك لكيلا تتوتر أعصابي خلال شهور الحمل ويزداد خوفي. ولم أسمع بقية كلامها فلقد انفجرت في حالة هستيرية من الضحك والبكاء وترديد عبارات الحمد والشكر لله.. وتذكرت سيدة الحرم الشريف.. والآية الكريمة.. ولسوف يعطيك ربك فترضي.. وهتفت إن الحمد لله.. الذي أرضاني وأسبغ عليَ أكثر مما حلمت به من نعمته.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

أما زوجي الذي كان يزعم لي أنه لا يتحمل صخب الأطفال وعناءهم لكي يهون علَي همي بأمري فلقد كاد يفقد رشده حين رأي أطفاله الثلاثة وراح يهذي بكلمات الحمد والشكر لذي الجلال والإكرام حتي خشيت عليه من الانفعال. وأصبح من هذه اللحظة لا يطيق أن يغيب نظره عنهم.

.•*´¨`*•. (`'·.¸ (`'·.¸*¤* ¸.·'´) ¸.·'´) .•*´¨`*•

وإنني أكتب إليك رسالتي هذه من أحد الشواطيء, حيث نقضي إجازة سعيدة أنا وزوجي وأطفالي, ولكي أرجوك أن توجه رسالتي هذه إلي كل فتاة تأخر بها سن الزواج أو سيدة تأخر عنها الإنجاب وتطالبهن بألا يقنطن من رحمة الله.. وألا يقطعن الرجاء في الخالق العظيم وألا يمللن سؤاله والدعاء إليه أن يحقق إليهن آمالهن في الحياة, فلقد كنت أردد دائما دعائي المفضل: ربي إن لم أكن أهلاً لبلوغ رحمتك, فرحمتك أهل لأن تبلغني لأنها قد وسعت كل شيء.

زكرياء1409
2011-04-03, 20:54
91 لهذا أحب زوجي حبيبي
يالها من قصّة جميلة ورائعة تحكي لنا الإخلاص بين الزّوجين
نتمنّى أن نسمع عن مثيلاتها في مجتمعنا الإسلامي
وبخاصّة أن ديننا الحنيف أوّل الدّاعين إلى ذلك
92 لأنه لم يمرض طلبت الطلاق من زوجها ؟
طريفة والله
على الزّوجة الذّكيّة أن تحمد الله تعالى ليل نهار
أنْ لم يلجأ زوجها للوعظ والهجر والضّرب
وعلى زوجها أن يحتفظ بالمسمار عسى أن يفيده يوما ما
93 سجادة ورسالة حب
طوبى لمن حباه الله زوجة مثلها
فلا عليه أن يخوض جميع معارك الحياة ولا يبالي
94 اقرأ ما شئت إلا هاتين الآيتين
بدون تعليق
أخاف أن يعدّني علماء المنتديات العلوية من الخوارج
95 أخوة لا تقدر بثمن ادخل شوف
" وَمنْ يوقَ شُحَّ نفسِهِ فأولئكَ هُم المفْلِحونَ "
96 هذا الذي ركلته الحوراء برجلها
يا جنّة الرّحمنِ لست رخيصةً
بل أنت غالية على الكسلانِ
يا سلعة الرحمـن ليس ينالهـا
في الألف إلاّ واحد لا اثنـان
97 توبة مدمن مخدرات
رزقنا الله التّوبة والأوبة إليه قبل الممات
فقلوبنا قست وأنفسنا لقست
98 زوجة توبخ زوجها على قيام الليل
اليوم نصيب الأزواج من القصص وفير
وفّقهم الله لأن ينشئوا جيلاً شعاره

يا هذه الدنيا أصيخي واشْهدي

أنّا بغير محمدٍ لانقتدِي

99 شهق حتى مات
فيا حسن عين بكت في جوف الليل من خشية الله ومن لم
تقر عينه بالله فلا قرّت ومن لم يأنس به فلا أنس
100 حتى لا يقال ذهبت المروؤة
تدير الخير تحصل وتدير الخير يرجعلك شرّ
قانون يحكم العالم
101قصة مؤثرة إلى كل من لم ياتي نصيبها بعد
قصّة عجيبة والله
نسأل الله أن يمنّ على أخواتنا بالأزواج الصّالحين
الأتقياء وأن يجمعهنّ بهم على الطّاعة والسّعادة والإخلاص
*
*
والحمد لله على تمام المنّة
وكمال النّعمة
ونسأل الله تعالى باسمه العليّ العظيم
فهو أكرم مقصود
وأجود مسؤول
أن يجعل ما خطّت يمينك حسنة تثقّل بها موازينك
يوم لا ينفع مال ولا بنون إلاّ من أتى الله بقلب سليم
وأن يجزي جميع من قرأها فرام الإنتفاع بها
خير الجزاء
وصلّى الله وسلّم على نبيّنا محمّد






سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

نزهة الصمت
2011-04-04, 00:22
اثبت انك تملك روح رباضية عالية للمرة الثانية و لكن هذه المرة مراطونية و ذاتية فهنيئا
وشكرا لهذه الفكرة التي جعلت من صفحتك هذه المرة كتابا تحول الى صدقة جارية لكل من يقرا يفهم فيستفيد
جزاك الله على عملك و ساعود الى القصص الرائعة لاحقا ان سمحت .
تحياتي

*جوري*
2011-04-04, 10:05
شكرا على القصص و لتبقى للعبرة يثبت

حب ربي*ملأ قلبي
2011-04-04, 15:08
بارك الله فيك على القصص الرائعة

أيمن عبد الله
2011-04-04, 17:56
بارك الله فيك على القصص الرائعة

وشكرا لك ونتمنى أن
تكون الفائدة من هذه القصص

أيمن عبد الله
2011-04-04, 17:59
شكرا على القصص و لتبقى للعبرة يثبت
يعجز اللسان والبيان عن وصف مدى الفرح والسرور
بقبولكم تثبيت هذه القصص ليس من أجلي ولكن من أجل
أن تكون فائدة وأخذ العبرة كما قلت فشكرا لك أختي زمردة
على تفهمك ورزقنا الله تعالى الاخلاص والصواب

أيمن عبد الله
2011-04-04, 18:01
اثبت انك تملك روح رباضية عالية للمرة الثانية و لكن هذه المرة مراطونية و ذاتية فهنيئا
وشكرا لهذه الفكرة التي جعلت من صفحتك هذه المرة كتابا تحول الى صدقة جارية لكل من يقرا يفهم فيستفيد
جزاك الله على عملك و ساعود الى القصص الرائعة لاحقا ان سمحت .
تحياتي
غفر الله لك
وبارك الله فيك على هذه العبارات
الجميلة نتمنى أن تطالعي كل القص
ولا بأس من التعليق عليها

أيمن عبد الله
2011-04-04, 18:05
91 لهذا أحب زوجي حبيبي
يالها من قصّة جميلة ورائعة تحكي لنا الإخلاص بين الزّوجين
نتمنّى أن نسمع عن مثيلاتها في مجتمعنا الإسلامي
وبخاصّة أن ديننا الحنيف أوّل الدّاعين إلى ذلك
92 لأنه لم يمرض طلبت الطلاق من زوجها ؟
طريفة والله
على الزّوجة الذّكيّة أن تحمد الله تعالى ليل نهار
أنْ لم يلجأ زوجها للوعظ والهجر والضّرب
وعلى زوجها أن يحتفظ بالمسمار عسى أن يفيده يوما ما
93 سجادة ورسالة حب
طوبى لمن حباه الله زوجة مثلها
فلا عليه أن يخوض جميع معارك الحياة ولا يبالي
94 اقرأ ما شئت إلا هاتين الآيتين
بدون تعليق
أخاف أن يعدّني علماء المنتديات العلوية من الخوارج
95 أخوة لا تقدر بثمن ادخل شوف
" وَمنْ يوقَ شُحَّ نفسِهِ فأولئكَ هُم المفْلِحونَ "
96 هذا الذي ركلته الحوراء برجلها
يا جنّة الرّحمنِ لست رخيصةً
بل أنت غالية على الكسلانِ
يا سلعة الرحمـن ليس ينالهـا
في الألف إلاّ واحد لا اثنـان
97 توبة مدمن مخدرات
رزقنا الله التّوبة والأوبة إليه قبل الممات
فقلوبنا قست وأنفسنا لقست
98 زوجة توبخ زوجها على قيام الليل
اليوم نصيب الأزواج من القصص وفير
وفّقهم الله لأن ينشئوا جيلاً شعاره

يا هذه الدنيا أصيخي واشْهدي

أنّا بغير محمدٍ لانقتدِي

99 شهق حتى مات
فيا حسن عين بكت في جوف الليل من خشية الله ومن لم
تقر عينه بالله فلا قرّت ومن لم يأنس به فلا أنس
100 حتى لا يقال ذهبت المروؤة
تدير الخير تحصل وتدير الخير يرجعلك شرّ
قانون يحكم العالم
101قصة مؤثرة إلى كل من لم ياتي نصيبها بعد
قصّة عجيبة والله
نسأل الله أن يمنّ على أخواتنا بالأزواج الصّالحين
الأتقياء وأن يجمعهنّ بهم على الطّاعة والسّعادة والإخلاص
*
*
والحمد لله على تمام المنّة
وكمال النّعمة
ونسأل الله تعالى باسمه العليّ العظيم
فهو أكرم مقصود
وأجود مسؤول
أن يجعل ما خطّت يمينك حسنة تثقّل بها موازينك
يوم لا ينفع مال ولا بنون إلاّ من أتى الله بقلب سليم
وأن يجزي جميع من قرأها فرام الإنتفاع بها
خير الجزاء
وصلّى الله وسلّم على نبيّنا محمّد






سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك













أشكرك جزيل الشكر أخي العزيز زكريا
على كل هذه المشاركات والتعليقات الرائعة
حول الكثير من هذه القصص فجزاك الله خيرا
وأسأل الله تعالى أن يجمعنا في جنته كما جمع
بيننا هذا المنتدى الرائع
شكرا لك

أيمن عبد الله
2011-04-04, 18:07
قصة جميلو والاجمل من ذلك العبرة التي تحويها

فكثيرا ما نجد ابناء محرومن من حنان الابوة بالرغم وجود الابناء في حياتهم
ولكنهم لايعطون نصيبا لابنائهم من الحنان

لان مال الدنيا لايكفي ساعة واحدة امام الابن
أهلا وسهلا بك أختي زنوبيا
في مائة قصة وقصة شكرا لك
أتمنى أن تجدي ما يعجبك فيها

yara1104
2011-04-04, 22:12
]صص كتير حلوة ومميزة نتمنى المزيد من هذه الروائع مشكر أخي:)

أيمن عبد الله
2011-04-05, 18:42
]صص كتير حلوة ومميزة نتمنى المزيد من هذه الروائع مشكر أخي:)
شكرا لك
المهم شدي ايديك بهذه القصص
حتى ايجيب ربي غيرهم
اسعدتني مشاركتك
لو قرأنا في كل يوم قصة واحدة وتدبرناها
لاستغرق منا الوقت ثلاثة اشهر وعشرة أيام

djanna210
2011-04-05, 19:56
السلام عليكم والله صراحة بدون تعلييييييييييييييييييق راااااااااااااائع والاكيد انك الاروع انت مبدع مكانك ليس هنا دمت متالقا في سماء الابداع وفي امان الله

أيمن عبد الله
2011-04-05, 20:04
السلام عليكم والله صراحة بدون تعلييييييييييييييييييق راااااااااااااائع والاكيد انك الاروع انت مبدع مكانك ليس هنا دمت متالقا في سماء الابداع وفي امان الله
شكرا لك واعتز بهذه الكلمات
سؤال :
إذا لم يكن مكاني هنا فأين يكون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

djanna210
2011-04-05, 20:16
شكرا لك واعتز بهذه الكلمات
سؤال :
إذا لم يكن مكاني هنا فأين يكون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
السلام عليكم ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله ضحكتني عمو لاادري اين المكان بالتحديد في امان الله

أيمن عبد الله
2011-04-05, 20:17
السلام عليكم ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله ضحكتني عمو لاادري اين المكان بالتحديد في امان الله
أدعينا ربي يكون مكاننا في الجنة
يا بنتي الغالية
حفظ ك الله

djanna210
2011-04-05, 21:34
أدعينا ربي يكون مكاننا في الجنة
يا بنتي الغالية
حفظ ك الله
السلام عليكم وانا اقول امييييييييييييين وشكرا لك(تعيش ورب يخليك ويعطيك وش تتمنىوعلى قد قلبك ) ادامك الرحمان -ابنتك-

أيمن عبد الله
2011-04-06, 18:02
السلام عليكم وانا اقول امييييييييييييين وشكرا لك(تعيش ورب يخليك ويعطيك وش تتمنىوعلى قد قلبك ) ادامك الرحمان -ابنتك-
آمييييييييييييييييييييييييين يا رب العالمين
دمت وفية

أيمن عبد الله
2011-04-08, 18:20
*هذه قصة أمرأه كانت تعيش في قصر فرعون، كانت أمرأه صالحه تعيش مع زوجها في ظل ملك فرعون ، وكانت مربيه لبنات فرعون ، منّ الله عليها وعلى زوجها بالإيمان ، فعلم فرعون بإيمان زوجها فقتله، فصبرت المرأة و احتسبت و ثم لم تزل تخدم و تمشط بنات فرعون ، تنفق على أولادها الخمسة ، تطعمهم كما تطعم الطير أفراخها ، فبينما هي تمشط ابنة فرعون يوما ، إذ وقع المشط من يديها فقالت< بسم الله >> فقالت ابنة فرعون : الله أبي .. فصاحت الماشطة بابنة فرعون و قالت : كلا بل الله ربي وربك و رب أبيك ،،، فتعجبت البنت أنه ُعبد غير أبيها ، ثم أخبرت أباها فرعون بذلك فعجب أن يوجد في القصر من يعبد غيره ، فدعا بها و قال لها : من ربك .. قالت
ربي الله ، فغضب عند ذلك فرعون ، و أمرها بالرجوع عن دينها ، وحبسها و ضربها , لكنها ثبتت على الدين , فأمر فرعون بقدر من نحاس ثم ملأت بالزيت ، ثم أحمي حتى غلا، و أوقفها أمام القدر فلما رأت العذاب ، أيقنت إنما هي نفس واحدة ، تخرج و تلقى ربها ، فصبرت على ما أصابها فعلم فرعون أن أحب الناس إليها أولادها الخمسة الأيتام الذين تكدح و تطعمهم فأحضر أبنائها الخمسة ، تدور أعينهم لا يدرون إلى أين يساقون فلما رأوا أمهم تعلقوا بها يبكون ، فبكت و أقبلت عليهم تقبلهم ، و تبكي بين أيديهم ، ثم أخذت أصغرهم و ضمته إلى صدرها ، و ألقمته ثديها ، فلما رأى فرعون هذا المنظر أمر بأكبرهم فجره الجنود ثم رفعوه إلى الزيت المقلي و الغلام يصيح بأمه و يستغيث و يسترحم الجنود و يتوسل إلى فرعون يحاول الفكاك و الهرب ينادي أخوته الصغار و يضرب الجنود بيديه الصغيرتين ، وهم يصفعونه و يدفعونه ، و أمه تنظر إليه تودعه ... فما هي إلا لحظات ... حتى إذا غيّب ذلك الصغير بالزيت ، و الأم تبكي و تنظر إليه و أخوته يغطون أعينهم بأيديهم الصغيرة ، حتى إذا ذاب لحمه من على جسمه النحيل وطفحت عظامه بيضاء فوق الزيت ، نظر إليها فرعون ثم أمرها بالكفر بالله ، فأبت عليه ذلك، و عندها غضب عليها فرعون و أمر بولدها الثاني ، فسحب من عند أمه و هو بكي و يستغيث ... فما هي إلا لحظات ... حتى ألقي في ذلك الزيت ، وهي تنظر إليه ، فطفحت عظامه بيضاء ، واختلطت بعظام أخيه ، و الأم ثابتة على دينها ، موقنة بلقاء ربها ، ثم أمر فرعون بالولد الثالث فسحب ثم قرب إلى القدر المغلي ثم حمل و غيب بالزيت ، وفعل به كما فعل بأخويه ، و الأم ثابتة على دينها ، عند ذلك صاح فرعون بالجنود ، و أمر بالطفل الرابع أن يلقى بالزيت ، فأقبل الجنود عليه و كان صغيرا ، قد تعلق بأثواب أمه فلما جذبه الجنود بكى و انطرح على قدمي أمه و دموعه تجري على رجليها ، وهي تحاول أن تحمله مع أخيه ، تحاول أن تودعه ، و تقبله و تشمه ، قبل أن فارقها ، فحالوا بينه و بينها ، وحملوه من يديه الصغيرتين و هو يبكي و يستغث و يتوسل بكلمات غير مفهومه ، وهم لا يرحمونه .. وما هي إلا لحظات .. حتى غرق الصغير بالزيت المغلي و غاب الجسد و انقطع الصوت ، وشمت أمه رائحة لحمه و علت عظامه صغيره بيضاء فوق الزيت يتقلب بها ، و نظرت الأم إلى العظام و قد رحل عنها إلى دار أخرى ،وهي تبكي و تتقطع لفراقه ..فطالما ضمته إلى صدرها و أرضعته من ثديها .. طالما سهرت لسهره .. و بكت لبكائه .. كم ليلة بات في حجرها و لعب شعرها كم قربت منه ألعابه .. و ألبسته ثيابه ، بكت و جاهدت نفسها أن تتجلد و تتماسك ، فالتفتوا إليها ثم تدافع الجنود عليها و انتزعوا الطفل الخامس الرضيع من يديها وكان قد التقم ثديها ثم انتزع منها ، صرخ الصغير و بكت المسكينة فلما رأى الله تعالى ذلها و انكسارها و فجيعتها بولدها ... أنطق الله تعالى الصبي في مهده و قال لــــــــــــها :

(( يـــــا أمـــــــــــاه اصبري فإنك على الـــــــــــــــــحق ))

ثم ألقي في الزيت و انقطع صوته عنها و غيّب في القدر مع أخوته ... مات ... و في فمه بقايا من حليبها، و في يده شعره من شعراتها ، و على أثوابه قطرات من دموعها .. ذهب الأولاد الخمسة .. وهاهي عظامهم يلوح بها القدر و لحمهم يفور به الزيت ، تنظر المسكينة إلى هذه العظام .. إنها عظام أولادها ، اللذين طالما ملؤو عليها البيت ضحكا و سرورا .. إنهم فلذات كبدها .. و عصارة قلبها اللذين لما فارقوها ، كأن قلبها قد أخرج من صدرها .. طالما ركضوا إليها ، و ارتموا بن يديها ، طالما ضمتهم إلى صدرها و ألبستهم ثيابهم بيدها و مسحت دموعهم بأصابعها .. ثم هاهم اليوم ينتزعون من بين يديها و يقتلون أمام ناظريها .. كانت تستطيع أن تحول بينهم و بين العذاب بكلمة كفر تسمعها فرعون ، لكنها علمت أن ما عند الله خير و أبقى ... ثم لم يبقى إلى هي .. أقبل عليها الجنود ثم دفعوها إلى القدر فلما حملوها ليلقوها بالزيت نظرت إلى عظام أولادها .. فتذكرت اجتماعها معهم في الحياة فالتفتت إلى فرعون و قالت: لي إليك حاجه ثم صاح بها و قال ما حاجتك فقالت أن تجمعوا عظامي و عظام أولادي فتدفنوها ف قبر واحد .. ثم أغمضت عينيها و ألقيت في القدر مع أولادها و احترق جسدها و طفت عظامها .

فلله درها ما أعظم ثباتها و أكثر ثوابها ، و لقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء شيئا من نعيمها فحدث به أصحابه فقال لهم فيما رواه البيهقي : (( لما أسرى بي مرت بي رائحة طيبه فقلت ما هذه الرائحة فقيل لي هذه ماشطة بنت فرعون و أولادها )) .

الله أكبر.. تعبت كثيرا لكنها استراحت كثيرا ، و قد قال الله تعالى في شأنها (( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون ))
مضت هذه المرأة المؤمنة إلى خالقها ،وجاورت ربها و يرجى أن تكون اليوم في جناة و نهر ، في مقعد صدق عند مليك مقتدر .. يرجى أنها اليوم أحسن منها في الدنيا حالا و أكثر نعيما و جمالا **منقول**
الثبات على الحق له ضريبة
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

boutcho
2011-04-10, 19:36
بارك الله فيك ووفّقك لكلّ خيرأستاذي الكريم

أيمن عبد الله
2011-04-11, 15:57
بارك الله فيك ووفّقك لكلّ خيرأستاذي الكريم
شكرا لك
هيا متى نرى أول مواضيعك على المنتدى

أيمن عبد الله
2011-04-16, 13:44
ولا بأس أن نعرج على تراتثنا العربي العريق لنذكر نوعا من الاشهار من خلال الشعر
وذلك بذكر قصة ( ذات الخمار الأسود ) وهذه هي قصتها :
قدم بعض التجار مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه حِمل من الخُمر السود ( الخمر: جمع خمار، وهو ما تغطى به المرأة وجهها ) ، فلم يجد لها طالباً ولا شارياً، فكسدت عنده وضاق صدره، فقيل له: ما ينفقها لك غير "مسكين الدارمى " ـــ أي يبيعها ـــ ( هو ربيعة بن عامر، توفى سنة 89هـ ) وهو من مجيدي الشعر الموصوفين بالظرافة والخلاعة.

فقصده فوجده قد تزهد وانقطع في المسجد، فأتاه وقص عليه القصة.

فقال: وكيف أعمل وأنا قد تركت الشعر وعكفت على هذه الحال ؟

فقال له التاجر: أنا رجل غريب، وليس لي بضاعة سوى هذا الحمل، وتضرع إليه، فخرج من المسجد وأعاد لباسه الأول وعمل هذه الأبيات وهى:



قل للمليحة في الخمار الأسود
مـاذا فـعـلت بـناسـك مـتـعـبد

قـد كـان شـمر لـلـصلاة ثـيابه
حتى قعدت له بـباب المسجد

ردى عـلـيـه ثـيـابـه وصلاته
لا تـقـتـلـيـه بـحـق ديـن محمد



فشاع بين الناس أن "مسكيناً الدارمي" قد رجع إلى ما كان عليه، وأحب واحدة ذات خمار أسود، فلم يبق في المدينة ظريفة إلا وطلبت خماراً أسودا.

فباع التاجر الحمل الذي كان معه بأضعاف ثمنه، لكثرة رغباتهم فيه، فلما فرغ منه عاد إلى تعبده وانقطاعه.
هل رأيت معي كيف كان استعمال
الشعر في الترويج للسلع والبضائع

أيمن عبد الله
2011-04-16, 14:09
* قصة يرويها لنا أبو سليمان الدارابي يقول: "بينما أنا ساجد إذ ذهب بي النوم فإذا أنا بالحوراء قد ركلتني برجلها، فقالت: ياحبيبي أترقد عيناك والملك يقضان ينظر إلى المتهجدين في تهجدهم، بؤس لعين آثرت لذة نوم على مناجاة العزيز، قم فقد دنا الفراق ولقي المحبون بعضهم بعضا فما هذا الرقاد؟! حبيبي وقرة عيني أترقد عيناك وأنا أربى لك في الخدور منذ كذا وكذا..
قال أبو سليمان : فوثبت فزعاً وقد عرقت استحياء من توبيخيها إياي وإن حلاوة منطقها لفي سمعي وقلبي"..
حبيبي أنت سؤلـــــي وبغيتـــــــــي كفى بك للراجين سؤلا ومغنم
ألست الــــذي غذيتنـــي وهديتنـــي ولازلت مناناً علي ومنعــــــم
ففي يقضتي شوق وفي غفوتي منى تلاحق خطوي نشوة وترنــــم
يا سلام على هؤلاء الرجال
اللهم اجمعنا بهم وحبينا محمد صلى الله عليه وسلم
في جنة الخلد

chaima34
2011-04-16, 14:19
بارك الله فيك

أيمن عبد الله
2011-04-18, 16:39
بارك الله فيك
شكرا لك
وبارك الله فيك

أيمن عبد الله
2011-04-23, 19:48
*يذكر أن طفلة صغيرة من بيت محافظ تعود لأمها من المدرسة ذات يوم وعليها سحابة حزن وكآبه وهم وغم، فتسألها أمها عن سبب ذلك فتقول:
إن مدرستي هددتني إن جئت مرة أخرى بمثل هذه الملابس الطويلة.
فتقول الأم ولكنها الملابس التي يريدها الله جل وعلا.
فتقول الطفلة، لكن المدرسة لا تريدها.
قالت الأم، المدرسة لا تريد والله يريد فمن تطيعين إذا؟ الذي خلقك وصورك وأنعم عليك أم مخلوقا لا يملك ضرا ولا نفعا.
فقالت الطفلة بفطرتها السليمة، لا.. بل أطيع الله وليكن ما يكون.
وفي اليوم الثاني تلبس تلك الملابس وتذهب بها إلى المدرسة، فلما رأتها المعلمة انفجرت غاضبة، تؤنب تلك الفتاة التي تتحدى إرادتها، ولا تستجيب لطلبها، ولا تخاف من تهديدها ووعيدها، أكثرت عليها من الكلام، ولما زادت المعلمة في التأنيب والتبكيت ثقل الأمر على الطفلة البريئة المسكينة فانفجرت في بكاء عظيم شديد مرير أليم أذهل المعلمة، ثم كفكفت دموعها وقالت كلمة حق تخرج من فمها كالقذيفة، تقول:
والله لا أدري من أطيع أنتي أم هو!
قالت المعلمة ومن هو ؟
قالت الله رب العلمين الذي خلقني وخلقك وصورني وصورك، أأطيعك فألبس ما تريدين وأغضبه هو، أم أطيعه وأعصيك أنتي، لا، لا سأطيعه وليكن ما يكون.
إذا لم يكن إلا الأسنة مركبا........ فما حيلة المضطر إلا ركوبها
ذهلت المعلمة وشدهت وسكنت، وهل هي تتكلم مع طفلة أم مع راشدة، ووقت منها الكلمات موقعا عظيما، وسكتت عنها المعلمة، وفي اليوم التالي تستدعي المعلمة أم البنت وتقول:
لقد وعظتني أبنتك أعظم موعظة سمعتها في حياتي، لقد تبت إلى الله وأبت إلى الله، فقد جعلت نفسي ندا لله حتى عرفتني ابنتك من أنا، فجزاك الله من أم مربية خيرا.
وهنا أقول – أيها الأحبة- إلى أن نرضي الله جل وعلا، وأن نعرف أن الحق إنما يصل إلى القلوب إذا خرج من القلوب التي تؤمن به، وتعمل بمقتضاه، أما الكلمات الباردة فلن تأثر في السامعين أبدا.
ألا فأرضي الله جل وعلا وكفى.
فلست بناجي من مقالة طاعن......... ولو كنت في غار على جبل وعر
ومن ذا الذي ينجو من الناس سالما..... ولو غاب عنهم بين خافيتي نسر
)وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الْأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ).
(وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ).
التربية الصالحة في البيت

والام هي الاساس في التربية

إذا اعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق

زكرياء1409
2011-04-24, 22:12
التربية الصالحة في البيت

والام هي الاساس في التربية

إذا اعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق

أين هي تربية الأباء لأبنائهم على الأخلاق والحشمة والحياء....؟

ما نراه اليوم في المجتمع الجزائري خطير وخطير جدّا إذا لم يتدارك
بعملية تخلية عامّة يتمّ فيها مسح جميع أثار الجاهلية العالقة بالأذهان
والفهوم تعقبه عملية إعادة بناء منظومة تربوية فعالة
من منطلق إسلامي وسطي لا غلو فيه ولا جفاء ...........
والمدرسة الأولى في ذلك هي البيت بكلّ تاكيد
لا نريد أب يعمل ليطعم ويلبس وأم تطبخ وتغسل الملابس ثم يكون الشّارع هو المربي والمعلم....
نسأل الله الهداية والتّوفيق ......

أيمن عبد الله
2011-04-28, 10:52
أين هي تربية الأباء لأبنائهم على الأخلاق والحشمة والحياء....؟

ما نراه اليوم في المجتمع الجزائري خطير وخطير جدّا إذا لم يتدارك
بعملية تخلية عامّة يتمّ فيها مسح جميع أثار الجاهلية العالقة بالأذهان
والفهوم تعقبه عملية إعادة بناء منظومة تربوية فعالة
من منطلق إسلامي وسطي لا غلو فيه ولا جفاء ...........
والمدرسة الأولى في ذلك هي البيت بكلّ تاكيد
لا نريد أب يعمل ليطعم ويلبس وأم تطبخ وتغسل الملابس ثم يكون الشّارع هو المربي والمعلم....
نسأل الله الهداية والتّوفيق ......
اللهم ردنا إليك ردا جميلا

شكرا لك أخي زكريا

حكيم مخلوف
2011-04-29, 15:51
شكررررا
لك

أيمن عبد الله
2011-04-30, 13:41
شكررررا
لك
بورك فيك

شكرا لك أخي الفاضل

نتمنى أن تجد المتعة والفائدة في هذه القصص

أيمن عبد الله
2011-05-04, 19:09
*من شريط /هكذا علمتني الحياة لعلي القرني*
* يهوديُ معه كلبُ، واليهود لطالما استفزوا المسلمين يريدون أن يوقعوهم في شركهم، يمرُ على إبراهيمَ ابن أدهم – عليه حمة الله - ذلكم المؤمنُ فيقولُ لهُ:
ألحيتُك يا إبراهيم أطهرُ من ذنبِ هذا الكلب، أم ذنبُ الكلبِ أطهرُ من لحيتِك ؟
فما كان منه إلا أن قال بهدوءِ المؤمنِ الواثقِ بموعود الله عز وجل:
إن كانت في الجنةِ لهيِ أطهرُ من ذنبِ كلبك، وإن كانت في النارِ لذنبُ كلبيكَ أطهرُ منها.
فما ملك هذا اليهوديُ إلا أن قال:
أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمدا رسول الله، والله ما هذه إلا أخلاقُ الأنبياء.
) وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ* وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ). أقولُ هذا لعموم الناس، أما نحن الدعاة ونحن طلبة العلم والمفترض في الحاضرين أن يكونوا طلبة علم، ليس لنا أن ننـزل عن مستوى دعوتنا إلى التراشقِ برديءِ الكلام.
ليس لنا أن ننزل إلى سفاسف الأمور ولو حاول غيرنا جرنا إلى هذه الأمور.
يكن تحركنا ذاتيا، فلا يحركنا غيرنا لأن لا نستجر إلى معارك وهمية خاسرة ولا شك، ثم علينا أن لا نغضبَ لأنفسِنا بل علينا أن نسموَ بأنفسِنا عن كلِ بذيءٍ وعن كلِ ساقط.
لو كل كلب عوى ألقمته حجرا.......لأصبح الصخر مثقالا بدينار
ومن عاتب الجهال أتعب نفسه....... ومن لام من لا يعرف اللوم أفسد
ليس معنى ذلك أن نستسلم فلا ندافع، لكن المدافعة أحيانا يا أيها الأحبة تكون بالسكوت.
والمدافعة أحيانا تكون بالاختفاء.
والمدافعة أحيانا تكون بالإعراض عن الجاهلين.
في يوم أحُد وما أدراكم ما يوم أحُد، يوم أصاب المسلمين ما أصابهم، نادى أبو سفيان، ولا زال مشركا رضي الله عنه وأرضاه، قال:
هل فيكم محمد ؟
فلم يرد عليه (صلى الله عليه وسلم) ولم يأمر أحدا بالرد.
هل فيكم أبو بكر، هل فيكم عمر؟
فلم يجبه أحد مع أن الجواب قد كان أغيظ له، لكن الموقف كان يستلزم السكوت من باب قول القائل:
إذا نطق السفيه فلا تجبه........ فخير من إجابته السكوت
فإن كلمته فرجت عنه......... وإن خليته كمدا يموت
ومن باب قول الآخر:
والصمتُ عن جاهلٍ أو أحمقٍ شرفُ....... وفيه أيضاً لصونِ العرض إصلاحُ
أما ترى الأسدَ تخشى وهي صامتةٌ ........ والكلبُ يخزى لعمرُ اللهِ نباحُ
رحمك الله يا أمي لم تدرسي علم النفس التربوي

ولكنك أعطيتي أهم مفتاح للتعامل مع الاطفال

اتذكر في أول يوم عمل لي في مجال التعليم

وقبل خروجي من البيت قالت لي أمي

لا تنس أن تأخذ معك الحلويات لتلاميذك

ومنذ ذلك اليوم وأنا لا انس تقديم الحلويات

لتلاميذي خاصة في اول يوم للدخول المدرسي

أيمن عبد الله
2011-05-04, 19:11
*قال الهيثم ابن جماز عن زوجته: "كان لي امرأة تقوم الليل، وكنت لا أصبر معها على السهر، فكنت إذا نعست ترش علي الماء في أثقل ما أكون من النوم، وتنبهني وتقول: أما تستحي من الله، أما تستحي من الله إلى كم هذا الغطيط؟ ! فو الله إن كنت لأستحي مما تصنع"..
فلو كان النساء كما ذكرنا لفضلت النساء على الرجال..
(رحم الله رجلاً قام من الليل فصلى وأيقظ امرأته فإن أبت نضح في وجهها الماء.. رحم الله امرأة قامت من الليل وصلت وأيقظت زوجها فإن أبى نضحت في وجهه الماء) كما في أبي داوود والنسائي وابن ماجه..
وفي رواية: (إذا قام أحدكم من الليل فليوقظ أهله، فإن لم تستيقظ فلينضح على وجهها الماء)..
وعند أبي داوود وابن ماجه : (من استيقظ من الليل وأيقظ امرأته، فصليا ركعتين جميعاً كُتبا من الذاكرين الله كثيراً والذاكرات)..
أين أمثال هؤلاء النساء والرجال

موجودون لكنهم قليل

أيمن عبد الله
2011-05-04, 19:21
سكن داعية مسلم شهير مدينة ميونخ الألمانية وعند مدخل المدينة توجد لافتة كبرى
مكتوب عليها بالألمانية أنت لا تعرف كفرات يوكوهاما
فنصب هذا الداعية المسلم بجانبها لوحة كبيرة كتب عليها (أنت لاتعرف الاسلام ، ان أردت
معرفته فاتصل بنا على رقم كذا وكذا )
وانهالت عليه المكالمات والاتصالات من الألمان ومن كل حدب وصوب ....
حتى أسلم على يده في سنة واحدة قرابة مائة ألف من ألماني ما بين رجل وأمرأة
واقام مسجدا ومركزا اسلاميا ودارا للتعليم ..
البشرية بحاجة ماسة للمعرفة لأنها حائرة لكن من يحمل هم هذا الدين العظيم ويبلغه
***القصة ذكرها {الكتور عائض القرني في كتابه لا تحزن)
سؤال ماذا قدمت أنت وأنا ما أجل الاسلام ؟

زكرياء1409
2011-05-04, 19:24
*محمد اقبال الشاعر المسلم الكبير وبعدما تحصل على درجة الدكتوراء من بريطانيا أرادت الهند (التي كانت تحت الانتداب البريطاني ) أن تبعثه ممثلا لها في افريقيا الجنوبية (سفيرا ) وعرضعت عليه المنصب رسميا شريطة أن لا تحافظ زوجته على الحجاب ..وترافقه في جميع المناسبات سافرة بلا حجاب ....ولكن الشاعر المسلم رفض هذا المنصب وصرح للحاكم الانجليزي قائلا : (أعلم أنني رجل مذنب ولا شك ومقصر في أداء أحكام الشريعة غير أني لا أبلغ من الوقاحة أن أتجاوز فيه حدود الشريعة الاسلامية لمجرد التفكير أن تقلدوني منصبا من مناصب الدنيا) ....والحديث قياس






كنا جبالا في الجبال وربما ***سرنا علـى مـوج البحار بحارا
بمعابد الإفرنج كان أذاننا *** قبل الكتائب يفتـح الأمصارا
لم تنس أفريقيا ولا صحراؤها ***سجداتنا والأرض تقذف نارا
وكأن ظل السيف ظـل حديقـة ***خضراء تنبت حولنا الأزهار
لم نخـش طاغوتا يحاربنا ولو*** نصب المنايا حولنا أسوارا
ندعو جهارا لا إله سوى الذي *** صنع الوجود وقدر الأقدارا
ورؤسنا يا رب فـوق أكفنا*** نرجوا ثوابك مغنما وجوارا

رحم الله شاعر الإسلام محمد إقبال وأسكنه فسيح الجنان

ونسأل الله أن يردّ نسائنا وبناتنا إلى التزام دينهنّ ردّا جميلا
ففيه نجاتهنّ وخلاصهنّ
جزاك الله خيرا أستاذي الكريم وبارك فيك .

أيمن عبد الله
2011-05-04, 19:26
كنا جبالا في الجبال وربما ***سرنا علـى مـوج البحار بحارا
بمعابد الإفرنج كان أذاننا *** قبل الكتائب يفتـح الأمصارا
لم تنس أفريقيا ولا صحراؤها ***سجداتنا والأرض تقذف نارا
وكأن ظل السيف ظـل حديقـة ***خضراء تنبت حولنا الأزهار
لم نخـش طاغوتا يحاربنا ولو*** نصب المنايا حولنا أسوارا
ندعو جهارا لا إله سوى الذي *** صنع الوجود وقدر الأقدارا
ورؤسنا يا رب فـوق أكفنا*** نرجوا ثوابك مغنما وجوارا

رحم الله شاعر الإسلام محمد إقبال وأسكنه فسيح الجنان

ونسأل الله أن يردّ نسائنا وبناتنا إلى التزام دينهنّ ردّا جميلا
ففيه نجاتهنّ وخلاصهنّ
جزاك الله خيرا أستاذي الكريم وبارك فيك .





شكرا لك

وجعلك الله مصباحا تنير درب الاخرين

كما هو في توقيعك

أيمن عبد الله
2011-05-12, 18:41
**قال المدائني : رأيت بالبادية امرأةً لم أر جِلداً ولا أنضر منها ولا أحسن وجهاً منها , فقلت :
تالله إن فعل هذا بكِ من الاعتدال والسرور , فقالت : كلا والله إن لدي أحزاناً وخلفي همومُ , وسأخبرك :
كان لي زوج وكان لي منه ابنان فذبح أبوهما شاة في يوم عيد الأضحى والصبيان يلعبان , فقال الأكبر للأصغر :
أَتريد أن أُريك كيف ذبح أبي الشاة . قال : نعم , فذبحه . فلما نظر الدم خاف ففزع نحو الجبل فأكله الذئب فخرج
أبوه يبحث عنه فضاع فمات عطشاً فأفردني الدهر . فقلت لها وكيف أنتِ والصبر ؟؟؟
فقالت لو دام لي لَدُمتُ له ولكنه كاااان جرحاً فَشُفِي .

ومالي لا ألقى زماني بمغدق
من الفال ما استقبلت منه ومامرا
فما العيش لولا الفال إلا منغص
بجيش هموم كل آونة تترى
اللهم رضينا وارض عنا يا ذا الجلال والاكرام

abdelmoumen_2010
2011-05-20, 16:37
شكرا وجزاك الله كل خير، هذه القصص تعيد للحيران صوابه وتعيد التائه إلى طريق الصواب وتفتح بصائرنا لحقائق كنا قد أغفلنا عنا ، وأخيرا أرجو من الله عزوجل أن يجعله في ميزان حسناتك، وبارك الله فيك

abdelmoumen_2010
2011-05-20, 16:38
ألف شكر
ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر
ألف شكر

أيمن عبد الله
2011-05-21, 11:12
شكرا وجزاك الله كل خير، هذه القصص تعيد للحيران صوابه وتعيد التائه إلى طريق الصواب وتفتح بصائرنا لحقائق كنا قد أغفلنا عنا ، وأخيرا أرجو من الله عزوجل أن يجعله في ميزان حسناتك، وبارك الله فيك
وفيك بارك الله

اللهم اغر له ما لا يعلم واجعلنا خيرا مما يظن ولا تؤاخذنا بما يقولون

أيمن عبد الله
2011-05-21, 11:12
ألف شكر
ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر ألف شكر
ألف شكر ألف شكر
ألف شكر
بارك الله فيك

وجزاك الله خيرا

هدى11
2011-05-24, 18:46
هذه القصة يرويها عمرو خالد في احدي بارامجه السابقة وهي قصة صارة
تقول انا بنت لبنانية من اب مسلم وام مسيحية سنوات الاولي في لبنان ثم هجرنا الى استراليا اقمنا هناك وكنت لااعرف عن الاسلام الا اسمه
عمري الان 22سنة انفصلا والديا وتزوج كل واحد منهما
ثم سافرا وتركوني وحيدة لااعرف شيء عن اهلى واجدادي اضطررت للعمل في بار فترة المساء وفي الصباح ادرس في الجامعة وكان لي صديق مثل أي واحدة هنا ودخلت مسابق
اجمل فتاة فزت بها
العئلة الوحيدة اتي كنت ازورها كانت عائلة لبنانية وفي احدي زيراتي لها وجدتهم يتف جون على برامجك وكان يتكلم عن العفة قلت في نفس كانه يقصدني تاثرت كثيرا
اصلت الى عمرو خالد هل يقبلني الله رد عليها نعم بعد يومين اتصلت وطلبت اشرطة عن التوبة وكتاب
قران ارصلت لها بعد اسبوع اتصلت وقالت لقد تنازلت على لقب ملكة الجمال
وبعد مرور اربع ايام اتصل وقالت تحجبت
لم اكمل القصة كل مايهمنا هنا ان رحمة الله واسعة ويقبل الله التوبت من عبادة مهما كثرت ذنوبه
اسردت هذه القصة باسلوبي الخاص

هذه القصة يرويها عمرو خالد في احدي بارامجه السابقة وهي قصة صارة
تقول انا بنت لبنانية من اب مسلم وام مسيحية سنوات الاولي في لبنان ثم هجرنا الى استراليا اقمنا هناك وكنت لااعرف عن الاسلام الا اسمه
عمري الان 22سنة انفصلا والديا وتزوج كل واحد منهما
ثم سافرا وتركوني وحيدة لااعرف شيء عن اهلى واجدادي اضطررت للعمل في بار فترة المساء وفي الصباح ادرس في الجامعة وكان لي صديق مثل أي واحدة هنا ودخلت مسابق
اجمل فتاة فزت بها
العئلة الوحيدة اتي كنت ازورها كانت عائلة لبنانية وفي احدي زيراتي لها وجدتهم يتف جون على برامجك وكان يتكلم عن العفة قلت في نفس كانه يقصدني تاثرت كثيرا
اصلت الى عمرو خالد هل يقبلني الله رد عليها نعم بعد يومين اتصلت وطلبت اشرطة عن التوبة وكتاب
قران ارصلت لها بعد اسبوع اتصلت وقالت لقد تنازلت على لقب ملكة الجمال
وبعد مرور اربع ايام اتصل وقالت تحجبت
لم اكمل القصة كل مايهمنا هنا ان رحمة الله واسعة ويقبل الله التوبت من عبادة مهما كثرت ذنوبه
اسردت هذه القصة باسلوبي الخاص

هذه القصة يرويها عمرو خالد في احدي بارامجه السابقة وهي قصة صارة
تقول انا بنت لبنانية من اب مسلم وام مسيحية سنوات الاولي في لبنان ثم هجرنا الى استراليا اقمنا هناك وكنت لااعرف عن الاسلام الا اسمه
عمري الان 22سنة انفصلا والديا وتزوج كل واحد منهما
ثم سافرا وتركوني وحيدة لااعرف شيء عن اهلى واجدادي اضطررت للعمل في بار فترة المساء وفي الصباح ادرس في الجامعة وكان لي صديق مثل أي واحدة هنا ودخلت مسابق
اجمل فتاة فزت بها
العئلة الوحيدة اتي كنت ازورها كانت عائلة لبنانية وفي احدي زيراتي لها وجدتهم يتف جون على برامجك وكان يتكلم عن العفة قلت في نفس كانه يقصدني تاثرت كثيرا
اصلت الى عمرو خالد هل يقبلني الله رد عليها نعم بعد يومين اتصلت وطلبت اشرطة عن التوبة وكتاب
قران ارصلت لها بعد اسبوع اتصلت وقالت لقد تنازلت على لقب ملكة الجمال
وبعد مرور اربع ايام اتصل وقالت تحجبت
لم اكمل القصة كل مايهمنا هنا ان رحمة الله واسعة ويقبل الله التوبت من عبادة مهما كثرت ذنوبه
اسردت هذه القصة باسلوبي الخاص

هذه القصة يرويها عمرو خالد في احدي بارامجه السابقة وهي قصة صارة
تقول انا بنت لبنانية من اب مسلم وام مسيحية سنوات الاولي في لبنان ثم هجرنا الى استراليا اقمنا هناك وكنت لااعرف عن الاسلام الا اسمه
عمري الان 22سنة انفصلا والديا وتزوج كل واحد منهما
ثم سافرا وتركوني وحيدة لااعرف شيء عن اهلى واجدادي اضطررت للعمل في بار فترة المساء وفي الصباح ادرس في الجامعة وكان لي صديق مثل أي واحدة هنا ودخلت مسابق
اجمل فتاة فزت بها
العئلة الوحيدة اتي كنت ازورها كانت عائلة لبنانية وفي احدي زيراتي لها وجدتهم يتف جون على برامجك وكان يتكلم عن العفة قلت في نفس كانه يقصدني تاثرت كثيرا
اصلت الى عمرو خالد هل يقبلني الله رد عليها نعم بعد يومين اتصلت وطلبت اشرطة عن التوبة وكتاب
قران ارصلت لها بعد اسبوع اتصلت وقالت لقد تنازلت على لقب ملكة الجمال
وبعد مرور اربع ايام اتصل وقالت تحجبت
لم اكمل القصة كل مايهمنا هنا ان رحمة الله واسعة ويقبل الله التوبت من عبادة مهما كثرت ذنوبه
اسردت هذه القصة باسلوبي الخاص
ياعبدي
لو لقيتني بقراب الارض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا أتيتك بقرابها مغفرة ولا أبالي

يا عبدي
لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي
يا عبدي
لو يعلم المدبرون عني شوقي لهم وحبي لهم ورغبتي في عودتهم لطاروا شوقا إلي.. هذه رغبتي بالمدبرين عني فكيف حبي للمقبلين علي

أيمن عبد الله
2011-05-24, 18:58
هذه القصة يرويها عمرو خالد في احدي بارامجه السابقة وهي قصة صارة
تقول انا بنت لبنانية من اب مسلم وام مسيحية سنوات الاولي في لبنان ثم هجرنا الى استراليا اقمنا هناك وكنت لااعرف عن الاسلام الا اسمه
عمري الان 22سنة انفصلا والديا وتزوج كل واحد منهما
ثم سافرا وتركوني وحيدة لااعرف شيء عن اهلى واجدادي اضطررت للعمل في بار فترة المساء وفي الصباح ادرس في الجامعة وكان لي صديق مثل أي واحدة هنا ودخلت مسابق
اجمل فتاة فزت بها
العئلة الوحيدة اتي كنت ازورها كانت عائلة لبنانية وفي احدي زيراتي لها وجدتهم يتف جون على برامجك وكان يتكلم عن العفة قلت في نفس كانه يقصدني تاثرت كثيرا
اصلت الى عمرو خالد هل يقبلني الله رد عليها نعم بعد يومين اتصلت وطلبت اشرطة عن التوبة وكتاب
قران ارصلت لها بعد اسبوع اتصلت وقالت لقد تنازلت على لقب ملكة الجمال
وبعد مرور اربع ايام اتصل وقالت تحجبت
لم اكمل القصة كل مايهمنا هنا ان رحمة الله واسعة ويقبل الله التوبت من عبادة مهما كثرت ذنوبه
اسردت هذه القصة باسلوبي الخاص

هذه القصة يرويها عمرو خالد في احدي بارامجه السابقة وهي قصة صارة
تقول انا بنت لبنانية من اب مسلم وام مسيحية سنوات الاولي في لبنان ثم هجرنا الى استراليا اقمنا هناك وكنت لااعرف عن الاسلام الا اسمه
عمري الان 22سنة انفصلا والديا وتزوج كل واحد منهما
ثم سافرا وتركوني وحيدة لااعرف شيء عن اهلى واجدادي اضطررت للعمل في بار فترة المساء وفي الصباح ادرس في الجامعة وكان لي صديق مثل أي واحدة هنا ودخلت مسابق
اجمل فتاة فزت بها
العئلة الوحيدة اتي كنت ازورها كانت عائلة لبنانية وفي احدي زيراتي لها وجدتهم يتف جون على برامجك وكان يتكلم عن العفة قلت في نفس كانه يقصدني تاثرت كثيرا
اصلت الى عمرو خالد هل يقبلني الله رد عليها نعم بعد يومين اتصلت وطلبت اشرطة عن التوبة وكتاب
قران ارصلت لها بعد اسبوع اتصلت وقالت لقد تنازلت على لقب ملكة الجمال
وبعد مرور اربع ايام اتصل وقالت تحجبت
لم اكمل القصة كل مايهمنا هنا ان رحمة الله واسعة ويقبل الله التوبت من عبادة مهما كثرت ذنوبه
اسردت هذه القصة باسلوبي الخاص

هذه القصة يرويها عمرو خالد في احدي بارامجه السابقة وهي قصة صارة
تقول انا بنت لبنانية من اب مسلم وام مسيحية سنوات الاولي في لبنان ثم هجرنا الى استراليا اقمنا هناك وكنت لااعرف عن الاسلام الا اسمه
عمري الان 22سنة انفصلا والديا وتزوج كل واحد منهما
ثم سافرا وتركوني وحيدة لااعرف شيء عن اهلى واجدادي اضطررت للعمل في بار فترة المساء وفي الصباح ادرس في الجامعة وكان لي صديق مثل أي واحدة هنا ودخلت مسابق
اجمل فتاة فزت بها
العئلة الوحيدة اتي كنت ازورها كانت عائلة لبنانية وفي احدي زيراتي لها وجدتهم يتف جون على برامجك وكان يتكلم عن العفة قلت في نفس كانه يقصدني تاثرت كثيرا
اصلت الى عمرو خالد هل يقبلني الله رد عليها نعم بعد يومين اتصلت وطلبت اشرطة عن التوبة وكتاب
قران ارصلت لها بعد اسبوع اتصلت وقالت لقد تنازلت على لقب ملكة الجمال
وبعد مرور اربع ايام اتصل وقالت تحجبت
لم اكمل القصة كل مايهمنا هنا ان رحمة الله واسعة ويقبل الله التوبت من عبادة مهما كثرت ذنوبه
اسردت هذه القصة باسلوبي الخاص

هذه القصة يرويها عمرو خالد في احدي بارامجه السابقة وهي قصة صارة
تقول انا بنت لبنانية من اب مسلم وام مسيحية سنوات الاولي في لبنان ثم هجرنا الى استراليا اقمنا هناك وكنت لااعرف عن الاسلام الا اسمه
عمري الان 22سنة انفصلا والديا وتزوج كل واحد منهما
ثم سافرا وتركوني وحيدة لااعرف شيء عن اهلى واجدادي اضطررت للعمل في بار فترة المساء وفي الصباح ادرس في الجامعة وكان لي صديق مثل أي واحدة هنا ودخلت مسابق
اجمل فتاة فزت بها
العئلة الوحيدة اتي كنت ازورها كانت عائلة لبنانية وفي احدي زيراتي لها وجدتهم يتف جون على برامجك وكان يتكلم عن العفة قلت في نفس كانه يقصدني تاثرت كثيرا
اصلت الى عمرو خالد هل يقبلني الله رد عليها نعم بعد يومين اتصلت وطلبت اشرطة عن التوبة وكتاب
قران ارصلت لها بعد اسبوع اتصلت وقالت لقد تنازلت على لقب ملكة الجمال
وبعد مرور اربع ايام اتصل وقالت تحجبت
لم اكمل القصة كل مايهمنا هنا ان رحمة الله واسعة ويقبل الله التوبت من عبادة مهما كثرت ذنوبه
اسردت هذه القصة باسلوبي الخاص
ياعبدي
لو لقيتني بقراب الارض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئا أتيتك بقرابها مغفرة ولا أبالي

يا عبدي
لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي
يا عبدي
لو يعلم المدبرون عني شوقي لهم وحبي لهم ورغبتي في عودتهم لطاروا شوقا إلي.. هذه رغبتي بالمدبرين عني فكيف حبي للمقبلين علي

بارك الله فيك اختي هدى

وجزاك الله خيرا ونفع الله بما كتبت

هدى11
2011-05-24, 19:03
عندي قصص كثيرة لكن ليس عندي وقت لاعادة كتابتها باسلوبي
بعد موضوعك نسخ ولسق ترددت في الكتابة وكلما وجدت وقتا اكتب بقلمي
شكرا لك

البلبلة
2011-05-24, 19:13
السلام عليكم ورحمة الله

بارك الله فيك

متابعة

بالتوفيق

أيمن عبد الله
2011-05-24, 19:30
عندي قصص كثيرة لكن ليس عندي وقت لاعادة كتابتها باسلوبي
بعد موضوعك نسخ ولسق ترددت في الكتابة وكلما وجدت وقتا اكتب بقلمي
شكرا لك
شكرا لك وبارك الله فيك على المشاركات المستمرة

ودمت وفية لمنتديات الجلفة

أما القصص التي تتكلمين عليها فإذا كانت قصص تعرفينها من قبل

وهي موجودة في مواقع فانقليها وانسخيها ولو تتبعت هذه القصص

التي كتبتها 101 قصة لعرفت بأن معظمها قصص في الحقيقة سمعتها

او قراتها واعرفها من قبل فادخل لمحرك البحث اكتب معلومة حول هذه القصة

فاجد القصة كما هي فانسخها فهنا أنا اوفر الزمن والجهد وليست القضية

قضية نسخ ولصق ....

اتمنى أن الصورة قد اتضحت وبورك فيك

أيمن عبد الله
2011-05-24, 19:31
السلام عليكم ورحمة الله

بارك الله فيك

متابعة

بالتوفيق
شكرا لك تسعدنا متابعتك لقصصنا ومواضيعنا

بورك فيك

هدى11
2011-05-24, 21:29
شكرا لك وبارك الله فيك على المشاركات المستمرة

ودمت وفية لمنتديات الجلفة

أما القصص التي تتكلمين عليها فإذا كانت قصص تعرفينها من قبل

وهي موجودة في مواقع فانقليها وانسخيها ولو تتبعت هذه القصص

التي كتبتها 101 قصة لعرفت بأن معظمها قصص في الحقيقة سمعتها

او قراتها واعرفها من قبل فادخل لمحرك البحث اكتب معلومة حول هذه القصة

فاجد القصة كما هي فانسخها فهنا أنا اوفر الزمن والجهد وليست القضية

قضية نسخ ولصق ....

اتمنى أن الصورة قد اتضحت وبورك فيك
شكرا لك
فعلا هذه القصص اعرفها من سنوات ينقصها التوثيق من اسماء او معلومات ربما لو بحثت عنها في المحرك اجدها واضحة
لو تذكر فيما سبق كتبت لك عنوان لقصة انا رسول من يجيب دعوة الداعي
القصة الاولى كتبتها اماهذه ينقصني زمنها بالتدقيق حاولت البحث عناه فسبقتني لموضوع نسخ
فتراجع في الايام المقبلة ان شاء الله اكتب هنا قصص
واسفة على سوء التفاهم في موضوعك السابق ذكره
بارك الله فيك

أيمن عبد الله
2011-05-26, 11:21
شكرا لك
فعلا هذه القصص اعرفها من سنوات ينقصها التوثيق من اسماء او معلومات ربما لو بحثت عنها في المحرك اجدها واضحة
لو تذكر فيما سبق كتبت لك عنوان لقصة انا رسول من يجيب دعوة الداعي
القصة الاولى كتبتها اماهذه ينقصني زمنها بالتدقيق حاولت البحث عناه فسبقتني لموضوع نسخ
فتراجع في الايام المقبلة ان شاء الله اكتب هنا قصص
واسفة على سوء التفاهم في موضوعك السابق ذكره
بارك الله فيك
شكرا لك نحن في انتظارك

يا أخت هدى هاتي قصصك

أيمن عبد الله
2011-06-07, 19:33
*من قصص العرب في المروؤة والوفاء
ان أحدهم طلب من رجل أن يردفه خلفه على حسانه
فاردفه وفي الطريق ضرب ذلك الرجل ضرب صاحب الحصان واسقطه أرضا
وأخذ الحصان سرقه وهرب به ولكن قلب أن يبتعد قال له
صاحب الحصان قد وهبتك إياه أي سامحتك فخذه ولكن لا تقل ذلك
لآحد حتى لا يقال ذهبت المروؤة (أي كما يقال عندنا ذهب الخير
وادير الخير تحصل وادير الخير يررجعلك شر)
حتى لا يقال ...ونعم الكلام ونعم الخصال

لكن أين هي ؟؟؟

نبيل البسكري
2011-06-11, 16:12
بارك الله فيك على هذه القصص

أيمن عبد الله
2011-06-11, 17:25
بارك الله فيك على هذه القصص
شكرا لك أخي نبيل البسكري وبارك الله فيك

dragon_fort
2011-06-11, 23:35
جزاك الله كل الخير و الصحة في البدن و الراحة في النفس و العتق من النار

هدى11
2011-06-11, 23:37
هذه القصة اعرفها منذو اعوام لكن لما هممت بكتابتها لم يكن عندي وقت لاكتبها بدقة فنقلتها للامانة
تدون عن رجل عسكري امريكي يدخل للاسلام احببت ان اضعها هنا لنسمع كلامه بقلوبنا
ونشعر بنعمة الاسلام ورحمة الله علينا و خلقنا مسلمين لنتفطن لغفلتنا وتوهاننا في غياهبي الدنية

لم يكن يخطر بباله قبل أنْ يأتي إلى المملكة العربية السعودية أن يفكِّر في دين الإسلام، أو يشغل ذهنه بالمسلمين

وبما هم عليه من هُدَى الإسلام، فهو موظف كبير في شركة كبيرة، مكانته في عمله مرموقة، وحياتُه حافلةٌ بالعمل

الجاد الذي مكًّنه من الحصول على عددٍ من الشهادات والأوسمة من كبار المسؤولين في شركته وفي دولته « العظمى »

يقول عن نفسه: « قبل أن آتي إلى الرياض مسؤولاً كبيراً في الشركة الأمريكية لم أكن أشغل بالي بالدين، ونصوصه

وتعاليمه، حياتي كلُّها مادةٌ وعمل وظيفي ناجح، وإجازاتٌ أروِّح عن نفسي فيها بما أشاء من وسائل الترويح المباحة

وغير المباحة، شأني في ذلك شأن ملايين البشر في هذا العالم الذين يعيشون حياتهم بهذه الصورة المملَّة من

الحرية المزعومة .


ومرَّت بي شهور في عملي الجديد في مدينة الرياض وأنا مستغرق في تفاصيل وظيفتي المهمة في مجال عملي، كان

همِّي الأكبر أن أنجح في هذا العمل حتى أزداد رقيَّاً في الشركة التي أعمل فيها، ومكانةً مرموقة بين الناجحين في

بلدي الكبير الذي يجوب العالم طولاً وعرضاً مسيطراً متدخلاً بقوته العسكرية في شؤون الناس .

وذات يومٍ كنتُ جالساً في مكانٍ، في لحظة استرخاء، ولفت نظري لأول مرَّة منظر عددٍ غير قليل من المسلمين سعوديين

وغير سعوديين يتجهون إلى مسجد كبير كان قريباً من ذلك المكان، وكنت قد سمعت الأذان أوَّل ما جلستُ، وشعرتُ

حينما سمعتُه بشعور لم أعهده من قبل - هبَّت من خلاله نسائم لا أستطيع أن أصفها، وانقدح في ذهني سؤال: لماذا

يصنع هؤلاء الناس ما أرى، ومن الذي يدفعهم بهذه الصورة إلى المسجد، وكأنهم يتسابقون إلى مكان يدفع لهم نقوداً

وهدايا ثمينة تستحق هذا الاهتمام ؟؟

كان السؤال عميق الأثر في نفسي، جعلني اهتمُّ بمتابعة ما يجري بصورة أعمق وسمعت حركة صوت مكبِّر الصوت، ثم

الإقامة، وبدأت أفكَّر بصورة جدَّية، وحينما سمعت الإمام يقول «السلام عليكم»، وجهت نظري إلى بوَّابة المسجد الكبيرة

فإذا بحشود المصلِّين يخرجون يتدافعون، ويصافح بعضهم بعضاً بصورة كان لها أثرها الكبير في نفسي، ووجدتني

أردِّد بصوت مرتفع «يا له من نظام رائع»، وكانت تلك بداية دخولي إلى عالم الإسلام الجميل، وفهمت بعد ذلك كلَّ شيء،

ووجدت جواباً شافياً عن سؤال سألته ذاتَ يومٍ وأنا غاضب ، حيث كنت في سوق كبير من أسواق الرياض وكنت أريد

شراء شيء على عجلةٍ من أمري ففوجئت بالمحلات التجارية تغلق أبوابها، وحاولت أن أقنع صاحب المحل التجاري

الذي كنت أريد شراء حاجتي منه أن ينتظر قليلاً فأبى وقال: بعد الصلاة إن شاء الله، لقد غضبت في حينها، ورأيت أن

هذا العمل غير لائق، وبعد أن أسلمت أدركتُ مدى الدافع النفسي الدَّاخلي القوي الذي يمكن أن يجعل ذلك التاجر بهذه

الصورة.

أمريكي أبيض أشرق قلبه بنور الإيمان، وعرف حلاوة الإسلام، وبدأ يتحدَّث إلى أصدقائه بالمشاعر الفيَّآضة التي تملأ


جنبات نفسه، والسعادة التي لم يشعر بها أبداً من قبل، وبعد مرور شهرين على إسلامه أبدى رغبته في زيارة البيت

الحرام للعمرة والصلاة أمام الكعبة مباشرة، وانطلق ومعه صديقان من رفقاء عمله من السعوديين، وهناك في رحاب البلد

الأمين، وفي ساحات المسجد الحرام وأمام الكعبة المشرَّفة حلَّق بروحه في الافاق الروحية النقيَّة الطاهرة، وقد رأى منه

مرافقاه عجائب من خشوعه ودعائه وبكائه، وقال لهما: كم في هذا العالم من المحرومين من هذا الجو الروحي العظيم.

أتمَّ عمرته قبل صلاة العشاء، وكان حريصاً على الصلاة في الصف الأوَّل المباشر للكعبة، وحقَّق له مرافقاه ذلك، وبدأت

الصلاة، وكان الأمريكي المسلم في حالةٍ من الخشوع العجيب، يقول أحد مرافقيه: وحينما قمنا من التشهُّد الأوَّل لم يقم

وظننته قد استغرق في حالته الروحية فنسي القيام، ومددت يدي إلى رأسه منبها له، ولكنه لم يستجب، وحينما ركعنا

رأيته يميل ناحية اليمين، ولم يسلَّم الإمام من صلاته حتى تبيَّن لنا أن الرجل قد فارق الحياة، نعم، فارق الحياة، أصبح

جسداً بلا روح، لقد صعدت تلك الروح التي رأينا تعلُّقها الصادق بالله في تلك الرحاب الطاهرة، صعدت إلى خالقها يقول

المرافق: لقد شعرت بفضل الله العظيم على ذلك الرجل رحمه الله ، وشعرت بالمعنى العميق لحسن الخاتمة، وتمثَّل أمام

عيني حديث الرسول صلى الله عليه وسلم، عن الرجل الذي يعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينها وبينه إلا ذراع

فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها، لقد عرفت هذا الرجل الأمريكي كافراً قبل أن يسلم، ورأيت كيف

تغيَّرت ملامح وجهه بعد أن أسلم، ورأيت خشوعه لله في صلاته، ورأيته طائفاً ساعياً، ورأيته مصلَّياً ورأيته ميتاً في

ساحة الحرم المكي الشريف، وودَّعته مشيعاً حيث تم دفنه في مكة المكرمة بعد استئذان أهله في أمريكا.
هي قصة حقيقية سمعتها من احد الدعاة

أيمن عبد الله
2011-06-12, 11:58
هذه القصة اعرفها منذو اعوام لكن لما هممت بكتابتها لم يكن عندي وقت لاكتبها بدقة فنقلتها للامانة
تدون عن رجل عسكري امريكي يدخل للاسلام احببت ان اضعها هنا لنسمع كلامه بقلوبنا
ونشعر بنعمة الاسلام ورحمة الله علينا و خلقنا مسلمين لنتفطن لغفلتنا وتوهاننا في غياهبي الدنية

لم يكن يخطر بباله قبل أنْ يأتي إلى المملكة العربية السعودية أن يفكِّر في دين الإسلام، أو يشغل ذهنه بالمسلمين

وبما هم عليه من هُدَى الإسلام، فهو موظف كبير في شركة كبيرة، مكانته في عمله مرموقة، وحياتُه حافلةٌ بالعمل

الجاد الذي مكًّنه من الحصول على عددٍ من الشهادات والأوسمة من كبار المسؤولين في شركته وفي دولته « العظمى »

يقول عن نفسه: « قبل أن آتي إلى الرياض مسؤولاً كبيراً في الشركة الأمريكية لم أكن أشغل بالي بالدين، ونصوصه

وتعاليمه، حياتي كلُّها مادةٌ وعمل وظيفي ناجح، وإجازاتٌ أروِّح عن نفسي فيها بما أشاء من وسائل الترويح المباحة

وغير المباحة، شأني في ذلك شأن ملايين البشر في هذا العالم الذين يعيشون حياتهم بهذه الصورة المملَّة من

الحرية المزعومة .


ومرَّت بي شهور في عملي الجديد في مدينة الرياض وأنا مستغرق في تفاصيل وظيفتي المهمة في مجال عملي، كان

همِّي الأكبر أن أنجح في هذا العمل حتى أزداد رقيَّاً في الشركة التي أعمل فيها، ومكانةً مرموقة بين الناجحين في

بلدي الكبير الذي يجوب العالم طولاً وعرضاً مسيطراً متدخلاً بقوته العسكرية في شؤون الناس .

وذات يومٍ كنتُ جالساً في مكانٍ، في لحظة استرخاء، ولفت نظري لأول مرَّة منظر عددٍ غير قليل من المسلمين سعوديين

وغير سعوديين يتجهون إلى مسجد كبير كان قريباً من ذلك المكان، وكنت قد سمعت الأذان أوَّل ما جلستُ، وشعرتُ

حينما سمعتُه بشعور لم أعهده من قبل - هبَّت من خلاله نسائم لا أستطيع أن أصفها، وانقدح في ذهني سؤال: لماذا

يصنع هؤلاء الناس ما أرى، ومن الذي يدفعهم بهذه الصورة إلى المسجد، وكأنهم يتسابقون إلى مكان يدفع لهم نقوداً

وهدايا ثمينة تستحق هذا الاهتمام ؟؟

كان السؤال عميق الأثر في نفسي، جعلني اهتمُّ بمتابعة ما يجري بصورة أعمق وسمعت حركة صوت مكبِّر الصوت، ثم

الإقامة، وبدأت أفكَّر بصورة جدَّية، وحينما سمعت الإمام يقول «السلام عليكم»، وجهت نظري إلى بوَّابة المسجد الكبيرة

فإذا بحشود المصلِّين يخرجون يتدافعون، ويصافح بعضهم بعضاً بصورة كان لها أثرها الكبير في نفسي، ووجدتني

أردِّد بصوت مرتفع «يا له من نظام رائع»، وكانت تلك بداية دخولي إلى عالم الإسلام الجميل، وفهمت بعد ذلك كلَّ شيء،

ووجدت جواباً شافياً عن سؤال سألته ذاتَ يومٍ وأنا غاضب ، حيث كنت في سوق كبير من أسواق الرياض وكنت أريد

شراء شيء على عجلةٍ من أمري ففوجئت بالمحلات التجارية تغلق أبوابها، وحاولت أن أقنع صاحب المحل التجاري

الذي كنت أريد شراء حاجتي منه أن ينتظر قليلاً فأبى وقال: بعد الصلاة إن شاء الله، لقد غضبت في حينها، ورأيت أن

هذا العمل غير لائق، وبعد أن أسلمت أدركتُ مدى الدافع النفسي الدَّاخلي القوي الذي يمكن أن يجعل ذلك التاجر بهذه

الصورة.

أمريكي أبيض أشرق قلبه بنور الإيمان، وعرف حلاوة الإسلام، وبدأ يتحدَّث إلى أصدقائه بالمشاعر الفيَّآضة التي تملأ


جنبات نفسه، والسعادة التي لم يشعر بها أبداً من قبل، وبعد مرور شهرين على إسلامه أبدى رغبته في زيارة البيت

الحرام للعمرة والصلاة أمام الكعبة مباشرة، وانطلق ومعه صديقان من رفقاء عمله من السعوديين، وهناك في رحاب البلد

الأمين، وفي ساحات المسجد الحرام وأمام الكعبة المشرَّفة حلَّق بروحه في الافاق الروحية النقيَّة الطاهرة، وقد رأى منه

مرافقاه عجائب من خشوعه ودعائه وبكائه، وقال لهما: كم في هذا العالم من المحرومين من هذا الجو الروحي العظيم.

أتمَّ عمرته قبل صلاة العشاء، وكان حريصاً على الصلاة في الصف الأوَّل المباشر للكعبة، وحقَّق له مرافقاه ذلك، وبدأت

الصلاة، وكان الأمريكي المسلم في حالةٍ من الخشوع العجيب، يقول أحد مرافقيه: وحينما قمنا من التشهُّد الأوَّل لم يقم

وظننته قد استغرق في حالته الروحية فنسي القيام، ومددت يدي إلى رأسه منبها له، ولكنه لم يستجب، وحينما ركعنا

رأيته يميل ناحية اليمين، ولم يسلَّم الإمام من صلاته حتى تبيَّن لنا أن الرجل قد فارق الحياة، نعم، فارق الحياة، أصبح

جسداً بلا روح، لقد صعدت تلك الروح التي رأينا تعلُّقها الصادق بالله في تلك الرحاب الطاهرة، صعدت إلى خالقها يقول

المرافق: لقد شعرت بفضل الله العظيم على ذلك الرجل رحمه الله ، وشعرت بالمعنى العميق لحسن الخاتمة، وتمثَّل أمام

عيني حديث الرسول صلى الله عليه وسلم، عن الرجل الذي يعمل بعمل أهل النار حتى ما يكون بينها وبينه إلا ذراع

فيسبق عليه الكتاب فيعمل بعمل أهل الجنة فيدخلها، لقد عرفت هذا الرجل الأمريكي كافراً قبل أن يسلم، ورأيت كيف

تغيَّرت ملامح وجهه بعد أن أسلم، ورأيت خشوعه لله في صلاته، ورأيته طائفاً ساعياً، ورأيته مصلَّياً ورأيته ميتاً في

ساحة الحرم المكي الشريف، وودَّعته مشيعاً حيث تم دفنه في مكة المكرمة بعد استئذان أهله في أمريكا.
هي قصة حقيقية سمعتها من احد الدعاة
بارك الله فيك

وجزاك الله خيرا على هذه القصة المؤثرة فعلا

أيمن عبد الله
2011-06-12, 11:59
جزاك الله كل الخير و الصحة في البدن و الراحة في النفس و العتق من النار
الله يحفظك ويرعاك أخي الفاضل

اسعدتني مشاركتك ومرورك

بسمة السعودية
2011-06-20, 23:02
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كم هي رائعة هذه القصص ؟ صراحة قصص مفيدة جدا ومسليه لقد وصلت الي 50 قصه حتي الان و لا ادري

الله يجزاك خيرا ويسعدك في الدنيا والاخره

أيمن عبد الله
2011-06-21, 10:56
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كم هي رائعة هذه القصص ؟ صراحة قصص مفيدة جدا ومسليه لقد وصلت الي 50 قصه حتي الان و لا ادري

الله يجزاك خيرا ويسعدك في الدنيا والاخره
واصلي القراءة واعطنا رأيك شكرا لك وبارك الله فيك

شرييفوو
2011-06-21, 11:23
عضونا المحبوب شكرا لك على القصص الرررررررررررررررررررررروعة

أيمن عبد الله
2011-06-21, 12:05
عضونا المحبوب شكرا لك على القصص الرررررررررررررررررررررروعة
زادك الله حبا وودا

وادخلك الجنة بغير حساب

شكرا لك اخي الكريم

هدى11
2011-06-21, 12:43
هذه القصة سمعتها من الدكتور عمر عبد الكافي
كان هناك ملك ومعه وزير وكان كلما حدثت مشكله في المدينه يقول الوزير للملك لعل فيها خير
وهكذا كلما حدثت مشكله يقول لعل فيها خير
حتى إن الملك مل وضاق من الوزير
وفي يوم من الأيام ذهب الملك لصيد ومعه الوزير فحاول الملك ان يرمي السهم
فقطع اصبعه فقال له الوزير لعل فيها خير فغضب منه الملك وقال للجنود
اسجنوه.
وهم في طريقهم إلى السجن يقول الوزير لعل في ذلك خير.
فمرت الأيام
وذهب الملك إلى الصيد
فوجد اناس يقمون حفل تقديم قربان وكانو يقتلون اي رجلا إلى إلإله ويكن هذا الشخص خالي من العيوب بينما كان الملك يتبع غزال فشرد منه حتى وصل الى مكان القبيلة وانقطع عن جيشه
مسكت به القبيلة وارادو ان يقدموه قربان للالهة وارادو ذبحه وهو يصرخ انا ملك المدينة المقابلة للغابة دون جدوة فلما رأو اصبعه مقطوعه قالوا هذا فيه عيب ولايصلح أن يكون قربان للإله فأطلقوا سراحه
فذهب الملك وقال للجنود احضرو لي الوزير فأحضروه وقال له إني علمت أن في قطع اصبعي خير
لماحصل لي
ولكن إنت حينما كنت ذاهب إلى السجن تقول لعل في ذلك خير
فأخبرني أين هو الخير
فقال الوزير لولم تأمر بسجني لكنت معك في الصيد ولأخذوني بدلآ منك لأن ليس في اي عيب ولكن السجن كان خيرآ لي.

أيمن عبد الله
2011-06-21, 12:55
هذه القصة سمعتها من الدكتور عمر عبد الكافي
كان هناك ملك ومعه وزير وكان كلما حدثت مشكله في المدينه يقول الوزير للملك لعل فيها خير
وهكذا كلما حدثت مشكله يقول لعل فيها خير
حتى إن الملك مل وضاق من الوزير
وفي يوم من الأيام ذهب الملك لصيد ومعه الوزير فحاول الملك ان يرمي السهم
فقطع اصبعه فقال له الوزير لعل فيها خير فغضب منه الملك وقال للجنود
اسجنوه.
وهم في طريقهم إلى السجن يقول الوزير لعل في ذلك خير.
فمرت الأيام
وذهب الملك إلى الصيد
فوجد اناس يقمون حفل تقديم قربان وكانو يقتلون اي رجلا إلى إلإله ويكن هذا الشخص خالي من العيوب بينما كان الملك يتبع غزال فشرد منه حتى وصل الى مكان القبيلة وانقطع عن جيشه
مسكت به القبيلة وارادو ان يقدموه قربان للالهة وارادو ذبحه وهو يصرخ انا ملك المدينة المقابلة للغابة دون جدوة فلما رأو اصبعه مقطوعه قالوا هذا فيه عيب ولايصلح أن يكون قربان للإله فأطلقوا سراحه
فذهب الملك وقال للجنود احضرو لي الوزير فأحضروه وقال له إني علمت أن في قطع اصبعي خير
لماحصل لي
ولكن إنت حينما كنت ذاهب إلى السجن تقول لعل في ذلك خير
فأخبرني أين هو الخير
فقال الوزير لولم تأمر بسجني لكنت معك في الصيد ولأخذوني بدلآ منك لأن ليس في اي عيب ولكن السجن كان خيرآ لي.
شكرا لك أختنا الفاضلة

هذه القصة لما لا تجعليها

في موضوع مستقل من مواضيعك

تفاحة12
2011-06-21, 16:08
أخي الموظف لو كنت تريد النجاح
لا تختر أن تكون متفرجا بل اصنع الأحداث

لا تتهاون ولا تتواكل لكل منا طاقات وقدرات إن أردت الاحترام فلا تجعلها دفينة عجزك وكسلك استثمرها واصنع لك وجودا فمن لم يزد على الدنيا فانه عليها زائد أراد أب أن يعلم ابنه الاعتماد على نفسه فطلب منه الخروج للعمل وجلب قوته ما هي إلا لحظات وعاد هذا الابن لوالده فرحا فقال له يا أبي لما اتعب نفسي وأكد رأيت الأن اسدا انقض على فريستك واكل منها ما استطاع ثم انصرف ثم مر ثعلب على الباقي واكله من غير جهد او تعب فكما رزق الله الثعلب سيرزقني اجابه الاب بمرارة أردتك
سبعا تأكل من سعيك لا ثعلبا تأكل من
فتات السباع .

أيمن عبد الله
2011-06-21, 19:48
أخي الموظف لو كنت تريد النجاح
لا تختر أن تكون متفرجا بل اصنع الأحداث

لا تتهاون ولا تتواكل لكل منا طاقات وقدرات إن أردت الاحترام فلا تجعلها دفينة عجزك وكسلك استثمرها واصنع لك وجودا فمن لم يزد على الدنيا فانه عليها زائد أراد أب أن يعلم ابنه الاعتماد على نفسه فطلب منه الخروج للعمل وجلب قوته ما هي إلا لحظات وعاد هذا الابن لوالده فرحا فقال له يا أبي لما اتعب نفسي وأكد رأيت الأن اسدا انقض على فريستك واكل منها ما استطاع ثم انصرف ثم مر ثعلب على الباقي واكله من غير جهد او تعب فكما رزق الله الثعلب سيرزقني اجابه الاب بمرارة أردتك
سبعا تأكل من سعيك لا ثعلبا تأكل من
فتات السباع .

بارك الله فيك

وشكرا لك على هذه القصة المفيدة

أيمن عبد الله
2011-06-21, 19:49
لعل في ذلك خير
بارك الله فيك

اسعدني مرورك ومشاركتك

هدى11
2011-06-22, 11:50
شكرا لك أختنا الفاضلة

هذه القصة لما لا تجعليها

في موضوع مستقل من مواضيعك
لم افهم ماتقصد بارك الله فيك

أيمن عبد الله
2011-06-23, 11:00
لم افهم ماتقصد بارك الله فيك
هذه القصة تستطيعي ان تجعليها موضوعا منفردا

تكتبيها باسمك في احدى اقسام المنتدى

هدى11
2011-06-23, 16:17
هذه القصة تستطيعي ان تجعليها موضوعا منفردا

تكتبيها باسمك في احدى اقسام المنتدى
شكرا لك
ماقصدته القصة هذه تود ان اكتبها في موضوعا مستقل اى تشجيع
او ان القصة خارج سياق القصص المسرودة في موضوعك

حضنية28
2011-06-28, 15:12
جزاك الله عنا كل خير

أيمن عبد الله
2011-06-28, 19:57
جزاك الله عنا كل خير
شكرا لك

ونتمنى أن تستفيدي من هذه القصص

أيمن عبد الله
2011-07-26, 20:14
مشكور على القصص الرائعة
ومشكور على المشاركة

نتمنى أن يستفيد الجميع

رحمون
2011-09-10, 14:48
جزيت خيرااا أستاذنا
جميلة القصص
شكراا لحضرتك

أيمن عبد الله
2011-09-11, 19:01
جزيت خيرااا أستاذنا
جميلة القصص
شكراا لحضرتك
شكرا لك ايضا

نتمنى أن تجد المتعة والفائدة فيها

هدى11
2011-09-22, 09:30
هذه القصة مؤثرة جدا وعبرة لنا كي نعتبر ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء
كنت اود كتابتها للاسف ليس عندي وقت فنقلت لكم الرابط كله
وهنا بكى الشيخ محمود المصرى بكاء مريرا,, مقطع مؤثر جدا الظلم‎ - YouTube‎ (http://www.google.fr/url?q=http://www.youtube.com/watch%3Fv%3DRczlNZqLPMM&sa=U&ei=Ft96TsSZBYqy8gPkkbAT&ved=0CBIQtwIwAQ&usg=AFQjCNEf8wF2SWSf5npnF8pa8-KrBAExUQ)
9 mn - 29 août 2007
Ajouté par 3OOBAYDA
www.youtube.com/watch?v=RczlNZqLPMM

أيمن عبد الله
2011-09-24, 12:34
هذه القصة مؤثرة جدا وعبرة لنا كي نعتبر ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء
كنت اود كتابتها للاسف ليس عندي وقت فنقلت لكم الرابط كله
وهنا بكى الشيخ محمود المصرى بكاء مريرا,, مقطع مؤثر جدا الظلم‎ - youtube‎ (http://www.google.fr/url?q=http://www.youtube.com/watch%3fv%3drczlnzqlpmm&sa=u&ei=ft96tsszbyqy8gpkkbat&ved=0cbiqtwiwaq&usg=afqjcnef8wf2swsf5npnf8pa8-krbaexuq)
9 mn - 29 août 2007
ajouté par 3oobayda
www.youtube.com/watch?v=rczlnzqlpmm
شكرا لك أخت هدى ونفع الله


بما افدت واجدت

طارق258
2011-09-30, 15:45
يعطيك الصحة

أيمن عبد الله
2011-10-28, 11:04
يعطيك الصحة
والله يحفظك ويبارك فيك

أخي الكريم

lina bfk
2011-11-04, 17:20
السلام عليكم ،أخي الفاضل أود شكرك على المبادرة الجميلة إن صح القول فليس هناك شيء يترسخ في الدهن أكثر من القصص و ما بالك إن كانت هادفة ....بارك الله فيك و جزاك الله كل خير كما تقوم به.

أيمن عبد الله
2011-11-04, 17:23
السلام عليكم ،أخي الفاضل أود شكرك على المبادرة الجميلة إن صح القول فليس هناك شيء يترسخ في الدهن أكثر من القصص و ما بالك إن كانت هادفة ....بارك الله فيك و جزاك الله كل خير كما تقوم به.
نشكرك على المشاركة

وعلى الكلمات الجميلة

lina bfk
2011-11-10, 22:01
السلام عليكم ، أخي الفاضل أود أن أدلي برأي في مسألة تحريم الحمام على المرأة ...صدقني أشاطرك الرأي إلا أنك أثناء سردك للقصة لتكون عبرة لمن يعتبر ركزت على جانب و أهملت آخر .....دلك لأن النساء ناقصات عقل هده حقيقة و لكن النقطة التي تعجبت منها هو تصرف الزوج الغبي فكيف له أن يسمع قصص مثل هده من عند زوجته ولا ينهاها فالخطأ الرئيسي كان من الزوج لأن الرجال أكثر حكمة و تعقل و كان من الأجدر بك لو أشرت لخطأ كل منهما لكان أفضل .............وشكرا على رحابة صدرك و جزاك الله خيرا.

أم إقبال
2011-11-14, 09:57
السلام عليكم :


أنهيت قراءة 10 قصص ، ولي عودة للبقية بإذن الله تعالى ، جعلها الله في موازين حسناتك .

أتسمح بنقلها لكني سأذكر إسمك عند النقل .

انتظر الرد وشكرا

أيمن عبد الله
2011-11-15, 16:59
السلام عليكم ، أخي الفاضل أود أن أدلي برأي في مسألة تحريم الحمام على المرأة ...صدقني أشاطرك الرأي إلا أنك أثناء سردك للقصة لتكون عبرة لمن يعتبر ركزت على جانب و أهملت آخر .....دلك لأن النساء ناقصات عقل هده حقيقة و لكن النقطة التي تعجبت منها هو تصرف الزوج الغبي فكيف له أن يسمع قصص مثل هده من عند زوجته ولا ينهاها فالخطأ الرئيسي كان من الزوج لأن الرجال أكثر حكمة و تعقل و كان من الأجدر بك لو أشرت لخطأ كل منهما لكان أفضل .............وشكرا على رحابة صدرك و جزاك الله خيرا.
نشكرك على هذه المداخلة

وربما هذا التصرف من الزوجة ..هي القطرة التي أفاضت الكأس

ولهذا لم يتريث الزوج

أيمن عبد الله
2011-11-15, 17:01
السلام عليكم :


أنهيت قراءة 10 قصص ، ولي عودة للبقية بإذن الله تعالى ، جعلها الله في موازين حسناتك .

أتسمح بنقلها لكني سأذكر إسمك عند النقل .

انتظر الرد وشكرا
ولك اجر النقل إن شاء الله

المهم أن نوصل الخير للغير

ولا يهم ذكر اسمنا أو لا

ولو كان ذكر الاسم مهما لذكرنا اسماءنا الحقيقية وليست المستعارة

بارك الله فيك على الأمانة ..ولك اجر التبليغ *إن شاء الله*