المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ارجو المساعدة


روح القدس
2010-01-09, 17:05
السلام عليكم ارجو من الاخوة الافاضل المساعدة وذلك باعطائي ملخص حول الوحدة الثانية ناريخ
وعنوانها العلاقات الاروبية وانعكاساتها القارية والعالمية 1815-1954

filalo
2010-01-10, 19:02
المادة : تاريخ
القسم 2 : اف . لغ . عت
المدة .... ساعات
المراجع والمصادر : الكتاب – ألنت
اعداد : tachfin

الكفاءة القاعدية : أمام وضعيات إشكالية تعكس أوضاع الجزائر إبان الفترة الاستعمارية يكون المتعلم قادرا على فهم ظروف و أسباب الاحتلال الفرنسي للجزائر و إدراك سياسته المنتهجة بمختلف أهدافها و انعكاساتها و مقاومة الشعب الجزائري للوجود الاستعماري باستغلال السندات المتنوعة ذات الدلالة
الوحدة الثانية : الاستعمار الفرنسي في الجزائر و المقاومة 1830-1954
الوضعية الأولى : الاستعمار الفرنسي في الجزائر (الأسباب . الأهداف )
الكفاءة المستهدفة : أن يكون المتعلم قادرا على استخلاص الأسباب الحقيقية و تحديد أهدافه
الإشكالية : تعرضت الجزائر للغزو الفرنسي منذ1830م فما هي الظروف و الأسباب الحقيقية لهذا الغزو و ما أهدافه ؟









التعليمات
السندات
الاداءات والأنشطة و المنتوج الانتقائي

اعتمادا على مكتسباتك القبلية و انطلاقا من المقترحة

اشرح الاسباب الحقيقية للغزو الفرنسي للجزائر



استخلص أهداف الاستعمار الفرنسي في الجزائر

الصورة و السند ص 88 . 89


الخريطة ص 88
السند ص 92

السندات 7 . 8 . 9 ص 93





السند 12 . 13 ص 97

الصورة و السند ص 95
لقد جاء غزو فرنسا و احتلالها للجزائر في ظل الظروف التالية :
1 - الدولية : حروب نابليون و انعكاساتها - التنافس الاستعماري الأوربي – المسألة الشرقية و تطوراتها - انتشار الثورات القومية 1830-
2 - الفرنسية : تراجع مكانة فرنسا دوليا – كثرة مشاكلها السياسية و أزماتها الاقتصادية -
3 - الجزائرية : الحصار السياسي و العسكري الأوربي ضد الجزائر بعد مؤتمر فينا – تحطم الأسطول الجزائري في نافا رين
شرح الأسباب الحقيقية للغزو الفرنسي للجزائر :
1 - الأسباب الاقتصادية : الرغبة في السيطرة على أموال الخزينة الجزائرية - استغلال خيرات ثروات الجزائر - التهرب من تسديد الديون الجزائرية
2 - الأسباب الاجتماعية : أزمات فرنسا بعد حروب نابليون - تزايد التذمر الاجتماعي الداخلي في فرنسا ضد الحكومة و الملك - البطالة و انتشار الفقر
3 - الأسباب السياسية : سعي شارل العاشر لإسكات المعرضة ضده - توجيه أنظار الشعب و شغله باحتلال الجزائر - محو هزائم فرنسا – إشغال الجيش الفرنسي
4 - الأسباب الحضارية : استمرار الصراع الحضاري و الثقافي - الحقد الصليبي - فرنسا و الدور في خدمة المسيحية
استخلاص أهداف الاستعمار الفرنسي في الجزائر :
- تنصير الجزائرين و محو شخصيتهم - نشر القيم و اللغة الفرنسية
- مجال جغرافي لتوطين الفرنسيين - تحويل الجزائر الى سوق لتصريف فائض الانتاج الفرنسي و مصدر للمواد الاولية
- اتخاذ الجزائر كقاعدة للتوغّل في عمق إفريقيا - منافسة بريطانيا و التضييق عليها في مناطق نفوذها
- السيطرة على خيرات البلاد و التخلص من الديون
مراحل احتلال فرنسا للجزائر : ضرب حصار بحري على الجزائر - في 30 – 01 – 1830 قرار القيام توجيه حملة للجزائر – في 07 – 02 – 1830 إصدار الملك شارل العاشر مرسوما بتعين الكونت ( دوبرمون ) قائدا للحملة و الأميرال ( دوبري ) قائدا للأسطول
- في 14 – 06 – 1830 نزول القوات الفرنسية في الجزائر – و في 05 – 07 – 1830 توقيع الداي حسين وثيقة الاستسلام

تقويم مرحلي : اعتمادا على الصورة الصفحة 94 من الكتاب المدرسي بين الذرائع التي تحججت بها فرنسا لغزو الجزائر
الغزو: أسلوب للتغلغل الاستعماري يعتمد على الاجتياح باستخدام القوة العسكرية .
الاحتلال : المرحلة التي تلي الغزو وتعني استيلاء المستعمر على أراضي المستعمرة و الممتلكات و التحكم فيها .
الاستعمار : هو امتداد السيطرة السياسية و الاقتصادية على منطقة ما بواسطة دولة محتلة و التي تملك التفوق التنظيمي و التكنولوجي
الاحتلال الاستيطاني : وهو أسوء أنواع السيطرة الاستعمارية إذ يعني توطين المعمرين بصفة نهائية في المستعمرة و إبادة السكان الأصليين وتهميشهم
الاستعمار التقليدي : يقصد به الاستعمار الأوربي الحديث الذي جاء نتيجة للثورة الصناعية في أواخر القرن 18 واخذ قي طريق الزوال بعد الحرب العالمية الثانية ويتمثل في الاستعمار الفرنسي والبريطاني والايطالي ....الخ.
مناطق النفوذ : مناطق واقعة في دائرة الهيمنة المباشرة أو غير المباشرة لقوة معينة في مجالاتها السياسية أو الاقتصادية أو العسكرية أو تكون مجتمعة وترتبط بمصالح تلك الدول.





معركة نافارين و تحطم قوة الجزائر الدفاعية

استراتيجية موقع الجزائر
حادثة المروحة



احتلال الجزائر و تاسيس الامبراطورية الاستعمارية

الحملة الفرنسية على الجزائر
لوحة فرنسية لاحد المعارك
يقول أحد الكتاب الفرنسيين "..إن فرنسا لابد لها من إمبراطورية افريقية عظيمة ، وإلا غدت دولة أوربية من الدرجة الثالثة وغدا شأنها في ذلك شأن اليونان والرومان


















الكفاءة القاعدية : أمام وضعيات إشكالية تعكس أوضاع الجزائر إبان الفترة الاستعمارية يكون المتعلم قادرا على فهم ظروف و أسباب الاحتلال الفرنسي للجزائر و إدراك سياسته المنتهجة بمختلف أهدافها و انعكاساتها و مقاومة الشعب الجزائري للوجود الاستعماري باستغلال السندات المتنوعة ذات الدلالة
الوحدة الثانية : الاستعمار الفرنسي في الجزائر و المقاومة 1830-1954
الوضعية الثانية : السياسة الاستعمارية في الجزائر و مظاهرها
الكفاءة المستهدفة : أن يكون المتعلم قادرا على تحليل السياسة الاستعمارية وإبراز انعكاساتها على المجتمع الجزائري
الإشكالية : بهدف تثبيت الوجود الاستعماري في الجزائر طبقت فرنسا سياسة استعمارية خاصة . فيما يتمثل ذلك ؟


المادة : تاريخ
القسم : 2 اف . لغ .
المدة :.... ساعات
المراجع والمصادر : الكتاب – ألنت
اعداد : tachfin










التعليمات
السندات
الاداءات والأنشطة و المنتوج الانتقائي

اعتمادا على مكتسباتك القبلية و انطلاقا من المقترحة

حلل السياسة الاستعمارية












ابرز انعكاساتها السلبية على المجتمع الجزائري

الجدول ص 98
السند 1 ص 99




الصور و السندات ص 100 - 101



الجدول ص 102
السند 7 . 8 ص 103




السند ص 104 و السند 11 . 12 ص 105
الصورة و الجدول ص106
الجدول ص 108

السند المرفق 1 . 2


الصور و السندات ص 112 – 113
السند المرفق 3

الصور و السندات ص 114 - 115
تحليل السياسة الاستعمارية :
إداريا: : تسخير إمكانيات عسكرية و مادية ضخمة لغزو و احتلال الجزائر – محاولة خنق المقاومة - المجازر و الإبادة في حق الجزائريين
إداريا : إصدار مجموعة من المراسيم و القوانين أهمها :
· مرسوم 1834 – و قانون 1848 ( إلحاق الجزائر بفرنسا)
· قانون 1845 ( تقسيم الجزائر إلى 03عمالات )
· قانون سيناتوس كونسيلت 14 – 07 – 1865 ( الجزائريين رعايا فرنسيين
· قانون كريميو 24 – 10 – 1870 ( منح اليهود الجنسية الفرنسية )
· قانون الأهالي في مارس 1871 ( إجراءات عقابية ضد الجزائريين لأتفه الأسباب )
· قانون التجنيد الإجباري 03 – 02 – 1912 ( تجنيد الجزائريين )
اقتصاديا : إصدار مجموعة من المراسيم لمصادرة ملكيات الجزائريين تشجيعا لسياسة لاستيطان و إضعافا لروح المقاومة منها :
· نزع ملكية القبائل و وفقا لأمري 1844 – 1846 – 1863
· قانون وارني 1873 و قانون 1887
· قانون المستثمرات الفلاحية لتشجيع الشركات الأوربية
· توجبه الزراعة و الصناعة لخدمة الاقتصاد الفرنسي
مـــاليا : و تتعلق بنظام الضرائب و البنوك بهدف إرهاق الجزائريين ماليا و تسهيل المعاملات المالية للمستوطنين منها :

· فتح عدة بنوك بداية من 1851 – و فرض عدة ضرائب و اتوات على الجزائريين
· إنشاء مجلس لتسيير الشؤون المالية الجزائرية و إصدار قانون 1900 الذي منح المستوطنين الاستقلالية المالية و الاقتصادية عن فرنسا
اجتماعيـــــا : أسهمت القوانين و الاجراءات الفرنسية الإدارية و المالية و الاقتصادية في تدهور الأوضاع الاجتماعية للجزائريين ( الإخضاع للمستوطنين - خماسين – الأوبئة و الأمراض- الهجرة و النزوح و تقسيم الاعراش - المجازر - فرنسة الأسماء - محاولة مسخ الهوية
قـــضائيا : إصدار مجموعة قرارات تهدف إلى إلغاء التشريع الإسلامي في الجزائر و تعويضه بقوانين القضاء الفرنسي منها :
· قرارات و قوانين 1834 – 1854 – 1866 – 1889
ثقــافيا و دينيا : بهدف القضاء على هوية الشعب و طمس معالم شخصيته الحضارية من خلال :
· فرنسة المدارس بتطبيق المناهج الفرنسية و فرنسة المحيط
· محاربة تدريس اللغة العربية و التعاليم الإسلامية و التضييق على العلماء و الأئمة و تدمير المساجد و تحويلها إلى ......

· تشجيع وتمويل الحملات التنصيرية و توظيف بعض الزوايا

إبراز الانعكاسات السلبية على المجتمع الجزائري
- زوال مظاهر السيادة الجزائرية ( الكيان الجزائري) - تفكيك البنية الاقتصادية و الاجتماعية - تفشي الأمية و الجهل

- زرع مجتمع غريب عن الجزائر في كل شيئ - إحلال القضاء الفرنسي محل القضاء الجزائري الإسلامي

- نشر الخراب والدمار بسبب الحملات العسكرية و سياسة الأرض المحروقة - فرنسة المحيط الجزائري - هجرة الجزائريين إلى الخارج


تقويم مرحلي : اعتمادا على ما جاء في الوضعية ابرز القواسم المشتركة بين القوانين و المراسيم التي أصدرتها فرنسا اثناء و جودها في الجزائر .

مصطلحات الوضعية :
السياسة الاستعمارية : تعني الأساليب التي طبقها الاستعمار في حكم المستعمرة وهي تقوم على التعسف والظلم وكبت الحريات ونهب الثروات واستغلال الشعوب المقهورة إلى أقصى حد ...
التبشير : نشاط كانت تقوم به البعثات المسيحية لتنصير سكان البلدان التي كان يستهدفها التغلغل الاستعماري الأوربي حيث كان التبشير إحدى آليات هذا التغلغل.
السند 1 : (... وكان التوجه الفرنسي يعتمد على معاداة العروبة والإسلام، فعملت على محو اللغة العربية وطمس الثقافة العربية والإسلامية بإغلاق المدارس والمعاهد و منع تعلم اللغة العربية و من ناحية أخرى عملت على نشر الثقافة و اللغة الفرنسية واشترطوا في كل ترقية اجتماعية ضرورة تعلم اللغة الفرنسية كذلك عملوا على الفصل بين اللغة العربية والإسلام والترويج لفكرة أن الجزائريين مسلمون فرنسيون . ) أ : مصطفى عاشور الجزائر.. تضحيات ومجازر
السند 2 : من أبرز العوامل التي راهنت عليها فرنسا في الجزائر هو تشجيعها ونشرها اللغة الفرنسية، ومحاربتها اللغة العربية، واهتمامها بالعامية ودعمها، وتكثيف الحركة الاستيطانية وتفعيلها ثقافيا واجتماعيا بين السكان.
وأصدق من عبر بوضوح وصراحة عن السياسة الثقافية الاستعمارية تجاه الجزائر، الكاتب الفرنسي أوغست برنارد عندما قال "إننا لم نحضر إلى الجزائر لإقرار الأمن، بل لنشر الحضارة واللغة والأفكار الفرنسية.. وليست الجزائر مستعمرة كالهند الصينية.. ولكنها جزء من فرنسا كما كانت أيام روما.. إننا نريد أن نجعل هناك جنسا يندمج فينا عن طريق اللغة والعادات.. وسيتم هذا بعد نشر لغة فيكتور هوغو ". وعليه يمكن القول إن الاستعمار الفرنسي والاستشراف والتنصير والغزو الثقافي والفكري ما هي إلا أصابع يد واحدة امتدت إلى الشرق ( الجزائر )، وإن صاحب اليد هو الوحيد الذي يتحكم في حركتها ويعرف متى يستعمل أصابعها كلها أو بعضها حسب حاجته لها في الزمان والمكان المناسبين . أ : بن ابراهيم الطيب - الاستشراف الفرنسي وتعدد مهامه خاصة في الجزائر


السند 3 : لقد أحدث المشروع الاستعماري الفرنسي في الجزائر جروحًا عميقة في بناء المجتمع الجزائري، حيث عملت فرنسا على إيقاف النمو الحضاري للجزائر 132 سنة، وحاولت طمس هوية الجزائريين الوطنية، وتصفية الأسس المادية والمعنوية التي يقوم عليها هذا المجتمع، بضرب وحدته القبلية والأسرية، وإتباع سياسة تبشيرية تهدف إلى القضاء على دينه ومعتقده الإسلامي، وإحياء كنيسة إفريقيا الرومانية التي أخذت بمقولة "إن العرب لا يطيعون فرنسا إلا إذا أصبحوا فرنسيين، ولن يصبحوا فرنسيين إلا إذا أصبحوا مسيحيين ".





















الكفاءة القاعدية : أمام وضعيات إشكالية تعكس أوضاع الجزائر إبان الفترة الاستعمارية يكون المتعلم قادرا على فهم ظروف و أسباب الاحتلال الفرنسي للجزائر و إدراك سياسته المنتهجة بمختلف أهدافها و انعكاساتها و مقاومة الشعب الجزائري للوجود الاستعماري باستغلال السندات المتنوعة ذات الدلالة
الوحدة الثانية : الاستعمار الفرنسي في الجزائر و المقاومة 1830-1954
الوضعية الثالثة : المقاومة ورفض الوجود الاستعماري و مظاهره
الكفاءة المستهدفة : : أن يكون المتعلم قادرا على تحليل ظاهرة المقاومة الجزائرية للاستعمار و يحدد أساليبها و يقيّم نتائجها
الإشكالية : قوبل الوجود الاستعماري الفرنسي في الجزائر بحركة مقاومة طويلة و بمختلف الأساليب . فيما يتضح ذلك ؟


المادة : تاريخ
القسم : 2 أف . لغ . عت
المدة : .... ساعات
المراجع والمصادر : الكتاب – ألنت
إعداد : tachfin














التعليمات
السندات
الاداءات والأنشطة و المنتوج الانتقائي

اعتمادا على مكتسباتك القبلية و انطلاقا من المقترحة


تعرف على انواع المقاومة في الجزائر

ابرز أهدافها





حدد وأشرح الاساليب المنتهجة












قيم نتائجها بالنسبة لمختلف الفترات





صورة .سندات جدول ص 116 . 120








السند 7 ص 122






الصورة ص 124
الصور السندات 125- 129
السند 24 . 25
السند 23







الصورة السند 132 . 133


* أنواع المقاومة في الجزائر :

آ - المقاومة المسلحة:

ـ المقاومة الرسمية (1830 ـ 1848) بقيادة الداى حسين و احمد باى

ـ المقاومات الشعبية المسلحة ( 1832 ـ 1908) بقيادة زعامات جهادية و دينية ( الأمير .أولاد سيد الشيخ . المقراني



.فاطمة نسومر .الزعاطشة )

ب - المقاومة السياسية و الثقافية : بواسطة الأحزاب السياسية و الجمعيات والنوادي الثقافية
ج – المقاومة الاقتصادية : من خلال مقاطعة المستعمر اقتصاديا و الإضرابات .
* إبراز أهداف المقاومة الجزائرية :
- محاربة وإنهاء الوجود الاستعماري الفرنسي في الجزائر

- حماية ثروات و ممتلكات الشعب الجزائري و مقوماته وهويته الحضارية

- نشر الوعي الحضاري و السياسي بين صفوفه و منع الاستيطان و الاندماج

- بعث الدولة الجزائرية



* شرح الأساليب المنتهجة :
- 1 - المقاومة المسلحة : من خلال الدخول مع المحتل في مواجهة عسكرية مع قواته و في مختلف أنحاء الوطن
- لم تنجح في طرد الاستعمار رغم ضخامة الخسائر التي أوقعتها به
- رسخت روح الصمود و الجهاد في صفوف الشعب
- سقوط الملاين من الضحايا
- أخرت تقدم الاستعمار نحو المناطق الداخلية
- 2 - المقاومة السياسية و الثقافية : كانت رد فعل أولي على الاحتلال و أخذ شكل عرائض احتجاجية ورسائل
من أعيان الجزائر إلى المسؤولين الفرنسيين .و بعد ح ع 1 ونتيجة ظهور النخب المثقفة و القيادات الفكرية تبلورت
أكثر كحركة نضال سياسي و ثقافي منظمة في إطار ما يعرف بالحركة الوطنية و التي يعد الأمير خالد من روادها
بتأسيسه لحزب الإخاء الجزائري 1922 . و تتشكل الحركة الوطنية من التيارات التالية :
- التيار الاستقلالي : بدا مع نجم شمال إفريقيا سنة 1926 و حزب الشعب الجزائري 11 . 3 . 1937 بزعامة مصالي الحاج وبعد ح ع 2 ظهر باسم حركة انتصار الحريات الديمقراطية الذي انشأ – المنظمة الخاصة .L OS - في فيفري1947 إعداد للثورة وتعد الأزمة التي تعرض لها التيار بين 1950 . 1953 من أسباب تفجر الثورة .
- التيار الإدماجي : بزعامة صالح بن جلول . فرحات عباس الذي أسهم في صياغة بيان 10 .02 .1943 و بعد ح ع 2 أسس حزب الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري حيث طالب بدولة جزائرية مرتبطة بفرنسا
- التيار الإصلاحي : مثلته جمعية العلماء الجزائريين 1931 بقيادة بن باديس وقد عملت من خلال المدارس المحاضرات الجرائد إرسال البعثات الطلابية على تحقيق أهدافها
- التيار الاجتماعي : مثله الحزب الشيوعي الجزائري الذي كان فرعا للحزب الشيوعي الفرنسي تزعمه عمار اوزقان و بعد ح ع 2 أصبح – باسم أصحاب الحرية والديمقراطية
* نتائج المقاومة السياسية و الثقافية :
- رسخت روح المقاومة و النضال ضد الوجود الاستعماري بكل الأشكال و الأساليب -
- أفشلت المخططات الاستعمارية وكشف وحشيته خاصة بعد مجازر 8 – 5 – 1945
- أكدت أهمية التلاحم و الإتحاد وظهر ذلك في – المؤتمر الإسلامي 1936 – و في بيان فيفري 1943
- تمكنت من الحفاظ على وحدة الشعب
- دافعت عن هوية الشعب و أصالته و انتمائه الحضاري
- أسهمت في نشر الوعي الوطني و في إعداد جيل الثورة و الاستقلال


تقويم مرحلي : 1 - اعتمادا على السندات ص 125 – 127 عدد مطالب كل تيار من تيارات الحركة الوطنية الجزائرية
2 - اعتمادا على مضمون بيان الشعب الجزائري فيفري 1943 ابرز مظاهر تقارب و تلاحم الحركة الوطنية
مصطلحات الوضعية :
المقاومة: رد فعل سياسي أو عسكري يعبر عن رفض التدخل الأجنبي ( الاستعماري )
الأحزاب السياسية : تعني التنظيمات الحزبية المعتمدة و التي تضم عدد من المنخرطين والمناضلين ويتبنى اتجاه معين .
المقاومة المنظمة : المقاومة التي تقوم على التخطيط والإعداد المحكم والجيد.
المقاومة السياسية : هي التي تتبني أسلوب الحوار والمفاوضات والمطالب ولا تستعمل العنف في التعبير عن الرأي ومنها اللجوء إلى تنظيم مظاهرات وحركات احتجاجية أو عصيا مدني أو تقديم مطالب سياسية.
القوى السياسية : مجموعة الضغط السياسي داخل الدولة كالأحزاب ذات القاعدة الشعبية الواسعة والشخصيات ذات الثقل السياسي والشعبي.
المقاومة المنظمة : المقاومة التي تقوم على التخطيط والإعداد المحكم والجيد.-
الحركة الوطنية : كل أشكال وأساليب النضال السياسي و الثقافي ( أحزاب – نوادي - جمعيات ) التي أسسها وناضل من خلالها الشعب الجزائري ضد الاستعمار الفرنسي مع مطلع القرن 20 .إلى الثورة
المقاومة المنظمة : تعتبر المقاومة وسيلة حركات التحرير الوطني من أجل الاستقلال وتحرير أراضيها من قبضة الاستعمار والوصول إلى تقرير مصيرها.من طرف جماعة من الأفراد لديهم أهداف و أفكار مشتركة ، وتحكمهم قواعد متفق عليها ، ويقومون بعمل مشترك أساسه التخطيط والإعداد المحكم و الجيد
الأمير عبد القادر الجزائري : هو عبد القادر بن محيي الدين الجزائري ولد سنة 1807 م ونشأ وتعلم في غرب الجزائر، لمع اسمه واشتهر في مواجهة الجيوش الفرنسية (ما بين 1832- 1847) قبل اعتقاله ونفيه إلى سوريا حيث ظل بها إلى وفاته.
الأمير خالد : حفيد الأمير عبد القادر شارك في الحرب العالمية الأولى في الجيش الفرنسي ومؤسس رابطة النواب المنتخبين الجزائريين بعد الحرب العالمية الأولى والتي مثلت تيار المساواة
الحريات ونهب الثروات واستغلال الشعوب المقهورة إلى أقصى حد...
عبد الحميد بن باديس (1889 - 1940)ازداد بمدينة قسنطينة، تابع دراسته بتونس ف جامعة الزيتونة، بعد عودته للجزائر انخرط في العمل الوطني وأسس سنة 1931 "جمعية علماء المسلمين" ذات التوجه الإسلامي الإصلاحي السلفي
فرحات عباس (1899- 1985)سياسي جزائري دخل كلية الصيدلة ثم انخرط في مواجهة الاستعمار الفرنسي حيث أسس سنة 1938 "اتحاد الشعب الجزائري"، ثم التحق بجبهة التحرير سنة 1956، كان أول رئيس للحكومة الجزائرية المؤقتة من القاهرة ما بين 1958 و 1961
مصالي الحاج : 1889 – 1974 من ابرز قادة الحركة الوطنية هاجر إلى فرنسا بعد ح ع 1 بحثا عن العمل أين انخرط في النضال السياسي مع نجم شمال إفريقيا ثم إن أصبح زعيم التيار الاستقلالي في الجزائر تربى على يديه الكثير من قادة الثورة ر غم إن موقفه كان سلبي منها لما اندلعت
السند : لقد أعلن الزعيم مصالي الحاج وبكل شجاعة في المؤتمر الإسلامي سنة 1936م عن رفضه التام للمشروع الاندماجي أو ما سمي بمشروع " بلوم فيوليت و صرخ بأعلى صوته و هو ممسك بحفنة من تراب " هذه الأرض أرضنا و لن نبيعها لأحد "



الكفاءة القاعدية : أمام وضعيات إشكالية تعكس أوضاع الجزائر إبان الفترة الاستعمارية يكون المتعلم قادرا على فهم ظروف و أسباب الاحتلال الفرنسي للجزائر و إدراك سياسته المنتهجة بمختلف أهدافها و انعكاساتها و مقاومة الشعب الجزائري للوجود الاستعماري باستغلال السندات المتنوعة ذات الدلالة
الوحدة الثانية : الاستعمار الفرنسي في الجزائر و المقاومة 1830-1954
الوضعية الرابعة : الوضعية الادماجية
الكفاءة المستهدفة : القدرة على استثمار المكتسبات واستغلال السندات المقترحة ذات العلاقة بموضوع الوحدة
الإشكالية : الوجود الاستعماري الفرنسي في الجزائر بين مشروعه الاستيطاني و المقاومة و الصمود الجزائري .


المادة : تاريخ
القسم 2 : اف . لغ . عت
المدة .... ساعات
المراجع والمصادر : الكتاب – ألنت
اعداد : tachfin









2




التعليمات
1- استنكار الاستعمار و تصفيته
2- تطبيق مبدأ تقرير المصير لجميع البلدان
3- منح الجزائر دستورا خاصا بها
4- إطلاق سراح جميع المحكوم عليهم و المساجين السياسيين
بيان الشعب الجزائري 10 .02 .1943


1

الاداءات والأنشطة و المنتوج الانتقائي








اعتمادا

على
مكتسباتك

القبلية

و انطلاقا من السندات المقترحة











































<<.... : من أبرز العوامل التي راهنت عليها فرنسا في الجزائر هو تشجيعها ونشرها الفرنسية ومحاربتها العربية واهتمامها بالعامية ودعمها، وتكثيف الحركة الاستيطانية وتفعيلها ثقافيا واجتماعيا بين السكان. و أصدق من عبر بوضوح عن السياسة الاستعمارية تجاه الجزائر الكاتب الفرنسي أوغست برنارد عندما قال "إننا لم نحضر إلى الجزائر لإقرار الأمن، بل لنشر الحضارة واللغة والأفكار الفرنسية.. وليست الجزائر مستعمرة كالهند الصينية.. ولكنها جزء من فرنسا كما كانت أيام روما.. إننا نريد أن نجعل هناك جنسا يندمج فينا عن طريق اللغة والعادات.. وسيتم هذا بعد نشر لغة فيكتور هوغو". أ : بن إبراهيم الطيب - الاستشراق الفرنسي وتعدد مهامه ....

1 - اعتمادا على السند رقم 1 بين دوافع فرنسا من وراء تشجيع التنصير و الفرنسة بالجزائر خلال الفترة الاستعمارية .

2 ـ انطلقا من السند رقم 3 أنجز جدولا تبين فيه اعنف المقاومات الشعبية مراعيا تسلسلها الزماني ثم وقع انتشارها على الخريطة المرفقة .

3 - بين الظروف التي كتب فيها بيان فيفري 1943 و أهم المطالب التي تضمنها اعتمادا على السند 2 .

4 - كيف تفسر كل تلك الوحشية التي واجهت بها فرنسا مظاهرات الجزائريين السلمية بعد ح ع 2 اعتمادا على السند رقم 5

5 - اعتمادا على السند رقم 4 اكتب فقرة تكشف و تدلل فيها على جرائم فرنسا في حق الشعب الجزائري




التعليمات :

. من الخطا تسمية كل ثورة على حدا بل من الواجب النظر إلى ذلك على أنها ثورة واحدة مستمرة تشتغل في نقطة لتنتهي في نقطة و عندما تضعف فيها تندلع في نقطة أخرى وهكذا... إن هذه الأحداث وغيرها التي جرت في وسط البلاد و غربها في نفس الوقت التي تجري فيه المعارك في نواحي الاوراس و الزيبان تدل على إن المعركة واحدة وغيره متجزئة وان العامل الجغرافي هو الذي منع التنسيق والاتصال المنظم . د. ابو القاسم سعد الله / الحركة الوطنية الجزائرية الجزء 1



يستعد عدد من نواب البرلمان الجزائري لتقديم اقتراح قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي للجزائر خلال الفترة بين 1832 و1962، والذي يأتي كرد على القانون الذي أصدره البرلمان الفرنسي الممجد للاستعمار ودوره الإيجابي في إفريقيا
مو قع الجزائر تايمز

3

4

قال فرحات عباس وهو يصف أحداث 08 – 05 - 1945 ( ... تشكل الموكب قرب المسجد الجديد ثم توجه إلى المدينة وكان محفوفا بالشرطة ... برز كوميسار الشرطة وحاول نزع الراية الجزائرية من يد متظاهر – بوزيد بوشعال-فصمد له المناضل و أطلقت الشرطة الرصاص وأودت بحياة جزائري و جرح عدد من المتظاهرين وتدخل الجيش لتعزيز الشرطة فاستشهد عدد من إخواننا فتكالبت جيوش اللفيف الأجنبي على قرانا فالنساء مسبيات والأرواح مزهقات ..وأطلق المعمرون العنان لهمجيتهم ... فرووا من دماء المسلمين غليلهم وكل هذا باسم المدنية والحضارة )
و صرح ضابط فرنسي حول الاحداث : ( تأخرنا في البداية لكن شيئا فشيئا استطعنا إن نحصر هذه الحركة ونخنقها )





5

chimimi
2010-01-15, 18:35
عاونوني يا خاوتي الله يعيشكم في البحث تاع :confused:المخططات والاطماع الفرنسية لاحتلال الجزائر

yahia64
2010-02-06, 09:58
شكرا لك وبارك الله فيك

أمالام
2011-01-01, 21:38
محتاجة مسااعدة من فضلكم
ما هي العوامل المساعدة للغزو الفرنسي على الجزائر ؟؟؟

Mimia2010
2011-01-24, 09:57
:dj_17: أرجوا المساعدة ان أمكن أريد سندات عن المقاومة ورفض الوجود الاستعماري في الجزائر
مع كامل شكري

كمال النائلي
2011-01-26, 20:35
رد إلى أمالام
الظروف هي:الأزمة الفرنسية متعددة الاوجهو حروب نابليون و ضعف الأسطول الجزائري بالإضافة إلى قرارات مؤتمر فيينا والحصار العسكري على الجزائر و المسالة الشرقية

الحطاب سهام
2011-11-20, 04:13
الإشكالية : ارتبطت طبيعة العلاقات الأوربية بالتحولات والمستجدات ومصالح الأسر الحاكمة التي شهدتها القارة بعد نهاية الحروب الدينية , فكيف تطورت العلاقات الأوربية الداخلية والخارجية وما انعكاساتها القارية والعالمية خلال الفترة 1815-1954؟
التعليمة: انطلاقا من مكتسباتك القبلية ومستندات الكتاب من ص40-52 أكتب موضوعا تاريخيا في حدود 30 سطرا تعالج وتحدد:
1-أهم القوى السياسية في القارة الأوربية. من خلال الخريطة ص 41
2-طبيعة العلاقات بين القوى الأوربية ومظاهرها .
3-عوامل التحول في تلك العلاقات .
المنتوج الإنتقائي
شهدت أوربا تحولات فكرية وسياسية واقتصادية أدت إلى التغير في موازين القوى والتي أثرت بدورها على العلاقات بين هذه القوى
أولا : أهم القوى السياسية:
الإمبراطورية الفرنسية: أسسها نابليون بونابرت , شملت فرنسا بلجيكا – غرب البلطيق – الساحل الايطالي
الإمبراطورية البريطانية: سميت بالإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس, أكثر استقرارا وتطورا بفضل بحر المانش –والأسطول والثورة الصناعية .
الإمبراطورية النمساوية / المجرية : تتميز بتعدد قومياتها ونظامها المحافظ وسياستها التوسعية.
. إمبراطورية روسيا القيصرية : التي اهتمت بالتوسع غربا وجنوبا فاصطدمت بالدولة العثمانية, اعتبرت نفسها وريث الإمبراطورية البيزنطية واسترجاع مجد الأرثوذكسية .
إمارة بروسيا : تزعمت الوحدة الألمانية مشكلة الإمبراطورية الألمانية
الخلافة العثمانية : امتدادها الواسع عبر القارات الثلاثة واجهت حربا على مدى فترة 1453-1923.
. الإمبراطورية البرتغالية : تشكلت بعد الحملات الاستكشافية , إلا أنها انهارت مبكرا بسبب التنافس الأوربي
الإمبراطورية الاسبانية :تميزت بعدائها لمسلمي الأندلس واحتلال المغرب العربي بتشجيع من الكنيسة برعاية البابا .
ثانيا : طبيعة العلاقات بين القوى الأوربية( الأوربية الأوربية ) تميزت ب :
اعتماد نظام المؤتمرات لضرب الحركات القومية المتصاعدة والحفاظ على المصالح وفق الدبلوماسية السرية.
تصادم مصالح القوى الفاعلة أوربيا ودوليا .
نشأة التحالفات التي مثلت قاعدة لتكريس انقسام أوربا إلى كتلتين مع بداية القرن العشرين هما :
الحلف الثلاثي: ألمانيا –النمسا –المجر- الدولة العثمانية .
الوفاق الثلاثي :بريطانيا – فرنسا – روسيا- ايطاليا انضمامها 1915.
تصاعد التوتر بين الكتلتين .
التسابق نحو التسلح .
الاعتماد على الدعاية المغرضة للإعداد للمواجهة العسكرية المحتملة .
مظاهرها : 1- التحالفات والمؤتمرت : من أهمها : - مؤتمر فينا من 23-09-1814 إلى 09-6-1815بمشاركة فرنسا –النمسا – بروسيا – روسيا – انجلترا – السيد – البرتغال – اسبانيا تضمن : عودة فرنسا إلى حدود ما قبل الثورة الفرنسية مع الاحتفاظ بمدينة أفينيون – رسم خريطة سياسية جديدة لأوربا وفق مبدأ التوازن والعودة ‘الى الشرعية- محاربة مبدأ القوميات .
مؤتمر أكس لاشابيل: من 30-09-1818 إلى21- 11-1818 بمشاركة النمسا-روسيا-بروسيا- انجلترا- فرنسا ’ تضمن جلاء الجيوش الأجنبية عن فرنسا والتزامها بدفع التعويضات - دراسة المسألة الجزائرية.
صلح فرانكفورت ص46 – مؤتمر برلين ألأول 1878- ........................ص46
- توقيع المعاهدات : معاهدةباريس الأولى1814- الحلف المقدس1815·-معاهدة باريس الثانية 1815-· معاهدة لندن 1840- معاهدة سان ستيفانو 1878-
- عقد التحالفات: التحالف الرباعي ضد فرنسا1815- التحالف الروسي الفرنسي 1893- الوفاقالبريطاني الفرنسي1804-· الوفاق البريطاني الروسي1907 .
2- الأزمات التي سبقت قيام المواجهة العسكرية ( 1908-1913) أهمها :
- أزمة البوسنة والهرسك : 1908: بسبب تأزم العلاقات بين النمسا وروسيا أثناء ضم النمسا للبوسنة والهرسك ومحاولة كل دولة وراثة ممتلكات الدولة العثمانية وتأزمت أكثر بعد تدخل لألمانيا لمساندة النمسا .
- أزمة أغادير : 1911 : بعد مؤتمر الجزيرة الخضراء بأسبانيا 1906 وتقسيم النفوذ بين فرنسا واسبانيا وبريطانيا , سارعت ألمانيا بإرساء سفينتها العسكرية بميناء أغادير مهددة فرنسا باستعمال القوة , فتنازلت لها عن جزء من الكونغو( الكاميرون )
- الأزمة البلقانية الاولى والثانية 1912-1913: أوجهها: - الامتداد القومي ألسلافي مع التعصب المذهبي ( الأرثوذكسية- الكاثوليكية.) ( روسيا – النمسا )
التوافق المسيحي الأوربي ضد الوجود الاسلامي( الصراع الصليبي ) مع السيطرة على المنافذ البحرية والبرية ( المسألة الشرقية )
عوامل التحول في العلاقاتالأوربية الأوربية: -1-انعكاسات الحروب الدينية والسياسية على الشعوب الأوروبيةسلبيا خاصة حرب 30 عاما .و أبرام عدة معاهدات بهدف إيجاد الحلول لكل المشاكل الدينيةوالسياسية التي عرفتها القارة منذ القرن 17 م .-2- - سعي الدول الأوروبية إلى تجسيد أسس التعاون بدل من الخلافوالعداوة-3-حاجة الدول الأوروبية للسلام والاستقرار.4- - انتشار مبدأ القومية – 5-انعكاسات حروب نابليون على القارة وشعوبها.-6- تصعيد التوتر في العلاقات بين الحلف الثلاثي والوفاق الثلاثيأدى إلى ظهور السباق نحو التسلح خاص ألمانيا وبريطانيا ثم فرنسا وروسيا..........
. انعكاسات التحول:
· انتقال الصراع إلى المستعمرات.- · ظهورمبدأ مونرو1823. - تزايد التنافس على الدولة العثمانية.( الامتيازات )- · تزايد الصراع في أسياوإمكانية ظهور قوة جديدة محلية ( شعار اسيا للآسيويين ) .- ظهور نتائج الصراع الأوربي في المستعمرات على شكل أزمات وحروب مثل حرب البوير بين هولندا وبريطانيا 1899-1902. حادثة فاشودة في السودان بين فرنسا والانجليز 1898

bloom29
2011-12-11, 08:24
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن طلب اخواني الافاضل احتاج المساعدة لايجاد ردود الافعال العثمانية و الاوروبية في الغزو الفرنسي للجزائر ارجو ان تكون اليوم او غذا باذن الله لانني بامس الحاجة اليها و شكرا جزيلا على المساندة و جزاكم الله الف خير

عمرو مصطفى
2012-01-07, 10:50
مشكور بارك الله فيك

sobhi2012
2012-02-27, 17:47
ماهي السياسات التي انتهجها فرنسا في حربها ضد الجزائر

ACINATE
2012-03-12, 20:10
ارجوكم م اريد الاجابة على الادوات والانشطة والمنتوج الانتقالي

MOKHTAR001
2012-03-18, 18:38
رجوكم م اريد الاجابة على الادوات والانشطة والمنتوج الانتقالي

MOKHTAR001
2012-03-18, 18:48
رجوكم م اريد الاجابة على الادوات والانشطة والمنتوج الانتقالي

عائشة سوسو
2012-03-19, 10:31
من فضلكم مساعدتي في كتابة رسالة الى صديق عن التنديد الانحراف العلمي

mayafarah
2013-02-22, 21:47
je cherche la réponse 3la wd3iya ismajiiya svp]

mayafarah
2013-02-22, 21:51
:sdf: svp la réponse 3la wd3iya dimajiiya svp :sdf:

boutheina08.04
2013-02-23, 14:49
اريد شرح درس الدائرة المثلثية

badri elmaadi
2013-02-23, 16:34
الكفاءة القاعدية الأولى



أمام وضعيات إشكالية تعكس ظاهرة الحركة الاستعمارية الأوربية وحيثيات ظهورها وتوسعها في قارتي إفريقيا واسيا ,وما قابلها من كفاح تحرري ,يكون المتعلم قادرا على :تصنيف ,شرح,تحليل ( الظروف ,الأسباب ,الأهداف ,

الوحدة التعلمية:الأولى
الاستعمار الأوربي في أسيا وافرقا ومقاومته (1815 – 1954 )




































المادة : السنة الدراسية :2007/2008
المستوى: المدة :
مراحل الدرس
أولا : تقديم النشاط
الوضعية التعلميةالأولى الحركة الاستعمارية : ( الظروف الأسباب والأهداف)
الإشكالية
لقد عرفت أوربا خلال القرنين 17-19 تغيرات جذرية في مختلف المجالات أدت إلى تزايد التوسع الاستعماري الأوربي على حساب شعوب قارتي إفريقيا واسيا . كيف ذالك ؟

السندات
• الكتاب المدرسي
• المعلومات المكتسبة
التعليمات






1 – انطلاقا من الوثيقة 01 الصفحة 34 حدد
* مفهوم الاستعمار
2 – انطلاقا من الوثائق الصفحة 15-17 حدد
ا – ظروف ظهور الحركة الاستعمارية
ب- أسباب الحركة الاستعمارية
ج- أهداف الحركة الاستعمارية

الإستراتجية عمل ثنائي
الملاحظات














الوحدة التعلمية الأولى: الاستعمار الأوربي في إفريقيا واسيا ومقاومته'1815-1954
الوضعية التعلمية الأولى:الحركة الاستعمارية(الظروف, الأسباب ,الأهداف)

تمهيد : من أهم نتائج النهضة الأوربية والثورة الصناعية بين القرن 15
والقرن 20 الحركة الاستعمارية الأوربية على كل من شعوب القارة الأفريقية والآسيوية .
مفهوم الحركة الاستعمارية
ظروف ظهور الحركة الاستعمارية
أسباب ظهور الحركة الاستعمارية
أهداف الحركة الاستعمارية
مفهوم الحركة الاستعمارية:
هي حركة سياسية وعسكرية قامت بها الدول الأوربية على حساب الشعوب الإفريقية والآسيوية وشعوب أمريكا اللاتينية , ظهرت خلال القرن 15 لتتوسع أكثر خلال القرنين 18 و19م.
ظروف ظهور الحركة الاستعمارية:
• النهضة الأوربية
• الكشوفات الجغرافية
• الثورة الصناعية
• انتقال موازين القوى من الشرق الإسلامي إلى الغرب المسيحي.
• الصراع الحضاري بين لإسلام والمسيحية.
أسباب ظهور الحركة الاستعمارية:
أولا الأسباب الاقتصادية:
* حاجة أوربا للمواد الأولية والطاقوية كنتيجة للثورة الصناعية
* الحاجة إلى أسواق خارجية لتصريف فائض الإنتاج كنتيجة للثورة الصناعية
* الحاجة إلى مجال لاستثمار فائض رؤوس الأموال كنتيجة للثورة الصناعية
ثانيا الأسباب الإستراتجية والعسكرية:
• إقامة القواعد العسكرية بهدف
- التحكم في أهم الطرق التجارية وحمايتها
- حماية مناطق النفوذ الخارجية
- التوسع على حساب الشعوب الأخرى






ثالثا الأسباب الدينية :
• نشر المسيحية على حساب الديانات الأخرى وخاصة الدين الإسلامي.
رابعا الأسباب الاجتماعية:
• التخلص من فائض السكان
خامسا السبب الحضاري:
• ادعاء نشر الحضارة
أهداف الحركة الاستعمارية
أولا الأهداف الاقتصادية:
* توفير المواد الأولية اللازمة للصناعة.
* توفير الأسواق الخارجية اللازمة لاستثمار فائض رؤوس الأموال.
* توفير أسواق خارجية لتصريف فائض الإنتاج.
ثانيا الأهداف الحضارية:
• نشر المسيحية.
• نشر الثقافة واللغات الأوربية.
ثالثا الأهداف العسكرية:
* السيطرة على المواقع الإستراتجية والممران البحرية والنهرية.
* إقامة القواعد البرية والبحرية لحماية المصالح.













































































المادة : السنة الدراسية :2007/2008
المستوى: المدة :
مراحل الدرس
أولا : تقديم النشاط
الوضعية التعلميةالثانية السياسة الاستعمارية في إفريقيا وآسيا ( الطرق والوسائل )

الإشكالية
ازدادت الحركة الاستعمارية خلال القرنين 18-19 في كل من إفريقيا وآسيا
كيف ذالك ؟
السندات
• الكتاب المدرسي
• المعلومات المكتسبة
التعليمات






1 – انطلاقا من الوثائق الصفحة 19 حدد
* طرق التغلغل الاستعماري
* وسائل تنفيذ المخططات الاستعمارية
2 – انطلاقا من الوثائق الصفحة 20-21 حدد
* انعكاسات السياسة الاستعمارية على إفريقيا واسيا


الإستراتجية عمل ثنائي
الملاحظات
















الوحدة التعلمية الأولى :الحركة الاستعمارية في إفريقيا
وأسيا (1815-1954)
الوضعية التعلمية الثانية:السياسة الاستعمارية في إفريقيا
واسيا ( الطرق والوسائل والنتائج)

تمهيد: لقد استغل الاستعمار الأوربي في إفريقيا واسيا(1815/1954)
مختلف الطرق والوسائل بهد ف إحكام سيطرته على شعوب
إفريقيا واسيا .كيف ذالك ؟
• طرق تنفيذ المخططات الاستعمارية
• وسائل تنفيذ المخططات الاستعمارية
• انعكاسات السياسة الاستعمارية

طرق تنفيذ المخططات الاستعمارية:
أولا الطريق المباشر:
• إخضاع المنطقة المستهدفة بحد السيف وتطبيق نظام
حكم مركزي أي أن جميع السلطات بيد المستعمر
ثانيا الطريق غير المباشر:
• يكون الحكم فيها لا مركزي أي يترك تسيير الشؤون العامة للسكان المحليين
• الرجوع للحاكم العام في اتخاذ القرارات لتسيير الحكم
• اتخذ ت هذه الطريقة إشكالا مختلفة مثل الحماية والوصاية والانتداب والمعاهدات...
وسائل تنفيذ المخططات الاستعمارية:
• استعمال القوة العسكرية وسياسة الأرض المحروقة
• الامتيازات والتي أخذت أشكالا مختلفة ( دينية وإدارية واقتصادية وسياسية )
• الشركات التجارية والبنوك المالية وذالك بتوريط المستعمرات في الديون
• الاتفاقيات والوعود السرية وترجمتها بالمؤتمرات وقوانين الشرعية الدولية

انعكاسات السياسة الاستعمارية:
اولا الانعكاسات السياسية:
• إعادة رسم الحدود السياسية
• ظهور مشكل الأقليات
• ظهور مشكل اللاجئين
• النزاعات الحدودية
• قيام نظام التمييز العنصري في إفريقيا والكيان الصهيوني في فلسطين
ثانيا الاجتماعية والثقافية:
• التخلف
• التبعية الثقافية
• وجود نخبة عميلة للاستعمار
• انتشار الجهل والأمية والأمراض والأوبئة
ثالثا الانعكاسات الاقتصادية:
• التبعية الاقتصادية
• التبعية المالية
عمل منزلي :
حدد الفرق بيت الوصاية , الانتداب , الحما

المادة : السنة الدراسية :2007/2008
المستوى: المدة :
مراحل الدرس
أولا : تقديم النشاط
الوضعية
التعلمية الثالثة الكفاح التحرري في إفريقيا وآسيا

الإشكالية
لقد عرفت أوربا خلال القرنين 17-19 تغيرات جذرية في مختلف المجالات أدت إلى تزايد التوسع الاستعماري الأوربي على حساب شعوب قارتي إفريقيا واسيا . كيف ذالك ؟

السندات
• الكتاب المدرسي
• المعلومات المكتسبة
التعليمات






1 – انطلاقا من الوثيقة 11 الصفحة 31 حدد
* مفهوم حركات التحرر
2- انطلاقا من المعلومات المكتسبة والوثائق الصفحة 23 و25 حدد .
* ظروف ظهور الحركة التحررية
* أسباب ظهور الحركة التحررية
* أهداف الحركة التحررية

الإستراتجية عمل ثنائي
الملاحظات















الوحدة التعلمية الأولى:الحركة الاستعمارية في إفريقيا
وأسيا (1815-1954)
الوضعية التعلمية الثالثة:الحركات التحررية في إفريقيا وآسيا

تمهيد :
حركات التحرر هي مجموع ردود الفعل السياسية والعسكرية التي قامت بها شعوب المستعمرات ضد الوجود الاستعماري منذ بداية توسعه وخاصة بعد الحرب العالمية الثانية.
• فما ظروف وأسباب وأهداف ذالك ؟
ظروف ظهور حركات التحرر:
• الوجود الاستعماري
• الحربين العالميتين الأولى والثانية
• ظهور الفكر الإصلاحي
• نجاح الثورة الشيوعية في روسيا
• انتشار الأفكار القومية
• التنافس بين الدول الاستعمارية
• الثورات السياسية في أوربا ومبادئها ( الفرنسية الأمريكية)
• مواثيق المنظمات الدولية ( عصبة الأمم هيئة الأمم )
أسباب ظهور حركات التحرر:
الأسباب الداخلية:
• السياسة الاستعمارية القمع, الاستغلال
• تزايد الوعي السياسي وظهور نخبة سياسية وطنية
• الخبرة العسكرية من خلال المشاركة في الحروب الأوربية
• حصول بعض الشعوب على استغلالها المبكر
الأسباب الخارجية:
• ظهور المبادئ التحررية ومبدأ حق تقرير المصير اثر
- مبادئ ولسن 14
- مبادئ عصبة الأمم ثم هيئة الأمم
• الوعود الكاذبة من الدول الاستعمارية
• تراجع مكانة الدول الاستعمارية بعد المواجهة العسكرية الأوربية الأولى والثانية
• الصراع في إطار الحرب الباردة بعد المواجهة الأوربية الثانية
• تطور وسائل الإعلام والاتصال في العالم بعد المواجهة العسكرية الأوربية الثانية
أهداف حركات التحرر:
• التخلص من الوجود الاستعماري
• القضاء على الأنظمة المرتبطة بالاستعمار
• التخلص من الضغوط والقيود الأجنبية
• دعم الاستقلال السياسي بالاستغلال الاقتصادي
• القضاء على مخلفات الاستعمار( الجهل ,الفقر, الأمراض)


• الابتعاد عن الصراع بين الشرق والغرب ( الحرب الباردة)
• التكتل والتضامن بين الشعوب الإفريقية والآسيوية
- الحركة الأفروآسيوية ومؤتمر باندونغ 1955
- حركة عدم الانحياز 1961
















































المادة : السنة الدراسية :2007/2008
المستوى: المدة :
مراحل الدرس
أولا : تقديم النشاط
الوضعية التعلميةالرابعة الحركات التحررية في إفريقيا وآسيا ( الأساليب والوسائل والخصائص)

الإشكالية
رغم إحكام الدول الاستعمارية السيطرة على شعوب إفريقيا وآسيا إلا أن شعوب إفريقيا وآسيا لم تدخر جهدا في مقاومة الاستعمار . كيف ذالك ؟
السندات
• الكتاب المدرسي
• المعلومات المكتسبة
التعليمات






1 – انطلاقا من وثائق الصفحة 27-28-29 حدد
* أساليب ووسائل الحركات التحررية في إفريقيا وآسيا
2 – انطلاقا من وثائق الصفحة 31-32-33 حدد
* الخصائص العامة للحركات التحررية في إفريقيا وأسيا
* طبيعة حركات التحرر في إفريقيا وآسيا

الإستراتجية عمل ثنائي
الملاحظات
















الوحدة التعلمية الأولى:الحركة الاستعمارية في أفريقيا وآسيا (1815-1954 )
الوضعية التعلمية الرابعة: الحركات التحررية( الوسائل والأساليب والخصائص)

تمهيد:
أدى تنوع الاستعمار وطول فترة وجوده في إفريقيا وآسيا والتطورات الدولية إلى
تنوع حركات التحرر.
- فما هي أساليب ووسائل وخصائص هذه الحركات ؟
أساليب ووسائل حركات التحرر:
• مقاولة سياسية وثقافية:
01 - أحزاب سياسية :
- مظاهرات , عصيان مدتي ,مقاطعة الانتخابات
مطالب سياسية واقتصادية واجتماعية
02 - جمعيات, نوادي, طرق صوفية , زوايا
- توعية، تحريض، قيادة، مقاومة
* مقاومة عسكرية:
01 – المقاومة الشعبية الرسمية:
02 - المقاومة الشعبية المنظمة:
* مقاومة اقتصادية :
مقاطعة اقتصادية
- إضرابات, رفض دفع الضرائب , الامتناع عن استهلاك
السلع الاستعمارية
الخصائص العمة لحركات التحرر:
• رفض الوجود الاستعماري ومقاومته
• تنوع الأساليب والوسائل
• التزامن والتضامن والتأثير والتأثر
• تعدد الأطراف التي واجهتها
• وحدة الأهداف والدوافع والظروف
• تبنيها المبادئ الدولية
• أدت إلى تراجع الاستعمار التقليدي
طبيعة حركات التحرر:
• حركات وطنية
• حركات وطنية قومية
• حركات وطنية ذات امتداد أيديولوجي









الوحدة التعلمية الأولى:الحركة الاستعمارية في أفريقيا وآسيا (1815-1954 )
وضعية الإدماج الأولى : الاستعمار الأوربي في إفريقيا وآسيا وردود فعل هذه الشعوب

تقديم الوثيقة1,2 :
طبيعة الوثائق : وثائق تاريخية سياسية
الإطار الزماني والمكاني : قارتي إفريقيا خلال القرن 19/20
الفكرة العامة : تطور الاستعمار الأوربي في أفريقيا وآسيا خلال القرنين 19/20
الأفكار الأساسية
الوثيقة الأولى :
• تزايد الحاجة إلى الأسواق الخارجية
• تزايد التوسع الاستعماري
الوثيقة الثانية :
• تراجع الاستعمار التقليدي
• ظهور الاستعمار الجديد
تحديد العلاقة بين رجال السياسة والمال:
العلاقة علاقة تكامل . رجال المال والأعمال يتدخلون في توجيه السياسة من
خلال كونهم اكبرا لممولين للدولة برؤوس الأموال والتي تسمح بتمويل الجيوش
وبالتالي يضطر رجال السياسة إلى خدمة رجال المال والأعمال بالتوسع
الاستعماري لتوفير مصادر للمواد الأولية وأسواق خارجية ومجال لاستثمار
رؤوس الأموال.
مدى التزام الدول الاستعمارية بالمواثيق الدولية :
عدم التزام الدول الاستعمارية بالمواثيق الدولية الخاصة بالمستعمرات فرغم قرار
الأمم المتحدة لعام 1952 الخاص بتصفية الاستعمار فان الدول الاستعمارية لم
تخرج من المستعمرات إلا بقوة السلاح.
طبيعة الحركات التحررية والأساليب المعتمدة في نضالها:
أولا طبيعة حركات التحرر في اندونيسيا :
• حركة تحرر وطنية ذات امتداد جهوي
ثانيا وسائل الحركة التحررية في اندونيسيا :
• المقاطعة الاقتصادية
• تشكيل الأحزاب السياسية والمطالبة بالحكم الذاتي
• الدعوة باللجوء إلى العنف العسكري لتحقيق الاستقلال التام
تقويم مرحلي:
على خريطة العالم المرفقة وزع مناطق نفوذ الاستعمار الأوربي وفقا للمفتاح
( الاستعمار الأسباني ,البرتغالي ,الهولندي ,الفرنسي ,البريطاني ,البلجيكي ,
الألماني ) في كل من إفريقيا وآسيا .

الوحدة التعلمية الأولى:الحركة الاستعمارية في أفريقيا وآسيا (1815-1954 )
وضعية الإدماج الأولى : الاستعمار الأوربي في إفريقيا وآسيا وردود فعل هذه الشعوب

تقديم الوثيقة1,2 :
طبيعة الوثائق : وثائق تاريخية سياسية
الإطار الزماني والمكاني : قارتي إفريقيا خلال القرن 19/20
الفكرة العامة : تطور الاستعمار الأوربي في أفريقيا وآسيا خلال القرنين 19/20
الأفكار الأساسية
الوثيقة الأولى :
• تزايد الحاجة إلى الأسواق الخارجية
• تزايد التوسع الاستعماري
الوثيقة الثانية :
• تراجع الاستعمار التقليدي
• ظهور الاستعمار الجديد
تحديد العلاقة بين رجال السياسة والمال:
العلاقة علاقة تكامل . رجال المال والأعمال يتدخلون في توجيه السياسة من
خلال كونهم اكبرا لممولين للدولة برؤوس الأموال والتي تسمح بتمويل الجيوش
وبالتالي يضطر رجال السياسة إلى خدمة رجال المال والأعمال بالتوسع
الاستعماري لتوفير مصادر للمواد الأولية وأسواق خارجية ومجال لاستثمار
رؤوس الأموال.
مدى التزام الدول الاستعمارية بالمواثيق الدولية :
عدم التزام الدول الاستعمارية بالمواثيق الدولية الخاصة بالمستعمرات فرغم قرار
الأمم المتحدة لعام 1952 الخاص بتصفية الاستعمار فان الدول الاستعمارية لم
تخرج من المستعمرات إلا بقوة السلاح.
طبيعة الحركات التحررية والأساليب المعتمدة في نضالها:
أولا طبيعة حركات التحرر في اندونيسيا :
• حركة تحرر وطنية ذات امتداد جهوي
ثانيا وسائل الحركة التحررية في اندونيسيا :
• المقاطعة الاقتصادية
• تشكيل الأحزاب السياسية والمطالبة بالحكم الذاتي
• الدعوة باللجوء إلى العنف العسكري لتحقيق الاستقلال التام
تقويم مرحلي:
على خريطة العالم المرفقة وزع مناطق نفوذ الاستعمار الأوربي وفقا للمفتاح
( الاستعمار الأسباني ,البرتغالي ,الهولندي ,الفرنسي ,البريطاني ,البلجيكي ,
الألماني ) في كل من إفريقيا وآسيا .


الوحدة التعلمية الأولى:الحركة الاستعمارية في أفريقيا وآسيا (1815-1954 )
وضعية التقويم الأولى: الاستعمار الأوربي في إفريقيا وآسيا وردود فعل هذه الشعوب

استخراج الأفكار الأساسية للوثائق 1 ,2 , 3, 4 :
الوثيقة الأولى :
• الاهتمام بالمواصلات في المستعمرات
• نهب ثروات المستعمرات
الوثيقة الثانية :
• تقسيم الاستعمار للقارة
• زرع بذور الانقسام بالقارة
• فرض الاستغلال والعبودية في القارة
الوثيقة الثالثة :
• ظهور النزعة القومية والوطنية بالمستعمرات
• إحياء أمجاد الأمة ومقوماتها
الوثيقة الرابعة :
• انتشار الحركات الوطنية بالقارة الإفريقية
• تراجع الاستعمار بالقارة
طبيعة الاستعمار وأثره على المستعمرات:
تبرز الوثيقة 1, 2 ان الاستعمار الأوربي قام باستغلال المستعمرات اقتصاديا من خلال
• نهب ثروات المستعمرات

narifati
2014-01-06, 21:33
wach rakoum waslin 7ata lehena nice

nadine0159
2014-01-28, 20:56
درس المقاومة فيه خلل لان الجزائر لم تتبع المقاومة الاقتصادية و كذلك ليس كل المقاومات منظمة
اذن انواع المقاومة في الجزائر مسلحة وانقسم بدورها الى رسمية وشعبية ومقاومة سلمية اي السياسية و الثقافية
ارجو المشاركة اما الفترات فهي كثيرة يجب فصلها و الله اعلم

sebaa.l
2014-02-25, 17:00
بحث حول الصمود الاجتماعي والثقافي للمجتمع الجزائر في العهد الاستعماري

red1madara
2014-04-03, 14:28
نحن فيها الأن اسف