المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ارجو المساعدة


روح القدس
2010-01-09, 17:05
السلام عليكم ارجو من الاخوة الافاضل المساعدة وذلك باعطائي ملخص حول الوحدة الثانية ناريخ
وعنوانها العلاقات الاروبية وانعكاساتها القارية والعالمية 1815-1954

filalo
2010-01-10, 19:02
المادة : تاريخ
القسم 2 : اف . لغ . عت
المدة .... ساعات
المراجع والمصادر : الكتاب – ألنت
اعداد : tachfin

الكفاءة القاعدية : أمام وضعيات إشكالية تعكس أوضاع الجزائر إبان الفترة الاستعمارية يكون المتعلم قادرا على فهم ظروف و أسباب الاحتلال الفرنسي للجزائر و إدراك سياسته المنتهجة بمختلف أهدافها و انعكاساتها و مقاومة الشعب الجزائري للوجود الاستعماري باستغلال السندات المتنوعة ذات الدلالة
الوحدة الثانية : الاستعمار الفرنسي في الجزائر و المقاومة 1830-1954
الوضعية الأولى : الاستعمار الفرنسي في الجزائر (الأسباب . الأهداف )
الكفاءة المستهدفة : أن يكون المتعلم قادرا على استخلاص الأسباب الحقيقية و تحديد أهدافه
الإشكالية : تعرضت الجزائر للغزو الفرنسي منذ1830م فما هي الظروف و الأسباب الحقيقية لهذا الغزو و ما أهدافه ؟









التعليمات
السندات
الاداءات والأنشطة و المنتوج الانتقائي

اعتمادا على مكتسباتك القبلية و انطلاقا من المقترحة

اشرح الاسباب الحقيقية للغزو الفرنسي للجزائر



استخلص أهداف الاستعمار الفرنسي في الجزائر

الصورة و السند ص 88 . 89


الخريطة ص 88
السند ص 92

السندات 7 . 8 . 9 ص 93





السند 12 . 13 ص 97

الصورة و السند ص 95
لقد جاء غزو فرنسا و احتلالها للجزائر في ظل الظروف التالية :
1 - الدولية : حروب نابليون و انعكاساتها - التنافس الاستعماري الأوربي – المسألة الشرقية و تطوراتها - انتشار الثورات القومية 1830-
2 - الفرنسية : تراجع مكانة فرنسا دوليا – كثرة مشاكلها السياسية و أزماتها الاقتصادية -
3 - الجزائرية : الحصار السياسي و العسكري الأوربي ضد الجزائر بعد مؤتمر فينا – تحطم الأسطول الجزائري في نافا رين
شرح الأسباب الحقيقية للغزو الفرنسي للجزائر :
1 - الأسباب الاقتصادية : الرغبة في السيطرة على أموال الخزينة الجزائرية - استغلال خيرات ثروات الجزائر - التهرب من تسديد الديون الجزائرية
2 - الأسباب الاجتماعية : أزمات فرنسا بعد حروب نابليون - تزايد التذمر الاجتماعي الداخلي في فرنسا ضد الحكومة و الملك - البطالة و انتشار الفقر
3 - الأسباب السياسية : سعي شارل العاشر لإسكات المعرضة ضده - توجيه أنظار الشعب و شغله باحتلال الجزائر - محو هزائم فرنسا – إشغال الجيش الفرنسي
4 - الأسباب الحضارية : استمرار الصراع الحضاري و الثقافي - الحقد الصليبي - فرنسا و الدور في خدمة المسيحية
استخلاص أهداف الاستعمار الفرنسي في الجزائر :
- تنصير الجزائرين و محو شخصيتهم - نشر القيم و اللغة الفرنسية
- مجال جغرافي لتوطين الفرنسيين - تحويل الجزائر الى سوق لتصريف فائض الانتاج الفرنسي و مصدر للمواد الاولية
- اتخاذ الجزائر كقاعدة للتوغّل في عمق إفريقيا - منافسة بريطانيا و التضييق عليها في مناطق نفوذها
- السيطرة على خيرات البلاد و التخلص من الديون
مراحل احتلال فرنسا للجزائر : ضرب حصار بحري على الجزائر - في 30 – 01 – 1830 قرار القيام توجيه حملة للجزائر – في 07 – 02 – 1830 إصدار الملك شارل العاشر مرسوما بتعين الكونت ( دوبرمون ) قائدا للحملة و الأميرال ( دوبري ) قائدا للأسطول
- في 14 – 06 – 1830 نزول القوات الفرنسية في الجزائر – و في 05 – 07 – 1830 توقيع الداي حسين وثيقة الاستسلام

تقويم مرحلي : اعتمادا على الصورة الصفحة 94 من الكتاب المدرسي بين الذرائع التي تحججت بها فرنسا لغزو الجزائر
الغزو: أسلوب للتغلغل الاستعماري يعتمد على الاجتياح باستخدام القوة العسكرية .
الاحتلال : المرحلة التي تلي الغزو وتعني استيلاء المستعمر على أراضي المستعمرة و الممتلكات و التحكم فيها .
الاستعمار : هو امتداد السيطرة السياسية و الاقتصادية على منطقة ما بواسطة دولة محتلة و التي تملك التفوق التنظيمي و التكنولوجي
الاحتلال الاستيطاني : وهو أسوء أنواع السيطرة الاستعمارية إذ يعني توطين المعمرين بصفة نهائية في المستعمرة و إبادة السكان الأصليين وتهميشهم
الاستعمار التقليدي : يقصد به الاستعمار الأوربي الحديث الذي جاء نتيجة للثورة الصناعية في أواخر القرن 18 واخذ قي طريق الزوال بعد الحرب العالمية الثانية ويتمثل في الاستعمار الفرنسي والبريطاني والايطالي ....الخ.
مناطق النفوذ : مناطق واقعة في دائرة الهيمنة المباشرة أو غير المباشرة لقوة معينة في مجالاتها السياسية أو الاقتصادية أو العسكرية أو تكون مجتمعة وترتبط بمصالح تلك الدول.





معركة نافارين و تحطم قوة الجزائر الدفاعية

استراتيجية موقع الجزائر
حادثة المروحة



احتلال الجزائر و تاسيس الامبراطورية الاستعمارية

الحملة الفرنسية على الجزائر
لوحة فرنسية لاحد المعارك
يقول أحد الكتاب الفرنسيين "..إن فرنسا لابد لها من إمبراطورية افريقية عظيمة ، وإلا غدت دولة أوربية من الدرجة الثالثة وغدا شأنها في ذلك شأن اليونان والرومان


















الكفاءة القاعدية : أمام وضعيات إشكالية تعكس أوضاع الجزائر إبان الفترة الاستعمارية يكون المتعلم قادرا على فهم ظروف و أسباب الاحتلال الفرنسي للجزائر و إدراك سياسته المنتهجة بمختلف أهدافها و انعكاساتها و مقاومة الشعب الجزائري للوجود الاستعماري باستغلال السندات المتنوعة ذات الدلالة
الوحدة الثانية : الاستعمار الفرنسي في الجزائر و المقاومة 1830-1954
الوضعية الثانية : السياسة الاستعمارية في الجزائر و مظاهرها
الكفاءة المستهدفة : أن يكون المتعلم قادرا على تحليل السياسة الاستعمارية وإبراز انعكاساتها على المجتمع الجزائري
الإشكالية : بهدف تثبيت الوجود الاستعماري في الجزائر طبقت فرنسا سياسة استعمارية خاصة . فيما يتمثل ذلك ؟


المادة : تاريخ
القسم : 2 اف . لغ .
المدة :.... ساعات
المراجع والمصادر : الكتاب – ألنت
اعداد : tachfin










التعليمات
السندات
الاداءات والأنشطة و المنتوج الانتقائي

اعتمادا على مكتسباتك القبلية و انطلاقا من المقترحة

حلل السياسة الاستعمارية












ابرز انعكاساتها السلبية على المجتمع الجزائري

الجدول ص 98
السند 1 ص 99




الصور و السندات ص 100 - 101



الجدول ص 102
السند 7 . 8 ص 103




السند ص 104 و السند 11 . 12 ص 105
الصورة و الجدول ص106
الجدول ص 108

السند المرفق 1 . 2


الصور و السندات ص 112 – 113
السند المرفق 3

الصور و السندات ص 114 - 115
تحليل السياسة الاستعمارية :
إداريا: : تسخير إمكانيات عسكرية و مادية ضخمة لغزو و احتلال الجزائر – محاولة خنق المقاومة - المجازر و الإبادة في حق الجزائريين
إداريا : إصدار مجموعة من المراسيم و القوانين أهمها :
· مرسوم 1834 – و قانون 1848 ( إلحاق الجزائر بفرنسا)
· قانون 1845 ( تقسيم الجزائر إلى 03عمالات )
· قانون سيناتوس كونسيلت 14 – 07 – 1865 ( الجزائريين رعايا فرنسيين
· قانون كريميو 24 – 10 – 1870 ( منح اليهود الجنسية الفرنسية )
· قانون الأهالي في مارس 1871 ( إجراءات عقابية ضد الجزائريين لأتفه الأسباب )
· قانون التجنيد الإجباري 03 – 02 – 1912 ( تجنيد الجزائريين )
اقتصاديا : إصدار مجموعة من المراسيم لمصادرة ملكيات الجزائريين تشجيعا لسياسة لاستيطان و إضعافا لروح المقاومة منها :
· نزع ملكية القبائل و وفقا لأمري 1844 – 1846 – 1863
· قانون وارني 1873 و قانون 1887
· قانون المستثمرات الفلاحية لتشجيع الشركات الأوربية
· توجبه الزراعة و الصناعة لخدمة الاقتصاد الفرنسي
مـــاليا : و تتعلق بنظام الضرائب و البنوك بهدف إرهاق الجزائريين ماليا و تسهيل المعاملات المالية للمستوطنين منها :

· فتح عدة بنوك بداية من 1851 – و فرض عدة ضرائب و اتوات على الجزائريين
· إنشاء مجلس لتسيير الشؤون المالية الجزائرية و إصدار قانون 1900 الذي منح المستوطنين الاستقلالية المالية و الاقتصادية عن فرنسا
اجتماعيـــــا : أسهمت القوانين و الاجراءات الفرنسية الإدارية و المالية و الاقتصادية في تدهور الأوضاع الاجتماعية للجزائريين ( الإخضاع للمستوطنين - خماسين – الأوبئة و الأمراض- الهجرة و النزوح و تقسيم الاعراش - المجازر - فرنسة الأسماء - محاولة مسخ الهوية
قـــضائيا : إصدار مجموعة قرارات تهدف إلى إلغاء التشريع الإسلامي في الجزائر و تعويضه بقوانين القضاء الفرنسي منها :
· قرارات و قوانين 1834 – 1854 – 1866 – 1889
ثقــافيا و دينيا : بهدف القضاء على هوية الشعب و طمس معالم شخصيته الحضارية من خلال :
· فرنسة المدارس بتطبيق المناهج الفرنسية و فرنسة المحيط
· محاربة تدريس اللغة العربية و التعاليم الإسلامية و التضييق على العلماء و الأئمة و تدمير المساجد و تحويلها إلى ......

· تشجيع وتمويل الحملات التنصيرية و توظيف بعض الزوايا

إبراز الانعكاسات السلبية على المجتمع الجزائري
- زوال مظاهر السيادة الجزائرية ( الكيان الجزائري) - تفكيك البنية الاقتصادية و الاجتماعية - تفشي الأمية و الجهل

- زرع مجتمع غريب عن الجزائر في كل شيئ - إحلال القضاء الفرنسي محل القضاء الجزائري الإسلامي

- نشر الخراب والدمار بسبب الحملات العسكرية و سياسة الأرض المحروقة - فرنسة المحيط الجزائري - هجرة الجزائريين إلى الخارج


تقويم مرحلي : اعتمادا على ما جاء في الوضعية ابرز القواسم المشتركة بين القوانين و المراسيم التي أصدرتها فرنسا اثناء و جودها في الجزائر .

مصطلحات الوضعية :
السياسة الاستعمارية : تعني الأساليب التي طبقها الاستعمار في حكم المستعمرة وهي تقوم على التعسف والظلم وكبت الحريات ونهب الثروات واستغلال الشعوب المقهورة إلى أقصى حد ...
التبشير : نشاط كانت تقوم به البعثات المسيحية لتنصير سكان البلدان التي كان يستهدفها التغلغل الاستعماري الأوربي حيث كان التبشير إحدى آليات هذا التغلغل.
السند 1 : (... وكان التوجه الفرنسي يعتمد على معاداة العروبة والإسلام، فعملت على محو اللغة العربية وطمس الثقافة العربية والإسلامية بإغلاق المدارس والمعاهد و منع تعلم اللغة العربية و من ناحية أخرى عملت على نشر الثقافة و اللغة الفرنسية واشترطوا في كل ترقية اجتماعية ضرورة تعلم اللغة الفرنسية كذلك عملوا على الفصل بين اللغة العربية والإسلام والترويج لفكرة أن الجزائريين مسلمون فرنسيون . ) أ : مصطفى عاشور الجزائر.. تضحيات ومجازر
السند 2 : من أبرز العوامل التي راهنت عليها فرنسا في الجزائر هو تشجيعها ونشرها اللغة الفرنسية، ومحاربتها اللغة العربية، واهتمامها بالعامية ودعمها، وتكثيف الحركة الاستيطانية وتفعيلها ثقافيا واجتماعيا بين السكان.
وأصدق من عبر بوضوح وصراحة عن السياسة الثقافية الاستعمارية تجاه الجزائر، الكاتب الفرنسي أوغست برنارد عندما قال "إننا لم نحضر إلى الجزائر لإقرار الأمن، بل لنشر الحضارة واللغة والأفكار الفرنسية.. وليست الجزائر مستعمرة كالهند الصينية.. ولكنها جزء من فرنسا كما كانت أيام روما.. إننا نريد أن نجعل هناك جنسا يندمج فينا عن طريق اللغة والعادات.. وسيتم هذا بعد نشر لغة فيكتور هوغو ". وعليه يمكن القول إن الاستعمار الفرنسي والاستشراف والتنصير والغزو الثقافي والفكري ما هي إلا أصابع يد واحدة امتدت إلى الشرق ( الجزائر )، وإن صاحب اليد هو الوحيد الذي يتحكم في حركتها ويعرف متى يستعمل أصابعها كلها أو بعضها حسب حاجته لها في الزمان والمكان المناسبين . أ : بن ابراهيم الطيب - الاستشراف الفرنسي وتعدد مهامه خاصة في الجزائر


السند 3 : لقد أحدث المشروع الاستعماري الفرنسي في الجزائر جروحًا عميقة في بناء المجتمع الجزائري، حيث عملت فرنسا على إيقاف النمو الحضاري للجزائر 132 سنة، وحاولت طمس هوية الجزائريين الوطنية، وتصفية الأسس المادية والمعنوية التي يقوم عليها هذا المجتمع، بضرب وحدته القبلية والأسرية، وإتباع سياسة تبشيرية تهدف إلى القضاء على دينه ومعتقده الإسلامي، وإحياء كنيسة إفريقيا الرومانية التي أخذت بمقولة "إن العرب لا يطيعون فرنسا إلا إذا أصبحوا فرنسيين، ولن يصبحوا فرنسيين إلا إذا أصبحوا مسيحيين ".





















الكفاءة القاعدية : أمام وضعيات إشكالية تعكس أوضاع الجزائر إبان الفترة الاستعمارية يكون المتعلم قادرا على فهم ظروف و أسباب الاحتلال الفرنسي للجزائر و إدراك سياسته المنتهجة بمختلف أهدافها و انعكاساتها و مقاومة الشعب الجزائري للوجود الاستعماري باستغلال السندات المتنوعة ذات الدلالة
الوحدة الثانية : الاستعمار الفرنسي في الجزائر و المقاومة 1830-1954
الوضعية الثالثة : المقاومة ورفض الوجود الاستعماري و مظاهره
الكفاءة المستهدفة : : أن يكون المتعلم قادرا على تحليل ظاهرة المقاومة الجزائرية للاستعمار و يحدد أساليبها و يقيّم نتائجها
الإشكالية : قوبل الوجود الاستعماري الفرنسي في الجزائر بحركة مقاومة طويلة و بمختلف الأساليب . فيما يتضح ذلك ؟


المادة : تاريخ
القسم : 2 أف . لغ . عت
المدة : .... ساعات
المراجع والمصادر : الكتاب – ألنت
إعداد : tachfin