المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفوج الرابع الخاص ب ▲تاليف قصة ▼


الصفحات : 1 [2] 3 4

~~نهال~~
2013-03-22, 19:45
مرحبا
ممكن اللي هنا يكتبلي المستجدات في رد واحد

♡ نور♡
2013-03-22, 19:47
نهال او كل شيء الى حد الان مكتوب في اول رد في الصفحة ادي

~~نهال~~
2013-03-22, 19:51
حسنا ساقراها و اخبركم برايي

ناصرة الرسول
2013-03-22, 19:57
تبارك الرحمن ماهذا التفاعل كله الله يسهل

أميمة سدراتي
2013-03-22, 20:01
مرحبا ............ اعتذر عن عدم وجودي من الصباح

♡ نور♡
2013-03-22, 20:05
ااامين .... ناصرة الرسول

♡ نور♡
2013-03-22, 20:06
هل من احد هناااااااااااااااااااااااا

أميمة سدراتي
2013-03-22, 20:07
انا هنا..................

kyzer
2013-03-22, 20:18
رانا محبسين هنا و ضرك نكملو من هنا كل واحد يكتب و نشوفو

kyzer
2013-03-22, 20:19
في أحد أزمنة المستقبل عرف ولد وسيم بذكائه الخارق و عبقريته حتى لقبه أساتذته بالنابغة .المهم كان بطلنا يمضي ليله بتأمل الفضاء و تدوين الملاحظات ثم درسها ليتعرف على أسرار الكون الواسع و قد صادف تأمله في أحد الليالي مرور شيئ غريب الشكل لم يستطع تفسير طبيعته فهي لا تشبه النجوم و لا الكواكب و لا النيازك .و بينما كان يحاول التدقيق بها لاحظ إقترابها منه شيئا فشيئا و فجأة أنارت المركبة ضوءا شديدا وضع بطلنا في وسطه و بينما كان يحاول تغطية عينيه وجد جسمه يعلو عن سطح الأرض فبدأ بالتحرك بجميع أطرافه و حاول جاهدا التمسك بالأجسام فلم يستطع ولما وصل إلى مصدر ذلك الضوء إنطلق غاز كثيف فأغمي على الولد .


و بعد ساعات استيقظ الولد ، و اذا به يجد نفسة وسط مخلوقات فضائية بشعة احدهم ذو عينان كبيرتان فوقهما أيادي مثل أيادي الأخطبوط في حركة دائمة ذي أجسام لينة و رطبة يمتلك 40 يدا و 16 رجلا .

فصرخ وسيم هلعا و أراد الإبتعاد عنه و لكنه مربوط و موضوع فوق منضدة تشريح . حيث يستقبله في المركبة عدد كبير من الكائنات الفضائية و التي تتميز بالملامح الجسدية المريعة كالرؤوس الكبيرة وعيون في شكل حبة اللوز سوداء بدون اي اثر لبياض العين و ايادي بها ثلاث اصابع و البعض الاخر 6 اصابع و اجسام نحيلة لون جلدها رمادي .انف صغير جدا يكاد ان لا يرى و البعض قامتهم قصيرة و البعض الاخر طويلة ، فمه كبير انيابه كبيرة اما الاخرون فكانو عبارة عن اجسام تشبه اجسامنا نحن البشر الا انهم كانت رؤوسه ضخمة و نصفها غير مكسو بالجلد لي هيكل عظمي و كانو كلهم لديهم 3 عيون و كانت افواههم كبيره و اجسامهم و رديه و عيونهم واسعة .

أراد سامي التحرر و لكنه مربوط بشكل جيد و محكم إقترب منه مخلوق يلبس لباسا واقيا لجسمه يحمل معه سكاكين و أدوات جراحة
و عندما أراد أن يشق صدر سامي ليكتشف طبيعته أطلق الولد صرخة مدوية فذعرت الكائنات و اهتزت أجسامها ، فلم يتعودووا على الاصوات المرتفعة حيث كانت ادانهم حساسة جدااا في هده اللحظة حاول الولد الهروب و لكنه كان مقيد فلم يسطتع و لكن بطريقة ما اربك دلك المخلوق حيث استمر بالضراخ مما جعله من دون قصد يسقط من يده كل تلك السكاكين و ادوات الجراحة ، بعد إرتباكهم إرتدو أقنعة و بزات عازلة للصوت و قامو بنقل الولد إلى غرفة زجاجية ، ظلت المخلوقات الفضائية تراقب الفتى الغريب خلف الزجاج ، كان سامي ينظر مستغربا لما يحدث حوله اهذا حقيقة ام خيال وهو يفكر في طريقة للنفاد من هذا المأزق .
إدعى سامي الإغماء حيث كان واقفا ثم بدأ يترنح و يميل ثم سقط بقوة بلا حراك فإستغربت الكائنات الفضائية و قالو أنه أغمي عليه كما في السابق فنزعو بزاتهم و دخلو ليقومو بدراسته و تشريحه و لما أمسكو به قام و قفز فجأة و إنطلق يركض بدون أن تنفع جهود تلك الكائنات في الإمساك به بسبب أجسامها اللزجة ، و طبيعتها حيث لا تستطيع الركض.

إختبأ سامي في مكان مظلم حتى لا يراه الفضائيون ، بدا صديقنا يفكر في طريقة تمكنه من العودة لكوكب الارض إنطلق بعد إدراكه أنه لا ملاذ إلا بالوصول إلى غرفة التحكم بالسفينة و بينما هو يمشي في أروقتها الكبيرة و البيضوية الشكل لاحظ وجود أبواب تفتح عن طريق الصوت فجرب صوته و لكن لغة المركبة كانت غريبة فقام سامي بإحداث ضجة في ذلك الرواق فخرج من وراء الباب مجموعة مسلحة من الفضائيين بأسلحة تشبه ( إختارو الفواكه ولا حاجة تبانلكم غريبة بزاف) فقام بالدخول إلى هناك منتهزا فرصة خروجهم مسرعين و لحسن حظه أن تلك الحجرة الصغيرة هي المصعد أي الوسيلة التي يتنقلون بها من حجرة لإخرى فوجد الكثير من الأزرار و من بينها زر العودة المشرا بسهم إلى اليسار و زر التقدم المشار بسهم إلى اليمين فضغط على زر التقدم فلم يحدث شيئ و عندما ضغط زر الرجوع غلق الباب و إنطلق المصع بسرعة فائقة في مسالك ملتوية حتى أصيب سامي بالدوار الشديد ثم ظهر ضوء أخضر به كتابة غريبة لم يفهمها سامي فتح على إثر ضغطه عليه الباب فوجد نفسه في مخزن عملاق في أسلحة و بزات تلك الكائنات و لكنها كبيرة على مقاسه فقام بأخذ جهاز الفضاء الذي يسمح للفضائيين بالتصور في عدة أشكال و قام بفتحه و تعديله حتى يصبح مثلهم و يستطيع التحدث و فهم لغتهم الغريبة
وضعه سامي في صدره و قام بالضغط عليه ليتحول شكله إلى نفس شكلهم و حمل سلاحا و خرج من المخزن و بدأ يبحث في السفينة عن نفسه مثلهم ليبعد الشكوك منه ثم وجدهم في اجتماع مع ملكهم حيث قال :
ملك الفضاء * يجب عليكم ان تجدوه بسرعة . هل فهمتم . اريده حيا او ميتا .يجب عليه ان ينال عدابي الشديد لانه حاول الهروب ... فانا الملك القوي الدي لا بسطتيع احد هزيمته... * و يضحك ضحكة شريرة * سوف يندم كل من الفتى و مساعديه * حسناا سيدنا الاعظم .. سوف نبحث عنه و نحضره لك
الملك ** هياا انصرفو الان .
انصرف المخلوقات و بينما هم يمشون في نفق المركبة دار بينهم الحوار التالي
المخلوق* اين يمكن ان يكون دلك الفتى التافه اللئيم
المخلوق2 مارايك ان نبحث عنه في المخزن ربما يختبئ هناك .. شعر الولد ب القلق حول امكانية معرفتهم بانه اخد احد البزات * فقال لهم * دعو هدا الامر لي و ابحثو انتم في ارجاء المركبة و اشار بيده * ادهب انت من هناك و انت من هناك و انت من هنا
حسنا قال أحد الفضائيين : سنبحث كثيرا في هذه المركبة و كأننا نبحث عن إبرة وسط كومة قش ثم قال الثاني : لقد بحثنا لساعات و لم نجد شيئا أظننا لن نستطيع الإمساك به
ثم رد الأول : بما أنه بعيد عنا فهذا أفضل لنا أرأيت السلاح الذي واجهنا به لقد هزني بالكامل حتى أن رأسي كاد أن ينفجر
ثم نطق سامي وهو يتكلم بلغته و الآلة المعدلة تترجم إلى لغتهم : لن نستطيع أن نجده فهو كائن غريب و صغير لن يقوى على فعل شيئ سيضيع و سط هذه السفينة المتطورة أرأيت التكنولوجيا التي يعيشون فيها حقا هذه الكائنات متخلفة . فإقتنع الفضائيان و أعلنو إيقاف البحث عنه
ثم
بعد دالك دعاهم الملك للحضور لإجتماع طارئ لجميع الكائنات في المركبة فيدخل سامي إليه و كان الإجتماع يدور حول كيفية غزو الأرض و النجاة من أسلحتها كالصوت و غيرها فيتفق علماء الكائنات على إختراع جهاز يشبه الماغما يذيب الأخضر و اليابس في مختبر السفينة
و بعد دالك اتى الملك وهو يخبرهم بحاجته الماسة لجهاز ساحق يسمح له بالإستيلاء على الأرض و يأمر مخترعي السفينة بصنعه في أسرع و قت
فيقوم سامي بتغيير شكله ليصير مثلهم و يدخل معهم ليشارك في صنعه
و يطلع على تصاميمه التي تكون مماثلة للتي على الأرض فيقوم بالبحث فيها عن نقاط ضعف لـتدمير الجهاز في حال إكتمل تصنيعه
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها

أميمة سدراتي
2013-03-22, 20:22
انا رأيي انهم ما يجرحوهش يحبو يمتصوا الذكاء اللي في مخو كامل وينقلوه لسيدهم
واش رايكم

max8
2013-03-22, 20:24
شباب راني رايح نكمل عليكم واش رايكم

kyzer
2013-03-22, 20:24
انا رأيي انهم ما يجرحوهش يحبو يمتصوا الذكاء اللي في مخو كامل وينقلوه لسيدهم
واش رايكم

-------
واش راكى تخلطى هههههههه
شوفى فردى فى هدى الصفحة رانى كتبت القصة رانا فى نصفها اقرايها مبعد باه نكملو

kyzer
2013-03-22, 20:26
او ماكس8 كمل منين رانا محبسين فى كتبت القصة فاعلى الصفحة هدى

kyzer
2013-03-22, 20:27
او ماكس8 كمل منين رانا محبسين فى كتبت القصة فاعلى الصفحة هدى..

max8
2013-03-22, 20:32
خلاص ما يكون غير خاطرك
و هو يساعدهم على تركيبها و يمدهم بالأجهزة اللازمة ثم قال : لقد طال وقت تصنيعه لما لا نذهب لنرتاح فإستغرب الفضائيون و قالو : ما هذا المصطلح ؟ مذا تعني بقولك هذا ؟ ففكر قليلا و قال : أظننا قد أخطأنا في تركيب جهاز ما لذا علينا أن نتوقف و نعيد دراسة التصميم فوافقو على ذلك

قولولي نكمل هكذا و لا نبدل

♡ نور♡
2013-03-22, 20:35
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها ........ واخيراا اكتمل تصنيع الجهاز . الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و حين علم الفتى بدلك قرر ان يقوم بتفكيكه او تعطيله لينقض كوكب الارض و سكانه وهنا استعمل دكائه لتعطيله بطريقة ما لا تجعلهم يكشفونه حيث لا يقوم بتخريبه و انما بجعل المادة التي يطلقها غير فعالة ......مارايكم بهدا

kyzer
2013-03-22, 20:36
كمل ضرك شوى نرجع

kyzer
2013-03-22, 20:47
كمل ماكس
ماكس نظن عندو افكار افضل :)

♡ نور♡
2013-03-22, 20:48
كانني لست هنا:confused::mad::mad::mad:

♡ نور♡
2013-03-22, 20:51
هيا فلتكمل ياماكس ....... اني نعست ....... نزيد شوي و نروح نرقد......

max8
2013-03-22, 20:52
ثم استغل ذهابهم لمراجعة التصاميم لنزع جهاز بداله حسب التصميم الجهاز الرئيسي للسلاح و خربه و رماه ، و عاد إليهم ليرى ماذا يفعلون ليكتشف أن التصاميم التي رآها في مجرد نماذج أولية و أن الجهاز الذي نزعه لم يكونو بحاجة إليه ثم قالو : حقا يوجد خطأ لقد أضفنا جهازا لا نفع منه فقال : لقد نزعته و رميته ، ثم وضعو التصاميم الحقيقية و المعدلة و قامو بتحديد الأجهزة الفعالة و التي هم بحاجة لها لإكمال السلاح و هناك وجد سامي وجود مادة نادرة خاصة مأخوذة من نيزك غريب يجب إستعمالها لإكمال السلاح فقام بمساعدتهم على صنعه حتى يفهم طريقة عمله و تركيبته و التصاميم المعدلة معقدة

kyzer
2013-03-22, 20:52
لا لا والله والو
رانى نقرى افكارك p:
لكن تاع ماكس منطقية اكثر و فيها نوع من الذكاء
او انا مخطأ ؟

~~نهال~~
2013-03-22, 20:55
ممكن تجمعوةهالي في رد واحد
باش نحطها في الوورد نقراها و نحاول نعدلها او نديرلها اضافات

max8
2013-03-22, 20:55
و شرعو في تركيبه من جديد بتلحيم و ربط الأجهزة المختلفة و وضع البيانات و إدخالها لذاكرته و تحديد مدى تسديده و سهولة التصويب
و بعد عمل طويل إنتهى صنع الجهاز المدمر

الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و قد أدرك الفتى الشجاع ذلك و قال لهم هيا بنا لنجربه حتى نتأكد من صلاحيته


ما رأيكم لحد الآن ؟ هل أواصل الوصف

♡ نور♡
2013-03-22, 20:56
نعم معك.حق... لا عليك.. كنت فقط منزعجة .... حاكم فيا النعاس

♡ نور♡
2013-03-22, 20:59
نعم اكمل يا ماكس الى حد الان اك بيا : )

max8
2013-03-22, 21:01
فقامت جماعة المخترعين بوضع السلاح على سطح السفينة الخاصة بهم و صوبو نحو كويكب مار بهم و قامو بالإطلاق نيرانه الخضراء القوية التي جعلت من الكويكب غبارا بمجرد لمسه و هو مندهش من هذه التكنولوجيا المتطورة ومن قوة هذا السلاح فقال فلنجربه على شيئ أكبر فكوكب الأرض كوكب كبير ،

kyzer
2013-03-22, 21:04
نعم واصل
لكن كيف يجربوه ؟ لازم يجربوه على الارض للانه مادة نادرة
يعنى يقدرو يجربوه مرة واحدة فقط

kyzer
2013-03-22, 21:05
, gh oghw ;lg ;dlh vh;

max8
2013-03-22, 21:05
ثم قالمو بفتح ثقب بعدي يربط بين مجرتين ، دخلو منهه إلى مجرة متعددة ملئى بالكواكب من مختلف الأحجام فصوبو على أكبرها و قامو بتسديد ضربة قوية بزيادة تركيز قوة السلاح فحدث إنفجار مهول دمر الكوكب عن آخره فقام الفضائيون بالصراخ فرحا بإتمام الجهاز الفتاك الذي سيجعلهم قادة الكون

max8
2013-03-22, 21:06
قولولي نبدل الفكرة اللي راني دايرها و لا نكمل كيما راني

max8
2013-03-22, 21:09
في أحد أزمنة المستقبل عرف ولد وسيم بذكائه الخارق و عبقريته حتى لقبه أساتذته بالنابغة .المهم كان بطلنا يمضي ليله بتأمل الفضاء و تدوين الملاحظات ثم درسها ليتعرف على أسرار الكون الواسع و قد صادف تأمله في أحد الليالي مرور شيئ غريب الشكل لم يستطع تفسير طبيعته فهي لا تشبه النجوم و لا الكواكب و لا النيازك .و بينما كان يحاول التدقيق بها لاحظ إقترابها منه شيئا فشيئا و فجأة أنارت المركبة ضوءا شديدا وضع بطلنا في وسطه و بينما كان يحاول تغطية عينيه وجد جسمه يعلو عن سطح الأرض فبدأ بالتحرك بجميع أطرافه و حاول جاهدا التمسك بالأجسام فلم يستطع ولما وصل إلى مصدر ذلك الضوء إنطلق غاز كثيف فأغمي على الولد .


و بعد ساعات استيقظ الولد ، و اذا به يجد نفسة وسط مخلوقات فضائية بشعة احدهم ذو عينان كبيرتان فوقهما أيادي مثل أيادي الأخطبوط في حركة دائمة ذي أجسام لينة و رطبة يمتلك 40 يدا و 16 رجلا .

فصرخ وسيم هلعا و أراد الإبتعاد عنه و لكنه مربوط و موضوع فوق منضدة تشريح . حيث يستقبله في المركبة عدد كبير من الكائنات الفضائية و التي تتميز بالملامح الجسدية المريعة كالرؤوس الكبيرة وعيون في شكل حبة اللوز سوداء بدون اي اثر لبياض العين و ايادي بها ثلاث اصابع و البعض الاخر 6 اصابع و اجسام نحيلة لون جلدها رمادي .انف صغير جدا يكاد ان لا يرى و البعض قامتهم قصيرة و البعض الاخر طويلة ، فمه كبير انيابه كبيرة اما الاخرون فكانو عبارة عن اجسام تشبه اجسامنا نحن البشر الا انهم كانت رؤوسه ضخمة و نصفها غير مكسو بالجلد لي هيكل عظمي و كانو كلهم لديهم 3 عيون و كانت افواههم كبيره و اجسامهم و رديه و عيونهم واسعة .



أراد سامي التحرر و لكنه مربوط بشكل جيد و محكم إقترب منه مخلوق يلبس لباسا واقيا لجسمه يحمل معه سكاكين و أدوات جراحة
و عندما أراد أن يشق صدر سامي ليكتشف طبيعته أطلق الولد صرخة مدوية فذعرت الكائنات و اهتزت أجسامها ، فلم يتعودووا على الاصوات المرتفعة حيث كانت ادانهم حساسة جدااا في هده اللحظة حاول الولد الهروب و لكنه كان مقيد فلم يسطتع و لكن بطريقة ما اربك دلك المخلوق حيث استمر بالضراخ مما جعله من دون قصد يسقط من يده كل تلك السكاكين و ادوات الجراحة ، بعد إرتباكهم إرتدو أقنعة و بزات عازلة للصوت و قامو بنقل الولد إلى غرفة زجاجية ، ظلت المخلوقات الفضائية تراقب الفتى الغريب خلف الزجاج ، كان سامي ينظر مستغربا لما يحدث حوله اهذا حقيقة ام خيال وهو يفكر في طريقة للنفاد من هذا المأزق .
إدعى سامي الإغماء حيث كان واقفا ثم بدأ يترنح و يميل ثم سقط بقوة بلا حراك فإستغربت الكائنات الفضائية و قالو أنه أغمي عليه كما في السابق فنزعو بزاتهم و دخلو ليقومو بدراسته و تشريحه و لما أمسكو به قام و قفز فجأة و إنطلق يركض بدون أن تنفع جهود تلك الكائنات في الإمساك به بسبب أجسامها اللزجة ، و طبيعتها حيث لا تستطيع الركض.

إختبأ سامي في مكان مظلم حتى لا يراه الفضائيون ، بدا صديقنا يفكر في طريقة تمكنه من العودة لكوكب الارض إنطلق بعد إدراكه أنه لا ملاذ إلا بالوصول إلى غرفة التحكم بالسفينة و بينما هو يمشي في أروقتها الكبيرة و البيضوية الشكل لاحظ وجود أبواب تفتح عن طريق الصوت فجرب صوته و لكن لغة المركبة كانت غريبة فقام سامي بإحداث ضجة في ذلك الرواق فخرج من وراء الباب مجموعة مسلحة من الفضائيين بأسلحة تشبه ( إختارو الفواكه ولا حاجة تبانلكم غريبة بزاف) فقام بالدخول إلى هناك منتهزا فرصة خروجهم مسرعين و لحسن حظه أن تلك الحجرة الصغيرة هي المصعد أي الوسيلة التي يتنقلون بها من حجرة لإخرى فوجد الكثير من الأزرار و من بينها زر العودة المشرا بسهم إلى اليسار و زر التقدم المشار بسهم إلى اليمين فضغط على زر التقدم فلم يحدث شيئ و عندما ضغط زر الرجوع غلق الباب و إنطلق المصع بسرعة فائقة في مسالك ملتوية حتى أصيب سامي بالدوار الشديد ثم ظهر ضوء أخضر به كتابة غريبة لم يفهمها سامي فتح على إثر ضغطه عليه الباب فوجد نفسه في مخزن عملاق في أسلحة و بزات تلك الكائنات و لكنها كبيرة على مقاسه فقام بأخذ جهاز الفضاء الذي يسمح للفضائيين بالتصور في عدة أشكال و قام بفتحه و تعديله حتى يصبح مثلهم و يستطيع التحدث و فهم لغتهم الغريبة
وضعه سامي في صدره و قام بالضغط عليه ليتحول شكله إلى نفس شكلهم و حمل سلاحا و خرج من المخزن و بدأ يبحث في السفينة عن نفسه مثلهم ليبعد الشكوك منه ثم وجدهم في اجتماع مع ملكهم حيث قال :
ملك الفضاء * يجب عليكم ان تجدوه بسرعة . هل فهمتم . اريده حيا او ميتا .يجب عليه ان ينال عدابي الشديد لانه حاول الهروب ... فانا الملك القوي الدي لا بسطتيع احد هزيمته... * و يضحك ضحكة شريرة * سوف يندم كل من الفتى و مساعديه * حسناا سيدنا الاعظم .. سوف نبحث عنه و نحضره لك
الملك ** هياا انصرفو الان .
انصرف المخلوقات و بينما هم يمشون في نفق المركبة دار بينهم الحوار التالي
المخلوق* اين يمكن ان يكون دلك الفتى التافه اللئيم
المخلوق2 مارايك ان نبحث عنه في المخزن ربما يختبئ هناك .. شعر الولد ب القلق حول امكانية معرفتهم بانه اخد احد البزات * فقال لهم * دعو هدا الامر لي و ابحثو انتم في ارجاء المركبة و اشار بيده * ادهب انت من هناك و انت من هناك و انت من هنا
حسنا قال أحد الفضائيين : سنبحث كثيرا في هذه المركبة و كأننا نبحث عن إبرة وسط كومة قش ثم قال الثاني : لقد بحثنا لساعات و لم نجد شيئا أظننا لن نستطيع الإمساك به
ثم رد الأول : بما أنه بعيد عنا فهذا أفضل لنا أرأيت السلاح الذي واجهنا به لقد هزني بالكامل حتى أن رأسي كاد أن ينفجر
ثم نطق سامي وهو يتكلم بلغته و الآلة المعدلة تترجم إلى لغتهم : لن نستطيع أن نجده فهو كائن غريب و صغير لن يقوى على فعل شيئ سيضيع و سط هذه السفينة المتطورة أرأيت التكنولوجيا التي يعيشون فيها حقا هذه الكائنات متخلفة . فإقتنع الفضائيان و أعلنو إيقاف البحث عنه
ثم
بعد دالك دعاهم الملك للحضور لإجتماع طارئ لجميع الكائنات في المركبة فيدخل سامي إليه و كان الإجتماع يدور حول كيفية غزو الأرض و النجاة من أسلحتها كالصوت و غيرها فيتفق علماء الكائنات على إختراع جهاز يشبه الماغما يذيب الأخضر و اليابس في مختبر السفينة
و بعد دالك اتى الملك وهو يخبرهم بحاجته الماسة لجهاز ساحق يسمح له بالإستيلاء على الأرض و يأمر مخترعي السفينة بصنعه في أسرع و قت
فيقوم سامي بتغيير شكله ليصير مثلهم و يدخل معهم ليشارك في صنعه
و يطلع على تصاميمه التي تكون مماثلة للتي على الأرض فيقوم بالبحث فيها عن نقاط ضعف لـتدمير الجهاز في حال إكتمل تصنيعه
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها
و هو يساعدهم على تركيبها و يمدهم بالأجهزة اللازمة ثم قال : لقد طال وقت تصنيعه لما لا نذهب لنرتاح فإستغرب الفضائيون و قالو : ما هذا المصطلح ؟ مذا تعني بقولك هذا ؟ ففكر قليلا و قال : أظننا قد أخطأنا في تركيب جهاز ما لذا علينا أن نتوقف و نعيد دراسة التصميم فوافقو على ذلك


ثم استغل ذهابهم لمراجعة التصاميم لنزع جهاز بداله حسب التصميم الجهاز الرئيسي للسلاح و خربه و رماه ، و عاد إليهم ليرى ماذا يفعلون ليكتشف أن التصاميم التي رآها في مجرد نماذج أولية و أن الجهاز الذي نزعه لم يكونو بحاجة إليه ثم قالو : حقا يوجد خطأ لقد أضفنا جهازا لا نفع منه فقال : لقد نزعته و رميته ، ثم وضعو التصاميم الحقيقية و المعدلة و قامو بتحديد الأجهزة الفعالة و التي هم بحاجة لها لإكمال السلاح و هناك وجد سامي وجود مادة نادرة خاصة مأخوذة من نيزك غريب يجب إستعمالها لإكمال السلاح فقام بمساعدتهم على صنعه حتى يفهم طريقة عمله و تركيبته و التصاميم المعدلة معقدة

و شرعو في تركيبه من جديد بتلحيم و ربط الأجهزة المختلفة و وضع البيانات و إدخالها لذاكرته و تحديد مدى تسديده و سهولة التصويب
و بعد عمل طويل إنتهى صنع الجهاز المدمر

الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و قد أدرك الفتى الشجاع ذلك و قال لهم هيا بنا لنجربه حتى نتأكد من صلاحيته

فقامت جماعة المخترعين بوضع السلاح على سطح السفينة الخاصة بهم و صوبو نحو كويكب مار بهم و قامو بالإطلاق نيرانه الخضراء القوية التي جعلت من الكويكب غبارا بمجرد لمسه و هو مندهش من هذه التكنولوجيا المتطورة ومن قوة هذا السلاح فقال فلنجربه على شيئ أكبر فكوكب الأرض كوكب كبير ،


م قالمو بفتح ثقب بعدي يربط بين مجرتين ، دخلو منهه إلى مجرة متعددة ملئى بالكواكب من مختلف الأحجام فصوبو على أكبرها و قامو بتسديد ضربة قوية بزيادة تركيز قوة السلاح فحدث إنفجار مهول دمر الكوكب عن آخره فقام الفضائيون بالصراخ فرحا بإتمام الجهاز الفتاك الذي سيجعلهم قادة الكون



إلى الأخت نهال هذا هو طلبك

max8
2013-03-22, 21:16
ما رأيكم أجيبوني من فضلكم هل أواصل

kyzer
2013-03-22, 21:17
جيد
غدوة و نكملو الباقى

kyzer
2013-03-22, 21:20
نعم جيد واصل -____________-

max8
2013-03-22, 21:43
حسنا سوف أكمل
بينما كان الفضائيون يفرحون لاحظو أن فضايا منهم لم يفرح معهم فقال أحدهم : ماذا بك ؟ لماذا لا تشاركنا فرحتنا بصناعة السلاح الذي سنفتك به السلطة من أي كوكب كان ؟ فدخل سامي في مرحلة شرود و قال في نفسه : لقد شاركت في صناعة السلاح الذي قد يفتك بوالدي هل سيقضى على اصحابي؟ سيقضى على عدد هائل من الأبرياء بسببي ، أهلي أصدقائي و أساتذتي أنا آسف

kyzer
2013-03-22, 21:45
ايه كمل
بصح لازم يدير حاجة

max8
2013-03-22, 21:49
ثم تقدم منه أحد الفضائيين بعد أن شك به و قال: ما إسمك ؟ فاستيقظ سامي من حالة شروده و قال : و ما حاجتك بإسمي ؟ فقال : و ما دخلك أجبني فقط عن سؤالي ، فأدرك سامي أنه في حالة حرجة قد يكتشف أمره لذا قام بالبحث عن أي إسم غريب ليقوله للكائنات حتى يزول شكهم فوجد أحرفا مطبوعة على جهاز التنكر بالبزة تدل على صانعه فرددها أمامه فقال له الفضائي بعد أن اقتنع بإسمه :مابك ؟ تعال و شاركنا فرحتنا فرائحة النصر تملأ المكان فقال : لقد تأثرت بسلاح الأرضي، ثم قام يقلدهم ليقضي على أدنى حد من الشكوك

kyzer
2013-03-22, 21:51
جميل جميل
االان يخطط كيف يدمر السلاح او يخفيه او .....

max8
2013-03-22, 21:54
ثم جاءته فكرة عبقرية للقضاء على السلاح الفتاك فقال : أريد تجربة هذا السلاح حتى أدمر الأرض بنفسي فأثر سلاحهم كاد أن يقضي علي علي أن أنتقم . فأفسحو له المجال و ركب في حجرة التحكم به و قام بالتصويب على مومب يملك خصائص مشابهة لخصائص الأرض و أطلق عليه فإختفى عن الوجود و عندها إشتعلت نيران الغضب لتوقد لهيب صدره و يعزم على تفكيك السلاح بأي طريقة كانت و قال في نفسه (آسف بدأت بإضافة الجمل المسجوعة و غيرها ) إن كان كل العالم ضدي فأنا سامي و أعشق التحدي

max8
2013-03-22, 21:56
ثم نزل منه و ذهب للتصاميم بعد أن خرج الفضائيون من هناك ليعلمو زعيمهم بإكتمال السلاح و قام بدراسته جيدا و التدقيق في مختلف الجوانب حتى و جد ثغرة صغيرة قد تبطل عمل الجهاز و ذلك بنزع الأداة التي تثبت المادة الخاصة و النادرة في مكانها

& الوردة السوداء &
2013-03-22, 21:58
جميلة واصلوا

max8
2013-03-22, 21:58
أخي كايزر غدوة نكملو و خلاص راني ملي بدا النهار و أنا نخمم في القصة حتى كي نخرج ندور مع صحابي نبقى نخمم فيها
حتى نكملها و ترجع شابة بزاااااااااااااااااااف باه نريح
تصبح على خير يا كايزر و يا كل أعضاء المنتدى

kyzer
2013-03-22, 21:59
المهم انا نروح
كى تكمل اجمع قاع القصة و غدوة رانى نجى نريقل بعض الامور

kyzer
2013-03-22, 22:00
جميلة واصلوا
----
لمادا تتجسسين ؟
امزح فقط
+
ماكس8
راه عندك خيال واسع ههههههههه
ايا غدوة

& الوردة السوداء &
2013-03-22, 22:01
جميلة واصلوا
----
لمادا تتجسسين ؟
امزح فقط
+
ماكس8
راه عندك خيال واسع ههههههههه
ايا غدوة

ههههههههه ربي يسامحك

max8
2013-03-22, 22:01
الله يحفظك خويا بارك الله فيك

max8
2013-03-22, 22:03
في أحد أزمنة المستقبل عرف ولد وسيم بذكائه الخارق و عبقريته حتى لقبه أساتذته بالنابغة .المهم كان بطلنا يمضي ليله بتأمل الفضاء و تدوين الملاحظات ثم درسها ليتعرف على أسرار الكون الواسع و قد صادف تأمله في أحد الليالي مرور شيئ غريب الشكل لم يستطع تفسير طبيعته فهي لا تشبه النجوم و لا الكواكب و لا النيازك .و بينما كان يحاول التدقيق بها لاحظ إقترابها منه شيئا فشيئا و فجأة أنارت المركبة ضوءا شديدا وضع بطلنا في وسطه و بينما كان يحاول تغطية عينيه وجد جسمه يعلو عن سطح الأرض فبدأ بالتحرك بجميع أطرافه و حاول جاهدا التمسك بالأجسام فلم يستطع ولما وصل إلى مصدر ذلك الضوء إنطلق غاز كثيف فأغمي على الولد .


و بعد ساعات استيقظ الولد ، و اذا به يجد نفسة وسط مخلوقات فضائية بشعة احدهم ذو عينان كبيرتان فوقهما أيادي مثل أيادي الأخطبوط في حركة دائمة ذي أجسام لينة و رطبة يمتلك 40 يدا و 16 رجلا .

فصرخ وسيم هلعا و أراد الإبتعاد عنه و لكنه مربوط و موضوع فوق منضدة تشريح . حيث يستقبله في المركبة عدد كبير من الكائنات الفضائية و التي تتميز بالملامح الجسدية المريعة كالرؤوس الكبيرة وعيون في شكل حبة اللوز سوداء بدون اي اثر لبياض العين و ايادي بها ثلاث اصابع و البعض الاخر 6 اصابع و اجسام نحيلة لون جلدها رمادي .انف صغير جدا يكاد ان لا يرى و البعض قامتهم قصيرة و البعض الاخر طويلة ، فمه كبير انيابه كبيرة اما الاخرون فكانو عبارة عن اجسام تشبه اجسامنا نحن البشر الا انهم كانت رؤوسه ضخمة و نصفها غير مكسو بالجلد لي هيكل عظمي و كانو كلهم لديهم 3 عيون و كانت افواههم كبيره و اجسامهم و رديه و عيونهم واسعة .



أراد سامي التحرر و لكنه مربوط بشكل جيد و محكم إقترب منه مخلوق يلبس لباسا واقيا لجسمه يحمل معه سكاكين و أدوات جراحة
و عندما أراد أن يشق صدر سامي ليكتشف طبيعته أطلق الولد صرخة مدوية فذعرت الكائنات و اهتزت أجسامها ، فلم يتعودووا على الاصوات المرتفعة حيث كانت ادانهم حساسة جدااا في هده اللحظة حاول الولد الهروب و لكنه كان مقيد فلم يسطتع و لكن بطريقة ما اربك دلك المخلوق حيث استمر بالضراخ مما جعله من دون قصد يسقط من يده كل تلك السكاكين و ادوات الجراحة ، بعد إرتباكهم إرتدو أقنعة و بزات عازلة للصوت و قامو بنقل الولد إلى غرفة زجاجية ، ظلت المخلوقات الفضائية تراقب الفتى الغريب خلف الزجاج ، كان سامي ينظر مستغربا لما يحدث حوله اهذا حقيقة ام خيال وهو يفكر في طريقة للنفاد من هذا المأزق .
إدعى سامي الإغماء حيث كان واقفا ثم بدأ يترنح و يميل ثم سقط بقوة بلا حراك فإستغربت الكائنات الفضائية و قالو أنه أغمي عليه كما في السابق فنزعو بزاتهم و دخلو ليقومو بدراسته و تشريحه و لما أمسكو به قام و قفز فجأة و إنطلق يركض بدون أن تنفع جهود تلك الكائنات في الإمساك به بسبب أجسامها اللزجة ، و طبيعتها حيث لا تستطيع الركض.

إختبأ سامي في مكان مظلم حتى لا يراه الفضائيون ، بدا صديقنا يفكر في طريقة تمكنه من العودة لكوكب الارض إنطلق بعد إدراكه أنه لا ملاذ إلا بالوصول إلى غرفة التحكم بالسفينة و بينما هو يمشي في أروقتها الكبيرة و البيضوية الشكل لاحظ وجود أبواب تفتح عن طريق الصوت فجرب صوته و لكن لغة المركبة كانت غريبة فقام سامي بإحداث ضجة في ذلك الرواق فخرج من وراء الباب مجموعة مسلحة من الفضائيين بأسلحة تشبه ( إختارو الفواكه ولا حاجة تبانلكم غريبة بزاف) فقام بالدخول إلى هناك منتهزا فرصة خروجهم مسرعين و لحسن حظه أن تلك الحجرة الصغيرة هي المصعد أي الوسيلة التي يتنقلون بها من حجرة لإخرى فوجد الكثير من الأزرار و من بينها زر العودة المشرا بسهم إلى اليسار و زر التقدم المشار بسهم إلى اليمين فضغط على زر التقدم فلم يحدث شيئ و عندما ضغط زر الرجوع غلق الباب و إنطلق المصع بسرعة فائقة في مسالك ملتوية حتى أصيب سامي بالدوار الشديد ثم ظهر ضوء أخضر به كتابة غريبة لم يفهمها سامي فتح على إثر ضغطه عليه الباب فوجد نفسه في مخزن عملاق في أسلحة و بزات تلك الكائنات و لكنها كبيرة على مقاسه فقام بأخذ جهاز الفضاء الذي يسمح للفضائيين بالتصور في عدة أشكال و قام بفتحه و تعديله حتى يصبح مثلهم و يستطيع التحدث و فهم لغتهم الغريبة
وضعه سامي في صدره و قام بالضغط عليه ليتحول شكله إلى نفس شكلهم و حمل سلاحا و خرج من المخزن و بدأ يبحث في السفينة عن نفسه مثلهم ليبعد الشكوك منه ثم وجدهم في اجتماع مع ملكهم حيث قال :
ملك الفضاء * يجب عليكم ان تجدوه بسرعة . هل فهمتم . اريده حيا او ميتا .يجب عليه ان ينال عدابي الشديد لانه حاول الهروب ... فانا الملك القوي الدي لا بسطتيع احد هزيمته... * و يضحك ضحكة شريرة * سوف يندم كل من الفتى و مساعديه * حسناا سيدنا الاعظم .. سوف نبحث عنه و نحضره لك
الملك ** هياا انصرفو الان .
انصرف المخلوقات و بينما هم يمشون في نفق المركبة دار بينهم الحوار التالي
المخلوق* اين يمكن ان يكون دلك الفتى التافه اللئيم
المخلوق2 مارايك ان نبحث عنه في المخزن ربما يختبئ هناك .. شعر الولد ب القلق حول امكانية معرفتهم بانه اخد احد البزات * فقال لهم * دعو هدا الامر لي و ابحثو انتم في ارجاء المركبة و اشار بيده * ادهب انت من هناك و انت من هناك و انت من هنا
حسنا قال أحد الفضائيين : سنبحث كثيرا في هذه المركبة و كأننا نبحث عن إبرة وسط كومة قش ثم قال الثاني : لقد بحثنا لساعات و لم نجد شيئا أظننا لن نستطيع الإمساك به
ثم رد الأول : بما أنه بعيد عنا فهذا أفضل لنا أرأيت السلاح الذي واجهنا به لقد هزني بالكامل حتى أن رأسي كاد أن ينفجر
ثم نطق سامي وهو يتكلم بلغته و الآلة المعدلة تترجم إلى لغتهم : لن نستطيع أن نجده فهو كائن غريب و صغير لن يقوى على فعل شيئ سيضيع و سط هذه السفينة المتطورة أرأيت التكنولوجيا التي يعيشون فيها حقا هذه الكائنات متخلفة . فإقتنع الفضائيان و أعلنو إيقاف البحث عنه
ثم
بعد دالك دعاهم الملك للحضور لإجتماع طارئ لجميع الكائنات في المركبة فيدخل سامي إليه و كان الإجتماع يدور حول كيفية غزو الأرض و النجاة من أسلحتها كالصوت و غيرها فيتفق علماء الكائنات على إختراع جهاز يشبه الماغما يذيب الأخضر و اليابس في مختبر السفينة
و بعد دالك اتى الملك وهو يخبرهم بحاجته الماسة لجهاز ساحق يسمح له بالإستيلاء على الأرض و يأمر مخترعي السفينة بصنعه في أسرع و قت
فيقوم سامي بتغيير شكله ليصير مثلهم و يدخل معهم ليشارك في صنعه
و يطلع على تصاميمه التي تكون مماثلة للتي على الأرض فيقوم بالبحث فيها عن نقاط ضعف لـتدمير الجهاز في حال إكتمل تصنيعه
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها
و هو يساعدهم على تركيبها و يمدهم بالأجهزة اللازمة ثم قال : لقد طال وقت تصنيعه لما لا نذهب لنرتاح فإستغرب الفضائيون و قالو : ما هذا المصطلح ؟ مذا تعني بقولك هذا ؟ ففكر قليلا و قال : أظننا قد أخطأنا في تركيب جهاز ما لذا علينا أن نتوقف و نعيد دراسة التصميم فوافقو على ذلك


ثم استغل ذهابهم لمراجعة التصاميم لنزع جهاز بداله حسب التصميم الجهاز الرئيسي للسلاح و خربه و رماه ، و عاد إليهم ليرى ماذا يفعلون ليكتشف أن التصاميم التي رآها في مجرد نماذج أولية و أن الجهاز الذي نزعه لم يكونو بحاجة إليه ثم قالو : حقا يوجد خطأ لقد أضفنا جهازا لا نفع منه فقال : لقد نزعته و رميته ، ثم وضعو التصاميم الحقيقية و المعدلة و قامو بتحديد الأجهزة الفعالة و التي هم بحاجة لها لإكمال السلاح و هناك وجد سامي وجود مادة نادرة خاصة مأخوذة من نيزك غريب يجب إستعمالها لإكمال السلاح فقام بمساعدتهم على صنعه حتى يفهم طريقة عمله و تركيبته و التصاميم المعدلة معقدة

و شرعو في تركيبه من جديد بتلحيم و ربط الأجهزة المختلفة و وضع البيانات و إدخالها لذاكرته و تحديد مدى تسديده و سهولة التصويب
و بعد عمل طويل إنتهى صنع الجهاز المدمر

الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و قد أدرك الفتى الشجاع ذلك و قال لهم هيا بنا لنجربه حتى نتأكد من صلاحيته

فقامت جماعة المخترعين بوضع السلاح على سطح السفينة الخاصة بهم و صوبو نحو كويكب مار بهم و قامو بالإطلاق نيرانه الخضراء القوية التي جعلت من الكويكب غبارا بمجرد لمسه و هو مندهش من هذه التكنولوجيا المتطورة ومن قوة هذا السلاح فقال فلنجربه على شيئ أكبر فكوكب الأرض كوكب كبير ،


م قالمو بفتح ثقب بعدي يربط بين مجرتين ، دخلو منهه إلى مجرة متعددة ملئى بالكواكب من مختلف الأحجام فصوبو على أكبرها و قامو بتسديد ضربة قوية بزيادة تركيز قوة السلاح فحدث إنفجار مهول دمر الكوكب عن آخره فقام الفضائيون بالصراخ فرحا بإتمام الجهاز الفتاك الذي سيجعلهم قادة الكون
بينما كان الفضائيون يفرحون لاحظو أن فضايا منهم لم يفرح معهم فقال أحدهم : ماذا بك ؟ لماذا لا تشاركنا فرحتنا بصناعة السلاح الذي سنفتك به السلطة من أي كوكب كان ؟ فدخل سامي في مرحلة شرود و قال في نفسه : لقد شاركت في صناعة السلاح الذي قد يفتك بوالدي هل سيقضى على اصحابي؟ سيقضى على عدد هائل من الأبرياء بسببي ، أهلي أصدقائي و أساتذتي أنا آسف

ثم تقدم منه أحد الفضائيين بعد أن شك به و قال: ما إسمك ؟ فاستيقظ سامي من حالة شروده و قال : و ما حاجتك بإسمي ؟ فقال : و ما دخلك أجبني فقط عن سؤالي ، فأدرك سامي أنه في حالة حرجة قد يكتشف أمره لذا قام بالبحث عن أي إسم غريب ليقوله للكائنات حتى يزول شكهم فوجد أحرفا مطبوعة على جهاز التنكر بالبزة تدل على صانعه فرددها أمامه فقال له الفضائي بعد أن اقتنع بإسمه :مابك ؟ تعال و شاركنا فرحتنا فرائحة النصر تملأ المكان فقال : لقد تأثرت بسلاح الأرضي، ثم قام يقلدهم ليقضي على أدنى حد من الشكوك


ثم جاءته فكرة عبقرية للقضاء على السلاح الفتاك فقال : أريد تجربة هذا السلاح حتى أدمر الأرض بنفسي فأثر سلاحهم كاد أن يقضي علي علي أن أنتقم . فأفسحو له المجال و ركب في حجرة التحكم به و قام بالتصويب على مومب يملك خصائص مشابهة لخصائص الأرض و أطلق عليه فإختفى عن الوجود و عندها إشتعلت نيران الغضب لتوقد لهيب صدره و يعزم على تفكيك السلاح بأي طريقة كانت و قال في نفسه (آسف بدأت بإضافة الجمل المسجوعة و غيرها ) إن كان كل العالم ضدي فأنا سامي و أعشق التحدي


ثم نزل منه و ذهب للتصاميم بعد أن خرج الفضائيون من هناك ليعلمو زعيمهم بإكتمال السلاح و قام بدراسته جيدا و التدقيق في مختلف الجوانب حتى و جد ثغرة صغيرة قد تبطل عمل الجهاز و ذلك بنزع الأداة التي تثبت المادة الخاصة و النادرة في مكانها

widad_08
2013-03-22, 22:06
جيد واصلوا قصة رااائعة
و نح الحمل شوي على ماكس يا كيزر هههه أمزح
+++
أعجبني التفاهم بينكم ربي يوفقكم

& الوردة السوداء &
2013-03-22, 22:09
جيد واصلوا قصة رااائعة
و نح الحمل شوي على ماكس يا كيزر هههه أمزح
+++
أعجبني التفاهم بينكم ربي يوفقكم


درك يقولك راكي تتجسسي



أمزح فقط أخي

max8
2013-03-22, 22:21
أرجو أن تلقى هذه القصة إستحسان الجميع
لكي لا يذهب جهود مؤلفيها سدا

max8
2013-03-22, 22:23
مرحبا بكم جميعا لتقرأو قصتنا

widad_08
2013-03-22, 22:28
شكرا أخ ماكس...لك خيال واسع و قصة جميلة

♡ نور♡
2013-03-23, 08:04
صباح الخير هل من احد هناااااااااا
+
ماكس حقاا خيالك واسع
اعجبتني القصة كثسراا
+
على اقل دعني اشاركك في الجزء المتبقي من القصة

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 08:22
صباح الخير يا مؤلفينا العباقرة


يلا نكملو

relena chan
2013-03-23, 08:45
والله يا ماكس بسم الله ماشاء الله خيالك وارف
في النهاية لم استطع ان اساعد في شيء

kyzer
2013-03-23, 08:46
any one here ??????

relena chan
2013-03-23, 08:50
i'm right here

kyzer
2013-03-23, 08:56
لحد الان رانا محبسين هنا

--------
في أحد أزمنة المستقبل عرف ولد وسيم بذكائه الخارق و عبقريته حتى لقبه أساتذته بالنابغة .المهم كان بطلنا يمضي ليله بتأمل الفضاء و تدوين الملاحظات ثم درسها ليتعرف على أسرار الكون الواسع و قد صادف تأمله في أحد الليالي مرور شيئ غريب الشكل لم يستطع تفسير طبيعته فهي لا تشبه النجوم و لا الكواكب و لا النيازك .و بينما كان يحاول التدقيق بها لاحظ إقترابها منه شيئا فشيئا و فجأة أنارت المركبة ضوءا شديدا وضع بطلنا في وسطه و بينما كان يحاول تغطية عينيه وجد جسمه يعلو عن سطح الأرض فبدأ بالتحرك بجميع أطرافه و حاول جاهدا التمسك بالأجسام فلم يستطع ولما وصل إلى مصدر ذلك الضوء إنطلق غاز كثيف فأغمي على الولد .


و بعد ساعات استيقظ الولد ، و اذا به يجد نفسة وسط مخلوقات فضائية بشعة احدهم ذو عينان كبيرتان فوقهما أيادي مثل أيادي الأخطبوط في حركة دائمة ذي أجسام لينة و رطبة يمتلك 40 يدا و 16 رجلا .

فصرخ وسيم هلعا و أراد الإبتعاد عنه و لكنه مربوط و موضوع فوق منضدة تشريح . حيث يستقبله في المركبة عدد كبير من الكائنات الفضائية و التي تتميز بالملامح الجسدية المريعة كالرؤوس الكبيرة وعيون في شكل حبة اللوز سوداء بدون اي اثر لبياض العين و ايادي بها ثلاث اصابع و البعض الاخر 6 اصابع و اجسام نحيلة لون جلدها رمادي .انف صغير جدا يكاد ان لا يرى و البعض قامتهم قصيرة و البعض الاخر طويلة ، فمه كبير انيابه كبيرة اما الاخرون فكانو عبارة عن اجسام تشبه اجسامنا نحن البشر الا انهم كانت رؤوسه ضخمة و نصفها غير مكسو بالجلد لي هيكل عظمي و كانو كلهم لديهم 3 عيون و كانت افواههم كبيره و اجسامهم و رديه و عيونهم واسعة .



أراد سامي التحرر و لكنه مربوط بشكل جيد و محكم إقترب منه مخلوق يلبس لباسا واقيا لجسمه يحمل معه سكاكين و أدوات جراحة
و عندما أراد أن يشق صدر سامي ليكتشف طبيعته أطلق الولد صرخة مدوية فذعرت الكائنات و اهتزت أجسامها ، فلم يتعودووا على الاصوات المرتفعة حيث كانت ادانهم حساسة جدااا في هده اللحظة حاول الولد الهروب و لكنه كان مقيد فلم يسطتع و لكن بطريقة ما اربك دلك المخلوق حيث استمر بالضراخ مما جعله من دون قصد يسقط من يده كل تلك السكاكين و ادوات الجراحة ، بعد إرتباكهم إرتدو أقنعة و بزات عازلة للصوت و قامو بنقل الولد إلى غرفة زجاجية ، ظلت المخلوقات الفضائية تراقب الفتى الغريب خلف الزجاج ، كان سامي ينظر مستغربا لما يحدث حوله اهذا حقيقة ام خيال وهو يفكر في طريقة للنفاد من هذا المأزق .
إدعى سامي الإغماء حيث كان واقفا ثم بدأ يترنح و يميل ثم سقط بقوة بلا حراك فإستغربت الكائنات الفضائية و قالو أنه أغمي عليه كما في السابق فنزعو بزاتهم و دخلو ليقومو بدراسته و تشريحه و لما أمسكو به قام و قفز فجأة و إنطلق يركض بدون أن تنفع جهود تلك الكائنات في الإمساك به بسبب أجسامها اللزجة ، و طبيعتها حيث لا تستطيع الركض.

إختبأ سامي في مكان مظلم حتى لا يراه الفضائيون ، بدا صديقنا يفكر في طريقة تمكنه من العودة لكوكب الارض إنطلق بعد إدراكه أنه لا ملاذ إلا بالوصول إلى غرفة التحكم بالسفينة و بينما هو يمشي في أروقتها الكبيرة و البيضوية الشكل لاحظ وجود أبواب تفتح عن طريق الصوت فجرب صوته و لكن لغة المركبة كانت غريبة فقام سامي بإحداث ضجة في ذلك الرواق فخرج من وراء الباب مجموعة مسلحة من الفضائيين بأسلحة تشبه ( إختارو الفواكه ولا حاجة تبانلكم غريبة بزاف) فقام بالدخول إلى هناك منتهزا فرصة خروجهم مسرعين و لحسن حظه أن تلك الحجرة الصغيرة هي المصعد أي الوسيلة التي يتنقلون بها من حجرة لإخرى فوجد الكثير من الأزرار و من بينها زر العودة المشرا بسهم إلى اليسار و زر التقدم المشار بسهم إلى اليمين فضغط على زر التقدم فلم يحدث شيئ و عندما ضغط زر الرجوع غلق الباب و إنطلق المصع بسرعة فائقة في مسالك ملتوية حتى أصيب سامي بالدوار الشديد ثم ظهر ضوء أخضر به كتابة غريبة لم يفهمها سامي فتح على إثر ضغطه عليه الباب فوجد نفسه في مخزن عملاق في أسلحة و بزات تلك الكائنات و لكنها كبيرة على مقاسه فقام بأخذ جهاز الفضاء الذي يسمح للفضائيين بالتصور في عدة أشكال و قام بفتحه و تعديله حتى يصبح مثلهم و يستطيع التحدث و فهم لغتهم الغريبة
وضعه سامي في صدره و قام بالضغط عليه ليتحول شكله إلى نفس شكلهم و حمل سلاحا و خرج من المخزن و بدأ يبحث في السفينة عن نفسه مثلهم ليبعد الشكوك منه ثم وجدهم في اجتماع مع ملكهم حيث قال :
ملك الفضاء * يجب عليكم ان تجدوه بسرعة . هل فهمتم . اريده حيا او ميتا .يجب عليه ان ينال عدابي الشديد لانه حاول الهروب ... فانا الملك القوي الدي لا بسطتيع احد هزيمته... * و يضحك ضحكة شريرة * سوف يندم كل من الفتى و مساعديه * حسناا سيدنا الاعظم .. سوف نبحث عنه و نحضره لك
الملك ** هياا انصرفو الان .
انصرف المخلوقات و بينما هم يمشون في نفق المركبة دار بينهم الحوار التالي
المخلوق* اين يمكن ان يكون دلك الفتى التافه اللئيم
المخلوق2 مارايك ان نبحث عنه في المخزن ربما يختبئ هناك .. شعر الولد ب القلق حول امكانية معرفتهم بانه اخد احد البزات * فقال لهم * دعو هدا الامر لي و ابحثو انتم في ارجاء المركبة و اشار بيده * ادهب انت من هناك و انت من هناك و انت من هنا
حسنا قال أحد الفضائيين : سنبحث كثيرا في هذه المركبة و كأننا نبحث عن إبرة وسط كومة قش ثم قال الثاني : لقد بحثنا لساعات و لم نجد شيئا أظننا لن نستطيع الإمساك به
ثم رد الأول : بما أنه بعيد عنا فهذا أفضل لنا أرأيت السلاح الذي واجهنا به لقد هزني بالكامل حتى أن رأسي كاد أن ينفجر
ثم نطق سامي وهو يتكلم بلغته و الآلة المعدلة تترجم إلى لغتهم : لن نستطيع أن نجده فهو كائن غريب و صغير لن يقوى على فعل شيئ سيضيع و سط هذه السفينة المتطورة أرأيت التكنولوجيا التي يعيشون فيها حقا هذه الكائنات متخلفة . فإقتنع الفضائيان و أعلنو إيقاف البحث عنه
ثم
بعد دالك دعاهم الملك للحضور لإجتماع طارئ لجميع الكائنات في المركبة فيدخل سامي إليه و كان الإجتماع يدور حول كيفية غزو الأرض و النجاة من أسلحتها كالصوت و غيرها فيتفق علماء الكائنات على إختراع جهاز يشبه الماغما يذيب الأخضر و اليابس في مختبر السفينة
و بعد دالك اتى الملك وهو يخبرهم بحاجته الماسة لجهاز ساحق يسمح له بالإستيلاء على الأرض و يأمر مخترعي السفينة بصنعه في أسرع و قت
فيقوم سامي بتغيير شكله ليصير مثلهم و يدخل معهم ليشارك في صنعه
و يطلع على تصاميمه التي تكون مماثلة للتي على الأرض فيقوم بالبحث فيها عن نقاط ضعف لـتدمير الجهاز في حال إكتمل تصنيعه
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها
و هو يساعدهم على تركيبها و يمدهم بالأجهزة اللازمة ثم قال : لقد طال وقت تصنيعه لما لا نذهب لنرتاح فإستغرب الفضائيون و قالو : ما هذا المصطلح ؟ مذا تعني بقولك هذا ؟ ففكر قليلا و قال : أظننا قد أخطأنا في تركيب جهاز ما لذا علينا أن نتوقف و نعيد دراسة التصميم فوافقو على ذلك


ثم استغل ذهابهم لمراجعة التصاميم لنزع جهاز بداله حسب التصميم الجهاز الرئيسي للسلاح و خربه و رماه ، و عاد إليهم ليرى ماذا يفعلون ليكتشف أن التصاميم التي رآها في مجرد نماذج أولية و أن الجهاز الذي نزعه لم يكونو بحاجة إليه ثم قالو : حقا يوجد خطأ لقد أضفنا جهازا لا نفع منه فقال : لقد نزعته و رميته ، ثم وضعو التصاميم الحقيقية و المعدلة و قامو بتحديد الأجهزة الفعالة و التي هم بحاجة لها لإكمال السلاح و هناك وجد سامي وجود مادة نادرة خاصة مأخوذة من نيزك غريب يجب إستعمالها لإكمال السلاح فقام بمساعدتهم على صنعه حتى يفهم طريقة عمله و تركيبته و التصاميم المعدلة معقدة

و شرعو في تركيبه من جديد بتلحيم و ربط الأجهزة المختلفة و وضع البيانات و إدخالها لذاكرته و تحديد مدى تسديده و سهولة التصويب
و بعد عمل طويل إنتهى صنع الجهاز المدمر

الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و قد أدرك الفتى الشجاع ذلك و قال لهم هيا بنا لنجربه حتى نتأكد من صلاحيته

فقامت جماعة المخترعين بوضع السلاح على سطح السفينة الخاصة بهم و صوبو نحو كويكب مار بهم و قامو بالإطلاق نيرانه الخضراء القوية التي جعلت من الكويكب غبارا بمجرد لمسه و هو مندهش من هذه التكنولوجيا المتطورة ومن قوة هذا السلاح فقال فلنجربه على شيئ أكبر فكوكب الأرض كوكب كبير ،


م قالمو بفتح ثقب بعدي يربط بين مجرتين ، دخلو منهه إلى مجرة متعددة ملئى بالكواكب من مختلف الأحجام فصوبو على أكبرها و قامو بتسديد ضربة قوية بزيادة تركيز قوة السلاح فحدث إنفجار مهول دمر الكوكب عن آخره فقام الفضائيون بالصراخ فرحا بإتمام الجهاز الفتاك الذي سيجعلهم قادة الكون
بينما كان الفضائيون يفرحون لاحظو أن فضايا منهم لم يفرح معهم فقال أحدهم : ماذا بك ؟ لماذا لا تشاركنا فرحتنا بصناعة السلاح الذي سنفتك به السلطة من أي كوكب كان ؟ فدخل سامي في مرحلة شرود و قال في نفسه : لقد شاركت في صناعة السلاح الذي قد يفتك بوالدي هل سيقضى على اصحابي؟ سيقضى على عدد هائل من الأبرياء بسببي ، أهلي أصدقائي و أساتذتي أنا آسف

ثم تقدم منه أحد الفضائيين بعد أن شك به و قال: ما إسمك ؟ فاستيقظ سامي من حالة شروده و قال : و ما حاجتك بإسمي ؟ فقال : و ما دخلك أجبني فقط عن سؤالي ، فأدرك سامي أنه في حالة حرجة قد يكتشف أمره لذا قام بالبحث عن أي إسم غريب ليقوله للكائنات حتى يزول شكهم فوجد أحرفا مطبوعة على جهاز التنكر بالبزة تدل على صانعه فرددها أمامه فقال له الفضائي بعد أن اقتنع بإسمه :مابك ؟ تعال و شاركنا فرحتنا فرائحة النصر تملأ المكان فقال : لقد تأثرت بسلاح الأرضي، ثم قام يقلدهم ليقضي على أدنى حد من الشكوك


ثم جاءته فكرة عبقرية للقضاء على السلاح الفتاك فقال : أريد تجربة هذا السلاح حتى أدمر الأرض بنفسي فأثر سلاحهم كاد أن يقضي علي علي أن أنتقم . فأفسحو له المجال و ركب في حجرة التحكم به و قام بالتصويب على مومب يملك خصائص مشابهة لخصائص الأرض و أطلق عليه فإختفى عن الوجود و عندها إشتعلت نيران الغضب لتوقد لهيب صدره و يعزم على تفكيك السلاح بأي طريقة كانت و قال في نفسه (آسف بدأت بإضافة الجمل المسجوعة و غيرها ) إن كان كل العالم ضدي فأنا سامي و أعشق التحدي


ثم نزل منه و ذهب للتصاميم بعد أن خرج الفضائيون من هناك ليعلمو زعيمهم بإكتمال السلاح و قام بدراسته جيدا و التدقيق في مختلف الجوانب حتى و جد ثغرة صغيرة قد تبطل عمل الجهاز و ذلك بنزع الأداة التي تثبت المادة الخاصة و النادرة في مكانها

♡ نور♡
2013-03-23, 09:01
سوف اعدل بعض ما في القصة ...... لا لا تخافواا فقط اعدت صياغة بعض الافكار و ابقيت على نفس الافكار
لقد غيرت قلي لا في المقدمة ....... لكي لا يغلب عليها الطابع الاخباري و جعلها دات طابع قصصي . اخبروني برايكم موا فقييييين

relena chan
2013-03-23, 09:05
لما لا نقول افترض فقط يكتشف الفضائيون امره ويحاولون ايدائه ولكنه يخدعهم بكلماته فالكل يعلم مدى ذكائه فينقد الارض ومن ثم نفسه

♡ نور♡
2013-03-23, 09:10
في زمن ما من المستقبل البعيد .عرف ولد وسيم يدعى سامي بذكائه الخارق و عبقريته الفدة حتى لقب
بالنابغة . كان يعيش في مدينة صغيرة و كان يهوى التامل و الاكتشاف حتى دات ليلة جدبه الفضاء الواسع فاخده الفضول لتامل فيه لمعرفة اسرار الكون و كدا تدوين الملاحظات ليدرسها فيما بعد ..
وقد صادف تأمله في أحد الليالي مرور شيئ غريب الشكل لم يستطع تفسير طبيعته فهو لا يشبه النجوم و لا الكواكب و لا النيازك .و بينما كان يحاول التدقيق به لاحظ إقترابه منه شيئا فشيئا و فجأة أنارضوءا شديدا وضع بطلنا في وسطه و بينما كان يحاول تغطية عينيه وجد جسمه يعلو عن سطح الأرض فبدأ بالتحرك بجميع أطرافه و حاول جاهدا التمسك بالأجسام القريبة فلم يستطع ولما وصل إلى مصدر ذلك الضوء إنطلق غاز كثيف فأغمي على الولد .


و بعد ساعات استيقظ الولد ، و اذا به يجد نفسة وسط مخلوقات فضائية بشعة احدهم ذو عينان كبيرتان فوقهما أيادي مثل أيادي الأخطبوط في حركة دائمة ذي أجسام لينة و رطبة يمتلك 40 يدا و 16 رجلا .

فصرخ سامي هلعا و أراد الإبتعاد عنه و لكنه مربوط و موضوع فوق منضدة تشريح . حيث يستقبله في المركبة عدد كبير من الكائنات الفضائية كانت دات رؤوس الكبيرة وعيون في شكل حبة اللوز سوداء بدون اي اثر لبياض العين و ايادي بها ثلاث اصابع و البعض الاخر 6 اصابع و اجسام نحيلة لون جلدها رمادي .انف صغير جدا يكاد ان لا يرى و البعض قامتهم قصيرة و البعض الاخر طويلة ، وكان البعض الاخر لديهم اجساما تشبه اجسامنا نحن البشر الا ان رؤوسهم كانت ضخمة و نصفها غير مكسو بالجلد فقط هيكل عظمي و كان لديهم 3 عيون و كانت افواههم كبيره و اجسامهم و رديه و عيونهم واسعة ....



أراد سامي التحرر و لكنه مربوط بشكل جيد و محكم إقترب منه مخلوق يلبس لباسا واقيا لجسمه يحمل معه سكاكين و أدوات جراحة
و عندما أراد أن يشق صدر سامي ليكتشف طبيعته أطلق الولد صرخة مدوية فذعرت الكائنات و اهتزت أجسامها ، فلم يتعودووا على الاصوات المرتفعة حيث كانت ادانهم حساسة جدااا في هده اللحظة حاول الولد الهروب و لكنه كان مقيد فلم يستطع و لكن بطريقة ما اربك دلك المخلوق حيث استمر بالضراخ مما جعله من دون قصد يسقط من يده كل تلك السكاكين و ادوات الجراحة ، بعد دلك إرتدو أقنعة و بزات عازلة للصوت و قامو بنقل الولد إلى غرفة زجاجية ، ظلت المخلوقات الفضائية تراقب الفتى الغريب خلف الزجاج ، كان سامي ينظر مستغربا لما يحدث حوله اهذا حقيقة ام خيال وهو يفكر في طريقة للنفاد من هذا المأزق .
إدعى سامي الإغماء حيث كان واقفا ثم بدأ يترنح و يميل ثم سقط بقوة بلا حراك فإستغربت الكائنات الفضائية و قالو أنه أغمي عليه كما في السابق فنزعو بزاتهم و دخلو ليقومو بدراسته و تشريحه و لما أمسكو به قام و قفز فجأة و إنطلق يركض بدون أن تنفع جهود تلك الكائنات في الإمساك به بسبب أجسامها اللزجة ، و طبيعتها حيث لا تستطيع الركض.

إختبأ سامي في مكان مظلم حتى لا يراه الفضائيون ، بدا صديقنا يفكر في طريقة تمكنه من العودة لكوكب الارض إنطلق بعد إدراكه أنه لا ملاذ إلا بالوصول إلى غرفة التحكم بالسفينة و بينما هو يمشي في أروقتها الكبيرة و البيضوية الشكل لاحظ وجود أبواب تفتح عن طريق الصوت فجرب صوته و لكن لغة المركبة كانت غريبة فقام سامي بإحداث ضجة في ذلك الرواق فخرج من وراء الباب مجموعة مسلحة من الفضائيين بأسلحةغريبة الشكل كانت كانها تشبه حبة فلفل ظخمة فقام بالدخول إلى هناك منتهزا فرصة خروجهم مسرعين و لحسن حظه أن تلك الحجرة الصغيرة هي المصعد أي الوسيلة التي يتنقلون بها من حجرة لإخرى فوجد الكثير من الأزرار و من بينها زر العودة المشرا بسهم إلى اليسار و زر التقدم المشار بسهم إلى اليمين فضغط على زر التقدم فلم يحدث شيئ و عندما ضغط زر الرجوع غلق الباب و إنطلق المصعد بسرعة فائقة في مسالك ملتوية حتى أصيب سامي بالدوار الشديد ثم ظهر ضوء أخضر به كتابة غريبة لم يفهمها سامي فتح على إثر ضغطه عليه الباب فوجد نفسه في مخزن عملاق فيه أسلحة و بزات تلك الكائنات و لكنها كبيرة على مقاسه فقام بأخذ جهاز الفضاء الذي يسمح للفضائيين بالتصور في عدة أشكال و قام بفتحه و تعديله حتى يصبح مثلهم و يستطيع التحدث و فهم لغتهم الغريبة
وضعه سامي في صدره و قام بالضغط عليه ليتحول شكله إلى نفس شكلهم و حمل سلاحا و خرج من المخزن و بدأ يبحث في السفينة عن نفسه مثلهم ليبعد الشكوك منه ثم وجدهم في اجتماع مع ملكهم حيث قال :
ملك الفضاء * يجب عليكم ان تجدوه بسرعة . هل فهمتم . اريده حيا او ميتا .يجب عليه ان ينال عدابي الشديد لانه حاول الهروب ... فانا الملك القوي الدي لا بسطتيع احد هزيمته.. سوف يندم على دلك و يضحك ضحكة شريرة
* الفضائيين * حسناا سيدنا الاعظم .. سوف نبحث عنه و نحضره لك
الملك ** هياا انصرفو الان .
انصرف المخلوقات و بينما هم يمشون في نفق المركبة دار بينهم الحوار التالي *
المخلوق1* اين يمكن ان يكون دلك الفتى التافه اللئيم
المخلوق2 *مارايك ان نبحث عنه في المخزن ربما يختبئ هناك .. شعر الولد بالقلق حول امكانية معرفتهم بانه اخد احد البزات --* فقال لهم * دعو هدا الامر لي و ابحثو انتم في ارجاء المركبة و اشار بيده * ادهب انت من هناك و انت من هناك و انت من هنا
حسنا قال أحد الفضائيين : سنبحث كثيرا في هذه المركبة و كأننا نبحث عن إبرة وسط كومة قش ثم قال الثاني : لقد بحثنا لساعات و لم نجد شيئا أظننا لن نستطيع الإمساك به
ثم رد الأول : بما أنه بعيد عنا فهذا أفضل لنا أرأيت السلاح الذي واجهنا به لقد هزني بالكامل حتى أن رأسي كاد أن ينفجر
ثم نطق سامي وهو يتكلم بلغته و الآلة المعدلة تترجم إلى لغتهم : لن نستطيع أن نجده فهو كائن غريب و صغير لن يقوى على فعل شيئ سيضيع و سط هذه السفينة المتطورة أرأيت التكنولوجيا التي يعيشون فيها حقا هذه الكائنات متخلفة . فإقتنع الفضائيان و أعلنو إيقاف البحث عنه
ثم
بعد دالك دعاهم الملك للحضور لإجتماع طارئ لجميع الكائنات في المركبة فيدخل سامي إليه و كان الإجتماع يدور حول كيفية غزو الأرض و النجاة من أسلحتها كالصوت و غيرها فيتفق علماء الكائنات على إختراع جهاز يشبه الماغما يذيب الأخضر و اليابس في مختبر السفينة
و بعد دالك اتى الملك وهو يخبرهم بحاجته الماسة لجهاز ساحق يسمح له بالإستيلاء على الأرض و يأمر مخترعي السفينة بصنعه في أسرع و قت
فيدخل سامي و هو في هيئتهم ليشارك في صنعه
و يتطلع على تصاميمه التي تكون مماثلة للتي على الأرض فيقوم بالبحث فيها عن نقاط ضعف لـتدمير الجهاز في حال إكتمل تصنيعه
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها
و هو يساعدهم على تركيبها و يمدهم بالأجهزة اللازمة ثم قال : لقد طال وقت تصنيعه لما لا نذهب لنرتاح فإستغرب الفضائيون و قالو : ما هذا المصطلح ؟ مذا تعني بقولك هذا ؟ ففكر قليلا و قال : أظننا قد أخطأنا في تركيب جهاز لذا علينا أن نتوقف و نعيد دراسة التصميم فوافقو على ذلك


ثم استغل ذهابهم لمراجعة التصاميم لنزع جهاز بداله حسب التصميم الجهاز الرئيسي للسلاح و خربه و رماه ، و عاد إليهم ليرى ماذا يفعلون ليكتشف أن التصاميم التي رآها هي مجرد نماذج أولية و أن الجهاز الذي نزعه لم يكونو بحاجة إليه ثم قالو : حقا يوجد خطأ لقد أضفنا جهازا لا نفع منه فقال : لقد نزعته و رميته ، ثم وضعو التصاميم الحقيقية و المعدلة و قامو بتحديد الأجهزة الفعالة و التي هم بحاجة لها لإكمال السلاح و هناك وجد سامي وجود مادة نادرة خاصة مأخوذة من نيزك غريب يجب إستعمالها لإكمال السلاح فقام بمساعدتهم على صنعه حتى يفهم طريقة عمله و تركيبته و التصاميم المعدلة معقدة

و شرعو في تركيبه من جديد بتلحيم و ربط الأجهزة المختلفة و وضع البيانات و إدخالها لذاكرته و تحديد مدى تسديده و سهولة التصويب
و بعد عمل طويل إنتهى صنع الجهاز المدمر

الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و قد أدرك الفتى الشجاع ذلك و قال لهم هيا بنا لنجربه حتى نتأكد من صلاحيته

فقامت جماعة المخترعين بوضع السلاح على سطح السفينة الخاصة بهم و صوبو نحو كويكب مار بهم و قامو بالإطلاق نيرانه الخضراء القوية التي جعلت من الكويكب غبارا بمجرد لمسه و هو مندهش من هذه التكنولوجيا المتطورة ومن قوة هذا السلاح فقال فلنجربه على شيئ أكبر فكوكب الأرض كوكب كبير ،


فقامو ا بفتح ثقب بعدي يربط بين مجرتين ، دخلو منهه إلى مجرة متعددة ملئى بالكواكب من مختلف الأحجام فصوبو على أكبرها و قامو بتسديد ضربة قوية بزيادة تركيز قوة السلاح فحدث إنفجار مهول دمر الكوكب عن آخره فقام الفضائيون بالصراخ فرحا بإتمام الجهاز الفتاك الذي سيجعلهم قادة الكون
بينما كان الفضائيون يفرحون لاحظو أن فضائيا لم يفرح معهم فقال أحدهم : ماذا بك ؟ لماذا لا تشاركنا فرحتنا بصناعة السلاح الذي سنفتك به السلطة من أي كوكب كان ؟ فدخل سامي في مرحلة شرود و قال في نفسه : لقد شاركت في صناعة السلاح الذي قد يفتك بوالدي هل سيقضى على اصحابي؟ سيقضى على عدد هائل من الأبرياء بسببي ، أهلي أصدقائي و أساتذتي أنا آسف

ثم تقدم منه أحد الفضائيين بعد أن شك به و قال: ما إسمك ؟ فاستيقظ سامي من حالة شروده و قال : و ما حاجتك بإسمي ؟ فقال : و ما دخلك أجبني فقط عن سؤالي ، فأدرك سامي أنه في حالة حرجة قد يكتشف أمره لذا قام بالبحث عن أي إسم غريب ليقوله للكائنات حتى يزول شكهم فوجد أحرفا مطبوعة على جهاز التنكر بالبزة تدل على صانعه فرددها أمامه فقال له الفضائي بعد أن اقتنع بإسمه :مابك ؟ تعال و شاركنا فرحتنا فرائحة النصر تملأ المكان فقال : لقد تأثرت بسلاح الأرضي، ثم قام يقلدهم ليقضي على أدنى حد من الشكوك


ثم جاءته فكرة عبقرية للقضاء على السلاح الفتاك فقال : أريد تجربة هذا السلاح حتى أدمر الأرض بنفسي فأثر سلاحهم كاد أن يقضي علي علي أن أنتقم . فأفسحو له المجال و ركب في حجرة التحكم به و قام بالتصويب على كومب يملك خصائص مشابهة لخصائص الأرض و أطلق عليه فإختفى عن الوجود و عندها إشتعلت نيران الغضب لتوقد لهيب صدره و يعزم على تفكيك السلاح بأي طريقة كانت و قال في نفسه إن كان كل العالم ضدي فأنا سامي و أعشق التحدي


ثم نزل منه و ذهب للتصاميم بعد أن خرج الفضائيون من هناك ليعلمو زعيمهم بإكتمال السلاح و قام بدراسته جيدا و التدقيق في مختلف الجوانب حتى و جد ثغرة صغيرة قد تبطل عمل الجهاز و ذلك بنزع الأداة التي تثبت المادة الخاصة و النادرة في مكانها

max8
2013-03-23, 09:13
السلام عليكم صباح الخير عليكم
هل نواصل

kyzer
2013-03-23, 09:13
حاولى و نشوفوف :))))))))

kyzer
2013-03-23, 09:14
نور الهدى جميل جدا ، جيد
+
ماكس نعم

♡ نور♡
2013-03-23, 09:20
و الان مادا بعد ......
ماكس . اخبرني برايك لكي لا نقع في سوء التفاهم مبعد
نخلوااا القصة زيمكا و لا و لا

max8
2013-03-23, 09:22
حسنا هيا بنا
و من هناك شرع في التفكير بكيفية خداع الفضائيين بجهاز تثبيت و همي مطابق للأصلي و لكن كيف؟ توارد هذا السؤال في مخيلة سامي كثيرا ثم أتته الفكرة التي أضاءة عقله بأن يصنع جهاز محاكات للصور مثل الذي صنعه في المنزل عقب دروس الإختراع التي تلقاها في مدرسته و قد وجد كل شيئ متوفرا من الأهزة الضرورية فهو في المختبر . و بعد بذل بعض الجهد إستطاع سامي إنهاءه و قام بتصوير تلك القطعة المثبتة و وضع جهاز المحاكات داخل الآلة كأن شيئا لم يحدث
ثم إنصرف بعد أن بدل تنكره ليكون كالجنود العاديين

max8
2013-03-23, 09:23
نور الهدى عمل رائع شكرا لك

♡ نور♡
2013-03-23, 09:30
الغفو و الان اكمل

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 09:32
يا ماكس ابهرتني بدكاءك ما خليتلي المجال للمشاركة معكم







هههههه انا امزح فقط

max8
2013-03-23, 09:34
الآن أعطونا أفكاركم و مبعد نعدلها و ندخلها في وسط القصة و لا ما عندكمش نزيد من عندي

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 09:34
كي نكملو قاع القصة عندي مفاجئة

♡ نور♡
2013-03-23, 09:36
نعم معك حق
لم يترك لنا المجال للمشاركة
هههههههههههههههههههههه
امزح فقط ههههه

♡ نور♡
2013-03-23, 09:37
حسناا يا ماكس امهلنا بعض الوقت

~~نهال~~
2013-03-23, 09:38
صباح الخير
..............

♡ نور♡
2013-03-23, 09:39
صباح النور
مارايك يا نهال في القصة

max8
2013-03-23, 09:40
تظهرلي ما عندكم حتى فكرة على بقية القصة نكمل من عندي و خلاص و ما عليكم إلا أن تقولو
أعجبكم للمواصلة أو لم يعجبني لأتوقف و أعدل في الفكرة الخاطئة

kyzer
2013-03-23, 09:41
ماكس يعنى ضركا هوما الجنود يدخلو و يرفدو السلاح باه يحاولو يدمرو الارض و ميكتشفو انو السلاح ماش هو وهدعهم
و هو لازم يخمم كيفاه يرجع للارض
و تنتهى الصقة

max8
2013-03-23, 09:42
في زمن ما من المستقبل البعيد .عرف ولد وسيم يدعى سامي بذكائه الخارق و عبقريته الفدة حتى لقب
بالنابغة . كان يعيش في مدينة صغيرة و كان يهوى التامل و الاكتشاف حتى دات ليلة جدبه الفضاء الواسع فاخده الفضول لتامل فيه لمعرفة اسرار الكون و كدا تدوين الملاحظات ليدرسها فيما بعد ..
وقد صادف تأمله في أحد الليالي مرور شيئ غريب الشكل لم يستطع تفسير طبيعته فهو لا يشبه النجوم و لا الكواكب و لا النيازك .و بينما كان يحاول التدقيق به لاحظ إقترابه منه شيئا فشيئا و فجأة أنارضوءا شديدا وضع بطلنا في وسطه و بينما كان يحاول تغطية عينيه وجد جسمه يعلو عن سطح الأرض فبدأ بالتحرك بجميع أطرافه و حاول جاهدا التمسك بالأجسام القريبة فلم يستطع ولما وصل إلى مصدر ذلك الضوء إنطلق غاز كثيف فأغمي على الولد .


و بعد ساعات استيقظ الولد ، و اذا به يجد نفسة وسط مخلوقات فضائية بشعة احدهم ذو عينان كبيرتان فوقهما أيادي مثل أيادي الأخطبوط في حركة دائمة ذي أجسام لينة و رطبة يمتلك 40 يدا و 16 رجلا .

فصرخ سامي هلعا و أراد الإبتعاد عنه و لكنه مربوط و موضوع فوق منضدة تشريح . حيث يستقبله في المركبة عدد كبير من الكائنات الفضائية كانت دات رؤوس الكبيرة وعيون في شكل حبة اللوز سوداء بدون اي اثر لبياض العين و ايادي بها ثلاث اصابع و البعض الاخر 6 اصابع و اجسام نحيلة لون جلدها رمادي .انف صغير جدا يكاد ان لا يرى و البعض قامتهم قصيرة و البعض الاخر طويلة ، وكان البعض الاخر لديهم اجساما تشبه اجسامنا نحن البشر الا ان رؤوسهم كانت ضخمة و نصفها غير مكسو بالجلد فقط هيكل عظمي و كان لديهم 3 عيون و كانت افواههم كبيره و اجسامهم و رديه و عيونهم واسعة ....



أراد سامي التحرر و لكنه مربوط بشكل جيد و محكم إقترب منه مخلوق يلبس لباسا واقيا لجسمه يحمل معه سكاكين و أدوات جراحة
و عندما أراد أن يشق صدر سامي ليكتشف طبيعته أطلق الولد صرخة مدوية فذعرت الكائنات و اهتزت أجسامها ، فلم يتعودووا على الاصوات المرتفعة حيث كانت ادانهم حساسة جدااا في هده اللحظة حاول الولد الهروب و لكنه كان مقيد فلم يستطع و لكن بطريقة ما اربك دلك المخلوق حيث استمر بالضراخ مما جعله من دون قصد يسقط من يده كل تلك السكاكين و ادوات الجراحة ، بعد دلك إرتدو أقنعة و بزات عازلة للصوت و قامو بنقل الولد إلى غرفة زجاجية ، ظلت المخلوقات الفضائية تراقب الفتى الغريب خلف الزجاج ، كان سامي ينظر مستغربا لما يحدث حوله اهذا حقيقة ام خيال وهو يفكر في طريقة للنفاد من هذا المأزق .
إدعى سامي الإغماء حيث كان واقفا ثم بدأ يترنح و يميل ثم سقط بقوة بلا حراك فإستغربت الكائنات الفضائية و قالو أنه أغمي عليه كما في السابق فنزعو بزاتهم و دخلو ليقومو بدراسته و تشريحه و لما أمسكو به قام و قفز فجأة و إنطلق يركض بدون أن تنفع جهود تلك الكائنات في الإمساك به بسبب أجسامها اللزجة ، و طبيعتها حيث لا تستطيع الركض.

إختبأ سامي في مكان مظلم حتى لا يراه الفضائيون ، بدا صديقنا يفكر في طريقة تمكنه من العودة لكوكب الارض إنطلق بعد إدراكه أنه لا ملاذ إلا بالوصول إلى غرفة التحكم بالسفينة و بينما هو يمشي في أروقتها الكبيرة و البيضوية الشكل لاحظ وجود أبواب تفتح عن طريق الصوت فجرب صوته و لكن لغة المركبة كانت غريبة فقام سامي بإحداث ضجة في ذلك الرواق فخرج من وراء الباب مجموعة مسلحة من الفضائيين بأسلحةغريبة الشكل كانت كانها تشبه حبة فلفل ظخمة فقام بالدخول إلى هناك منتهزا فرصة خروجهم مسرعين و لحسن حظه أن تلك الحجرة الصغيرة هي المصعد أي الوسيلة التي يتنقلون بها من حجرة لإخرى فوجد الكثير من الأزرار و من بينها زر العودة المشرا بسهم إلى اليسار و زر التقدم المشار بسهم إلى اليمين فضغط على زر التقدم فلم يحدث شيئ و عندما ضغط زر الرجوع غلق الباب و إنطلق المصعد بسرعة فائقة في مسالك ملتوية حتى أصيب سامي بالدوار الشديد ثم ظهر ضوء أخضر به كتابة غريبة لم يفهمها سامي فتح على إثر ضغطه عليه الباب فوجد نفسه في مخزن عملاق فيه أسلحة و بزات تلك الكائنات و لكنها كبيرة على مقاسه فقام بأخذ جهاز الفضاء الذي يسمح للفضائيين بالتصور في عدة أشكال و قام بفتحه و تعديله حتى يصبح مثلهم و يستطيع التحدث و فهم لغتهم الغريبة
وضعه سامي في صدره و قام بالضغط عليه ليتحول شكله إلى نفس شكلهم و حمل سلاحا و خرج من المخزن و بدأ يبحث في السفينة عن نفسه مثلهم ليبعد الشكوك منه ثم وجدهم في اجتماع مع ملكهم حيث قال :
ملك الفضاء * يجب عليكم ان تجدوه بسرعة . هل فهمتم . اريده حيا او ميتا .يجب عليه ان ينال عدابي الشديد لانه حاول الهروب ... فانا الملك القوي الدي لا بسطتيع احد هزيمته.. سوف يندم على دلك و يضحك ضحكة شريرة
* الفضائيين * حسناا سيدنا الاعظم .. سوف نبحث عنه و نحضره لك
الملك ** هياا انصرفو الان .
انصرف المخلوقات و بينما هم يمشون في نفق المركبة دار بينهم الحوار التالي *
المخلوق1* اين يمكن ان يكون دلك الفتى التافه اللئيم
المخلوق2 *مارايك ان نبحث عنه في المخزن ربما يختبئ هناك .. شعر الولد بالقلق حول امكانية معرفتهم بانه اخد احد البزات --* فقال لهم * دعو هدا الامر لي و ابحثو انتم في ارجاء المركبة و اشار بيده * ادهب انت من هناك و انت من هناك و انت من هنا
حسنا قال أحد الفضائيين : سنبحث كثيرا في هذه المركبة و كأننا نبحث عن إبرة وسط كومة قش ثم قال الثاني : لقد بحثنا لساعات و لم نجد شيئا أظننا لن نستطيع الإمساك به
ثم رد الأول : بما أنه بعيد عنا فهذا أفضل لنا أرأيت السلاح الذي واجهنا به لقد هزني بالكامل حتى أن رأسي كاد أن ينفجر
ثم نطق سامي وهو يتكلم بلغته و الآلة المعدلة تترجم إلى لغتهم : لن نستطيع أن نجده فهو كائن غريب و صغير لن يقوى على فعل شيئ سيضيع و سط هذه السفينة المتطورة أرأيت التكنولوجيا التي يعيشون فيها حقا هذه الكائنات متخلفة . فإقتنع الفضائيان و أعلنو إيقاف البحث عنه
ثم
بعد دالك دعاهم الملك للحضور لإجتماع طارئ لجميع الكائنات في المركبة فيدخل سامي إليه و كان الإجتماع يدور حول كيفية غزو الأرض و النجاة من أسلحتها كالصوت و غيرها فيتفق علماء الكائنات على إختراع جهاز يشبه الماغما يذيب الأخضر و اليابس في مختبر السفينة
و بعد دالك اتى الملك وهو يخبرهم بحاجته الماسة لجهاز ساحق يسمح له بالإستيلاء على الأرض و يأمر مخترعي السفينة بصنعه في أسرع و قت
فيدخل سامي و هو في هيئتهم ليشارك في صنعه
و يتطلع على تصاميمه التي تكون مماثلة للتي على الأرض فيقوم بالبحث فيها عن نقاط ضعف لـتدمير الجهاز في حال إكتمل تصنيعه
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها
و هو يساعدهم على تركيبها و يمدهم بالأجهزة اللازمة ثم قال : لقد طال وقت تصنيعه لما لا نذهب لنرتاح فإستغرب الفضائيون و قالو : ما هذا المصطلح ؟ مذا تعني بقولك هذا ؟ ففكر قليلا و قال : أظننا قد أخطأنا في تركيب جهاز لذا علينا أن نتوقف و نعيد دراسة التصميم فوافقو على ذلك


ثم استغل ذهابهم لمراجعة التصاميم لنزع جهاز بداله حسب التصميم الجهاز الرئيسي للسلاح و خربه و رماه ، و عاد إليهم ليرى ماذا يفعلون ليكتشف أن التصاميم التي رآها هي مجرد نماذج أولية و أن الجهاز الذي نزعه لم يكونو بحاجة إليه ثم قالو : حقا يوجد خطأ لقد أضفنا جهازا لا نفع منه فقال : لقد نزعته و رميته ، ثم وضعو التصاميم الحقيقية و المعدلة و قامو بتحديد الأجهزة الفعالة و التي هم بحاجة لها لإكمال السلاح و هناك وجد سامي وجود مادة نادرة خاصة مأخوذة من نيزك غريب يجب إستعمالها لإكمال السلاح فقام بمساعدتهم على صنعه حتى يفهم طريقة عمله و تركيبته و التصاميم المعدلة معقدة

و شرعو في تركيبه من جديد بتلحيم و ربط الأجهزة المختلفة و وضع البيانات و إدخالها لذاكرته و تحديد مدى تسديده و سهولة التصويب
و بعد عمل طويل إنتهى صنع الجهاز المدمر

الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و قد أدرك الفتى الشجاع ذلك و قال لهم هيا بنا لنجربه حتى نتأكد من صلاحيته

فقامت جماعة المخترعين بوضع السلاح على سطح السفينة الخاصة بهم و صوبو نحو كويكب مار بهم و قامو بالإطلاق نيرانه الخضراء القوية التي جعلت من الكويكب غبارا بمجرد لمسه و هو مندهش من هذه التكنولوجيا المتطورة ومن قوة هذا السلاح فقال فلنجربه على شيئ أكبر فكوكب الأرض كوكب كبير ،


فقامو ا بفتح ثقب بعدي يربط بين مجرتين ، دخلو منهه إلى مجرة متعددة ملئى بالكواكب من مختلف الأحجام فصوبو على أكبرها و قامو بتسديد ضربة قوية بزيادة تركيز قوة السلاح فحدث إنفجار مهول دمر الكوكب عن آخره فقام الفضائيون بالصراخ فرحا بإتمام الجهاز الفتاك الذي سيجعلهم قادة الكون
بينما كان الفضائيون يفرحون لاحظو أن فضائيا لم يفرح معهم فقال أحدهم : ماذا بك ؟ لماذا لا تشاركنا فرحتنا بصناعة السلاح الذي سنفتك به السلطة من أي كوكب كان ؟ فدخل سامي في مرحلة شرود و قال في نفسه : لقد شاركت في صناعة السلاح الذي قد يفتك بوالدي هل سيقضى على اصحابي؟ سيقضى على عدد هائل من الأبرياء بسببي ، أهلي أصدقائي و أساتذتي أنا آسف

ثم تقدم منه أحد الفضائيين بعد أن شك به و قال: ما إسمك ؟ فاستيقظ سامي من حالة شروده و قال : و ما حاجتك بإسمي ؟ فقال : و ما دخلك أجبني فقط عن سؤالي ، فأدرك سامي أنه في حالة حرجة قد يكتشف أمره لذا قام بالبحث عن أي إسم غريب ليقوله للكائنات حتى يزول شكهم فوجد أحرفا مطبوعة على جهاز التنكر بالبزة تدل على صانعه فرددها أمامه فقال له الفضائي بعد أن اقتنع بإسمه :مابك ؟ تعال و شاركنا فرحتنا فرائحة النصر تملأ المكان فقال : لقد تأثرت بسلاح الأرضي، ثم قام يقلدهم ليقضي على أدنى حد من الشكوك


ثم جاءته فكرة عبقرية للقضاء على السلاح الفتاك فقال : أريد تجربة هذا السلاح حتى أدمر الأرض بنفسي فأثر سلاحهم كاد أن يقضي علي علي أن أنتقم . فأفسحو له المجال و ركب في حجرة التحكم به و قام بالتصويب على كومب يملك خصائص مشابهة لخصائص الأرض و أطلق عليه فإختفى عن الوجود و عندها إشتعلت نيران الغضب لتوقد لهيب صدره و يعزم على تفكيك السلاح بأي طريقة كانت و قال في نفسه إن كان كل العالم ضدي فأنا سامي و أعشق التحدي


ثم نزل منه و ذهب للتصاميم بعد أن خرج الفضائيون من هناك ليعلمو زعيمهم بإكتمال السلاح و قام بدراسته جيدا و التدقيق في مختلف الجوانب حتى و جد ثغرة صغيرة قد تبطل عمل الجهاز و ذلك بنزع الأداة التي تثبت المادة الخاصة و النادرة في مكانها
و من هناك شرع في التفكير بكيفية خداع الفضائيين بجهاز تثبيت و همي مطابق للأصلي و لكن كيف؟ توارد هذا السؤال في مخيلة سامي كثيرا ثم أتته الفكرة التي أضاءة عقله بأن يصنع جهاز محاكات للصور مثل الذي صنعه في المنزل عقب دروس الإختراع التي تلقاها في مدرسته و قد وجد كل شيئ متوفرا من الأهزة الضرورية فهو في المختبر . و بعد بذل بعض الجهد إستطاع سامي إنهاءه و قام بتصوير تلك القطعة المثبتة و وضع جهاز المحاكات داخل الآلة كأن شيئا لم يحدث
ثم إنصرف بعد أن بدل تنكره ليكون كالجنود العاديين





هذا طلبك كالعادة يا نهال و أعلمينا برأيك

♡ نور♡
2013-03-23, 09:42
على مهلك واش بيك زارب قول حاب تكمل وحدك و خلاص

max8
2013-03-23, 09:43
قولولي نديروه بلي يخترع سفينة ترجعو للأرض و لا نديرو بلي يدي أحد سفن النجاة و يهرب بيها من عندهم


أعلموني أي أفكار عندكم حتى لو كانت صغيرة

~~نهال~~
2013-03-23, 09:44
اعجبتني القصة
ممكن تحطوهالي في رابط واحد
باش نشوف ذا كاين فكرة خاطئة او اقترح فكرة لاضافتها

kyzer
2013-03-23, 09:46
قولولي نديروه بلي يخترع سفينة ترجعو للأرض و لا نديرو بلي يدي أحد سفن النجاة و يهرب بيها من عندهم
-----
شوف انت
الى عندك افكار عليها

♡ نور♡
2013-03-23, 09:47
مارليك بعد ان نحدف الجزء تع ببحل في السلاح مارايك ان نجعله يقوم باستعمال هدا الجهاز للقضاء عليم فهده الطريقة الوحيدة لنجاة مارايك
ولكن يجب ان نضع خطة محكمة لهدا ليظهر دكاء هدا الطفل

♡ نور♡
2013-03-23, 09:50
ادا خدمنا الحلبن ادوما تع الهروب مهما كان راح يرجعواا لسطح الارض
يجب ان نقضي عليهم
او بطريقة ما نجعلهم لا يسطتيعون الدهاب لكوكب الارض
مثلا يعطل الوسيلة الوحيدة لدلك

♡ نور♡
2013-03-23, 09:55
اين انتم
اخبروني برايكم

max8
2013-03-23, 09:56
و لا واش رايكم نديرو بلي السلاح تاعهم خسر و ما يتصلحش لأنو ادا معاه المادة النادرة للأرض و هناك يعاود يصنع سلاح آخر و يحطم السفينة التاعهم بعد أن يدرس مختلف نقاط ضعفهم

max8
2013-03-23, 09:57
إختارو بين الأفكار بالتصويت

ღ حَـــــــوَآءْ ღ
2013-03-23, 09:59
sba7 l5ir mes amies
walah l9issa rahi mli7a
sorry ki manich ndir m3akom mais walah ani ntabe3 tjrs

♡ نور♡
2013-03-23, 10:01
افعلوووووووووولا ما تشاؤون

♡ نور♡
2013-03-23, 10:03
لا علبك halwa

~~نهال~~
2013-03-23, 10:03
حاري قراءة القصة
و اعلامكم براي
فقد كمنت مشغولة في الوورد نكتب ههههه

max8
2013-03-23, 10:05
أيا وين راكم ندير شاراني باغي و لا نحبس

kyzer
2013-03-23, 10:06
دير واش رتاك باغىىى

♡ نور♡
2013-03-23, 10:07
دير و اش راك باغي و خلاص

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 10:13
كمل يا ماكس افكارك روعة وعبقرية مثل بطلنا

~~نهال~~
2013-03-23, 10:17
جيدة لقد قراتها كاملة
لقد اضفت بعض التعديلات الصغيرة جدا :19:

في زمن ما من المستقبل البعيد .عرف ولد وسيم يدعى سامي بذكائه الخارق و عبقريته الفدة حتى لقب
بالنابغة . كان يعيش في مدينة صغيرة و كان يهوى التامل و الاكتشاف حتى دات ليلة جدبه الفضاء الواسع فاخده الفضول للتامل فيه لمعرفة اسرار الكون و كدا تدوين الملاحظات لدرسها فيما بعد ..
وقد صادف تأمله في أحد الليالي مرور شيئ غريب الشكل لم يستطع تفسير طبيعته فهو لا يشبه النجوم و لا الكواكب و لا النيازك .و بينما كان يحاول التدقيق به لاحظ إقترابه منه شيئا فشيئا و فجأة أنارضوءا شديدا وضع بطلنا في وسطه و بينما كان يحاول تغطية عينيه وجد جسمه يعلو عن سطح الأرض فبدأ بالتحرك بجميع أطرافه و حاول جاهدا التمسك بالأجسام القريبة فلم يستطع ولما وصل إلى مصدر ذلك الضوء إنطلق غاز كثيف فأغمي على الولد .


و بعد ساعات استيقظ الولد ، و اذا به يجد نفسة وسط مخلوقات فضائية غريبة احدهم ذو عينان كبيرتان فوقهما أيادي مثل أيادي الأخطبوط في حركة دائمة ذي أجسام لينة و رطبة يمتلك 40 يدا و 16 رجلا .(حاولو ماديروش شكلو حتى تلقاو صورة كائن فضائي و ديرو وش شفتوه في الصورة )

فصرخ سامي هلعا و اراد الفرار لكن دون جدوى فلقد كان مقيدا و موضوعا فوق منضدة تشريح . حيث يستقبله في المركبة عدد كبير من الكائنات الفضائية كانت دات رؤوس الكبيرة وعيون في شكل حبة اللوز سوداء بدون اي اثر لبياض العين و ايادي بها ثلاث اصابع و البعض الاخر 6 اصابع و اجسام نحيلة لون جلدها رمادي .انف صغير جدا يكاد ان لا يرى و البعض قامتهم قصيرة و البعض الاخر طويلة ، وكان البعض الاخر لديهم اجساما تشبه اجسامنا نحن البشر الا ان رؤوسهم كانت ضخمة و نصفها غير مكسو بالجلد فقط هيكل عظمي و كان لديهم 3 عيون و كانت افواههم كبيره و اجسامهم و رديه و عيونهم واسعة ....(هاذا ثاني ابحثو على الصورة و مبعد اعدلو الوصف حسب الصورة )



أراد سامي التحرر و لكنه مربوط بشكل جيد و محكم إقترب منه مخلوق يلبس لباسا واقيا لجسمه يحمل معه سكاكين و أدوات جراحة
و عندما أراد أن يشق صدر سامي ليكتشف طبيعته أطلق الولد صرخة مدوية فذعرت الكائنات و اهتزت أجسامها ، فلم يتعودووا على الاصوات المرتفعة حيث كانت ادانهم حساسة جدااا في هده اللحظة حاول الولد الهروب و لكنه كان مقيد فلم يستطع و لكن بطريقة ما اربك دلك المخلوق حيث استمر بالضراخ مما جعله من دون قصد يسقط من يده كل تلك السكاكين و ادوات الجراحة ، بعد دلك إرتدو أقنعة و بزات عازلة للصوت و قامو بنقل الولد إلى غرفة زجاجية ، ظلت المخلوقات الفضائية تراقب الفتى الغريب خلف الزجاج ، كان سامي ينظر مستغربا لما يحدث حوله اهذا حقيقة ام خيالا اهو حلم ام منام ؟ وهو يفكر في طريقة للنفاد من هذا المأزق .
إدعى سامي الإغماء حيث كان واقفا ثم بدأ يترنح و يميل ثم سقط بقوة بلا حراك فإستغربت الكائنات الفضائية و قالو أنه أغمي عليه كما في السابق فنزعو بزاتهم و دخلو ليقوموا بدراسته و تشريحه و لما أمسكو به قام و قفز فجأة و إنطلق يركض بدون أن تنفع جهود تلك الكائنات في الإمساك به بسبب أجسامها اللزجة ، و طبيعتها حيث لا تستطيع الركض.

إختبأ سامي في مكان مظلم حتى لا يراه الفضائيون ، بدا صديقنا يفكر في طريقة تمكنه من العودة لكوكب الارض إنطلق بعد إدراكه أنه لا ملاذ إلا الوصول إلى غرفة التحكم بالسفينة و بينما هو يمشي في أروقتها الكبيرة و البيضوية الشكل لاحظ وجود أبواب تفتح عن طريق الصوت فجرب صوته و لكن لغة المركبة كانت غريبة فقام سامي بإحداث ضجة في ذلك الرواق فخرج من وراء الباب مجموعة مسلحة من الفضائيين بأسلحةغريبة الشكل كانت كانها تشبه حبة فلفل ظخمة فقام بالدخول إلى هناك منتهزا فرصة خروجهم مسرعين و لحسن حظه أن تلك الحجرة الصغيرة هي المصعد أي الوسيلة التي يتنقلون بها من حجرة لإخرى فوجد الكثير من الأزرار و من بينها زر العودة المشار بسهم إلى اليسار و زر التقدم المشار بسهم إلى اليمين فضغط على زر التقدم فلم يحدث شيئ و عندما ضغط زر الرجوع غلق الباب و إنطلق المصعد بسرعة فائقة في مسالك ملتوية حتى أصيب سامي بالدوار الشديد ثم ظهر ضوء أخضر به كتابة غريبة لم يفهمها سامي فتح على إثر ضغطه عليه الباب فوجد نفسه في مخزن عملاق فيه أسلحة و بزات تلك الكائنات و لكنها كبيرة على مقاسه فقام بأخذ جهاز الفضاء الذي يسمح للفضائيين بالتصور في عدة أشكال و قام بفتحه و تعديله حتى يصبح مثلهم و يستطيع التحدث و فهم لغتهم الغريبة
وضعه سامي في صدره و قام بالضغط عليه ليتحول شكله إلى نفس شكلهم و حمل سلاحا و خرج من المخزن و بدأ يبحث في السفينة عن نفسه مثلهم ليبعد الشكوك منه ثم وجدهم في اجتماع مع ملكهم حيث قال :
ملك الفضاء * يجب عليكم ان تجدوه بسرعة . هل فهمتم . اريده حيا.يجب عليه ان ينال عدابي الشديد لانه حاول الهروب ... فانا الملك القوي الدي لا بسطتيع احد هزيمته.. سوف يندم على (يضحك ضحكة شريرة )
* الفضائيين * حسناا سيدنا الاعظم .. سوف نبحث عنه و نحضره لك
الملك ** هياا انصرفو الان .
انصرف المخلوقات و بينما هم يمشون في نفق المركبة دار بينهم الحوار التالي *
المخلوق1* اين يمكن ان يكون دلك الفتى المشاغب
المخلوق2 *مارايك ان نبحث عنه في المخزن ربما يختبئ هناك .. شعر الولد بالقلق حول امكانية معرفتهم بانه اخد احد البزات --* فقال لهم * دعو هدا الامر لي و ابحثو انتم في ارجاء المركبة و اشار بيده * ادهب انت من هناك و انت من هناك و انت من هنا
حسنا قال أحد الفضائيين : سنبحث كثيرا في هذه المركبة و كأننا نبحث عن إبرة في كومة قش ثم قال الثاني : لقد بحثنا لساعات و لم نجد شيئا أظننا لن نستطيع الإمساك به
ثم رد الأول : بما أنه بعيد عنا فهذا أفضل لنا أرأيت السلاح الذي واجهنا به لقد هزني بالكامل حتى أن رأسي كاد أن ينفجر
ثم نطق سامي وهو يتكلم بلغته و الآلة المعدلة تترجم إلى لغتهم : لن نستطيع أن نجده فهو كائن غريب و صغير لن يقوى على فعل شيئ سيضيع و سط هذه السفينة المتطورة أرأيت التكنولوجيا التي يعيشون فيها حقا هذه الكائنات متخلفة . فإقتنع الفضائيان و أعلنو إيقاف البحث عنه
ثم
بعد دالك دعاهم الملك للحضور لإجتماع طارئ لجميع الكائنات في المركبة فيدخل سامي إليه و كان الإجتماع يدور حول كيفية غزو الأرض و النجاة من أسلحتها كالصوت و غيرها فيتفق علماء الكائنات على إختراع جهاز يشبه الماغما يذيب الأخضر و اليابس في مختبر السفينة
و بعد دالك اتى الملك وهو يخبرهم بحاجته الماسة لجهاز ساحق يسمح له بالإستيلاء على الأرض و يأمر مخترعي السفينة بصنعه في أسرع و قت
فيدخل سامي و هو في هيئتهم ليشارك في صنعه
و يتطلع على تصاميمه التي تكون مماثلة للتي على الأرض فيقوم بالبحث فيها عن نقاط ضعف لـتدمير الجهاز في حال إكتمل تصنيعه
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها
و هو يساعدهم على تركيبها و يمدهم بالأجهزة اللازمة ثم قال : لقد طال وقت تصنيعه لما لا نذهب لنرتاح فإستغرب الفضائيون و قالو : ما هذا المصطلح ؟ مذا تعني بقولك هذا ؟ ففكر قليلا و قال : أظننا قد أخطأنا في تركيب جهاز لذا علينا أن نتوقف و نعيد دراسة التصميم فوافقو على ذلك


ثم استغل ذهابهم لمراجعة التصاميم لنزع جهاز بداله حسب التصميم الجهاز الرئيسي للسلاح و خربه و رماه ، و عاد إليهم ليرى ماذا يفعلون ليكتشف أن التصاميم التي رآها هي مجرد نماذج أولية و أن الجهاز الذي نزعه لم يكونو بحاجة إليه ثم قالو : حقا يوجد خطأ لقد أضفنا جهازا لا نفع منه فقال : لقد نزعته و رميته ، ثم وضعو التصاميم الحقيقية و المعدلة و قامو بتحديد الأجهزة الفعالة و التي هم بحاجة لها لإكمال السلاح و هناك وجد سامي وجود مادة نادرة خاصة مأخوذة من نيزك غريب يجب إستعمالها لإكمال السلاح فقام بمساعدتهم على صنعه حتى يفهم طريقة عمله و تركيبته و التصاميم المعدلة معقدة

و شرعو في تركيبه من جديد بتلحيم و ربط الأجهزة المختلفة و وضع البيانات و إدخالها لذاكرته و تحديد مدى تسديده و سهولة التصويب
و بعد عمل طويل إنتهى صنع الجهاز المدمر

الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و قد أدرك الفتى الشجاع ذلك و قال لهم هيا بنا لنجربه حتى نتأكد من صلاحيته

فقامت جماعة المخترعين بوضع السلاح على سطح السفينة الخاصة بهم و صوبو نحو كويكب مار بهم و قامو بالإطلاق نيرانه الخضراء القوية التي جعلت من الكويكب مجموعة من الصخور الصغيرة في هذا الفضاء الواسع و هو مندهش من هذه التكنولوجيا المتطورة ومن قوة هذا السلاح فقال فلنجربه على شيئ أكبر فكوكب الأرض كوكب كبير ،


فقامو ا بفتح ثقب بعدي يربط بين مجرتين ، دخلو منه إلى مجرة متعددة ملئى بالكواكب من مختلف الأحجام فصوبو على أكبرها و قامو بتسديد ضربة قوية بزيادة تركيز قوة السلاح فحدث إنفجار مهول دمر الكوكب عن آخره فقام الفضائيون بالصراخ فرحا بإتمام الجهاز الفتاك الذي سيجعلهم قادة الكون
بينما كان الفضائيون يفرحون لاحظو أن فضائيا لم يفرح معهم فقال أحدهم : ماذا بك ؟ لماذا لا تشاركنا فرحتنا بصناعة السلاح الذي سنفتك به السلطة من أي كوكب كان ؟ فدخل سامي في مرحلة شرود و قال في نفسه : لقد شاركت في صناعة السلاح الذي قد يفتك بوالدي هل سيقضى على اهلي و اصدقائي ؟ سيقضى على عدد هائل من الأبرياء بسببي ، أنا آسف

ثم تقدم منه أحد الفضائيين بعد أن شك به و قال: ما إسمك ؟ فاستيقظ سامي من حالة شروده و قال : و ما حاجتك بإسمي ؟ فقال : و ما دخلك أجبني فقط عن سؤالي ، فأدرك سامي أنه في حالة حرجة قد يكتشف أمره لذا قام بالبحث عن أي إسم غريب ليقوله للكائنات حتى يزول شكهم فوجد أحرفا مطبوعة على جهاز التنكر بالبزة تدل على صانعه فرددها أمامه فقال له الفضائي بعد أن اقتنع بإسمه :مابك ؟ تعال و شاركنا فرحتنا فرائحة النصر تملأ المكان فقال : لقد تأثرت بسلاح الأرضي، ثم قام يقلدهم ليقضي على أدنى حد من الشكوك


ثم جاءته فكرة عبقرية للقضاء على السلاح الفتاك فقال : أريد تجربة هذا السلاح حتى أدمر الأرض بنفسي فأثر سلاحهم كاد أن يقضي علي علي أن أنتقم . فأفسحو له المجال و ركب في حجرة التحكم به و قام بالتصويب على كومب يملك خصائص مشابهة لخصائص الأرض و أطلق عليه فإختفى عن الوجود و عندها إشتعلت نيران الغضب لتوقد لهيب صدره و يعزم على تفكيك السلاح بأي طريقة كانت و قال في نفسه إن كان كل العالم ضدي فأنا سامي و أعشق التحدي


ثم نزل منه و ذهب للتصاميم بعد أن خرج الفضائيون من هناك ليعلمو زعيمهم بإكتمال السلاح و قام بدراسته جيدا و التدقيق في مختلف الجوانب حتى و جد ثغرة صغيرة قد تبطل عمل الجهاز و ذلك بنزع الأداة التي تثبت المادة الخاصة و النادرة في مكانها
و من هناك شرع في التفكير بكيفية خداع الفضائيين بجهاز تثبيت و همي مطابق للأصلي و لكن كيف؟ توارد هذا السؤال في مخيلة سامي كثيرا ثم أتته الفكرة التي أضاءة عقله بأن يصنع جهاز محاكات للصور مثل الذي صنعه في المنزل عقب دروس الإختراع التي تلقاها في مدرسته و قد وجد كل شيئ متوفرا من الأهزة الضرورية فهو في المختبر . و بعد بذل بعض الجهد إستطاع سامي إنهاءه و قام بتصوير تلك القطعة المثبتة و وضع جهاز المحاكات داخل الآلة كأن شيئا لم يحدث
ثم إنصرف بعد أن بدل تنكره ليكون كالجنود العاديين

max8
2013-03-23, 10:20
حسنا لكم ما
أردتم بعد تنكره بزي الجنود ذهب يبحث عن سفن مسلحة صغيرة الحجم فمن البديهي وجود مركبات ثانوية في السفينة الأم و لكن لن يستطيع أن يجد مرأبها فلا توجد خريطة أو أزرار تأخذ إليها لذلك عليه أن يحدث حالة طوارئ داخل السفينة و لهذا فكر سامي بتسديد ضربة لجسد السفينة و منها سيهب كامل الطاقم لمحاربة العدو
لذا عليه صنع قنبة من بعض ذرات الغازات المعروفة بعدم إستقرارها و بتحرر قوة هائلة بمجرد شقها و يكون ذلك بملامستها ، قم سامي بتركيب الغاز بحث شديد و قذفه في الفضاء ليكون أمام السفينة مباشرة عبر كبسولة فضائية و خرج المختبر يترقب حدوث الإنفجار و فعلا ظهرت لدى كاشفات لوحة التحكم بالسفينة إكتشاف جسم غريب لم يتعرفو على طبيعته و بما أنه غاز لم يتم رؤيته من طرفهم و لم يستطيعو أن يتوقعو نيتجته الكارثية . و في اللحظة التي حدث التلامس بين ذرات الغاز و الهيكل الخارجي للسفينة حدث الإنفجار المدو الذي كان يرتقبه سامي بشوق

كما قلت لكم سابقا لنا الحرية في إدخال بعض المعلومات في قصتنا من المواد التي ندرسها الثانوية حتى يكون لقصة دور تعليمي و تثقيفي أيضا
مارأيكم ؟ لحد الآن

♡ نور♡
2013-03-23, 10:20
شكرااااا نهال
ولكن اين الباقون

ღ حَـــــــوَآءْ ღ
2013-03-23, 10:25
yes
merci mes amies walah dertouha 4444
wala ngoulou dernaha 4444
hhhhhhhh

max8
2013-03-23, 10:25
لا بأس لقد قطعنا مشوارا طويلا وحدنا و يمكننا المضي قدما و |إنهائها بأنفسنا دون أي مساعدات و لا شا قلت نور الهدى

أنا أمازحكم فقط فقد يجرح كلامي بعضا منكم
لالالالالالالالالا لا أحب أن أمس الشخص في قلبه و مشاعره

~~نهال~~
2013-03-23, 10:30
ههههههههه ماعليش
كيما قلتو
تقدرو ديروها بنفسكم
تخرجو مؤلفين في المستقبل ههههههه

max8
2013-03-23, 10:35
ثم سمع إنطلاق أصوات صافرات الإنذار بقدوم العدو الذي لم يستطيعو تحديده و لا حتى تحديد مصدر هجومه
لذا فتحت في أروقة السفينة برك لزجة تشبح برك الطين و رأى الجنود يقفزون فيها ، ففعل مثلهم و قفز فيها فوجد نفسه في مصعد كالذي صعد فيه في السابق و لكنه مختلف عنه ففيه شعارات و أشكال سفن و خريطة توضح أنواع السفن الموجودة في المرأب فإختار أفضلها من حيث السرعة و الأداة و القوة و الذخيرة و ضغط الزر الذي يأخذ إليها فإنطلق المصعد مباشرة و سامي يترامى في أرجاء المصعد لشدة سرعته و مساراته الملتوية حتى وصل إلى المكان المنشود و عندما فتح الباب سمع أصواتا تقول:

♡ نور♡
2013-03-23, 10:37
اه اين عدتم الان
لقد كنت مشغووله * بين و بينكم * كنت اتجسس على الافواج الاخرى * هههههههههههههههههههه
هههههههههه
انني امزح

لقد رايت فقط فكرة قصتهم

♡ نور♡
2013-03-23, 10:39
هيا اكمل
مادا تقول

max8
2013-03-23, 10:45
نور الهدى أختي
قوليلي واش رايك نديروه بلي صاب ناس مختطفين و لا نكمل عادي أجيبيني قبل أن أكمل

kyzer
2013-03-23, 10:46
على حساب افكارك
انا رانى مشغول شوى
بعد نصف ساعة نتفرغ

♡ نور♡
2013-03-23, 10:48
خلينا نزيدواا للقصة شوي تشويق
ونكملواا بلي صاب ناس مخطتفين احسن
وراي رايك

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 10:55
النجدى .النجدى ساعدونا و عندما دخل وجد اشخاصا مخطوفين مثله ومن بينهم صديقته التي ظنوها ماتت ففك رباطهم واخدهم معه

max8
2013-03-23, 11:05
أنا شوف كيفاه بغيت نديرها
يسمع أصوات صفارات الإنذار: حذار.... حذار.... السفينة تتعرض للهجوم .... السفينة تتعرض للهجوم ...
إلى جميع الجنود خذو مواقعك لبدأ المعركة .... خذو مواقعكم لبدأ ثم سمع أصواتا تقول : هل إكتشفو أمرنا ؟ و سمع الثاني يقول : كل هذا بسببك أيها الأحمق لولا أنك إتبعت نصيحتي بالإبتعاد عن لمس ذلك الزر الأمر لما و قعنا في هذا المأزق فدخل سامي عليهم على أنه جندي و قال من أنتم ؟ و هم متنكرون بزي المجندين قالو : نحن جنودك يا سيدي ... فقال لهم :لقد كشف أمركم إنزعو تنكركم هذا و هيا ورائي فقالو عن ماذا تتحدث يا سيدي المحترم ؟ فقال : نحن لا نقول كلمة سيدي إلا للسيد الزعيم فقط و نحن لا نفهم معنى مصطلح محترم
توقفو عن العبث و أزيلو تنكركم . فاستسلمو و أظهرو شكلهم الحقيقي و ظهر أنهم (هنا نديروه صاب صحابو و لا نخلو السوسبانس ويصيب مخلوقات وحدوخرى و يخدعوه باه هوما يهربو ) واش رايكم ؟

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 11:08
كما ان صديقتها كانت تعرف كل الافكار التي تدور في رؤوسهم من خلال مكثها معم لمدة سنة كاملة حيث انها كانت هي الشجاعة من بين المخطوفين فكانت هي الوحيدة التي كانت تشجعهم




المهم نديروها تكون يده اليمنى لبطلنا و بدالك تساعده

♡ نور♡
2013-03-23, 11:10
انا براي يلقى ناس مي مشي صحابو....... ناس من كوكب الارض

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 11:11
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSHXY_MP2_orkA3TR6RockLTWGNvX95w Oigvtzlp0bX74-Ay3Ai

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 11:12
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSo_bd2e_UmD9Li6UZ_VJRdmAMuJmaXK D5nbJBPaGHGSfCH8zKV6w

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 11:14
http://www.djelfa.info/vb/data:image/jpeg;base64,/9j/4AAQSkZJRgABAQAAAQABAAD/2wCEAAkGBhQSERQUEhQWFRUUFxcUFhUUFBcVFxQVFRUXFBQVFB UXHCYeFxkjGRcUHy8gJCcpLCwsFR8xNTAqNSYrLCkBCQoKDgwO Fg8PGCkcHhwpLCkpLCwpKSkpKSksKSkpLCksLCkpLCksLCkpLC kpKSksKSkpKSkpLCkpLCkpKSksKf/AABEIAK4BIgMBIgACEQEDEQH/xAAcAAACAwEBAQEAAAAAAAAAAAAEBQIDBgEHAAj/xAA+EAABAwMBBQUGBAUDBAMAAAABAAIDBBEhMQUSQVFhBiJxgZ ETUqGxwfAUMkJiB3KS0eEjM4IVo8LxFjRD/8QAGAEAAwEBAAAAAAAAAAAAAAAAAAECAwT/xAAlEQEBAAICAgIBBAMAAAAAAAAAAQIRAyESMUFREwQUImFxgZ H/2gAMAwEAAhEDEQA/APL2hXMChG1ERsW0J81qvjYrYaa6MZSWVFoGIlMQowUykIVQCC BSbAjmwKbadBAmwKxtOjW06z3aHbZaTFHgjDnDnbLQCOoylcpB rYio2lG0loN3DBtoCMEXSSs2o/IGEHT3vqiJXZvYfQrK5WrkTg2k4YdcpjFWMdbJHvD+xS00291x frZRdB3gplp6OW5zw52Iz0UwxLo5XN7oNjex4A8r8/DCLhqriziAL72/x0tb4rSZ/adLjGoOjV9Od7jniOStMK0nafQH2S4YkYYlwxpgCYVwxI0xqJi SAAsXCxG+xXYoQTa17cBj+p3AJW6AKOnLzutaXOP6WguPkALop mwH3s+SCI+7LO3e8dyPfePMBEzu7u7e4OrG3bGf5h/+mmrrrtPO4ABoaByAGFlc78L0iOzcdu9WRg/sp6uUeoiC+d2YYRdlXE7+eGphHq6Io2Gd/wBgIt9U8MNwDfW7QT8lFzqpjGeHZuV3+06GY3taGojcf6Xlrvg l9XRviNpWPjN7ASNcy/hvDPkvSaZkcjA2aFrwQNbH4OuPgiv/AI3C8WglfFf9BO9GRyMb95lj0DVH59e4f4/p5LZRIWz212IkjyY8e/ADY9TBn/tl3ksrUUZaL4c33mm45Z5Hotscpl6Z2WewhC4pkKJCokCoqRCi kHLL5dXyQM4wjoI0JC1NaSC6oxtNAQMo2JoJyhbm1ldDhGjXyw C2MqlkStDlNjVcTX0cKvbAusCvagAtoTCGJ8h/Q0nxNsBeYPcXEk6uJJ8Sbn4leidtJN2kfb9TmN8i8X+S87AWWd OJMCvdLva5sAALaBUXVjTjGh+igx8bxuNuO8N4X6fp+J+C41t8 HiL6aag+GQqo5xax6/ELv4kkm/6sk+IAPyumYsU4IbcaaG+oP5etvkQqpHC43u6QbHHoca/5URIb/eL8virr7w72bA28jjy4eaAIo33laAfzdb5AJ8wnhhQ+wdnDfc4 CwtgcrnIB6YHmnRp1th6Rl7KzCi9ndnpqi/soy4DUkho9XEX8lfDE0PG8LgHI521C3kDv9EGIbrcGwO7a2umi 5+b9T4XWLfj4LlN15nW7MfC8slaWOHA2zyIIwR1CqFOvW6faUZ s0ujvbGA42vp8Uh7StpZGyPbvGYBo7os3ukAl7QLN7vE20CfF+ p87qwuTguPe2AkpTgN1dgdOZ8kPK3d7gHife6krSQUwy7ju2Hn r8ggKqiAzbK0zu6zk6Jy0NFz6KoVDhfdFuOeCd0uxy8/eE2puyLf1kG/AX+lvms7ZPZyVkm1EnP4K07RlA1B8lv6LslCQbssRy3s+HfU5v 4cxv3dx27fhuuObE5N3bqi8mKvGsZTdqnMsHsuOi0NBt6CUW3t 13IhDbU/h1UR3LWe0A9w3I8Rr8FlZ9nkEixBHAixB8Erhjl6OZWPS2VTmD Dg5p4HIPkVmtq0sVS++4YpDa722z+11zaTHB2lzZwSGi2xNF3b kt5FaCnr2St7uDy4rLwuF6X5SsVtfYj4X7rm2JNmkfkfx7t8td b9Jz5ZKssXpU1Q2RpjnG80i1zwtp6HPTgsltjYpjdbUH8j+f7X futoePy6MOTfVZZY/TPOaoEI2SFDPYtmalfLu6vkgeU7E1pYuSVU7k6oajIvomoXFFl XGBFNiByFxxSlChsasa1WMbdTaxVstPmBWhqsjiRLIQjY0zHbU H8G/+aO/hvj/C88C9c2/s72lNKwYJYbdCBcfELyNpuFnkIlZd3lFSCk0gNFZxHyVd1LqmF zdfL5YR1KN4ke+LY6HH09EHTQl7gGjJ+7laTafZZ8FNT1O81zJ yWtDb7wNiW8MtIBz4c0rZFTG3tqNh7Id7BjyP9wu3QBe4bYb3m SfRN49ihoJluMXAHPqmkUraeKKN1gWQxi3/ABz8d5DyVzprtjjLhbMlwGM53ccarkvNnf4zp1Y8OM/lWI2hOxjrDJvz4I7Zm22R3a+OR4fo3vZJwA0DU+HNd2l2NkJLm SMe7UAAtz7oJA9VbsZwjF3MnfI0lpjbTvfum1suAxjj1TuHU2u cm96MqWrm3AxlKyKMcJS3vct9oLn3/marxVzgOALQHAizG7rACLGw4m1+Q6I+jL3729AY22G45zhvuPE OjuSB4204oqmoBe9srfDDGTev+ubPky3rr/RH/wBHO4PLIQsuyySAAtnLSi1rKql2b3hbhlO5d7RomptkbrQB541 8URFSEYaL+OFpY6AFXwbKHKyztURUlLJfVo45af7hMaanlbwY7 +pvx7ycM2cL34on2HRZ2Wn5FcdQGm72ln7iBY2074wP+Vku25s CKZo32B1hbe0k4DeDsX4kjitBNEeGqENHu5ZYWzufpPO3unqPi o1Ye3lO3+xEkA3x34z+oZLejrfPRZl0BYd4Y8F7yZQ4HHRzD8i ProVgO0vZprSZIR3L95vunmP2/Ja45/FTZ9MrHUB7bnBGqg9280xuF2nni3gVfJTFhuFOeG4utCZiuoCC QdRqfeB0d9D1SmaKy2VfHvM3uLMHq06/fRZqsjstsLuIyhTurqtLV8rQbQQphTsshadNKZoSUOoXkIki+V TBFbREhqWzfRBWxsUQ1SYEbAlgVrCqmKYKAtNjg6H66rxWpi3J Ht9172jwa4tHyXtDV5R2rgaysnDDcb28ejntDnj1JPmppFS6Fw KbQkHQFILgCJpId5wCDNIIRHCPfebno0aD5+q9V7LxNloaMyND twuDAc23Tuggc15RIDvADXQL1f8Ah5G8U9pB/wDXc5zcghzXhu6Mad++vNc/JNx14WYz/BxtfZ8b5d5w33NaGhpwxpFyb2y43J5DxVZic4AE4GjQAGjwaMB WGTnqpslXRhhMfTkyzuXtGKjRkdOoskV8b1SX34ZWMp1YHK1iV NV+FJRVPSgKyFqKY1Z2K25DCiGxrjArgp0NvgF1fL5UlFzELK2 2qMKqlF1GUVKUVsPEa/Mcktmjx0dr5prPRdSlkosbFYtIxe1dk7jiBpqPApS6OwIW12rD cC2bXCzFXT2uFrKVhC7UjgRZIqqC4++C0k0XeSmpgwt8EZM8YV 8mJhXy1QFoKu+uqc01Ssrs+SwumcFWpNraeqCKimaVmYKpHw1S Wj2fNYrPZ2S+CsRkc11JiGmyjVVscQ3pHtYNBc6nkBqT4JFtzt Syn7jBvycuDON3n6a+Gqx0sss7/aSuudASLADkxvAfeVUFegt21vG8YD2dDnx6LFdsaZ753SiNzWE NBJA1aLG9tNBqow0R1z0PH4J1s6smYQCd9p/TIfkdR8uiLjS3GHDFMNXo0vZamqMx/wCnIclvXoNHDq30SmbseWGx/wDfgeKjyk9qmFvpk2RE6BaPY2yS0bzhk6Dl/lMabYwadLLQ7J2cJHhud0d5xGe6NbdTgDqQssuT6bY8eu6ytZT +zcCRki4vyOhXp3Zbu0LOcpLz/KMN9bX8kp2l2XZUnekJYb3sy2GjDWAnkLJzSwCNjWNvZoAFzc2 HVXjjbq1nnnO5F660qIC+3VsxEterGPVMcRRcNMlsaXxIuMIZj DomMLMKbVafRFFRlDsblENU2he1SDlSHLu+pC4Fduqg9TDkB0q Ll1cKVMNMEk2ixO5ik9YVkuFFTgJDXm6c1bzlJ6inJ105cVeM2 dpNJDklLayJaCYY00SqpjXRjNMrSAwL5MDTr5aE8yhriExpqsG wSFWxPsQsd6DX08uEZFULPUe0Q1tyfD6prFWNIvdXsHUVSobU2 +YmWb+d2G9P3HwQPtwBcmwSphMry53+AOAQHaalv3nG5JuSeJJ yTzN02poeIt5tcfnZV08jRof6Rf4o+Fw5+t1cgWxQXte3kB9Ve 2Bw/KQehGvlp52XzB9/VWxG3+dUwIoQDoSN3JbnFjq0+J8vitrRUwmi71nD3hrcnB8fvN 8Ypr8gtNiMtNtD5cDxW07LTghrhhsl7tvcNeDuvHr9Fhyzpphd VndrbLdG7OW8DwP9inmw4gyEu/VIbDo1up8yQPJaDauxy9p9nYu9w6P6dCgZqPds0CwaALagHVwB 5XJWGOPbTLPcVsCkI1bDCiGQrfyYaUMhV8cCIDAukJbPSIjAV8 UfFQY1XtCm09JDoio3KgAK5rlOwvCkCoRuVioOhfFyrcbKp0iW xoQHqzfQbHqwyJASJFwyoP2qg6ZAXTvSitRzpELK26WjJZmJfO xOaiOyAlC0nRUplgS+op7J3LhL6laSlom9kvkWY11PZaeFL5GS QMbgl1+LgAW36DiOqqfSG1x3hzbm3jxHmoJxjri3Hh/ZG+2Aa0kneGLcCLa+KCDuHD7yi4tmOkIseGTw8uqIBkVaZG24c SjqenBta58jb1sp0ez2saAM9dTf6IxtO0nO8emfktZiSLYXAfn DfvxRVM+TIu08jqD0I1CpbSxHBHrdSl2M05Y4t6gk/BUBUNaTcBu69urTx6tKKZUkC7mn1ukT55YiPaD2jRkO4j/lqE42fUtnzETvj8zDa5HMc0tmMZUNdoc41Wr7EVlvbMP6THIL/uDmOt/Q3CxMrLcLeOoKedkagtdMf2s55y+6jkn8arH29XY43wev38EM5 m9k5vn1V+y5A5rTzA+X9lxuVy70uqRT8l9uK8sV4iun5ECDV1o V8kFlU2I3T2HWK3eXTFjRVlpS2Hzgrmv0Cpa3mVcyC6QGxNUyq onWFipkqtkhIqnK2QqiyVpu3XHSKD9ELNJZKUaFb649BtqVf7T CoOgqLwohyk92E9gtrEueUyq0mqJLFMITFATK90qGkTlAa6+Vm 6vlWw8fdQ2GRf4Kr2BuCCRb3eHPlZFmRwvxPwB+p6orZuzzIc4 H3gKdiTYCGgErsMJP7Ra/jwC0lFsyYABjGNA0uW38zYplR0QbYAYCbQxjiovLZ6b48M+SaL ZlVqGtdbk4E+FnABQlhe3/AHYSzqRujP7hdq2FCQRjATD2o5a4tz+wp/c5T4P9vjfVYqLZIf8AkPe911gT/K7Q/BBzUjmOIy1zdWuH0PBbyXYUD7WBYdbsO7a/IafBck2K4tLJN2Ztu461pGcuOR4Hhotcf1ONZZcGUYeKzxYDIH eYc6e7zHTVI6mndBKJI7jjjhz8loYtmiQn2btyQHMb+65pGuf1 DqjX7NbUttIPZzaE6NedDvDgeo81vbGOlez9vRVDQ2Ybr/fFhcE2z1z8EZsiIMkeMHLQfTNumSs9W9mZYHZBFuPyN0bs6v3H Anj/AOItb1AU2ddHL329S7OzbrWs9zu8fEH0ThjQCbHoslsSraQHsd gWv0IGo6EJrUbQAqHC9rWceGHAOx6rky620aNjQ5XRR2SWm2s0 jum90wp60O4WUTKUWUY6G6+ZThcdJZTZKtOkoyRBCzN4pgWhDT R2SoDBlzhERtsuQRooMQFLly1le9qrvnRMKXFfFquc1fWSAR7U vq03e1Lp47pGWhExPwqpY19ErCx71Nkt1TKoRlMn1WEiq2LRSt uEvlpLo2bPvCqc5N5qEKh1EEeR6KS77+wvky/BtXU9lp4nFGtLsmMGwWZidhMqGs3U8p0rC6rdU1OLc1KZug4Jb s/a4tnyREm0Aeq57jduqZQdTVlrjhw6nomlLICd51rcuCy7qzmfA Iyjq72JPldTcTmTTMqbnA6oxoO7khvEn4+iS01aB65P0RzKppy 7QZsVnYrb7aWzYZ7Ejv8ACRuHDhk8fArMdoNi1MYc5v8AqtNjv MBLhkG72cDjUXHgtZHVFwFhbx1twsion2wNePTxKvDkywZ5ccy Yim7Ul7CyUAgN1dk6kH/xWbbLvfHTrlembT7MwVF99u6SPzx2afEjQ+ix+0OwE8fegcJhy w19vAmxXXx82F/pzZ8WU/tTsnab4HjevunHTzW8mpvb7kzSbuiDDnUtJ4noR6LzeLbM0R3J Iz1a9tj6a+a9H7EziWBpItuuONbXAP0U/qMfLHacLqjNn7PcBb5m9rfBPqaHdtm/gPqpQQ20wiom3Gi5sMNLyydZLmxGOZRTXiyo9kb64Vc0mMc7Fb TpmMMirL7of8TzwF11fGM7wCVp6EwtVyAG0Ge+3+oIiOpB0IPh n5JylYIK5ZQ9sOJC6yZp0KoOFq4VMqLktBTIhJGI4hUSxpaBdL EqWixTExqv2OVQCSMQtiCnPsQhp6dBqWaKioYiI2FTkhugEz41 SYEzfSlRFIeSRlv4NfJn+HK+Qe35pZIr4pEGxTD1uzOIKwjijB tE8FnxMrW1CmxcysO/x9lNm1bcUiEy+EqPE/OtXBtvdGqMh29z+ysWJlfFVfBRcIqcleiQdo72A4phT7UHO/1Xm0Nabo2DaRve+izvE1nI9Ni2qDbeIuUcypHDy69V5dHtog3v p92Tym7RXAJPDTms7x1UyjaSsZJ3ZGtkB94A28Pirth00MJIZd ocdCSRccRfI4hZSm7RA2zrnwTKHbrL2BGB6KdZYnZK3UUgOhB8 P7I1iwkW0Qcg20TGDbbxYXuOvRVM9e2N4vpq3OQ9QDa/n5pZT9pBo4eiJHaGLQ3Cvyl+WfhlPgJVXOhsAl0z72A719Ry6p rWTxuF2nr3Uhqtqi+63HPmbdVjlGuONoiMxtJ3rvJ4X7o5YGv3 hMWbTIFtBybgLOtmNxgW66lGsn3v8JTpp4wzqZnkdwgeKVVkdT rHI0G4wbj45V3tOZwku0qaqJJimYRwa4EH+oX+SqD0dx9uTTuY yrbZr8CQZaDyJ5/2Wvp6pkjQ5jg5pGC03C8QrNoym8NbEfZvwXjQHg5rho4cFruz8 LKaANp3OLfzbznFziTg+HgBZbb1O2GeM+HoJcq3vSHZPakPduS WBOjhoTyPJNa2UbpPqeStkkZLqKCFTYkDP2forBNxONfRAHsCh I1VxzK0yBAVBXRtuoh4UmvQEnsAQsrkS910LIEAOvlLdK6kb8p Nk4FdL0VM9pcBugk4BOLWv9+i7DRtdzAtc214AAX6lbJB76kJU PI+xI62XQ5AFCRTEiDD1IPQY0SKTZEGJFMSIIc2ZEsnwlbXqxk iNHs1bKjKWTGqSMlRMM6VipkcNqCdETDK4aapTFUK9lZbCmxcy OY9ovboUXD2mkbki9khbtG3D1Vn/Vzy1ypuH9L82hpu21h3mG99URF2ujN7jVZF+07/AKRZVOnHJL8cH5K9Ioe0DHDW3RFulac4PjxXmENduaXwi4+0T7 ccf+1F4vo/yRuanaLWmwQZ2q5p1FljqrbZOcpdPtl3VVOIryRt5+1YZgm/VKartnKQXRNe9rD33BpcGg8yNFR2M7K/jne1md/otduljSQ57uRI/K3PA3PTj6bSUbI27kbWsa3Aa0WAGmgRfHHrSfK15lR9uRIC1+W vweIIKcdltsFvtIHm+7ZzDf8AMx32Ej/ipQsjqIZGANMjHb1sAljm2NudnW8gudjoBITKb7zBuDOCDfVVZ PHafK3qtbLVAff0Xw2/I1rm712kEWJ+R1CV10u6UrqKk26aKsYztal/bRxuB3d63A5FrG3D5LU0W3WyFubtaBkA948reN141NVEa8PVM9 i9r307rkb2CB4nIuruO4Ur3CnznHgrnNuvLOz/APE5z5BHLH+Y2DmHj1BXoEG0t62qxss9qnY8sXGOKhFPdWXRBR Mb1x6ixTe3CZK7r5VeyXyA/9k=

~~نهال~~
2013-03-23, 11:18
http://fr.images.search.yahoo.com/search/images;_ylt=A7x9QXpOj01RV2kAXg5jAQx.?p=aliens&fr=moz35&fr2=piv-web

max8
2013-03-23, 11:25
عندك الحق نور الهدى
أختي الساجدة تحت عرش الرحمن إذا درناه تلاقى بصديقته و تصبح يده اليمنى فبالتأكيد ستتحول هذه القصة إلى قصة حب و نحن لا نريد ذلك مع كل إحترامي لفكرتك
نديروه تلاقى بمخلوقات غريبة من نوع آخر باغيين يهربو و ماهمش قادرين و هوما يكونو ذراعو الأيمن

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 11:33
اوكي نديروه يتلقى مع مخلوقات اخرين

kyzer
2013-03-23, 11:34
ماكس
ومبعد كى لقاها ؟
دير وخلاص
ضرك شوى نجى

max8
2013-03-23, 11:39
شوفو كيفاه تولي .
ظهر أنهم مخلوقات صغيرة من نوع آخر لها أجسام هلامية (كيما الفلان هههههههههه) و و تبدو غبية جدا أظهر لهم حقيقته هو الآخر و قال لهم :من أنتم ؟ ز منذ متى و أنتم هنا؟ فقالو : ماذا تريد منا أيها الغريب؟ فقال بمجرد صفارة سأنادي كل الجنود ليقضو عيكم ما رأيكم أن تخبروني عن هويتكمالآن؟ فقالو نحن من كوكب ( أعطوه إسم غريب و غير معروف ) و قد إختطفتمونا منذ 100 سنة فقال أنا لست منهم و أريد الهرب من هنا بأسرع ما يمكنني فقالو له :هل أنت قادر على الهرب؟ فقال : بالتأكيد أنا قادر فلدي خطة جيدة سأجعلهم يندمون على إختطافي فقالو : نحن نرجوك يا سيدنا خذنا معك نريد العودة إلى منازلنا فحن قلب سامي و أخذهم معه . وقف للحظة و قال : هل تعلمون مسارات السفينة و أجهزتها فقالو : نحن نعلم كل شيئ عنها حتى كيفية تعطيلها فقال : أي الطرق أسهل للوصول للسفينة التي هناك فقالو تجتمع الدوريات هنا كل ساعة (كل دقيقة ) لتقوم بتفتيش المكان و البحث عن الغرباء فقال : لا تنسو أنهم في حال إستنفار قصوى فلقد سببت لهم مشكلا كبيرا بتفجبري لمقدمة السفينة فقالو: إذا أنت سبب كل هذا
حسنا هيا اتبعنا و إنطلقو خلسة يتمشون بين السفينة و الاخرى إلى حين وصولهم إلى المركبة المنشودة فصعدو إليها ، قال سامي و هو مندهش : ما كل هذه الأزرار كيف سأتمكن من قيادتها فقالو لا تخف قيادتها ليست صعبة فضغطو عدة أزرار فظهر مكان السائق الذي يشبه ألعاب الفيديو التي يلعبها سامي بإستمرار فقال بكل ثقة : شدو أحزمة الأمان ستكون الإنطلاقة قوية
سأريكم أيتها الكائنات اللزجة القبيحة .

♡ نور♡
2013-03-23, 11:40
انا
اسفة
ساكون مشغولة طوال اليوم
ساعود في المساء ان شاء الله
باااااااااااااااااااي

max8
2013-03-23, 11:43
واش رايكم يا جماعة لحد الآن ؟

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 11:47
الى حد الان كلش بيا

max8
2013-03-23, 11:51
سأكمل بعد قليل حسنا لا تقلقو يا أصدقاء

kyzer
2013-03-23, 12:06
من فضلك اجمع القصة كلها لنقراها
هدا وين جيت

kyzer
2013-03-23, 12:08
من فضلك اجمع القصة كلها لنقراها
هدا وين جيت

♡ نور♡
2013-03-23, 14:25
لقد عدت هل من احد هنا.......
.........................

max8
2013-03-23, 14:49
في زمن ما من المستقبل البعيد .عرف ولد وسيم يدعى سامي بذكائه الخارق و عبقريته الفدة حتى لقب
بالنابغة . كان يعيش في مدينة صغيرة و كان يهوى التامل و الاكتشاف حتى دات ليلة جدبه الفضاء الواسع فاخده الفضول للتامل فيه لمعرفة اسرار الكون و كدا تدوين الملاحظات لدرسها فيما بعد ..
وقد صادف تأمله في أحد الليالي مرور شيئ غريب الشكل لم يستطع تفسير طبيعته فهو لا يشبه النجوم و لا الكواكب و لا النيازك .و بينما كان يحاول التدقيق به لاحظ إقترابه منه شيئا فشيئا و فجأة أنارضوءا شديدا وضع بطلنا في وسطه و بينما كان يحاول تغطية عينيه وجد جسمه يعلو عن سطح الأرض فبدأ بالتحرك بجميع أطرافه و حاول جاهدا التمسك بالأجسام القريبة فلم يستطع ولما وصل إلى مصدر ذلك الضوء إنطلق غاز كثيف فأغمي على الولد .


و بعد ساعات استيقظ الولد ، و اذا به يجد نفسة وسط مخلوقات فضائية غريبة احدهم ذو عينان كبيرتان فوقهما أيادي مثل أيادي الأخطبوط في حركة دائمة ذي أجسام لينة و رطبة يمتلك 40 يدا و 16 رجلا .(حاولو ماديروش شكلو حتى تلقاو صورة كائن فضائي و ديرو وش شفتوه في الصورة )

فصرخ سامي هلعا و اراد الفرار لكن دون جدوى فلقد كان مقيدا و موضوعا فوق منضدة تشريح . حيث يستقبله في المركبة عدد كبير من الكائنات الفضائية كانت دات رؤوس الكبيرة وعيون في شكل حبة اللوز سوداء بدون اي اثر لبياض العين و ايادي بها ثلاث اصابع و البعض الاخر 6 اصابع و اجسام نحيلة لون جلدها رمادي .انف صغير جدا يكاد ان لا يرى و البعض قامتهم قصيرة و البعض الاخر طويلة ، وكان البعض الاخر لديهم اجساما تشبه اجسامنا نحن البشر الا ان رؤوسهم كانت ضخمة و نصفها غير مكسو بالجلد فقط هيكل عظمي و كان لديهم 3 عيون و كانت افواههم كبيره و اجسامهم و رديه و عيونهم واسعة ....(هاذا ثاني ابحثو على الصورة و مبعد اعدلو الوصف حسب الصورة )



أراد سامي التحرر و لكنه مربوط بشكل جيد و محكم إقترب منه مخلوق يلبس لباسا واقيا لجسمه يحمل معه سكاكين و أدوات جراحة
و عندما أراد أن يشق صدر سامي ليكتشف طبيعته أطلق الولد صرخة مدوية فذعرت الكائنات و اهتزت أجسامها ، فلم يتعودووا على الاصوات المرتفعة حيث كانت ادانهم حساسة جدااا في هده اللحظة حاول الولد الهروب و لكنه كان مقيد فلم يستطع و لكن بطريقة ما اربك دلك المخلوق حيث استمر بالضراخ مما جعله من دون قصد يسقط من يده كل تلك السكاكين و ادوات الجراحة ، بعد دلك إرتدو أقنعة و بزات عازلة للصوت و قامو بنقل الولد إلى غرفة زجاجية ، ظلت المخلوقات الفضائية تراقب الفتى الغريب خلف الزجاج ، كان سامي ينظر مستغربا لما يحدث حوله اهذا حقيقة ام خيالا اهو حلم ام منام ؟ وهو يفكر في طريقة للنفاد من هذا المأزق .
إدعى سامي الإغماء حيث كان واقفا ثم بدأ يترنح و يميل ثم سقط بقوة بلا حراك فإستغربت الكائنات الفضائية و قالو أنه أغمي عليه كما في السابق فنزعو بزاتهم و دخلو ليقوموا بدراسته و تشريحه و لما أمسكو به قام و قفز فجأة و إنطلق يركض بدون أن تنفع جهود تلك الكائنات في الإمساك به بسبب أجسامها اللزجة ، و طبيعتها حيث لا تستطيع الركض.

إختبأ سامي في مكان مظلم حتى لا يراه الفضائيون ، بدا صديقنا يفكر في طريقة تمكنه من العودة لكوكب الارض إنطلق بعد إدراكه أنه لا ملاذ إلا الوصول إلى غرفة التحكم بالسفينة و بينما هو يمشي في أروقتها الكبيرة و البيضوية الشكل لاحظ وجود أبواب تفتح عن طريق الصوت فجرب صوته و لكن لغة المركبة كانت غريبة فقام سامي بإحداث ضجة في ذلك الرواق فخرج من وراء الباب مجموعة مسلحة من الفضائيين بأسلحةغريبة الشكل كانت كانها تشبه حبة فلفل ظخمة فقام بالدخول إلى هناك منتهزا فرصة خروجهم مسرعين و لحسن حظه أن تلك الحجرة الصغيرة هي المصعد أي الوسيلة التي يتنقلون بها من حجرة لإخرى فوجد الكثير من الأزرار و من بينها زر العودة المشار بسهم إلى اليسار و زر التقدم المشار بسهم إلى اليمين فضغط على زر التقدم فلم يحدث شيئ و عندما ضغط زر الرجوع غلق الباب و إنطلق المصعد بسرعة فائقة في مسالك ملتوية حتى أصيب سامي بالدوار الشديد ثم ظهر ضوء أخضر به كتابة غريبة لم يفهمها سامي فتح على إثر ضغطه عليه الباب فوجد نفسه في مخزن عملاق فيه أسلحة و بزات تلك الكائنات و لكنها كبيرة على مقاسه فقام بأخذ جهاز الفضاء الذي يسمح للفضائيين بالتصور في عدة أشكال و قام بفتحه و تعديله حتى يصبح مثلهم و يستطيع التحدث و فهم لغتهم الغريبة
وضعه سامي في صدره و قام بالضغط عليه ليتحول شكله إلى نفس شكلهم و حمل سلاحا و خرج من المخزن و بدأ يبحث في السفينة عن نفسه مثلهم ليبعد الشكوك منه ثم وجدهم في اجتماع مع ملكهم حيث قال :
ملك الفضاء * يجب عليكم ان تجدوه بسرعة . هل فهمتم . اريده حيا.يجب عليه ان ينال عدابي الشديد لانه حاول الهروب ... فانا الملك القوي الدي لا بسطتيع احد هزيمته.. سوف يندم على (يضحك ضحكة شريرة )
* الفضائيين * حسناا سيدنا الاعظم .. سوف نبحث عنه و نحضره لك
الملك ** هياا انصرفو الان .
انصرف المخلوقات و بينما هم يمشون في نفق المركبة دار بينهم الحوار التالي *
المخلوق1* اين يمكن ان يكون دلك الفتى المشاغب
المخلوق2 *مارايك ان نبحث عنه في المخزن ربما يختبئ هناك .. شعر الولد بالقلق حول امكانية معرفتهم بانه اخد احد البزات --* فقال لهم * دعو هدا الامر لي و ابحثو انتم في ارجاء المركبة و اشار بيده * ادهب انت من هناك و انت من هناك و انت من هنا
حسنا قال أحد الفضائيين : سنبحث كثيرا في هذه المركبة و كأننا نبحث عن إبرة في كومة قش ثم قال الثاني : لقد بحثنا لساعات و لم نجد شيئا أظننا لن نستطيع الإمساك به
ثم رد الأول : بما أنه بعيد عنا فهذا أفضل لنا أرأيت السلاح الذي واجهنا به لقد هزني بالكامل حتى أن رأسي كاد أن ينفجر
ثم نطق سامي وهو يتكلم بلغته و الآلة المعدلة تترجم إلى لغتهم : لن نستطيع أن نجده فهو كائن غريب و صغير لن يقوى على فعل شيئ سيضيع و سط هذه السفينة المتطورة أرأيت التكنولوجيا التي يعيشون فيها حقا هذه الكائنات متخلفة . فإقتنع الفضائيان و أعلنو إيقاف البحث عنه
ثم
بعد دالك دعاهم الملك للحضور لإجتماع طارئ لجميع الكائنات في المركبة فيدخل سامي إليه و كان الإجتماع يدور حول كيفية غزو الأرض و النجاة من أسلحتها كالصوت و غيرها فيتفق علماء الكائنات على إختراع جهاز يشبه الماغما يذيب الأخضر و اليابس في مختبر السفينة
و بعد دالك اتى الملك وهو يخبرهم بحاجته الماسة لجهاز ساحق يسمح له بالإستيلاء على الأرض و يأمر مخترعي السفينة بصنعه في أسرع و قت
فيدخل سامي و هو في هيئتهم ليشارك في صنعه
و يتطلع على تصاميمه التي تكون مماثلة للتي على الأرض فيقوم بالبحث فيها عن نقاط ضعف لـتدمير الجهاز في حال إكتمل تصنيعه
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها
و هو يساعدهم على تركيبها و يمدهم بالأجهزة اللازمة ثم قال : لقد طال وقت تصنيعه لما لا نذهب لنرتاح فإستغرب الفضائيون و قالو : ما هذا المصطلح ؟ مذا تعني بقولك هذا ؟ ففكر قليلا و قال : أظننا قد أخطأنا في تركيب جهاز لذا علينا أن نتوقف و نعيد دراسة التصميم فوافقو على ذلك


ثم استغل ذهابهم لمراجعة التصاميم لنزع جهاز بداله حسب التصميم الجهاز الرئيسي للسلاح و خربه و رماه ، و عاد إليهم ليرى ماذا يفعلون ليكتشف أن التصاميم التي رآها هي مجرد نماذج أولية و أن الجهاز الذي نزعه لم يكونو بحاجة إليه ثم قالو : حقا يوجد خطأ لقد أضفنا جهازا لا نفع منه فقال : لقد نزعته و رميته ، ثم وضعو التصاميم الحقيقية و المعدلة و قامو بتحديد الأجهزة الفعالة و التي هم بحاجة لها لإكمال السلاح و هناك وجد سامي وجود مادة نادرة خاصة مأخوذة من نيزك غريب يجب إستعمالها لإكمال السلاح فقام بمساعدتهم على صنعه حتى يفهم طريقة عمله و تركيبته و التصاميم المعدلة معقدة

و شرعو في تركيبه من جديد بتلحيم و ربط الأجهزة المختلفة و وضع البيانات و إدخالها لذاكرته و تحديد مدى تسديده و سهولة التصويب
و بعد عمل طويل إنتهى صنع الجهاز المدمر

الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و قد أدرك الفتى الشجاع ذلك و قال لهم هيا بنا لنجربه حتى نتأكد من صلاحيته

فقامت جماعة المخترعين بوضع السلاح على سطح السفينة الخاصة بهم و صوبو نحو كويكب مار بهم و قامو بالإطلاق نيرانه الخضراء القوية التي جعلت من الكويكب مجموعة من الصخور الصغيرة في هذا الفضاء الواسع و هو مندهش من هذه التكنولوجيا المتطورة ومن قوة هذا السلاح فقال فلنجربه على شيئ أكبر فكوكب الأرض كوكب كبير ،


فقامو ا بفتح ثقب بعدي يربط بين مجرتين ، دخلو منه إلى مجرة متعددة ملئى بالكواكب من مختلف الأحجام فصوبو على أكبرها و قامو بتسديد ضربة قوية بزيادة تركيز قوة السلاح فحدث إنفجار مهول دمر الكوكب عن آخره فقام الفضائيون بالصراخ فرحا بإتمام الجهاز الفتاك الذي سيجعلهم قادة الكون
بينما كان الفضائيون يفرحون لاحظو أن فضائيا لم يفرح معهم فقال أحدهم : ماذا بك ؟ لماذا لا تشاركنا فرحتنا بصناعة السلاح الذي سنفتك به السلطة من أي كوكب كان ؟ فدخل سامي في مرحلة شرود و قال في نفسه : لقد شاركت في صناعة السلاح الذي قد يفتك بوالدي هل سيقضى على اهلي و اصدقائي ؟ سيقضى على عدد هائل من الأبرياء بسببي ، أنا آسف

ثم تقدم منه أحد الفضائيين بعد أن شك به و قال: ما إسمك ؟ فاستيقظ سامي من حالة شروده و قال : و ما حاجتك بإسمي ؟ فقال : و ما دخلك أجبني فقط عن سؤالي ، فأدرك سامي أنه في حالة حرجة قد يكتشف أمره لذا قام بالبحث عن أي إسم غريب ليقوله للكائنات حتى يزول شكهم فوجد أحرفا مطبوعة على جهاز التنكر بالبزة تدل على صانعه فرددها أمامه فقال له الفضائي بعد أن اقتنع بإسمه :مابك ؟ تعال و شاركنا فرحتنا فرائحة النصر تملأ المكان فقال : لقد تأثرت بسلاح الأرضي، ثم قام يقلدهم ليقضي على أدنى حد من الشكوك


ثم جاءته فكرة عبقرية للقضاء على السلاح الفتاك فقال : أريد تجربة هذا السلاح حتى أدمر الأرض بنفسي فأثر سلاحهم كاد أن يقضي علي علي أن أنتقم . فأفسحو له المجال و ركب في حجرة التحكم به و قام بالتصويب على كومب يملك خصائص مشابهة لخصائص الأرض و أطلق عليه فإختفى عن الوجود و عندها إشتعلت نيران الغضب لتوقد لهيب صدره و يعزم على تفكيك السلاح بأي طريقة كانت و قال في نفسه إن كان كل العالم ضدي فأنا سامي و أعشق التحدي


ثم نزل منه و ذهب للتصاميم بعد أن خرج الفضائيون من هناك ليعلمو زعيمهم بإكتمال السلاح و قام بدراسته جيدا و التدقيق في مختلف الجوانب حتى و جد ثغرة صغيرة قد تبطل عمل الجهاز و ذلك بنزع الأداة التي تثبت المادة الخاصة و النادرة في مكانها
و من هناك شرع في التفكير بكيفية خداع الفضائيين بجهاز تثبيت و همي مطابق للأصلي و لكن كيف؟ توارد هذا السؤال في مخيلة سامي كثيرا ثم أتته الفكرة التي أضاءة عقله بأن يصنع جهاز محاكات للصور مثل الذي صنعه في المنزل عقب دروس الإختراع التي تلقاها في مدرسته و قد وجد كل شيئ متوفرا من الأهزة الضرورية فهو في المختبر . و بعد بذل بعض الجهد إستطاع سامي إنهاءه و قام بتصوير تلك القطعة المثبتة و وضع جهاز المحاكات داخل الآلة كأن شيئا لم يحدث
ثم إنصرف بعد أن بدل تنكره ليكون كالجنود العاديين
بعد تنكره بزي الجنود ذهب يبحث عن سفن مسلحة صغيرة الحجم فمن البديهي وجود مركبات ثانوية في السفينة الأم و لكن لن يستطيع أن يجد مرأبها فلا توجد خريطة أو أزرار تأخذ إليها لذلك عليه أن يحدث حالة طوارئ داخل السفينة و لهذا فكر سامي بتسديد ضربة لجسد السفينة و منها سيهب كامل الطاقم لمحاربة العدو
لذا عليه صنع قنبة من بعض ذرات الغازات المعروفة بعدم إستقرارها و بتحرر قوة هائلة بمجرد شقها و يكون ذلك بملامستها ، قم سامي بتركيب الغاز بحث شديد و قذفه في الفضاء ليكون أمام السفينة مباشرة عبر كبسولة فضائية و خرج المختبر يترقب حدوث الإنفجار و فعلا ظهرت لدى كاشفات لوحة التحكم بالسفينة إكتشاف جسم غريب لم يتعرفو على طبيعته و بما أنه غاز لم يتم رؤيته من طرفهم و لم يستطيعو أن يتوقعو نيتجته الكارثية . و في اللحظة التي حدث التلامس بين ذرات الغاز و الهيكل الخارجي للسفينة حدث الإنفجار المدو الذي كان يرتقبه سامي بشوق

ثم سمع إنطلاق أصوات صافرات الإنذار بقدوم العدو الذي لم يستطيعو تحديده و لا حتى تحديد مصدر هجومه
لذا فتحت في أروقة السفينة برك لزجة تشبح برك الطين و رأى الجنود يقفزون فيها ، ففعل مثلهم و قفز فيها فوجد نفسه في مصعد كالذي صعد فيه في السابق و لكنه مختلف عنه ففيه شعارات و أشكال سفن و خريطة توضح أنواع السفن الموجودة في المرأب فإختار أفضلها من حيث السرعة و الأداة و القوة و الذخيرة و ضغط الزر الذي يأخذ إليها فإنطلق المصعد مباشرة و سامي يترامى في أرجاء المصعد لشدة سرعته و مساراته الملتوية حتى وصل إلى المكان المنشود و عندما فتح الباب سمع أصواتا تقول:

يسمع أصوات صفارات الإنذار: حذار.... حذار.... السفينة تتعرض للهجوم .... السفينة تتعرض للهجوم ...
إلى جميع الجنود خذو مواقعك لبدأ المعركة .... خذو مواقعكم لبدأ ثم سمع أصواتا تقول : هل إكتشفو أمرنا ؟ و سمع الثاني يقول : كل هذا بسببك أيها الأحمق لولا أنك إتبعت نصيحتي بالإبتعاد عن لمس ذلك الزر الأمر لما و قعنا في هذا المأزق فدخل سامي عليهم على أنه جندي و قال من أنتم ؟ و هم متنكرون بزي المجندين قالو : نحن جنودك يا سيدي ... فقال لهم :لقد كشف أمركم إنزعو تنكركم هذا و هيا ورائي فقالو عن ماذا تتحدث يا سيدي المحترم ؟ فقال : نحن لا نقول كلمة سيدي إلا للسيد الزعيم فقط و نحن لا نفهم معنى مصطلح محترم
توقفو عن العبث و أزيلو تنكركم . فاستسلمو و أظهرو شكلهم الحقيقي و ظهر أنهم
ظهر أنهم مخلوقات صغيرة من نوع آخر لها أجسام هلامية (كيما الفلان هههههههههه) و و تبدو غبية جدا أظهر لهم حقيقته هو الآخر و قال لهم :من أنتم ؟ ز منذ متى و أنتم هنا؟ فقالو : ماذا تريد منا أيها الغريب؟ فقال بمجرد صفارة سأنادي كل الجنود ليقضو عيكم ما رأيكم أن تخبروني عن هويتكمالآن؟ فقالو نحن من كوكب ( أعطوه إسم غريب و غير معروف ) و قد إختطفتمونا منذ 100 سنة فقال أنا لست منهم و أريد الهرب من هنا بأسرع ما يمكنني فقالو له :هل أنت قادر على الهرب؟ فقال : بالتأكيد أنا قادر فلدي خطة جيدة سأجعلهم يندمون على إختطافي فقالو : نحن نرجوك يا سيدنا خذنا معك نريد العودة إلى منازلنا فحن قلب سامي و أخذهم معه . وقف للحظة و قال : هل تعلمون مسارات السفينة و أجهزتها فقالو : نحن نعلم كل شيئ عنها حتى كيفية تعطيلها فقال : أي الطرق أسهل للوصول للسفينة التي هناك فقالو تجتمع الدوريات هنا كل ساعة (كل دقيقة ) لتقوم بتفتيش المكان و البحث عن الغرباء فقال : لا تنسو أنهم في حال إستنفار قصوى فلقد سببت لهم مشكلا كبيرا بتفجبري لمقدمة السفينة فقالو: إذا أنت سبب كل هذا
حسنا هيا اتبعنا و إنطلقو خلسة يتمشون بين السفينة و الاخرى إلى حين وصولهم إلى المركبة المنشودة فصعدو إليها ، قال سامي و هو مندهش : ما كل هذه الأزرار كيف سأتمكن من قيادتها فقالو لا تخف قيادتها ليست صعبة فضغطو عدة أزرار فظهر مكان السائق الذي يشبه ألعاب الفيديو التي يلعبها سامي بإستمرار فقال بكل ثقة : شدو أحزمة الأمان ستكون الإنطلاقة قوية
سأريكم أيتها الكائنات اللزجة القبيحة .

max8
2013-03-23, 14:50
و التالي سيكون أفضل

♡ نور♡
2013-03-23, 14:53
هياا فلتكمل يا ماكس حقاا شوقتني كثيراااا

max8
2013-03-23, 14:56
يا نور الهدى تستطيعين اللعب بالنص كما تريدين بعد إكماله بإضافة المحسنات البديعية

الرحب
2013-03-23, 15:00
فكرة جميلة وانا ايضا اريد المشاركة فهل استطيع ؟؟

♡ نور♡
2013-03-23, 15:00
نعم ....... كمها تريد بعد ان ننتهوا من القصة سوف اكون في الخدمة
بالمناسبة ما رايك ان تدهب لكي تصوت لاحسن شرح
انا مشاركة فيها و لكن لا يجب عليك ان تصوت لي صوت للافضل
*هههههههههههههه هههههههههههههههه هههههههه

max8
2013-03-23, 15:05
وشغل المحركات النفاثة و استعد للإنطلاق ثم قال أحد الأغبياء :كيف ستطير بدون أن تعلم مكان العدو ؟ فقال : حقا لقد نسيت هذا فعلا . ألا يوجد نظام ملاحة في هذه السفينة . أرجوكم افعلو شيئا فمصيرنا معلق بإنطلاق هذه المركبة فقالو له : أنظر إلى الأعلى فوجد جهازا معقد جدا لم يفهم أي كلمة مما فيه فقال : هل يمكنكم أن تغيرو شكله كما فعلتم بقمرة القيادة فقالو : شاهدناهم يضغطون على هذا الزر ليتحول نظام الملاحة إلى النظام الصوتي و الزر الآخر ليتحول إلى شاشة صوت و صورة سهلة الفهم حتى علينا . فقال : لنجرب حظنا و ضغط عليه ليتحول الرادار إلى نظام الصوت و الصورة و يحدد مسار الإنطلاق و يقول الرادار : انتظر حتى تتلقى الإذن بالإقلاع . لقد تمت الموافقة عليك الإنطلاق بعد 3.....2.....1...... الآن فقدم سامي المقود إلى الأمام ليحدث إنفجار خلف مركبته بنيران حادة تنطلق على إثره السفينة بسرعة فائقة ليجد نفسه في الفضاء و يلاحظ كبر السفينة الأم و شكلها الغريب

~~نهال~~
2013-03-23, 15:07
هههه مليح
وش راح يقرالي هذا هههههههه
كملوه و مبعد كلش ساهل
حاولو اضافة صور

max8
2013-03-23, 15:16
صور تجي ممبعد كي نكمل سرد أحداث القصة سأترك لكم موضوع البحث عن الصور و المحسنات البديعية و غيرها
و أنا سأكتفي بتنسيق النص بعض إضافة الصور و باقي الإضافات و أضعها في وورد و أرفعها في هذا الموضوع

~~نهال~~
2013-03-23, 15:29
نعم انا خاطية الخدمة هذي
نضرب طلة عليكم برك هههههههه
و قولي من فضلك الاعضاء اللي ماداروش لحد الان معاكم

مارية و سيدرة
2013-03-23, 15:30
راااااااااائع مييييي لازم شوي صور وألوان في الكتبة ونشاله تكون افضل قصة

kyzer
2013-03-23, 15:31
كمل القصة متقليش غير هكذا و كملو خلاص ؟

kyzer
2013-03-23, 15:33
راااااااااائع مييييي لازم شوي صور وألوان في الكتبة ونشاله تكون افضل قصة
-----
انت معانا ؟
+ واش من الوان ؟
لوووول

مارية و سيدرة
2013-03-23, 15:36
خاوتي انا نحوس على الصور قولولي برك كيفاه نحطهم هنا
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSYzBSkzbWtSkT5dSOR4Bi1_XJAmUd3k lPL8tnxWDjK4P6loUmV
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS9-mlXtQX3cHanDEi_hPTSLYwZzTcZ7h0hylmps5A13XPmAFtY
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQj05TkC7dMw59aSnMIaUHfsoXLNqjSw hOP4nUYuOlwOWjTvyBV_g
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTuQUaVp5NqJOpXJ4NlzAh0AgGXK-C2ZGwBht_ZYRQWC_NOcJZn
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS9BfHZxl2yJACV_uk7pxiPqsYmc3Yfw t2JJC6JsN5j3-wuYuim5w
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ9u-MIY62S8rMm34tQ0peSxfOACMeux90WIaUhwptvp4H4asf_
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQcE0lmyYVLo1EQFg9rDwUbzIRVwKJoW BN-D2R3vStAzkezI3m3
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSQTgIBRXjaEfils-j6CLO5FLjOaKB9TjJUm1-SJsDsrtuQi3o
صورة الملك http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQUmZw9H_ryiRNXyQKkiNr2dxPWjOS0G W8eUPDMnYfW5yqmKEsy
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSfQUpCiNpyvwtCz3nqdy4iR_ZCxGQTh nU9eNWXAqgGkx4-yDRprQ
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRZNw49oZC3B1dKo4Vu7tiwuijAIRZNN h04-tzUPRqN_bHDL80P

kyzer
2013-03-23, 15:39
مبعد كى نكملو القصة حنا نحطوهم
هدى نديروها فى الدباية كيما اختطفوه
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQcE0lmyYVLo1EQFg9rDwUbzIRVwKJoW BN-D2R3vStAzkezI3m3
او هدى
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSfQUpCiNpyvwtCz3nqdy4iR_ZCxGQTh nU9eNWXAqgGkx4-yDRprQ

kyzer
2013-03-23, 15:40
و هدى عندما اغمى عليه مبعد جاو ليه دار روحو تغاشى مبعد هرب

http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSQTgIBRXjaEfils-j6CLO5FLjOaKB9TjJUm1-SJsDsrtuQi3o

♡ نور♡
2013-03-23, 15:40
جيد مارية
معظم الصور ستخدمنا كثيرا في القصة
و انت ايضا كيزر

مارية و سيدرة
2013-03-23, 15:41
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRUe8aFqGk-5j9nX6Q85vC6IOa8XvKL5AWjtQD4IfHe6FAJCX0q
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQlhfweA9UUWzUDgNdmOIMbGyDXU-AHo62mSdKOEbVLNO6EmBl7

♡ نور♡
2013-03-23, 15:43
و الان اين ماكس
هل يكمل في القصة الان ,,?
ام مادا

kyzer
2013-03-23, 15:43
و هدى لى حطيتيها نديروها سفين ةلى هربو بيها و لا السفينة تاع الفضائيين
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRUe8aFqGk-5j9nX6Q85vC6IOa8XvKL5AWjtQD4IfHe6FAJCX0q

المهم هذو الامور مع الاخير

~~نهال~~
2013-03-23, 15:44
الصور ديري
copier l'adreesee de l'image
و كولي في المربعة الصفرا الليف في الدرد

kyzer
2013-03-23, 15:46
نهال
ديرى موضوع اكتبى فيه اخر اجل على الاكثر 2افريل
راكى دايرة الوقت تاع تأليف القصة طويل بزاف :/

مارية و سيدرة
2013-03-23, 15:53
الصور عجبوكم ولا نزيد نبحث وانا نعطيكم الرابط ونتوما ممبعد راكم تعرفوا ديروهوم داكوور
وبالنسبة للأخت او الأخ كيزر انا مع هدا الفوج ولكن كنت مشغولة جدا هده الأيام ولكن راني متبع معاكم وقارية القصة واسمحولي الا ماشركتش بزاف ونظن القصة خلصتوها وانا الصور نمدلكم ونتوما خيروا

♡ نور♡
2013-03-23, 15:56
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRUe8aFqGk-5j9nX6Q85vC6IOa8XvKL5AWjtQD4IfHe6FAJCX0q.......... .............http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRUe8aFqGk-5j9nX6Q85vC6IOa8XvKL5AWjtQD4IfHe6FAJCX0q

~~نهال~~
2013-03-23, 15:56
يا كيزر نورمال نشوفو اذا الاسبوع الاول كملتو
المهم تكملو قبل انتهاء العطلة اذا كملتو كامل مثلا الاسبوع هذا نحبس الاجل نردو بتاريخ قبل

kyzer
2013-03-23, 15:57
كنت راح نكمل القصة بصح ماكس دار انو ضركا خلاص خرجو
مفهمتش واش راح يدير ضركا ؟

kyzer
2013-03-23, 15:58
ياودى قادرين 3ايام يكملوها
انت قوليلهم افضل انو اخر اجل 2افريل
و اذا كملو قبلو مليح

~~نهال~~
2013-03-23, 16:05
لا نتوما قريب تكملوها خليهم يمشيو فيها شوي و نقولهم بلي تقدم الاجل

♡ نور♡
2013-03-23, 16:06
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSYzBSkzbWtSkT5dSOR4Bi1_XJAmUd3k lPL8tnxWDjK4P6loUmVhttp://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS9-mlXtQX3cHanDEi_hPTSLYwZzTcZ7h0hylmps5A13XPmAFtY]http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:A...D4IfHe6FAJCX0qhttp://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTuQUaVp5NqJOpXJ4NlzAh0AgGXK-C2ZGwBht_ZYRQWC_NOcJZnhttp://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcS9BfHZxl2yJACV_uk7pxiPqsYmc3Yfw t2JJC6JsN5j3-wuYuim5w

♡ نور♡
2013-03-23, 16:09
مبعد كى نكملو القصة حنا نحطوهم
هدى نديروها فى الدباية كيما اختطفوه
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQcE0lmyYVLo1EQFg9rDwUbzIRVwKJoW BN-D2R3vStAzkezI3m3 (http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQcE0lmyYVLo1EQFg9rDwUbzIRVwKJoW BN-D2R3vStAzkezI3m3)


http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:A...AqgGkx4-yDRprQ (http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSfQUpCiNpyvwtCz3nqdy4iR_ZCxGQTh nU9eNWXAqgGkx4-yDRprQ)http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:A...AqgGkx4-yDRprQ[/URL]http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:A...AqgGkx4-yDRprQ
[URL="http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSfQUpCiNpyvwtCz3nqdy4iR_ZCxGQTh nU9eNWXAqgGkx4-yDRprQ"]http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:A...AqgGkx4-yDRprQ (http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSfQUpCiNpyvwtCz3nqdy4iR_ZCxGQTh nU9eNWXAqgGkx4-yDRprQ)

max8
2013-03-23, 16:14
ها قد عدت أنا آسف لأني أخرتكم و تأخرت عليكم سأواصل
بعد هربهم من السفينة بدأ سامي يقودها لتجربتها و معرفة قدراتها ثم بحث في راداره عن كوكب الأرض فلم يجد له أي أثر فهو في مجرة أخرى بعيدة عن مجرة درب التبانةو عليه أن يفتح ممرا بعديا حتى يعود لوطنه .تساءل سامي عن كيفية الخلاص من المأزق الذي وقع فيه ثم قال : أين يقع كوكبكم ؟ و هل يمكننا الذهاب إليه من مكاننا هذا و بهذه السفينة ؟ فقالو : سنحتاج مئات السنين الضوئية للوصول إليه بهذه السفينة و لكنه لا يبعد إلى ساعة بعد فتح الممر البعد . ثم صمت سامي قليلا و بدأ يفكر في كيفية العودة إلى الأرض

مارية و سيدرة
2013-03-23, 16:15
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSQZDZuOjqP077ZZuLkDHJh-IN4gQGepePsZUrhOLGHFyX9XZluUQ

♡ نور♡
2013-03-23, 16:20
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSQZDZuOjqP077ZZuLkDHJh-IN4gQGepePsZUrhOLGHFyX9XZluUQ (http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSQZDZuOjqP077ZZuLkDHJh-IN4gQGepePsZUrhOLGHFyX9XZluUQ)
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSQZDZuOjqP077ZZuLkDHJh-IN4gQGepePsZUrhOLGHFyX9XZluUQ+

+
ماكس اكمل

max8
2013-03-23, 16:20
المهم بعد إكتشاف أنه لا يوجد أي عدو أمرت قمرة قيادة السفينة الأم المركبات الأخرى بالعودة إليها . و فجأة ظهر أعداء جدد فقال سامي : ما هذا الذي يحدث ؟ أما زال هناك المزيد ؟ و نشبت معركة دامية بين العدوين اللدودين و كان سامي ضحيتها فقد كان في وسط المعركة و لكنه لا يعلم مع من يقاتل . ثم قال في نفسه : هذه فرصتي لضرب عصفورين بحجر واحد علي ضرب جميع السفن التي تأتي أمامي و بدأ سامي بلعب لعبته المفضل من المناورات و التسديد و تدمير الأعداء و الكائنات الغبية مدهوشة بأدائه ثم استغلو انشغاله بعقد اجتماع فيما بينهم حيث اتفقو على أن يوقعو بالولد حتى يوصلهم إلى كوكبهم و من ثمى يقضون عليه

♡ نور♡
2013-03-23, 16:23
جيد* اكمل
+

احسنت حقااا خيالك واسع

ღ حَـــــــوَآءْ ღ
2013-03-23, 16:24
rahi 4444

): mais ngoulelkom sa7 walah 5ouft ki cheft les photos

مارية و سيدرة
2013-03-23, 16:25
هادي لما يعبر للبعد الآخر ويحدث انفجار
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcT9wtd6mGmt1ziSuHOpZDJ7GI2IscvuU vyD17kmrfOAysiVN4e0XQ

max8
2013-03-23, 16:25
و هناك ظهر الشر الحقيقي من طرف الكائنات التي ادعت أنها صديقة لسامي البطل و لكنها تستغله فقط .بعد إنتهاء المعركة عاد إلى السفينة و هو سعيد بالفوز الذي حققه و قال : لم أكن أعتقد أن الحرب في الفضاء بالمركبات المتطورة ممتع إلى هذا الحد ثم نظر للأغبياء و قال ما قولكم ؟ فلم يجدهم في السفينة بل نزلو منها بمجرد أن هبط ثم خرج من السفينة متنكرا كالعادة فرأى نتائج تلك الحرب من سفن مدمرة و فضائيين جرحى و الدم المميز لهم (هنا الدم تاعهم ديروه على حساب الصور اللي تصيبوها أخضر و لا أزرق و لا بنفسجي .... المهم ما يكونش أحمر ) و ذهب للبحث عن أصدقائه

♡ نور♡
2013-03-23, 16:30
هادي لما يعبر للبعد الآخر ويحدث انفجار
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcT9wtd6mGmt1ziSuHOpZDJ7GI2IscvuU vyD17kmrfOAysiVN4e0XQ
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcT9wtd6mGmt1ziSuHOpZDJ7GI2IscvuU vyD17kmrfOAysiVN4e0XQ

**

444444444444444
يا
اماكس

اكا راك
يبا

max8
2013-03-23, 16:31
بحذر شديد حتى لا يكتشف أمره أي أحد . و فجأة و بدون سابق إنذار لاحظ الأغبياء يتحدثون فيما بينهم و يقولون : ذلك الغبي أملنا الوحيد للعودة إلى الوطن سنقوم بمقايضته مقابل حريتنا أو سنقتله بعد أن يخرجنا من هذه المأسات
و قال آخر : لدي فكرة لما لا نجبره على صنع ثقب بعدي يربط بين مكاننا و كوكبنا فقد رأيتم كلكم كيف عدل جهاز تنكره و أصبح في هيأة أخرى بسرعة فائقة و لما سمع سامي هذا الحديث أيقن مشروعهم الشرير و قال : سأقضي عليكم قبل أن تدركو ذلك حتى . سأريكم من هو سامي البطل الأرضي

مارية و سيدرة
2013-03-23, 16:35
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQ7w4G0a7ldfezLWf4zfzoHRZ_wTLNVj XUcpFb9ZoeJyfLG1tp8aw
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRtdR6TKGQ9PIHcn1vtHSOHJhKKF0IZU l-IEJxzwoVcXqkdHaAJ
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR3USdmsUqsGSpd0h4swenYcQaQ_riGk 5_54KpGWlJgmrHO85gb
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRteAKGcV13OWTvXB5eF5hI3r2Bt8xnu NlDX1X_kHOaSgCBCrH8YA
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSFA8TNnade4Vj8yN0VEmbuTQcLDatmY HOkTHQeay9RxQXn7-5c
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcT6dcbuHwMiMXrvP5UfjXUNiIDDf_hCW S8iXb4oCIaVMN5nZqJ2Og

max8
2013-03-23, 16:39
ثم أحدث ضجة و مر عليهم و ادعى أنه لا يعرفهم ثم قالو : هذه فرصتنا هيا بنا نوقع به . فلاحظ أنهم يقتربون منه بشكل بطيئ ثم قال : ها أنتم هنا كنت أبحث عنكم وجدت خطة ستعيدكم إلى كوكبكم و تأخذني إلى كوكبي ما رأيكم أن نجربها فقالو بلهجة خبث : هيا بنا .....
فقال هذه خطتي : عليكم أن تتبعوها حرفا حرفا حتى لا نقع في المشاكل . هل أنتم موافقون ؟ فقالو : نعم . فقال : سأعدل المركبة التي كنا فيها فأداؤها عال جدا قد أستطيع صنع ثقب بعدي يوصلكم إلى كوكبكم في أمان و لكن على أحدنا أن يبقى في هذه السفينة ليقوم بإثارة المشاكل حتى يسهل الهرب على البارقين ما ٍايكم ؟ فقالو إنها فكرة رائعة و سنكون نحن الطعم و أنت اهرب بمركبتك ثم قالو في أنفسهم : لن نبقى هنا لحظة و احدة سنخبر السفينة بوجود الأرضي و نأخذ السفينة و نهرب بها إلى بعدنا هههههههههه . ثم قال سامي : لن أسمح لكم بأن تكونو الطعم فأنتم كثر و أنا وحيد لذلك سأبقى لإثارة المشاكل و ربما سيقبض علي إذهبو أنتم إلى كوكبكم و أنا سأنتقم منهم .

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 16:39
كلش راه مليح مع المفاجئة نتاعي تكمل القصة

max8
2013-03-23, 16:45
ثم ذهب سامي إلى السفينة ليصنع فخه الذي سماه الثقب البعدي و لكنه قنبلة التفجير الذاتي التي تنفجر بمجرد الضغط على زر الثقب البعدي الوهمي ثم عاد إليهم بعد أن غير بعض الأجهزة فيها حتى يصدقو قصة صناعة الثقب البعدي و قال يمكنكم الإنطلاق متى أردتم و قيادة السفينة أمر سهل تذكرو فقط زر القنات البعدية وداعا سرني كثيرا التعامل معكم ثم قال في نفسه أغبياء هذا جزاؤكم لأنكم حاولتم خداعي موتو الآن أيها الحثالة و قالت الكائنات الغبية : أيها الأحمق لقد خدعناك بسهولة سوف يقضى عليك . ليته أتى قبل مدة ههههههههههه (يطلقون ضحكة شريرة و ينطلقون )

♡ نور♡
2013-03-23, 16:45
اية مفاجئة
ياساجدة

max8
2013-03-23, 16:47
ثم يقوم سامي بإطلاق النار من سلاحه في أرجاء مرآب السفن و يدمر بعضها
يا جماعة مبعد نكمل ضرك نروح لعشية ايه ما تزيدوش الأفكار حتى نولي متفاهمين |؟

♡ نور♡
2013-03-23, 16:50
روووووح متهني
اصلا الافكار مكانش باه نضيفوها
ههههههههههه ههه ههههههههههههههه

مارية و سيدرة
2013-03-23, 17:04
واش رحتوا عيتوا انا اليوم الأخير غدوا تروح الأنترنت وقالولي ما نسلكوهاش وبليييييز ماتحدفونيش اوك
نتمنالكم التوفيق باااااااااااي
ونشاله نكون وفيت بالصور اللي حطيتها وتعجبكم وتكون القة نتاع الفوج 4 هي الأفضل

ღ حَـــــــوَآءْ ღ
2013-03-23, 17:22
inchalah maria

♡ نور♡
2013-03-23, 17:50
هاي
هل من احد هناااااااا

مارية و سيدرة
2013-03-23, 18:22
انا هنااا ههههههههه

max8
2013-03-23, 18:24
ها قد عدت آسف جدا على التأخير الحاسوب كان محجوز سأواصل

مارية و سيدرة
2013-03-23, 18:42
اهلين واصل لو سمحت

kyzer
2013-03-23, 18:42
ماكس
راع عاجبنى
ادا تقدر
عاود اجمع قاع القصة و اكمل

max8
2013-03-23, 18:44
و يطلق صفارة الإنذار معلنا حالة الإستنفار القصوة فتأتي مجموعة من الكائنات الفضائية لترى ما يحدث فيجدون سامي الجندي المتنكر ساقطا على الأرض و آثار الإصابة بادية عليه فقالو له : ماذا يحدث أيها الجندي ؟ فقال بصوت ضعيف : لقد هرب الأرضي الذي اختطفناه و الكائنات الغبية التي اتجزناها منذ 100 سنة بسفينة حربية بعد أن هاجموني و نالو مني . ثم قال أحد القادة : اجلبو لي جهاز تشغيل المفجر الذاتي فاستغرب سامي لذلك الأمر الذي لم يكن يتوقعه ثم قال : اعطني إياه لأريهم مع من كانو يعبثون و شغل التفجير الذاتي و بعد 3 دقائق انفجرت السفينة و تخلص من الكائنات الغبية التي أرادت أن تقضي عليه فقال : من حفر حفرة لأخيه وقع فيها

kyzer
2013-03-23, 18:49
اجمع كل القصة للانو رانى شوى تخلطتلى ومفهمتش بعض الاشياء
ولاو ضرك كاين سامى و الفضائيين الاوالى و زادو فضائيين وخدخرين ؟

max8
2013-03-23, 18:51
في زمن ما من المستقبل البعيد .عرف ولد وسيم يدعى سامي بذكائه الخارق و عبقريته الفدة حتى لقب
بالنابغة . كان يعيش في مدينة صغيرة و كان يهوى التامل و الاكتشاف حتى دات ليلة جدبه الفضاء الواسع فاخده الفضول للتامل فيه لمعرفة اسرار الكون و كدا تدوين الملاحظات لدرسها فيما بعد ..
وقد صادف تأمله في أحد الليالي مرور شيئ غريب الشكل لم يستطع تفسير طبيعته فهو لا يشبه النجوم و لا الكواكب و لا النيازك .و بينما كان يحاول التدقيق به لاحظ إقترابه منه شيئا فشيئا و فجأة أنارضوءا شديدا وضع بطلنا في وسطه و بينما كان يحاول تغطية عينيه وجد جسمه يعلو عن سطح الأرض فبدأ بالتحرك بجميع أطرافه و حاول جاهدا التمسك بالأجسام القريبة فلم يستطع ولما وصل إلى مصدر ذلك الضوء إنطلق غاز كثيف فأغمي على الولد .


و بعد ساعات استيقظ الولد ، و اذا به يجد نفسة وسط مخلوقات فضائية غريبة احدهم ذو عينان كبيرتان فوقهما أيادي مثل أيادي الأخطبوط في حركة دائمة ذي أجسام لينة و رطبة يمتلك 40 يدا و 16 رجلا .(حاولو ماديروش شكلو حتى تلقاو صورة كائن فضائي و ديرو وش شفتوه في الصورة )

فصرخ سامي هلعا و اراد الفرار لكن دون جدوى فلقد كان مقيدا و موضوعا فوق منضدة تشريح . حيث يستقبله في المركبة عدد كبير من الكائنات الفضائية كانت دات رؤوس الكبيرة وعيون في شكل حبة اللوز سوداء بدون اي اثر لبياض العين و ايادي بها ثلاث اصابع و البعض الاخر 6 اصابع و اجسام نحيلة لون جلدها رمادي .انف صغير جدا يكاد ان لا يرى و البعض قامتهم قصيرة و البعض الاخر طويلة ، وكان البعض الاخر لديهم اجساما تشبه اجسامنا نحن البشر الا ان رؤوسهم كانت ضخمة و نصفها غير مكسو بالجلد فقط هيكل عظمي و كان لديهم 3 عيون و كانت افواههم كبيره و اجسامهم و رديه و عيونهم واسعة ....(هاذا ثاني ابحثو على الصورة و مبعد اعدلو الوصف حسب الصورة )



أراد سامي التحرر و لكنه مربوط بشكل جيد و محكم إقترب منه مخلوق يلبس لباسا واقيا لجسمه يحمل معه سكاكين و أدوات جراحة
و عندما أراد أن يشق صدر سامي ليكتشف طبيعته أطلق الولد صرخة مدوية فذعرت الكائنات و اهتزت أجسامها ، فلم يتعودووا على الاصوات المرتفعة حيث كانت ادانهم حساسة جدااا في هده اللحظة حاول الولد الهروب و لكنه كان مقيد فلم يستطع و لكن بطريقة ما اربك دلك المخلوق حيث استمر بالضراخ مما جعله من دون قصد يسقط من يده كل تلك السكاكين و ادوات الجراحة ، بعد دلك إرتدو أقنعة و بزات عازلة للصوت و قامو بنقل الولد إلى غرفة زجاجية ، ظلت المخلوقات الفضائية تراقب الفتى الغريب خلف الزجاج ، كان سامي ينظر مستغربا لما يحدث حوله اهذا حقيقة ام خيالا اهو حلم ام منام ؟ وهو يفكر في طريقة للنفاد من هذا المأزق .
إدعى سامي الإغماء حيث كان واقفا ثم بدأ يترنح و يميل ثم سقط بقوة بلا حراك فإستغربت الكائنات الفضائية و قالو أنه أغمي عليه كما في السابق فنزعو بزاتهم و دخلو ليقوموا بدراسته و تشريحه و لما أمسكو به قام و قفز فجأة و إنطلق يركض بدون أن تنفع جهود تلك الكائنات في الإمساك به بسبب أجسامها اللزجة ، و طبيعتها حيث لا تستطيع الركض.

إختبأ سامي في مكان مظلم حتى لا يراه الفضائيون ، بدا صديقنا يفكر في طريقة تمكنه من العودة لكوكب الارض إنطلق بعد إدراكه أنه لا ملاذ إلا الوصول إلى غرفة التحكم بالسفينة و بينما هو يمشي في أروقتها الكبيرة و البيضوية الشكل لاحظ وجود أبواب تفتح عن طريق الصوت فجرب صوته و لكن لغة المركبة كانت غريبة فقام سامي بإحداث ضجة في ذلك الرواق فخرج من وراء الباب مجموعة مسلحة من الفضائيين بأسلحةغريبة الشكل كانت كانها تشبه حبة فلفل ظخمة فقام بالدخول إلى هناك منتهزا فرصة خروجهم مسرعين و لحسن حظه أن تلك الحجرة الصغيرة هي المصعد أي الوسيلة التي يتنقلون بها من حجرة لإخرى فوجد الكثير من الأزرار و من بينها زر العودة المشار بسهم إلى اليسار و زر التقدم المشار بسهم إلى اليمين فضغط على زر التقدم فلم يحدث شيئ و عندما ضغط زر الرجوع غلق الباب و إنطلق المصعد بسرعة فائقة في مسالك ملتوية حتى أصيب سامي بالدوار الشديد ثم ظهر ضوء أخضر به كتابة غريبة لم يفهمها سامي فتح على إثر ضغطه عليه الباب فوجد نفسه في مخزن عملاق فيه أسلحة و بزات تلك الكائنات و لكنها كبيرة على مقاسه فقام بأخذ جهاز الفضاء الذي يسمح للفضائيين بالتصور في عدة أشكال و قام بفتحه و تعديله حتى يصبح مثلهم و يستطيع التحدث و فهم لغتهم الغريبة
وضعه سامي في صدره و قام بالضغط عليه ليتحول شكله إلى نفس شكلهم و حمل سلاحا و خرج من المخزن و بدأ يبحث في السفينة عن نفسه مثلهم ليبعد الشكوك منه ثم وجدهم في اجتماع مع ملكهم حيث قال :
ملك الفضاء * يجب عليكم ان تجدوه بسرعة . هل فهمتم . اريده حيا.يجب عليه ان ينال عدابي الشديد لانه حاول الهروب ... فانا الملك القوي الدي لا بسطتيع احد هزيمته.. سوف يندم على (يضحك ضحكة شريرة )
* الفضائيين * حسناا سيدنا الاعظم .. سوف نبحث عنه و نحضره لك
الملك ** هياا انصرفو الان .
انصرف المخلوقات و بينما هم يمشون في نفق المركبة دار بينهم الحوار التالي *
المخلوق1* اين يمكن ان يكون دلك الفتى المشاغب
المخلوق2 *مارايك ان نبحث عنه في المخزن ربما يختبئ هناك .. شعر الولد بالقلق حول امكانية معرفتهم بانه اخد احد البزات --* فقال لهم * دعو هدا الامر لي و ابحثو انتم في ارجاء المركبة و اشار بيده * ادهب انت من هناك و انت من هناك و انت من هنا
حسنا قال أحد الفضائيين : سنبحث كثيرا في هذه المركبة و كأننا نبحث عن إبرة في كومة قش ثم قال الثاني : لقد بحثنا لساعات و لم نجد شيئا أظننا لن نستطيع الإمساك به
ثم رد الأول : بما أنه بعيد عنا فهذا أفضل لنا أرأيت السلاح الذي واجهنا به لقد هزني بالكامل حتى أن رأسي كاد أن ينفجر
ثم نطق سامي وهو يتكلم بلغته و الآلة المعدلة تترجم إلى لغتهم : لن نستطيع أن نجده فهو كائن غريب و صغير لن يقوى على فعل شيئ سيضيع و سط هذه السفينة المتطورة أرأيت التكنولوجيا التي يعيشون فيها حقا هذه الكائنات متخلفة . فإقتنع الفضائيان و أعلنو إيقاف البحث عنه
ثم
بعد دالك دعاهم الملك للحضور لإجتماع طارئ لجميع الكائنات في المركبة فيدخل سامي إليه و كان الإجتماع يدور حول كيفية غزو الأرض و النجاة من أسلحتها كالصوت و غيرها فيتفق علماء الكائنات على إختراع جهاز يشبه الماغما يذيب الأخضر و اليابس في مختبر السفينة
و بعد دالك اتى الملك وهو يخبرهم بحاجته الماسة لجهاز ساحق يسمح له بالإستيلاء على الأرض و يأمر مخترعي السفينة بصنعه في أسرع و قت
فيدخل سامي و هو في هيئتهم ليشارك في صنعه
و يتطلع على تصاميمه التي تكون مماثلة للتي على الأرض فيقوم بالبحث فيها عن نقاط ضعف لـتدمير الجهاز في حال إكتمل تصنيعه
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها
و هو يساعدهم على تركيبها و يمدهم بالأجهزة اللازمة ثم قال : لقد طال وقت تصنيعه لما لا نذهب لنرتاح فإستغرب الفضائيون و قالو : ما هذا المصطلح ؟ مذا تعني بقولك هذا ؟ ففكر قليلا و قال : أظننا قد أخطأنا في تركيب جهاز لذا علينا أن نتوقف و نعيد دراسة التصميم فوافقو على ذلك


ثم استغل ذهابهم لمراجعة التصاميم لنزع جهاز بداله حسب التصميم الجهاز الرئيسي للسلاح و خربه و رماه ، و عاد إليهم ليرى ماذا يفعلون ليكتشف أن التصاميم التي رآها هي مجرد نماذج أولية و أن الجهاز الذي نزعه لم يكونو بحاجة إليه ثم قالو : حقا يوجد خطأ لقد أضفنا جهازا لا نفع منه فقال : لقد نزعته و رميته ، ثم وضعو التصاميم الحقيقية و المعدلة و قامو بتحديد الأجهزة الفعالة و التي هم بحاجة لها لإكمال السلاح و هناك وجد سامي وجود مادة نادرة خاصة مأخوذة من نيزك غريب يجب إستعمالها لإكمال السلاح فقام بمساعدتهم على صنعه حتى يفهم طريقة عمله و تركيبته و التصاميم المعدلة معقدة

و شرعو في تركيبه من جديد بتلحيم و ربط الأجهزة المختلفة و وضع البيانات و إدخالها لذاكرته و تحديد مدى تسديده و سهولة التصويب
و بعد عمل طويل إنتهى صنع الجهاز المدمر

الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و قد أدرك الفتى الشجاع ذلك و قال لهم هيا بنا لنجربه حتى نتأكد من صلاحيته

فقامت جماعة المخترعين بوضع السلاح على سطح السفينة الخاصة بهم و صوبو نحو كويكب مار بهم و قامو بالإطلاق نيرانه الخضراء القوية التي جعلت من الكويكب مجموعة من الصخور الصغيرة في هذا الفضاء الواسع و هو مندهش من هذه التكنولوجيا المتطورة ومن قوة هذا السلاح فقال فلنجربه على شيئ أكبر فكوكب الأرض كوكب كبير ،


فقامو ا بفتح ثقب بعدي يربط بين مجرتين ، دخلو منه إلى مجرة متعددة ملئى بالكواكب من مختلف الأحجام فصوبو على أكبرها و قامو بتسديد ضربة قوية بزيادة تركيز قوة السلاح فحدث إنفجار مهول دمر الكوكب عن آخره فقام الفضائيون بالصراخ فرحا بإتمام الجهاز الفتاك الذي سيجعلهم قادة الكون
بينما كان الفضائيون يفرحون لاحظو أن فضائيا لم يفرح معهم فقال أحدهم : ماذا بك ؟ لماذا لا تشاركنا فرحتنا بصناعة السلاح الذي سنفتك به السلطة من أي كوكب كان ؟ فدخل سامي في مرحلة شرود و قال في نفسه : لقد شاركت في صناعة السلاح الذي قد يفتك بوالدي هل سيقضى على اهلي و اصدقائي ؟ سيقضى على عدد هائل من الأبرياء بسببي ، أنا آسف

ثم تقدم منه أحد الفضائيين بعد أن شك به و قال: ما إسمك ؟ فاستيقظ سامي من حالة شروده و قال : و ما حاجتك بإسمي ؟ فقال : و ما دخلك أجبني فقط عن سؤالي ، فأدرك سامي أنه في حالة حرجة قد يكتشف أمره لذا قام بالبحث عن أي إسم غريب ليقوله للكائنات حتى يزول شكهم فوجد أحرفا مطبوعة على جهاز التنكر بالبزة تدل على صانعه فرددها أمامه فقال له الفضائي بعد أن اقتنع بإسمه :مابك ؟ تعال و شاركنا فرحتنا فرائحة النصر تملأ المكان فقال : لقد تأثرت بسلاح الأرضي، ثم قام يقلدهم ليقضي على أدنى حد من الشكوك


ثم جاءته فكرة عبقرية للقضاء على السلاح الفتاك فقال : أريد تجربة هذا السلاح حتى أدمر الأرض بنفسي فأثر سلاحهم كاد أن يقضي علي علي أن أنتقم . فأفسحو له المجال و ركب في حجرة التحكم به و قام بالتصويب على كومب يملك خصائص مشابهة لخصائص الأرض و أطلق عليه فإختفى عن الوجود و عندها إشتعلت نيران الغضب لتوقد لهيب صدره و يعزم على تفكيك السلاح بأي طريقة كانت و قال في نفسه إن كان كل العالم ضدي فأنا سامي و أعشق التحدي


ثم نزل منه و ذهب للتصاميم بعد أن خرج الفضائيون من هناك ليعلمو زعيمهم بإكتمال السلاح و قام بدراسته جيدا و التدقيق في مختلف الجوانب حتى و جد ثغرة صغيرة قد تبطل عمل الجهاز و ذلك بنزع الأداة التي تثبت المادة الخاصة و النادرة في مكانها
و من هناك شرع في التفكير بكيفية خداع الفضائيين بجهاز تثبيت و همي مطابق للأصلي و لكن كيف؟ توارد هذا السؤال في مخيلة سامي كثيرا ثم أتته الفكرة التي أضاءة عقله بأن يصنع جهاز محاكات للصور مثل الذي صنعه في المنزل عقب دروس الإختراع التي تلقاها في مدرسته و قد وجد كل شيئ متوفرا من الأهزة الضرورية فهو في المختبر . و بعد بذل بعض الجهد إستطاع سامي إنهاءه و قام بتصوير تلك القطعة المثبتة و وضع جهاز المحاكات داخل الآلة كأن شيئا لم يحدث
ثم إنصرف بعد أن بدل تنكره ليكون كالجنود العاديين
بعد تنكره بزي الجنود ذهب يبحث عن سفن مسلحة صغيرة الحجم فمن البديهي وجود مركبات ثانوية في السفينة الأم و لكن لن يستطيع أن يجد مرأبها فلا توجد خريطة أو أزرار تأخذ إليها لذلك عليه أن يحدث حالة طوارئ داخل السفينة و لهذا فكر سامي بتسديد ضربة لجسد السفينة و منها سيهب كامل الطاقم لمحاربة العدو
و يطلق صفارة الإنذار معلنا حالة الإستنفار القصوة فتأتي مجموعة من الكائنات الفضائية لترى ما يحدث فيجدون سامي الجندي المتنكر ساقطا على الأرض و آثار الإصابة بادية عليه فقالو له : ماذا يحدث أيها الجندي ؟ فقال بصوت ضعيف : لقد هرب الأرضي الذي اختطفناه و الكائنات الغبية التي اتجزناها منذ 100 سنة بسفينة حربية بعد أن هاجموني و نالو مني . ثم قال أحد القادة : اجلبو لي جهاز تشغيل المفجر الذاتي فاستغرب سامي لذلك الأمر الذي لم يكن يتوقعه ثم قال : اعطني إياه لأريهم مع من كانو يعبثون و شغل التفجير الذاتي و بعد 3 دقائق انفجرت السفينة و تخلص من الكائنات الغبية التي أرادت أن تقضي عليه فقال : من حفر حفرة لأخيه وقع فيها


لذا عليه صنع قنبة من بعض ذرات الغازات المعروفة بعدم إستقرارها و بتحرر قوة هائلة بمجرد شقها و يكون ذلك بملامستها ، قم سامي بتركيب الغاز بحث شديد و قذفه في الفضاء ليكون أمام السفينة مباشرة عبر كبسولة فضائية و خرج المختبر يترقب حدوث الإنفجار و فعلا ظهرت لدى كاشفات لوحة التحكم بالسفينة إكتشاف جسم غريب لم يتعرفو على طبيعته و بما أنه غاز لم يتم رؤيته من طرفهم و لم يستطيعو أن يتوقعو نيتجته الكارثية . و في اللحظة التي حدث التلامس بين ذرات الغاز و الهيكل الخارجي للسفينة حدث الإنفجار المدو الذي كان يرتقبه سامي بشوق

ثم سمع إنطلاق أصوات صافرات الإنذار بقدوم العدو الذي لم يستطيعو تحديده و لا حتى تحديد مصدر هجومه
لذا فتحت في أروقة السفينة برك لزجة تشبح برك الطين و رأى الجنود يقفزون فيها ، ففعل مثلهم و قفز فيها فوجد نفسه في مصعد كالذي صعد فيه في السابق و لكنه مختلف عنه ففيه شعارات و أشكال سفن و خريطة توضح أنواع السفن الموجودة في المرأب فإختار أفضلها من حيث السرعة و الأداة و القوة و الذخيرة و ضغط الزر الذي يأخذ إليها فإنطلق المصعد مباشرة و سامي يترامى في أرجاء المصعد لشدة سرعته و مساراته الملتوية حتى وصل إلى المكان المنشود و عندما فتح الباب سمع أصواتا تقول:

يسمع أصوات صفارات الإنذار: حذار.... حذار.... السفينة تتعرض للهجوم .... السفينة تتعرض للهجوم ...
إلى جميع الجنود خذو مواقعك لبدأ المعركة .... خذو مواقعكم لبدأ ثم سمع أصواتا تقول : هل إكتشفو أمرنا ؟ و سمع الثاني يقول : كل هذا بسببك أيها الأحمق لولا أنك إتبعت نصيحتي بالإبتعاد عن لمس ذلك الزر الأمر لما و قعنا في هذا المأزق فدخل سامي عليهم على أنه جندي و قال من أنتم ؟ و هم متنكرون بزي المجندين قالو : نحن جنودك يا سيدي ... فقال لهم :لقد كشف أمركم إنزعو تنكركم هذا و هيا ورائي فقالو عن ماذا تتحدث يا سيدي المحترم ؟ فقال : نحن لا نقول كلمة سيدي إلا للسيد الزعيم فقط و نحن لا نفهم معنى مصطلح محترم
توقفو عن العبث و أزيلو تنكركم . فاستسلمو و أظهرو شكلهم الحقيقي و ظهر أنهم
ظهر أنهم مخلوقات صغيرة من نوع آخر لها أجسام هلامية (كيما الفلان هههههههههه) و و تبدو غبية جدا أظهر لهم حقيقته هو الآخر و قال لهم :من أنتم ؟ ز منذ متى و أنتم هنا؟ فقالو : ماذا تريد منا أيها الغريب؟ فقال بمجرد صفارة سأنادي كل الجنود ليقضو عيكم ما رأيكم أن تخبروني عن هويتكمالآن؟ فقالو نحن من كوكب ( أعطوه إسم غريب و غير معروف ) و قد إختطفتمونا منذ 100 سنة فقال أنا لست منهم و أريد الهرب من هنا بأسرع ما يمكنني فقالو له :هل أنت قادر على الهرب؟ فقال : بالتأكيد أنا قادر فلدي خطة جيدة سأجعلهم يندمون على إختطافي فقالو : نحن نرجوك يا سيدنا خذنا معك نريد العودة إلى منازلنا فحن قلب سامي و أخذهم معه . وقف للحظة و قال : هل تعلمون مسارات السفينة و أجهزتها فقالو : نحن نعلم كل شيئ عنها حتى كيفية تعطيلها فقال : أي الطرق أسهل للوصول للسفينة التي هناك فقالو تجتمع الدوريات هنا كل ساعة (كل دقيقة ) لتقوم بتفتيش المكان و البحث عن الغرباء فقال : لا تنسو أنهم في حال إستنفار قصوى فلقد سببت لهم مشكلا كبيرا بتفجبري لمقدمة السفينة فقالو: إذا أنت سبب كل هذا
حسنا هيا اتبعنا و إنطلقو خلسة يتمشون بين السفينة و الاخرى إلى حين وصولهم إلى المركبة المنشودة فصعدو إليها ، قال سامي و هو مندهش : ما كل هذه الأزرار كيف سأتمكن من قيادتها فقالو لا تخف قيادتها ليست صعبة فضغطو عدة أزرار فظهر مكان السائق الذي يشبه ألعاب الفيديو التي يلعبها سامي بإستمرار فقال بكل ثقة : شدو أحزمة الأمان ستكون الإنطلاقة قوية
سأريكم أيتها الكائنات اللزجة القبيحة .

وشغل المحركات النفاثة و استعد للإنطلاق ثم قال أحد الأغبياء :كيف ستطير بدون أن تعلم مكان العدو ؟ فقال : حقا لقد نسيت هذا فعلا . ألا يوجد نظام ملاحة في هذه السفينة . أرجوكم افعلو شيئا فمصيرنا معلق بإنطلاق هذه المركبة فقالو له : أنظر إلى الأعلى فوجد جهازا معقد جدا لم يفهم أي كلمة مما فيه فقال : هل يمكنكم أن تغيرو شكله كما فعلتم بقمرة القيادة فقالو : شاهدناهم يضغطون على هذا الزر ليتحول نظام الملاحة إلى النظام الصوتي و الزر الآخر ليتحول إلى شاشة صوت و صورة سهلة الفهم حتى علينا . فقال : لنجرب حظنا و ضغط عليه ليتحول الرادار إلى نظام الصوت و الصورة و يحدد مسار الإنطلاق و يقول الرادار : انتظر حتى تتلقى الإذن بالإقلاع . لقد تمت الموافقة عليك الإنطلاق بعد 3.....2.....1...... الآن فقدم سامي المقود إلى الأمام ليحدث إنفجار خلف مركبته بنيران حادة تنطلق على إثره السفينة بسرعة فائقة ليجد نفسه في الفضاء و يلاحظ كبر السفينة الأم و شكلها الغريب
بعد هربهم من السفينة بدأ سامي يقودها لتجربتها و معرفة قدراتها ثم بحث في راداره عن كوكب الأرض فلم يجد له أي أثر فهو في مجرة أخرى بعيدة عن مجرة درب التبانةو عليه أن يفتح ممرا بعديا حتى يعود لوطنه .تساءل سامي عن كيفية الخلاص من المأزق الذي وقع فيه ثم قال : أين يقع كوكبكم ؟ و هل يمكننا الذهاب إليه من مكاننا هذا و بهذه السفينة ؟ فقالو : سنحتاج مئات السنين الضوئية للوصول إليه بهذه السفينة و لكنه لا يبعد إلى ساعة بعد فتح الممر البعد . ثم صمت سامي قليلا و بدأ يفكر في كيفية العودة إلى الأرض

المهم بعد إكتشاف أنه لا يوجد أي عدو أمرت قمرة قيادة السفينة الأم المركبات الأخرى بالعودة إليها . و فجأة ظهر أعداء جدد فقال سامي : ما هذا الذي يحدث ؟ أما زال هناك المزيد ؟ و نشبت معركة دامية بين العدوين اللدودين و كان سامي ضحيتها فقد كان في وسط المعركة و لكنه لا يعلم مع من يقاتل . ثم قال في نفسه : هذه فرصتي لضرب عصفورين بحجر واحد علي ضرب جميع السفن التي تأتي أمامي و بدأ سامي بلعب لعبته المفضل من المناورات و التسديد و تدمير الأعداء و الكائنات الغبية مدهوشة بأدائه ثم استغلو انشغاله بعقد اجتماع فيما بينهم حيث اتفقو على أن يوقعو بالولد حتى يوصلهم إلى كوكبهم و من ثمى يقضون عليه

و هناك ظهر الشر الحقيقي من طرف الكائنات التي ادعت أنها صديقة لسامي البطل و لكنها تستغله فقط .بعد إنتهاء المعركة عاد إلى السفينة و هو سعيد بالفوز الذي حققه و قال : لم أكن أعتقد أن الحرب في الفضاء بالمركبات المتطورة ممتع إلى هذا الحد ثم نظر للأغبياء و قال ما قولكم ؟ فلم يجدهم في السفينة بل نزلو منها بمجرد أن هبط ثم خرج من السفينة متنكرا كالعادة فرأى نتائج تلك الحرب من سفن مدمرة و فضائيين جرحى و الدم المميز لهم (هنا الدم تاعهم ديروه على حساب الصور اللي تصيبوها أخضر و لا أزرق و لا بنفسجي .... المهم ما يكونش أحمر ) و ذهب للبحث عن أصدقائه

بحذر شديد حتى لا يكتشف أمره أي أحد . و فجأة و بدون سابق إنذار لاحظ الأغبياء يتحدثون فيما بينهم و يقولون : ذلك الغبي أملنا الوحيد للعودة إلى الوطن سنقوم بمقايضته مقابل حريتنا أو سنقتله بعد أن يخرجنا من هذه المأسات
و قال آخر : لدي فكرة لما لا نجبره على صنع ثقب بعدي يربط بين مكاننا و كوكبنا فقد رأيتم كلكم كيف عدل جهاز تنكره و أصبح في هيأة أخرى بسرعة فائقة و لما سمع سامي هذا الحديث أيقن مشروعهم الشرير و قال : سأقضي عليكم قبل أن تدركو ذلك حتى . سأريكم من هو سامي البطل الأرضي

م أحدث ضجة و مر عليهم و ادعى أنه لا يعرفهم ثم قالو : هذه فرصتنا هيا بنا نوقع به . فلاحظ أنهم يقتربون منه بشكل بطيئ ثم قال : ها أنتم هنا كنت أبحث عنكم وجدت خطة ستعيدكم إلى كوكبكم و تأخذني إلى كوكبي ما رأيكم أن نجربها فقالو بلهجة خبث : هيا بنا .....
فقال هذه خطتي : عليكم أن تتبعوها حرفا حرفا حتى لا نقع في المشاكل . هل أنتم موافقون ؟ فقالو : نعم . فقال : سأعدل المركبة التي كنا فيها فأداؤها عال جدا قد أستطيع صنع ثقب بعدي يوصلكم إلى كوكبكم في أمان و لكن على أحدنا أن يبقى في هذه السفينة ليقوم بإثارة المشاكل حتى يسهل الهرب على البارقين ما ٍايكم ؟ فقالو إنها فكرة رائعة و سنكون نحن الطعم و أنت اهرب بمركبتك ثم قالو في أنفسهم : لن نبقى هنا لحظة و احدة سنخبر السفينة بوجود الأرضي و نأخذ السفينة و نهرب بها إلى بعدنا هههههههههه . ثم قال سامي : لن أسمح لكم بأن تكونو الطعم فأنتم كثر و أنا وحيد لذلك سأبقى لإثارة المشاكل و ربما سيقبض علي إذهبو أنتم إلى كوكبكم و أنا سأنتقم منهم .

ثم ذهب سامي إلى السفينة ليصنع فخه الذي سماه الثقب البعدي و لكنه قنبلة التفجير الذاتي التي تنفجر بمجرد الضغط على زر الثقب البعدي الوهمي ثم عاد إليهم بعد أن غير بعض الأجهزة فيها حتى يصدقو قصة صناعة الثقب البعدي و قال يمكنكم الإنطلاق متى أردتم و قيادة السفينة أمر سهل تذكرو فقط زر القنات البعدية وداعا سرني كثيرا التعامل معكم ثم قال في نفسه أغبياء هذا جزاؤكم لأنكم حاولتم خداعي موتو الآن أيها الحثالة و قالت الكائنات الغبية : أيها الأحمق لقد خدعناك بسهولة سوف يقضى عليك . ليته أتى قبل مدة ههههههههههه (يطلقون ضحكة شريرة و ينطلقون )
ثم يقوم سامي بإطلاق النار من سلاحه في أرجاء مرآب السفن و يدمر بعضها

kyzer
2013-03-23, 18:57
جيد .///////////////

مارية و سيدرة
2013-03-23, 19:09
القصة كثيييير مشوقة وهي طويلة كثيرا

max8
2013-03-23, 19:21
ثم جلس يفكر : هذا هو الأمر الذي لم أحسب حسابه قط لم أعلم بوجود جهاز تحكم في التفجير الذاتي لسفن القتال علي أن أعيد حساباتي من جديد ماذا سأفعل ؟ آآآآآآه ه ه ه ه ه لقد وجدتها هذه الخطة الأروع سأعود إليك يا أمي و يا أبي سأعود لا محالة
ثم ذهب إلى مكان خال و تنكر بزي الزعيم و هو يقول في نفسه : هذه الخطوة الجريئة قد تودي بحياتي لكني لا أملك خيارا آخر ، و قام أمام المخترعين لقد أعلمني أحدكم أنكم أخطأتم في تركيب السلاح المذهل حتى نبهكم عبقريكم . لهذا آمركم بأن تعيدو النظر في الأجهزة الدفاعية و الأمنية للسفينة أيها الحمقى المغفلون . لولا تقصيركم في وضع جدار حماية قوي لما استطاع الكائن الأرضي المتخلف من اختراقه . انصرفو من أمامي أيها الأغبياء اغربو عن وجهي (و يبدأ باطلاق صراخ شرير) ومن ثمى يتنكر بزي قادة الجند و يذهب إلى أحد المخترعين و يقضي عليه حتى يحل محله فسيقضون عليه إذا تنكر بزي المخترع السابق لذا قام باستدراجه و الباسه زيه حين كانو يصنعون السلاح و رماه في الفضاء ليهيم وسطه و تنكر بزيه و دخل مع المخترعين و قال أمامهم : لقد تخلصت من من مسبب المشاكل ذاك بسبب تحدثه عنا . الآن أعطوني تصاميم السفينة حتى أنظر في الأمور الناقصة في نظام الأمن و حتى أطور جهاز النقل البعدي فقد أصبح قديما و علي صناعة المزيد من السفن الحربية فلقد خسرنا الكثير منها بعد هجوم أولئك الحمقى المغفلين

max8
2013-03-23, 19:23
في زمن ما من المستقبل البعيد .عرف ولد وسيم يدعى سامي بذكائه الخارق و عبقريته الفدة حتى لقب
بالنابغة . كان يعيش في مدينة صغيرة و كان يهوى التامل و الاكتشاف حتى دات ليلة جدبه الفضاء الواسع فاخده الفضول للتامل فيه لمعرفة اسرار الكون و كدا تدوين الملاحظات لدرسها فيما بعد ..
وقد صادف تأمله في أحد الليالي مرور شيئ غريب الشكل لم يستطع تفسير طبيعته فهو لا يشبه النجوم و لا الكواكب و لا النيازك .و بينما كان يحاول التدقيق به لاحظ إقترابه منه شيئا فشيئا و فجأة أنارضوءا شديدا وضع بطلنا في وسطه و بينما كان يحاول تغطية عينيه وجد جسمه يعلو عن سطح الأرض فبدأ بالتحرك بجميع أطرافه و حاول جاهدا التمسك بالأجسام القريبة فلم يستطع ولما وصل إلى مصدر ذلك الضوء إنطلق غاز كثيف فأغمي على الولد .


و بعد ساعات استيقظ الولد ، و اذا به يجد نفسة وسط مخلوقات فضائية غريبة احدهم ذو عينان كبيرتان فوقهما أيادي مثل أيادي الأخطبوط في حركة دائمة ذي أجسام لينة و رطبة يمتلك 40 يدا و 16 رجلا .(حاولو ماديروش شكلو حتى تلقاو صورة كائن فضائي و ديرو وش شفتوه في الصورة )

فصرخ سامي هلعا و اراد الفرار لكن دون جدوى فلقد كان مقيدا و موضوعا فوق منضدة تشريح . حيث يستقبله في المركبة عدد كبير من الكائنات الفضائية كانت دات رؤوس الكبيرة وعيون في شكل حبة اللوز سوداء بدون اي اثر لبياض العين و ايادي بها ثلاث اصابع و البعض الاخر 6 اصابع و اجسام نحيلة لون جلدها رمادي .انف صغير جدا يكاد ان لا يرى و البعض قامتهم قصيرة و البعض الاخر طويلة ، وكان البعض الاخر لديهم اجساما تشبه اجسامنا نحن البشر الا ان رؤوسهم كانت ضخمة و نصفها غير مكسو بالجلد فقط هيكل عظمي و كان لديهم 3 عيون و كانت افواههم كبيره و اجسامهم و رديه و عيونهم واسعة ....(هاذا ثاني ابحثو على الصورة و مبعد اعدلو الوصف حسب الصورة )



أراد سامي التحرر و لكنه مربوط بشكل جيد و محكم إقترب منه مخلوق يلبس لباسا واقيا لجسمه يحمل معه سكاكين و أدوات جراحة
و عندما أراد أن يشق صدر سامي ليكتشف طبيعته أطلق الولد صرخة مدوية فذعرت الكائنات و اهتزت أجسامها ، فلم يتعودووا على الاصوات المرتفعة حيث كانت ادانهم حساسة جدااا في هده اللحظة حاول الولد الهروب و لكنه كان مقيد فلم يستطع و لكن بطريقة ما اربك دلك المخلوق حيث استمر بالضراخ مما جعله من دون قصد يسقط من يده كل تلك السكاكين و ادوات الجراحة ، بعد دلك إرتدو أقنعة و بزات عازلة للصوت و قامو بنقل الولد إلى غرفة زجاجية ، ظلت المخلوقات الفضائية تراقب الفتى الغريب خلف الزجاج ، كان سامي ينظر مستغربا لما يحدث حوله اهذا حقيقة ام خيالا اهو حلم ام منام ؟ وهو يفكر في طريقة للنفاد من هذا المأزق .
إدعى سامي الإغماء حيث كان واقفا ثم بدأ يترنح و يميل ثم سقط بقوة بلا حراك فإستغربت الكائنات الفضائية و قالو أنه أغمي عليه كما في السابق فنزعو بزاتهم و دخلو ليقوموا بدراسته و تشريحه و لما أمسكو به قام و قفز فجأة و إنطلق يركض بدون أن تنفع جهود تلك الكائنات في الإمساك به بسبب أجسامها اللزجة ، و طبيعتها حيث لا تستطيع الركض.

إختبأ سامي في مكان مظلم حتى لا يراه الفضائيون ، بدا صديقنا يفكر في طريقة تمكنه من العودة لكوكب الارض إنطلق بعد إدراكه أنه لا ملاذ إلا الوصول إلى غرفة التحكم بالسفينة و بينما هو يمشي في أروقتها الكبيرة و البيضوية الشكل لاحظ وجود أبواب تفتح عن طريق الصوت فجرب صوته و لكن لغة المركبة كانت غريبة فقام سامي بإحداث ضجة في ذلك الرواق فخرج من وراء الباب مجموعة مسلحة من الفضائيين بأسلحةغريبة الشكل كانت كانها تشبه حبة فلفل ظخمة فقام بالدخول إلى هناك منتهزا فرصة خروجهم مسرعين و لحسن حظه أن تلك الحجرة الصغيرة هي المصعد أي الوسيلة التي يتنقلون بها من حجرة لإخرى فوجد الكثير من الأزرار و من بينها زر العودة المشار بسهم إلى اليسار و زر التقدم المشار بسهم إلى اليمين فضغط على زر التقدم فلم يحدث شيئ و عندما ضغط زر الرجوع غلق الباب و إنطلق المصعد بسرعة فائقة في مسالك ملتوية حتى أصيب سامي بالدوار الشديد ثم ظهر ضوء أخضر به كتابة غريبة لم يفهمها سامي فتح على إثر ضغطه عليه الباب فوجد نفسه في مخزن عملاق فيه أسلحة و بزات تلك الكائنات و لكنها كبيرة على مقاسه فقام بأخذ جهاز الفضاء الذي يسمح للفضائيين بالتصور في عدة أشكال و قام بفتحه و تعديله حتى يصبح مثلهم و يستطيع التحدث و فهم لغتهم الغريبة
وضعه سامي في صدره و قام بالضغط عليه ليتحول شكله إلى نفس شكلهم و حمل سلاحا و خرج من المخزن و بدأ يبحث في السفينة عن نفسه مثلهم ليبعد الشكوك منه ثم وجدهم في اجتماع مع ملكهم حيث قال :
ملك الفضاء * يجب عليكم ان تجدوه بسرعة . هل فهمتم . اريده حيا.يجب عليه ان ينال عدابي الشديد لانه حاول الهروب ... فانا الملك القوي الدي لا بسطتيع احد هزيمته.. سوف يندم على (يضحك ضحكة شريرة )
* الفضائيين * حسناا سيدنا الاعظم .. سوف نبحث عنه و نحضره لك
الملك ** هياا انصرفو الان .
انصرف المخلوقات و بينما هم يمشون في نفق المركبة دار بينهم الحوار التالي *
المخلوق1* اين يمكن ان يكون دلك الفتى المشاغب
المخلوق2 *مارايك ان نبحث عنه في المخزن ربما يختبئ هناك .. شعر الولد بالقلق حول امكانية معرفتهم بانه اخد احد البزات --* فقال لهم * دعو هدا الامر لي و ابحثو انتم في ارجاء المركبة و اشار بيده * ادهب انت من هناك و انت من هناك و انت من هنا
حسنا قال أحد الفضائيين : سنبحث كثيرا في هذه المركبة و كأننا نبحث عن إبرة في كومة قش ثم قال الثاني : لقد بحثنا لساعات و لم نجد شيئا أظننا لن نستطيع الإمساك به
ثم رد الأول : بما أنه بعيد عنا فهذا أفضل لنا أرأيت السلاح الذي واجهنا به لقد هزني بالكامل حتى أن رأسي كاد أن ينفجر
ثم نطق سامي وهو يتكلم بلغته و الآلة المعدلة تترجم إلى لغتهم : لن نستطيع أن نجده فهو كائن غريب و صغير لن يقوى على فعل شيئ سيضيع و سط هذه السفينة المتطورة أرأيت التكنولوجيا التي يعيشون فيها حقا هذه الكائنات متخلفة . فإقتنع الفضائيان و أعلنو إيقاف البحث عنه
ثم
بعد دالك دعاهم الملك للحضور لإجتماع طارئ لجميع الكائنات في المركبة فيدخل سامي إليه و كان الإجتماع يدور حول كيفية غزو الأرض و النجاة من أسلحتها كالصوت و غيرها فيتفق علماء الكائنات على إختراع جهاز يشبه الماغما يذيب الأخضر و اليابس في مختبر السفينة
و بعد دالك اتى الملك وهو يخبرهم بحاجته الماسة لجهاز ساحق يسمح له بالإستيلاء على الأرض و يأمر مخترعي السفينة بصنعه في أسرع و قت
فيدخل سامي و هو في هيئتهم ليشارك في صنعه
و يتطلع على تصاميمه التي تكون مماثلة للتي على الأرض فيقوم بالبحث فيها عن نقاط ضعف لـتدمير الجهاز في حال إكتمل تصنيعه
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها
و هو يساعدهم على تركيبها و يمدهم بالأجهزة اللازمة ثم قال : لقد طال وقت تصنيعه لما لا نذهب لنرتاح فإستغرب الفضائيون و قالو : ما هذا المصطلح ؟ مذا تعني بقولك هذا ؟ ففكر قليلا و قال : أظننا قد أخطأنا في تركيب جهاز لذا علينا أن نتوقف و نعيد دراسة التصميم فوافقو على ذلك


ثم استغل ذهابهم لمراجعة التصاميم لنزع جهاز بداله حسب التصميم الجهاز الرئيسي للسلاح و خربه و رماه ، و عاد إليهم ليرى ماذا يفعلون ليكتشف أن التصاميم التي رآها هي مجرد نماذج أولية و أن الجهاز الذي نزعه لم يكونو بحاجة إليه ثم قالو : حقا يوجد خطأ لقد أضفنا جهازا لا نفع منه فقال : لقد نزعته و رميته ، ثم وضعو التصاميم الحقيقية و المعدلة و قامو بتحديد الأجهزة الفعالة و التي هم بحاجة لها لإكمال السلاح و هناك وجد سامي وجود مادة نادرة خاصة مأخوذة من نيزك غريب يجب إستعمالها لإكمال السلاح فقام بمساعدتهم على صنعه حتى يفهم طريقة عمله و تركيبته و التصاميم المعدلة معقدة

و شرعو في تركيبه من جديد بتلحيم و ربط الأجهزة المختلفة و وضع البيانات و إدخالها لذاكرته و تحديد مدى تسديده و سهولة التصويب
و بعد عمل طويل إنتهى صنع الجهاز المدمر

الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و قد أدرك الفتى الشجاع ذلك و قال لهم هيا بنا لنجربه حتى نتأكد من صلاحيته

فقامت جماعة المخترعين بوضع السلاح على سطح السفينة الخاصة بهم و صوبو نحو كويكب مار بهم و قامو بالإطلاق نيرانه الخضراء القوية التي جعلت من الكويكب مجموعة من الصخور الصغيرة في هذا الفضاء الواسع و هو مندهش من هذه التكنولوجيا المتطورة ومن قوة هذا السلاح فقال فلنجربه على شيئ أكبر فكوكب الأرض كوكب كبير ،


فقامو ا بفتح ثقب بعدي يربط بين مجرتين ، دخلو منه إلى مجرة متعددة ملئى بالكواكب من مختلف الأحجام فصوبو على أكبرها و قامو بتسديد ضربة قوية بزيادة تركيز قوة السلاح فحدث إنفجار مهول دمر الكوكب عن آخره فقام الفضائيون بالصراخ فرحا بإتمام الجهاز الفتاك الذي سيجعلهم قادة الكون
بينما كان الفضائيون يفرحون لاحظو أن فضائيا لم يفرح معهم فقال أحدهم : ماذا بك ؟ لماذا لا تشاركنا فرحتنا بصناعة السلاح الذي سنفتك به السلطة من أي كوكب كان ؟ فدخل سامي في مرحلة شرود و قال في نفسه : لقد شاركت في صناعة السلاح الذي قد يفتك بوالدي هل سيقضى على اهلي و اصدقائي ؟ سيقضى على عدد هائل من الأبرياء بسببي ، أنا آسف

ثم تقدم منه أحد الفضائيين بعد أن شك به و قال: ما إسمك ؟ فاستيقظ سامي من حالة شروده و قال : و ما حاجتك بإسمي ؟ فقال : و ما دخلك أجبني فقط عن سؤالي ، فأدرك سامي أنه في حالة حرجة قد يكتشف أمره لذا قام بالبحث عن أي إسم غريب ليقوله للكائنات حتى يزول شكهم فوجد أحرفا مطبوعة على جهاز التنكر بالبزة تدل على صانعه فرددها أمامه فقال له الفضائي بعد أن اقتنع بإسمه :مابك ؟ تعال و شاركنا فرحتنا فرائحة النصر تملأ المكان فقال : لقد تأثرت بسلاح الأرضي، ثم قام يقلدهم ليقضي على أدنى حد من الشكوك


ثم جاءته فكرة عبقرية للقضاء على السلاح الفتاك فقال : أريد تجربة هذا السلاح حتى أدمر الأرض بنفسي فأثر سلاحهم كاد أن يقضي علي علي أن أنتقم . فأفسحو له المجال و ركب في حجرة التحكم به و قام بالتصويب على كومب يملك خصائص مشابهة لخصائص الأرض و أطلق عليه فإختفى عن الوجود و عندها إشتعلت نيران الغضب لتوقد لهيب صدره و يعزم على تفكيك السلاح بأي طريقة كانت و قال في نفسه إن كان كل العالم ضدي فأنا سامي و أعشق التحدي


ثم نزل منه و ذهب للتصاميم بعد أن خرج الفضائيون من هناك ليعلمو زعيمهم بإكتمال السلاح و قام بدراسته جيدا و التدقيق في مختلف الجوانب حتى و جد ثغرة صغيرة قد تبطل عمل الجهاز و ذلك بنزع الأداة التي تثبت المادة الخاصة و النادرة في مكانها
و من هناك شرع في التفكير بكيفية خداع الفضائيين بجهاز تثبيت و همي مطابق للأصلي و لكن كيف؟ توارد هذا السؤال في مخيلة سامي كثيرا ثم أتته الفكرة التي أضاءة عقله بأن يصنع جهاز محاكات للصور مثل الذي صنعه في المنزل عقب دروس الإختراع التي تلقاها في مدرسته و قد وجد كل شيئ متوفرا من الأهزة الضرورية فهو في المختبر . و بعد بذل بعض الجهد إستطاع سامي إنهاءه و قام بتصوير تلك القطعة المثبتة و وضع جهاز المحاكات داخل الآلة كأن شيئا لم يحدث
ثم إنصرف بعد أن بدل تنكره ليكون كالجنود العاديين
بعد تنكره بزي الجنود ذهب يبحث عن سفن مسلحة صغيرة الحجم فمن البديهي وجود مركبات ثانوية في السفينة الأم و لكن لن يستطيع أن يجد مرأبها فلا توجد خريطة أو أزرار تأخذ إليها لذلك عليه أن يحدث حالة طوارئ داخل السفينة و لهذا فكر سامي بتسديد ضربة لجسد السفينة و منها سيهب كامل الطاقم لمحاربة العدو
و يطلق صفارة الإنذار معلنا حالة الإستنفار القصوة فتأتي مجموعة من الكائنات الفضائية لترى ما يحدث فيجدون سامي الجندي المتنكر ساقطا على الأرض و آثار الإصابة بادية عليه فقالو له : ماذا يحدث أيها الجندي ؟ فقال بصوت ضعيف : لقد هرب الأرضي الذي اختطفناه و الكائنات الغبية التي اتجزناها منذ 100 سنة بسفينة حربية بعد أن هاجموني و نالو مني . ثم قال أحد القادة : اجلبو لي جهاز تشغيل المفجر الذاتي فاستغرب سامي لذلك الأمر الذي لم يكن يتوقعه ثم قال : اعطني إياه لأريهم مع من كانو يعبثون و شغل التفجير الذاتي و بعد 3 دقائق انفجرت السفينة و تخلص من الكائنات الغبية التي أرادت أن تقضي عليه فقال : من حفر حفرة لأخيه وقع فيها


لذا عليه صنع قنبة من بعض ذرات الغازات المعروفة بعدم إستقرارها و بتحرر قوة هائلة بمجرد شقها و يكون ذلك بملامستها ، قم سامي بتركيب الغاز بحث شديد و قذفه في الفضاء ليكون أمام السفينة مباشرة عبر كبسولة فضائية و خرج المختبر يترقب حدوث الإنفجار و فعلا ظهرت لدى كاشفات لوحة التحكم بالسفينة إكتشاف جسم غريب لم يتعرفو على طبيعته و بما أنه غاز لم يتم رؤيته من طرفهم و لم يستطيعو أن يتوقعو نيتجته الكارثية . و في اللحظة التي حدث التلامس بين ذرات الغاز و الهيكل الخارجي للسفينة حدث الإنفجار المدو الذي كان يرتقبه سامي بشوق

ثم سمع إنطلاق أصوات صافرات الإنذار بقدوم العدو الذي لم يستطيعو تحديده و لا حتى تحديد مصدر هجومه
لذا فتحت في أروقة السفينة برك لزجة تشبح برك الطين و رأى الجنود يقفزون فيها ، ففعل مثلهم و قفز فيها فوجد نفسه في مصعد كالذي صعد فيه في السابق و لكنه مختلف عنه ففيه شعارات و أشكال سفن و خريطة توضح أنواع السفن الموجودة في المرأب فإختار أفضلها من حيث السرعة و الأداة و القوة و الذخيرة و ضغط الزر الذي يأخذ إليها فإنطلق المصعد مباشرة و سامي يترامى في أرجاء المصعد لشدة سرعته و مساراته الملتوية حتى وصل إلى المكان المنشود و عندما فتح الباب سمع أصواتا تقول:

يسمع أصوات صفارات الإنذار: حذار.... حذار.... السفينة تتعرض للهجوم .... السفينة تتعرض للهجوم ...
إلى جميع الجنود خذو مواقعك لبدأ المعركة .... خذو مواقعكم لبدأ ثم سمع أصواتا تقول : هل إكتشفو أمرنا ؟ و سمع الثاني يقول : كل هذا بسببك أيها الأحمق لولا أنك إتبعت نصيحتي بالإبتعاد عن لمس ذلك الزر الأمر لما و قعنا في هذا المأزق فدخل سامي عليهم على أنه جندي و قال من أنتم ؟ و هم متنكرون بزي المجندين قالو : نحن جنودك يا سيدي ... فقال لهم :لقد كشف أمركم إنزعو تنكركم هذا و هيا ورائي فقالو عن ماذا تتحدث يا سيدي المحترم ؟ فقال : نحن لا نقول كلمة سيدي إلا للسيد الزعيم فقط و نحن لا نفهم معنى مصطلح محترم
توقفو عن العبث و أزيلو تنكركم . فاستسلمو و أظهرو شكلهم الحقيقي و ظهر أنهم
ظهر أنهم مخلوقات صغيرة من نوع آخر لها أجسام هلامية (كيما الفلان هههههههههه) و و تبدو غبية جدا أظهر لهم حقيقته هو الآخر و قال لهم :من أنتم ؟ ز منذ متى و أنتم هنا؟ فقالو : ماذا تريد منا أيها الغريب؟ فقال بمجرد صفارة سأنادي كل الجنود ليقضو عيكم ما رأيكم أن تخبروني عن هويتكمالآن؟ فقالو نحن من كوكب ( أعطوه إسم غريب و غير معروف ) و قد إختطفتمونا منذ 100 سنة فقال أنا لست منهم و أريد الهرب من هنا بأسرع ما يمكنني فقالو له :هل أنت قادر على الهرب؟ فقال : بالتأكيد أنا قادر فلدي خطة جيدة سأجعلهم يندمون على إختطافي فقالو : نحن نرجوك يا سيدنا خذنا معك نريد العودة إلى منازلنا فحن قلب سامي و أخذهم معه . وقف للحظة و قال : هل تعلمون مسارات السفينة و أجهزتها فقالو : نحن نعلم كل شيئ عنها حتى كيفية تعطيلها فقال : أي الطرق أسهل للوصول للسفينة التي هناك فقالو تجتمع الدوريات هنا كل ساعة (كل دقيقة ) لتقوم بتفتيش المكان و البحث عن الغرباء فقال : لا تنسو أنهم في حال إستنفار قصوى فلقد سببت لهم مشكلا كبيرا بتفجبري لمقدمة السفينة فقالو: إذا أنت سبب كل هذا
حسنا هيا اتبعنا و إنطلقو خلسة يتمشون بين السفينة و الاخرى إلى حين وصولهم إلى المركبة المنشودة فصعدو إليها ، قال سامي و هو مندهش : ما كل هذه الأزرار كيف سأتمكن من قيادتها فقالو لا تخف قيادتها ليست صعبة فضغطو عدة أزرار فظهر مكان السائق الذي يشبه ألعاب الفيديو التي يلعبها سامي بإستمرار فقال بكل ثقة : شدو أحزمة الأمان ستكون الإنطلاقة قوية
سأريكم أيتها الكائنات اللزجة القبيحة .

وشغل المحركات النفاثة و استعد للإنطلاق ثم قال أحد الأغبياء :كيف ستطير بدون أن تعلم مكان العدو ؟ فقال : حقا لقد نسيت هذا فعلا . ألا يوجد نظام ملاحة في هذه السفينة . أرجوكم افعلو شيئا فمصيرنا معلق بإنطلاق هذه المركبة فقالو له : أنظر إلى الأعلى فوجد جهازا معقد جدا لم يفهم أي كلمة مما فيه فقال : هل يمكنكم أن تغيرو شكله كما فعلتم بقمرة القيادة فقالو : شاهدناهم يضغطون على هذا الزر ليتحول نظام الملاحة إلى النظام الصوتي و الزر الآخر ليتحول إلى شاشة صوت و صورة سهلة الفهم حتى علينا . فقال : لنجرب حظنا و ضغط عليه ليتحول الرادار إلى نظام الصوت و الصورة و يحدد مسار الإنطلاق و يقول الرادار : انتظر حتى تتلقى الإذن بالإقلاع . لقد تمت الموافقة عليك الإنطلاق بعد 3.....2.....1...... الآن فقدم سامي المقود إلى الأمام ليحدث إنفجار خلف مركبته بنيران حادة تنطلق على إثره السفينة بسرعة فائقة ليجد نفسه في الفضاء و يلاحظ كبر السفينة الأم و شكلها الغريب
بعد هربهم من السفينة بدأ سامي يقودها لتجربتها و معرفة قدراتها ثم بحث في راداره عن كوكب الأرض فلم يجد له أي أثر فهو في مجرة أخرى بعيدة عن مجرة درب التبانةو عليه أن يفتح ممرا بعديا حتى يعود لوطنه .تساءل سامي عن كيفية الخلاص من المأزق الذي وقع فيه ثم قال : أين يقع كوكبكم ؟ و هل يمكننا الذهاب إليه من مكاننا هذا و بهذه السفينة ؟ فقالو : سنحتاج مئات السنين الضوئية للوصول إليه بهذه السفينة و لكنه لا يبعد إلى ساعة بعد فتح الممر البعد . ثم صمت سامي قليلا و بدأ يفكر في كيفية العودة إلى الأرض

المهم بعد إكتشاف أنه لا يوجد أي عدو أمرت قمرة قيادة السفينة الأم المركبات الأخرى بالعودة إليها . و فجأة ظهر أعداء جدد فقال سامي : ما هذا الذي يحدث ؟ أما زال هناك المزيد ؟ و نشبت معركة دامية بين العدوين اللدودين و كان سامي ضحيتها فقد كان في وسط المعركة و لكنه لا يعلم مع من يقاتل . ثم قال في نفسه : هذه فرصتي لضرب عصفورين بحجر واحد علي ضرب جميع السفن التي تأتي أمامي و بدأ سامي بلعب لعبته المفضل من المناورات و التسديد و تدمير الأعداء و الكائنات الغبية مدهوشة بأدائه ثم استغلو انشغاله بعقد اجتماع فيما بينهم حيث اتفقو على أن يوقعو بالولد حتى يوصلهم إلى كوكبهم و من ثمى يقضون عليه

و هناك ظهر الشر الحقيقي من طرف الكائنات التي ادعت أنها صديقة لسامي البطل و لكنها تستغله فقط .بعد إنتهاء المعركة عاد إلى السفينة و هو سعيد بالفوز الذي حققه و قال : لم أكن أعتقد أن الحرب في الفضاء بالمركبات المتطورة ممتع إلى هذا الحد ثم نظر للأغبياء و قال ما قولكم ؟ فلم يجدهم في السفينة بل نزلو منها بمجرد أن هبط ثم خرج من السفينة متنكرا كالعادة فرأى نتائج تلك الحرب من سفن مدمرة و فضائيين جرحى و الدم المميز لهم (هنا الدم تاعهم ديروه على حساب الصور اللي تصيبوها أخضر و لا أزرق و لا بنفسجي .... المهم ما يكونش أحمر ) و ذهب للبحث عن أصدقائه

بحذر شديد حتى لا يكتشف أمره أي أحد . و فجأة و بدون سابق إنذار لاحظ الأغبياء يتحدثون فيما بينهم و يقولون : ذلك الغبي أملنا الوحيد للعودة إلى الوطن سنقوم بمقايضته مقابل حريتنا أو سنقتله بعد أن يخرجنا من هذه المأسات
و قال آخر : لدي فكرة لما لا نجبره على صنع ثقب بعدي يربط بين مكاننا و كوكبنا فقد رأيتم كلكم كيف عدل جهاز تنكره و أصبح في هيأة أخرى بسرعة فائقة و لما سمع سامي هذا الحديث أيقن مشروعهم الشرير و قال : سأقضي عليكم قبل أن تدركو ذلك حتى . سأريكم من هو سامي البطل الأرضي

م أحدث ضجة و مر عليهم و ادعى أنه لا يعرفهم ثم قالو : هذه فرصتنا هيا بنا نوقع به . فلاحظ أنهم يقتربون منه بشكل بطيئ ثم قال : ها أنتم هنا كنت أبحث عنكم وجدت خطة ستعيدكم إلى كوكبكم و تأخذني إلى كوكبي ما رأيكم أن نجربها فقالو بلهجة خبث : هيا بنا .....
فقال هذه خطتي : عليكم أن تتبعوها حرفا حرفا حتى لا نقع في المشاكل . هل أنتم موافقون ؟ فقالو : نعم . فقال : سأعدل المركبة التي كنا فيها فأداؤها عال جدا قد أستطيع صنع ثقب بعدي يوصلكم إلى كوكبكم في أمان و لكن على أحدنا أن يبقى في هذه السفينة ليقوم بإثارة المشاكل حتى يسهل الهرب على البارقين ما ٍايكم ؟ فقالو إنها فكرة رائعة و سنكون نحن الطعم و أنت اهرب بمركبتك ثم قالو في أنفسهم : لن نبقى هنا لحظة و احدة سنخبر السفينة بوجود الأرضي و نأخذ السفينة و نهرب بها إلى بعدنا هههههههههه . ثم قال سامي : لن أسمح لكم بأن تكونو الطعم فأنتم كثر و أنا وحيد لذلك سأبقى لإثارة المشاكل و ربما سيقبض علي إذهبو أنتم إلى كوكبكم و أنا سأنتقم منهم .

ثم ذهب سامي إلى السفينة ليصنع فخه الذي سماه الثقب البعدي و لكنه قنبلة التفجير الذاتي التي تنفجر بمجرد الضغط على زر الثقب البعدي الوهمي ثم عاد إليهم بعد أن غير بعض الأجهزة فيها حتى يصدقو قصة صناعة الثقب البعدي و قال يمكنكم الإنطلاق متى أردتم و قيادة السفينة أمر سهل تذكرو فقط زر القنات البعدية وداعا سرني كثيرا التعامل معكم ثم قال في نفسه أغبياء هذا جزاؤكم لأنكم حاولتم خداعي موتو الآن أيها الحثالة و قالت الكائنات الغبية : أيها الأحمق لقد خدعناك بسهولة سوف يقضى عليك . ليته أتى قبل مدة ههههههههههه (يطلقون ضحكة شريرة و ينطلقون )
ثم يقوم سامي بإطلاق النار من سلاحه في أرجاء مرآب السفن و يدمر بعضها

ثم جلس يفكر : هذا هو الأمر الذي لم أحسب حسابه قط لم أعلم بوجود جهاز تحكم في التفجير الذاتي لسفن القتال علي أن أعيد حساباتي من جديد ماذا سأفعل ؟ آآآآآآه ه ه ه ه ه لقد وجدتها هذه الخطة الأروع سأعود إليك يا أمي و يا أبي سأعود لا محالة
ثم ذهب إلى مكان خال و تنكر بزي الزعيم و هو يقول في نفسه : هذه الخطوة الجريئة قد تودي بحياتي لكني لا أملك خيارا آخر ، و قام أمام المخترعين لقد أعلمني أحدكم أنكم أخطأتم في تركيب السلاح المذهل حتى نبهكم عبقريكم . لهذا آمركم بأن تعيدو النظر في الأجهزة الدفاعية و الأمنية للسفينة أيها الحمقى المغفلون . لولا تقصيركم في وضع جدار حماية قوي لما استطاع الكائن الأرضي المتخلف من اختراقه . انصرفو من أمامي أيها الأغبياء اغربو عن وجهي (و يبدأ باطلاق صراخ شرير) ومن ثمى يتنكر بزي قادة الجند و يذهب إلى أحد المخترعين و يقضي عليه حتى يحل محله فسيقضون عليه إذا تنكر بزي المخترع السابق لذا قام باستدراجه و الباسه زيه حين كانو يصنعون السلاح و رماه في الفضاء ليهيم وسطه و تنكر بزيه و دخل مع المخترعين و قال أمامهم : لقد تخلصت من من مسبب المشاكل ذاك بسبب تحدثه عنا . الآن أعطوني تصاميم السفينة حتى أنظر في الأمور الناقصة في نظام الأمن و حتى أطور جهاز النقل البعدي فقد أصبح قديما و علي صناعة المزيد من السفن الحربية فلقد خسرنا الكثير منها بعد هجوم أولئك الحمقى المغفلين

kyzer
2013-03-23, 19:25
جيد ://///////////////

kyzer
2013-03-23, 19:26
بزاف :/ شوف ضركا دخمم فى شىء مشوق و ميكونش طويل بزاف باه نختمو بيه

max8
2013-03-23, 19:30
اقتنعو بوجهة نظره و أعطوه كل تصاميم السفينة الأم و مختلف تصاميم المقاتلات و من هناك شرع سامي بصناعة السفينة التي تنجيه من الورطة التي وقع فيها . و قد طلب من بعض المخترعين مساعدته في وضع التصميم الذي يبني عليه كل شيئ و قد اجتمعو على تصنيعها بخبرة الفضائيين و أجهزتهم المتطورة و خبرة سامي العبقري الأرضي .

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-23, 20:28
القصة ممتازة و لكنها طويلة جدااااااااااااااااااااااا

~~نهال~~
2013-03-23, 20:31
حتى و لو طويلة
قالتنا الشيخة حتىلو جات
30 صفحة اي قصة
ههههههه

max8
2013-03-23, 21:16
كان العمل جاداو مجهدا من تركيب الأجهزة الداخلية و تصنيع الهيكل الخارجي و نظام الحماية و أهم شيئ لها جهاز النقل البعدي الذي أتعب سامي كثير حيث يستغل غياب المخترعين الفضائيين في التعديل في تصاميم السفينة الخاصة و صناعة جهاز الثقب البعدي و قد ترك مهمة تزويدها بالأسلحة المتطورة القوية للقائد العسكري الأول الذي منحها أكبر الأسلحة و أقواها

max8
2013-03-23, 21:36
و بعد ذلك قام سمير بنزع جهاز التدمير الذاتي من سفينته الخاصة و وضع جهاز مربوط بالمحرك النفاث حيث لا يشتغل إلا إذا كانت بصمات سامي على شاشة التحكم بالسفينة و بعد كل هذا العناء تمت صناعة السفينة بنجاح . فلمع الأمل أمام عيني صديقنا المغوار بمشاهدته سفينة قد صنعها بيديه ، السفينة البيضاء التي تحدى نفسه باختراعها و جعلها بيضاء نسبة للحمام الذي يدل على السلامو الحرية ( هنا التصويرة تاع السفينة جيبوها من مسلسل السيف القاطع كان يعرض في سبيستون السفينة تبدو جيدة و ملائمة لقصتنا)

max8
2013-03-23, 21:37
http://www.7bbb7.com/vb/imgcache/22239.imgcache.jpg

كيما هكذا بصح لازم تكون تبان شابة و مليحة تكون تبان بلي هذا وين صنعوها
فهمتوني

max8
2013-03-23, 21:42
ثم قال لهم علي تجربتها ثم منحها للسيد الزعيم فذهب إليها و دخل و شغلها و عندما أدرك أن كل شيئ يعمل جيدا انطلق بسفينته في الفضاء يجول بها و يختبر مختلف مزاياها فقد وضعو له عقبات مختلفة و وحوشا ليتعارك معها فقضى على جميعها ثم اختبر سرعتها فوجدها خارقة ثم جرب توازنها و جهازها الدفاعي الذي جسده في حائط صد للضربات المشابه لطبقة الأوزون

♡ نور♡
2013-03-24, 08:03
صباح الخير
لقد اضفت الكثير للقصة ياماكس ......... واش تو يقرا هالي ..هه هههه ههههههههه

♡ نور♡
2013-03-24, 08:05
هل من احد هنااااااااااااااا
هيا لنكمل

max8
2013-03-24, 08:09
صباح الخير من فضلك نور الهدى ابحثي عن صورة السفينة (السيف القاطع ) إذا عندك تقنية تصور من الفيديو نعطيك ارابط تاعو في الفيديو و أنتي اجبدي التصاور

max8
2013-03-24, 08:12
في زمن ما من المستقبل البعيد .عرف ولد وسيم يدعى سامي بذكائه الخارق و عبقريته الفدة حتى لقب
بالنابغة . كان يعيش في مدينة صغيرة و كان يهوى التامل و الاكتشاف حتى دات ليلة جدبه الفضاء الواسع فاخده الفضول للتامل فيه لمعرفة اسرار الكون و كدا تدوين الملاحظات لدرسها فيما بعد ..
وقد صادف تأمله في أحد الليالي مرور شيئ غريب الشكل لم يستطع تفسير طبيعته فهو لا يشبه النجوم و لا الكواكب و لا النيازك .و بينما كان يحاول التدقيق به لاحظ إقترابه منه شيئا فشيئا و فجأة أنارضوءا شديدا وضع بطلنا في وسطه و بينما كان يحاول تغطية عينيه وجد جسمه يعلو عن سطح الأرض فبدأ بالتحرك بجميع أطرافه و حاول جاهدا التمسك بالأجسام القريبة فلم يستطع ولما وصل إلى مصدر ذلك الضوء إنطلق غاز كثيف فأغمي على الولد .


و بعد ساعات استيقظ الولد ، و اذا به يجد نفسة وسط مخلوقات فضائية غريبة احدهم ذو عينان كبيرتان فوقهما أيادي مثل أيادي الأخطبوط في حركة دائمة ذي أجسام لينة و رطبة يمتلك 40 يدا و 16 رجلا .(حاولو ماديروش شكلو حتى تلقاو صورة كائن فضائي و ديرو وش شفتوه في الصورة )

فصرخ سامي هلعا و اراد الفرار لكن دون جدوى فلقد كان مقيدا و موضوعا فوق منضدة تشريح . حيث يستقبله في المركبة عدد كبير من الكائنات الفضائية كانت دات رؤوس الكبيرة وعيون في شكل حبة اللوز سوداء بدون اي اثر لبياض العين و ايادي بها ثلاث اصابع و البعض الاخر 6 اصابع و اجسام نحيلة لون جلدها رمادي .انف صغير جدا يكاد ان لا يرى و البعض قامتهم قصيرة و البعض الاخر طويلة ، وكان البعض الاخر لديهم اجساما تشبه اجسامنا نحن البشر الا ان رؤوسهم كانت ضخمة و نصفها غير مكسو بالجلد فقط هيكل عظمي و كان لديهم 3 عيون و كانت افواههم كبيره و اجسامهم و رديه و عيونهم واسعة ....(هاذا ثاني ابحثو على الصورة و مبعد اعدلو الوصف حسب الصورة )



أراد سامي التحرر و لكنه مربوط بشكل جيد و محكم إقترب منه مخلوق يلبس لباسا واقيا لجسمه يحمل معه سكاكين و أدوات جراحة
و عندما أراد أن يشق صدر سامي ليكتشف طبيعته أطلق الولد صرخة مدوية فذعرت الكائنات و اهتزت أجسامها ، فلم يتعودووا على الاصوات المرتفعة حيث كانت ادانهم حساسة جدااا في هده اللحظة حاول الولد الهروب و لكنه كان مقيد فلم يستطع و لكن بطريقة ما اربك دلك المخلوق حيث استمر بالضراخ مما جعله من دون قصد يسقط من يده كل تلك السكاكين و ادوات الجراحة ، بعد دلك إرتدو أقنعة و بزات عازلة للصوت و قامو بنقل الولد إلى غرفة زجاجية ، ظلت المخلوقات الفضائية تراقب الفتى الغريب خلف الزجاج ، كان سامي ينظر مستغربا لما يحدث حوله اهذا حقيقة ام خيالا اهو حلم ام منام ؟ وهو يفكر في طريقة للنفاد من هذا المأزق .
إدعى سامي الإغماء حيث كان واقفا ثم بدأ يترنح و يميل ثم سقط بقوة بلا حراك فإستغربت الكائنات الفضائية و قالو أنه أغمي عليه كما في السابق فنزعو بزاتهم و دخلو ليقوموا بدراسته و تشريحه و لما أمسكو به قام و قفز فجأة و إنطلق يركض بدون أن تنفع جهود تلك الكائنات في الإمساك به بسبب أجسامها اللزجة ، و طبيعتها حيث لا تستطيع الركض.

إختبأ سامي في مكان مظلم حتى لا يراه الفضائيون ، بدا صديقنا يفكر في طريقة تمكنه من العودة لكوكب الارض إنطلق بعد إدراكه أنه لا ملاذ إلا الوصول إلى غرفة التحكم بالسفينة و بينما هو يمشي في أروقتها الكبيرة و البيضوية الشكل لاحظ وجود أبواب تفتح عن طريق الصوت فجرب صوته و لكن لغة المركبة كانت غريبة فقام سامي بإحداث ضجة في ذلك الرواق فخرج من وراء الباب مجموعة مسلحة من الفضائيين بأسلحةغريبة الشكل كانت كانها تشبه حبة فلفل ظخمة فقام بالدخول إلى هناك منتهزا فرصة خروجهم مسرعين و لحسن حظه أن تلك الحجرة الصغيرة هي المصعد أي الوسيلة التي يتنقلون بها من حجرة لإخرى فوجد الكثير من الأزرار و من بينها زر العودة المشار بسهم إلى اليسار و زر التقدم المشار بسهم إلى اليمين فضغط على زر التقدم فلم يحدث شيئ و عندما ضغط زر الرجوع غلق الباب و إنطلق المصعد بسرعة فائقة في مسالك ملتوية حتى أصيب سامي بالدوار الشديد ثم ظهر ضوء أخضر به كتابة غريبة لم يفهمها سامي فتح على إثر ضغطه عليه الباب فوجد نفسه في مخزن عملاق فيه أسلحة و بزات تلك الكائنات و لكنها كبيرة على مقاسه فقام بأخذ جهاز الفضاء الذي يسمح للفضائيين بالتصور في عدة أشكال و قام بفتحه و تعديله حتى يصبح مثلهم و يستطيع التحدث و فهم لغتهم الغريبة
وضعه سامي في صدره و قام بالضغط عليه ليتحول شكله إلى نفس شكلهم و حمل سلاحا و خرج من المخزن و بدأ يبحث في السفينة عن نفسه مثلهم ليبعد الشكوك منه ثم وجدهم في اجتماع مع ملكهم حيث قال :
ملك الفضاء * يجب عليكم ان تجدوه بسرعة . هل فهمتم . اريده حيا.يجب عليه ان ينال عدابي الشديد لانه حاول الهروب ... فانا الملك القوي الدي لا بسطتيع احد هزيمته.. سوف يندم على (يضحك ضحكة شريرة )
* الفضائيين * حسناا سيدنا الاعظم .. سوف نبحث عنه و نحضره لك
الملك ** هياا انصرفو الان .
انصرف المخلوقات و بينما هم يمشون في نفق المركبة دار بينهم الحوار التالي *
المخلوق1* اين يمكن ان يكون دلك الفتى المشاغب
المخلوق2 *مارايك ان نبحث عنه في المخزن ربما يختبئ هناك .. شعر الولد بالقلق حول امكانية معرفتهم بانه اخد احد البزات --* فقال لهم * دعو هدا الامر لي و ابحثو انتم في ارجاء المركبة و اشار بيده * ادهب انت من هناك و انت من هناك و انت من هنا
حسنا قال أحد الفضائيين : سنبحث كثيرا في هذه المركبة و كأننا نبحث عن إبرة في كومة قش ثم قال الثاني : لقد بحثنا لساعات و لم نجد شيئا أظننا لن نستطيع الإمساك به
ثم رد الأول : بما أنه بعيد عنا فهذا أفضل لنا أرأيت السلاح الذي واجهنا به لقد هزني بالكامل حتى أن رأسي كاد أن ينفجر
ثم نطق سامي وهو يتكلم بلغته و الآلة المعدلة تترجم إلى لغتهم : لن نستطيع أن نجده فهو كائن غريب و صغير لن يقوى على فعل شيئ سيضيع و سط هذه السفينة المتطورة أرأيت التكنولوجيا التي يعيشون فيها حقا هذه الكائنات متخلفة . فإقتنع الفضائيان و أعلنو إيقاف البحث عنه
ثم
بعد دالك دعاهم الملك للحضور لإجتماع طارئ لجميع الكائنات في المركبة فيدخل سامي إليه و كان الإجتماع يدور حول كيفية غزو الأرض و النجاة من أسلحتها كالصوت و غيرها فيتفق علماء الكائنات على إختراع جهاز يشبه الماغما يذيب الأخضر و اليابس في مختبر السفينة
و بعد دالك اتى الملك وهو يخبرهم بحاجته الماسة لجهاز ساحق يسمح له بالإستيلاء على الأرض و يأمر مخترعي السفينة بصنعه في أسرع و قت
فيدخل سامي و هو في هيئتهم ليشارك في صنعه
و يتطلع على تصاميمه التي تكون مماثلة للتي على الأرض فيقوم بالبحث فيها عن نقاط ضعف لـتدمير الجهاز في حال إكتمل تصنيعه
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها
و هو يساعدهم على تركيبها و يمدهم بالأجهزة اللازمة ثم قال : لقد طال وقت تصنيعه لما لا نذهب لنرتاح فإستغرب الفضائيون و قالو : ما هذا المصطلح ؟ مذا تعني بقولك هذا ؟ ففكر قليلا و قال : أظننا قد أخطأنا في تركيب جهاز لذا علينا أن نتوقف و نعيد دراسة التصميم فوافقو على ذلك


ثم استغل ذهابهم لمراجعة التصاميم لنزع جهاز بداله حسب التصميم الجهاز الرئيسي للسلاح و خربه و رماه ، و عاد إليهم ليرى ماذا يفعلون ليكتشف أن التصاميم التي رآها هي مجرد نماذج أولية و أن الجهاز الذي نزعه لم يكونو بحاجة إليه ثم قالو : حقا يوجد خطأ لقد أضفنا جهازا لا نفع منه فقال : لقد نزعته و رميته ، ثم وضعو التصاميم الحقيقية و المعدلة و قامو بتحديد الأجهزة الفعالة و التي هم بحاجة لها لإكمال السلاح و هناك وجد سامي وجود مادة نادرة خاصة مأخوذة من نيزك غريب يجب إستعمالها لإكمال السلاح فقام بمساعدتهم على صنعه حتى يفهم طريقة عمله و تركيبته و التصاميم المعدلة معقدة

و شرعو في تركيبه من جديد بتلحيم و ربط الأجهزة المختلفة و وضع البيانات و إدخالها لذاكرته و تحديد مدى تسديده و سهولة التصويب
و بعد عمل طويل إنتهى صنع الجهاز المدمر

الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و قد أدرك الفتى الشجاع ذلك و قال لهم هيا بنا لنجربه حتى نتأكد من صلاحيته

فقامت جماعة المخترعين بوضع السلاح على سطح السفينة الخاصة بهم و صوبو نحو كويكب مار بهم و قامو بالإطلاق نيرانه الخضراء القوية التي جعلت من الكويكب مجموعة من الصخور الصغيرة في هذا الفضاء الواسع و هو مندهش من هذه التكنولوجيا المتطورة ومن قوة هذا السلاح فقال فلنجربه على شيئ أكبر فكوكب الأرض كوكب كبير ،


فقامو ا بفتح ثقب بعدي يربط بين مجرتين ، دخلو منه إلى مجرة متعددة ملئى بالكواكب من مختلف الأحجام فصوبو على أكبرها و قامو بتسديد ضربة قوية بزيادة تركيز قوة السلاح فحدث إنفجار مهول دمر الكوكب عن آخره فقام الفضائيون بالصراخ فرحا بإتمام الجهاز الفتاك الذي سيجعلهم قادة الكون
بينما كان الفضائيون يفرحون لاحظو أن فضائيا لم يفرح معهم فقال أحدهم : ماذا بك ؟ لماذا لا تشاركنا فرحتنا بصناعة السلاح الذي سنفتك به السلطة من أي كوكب كان ؟ فدخل سامي في مرحلة شرود و قال في نفسه : لقد شاركت في صناعة السلاح الذي قد يفتك بوالدي هل سيقضى على اهلي و اصدقائي ؟ سيقضى على عدد هائل من الأبرياء بسببي ، أنا آسف

ثم تقدم منه أحد الفضائيين بعد أن شك به و قال: ما إسمك ؟ فاستيقظ سامي من حالة شروده و قال : و ما حاجتك بإسمي ؟ فقال : و ما دخلك أجبني فقط عن سؤالي ، فأدرك سامي أنه في حالة حرجة قد يكتشف أمره لذا قام بالبحث عن أي إسم غريب ليقوله للكائنات حتى يزول شكهم فوجد أحرفا مطبوعة على جهاز التنكر بالبزة تدل على صانعه فرددها أمامه فقال له الفضائي بعد أن اقتنع بإسمه :مابك ؟ تعال و شاركنا فرحتنا فرائحة النصر تملأ المكان فقال : لقد تأثرت بسلاح الأرضي، ثم قام يقلدهم ليقضي على أدنى حد من الشكوك


ثم جاءته فكرة عبقرية للقضاء على السلاح الفتاك فقال : أريد تجربة هذا السلاح حتى أدمر الأرض بنفسي فأثر سلاحهم كاد أن يقضي علي علي أن أنتقم . فأفسحو له المجال و ركب في حجرة التحكم به و قام بالتصويب على كومب يملك خصائص مشابهة لخصائص الأرض و أطلق عليه فإختفى عن الوجود و عندها إشتعلت نيران الغضب لتوقد لهيب صدره و يعزم على تفكيك السلاح بأي طريقة كانت و قال في نفسه إن كان كل العالم ضدي فأنا سامي و أعشق التحدي


ثم نزل منه و ذهب للتصاميم بعد أن خرج الفضائيون من هناك ليعلمو زعيمهم بإكتمال السلاح و قام بدراسته جيدا و التدقيق في مختلف الجوانب حتى و جد ثغرة صغيرة قد تبطل عمل الجهاز و ذلك بنزع الأداة التي تثبت المادة الخاصة و النادرة في مكانها
و من هناك شرع في التفكير بكيفية خداع الفضائيين بجهاز تثبيت و همي مطابق للأصلي و لكن كيف؟ توارد هذا السؤال في مخيلة سامي كثيرا ثم أتته الفكرة التي أضاءة عقله بأن يصنع جهاز محاكات للصور مثل الذي صنعه في المنزل عقب دروس الإختراع التي تلقاها في مدرسته و قد وجد كل شيئ متوفرا من الأهزة الضرورية فهو في المختبر . و بعد بذل بعض الجهد إستطاع سامي إنهاءه و قام بتصوير تلك القطعة المثبتة و وضع جهاز المحاكات داخل الآلة كأن شيئا لم يحدث
ثم إنصرف بعد أن بدل تنكره ليكون كالجنود العاديين
بعد تنكره بزي الجنود ذهب يبحث عن سفن مسلحة صغيرة الحجم فمن البديهي وجود مركبات ثانوية في السفينة الأم و لكن لن يستطيع أن يجد مرأبها فلا توجد خريطة أو أزرار تأخذ إليها لذلك عليه أن يحدث حالة طوارئ داخل السفينة و لهذا فكر سامي بتسديد ضربة لجسد السفينة و منها سيهب كامل الطاقم لمحاربة العدو
و يطلق صفارة الإنذار معلنا حالة الإستنفار القصوة فتأتي مجموعة من الكائنات الفضائية لترى ما يحدث فيجدون سامي الجندي المتنكر ساقطا على الأرض و آثار الإصابة بادية عليه فقالو له : ماذا يحدث أيها الجندي ؟ فقال بصوت ضعيف : لقد هرب الأرضي الذي اختطفناه و الكائنات الغبية التي اتجزناها منذ 100 سنة بسفينة حربية بعد أن هاجموني و نالو مني . ثم قال أحد القادة : اجلبو لي جهاز تشغيل المفجر الذاتي فاستغرب سامي لذلك الأمر الذي لم يكن يتوقعه ثم قال : اعطني إياه لأريهم مع من كانو يعبثون و شغل التفجير الذاتي و بعد 3 دقائق انفجرت السفينة و تخلص من الكائنات الغبية التي أرادت أن تقضي عليه فقال : من حفر حفرة لأخيه وقع فيها


لذا عليه صنع قنبة من بعض ذرات الغازات المعروفة بعدم إستقرارها و بتحرر قوة هائلة بمجرد شقها و يكون ذلك بملامستها ، قم سامي بتركيب الغاز بحث شديد و قذفه في الفضاء ليكون أمام السفينة مباشرة عبر كبسولة فضائية و خرج المختبر يترقب حدوث الإنفجار و فعلا ظهرت لدى كاشفات لوحة التحكم بالسفينة إكتشاف جسم غريب لم يتعرفو على طبيعته و بما أنه غاز لم يتم رؤيته من طرفهم و لم يستطيعو أن يتوقعو نيتجته الكارثية . و في اللحظة التي حدث التلامس بين ذرات الغاز و الهيكل الخارجي للسفينة حدث الإنفجار المدو الذي كان يرتقبه سامي بشوق

ثم سمع إنطلاق أصوات صافرات الإنذار بقدوم العدو الذي لم يستطيعو تحديده و لا حتى تحديد مصدر هجومه
لذا فتحت في أروقة السفينة برك لزجة تشبح برك الطين و رأى الجنود يقفزون فيها ، ففعل مثلهم و قفز فيها فوجد نفسه في مصعد كالذي صعد فيه في السابق و لكنه مختلف عنه ففيه شعارات و أشكال سفن و خريطة توضح أنواع السفن الموجودة في المرأب فإختار أفضلها من حيث السرعة و الأداة و القوة و الذخيرة و ضغط الزر الذي يأخذ إليها فإنطلق المصعد مباشرة و سامي يترامى في أرجاء المصعد لشدة سرعته و مساراته الملتوية حتى وصل إلى المكان المنشود و عندما فتح الباب سمع أصواتا تقول:

يسمع أصوات صفارات الإنذار: حذار.... حذار.... السفينة تتعرض للهجوم .... السفينة تتعرض للهجوم ...
إلى جميع الجنود خذو مواقعك لبدأ المعركة .... خذو مواقعكم لبدأ ثم سمع أصواتا تقول : هل إكتشفو أمرنا ؟ و سمع الثاني يقول : كل هذا بسببك أيها الأحمق لولا أنك إتبعت نصيحتي بالإبتعاد عن لمس ذلك الزر الأمر لما و قعنا في هذا المأزق فدخل سامي عليهم على أنه جندي و قال من أنتم ؟ و هم متنكرون بزي المجندين قالو : نحن جنودك يا سيدي ... فقال لهم :لقد كشف أمركم إنزعو تنكركم هذا و هيا ورائي فقالو عن ماذا تتحدث يا سيدي المحترم ؟ فقال : نحن لا نقول كلمة سيدي إلا للسيد الزعيم فقط و نحن لا نفهم معنى مصطلح محترم
توقفو عن العبث و أزيلو تنكركم . فاستسلمو و أظهرو شكلهم الحقيقي و ظهر أنهم
ظهر أنهم مخلوقات صغيرة من نوع آخر لها أجسام هلامية (كيما الفلان هههههههههه) و و تبدو غبية جدا أظهر لهم حقيقته هو الآخر و قال لهم :من أنتم ؟ ز منذ متى و أنتم هنا؟ فقالو : ماذا تريد منا أيها الغريب؟ فقال بمجرد صفارة سأنادي كل الجنود ليقضو عيكم ما رأيكم أن تخبروني عن هويتكمالآن؟ فقالو نحن من كوكب ( أعطوه إسم غريب و غير معروف ) و قد إختطفتمونا منذ 100 سنة فقال أنا لست منهم و أريد الهرب من هنا بأسرع ما يمكنني فقالو له :هل أنت قادر على الهرب؟ فقال : بالتأكيد أنا قادر فلدي خطة جيدة سأجعلهم يندمون على إختطافي فقالو : نحن نرجوك يا سيدنا خذنا معك نريد العودة إلى منازلنا فحن قلب سامي و أخذهم معه . وقف للحظة و قال : هل تعلمون مسارات السفينة و أجهزتها فقالو : نحن نعلم كل شيئ عنها حتى كيفية تعطيلها فقال : أي الطرق أسهل للوصول للسفينة التي هناك فقالو تجتمع الدوريات هنا كل ساعة (كل دقيقة ) لتقوم بتفتيش المكان و البحث عن الغرباء فقال : لا تنسو أنهم في حال إستنفار قصوى فلقد سببت لهم مشكلا كبيرا بتفجبري لمقدمة السفينة فقالو: إذا أنت سبب كل هذا
حسنا هيا اتبعنا و إنطلقو خلسة يتمشون بين السفينة و الاخرى إلى حين وصولهم إلى المركبة المنشودة فصعدو إليها ، قال سامي و هو مندهش : ما كل هذه الأزرار كيف سأتمكن من قيادتها فقالو لا تخف قيادتها ليست صعبة فضغطو عدة أزرار فظهر مكان السائق الذي يشبه ألعاب الفيديو التي يلعبها سامي بإستمرار فقال بكل ثقة : شدو أحزمة الأمان ستكون الإنطلاقة قوية
سأريكم أيتها الكائنات اللزجة القبيحة .

وشغل المحركات النفاثة و استعد للإنطلاق ثم قال أحد الأغبياء :كيف ستطير بدون أن تعلم مكان العدو ؟ فقال : حقا لقد نسيت هذا فعلا . ألا يوجد نظام ملاحة في هذه السفينة . أرجوكم افعلو شيئا فمصيرنا معلق بإنطلاق هذه المركبة فقالو له : أنظر إلى الأعلى فوجد جهازا معقد جدا لم يفهم أي كلمة مما فيه فقال : هل يمكنكم أن تغيرو شكله كما فعلتم بقمرة القيادة فقالو : شاهدناهم يضغطون على هذا الزر ليتحول نظام الملاحة إلى النظام الصوتي و الزر الآخر ليتحول إلى شاشة صوت و صورة سهلة الفهم حتى علينا . فقال : لنجرب حظنا و ضغط عليه ليتحول الرادار إلى نظام الصوت و الصورة و يحدد مسار الإنطلاق و يقول الرادار : انتظر حتى تتلقى الإذن بالإقلاع . لقد تمت الموافقة عليك الإنطلاق بعد 3.....2.....1...... الآن فقدم سامي المقود إلى الأمام ليحدث إنفجار خلف مركبته بنيران حادة تنطلق على إثره السفينة بسرعة فائقة ليجد نفسه في الفضاء و يلاحظ كبر السفينة الأم و شكلها الغريب
بعد هربهم من السفينة بدأ سامي يقودها لتجربتها و معرفة قدراتها ثم بحث في راداره عن كوكب الأرض فلم يجد له أي أثر فهو في مجرة أخرى بعيدة عن مجرة درب التبانةو عليه أن يفتح ممرا بعديا حتى يعود لوطنه .تساءل سامي عن كيفية الخلاص من المأزق الذي وقع فيه ثم قال : أين يقع كوكبكم ؟ و هل يمكننا الذهاب إليه من مكاننا هذا و بهذه السفينة ؟ فقالو : سنحتاج مئات السنين الضوئية للوصول إليه بهذه السفينة و لكنه لا يبعد إلى ساعة بعد فتح الممر البعد . ثم صمت سامي قليلا و بدأ يفكر في كيفية العودة إلى الأرض

المهم بعد إكتشاف أنه لا يوجد أي عدو أمرت قمرة قيادة السفينة الأم المركبات الأخرى بالعودة إليها . و فجأة ظهر أعداء جدد فقال سامي : ما هذا الذي يحدث ؟ أما زال هناك المزيد ؟ و نشبت معركة دامية بين العدوين اللدودين و كان سامي ضحيتها فقد كان في وسط المعركة و لكنه لا يعلم مع من يقاتل . ثم قال في نفسه : هذه فرصتي لضرب عصفورين بحجر واحد علي ضرب جميع السفن التي تأتي أمامي و بدأ سامي بلعب لعبته المفضل من المناورات و التسديد و تدمير الأعداء و الكائنات الغبية مدهوشة بأدائه ثم استغلو انشغاله بعقد اجتماع فيما بينهم حيث اتفقو على أن يوقعو بالولد حتى يوصلهم إلى كوكبهم و من ثمى يقضون عليه

و هناك ظهر الشر الحقيقي من طرف الكائنات التي ادعت أنها صديقة لسامي البطل و لكنها تستغله فقط .بعد إنتهاء المعركة عاد إلى السفينة و هو سعيد بالفوز الذي حققه و قال : لم أكن أعتقد أن الحرب في الفضاء بالمركبات المتطورة ممتع إلى هذا الحد ثم نظر للأغبياء و قال ما قولكم ؟ فلم يجدهم في السفينة بل نزلو منها بمجرد أن هبط ثم خرج من السفينة متنكرا كالعادة فرأى نتائج تلك الحرب من سفن مدمرة و فضائيين جرحى و الدم المميز لهم (هنا الدم تاعهم ديروه على حساب الصور اللي تصيبوها أخضر و لا أزرق و لا بنفسجي .... المهم ما يكونش أحمر ) و ذهب للبحث عن أصدقائه

بحذر شديد حتى لا يكتشف أمره أي أحد . و فجأة و بدون سابق إنذار لاحظ الأغبياء يتحدثون فيما بينهم و يقولون : ذلك الغبي أملنا الوحيد للعودة إلى الوطن سنقوم بمقايضته مقابل حريتنا أو سنقتله بعد أن يخرجنا من هذه المأسات
و قال آخر : لدي فكرة لما لا نجبره على صنع ثقب بعدي يربط بين مكاننا و كوكبنا فقد رأيتم كلكم كيف عدل جهاز تنكره و أصبح في هيأة أخرى بسرعة فائقة و لما سمع سامي هذا الحديث أيقن مشروعهم الشرير و قال : سأقضي عليكم قبل أن تدركو ذلك حتى . سأريكم من هو سامي البطل الأرضي

م أحدث ضجة و مر عليهم و ادعى أنه لا يعرفهم ثم قالو : هذه فرصتنا هيا بنا نوقع به . فلاحظ أنهم يقتربون منه بشكل بطيئ ثم قال : ها أنتم هنا كنت أبحث عنكم وجدت خطة ستعيدكم إلى كوكبكم و تأخذني إلى كوكبي ما رأيكم أن نجربها فقالو بلهجة خبث : هيا بنا .....
فقال هذه خطتي : عليكم أن تتبعوها حرفا حرفا حتى لا نقع في المشاكل . هل أنتم موافقون ؟ فقالو : نعم . فقال : سأعدل المركبة التي كنا فيها فأداؤها عال جدا قد أستطيع صنع ثقب بعدي يوصلكم إلى كوكبكم في أمان و لكن على أحدنا أن يبقى في هذه السفينة ليقوم بإثارة المشاكل حتى يسهل الهرب على البارقين ما ٍايكم ؟ فقالو إنها فكرة رائعة و سنكون نحن الطعم و أنت اهرب بمركبتك ثم قالو في أنفسهم : لن نبقى هنا لحظة و احدة سنخبر السفينة بوجود الأرضي و نأخذ السفينة و نهرب بها إلى بعدنا هههههههههه . ثم قال سامي : لن أسمح لكم بأن تكونو الطعم فأنتم كثر و أنا وحيد لذلك سأبقى لإثارة المشاكل و ربما سيقبض علي إذهبو أنتم إلى كوكبكم و أنا سأنتقم منهم .

ثم ذهب سامي إلى السفينة ليصنع فخه الذي سماه الثقب البعدي و لكنه قنبلة التفجير الذاتي التي تنفجر بمجرد الضغط على زر الثقب البعدي الوهمي ثم عاد إليهم بعد أن غير بعض الأجهزة فيها حتى يصدقو قصة صناعة الثقب البعدي و قال يمكنكم الإنطلاق متى أردتم و قيادة السفينة أمر سهل تذكرو فقط زر القنات البعدية وداعا سرني كثيرا التعامل معكم ثم قال في نفسه أغبياء هذا جزاؤكم لأنكم حاولتم خداعي موتو الآن أيها الحثالة و قالت الكائنات الغبية : أيها الأحمق لقد خدعناك بسهولة سوف يقضى عليك . ليته أتى قبل مدة ههههههههههه (يطلقون ضحكة شريرة و ينطلقون )
ثم يقوم سامي بإطلاق النار من سلاحه في أرجاء مرآب السفن و يدمر بعضها

ثم جلس يفكر : هذا هو الأمر الذي لم أحسب حسابه قط لم أعلم بوجود جهاز تحكم في التفجير الذاتي لسفن القتال علي أن أعيد حساباتي من جديد ماذا سأفعل ؟ آآآآآآه ه ه ه ه ه لقد وجدتها هذه الخطة الأروع سأعود إليك يا أمي و يا أبي سأعود لا محالة
ثم ذهب إلى مكان خال و تنكر بزي الزعيم و هو يقول في نفسه : هذه الخطوة الجريئة قد تودي بحياتي لكني لا أملك خيارا آخر ، و قام أمام المخترعين لقد أعلمني أحدكم أنكم أخطأتم في تركيب السلاح المذهل حتى نبهكم عبقريكم . لهذا آمركم بأن تعيدو النظر في الأجهزة الدفاعية و الأمنية للسفينة أيها الحمقى المغفلون . لولا تقصيركم في وضع جدار حماية قوي لما استطاع الكائن الأرضي المتخلف من اختراقه . انصرفو من أمامي أيها الأغبياء اغربو عن وجهي (و يبدأ باطلاق صراخ شرير) ومن ثمى يتنكر بزي قادة الجند و يذهب إلى أحد المخترعين و يقضي عليه حتى يحل محله فسيقضون عليه إذا تنكر بزي المخترع السابق لذا قام باستدراجه و الباسه زيه حين كانو يصنعون السلاح و رماه في الفضاء ليهيم وسطه و تنكر بزيه و دخل مع المخترعين و قال أمامهم : لقد تخلصت من من مسبب المشاكل ذاك بسبب تحدثه عنا . الآن أعطوني تصاميم السفينة حتى أنظر في الأمور الناقصة في نظام الأمن و حتى أطور جهاز النقل البعدي فقد أصبح قديما و علي صناعة المزيد من السفن الحربية فلقد خسرنا الكثير منها بعد هجوم أولئك الحمقى المغفلين

اقتنعو بوجهة نظره و أعطوه كل تصاميم السفينة الأم و مختلف تصاميم المقاتلات و من هناك شرع سامي بصناعة السفينة التي تنجيه من الورطة التي وقع فيها . و قد طلب من بعض المخترعين مساعدته في وضع التصميم الذي يبني عليه كل شيئ و قد اجتمعو على تصنيعها بخبرة الفضائيين و أجهزتهم المتطورة و خبرة سامي العبقري الأرضي .
كان العمل جاداو مجهدا من تركيب الأجهزة الداخلية و تصنيع الهيكل الخارجي و نظام الحماية و أهم شيئ لها جهاز النقل البعدي الذي أتعب سامي كثير حيث يستغل غياب المخترعين الفضائيين في التعديل في تصاميم السفينة الخاصة و صناعة جهاز الثقب البعدي و قد ترك مهمة تزويدها بالأسلحة المتطورة القوية للقائد العسكري الأول الذي منحها أكبر الأسلحة و أقواها
و بعد ذلك قام سمير بنزع جهاز التدمير الذاتي من سفينته الخاصة و وضع جهاز مربوط بالمحرك النفاث حيث لا يشتغل إلا إذا كانت بصمات سامي على شاشة التحكم بالسفينة و بعد كل هذا العناء تمت صناعة السفينة بنجاح . فلمع الأمل أمام عيني صديقنا المغوار بمشاهدته سفينة قد صنعها بيديه ، السفينة البيضاء التي تحدى نفسه باختراعها و جعلها بيضاء نسبة للحمام الذي يدل على السلامو الحرية ( هنا التصويرة تاع السفينة جيبوها من مسلسل السيف القاطع كان يعرض في سبيستون السفينة تبدو جيدة و ملائمة لقصتنا)
ثم قال لهم علي تجربتها ثم منحها للسيد الزعيم فذهب إليها و دخل و شغلها و عندما أدرك أن كل شيئ يعمل جيدا انطلق بسفينته في الفضاء يجول بها و يختبر مختلف مزاياها فقد وضعو له عقبات مختلفة و وحوشا ليتعارك معها فقضى على جميعها ثم اختبر سرعتها فوجدها خارقة ثم جرب توازنها و جهازها الدفاعي الذي جسده في حائط صد للضربات المشابه لطبقة الأوزون

♡ نور♡
2013-03-24, 08:16
لا لا توجد لدي هده التقنية
درك نبحث ليييك

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-24, 08:17
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTHPwUxpvgEnVzem-fRPVBESB7h6LFbWRzGiAQi1AEiWBUPNX5lBw

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-24, 08:19
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR_wLt9stcRx5GZBqnf6hfOuOX0gjC4H et42HCPQmp8GZHLF-7ODQ

max8
2013-03-24, 08:23
ماشي هذي نحتاج السفينة برك

max8
2013-03-24, 08:31
http://www.gulfup.com/?cVSbOH
هذه مجموعة من الصور اخذتها من أغنية البداية
يجب أن ننزع كلمات الأغنية و أن تكون كبيرة و واضحة

max8
2013-03-24, 08:43
وبعد تجربتها و الت|أكد من قوتها و صلاحيتها فكر في إضافة بعض أجهزة التلحيم و بعض الحواسيب حتى تكون كالمختبر يستطيع أن يصنع فيها أي شيئ يريد بفضل تقنية الفضائيين المتطورة . و عندما عاد إليهم قال هناك أعطال بسيطة و تأخر في الإستجابة سأصلحه و أعطيها للزعيم مباشرة فانصرفو من عندهاو استغل سامي تلك الفرصة لأخذ أكبر عدد من الحواسيب و المواد الأولية و المعادن لتزويد السفينة بكل ما تحتاجه ثم عاد إلى السلاح الذي خربه من قبل و أخذ تلك المادة النادرة حتى يستطيع دراستها و فهم أهميتها و مكوناتها

max8
2013-03-24, 08:44
في زمن ما من المستقبل البعيد .عرف ولد وسيم يدعى سامي بذكائه الخارق و عبقريته الفدة حتى لقب
بالنابغة . كان يعيش في مدينة صغيرة و كان يهوى التامل و الاكتشاف حتى دات ليلة جدبه الفضاء الواسع فاخده الفضول للتامل فيه لمعرفة اسرار الكون و كدا تدوين الملاحظات لدرسها فيما بعد ..
وقد صادف تأمله في أحد الليالي مرور شيئ غريب الشكل لم يستطع تفسير طبيعته فهو لا يشبه النجوم و لا الكواكب و لا النيازك .و بينما كان يحاول التدقيق به لاحظ إقترابه منه شيئا فشيئا و فجأة أنارضوءا شديدا وضع بطلنا في وسطه و بينما كان يحاول تغطية عينيه وجد جسمه يعلو عن سطح الأرض فبدأ بالتحرك بجميع أطرافه و حاول جاهدا التمسك بالأجسام القريبة فلم يستطع ولما وصل إلى مصدر ذلك الضوء إنطلق غاز كثيف فأغمي على الولد .


و بعد ساعات استيقظ الولد ، و اذا به يجد نفسة وسط مخلوقات فضائية غريبة احدهم ذو عينان كبيرتان فوقهما أيادي مثل أيادي الأخطبوط في حركة دائمة ذي أجسام لينة و رطبة يمتلك 40 يدا و 16 رجلا .(حاولو ماديروش شكلو حتى تلقاو صورة كائن فضائي و ديرو وش شفتوه في الصورة )

فصرخ سامي هلعا و اراد الفرار لكن دون جدوى فلقد كان مقيدا و موضوعا فوق منضدة تشريح . حيث يستقبله في المركبة عدد كبير من الكائنات الفضائية كانت دات رؤوس الكبيرة وعيون في شكل حبة اللوز سوداء بدون اي اثر لبياض العين و ايادي بها ثلاث اصابع و البعض الاخر 6 اصابع و اجسام نحيلة لون جلدها رمادي .انف صغير جدا يكاد ان لا يرى و البعض قامتهم قصيرة و البعض الاخر طويلة ، وكان البعض الاخر لديهم اجساما تشبه اجسامنا نحن البشر الا ان رؤوسهم كانت ضخمة و نصفها غير مكسو بالجلد فقط هيكل عظمي و كان لديهم 3 عيون و كانت افواههم كبيره و اجسامهم و رديه و عيونهم واسعة ....(هاذا ثاني ابحثو على الصورة و مبعد اعدلو الوصف حسب الصورة )



أراد سامي التحرر و لكنه مربوط بشكل جيد و محكم إقترب منه مخلوق يلبس لباسا واقيا لجسمه يحمل معه سكاكين و أدوات جراحة
و عندما أراد أن يشق صدر سامي ليكتشف طبيعته أطلق الولد صرخة مدوية فذعرت الكائنات و اهتزت أجسامها ، فلم يتعودووا على الاصوات المرتفعة حيث كانت ادانهم حساسة جدااا في هده اللحظة حاول الولد الهروب و لكنه كان مقيد فلم يستطع و لكن بطريقة ما اربك دلك المخلوق حيث استمر بالضراخ مما جعله من دون قصد يسقط من يده كل تلك السكاكين و ادوات الجراحة ، بعد دلك إرتدو أقنعة و بزات عازلة للصوت و قامو بنقل الولد إلى غرفة زجاجية ، ظلت المخلوقات الفضائية تراقب الفتى الغريب خلف الزجاج ، كان سامي ينظر مستغربا لما يحدث حوله اهذا حقيقة ام خيالا اهو حلم ام منام ؟ وهو يفكر في طريقة للنفاد من هذا المأزق .
إدعى سامي الإغماء حيث كان واقفا ثم بدأ يترنح و يميل ثم سقط بقوة بلا حراك فإستغربت الكائنات الفضائية و قالو أنه أغمي عليه كما في السابق فنزعو بزاتهم و دخلو ليقوموا بدراسته و تشريحه و لما أمسكو به قام و قفز فجأة و إنطلق يركض بدون أن تنفع جهود تلك الكائنات في الإمساك به بسبب أجسامها اللزجة ، و طبيعتها حيث لا تستطيع الركض.

إختبأ سامي في مكان مظلم حتى لا يراه الفضائيون ، بدا صديقنا يفكر في طريقة تمكنه من العودة لكوكب الارض إنطلق بعد إدراكه أنه لا ملاذ إلا الوصول إلى غرفة التحكم بالسفينة و بينما هو يمشي في أروقتها الكبيرة و البيضوية الشكل لاحظ وجود أبواب تفتح عن طريق الصوت فجرب صوته و لكن لغة المركبة كانت غريبة فقام سامي بإحداث ضجة في ذلك الرواق فخرج من وراء الباب مجموعة مسلحة من الفضائيين بأسلحةغريبة الشكل كانت كانها تشبه حبة فلفل ظخمة فقام بالدخول إلى هناك منتهزا فرصة خروجهم مسرعين و لحسن حظه أن تلك الحجرة الصغيرة هي المصعد أي الوسيلة التي يتنقلون بها من حجرة لإخرى فوجد الكثير من الأزرار و من بينها زر العودة المشار بسهم إلى اليسار و زر التقدم المشار بسهم إلى اليمين فضغط على زر التقدم فلم يحدث شيئ و عندما ضغط زر الرجوع غلق الباب و إنطلق المصعد بسرعة فائقة في مسالك ملتوية حتى أصيب سامي بالدوار الشديد ثم ظهر ضوء أخضر به كتابة غريبة لم يفهمها سامي فتح على إثر ضغطه عليه الباب فوجد نفسه في مخزن عملاق فيه أسلحة و بزات تلك الكائنات و لكنها كبيرة على مقاسه فقام بأخذ جهاز الفضاء الذي يسمح للفضائيين بالتصور في عدة أشكال و قام بفتحه و تعديله حتى يصبح مثلهم و يستطيع التحدث و فهم لغتهم الغريبة
وضعه سامي في صدره و قام بالضغط عليه ليتحول شكله إلى نفس شكلهم و حمل سلاحا و خرج من المخزن و بدأ يبحث في السفينة عن نفسه مثلهم ليبعد الشكوك منه ثم وجدهم في اجتماع مع ملكهم حيث قال :
ملك الفضاء * يجب عليكم ان تجدوه بسرعة . هل فهمتم . اريده حيا.يجب عليه ان ينال عدابي الشديد لانه حاول الهروب ... فانا الملك القوي الدي لا بسطتيع احد هزيمته.. سوف يندم على (يضحك ضحكة شريرة )
* الفضائيين * حسناا سيدنا الاعظم .. سوف نبحث عنه و نحضره لك
الملك ** هياا انصرفو الان .
انصرف المخلوقات و بينما هم يمشون في نفق المركبة دار بينهم الحوار التالي *
المخلوق1* اين يمكن ان يكون دلك الفتى المشاغب
المخلوق2 *مارايك ان نبحث عنه في المخزن ربما يختبئ هناك .. شعر الولد بالقلق حول امكانية معرفتهم بانه اخد احد البزات --* فقال لهم * دعو هدا الامر لي و ابحثو انتم في ارجاء المركبة و اشار بيده * ادهب انت من هناك و انت من هناك و انت من هنا
حسنا قال أحد الفضائيين : سنبحث كثيرا في هذه المركبة و كأننا نبحث عن إبرة في كومة قش ثم قال الثاني : لقد بحثنا لساعات و لم نجد شيئا أظننا لن نستطيع الإمساك به
ثم رد الأول : بما أنه بعيد عنا فهذا أفضل لنا أرأيت السلاح الذي واجهنا به لقد هزني بالكامل حتى أن رأسي كاد أن ينفجر
ثم نطق سامي وهو يتكلم بلغته و الآلة المعدلة تترجم إلى لغتهم : لن نستطيع أن نجده فهو كائن غريب و صغير لن يقوى على فعل شيئ سيضيع و سط هذه السفينة المتطورة أرأيت التكنولوجيا التي يعيشون فيها حقا هذه الكائنات متخلفة . فإقتنع الفضائيان و أعلنو إيقاف البحث عنه
ثم
بعد دالك دعاهم الملك للحضور لإجتماع طارئ لجميع الكائنات في المركبة فيدخل سامي إليه و كان الإجتماع يدور حول كيفية غزو الأرض و النجاة من أسلحتها كالصوت و غيرها فيتفق علماء الكائنات على إختراع جهاز يشبه الماغما يذيب الأخضر و اليابس في مختبر السفينة
و بعد دالك اتى الملك وهو يخبرهم بحاجته الماسة لجهاز ساحق يسمح له بالإستيلاء على الأرض و يأمر مخترعي السفينة بصنعه في أسرع و قت
فيدخل سامي و هو في هيئتهم ليشارك في صنعه
و يتطلع على تصاميمه التي تكون مماثلة للتي على الأرض فيقوم بالبحث فيها عن نقاط ضعف لـتدمير الجهاز في حال إكتمل تصنيعه
ثم يبدأ المخترعون بربط الأدوات و الأجهزة الأولية فيما بينها
و هو يساعدهم على تركيبها و يمدهم بالأجهزة اللازمة ثم قال : لقد طال وقت تصنيعه لما لا نذهب لنرتاح فإستغرب الفضائيون و قالو : ما هذا المصطلح ؟ مذا تعني بقولك هذا ؟ ففكر قليلا و قال : أظننا قد أخطأنا في تركيب جهاز لذا علينا أن نتوقف و نعيد دراسة التصميم فوافقو على ذلك


ثم استغل ذهابهم لمراجعة التصاميم لنزع جهاز بداله حسب التصميم الجهاز الرئيسي للسلاح و خربه و رماه ، و عاد إليهم ليرى ماذا يفعلون ليكتشف أن التصاميم التي رآها هي مجرد نماذج أولية و أن الجهاز الذي نزعه لم يكونو بحاجة إليه ثم قالو : حقا يوجد خطأ لقد أضفنا جهازا لا نفع منه فقال : لقد نزعته و رميته ، ثم وضعو التصاميم الحقيقية و المعدلة و قامو بتحديد الأجهزة الفعالة و التي هم بحاجة لها لإكمال السلاح و هناك وجد سامي وجود مادة نادرة خاصة مأخوذة من نيزك غريب يجب إستعمالها لإكمال السلاح فقام بمساعدتهم على صنعه حتى يفهم طريقة عمله و تركيبته و التصاميم المعدلة معقدة

و شرعو في تركيبه من جديد بتلحيم و ربط الأجهزة المختلفة و وضع البيانات و إدخالها لذاكرته و تحديد مدى تسديده و سهولة التصويب
و بعد عمل طويل إنتهى صنع الجهاز المدمر

الجهاز الدي هو في اعتقاد الفضائيين الوسيلة الوحيدة الاستلاء على كوكب الارض و تدمير كل الكائنات التي تعيش على سطح الارض ... كانوا حارصين عليه جداا حيث ادا تعطل لا يسطتيعون ان يخترعواا غيره لانه يحتوي على مادة نادرة لا يستطيعون الحصول عليها متى ارادو دلك
و قد أدرك الفتى الشجاع ذلك و قال لهم هيا بنا لنجربه حتى نتأكد من صلاحيته

فقامت جماعة المخترعين بوضع السلاح على سطح السفينة الخاصة بهم و صوبو نحو كويكب مار بهم و قامو بالإطلاق نيرانه الخضراء القوية التي جعلت من الكويكب مجموعة من الصخور الصغيرة في هذا الفضاء الواسع و هو مندهش من هذه التكنولوجيا المتطورة ومن قوة هذا السلاح فقال فلنجربه على شيئ أكبر فكوكب الأرض كوكب كبير ،


فقامو ا بفتح ثقب بعدي يربط بين مجرتين ، دخلو منه إلى مجرة متعددة ملئى بالكواكب من مختلف الأحجام فصوبو على أكبرها و قامو بتسديد ضربة قوية بزيادة تركيز قوة السلاح فحدث إنفجار مهول دمر الكوكب عن آخره فقام الفضائيون بالصراخ فرحا بإتمام الجهاز الفتاك الذي سيجعلهم قادة الكون
بينما كان الفضائيون يفرحون لاحظو أن فضائيا لم يفرح معهم فقال أحدهم : ماذا بك ؟ لماذا لا تشاركنا فرحتنا بصناعة السلاح الذي سنفتك به السلطة من أي كوكب كان ؟ فدخل سامي في مرحلة شرود و قال في نفسه : لقد شاركت في صناعة السلاح الذي قد يفتك بوالدي هل سيقضى على اهلي و اصدقائي ؟ سيقضى على عدد هائل من الأبرياء بسببي ، أنا آسف

ثم تقدم منه أحد الفضائيين بعد أن شك به و قال: ما إسمك ؟ فاستيقظ سامي من حالة شروده و قال : و ما حاجتك بإسمي ؟ فقال : و ما دخلك أجبني فقط عن سؤالي ، فأدرك سامي أنه في حالة حرجة قد يكتشف أمره لذا قام بالبحث عن أي إسم غريب ليقوله للكائنات حتى يزول شكهم فوجد أحرفا مطبوعة على جهاز التنكر بالبزة تدل على صانعه فرددها أمامه فقال له الفضائي بعد أن اقتنع بإسمه :مابك ؟ تعال و شاركنا فرحتنا فرائحة النصر تملأ المكان فقال : لقد تأثرت بسلاح الأرضي، ثم قام يقلدهم ليقضي على أدنى حد من الشكوك


ثم جاءته فكرة عبقرية للقضاء على السلاح الفتاك فقال : أريد تجربة هذا السلاح حتى أدمر الأرض بنفسي فأثر سلاحهم كاد أن يقضي علي علي أن أنتقم . فأفسحو له المجال و ركب في حجرة التحكم به و قام بالتصويب على كومب يملك خصائص مشابهة لخصائص الأرض و أطلق عليه فإختفى عن الوجود و عندها إشتعلت نيران الغضب لتوقد لهيب صدره و يعزم على تفكيك السلاح بأي طريقة كانت و قال في نفسه إن كان كل العالم ضدي فأنا سامي و أعشق التحدي


ثم نزل منه و ذهب للتصاميم بعد أن خرج الفضائيون من هناك ليعلمو زعيمهم بإكتمال السلاح و قام بدراسته جيدا و التدقيق في مختلف الجوانب حتى و جد ثغرة صغيرة قد تبطل عمل الجهاز و ذلك بنزع الأداة التي تثبت المادة الخاصة و النادرة في مكانها
و من هناك شرع في التفكير بكيفية خداع الفضائيين بجهاز تثبيت و همي مطابق للأصلي و لكن كيف؟ توارد هذا السؤال في مخيلة سامي كثيرا ثم أتته الفكرة التي أضاءة عقله بأن يصنع جهاز محاكات للصور مثل الذي صنعه في المنزل عقب دروس الإختراع التي تلقاها في مدرسته و قد وجد كل شيئ متوفرا من الأهزة الضرورية فهو في المختبر . و بعد بذل بعض الجهد إستطاع سامي إنهاءه و قام بتصوير تلك القطعة المثبتة و وضع جهاز المحاكات داخل الآلة كأن شيئا لم يحدث
ثم إنصرف بعد أن بدل تنكره ليكون كالجنود العاديين
بعد تنكره بزي الجنود ذهب يبحث عن سفن مسلحة صغيرة الحجم فمن البديهي وجود مركبات ثانوية في السفينة الأم و لكن لن يستطيع أن يجد مرأبها فلا توجد خريطة أو أزرار تأخذ إليها لذلك عليه أن يحدث حالة طوارئ داخل السفينة و لهذا فكر سامي بتسديد ضربة لجسد السفينة و منها سيهب كامل الطاقم لمحاربة العدو
و يطلق صفارة الإنذار معلنا حالة الإستنفار القصوة فتأتي مجموعة من الكائنات الفضائية لترى ما يحدث فيجدون سامي الجندي المتنكر ساقطا على الأرض و آثار الإصابة بادية عليه فقالو له : ماذا يحدث أيها الجندي ؟ فقال بصوت ضعيف : لقد هرب الأرضي الذي اختطفناه و الكائنات الغبية التي اتجزناها منذ 100 سنة بسفينة حربية بعد أن هاجموني و نالو مني . ثم قال أحد القادة : اجلبو لي جهاز تشغيل المفجر الذاتي فاستغرب سامي لذلك الأمر الذي لم يكن يتوقعه ثم قال : اعطني إياه لأريهم مع من كانو يعبثون و شغل التفجير الذاتي و بعد 3 دقائق انفجرت السفينة و تخلص من الكائنات الغبية التي أرادت أن تقضي عليه فقال : من حفر حفرة لأخيه وقع فيها


لذا عليه صنع قنبة من بعض ذرات الغازات المعروفة بعدم إستقرارها و بتحرر قوة هائلة بمجرد شقها و يكون ذلك بملامستها ، قم سامي بتركيب الغاز بحث شديد و قذفه في الفضاء ليكون أمام السفينة مباشرة عبر كبسولة فضائية و خرج المختبر يترقب حدوث الإنفجار و فعلا ظهرت لدى كاشفات لوحة التحكم بالسفينة إكتشاف جسم غريب لم يتعرفو على طبيعته و بما أنه غاز لم يتم رؤيته من طرفهم و لم يستطيعو أن يتوقعو نيتجته الكارثية . و في اللحظة التي حدث التلامس بين ذرات الغاز و الهيكل الخارجي للسفينة حدث الإنفجار المدو الذي كان يرتقبه سامي بشوق

ثم سمع إنطلاق أصوات صافرات الإنذار بقدوم العدو الذي لم يستطيعو تحديده و لا حتى تحديد مصدر هجومه
لذا فتحت في أروقة السفينة برك لزجة تشبح برك الطين و رأى الجنود يقفزون فيها ، ففعل مثلهم و قفز فيها فوجد نفسه في مصعد كالذي صعد فيه في السابق و لكنه مختلف عنه ففيه شعارات و أشكال سفن و خريطة توضح أنواع السفن الموجودة في المرأب فإختار أفضلها من حيث السرعة و الأداة و القوة و الذخيرة و ضغط الزر الذي يأخذ إليها فإنطلق المصعد مباشرة و سامي يترامى في أرجاء المصعد لشدة سرعته و مساراته الملتوية حتى وصل إلى المكان المنشود و عندما فتح الباب سمع أصواتا تقول:

يسمع أصوات صفارات الإنذار: حذار.... حذار.... السفينة تتعرض للهجوم .... السفينة تتعرض للهجوم ...
إلى جميع الجنود خذو مواقعك لبدأ المعركة .... خذو مواقعكم لبدأ ثم سمع أصواتا تقول : هل إكتشفو أمرنا ؟ و سمع الثاني يقول : كل هذا بسببك أيها الأحمق لولا أنك إتبعت نصيحتي بالإبتعاد عن لمس ذلك الزر الأمر لما و قعنا في هذا المأزق فدخل سامي عليهم على أنه جندي و قال من أنتم ؟ و هم متنكرون بزي المجندين قالو : نحن جنودك يا سيدي ... فقال لهم :لقد كشف أمركم إنزعو تنكركم هذا و هيا ورائي فقالو عن ماذا تتحدث يا سيدي المحترم ؟ فقال : نحن لا نقول كلمة سيدي إلا للسيد الزعيم فقط و نحن لا نفهم معنى مصطلح محترم
توقفو عن العبث و أزيلو تنكركم . فاستسلمو و أظهرو شكلهم الحقيقي و ظهر أنهم
ظهر أنهم مخلوقات صغيرة من نوع آخر لها أجسام هلامية (كيما الفلان هههههههههه) و و تبدو غبية جدا أظهر لهم حقيقته هو الآخر و قال لهم :من أنتم ؟ ز منذ متى و أنتم هنا؟ فقالو : ماذا تريد منا أيها الغريب؟ فقال بمجرد صفارة سأنادي كل الجنود ليقضو عيكم ما رأيكم أن تخبروني عن هويتكمالآن؟ فقالو نحن من كوكب ( أعطوه إسم غريب و غير معروف ) و قد إختطفتمونا منذ 100 سنة فقال أنا لست منهم و أريد الهرب من هنا بأسرع ما يمكنني فقالو له :هل أنت قادر على الهرب؟ فقال : بالتأكيد أنا قادر فلدي خطة جيدة سأجعلهم يندمون على إختطافي فقالو : نحن نرجوك يا سيدنا خذنا معك نريد العودة إلى منازلنا فحن قلب سامي و أخذهم معه . وقف للحظة و قال : هل تعلمون مسارات السفينة و أجهزتها فقالو : نحن نعلم كل شيئ عنها حتى كيفية تعطيلها فقال : أي الطرق أسهل للوصول للسفينة التي هناك فقالو تجتمع الدوريات هنا كل ساعة (كل دقيقة ) لتقوم بتفتيش المكان و البحث عن الغرباء فقال : لا تنسو أنهم في حال إستنفار قصوى فلقد سببت لهم مشكلا كبيرا بتفجبري لمقدمة السفينة فقالو: إذا أنت سبب كل هذا
حسنا هيا اتبعنا و إنطلقو خلسة يتمشون بين السفينة و الاخرى إلى حين وصولهم إلى المركبة المنشودة فصعدو إليها ، قال سامي و هو مندهش : ما كل هذه الأزرار كيف سأتمكن من قيادتها فقالو لا تخف قيادتها ليست صعبة فضغطو عدة أزرار فظهر مكان السائق الذي يشبه ألعاب الفيديو التي يلعبها سامي بإستمرار فقال بكل ثقة : شدو أحزمة الأمان ستكون الإنطلاقة قوية
سأريكم أيتها الكائنات اللزجة القبيحة .

وشغل المحركات النفاثة و استعد للإنطلاق ثم قال أحد الأغبياء :كيف ستطير بدون أن تعلم مكان العدو ؟ فقال : حقا لقد نسيت هذا فعلا . ألا يوجد نظام ملاحة في هذه السفينة . أرجوكم افعلو شيئا فمصيرنا معلق بإنطلاق هذه المركبة فقالو له : أنظر إلى الأعلى فوجد جهازا معقد جدا لم يفهم أي كلمة مما فيه فقال : هل يمكنكم أن تغيرو شكله كما فعلتم بقمرة القيادة فقالو : شاهدناهم يضغطون على هذا الزر ليتحول نظام الملاحة إلى النظام الصوتي و الزر الآخر ليتحول إلى شاشة صوت و صورة سهلة الفهم حتى علينا . فقال : لنجرب حظنا و ضغط عليه ليتحول الرادار إلى نظام الصوت و الصورة و يحدد مسار الإنطلاق و يقول الرادار : انتظر حتى تتلقى الإذن بالإقلاع . لقد تمت الموافقة عليك الإنطلاق بعد 3.....2.....1...... الآن فقدم سامي المقود إلى الأمام ليحدث إنفجار خلف مركبته بنيران حادة تنطلق على إثره السفينة بسرعة فائقة ليجد نفسه في الفضاء و يلاحظ كبر السفينة الأم و شكلها الغريب
بعد هربهم من السفينة بدأ سامي يقودها لتجربتها و معرفة قدراتها ثم بحث في راداره عن كوكب الأرض فلم يجد له أي أثر فهو في مجرة أخرى بعيدة عن مجرة درب التبانةو عليه أن يفتح ممرا بعديا حتى يعود لوطنه .تساءل سامي عن كيفية الخلاص من المأزق الذي وقع فيه ثم قال : أين يقع كوكبكم ؟ و هل يمكننا الذهاب إليه من مكاننا هذا و بهذه السفينة ؟ فقالو : سنحتاج مئات السنين الضوئية للوصول إليه بهذه السفينة و لكنه لا يبعد إلى ساعة بعد فتح الممر البعد . ثم صمت سامي قليلا و بدأ يفكر في كيفية العودة إلى الأرض

المهم بعد إكتشاف أنه لا يوجد أي عدو أمرت قمرة قيادة السفينة الأم المركبات الأخرى بالعودة إليها . و فجأة ظهر أعداء جدد فقال سامي : ما هذا الذي يحدث ؟ أما زال هناك المزيد ؟ و نشبت معركة دامية بين العدوين اللدودين و كان سامي ضحيتها فقد كان في وسط المعركة و لكنه لا يعلم مع من يقاتل . ثم قال في نفسه : هذه فرصتي لضرب عصفورين بحجر واحد علي ضرب جميع السفن التي تأتي أمامي و بدأ سامي بلعب لعبته المفضل من المناورات و التسديد و تدمير الأعداء و الكائنات الغبية مدهوشة بأدائه ثم استغلو انشغاله بعقد اجتماع فيما بينهم حيث اتفقو على أن يوقعو بالولد حتى يوصلهم إلى كوكبهم و من ثمى يقضون عليه

و هناك ظهر الشر الحقيقي من طرف الكائنات التي ادعت أنها صديقة لسامي البطل و لكنها تستغله فقط .بعد إنتهاء المعركة عاد إلى السفينة و هو سعيد بالفوز الذي حققه و قال : لم أكن أعتقد أن الحرب في الفضاء بالمركبات المتطورة ممتع إلى هذا الحد ثم نظر للأغبياء و قال ما قولكم ؟ فلم يجدهم في السفينة بل نزلو منها بمجرد أن هبط ثم خرج من السفينة متنكرا كالعادة فرأى نتائج تلك الحرب من سفن مدمرة و فضائيين جرحى و الدم المميز لهم (هنا الدم تاعهم ديروه على حساب الصور اللي تصيبوها أخضر و لا أزرق و لا بنفسجي .... المهم ما يكونش أحمر ) و ذهب للبحث عن أصدقائه

بحذر شديد حتى لا يكتشف أمره أي أحد . و فجأة و بدون سابق إنذار لاحظ الأغبياء يتحدثون فيما بينهم و يقولون : ذلك الغبي أملنا الوحيد للعودة إلى الوطن سنقوم بمقايضته مقابل حريتنا أو سنقتله بعد أن يخرجنا من هذه المأسات
و قال آخر : لدي فكرة لما لا نجبره على صنع ثقب بعدي يربط بين مكاننا و كوكبنا فقد رأيتم كلكم كيف عدل جهاز تنكره و أصبح في هيأة أخرى بسرعة فائقة و لما سمع سامي هذا الحديث أيقن مشروعهم الشرير و قال : سأقضي عليكم قبل أن تدركو ذلك حتى . سأريكم من هو سامي البطل الأرضي

م أحدث ضجة و مر عليهم و ادعى أنه لا يعرفهم ثم قالو : هذه فرصتنا هيا بنا نوقع به . فلاحظ أنهم يقتربون منه بشكل بطيئ ثم قال : ها أنتم هنا كنت أبحث عنكم وجدت خطة ستعيدكم إلى كوكبكم و تأخذني إلى كوكبي ما رأيكم أن نجربها فقالو بلهجة خبث : هيا بنا .....
فقال هذه خطتي : عليكم أن تتبعوها حرفا حرفا حتى لا نقع في المشاكل . هل أنتم موافقون ؟ فقالو : نعم . فقال : سأعدل المركبة التي كنا فيها فأداؤها عال جدا قد أستطيع صنع ثقب بعدي يوصلكم إلى كوكبكم في أمان و لكن على أحدنا أن يبقى في هذه السفينة ليقوم بإثارة المشاكل حتى يسهل الهرب على البارقين ما ٍايكم ؟ فقالو إنها فكرة رائعة و سنكون نحن الطعم و أنت اهرب بمركبتك ثم قالو في أنفسهم : لن نبقى هنا لحظة و احدة سنخبر السفينة بوجود الأرضي و نأخذ السفينة و نهرب بها إلى بعدنا هههههههههه . ثم قال سامي : لن أسمح لكم بأن تكونو الطعم فأنتم كثر و أنا وحيد لذلك سأبقى لإثارة المشاكل و ربما سيقبض علي إذهبو أنتم إلى كوكبكم و أنا سأنتقم منهم .

ثم ذهب سامي إلى السفينة ليصنع فخه الذي سماه الثقب البعدي و لكنه قنبلة التفجير الذاتي التي تنفجر بمجرد الضغط على زر الثقب البعدي الوهمي ثم عاد إليهم بعد أن غير بعض الأجهزة فيها حتى يصدقو قصة صناعة الثقب البعدي و قال يمكنكم الإنطلاق متى أردتم و قيادة السفينة أمر سهل تذكرو فقط زر القنات البعدية وداعا سرني كثيرا التعامل معكم ثم قال في نفسه أغبياء هذا جزاؤكم لأنكم حاولتم خداعي موتو الآن أيها الحثالة و قالت الكائنات الغبية : أيها الأحمق لقد خدعناك بسهولة سوف يقضى عليك . ليته أتى قبل مدة ههههههههههه (يطلقون ضحكة شريرة و ينطلقون )
ثم يقوم سامي بإطلاق النار من سلاحه في أرجاء مرآب السفن و يدمر بعضها

ثم جلس يفكر : هذا هو الأمر الذي لم أحسب حسابه قط لم أعلم بوجود جهاز تحكم في التفجير الذاتي لسفن القتال علي أن أعيد حساباتي من جديد ماذا سأفعل ؟ آآآآآآه ه ه ه ه ه لقد وجدتها هذه الخطة الأروع سأعود إليك يا أمي و يا أبي سأعود لا محالة
ثم ذهب إلى مكان خال و تنكر بزي الزعيم و هو يقول في نفسه : هذه الخطوة الجريئة قد تودي بحياتي لكني لا أملك خيارا آخر ، و قام أمام المخترعين لقد أعلمني أحدكم أنكم أخطأتم في تركيب السلاح المذهل حتى نبهكم عبقريكم . لهذا آمركم بأن تعيدو النظر في الأجهزة الدفاعية و الأمنية للسفينة أيها الحمقى المغفلون . لولا تقصيركم في وضع جدار حماية قوي لما استطاع الكائن الأرضي المتخلف من اختراقه . انصرفو من أمامي أيها الأغبياء اغربو عن وجهي (و يبدأ باطلاق صراخ شرير) ومن ثمى يتنكر بزي قادة الجند و يذهب إلى أحد المخترعين و يقضي عليه حتى يحل محله فسيقضون عليه إذا تنكر بزي المخترع السابق لذا قام باستدراجه و الباسه زيه حين كانو يصنعون السلاح و رماه في الفضاء ليهيم وسطه و تنكر بزيه و دخل مع المخترعين و قال أمامهم : لقد تخلصت من من مسبب المشاكل ذاك بسبب تحدثه عنا . الآن أعطوني تصاميم السفينة حتى أنظر في الأمور الناقصة في نظام الأمن و حتى أطور جهاز النقل البعدي فقد أصبح قديما و علي صناعة المزيد من السفن الحربية فلقد خسرنا الكثير منها بعد هجوم أولئك الحمقى المغفلين

اقتنعو بوجهة نظره و أعطوه كل تصاميم السفينة الأم و مختلف تصاميم المقاتلات و من هناك شرع سامي بصناعة السفينة التي تنجيه من الورطة التي وقع فيها . و قد طلب من بعض المخترعين مساعدته في وضع التصميم الذي يبني عليه كل شيئ و قد اجتمعو على تصنيعها بخبرة الفضائيين و أجهزتهم المتطورة و خبرة سامي العبقري الأرضي .
كان العمل جاداو مجهدا من تركيب الأجهزة الداخلية و تصنيع الهيكل الخارجي و نظام الحماية و أهم شيئ لها جهاز النقل البعدي الذي أتعب سامي كثير حيث يستغل غياب المخترعين الفضائيين في التعديل في تصاميم السفينة الخاصة و صناعة جهاز الثقب البعدي و قد ترك مهمة تزويدها بالأسلحة المتطورة القوية للقائد العسكري الأول الذي منحها أكبر الأسلحة و أقواها
و بعد ذلك قام سمير بنزع جهاز التدمير الذاتي من سفينته الخاصة و وضع جهاز مربوط بالمحرك النفاث حيث لا يشتغل إلا إذا كانت بصمات سامي على شاشة التحكم بالسفينة و بعد كل هذا العناء تمت صناعة السفينة بنجاح . فلمع الأمل أمام عيني صديقنا المغوار بمشاهدته سفينة قد صنعها بيديه ، السفينة البيضاء التي تحدى نفسه باختراعها و جعلها بيضاء نسبة للحمام الذي يدل على السلامو الحرية ( هنا التصويرة تاع السفينة جيبوها من مسلسل السيف القاطع كان يعرض في سبيستون السفينة تبدو جيدة و ملائمة لقصتنا)
ثم قال لهم علي تجربتها ثم منحها للسيد الزعيم فذهب إليها و دخل و شغلها و عندما أدرك أن كل شيئ يعمل جيدا انطلق بسفينته في الفضاء يجول بها و يختبر مختلف مزاياها فقد وضعو له عقبات مختلفة و وحوشا ليتعارك معها فقضى على جميعها ثم اختبر سرعتها فوجدها خارقة ثم جرب توازنها و جهازها الدفاعي الذي جسده في حائط صد للضربات المشابه لطبقة الأوزون
وبعد تجربتها و الت|أكد من قوتها و صلاحيتها فكر في إضافة بعض أجهزة التلحيم و بعض الحواسيب حتى تكون كالمختبر يستطيع أن يصنع فيها أي شيئ يريد بفضل تقنية الفضائيين المتطورة . و عندما عاد إليهم قال هناك أعطال بسيطة و تأخر في الإستجابة سأصلحه و أعطيها للزعيم مباشرة فانصرفو من عندهاو استغل سامي تلك الفرصة لأخذ أكبر عدد من الحواسيب و المواد الأولية و المعادن لتزويد السفينة بكل ما تحتاجه ثم عاد إلى السلاح الذي خربه من قبل و أخذ تلك المادة النادرة حتى يستطيع دراستها و فهم أهميتها و مكوناتها

meri7
2013-03-24, 08:50
سلام ممكن انضم لهذا الفوج
رجاءا

~~نهال~~
2013-03-24, 08:51
صباح الخير
هل كل شيء على مايرام؟

♥ نجوم المستقبل ♥
2013-03-24, 09:01
صباح النور

كل شيء على احسن ما يرام

~~نهال~~
2013-03-24, 09:04
الحمدج لله
اكتبوها في الوورد و ديرو التزيين و ديرو الصفحة الاولى اللي فيها عنوان القصة و اعدلو نمط لكتابة

max8
2013-03-24, 09:11
حسنا سوف أكمل و ما عليكم إلا بالبحث عن الصور
و بعد انتهائه وقف عند سفينته و وضع يده عليها و قال : أنت أملي الوحيد أنا أثق بك كل الثقة لتعيديني إلى كوكبي أرجوك لا تخذليني و صعد إلى متنها و شغل محركاتها و أراد الإنطلاق فطلب منه الرادار تحديد الوجهة فقال كوكب الأرض فلم تستطع السفينة التعرف على موقعه فقال : لماذا كل الظروف تعاكسني ؟ .... لماذا ؟ ...... لماذا ؟ و بقي هناك يتحسر على حظه العاتر و فجأة انطلقت روح عالية الهمة من قلبه و قرر أن يعود مهما كلف الثمن فحمل حاسوبا صغيرا و ذهب لغرفة التحكم و دخلها فوجد العديد من الأجهزة الكبيرة التي تتحكم في كل السفينة فذهب لأحدها و أوصل حاسوبه بها و قام بأخذ جميع بيانات المجرات و الكواكب التي تمت زيارتها من طرفهم و حتى أسرار قوتهم و ضعفهم و بعد انتهائه من جمع المعلومات ترك رسالة شديدة اللهجة مفادها : أيها الحمقى لقد خدعتكم جميعا .هههههه تدعون القوة و ها أنا ذا الفتى الأرضي أحطم أحلامكم سلاحك القوي معي و كذلك السفينة إن كنتم تريدونهما حقا فاتبعوني إلى كوكب الأرض فإني أنتظركم هناك

max8
2013-03-24, 09:19
انطلق بعد تسجيل الرسالة إلى سفينته و أعاد ترتيب بياناته و تنظيمها و شغلها و هو يقول : على أن أقضي عليهم و لكن ليس هنا علي أن أقضي عليهم في مجموعتنا الشمسية فأنا أعرف طبيعتها جيدا أكثر من هذه المجرة . 3.... 2.....1 انطلق و فجر باب الخروج حتى يقلع فإذا السفن الحربية تنتظره بعد قراءة تلك الرسالة فلم يخشى سامي المواجهة فسفينته أقوى و أسرع . قال سامي : علي القضاء على هذه السفن و من ثمى الوصول إلى سرعة مناسبة لفتح الثقب البعدي من دون مشاكل . حضر جميع أسلحته و أقلع و هو يصوب على سفن العدو و من هناك بدأت المعركة فقد كان سامي المسلح بالعزيمة الجياشة يطلق النيران بمهارة و يؤدي مناورات ولا أروع حتى قضى على معضمها . ثم زاد سرعة السفينة حتى ظهر له ضوء يقول : تستطيع استخدام الثقب البعدي

kyzer
2013-03-24, 09:26
كملتو القصة ؟

max8
2013-03-24, 09:28
مازال ؟ ياخويا مي مابقاش بزاف

kyzer
2013-03-24, 09:32
رانى قريتها
نورمالمو خلاص؟ و لا واش راح تزيد افكار

ღ حَـــــــوَآءْ ღ
2013-03-24, 09:34
sba7 l5ir mes amies
ida t7abou na3delha ana f word
ani hna nstena la réponse ta3kom
☺☺☻☻

max8
2013-03-24, 09:35
حدد البيانات التي تسمح له بالعبور إلى مجرة درب التبانة في مجموعتنا الشمسية و من هناك يستطيع العودية إلى كوكب الأرض بنفسه

max8
2013-03-24, 09:43
ضغط زر الفتح ففتحت أمامه دوامة ملونة دخل فيها فوجد نفسه بجانب كوكب زحل فضبط نظام الملاحة على الطيار الآلي إلى كوكب الأرض و ذهب ليجهز المفاجأة التي سيفاجؤ بها خاطفيه حين قدومهم . إذ قام بفهم مختلف مكونات المادة النادرة و التي هي صخرة من نيزك مدمر تتميز بقوة عجيبة تستطيع بقوتها تدمير مجموعة من كواكب دفعة واحدة فقام بإستخدامها في صنع السلاح الذي سينقذه و شعبه من الخطر و استغل خلوته في الفضاء و مدة الرحلة في بداية الإنجاز و الكائنات الفضائية تتلقى العقاب من طرف الزعيم الشرير إذ قال : من سمح لكم بصنع سفينة . لقد خالفتم أوامري سأنزل بكم أشد عذاب فقالو : لقد قلت لنا ذلك بنفسك يا سيدي فقال : اغربو عن وجهي . يا قئد الجند خذهم إلى منصة التعذيب و أنزل بهم العذاب الشديد حتى يعلمو مع من كانو يتعاملون . و أنتم وجهو السفينة إلى كوكب الأرض سنواجه الفتى . لقد طلبت تحديا و ها هو قادم إليك ههههه(ضحكة شريرة)

kyzer
2013-03-24, 09:43
max8
دركا دير انو هو دخل للمجرة تاعنا و هوما حاولو يلحقوه لكن الثقب تغلق و مقدروش يفتحوه للانهم معندهمش جهاز يستطيعون به فعل ذالك ، سامى داهولهم
و شوف كيفاه تكمل القصة "/

kyzer
2013-03-24, 09:45
و لا خلاص روح كمل كيما راك داير

kyzer
2013-03-24, 09:47
و لا يدر رجع و الفضائيين مقدروش يدخلو للارض معندهمش هذيك القطعة النادرة
معناها هو رجع للارض ، و وجد اهله كانو يحوسو عليه و ظنو انه اختطف من طرف ناس عاديين و عندما قص عليهم قصته لم يصدقه احد ، ثم نسو الامر و بقى هو يقوم بأبحاث حول الفضاء
finished
xd

max8
2013-03-24, 09:47
قدم الفضائيون إلى مجرة درب التبانة و في تلك الأثناء كان سامي على مقربة من كوكب الأرض و قد كان يعمل بجد ليتم صناعة سلاحه الفتاك ثم توقف لبعض الوقت وقال : علي إضافة بعض المكونات من كوكب الأرض حتى أقضي عليهم نهائيا و أنهي ما بدأته مع هؤلاء المسوخ .
و بعد يوم كامل وصل سامي لكوكب الأرض و حط فوق سطحه فذهب مسرعا إلى والديه حيث عانقهما عناقا كبيرا و هو يذرف دموع الوحشة

kyzer
2013-03-24, 09:48
اخطيك من الاضافات دير كيما قتلك انا خير نظن
يخليهم يرجعو الفضائيين يعيشو بسلام ميقدرو يجو لينا منروحو ليهم

max8
2013-03-24, 09:53
ثم قال : ليتك يا أمي رأيت ما حل بي فقالت : و ماذا حل بك يا ولدي ؟ لقد قلقت عليك كثيرا عندما دخلت غرفتك و لم أجدك فقال : سامحيني و لكن تم إختطافي من طرف كائنات فضائية غريبة و حاولو قتلي فقال الوالد : حقا توجد كائنات فضائية و لكن لم يرى أي أرضي شكلها أو لغتها أو حتى مركباتها فقال : أرجوكم صدقوني و ها هي المركبة التي أخذتها من عندهم لكي أعود إلى هنا . و حينها قال الوالد : أي سفينة أنا لا أرى أي سفينة ؟ فقال : لقد كانت هنا قبل قليل . ماذا يحدث ؟ فقالت الأم : أظنك ضربت رأسك تعال يا ولدي لتستحم و تتناول فطورك و ترتاح

max8
2013-03-24, 09:54
نكمل ولا نحبس ها قولي

max8
2013-03-24, 09:56
كيفاه على حسابك جاو يدوه من الأرض نورمال و كي يولو ليه ما يقدروش و لا كيفاه
نديروه قضى عليهم و حدو و ولى عالم كبير رفع مستوى التكنولوجيا الأرضي
واش رايك ؟

kyzer
2013-03-24, 09:57
كمل و خلاص :/
دير نهاية

kyzer
2013-03-24, 09:58
كيفاه على حسابك جاو يدوه من الأرض نورمال و كي يولو ليه ما يقدروش و لا كيفاه
نديروه قضى عليهم و حدو و ولى عالم كبير رفع مستوى التكنولوجيا الأرضي
واش رايك ؟

------
لا لا اخطيك مكاش كيفاه يقضو عليهم p:
دير ملقاش المركبة و من ذاك نهار مسادوش سمعو بالفضائيين

kyzer
2013-03-24, 10:01
اسمع ماكس
اعطنى عنوان تاع القصة فى رأيك واش نديروه ؟
باه نشوف تصميم خلفية تاع القصة فى العنوان
واش ديرو عنوان ؟

~~نهال~~
2013-03-24, 10:01
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRLLc0alW3KnEfGkkOhi4V0fqGuWcBbi eZ5rDpcgtWxR7ZefL4A
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQazQ-KlK3EKrRIb2DvROSSCsAcolyfgF6bTt_GLlxXyMWHK_bQAw
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQF57pTJtXJ2bTyohe61ru22IbQbI_Rr T1KGtrfXr0sQ4JWhL_I
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRXFh9iAA98hOO3ApfVvSkph2ek2qvPn 21AHSIFvPQD_RDtJ3DT
http://starbrightillustrations.com/blog/wp-*******/uploads/2009/11/3d_spaceship_motion_blur_thumb.jpg

max8
2013-03-24, 10:02
متفاهمين خلاص
نكمل :
بعد أن تناول فطوره و ارتاح قال في نفسه : هل كان كل ذلك حلما فحسب ؟ و لكني كنت أحس بالألم ثم نظر إلى الخارج فرأى سفينته البيضاء في الحديقة الخلفية للبيت فنادى أمه و قال لها : تعالي يا أمي أنظري هذه هي السفينة التي أتيت بها من الفضاء فقالت : أنا لا أرى شيئا . عليك أن تنام يا بني فأنت متعب و هذه مجرد أوهام نم و لا تلقي بالا لما يحدث . فقال هناك شيئ غريب في هذه السفينة و لا اعلم ما هو .

♡ نور♡
2013-03-24, 10:03
مرحباااااااااااا
اسفة ........ يبدواا انكم قربتو تكملواااا القصة
مادا الان ... كيف استطيع المساعدة

kyzer
2013-03-24, 10:04
اوك مليح و تخلاص القصة
اسمع اعطنى عنوان القصة يكون ميفوتش 4كلمات
و اعطونى صورة او خلفية خلفية احسن للانسان مع كائن فضائى او ...
تكون معبرة يعنى
نصمم فيها عنوان القصة و ندير عليها تأثيرات

kyzer
2013-03-24, 10:05
ويلكوم نور

-
اعطونى عنوان القصة يكون ميفوتش 4كلمات
و اعطونى صورة او خلفية خلفية احسن للانسان مع كائن فضائى او ...
تكون معبرة يعنى
نصمم فيها عنوان القصة و ندير عليها تأثيرات

max8
2013-03-24, 10:05
ثم خرج من المنزل و ذهب إليها و دخلها فوجدها تعمل و هذي مضبوطة على وضع التخفي حينها أدرك أنها تظهر له فقط . واصل عمله على ذلك السلاح بجهد كبير و همة عالية حتى ظهر في الرادار جسم غريب يقترب من الأرض فأدرك أنهم الفضائيون فقام بإضافة اللمسات الأخيرة على سلاح و أوصله بالسفينة و انطلق لمواجهته في الفضاء الخارجي حتى لا يصاب أحد بأذى

~~نهال~~
2013-03-24, 10:11
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR9KVkSTlz3pIcMZILqcVUddFHIYrL2w xya-h98vFjCHwcwUx3V0Q
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQwU9sfDn-WaDTPNR8Tk9nNgqkBXyF6esUsQZ1pETWpBoJSM6Eipw
http://t0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQN8EtiLohrsm2iDlSIZCuZnEar2NLKW NQGPQ8MHz4orf6XqRBm
http://t1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSdgBjUrsm-V_vEStUH3efTiVSvmy3GtoIYhsSbn7MUDWIuw-lU
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSmP4VY5QB4taHg-zwcesM6z_-2yh7SNLJjTh1B0hS94RteVplo

http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR2JvDSX9zTX-N2W7tsNGDvv4eyZtZgAM-OMMLCstz6UErXDDNy
http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQpl8Y27uoH--fhI1J3tAzr4EnPxBRWIT-tNT_R1zbuJrwLCikZ
http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcSciC20dh_iKIGxR2aj75bxswe-EeHq89H3Aofebx6zZywyjjaL

kyzer
2013-03-24, 10:13
لا لا انا نحوس خلفية فيها مخلوق فضائى بجانبو انسان
حوست ملقيتش ضرك نشوف كيفاه ندمج تصاور مع بعض
واش رايكم هذى فى بداية الصفحة قبل بداية القصة

https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/c0.0.403.403/p403x403/538563_536299836390019_2080793570_n.jpg

max8
2013-03-24, 10:14
فقالو له : أيها الأرضي سلم السفينة و استسلم لقوتنا حتى لا تصاب بأذى فقال : كل هذا التعب لأستسلم هنا و الآن . لن أستسلم أبدا و أنا جاهز للمواجهة فقال الزعيم : جهزو سلاحي الخارق حتى نحذف الأرض و هذا الفتى من الوجود نهائيا . و جهز سامي سلاحه ثم قال الفضائيون لزعيمهم : لقد قام أحدهم بتفكيك السلاح و أهم عنصر به قد اختفى فقال سامي : هل تبحثون عن الحجر النيزكي إنه معي . تجهزو للموت فصوب جيدا و أطلق طلقة النصر و الكائنات تقول : لللللللللللللللللللااااااااااااااااااااااااااااا . ثم حدث انفجار قوي تحطمت جميع سفن الفضائيين و حقق سامي نصره الأعظم ثم عاد إلى الأرض و قام بصنع مختبر كبير في قبو منزلهم خبأ سفينته هناك و شرع في مزاولة أبحاثه و لكن ليس بالتأمل بل بزيارة الكواكب عبر السفينته و من ثمى أثبت عدة نظريات جعلت منه عالما لامعا تسببت اكتشافاته في فتح آفاق جديدة أمام تكنولوجية الأرض . و رغم شهرته لم يصدقه أحد في قصة محاربته للفضائيين فصاؤت تلك القصة من الماضي
النهاية

♡ نور♡
2013-03-24, 10:14
عنوان القصة
سامي و المخلوقات الفضائية
سامي في رحلة نحو الفضاء
عبقرية سامي في التصدي للمخلوقات الفضائية
+ بالنسبة للصورة سوف ابحث لك

kyzer
2013-03-24, 10:14
ها اعطونا عنوان القصة خلينى نكتبو فالخلفية

max8
2013-03-24, 10:14
لالا يا كايزر دير عنوان بالسجع

max8
2013-03-24, 10:15
راني كملت القصة ضرك نتلهاو بالإضافات من صور و محسنات بديعية

♡ نور♡
2013-03-24, 10:16
لا لا انا نحوس خلفية فيها مخلوق فضائى بجانبو انسان
حوست ملقيتش ضرك نشوف كيفاه ندمج تصاور مع بعض
واش رايكم هذى فى بداية الصفحة قبل بداية القصة

https://fbcdn-sphotos-b-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/c0.0.403.403/p403x403/538563_536299836390019_2080793570_n.jpg


مليحة مي الخلفية .........,???

kyzer
2013-03-24, 10:16
صحيت ماكس
ضركا اجمع القصة فى رد واحد كلها
وواحد فيكم يعرف العربية يضيف كلمات جميلة و فصحى تجذب القارىء و ينظم القصة

kyzer
2013-03-24, 10:17
لالا يا كايزر دير عنوان بالسجع

----------
ايه مدولى انتم عنوان

kyzer
2013-03-24, 10:18
خمو فى عنوان بالسجع مليح

♡ نور♡
2013-03-24, 10:19
عنوان القصة

سامي و المخلوقات الفضائية
سامي في رحلة نحو الفضاء
عبقرية سامي في التصدي للمخلوقات الفضائية

+
بالنسبة للصورة سوف ابحث لك