الجلفة إنفو للأخبار - الحلقة الخامسة: الولاية المليونية "إنتخابياً" ؟!!..
الرئيسية | التغيير | الحلقة الخامسة: الولاية المليونية "إنتخابياً" ؟!!..
قبيل الانتخابات.. بعيدا عن لغط الدعاية وفوضى الحملات !!..
الحلقة الخامسة: الولاية المليونية "إنتخابياً" ؟!!..
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

منذ الإحصاء الرسمي الأخير يُردد الكثير - ما عدا وسائل الإعلام - عبارة "الجلفة رابع ولاية" من حيث عدد السكان، وبأنّ مدينة الجلفة رابع مدينة وطنياً من حيث الكثافة السكانية، مثلما يتفاخر الكثيرون من أبنائها على خلاف وسائل الإعلام بأنهم ينتمون لأكبر عرش في إفريقيا. وبغض النظر عن مدى دقة تلك المعلومات من عدمها، فإنّ المواطن الجلفاوي لم يلمس أي خصوصية تُصدّق تلك الحقائق التي يتغنّى هو بصحتها..

ولأنه أيًّا كانت قوائم الأحزاب، قوية كانت أو مجهرية - مثلما يُزايد بعضهم على بعض - ومهما كان ترتيب مُرشّحي تلك القوائم، في الرأس أو في ذيلها، حسب أحد المعايير التي سُقنا آنفاً؛ فلقد عوّدنا أغلبهم على عدم الاهتمام بهذا الموضوع كثيراً، ولا حتى أثناء حملاتهم الانتخابية، بل أثبتت ممارساتهم العملية بعد نجاحهم -بغض النظر عن مفهوم النجاح هنا - حقيقة واحدة يكاد يُجمع عليها أداؤهم الهزيل، هو أنّ "الجلفة رابع ولاية" أسطورة وهمية، وانها أصغر بكثير ممّا نتصوّر ؟!!..

أرجوا أن لا تتسرّع أخي الجلفاوي - تحت تأثير عاطفتك - في الحكم على هذا الاستنتاج، لأنني سوف أُدلّل لك بالحقائق - التي تتغاضى عنها أيضاً أغلب وسائل الإعلام - عن الحجم الحقيقي لهذه القرية المجهرية !!..

إنطلِق إلى مكتب البريد أو إلى مصلحة اتصالات الجزائر، وسوف تتفاجأ عند أبسط مُشكلة تواجهك هناك، بقول عون الشباك: سوف نتّصل بالشلف لحل مُشكلتك ؟!!.. فتخرج والحيرة بادية على وجهك، أين أنا في الجلفة المليونية أو في إحدى قرى الشلف ؟!!..لكن دهشتك سُرعان ما تزول إذا ما التقيت بصديق لك يجرّ أذيال الهزيمة وقد خرج للتو من شبابيك الصكوك البريدية لأنّ إدارته المُستخدِمة تواجه مشكلة سيولة في حسابها الجاري، وقد تلقى وعوداً من طرف بعض معارفه بأنهم سيتولون الاتصال بغرداية لتسريع الحل له ولباقي البؤساء الذين ينتظرون "الباقة" بشغف ؟!!..

تجلس مع صديقك في أحد المقاهي المليونية المكتظة بها شوارع المدينة المليونية تتبادلان التعازي، فيواسيكما أحد الجلوس بأن الأمر طبيعي، وبأنه هو شخصياً أثناء محاولاته المتكررة لإصلاح عطب في هاتفه الثابت، سمع مراراً عبارة: اتصلنا بمديرية التعطلات في ورقلة ولم نتلقى بعد الردّ.. زيد أصبر ؟!!.. فيتدخّل "القهواجي" ضاحكاً: "ما شفتم والو.."، لأنّ "المعلّم" - يقصد صاحب المقهى - كان قد توجّه "شقى" إلى البليدة للضغط على مديرية التجارة، بعدما أتعبه أعوانها بترصّدهم إياه لأنهم "شارينهالوا" حسب قوله، لأنّ المديرية الجهوية هناك؟!.. وفجأة يتدخل رجل "مكرفط" يظهر عليه مظهر المثقف، جمعته الأقدار بكم في تلك "القهوة" من بين مليون "قهوة" منتشرة في الولاية، فيقول بلكنة إدارية "غير جلفاوية": يظهر أنكم لا تعلمون أنّ الخزينة الولائية - رغم مليونية ولايتها - تابعة للخزينة الجهوية ببسكرة - رغم عدم مليونيتها - وكذلك مصلحة مسح الأراضي، حتى المتحف "انتاعكم" الذي يُخلّد أمجاد بطولات منطقتكم ينتظر الإذن بالنشاط ويترجى التمويل من هناك، أي من بسكرة ؟!!..

إنني بحكم التخصص أعلم أنه من ضروريات اللامركزية والتسيير الجهوي للقطاعات يتم توزيع المصالح التابعة للولايات على هيئات تتولى عن الوزارة الوصية متابعة المشكلات العالقة إقليمياً.. ولكنني بحكم التخصص أيضاً مقتنع بأنّ أوّل معيار يُعتمد لتحديد تلك الجهويات - في كل الدول التي تحترم ولاياتها - هو عدد السكان والموقع الجغرافي في تلك الولايات..

وإذا كان التقسيم الجهوي الذي سُقنا أمرٌ واقع درجت على قبوله إدارات ولايتنا، وسلّم بقدرهم المحتوم مواطنوها، فلماذا تُستدعى "الجلفة" في الندوة الجهوية لتربية المائيات في ولاية عين الدفلى رغم أنّه ليس لتلك الولاية بحرٌ أبيض ولا متوسط ؟!!.. ولماذا تُستدعى "الجلفة" لمناقشة قانون الصحة في الجلسات الجهوية إلى ولاية وهران رغم أنها تتوسّط ولايات الوسط ؟!!.. دون أن يتساءل أكثر من مليون مواطن أو يتساءل مسؤولي ولايتهم "المليونية" عن عدم جدوى تنظيم مثل تلك التظاهرات هنا ؟!!.. لماذا يتحمّل دائماً البرنوس الجلفاوي، والكبش الجلفاوي.. وحتى المشماش أو الرمّان الجلفاوي - المسخرين لخدمة مصالح شخصية ضيّقة - عبء التنقّل إلى كبار المسؤولين ؟!.. لماذا لا يتنقّل أولئك المسؤولون إلى بلد البرانيس والكباش والرمان والمشماش لتثمين تلك الموارد ولتنشيط الاستثمار فيها وتفعيل الطاقات المحلية "المليونية" المكنونة فيها ؟!..

من المنطقي - وفق منطق الاستغلال - أن تستثمر الأحزاب بمختلف تركيباتها في "مليونية" الجلفة في الانتخابات الرئاسية، لأنهم يحتاجون أصوات "الملايين"؛ لكنه من غير المنطقي - وفق منطق الشراكة ووحدة المصير - أن نجد أصحاب "الملايين" أو أبناء القنطاس أحمرا كان أم أسوداً أو أدعياء التديّن يُعرضون عن أداء تلك المعزوفة الوطنية، لأنهم ببساطة سوف يتقاسمون الأصوات فاقت المليون أو قلّت ؟!!.. ولا يهم عندهم أن تكون الجلفة ولاية "مليونية" مكتظة أو قرية هادئة هدوء قضاء مصالحهم التي تخوّلها لهم مناصبهم ومقاعدهم التي يجلسون عليها بفضل أصوات ذلك المليون ؟!!.. لا يهمهم طبعاً "حصة" الجلفة من الاستثمارات لأنهم ليسوا مستثمرين أصلاً.. لا يهمهم طبعاً حصة "الجلفة" من مناصب الشغل لأنّ "حصة" وظائف أحبابهم محجوزة لهم في كل "كوتة" بحكم الحصانة والنظر مع الوزير الفلاني !!.. لا يهمهم طبعاً "حصة" الجلفة من الهياكل والمرافق الحيوية: مستشفيات، مطارات، مناطق صناعية..، ولا التخصصات الضرورية التي توفرها الجامعة لولايتنا.. اللهم كُتل الاسمنت المكوّمة هنا وهناك ضمن أشباه المشاريع، لأنّ أغلبهم صار مقاولاً بحكم منصبه حتى في عزّ إجراءات التقشّف ؟!!.. لا يهمهم طبعاً "حصة" أبناء الجلفة من جوازات الحج ولا أحلام عجائزها تعانقن محاريب الحرمين الشريفين، لأنهم - بكل وقاحة - يستفيدون هم وأقربائهم من جوازات "خارج الحصة" بل ويتجرّأ بعضهم على التوسّط لتوفير "حصة" أخرى لفائدة سماسرة الحج شركائهم !!..

لذلك أحذرك أنت أيها "الجلفاوي" المرشّح، يا من تسعى لحصانة تحمي بها أموالك، يا من "تحشم" من عرشك وبني عمومتك، يا من تدّعي خوف الله في إخوانك، ومن خلالكم أيتها الأحزاب والقوائم؛ إذا لم تستثمروا في هذا المليون وتعقدوا عزائمكم على تلبية أولوياته التنموية، وتنفضوا "الغبار" عن هذه القرية المغمورة؛ فإنّ هذا المليون سوف لن يصوّت لكم ولا لغيركم من المنافسين، حتى وإن خدعتموه هذه المرة مثل سابقتها، فلن تخدعوا أجياله القادمة، لأنهم بكل بساطة سوف يصوّتون حتماً - وأنا انصحهم بذلك - لصالح نواب الشلف وعين الدفلى وغرداية والبليدة ووهران.. لأنهم هم الأجدر بأصواتهم والأقدر على حل مشاكلهم اليومية "المليونية" ؟!!..

عدد القراءات : 2361 | عدد قراءات اليوم : 9

       المقالات المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(25 تعليقات سابقة)

عبد السلام
(زائر)
0:01 10/02/2017
شكرا جزيلا دكتور
علي
(زائر)
19:32 10/02/2017
مقالة فعلاتوثق الواقع المعيشي للبواطن عفوا للمواطن الجلفاوي وما كان يقال على الولاية
خاصة عند الانتخابات المصيرية انها ولاية مليونية وانها بلاد الجود بامتياز والدليل في فصل الربيع
عندما يتهافت الوزراء لمشاريع وهمية بل ليربع عفوا لياكل الرفيس في ولاية مليونية
شكرا د بولرباح عسالي
سالم/زائر
(زائر)
23:13 10/02/2017
يا دكتور ان الأمل معلق على أمثالكم لتكوين قائمة حرة تصطف فيها النخبة الجلفاوية
المعروفة بالشهامة والغيرة والاخلاص لهذه الولاية لنصب فيه جام غضبنا لأن قوائم الأحزاب
لا فائدة مرجوة منها والأيام علكتنا ذلك شكرا دكتور.
أبو محمد إدريس
(زائر)
23:36 10/02/2017
شكرا جزيلا د. بولرباح عسالي:فلقد قلت عين الصواب وأصبت كبدالحقيقه...ووضعت يدك على الجرح .فنحن نتغنى بأننا رابع ولاية من حيث عدد السكان ... ولاية مليونية وكل حصصها في جميع القطاعات ضعيفة مقارنة بعدد سكانها.
نعم سيدي الجلفة كبيرة بسكانها ضعيفة بمنتخبيهاومسؤوليها.
ولكن إلى متى ؟
العيد
(زائر)
23:58 10/02/2017
السلام عليكم :أولا الجلفة ليست مليونية، ذلك أن احصاء 2008 شهد تزويرا وتضخيما غير مسبوق في الأعداد.ثانيا مدينة الجلفة مرتبة عاشرة كثافة من بين المدن الجزائرية هذا باعتماد الاحصاء المزور، واذا رجعنا الى الاعداد الحقيقية ربما ترتب عاشرة كولاية والعشرين كمدينة .فلا داعي أن نكذب كذبة ونصدقها.هذا عن الارقام أما عن نوعية الانسان فحدث ولا حرج (نستاهلو واش راه صاير فينا وأكثر) شخص من الاغواط على سبيل المثال لا الحصر يساوي عددا كبيرا من سكان الجلفة كالفرق بين الدولار والدينار.ولن يصلح حالنا الى باصلاح أنفسنا والله المستعان.
تعقيب : احمد
(زائر)
14:49 13/02/2017
بارك الله فيك أنت وضعت الاصبع على الجرح و الجرح هو كذبة الولاية المليونية و التي اصبحت مليونية بفعل التزوير الكبير الذي قام به ب ح رئيس مصلحة ببلدية الجلفة لأغراض ما و مع التزوير في مسعد و عين وسارة طمعا في الترقية لولاية و تضخيم عدد الساكنة دليل استحقاق ذلك وصدق كذبة الولاية المليونية الكثير من السذج و هم لا يعلمون أن العبرة بالكم لا الكيف
عيد الله ج
(زائر)
0:59 11/02/2017
يامير الجلفة ياعبد الباقي جرفوش ريقل قائمة السكن اولا واخدم القرغة في الاحياء ، ثم اتغطي بالحصانة الاميار قاع حابين يتخباو من المحاسبة الامن رحم ربي ، بلغ يادكتور للمير في هذه المرة.
عمري
(زائر)
9:17 11/02/2017
شكرا جزيلا علي ه>ا الموضوع و لكن لم تدكر المديريات الجهوية بالاغواط.
صقر اولاد نايل
(زائر)
12:27 11/02/2017
اسمي الجلفة اثار العصر الحجري غابات ومراعي في كل مكان سكان فاقو المليون 16 نائب كانو كالاصنام اعطو للشعب الاوهام حقا ياشعبي المسكين نواب قد وعدوك وهربوا اقفلو كل هواتفهم ملاو جيوبا بالاموال وضعو الشعب على الانقاض يا نوابا لاتنسوا موعدكم سيكون غدا الشعب غدا سيواجهكم سيحاسبكم في محكمة فيها قاضي واحد هو الله
سالم/زائر
(زائر)
23:03 11/02/2017
اين الخلل ومن يتحمل المسؤولية ...... أعتقد ان الدولة حاقرتنا لأنها دايرتنا في الجيب
هذه واحدة والثانية ما عدناش رجال الفوق مؤثرين وانت عارف كي التحت كي الفوق
أي البلديات ايلي عدها رجال في مصادر القرار في عاصمة الزلاية امفيدين اكثر من لخرين
فنفس المشكل مع الولايات.
عبد القادر ج
(زائر)
1:17 12/02/2017
عندما نجد ان ولاية الجلفة نابعة تابعة في كثير من القطاعات ، ولولايات اقل من الجلفة كما جاء في تقريركم فنعرف ان المنتخبين محليا وخاصة منتخبي المجلس الوطني فهم سلبيون ، ويتهافتون اليوم للاعادة ، والمواطنون لايحاسبونهم ويعيدون انتخابهم فهو امر محير ونقول ان المواطن غير واعي ، وتحية لكم جلفة انفو وللدكتور
جمال ط
(زائر)
2:11 12/02/2017
بدات الهملة الحملة الهملة الانتخابية مبكرا فكثير من رؤساء لبلديات اداتهم الهملة، واصبح المواطنون مصالحهم معطلة ، فعلى وال ولاية الجلفة التدخل ، ليطلب منهم التكفل بمصالح المواطنين والحملة والهملة مازال وقتها ، وشكرا يادكتور لك ولفريق الجلفة انفو
جلفاوي حر
(زائر)
9:52 12/02/2017
سكان ولاية الجلفة لا يتعدى 500 الف اما الباقي كلهم عابر سبيل ليس ولاية مليونية كما يشعاع
امين
(زائر)
11:19 12/02/2017
احسن مقالة لك يادكتور بالاجماع شكرا
karim
(زائر)
20:38 12/02/2017
أولا: الى المعلق العيد طبيب الاسنان او مهما كان متخبي وراء الجهاز ..الانسان لما يقارن شيء يقارن بنفس الوحدة فلا يمكن ان نقار العدد بالنسبة او الوزن بالطول ..كيف تقارن عدد ولاية مثل الجلفة بولاية اخرى ؟ من قال ان اغواطي يساوي عدد كبير من سكان الجلفة ؟ هل اختبرت كل اصحاب الجلفة لتعلم مستواهم ؟ وهل تعرف كل ساكنة الاغواط لتحكم عليهم؟ فقط لانك اغواطي و تتظاهر انك من الجلفة ..انت لست جلفاوي ولن تكون وارفع مستواك الكلامي ةو العنصري ..كنت تقدر تقول فيه نقائق ...ثانيا: من قال ان عدد الجلفة ليس مليون او اكثر ..اه وقيل حسبتوهم و تعرفو ..فوقو الجلفة تفوق 2ملاين مع المسافرين و التجار من كل ولايات الوطن ...ولهاذ السبب نرى قلة التنظيم مع قلة الامكاانيات
متابع
(زائر)
3:25 13/02/2017
مواطني ولاية الجلفة الاحرار امام فرصة وهي بيدهم ان عرفوا كيف ينتخبون ، فالشعب لو يتفق باش ايحارب اصحاب الشكارة ويسكرها على الليى ايشد وعلى اللي ايمد ، هو ايحوس على القوائم اللي دارت بدون المال الفاسد ، بدون رشوة
هذا الانتخاب انديروه لمحاربة اصخاب الشكارة من المسلم والمستلم ، واللي رايحين في الخملة يبداو يشرو في الاصوات من عندبعض فاقدي الكرامة من باع صوته باع كرامته ، وقي الاخير نحييك يااستاذ وياطاقم الجبقة انفو وواصلو وفقكم الله.
ب.مسعودي
(زائر)
11:06 13/02/2017
لا تنتظر الفرج يا أخي العزيز، لأننا غثاء كغثاء السيل ، كما جاء في الحديث الشريف ، وكما يقال باللهجة العامية ، الكثرة والربا.
قيض الله لهذه البلاد نساء ورجالات نزهاء ، وأصحاب غيرة ، أياديهم وجيوبهم نظيفة ، ولهم ضمائر تحاسبهم عند كل خلود للنوم .
بوركت في كتاباتك الهادفة ، وعسى أن يغير الله حالنا إلى الأحسن ، وإذا كانت هناك إشارة نحو تحسن الأحوال وتغير هذا الوضع الكارثي ، فإن الله سيسخر لنا في المستقبل القريب أناس يبذلون كل قصارى جهودهم في خدمة البلاد والعباد.
تحياتي
جلفاوي
(زائر)
0:09 14/02/2017
يتشدق كل من جمال ولدعباس الامين لجبهة التحريرالوطني واويحي الامين للتجمع الديمقراطي ، بان كل واحد منهما يقول انتهى عهد الشكارة ، بينما مانسمع فان اصحاب المال سيكونون في مقدمة القوائم ، فالحدي عن جبهة التحرير مع المترفهين تباعا في القائمة وعن الارندي بلعباس ولاميار تباعا ولمترفهات ، وانتظروا ؟ والمترفهين وبقية الاميار سبكونون في قوائم اخرى ممن لم يجدوا انفسهم في هذين الحزبين ، وحاسبين الشعب سلعة تباع في السوق يبداو في الزرد في الاحياء وفي البلديات من دراهم الشعب ، ويشرو ايضا اصوات فاقدي العزة والكرامة ، وفي الاخير اقول لكم دكتور لكم ولمدير الجريدة شكرا جزيلا، ووفقكم الله .
العيد
(زائر)
0:31 14/02/2017
السلام عليكم: أولا يا أخي أنا من الجلفة أبا عن جد. ثانيا أنا لم أقارن طولا بعرض ولامساحة بسمك. انما اردت أن أبين سبب احتقار المسؤولين لولايتنا وأرجعته الى فسادنا وذكر الاغواط لم يكن الا على سبيل المثال. بل سأذهب الى اكثر من ذلك.وأقول أن سكان الجلفة هم االاكثر فسادا مقارنة بباقي سكان الوطن. والحكم العام على المجموعات يأخذ الصفات الغالبة ولا ينفي وجود خلافها.فالفساد وإن عم الوطن فإنه يتفاوت من منطقة الى أخرى. وحتى طغيانه في الجلفة لا يعني انعدام الصاللحين بها. وإن كنا أبناء هذه الولاية وكانت الحقيقة مرة فيجب أن نقف عندها ونترك التعصب والجاهلية.
م عين اسرار
(زائر)
4:46 16/02/2017
رئيس بلدية الجلفة هابط هابط هابط
ارواح شوف رونبوا انتاع عين اسرار اللي اطلع للدرك الوطني راها سنوات ماتخدمتش
عبيدالله
(زائر)
5:57 17/02/2017
اللي ايحوس الناس ينتحبوه اويترشح ايعود فعلا ادافع على الشعب ، قرات رئيس الحزب انتاع المستقبل مترشج مع مير الجلفة ،كفاه لناس ينتخبوه وهو اكبر حقار لعمال شركة النقل بالجلفة ، اونح ممثلي النقابة انتاع الصح بالتقاهم مع واحد من الايجتيا نقابة بيع وشراء ، هذا النوع مايمثلش الشعب ،
متابع
(زائر)
23:22 17/02/2017
الاحزاب بولاية الجلفة تشبة دكاكين ومحلات الولابية في رمضان ، وتبدا في بيع القوائم راس القائمة بمليار عند الاجزاب الكبار، وتنتهي بنصف مليار عند رقم 5 ، اما الاحزاب الاخري شوية شوية ،
ومن بعد تبدا عملية الزرد وشراء الاصوات ، قولو لنا بربكم من اين جاءنهم الدراهم هذا الناس اللي ديروا كما هاك،
واكثرهم اميار ومقاولين اكبار ،
اذن هذا هو مشكل الشعب اللي ايخلاه مايروحش ينتخب ، راهم كرهو الشكاره
مواطن
(زائر)
6:10 18/02/2017
اخبار تقول بان بعض المنتخبيييين السابقين في البرلمان رايحين يعاوجوايعاودو ايرشحوهم ، خدمتهم زينة الكهرباء كنا انخلصو 5000الف سنتيم اصبحنا انخلصو 1200000سنتيم واللي كان ايخلص مليون اصبح ايخلض اثنان ونصف مليون ، هذا انجاز الدوابتية منتخبي الشعب فب قانون المالية ،
عين اسرار برناده
(زائر)
4:35 19/02/2017
سجلوا لنا طريق القرن بحي عين اسرار بلدية الجلفة ، سنوات وهم يتمسخروا بنا رئيس بلدية الجلفة الذي انتخبناه هو وجماعته ، سجلوا هذا الانجاز الذي لم ينجز لحد الان ، اوزيدالنظافة كارثة في ذيك الشوارع ، وشكرا جلفة انفو.
ش ح دار الشيوخ
(زائر)
3:50 20/02/2017
الانتخابات فيها نفاق وفيها خداع ، البعض يمشي على عدة وجوه والبعض بياع شراي معندوش كرامة ، والبعض صح رجلة الواحد ما يعممش ،
لكن مع الاسف حزب المستقبل دار دورة كبيرة على مير دار الشيوخ اللي كان ثاني مع مير الجلفة نحوه وبدلوه بمير اخر، الشكاره راها ولات قاع في لحزاب .

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(25 تعليقات سابقة)

ش ح دار الشيوخ (زائر) 3:50 20/02/2017
الانتخابات فيها نفاق وفيها خداع ، البعض يمشي على عدة وجوه والبعض بياع شراي معندوش كرامة ، والبعض صح رجلة الواحد ما يعممش ،
لكن مع الاسف حزب المستقبل دار دورة كبيرة على مير دار الشيوخ اللي كان ثاني مع مير الجلفة نحوه وبدلوه بمير اخر، الشكاره راها ولات قاع في لحزاب .
عين اسرار برناده (زائر) 4:35 19/02/2017
سجلوا لنا طريق القرن بحي عين اسرار بلدية الجلفة ، سنوات وهم يتمسخروا بنا رئيس بلدية الجلفة الذي انتخبناه هو وجماعته ، سجلوا هذا الانجاز الذي لم ينجز لحد الان ، اوزيدالنظافة كارثة في ذيك الشوارع ، وشكرا جلفة انفو.
مواطن (زائر) 6:10 18/02/2017
اخبار تقول بان بعض المنتخبيييين السابقين في البرلمان رايحين يعاوجوايعاودو ايرشحوهم ، خدمتهم زينة الكهرباء كنا انخلصو 5000الف سنتيم اصبحنا انخلصو 1200000سنتيم واللي كان ايخلص مليون اصبح ايخلض اثنان ونصف مليون ، هذا انجاز الدوابتية منتخبي الشعب فب قانون المالية ،
متابع (زائر) 23:22 17/02/2017
الاحزاب بولاية الجلفة تشبة دكاكين ومحلات الولابية في رمضان ، وتبدا في بيع القوائم راس القائمة بمليار عند الاجزاب الكبار، وتنتهي بنصف مليار عند رقم 5 ، اما الاحزاب الاخري شوية شوية ،
ومن بعد تبدا عملية الزرد وشراء الاصوات ، قولو لنا بربكم من اين جاءنهم الدراهم هذا الناس اللي ديروا كما هاك،
واكثرهم اميار ومقاولين اكبار ،
اذن هذا هو مشكل الشعب اللي ايخلاه مايروحش ينتخب ، راهم كرهو الشكاره
عبيدالله (زائر) 5:57 17/02/2017
اللي ايحوس الناس ينتحبوه اويترشح ايعود فعلا ادافع على الشعب ، قرات رئيس الحزب انتاع المستقبل مترشج مع مير الجلفة ،كفاه لناس ينتخبوه وهو اكبر حقار لعمال شركة النقل بالجلفة ، اونح ممثلي النقابة انتاع الصح بالتقاهم مع واحد من الايجتيا نقابة بيع وشراء ، هذا النوع مايمثلش الشعب ،
م عين اسرار (زائر) 4:46 16/02/2017
رئيس بلدية الجلفة هابط هابط هابط
ارواح شوف رونبوا انتاع عين اسرار اللي اطلع للدرك الوطني راها سنوات ماتخدمتش
العيد (زائر) 0:31 14/02/2017
السلام عليكم: أولا يا أخي أنا من الجلفة أبا عن جد. ثانيا أنا لم أقارن طولا بعرض ولامساحة بسمك. انما اردت أن أبين سبب احتقار المسؤولين لولايتنا وأرجعته الى فسادنا وذكر الاغواط لم يكن الا على سبيل المثال. بل سأذهب الى اكثر من ذلك.وأقول أن سكان الجلفة هم االاكثر فسادا مقارنة بباقي سكان الوطن. والحكم العام على المجموعات يأخذ الصفات الغالبة ولا ينفي وجود خلافها.فالفساد وإن عم الوطن فإنه يتفاوت من منطقة الى أخرى. وحتى طغيانه في الجلفة لا يعني انعدام الصاللحين بها. وإن كنا أبناء هذه الولاية وكانت الحقيقة مرة فيجب أن نقف عندها ونترك التعصب والجاهلية.
جلفاوي (زائر) 0:09 14/02/2017
يتشدق كل من جمال ولدعباس الامين لجبهة التحريرالوطني واويحي الامين للتجمع الديمقراطي ، بان كل واحد منهما يقول انتهى عهد الشكارة ، بينما مانسمع فان اصحاب المال سيكونون في مقدمة القوائم ، فالحدي عن جبهة التحرير مع المترفهين تباعا في القائمة وعن الارندي بلعباس ولاميار تباعا ولمترفهات ، وانتظروا ؟ والمترفهين وبقية الاميار سبكونون في قوائم اخرى ممن لم يجدوا انفسهم في هذين الحزبين ، وحاسبين الشعب سلعة تباع في السوق يبداو في الزرد في الاحياء وفي البلديات من دراهم الشعب ، ويشرو ايضا اصوات فاقدي العزة والكرامة ، وفي الاخير اقول لكم دكتور لكم ولمدير الجريدة شكرا جزيلا، ووفقكم الله .
ب.مسعودي (زائر) 11:06 13/02/2017
لا تنتظر الفرج يا أخي العزيز، لأننا غثاء كغثاء السيل ، كما جاء في الحديث الشريف ، وكما يقال باللهجة العامية ، الكثرة والربا.
قيض الله لهذه البلاد نساء ورجالات نزهاء ، وأصحاب غيرة ، أياديهم وجيوبهم نظيفة ، ولهم ضمائر تحاسبهم عند كل خلود للنوم .
بوركت في كتاباتك الهادفة ، وعسى أن يغير الله حالنا إلى الأحسن ، وإذا كانت هناك إشارة نحو تحسن الأحوال وتغير هذا الوضع الكارثي ، فإن الله سيسخر لنا في المستقبل القريب أناس يبذلون كل قصارى جهودهم في خدمة البلاد والعباد.
تحياتي
متابع (زائر) 3:25 13/02/2017
مواطني ولاية الجلفة الاحرار امام فرصة وهي بيدهم ان عرفوا كيف ينتخبون ، فالشعب لو يتفق باش ايحارب اصحاب الشكارة ويسكرها على الليى ايشد وعلى اللي ايمد ، هو ايحوس على القوائم اللي دارت بدون المال الفاسد ، بدون رشوة
هذا الانتخاب انديروه لمحاربة اصخاب الشكارة من المسلم والمستلم ، واللي رايحين في الخملة يبداو يشرو في الاصوات من عندبعض فاقدي الكرامة من باع صوته باع كرامته ، وقي الاخير نحييك يااستاذ وياطاقم الجبقة انفو وواصلو وفقكم الله.
karim (زائر) 20:38 12/02/2017
أولا: الى المعلق العيد طبيب الاسنان او مهما كان متخبي وراء الجهاز ..الانسان لما يقارن شيء يقارن بنفس الوحدة فلا يمكن ان نقار العدد بالنسبة او الوزن بالطول ..كيف تقارن عدد ولاية مثل الجلفة بولاية اخرى ؟ من قال ان اغواطي يساوي عدد كبير من سكان الجلفة ؟ هل اختبرت كل اصحاب الجلفة لتعلم مستواهم ؟ وهل تعرف كل ساكنة الاغواط لتحكم عليهم؟ فقط لانك اغواطي و تتظاهر انك من الجلفة ..انت لست جلفاوي ولن تكون وارفع مستواك الكلامي ةو العنصري ..كنت تقدر تقول فيه نقائق ...ثانيا: من قال ان عدد الجلفة ليس مليون او اكثر ..اه وقيل حسبتوهم و تعرفو ..فوقو الجلفة تفوق 2ملاين مع المسافرين و التجار من كل ولايات الوطن ...ولهاذ السبب نرى قلة التنظيم مع قلة الامكاانيات
امين (زائر) 11:19 12/02/2017
احسن مقالة لك يادكتور بالاجماع شكرا
جلفاوي حر (زائر) 9:52 12/02/2017
سكان ولاية الجلفة لا يتعدى 500 الف اما الباقي كلهم عابر سبيل ليس ولاية مليونية كما يشعاع
جمال ط (زائر) 2:11 12/02/2017
بدات الهملة الحملة الهملة الانتخابية مبكرا فكثير من رؤساء لبلديات اداتهم الهملة، واصبح المواطنون مصالحهم معطلة ، فعلى وال ولاية الجلفة التدخل ، ليطلب منهم التكفل بمصالح المواطنين والحملة والهملة مازال وقتها ، وشكرا يادكتور لك ولفريق الجلفة انفو
عبد القادر ج (زائر) 1:17 12/02/2017
عندما نجد ان ولاية الجلفة نابعة تابعة في كثير من القطاعات ، ولولايات اقل من الجلفة كما جاء في تقريركم فنعرف ان المنتخبين محليا وخاصة منتخبي المجلس الوطني فهم سلبيون ، ويتهافتون اليوم للاعادة ، والمواطنون لايحاسبونهم ويعيدون انتخابهم فهو امر محير ونقول ان المواطن غير واعي ، وتحية لكم جلفة انفو وللدكتور
سالم/زائر (زائر) 23:03 11/02/2017
اين الخلل ومن يتحمل المسؤولية ...... أعتقد ان الدولة حاقرتنا لأنها دايرتنا في الجيب
هذه واحدة والثانية ما عدناش رجال الفوق مؤثرين وانت عارف كي التحت كي الفوق
أي البلديات ايلي عدها رجال في مصادر القرار في عاصمة الزلاية امفيدين اكثر من لخرين
فنفس المشكل مع الولايات.
صقر اولاد نايل (زائر) 12:27 11/02/2017
اسمي الجلفة اثار العصر الحجري غابات ومراعي في كل مكان سكان فاقو المليون 16 نائب كانو كالاصنام اعطو للشعب الاوهام حقا ياشعبي المسكين نواب قد وعدوك وهربوا اقفلو كل هواتفهم ملاو جيوبا بالاموال وضعو الشعب على الانقاض يا نوابا لاتنسوا موعدكم سيكون غدا الشعب غدا سيواجهكم سيحاسبكم في محكمة فيها قاضي واحد هو الله
عمري (زائر) 9:17 11/02/2017
شكرا جزيلا علي ه>ا الموضوع و لكن لم تدكر المديريات الجهوية بالاغواط.
عيد الله ج (زائر) 0:59 11/02/2017
يامير الجلفة ياعبد الباقي جرفوش ريقل قائمة السكن اولا واخدم القرغة في الاحياء ، ثم اتغطي بالحصانة الاميار قاع حابين يتخباو من المحاسبة الامن رحم ربي ، بلغ يادكتور للمير في هذه المرة.
العيد (زائر) 23:58 10/02/2017
السلام عليكم :أولا الجلفة ليست مليونية، ذلك أن احصاء 2008 شهد تزويرا وتضخيما غير مسبوق في الأعداد.ثانيا مدينة الجلفة مرتبة عاشرة كثافة من بين المدن الجزائرية هذا باعتماد الاحصاء المزور، واذا رجعنا الى الاعداد الحقيقية ربما ترتب عاشرة كولاية والعشرين كمدينة .فلا داعي أن نكذب كذبة ونصدقها.هذا عن الارقام أما عن نوعية الانسان فحدث ولا حرج (نستاهلو واش راه صاير فينا وأكثر) شخص من الاغواط على سبيل المثال لا الحصر يساوي عددا كبيرا من سكان الجلفة كالفرق بين الدولار والدينار.ولن يصلح حالنا الى باصلاح أنفسنا والله المستعان.
تعقيب : احمد
(زائر)
14:49 13/02/2017
بارك الله فيك أنت وضعت الاصبع على الجرح و الجرح هو كذبة الولاية المليونية و التي اصبحت مليونية بفعل التزوير الكبير الذي قام به ب ح رئيس مصلحة ببلدية الجلفة لأغراض ما و مع التزوير في مسعد و عين وسارة طمعا في الترقية لولاية و تضخيم عدد الساكنة دليل استحقاق ذلك وصدق كذبة الولاية المليونية الكثير من السذج و هم لا يعلمون أن العبرة بالكم لا الكيف
أبو محمد إدريس (زائر) 23:36 10/02/2017
شكرا جزيلا د. بولرباح عسالي:فلقد قلت عين الصواب وأصبت كبدالحقيقه...ووضعت يدك على الجرح .فنحن نتغنى بأننا رابع ولاية من حيث عدد السكان ... ولاية مليونية وكل حصصها في جميع القطاعات ضعيفة مقارنة بعدد سكانها.
نعم سيدي الجلفة كبيرة بسكانها ضعيفة بمنتخبيهاومسؤوليها.
ولكن إلى متى ؟
سالم/زائر (زائر) 23:13 10/02/2017
يا دكتور ان الأمل معلق على أمثالكم لتكوين قائمة حرة تصطف فيها النخبة الجلفاوية
المعروفة بالشهامة والغيرة والاخلاص لهذه الولاية لنصب فيه جام غضبنا لأن قوائم الأحزاب
لا فائدة مرجوة منها والأيام علكتنا ذلك شكرا دكتور.
علي (زائر) 19:32 10/02/2017
مقالة فعلاتوثق الواقع المعيشي للبواطن عفوا للمواطن الجلفاوي وما كان يقال على الولاية
خاصة عند الانتخابات المصيرية انها ولاية مليونية وانها بلاد الجود بامتياز والدليل في فصل الربيع
عندما يتهافت الوزراء لمشاريع وهمية بل ليربع عفوا لياكل الرفيس في ولاية مليونية
شكرا د بولرباح عسالي
عبد السلام (زائر) 0:01 10/02/2017
شكرا جزيلا دكتور
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24
أدوات المقال طباعة- تقييم
4.13
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



قوبع عبد القادر
في 17:34 26/04/2017