الجلفة إنفو للأخبار - قرية الشهيد "طاهيري محمد" بالبويقلة تحتضن لقاء الصلح بين عائلتين متخاصمتين
الرئيسية | مجتمع و تكافل | قرية الشهيد "طاهيري محمد" بالبويقلة تحتضن لقاء الصلح بين عائلتين متخاصمتين
قرية الشهيد "طاهيري محمد" بالبويقلة تحتضن لقاء الصلح بين عائلتين متخاصمتين
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

احتضنت قرية الشهيد طاهيري محمد بالبويقلة صبيحة أمس الجمعة لقاء لإصلاح ذات البين بين عائلتي ميمون من رفقة الطرش وعائلة عبد الرحيم من رفقة الصلّح من عرش أولاد لعور إثر الحادث الأخير الذي وقع بينهما...

وتحت شعار الآية الكريمة "والصلح خير" تم نصب الخيمة النايلية، بحضور كبير من مختلف أطياف وعروش المنطقة، حيث نشط عملية الصلح الأستاذ "قاسم طاهر"، الذي بيّن في كلمته أهمية الصلح ونبذ الخصام والعداوة، داعيا الطرفين بالتصافح والتسامح أمام الجميع لتعود الأخوة والمحبة بين أبناء العرش الواحد. فيما صرّح بعض الحضور لـ"الجلفة إنفو" بأن هذا اليوم التاريخي سيبقى في ذاكرة المنطقة، شاكرين الله تعالى على الصلح وعودة الألفة والمحبة بين المتخاصمين.

الكلمات الدلالية :

عدد القراءات : 4197 | عدد قراءات اليوم : 53

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

البويقلة نات
(زائر)
18:36 18/03/2017
الشكر الجزيل لكل من كان سببا في إرجّاع المياه إلى مجاريها ولكل مخلص في حصول هذا الصّلح ولكل من نوى في هذه العملية التي أوصّانا بها الله جّل جلاله في كتابه العزيز ( والصّلح خير ) .
اللهم اجمع كلمة المسلمين ووحد صفوفهم بعيدا عن الانتهازيين وعن ذوي المصالح الضيقة
قلام الحاج
(زائر)
21:02 18/03/2017
و الصلح خير
بارك الله فيكم و الف بين قلوبكم و جعلكم اخوانا

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

قلام الحاج (زائر) 21:02 18/03/2017
و الصلح خير
بارك الله فيكم و الف بين قلوبكم و جعلكم اخوانا
البويقلة نات (زائر) 18:36 18/03/2017
الشكر الجزيل لكل من كان سببا في إرجّاع المياه إلى مجاريها ولكل مخلص في حصول هذا الصّلح ولكل من نوى في هذه العملية التي أوصّانا بها الله جّل جلاله في كتابه العزيز ( والصّلح خير ) .
اللهم اجمع كلمة المسلمين ووحد صفوفهم بعيدا عن الانتهازيين وعن ذوي المصالح الضيقة
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



محمد
في 7:19 22/08/2017
لمين
في 15:07 21/08/2017
نايلي في بلاد العجائب
في 21:22 20/08/2017
Zineb
في 19:17 20/08/2017