الجلفة إنفو للأخبار - هبة تضامنية لفائدة المواطنين المشردين بعاصمة الولاية تزامنا و التقلبات الجوية التي تشهدها المنطقة
الرئيسية | مجتمع و تكافل | هبة تضامنية لفائدة المواطنين المشردين بعاصمة الولاية تزامنا و التقلبات الجوية التي تشهدها المنطقة
الهلال الأحمر الجزائري و الأمن الولائي من بين الفاعلين
هبة تضامنية لفائدة المواطنين المشردين بعاصمة الولاية تزامنا و التقلبات الجوية التي تشهدها المنطقة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 تزامنا مع التقلبات الجوية الأخيرة وموجة البرد القارس التي تشهدها ولاية الجلفة، و في إطار العمل الإنساني و التضامني الذي يقوم به الهلال الأحمر الجزائري بالجلفة بالتنسيق مع مصالح البلدية و الولاية والدائرة و كذا الأمن و الحماية المدنية و مديرية النشاط الاجتماعي، تم تنظيم حملة تضامنية خاصة بالمواطنين المشردين و المتواجدين بأزقة و شوارع عاصمة الولاية...

و حسب الصفحة الرسمية للهلال الأحمر الجزائري بالجلفة، فإنه تم تقديم وجبات غذائية  لفائدة الأشخاص بدون مأوى و المقدر عددهم بـ 144 حالة، إلى جانب إيجاد حلول لبعض الحالات، في حين تم توزيع أفرشة و بطانيات للذين يفضلون المبيت بالشارع و يرفضون الذهاب لمركز الإيواء أو المستشفى...

في ذات السياق، وفي إطار سياسة الشرطة الجوارية الهادفة لتعزيز سبل التضامن والتعاون بين جهاز الشرطة ومختلف شرائح المجتمع، نظم أمن ولاية الجلفة مساء أمس الإثنين، خرجة ميدانية تضامنية لفائدة الأشخاص المعوزين وبدون مأوى، تم من خلالها توزيع وجبات ساخنة على هذه الفئة من المجتمع.

وقد أشرف على هذه المبادرة التضامنية، حسب بيان صادر عن مصالح الأمن، إطارات، رتباء وأعوان الشرطة من مختلف مصالح أمن الولاية، حيث لقيت استحسان المواطنين ولا سيما الفئة المستفيدة منها، الذين نوهوا بجهود عناصر الأمن في مساعدة الفئات الضعيفة والهشة من المجتمع. ليضيف ذات البيان أن هذه المبادرة الإنسانية تم تفعيلها أيضا من قبل مصالح الشرطة بأمن الدوائر التسعة بولاية الجلفة.

عدد القراءات : 1703 | عدد قراءات اليوم : 6

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

بن جابالله
(زائر)
0:31 18/01/2017
السلام عليكم ، أولا نشكر كل من ساهم في مساعدة هذه الفئات و الأجر عند الله إن شاء الله ، و الله سؤوال يراودني منذ 2 سنة أو 3 سنوات - عندما كنت أجوب شوارع الجلفة - و السؤال هو هل تستطيع الدولة التكفل بهذه الفئات لكي يطفى غليلهم أو تسد حاجاتهم ( المتشردين ، المهابل ، الطلابة - إن صح التعبير - ... ) ، والله عندما أمر بعجوز تطلب أو شيخ أو شخص ما يقشعر بدني ، لماذا لا تراعي الدولة لمثل هذه الأشخاص الذين يعدون على رؤوس الأصابع ، و الحمد لله على مبادرة اليوم و تؤجرون إن شاء الله على هذا الفعل و مزيدا من الأعمال مادام الخير كاين و السلام .
بن تيبة الجديد
(زائر)
8:01 21/01/2017
أناشد و أطلب من السلطات المذكورة التقرب إلى حي بن تيبة حيث يوجد شخص معوق يبيت في العراء مند أكثر من سنتين تحت أحد العمارات (المكان المخصص للمحلات التجارية تحت العمارة) بالقرب من محطة البنزين بإتجاه حي بن تيبة بالجلفة ، إن هذا المعوق تبيت للعراء فوق الكارتون وفي وضعية مزرية و ان إعاقته تمنعه من القيام بادنى حركة ، الله يستره و يوجد من يتكفل به،
NOAORI
(زائر)
16:55 21/01/2017
يارب أسعد كل حزين واغن كل فقير وفرج كرب كل مهموم
بن تيبة يستغيث
(زائر)
20:48 22/01/2017
نطلب من كل من رئيس بلدية الجلفة مدير النشاط الإجتماعي رئيس الأمن الولائي الهلال الآحمر الجزائري التقرب الى أحد المواطنين و المعوق حركيًا موجود في مكان مقرف تحت عمارة يفترش الكارتوب بالقرب من محطة البنزين لبوتريفيس بإتجاه حي بن تيبة و ما زال هناك الى غاية اليوم رغم صعوب الحالة الجوية ....خافو ربي قومو بواجبكم أمام الله ياعباد الله التاريخ راه ما يرحمش.....
صقر اولاد نايل
(زائر)
21:46 23/01/2017
و انا المشرد والفقير وانام في وسط الحصير
جوع وفقر دائما والعمر يبدو لي قصير
ارجو لباسا دافئا لا ابتغي منكم حرير
ارجو طعاما كافيا فانا اعاني كالاسير
ماوى هناك يضمني ويكفكف الدمع الغزير
وارى به ذاك الفراش وانام في وسط السرير
من بينننا تجد المريض تجد الاصم مع الضرير
هيا ارحموا هذا المشرد والله يبقى لكم نصير

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

صقر اولاد نايل (زائر) 21:46 23/01/2017
و انا المشرد والفقير وانام في وسط الحصير
جوع وفقر دائما والعمر يبدو لي قصير
ارجو لباسا دافئا لا ابتغي منكم حرير
ارجو طعاما كافيا فانا اعاني كالاسير
ماوى هناك يضمني ويكفكف الدمع الغزير
وارى به ذاك الفراش وانام في وسط السرير
من بينننا تجد المريض تجد الاصم مع الضرير
هيا ارحموا هذا المشرد والله يبقى لكم نصير
بن تيبة يستغيث (زائر) 20:48 22/01/2017
نطلب من كل من رئيس بلدية الجلفة مدير النشاط الإجتماعي رئيس الأمن الولائي الهلال الآحمر الجزائري التقرب الى أحد المواطنين و المعوق حركيًا موجود في مكان مقرف تحت عمارة يفترش الكارتوب بالقرب من محطة البنزين لبوتريفيس بإتجاه حي بن تيبة و ما زال هناك الى غاية اليوم رغم صعوب الحالة الجوية ....خافو ربي قومو بواجبكم أمام الله ياعباد الله التاريخ راه ما يرحمش.....
NOAORI (زائر) 16:55 21/01/2017
يارب أسعد كل حزين واغن كل فقير وفرج كرب كل مهموم
بن تيبة الجديد (زائر) 8:01 21/01/2017
أناشد و أطلب من السلطات المذكورة التقرب إلى حي بن تيبة حيث يوجد شخص معوق يبيت في العراء مند أكثر من سنتين تحت أحد العمارات (المكان المخصص للمحلات التجارية تحت العمارة) بالقرب من محطة البنزين بإتجاه حي بن تيبة بالجلفة ، إن هذا المعوق تبيت للعراء فوق الكارتون وفي وضعية مزرية و ان إعاقته تمنعه من القيام بادنى حركة ، الله يستره و يوجد من يتكفل به،
بن جابالله (زائر) 0:31 18/01/2017
السلام عليكم ، أولا نشكر كل من ساهم في مساعدة هذه الفئات و الأجر عند الله إن شاء الله ، و الله سؤوال يراودني منذ 2 سنة أو 3 سنوات - عندما كنت أجوب شوارع الجلفة - و السؤال هو هل تستطيع الدولة التكفل بهذه الفئات لكي يطفى غليلهم أو تسد حاجاتهم ( المتشردين ، المهابل ، الطلابة - إن صح التعبير - ... ) ، والله عندما أمر بعجوز تطلب أو شيخ أو شخص ما يقشعر بدني ، لماذا لا تراعي الدولة لمثل هذه الأشخاص الذين يعدون على رؤوس الأصابع ، و الحمد لله على مبادرة اليوم و تؤجرون إن شاء الله على هذا الفعل و مزيدا من الأعمال مادام الخير كاين و السلام .
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5
أدوات المقال طباعة- تقييم
1.00
image
         أقلام
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار

منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات