الجلفة إنفو للأخبار - لأول مرة في تاريخ الانتخابات منذ الاستقلال...قائمة نسائية لتشريعيات ماي 2017
الرئيسية | سياسة و أحزاب | لأول مرة في تاريخ الانتخابات منذ الاستقلال...قائمة نسائية لتشريعيات ماي 2017
لأول مرة في تاريخ الانتخابات منذ الاستقلال...قائمة نسائية لتشريعيات ماي 2017
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

المعروف أن قانون الانتخابات الحالي يفرض على الأحزاب والمترشحين الأحرار، أن يكون من بين المرشحين نسبة 30  بالمئة من النساء، ويجب أن تكون ضمن الأوائل في القائمة، وهو الأمر الذي أتاح الفرصة للكثير من النساء بمختلف المستويات العلمية والاجتماعية بالفوز والجلوس تحت قبة بر الآمان، وكان فيها عنصر المفاجأة ، ففازت الحلاقة والخادمة والمحامية والبطالة... 

وبما أن أغلب الأحزاب والأحرار، كانوا غير مقتنعين بالقانون، لم يجتهدوا في الاختيار، لإعتقادهم أنهن لن يفزن وهن مجرد ملأ للفراغ وتطبيقا للقانون، فنتج عن ذلك أول عهدة برلمانية تجلس فيها الجامعية مع خادمة المنازل والادارات مع إحترامنا للمهنة. 

وهاهو حزب الجبهة الوطنية الجزائرية ، يذهب بعيدا مع الناس ويفعلها لأول مرة في تاريخ الانتخابات منذ الاستقلال، حيث أعطى موافقته لرئيسة المكتب الولائي بولاية الشلف بضبط قائمة تشريعيات ماي 2017، وكانت المفاجأة أن رئيسة المكتب خدوجة بوسكة، وهي محامية معروفة قد وضعت نفسها على رأس القائمة... 

ولأن أغلبية المنتسبين للمكتب الولائي هم نساء، جاءت في المرتبة الثانية الطبيبة الأخصائية في المستشفى الجامعي الدكتورة سهام برايكية ، ثم جاءت بعدها الجامعية الأستاذة فوزية ميت.  والباقي كلهن جامعيات وحتى الاحتياطيات ، ومعدل أعمارهن بين 25 و32 سنة .أي أن القائمة تشمل عناصر شابة  وهي 100 بالمئة نساء والغريب أنهن تحصلن على تزكية زملائهم المناضلين من الرجال. 

 فهل يصنعن المعجزة ويدخلنا التاريخ من ولاية الشلف ؟ الأيام القادمة كفيلة بالإجابة، وأنا عن نفسي أتمنى لهن النجاح  وتحقيق الفوز الساحق، على الأقل هن أحسن وأفضل من أشباه الرجال المنافقين والحاسدين والغيورين والمرتشين والوصوليين، والذين لا دين لهم ولا ملًة... 

عدد القراءات : 3418 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

tayeb
(زائر)
21:45 22/03/2017
Pourquoi pas une bonne idee inchallah nous allons voté pour les femmes,du moment que nous avons tout essayer la gauche la droite, nationalisme, l'islamisme n'ont rien foutu sur les sujets souhaités par les algeriens.DONC LES 05 ANS INCHALLAH MABROUK POUR LES FEMMES SOYEZ FAHALLATE BARK AVEC NOUS ET NOS PROBLEMES.
هريمك محمد
(زائر)
20:46 23/03/2017
أخي الكريم هذه ليست المرة الأولى ولا أعتقد أنها ستكون الأخيرة، سبق لحزب الحرية والعدالة أن دخل تشريعيات 2012 بقائمة كلها نساء في ولاية تيسمسيلت

http://www.djazairess.com/echchaab/16779
ولد بسطامي رابح
(زائر)
0:07 25/03/2017
منذ الاستقلال والرجل شادالحكم ولي يلصق ما يغيروهش حتى كيموت يخلي سراق اخر في بلاصتو حتى خلاوها ربما تكون المراة اامن من الرجل ههههههههه
محمد
(زائر)
21:29 03/04/2017
الجزائر كما قال الرئيس عبد العزيز بوتفليقة هي مثل بقرة التصق رأسها بالوعاء ما تقدر تخرج راسها وتسلك روحها ما تقدر تعيش ورأسها حاصل في ذاك الوعاء لذا كبر أربع تكبيرات على بلد مثل هذا وكفن وادفن .... هاذي على كل حال نكتة لكنها محاكية للواقع المرير الذي يعيشه هذا البلد المسلوب وأبناء هذا البلد المسلوب .. هذا واحد الملحد يشتغل في احدى الشركات الأجنبية وشاف في واحد اللأنبوب غازي مفتوح و مربوط بقطعة من المطاط " الشمبرايار" ضحك وقال بعدما رأيت هاته الكارثة علمت أن هناك رب يحمي ويرعى هاته البلد .. الحكمة من النكتة هي الجزائر ماشية على الله وخلاص .....
تعقيب : امراءة حرة
(زائر)
20:20 05/04/2017
ايها الاخ هل تسب النساء عندما تسب النساء قد سبيت امك زوجتك ابنك اختك فاستحي لان النساء لهن الحق في الانتخاب مثلا الرجل هل نسية ان المراءة كانت مدلولة وجاء الاسلام فكرمها وويلو لكل رجل يصخر من امراءة وخاصة الجزائرية مهما كانت

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(5 تعليقات سابقة)

محمد (زائر) 21:29 03/04/2017
الجزائر كما قال الرئيس عبد العزيز بوتفليقة هي مثل بقرة التصق رأسها بالوعاء ما تقدر تخرج راسها وتسلك روحها ما تقدر تعيش ورأسها حاصل في ذاك الوعاء لذا كبر أربع تكبيرات على بلد مثل هذا وكفن وادفن .... هاذي على كل حال نكتة لكنها محاكية للواقع المرير الذي يعيشه هذا البلد المسلوب وأبناء هذا البلد المسلوب .. هذا واحد الملحد يشتغل في احدى الشركات الأجنبية وشاف في واحد اللأنبوب غازي مفتوح و مربوط بقطعة من المطاط " الشمبرايار" ضحك وقال بعدما رأيت هاته الكارثة علمت أن هناك رب يحمي ويرعى هاته البلد .. الحكمة من النكتة هي الجزائر ماشية على الله وخلاص .....
تعقيب : امراءة حرة
(زائر)
20:20 05/04/2017
ايها الاخ هل تسب النساء عندما تسب النساء قد سبيت امك زوجتك ابنك اختك فاستحي لان النساء لهن الحق في الانتخاب مثلا الرجل هل نسية ان المراءة كانت مدلولة وجاء الاسلام فكرمها وويلو لكل رجل يصخر من امراءة وخاصة الجزائرية مهما كانت
ولد بسطامي رابح (زائر) 0:07 25/03/2017
منذ الاستقلال والرجل شادالحكم ولي يلصق ما يغيروهش حتى كيموت يخلي سراق اخر في بلاصتو حتى خلاوها ربما تكون المراة اامن من الرجل ههههههههه
هريمك محمد (زائر) 20:46 23/03/2017
أخي الكريم هذه ليست المرة الأولى ولا أعتقد أنها ستكون الأخيرة، سبق لحزب الحرية والعدالة أن دخل تشريعيات 2012 بقائمة كلها نساء في ولاية تيسمسيلت

http://www.djazairess.com/echchaab/16779
tayeb (زائر) 21:45 22/03/2017
Pourquoi pas une bonne idee inchallah nous allons voté pour les femmes,du moment que nous avons tout essayer la gauche la droite, nationalisme, l'islamisme n'ont rien foutu sur les sujets souhaités par les algeriens.DONC LES 05 ANS INCHALLAH MABROUK POUR LES FEMMES SOYEZ FAHALLATE BARK AVEC NOUS ET NOS PROBLEMES.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4
أدوات المقال طباعة- تقييم
3.33
image
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات