الجلفة إنفو للأخبار - إعتصام مفتوح بمستشفى حاسي بحبح وإستقالة جماعية لأكثر من 150 طبيب وممرض
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | إعتصام مفتوح بمستشفى حاسي بحبح وإستقالة جماعية لأكثر من 150 طبيب وممرض
فيما أدخلت طبيبة التوليد بعين وسارة الحبس المؤقت أمس
إعتصام مفتوح بمستشفى حاسي بحبح وإستقالة جماعية لأكثر من 150 طبيب وممرض
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

دخل صبيحة اليوم الثلاثاء عمال مستشفى العقيد "أحمد بوقرة" بحاسي بحبح في إعتصام مفتوح للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المحبوسين، حيث أقاموا خيمة في ساحة المستشفى بمحاذاة المدخل الرئيسي تم تعليق بها لافتات تضامن مع زميلتهم القابلة المحبوسة رفقة المراقب الطبي والمدير المناوب.
وطالب المعتصمون بضرورة الإفراج عن زملائهم وإلا فإنهم سيواصلون إعتصامهم المفتوح إلى غاية حضور وزير الصحة شخصيا مؤكدين أنهم باتوا عرضة لكل أنواع الظلم والحقرة في غياب أدنى حماية لهم، حيث قدم أكثر من 150 موظف مابين طبيب وممرض إستقالة جماعية والعدد مرشح للإرتفاع في ظل تعنت السلطات العليا التي لم تستجب لهم بل ولم تكلف نفسها التحاور معهم.
ورفع المحتجون لافتات "كلنا راقع، لعيداني ، فصيح" و "لالظلم" و "نحن في إضراب مع ضمان الحد الأدنى للخدمات"....
يذكر أن قضية الحامل التي توبع فيها خمسة متهمين ( 3 قابلات و مراقب طبي ومدير مناوب ) عرفت حبس قاضي التحقيق لطبيبة مختصة في التوليد أمس بمستشفى عين وسارة.

عدد القراءات : 2534 | عدد قراءات اليوم : 4

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

بومدين
(زائر)
22:51 08/08/2017
وين كنتم قبل الحادثة ياكلنا فصيع . عيب وعار عليكم ياكلنا فصيح . بنت مع رضيعها في سني الطفولة لم ترحمها مستشفيتكماالثلاثة ياكلنا فصيح . عيب وعارعليكم ياكلنا فصيح .والله وكيلكم
زائرة
(زائر)
20:52 10/08/2017
هكذا باش يجطوا رجليهم في الارض وخاصة القابلات ويتعلموا
مواطن بحبحي
(زائر)
20:43 11/08/2017
على الرغم من عدم علمنا بحيثيات القضية جيدا ، ولا بالقابلات اللواتي أودعن الحبس ، وهذا ما يمنعنا الحكم على أمر نجهله ، الا أن الحقيقة المؤلمة أن بعض القابلات والأطباء والممرضين يعاملون الناس وكأنهم في ثكنة عسكرية وكأنك تستنجد بمريضك المتعب بوحوش متوحشة لا بعباد رحماء ، وهذا ما ألهب القضية وجعل الناس يتعاطفون مع المرأة المرحومة ، وكما يقال : الصالح يروح في جرة الطالح.
طارق 55
(زائر)
9:58 13/08/2017
الذي نراه في مؤسساتنا الاستشفائية ـ من خلال المراجعة والمتابعة وخوض التجربة ـ هو افتقاد الكثير من الأطباء ـ ولا أقول الكل ـ لمهارات الاتصال والتواصل مع المرضى. فتجد أغلبهم دائما مقطب الجبين، وعابس الوجه، ويتعامل مع المرضى من علو، ويتحدث بنبرة لا تخلو من التأفف والزجر والنهر. فضلا عن تجاهل المرضى وعدم الاهتمام بهم وبأناتهم وآلامهم ومشاعرهم، وكأنهم جردوا من إنسانيتهم!! والانشغال بأمور ثانوية كالحديث مع الزملاء أو المعارف من المرضى، أو قضاء الوقت في (اللف) على مكاتب الزملاء والأحاديث الجانبية في أمور لا قيمة لها ـ ليتها تكون في أمور طبية تنفع المرضى ـ، أو الانشغال في تناول الطعام والمسليات، وشرب القهوة والشاي وغيرهما من المشروبات الأخرى. ان منظومتناالصحية الجزائرية ماتت ومات معها الضمير المهني والاخلاقي
Rachid nail
(عضو مسجل)
11:25 13/08/2017
السلام عليكم لماذا لا نترك العدالة تقوم بمهامها ولا نتدخل ولنتأكد أن الله ناصر للمظلوم ..

الله يهدينا ويحفظ بلادنا
تبون
(زائر)
16:02 18/08/2017
خاصتهم التربية خليهم يدخلوا لمؤسسة إعادة التربية يعاودولهم التربية كلنا عانينا من ظلم استعلاء الأطباء والممرضين والقابلات هكذا باه ينظروا ﻷنفسهم أنهم موظفون عند الشعب ويخدموا خدمتهم واللي يغلط يخلص
Zineb
(زائر)
19:17 20/08/2017
qu'ils vont au .....

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
اختر لست برنامج روبوت لكي تستطيع اضافة التعليق

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(7 تعليقات سابقة)

Zineb (زائر) 19:17 20/08/2017
qu'ils vont au .....
تبون (زائر) 16:02 18/08/2017
خاصتهم التربية خليهم يدخلوا لمؤسسة إعادة التربية يعاودولهم التربية كلنا عانينا من ظلم استعلاء الأطباء والممرضين والقابلات هكذا باه ينظروا ﻷنفسهم أنهم موظفون عند الشعب ويخدموا خدمتهم واللي يغلط يخلص
Rachid nail (عضو مسجل) 11:25 13/08/2017
السلام عليكم لماذا لا نترك العدالة تقوم بمهامها ولا نتدخل ولنتأكد أن الله ناصر للمظلوم ..

الله يهدينا ويحفظ بلادنا
طارق 55 (زائر) 9:58 13/08/2017
الذي نراه في مؤسساتنا الاستشفائية ـ من خلال المراجعة والمتابعة وخوض التجربة ـ هو افتقاد الكثير من الأطباء ـ ولا أقول الكل ـ لمهارات الاتصال والتواصل مع المرضى. فتجد أغلبهم دائما مقطب الجبين، وعابس الوجه، ويتعامل مع المرضى من علو، ويتحدث بنبرة لا تخلو من التأفف والزجر والنهر. فضلا عن تجاهل المرضى وعدم الاهتمام بهم وبأناتهم وآلامهم ومشاعرهم، وكأنهم جردوا من إنسانيتهم!! والانشغال بأمور ثانوية كالحديث مع الزملاء أو المعارف من المرضى، أو قضاء الوقت في (اللف) على مكاتب الزملاء والأحاديث الجانبية في أمور لا قيمة لها ـ ليتها تكون في أمور طبية تنفع المرضى ـ، أو الانشغال في تناول الطعام والمسليات، وشرب القهوة والشاي وغيرهما من المشروبات الأخرى. ان منظومتناالصحية الجزائرية ماتت ومات معها الضمير المهني والاخلاقي
مواطن بحبحي (زائر) 20:43 11/08/2017
على الرغم من عدم علمنا بحيثيات القضية جيدا ، ولا بالقابلات اللواتي أودعن الحبس ، وهذا ما يمنعنا الحكم على أمر نجهله ، الا أن الحقيقة المؤلمة أن بعض القابلات والأطباء والممرضين يعاملون الناس وكأنهم في ثكنة عسكرية وكأنك تستنجد بمريضك المتعب بوحوش متوحشة لا بعباد رحماء ، وهذا ما ألهب القضية وجعل الناس يتعاطفون مع المرأة المرحومة ، وكما يقال : الصالح يروح في جرة الطالح.
زائرة (زائر) 20:52 10/08/2017
هكذا باش يجطوا رجليهم في الارض وخاصة القابلات ويتعلموا
بومدين (زائر) 22:51 08/08/2017
وين كنتم قبل الحادثة ياكلنا فصيع . عيب وعار عليكم ياكلنا فصيح . بنت مع رضيعها في سني الطفولة لم ترحمها مستشفيتكماالثلاثة ياكلنا فصيح . عيب وعارعليكم ياكلنا فصيح .والله وكيلكم
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
2.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات