الجلفة إنفو للأخبار - سكان مدرسة بيض القول الميلود بحي 540 بحاسي بحبح يناشدون والي الجلفة التصدي لمساعي نهب الجيوب العقارية
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | سكان مدرسة بيض القول الميلود بحي 540 بحاسي بحبح يناشدون والي الجلفة التصدي لمساعي نهب الجيوب العقارية
أبدوا حالة من الغضب والإستياء
سكان مدرسة بيض القول الميلود بحي 540 بحاسي بحبح يناشدون والي الجلفة التصدي لمساعي نهب الجيوب العقارية
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

أبدى سكان شارع ابتدائية "بيض القول الميلود" بحي 540 سكن بحاسي بحبح غضبهم الشديد من سعي بعض الأطراف للاستيلاء على أحد الجيوب العقارية التي هي في الأصل عبارة عن مساحة خضراء وتعد متنفسا حقيقيا للسكان ولأبنائهم في كونها فضاء للعب والترفيه.

وناشد السكان في رسالة شكوى تحوز "الجلفة إنفو" نسخة منها والي الجلفة ومختلف السلطات المحلية التدخل العاجل من أجل وقف مثل هاته الممارسات وحماية الجيوب العقارية بالمنطقة التي باتت محل أطماع بعض بارونات العقار المعروفة لدى العام والخاص وبتواطؤ من بعض المتنفذين ، وهي الجيوب العقارية التي سجلت خصيصا ضمن مخططات الإنشاء الرسمية منذ 1987 كمساحات خضراء وفضاءات للترفيه.

وأكد السكان أن أحد الأشخاص تقدم إليهم يدعي ملكية هاته الأرض التي هي عبارة مساحة خضراء مجاورة لإبتدائية بيض القول الميلود ، في وقت كانوا ينتظرون تدخل مصالح البلدية لإتمام مشروع هاته المساحة الخضراء بغرس الأشجار وتهيئتها لتكون فعلا متنفسا لأبنائهم، إلا أنهم تفاجؤوا بتحركات بعض الأشخاص بغية الاستيلاء عليها واستغلالها كمسكن خاص.

وأبدى السكان إعتراضهم المطلق لمساعي نهب هاته المساحة ، وهم الذين تقدموا لمصالح الشرطة لتأكيد رفضهم التام لما يحاك للإستيلاء على هاته المساحة الخضراء التي تبقى ملكا للجميع ، مشيرين إلا أن الشخص الذي يريد الاستفادة من المساحة مستفيد بتجزئة 315 قطعة ولا علاقة له أصلا بهاته المساحة محل الاعتراض.

وطالب المحتجون بإيفاد لجنة تقنية للتحقيق في القضية ليتضح أن القطعة مؤهلة كمساحة خضراء وليس لبناء سكن خاص ، مؤكدين أنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام ناهبي العقارات في ظل التغاضي عن مثل هاته الممارسات التي استفحلت وأنهم سيصعدون من مواقفهم بسبب الضرر الذي سوف يلحق بهم في حال تأكيد نهب هذا الجيب العقاري.

ليبقى التساؤل يطرح بقوة من قبل سكان حي 540 قطعة بحاسي بحبح هل أضحت المساحات الخضراء بحيهم تسيل لعاب و أطماع بارونات وناهبي العقارات بتواطؤ من بعض المسؤولين لهذه الدرجة ؟

عدد القراءات : 1393 | عدد قراءات اليوم : 1

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

جزائري
(زائر)
23:14 15/07/2017
سموا الاشخاص باسمائهم حتى يعرف الخاص والعام من هم البارونات ليتفادوا التعامل معهم .... من هو هذا البارون ؟
يراسل وميردوش عليه
(زائر)
10:03 16/07/2017
بتواطء كبير من السلطات المحلية لبلدية عين وسارة يستولون على العقار ملك للدولة ويبيعونه بالتجزئة وهم معروفون لدا العام والخاص .لعدم آخذ مراسلتنا بعين الاعتبار من السلطات زادة هيمنتهم .

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote
اختر لست برنامج روبوت لكي تستطيع اضافة التعليق

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(2 تعليقات سابقة)

يراسل وميردوش عليه (زائر) 10:03 16/07/2017
بتواطء كبير من السلطات المحلية لبلدية عين وسارة يستولون على العقار ملك للدولة ويبيعونه بالتجزئة وهم معروفون لدا العام والخاص .لعدم آخذ مراسلتنا بعين الاعتبار من السلطات زادة هيمنتهم .
جزائري (زائر) 23:14 15/07/2017
سموا الاشخاص باسمائهم حتى يعرف الخاص والعام من هم البارونات ليتفادوا التعامل معهم .... من هو هذا البارون ؟
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
5.00
image
         محمد صالح
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
كاريكاتير كاريكاتير
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات



الجلفة
في 22:03 19/11/2017