الجلفة إنفو للأخبار - يوم دراسي حول الديمقراطية التشاركية والتنمية الاقتصادية المحلية بمدينة مسعد
الرئيسية | الأخبار | أخبار البلديات | يوم دراسي حول الديمقراطية التشاركية والتنمية الاقتصادية المحلية بمدينة مسعد
في إطار مشروع كاب دال الذي يشمل 10 بلديات نموذجية
يوم دراسي حول الديمقراطية التشاركية والتنمية الاقتصادية المحلية بمدينة مسعد
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

احتضنت صبيحة أمس الخميس دار المطالعة "طاهر بلعكف" ببلدية مسعد يوما دراسيا في إطار برنامج ورشات العمل الذي يهدف إلى دعم قدرات الفاعلين في التنمية المحلية "كاب دال"، و هذا بحضور السلطات المحلية والولائية وفعاليات المجتمع المدني وكذا جمع من الإطارات و الجمعيات الفاعلة بمسعد.

ويهدف المشروع، الممول من طرف الإتحاد الأوروبي و برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ووزارة الداخلية و الجماعات المحلية، إلى تحسين مشاركة المواطن في التخطيط المحلي خدمة لحكامة محلية تشاورية وشفافة، مهتمة بحاجيات ومتطلبات وتطلعات المواطنين خصوصا الشباب والمرأة من خلال دعم النسيج الاجتماعي وتنويع الاقتصاد. و يعتبر هذا اللقاء حسب المدير الوطني لمشروع كابدال السيد "دحماني محمد" الانطلاق الفعلي لتجسيد المشروع بنشاطات ميدانية لدعم الفاعلين المحليين أساسها التكوين و التمرين.

وسمح هذا اللقاء للحضور للتعرف على المحاور الهامة والأساسية التي يرتكز عليها برنامج كابدال، على غرار الديمقراطية التشاركية، اشراك الفاعلين المحليين، التنمية الاقتصادية المحلية، عصرنة المرفق العمومي و تسيير المخاطر الكبرى على المستوى المحلي. 

يذكر أن مشروع "كاب دال CapDel"، الذي يشمل في المجموع 10 بلديات نموذجية عبر الوطن و يستمر إلى غاية سنة 2020،  يصبو إلى ترقية مواطنة نشطة و مسؤولة قادرة في إطار ديمقراطي محلي على الإسهام في تنمية الجماعات المحلية، و ذلك عن طريق إشراك كل الفاعلين في المجتمع بغية دعم و تحسين أنظمة التخطيط الإستراتيجي المحلي و تسهيل التفاعل بين مختلف مستويات الحكومة.

عدد القراءات : 1929 | عدد قراءات اليوم : 3

       مقالات الرأي و تعليقات القرّاء المنشورة بجريدة " الجلفة إنفو " لا تعبّر بالضرورة عن رأي الجريدة، إنما تعبّر عن رأي كاتبها فقط .

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(9 تعليقات سابقة)

المسعدي
(زائر)
19:01 03/03/2017
مبادرة تستحق التنويه و التشجيع . لكن الكثير من الحضور لا علاقة لهم بالموضوع من انتهازيين و متسلقين .... الخ
لك الله يا مسعد
الياس سراج
(زائر)
19:54 03/03/2017
سياسة الخرطي قبل الانتخاب كره منها الشعب يكفي ان القاعة غير مليئة زمن احكي احشي اولادنا انتهى
مسعدي
(زائر)
10:40 04/03/2017
نفس الوجوه تحضر في نفس الاجتماعات..ودائما ماليا القاعات ولكن مسعد حابس في بلاصتو..بالعكس تخلق مسعد على فترة السبعينات والثمانينات...قبل مانحكو على الموااطنة لازم نحكو على النظافة والفوضوي..لازم نحكو على الفساد والرشوة...وسياسة العروشية والمحسوبية...لكي الله يامسعد
جموعى
(زائر)
13:08 04/03/2017
هي مبادرة او بداية جيدة لولقيت نية العمل وحسن التسير
نوح amar ar
(زائر)
17:05 04/03/2017
الله يفتح على الناس المنورين الذين زاروا ماليزيا واندونيسيا،إن بينوا لنا ماهي الفائدة التي سيجنيها الانحاد الاوروبي وبرنامج الامم المتحدة من صرف مليار اورو(بمعدل مليون اورو للبلدية الواحدة)على تمويل هذا المشروع التكويني في 10 بلديات ؟
تعقيب : universitaire
(زائر)
19:30 05/03/2017
L'Union européenne n'a pas de relation avec la Malaisie et l'Indonésie. Ou avez vous trouvez cette relation et cette coopération ?
تعقيب : نوح amar ar
(زائر)
8:43 06/03/2017
إلى الجامعي أقول فهم السؤال نصف الإجابة.
إذا كانت ماليزيا لا تربطها اية علاقة بالاتحاد الأوروبي فكيف بلغت هذا التطور رغم أن عمرها يساوي عمر الجزائر
وامكانياتها اقل؟ أنا كنت أظن بأن التطور يمر حتما عبر مخططات الاتحاد الأوروبي ، وعليه أردت أن استوضح حول الفائدة التي سوف يجنيها الاتحاد الأوروبي من صرف 100 مليون أورو على تكوين بعض الأشخاص في بلدية مسعد
من اجل المشاركة في تنمية هذه البلدية (مبروك على مسعد وغبرها) أما انا فلم اذكر ماليزيا سوى لاعتقادي باني سأجد الإجابة عند الاخوة الذين يمارسون مواطنة افتراضية في هذه الدول . شكرا
أوافق لا أوافق
2
universitaire
(زائر)
22:56 06/03/2017
Ce que vous êtes en train de dire est faux. La Malaisie a copié le modèle asiatique surtout le modèle du Singapour. Alors cessez d'être connaisseur et philosophe dans tout les domaines.
تعقيب : نوح amar ar
(زائر)
9:38 07/03/2017
لا اجادلكم في أمور تتعلق بموطنكم الوهمي أو الافتراضي، لأنني لم اكن اعرف أن ماليزيا قد بنت تطورها على اقتصاد المواخير الذي انتهجته سنغفورة. المهم يا جامعي لقد اقحمت نفسك في الموضوع لكنك لم تجبني على سؤالي الصريح والواضح ما هي الفائدة التي سيجنيها الاتحاد الأوروبي من انفاق 100 مليون أورو على هذا البرنامج التكويني؟ راني شاتي نحسدهم على هذي الفايدة كما قلت.

أضف تعليقك كزائر

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الموجود داخل الصورة:

Captcha

مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ (سورة ق، 18)

سياسة نشر التعليقات في موقع الجلفة إنفو للأخبار

تتيح جريدة "الجلفة إنفو" الإلكترونية للقراء الكرام إمكانية التفاعل مع الأخبار والمقالات المدرجة من خلال التعليق

على المواد المنشورة، و إذ نرحب بتعليقات القراء، نرجو من المشاركين التحلي بالموضوعية وتجنب الاساءات الشخصية

والقبلية، وتحتفظ بحقها في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي الشروط أدناه، وتشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من

الأشكال عن آراء فريقها الصحفي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

و يرجى بذلك الإلتزام بالقواعد التالية:

1- التعليق يجب أن يكون على المادة المنشورة فقط، ولا ينشر أي تعليق يتعلق بموضوع آخر منشور،

2- يهمل كل تعليق يضم شتائم أو ألفاظ خارجة عن إطار الآداب العامة و الدين الإسلامي الحنيف و أعراف مجتمعنا، أو يطال بالقدح والذم والتشهير شخصيات بعينها أو هيئات رسمية،

3- يهمل كل تعليق يتضمن هجوم شخصي وغير مبرر على أفراد محددين بالاسم لهم أو ليس لهم علاقة بالمواد المنشورة،

4- تهمل جميع التعليقات التي تتعرض للكاتب أو صاحب المساهمة باسمه أو لشخصه،

5- تعتذر إدارة الجريدة عن نشر أية تعليقات تتضمن تفاصيل عن شخصيات وأسماء أو أية معلومات لا تخدم المادة المنشورة،

6- لضمان ظهور التعليقات بشكل أسرع يرجى تفادي الإطالة في التعليقات، ويمكن للمداخلات الطويلة أن ترسل عبر البريد الإلكتروني ليتم نشرها كبريد للقراء،

7- تحتاج التعليقات لموافقة المحرر المشرف قبل ظهورها، وقد تحتاج بعض الوقت للظهور لذلك يرجى عدم ارسال التعليق أكثر من مرة،

لكي لا يُهمل التعليق، يرجى الكتابة بلغة عربية فصيحة

نرجو من السادة متصفحي الجريدة الأعزاء التقيد بالقواعد التي أوردناها، وضبط التعليقات بما يتفق مع شروط النشر، ونأسف مسبقا لعدم نشر أية تعليقات تخالف القواعد المبينة أعلاه.

ملاحظات:

  • لإدارة الموقع الحرية الكاملة في اختيار التعليقات ونشرها وحذف كل ما تراه لا يتفق مع الشروط الواردة أعلاه ، ونؤكد على أن إرسال التعليق لا يعني على الإطلاق إلزام إدارة الموقع بنشره،
  • *تتمنى إدارة الموقع من المتصفحين الأعزاء ذكر الاسم الحقيقي في التعليق و تجنب الأسماء المستعارة..
  • * بالنسبة للردود الرسمية يرجى إرسال نسخة من الرد (مع الوثائق الثبوتية) إلى البريد الالكتروني للإدارة وإلا فلن يأخذ الرد بعين الاعتبار ولن يعترف الموقع على مضمونه،
  • * تهمل التعليقات المرسلة كملاحظات إلى إدارة التعليقات، وفي حال وجود شكوى يمكن مراسلة الموقع على البريد الإلكتروني. بريد إدارة الموقع djelfa.info@gmail.com
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

التسجيل في تتبع التعليقات التعليقات :
(9 تعليقات سابقة)

universitaire (زائر) 22:56 06/03/2017
Ce que vous êtes en train de dire est faux. La Malaisie a copié le modèle asiatique surtout le modèle du Singapour. Alors cessez d'être connaisseur et philosophe dans tout les domaines.
تعقيب : نوح amar ar
(زائر)
9:38 07/03/2017
لا اجادلكم في أمور تتعلق بموطنكم الوهمي أو الافتراضي، لأنني لم اكن اعرف أن ماليزيا قد بنت تطورها على اقتصاد المواخير الذي انتهجته سنغفورة. المهم يا جامعي لقد اقحمت نفسك في الموضوع لكنك لم تجبني على سؤالي الصريح والواضح ما هي الفائدة التي سيجنيها الاتحاد الأوروبي من انفاق 100 مليون أورو على هذا البرنامج التكويني؟ راني شاتي نحسدهم على هذي الفايدة كما قلت.
نوح amar ar (زائر) 17:05 04/03/2017
الله يفتح على الناس المنورين الذين زاروا ماليزيا واندونيسيا،إن بينوا لنا ماهي الفائدة التي سيجنيها الانحاد الاوروبي وبرنامج الامم المتحدة من صرف مليار اورو(بمعدل مليون اورو للبلدية الواحدة)على تمويل هذا المشروع التكويني في 10 بلديات ؟
تعقيب : universitaire
(زائر)
19:30 05/03/2017
L'Union européenne n'a pas de relation avec la Malaisie et l'Indonésie. Ou avez vous trouvez cette relation et cette coopération ?
تعقيب : نوح amar ar
(زائر)
8:43 06/03/2017
إلى الجامعي أقول فهم السؤال نصف الإجابة.
إذا كانت ماليزيا لا تربطها اية علاقة بالاتحاد الأوروبي فكيف بلغت هذا التطور رغم أن عمرها يساوي عمر الجزائر
وامكانياتها اقل؟ أنا كنت أظن بأن التطور يمر حتما عبر مخططات الاتحاد الأوروبي ، وعليه أردت أن استوضح حول الفائدة التي سوف يجنيها الاتحاد الأوروبي من صرف 100 مليون أورو على تكوين بعض الأشخاص في بلدية مسعد
من اجل المشاركة في تنمية هذه البلدية (مبروك على مسعد وغبرها) أما انا فلم اذكر ماليزيا سوى لاعتقادي باني سأجد الإجابة عند الاخوة الذين يمارسون مواطنة افتراضية في هذه الدول . شكرا
أوافق لا أوافق
2
جموعى (زائر) 13:08 04/03/2017
هي مبادرة او بداية جيدة لولقيت نية العمل وحسن التسير
مسعدي (زائر) 10:40 04/03/2017
نفس الوجوه تحضر في نفس الاجتماعات..ودائما ماليا القاعات ولكن مسعد حابس في بلاصتو..بالعكس تخلق مسعد على فترة السبعينات والثمانينات...قبل مانحكو على الموااطنة لازم نحكو على النظافة والفوضوي..لازم نحكو على الفساد والرشوة...وسياسة العروشية والمحسوبية...لكي الله يامسعد
الياس سراج (زائر) 19:54 03/03/2017
سياسة الخرطي قبل الانتخاب كره منها الشعب يكفي ان القاعة غير مليئة زمن احكي احشي اولادنا انتهى
المسعدي (زائر) 19:01 03/03/2017
مبادرة تستحق التنويه و التشجيع . لكن الكثير من الحضور لا علاقة لهم بالموضوع من انتهازيين و متسلقين .... الخ
لك الله يا مسعد
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6
مكان الحدث على الخريطة مكان الحدث على الخريطة
أدوات المقال طباعة- تقييم
0
image
         بلال ذيب
email أرسل إلى صديق
print طباعة المقال Plain text نسخة نصية كاملة
آخر الأخبار
منطقة الأعضاء منطقة الأعضاء
تسجيل عضوية جديدة

Connect with facebook

آخر التعليقات